المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: حيذ
جذر الكلمة: حوذ

- : ( {الحَوْذُ: الحَوْطُ) ،} حَاذَ {يَحُوذُ} حَوْذاً: حَاطَ يَحُوطُ حَوْطاً. (و) ! الحَوْذُ (: السَّوْقُ السَّرِيعُ) . وَفِي الْمُحكم: الشَّديدُ. وَفِي البصائر: العَنِيف، ( {كالإِحْوَاذِ) ، يُقَال: حُذْت الإِبِلَ} أَحْوذُها. وَفِي الأَساس: {حاذَ الإِبِلَ إِلى الماءِ} يَحُوذُها {حَوْذاً: سَاقَهَا، كحَازَها حَوْزاً، وَفِي تَفْسِير البيضاويّ فِي سُورَة المُجَادلة:} حُذْتُ الإِبلَ، بِضَم الحاءِ وكسرِهَا، إِذا اسْتَوْلَيْت عَلَيْهَا. وَفِي العنايَة لِلشِّهَابِ أَن الزجّاجَ ذَكَرَ أَن ثُلاَثِيَّهُ وَرَدَ مِن بابَيْ قَالَ وخَاف. قَالَ شيخُنَا، وَقد ذكر الوجهَين ابنُ القطَّاع وغيرُ، وأَغفَلَ المصنِّفُ ذالك. تَابع كتاب (و) {الحَوْذُ} والإِحواذ (: المُحَافظةُ على الشيْءِ) ، مِن {حاذَ الإِبلَ} يَحوذُهَا، إِذا حازَهَا وجَمَعَها ليَسوقَها، وَمِنْه: {اسْتَحْوَذَ على كَذَا، إِذا حَوَاه. (} وحَاذُ المَتْنِ: مَوْضِعُ اللِّبْدِ مِنْهُ) ، وَفِي الأَساس: يُقَال زَلَّ عَن حَالِ الفَرَس {وحَاذِه، وَهُوَ محلُّ اللِّبْد. (و) يُقَال: بعيرٌ ضَخْمُ الحاذَيْنِ، (} الحاذَانِ: مَا وَقَعَ عَلَيْهِ الذَّنَبُ مِن أَدْبَارِ الفخِذَيْنِ) مِن ذَا الجَانِبِ وَذَا الجَانبِ، وَيَقُولُونَ: أَنْفَعُ اللَّبَنِ مَا وَلِيَ {- حَاذَيِ النَّاقَةِ، أَي ساعَةَ يُحلَب من غير أَن يَكون رَضِعَها حُوَارٌ قبل ذالك. وجمْع} الحاذِ {أَحْوَاذٌ. (و) من المَجاز: رجل خفِيف (} الحَاذ) كَمَا يُقَال: خَفيفِ (الظَّهْر) ، وَفِي الحَدِيث (المُؤْمِن خَفِيفُ {الحَاذِ) ، قَالَ شَمِرٌ: الحَالُ} والحَاذُ، مَعًا: مَا وَقَعَ عَلَيْهِ اللِّبْذُ مِن ظَهْر الفَرِس. وضَرَبَ صلَّى الله عَلَيْه وسلَّمَ فِي قَوْله: (المُؤْمِنُ خَفِيفُ الحاذِ) قلَّةَ اللحْمِ مَثَلاً لِقِلَّةِ مَالِهِ وعِيَالِه، كَمَا يُقال: هُوَ خَفِيفُ الظَّهْرِ. (و) الحَاذُ (: شَجَرٌ) الوَاحِدةُ حَاذَةٌ مِن شَجَر الجَنْبَةِ، قَالَ عَمْرُو بنُ حُمَيْلٍ. أَعْلُو بِه الأَعْرَفَ ذَا الأَلْوَاذِ ذَوَاتِ أُمْطِيَ وذَاتَ {- الحَاذِي والأُمْطِيّ شَجَرَةٌ لَهَا صَمْغٌ يَمْضَغُه صبْيَانُ الأَعْرابِ. (و) فِي الحَدِيث (أَفْضَلُ الناسِبعدَ المِائَتَيْنِ رَجُلٌ (خَفِيفُ} الحَاذِ)) أَي (قَليلُ المالِ والعِيَالِ) ، اسْتُعِيرَ مِن {حاذِ الفَرَسِ، وَكَذَا خَفِيفُ الجَالِ مُسْتَعَارٌ من حالِه، وَقيل خَفِيفُ} الحاذِ الفَرَسِ، وَكَذَا خَفِيفُ الحَالَ مُسْتَعَارٌ من حالِه، وَقيل خَفِيفُ الحاذِ أَي الحالِ مِن المالِ، وأَصْلُ الحاذِ طَرِيقَةُ المُتْنِ. وَفِي الحَدِيث (لَيَأْتِيَنَّ عَلَى النّاسِ زَمَانٌ الرَّجل فيهِ بِخِفَّةِ الحَاذِ كَمَا يُغْبَطُ اليَوْمَ أَبو العَشَرَةٍ) ، يقَالُ: كَيْفَ حَالُك وحَاذُك. (و) من المَجاز قولُ عائشةَ تَصِف عُمَرَ رَضِيَ الله عَنْهُمَا: (كانَ وَالله {أَحوَذِيًّا نَسِيجَ وَحْدِهِ) . (} - الأَحْوَذِيُّ:) السَّرِيعُ فِي كُلِّ مَا أَخَذَ فِيهِ، وأَصْلُه فِي السَّفَر، وَقيل: المُنْكَمِشُ الحادّ (الخَفِيفُ) فِي أُمُورِهِ، الحَسَنُ السِّيَاقِ لَهَا، (الحاذِقُ. و) نقلَ الجوهَرِيُّ عَن الأَصمعيِّ قَالَ: الأَحْوَذِيُّ (: المُشَمِّرُ للأُمورِ) ، وَفِي الْمُحكم: فِي الأُمورِ (القاهِرُ لَهَا لَا يَشِذُّ عَلَيْهِ شَيْءٌ، {كالحَوِيذِ) ، كأَمِيرٍ وَهُوَ المُشَمِّر مِن الرِّجَال، قَالَ عِمْرَانُ بن حِطَّانِ: ثَقْفٌ} حَوِيذٌ مُبِينُ الكَفِّ نَاصِعُهُ لاَ طَائِشُ الكَفِّ وَقَّافٌ وَلَا كَفِلُ وَفِي الأَساس رَجُلٌ {- أَحْوَذِيٌّ: يَسوقُ الإِمورَ أَحْسَن مَسَاقٍ، لِعِلْمِهِ بهَا. وَفِي اللِّسَان:} - والأَحْوَذِيُّ: الَّذِي يسيرُ مَسِيرَةَ عَشْرٍ فِي ثَلاثِ لَيَالٍ. وَفِي الأَساس: وحاذٍ أَحْوَذِيٌّ، أَي سَائِقٌ عاقِلٌ. (والحَوْذَانُ) ، بِالْفَتْح (: نَبْتٌ) ، وَاحِدَتُهَا حَوْذَانَةٌ، وَقَالَ الأَزْهَرِيُّ: الحَوْذَانَةُ: بَقْلَةٌ مِن بُقولِ الرِّيَاضِ رَأَيْتُهَا فِي رِيَاضِ الصَّمَّانِ. وقِيعَانِهَا، وَلها نَوْرٌ أَصفرُ طَيِّبُ الرائِحَةِ. وسبقَ الاستشهَادُ عَلَيْهِ فِي بَاب الْجِيم مِن قوْلِ ابنِ مُقْبِلٍ. كَادَ اللُّعَاعُ مِنَ {الحَوْذَانِ يَسْحَطُهَا ورِجْرِجٌ بَيْنَ لَحْيَيْهَا خَنَاطِيلُ (} - والحُوذِيُّ، بالضَّمّ: الطارِدُ المُسْتَحِثُّ على السَّيْرِ) ، من {الحَوْذِ، وَهُوَ السَّيْرُ الشَّدِيدُ وأَنشد: } يَحُوذُهُنَّ وَلَهُ حُوذِيُّ خَوْفَ الخِلاَطٍ فَهْوَ أَجْنَبِيُّ وَهُوَ للعَجَّاج يَصِف ثَوْراً وكِلاباً. ( {وأَحْوَذَ ثَوْبَه) ، أَي (جَمَعَه) وضَمَّه إِليه، وَمِنْه} اسْتخْوَذَ على كَذَا، إِذَا حَوَاه. (و) {أَحْوَذَ (الصانِعُ القِدْحَ) ، إِذا (أَخَفَّه) ، قيل: ومِنْهُ أُخِذَ} الأَحْوَذِىُّ، قَالَ لَبِيدٌ: فَهْوَ كَقِدْح المَنِيحِ {أَحْوَذَه الصَّ ائِغُ يَنْفِي عَنْ مَتْنِهِ القُوَبَا (} والحِوَاذُ، بالكَسْر: البُعْدُ) ، قَالَ المَرَّارُ الفَقْعَسِيُّ: أَزْمَانَ حُلْوُ العَيْشِ ذُو لِذَاذِ إِذِ النَّوَى تَدْنُو عَنِ {الحَوِاذِ (و) يُقَال: (} اسْتَحْوَذَ) عَلَيْهِ الشيطانُ (: غَلَبَ) ، كَمَا فِي الصِّحَاح. ولغَةٌ {اسْتَحَاذَ. (و) } حاذَ الحمارُ أُتُنَه (: اسْتَوْلَى) عَلَيْهَا وجَمَعَهَا، وَكَذَا حَازَهَا، وَبِه فُسِّر قولُه تَعَالَى: {أَلَمْ {نَسْتَحْوِذْ عَلَيْكُمْ} (سُورَة النِّسَاء، الْآيَة: 141) أَي أَلَم نَسْتَوْلِ عَلَيْكُم بِالمُوَالاَةِ لَكُمْ، وأَوْرَد القَوْلَيِنِ المُصَنِّفُ فِي البصائرِ فَقَالَ: قولُه تَعَالَى: {} اسْتَحْوَذَ عَلَيْهِمُ الشَّيْطَانُ} (سُورَة المجادلة، الْآيَة: 19) أَي اسْتَاقهم مُسْتَوْلِياً عَليهم، مِن حَاذَ الإِبلَ {يَحُوذُها، إِذا سَاقَهَا سَوْقاً عَنِيفاً، أَو من قَوْلهم:} اْستَحْوَذ العَيْرُ الأُتُنَ إِذا استولَى على {حَاذَيْهَا، أَي جَانِبَيْ ظَهْرِهَا. وَفِي الْمُحكم. قَالَ النحويونَ: اسْتَحْوَذَ خَرَجَ على أَصْلِه، فمَنْ قالَ:} حَاذَ {يَحُوذُ، لم يَقُلْ إِلاَّ اسْتَحَاذ، وَمن قَالَ:} أَحْوَذَ، فَأَخْرَجَه على الأَصْلِ، قَالَ: {اسْتَحْوَذَ، قلْت: وَهُوَ من الأَفْعَالِ الواردةِ على الأَصْل شُذُوذاً مَعَ فصاحتِها ووُرُودِ القُرْآنِ بهَا، وَقَالَ أَبو زيد: هاذا الْبَاب كلّه يجُوز أَن يُتكلم بِهِ على الأَصْلِ. تَقول الْعَرَب: اسْتصاب واسْتَصْوَب، واسْتجاب واستجْوَب، وَهُوَ قِياس مُطَّرِد عِندهم. (و) يُقَال (هما} بِحاذةٍ واحِدةٍ) أَي (بِحالةٍ) واحدةٍ، {والحاذُ} والحاذةُ: الحالُ والحالَة، وَاللَّام أَعلى من الذَّال. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: {الحِوَاذُ، ككِتَابٍ: الفِراق. } والحَاذَة: شَجَرَةٌ تَأْلفهَا بَقرُ الوَحْشِ، قَالَ ابنُ مُقْبِل: وَهُنَّ جُنوحٌ لَدى {حَاذَةٍ ضَوَارِبَ غِزْلاَنُهَا بِالجُرُنْ سَمَّوْا.} حَوْذَانَ {وحَوْذَانَةَ. وأَبو} حَوْذَانَ، مِنْ كُنَاهم، وَكَذَا أَبو حَوْذٍ.


معجم تاج العروس
الكلمة: حيذ
جذر الكلمة: حيذ

- : ( {الحَيْذَوَانُ) ، بِفَتْح الأَوَّل وضمّ الثَّالِث، أَهملَه الجماعَة، وَهُوَ (الوَرَشَانَ) ، طائرٌ يُقَال لَهُ ساقُّ حُرّ، وسيأْتي، وَقد استدركه الْجلَال السيوطيُّ فِي دِيوان الحَيوانِ على الدَّمِيرِيّ. (فصل الخاءِ الْمُعْجَمَة مَعَ الذَّال الْمُعْجَمَة)



الأكثر بحثاً