أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الخَوْفُ: الفَزَعُ، خافَه يخافُه خَوْفاً وخِيفةً ومَخافةً. قال الليث: خافَ يخافُ خَوْفاً، وإنما صارت الواو أَلفاً في يَخافُ لأَنه على بناء عمِلَ يَعْمَلُ، فاستثقلوا الواو فأَلقَوْها، وفيها ثلاثة أَشياء: الحَرْفُ والصَّرْفُ والصوتُ، وربما أَلقوا الحَرْفَ بصرفها وأَبقوا منها الصوت، وقالوا يَخافُ، وكان حدّه يَخْوَفُ بالواو منصوبة، فأَلقوا الواو واعتمد الصوت على صرف الواو، وقالوا خافَ، وكان حدّه خوِف بالواو مكسورة، فأَلقوا الواو بصرفها وأَبقوا الصوت، واعتمد الصوت على فتحة الخاء فصار معها أَلفاً ليِّنة، ومنه التَّخْويفُ والإخافةُ والتَّخَوّف، والنعت خائفٌ وهو الفَزِعُ؛ وقوله: أَتَهْجُرُ بَيْتاً بالحِجازِ تَلَفَّعَتْ به الخَوْفُ والأَعْداءُ أَمْ أَنتَ زائِرُهْ؟ إنما أَراد بالخوف المخافةَ فأَنَّث لذلك. وقوم خُوَّفٌ على الأَصل، وخُيَّفٌ على اللفظ، وخِيَّفٌ وخَوْفٌ؛ الأَخيرة اسم للجمع، كلُّهُم خائفونَ، والأَمر منه خَفْ، بفتح الخاء. الكسائي: ما كان من ذوات الثلاثة من بنات الواو فإنه يجمع على فُعَّلٍ وفيه ثلاثة أَوجه، يقال: خائف وخُيَّفٌ وخِيَّفٌ وخَوْفٌ. وتَخَوَّفْتُ عليه الشيء أَي خِفْتُ. وتَخَوَّفَه: كخافه، وأَخافَه إياه إخافة وإخافاً؛ عن اللحياني. وخَوَّفَه؛ وقوله أَنشده ثعلب: وكانَ ابْن أَجمالٍ إذا ما تَشَذَّرَت صُدُورُ السِّياطِ، شَرْعُهُنَّ المُخَوَّفُ فسّره فقال: يكفيهن أَن يُضْرَبَ غيرُهنّ. وخَوَّف الرجلَ إذا جعل فيه الخوف، وخَوَّفْتُه إذا جعلْتَه بحالة يخافُه الناس. ابن سيده: وخَوَّف الرجلَ جعل الناسَ يَخافونه. وفي التنزيل العزيز: إنما ذلِكمُ الشيطان يُخَوِّفُ أَولياءه أَي يجعلكم تخافون أَولياءه؛ وقال ثعلب: معناه يخوّفكم بأَوليائه، قال: وأَراه تسهيلاً للمعنى الأَول، والعرب تُضِيفُ المَخافةَ إلى المَخُوف فتقول أَنا أَخافُك كخَوْفِ الأَسد أَي كما أُخَوَّفُ بالأَسد؛ حكاه ثعلب؛ قال ومثله: وقد خِفْتُ حتى ما تزيدُ مَخافَتي على وَعِلٍ، بذي المطارةِ، عاقِلِ (* قوله «بذي المطارة» كذا في الأصل، والذي في معجم ياقوت بذي مطارة. وقوله «حتى ما إلخ» جعله الأصمعي من المقلوب كما في المعجم.) كأَنه أَراد: وقد خافَ الناسُ مني حتى ما تزِيدُ مخافَتُهم إياي على مخافةِ وعِلٍ. قال ابن سيده: والذي عندي في ذلك أَن المصدر يضاف إلى المفعول كما يضاف إلى الفاعل. وفي التنزيل: لا يَسْأَمُ الإنسان من دُعاء الخير، فأَضاف الدعاء وهو مصدر إلى الخير وهو مفعول، وعلى هذا قالوا: أَعجبني ضرْبُ زيدٍ عمرٌو فأَضافوا المصدر إلى المفعول الذي هو زيد، والاسم من ذلك كله الخِيفةُ، والخِيفةُ الخَوْفُ. وفي التنزيل العزيز: واذكُرْ ربك في نفسِك تضرُّعاً وخِيفةً، والجمع خِيفٌ وأَصله الواو؛ قال صخر الغي الهذلي:فلا تَقْعُدَنَّ على زَخَّةٍ، وتُضْمِرَ في القَلْبِ وجْداً وخِيفا وقال اللحياني: خافَه خِيفَةً وخيِفاً فجعلهما مصدرين؛ وأَنشد بيت صخر الغي هذا وفسّره بأَنه جمع خيفة. قال ابن سيده: ولا أَدري كيف هذا لأَن المصادِرَ لا تجمع إلا قليلاً، قال: وعسى أَن يكون هذا من المصادر التي قد جمعت فيصح قول اللحياني. ورجل خافٌ: خائفٌ. قال سيبويه: سأَلت الخليل عن خافٍ فقال: يصلح أَن يكون فاعلاً ذهبت عينه ويصلح أَن يكون فَعِلاً، قال: وعلى أَيّ الوجهين وجَّهْتَه فتَحْقِيرُه بالواو. ورجل خافٌ أَي شديد الخَوْف، جاؤُوا به على فَعِلٍ مثل فَرِقٍ وفَزِعٍ كما قالوا صاتٌ أَي شديدُ الصوْتِ. والمَخافُ والمَخِيفُ: مَوْضِعُ الخَوْفِ؛ الأَخيرة عن الزجاجي حكاها في الجُمل. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه: نِعْمَ العَبْدُ صُهَيْبٌ لَوْ لَم يَخَفِ اللّه لم يَعْصِه، أَراد أَنه إنما يُطِيع اللّهَ حُبّاً له لا خَوْفَ عِقابه، فلو لم يكن عِقابٌ يَخافُه ما عصى اللّهَ، ففي الكلام محذوف تقديره لو لم يخف اللّه لم يعصه فكيف وقد خافه. وفي الحديث: أَخِيفُوا الهَوامَّ قبل أَن تُخيفَكم أَي احْتَرِسُوا منها فإذا ظهر منها شيء فاقتلوه، المعنى اجعلوها تخافكم واحْمِلُوها على الخَوْفِ منكم لأَنها إذا أرادتكم ورأَتْكم تقتلونها فرت منكم. وخاوَفَني فَخُفْتُه أَخُوفُه: غَلَبْتُه بما يخوِّفُ وكنت أَشدَّ خَوْفاً منه. وطريقٌ مَخُوفٌ ومُخِيفٌ: تَخافُه الناسُ. ووجع مَخُوفٌ ومُخِيفٌ: يُخِيفُ مَنْ رآه، وخصَّ يعقوب بالمَخُوفِ الطريق لأَنه لا يُخِيفُ، وإنما يُخِيفُ قاطِعُ الطريق، وخصَّ بالمُخِيفِ الوجَعَ أَي يُخِيفُ مَن رآه. والإخافة: التَّخْويفُ. وحائط مَخُوفٌ إذا كان يُخْشى أَن يقَع هو؛ عن اللحياني. وثَغْرٌ مَتَخَوَّفٌ ومُخِيفٌ: يُخافُ منه، وقيل: إذا كان الخوف يجيء من قِبَلِه. وأَخافَ الثَّغْرُ: أَفْزَعَ. ودخل القومَ الخَوْفُ، منه؛ قال الزجاجي: وقولُ الطِّرِمَّاحِ: أَذا العَرْشِ إنْ حانَتْ وفاتي، فلا تَكُنْ على شَرْجَعٍ يُعْلى بِخُضْر المَطارِف ولكِنْ أَحِنْ يَوْمي سَعِيداً بعصْمةٍ، يُصابُونَ في فَجٍّ مِنَ الأَرضِ خائِفِ (* قوله «بعصمة» كذا بالأصل ولعله بعصبة بالباء الموحدة.) هو فاعلٌ في معنى مَفْعُولٍ. وحكى اللحياني: خَوِّفْنا أَي رَقِّقْ لنا القُرآنَ والحديث حتى نَخافَ. والخَوْفُ: القَتْلُ. والخَوْفُ: القِتالُ، وبه فسّر اللحياني قوله تعالى: ولنبلونَّكم بشيء من الخَوْفِ والجوع، وبذلك فسّر قوله أَيضاً: وإذا جاءَهم أَمْرٌ من الأَمْنِ أَو الخَوْفِ أَذاعُوا به. والخوفُ: العِلْم، وبه فسر اللحياني قوله تعالى: فمَن خافَ من مُوصٍ جَنَفاً أَو إثْماً وإِنِ امرأَة خافَتْ من بَعْلها نُشُوزاً أَو إِعراضاً. والخَوْفُ: أَديمٌ أَحْمَرُ يُقَدُّ منه أَمثالُ السُّيُورِ ثم يجعل على تلك السُّيُور شَذْرٌ تلبسه الجارِيةُ؛ الثُّلاثِيَّةُ عن كراع والحاء أَوْلى. والخَوَّافُ: طائر أَسودُ، قال ابن سيده: لا أَدري لم سمي بذلك. والخافةُ: خَريطةٌ من أَدَمٍ؛ وأَنشد في ترجمة عنظب: غَدا كالعَمَلَّسِ في خافةٍ رُؤُوسُ العَناظِبِ كالعَنْجد (* قوله «في خافة» يروى بدله في حدلة، بالحاء المهملة مضمومة والذال المعجمة، حجزة الازار، وتقدم لنا في مادة عنجد بلفظ في خدلة، بالخاء المعجمة والدال المهملة، وهي خطأ.) والخافةُ: خَريطةٌ من أَدَمٍ ضَيِّقَةُ الأَعلى واسِعةُ الأَسفل يُشْتارُ فيها العَسلُ. والخافةُ: جُبَّةٌ يلْبَسها العَسَّالُ، وقيل: هي فَرْوٌ من أَدَمٍ يلبسها الذي يدخل في بيت النحل لئلا يلسَعَه؛ قال أَبو ذؤيب: تأَبَّطَ خافةً فيها مِسابٌ، فأَصْبَحَ يَقْتَري مَسَداً بِشِيقِ قال ابن بري، رحمه اللّه: عَيْن خافةٍ عند أَبي عليٍّ ياء مأْخوذة من قولهم الناس أَخْيافٌ أَي مُخْتَلِفُون لأَن الخافةَ خريطة من أَدَم منقوشة بأَنواع مختلفة من النقش، فعلى هذا كان ينبغي أَن تذكر الخافة في فصل خيف، وقد ذكرناها هناك أَيضاً. والخافةُ: العَيْبةُ. وقوله في حديث أَبي هريرة: مَثَلُ المُؤمِن كمثل خافةِ الزّرع؛ الخافةُ وِعاء الحَبّ، سميت بذلك لأَنها وِقايةٌ له، والرواية بالميم، وسيأْتي ذكره في موضعه. والتخَوُّفُ: التَّنَقُّصُ. وفي التنزيل العزيز: أَو يأْخُذَهم على تَخَوُّفٍ؛ قال الفراء: جاء في التفسير بأَنه التنقص. قال: والعرب تقول تَخَوَّفته أَي تنقصته من حافاته، قال: فهذا الذي سمعته، قال: وقد أَتى التفسير بالحاء، قال الزجاج: ويجوز أَن يكون معناه أَو يأْخذهم بعد أَن يُخِيفَهم بأَن يُهْلِك قَريةً فتخاف التي تليها؛ وقال ابن مقبل: تَخَوَّفَ السَّيْرُ منها تامِكاً قَرِداً، كما تَخَوَّفَ عودَ النَّبْعةِ السَّفَنُ السَّفَنُ: الحديدة التي تُبْرَدُ بها القِسِيُّ، أَي تَنَقَّصَ كما تأْكلُ هذه الحَديدةُ خشَبَ القِسيّ، وكذلك التخْويفُ. يقال: خَوَّفَه وخوَّفَ منه؛ قال ابن السكيت: يقال هو يَتَحَوّفُ المال ويَتَخَوّفُه أَي يَتَنَقَّصُه ويأْخذ من أَطْرافِه. ابن الأَعرابي: تَحَوَّفْتُه وتَحَيَّفْته وتَخَوَّفْتُه وتَخَيَّفْته إذا تَنَقَّصْته؛ وروى أَبو عبيد بيت طرَفة: وجامِلٍ خَوَّفَ من نِيبه زَجْرُ المُعَلَّى أُصُلاً والسَّفِيحْ يعني أَنه نقصها ما يُنْحَر في المَيْسِر منها، وروى غيره: خَوَّعَ من نِيبه، ورواه أَبو إسحق: من نَبْتِه. وخَوَّفَ غنمه: أَرسلها قِطعة قِطعة.


- خَيِفَ البعير والإنسانُ والفرسُ وغيره خَيَفاً، وهو أَخْيَفُ بَيِّنُ الخَيَفِ، والأُنثى خَيْفاء إذا كانت إحدى عينيه سَوْداء كَحْلاء والأَخرى زَرْقاء. وفي الحديث في صفة أَبي بكر، ورضي اللّه عنه: أَخْيَف بني تَيْمٍ؛ الخَيَفُ في الرجل أَن تكون إحدى عينيه زرقاء والأَخرى سوداء، والجمع خُوفٌ، وكذلك هو من كل شيء. والأَخْيافُ: الضُّروبُ المختلفة في الأَخْلاق والأَشْكالِ. والأَخْيافُ من الناس: الذين أُمُّهم واحدة وآباؤهم شَتى. يقال: الناسُ أَخْيافٌ أَي لا يَسْتَوُون، ويقال ذلك في الإخوة، يقال: إخوةٌ أَخيافٌ. والأَخْيافُ: اختلاف الآباء وأَمهم واحدة، ومنه قيل: الناسُ أَخياف أَي مختلفون. وخَيَّفَتِ المرأَةُ أَولادَها: جاءت بهم مختلفين. وتَخَيَّفَت الإبل في المَرْعى وغيره: اخْتَلَفَت وجُوهُها؛ عن اللحياني. والخافةُ: خريطةٌ من أَدم تكون مع مُشْتارِ العَسل، وقيل: هي سُفْرة كالخَريطة مُصَعَّدةٌ قد رُفعَ رأَسُها للعسل، قيل: سميت بذلك لتَخَيُّفِ أَلوانِها أَي اخْتِلافها، قال الليث: تصغيرها خُوَيْفَةٌ واشْتِقاقها من الخَوْفِ، وهي جُبة من أَدَم يلبسها العَسَّالُ والسَّقَّاء، قال أَبو منصور: قوله اشتقاقها من الخَوْف خطأٌ والذي أَراه الحَوْف، بالحاء، وليس هذا موضعه. وخُيِّفَ الأَمر بينهم: وُزِّعَ. وخُيِّفت عُمُورُ اللِّثةِ بين الأَسنان: فُرِّقَتْ. والخَيْفانةُ: الجَرادةُ إذا صارت فيها خطوط مختلفة بياض وصُفرة، والجمع خَيْفانٌ. وقال اللحياني: جراد خَيْفانٌ اختلفت فيه الأَلوان والجَرادُ حينئذٍ أَطير ما يكون، وقيل الخَيْفانُ من الجراد المهازيل الحمر الذي من نِتاج عام أَوّل، وقيل: هي الجَرادُ قبل أَن تَسْتَوِي أَجْنِحَتُه. وناقة خَيْفانةٌ: سريعة، شبهت بالجراد لسرعتها، وكذلك الفرس شبهت بالجرادة لخفتها وضُمورها؛ قال عنترة: فغَدَوْتُ تَحْمِلُ شِكَّتي خَيْفانةٌ، مُرْطُ الجِراء لها تَميمٌ أَتْلَعُ قال أَبو نصر: العرب تشبّه الخيل بالخَيْفانِ؛ قال امرؤ القيس: وأَرْكَبُ في الرَّوْعِ خَيْفانةً، لها ذَنَبٌ خَلْفَها مُسْبَطِرّْ وهذا البيت في الصحاح: وأَركب في الروع خيفانة، كَسا وجْهَها سَعَفٌ مُنْتَشِرْ ويقال: تَخَيَّفَ فلان أَلواناً إذا تغير أَلواناً؛ قال الكميت: وما تَخَيَّف أَلواناً مُفَنَّنَةً، عن المحاسِنِ من إخْلاقِهِ، الوطْبُ ابن سيده: وربما سميت الأَرضُ المختلِفةُ أَلوانِ الحجارة خَيْفاء. والخَيْفُ: جِلدُ الضَّرْع ومنهم من قال: جلد ضرْع الناقة، وقيل: لا يكون خَيْفاً حتى يخلُوَ من اللبن ويسترخي. وناقة خَيْفاءُ بَيِّنةُ الخَيَفِ: واسعة جلد الضرع، والجمع خَيْفَاواتٌ، وخيفٌ الأُولى نادرة لأَن فَعْلاوات إنما هي للاسم أَو الصفة الغالبة غَلبةَ الاسم كقوله، صلى اللّه عليه وسلم: ليس في الخَضْراوات صَدقة. وحكى اللحياني: ما كانت الناقة خَيْفاء ولقد خَيِفَتْ خَيَفاً. والخَيْفُ: وِعاء قَضِيب البعير. وبعير أَخْيَفُ: واسِعُ جلد الثِّيل؛ قال: صَوَّى لها ذا كِدْنةٍ جُلْذِيّا أَخْيَفَ، كانت أُمّه صَفِيّا أَي غَزِيرةً. وقد خَيِفَ، بالكسر. والخَيْفُ: ما ارتفع عن موضع مَجرى السيلِ ومَسيلِ الماء وانْحَدَرَ عن غِلَظِ الجبل، والجمع أَخْيافُ؛ قال قيسُ بن ذريح: فَغَيْقَةُ فالأَخْيافُ، أَخْيافُ ظَبْيةٍ، بها مِنْ لُبَيْنَى مَخْرَفٌ ومَرابعُ (* قوله «فغيقة إلخ» قبله كما في المعجم لياقوت: عفا سرف من أهله فسراوع فوادي قديد فالتلاع الدوافع) ومنه قيل مسجد الخَيْفِ بمنًى لأَنه في خَيْفِ الجبل. ابن سيده: وخَيْفُ مكةَ موضع فيها عند منًى، سمي بذلك لانحداره عن الغِلَظِ وارتفاعه عن السيل. وفي الحديث: نحن نازلون غَداً بخَيْفِ بني كِنانة، يعني المُحَصَّب. ومسجدُ منًى يسمى مسجد الخَيْف لأَنه في سَفْح جبلها. وفي حديث بدر: مضى في مسيره إليها حتى قطع الخُيُوفَ؛ هي جمع خَيف. وأَخْيَفَ القومُ وأَخافوا إذا نزلوا الخيفَ خيفَ منًى أَو أَتوه؛ قال: هل في مُخِيفَتِكُم مَنْ يَشْتري أَدَما والخِيفُ: جمع خِيفَةٍ من الخَوْف. أَبو عمرو: الخَيفةُ السِّكِّين وهي الرَّميضُ. وتَخَيَّفَ ماله: تَنَقَّصه وأَخذ من أَطرافه كتحَيَّفه؛ جكاه يعقوب وعدّه في البدل، والحاء أَعَلى. والخَيْفانُ: حشيش ينبت في الجبل وليس له ورق إنما هو حشيش، وهو يطول حتى يكون أَطول من ذراع صُعُداً، وله سَنَمَةٌ صُبَيْغاء بيضاء السفل؛ جعله كراع فَيْعالاً؛ قال ابن سيده: وليس بقوي لكثرة زيادة الأَلف والنون لأَنه ليس في الكلام خ ف ن.


- ـ خافَ يَخافُ خَوْفاً وخَيْفاً ومَخافةً وخِيفةً، بالكسر، وأصْلُها خِوْفَةٌ، وجَمْعُها خِيَفٌ: فَزِعَ، وهم خُوَّفٌ وخِيَّفٌ، كسُكَّرٍ وقِنَّبٍ، وخَوْفٌ، أو هذه: اسمٌ للجَمْعِ. ـ والخَوْفُ أيضاً: القَتْلُ، قيل: ومنه: {ولَنَبْلُوَنَّكُمْ بشيءٍ من الخَوْفِ} ، ـ وـ : القِتالُ، ـ ومنه: {فإذا جاءَ الخَوْفُ} وـ : العِلْمُ، ـ ومنه: {وإن امرأةٌ خافَتْ من بَعْلِها نُشُوزاً أو إِعْراضاً} و {فَمَن خافَ من مُوصٍ جَنَفاً} ، وأديمٌ أحمرُ يُقَدُّ أمْثالَ السُّيورِ، لغةٌ في الحَوْفِ بالمهملةِ. ـ ورجلٌ خافٌ: شديدُ الخَوْفِ. ـ والخافةُ: جُبَّةٌ من أدَمٍ يَلْبَسُها العَسَّالُ، أو خَريطةٌ يُشْتارُ فيها العَسَلُ، أو سُفْرَةٌ كالخَريطَةِ مُصَعَّدَةٌ، قد رُفِعَ رأسُها للعَسَلِ. ـ وخُفْتُه، كقُلْتُه: غَلَبْتُهُ بالخَوْفِ. ـ وطريقٌ مَخُوفٌ: يُخافُ فيه، ـ ووَجَعٌ مُخِيفٌ، لأنَّ الطريقَ لا تُخيفُ، وإنما يُخيفُ قاطِعُها. ـ والمُخيفُ: الأسَدُ. ـ وحائطٌ مُخيفٌ: إذا خِفْتَ أنْ يَقَعَ عليك. ـ وخَوَّفَه: أخافَهُ، أو صَيَّرَهُ بِحالٍ يَخَافُهُ الناسُ. ـ وتَخَوَّفَ عليه شَيْئاً: خافَهُ، ـ وـ الشيءَ: تَنَقَّصَهُ، ومنه: {أو يَأخُذَهُمْ على تَخَوُّفٍ} . ـ وخَوَافٌ، كسَحابٍ: ناحِيَةٌ بِنَيْسابورَ. ـ وسَمِعَ خَوافَهُم: ضَجَّتَهُم.


- ـ الخُفُّ، بالضم: مَجْمَعُ فِرْسِنِ البَعيرِ، وقد يكونُ لِلنَّعامِ، أو الخُفُّ: لا يكونُ إلاَّ لهما ـ ج: أخْفَافٌ، ـ وـ : واحِدُ الخِفافِ التي تُلْبَسُ، ـ وتَخَفَّفَ: لَبِسَهُ، ـ وـ من الأرضِ: الغَليظَةُ، ـ وـ من الإِنسانِ: ما أصابَ الأرضَ من باطِنِ قَدَمِهِ، ـ وـ : الجَمَلُ المُسِنُّ. وساوَمَ أعرابِيٌّ حُنَيْناً الإِسْكافَ بخُفَّيْنِ حتى أغْضَبَهُ، فلما ارْتَحَلَ الأعْرابِيُّ، أَخَذَ حُنَيْنٌ أحدَ خُفَّيْهِ، فَطَرَحَهُ في الطَّرِيقِ، ثم ألْقَى الآخَرَ في مَوْضِعٍ آخَرَ، فلما مَرَّ الأَعْرابِيُّ بأحَدِهِما قال: ما أشْبَهَ هذا بِخُفِّ حُنَيْنٍ، ولو كانَ مَعَهُ الآخَرُ لأَخَذْتُهُ، ومَضَى، فلما انتَهَى إلى الآخرِ، نَدِمَ على تَرْكِهِ الأوَّلَ، وقد كَمَنَ له حُنَيْنٌ، فلما مضَى الأَعْرابيُّ في طَلَبِ الأوَّل، عَمَدَ حُنَيْنٌ إلى رَاحِلَتِه وما عليها فَذَهَبَ بها، وأقبَلَ الأَعْرابيُّ وليس معه إلاَّ خُفَّانِ، فقيلَ: ماذا جِئْتَ به من سَفَرِكَ؟ فقال: "جِئْتُكُمْ بخُفَّيْ حُنَيْنٍ ، فَذَهَبَ مَثَلاً يُضْرَبُ عندَ اليأس من الحاجةِ، والرُّجُوعِ بالخَيْبَةِ. ابنُ السِّكِّيتِ: حُنَيْنٌ رجلٌ شديدٌ، ادَّعَى إلى أسَدِ بنِ هاشِمِ بنِ عبدِ مَنافٍ، فأتَى عبدَ المُطَّلِبِ وعليه خُفَّانِ أحْمَرانِ، فقال: يا عَمِّ، أنا ابنُ أسَدِ بنِ هاشِمِ بنِ عبدِ مَنافٍ فقال عبدُ المُطَّلِبِ: لا وثِيابِ أبي هاشِمٍ، ما أعْرِفُ شَمَائِلَ هاشِمٍ فيكَ، فارْجِعْ، فَرَجَعَ، فقيل: "رَجَعَ حُنَيْنٌ بخُفَّيْهِ " . ـ والخِفُّ، بالكسر: الخفيفُ، والجَماعَةُ القليلةُ. وكغُرابٍ: الخفيفُ، وقد خَفَّ يَخِفُّ خَفّاً وخِفَّةً، بكسرها وتُفْتَحُ، وتَخَوُّفاً، وهذا من غيرِ لَفْظِه، ومَوْضِعُه في: خ و ف. وخُفافُ بنُ نُدْبَةَ، وابنُ إيْماءَ، وابنُ نَضْلَةَ: صحابيُّونَ. ـ وخَفَّانُ، كَعَفَّانٍ: مَأْسَدَةٌ قُرْبَ الكُوفَةِ. ـ وخَفَّتِ الأتُنُ لعَيْرِها: أطاعَتْهُ، ـ وـ الضَّبُعُ تَخِفُّ خَفّاً، بالفتحِ: صاحتْ، ـ وـ القَوْمُ: ارْتَحَلُوا مُسْرِعِينَ. وكَتَنُّورٍ: الضَّبُعُ. وكأَميرٍ: ما كان من العَروضِ على: فاعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فاعِلاتُنْ، سِتَّ مَرَّاتٍ. ـ وامْرَأَةٌ خَفْخَافَةٌ: كأَنَّ صَوْتَها يَخْرُجُ من مَنْخِرَيْها. ـ والخُفْخُوفُ، (بالضمِّ) طائِرٌ يُصَفِّقُ بِجَنَاحَيْهِ. ـ وضِبْعانٌ خَفَاخِفُ: كَثيرُو الصَّوْتِ. ـ وأخَفَّ: خَفَّتْ حالُهُ، ـ وـ القَوْمُ: صارَتْ لَهُمْ دَوابُّ خِفافٌ، ـ وـ فُلاناً: أزالَ حِلْمَهُ، وحَمَلَهُ على الخِفَّةِ. ـ والتَّخْفيفُ: ضِدُّ التَّثْقيلِ. ـ والخَفْخَفَةُ: صَوْتُ الضِّباعِ والكِلابِ عِنْدَ الأَكْلِ، وتَحْريكُ القَمِيص الجَديدِ. ـ واسْتَخَفَّهُ: ضدُّ اسْتَثْقَلَهُ، ـ وـ فُلاناً عن رَأيِهِ: حَمَلَهُ على الجَهْلِ والخِفَّةِ، وأزالَهُ عَمَّا كان عليه من الصَّوابِ. ـ والتَّخافُّ: ضدُّ التَّثاقُلِ.


- خافَتَ بصوته: خَفَّضَهُ.، وفي التنزيل العزيز: الإسراء آية 110وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا ) ) .


- الخَوَافُ الخَوَافُ يقال: سَمِع خَوَافَهم: ضجَّتَهُم.


- أخَافَ الطريقُ أو الثَّغْرُ، إِخافةً، وإخافًا: أَفزَعَ. يقال: أخافَه الأمرُ وغيرُه.| وأخافه الأمرَ: فَزَّعَه منه.|أخَافَ فلانًا أو الشيءَ: جعله مَخُوفًا.


- خاوَفَهُ : خَوَّف كلٌّ منهما صاحبَه.


- خَوَّفَهُ : فَزَّعَهُ. يقال: خَوَّفَهُ الأمرَ: فزَّعه منه.|خَوَّفَهُ فلانًا أو الشيءَ: جعَله مَخُوفًا. يقال: ما كان الطريق مَخُوفًا فخوّفه السبُع أَو العدُوّ.


- أَخَافَ : نَزَلَ خَيْفَ مِنًى.|أَخَافَ أَتى خَيْف مِنًى.


- تَخَوّف : مطاوع خَوّفه.|تَخَوّف عليه شيئًا: خافَه. يقال: تَخَوّفه على كذا.|تَخَوّف الشيءَ: تنقَّصَه. يقال: تَخَوَّفَه حقَّه.|تَخَوّف فلانًا، أو الشيءَ: جَعَلَهُ مَخُوفًا.


- اخْتاف : أَخاف.


- الخَافُ الخَافُ يقال: رجُلٌ خافٌ: شديد الخَوْف.


- خَاف خَاف خَوْفًا، ومَخافةً، وخِيفةً: توقَّعَ حلولَ مكروه أو فَوْتَ محبوب. يقال: خافه على كذا، وخاف منه، وخاف عليه فهو خائف. والجمع : خُوَّف، وخُيَّفٌ.| والمفعول: مَخُوفٌ.|خَاف فَزِع.|خَاف علم وتيقَّن.، وفي التنزيل العزيز: النساء آية 128وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا ) ) .


- الخَوْفُ : انفعالٌ في النفس يَحدُثُ لتوقُّع ما يرد من المكروه أو يفوت من المحبوب.|الخَوْفُ القتال.، وفي التنزيل العزيز: الأحزاب آية 19فَإِذَا ذَهَبَ الخَوْفُ سَلَقُوكُمْ بِأَلْسِنَةٍ حِدَادٍ ) ) : أي القتال.


- الخَيْفَةُ : السِّكِّين.|الخَيْفَةُ عَرين الأَسد.


- خَيِفَ الإنسانُ وغيرُه خَيِفَ خَيَفًا: كانت إِحدى عينيه زرقاء والأُخرى سوداء كحلاء.|خَيِفَ الناقةُ: اتَّسع جلدُ ضَرْعِهَا فهو أَخْيَفُ وهي خَيْفَاءُ. والجمع : خِيفٌ، وخُوفٌ.


- الخَيْفُ : ما انحدر من غِلظِ الجبل وارتفع عن مَسِيل الماءِ.|الخَيْفُ الناحية.|الخَيْفُ جِلد الضَّرْع حين يخلو من اللبن ويسترخي. والجمع : أخْيَافٌ، وخُيُوفٌ.


- خُيِّفَ المالُ، وخُيِّفَ الأمرُ بينهم: وُزِّعَ وَفُرِّقَ.


- أَخْيَف : أخافَ.|أَخْيَف السيلُ الحيَّ: أنزلهم الخَيْفَ.


- خَيَّفَ : نزل مَنْزِلاً.|خَيَّفَ عن القتال: نكَصَ عنه.|خَيَّفَ المرأةُ أَولادَها وبهم: جاءت بهم أَخْيَافًا: مختلفين.


- الأَخيَافُ من الناس: الضُّروب المختلفة الأخْلاق والأشْكال. يقال: الناس أخيافٌ: لا يستوون.| وهم أَخْيافٌ: أُمُّهم واحدة وآباؤهم شَتَّى.


- تَخَيَّفَتِ الدوابُّ في المرعى: اختلفت وجوهُها.|تَخَيَّفَتِ والشيءُ ألوانًا: تَغَيَّرَ.


- (صِيغَةُ فَعَّالٍ لِلْمُبَالَغَةِ).|-وَلَدٌ خَوَّافٌ : شَدِيدُ الخَوْفِ.


- (فاعل مِنْ أَخَافَ).|-أَمْرٌ مُخِيفٌ :مُفْزِعٌ، مَخُوفٌ- سَمِعَ صَوْتَهَا الْمُخِيفَ وَهِيَ تَزْعَقُ فِي وَجْهِ الْجِيرَانِ. (ن. محفوظ).


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| خِفْتُ، أَخَافُ، خَفْ، مصدر خَوْفٌ، مَخَافَةٌ.|1- خَافَ مِنَ الْعِقَابِ : خَشِيَ.|2- خَافَ مِنَ الحَيَوَانِ : فَزِعَ - لاَ يَخَافُ مِنْ أحَدٍ.|3- يَخَافُ اللهََ : يَتَّقِي اللهََ.|4- خَافَ عَلَى نَفْسِهِ : اِحْتَاطَ لِنَفْسِهِ .


- (فعل: خماسي لازم متعد بحرف) . تَخَوَّفْتُ، أَتَخَوَّفُ، تَخَوَّفْ، مصدر تَخَوُّفٌ.|1- تَخَوَّفَ فِي تِلْكَ اللَّيْلَةِ الظَّلْمَاءِ مِنْ أَصْوَاتِ الحَيَوَانِ : أَصَابَهُ الخَوْفُ وَالفَزَعُ، خَافَ- إِنَّكَ تَسْأَلُنِي حَاجَةً أَتَخَوَّفُ أَنْ تَذِيعَ أَوْ يَفْطَنَ بِهَا حَاسِدٌ. (ابن المقفع).|2- تَخَوَّفَ عَلَيْهِ مِنَ الْمَرَضِ :خَافَ عَلَيْهِ مِنَ الْمَرَضِ.|3- تَخَوَّفَهُ حَقَّهُ : غَصَبَهُ، تَنَقَّصَهُ .


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أخَافَ، يُخِيفُ، أَخِفْ، مصدر إِخَافَةٌ.|1- أَخَافهُ اللَّيْلُ الْمُظْلِمُ : جَعَلَهُ يَخَافُ، يَرْعَبُ، يَفزَعُ- تُخِيفنِي وَحْشَةُ اللَّيْلِ :-هُوَ شُجَاعٌ لا يُخِيفُهُ أَحَدٌ.|2- أَخَافَ الطَّريقُ : أفْزَعَ.


- (فعل: رباعي متعد).| خَوَّفْتُ، أُخَوِّفُ، خَوِّفْ، مصدر تَخْوِيفٌ- خَوَّفَهُ مِنْ دُخُولِ الغَابَةِ : جَعَلَهُ يَخَافُ مِنْهَا- لاَ تُخَوِّفْنِي فَأَنَا لاَ أَخَافُ.


- (مصدر أخَافَ).|-إِخَافَةُ الوَلَدِ : جَعْلُهُ يَخَافُ، إِرْعَابُهُ.


- (مصدر تَخَوَّفَ).|-التَّخَوُّفُ مِنْ أَذَاهُ : الشُّعُور بِالخَوْفِ وَالفَزَعِ، اِضْطِرَابُ النَّفْسِ.


- (مصدر خَافَ).|-اِسْتَوْلَتْ عَلَيْهِ الخِيفَةُ : حَالَةُ الخَوْفِ، حَالَةُ الخَائِفِ.


- (مصدر خَافَ).|1- اِعْتَرَاهُ خَوْفٌ :فَزَعٌ، خَشْيَةٌ، رُعْبٌ- دَخَلَ إِلى الْمَعْرَكَةِ بِلاَ خَوْفٍ.|2- لَمْ يَكُنْ خَوْفُهُ نَاتِجاً عَنْ ضَعْفٍ : اِنْفِعَالٌ فِي النَّفْسِ يُحْدِثُ اضْطِرَاباً وَخَشْيَةً.|3- خَوْفاً مِنَ الْمَشَاكِلِ لَمْ..- خَشْيَةً.|4- خَوْفاً عَلَيْهِ : حِرْصاً عَلَيْهِ مِنْ...، قَلَقاً عَلَيْهِ.


- (مصدر خَوَّفَ).|-حَاوَلَ تَخْوِيفَهُ :أَيْ إِرْعَابَهُ، تَفْزِيعَهُ- لَمْ يَنْفَعْ مَعَهُ التَّخْوِيفُ وَلاَ التَّرْهِيبُ.


- (مفعول مِنْ خَافَ).|1- رَجُلٌ مَخُوفٌ : مَا، مَنْ يُخَافُ مِنْهُ، خَطِيرٌ.|2- طَرِيقٌ مَخُوفٌ : مُثِيرٌ لِلْخَوْفِ وَالفَزَعِ.


- جمع مَخَافَة. |- اِسْتَبَدَّتْ بِهِ الْمَخَاوِفُ : الأَخْطَارُ، الأَوْجَاعُ، الْمَحَاذِيرُ.


- جمع: خَوَافٍ، الْخَوَافِي. | (فاعل من خَفِيَ).|1- غَيْرُ خَافٍ عَلَيْكَ : أيْ غَيْرُ مَسْتُورٍ، مَعْرُوفٌ عِنْدَكَ، ظَاهِرٌ- يُظْهِرُ مَا كَانَ خَافِياً :-اِنْقَطَعَ الْحَبْلُ وَرَجَاهَا فِي أنْ تَكْتُمَ مَا لَمْ يَعُدْ خَافِياً. (ع. غلاب).|-أُمُورٌ خَافِيَةٌ عَنْهُ.|2- الْخَافِي : الْجِنُّ.


- جمع: مَخَاوِفُ. | (مصدر خَافَ).|-مخَافَةَ أَنْ يَطْعَنَهُ مِنَ الخَلْفِ : خَشْيَةَ أَنْ..- رَأْسُ الحِكْمَةِ مخَافَةُ اللهِ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ خَوَّفَ).|-مُجْرِمٌ مُخَوِّفٌ : يُثِيرُ الْهَلَعَ وَالفَزَعَ.


- جمع: ـون، ـات، خُوَّفٌ. | (فاعل مِنْ خَافَ).|1- كَانَ خَائِفاً مِنَ الْعِقَابِ : فَزِعاً، مُرْهَباً.|2- خَائِفٌ عَلَى أهْلِهِ : قَلِقٌ عَلَيْهِمْ- وَنَحْنُ خَائِفُونَ، نَرقُبُ السُّكُونَ، فِي حَذَرٍ كَأنَّمَا هُنَاكَ شَيْءٌ لاَ يُرَى : (أ. عبد المعطي حجازي).


- جمع: أَخْيَافٌ، خُيُوفٌ. | مَا ارْتَفَعَ عَنْ مَجْرَى السَّيْلِ وَانْحَدَرَ عَنْ غِلَظِ الجَبَلِ- خَيْفُ مِنىً.


- 1- أخافه : جعله يخاف|2- أخافه الأمر : خوفه منه|3- أخاف الطريق : أفزع


- 1- تخوف : خاف|2- تخوف عليه شيئا : خافه عليه|3- تخوف الشيء : تنقصه|4- تخوفه حقه : غصبه ، تنقصه


- 1- خاف : غير ظاهر|2- خاف : جني


- 1- خاف : فزع|2- خاف : حذر ، لم يأمن|3- خاف : تيقن ، علم|4- خافه : غلبه في الخوف


- 1- خافة : جبة من جلد يلبسها العسال ليجني العسل|2- خافة : ما تجتنى به الثمار


- 1- خاوفه : غالبه في الخوف


- 1- خيف عن القتال : تراجع عنه ، أحجم|2- خيف : نزل منزلا|3- خيفت المرأة أولادها أو بهم : جاءت بهم « أخيافا » ، أي مختلفين


- 1- شديد الخوف


- 1- ضجة


- 1- مخوفة : أرض يخاف منها : « وإني لنزال بكل مخوفة » و مخول (خول) كريم الأخوال


- 1- مصدر خاف|2- فزع|3- قتال


- 1- أخياف : مختلفون|2- « إخوة أخياف أو بنو أخياف » : أمهم واحدة وآباؤهم شتى


- 1- أخيف من كانت إحدى عينيه زرقاء والأخرى كحلاء ، |2- أخيف من الشعر : الذي كلمة منه منقطعة وكلمة مهملة


- 1- تخيف : ألوانا : تغير|2- تخيفت الماشية في المرعى : اختلفت وجوهها فيه


- 1- خيف : كانت إحدى عينيه زرقاء والأخرى سوداء|2- خيفت الناقة : اتسع جلد ضرعها


- 1- خيف : كل هبوط وارتفاع في سفح الجبل|2- خيف : ما انحدر من الجبل وارتفع عن مسيل الماء|3- خيف : ناحية|4- خيف : جلد الضرع المسترخي


- 1- خيفاء من النوق أو نحوها : واسعة الضرع ، جمع : خيف وخيفاوات|2- خيفاء من أبيات الشعر : ما كانت كلمة منها منقطة وكلمة مهملة


- 1- خيفة : سكين|2- خيفة : مسكن الأسد


- خ وف: (خَافَ) يَخَافُ (خَوْفًا) وَ (خِيفَةً) وَ (مَخَافَةً) فَهُوَ خَائِفٌ وَقَوْمٌ (خُوَّفٌ) عَلَى الْأَصْلِ وَ (خُيَّفٌ) عَلَى اللَّفْظِ وَالْأَمْرُ مِنْهُ خَفْ بِفَتْحِ الْخَاءِ. وَ (الْخِيفَةُ) الْخَوْفُ. وَ (الْإِخَافَةُ) التَّخْوِيفُ يُقَالُ: وَجَعٌ (مُخِيفٌ) أَيْ يُخِيفُ مَنْ رَآهُ وَطَرِيقٌ (مَخُوفٌ) لِأَنَّهُ لَا يُخِيفُ وَإِنَّمَا يُخِيفُ فِيهِ قَاطِعُ الطَّرِيقِ. وَ (تَخَوَّفْتُ) عَلَيْهِ الشَّيْءَ أَيْ خِفْتُ. وَ (تَخَوَّفَهُ) أَيْ تَنَقَصَّهُ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَى تَخَوُّفٍ} [النحل: 47] .


- خ ي ف: (الْخَيْفُ) مَا انْحَدَرَ عَنْ غِلَظِ الْجَبَلِ وَارْتَفَعَ عَنْ مَسِيلِ الْمَاءِ، وَمِنْهُ سُمِّيَ مَسْجِدُ الْخَيْفِ بِمِنًى وَقَدْ (أَخَافَ) الْقَوْمُ إِذَا أَتَوْا خَيْفَ مِنًى فَنَزَلُوهُ. وَفَرَسٌ (أَخْيَفُ) بَيَّنُ (الْخَيَفِ) إِذَا كَانَتْ إِحْدَى عَيْنَيْهِ زَرْقَاءَ وَالْأُخْرَى سَوْدَاءَ وَكَذَلِكَ هُوَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ. وَمِنْهُ قِيلَ: النَّاسُ (أَخْيَافٌ) أَيْ مُخْتَلِفُونَ. وَإِخْوَةٌ أَخْيَافٌ إِذَا كَانَتْ أُمُّهُمْ وَاحِدَةً وَالْآبَاءُ شَتَّى.


- أخافَ يُخيف ، أخِفْ ، إخافةً ، فهو مُخيف ، والمفعول مُخاف | • أخاف فلانًا جعله يخاف، أفزعه، أرهبه :-أخافه الظلامُ/ الأسد/ الثعبان، - رأى منظرًا مخيفًا.


- خِيفة ، جمع خِيفات (لغير المصدر) وخِيَف (لغير المصدر).|1- مصدر خافَ/ خافَ من. |2 - اسم هيئة من خافَ/ خافَ من: حالة الخائف :- {وَاذْكُرْ رَبَّكَ فِي نَفْسِكَ تَضَرُّعًا وَخِيفَةً} .


- خَوْف :- مصدر خافَ/ خافَ من |• لا مكان للخوف، - يسيطر عليه الخوف. |2 - (علوم النفس) سلوك يتميز بصبغة انفعالية غير سارّة، تصحبه ردود فعل حركية مختلفة، نتيجة توقع مكروه، انفعال يحدث في النفس لتوقع مكروه أو أذى. |3 - قتل :- {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ} .|4 - قِتال :- {فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ} .


- خوَّفَ يخوِّف ، تخويفًا ، فهو مُخوِّف ، والمفعول مُخوَّف | • خوَّف فلانًا أخافه، جعله يخاف، فزّعه، أرهبه :-خوَّف التلميذَ بأستاذه، - {إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ} .|• خوَّفه الأمرَ/ خوَّفه من الأمر: فزّعه منه :-خوَّفه من مَغَبَّة أفعاله.


- إخافة :مصدر أخافَ.


- تخوَّفَ من يتخوّف ، تخوُّفًا ، فهو مُتخوِّف ، والمفعول مُتخوَّف منه | • تخوَّف من المستقبل خاف منه، خشِي حدوثَ أمرٍ مكروه، قلِق من خطر محتمل :-أبدى تخوُّفه من تعرض بلاده لهجوم وشيك، - {أَوْ يَأْخُذَهُمْ عَلَى تَخَوُّفٍ}: يأخذهم وهم خائفون مترقّبون نزول العذاب.


- خافَ / خافَ من يخاف ، خَفْ ، خَوْفًا وخِيفةً ، فهو خائف ، والمفعول مَخُوف (للمتعدِّي) | • خاف الشَّخصُ شعر بنوع من الاضطراب بسبب اقتراب مكروه أو توقعه، تهيَّب، ارتعب، فزِع :-وقف خائفًا أمام تهديداته، - {فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى} .|• خاف الشَّيءَ: توقَّعه، علِمه وتيقّنه :- {وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا} .|• خاف الشُّرطةَ/ خاف من الشُّرطة: تهيّبها، فزع منها :-تملّكه الخوف من الموت، - {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى. فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى} |• خافَ اللهَ: اتّقاه واحترم شريعته.


- خائف ، جمع خائفون وخُوَّف وخُيَّف، مؤ خائفة، جمع مؤ خائفات وخُوَّف وخُيَّف: اسم فاعل من خافَ/ خافَ من.


- خوّاف :صيغة مبالغة من خافَ/ خافَ من: كثير الخوف، فزع، جبان.


- خافتَ / خافتَ بـ يُخافت ، مُخافَتَةً ، فهو مخافِت ، والمفعول مُخافَت | • خافت المُحدِّثُ جليسَه كلَّمه بصوت منخفِض. |• خافت بصوته: خَفَّضَه :- {وَلاَ تَجْهَرْ بِصَلاَتِكَ وَلاَ تُخَافِتْ بِهَا} .


- مخافة ، جمع مخاوفُ (لغير المصدر).|1- مصدر ميميّ من خافَ/ خافَ من |• رَأْس الحكمة مخافةُ الله [مثل]: أعلى درجات الحكمة أن يخاف العبد ربَّه ويراقبه ولا يغضبه بفعل السوء، - مخافة أن: خشية أن، لئلاَّ. |2 - خوف، فزع :-قلبٌ لا تغزوه المخاوفُ، - عبَّر عن مخاوفه.


- خافَ / خافَ من يخاف ، خَفْ ، خَوْفًا وخِيفةً ، فهو خائف ، والمفعول مَخُوف (للمتعدِّي) | • خاف الشَّخصُ شعر بنوع من الاضطراب بسبب اقتراب مكروه أو توقعه، تهيَّب، ارتعب، فزِع :-وقف خائفًا أمام تهديداته، - {فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى} .|• خاف الشَّيءَ: توقَّعه، علِمه وتيقّنه :- {وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِنْ بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا} .|• خاف الشُّرطةَ/ خاف من الشُّرطة: تهيّبها، فزع منها :-تملّكه الخوف من الموت، - {وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى. فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى} |• خافَ اللهَ: اتّقاه واحترم شريعته.


- خَفّ :مصدر خفَّ1/ خفَّ إلى/ خفَّ على/ خفَّ عن/ خفَّ في/ خفَّ لـ.


- خُفّ ، جمع أخفاف وخِفاف: ما يُلبس في الرِّجل من جلد رقيق، نوعٌ من الأحذية، حذاء خفيف ليس له كعب يمكن ارتداؤه ونزعه بسهولة وعادة ما يُلبس داخل البيت :-مسح على خُفَّيْه في الوضوء، - رجع بخُفَّيْ حُنَيْن [مثل]: يُضرب لمن عجز عن تحقيق حاجته ورجع خائبًا.|• خُفّ البعير: ما يقابل القدم عند الإنسان والحافر عند الفرس.


- خِفّ :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من خفَّ1/ خفَّ إلى/ خفَّ على/ خفَّ عن/ خفَّ في/ خفَّ لـ.


- خفَّ1 / خفَّ إلى / خفَّ على / خفَّ عن / خفَّ في / خفَّ لـ خَفَفْتُ ، يَخِفّ ، اخفِفْ / خِفَّ ، خِفَّةً وخَفًّا ، فهو خِفّ وخَفيف ، والمفعول مخفوف إليه | • خفَّ الشَّيءُ قلّ وزنه، عكس ثَقُل :- {وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ}: حبطت أعماله، كناية عن قلّة أعماله الصالحة، - {فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلاً خَفِيفًا}: هيِّنًا، يعني أوّل الحَمْل |• ما خفّ حَمْله وغلا ثمنُه: قليل الوزن غالي الثَّمن. |• خفَّ الألمُ/ خفَّ المطرُ: نقص وقلّت حدَّتُه :-خفّ الحمَاسُ: فتر وضعف:-? خفَّتْ حالُه: صار فقيرًا. • خفَّ اللَّونُ: بهِت وضعُف. |• خفَّ الشَّخصُ/ خفَّ عقلُه: طاش وحمُق. |• خفَّ المريضُ: شُفِي من المرض :-خَفَّ الجرحُ.|• خفَّ إلى مساعدته/ خفَّ لمساعدته: أسرع ونشط لها، أسرع وبادر إليها :-خفّ إلى تهنئته، - خَفّ إلى العَدُوّ/ لقاء الضيوف.|• خفَّ على القلوب: أَنِسَت به وأحبَّته. |• خفَّ عن المكان: ارتحل مسرعًا. |• خفَّ في عَدْوِه: أسرع فيه. |• خفَّ للرَّجل: أطاعه.


- خفَّ2 يَخِفّ ، اخفِفْ / خِفَّ ، خُفُوفًا ، فهو خفيف | • خفَّ الجمعُ قلَّ :-خفَّ جمهورُ النَّاس بعد انتهاء الاجتماع.


- خَوْف :- مصدر خافَ/ خافَ من |• لا مكان للخوف، - يسيطر عليه الخوف. |2 - (علوم النفس) سلوك يتميز بصبغة انفعالية غير سارّة، تصحبه ردود فعل حركية مختلفة، نتيجة توقع مكروه، انفعال يحدث في النفس لتوقع مكروه أو أذى. |3 - قتل :- {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ} .|4 - قِتال :- {فَإِذَا جَاءَ الْخَوْفُ رَأَيْتَهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ} .


- خوَّفَ يخوِّف ، تخويفًا ، فهو مُخوِّف ، والمفعول مُخوَّف | • خوَّف فلانًا أخافه، جعله يخاف، فزّعه، أرهبه :-خوَّف التلميذَ بأستاذه، - {إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ} .|• خوَّفه الأمرَ/ خوَّفه من الأمر: فزّعه منه :-خوَّفه من مَغَبَّة أفعاله.


- فهو خا خاف الرجل يخاف خوْفا وخيفة ومخافة، ئف، وقوم خوّف على الأصل وخيّف على اللفظ. والأمر منه خفْ بفتح الخاء. والخيفة: الخوف، والجمع خيف، وأصله الواو. وخاوفه فخافه يخوفه: غلبه بالخوف أي كان أشدّ خوفا منه. والإخافة: التخْويف. يقال: وجع مخيف، أي يخيف من رآه. وطريق مخوف؛ لأنه لا يخيف وإنما يخيف فيه قاطع الطريق. وتخوّفْت عليه الشيء، أي خفْت. وتخوّْفه، أي تنقّصه. ومنه قوله تعالى: "أوْ يأْخذهمْ على تخوّف " والخافة: خريطة منأج م يشْتار فيها العسل.


- الخيْف: ما انحدر عن غلظ الجبل وارتفع عن مسيل الماء. ومنه سمّي مسجد الخيْف بمنى. وقد أخاف القوم، إذا أتوا خيْف منى فنزلوه. والخيف أيضا: جلد الضرع. يقال: ناقة خيْفاء بيّنة الخيْف، وجملأخْيف: واسع الثيل وقد خيف بالكسر. وكذلك فرسأخْيف؛ بيّن الخيف، إذا كانت إحدى عينيه زرقاء والأخرى سوداء، وكذلك هو من كل شيء. ومنه قيل: الناسأخيْاف، أي مختلفون. وإخوةأخْياف، إذا كانت أمّهم واحدة والآباء شتّى. والخيْفان: الجراد إذا صارت فيه خطوط مختلفة بياض وصفرة، الواحدة خيْفانة، ثم تشبّه به الفرس في خفّتها وطمورها. قال امرؤ القيس: وأرْكب في الروْع خيْفانة ...كسا وجْهها سعف منْتشرْ


- ,أعلن,أقدم,أمن,أمن,أوضح,إحتمل,إرتاح,إطمأن,إنشرح,ارتاح,ارتاح,استراح,استقر,استراح,تجرأ,تجلد,تحمس,صاح,صارخ,صرخ,صوت,كشف,هتف,


- ,أمن,أمن,إطمأن,ارتاح,استقر,اطمأن,رضي,سكن,صاح,صرخ,طرب,هتف,هدأ,هنئ,


- أعلن , أقدم , أمن , أمن , أوضح , إحتمل , إرتاح , إطمأن , إنشرح , ارتاح , ارتاح , استراح , استقر , استراح , تجرأ , تجلد , تحمس , صاح , صارخ , صرخ , صوت , كشف , هتف


- أمن , أمن , إطمأن , ارتاح , استقر , اطمأن , رضي , سكن , صاح , صرخ , طرب , هتف , هدأ , هنئ


- ,أبطأ,أجل,أخر,أرجأ,أمهل,أنسأ,أنشأ,تهاون,تأخر,تأنى,تباطأ,تروى,تريث,تزايد,


- ,ثقيل,


- أبطأ , أجل , أخر , أرجأ , أمهل , أنسأ , أنشأ , تهاون , تأخر , تأنى , تباطأ , تروى , تريث , تزايد


- ثقيل


- ,أراح,أراح,أرضى,أفرح,أمن,أهنى,سكن,طمأن,طمأنه,هدأ,همد,


- ,أمان,أمان,أمن,أمن,إقدام,إحتمال,إرتياح,إرتياح,إطمئنان,ارتياح,اطمئنان,طمأنينة,


- أراح , أراح , أرضى , أفرح , أمن , أهنى , سكن , طمأن , طمأنه , هدأ , همد


- أمان , أمان , أمن , أمن , إقدام , إحتمال , إرتياح , إرتياح , إطمئنان , ارتياح , اطمئنان , طمأنينة


- fear


- feared


- fears


- fear




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.