أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الرَّسَل: القَطِيع من كل شيء، والجمع أَرسال. والرَّسَل: الإِبل، هكذا حكاه أَبو عبيد من غير أَن يصفها بشيء؛ قال الأَعشى: يَسْقِي رياضاً لها قد أَصبحت غَرَضاً، زَوْراً تَجانف عنها القَوْدُ والرَّسَل والرَّسَل: قَطِيع بعد قَطِيع. الجوهري: الرَّسَل، بالتحريك، القَطِيع من الإِبل والغنم؛ قال الراجز: أَقول للذَّائد: خَوِّصْ برَسَل، إِني أَخاف النائبات بالأُوَل وقال لبيد: وفِتْيةٍ كالرَّسَل القِمَاح والجمع الأَرْسال؛ قال الراجز: يا ذائدَيْها خَوِّصا بأَرْسال، ولا تَذُوداها ذِيادَ الضُّلاَّل ورَسَلُ الحَوْض الأَدنى: ما بين عشر إِلى خمس وعشرين، يذكر ويؤَنث. والرَّسَل: قَطيعٌ من الإِبِل قَدْر عشر يُرْسَل بعد قَطِيع. وأَرْسَلو إِبلهم إِلى الماء أَرسالاً أَي قِطَعاً. واسْتَرْسَل إِذا قال أَرْسِلْ إِليَّ الإِبل أَرسالاً. وجاؤوا رِسْلة رِسْلة أَي جماعة جماعة؛ وإِذا أَورد الرجل إِبله متقطعة قيل أَوردها أَرسالاً، فإِذا أَوردها جماعة قيل أَوردها عِراكاً. وفي الحديث: أَن الناس دخلوا عليه بعد موته أَرسالاً يُصَلُّون عليه أَي أَفواجاً وفِرَقاً متقطعة بعضهم يتلو بعضاً، واحدهم رَسَلٌ، بفتح الراء والسين. وفي حديث فيه ذكر السَّنَة: ووَقِير كثير الرَّسَل قليل الرِّسْل؛ كثير الرَّسَل يعني الذي يُرْسَل منها إِلى المرعى كثير، أَراد أَنها كثيرة العَدَد قليلة اللَّبن، فهي فَعَلٌ بمعنى مُفْعَل أَي أَرسلها فهي مُرْسَلة؛ قال ابن الأَثير: كذا فسره ابن قتيبة، وقد فسره العُذْري فقال: كثير الرَّسَل أَي شديد التفرق في طلب المَرْعى، قال: وهو أَشبه لأَنه قد قال في أَول الحديث مات الوَدِيُّ وهَلَك الهَدِيُّ، يعني الإِبل، فإِذا هلكت الإِبل مع صبرها وبقائها على الجَدْب كيف تسلم الغنم وتَنْمي حتى يكثر عددها؟ قال: والوجه ما قاله العُذْري وأَن الغنم تتفرَّق وتنتشر في طلب المرعى لقلته. ابن السكيت: الرَّسَل من الإِبل والغنم ما بين عشر إِلى خمس وعشرين. وفي الحديث: إِني لكم فَرَطٌ على الحوض وإِنه سَيُؤتي بكم رَسَلاً رَسَلاً فتُرْهَقون عني، أَي فِرَقاً. وجاءت الخيل أَرسالاً أَي قَطِيعاً قَطِيعاً. وراسَلَه مُراسَلة، فهو مُراسِلٌ ورَسِيل. والرِّسْل والرِّسْلة: الرِّفْق والتُّؤَدة؛ قال صخر الغَيِّ ويئس من أَصحابه أَن يَلْحَقوا به وأَحْدَق به أَعداؤه وأَيقن بالقتل فقال: لو أَنَّ حَوْلي من قُرَيْمٍ رَجْلا، لمَنَعُوني نَجْدةً أَو رِسْلا أَي لمنعوني بقتال، وهي النَّجْدة، أَو بغير قتال، وهي الرِّسْل. والتَّرسُّل كالرِّسْل. والتَّرسُّلُ في القراءة والترسيل واحد؛ قال: وهو التحقيق بلا عَجَلة، وقيل: بعضُه على أَثر بعض. وتَرَسَّل في قراءته: اتَّأَد فيها. وفي الحديث: كان في كلامه تَرْسِيلٌ أَي ترتيل؛ يقال: تَرَسَّلَ الرجلُ في كلامه ومشيه إِذا لم يَعْجَل، وهو والترسُّل سواء. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: إِذا أَذَّنْتَ فتَرَسَّلْ أَي تَأَنَّ ولا تَعْجَل. وفي الحديث: أَن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: إِن الأَرض إِذا دُفِن (* قوله «ان الأرض إذا دفن إلخ» هكذا في الأصل وليس في هذا الحديث ما يناسب لفظ المادة، وقد ذكره ابن الأثير في ترجمة فدد بغير هذا اللفظ) فيها الإِنسان قالت له رُبَّما مَشَيت عليَّ فَدَّاداً ذا مالٍ وذا خُيَلاء. وفي حديث آخر: أَيُّما رجلٍ كانت له إِبل لم يُؤَدِّ زكاتها بُطِحَ لها بِقاعٍ قَرْقَرٍ تَطَؤه بأَخفافها إِلاَّ من أَعْطَى في نَجْدتها ورِسْلها؛ يريد الشِّدَّة والرخاء، يقول: يُعْطي وهي سِمانٌ حِسانٌ يشتدُّ على مالكها إِخراجُها، فتلك نَجْدَتها، ويُعْطِي في رِسْلِها وهي مَهازِيلُ مُقارِبة، قال أَبو عبيد: معناه إِلاَّ من أَعْطى في إِبله ما يَشُقُّ عليه إِعطاؤه فيكون نَجْدة عليه أَي شدَّة، أَو يُعْطي ما يَهُون عليه إِعطاؤُه منها فيعطي ما يعطي مستهيناً به على رِسْله؛ وقال ابن الأَعرابي في قوله: إِلا من أَعْطى في رِسْلها؛ أَي بطِيب نفس منه. والرِّسْلُ في غير هذا: اللَّبَنُ؛ يقال: كثر الرِّسْل العامَ أَي كثر اللبن، وقد تقدم تفسيره أَيضاً في نجد. قال ابن الأَثير: وقيل ليس للهُزال فيه معنى لأَنه ذكر الرِّسْل بعد النَّجْدة على جهة التفخيم للإِبل، فجرى مجرى قولهم إِلا من أَعْطى في سِمَنها وحسنها ووفور لبنها، قال: وهذا كله يرجع إِلى معنى واحد فلا معنى للهُزال، لأَن من بَذَل حق الله من المضنون به كان إِلى إِخراجه مما يهون عليه أَسهل، فليس لذكر الهُزال بعد السِّمَن معنى؛ قال ابن الأَثير: والأَحسن، والله أَعلم، أَن يكون المراد بالنَّجْدة الشدة والجَدْب، وبالرِّسْل الرَّخاء والخِصْب، لأَن الرِّسْل اللبن، وإِنما يكثر في حال الرخاء والخِصْب، فيكون المعنى أَنه يُخْرج حق الله تعالى في حال الضيق والسعة والجَدْب والخِصْب، لأَنه إِذا أَخرج حقها في سنة الضيق والجدب كان ذلك شاقّاً عليه فإِنه إَجحاف به، وإِذا أَخرج حقها في حال الرخاء كان ذلك سهلاً عليه، ولذلك قيل في الحديث: يا رسول الله، وما نَجْدتها ورِسْلها؟ قال: عُسْرها ويسرها، فسمى النَّجْدة عسراً والرِّسْل يسراً، لأَن الجَدب عسر، والخِصْب يسر، فهذا الرجل يعطي حقها في حال الجدب والضيق وهو المراد بالنجدة، وفي حال الخِصب والسعة وهو المراد بالرسل. وقولهم: افعلْ كذا وكذا على رِسْلك، بالكسر، أَي اتَّئدْ فيه كما يقال على هِينتك. وفي حديث صَفِيَّة: فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: على رِسْلكما أَي اتَّئِدا ولا تَعْجَلا؛ يقال لمن يتأَنى ويعمل الشيء على هينته. الليث: الرَّسْل، بفتح الراء، الذي فيه لين واسترخاء، يقال: ناقة رَسْلة القوائم أَي سَلِسة لَيِّنة المفاصل؛ وأَنشد: برَسْلة وُثّق ملتقاها، موضع جُلْب الكُور من مَطاها وسَيْرٌ رَسْلٌ: سَهْل. واسترسل الشيءُ: سَلِس. وناقة رَسْلة: سهلة السير، وجَمَل رَسْلٌ كذلك، وقد رَسِل رَسَلاً ورَسالة. وشعر رَسْل: مُسْترسِل. واسْتَرْسَلَ الشعرُ أَي صار سَبْطاً. وناقة مِرْسال: رَسْلة القوائم كثيرة الشعر في ساقيها طويلته. والمِرْسال: الناقة السهلة السير، وإِبِل مَراسيلُ؛ وفي قصيد كعب بن زهير: أَضحت سُعادُ بأَرض، لا يُبَلِّغها إِلا العِتاقُ النَّجيبات المَراسِيل المَراسِيل: جمع مِرْسال وهي السريعة السير. ورجل فيه رَسْلة أَي كَسَل. وهم في رَسْلة من العيش أَي لين. أَبو زيد: الرَّسْل، بسكون السين، الطويل المسترسِل، وقد رَسِل رَسَلاً ورَسالة؛ وقول الأَعشى: غُولَيْن فوق عُوَّجٍ رِسال أَي قوائم طِوال. الليث: الاسترسال إِلى الإِنسان كالاستئناس والطمأْنينة، يقال: غَبْنُ المسترسِل إِليك رِباً. واستَرْسَل إِليه أَي انبسط واستأْنس. وفي الحديث: أَيُّما مسلمٍ اسْتَرْسَل إِلى مسلم فغَبَنه فهو كذا؛ الاسترسال: الاستئناس والطمأْنينة إِلى الإِنسان والثِّقةُ به فيما يُحَدِّثه، وأَصله السكون والثبات. قال: والتَّرسُّل من الرِّسْل في الأُمور والمنطق كالتَّمهُّل والتوقُّر والتَّثَبُّت، وجمع الرِّسالة الرَّسائل. قال ابن جَنْبة: التَّرسُّل في الكلام التَّوقُّر والتفهمُ والترفق من غير أَن يرفع صوته شديداً. والترسُّل في الركوب: أَن يبسط رجليه على الدابة حتى يُرْخِي ثيابه على رجليه حتى يُغَشِّيَهما، قال: والترسل في القعود أَن يتربَّع ويُرْخي ثيابه على رجليه حوله. والإِرْسال: التوجيه، وقد أَرْسَل إِليه، والاسم الرِّسالة والرَّسالة والرَّسُول والرَّسِيل؛ الأَخيرة عن ثعلب؛ وأَنشد: لقد كَذَب الواشُون ما بُحْتُ عندهم بلَيْلى، ولا أَرْسَلْتُهم برَسِيل والرَّسول: بمعنى الرِّسالة، يؤنث ويُذكَّر، فمن أَنَّث جمعه أَرْسُلاً؛ قال الشاعر: قد أَتَتْها أَرْسُلي ويقال: هي رَسُولك. وتَراسَل القومُ: أَرْسَل بعضُهم إِلى بعض. والرَّسول. الرِّسالة والمُرْسَل؛ وأَنشد الجوهري في الرسول الرِّسالة للأَسعر الجُعفي: أَلا أَبْلِغ أَبا عمرو رَسُولاً، بأَني عن فُتاحتكم غَنِيُّ عن فُتاحتكم أَي حُكْمكم؛ ومثله لعباس بن مِرْداس: أَلا مَنْ مُبْلِغٌ عني خُفافاً رَسُولاً، بَيْتُ أَهلك مُنْتهاها فأَنت الرَّسول حيث كان بمعنى الرِّسالة؛ ومنه قول كثيِّر: لقد كَذَب الواشُون ما بُحتُ عندهم بسِرٍّ، ولا أَرْسَلْتهم برَسُول وفي التنزيل العزيز: إِنَّا رَسُول رب العالمين؛ ولم يقل رُسُل لأَن فَعُولاً وفَعِيلاً يستوي فيهما المذكر والمؤنث والواحد والجمع مثل عَدُوٍّ وصَدِيق؛ وقول أَبي ذؤيب: أَلِكْني إِليها، وخَيْرُ الرَّسو ل أَعْلَمهُم بنواحي الخَبَر أَراد بالرَّسول الرُّسُل، فوضع الواحد موضع الجمع كقولهم كثر الدينار والدرهم، لا يريدون به الدينار بعينه والدرهم بعينه، إِنما يريدون كثرة الدنانير والدراهم، والجمع أَرْسُل ورُسُل ورُسْل ورُسَلاء؛ الأَخيرة عن ابن الأَعرابي، وقد يكون للواحد والجمع والمؤنث بلفظ واحد؛ وأَنشد ابن بري شاهداً على جمعه على أَرْسُل للهذلي: لو كان في قلبي كقَدْرِ قُلامة حُبًّا لغيرك، ما أَتاها أَرْسُلي وقال أَبو بكر بن الأَنباري في قول المؤذن: أَشهد أَن محمداً رسول الله، أَعلم وأُبَيِّن أَن محمداً مُتابِعٌ للإِخبار عن الله عز وجل. والرَّسول: معناه في اللغة الذي يُتابِع أَخبار الذي بعثه أَخذاً من قولهم جاءت الإِبل رَسَلاً أَي متتابعة. وقال أَبو إِسحق النحوي في قوله عز وجل حكاية عن موسى وأَخيه: فقُولا إِنَّا رسول رب العالمين؛ معناه إِنا رِسالة رَبّ العالمين أَي ذَوَا رِسالة رب العالمين؛ وأَنشد هو أَو غيره: ... ما فُهْتُ عندهم بسِرٍّ ولا أَرسلتهم برَسول أَراد ولا أَرسلتهم برِسالة؛ قال الأَزهري: وهذا قول الأَخفش. وسُمِّي الرَّسول رسولاً لأَنه ذو رَسُول أَي ذو رِسالة. والرَّسول: اسم من أَرسلت وكذلك الرِّسالة. ويقال: جاءت الإِبل أَرسالاً إِذا جاء منها رَسَلٌ بعد رَسَل. والإِبل إِذا وَرَدت الماء وهي كثيرة فإِن القَيِّم بها يوردها الحوض رَسَلاً بعد رَسَل، ولا يوردها جملة فتزدحم على الحوض ولا تَرْوَى. وأَرسلت فلاناً في رِسالة، فهو مُرْسَل ورَسول. وقوله عز وجل: وقومَ نوح لما كَذَّبوا الرُّسُل أَغرقناهم؛ قال الزجاج: يَدُلُّ هذا اللفظ على أَن قوم نوح قد كَذَّبوا غير نوح، عليه السلام، بقوله الرُّسُل، ويجوز أَن يُعْنى به نوح وحده لأَن من كَذَّب بنبيٍّ فقد كَذَّب بجميع الأَنبياء، لأَنه مخالف للأَنبياء لأَن الأَنبياء، عليهم السلام، يؤمنون بالله وبجميع رسله، ويجوز أَن يكون يعني به الواحد ويذكر لفظ الجنس كقولك: أَنت ممن يُنْفِق الدراهم أَي ممن نَفَقَتُه من هذا الجنس؛ وقول الهذلي: حُبًّا لغيرك ما أَتاها أَرْسُلي ذهب ابن جني إِلى أَنه كَسَّر رسولاً على أَرْسُل، وإِن كان الرسول هنا إِنما يراد به المرأَة لأَنها في غالب الأَمر مما يُسْتَخْدَم في هذا الباب. والرَّسِيل: المُوافِق لك في النِّضال ونحوه. والرَّسِيل: السَّهْل؛ قال جُبَيْهاء الأَسدي: وقُمْتُ رَسِيلاً بالذي جاء يَبْتَغِي إِليه بَلِيجَ الوجه، لست بِباسِر قال ابن الأَعرابي: العرب تسمي المُراسِل في الغِناء والعَمل المُتالي. وقوائم البعير: رِسالٌ. قال الأَزهري: سمعت العرب تقول للفحل العربي يُرْسَل في الشَّوْل ليضربها رَسِيل؛ يقال: هذا رَسِيل بني فلان أَي فحل إِبلهم. وقد أَرْسَل بنو فلان رَسِيلَهم أَي فَحْلهم، كأَنه فَعِيل بمعنى مُفْعَل، من أَرْسَل؛ قال: وهو كقوله عز وجل أَلم تلك آيات الكتاب الحكيم؛ يريد، والله أَعلم، المُحْكَم، دَلَّ على ذلك قوله: الر كتاب أُحْكِمَتْ آياته؛ ومما يشاكله قولهم للمُنْذَرِ نَذير، وللمُسْمَع سَمِيع. وحديثٌ مُرْسَل إِذا كان غير متصل الأَسناد، وجمعه مَراسيل. والمُراسِل من النساء: التي تُراسِل الخُطَّاب، وقيل: هي التي فارقها زوجها بأَيِّ وجه كان، مات أَو طلقها، وقيل: المُراسِل التي قد أَسَنَّتْ وفيها بَقِيَّة شباب، والاسم الرِّسال. وفي حديث أَبي هريرة: أَن رجلاً من الأَنصار تزوَّج امرأَة مُراسِلاً، يعني ثَيِّباً، فقال النبي، صلى الله عليه وسلم: فهَلاَّ بِكْراً تُلاعِبُها وتلاعِبك وقيل: امرأَة مُراسِل هي التي يموت زوجها أَو أَحَسَّت منه أَنه يريد تطليقها فهي تَزَيَّنُ لآخر؛ وأَنشد المازني لجرير: يَمْشِي هُبَيرةُ بعد مَقْتَل شيخه، مَشْيَ المُراسِل أُوذِنَتْ بطلاق يقول: ليس يطلب بدم أَبيه، قال: المُراسِل التي طُلِّقت مرات فقد بَسَأَتْ بالطلاق أَي لا تُباليه، يقول: فهُبَيرة قد بَسَأَ بأَن يُقْتَل له قتيل ولا يطلب بثأْره مُعَوَّدٌ ذلك مثل هذه المرأَة التي قد بَسَأَتْ بالطلاق أَي أَنِسَتْ به، والله أَعلم. ويقال: جارية رُسُل إِذا كانت صغيرة لا تَخْتَمر؛ قال عديّ بن زيد: ولقد أَلْهُو بِبِكْرٍ رُسُلٍ، مَسُّها أَليَنُ من مَسِّ الرَّدَن وأَرْسَل الشيءَ: أَطلقه وأَهْمَله. وقوله عز وجل: أَلم تر أَنا أَرسلنا الشياطين على الكافرين تَؤُزُّهم أَزًّا؛ قال الزجاج في قوله أَرْسَلْنا وجهان: أَحدهما أَنَّا خَلَّينا الشياطين وإِياهم فلم نَعْصِمهم من القَبول منهم، قال: والوجه الثاني، وهو المختار، أَنهم أُرْسِلوا عليهم وقُيِّضوا لهم بكفرهم كما قال تعالى: ومن يَعْشُ عن ذكر الرحمن نُقَيِّضْ له شيطاناً؛ ومعنى الإِرسال هنا التسليط؛ قال أَبو العباس: الفرق بين إِرسال الله عز وجل أَنبياءه وإِرْساله الشياطين علىأَعدائه في قوله تعالى: أَنا أَرسلنا الشياطين على الكافرين، أَن إِرساله الأَنبياء إِنما هو وَحْيُه إِليهم أَن أَنذِروا عبادي، وإِرساله الشياطينَ على الكافرين تَخْلِيَتُه وإِياهم كما تقول: كان لي طائر فأَرْسَلْته أَي خليته وأَطلقته. والمُرْسَلات، في التنزيل: الرياح، وقيل الخَيْل، وقال ثعلب: الملائكة. والمُرْسَلة: قِلادة تقع على الصدر، وقيل: المُرْسَلة القِلادة فيها الخَرَزُ وغيرها. والرِّسْل: اللَّبن ما كان. وأَرْسَل القومُ فهم مُرْسلون: كَثُر رِسْلُهم، وصار لهم اللبن من مواشيهم؛ وأَنشد ابن بري: دعانا المُرْسِلون إِلى بِلادٍ، بها الحُولُ المَفارِقُ والحِقاق ورَجُلٌ مُرَسِّلٌ: كثير الرِّسْل واللبن والشِّرْب؛ قال تأَبَّط شَرًّا:ولست براعي ثَلَّةٍ قام وَسْطَها، طوِيل العصا غُرْنَيْقِ ضَحْلٍ مُرَسِّل مُرَسِّل: كثير اللبن فهو كالغُرْنَيْق، وهو شبه الكُرْكِيّ في الماء أَبداً. والرَّسَلُ: ذوات اللبن. وفي حديث أَبي سعيد الخُدْري: أَنه قال رأَيت في عام كثر فيه الرِّسْل البياضَ أَكثر من السَّواد، ثم رأَيت بعد ذلك في عام كثر فيه التمر السَّوادَ أَكثر من البياض؛ الرِّسْل: اللبن وهو البياض إِذا كَثُر قَلَّ التَّمْر وهو السَّواد، وأَهل البَدْو يقولون إِذا كثر البياض قَلَّ السواد، وإِذا كثر السواد قَلَّ البياض. والرِّسْلان من الفرس: أَطراف العضدين. والراسِلان: الكَتِفان، وقيل عِرْقان فيهما، وقيل الوابِلَتان. وأَلقَى الكلامَ على رُسَيْلاته أَي تَهاوَن به. والرُّسَيْلي، مقصور: دُوَيْبَّة. وأُمُّ رِسالة: الرَّخَمة.


- ـ الرَّسَلُ، مُحَرَّكةً: القَطيعُ من كلِّ شيءٍ، ـ ج: أرسالٌ، والإِبِلُ، أو القَطِيعُ منها ومن الغَنَمِ، وبالكسرِ: الرِّفْقُ والتُّؤَدَةُ، ـ كالرِّسْلَةِ والتَّرَسُّلِ، واللَّبَنُ ما كان. ـ وأرسَلوا: كَثُرَ رِسْلُهُم، ـ كرَسَّلوا تَرْسيلاً. ـ وصاروا ذَوي رَسَلٍ، أي: قَطائِع. ـ وـ : طَرَفُ العَضُدِ من الفَرَسِ، وبالفتح: السَّهْلُ من السَّيْرِ، والبَعيرُ السَّهْلُ السَّيْرِ، وهي: بهاءٍ، وقد رَسِلَ، كفرِحَ، رَسَلاً ورَسالَةً، والمُسْتَرْسِلُ من الشَّعَرِ، وقد رَسِلَ، كفرِحَ، رَسَلاً ورَسالَةً. ـ والرَّسْلَةُ، بالفتح: الكَسَلُ. ـ وناقةٌ مِرْسالٌ: سَهْلَةُ السَّيْرِ من مَراسيلَ. ـ ولا يكونُ الفَتَى مِرْسالاً، أي: مُرْسِلَ اللُّقْمَةِ في حَلْقِهِ، أومُرْسِلَ الغُصْنِ من يَدِه ليُصيبَ صاحِبَه. ـ والمِرْسالُ أيضاً: سَهْمٌ صَغيرٌ. ـ والإِرْسالُ: التَّسْليطُ، والإِطْلاقُ، والإِهْمالُ، والتَّوْجِيهُ، والاسمُ: الرِّسالَةُ، بالكسر والفتح، وكصَبورٍ وأميرٍ. ـ والرَّسولُ أيضاً: المُرْسَلُ، ـ ج: أرسُلٌ ورُسُلٌ ورُسَلاءُ، والمُوافِقُ لَكَ في النِّضالِ ونحوِهِ. و {إنا رَسولُ رَبِّ العالمينَ} ، لم يَقُلْ: رُسُلُ، لأِنَّ فَعولاً وفَعيلاً يَسْتَوي فيهما المُذَكَّرُ والمُؤَنَّثُ، والواحِدُ والجمعُ. ـ وتَراسَلوا: أرْسَلَ بعضُهم إلى بعضٍ. ـ والمُراسِلُ: المرأةُ الكثيرَةُ الشَّعَرِ في ساقَيْها الطَّويلَتُه، ـ كالرَّسْلَةِ، والتي تُراسِلُ الخُطَّابَ، أو التي فارَقَها زَوْجُها، أو أسَنَّتْ، أو ماتَ زَوْجُها، أَو أَحَسَّتْ منه الطَّلاقَ فَتَزَيَّنُ لآخَرَ وتُراسِلُهُ، وفيها بَقِيَّةٌ. ـ والراسِلانِ: الكَتِفانِ، أَو عِرْقانِ فيهما، وغَلِطَ مَنْ قال: عِرْقا الكَفَّيْنِ، أو الرابِلَتانِ. ـ وألقَى الكَلامَ على رُسَيْلاتِهِ: تَهاوَنَ به. ـ والرُّسَيْلاءُ: دُوَيْبَّةٌ. ـ وأُمُّ رِسالَةَ، بالكسر: الرَّخَمَةُ. وكأَميرٍ: الواسِعُ، والشيءُ اللَّطيفُ، والفَحْلُ، والمُراسِلُ، والماءُ العَذْبُ. ـ وجارِيَةٌ رُسُلٌ، بضمتينِ: صَغيرَةٌ لا تَخْتَمِرُ. ـ والتَّرْسيلُ في القِراءَةِ: التَّرْتيلُ. ـ ورَسَّلْتُ فُصلانِي تَرْسيلاً: سَقَّيْتُها الرِّسْلَ. ـ والمُرْسَلَةُ، كمُكْرَمَةٍ: قِلادَةٌ طَويلَةٌ تَقَعُ على الصَّدْرِ، أو القِلادَةُ فيها الخَرَزُ وغيرُها. ـ والأحاديثُ المُرْسَلَةُ: التي يَرْويها المُحَدِّثُ إلى التابِعِيِّ، ثم يقولُ التابِعِيُّ: قال رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، ولم يَذْكُرْ صَحابِيّاً. ـ واسْتَرْسَلَ، أي: قال أرْسِلِ الإِبِلَ أَرْسالاً، ـ وـ إليه: انْبَسَطَ واسْتَأْنَسَ، ـ وـ الشَّعَرُ: صارَ سَبْطاً. ـ وتَرَسَّلَ في قِراءَتِهِ: اتَّأدَ. وككِتابٍ: قَوائِمُ البعيرِ. ـ والمُرْسَلاتُ: الرِّياحُ، أو المَلائِكَةُ، أَو الخَيْلُ.


- الرَّسَلُ : القطيع من الإِبل والغنم وغيرها.|الرَّسَلُ الجماعة من الناس. والجمع : أَرْسال. يقال جاءَت الإِبل والخيل أَرسالاً: رَسَلاً بعد رَسَلٍ.| وجاءَ القوم أَرسالاً: جماعات بعضهم في إِثر بعض.


- رَسِلَ البعيرُ رَسِلَ رَسَلًا، ورَسالَةً: كان رَسْلا.|رَسِلَ الشَّعْرُ، رَسَلاً: كان طويلاً مسترسلا.


- اسْترسَلَ الشَّعُر: كان سَبْطاً.|اسْترسَلَ الشيءُ: سَلِسَ.|اسْترسَلَ إِليه: انبسط واستأَنس.|اسْترسَلَ به: وَثِقَ.


- الرِّسالة : ما يرسل.|الرِّسالة الخطاب.|الرِّسالة كتاب يشتمل على قلِيل من المسائل، تكون في موضوع واحد.|الرِّسالة بحث مبتكر يقدّمه الطالب الجامعي لنيل شهادة عالية.| ورسالة الرسول: ما أُمر بتبليغه عن الله.|الرِّسالة دعوته الناس إِلى ما أُوحِي إليه.| ورسالة المُصْلِح: مما يتوخَّاه من وجوه الإِصَلاح. والجمع : رسائِلُ.| وأُمُّ رسالة: الرَّخَمة.


- الرُّسُل : الجارية الصغيرة التي لا تختمر.


- المُرْسَلاتُ في القرآن: الرِّياح، أَو الملائكة، أَو الخيل.


- الرَّسُولُ : المُرْسَل (للمذَّكر والمؤَنَّث والواحد والجمع) .، وفي التنزيل العزيز: الشعراء آية 16إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) ) .| ويجمع أَيضاً على رُسُل، وأَرْسُل.|الرَّسُولُ الرِّسالَةُ.|الرَّسُولُ (في الشرع) :(من الملائكة) : من يبلَّغ عن الله.| و(من الناس) : من يبعثه الله بشرع يعمل به ويبلِّغه.


- المُرْسَلُ المُرْسَلُ (في مصطلح الحديث) : ما سقط من إسناده الصَّحَابيّ، كأَن يقول التَّابِعِيّ: قال رسول الله صَلى الله عليه وسلم، ولا يذكر الصَّحابيَّ الذي أَخذه عنه.|(نَثْرٌ مُرْسَلٌ) : لا يتقيَّد بِسَجْعٍ.| و


- أَرْسَلَ الشيءَ: أَطلقه وأَهمله. يقال: أَرسلتُ الطائرَ من يدي. يقال أَرسل الكلامَ: أَطلقه من غير تقييد.|أَرْسَلَ الرسولَ : بعثه برسالة.|أَرْسَلَ عليه: سلَّطَه.، وفي التنزيل العزيز: مريم آية 83أَلَم تَرَ أَنَّا أَرْسَلْنَا الشَّيَاطِينَ عَلَى الكَافِرينَ تَؤُزُّهُمْ أَزًّا ) ) . يقال: أَرسل الكِلابَ على الصيد.


- رَاسَلَهُ في عمله: تابعه فيه. يقال: راسله الغناء.|رَاسَلَهُ أَرسل إِليه رسولا، أَو رسالة.


- الرَّسْلُ : الذي فيه لين واسترخاء. يقال: شعرٌ رَسْلٌ: مسترسل.| وبعير رسل: سهل السَّير.| وسَير رسل.


- الرِّسْلُ : الرِّفق والتؤدة. يقال: افعل كذا على رِسْلِك: اتَّئد ولا تعجل.|الرِّسْلُ اللين.


- ترسّل : تمهَّل وترفَّق. يقال: ترسَّل في كلامه وقراءَته ومشيه.|ترسّل الكاتبُ: أَتى بكلامِه مرسلا من غير سجع.|ترسّل في الركوب: بسط رجلَيه على الدَّابَّة حتى يُرْخِيَ ثيابَه على رجليه.|ترسّل في القعود: تربّع وأَرْخى ثيابه على رجليه حوله.


- الرَّسْلَةُ : مؤنَّث الرَّسل.|الرَّسْلَةُ اللِّين. يقال: هم في رَسْلَةٍ من العيش.|الرَّسْلَةُ الكسل.|الرَّسْلَةُ المرأَة الكثيرة الشعر في ساقيها الطويلتُه.


- رَسَّلَ في القراءة: رتَّلَ وحقَّق بلا عجلة.| وفي الحديث: حديث شريف كان في كلامه ترسيل //.


- تَرَاسلَ القومَ: أَرسل بعضُهم إِلى بعض رسولا أَو رسالة.


- الرِّسالُ : قوائمُ البعير.| الواحد: رِسْل.


- المُرَاسِلُ من النِّساءِ: التي تُرَاسل الخُّطَّاب، أَو التي فارقها زوجُها بطلاق أَو غيره.|المُرَاسِلُ الكثيرة شعر الساقين الطويَلته.|المُرَاسِلُ الَّتي أَسنَّتْ وفيها بقيَّة شباب.| ومراسل الصحيفة: من يُمِدُّها بالأَخبار من بعيد.


- الرّسِيلُ : الرّسُولُ.|الرّسِيلُ المُرَاسِل.|الرّسِيلُ الواسِعُ.|الرّسِيلُ السّهْلُ.|الرّسِيلُ الشيء الطفيف.|الرّسِيلُ الماء العذب.


- المِرْسالُ : الرّسُول.|المِرْسالُ النَّاقةُ السّهْلَةُ السَّيْر السَّريعتُه. والجمع : مَرَاسِيل.


- المُرْسَلَةُ : مؤَنَّث المُرْسل.|المُرْسَلَةُ قلادةٌ طويلة تقع على الصدر.


- الرِّسْلةُ : الرفق والتؤدة. يقال.| افعل كذا على رِسْلَتك.| وجاءُوا رِسْلَةً رسْلَةً: جماعةً جماعةً.


- (فعل: ثلاثي لازم).|-رَسِلَ، يَرْسَلُ، مصدر رَسَلٌ، رَسَالَةٌ.|1- رَسِلَ الشَّعْرُ : كَانَ طَوِيلاً مُسْتَرْسِلاً.|2- رَسِلَ البَعِيرُ : كَانَ رَسْلاً.


- (فعل: خماسي لازم).| تَرَاسَلْتُ، أَتَرَاسَلُ،تَرَاسَلْ مصدر تَرَاسُلٌ- تَرَاسَلَ الصَّدِيقَانِ : تَبَادَلاَ الرَّسَائِلَ .


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَرَسَّلْتُ، أَتَرَسَّلُ، تَرَسَّلْ، مصدر تَرَسُّلٌ.|1- يَتَرَسَّلُ الكَاتِبُ : يَأْتِي بِكَلاَمٍ مُرْسَلٍ غَيْرِ مُقَيَّدٍ بِقَافِيَةٍ أَوْ سَجْعٍ.|2- يَتَرَسَّلُ فيِ قِرَاءتِهِ : يَقْرَأُ بِبُطْءٍ وَتَمَهُّلٍ.|3- تَرَسَّلَ الرَّجُلُ : اِدَّعَى أَنّهُ رَسُولٌ.|4- تَرَسَّلَ فِي القُعُودِ : تَرَبَّعَ وَأَرْخَى ثِيَابَهُ عَلَى رِجْلَيْهِ حَوْلَهُ .


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| رَسَّلْتُ، أُرَسِّلُ، رَسِّلْ، مصدر تَرْسِيلٌ.|1- رَسَّلَ فِي القِرَاءةِ : رَتَّلَ فِيهَا بِلا عَجَلَةٍ.|2- رَسَّلَ قِرَاءتَهُ : رَتَّلَهَا.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَرْسَلْتُ، أُرْسِلُ، أَرْسِلْ، مصدر إرْسَالٌ.|1- أَرْسَلَ رِسَالَةً إِلَى أَهْلِهِ :بَعَثَ بِهَا.|2- أَنْزَلَ اللَّهُ الكُتُبَ وَأَرْسَلَ الرُّسُلَ : وَجَّهَهُمْ وَبَعَثَهُمْ بِرِسَالَةٍ.|3- يُرْسِلُ الكَلاَمَ عَلَى عَواهِنِهِ : يُطْلِقُهُ مِنْ غَيْرِ تَقَيُّدٍ.|4- أَرْسَلَتْ دَمْعَةً عَلَى خَدِّهَا : سَكَبَتْهَا.|5- أَرْسَلَتْ شَعْرَهَا عَلَى كَتِفَيْهَا : سَرَّحَتْهُ.|6- أَرْسَلَ الْمُخْبِرَ عَلَيْهِ : سَلَّطَهُ عَلَيْهِ- أَرْسَلَ اللَّهُ عَلَيْهِمُ العَذَابَ.|7- أَرْسَلَ بِهِ إِلَيْهِ رِسَالَةً :وَجَّهَهُ.|8- أَرْسَلَ قَوْلَهُ مَثَلاً : جَعَلَهُ مِمَّا يَتَمَثَّلُ بِهِ النَّاسُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| رَاسَلْتُ، أُرَاسِلُ، رَاسِلْ، مصدر مُراسَلَةٌ.|1- رَاسَلَ أَهْلَهُ : أَرْسَلَ إِلَيْهِمْ رِسَالَةً. يُقَالُ أَيْضاً : :رَاسَلَهُ فِي أَمْرٍ وَبِأَمْرٍ وَعَلَيْهِ.|2- رَاسَلَهُ فِي عَمَلِهِ : تَابَعَهُ فِيهِ.


- (فعل: سداسي لازم، متعد بحرف).| اِسْتَرْسَلَ، يَسْتَرْسِلُ، مصدر اِسْتِرْسالٌ.|1- اِسْتَرْسَلَ الشَّعَرُ :تَدَلَّى.|2- اِسْتَرْسَلَ في حَدِيثِهِ : اِسْتَمَرَّ، اِتَّسَعَ- اِسْتَرْسَلَ في غَيِّهِ.|3- اِسْتَرْسَلَ إلى أعزِّ أصْدِقائِهِ : اِنْبَسَطَ إلَيْهِ، اِسْتَأْنَسَ.|4- اِسْتَرْسَلَ بِهِ : وَثِقَ بِهِ.


- (مصدر اِسْتَرْسَلَ).|-الاِسْتِرسالُ في الحَديثِ :الاِتِّساعُ وَالاِسْتِمرارُ فِيهِ.


- (مصدر أَرْسَلَ).|1- لَمْ يَتَمَكَّنْ مِنْ إِرْسَالِ الرِّسَالَةِ : مِنْ بَعْثِهَا.|2- مَحَطَّةُ الإِرْسَالِ : مَحَطَّةٌ لِنَقْلِ الصُّوَرِ أَوِ الأصْوَاتِ أَوِ الْمَوْجَاتِ إِلَى أَجْهِزَةِ الاسْتِقْبَالِ.|3- جِهَازُ إِرْسَالٍ :جِهَازٌ لِبَثِّ الإِشَارَاتِ وَالصُّوَرِ- خَطُّ الإِرْسَالِ.


- (مصدر تَرَاسَلَ).|-يُحِبُّ التَّرَاسُلَ مَعَ الأَصْدِقَاءِ : الْمُرَاسَلَة، أَيْ تَبَادُل الرَّسائِلِ .


- (مصدر تَرَسَّلَ).|1- تَرَسُّلُ الكَاتِبِ فِي الكِتَابَةِ : إِتْيَانُهُ بِكلاَمٍ مُرْسَلٍ غَيْرِ مُقَيَّدٍ بِقَافِيَةٍ أَوْ سَجْعٍ.|2- التَّرَسُّلُ فِي القِرَاءةِ : القِرَاءةُ بِبُطْءٍ وَتَمَهُّلٍ .


- (مصدر رَسَّلَ).|-تَرْسِيلُ الْقِرَاءَةِ : تَرْتِيلُهَا بِأَنَاةٍ.


- 1- عَلَى رِسْلِكَ : عَلَى مَهْلِكَ، أيْ سِرْ بِتُؤَدَةٍ وَتَأَنٍّ.|2- عَيْشٌ رِسْلٌ : لَيِّنٌ، سَهْلٌ.


- جمع: ـات. | (مصدر رَاسَلَ).|1- مُرَاسَلَةُ الأَصْدِقَاءِ : مُكَاتَبَتُهُمْ بِوَاسِطَةِ الرَّسَائِلِ.|2- تَوَصَّلَتِ الجَرِيدَةُ بِمُرَاسَلَةٍ فِي مَوْضُوعِ البُقْعَةِ النَّفْطِيَّةِ : مَادَّةٌ صَحَفِيَّةٌ حَوْلَ...


- جمع: رَسَائِلُ، رِسَالاَتٌ. | (الاسْمُ مِنْ أرْسَلَ).|1- كَتَبَ رِسَالَةً لأهْلِهِ : مَا يَكْتُبُهُ الْمُرْسِلُ على ظَهْرِ وَرَقَةٍ مِنْ أَخْبارٍ وَمَعْلوماتٍ فَيُرْسِلُها إلَى الْمُرْسَلِ إلَيْهِ بِوَاسِطَةِ البَرِيدِ، الخِطَابُ.|2- رِسَالَةٌ شَفَوِيَّةٌ : كَلاَمٌ يَبُثُّهُ شَخْصٌ مَّا لِيَنْقُلَهُ شَفَوِيّاً إلَى شَخْصٍ آخَرَ.|3- رِسَالَةُ الرَّسُولِ : دَعْوَتُهُ لِلنَّاسِ بِمَا أُمِرَ بِهِِ وَأُوحِيَ إلَيْهِ.|4- أدَّى الْمُصْلِحُ رِسَالَتَهُ : وَاجِبَهُ وَمَا يُحاوِلُهُ مِنْ إصْلاحٍ.|5- رِسَالَةٌ جَامِعِيَّةٌ : بَحْثٌ في مَوْضُوعٍ جَدِيدٍ، أُطْرُوحَةٌ.


- جمع: رُسُلٌ. | (الاسْمُ مِنْ أَرْسَلَ).| (لِلْمُذَكَّرِ وَالْمُؤَنَّثِ وَالوَاحِدِ وَالجَمْعِ).| الْمُرْسَلُ.|1- بَعَثَ اللَّهُ النَّبِيَّ مُحَمَّداً ( رَسُولاً لِلنَّاسِ كَافَّةً : مُبَلِّغاً بِشَرْعِهِ وَرِسَالَتِهِ. وَقَدْ أضْحَتْ كَلِمَةُ :رَسُول : لَقَباً لِلنَّبِيِّ مُحَمَّدٍ : :رَسُولُ اللَّهِ.آل عمران آية 144 وَمَا مُحَمَّدٌ إلاَّ رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِنْ قَبْلِهِ الرُّسُلُ (قرآن).|2- تَعَالِيمُ رُسُلِ المسِيحِ : الَّذِينَ بشَّرُوا بِالإِنْجِيلِ الْمُقَدَّسِ، أيِ الحَوَارِيُّونَ.


- جمع: مَرَاسِيلُ. | (صِيغَةُ مِفْعَال لِلْمُبَالَغَةِ).|-جَاءَ مِرْسَالُهُ بِالبُشْرَى : رَسُولُهُ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ رَاسَلَ).|1- مُرَاسِلُ الإِدَارَةِ : مَنْ يَتَكَلَّفُ بِتَوْصِيلِ الْمُرَاسَلاَتِ وَالنَّشَرَاتِ بَيْنَ مُوَظَّفِي الإِدَارَةِ الوَاحِدَةِ.|2- مُرَاسِلُ الجَرِيدَةِ : هُوَ الصَّحَفِيُّ الَّذِي يُزَوِّدُ جَرِيدَتَهُ بِأَخْبَارٍ وَمَعْلُومَاتٍ مِنْ مِنْطَقَةٍ مُعَيَّنَةٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِسْتَرْسَلَ).|1- شَعْرٌ مُسْتَرْسِلٌ : مُسْتَقِيمٌ، مُرْسَلٌ، غَيْرُ مُتَجَعِّدٍ.|2- ضَحِكَ ضَحْكَةً طَوِيلَةً مُسْتَرْسِلَةً : أَيْ مُتَتَابِعَةً .|3- حَدِيثٌ مُسْتَرْسِلٌ : سَلِسٌ، مُتَتَابِعٌ.


- جمع: ـون، مَرَاسِيلُ، ـات. | (مفعول مِنْ أَرْسَلَ).|1- مُرْسَلٌ إِلَى القَوْمِ : الْمَبْعُوثُ إِلَيْهِمْ.الأعراف آية 75 أَتَعْلَمُونَ أَنَّ صَالِحاً مُرْسَلٌ مِنْ رَبِّهِ (قرآن).|2- الْمُرْسَلُ إِلَيْهِ : الْمُوَجَّهُ إِلَيْهِ الكَلاَمُ أَوِ الرِّسَالَةُ.|3- شِعْرٌ مُرْسَلٌ : شِعْرٌ غَيْرُ مُقَيَّدٍ بِقَافِيَةٍ.|4- نَثْرٌ مُرْسَلٌ : خَالٍ مِنَ السَّجْعِ وَالْمُحَسِّنَاتِ.|5- حَدِيثٌ مُرْسَلٌ : هُوَ مَا سَقَطَ مِنْ إِسْنَادِهِ الصَّحَابِيُّ.|6.: سُورَةٌ مِنْ سُوَرِ القُرْآنِ.المرسلات آية 1،2 وَالْمُرْسَلاَتِ عُرْفاً فَالعَاصِفَاتِ عَصْفاً (قرآن): الرِّيَاحُ.


- قَرارٌ رَسولِيٌّ : ما يَصْدُرُ عَنِ الكُرْسِيِّ الرَّسولِيّ (الكنيسَةُ الكاثولِيكِيَّةُ) مِنْ أَوامِرَ وَإِرْشاداتٍ وَقَراراتٍ.


- ـون، ـات. | (فاعل من أَرْسَلَ).|-مُرْسِلُ الخِطَابِ : بَاعِثُهُ.


- 1- إرسالية : طائفة من المرسلين الدينيين يرسلون إلى أحد البلدان أو الأمكنة للتبشير أو للتعليم|2- إرسالية من زل المرسلين


- 1- إسترسل الشعر : تدلى|2- إسترسل الشيء : كان سلسا|3- إسترسل اليه : انبسط إليه وكان معه لطيفا سلسا|4- إسترسل في الكلام : اتسع وانبسط|5- إسترسل به : وثق به


- 1- أرسل الشيء : أطلقه ، أرسله غير مربوط : « أرسلت المرأة شعرها »|2- أرسل الكلام : أطلقه من غير تقييد|3- أرسل الرسول : بعثه برسالة|4- أرسله عليه : سلطه عليه|5- أرسل به إليه : وجهه|6- أرسل : قوله مثلا : جعله مثلا يتمثل به الناس|7- أرسله : حرره ، أطلقه


- 1- تراسل القوم : أرسل بعضهم إلى بعضهم الآخر رسولا أو رسالة


- 1- ترسل : أنشأ رسالة|2- ترسل : أتى بكلامه مرسلا غير مقيد بقافية أو بسجع|3- ترسل : إدعى أنه رسول|4- ترسل في الأمر : إتأد ، تمهل|5- ترسل في القراءة أو الكلام : تأنى ، تمهل ، لم يعجل|6- ترسل في الركوب : بسط رجليه على الدابة وأرخى ثيابه عليهما حتى يغطيهما|7- ترسل في القعود : تربع وأرخى ثيابه على رجليه حوله


- 1- راسله بالأمر وفيه وعليه : بعث إليه فيه رسالة|2- راسله في عمله : تابعه فيه


- 1- رسالة : ما يرسل|2- رسالة : صحيفة يكتب فيها الكلام المرسل|3- رسالة بحث يقدمه الطالب الجامعي لنيل بعض الشهادات الجامعية العالية كـ « الدكتوراه »


- 1- رسل : رفق ، تؤدة : « على رسلك » ، أي تمهل|2- رسل : رخاء ، خصب|3- رسل : لبن|4- رسل : طرف العضد من الفرس


- 1- رسل الشعر : كان طويلا مسترسلا|2- رسل الجمل : كان « رسلا » ، أي سهل السير


- 1- رسل من السير السهل|2- رسل من الجمال : سهل السير|3- رسل من الشعر المسترسل


- 1- رسلة : رفق ، تؤدة|2- رسلة : جماعة


- 1- رسلة : ناقة سهلة السير|2- رسلة : إمرأة طويلة الشعر في ساقيها|3- رسلة : كسل|4- رسلة : لين : « هو في رسلة من العيش »


- 1- رسول : مرسل ، مبعوث ، للمذكر والمؤنث والمفرد والجمع|2- رسول : رسالة|3- رسول : نبي|4- رسول الواحد من « تلاميذ » المسيح ، أي الحواريين|5- رسول : موافق لك في النضال أو نحوه


- 1- رسولي عند الكاثوليك : ما يصدر عن كرسي « البابا » من مقررات ونحوها|2- رسولي « القاصد الرسولي » من دوب « البابا » في إحدى الدول


- 1- رسيل : مرسل ، مبعوث|2- رسيل : رسالة|3- رسيل : مراسل|4- رسيل : فرس يرسل مع آخر في السباق|5- رسيل : موافق لك في النضال أو نحوه|6- رسيل : واسع|7- رسيل : فرس فحل|8- رسيل : شيء لطيف|9- رسيل : ماء عذب


- 1- قلادة طويلة تقع على الصدر ، عقد


- 1- قوائم الجمل


- 1- مراسل : مكاتب|2- مراسل : صحافي يقوم بجمع الأخبار أو المعلومات بعيدا عن مقره ويرسلها إلى صحيفته أو وكالته


- 1- مرسال : رسول|2- مرسال : ناقة سهلة السير|3- مرسال : سهم صغير


- 1- مرسلات : رياح|2- مرسلات : ملائكة|3- مرسلات : خيل|4- مرسلات : « المرسلات » : سورة من سور القرآن الكريم


- 1- مصدر أرسل|2- « جهاز الإرسال » : جهاز لاسلكي باث|3- « محطة الإرسال » : محطة إذاعية او تلفزيوني((جة ثبت منها البرامج


- 1- مصدر ترسل|2- فن إنشاء الرسائل


- 1- مصدر راسل|2- مكاتبة : « نال شهادته بالمراسلة »


- 1- مصدر رسل|2- : أنظر رسالة


- ر س ل: قَوْلُهُمُ افْعَلْ كَذَا وَكَذَا عَلَى (رِسْلِكَ) بِالْكَسْرِ أَيِ اتَّئِدْ فِيهِ كَمَا يُقَالُ: عَلَى هَيْنَتِكَ. وَمِنْهُ الْحَدِيثُ: «إِلَّا مَنْ أَعْطَى فِي نَجْدَتِهَا وَرِسْلِهَا» يُرِيدُ الشِّدَّةَ وَالرَّخَاءَ. يَقُولُ: يُعْطِي وَهِيَ سِمَانٌ حِسَانٌ يَشْتَدُّ عَلَى مَالِكِهَا إِخْرَاجُهَا فَتِلْكَ نَجْدَتُهَا وَيُعْطِي فِي رِسْلِهَا وَهِيَ مَهَازِيلُ مُقَارِبَةٌ. وَ (الرِّسْلُ) أَيْضًا اللَّبَنُ. وَ (رَاسَلَهُ مُرَاسَلَةً) فَهُوَ (مُرَاسِلٌ) وَ (رَسِيلٌ) . وَ (أَرْسَلَهُ) فِي (رِسَالَةٍ) فَهُوَ (مُرْسَلٌ) وَ (رَسُولٌ) وَالْجَمْعُ (رُسْلٌ) وَ (رُسُلٌ) . وَ (الْمُرْسَلَاتُ) الرِّيَاحُ. وَقِيلَ: الْمَلَائِكَةُ. وَ (الرَّسُولُ) أَيْضًا الرِّسَالَةُ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {إِنَّا رَسُولُ رَبِّ الْعَالَمِينَ} [الشعراء: 16] وَلَمْ يَقُلْ: رَسُولَا رَبِّ الْعَالَمِينَ لِأَنَّ فَعُولًا وَفَعِيلًا يَسْتَوِي فِيهِمَا الْمُذَكَّرُ وَالْمُؤَنَّثُ وَالْوَاحِدُ وَالْجَمْعُ مِثْلُ عَدُوٍّ وَصَدِيقٍ. وَ (رَسِيلُ) الرَّجُلِ الَّذِي يُرَاسِلُهُ فِي نِضَالٍ أَوْ غَيْرِهِ. وَ (اسْتَرْسَلَ) الشَّعْرُ صَارَ سَبْطًا وَاسْتَرْسَلَ إِلَيْهِ انْبَسَطَ وَاسْتَأْنَسَ وَ (تَرَسَّلَ) فِي قِرَاءَتِهِ اتَّأَدَ.


- ترسَّلَ / ترسَّلَ في يترسَّل ، ترسُّلاً ، فهو مُترسِّل ، والمفعول مترسَّلٌ فيه | • ترسَّل الكاتبُ أتى بكلامه من غير سجع ولا محسِّنات. |• ترسَّل القارئُ في قراءته: حقَّقها بلا عجلة، تمهَّل فيها :-ترسّل الباحث في دراسة الموضوع متوخيًا الدِّقة.|• ترسَّل في القعود: تربَّع وأرخى ثيابه على رجليه وحوله.


- أرسلَ / أرسلَ بـ يُرسل ، إرسالاً ، فهو مُرسِل ، والمفعول مُرسَل | • أرسلَ الشَّيءَ/ أرسلَ بالشَّيء |1 - أخرجه، أطلقه من غير تقييد :-أرسل الكلامَ/ الطَّائرَ، - أرسلت شَعرها، - أرسل نفسَه على سجيتها |• أرسل الكلامَ على عواهنه: تكلَّم بما حضره من دون تفكير. |2 - بعثه، بعث به :-أرسل حملةً/ تلغرافًا/ إشارة استغاثة/ خطابًا، - أرسل الرئيسُ مبعوثًا خاصًّا له، - {فَأَرْسِلْ مَعَنَا أَخَانَا نَكْتَلْ} |• أرسل ساقه للرِّيح، - أرسل في طلبه: استدعاه، - أرسل قولَه مَثَلاً: جعله مما يتمثَّل الناسُ به، - أرسله إلى العالم الآخر: قتله. |• أرسلَ اللهُ الرُّسلَ: بعثهم بشرع لتبليغه والعمل به :- {أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى} .|• أرسل الكلابَ على الصَّيد: سلّطها عليه :-أرسل فلانًا عليه، - {فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ} .


- تراسُل :- مصدر تراسلَ/ تراسلَ في. |2 - (الحاسبات والمعلومات) استخدام الحواسيب ومعدّات اتِّصالات المعطيات لنقل الرسائل من شخص لآخر، كالبريد الإلكترونيّ أو البريد الصوتيّ أو الفاكس.


- رسَّلَ / رسَّلَ في يُرسِّل ، ترسيلاً ، فهو مُرسِّل ، والمفعول مُرسَّل | • رسَّل القارئُ قراءتَه/ رسَّل القارئُ في قراءتِه تمهَّل فيها ورتَّلها دون عَجَلَةٍ.


- مُرسَل1 ، جمع مرسَلون (للعاقل).|1- اسم مفعول من أرسلَ/ أرسلَ بـ |• المرسَل إليه: الشخص المرسلة إليه البضائع وغيرها. |2 - رسول، نبيّ، من يبعثه الله بشرع يعمَل به ويبلّغه :- {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلاً} .|• مجاز مُرسَل: (بلاغة) إسناد صفة أو فكرة أو عمل إلى غير صاحبه لعلاقة بين المُسند إليه وصاحب الصفة، أو هو استعمال الكلمات في غير ما وُضعت له لعلاقة غير المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الحقيقيّ. |• نثرٌ مُرسَل: (آداب) خالٍ من السجع والمحسنات :-نثر أحمد أمين مُرسَل، أما نثر أحمد حسن الزيات فمسجوع.|• شعرٌ مُرسَل: (آداب) شعر لا يتقيد بقافية واحدة بل يعتمد على الإيقاعات الصوتيّة الطبيعيّة، وهو متحرِّر من قوالب الأوزان، فيعتمد على التفعيلة المتكَرِّرة بدلاً من البحر العروضي :-يشيع الشِّعر المُرسَل بين شعراء العربية المحدثين.


- مُراسِل :- اسم فاعل من راسلَ. |2 - من يقوم بوظيفة توصيل الخطابات والنشرات بين موظفي الإدارة الواحدة :-مراسل الوزارة/ المدير العام، - مراسل الصحيفة الخاص، - مراسل حربي.|• مراسل صحفيّ: موظف في مؤسَّسة صحفيّة أو إذاعيّة أو تلفزيونيّة مهمته جمع الأخبار والمقالات.


- إرساليَّة :- مصدر صناعيّ من إرسال: بعثة. |2 - (التجارة) سلعة منقولة من مكان لآخر. |3 - رحلة ينظِّمها مجموعة من الأشخاص المتخصِّصين لهدف معيَّن. |4 - (الديانات) بعثة دينيّة تقوم بالتبشير والدّعوة للمسيحيّة :-تكثر الإرساليّات التبشيريّة المسيحيّة في أفريقيا.


- رَسْل :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من رسِلَ.


- رسِلَ يَرسَل ، رَسَلاً ورَسَالةً ، فهو رَسْل | • رسِل الشَّعرُ كان طويلاً مستقيمًا غير متجعد.


- مُرسَل2 ، جمع مَراسيلُ |• حديث مُرسَل: (لحديث) ما سقَط من إسناده الصحابيّ كأن يقول التابعيّ: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يذكر الصحابيّ الذي أخذه عنه.


- تراسلَ / تراسلَ في يتراسل ، تراسُلاً ، فهو متراسِل ، والمفعول مترَاسلٌ فيه | • تراسل الشَّخصان تبادلا المبعوثين أو الخطابات :-انقطعَ التَّراسُل بينهما |• تراسلا بالألحاظ: تبادلا النظرات. |• تراسل النَّاسُ في الغناء ونحوه: اجتمعوا عليه يبتدئ هذا ويمدُّ صوته ثم يسكت ويأخذ غيرُه في مدِّ الصوت وهكذا :-لا تراسل في الأذان: لا تتابع في أدائه.


- مِرسال ، جمع مَراسيلُ: مبعوث، رسول :-مِرسال خير، - أوفد مِرسالاً للتفاوض.


- رَسَل ، جمع أرسال (لغير المصدر).|1- مصدر رسِلَ. |2 - جماعة من النَّاس أو الحيوانات :-جاءت الإبلُ أرسالاً.


- رِسالة ، جمع رِسالات ورسائل.|1- خطاب :-حرَّر رسالة، - بعَث برسالة مسجَّلة، - رسالة مُشفَّرة |• حَمَام رسائليّ: حمام يقوم بحمل الرسائل ويسمَّى (حمام زاجل) - رسائل ديوانيّة: مكاتبات تختصّ بتصريف شئون الدولة. |2 - كتابٌ موجز يشتمل على قليل من المسائل تكون ذات موضوع واحد :-هل قرأت رسالة ابن سينا في أسباب حدوث الحروف؟ - تم نشر طبعة جديدة من رسالة الغفران لأبي العلاء المعرّيّ.|3 - وسيلة اتصال تنقل بالكلمات أو الإشارات أو بوسيلة أخرى من شخصٍ ما أو محطّة أو من مجموعة لأخرى |• الرِّسالة الإخباريّة: تقرير مطبوع يزوّد بالأخبار والمعلومات ذات الأهمية لجماعة معينة، - الرِّسالة المحليّة: رسالة ترسل وتُسَلَّم من مكتب البريد نفسه، - الرِّسالة المسَلْسَلَة: رسالة تبعث إلى عدّة أشخاص مع الرجاء أن يبعث كل منهم بنُسخ عنها إلى عدد معيَّن من الأشخاص، - رسالة جوِّيّة: رسالة تبعث جوًّا من ورق خفيف الوزن يُطوى ليشكل ظرفًا للإرسال مقابل رسم بريدي منخفض نسبيًّا. |4 - بحث مُبتكَر يقدم للحصول على شهادة عليا وتسمى في بعض البلاد العربية أُطروحة :-رسالة ماجستير/ دكتوراه.|5 - ما أُمر رُسُل الله بتبليغه :-الرسالة المحمدية، - {أُبَلِّغُكُمْ رِسَالاَتِ رَبِّي وَأَنْصَحُ لَكُمْ} .|• الرَّسائل الإخوانيَّة: رسائل متبادلة بين الكتاب والشُّعراء تعبِّر عن مشاعرهم نثرًا ونظمًا من مدح، وهجاء، واعتذار، وعتاب.


- إرسال :- مصدر أرسلَ/ أرسلَ بـ. |2 - عملية نقل البرقية أو المكالمة أو نحوهما من جهة إلى أخرى. |3 - (الرياضة والتربية البدنية) ضرب الكرة في لعبة التِّنس أو الكرة الطائرة في بداية الجولة. |• خطُّ الإرسال: (الرياضة والتربية البدنية) خط تحديد لا يجب تجاوزه أو تخطِّيه أثناء استهلال ضرب الكرة كما في التِّنس أو كرة اليد. |• إرسال تليفزيونيّ/ إرسال إذاعيّ: عملية تشكيل الموجات الحاملة للإشارات المرئية والسَّمعية ثم تغذية هوائيات الإرسال بها لإذاعتها. |• انقطاع الإرسال: توقُّف البثِّ الإذاعيّ أو التليفزيونيّ. |• جهاز الإرسال: جهاز يقوم ببث الصوت (يقابله جهاز الاستقبال).


- رَسَالة :مصدر رسِلَ.


- استرسلَ / استرسلَ في يسترسل ، استرسالاً ، فهو مُسترسِل ، والمفعول مسترسَلٌ فيه | • استرسَل الشَّعرُ رَسِلَ؛ كان مستقيمًا طويلاً غير متجعد. |• استرسل الحديثُ: سَلِس وتتابع وانبسط. |• استرسَل الشَّخصُ في حديثه: أطنب فيه واتَّسع وانبسط واستمرّ.


- مُرسَلات، مفرد مُرْسَلَة |• المُرسلات.|1- الرِّياح أو الملائكة أو الخيل :- {وَالْمُرْسَلاَتِ عُرْفًا. فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا} .|2- اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 77 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها خمسون آية.


- مُرسِل :- اسم فاعل من أرسلَ/ أرسلَ بـ. |2 - (الحاسبات والمعلومات) عمل متكرِّر يتحكّم بالمُدخَلات والمُخرَجات التي تدخل في نظام التَّشغيل. |3 - جهاز لاسلكي محمول باليد ومشغَّل بالبطاريَّة |• مُرْسِل ومُسْتَقبِل: جهاز لاسلكيّ محمول باليد ومشغّل بالبطاريّة يسمح بالاتِّصال بين طرفين.


- رَسُول ، جمع رُسْل ورُسُل.|1- مبعوث، شخص يحمل الرَّسائل أو ينقل رسالة شفوية أو يقوم برحلة قصيرة لتوصيل رسالة (ويستوي فيه الواحد وغيره) :-كان رسولَ خير، - أوفد المتمردون رسولين للتفاوض، - هَمَّ رُسُل دولتنا للتفاوض.|2- من يبعثه الله تعالى بشرع يعمل به ويبلغه :-محمد رسول الله وخاتم الرسل، - {مَا عَلَى الرَّسُولِ إلاَّ الْبَلاَغُ} - {وَأَرْسَلْنَاكَ لِلنَّاسِ رَسُولاً} .|3 - مَلَكٌ :- {أَوْ يُرْسِلَ رَسُولاً فَيُوحِيَ بِإِذْنِهِ} .|4 - واحد من المجموعة التي تكوّنت من اثنى عشر تابعًا اختارهم السيد المسيح للتبشير بالإنجيل. |• الرَّسول: محمد صلَّى الله عليه وسلَّم :- {يَاأَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِنْ رَبِّكُمْ} |• رسول الله: محمد صلى الله عليه وسلم.


- رَسوليّ :(الديانات) ما يصدُر من مقررات وإرشادات عن الكرسي الرَّسولي عند الكاثوليك، أي عن مقام الحَبْر الأعظم عندهم :-بَرَكة/ فضيلة رسوليّة، - قاصد رسوليّ: أسقف يرسله الكرسيّ الرسوليّ إلى بلد ما نائبًا عنه.


- رِسْل :رِفْقٌ وتُؤَدَة |• على رِسْلِك: تمهَّل، تَأنَّ ولا تتعجَّل.


- راسلَ يراسل ، مُراسلةً ، فهو مُراسِل ، والمفعول مُراسَل | • راسل فلانًا/ راسل فلانًا بالأمر/ راسل فلانًا على الأمر/ راسل فلانًا في الأمر بعث إليه بمبعوث أو خطاب أو رسالة :-راسل صديقَه على قَرْض، - راسل الرئاسةَ بخطورة الموقف، - راسل أخاه في المؤازرة |• صديقٌ بالمراسلة. |• راسل فلانًا الغناءَ: تابعه فيه :-راسله في عمله.


- أَرسال، مفرد رَسَل: جماعات من الناس أو الحيوانات :-جاءت الخيلُ أرسالاً.


- رَسَل ، جمع أرسال (لغير المصدر).|1- مصدر رسِلَ. |2 - جماعة من النَّاس أو الحيوانات :-جاءت الإبلُ أرسالاً.


- رَسْل :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من رسِلَ.


- رِسْل :رِفْقٌ وتُؤَدَة |• على رِسْلِك: تمهَّل، تَأنَّ ولا تتعجَّل.


- رسِلَ يَرسَل ، رَسَلاً ورَسَالةً ، فهو رَسْل | • رسِل الشَّعرُ كان طويلاً مستقيمًا غير متجعد.


- رسَّلَ / رسَّلَ في يُرسِّل ، ترسيلاً ، فهو مُرسِّل ، والمفعول مُرسَّل | • رسَّل القارئُ قراءتَه/ رسَّل القارئُ في قراءتِه تمهَّل فيها ورتَّلها دون عَجَلَةٍ.


- لشعْر رسْل، أي مسْترسْ . وبعير رسْل، أي سهْل السيْر. وناقة رسْلة. وقولهم: اْفعل كذا وكذا على رسْلك بالكسر، أي اتّئدْ فيه، كما يقال: على هينتك. ومنه الحديث: " إلاّ منْأعطى في نجْدﺗﻬا ورسْلها " ، يريد الشدّة والرخاء. والرسْل أيضا: اللبن. وقدأرسْل القوم، أي صار لهم اللبن من مواشيهم. والرسل بالتحريك: القطيع من الإبل والغنم. والجمع الأرسال. ويقال: جاءت الخيلأرْسالا، أي قطيعا قطيعا. وراسله مراسلة فهو مراسل ورسيل. وامرأة مراسل، وهي التي يموت زوجها أو أحسّتْ منه أنّه يريد تطليقها، فهي تزيّن لآخر وتراسله. وأرْسْلت فلانا فيرسالة، فهو مرسْل ورسول، والجمع رسْل ورسل. والمرسْلات: الرياح، ويقال الملائكة. والرسول أيضا: الرسالة. وقال كثير: لقدكذب الواشون ما بحْت عندهم ...بسرّ ولا أرْسْلتهمْ برسول وقوله تعالى: " إنّا رسول ربّ العالمين " ولم يقل: رسل ربّ العالمين، لأنفعولا وفعيلا يستوي فيهما المذكّر والمؤنّث والواحد والجمع، مثل عدوّ وصديق. والمرْسال: سهم قصير. والمرْسال: الناقة السهلة السير، وإبل مراسيل. ورسيل الرجل: الذي يراسله في نضا ل أو غيره. وقوائم البعير رسال. واسْترسْل الشعْر، أي صار سبطْا. واسْترْسل إليه، أي انبسط واستأنس. وترسّل في قراءته، أي اتّأد فيها.


- ,حمية,حدة,سرعة,عجلة,غلواء,


- حمية , حدة , سرعة , عجلة , غلواء


- are messengers


- Messengers


- the Messengers


- to the Messengers




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.