أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الرَّهْصُ: أَن يُصِيبَ الحجرُ حافراً أَو مَنْسِماً فيَذْوَى باطنُه، تقول: رَهَصه الحجرُ وقد رُهِصَت الدَّابة رَهْصاً ورَهِصَت وأَرْهَصَه اللّه، والاسم الرَّهْصةُ. الصحاح: والرَّهْصةُ أَن يَذْوَى باطِنُ حافِر الدَّابة من حجر تَطؤُه مثل الوَقْرة؛ قال الطرماح: يُساقطُها تَتْرَى بكل خَمِيلة، كبَزْغِ البِيَطْرِ الثَّقفِ رَهْص الكَوادِنِ والثَّقْفُ: الحاذِقُ. والكَوادِنُ: البَراذِين. وفي الحديث: أَنه، صلّى اللّه عليه وسلّم، احْتَجَمَ وهو مُحْرِمٌ من رَهْصةٍ أَصابَتْه. قال ابن الأَثير: أَصلُ الرَّهْصِ أَن يُصِيبَ باطنَ حافر الدابة شيءٌ يُوهِنُه أَو يُنْزِلُ فيه الماءَ من الإِعْياءَ، وأَصل الرَّهْصِ شدَّةُ العَصْر؛ ومنه الحديث: فرَمَيْنا الصيدَ حتى رَهَصْناه أَي أَوْهَنَّاه؛ ومنه حديث مكحول: أَنه كان يَرْقِي من الرَّهْصةِ: اللهم أَنت الواقي وأَنت الباقي وأَنت الشافي. والرَّواهِصُ: الصخورُ المُتراصِفةُ الثابتة. ورَهِصَت الدابةُ، بالكسر، رَهْصاً وأَرْهَصَها اللّهُ: مثل وَقِرَت وأَوْقَرَها اللّه، ولم يَقُلْ (* قوله «ولم يقل» أي الكسائي فان العبارة منقولة عنه كما في الصحاح.) رُهِصَت، فهي مَرْهوصة ورَهِيصٌ، ودابة رَهِيصٌ ورَهِيصةٌ: مَرْهوصة، والجمع رَهْصَى. والرَّواهِصُ من الحجارة: التي تَرْهُصُ الدابة إِذا وطِئَتْها، وقيل: هي الثابتة المُلْتزِقةُ المُتراصِفةُ، واحدتُها راهِصةٌ. والرَّهْصُ: شدة العصر. أَبو زيد: رَهِصَت الدابةُ ووَقِرَت من الرَّهْصة والوَقْرةِ. قال ثعلب: رَهِصَت الدابة أَفصح من رُهِصَت؛ وقال شمر في قول النمر بن تولب في صفة جمل: شَدِيد وَهْصٍ قَليل الرَّهْصِ مُعْتَدل، بصَفْحَتَيه من الأَنْساع أَنْدابُ قال: الوَهْصُ الوطءُ والرَّهْصُ الغَمزُ والعِثَار. ورَهَصَه في الأَمر رَهْصاً: لامَه: وقيل: اسْتَعْجَلَه. ورَهَصَنِي فلان في أَمر فلان أَي لامَنِي، ورَهَصَني في الأَمر أَي استعجلني فيه، وقد أَرْهَصَ اللّه فلاناً للخَير أَي جعله مَعْدِناً للخير ومَأْتىً. ويقال: رَهَصَنِي فلانٌ بِحَقِّه أَي أَخَذني أَخْذاً شديداً. ابن شميل: يقال رَهَصَه بِدَينِه رَهْصاً ولم يُعَتِّمْه أَي أَخذه به أَخذاً شديداً على عُسرة ويُسْرة فذلك الرَّهْص. وقال آخر: ما زلت أُراهصُ غَريمي مذُ اليوم أَي أَرْصدُهُ. ورَهَصت الحائطَ بما يُقيمه إِذا مالَ. قال أَبو الدقيش: للفرس عرْقان في خَيْشومِه وهما الناهقان، وإِذا رَهَصَهُما مَرِضَ لهما. ورُهِصَ الحائطُ: دُعِمَ. والرِّهْص، بالكسر: أَسْفلُ عرق في الحائط. والرِّهْصُ: الطِّين الذي يُجْعل بعضُه على بعض فيُبْنى به، قال ابن دريد: لا أَدري ما صِحَّتُه غير أَنهم قد تكلموا به. والرِّهَّاص: الذي يعمل الرِّهْصَ. والمَرْهَصةُ، بالفتح: الدرجةُ والمرتبة. والمَراهِصُ: الدَّرَجُ؛ قال الأَعشى: رَمَى بك في أُخراهمُ تَرْكُكَ العُلى، وفُضِّل أَقوامٌ عليك مراهِصَا وقال الأَعشى أَيضاً في الرواهص: فعَضَّ حَديدَ الأَرضِ، إِن كُنْتَ ساخِطاً، بِفِيكَ وأَحْجارَ الكُلابِ الرَّواهِصا والإِرْهاصُ: الإِثْبات، واستعمله أَبو حنيفة في المطر فقال: وأَما الفَرْغُ المُقدّم فإِنّ نَوْءَه من الأَنواءِ المشهورة المذكورةِ المحمودة النافعة لأَنه إِرْهاصٌ للْوَسْمِيّ. قال ابن سيده: وعندي أَنه يُرِيد أَنه مُقدِّمة له وإِيذانٌ به. والإِرْهاصُ على الذَّنب: الإِصْرارُ عليه. وفي الحديث: وإِنّ ذنْبَه لم يكن عن إِرْهاصٍ أَي عن إِصْرارٍ وإِرْصادٍ، وأَصله من الرَّهْصِ، وهو تأْسِيسُ البُنْيانِ. والأَسَدُ الرَّهِيصُ: من فُرْسان العرب معروف.


- ـ الرِّهْصُ، بالكسر: العَرَقُ الأسْفَلُ من الحائِطِ، وذُكِرَ في د م ص، والطِّينُ الذي يُبْنَى به، يُجْعَلُ بعضُهُ على بعضٍ. ـ والرَّهَّاصُ: عامِلُهُ. وكالمنْعِ: العَصْرُ الشديدُ، والمَلاَمَةُ، والاسْتِعْجَالُ. ـ ورَهَصَنِي بِحَقِّهِ: أَخَذَنِي أخْذاً شديداً. ـ وأرْهَصَ الحائِطَ: رَهَصَهُ، ـ وـ اللّهُ فُلاناً: جَعَلَهُ مَعْدِناً للخَيْرِ. ـ والأسَدُ الرَّهِيصُ: لَقَبُ هَبَّارِ بن عمْرِو بنِ عُمَيْرَةَ، زَعَمُوا أنه قاتِلُ عَنْتَرَةَ بنِ شَدَّادٍ، ـ ورُهِصَ الفَرَسُ، كعُنِيَ وفَرِحَ، فهو رَهِيصٌ ومَرْهُوصٌ: ـ أصابَتْهُ الرَّهْصَةُ، وهي وَقْرَةٌ تُصِيبُ باطِنَ حافِرِهِ، ـ وأرْهَصَهُ اللّهُ تعالى. ـ وخُفٌّ رَهِيصُ: أصابَهُ الحَجَرُ. ـ والرَّواهِصُ من الحِجَارَةِ: التي تُنَكِّبُ الدَّوابَّ. ـ والصُّخُورُ المُتَراهِصَةُ: الثابِتَةُ. ـ ولم يكُنْ ذَنْبُهُ عن إرْهَاصٍ أي: إصْرَارٍ وإرْصَادٍ، وإنَّما كان عارِضاً. ـ ورَاهَصَ غَرِيمَهُ: راصَدَهُ. والمَرَاهِصُ لم يُسْمَعْ بوَاحِدِها.


- الرَّهْصُ : الطِّينُ الذي يُجعلُ بعضُه على بعض، فيُبنَى به.|الرَّهْصُ أسفل مِدْماكٍ في الحائط.


- رُهِصَت الدابَّةُ: أَصَابتها الرَّهْصَةُ فهو مَرْهُوصٌ، ورَهِيصٌ.|هي مرهوصَة، ورهِيصٌ أيضًا.


- المَرْهَصَةُ : الدَّرجةُ والمرتَبةُ. والجمع : مَراهِص.


- رَهَصَ بحَقِّهِ ودَيْنهِ رَهَصَ رَهْصًا: أخَذَهُ أخْذًا شديدًا.|رَهَصَ الحائِطَ: دَعَمَهُ.|رَهَصَ الصَّيْدَ: أوْهَنَهُ.|رَهَصَ الدَّابَّةَ والحجرَ: حرَّكَهما.|رَهَصَ الشيءَ: عَصَرَهُ شديدًا.|رَهَصَ فلانا في الأمر: لاَمَهُ.|رَهَصَ استعْجَلَهُ.


- الرَّهْصَةُ : أن يُصيِبَ باطِنَ حافِرِ الدابَّة شيءٌ يوهِنُه أو ينزل فيه الماء من الإعياء.


- رَهِصَت الدابَّةُ رَهِصَت رَهَصًا: رُهِصَت.


- أرْهَصَ على الذَّنْب: أصَرَّ عليه.| وفي الحديث: حديث شريف إِنَّ ذنبه لم يكن عن إرهاص //.|أرْهَصَ بَنَى مراهِصَ.|أرْهَصَ البِنَاءَ: أقامَ له مَراهِصَ ترفده لئلا يميل.|أرْهَصَ الشيءَ: أثْبتَهُ وأسَّسَهُ.|أرْهَصَ اللَّه فلانا للخير: جعله مَعْدِنا له ومَأْتى.


- رَاهَصَهُ : راصدَه وراقَبَهُ.


- الرَّهِيصُ الرَّهِيصُ أسَدٌ رهِيصٌ: لا يبرحُ مكانه، كأَنما رُهِصَ، أو كأَنَّ به ثِقْلاً إذا مَشَى.|الرَّهِيصُ الذي يظلع في مَشْيه خُبْثًا.


- (فعل: ثلاثي لازم).| رَهِصَ، يَرْهَصُ، مصدر رَهَصٌ- رَهِصَتِ الدَّابَّةُ : أَصابَتْها الرَّهْصَةُ، أَيْ ما يُصِيبُها مِن داءٍ في باطِنِ حافِرِها.


- (فعل: ثلاثي متعد).| رَهَصْتُ، أَرْهَصُ، اِرْهَصْ، مصدر رَهْصٌ.|1- رَهَصَ الثَّوْبَ : عَصَرَهُ بِشِدَّةٍ.|2- رَهَصَ الجِدارَ : دَعَمَهُ.|3- رَهَصَ صاحِبَهُ : لامَهُ. أو اسْتَعْجَلَهُ.|4- رَهَصَ الصَّيْدَ : أَتْعَبَهُ.


- (مصدر رَهَصَ).|1- رَهْصُ البِناءِ : طينٌ يُبْنَى بِهِ.|2- رَهْصُ الجِدارِ : الصَّفُّ الأَسْفَلُ مِنْهُ.


- أُصيبَتِ الدَّابَّةُ بِرَهْصَةٍ : داءٌ يُصيبُها في باطِنِ حافِرِها مِنْ ضَرْبَةٍ أَوْ غَيْرِها.


- 1- أرهص على الذنب : أصر عليه|2- أرهص الحائط : بنى « رهصه » ، وهو الصف الأسفل منه|3- أرهص الشيء : أثبته وأسسه|4- أرهص الفرس : جعله « رهيصا » ، أي مصابا باطن حافره بصدع أو كسر|5- أرهصه الله جعله غنيا كثير الخير


- 1- ألم يصيب باطن حافر الدابة من ضربة أو غيرها


- 1- تراهصت الصخور : تراصفت وانضم بعضها إلى بعضها الآخر


- 1- درجة ، منزلة ، جمع : مراهص


- 1- راهصه : راقبه


- 1- رهص : طين يبنى به|2- رهص من الحائط : الصف الأسفل منه


- 1- رهص الشيء : عصره بشدة|2- رهص الحائط : دعمه|3- رهص الفرس : جعله « رهيصا » ، أي مصابا بألم في باطن حافره|4- رهص الصيد : طارده وأتعبه|5- رهصه : لامه|6- رهصه : استعجله


- 1- رهصت الدابة : أصابتها الرهصة


- 1- رهيص من الخيل : الذي أصابهالم في باطن حافره|2- رهيص : « أسد رهيص » : لا يغادر مكانه


- 1- عامل يبني بالطين


- 1- واحدة « الرواهص » ، وهي صخور وحجارة


- إرْهاص :- مصدر أرهصَ بـ. |2 - أَمرٌ خارق للعادة يظهره الله على يد نبيّ قبل بعثته، يكون من مُقَدِّمات النُّبُوَّة :-كان ذلك إرهاصًا للنبوة.


- أرهصَ بـ يُرهص ، إرهاصًا ، فهو مُرهِص ، والمفعول مُرهَص به | • أرهص بالشَّيء تنبَّأ به وتوقَّعه :-أرهصوا بوقوع الحرب.


- الرهْص: العرْق الأسفل من الحائط. يقال: رهصْت الحائط بما يقيمه. أبو عبيد: الرواهص: الصخور المتراصفة الثابتة. والمرْهصة بالفتح: الدرجة والمرتبة قال الأعشى: رمى بك فيأخرْاهم ترْكك العلى ... وفضّل أقوام عليك مراهصا والرهْصة: أن يدوى باطن حافر الدابّة من حج ر تطؤه، مثل الوقْرة. قال الكسائي: يقال منه رهصت الدابة بالكسر رهصا، وأرهْصها الله، مثل وقرتْ وأوْقرها الله. ولم يقل رهصتْ فهي مرْهوصة ورهيص. وقد قاله غيره. والرهْص: العصر الشديد. يقال: رهصني فلان بحقّه، أي أخذني أخذا شديدا.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.