أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الزُّهد والزَّهادة في الدنيا ولا يقال الزُّهد إِلاَّ في الدين خاصة، والزُّهد: ضد الرغبة والحرص على الدنيا، والزهادة في الأَشياء كلها: ضد الرغبة. زَهِدَ وزَهَدَ، وهي أَعلى، يَزْهَدُ فيهما زُهْداً وزَهَداً؛ بالفتح عن سيبويه، وزهادة فهو زاهد من قوم زُهَّاد، وما كان زهيداً ولقد زَهَدَ وزَهِدَ يَزْهَدُ منهما جميعاً، وزاد ثعلب: وزَهُد أَيضاً، بالضم.والتزهيد في الشيء وعن الشيء: خلاف الترغيب فيه. وزَهَّدَه في الأَمر: رَغَّبَه عنه. وفي حديث الزهري وسئل عن الزهد في الدنيا فقال: هو أَن لا يغلب الحلال شكره ولا الحرام صبره؛ أَراد أَن لا يعجز ويقصر شكره على ما رزقه الله من الحلال، ولا صبره عن ترك الحرام؛ الصحاح: يقال زهد في الشيء وعن الشيء. وفلان يتزهد أَي يتعبد، وقوله عز وجل: وكانوا فيه من الزاهدين؛ قال ثعلب: اشتروه على زُهْدٍ فيه. والزَّهِيد: الحقير. وعطاءَ زَهِيدٌ: قليل. وازْدَهَدَ العطاءَ: استقلَّه. ابن السكيت: يقولون فلان يزدهد عطاء من أَعطاه أَي يعدُّه زهيداً قليلاً. والمُزْهِدُ: القليل المال. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: أَفضل الناس مؤمن مُزْهِدٌ؛ المُزْهِد: القليل الشيء وإِنما سمي مُزْهِداً لأَن ما عنده من قلته يُزْهَدُ فيه. وشيء زَهيد: قليل؛ قال الأَعشى يمدح قوماً بحسن مجاورتهم جارة لهم: فلن يطلبوا سِرَّهَا للغِنَى، ولن يتركوها لإِزْهَادِها يقول: لن يتركوها لقلة مالها وهو الإِزهاد؛ قال أَبو منصور: المعنى أَنهم لا يسلمونها إِلى من يريد هتك حرمتها لقلة مالها. وفي الحديث: ليس عليه حساب ولا على مؤمن مُزْهِد. ومنه حديث ساعة الجمعة: فجعل يُزَهِّدُها أَي يقللها. وفي حديث عليّ، رضي الله عنه: إِنك لَزَهِيدٌ. وفي حديث خالد: كتب إِلى عمر، رضي الله عنه: أَن الناس قد اندفعوا في الخمر وتزاهدوا الحدّ أَي احتقروه وأَهانوه ورأَوه زهيداً. ورجل مُزْهِدٌ: يُزْهَدُ في ماله لقلته. وأَزْهَدَ الرجلُ إِزْهاداً إِذا كان مُزْهِداً لا يُرْغَبُ في ماله لقلته. ورجل زهيد وزاهد: لئيم مزهود فيما عنده؛ وأَنشده اللحياني: يا دَبْلُ ما بِتُّ بليل هاجدا، ولا عَدَوْتُ الركعتين ساجدا، مخافةً أَن تُنْفِدي المَزاوِدا، وتَغْبِقي بعدي غَبُوقاً باردا، وتسأَلي القَرْضَ لئيماً زاهِدا ويقال: خذ زَهْدَ ما يكفيك أَي قدر ما يكفيك؛ ومنه يقال: زَهَدْتُ النخلَ وزَهَّدْتُه إِذا خَرَصْتَه. وأَرض زَهاد: لا تسيل إِلا عن مطر كثير. أَبو سعيد: الزَّهَدُ الزكاة، بفتح الهاء، حكاه عن مبتكر البدوي؛ قال أَبو سعيد: وأَصله من القلة لأَن زكاة المال أَقل شيء فيه. الأَزهري: رجل زهيد العين إِذا كان يقنعه القليل، ورغيب العين إِذا كان لا يقنعه إِلا الكثير؛ قال عديّ بن زيد: ولَلْبَخْلَةُ الأُولى، لمن كان باخلاً، أَعفُّ، ومن يَبْخَلْ يُلَمْ ويُزَهَّد يُزَهَّد أَي يُبَخَّل وينسب إِلى أَنه زهيد لئيم. ورجل زهيد وامرأَة زهيد: قليلا الطُّعْمِ. وفي التهذيب: رجل زهيد وامرأَة زهيدة وهما القليلا الطُّعْم؛ وفيه في موضع آخر: وامرأَة زهيدة قليلة الأَكل، ورغيبة: كثيرة الأَكل، ورجل زهيد الأَكل. وزَهَاد التِّلاع والشِّعاب: صغارها؛ يقال: أَصابنا مطر أَسال زَهَاد الغُرْضانِ، الغرضان: الشعاب الصغار من الوادي؛ قال ابن سيده: ولا أَعرف لها واحداً. وواد زهيد: قليل الأَخذ من الماء. وزهيد الأَرض: ضيقها لا يخرج منها كثير ماء، وجمعه زُهْدان. ابن شميل: الزَّهيد من الأَودية القليلُ الأَخذ للماء، النَّزِلُ الذي يُسيله الماءُ الهين، لو بالت فيه عَناق سال لأَنه قاعٌ صُلْبٌ وهو الحَشَادُ والنَّزِلُ. ورجل زَهيد: ضيق الخُلُق، والأُنثى زهيدة. وفي التهذيب: اللحياني: امرأَة زَهيدٌ ضيقة الخلق، ورجل زهيد من هذا. والزَّهْدُ: الحَزْرُ. وزَهَدَ النخلَ يَزْهَدُه زَهْداً: خرصه وحزره.


- : (زَهَدَ فِيهِ) وعَنْهُ، (كمَنَعَ) ، وَهُوَ أَعلَى، خلافًا لَا قالَه شيخُنا (وسَمِعَ) : يَزْهَدُ، فيهمَا. (و) زَاد ثَعْلَب: زَهْدَ، مثل (كَرُمَ) وَلَا يُعبَأُ بِمَا قَالَه شيخُنَا: أَنكَرها الجماهيرُ. وتكلَّف حتَّى جعلَه من نَقْل الفِعْل إِلى فَعُلَ لإِرادة المَدْح، وَكَمَال التوصيف (زُهْداً) بالضّمّ، هُوَ الْمَشْهُور، وزَهَداً، الْفَتْح عَن سِيبَوَيْهٍ، (وزَهَادَةً) كسَحَابة، فَهُوَ زاهدٌ، من قَوم زُهَّاد، (أَو هِيَ) أَي الزَّهادةُ: (فِي الدُّنْيا) . (و) لَا يُقَال (الزُّهْد) إِلَّا (فِي الدِّين) خاصَّةً، وهاذا التَّفْصِيل نَقله أَئمَّةُ اللُّغة عَن الْخَلِيل، (ضدُّ رَغِبَ) . وَفِي الْمِصْبَاح: زَهَدَ فِيهِ، وَعنهُ، بمعنَى تَرَكَ وأَعرَض عَنهُ. وَقَالَ اللهُ تَعَالَى: {وَكَانُواْ فِيهِ مِنَ الزهِدِينَ} (يُوسُف: 20) . قَالَ ثعلبٌ: اشتَرَوْه على زُهْد فِيهِ. وَفِي حَدِيث الزُّهْريّ، وسُئلَ عَن الزُّهْد فِي الدُّنْيَا فَقَالَ: (هُوَ أَلَّا يَغْلبَ الحَلَالُ شُكْرَه وَلَا الحَرَامُ صَبْرَه) أَراد أَن يَعْجزَ ويَقْصُرَ شُكْرَه على (مَا رزقه الله من) الحَلال وَلَا صَبْرَه عَن تَرْك الحَرَام. وَنقل شيخُنَا عَن بعض الأَئمّة: أَصْوَب مَا قيل فِيهِ أَنه: أَخْذُ أَقَلِّ الكِفَايَة ممّا تُيُقِّنَ حِلُّه، وتَرْكُ الزَّائِد على ذالك لله تَعَالَى. (و) من الْمجَاز: زَهَدَ النَّخْلَ، (كمَنَعَه) يَزْهَدُه زَهْداً: (حَزَرَهُ، وخَرَصَهُ، كأَزْهَدُه) إِزهاداً. وهاذه عَن الصاغانيّ، وزهَّده تَزْهيداً. (و) من الْمجَاز: مالَكَ تَمْنَعُ (الزَّهَد، محرّكةً: الزَّكاةَ) ، حَكَاهُ أَبو سعيد عَن مُبتَكرٍ البَدويّ، قَالَ أَبو سَعيد: وأَصلُه من القِلَّة لأَنّ زكاةَ المَال أَقلُّ شيْءٍ فِيهِ. وَفِي الأَساس: لأَن رُبْع العُشْر قليلٌ. (والزَّهِيدُ) كأَمير: الحقيرُ و (والقَلِيلُ) ، وعطاءٌ زَهِيدٌ: قليلٌ ورَجل زَهِيدٌ: قليلُ الخَيْر، وَهُوَ مَجاز. (و) الزَّهِيد: (الضَّيِّقُ الخُلُقِ) من الرِّجالِ، والأُنثَى زَهِيدةٌ، قَالَه اللِّحْيَانيُّ، (كالزَّاهِدِ) ، وَفُلَان زاهدٌ زَهِيدٌ، بَيِّنُ الزَّهادة والزُّهْد. أَنشد أَبو طَيْبة: وتَسْأَلِي القَرْضَ لَئيماً زاهدَا (و) الزَّهيد: (القليلُ الأَكلِ) . وَفِي التَّهْذِيب: رجَلٌ زَهِيدٌ، وامرأَةٌ زَهيدَةٌ، وهما القليلَا الطُّعْمِ، وَفِيه فِي مَوضِع آخَرَ: وامرأَةٌ زَهيدَةٌ: قليلةُ الأَكْل، ورَغيبة: كَثيرةُ الأَكل، ورَجلٌ زَهيدُ الأَكل. ويُفهم من عبارَة الأَساس أَن مصدرهُ: الزَّهادةُ والزُّهْدُ. (و) الزَّهيد: (الوَادِي الضَّيِّقُ) القَليلُ الأَخْذِ للماءِ، وزَهيدُ الأَرْض: ضَيِّقُها، لَا يَخْرُج مِنْهَا كثيرُ ماءٍ، وجَمعه: زُهْدَنٌ. وَقَالَ ابْن شُمَيْل: الزَّهيد من الأَوْديَة: القليلُ الأَخْذِ للماءِ النَّزِلُ الَّذِي يُسِيله الماءُ الهَيّن لَو بالَتْ فِيهِ عَنَاقٌ سالَ، لأَنه قاعٌ صُلْبٌ، وَهُوَ الحَشَادُ والنَّزِلُ. (وازْدَهَدَهُ) ، أَي العَطَاءَ: استَقَلَّه، أَي (عَدَّهُ قَلِيلا) ، قَالَ ابْن السِّكّيت: فلَان يَزْدَهِدُ عَطَاءَ مَنْ أَعطاه أَي يَعُدُّه زَهيداً قَلِيلا. (والتَّزهيدُ، فِيهِ وَعنهُ، ضِدُّ التَّغريب) ، وزَهَّدَه فِي الأَمر: رَغَّبَه. (و) من الْمجَاز: التّزهيد: (التَّبْخِيلُ) ، وَالنَّاس يُزَهِّدُونَهُ ويُبَخِّلُونَه، قَالَ عَديُّ بن زَيْد: ولَلْبَخلةُ الأُولَى لمَن كانَ يَا خلا أَعفُّ ومَنْ يَبْخَلْ يُلَمْ أَو يُزَهَّدِ أَي يُبَخَّل، ويُنْسَب إِلى أَنه زَهيدٌ لَئيمٌ. (وتَزَاهَدُوهُ) ، فِي حَديث خَالِد: (كَتَبَ إِلى عُمَرَ رَضِي الله عَنهُ أَنَّ الناسَ قد انْدَفَعُوا فِي الخَمْر وتَزَاهَدُوا الحَدَّ) أَي) ، احْتَقَرُوهُ) ورأَوه زَهيداً. (وزاهدُ بنُ عبد الله) بن الخَصِيب، (وأَبو الزّاهد المَوْصليُّ: مُحَدِّثانِ) . وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: المُزْهِدُ كمُحْسِن: القليلُ المالِ. وَهُوَ مُؤْمنٌ مُزْهِدٌ، لأَن مَا عِنْده من قلَّته يُزْهَدُ فِيهِ، قَالَ الأَعشى، يمدح قوما بحُسْن مُجاورتهم جارَةً لَهُم: فَلَنْ يَطْلُبوا سِرَّها للْغِنَى ولنْ يَتْركوها لإِزهادهَا يَقُول: لَا يَتركُونها لإِزْهادِهَا، أَي قِلَّةِ مالهَا. وأَزْهَدَ الرَّجُلُ إِزهَاداً، إِذا كَانَ مُزْهِداً، لَا يُرْغَبُ فِي مَاله لقِلَّته. ورَجلٌ زَهيدٌ وزاهدٌ: لَئيمٌ مَزْهودٌ فِيمَا عِنْده. وأَنشد اللِّحْيَانيُّ: يَا دَبْلُ مَا بِتُّ بلَيْلِي هاجدَا وَلَا عَدَوْتُ الرَّكْعَتَيْن ساجدَا مَخَافَةً أَن تُنْفذِي المَزَاوِدَا وتَغْبِقي بَعْدِي غَبُوقاً بَارِدًا وتَسأَلي القَرْضَ لَئيماً زاهداً وَيُقَال: خُذْ زَهدَ مَا يَكْفيك، أَي قَدْرَ مَا يَكْفيك، وَهُوَ مَجازٌ. وَقَالَ الأَزهَريُّ: رجل زَهيدُ العَيْنِ، إِذا كَان يُقْنِعه القَليلُ، ورَغِيبُ العَيْنِ، إِذا كَان لَا يُقْنِعُه إِلّا الكَثيرُ، وَهُوَ مَجازٌ: وَله عَينٌ زَهيدَةٌ وعينٌ رَغيبةٌ. وزَهَادُ التِّلاع، بِالْفَتْح: صِغَارها، يُقَال: أَصابَنَا مَطرٌ أَسَالَ زَهَادَ الغُرْضَانِ، أَي الشِّعَاب الصِّغار من الوادِي. واشتَهَر بالزّاهد، المُحَدِّثُ الرحَّالُ أَبو بكرٍ محمّدُ بنُ دَاوُود بن سُليمانَ النَّيسابوريُّ، تُوفِّي سنة 342 هـ وَمن المتأَخِّرين: أَبو الْعَبَّاس أَحمدُ بنُ سليمانَ القادِرِيّ بِمصْر، صَاحب الكَرامات.


- ـ زَهَدَ فيه، كمَنَعَ وسَمِعَ وكَرُمَ، زُهْداً وزَهادَةً أو هي في الدُّنْيا، والزُّهْدُ في الدِّينِ: ضِدُّ رَغِبَ. وكمَنَعَه: حَزَرَهُ، وخَرَصَهُ، ـ كأَزْهَدَهُ. ـ والزَّهَدُ، محرَّكةً: الزَّكاةُ. ـ والزَّهيدُ: القَليلُ، والضَّيِّقُ الخُلُقِ، ـ كالزَّاهِدِ، والقَليلُ الأَكْلِ، والوادي الضَّيِّقُ. ـ وازْدَهَدَهُ: عَدَّهُ قليلاً. ـ والتَّزْهيدُ فيه، وعنه: ضِدُّ التَّرْغيبِ، والتَّبْخيلُ. ـ وتَزاهَدوهُ: احْتَقَروهُ. وزاهدُ بنُ عبدِ اللّهِ، وأبو الزَّاهِدِ المَوصِلِيُّ: مُحَدِّثَانِ.


- تزهَّدَ : صَار زاهدًا.|تزهَّدَ تَعَبَّد.


- تزاهدُوه : احتقروه واستقلُّوه.| وفي حديثِ خالد: (كَتَبَ إلى عمر: إِن الناس قد اندفعوا في الخمر، وتَزَاهَدُوا الحَدّ ) .


- الزَّهَادَةُ في الشيء: خلافُ الرغبة فيه.|الزَّهَادَةُ أخْذُ أقلَّ الكفاية.|الزَّهَادَةُ الرضا باليسير مما يُتَيَقَّنَ حِلُّهُ وترك الزائد على ذلك لله تعالى.


- الزَّهْدُ : القَدْرُ اليسير. يقال: خذ زَهْدَ ما يكفيك: أي قدر ما يكفيك.


- الزَّهِيدُ : القليل يقال: ثَمَنٌ زهيد.| وهو زهيد الأكل: قليله.| وزهيدُ العين: يُقنِعُه القليل. والجمع : زُهْدان.|هي زَهيدة. والجمع : زَهائدُ.


- الزَّهَدُ : الزكاة؛ لأنها قدر قليل من المال


- أزهدَ الرجلُ: قلَّ ماله.


- زَهِدَ فيه، وعنه زَهِدَ زُهْدًا، وزَهادَةً: أعرض عنه وتركه لاحتقاره، أو لتحرُّجه منه، أَو لقلَّتِهِ. يقال: زَهِدَ في الدنيا: ترك حلالها مخافةَ حسابهِ، وترك حرامها مَخَافة عقابه.


- الزَّهَّادُ : الكثيرُ الزهد.


- الزُّهْدُ : الزَّهَادَة


- زهَّدَهُ : قلَّلهُ.|زهَّدَهُ فيه، وعنه: جعله يزهد.|زهَّدَهُ بخَّله.


- الزاهدُ : العابد. والجمع : زُهَّدٌ، وزُهَّادٌ وهي زاهدة. والجمع : زواهِدُ.


- (صِيغَةُ فَعِيل).|1- ثَمَنٌ زَهِيدٌ : ثَمَنٌ رَخيصٌ جِدّاً، ضَئيلٌ، تافِهٌ- اِشْتَرَى حِذاءً بِثَمَنٍ زَهيدٍ :-أَثْمانٌ زَهيدَةٌ :-لَمْ يَحْصُلْ إِلاَّ عَلَى مَبْلَغٍ زَهيدٍ.|2- رَجُلٌ زَهيدٌ : حَقيرٌ، لَئيمٌ.


- (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبالَغَةِ).|-رَجُلٌ زَهَّادٌ : كَثيرُ الزُّهْدِ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| زَهِدْتُ، أَزْهَدُ، اِزْهَدْ، مصدر زُهْدٌ، زَهادَةٌ- زَهِدَ في أُمورِ الدُّنْيا : تَرَكَها، تَخَلَّى عَنْها لِلْعِبادَةِ والتَّقْوَى- زَهِدَ عَنْ عَمَلِهِ مُرْغَماً.


- (فعل: خماسي لازم).| تَزَهَّدْتُ، أَتَزَهَّدُ، مصدر تَزَهُّدٌ.|1- تَزَهَّدَ الوَلِيُّ الصَّالِحُ : تَفَرَّغَ لِلْعِبَادَةِ وَتَرَكَ أُمُورَ الدُّنْيَا.|2- تَزَهَّدَ الرَّجُلُ : صَارَ زَاهِداً.


- (فعل: خماسي متعد).| تَزَاهَدْتُ، أَتَزَاهَدُ، تَزَاهَدْ، مصدر تَزَاهُدٌ- تَزَاهَدَهُ النَّاسُ : اِحْتَقَرُوهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| زَهَّدْتُ، أُزَهِّدُ، زَهِّدْ، مصدر تَزْهيدٌ.|1- زَهَّدَهُ فِي مَلَذَّاتِ الْحَيَاةِ :جَعَلَهُ يَرْغَبُ عَنْهَا وَيَتْرُكُهَا، يَزْهَدُهَا.|2- زَهَّدَ الشَّيْءَ : قَلَّلَهُ.


- (مصدر تَزَاهَدَ).|-نَظَرُوا إِلَيْهِ نَظْرَةَ تَزَاهُدٍ : نَظْرَةَ احْتِقَارٍ.


- (مصدر تَزَهَّدَ).|-عُرِفَ بِالتَّزَهُّدِ : بِالعِبَادَةِ الْمُتَوَاصِلَةِ وَالتَّفَرُّغِ لَهَا، وَتَرْكِ أُمُورِ الدُّنْيَا.


- (مصدر زَهَدَ).|-يَعيشُ في زَهادَةٍ تامَّةٍ :في زُهْدٍ، أَي التَّخَلِّي عَنْ كُلِّ الشَّهَواتِ، تَرْكُ الرَّغْبَةِ فيها.


- (مصدر زَهِدَ).|-اِخْتارَ الزُّهْدَ على مَلَذَّاتِ الدُّنْيا : الانْصِرافَ إلَى العِبادَةِ وَتَرْكَ مَلَذَّاتِ الدُّنْيا، الإِعْراضَ عَنْها احْتِقاراً لَها- اِعْتَكَفَ لِيَعِيشَ فِي زُهْدٍ.


- (مصدر زَهَّدَ).|-دَفَعَهُ إِلَى التَّزْهِيدِ فِي مَبَاهِجِ الحَيَاةِ : تَرْكُهَا وَعَدَمُ الرَّغْبَةِ فِيهَا.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَزَهَّدَ).|-مُتَزَهِّدٌ فِي أُمُورِ الدُّنْيَا : مَنْ يَتْرُكُ أُمُورَ الدُّنْيَا لِلْعبِاَدَةِ وَالنُّسُكِ.


- جمع: ون، ات، زُهَّدٌ، زُهَّادٌ. | (فاعل مِنْ زَهَدَ).|1- عَرَفْتُهُ زاهِداً في الْحَياةِ : مَنْ لا يَأْبَهُ بِأُمورِ الدُّنْيا حُبّاً في الآخِرَةِ.|2- كانَ مِنَ الزُّهَّادِ : أَيْ مِنَ التُّقاةِ والْمُتَصَوِّفَةِ الذِّينَ يَخْلُونَ إلى العِبادَةِ والتَّزَهُّدِ.


- 1- « أرض زهاد » : قابلة الاختراق ، ينفذ فيها الماء


- 1- إزدهد الشيء : عده « زهيدا » ، أي قليلا


- 1- أزهد : قل ماله|2- أزهد النخل : قدر ما عليه


- 1- تزاهده القوم : احتقروه


- 1- زاهد : راغب عن الدنيا منصرف إلى العبادة والشؤون الأخروية|2- زاهد : ضيق الخلق|3- زاهد : « رجل زاهد » : لئيم


- 1- زهد النخل : قدر ما عليه


- 1- زهيد : قليل : « ثمن زهيد »|2- زهيد : حقير ، لئيم 3- « هو زهيد الأكل » : أي قليله|4- « هو زهيد الخلق » : أي ضيقه ، سريع الغضب|5- « واد زهيد » : ضيق


- 1- صار زاهدا منقطعا عن الدنيا متعبدا منصرفا إلى شؤون الآخرة


- 1- عن الشيء : رغب عنه وتركه « زهد المتصوف في الدنيا »


- 1- قدر قليل


- 1- كثير الزهد


- 1- مصدر زهد وزهد وزهد|2- زهد|3- في الشيء : رغبة عنه


- ز هـ د: (الزُّهْدُ) ضِدُّ الرَّغْبَةِ تَقُولُ: (زَهِدَ) فِيهِ وَزَهِدَ عَنْهُ مِنْ بَابِ سَلِمَ وَ (زُهْدًا) أَيْضًا. وَ (زَهَدَ) يَزْهَدُ بِالْفَتْحِ فِيهِمَا (زُهْدًا) وَ (زَهَادَةً) بِالْفَتْحِ لُغَةٌ فِيهِ. وَ (التَّزَهُّدُ) التَّعَبُّدُ. وَ (التَّزْهِيدُ) ضِدُّ التَّرْغِيبِ. وَ (الْمُزْهِدُ) بِوَزْنِ الْمُرْشِدِ الْقَلِيلُ الْمَالِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «أَفْضَلُ النَّاسِ مُؤْمِنٌ مُزْهِدٌ» .


- زاهِد ، جمع زاهِدون وزُهّاد وزُهَّد، مؤ زاهِدة، جمع مؤ زاهِدات وزواهِدُ.|1- اسم فاعل من زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في. |2 - راغب عن الدُّنيا منصرف إلى الآخرة :-الزاهِد الذي إن أصاب الدّنيا لم يفرح وإن أصابته الدّنيا لم يحزن.


- تزهَّدَ يتزهَّد ، تَزَهُّدًا ، فهو مُتزهِّد ، والمفعول مُتزهَّد (للمتعدِّي) | • تزهَّد الشَّخصُ |1 - صار زاهدًا منصرفًا عن الدّنيا إلى الآخرة :-تزهَّد الشيخُ وتقشّف.|2- ترك الدّنيا للعبادة :-تزهَّد المتصوِّفُ.|• تزهَّد الطَّعامَ: رآه زهيدًا قليلاً.


- زهَدَ عن / زهَدَ في يَزهَد ، زُهْدًا وزَهادةً وزَهَدًا ، فهو زاهِد ، والمفعول مزهود عَنه | • زهَد عن الشَّيء/ زهَد في الشَّيء أعرض عنه وتركه مخافة الحساب أو العقاب، لاحتقاره أو قلَّته أو التّحرُّج منه.


- تزهيديَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تزهيد. |• نزعة تزهيديّة: نزعة تدعو إلى حرمان النفس طواعية من بعض الملذات.


- زَهادة :مصدر زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في.


- أزهدَ يُزهد ، إزهادًا ، فهو مُزهِد ، والمفعول مُزهَد (للمتعدِّي) | • أزهَد الغنيُّ قلّ مالُه. |• أزهد الشَّيءَ: عدّه زهيدًا قليلاً :-أزهدت البنتُ الهديّة، - أزهد العاملُ ما عُرض عليه من أجر.


- زهِدَ عن / زهِدَ في يَزهَد ، زُهْدًا وزَهادةً وزَهَدًا ، فهو زاهد ، والمفعول مزهود عنه | • زهِدَ عن الشَّيء/ زهِدَ في الشَّيء زهَد، أعرض عنه وتركه مخافة الحساب أو العقاب، لاحتقاره أو قلّته أو التَّحرُّج منه :-زهِد في المنصب، - ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُحِبَّكَ اللهُ وَازْهَدْ فِيمَا فِي أَيْدِي النَّاسِ يُحِبُّوكَ [حديث]، - {وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ} |• زهِد في الدُّنيا: ترك متاعها مخافة حسابه، وترك حرامها مخافة عقابه.


- زُهْد :- مصدر زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في. |2 - مَبادئ وتَعاليم التَّنَسُّك من نكران الذَّات والتَّقَشُّف. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) بُغض الدُّنيا والإعراض عن راحتها طلبًا للآخرة :-الزُّهد أن لا تملك شيئًا ولايملكك شيء.


- زَهيد ، جمع زُهْدان، مؤ زهيدة، جمع مؤ زَهيدات وزهائدُ: قليل، تافه :-رجل زهيد الأكل، - باعه بسعر زهيد |• زهيد العَيْن: يقنع بالقليل.


- زَهَد :مصدر زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في.


- زهَّدَ يزهِّد ، تزهيدًا ، فهو مُزَهِّد ، والمفعول مُزهَّد | • زهَّد الشَّيءَ قلّله :-زهَّدَ سعر السّيّارة حين باعها لأخيه.|• زهَّده عن الشَّيء/ زهَّده في الشَّيء: جعله يتركه ويرغب عنه :-زهَّده الواعظُ في حبِّ المال، - زهَّدته التجاربُ في طلب الدنيا.


- زِهِّيد :صيغة مبالغة من زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في: كثير الزُّهْد.


- تزاهدَ يتزاهد ، تَزاهُدًا ، فهو مُتزاهِد ، والمفعول مُتزاهَد | • تزاهدوا الشَّيءَ احتقروه واستقلُّوه :-تزاهد العمالُ التعويضَ الذي خُصِّص لهم.


- زَهَد :مصدر زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في.


- زُهْد :- مصدر زهَدَ عن/ زهَدَ في وزهِدَ عن/ زهِدَ في. |2 - مَبادئ وتَعاليم التَّنَسُّك من نكران الذَّات والتَّقَشُّف. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) بُغض الدُّنيا والإعراض عن راحتها طلبًا للآخرة :-الزُّهد أن لا تملك شيئًا ولايملكك شيء.


- زهَدَ عن / زهَدَ في يَزهَد ، زُهْدًا وزَهادةً وزَهَدًا ، فهو زاهِد ، والمفعول مزهود عَنه | • زهَد عن الشَّيء/ زهَد في الشَّيء أعرض عنه وتركه مخافة الحساب أو العقاب، لاحتقاره أو قلَّته أو التّحرُّج منه.


- زهِدَ عن / زهِدَ في يَزهَد ، زُهْدًا وزَهادةً وزَهَدًا ، فهو زاهد ، والمفعول مزهود عنه | • زهِدَ عن الشَّيء/ زهِدَ في الشَّيء زهَد، أعرض عنه وتركه مخافة الحساب أو العقاب، لاحتقاره أو قلّته أو التَّحرُّج منه :-زهِد في المنصب، - ازْهَدْ فِي الدُّنْيَا يُحِبَّكَ اللهُ وَازْهَدْ فِيمَا فِي أَيْدِي النَّاسِ يُحِبُّوكَ [حديث]، - {وَكَانُوا فِيهِ مِنَ الزَّاهِدِينَ} |• زهِد في الدُّنيا: ترك متاعها مخافة حسابه، وترك حرامها مخافة عقابه.


- زهَّدَ يزهِّد ، تزهيدًا ، فهو مُزَهِّد ، والمفعول مُزهَّد | • زهَّد الشَّيءَ قلّله :-زهَّدَ سعر السّيّارة حين باعها لأخيه.|• زهَّده عن الشَّيء/ زهَّده في الشَّيء: جعله يتركه ويرغب عنه :-زهَّده الواعظُ في حبِّ المال، - زهَّدته التجاربُ في طلب الدنيا.


- الزهد: خلاف الرغبة. تقول: زهد في الشيء وعن الشيء، يزْهد زهدا وزهادة. وزهد يزْهد لغة فيه. وفلان يتزهّد، أي يتعبّد. والتزهيد في الشيء وعن الشيء: خلاف الترغيب فيه. والمزْهد: القليل المال. وفي الحديث: " أفضل الناس مؤمن مزهْد " . قال الأعشى:فلنْ يطْلبوا سرّها للغنى ... ولن يتركوها لإزْهادها والزهيد: القليل. يقال: رجل زهيد الأكل. وواد زهيد: قليل الأخذ للماء، ويقال: خذ زهْد ما يكفيك، أي قدر ما يكفيك. وفلان يزْدهد عطاء فلان، أي يعدّه زهيدا قليلا. وأرض زهاد: أي لا تسيل إلا عن مط ر كثير. قال الشيباني: زهدْت النخْلأزْهده زهدْا: حزرْته وخرصْته.


- ,أقبل على,تهتك,خلع,خلع,دعر,رغب في,فجر,مجن,مجن,


- ,أقبل على,تهتك,خلع,دعر,رغب في,مجن,


- ,أجم,أكثر,أنمى,أوفر,رغبه,زاد,عظم,كثر,وفر,


- ,إلحاد,إلحاد,إباحية,تهتك,خلاعة,دعارة,زندقة,شرك,عهر,فجور,فسق,فسق,كفر,مجون,مجون,


- ,ألحد,تزندق,فسق,كفر,ورز,


- أقبل على , تهتك , خلع , خلع , دعر , رغب في , فجر , مجن , مجن


- أقبل على , تهتك , خلع , دعر , رغب في , مجن


- أجم , أكثر , أنمى , أوفر , رغبه , زاد , عظم , كثر , وفر


- إلحاد , إلحاد , إباحية , تهتك , خلاعة , دعارة , زندقة , شرك , عهر , فجور , فسق , فسق , كفر , مجون , مجون


- ألحد , تزندق , فسق , كفر , ورز




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.