المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- الشَّنَبُ: ماءٌ ورِقَّةٌ يَجْرِي على الثَّغْرِ؛ وقيل: رِقَّةٌ وبَرْدٌ وعُذوبةٌ في الأَسنان؛ وقيل: <ص:507> الشَّنَبُ نُقَطٌ بيضٌ في الأَسنانِ؛ وقيل: هو حِدَّةُ الأَنياب كالغَرْبِ، تَراها كالـمِئْشار. شَنِبَ شَنَباً، فهو شانِبٌ وشَنيبٌ وأَشْنَبُ؛ والأُنْثَى شَنْباءُ، بَيِّنَةُ الشَّنَبِ. وحكى سيبويه: شَمْباءُ وشُمْبٌ، على بدلِ النون ميماً، لِـما يُتَوَقَّعُ من مَجيءِ الباءِ من بعدِها. قال الجرمي: سمعت الأَصمعي يقولُ الشَّنَبُ بَرْدُ الفَمِ والأَسنانِ، فقلتُ: إِنَّ أَصحابَنا يقولون هو حِدَّتُها حين تَطْلُع؛ فيُرادُ بذلك حَداثَتُها وطَراءَتُها، لأَنـَّها إِذا أَتَتْ عليها السِّنون، احْتَكَّتْ، فقال: ما هو إِلاّ بَرْدُها؛ وقول ذي الرمة: لَـمْياءُ، في شَفَتَيْها حُوَّةٌ لَعَسٌ، * وفي اللِّثاتِ، وفي أَنْيابِها، شَنَبُ يُؤَيِّدُ قولَ الأَصمَعي، لأَنَّ اللِّثَة لا تكونُ فيها حِدَّةٌ. قال أَبو العباس: اخْتَلَفوا في الشَّنَب، فقالت طائفةٌ: هو تَحزيزُ أَطرافِ الأَسنانِ؛ وقيل: هو صفاؤُها ونَقاؤُها؛ وقيل: هو تَفْلِـيجُها؛ وقيل: هو طِـيبُ نَكْهَتِها. وقال الأَصمعي: الشَّنَبُ البَرْدُ والعُذوبةُ في الفَمِ. وقال ابن شميل: الشَّنَبُ في الأَسنانِ أَن تَراها مُسْتَشْرِبة شيئاً من سَوادٍ، كما تَرى الشَّيءَ من السَّوادِ في البَرَدِ؛ وقال بعضهم يصف الأَسنانَ: مُنَصَّبُها حَمْشٌ، أَحَمُّ، يَزينُه * عَوارِضُ، فيها شُنْبةٌ وغُروبُ والغَرْبُ: ماءُ الأَسْنانِ. والظَّلْم: بياضها، كأَنه يعلوه سواد. والـمَشانِبُ: الأَفْواهُ الطيِّبةُ. ابن الأَعرابي: الـمِشْنَبُ الغلامُ الـحَدَث، الـمُحَدَّدُ الأَسْنانِ، الـمُؤَشَّرُها فَتاءً وحداثَـةً. وفي صفته، صلى اللّه عليه وسلم: ضَلِـيع الفَمِ أَشْنَب. الشَّنَبُ: البَياضُ والبَريقُ، والتَّحْديدُ في الأَسْنانِ. ورُمَّانةٌ شَنْباءُ: إِمْلِـيسِـيَّةٌ وليس فيها حَبٌّ، إِنما هي ماءٌ في قِشْرٍ، على خِلْقةِ الـحَبِّ من غَيْرِ عَجم. قال الأَصمعي: سَـأَلت رؤْبَة عن الشَّنَب، فأَخَذ حَبَّةَ رُمَّانٍ، وأَوْمَـأَ إِلى بَصِـيصِها. وشَنِبَ يومُنا، فهو شَنِبٌ وشانِبٌ: بَرَدَ.


معجم تاج العروس
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- : (الشَّنَبُ: مُحَرَّكَةً: مَاءٌ ورِقَّةٌ) تَجْرِي عَلَى الثَّغْرِ. (و) وَقيل: مَاءٌ ورِقَّةٌ و (بَرْدٌ وعُذُوبَةٌ فِي) الفَمِ. قَالَه الأَصْمَعِيّ، وقِيلَ: فِي (الأَسْنَانِ) وقِيلَ: حَدٌّ فِي الأَسْنَان. (أَو) الشَّنَبُ: (نُقَطٌ بِيضٌ فِيهَا) أَي الأَسْنَان (أَو) هُوَ (حِدَّةُ الأَنْيَابِ، كالغَرْبِ، تَرَاها كالمِنْشَار) . وَقَالَ ابْن شُمَيْل: الشَّنَبُ فِي الأَسْنَان: أَنْ تَرَاهَا مُسْتَشْرِبَةً شَيْئاً من سَوَادٍ كَمَا تَرَى الشَّيْءَ من السَّوَادِ فِي البَرَد: والغَرْبُ مَاءُ الأَسْنَان. والظَّلْمُ: بَيَاضُهَا كَأَنَّه يَعْلُوه سَوَاد. وَفِي لِسَانِ العَرَب: قَال الجَرْمِيّ. سَمِعْتُ الأَصْمَعِيَّ يَقُولُ: الشَّنَبُ: بَرْدُ الفَمِ والأَسْنَان، فَقُلْتُ: إِنَّ أَصْحَابَنَا يَقُولُونَ: هُوَ حِدَّتُهَا حِينَ تَطْلُع فيُرَادُ بِذَلِك حَدَاثَتُهَا وطَرَاءَتُهَ؛ لأَنَّهَا إِذَا أَتَت عَلَيْهَا السِّنُونَ احْتَكَّت فَقَالَ: مَا هُو إِلَّا بَرْدُهَا. وقَوْلُ ذِي الرُّمَّة: لمْيَاءُ فِي شَفَتَيْهَا حُوَّةٌ لَعَسٌ وَفِي اللِّثَات وَفِي أَنْيَابِهَا شَنَبُ يُؤَيِّدُ قَوْلَ الأَصْمَعِيّ؛ لأَن اللِّثَةَ لَا تَكُونُ فِيهَا حِدَّة. قَالَ أَبو العَبَّاسِ: اخُتَلَفُوا فِي الشَّنَب فَقَالَت طَائفَةٌ هُوَ تحْزِيزُ (أَطراف) الأَسْنَان، وَقيل: صَفَاؤُها ونَقَاؤهَا، وَقيل: هُوَ تَفْلِيجُهَا، وقيلَ: هُوَ طِيبُ نَكْهَتِهَا. وَفِي المُزْهِر: رُوِي عَنِ الأَصْمَعِيّ أَنَّه قَالَ: سَأَلْت رُؤبَةَ عَنِ الشَّنَب فأَخَذَ حَبَّةَ رُمَّان وأَوْمَأَ إِلَى بَصِيصِهَا. (شَنِبع كفَرِح) شَنَباً (فَهُوَ شَانِبٌ) أَي عَلَى غَيْرِ قِيَاس (وشَنِيبٌ وأَشْنَبُ) وَهُوَ الأَكْثَر فِي السَّمَاع والاسْتعْمَال وَفِي صِفَتِه صَلَّى للهُ عَلَيْه وسَلَّم: (ضَلِيعُ الفَمِ أَشْنَب) (وَهِي شَنْبَاءُ) بَيِّنَةُ الشَّنَبِ (وشَمْيَاءُ عَنْ سِيبَويْهِ) وشُمْب على بَدل النّونِ مِيماً لِمَا يُتَوَقَّع مِنْ مَجِيء البَاءِ من بعدِها. (والشَّنْبَاءُ من الرُّمَّانِ: الإِمْلِيسِيَّةُ) الَّتي (لَيْسَ لَهَ حَبٌّ، إِنَّمَا هِيَ مَاءٌ فِي قِشْرٍ) على خِلْقَةِ الحَبِّ من غَيْر عَجَمٍ، قَالَه اللَّيْثُ. (وشَنِبَ يَوْمُنا كَفَرِح: بَرَد، فَهُوَ شَنِبٌ) كفَرِحٍ عَلَى القِيَاسِ (وشَانِبٌ) على الاسْتِعْمَالِ. (وَالِاسْم الشنْبَةُ يالضَّمِّ) . قَالَ بَعْضُهُم يَصِفُ الأَسنَانَ: مُنَصَّبُها حَمْشٌ أَحَمُّ يَزِينُه عَوَارِضُ فِيهَا شُنْبَةٌ وغُرُوبُ (والمَشَانِبُ: الأَفْوَاهُ الطَّيِّبَةُ) . وَعَن ابْن الأَعْرَابِيِّ: المِشْنَبُ: الغُلَامُ الحَدَثُ المُحَزَّزُ الأَسْنَانِ المُؤَشَّرُهَا فَتَاءً وحَدَاثَةً. (وشَنْبُوَيْهِ كعَمْرَوَيْهِ حَدَّثَ عَن حَجَّاجِ بْنِ أَرْطَاةَ) وغَيْرِه، وَهُوَ من قُدَمَاءِ المُحدِّثِينَ. (ومحمدُ بْنُ حُسَيْنِ بْنِ يُوسُفَ بْنِ شَنْبَوَيْه) بْنِ أَبَانَ بْنِ مَهْرَان (الأَصْبَهَانِيُّ) نَزِيلُ صَنْعَاءَ، سمعَ مُحمَّدَ بْنَ أَحْمَد النقويّ. (وأَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ شَنْبُويَة) العَطَّارُ عَن يَحْيَى بْنِ المُغِيرَة المَخْزُومِيِّ، وَعنهُ أَحْمَدُ بْنُ عِيسى الخُفَاف. (وعَلِيُّ بنُ قَاسِمِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ شَنْبُويةَ) أَبُو الحَسَن عَنِ ابْنُ المَقَّرِيّ وعَنْه سَعِيدُ بْنُ أَبي الرجَاءِ. (ومُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ الله بْنِ نَصْرِ بْنِ شَنْبُويةَ) أَبُو الحَسَن (صَاحِبُ تِلْكَ الأَرْبَعِين) رَوَى عَن أَبِي الشَّيْخ الأَصْبَهَانِيِّ. (و) شُنْبُويَة (بالضَّمِّ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَن بْنِ شُنْبُويَة) عَبْدُ الله بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ ثَابِتٍ المَرْوَزِيُّ عَنْ عُبَيْدِ اللهِ بْنِ مُوسَى (مُحَدِّثُون) . وفاتَه أَحمدُ بْن أَبِي عَبْدِ اللهِ بْنِ شُنْبُويَة عَنْ مُحَمَّد بْنِ إِسْمَاعِيلَ الصَّائغ، ذكره ابْنُ نُقْطَةَ. وأَبُو نُعيم إِسماعيلُ بنُ القَاسِم بن عَلِيْ بن شُنْبُويَة المَقَّريّ عَن أَبِي بَكْر بن رَيدة وَعنهُ السِّلَفي. ويَعْقُوبُ بنُ إِسحَاقَ بْنِ شَنَبَة محركة الأَصْبَهَانيّ عَن أَحْمَد بْنِ الفُرات. وعَبْدُ الله بنُ مُحَمَّد بن شَنَبَة القَاضِي، روى عَنْه ابْنُ مَنْجويه، وَقيل: هَذَا بسُكُون النُّون. وإِبراهيمُ بنُ عمر بْنِ عَبْدِ الله بن شَنَبَة التَّمّار المَدِينيّ عَن ابْن شهدك. وأَبو نَصْر محمَّدُ بْنُ عُمَر بْنِ مَمْشَاد بن شَنبة الإِصْطَخْرِيُّ عَن أَبي بكر الحِيرِيّ وَغَيره.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- ـ الشَّنَبُ: مُحَرَّكَةً: ماءٌ، ورِقَّةٌ، وبَرْدٌ، وعُذُوبَةٌ في الأَسْنانِ، أو نُقَطٌ بيضٌ فيها، أو حِدَّةُ الأَنْيابِ كالغَرْبِ تَراها كالمِنْشَارِ. ـ شَنِبَ، كَفَرِحَ، فهو شانِبٌ وشَنيبٌ وأشْنَبُ، وهي شَنْبَاءُ، وشَمْباءُ عن سِيبَويْهِ. ـ والشَّنْباءُ من الرُّمَّانِ: الإمْليسِيَّةُ ليس لها حَبُّ، إنَّما هي ماءٌ في قِشْرٍ. ـ وشَنِبَ يَوْمُنا، كَفَرِحَ: بَرُدَ، فهو شَنِبٌ وشانِبٌ، والاسْمُ: ـ الشُّنْبَةُ، بالضم. ـ والمَشانِبُ: الأَفْواهُ الطَّيِّبَةُ: وشَنْبَوَيْهِ، كَعَمْرَوَيْهِ: حَدَّثَ عن حَجَّاجِ بنِ أرْطاةَ، ومحمدُ بنُ حُسَيْنِ بنِ يوسُفَ بنِ شَنْبَوَيْهِ الأَصْبَهانِيُّ، وأبو جَعْفَرٍ محمدُ بنُ شَنْبُويَةَ، وعلِيُّ بنُ قاسِمِ بنِ إبراهيم بنِ شَنْبُويَةَ، ومحمدُ بنُ عبدِ اللَّهِ بنِ نَصْرِ بنِ شَنْبُويةَ صاحِبُ تِلْكَ الأَرْبعينَ، وبالضم: أبو عبدِ الرحمنِ بنِ شُنْبُويَةَ: مُحَدِّثُونَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- الشَّنَبُ : جمال الثغر، وصفاءُ الأسنان.| قال ذو الرُّمَّة:, شَنِبَ شَنِبَ شَنَبًا، وشُنْبَةً: كان أشْنَبَ أو ذا شنَبٍ.|شَنِبَ الثغرُ: رقَّت أسنانه وابيضَّتْ.|شَنِبَ اليومُ: بَرَدَ فهو شَنِبٌ، وشانبٌ.| وهو أشنَبُ وهي شنباءُ.


المعجم الغني
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- (فعل: ثلاثي لازم).| شَنِبَ، يَشْنَبُ، مصدر شَنَبٌ.|1- شَنِبَ الوَلَدُ : كَانَ أَبْيَضَ الأَسْنَانِ حَسَنَهَا.|2- شَنِبَ الفَمُ : رَقَّتْ أَسْنَانُهُ وَابْيَضَّتْ.|3- شَنِبَ النَّهَارُ : بَرَدَ., (مصدر شَنِبَ).|1- شَنَبُ الأَسْنَانِ :صَفَاؤُهَا، جَمَالُهَا.|2.: يُسْتَعْمَلُ الشَّنَبُ حَدِيثاً بِمَعْنَى الشَّارِبِ.


المعجم الرائد
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- 1- مصدر شنب|2- برودة, 1- مصدر شنب|2- صفاء الأسنان وابيضاضها, 1- الشنب من الأيام : البارد, 1- أبيض الأسنان رقيقها, 1- أفواه طيبة الرائحة, 1- أشنب : أبيض الأسنان رقيقها, 1- شانب : أبيض الأسنان حسنها|2- شانب : يوم بارد, 1- شنب : كان أبيض الأسنان حسنها|2- شنب الفم : رقت أسنانه وابيضت|3- شنب اليوم : برد


معجم مختار الصحاح
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- ش ن ب: (الشَّنَبُ) الْحِدَّةُ فِي الْأَسْنَانِ. وَقِيلَ: بَرْدٌ وَعُذُوبَةٌ. وَامْرَأَةٌ (شَنْبَاءُ) بَيِّنَةُ الشَّنَبِ.


المعجم المعاصر
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- شَنَب1 :جمال الثغر وصفاء الأسنان ورقَّتها وعذوبتها :-*وفي اللثات وفي أنيابها شنب*., شَنَب2 ، جمع شنبات وأشناب وأشنبة: شارب :-شنبان معقوفان.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- شَنَب1 :جمال الثغر وصفاء الأسنان ورقَّتها وعذوبتها :-*وفي اللثات وفي أنيابها شنب*., شَنَب2 ، جمع شنبات وأشناب وأشنبة: شارب :-شنبان معقوفان.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: شنب
جذر الكلمة: شنب

- الشنب: حدّة في الأسنان، ويقال برْد وعذوبة. وامرأة شنْباء، بيّنة الشنب. قال الجرمْيّ: سمعت الأصمعيّ يقول: الشنب: برْد الفم والأسنان. فقلت: إنّ أصحابنا يقولون: هو حدّتها حين تطلع، فيراد بذلك حداثتها وطراءتها، لأنّها إذا أتت عليها السنون احتكّت. فقال: ما هو إلا برْدها. وقول ذي الرمّة:لمْياء في شفتيْها حوّةلعس ... وفي اللثات وفي أنياﺑﻬا شنب يؤيّد قول الأصمعيّ، لأن اللثّة لا تكون فيها حدّة.