أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الطِّبُّ: علاجُ الجسم والنَّفسِ. رجل طَبٌّ وطَبِـيبٌ: عالم بالطِّبِّ؛ تقول: ما كنتَ طَبيباً، ولقد طَبِـبْتَ، بالكَسر(1) (1 قوله بالكسر زاد في القاموس الفتح.) والـمُتَطَبِّـبُ: الذي يَتعاطى عِلم الطِّبِّ. والطَّبُّ، والطُّبُّ، لغتان في الطِّبِّ. وقد طَبَّ يَطُبُّ ويَطِبُّ، وتَطَبَّـبَ. وقالوا تَطَبَّـبَ له: سأَل له الأَطِـبَّاءَ. وجمعُ القليل: أَطِـبَّةٌ، والكثير: أَطِـبَّاء. وقالوا: إِن كنتَ ذا طِبٍّ وطُبٍّ وطَبٍّ فطِـُبَّ لعَيْنِك. ابن السكيت: إِن كنتَ ذا طِبٍّ، فَطِبَّ لنَفسِكَ أَي ابْدأْ أَوَّلاً بـإِصلاح نفسكَ. وسمعتُ الكِلابيّ يقول: اعْمَلْ في هذا عَمَلَ مَن طَبَّ، لمن حَبَّ. الأَحمر: من أَمثالهم في التَّنَوُّق في الحاجة وتحْسينها: اصْنَعْه صَنْعَة من طَبَّ لمن حَبَّ أَي صَنْعَة حاذِقٍ لمن يُحِـبُّه. وجاء رجل إِلى النبي، صلى اللّه عليه وسلم، فرأَى بين كتِفَيْه خاتم النُّـبُوَّة، فقال: إِنْ أَذِنْتَ لي عالجتُها فإِني طبيبٌ. فقال له النبي، صلى اللّه عليه وسلم: طَبيبُها الذي خَلَقَها، معناه: العالمُ بها خالقُها الذي خَلَقها لا أَنت. وجاءَ يَسْتَطِبُّ لوجَعه أَي يَسْتَوصِفُ الدواءَ أَيـُّها يَصْلُح لدائه. والطِّبُّ: الرِّفْقُ. والطَّبِـيبُ: الرفيق؛ قال المرّار بن سعيد الفَقْعَسِـيُّ، يصف جملاً، وليس للـمَرّار الـحَنظلي: يَدِينُ لِـمَزْرورٍ إِلى جَنْبِ حَلْقةٍ، * من الشِّبْهِ، سَوّاها برفْقٍ طَبيبُها ومعنى يَدِينُ: يُطيع. والـمَزرورُ: الزِّمامُ المربوطُ بالبُرَة، وهو معنى قوله: حَلْقة من الشِّبْه، وهو الصُّفْر، أَي يُطيع هذه الناقةَ زِمامُها المربوطُ إِلى بُرَةِ أَنفِها. والطَّبُّ والطَّبيبُ: الحاذق من الرجال، الماهرُ بعلمه؛ أَنشد ثعلب في صفة غِراسةِ نَخْلٍ: جاءتْ على غَرْسِ طَبيبٍ ماهِرِ <ص:554> وقد قيل: إِن اشتقاقَ الطبيب منه، وليس بقويٍّ. وكلُّ حاذقٍ بعمَله: طبيبٌ عند العرب. ورجل طَبٌّ، بالفتح، أَي عالم؛ يقال: فلان طَبٌّ بكذا أَي عالم به. وفي حديث سَلْمان وأَبي الدرداء: بلغني أَنك جُعِلْتَ طَبيباً. الطَّبيبُ في الأَصل: الحاذقُ بالأُمور، العارف بها، وبه سمي الطبيب الذي يُعالج الـمَرْضى، وكُنِـيَ به ههنا عن القضاء والـحُكْمِ بين الخصوم، لأَن منزلة القاضي من الخصوم، بمنزلة الطبيب من إِصلاح البَدَن. والـمُتَطَبِّبُ: الذي يُعاني الطِّبَّ، ولا يعرفه معرفة جيدة. وفَحْلٌ طَبٌّ: ماهِرٌ حاذِقٌ بالضِّراب، يعرفُ اللاقِح من الحائل، والضَّبْعَة من الـمَبْسورةِ، ويَعرفُ نَقْصَ الولد في الرحم، ويَكْرُفُ ثم يعودُ ويَضْرِبُ. وفي حديث الشَّعْبـي: وَوصَفَ معاوية فقال: كان كالجَمَلِ الطَّبِّ، يعني الحاذقَ بالضِّرابِ. وقيل: الطَّبُّ من الإِبل الذي لا يَضَعُ خُفَّه إِلا حيثُ يُبْصِرُ، فاستعار أَحدَ هذين المعنيين لأَفْعاله وخِلاله. وفي المثل: أَرْسِلْه طَبّاً، ولا تُرْسِلْهُ طاطاً. وبعضهم يَرْويه: أَرْسِلْه طاباً. وبعير طَبٌّ: يتعاهدُ موضع خُفِّه أَينَ يَطَـأُ به. والطِّبُّ والطُّبُّ: السِّحْر؛ قال ابن الأَسْلَت: أَلا مَن مُبْلِـغٌ حسّانَ عَنِّي، * أَطُـِبٌّ، كانَ دَاؤُكَ، أَم جُنونُ؟ ورواه سيبويه: أَسِحْرٌ كان طِـبُّكَ؟ وقد طُبَّ الرجلُ. والـمَطْبوبُ: الـمَسْحورُ. قال أَبو عبيدة: إِنما سمي السِّحْرُ طُبّاً على التَّفاؤُلِ بالبُرْءِ. قال ابن سيده: والذي عندي أَنه الـحِذْقُ. وفي حديث النبي، صلى اللّه عليه وسلم: أَنه احْتَجَمَ بقَرْنٍ حين طُبَّ؛ قال أَبو عبيد: طُبَّ أَي سُحِرَ. يقال منه: رجُل مَطْبوبٌ أَي مَسْحور، كَنَوْا بالطِّبِّ عن السِّحْر، تَفاؤُلاً بالبُرءِ، كما كَنَوْا عن اللَّديغ، فقالوا سليمٌ، وعن الـمَفازة، وهي مَهْلكة، فقالوا مَفازة، تَفاؤُلاً بالفَوز والسَّلامة. قال: وأَصلُ الطَّبِّ: الـحِذْق بالأَشياءِ والمهارةُ بها؛ يقال: رجل طَبٌّ وطَبِـيبٌ إِذا كان كذلك، وإِن كان في غير علاج المرض؛ قال عنترة: إِن تُغْدِفي دوني القِناعَ، فإِنـَّني، * طَبٌّ بأَخْذِ الفارِسِ الـمُسْتَلْئِم وقال علقمة: فإِن تَسْأَلوني بالنساءِ، فإِنَّني * بَصيرٌ بأَدْواءِ النِّساءِ طَبيبُ وفي الحديث: فلعل طَبّاً أَصابَه أَي سِحراً. وفي حديث آخر: إِنه مَطْبوبٌ. وما ذاكَ بِطِبِّي أَي بدهْري وعادتي وشأْني. والطِّبُّ: الطَّويَّة والشهوة والإِرادة؛ قال: إِنْ يَكُنْ طِبُّكِ الفِراقَ، فإِن البَـ * ـينَ أَنْ تَعْطِفي صُدورَ الجِمالِ وقول فَرْوةَ بنِ مُسَيْكٍ الـمُرادِي: فإِنْ نَغْلِبْ فَغَلاّبونَ، قِدْماً، * وإِنْ نُغْلَبْ فغَيرُ مُغَلَّبِـينا فما إِنْ طِـبُّنا جُبْنٌ، ولكن * مَنايانا ودَوْلةُ آخَرينا كذاك الدهرُ دَوْلَتُه سِجالٌ، * تَكُرُّ صُروفُه حِـيناً فحينا <ص:555> يجوز أَن يكون معناه: ما دَهْرُنا وشأْنُنا وعادَتُنا، وأَن يكون معناه: شهوتُنا. ومعنى هذا الشعر: إِن كانت هَمْدانُ ظَهرت علينا في يوم الرَّدْم فغلبتنا، فغير مُغَلَّبين. والـمُغَلَّبُ: الذي يُغْلَبُ مِراراً أَي لم نُغْلَبْ إِلا مرة واحدة. والطِّبَّةُ والطِّبابة والطَّبيبة: الطريقةُ المستطيلة من الثوب، والرمل، والسحاب، وشُعاعِ الشمسِ، والجمع: طِـبابٌ وطِبَبٌ؛ قال ذو الرمة يصف الثور: حتى إِذا مالَها في الجُدْرِ وانحَدَرَتْ * شمسُ النهارِ شُعاعاً، بَيْنَها طِـبَبُ الأَصمعي الخَـِبَّة والطِّبَّة والخَبيبة والطِّبابَةُ: كل هذا طرائق في رَمْل وسحابٍ. والطِّبَّةُ: الشُّقَّةُ المستطيلة من الثوب، والجمع: الطِّبَبُ؛ وكذلك طِـبَبُ شُعاع الشمس، وهي الطرائق التي تُرَى فيها إِذا طَلَعَت، وهي الطِّباب أَيضاً. والطُّبَّة: الجِلْدةُ المستطيلة، أَو المربعة، أَو المستديرة في الـمَزادة، والسُّفْرَة، والدَّلْو ونحوها. والطِّبابةُ: الجِلْدة التي تُجْعَل على طَرَفَي الجِلْدِ في القِرْبة، والسِّقاءِ، والإِداوة إِذا سُوِّيَ، ثم خُرِزَ غيرَ مَثْنِـيٍّ. وفي الصحاح: الجِلدةُ التي تُغَطَّى بها الخُرَزُ، وهي معترضة مَثْنِـيَّةٌ، كالإِصْبَع على موضِع الخَرْزِ. الأَصمعي: الطِّبابةُ التي تُجْعَل على مُلْتَقَى طَرَفَي الجِلدِ إِذا خُرِزَ في أَسفلِ القِربة والسِّقاءِ والإِداوة. أَبو زيد: فإِذا كان الجِلدُ في أَسافل هذه الأَشياء مَثْنِـيّاً، ثم خُرِزَ عليه، فهو عِراقٌ، وإِذا سُوِّيَ ثم خُرِزَ غيرَ مَثْنِـيٍّ، فهو طِـبابٌ. وطَبيبُ السِّقاءِ: رُقْعَتُه. وقال الليث: الطِّبابة من الخُرَزِ: السَّيرُ بين الخُرْزَتَين. والطُّبَّةُ: السَّيرُ الذي يكون أَسفلَ القرْبة، وهي تَقارُبُ الخُرَز. ابن سيده: والطِّبابة سَير عريض تَقَعُ الكُتَب والخُرَزُ فيه، والجمع: طِـبابٌ؛ قال جرير: بَلى، فارْفَضَّ دَمْعُكَ غَير نَزْرٍ، * كما عَيَّنْتَ بالسَّرَبِ الطِّبابا وقد طَبَّ الخَرْزَ يَطُبُّه طَبّاً، وكذلك طَبَّ السِّقاءَ وطَبَّبَهُ، شُدِّد للكثرة؛ قال الكُمَيتُ يصف قَطاً: أَو الناطِقات الصادقات، إِذا غَدَتْ * بأَسْقِـيَةٍ، لم يَفْرِهِنَّ الـمُطَّبِّبُ ابن سيده: وربما سميت القِطْعةُ التي تُخْرَزُ على حرف الدلو أَو حاشية السُّفْرة طُبَّة؛ والجمع طُبَبٌ وطِـبابٌ. والتطبيب: أَن يُعَلَّقَ السِّقاءُ في عَمود البيت، ثم يُمْخَضَ؛ قال الأَزهري: لم أَسمع التَّطبيبَ بهذا المعنى لغير الليث، وأَحْسِـبُه التَّطْنِيبَ كما يُطَنَّبُ البيتُ. ويقال: طَبَّبْتُ الديباجَ تَطْبيباً إِذا أَدْخَلْتَ بَنِـيقةً تُوسِعُهُ بها. وطِـبابةُ السماء وطِـبابُها: طُرَّتُها المستطيلة؛ قال مالك بن خالد الهذلي: أَرَتْهُ من الجَرْباءِ، في كلِّ مَوطِنٍ، * طِـباباً، فَمَثْواه، النَّهارَ، الـمَراكِدُ(1) (1 قوله «أرته من الجرباء إلخ» أنشده في جرب وركد غير أنه قال هناك يصف حماراً طردته الخيل، تبعاً للصحاح، وهو مخالف لما نقله هنا عن الأزهري.) يصف حمار وحش خافَ الطِّرادَ فَلَجأَ إِلى جَبل، <ص:556> فصار في بعضِ شِعابه، فهو يَرَى أُفُقَ السماءِ مُسْتَطِـيلاً؛ قال الأَزهري: وذلك أَن الأُتُنَ أَلجأَت الـمِسْحَلَ إِلى مَضِـيقٍ في الجبل، لا يَرَى فيه إِلا طُرَّةً من السماء. والطِّبابَةُ، من السماء: طَريقُه وطُرَّتهُ؛ وقال الآخر: وسَدَّ السماءَ السِّجْنُ إِلا طِـبابَةً، * كَتُرْسِ الـمُرامي، مُسْتَكِنّاً جُنوبُها فالـحِمارُ رأَى السماء مُستطيلة لأَنه في شِعْب، والرجل رآها مستديرة لأَنه في السجن. وقال أَبو حنيفة: الطِّبَّة والطَّبيبةُ والطِّبابةُ: المستطيلُ الضَّيِّقُ من الأَرض، الكثيرُ النبات. والطَّبْطَبَةُ: صَوْتُ تَلاطُمِ السيل، وقيل: هو صوت الماء إِذا اضْطَرَب واصْطَكَّ، عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: كأَنَّ صَوْتَ الماءِ، في أَمْعائها، * طَبْطَبَـةُ الـمِيثِ إِلى جِوائها عدّاه بإِلى لأَنَّ فيه معنى تَشَكَّى الـمِيث. وطَبْطَبَ الماءَ إِذا حركه. الليث: طَبْطَبَ الوادي طَبْطَـبَةً إِذا سالَ بالماءِ، وسمعت لصوته طَباطِبَ. والطَّبْطَبَـةُ: شيءٌ عَريض يُضْرَبُ بعضُه ببعض. الصحاح: الطَّبْطَبَة صوتُ الماءِ ونحوه، وقد تَطَبْطَبَ؛ قال: إِذا طَحَنَتْ دُرْنِـيَّةٌ لِعيالِها، * تَطَبْطَبَ ثَدْياها، فَطار طَحِـينُها والطَّبْطابَةُ: خَشَبَةٌ عَريضَةٌ يُلْعَبُ بها بالكُرَة. وفي التهذيب: يَلْعَبُ الفارسُ بها بالكُرَة. ابن هانئ، يقال: قَرُبَ طِبٌّ، ويقال: قَرُبَ طِبّاً، كقولك: نِعْمَ رَجلاً، وهذا مَثَلٌ يقال للرجل يَسْـأَلُ عن الأَمر الذي قد قَرُبَ منه، وذلك أَن رجلاً قَعَدَ بين رِجْلي امرأَةٍ، فقال لها: أَبِكر أَم ثَيِّب؟ فقالت له: قَرُبَ طِبٌّ.


- يقال للداخل: طَوْبَـةً وأَوْبَـةً، يُريدونَ الطَّيِّبَ في المعنى دون اللَّفظ، لأَن تلك ياءٌ وهذه واو. والطُّوبَةُ: الآجُرَّة، شامية أَو رومية. قال ثعلب، قال أَبو عمرو: لو أَمْكَنْتُ من نَفْسي ما تَركُوا لي طُوبَـةً، يعني آجرة. الجوهري: والطُّوبُ الآجر، بلغة أَهل مصر، والطُّوبَةُ الآجُرَّة، ذكرها الشافعي. قال ابن شميل: فلان لا آجُرَّة له ولا طُوبَة؛ قال: الآجر الطين. <ص:563>


- الطِّيبُ، على بناء فِعْل، والطَّيِّب، نعت. وفي الصحاح: الطَّيِّبُ خلاف الخَبيث؛ قال ابن بري: الأَمر كما ذكر، إِلا أَنه قد تتسع معانيه، فيقال: أَرضٌ طَيِّـبة للتي تَصْلُح للنبات؛ ورِيحٌ طَيِّـبَةٌ إِذا كانت لَيِّنةً ليست بشديدة؛ وطُعْمة طَيِّبة إِذا كانت حلالاً؛ وامرأَةٌ طَيِّبة إِذا كانت حَصاناً عفيفةً، ومنه قوله تعالى: الطيباتُ للطَّيِّـبين؛ وكلمةٌ طَيِّبة إِذا لم يكن فيها مكروه؛ وبَلْدَة طَيِّبة أَي آمنةٌ كثيرةُ الخير، ومنه قوله تعالى: بَلْدَة طَيِّبة ورَبٌّ غَفُور؛ ونَكْهة طَيِّبة إِذا لم يكن فيها نَتْنٌ، وإِن لم يكن فيها ريح طَيِّبة كرائحةِ العُود والنَّدِّ وغيرهما؛ ونَفْسٌ طَيِّبة بما قُدِّرَ لها أَي راضية؛ وحِنْطة طَيِّبة أَي مُتَوَسِّطَة في الجَوْدَةِ؛ وتُرْبة طَيِّبة أَي طاهرة، ومنه قوله تعالى: فَتَيَمَّمُوا صَعيداً طَيِّباً؛ وزَبُونٌ طَيِّبٌ أَي سَهْل في مُبايعَته؛ وسَبْيٌ طَيِّبٌ إِذا لم يكن عن غَدْر ولا نَقْض عَهْدٍ؛ وطعامٌ طَيِّب للذي يَسْتَلِذُّ الآكلُ طَعْمه. ابن سيده: طَابَ الشيءُ طِـيباً وطَاباً: لذَّ وزكَا. وطابَ الشيءُ أَيضاً يَطِـيبُ طِـيباً وطِـيَبَةً وتَطْياباً؛ قال عَلْقَمة: يَحْمِلْنَ أُتْرُجَّةً، نَضْخُ العَبيرِ بها، * كَـأَنَّ تَطْيابَها، في الأَنْفِ، مَشْمومُ وقوله عز وجل: طِبْتم فادخُلوها خالِدين؛ معناه كنتم طَيِّبين في الدنيا فادخُلوها. والطَّابُ: الطَّيِّبُ والطِّيبُ أَيضاً، يُقالان جميعاً. وشيءٌ طابٌ أَي طَيِّبٌ، إِما أَن يكون فاعلاً ذهبت عينه، وإِما أَن يكون فِعْلاً؛ وقوله: يا عُمَرَ بنَ عُمَرَ بنِ الخَطَّابْ، * مُقابِلَ الأَعْراقِ في الطَّابِ الطَّابْ بَينَ أَبي العاصِ وآلِ الخَطَّابْ، * إِنَّ وقُوفاً بفِناءِ الأَبْوابْ، يَدْفَعُني الحاجِبُ بعْدَ البَوَّابْ، * يَعْدِلُ عندَ الـحُرِّ قَلْعَ الأَنْيابْ قال ابن سيده: إِنما ذهب به إِلى التأْكيد والمبالغة. ويروى: في الطيِّب الطَّاب. وهو طَيِّبٌ وطابٌ والأُنثى طَيِّبَةٌ وطابَـةٌ. وهذا الشعر يقوله كُثَيِّر ابنُ كُثَيِّر النَّوفَليُّ يمدحُ به عمر بن عبدالعزيز. ومعنى قوله مُقابِلَ الأَعْراقِ أَي هو شريفٌ من قِبَل أَبيه وأُمه، فقد تَقَابلا في الشَّرَفِ والجلالة، لأَنَّ عمر هو ابن عبدالعزيز بن مروان بن الحكم بن أَبي العاص، وأُمه أُم عاصم بنت عاصم بن عمر بن الخطاب، فَجَدُّه من قِـبل أَبيه أَبو العاص جَدُّ جَدِّه، وجَدُّه من قِـبل أُمه عُمَرُ بن الخطاب؛ وقولُ جَنْدَلِ بن المثنى: هَزَّتْ بَراعيمَ طِـيابِ البُسْرِ إِنما جمع طِـيباً أَو طَيِّباً. والكلمةُ الطَّيِّبةُ: شهادةُ أَنْ لا إِله إِلاّ اللّهُ، وأَنَّ محمداً رسول اللّه. قال ابن الأَثير: وقد تكرر في الحديث ذكر الطَّيِّبِ والطَّيِّبات، وأَكثر ما يرد بمعنى الحلال، كما أَن الخبيث كناية عن الحرام. وقد يَرِدُ الطَّيِّبُ بمعنى الطاهر، ومنه الحديث: انه قال لِعَمَّار مَرحباً بالطَّيِّبِ الـمُطَيَّبِ أَي الطاهر الـمُطَهَّرِ؛ ومنه حديث عليّ(1) (1 قوله «ومنه حديث علي الخ» المشهور حديث أبي بكر كذا هو في الصحيح آه. من هامش النهاية.) ، كرم اللّه وجهه، لما مات رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، قال: بأَبي أَنتَ وأُمي، طِبْتَ حَيّاً، وطِبْتَ مَيِّتاً أَي طَهُرتَ. والطَّيِّباتُ في التحيات أَي الطَّيِّباتُ من الصلاة <ص:564> والدعاءِ والكلام مصروفاتٌ إِلى اللّه تعالى. وفلانٌ طَيِّبُ الإِزار إِذا كان عفيفاً؛ قال النابغة: رِقاقُ النِّعالِ، طَيِّبٌ حُجُزاتُهم أَراد أَنهم أَعِفَّاءُ عن المحارم. وقوله تعالى: وهُدُوا إِلى الطَّيِّب من القول؛ قال ثعلب: هو الحسن. وكذلك قولُه تعالى: إِليه يَصْعَدُ الكَلِم الطَّيِّب، والعملُ الصالِـحُ يَرْفَعُه؛ إِنما هو الكَلِمُ الـحَسَنُ أَيضاً كالدعاء ونحوه، ولم يفسر ثعلب هذه الأَخيرة. وقال الزجاج: الكَلِمُ الطَّيِّبُ توحيدُ اللّه، وقول لا إِله إِلاَّ اللّه، والعملُ الصالح يَرْفَعُه أَي يرفع الكَلِمَ الطَّيِّبَ الذي هو التوحيدُ، حتى يكون مُثبِتاً للموحد حقيقةَ التوحيد. والضمير في يرفعه على هذا راجع إِلى التوحيد. ويجوز أَن يكون ضمير العملِ الصالِح أَي العملُ الصالحُ يرفعه الكَلِمُ الطَّيِّبُ أَي لا يُقْبَلُ عملٌ صالحٌ إِلاَّ من موحد. ويجوز أَن يكون اللّهُ تعالى يرفعه. وقوله تعالى: الطَّيِّباتُ للطَّيِّبين، والطيِّبون للطيِّبات؛ قال الفراء: الطَّيِّبات من الكلام، للطيبين من الرجال؛ وقال غيره: الطيِّبات من النساءِ، للطيِّبين من الرجال. وأَما قوله تعالى: يسأَلونك ماذا أُحِلَّ لهم؟ قل: أُحِلَّ لكم الطَّيِّباتُ؛ الخطاب للنبي، صلى اللّه عليه وسلم، والمراد به العرب. وكانت العرب تستقذر أَشياء كثيرة فلا تأْكلها،وتستطيب أَشياءَ فتأْكلها، فأَحلَّ اللّه لهم ما استطابوه، مما لم ينزل بتحريمه تِلاوةٌ مِثْل لحوم الأَنعام كلها وأَلبانها، ومثل الدواب التي كانوا يأْكلونها، من الضِّباب والأَرانب واليرابيع وغيرها. وفلانٌ في بيتٍ طَيِّبٍ: يكنى به عن شرفه وصلاحه وطِـيبِ أَعْراقِه. وفي حديث طاووس: أَنه أَشْرَفَ على عليِّ بن الـحُسَين ساجداً في الـحِجْر، فقلتُ: رجلٌ صالح من بَيْتٍ طَيِّبٍ. والطُّوبى: جماعة الطَّيِّبة، عن كراع؛ قال: ولا نظير له إِلاَّ الكُوسى في جمع كَيِّسَة، والضُّوقى في جمع ضَيِّقة. قال ابن سيده: وعندي في كل ذلك أَنه تأْنيثُ الأَطْيَبِ والأَضْيَقِ والأَكْيَسِ، لأَنَّ عْلى ليسَت من أَبنية الجموع. وقال كراع: ولم يقولوا الطِّيبى، كما قالوا الكِـيسَى في الكوسى، والضِّيقَى في الضُّوقى. والطُّوبى: الطيِّبُ، عن السيرافي. وطُوبى: فُعْلى من الطِّيبِ؛ كأَن أَصله طُيْبَـى، فقلبوا الياء واواً للضمة قبلها؛ ويقال: طُوبى لَك وطُوبَاك، بالإِضافة. قال يعقوب: ولا تَقُل طُوبِـيكَ، بالياءِ. التهذيب: والعرب تقول طُوبى لك، ولا تقل طُوبَاك. وهذا قول أَكثر النحويين إِلا الأَخفش فإِنه قال: من العرب من يُضيفها فيقول: طُوباك. وقال أَبو بكر: طُوباكَ إِن فعلت كذا، قال: هذا مما يلحن فيه العوام، والصواب طُوبى لك إِن فعلت كذا وكذا. وطُوبى: شجرة في الجنة، وفي التنزيل العزيز: طُوبى لهم وحُسْن مآبٍ. وذهب سيبويه بالآية مَذْهبَ الدُّعاء، قال: هو في موضع رفع يدلّك على رفعه رفعُ: وحُسْنُ مآبٍ. قال ثعلب: وقرئَ طُوبى لهم وحُسْنَ مآبٍ، فجعل طُوبى مصدراً كقولك: سَقْياً له. ونظيره من المصادر الرُّجْعَى، واستدل على أَن موضعه نصب بقوله وحُسْنَ مآبٍ. قال ابن جني: وحكى أَبو حاتم سهلُ بن محمد السِّجِسْتاني، في كتابه الكبير في القراءَات، قال: قرأَ عليَّ أَعرابي بالحرم: طِـيبَى لهم، فأَعَدْتُ فقلتُ: طُوبى، فقال: طِـيبى، فأَعَدْتُ فقلت: طُوبى، فقال: طِـيبَـى. فلما طال عليَّ قلت: طُوطُو، فقال: طِـي طِـي. قال الزجاج: <ص:565> جاءَ في التفسير عن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، أَن طُوبى شجرة في الجنة. وقيل: طُوبى لهم حُسْنَى لهم، وقيل: خَيْر لهم، وقيل: خِـيرَةٌ لهم. وقيل: طُوبى اسم الجنة بالـهِنْدية(1) (1 قوله «بالهندية» قال الصاغاني فعلى هذا يكون أصلها توبى بالتاء فعربت فإنه ليس في كلام أهل الهند طاء.) . وفي الصحاح: طُوبى اسم شجرة في الجنة. قال أَبو إِسحق: طُوبى فُعْلى من الطِّيبِ، والمعنى أَن العيشَ الطَّيِّبَ لهم، وكلُّ ما قيل من التفسير يُسَدِّد قولَ النحويين إِنها فُعْلى من الطِّيبِ. وروي عن سعيد بن جبير أَنه قال: طُوبى اسم الجنة بالحبشية. وقال عكرمة: طُوبى لهم معناه الـحُسْنَى لهم. وقال قتادة: طُوبى كلمة عربية، تقول العرب: طُوبى لك إِن فعلت كذا وكذا؛ وأَنشد: طُوبى لمن يَسْتَبْدِلُ الطَّوْدَ بالقُرَى، * ورِسْلاً بيَقْطِـينِ العِراقِ وفُومها الرِّسْلُ: اللبن. والطَّوْدُ الجَبلُ. واليَقْطِـينُ: القَرْعُ؛ أَبو عبيدة: كل ورقة اتَّسَعَتْ وسَتَرَتْ فهي يَقطِـينٌ. والفُوم: الخُبْزُ والـحِنْطَةُ؛ ويقال: هو الثُّومُ. وفي الحديث: إِن الإِسلام بَدأَ غريباً، وسَيَعُود غريباً كما بدأَ، فطُوبى للغُرباءِ؛ طُوبى: اسم الجنة، وقيل: شجرة فيها، وأَصلها فُعْلى من الطيب، فلما ضمت الطاء، انقلبت الياء واواً. وفي الحديث: طُوبى للشَّـأْمِ لأَن الملائكة باسطةٌ أَجنحتَها عليها؛ المراد بها ههنا: فُعْلى من الطيب، لا الجنة ولا الشجرة. واسْتَطَابَ الشيءَ: وجَدَه طَيِّباً. وقولهم: ما أَطْيَبَه، وما أَيْطَبه، مقلوبٌ منه. وأَطْيِـبْ به وأَيْطِبْ به، كله جائز. وحكى سيبويه: اسْتَطْيَبَه، قال: جاءَ على الأَصل، كما جاءَ اسْتَحْوَذَ؛ وكان فعلهما قبل الزيادة صحيحاً، وإِن لم يُلفظ به قبلها إِلا معتلاً. وأَطَابَ الشيءَ وطَيَّبَه واسْتَطَابه: وجَدَه طَيِّباً. والطِّيبُ: ما يُتَطَيَّبُ به، وقد تَطَيَّبَ بالشيءِ، وطَيَّبَ الثوبَ وطابَهُ، عن ابن الأَعرابي؛ قال: فكأَنـَّها تُفَّاحةٌ مَطْيُوبة جاءَت على الأَصل كـمَخْيُوطٍ، وهذا مُطَّرِدٌ. وفي الحديث: شَهِدْتُ، غلاماً، مع عُمومتي، حِلْفَ الـمُطَيَّبِـين. اجتمَع بنو هاشم، وبنو زُهْرَة، وتَيْمٌ في دارِ ابن جُدْعانَ في الجاهلية، وجعلوا طِـيباً في جَفْنةٍ، وغَمَسُوا أَيديَهم فيه، وتَحالَفُوا على التناصر والأَخذ للمظلوم من الظالم، فسُمُّوا الـمُطَيَّبين؛ وسنذكره مُسْتَوْفىً في حلف. ويقال: طَيَّبَ فلانٌ فلاناً بالطِّيب، وطَيَّبَ صَبِـيَّه إِذا قارَبه وناغاه بكلام يوافقه. والطِّيبُ والطِّيبَةُ: الحِلُّ. وقول أَبي هريرة، رضي اللّه عنه، حين دخل على عثمان، وهو محصور: الآن طَابَ القِتالُ أَي حَلَّ؛ وفي رواية أُخرى، فقال: الآن طابَ امْضَرْبُ؛ يريد طابَ الضَّربُ والقتلُ أَي حَلَّ القتالُ، فأَبدل لام التعريف ميماً، وهي لغة معروفة. وفي التنزيل العزيز: يا أَيها الرُّسُل كُـلُوا من الطَّيِّباتِ أَي كلوا من الحلال، وكلُّ مأْكولٍ حلالٍ مُسْتَطابٌ؛ فهو داخل في هذا. وإِنما خُوطب بهذا سيدنا رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، وقال: يا أَيها الرُّسُلُ؛ فتَضَمَّنَ الخطابُ أَن الرسل جميعاً كذا أُمِرُوا. قال الزجاج: ورُوي أَن عيسى، على نبينا وعليه الصلاة والسلام، كان يأْكل من غَزْلِ أُمـِّه. وأَطْيَبُ الطَّيِّبات: الغَنائمُ. وفي حديث هَوازِنَ: من أَحَبَّ أَن يُطَيِّبَ ذلك منكم أَي يُحَلِّله ويُبِـيحَه. <ص:566> وسَبْيٌ طِـيَبةٌ، بكسر الطاءِ وفتح الياءِ: طَيِّبٌ حِلٌّ صحيحُ السِّبَاءِ، وهو سَبْيُ مَنْ يجوز حَرْبُه من الكفّار، لم يكن عن غَدْرٍ ولا نَقْضِ عَهْدٍ. الأَصمعي: سَبْـيٌ طِـيَبة أَي سَبْيٌ طَيِّبٌ، يَحِلُّ سَبْيُه، لم يُسْبَوْا ولهم عَهْدٌ أَو ذمة؛ وهو فِعَلَة من الطِّيبِ، بوزن خِـيَرةٍ وتِوَلةٍ؛ وقد ورد في الحديث كذلك. والطيِّبُ من كل شيءٍ: أَفضَلُه. والطَّيِّباتُ من الكلام: أَفضَلُه وأَحسنُه. وطِـيَبَةُ الكَلإِ: أَخْصَبُه. وطِـيَبَةُ الشَّرابِ: أَجمُّه وأَصْفاه.وطابَت الأَرضُ طِـيباً: أَخْصَبَتْ وأَكْـلأَتْ. والأَطْيَبانِ: الطعامُ والنكاحُ، وقيل: الفَمُ والفَرْجُ؛ وقيل: هما الشَّحْمُ والشَّبابُ، عن ابن الأَعرابي. وذهَبَ أَطْيَباه: أَكْلُه ونِكاحُه؛ وقيل: هما النَّوم والنكاحُ. وطايَبه: مازَحَه. وشَرابٌ مَطْيَبةٌ للنَّفْسِ أَي تَطِـيبُ النفسُ إِذا شربته. وطعام مَطْيَبةٌ للنفس أَي تَطِـيبُ عليه وبه. وقولهم: طِبْتُ به نفساً أَي طابَتْ نفسي به. وطابت نَفْسُه بالشيءِ إِذا سَمَحَت به من غير كراهة ولا غَضَب. وقد طابَتْ نفسي عن ذلك تَرْكاً، وطابَتْ عليه إِذا وافقَها؛ وطِـبْتُ نَفْساً عنه وعليه وبه. وفي التنزيل العزيز: فإِنْ طِـبْنَ لكم عن شيءٍ منه نفساً. وفَعَلْتُ ذلك بِطِـيبةِ نفسي إِذا لم يُكْرِهْك أَحدٌ عليه. وتقول: ما به من الطِّيبِ، ولا تقل: من الطِّيبَةِ. وماءٌ طُيَّابٌ أَي طَيِّبٌ، وشيءٌ طُيَّابٌ، بالضم، أَي طَيِّبٌ جِدًّا؛ قال الشاعر: نحنُ أَجَدْنا دُونَها الضِّرَابا، * إِنَّا وَجَدْنا ماءَها طُيَّابا واسْتَطَبْناهم: سأَلْناهُم ماءً عذباً؛ وقوله: فلما اسْتَطابُوا، صَبَّ في الصَّحْنِ نِصْفَهُ قال ابن سيده: يجوز أَن يكون معناه ذاقُوا الخمر فاسْتَطابوها، ويجوز أَن يكون من قولهم: اسْتَطَبْناهم أَي سأَلْناهم ماء عذباً؛ قال: وبذلك فسره ابن الأَعرابي. وماءٌ طَيِّبٌ إِذا كان عذباً، وطَعامٌ طَيِّبٌ إِذا كان سائغاً في الـحَلْق، وفلانٌ طَيِّبُ الأَخْلاق إِذا كان سَهْلَ الـمُعاشرة، وبلدٌ طَيِّبٌ لا سِـباخَ فيه، وماءٌ طَيِّبٌ أَي طاهر. ومَطايِـبُ اللحْم وغيره: خِـيارُه وأَطْيَبُه؛ لا يفرد، ولا واحد له من لفظه، وهو من باب مَحاسِنَ ومَلامِـحَ؛ وقيل: واحدها مَطابٌ ومَطابةٌ؛ وقال ابن الأَعرابي: هي من مَطايِـبِ الرُّطَبِ، وأَطَايِـبِ الجَزُور. وقال يعقوب: أَطْعِمنا من مَطايِـبِ الجَزُور، ولا يقال من أَطايِـبِ. وحكى السيرافي: أَنه سأَل بعض العرب عن مَطَايِـبِ الجَزُور، ما واحدها؟ فقال: مَطْيَبٌ، وضَحِكَ الأَعرابي من نفسه كيف تكلف لهم ذلك من كلامه. وفي الصحاح: أَطْعَمَنا فلانٌ من أَطايِـبِ الجَزُور، جمع أَطْيَبَ، ولا تَقُلْ: من مَطايِـبِ الجَزُور؛ وهذا عكس ما في المحكم. قال الشيخ ابن بري: قد ذكر الجَرْمِـيُّ في كتابه المعروف بالفَرْق، في بابِ ما جاءَ جَمْعُه على غير واحده المستعمل، أَنه يقال: مَطايِـبُ وأَطايِـبُ، فمن (يتبع...) (تابع... 1): طيب: الطِّيبُ، على بناء فِعْل، والطَّيِّب، نعت. وفي الصحاح:... ... قال: مَطايِـبُ فهو على غير واحده المستعمل، ومن قال: أَطايب، أَجراه على واحده المستعمل. الأَصمعي: يُقال أَطْعِمْنا من مطايبها وأَطَايِـبها، واذكُرْ مَنانَتها وأَنانَتَها، وامرأَة حَسَنَة الـمَعاري، والخيلُ تجْري على مَساويها؛ الواحدةُ مَسْواة، أَي على ما فيها من السُّوءِ، كيفما <ص:567> تكون عليه من هُزالٍ أَو سُقوطٍ منه. والمحاسِنُ والـمَقالِـيدُ: لا يُعرف لهذه واحدة. وقال الكسائي: واحد الـمَطايِـب مَطْيَبٌ، وواحد الـمَعاري مَعْرًى، وواحد الـمَسَاوي مَسْوًى. واستعار أَبو حنيفة الأَطايِـبَ للكَلإِ فقال: وإِذا رَعَتِ السائمةُ أَطايبَ الكَلإِ رَعْياً خفيفاً. والطَّابة: الخَمْر ؛ قال أَبو منصور: كأَنها بمعنى طَيِّبة، والأَصل طَيِّبةٌ. وفي حديث طاووس: سُئِلَ عن الطابة تُطْبَخُ على النِّصْفِ؛ الطَّابةُ: العَصِـيرُ؛ سمي به لطِـيبِه؛ وإِصلاحه على النصف: هو أَن يُغْلى حتى يَذْهَب نِصْفه. والـمُطِـيبُ، والـمُسْتَطِـيبُ: المستنجي، مُشتق من الطِّيبِ؛ سمي اسْتِطَابة، لأَنه يَطِـيبُ جَسَدُه بذلك مما عليه من الخبث. والاسْتِطَابة: الاسْتِنْجاء. وروي عن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، أَنه نَهَى أَن يَسْتَطِـيبَ الرجل بيمينه؛ الاستطابةُ والإِطَابةُ: كناية عن الاستنجاء؛ وسمي بهما من الطِّيبِ، لأَنه يُطِـيبُ جَسَدَه بإِزالة ما عليه من الخَبَث بالاستنجاءِ أَي يُطَهِّره. ويقال منه: استطابَ الرجل فهو مُسْتَطِـيب، وأَطابَ نَفْسَه فهو مُطِـيب؛ قال الأَعشى: يا رَخَماً قاظَ عَلى مَطْلُوبِ، * يُعْجِلُ كَفَّ الخارِئِ الـمُطِـيبِ(1) (1 قوله «على مطلوب» كذا بالتهذيب أيضاً ورواه في التكملة على ينخوب.) وفي الحديث: ابْغِني حَديدَةً أَسْتَطِـيبُ بها؛ يريد حَلْقَ العانة، لأَنه تنظيف وإِزالة أَذىً. ابن الأَعرابي: أَطابَ الرجلُ واسْتَطابَ إِذا استنجى، وأَزالَ الأَذى. وأَطابَ إِذا تكلم بكلام طَيِّب. وأَطابَ: قَدَّمَ طعاماً طَيِّباً. وأَطابَ: ولَدَ بنين طَيِّبِـين. وأَطابَ: تزَوَّجَ حَلالاً؛ وأَنشدت امرأَة: لـمَا ضَمِنَ الأَحْشاءُ مِنكَ عَلاقةً، * ولا زُرْتَنا، إِلا وأَنتَ مُطِـيبُ أَي متزوّج؛ هذا قالته امرأَة لخِدْنِها. قال: والحرام عند العُشَّاق أَطْيَب؛ ولذلك قالت: ولا زرتنا، إِلا وأَنت مُطِـيب وطِـيبٌ وطَيْبةٌ: موضعان. وقيل: طَيْبةُ وطَابةُ المدينة، سماها به النبي، صلى اللّه عليه وسلم. قال ابن بري: قال ابن خالويه: سماها النبي، صلى اللّه عليه وسلم، بعدّةِ أَسماء وهي: طَيْبة، وطَيِّبَّةُ، وطابَةُ، والـمُطَيَّبة، والجابِرةُ، والـمَجْبورة، والـحَبِـيبة، والـمُحَبَّبة؛ قال الشاعر: فأَصْبحَ مَيْموناً بطَيْبةَ راضِـيا ولم يذكر الجوهري من أَسمائها سوى طَيْبة، بوزن شَيْبة. قال ابن الأَثير في الحديث: أَنه أَمر أن تُسَمّى المدينة طَيْبةَ وطابَة، هما من الطِّيبِ لأَن المدينة كان اسمها يَثْرِبَ، والثَّرْبُ الفساد، فنَهى أَن تسمى به، وسماها طابةَ وطَيْبةَ، وهما تأْنيثُ طَيْبٍ وطاب، بمعنى الطِّيبِ؛ قال: وقيل هو من الطَّيِّبِ الطاهر، لخلوصها من الشرك، وتطهيرها منه. ومنه: جُعِلَتْ لي الأَرضُ طَيِّبةً طَهُوراً أَي نظيفة غير خبيثة. وعِذْقُ ابن طابٍ: نخلةٌ بالمدينة؛ وقيل: ابنُ طابٍ: ضَرْبٌ من الرُّطَبِ هنالك. وفي الصحاح: وتمر بالمدينة يقال له عِذْقُ ابن طابٍ، ورُطَبُ ابن طابٍ. قال: وعِذْقُ ابن طابٍ، وعِذْقُ ابن زَيْدٍ ضَرْبانِ من التمر. وفي حديث الرُّؤْيا: رأَيتُ كأَننا في دارِ ابنِ زَيْدٍ، وأُتِـينَا بِرُطَبِ ابنِ طاب؛ قال ابن <ص:568> الأَثير: هو نوعٌ من تمر المدينة، منسوبٌ إِلى ابن طابٍ، رجلٍ من أَهلها. وفي حديث جابر: وفي يده عُرْجُونُ ابنِ طابٍ. والطِّيَابُ: نخلة بالبصرة إِذا أَرْطَبَتْ، فَتُؤخّر عن اخْتِرافِها، تَساقَطَ عن نَواه فبَقِـيتِ الكِـباسَةُ ليس فيها إِلا نَـوًى مُعَلَّقٌ بالتَّفاريق، وهو مع ذلك كِـبارٌ. قال: وكذلك إِذا اخْتُرِفَتْ وهي مُنْسَبتَة لم تَتْبَعِ النَّواةُ اللِّحاءَ، واللّه أَعلم.


- : ( {طَابَ) الشيءُ (} يَطِيبُ {طَاباً} وطِيباً) بالكَسْرِ ( {وطِيبَةً) بِزِيَادَةِ الهَاءِ (} وتَطْيَاباً) بالفَتْح لكَوْنِه مُعْتَلًّا وأَما مِنَ الصحِيح فبِالكَسْر كتِذْكَار وتِطْلَابٍ وتِضْرَاب ونَحْوِهَا، صَرَّحَ بِهِ أَئِمَّةُ الصَّرْفِ: (لذَّ وزَكَا) . (و) طَابَتِ (الأَرْضُ) {طِيباً: أَخْصَبَت و (أَكْلَأَت) . (} والطَّابُ: {الطّيِّبُ) . قَالَ ابنُ سيِدَه: شَيْءٌ طَابٌ أَي} طَيِّب. إِمَّ أَنْ يَكُونَ فَاعِلاً ذَهَبَتْ عَيْنُه، وإِمَّا أَنْ يَكُونَ فِعْلاً، انْتهى. وَمن أَسْائِه صَلَّى اللهُ عَلَيهِ وسَلَّم فِي الإِنْجِيلِ: طَاب طَاب، وَهُوَ تَفْسِيرُ مأْذ والثَّاني تَأْكِيدٌ ومُبَالَغَةٌ ( {كالطُّيَّابِ كَزُنَّارٍ) . يُقَال: مَاءٌ} طُيَّابٌ أَي طَيِّبٌ وشَيْءٌ {طُيَّابٌ، بِالضَّمِّ، أَي طَيِّبٌ جدًّا قَالَ الشَّاعِر: نَحْنُ أَجَدْنَا دُونَها الضّرَابَا إِنا وَجَدْنَا مَاءَهَا طُيَّابا (و) طَاب: (ة بالبَحْرين) . وكَفَرْطَابُ: مَوْضِعٌ بِدِمَشْق. (و) طَابَ: (نَهْرٌ بِفَارِسَ) . (} والطُّوبَى) بالضَّمِّ: ( {الطَّيِّبُ) ، عَن السِّيرَافِي (وجَمْعُ} الطَّيِّبَة) عَن كُرَاع. قَالَ: وَلَا نَظير لَهُ إِلا الكُوسَى فِي مَعَ كَيِّسَة. والضُّوقَى فِي جمع ضَيِّقَة. (و) قَالَ ابنُ سِيدَه: عنْدي فِي كُلِّ ذَلِكَ أَنَّهُ (تَأْنِيثُ {الأَطْيَب) والأَضْيَق والأَكْيَس؛ لأَنَّ فُعْلَى لَيْسَت من أَبْنيَة الجُمُوع. وقَال كُرَاعٌ: وَلم يَقُولُوا الطِّيبى كَمَا قَالُوا: الكِيسَى والضِّيقَى فِي الكُوسَى والضُّوقَى. ثمَّ إِنَّ طُوبَى على قَوْل مَنْ قَالَ إِنَّه فُعْلَى من الطِّيب كَان فِي أَصْله} طِيبَى فقَلُبوا ليَاءَ وَاواً للضَّمَّة قَبْلَهَا. وحَكَى أَبو حَاتم سَهْلُ بْنُ مُحَمَّد السّجِسْتَانِيّ فِي كِتَابه الكَبِيرِ فِي الْقرَاءَات قَالَ: قَرَأَ عَليَّ أَعْرَابِيٌّ (بالحَرَم: طِيبَى لَهُم، فأَعَدْتُ فقُلْت طُوبَى، فَقَالَ: طِيبَى، فأَعدتُ فقلتُ: طُوبَى فَقَالَ: طِيبَى، فَلَمَّا طَالَ عَلَيّ، قلت: طُوطُو، فَقَالَ: طِي طِي. (و) فِي التَّنْزِيل الْعَزِيز {طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَئَابٍ} (الرَّعْد: 29) أَي (الحُسْنَى) لَهُم، قَالَه عكْرِمَة (و) قيل: (الخَيْر. و) قيل: (الخِيرَةُ. و) جَاءَ عَن النبيّ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسلم أَن طُوبَى (شَجَرَةٌ فِي الجَنَّةِ) . قَالَ شَيْخُنَا: وَهُوَ عَلَم عَلَيْهَا لَا تَدْخُلها الأَلِفُ اللَّامُ، ومِثله فِي الْمُحكم وَغَيره. وَقَالَ أَبُو إِسْحَاق الزّجّاج: وطُوبَى فُعْلَى من الطِّيبِ، والمَعْنَى العَيْشُ الدائِم لَهُم. ثمَّ قَالَ: وكُلُّ مَا قِيلَ فِي التَّفْسِير يُسَدِّدُ قَوْلَ النَّحْوِيِّين أَنَّهَا فُعْلَى من الطِّيب. (أَو) طُوبَى اسْم (الجَنَّة بالهِنْدِيَّة) مُعَرَّب عَن تُوبَى. ورُوِي عَن سَعِيد بْنِ جُبَيْر أَنَّ طُوبَى: اسمُ الجَنَّة بالحَبَشِيَّة ( {كطِيبَى) بالكسْرِ. وَقد تَقَدَّمَ النقلُ عَن أَبي حَاتِم السِّجِسْتانِيّ. وذَهَبَ سِيبَوَيْه بالآيَة مَذْهَبَ الدُّعَاء، قَال: هِيَ فِي مَوْضِع رَفْع، يَدُلُّك عَلَى رَفعه رَفْعُ (وحُسْنُ مَآبٍ) . قَالَ ثَعْلَب؛ وقُرِىء: {طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَئَابٍ} (الرَّعْد: 29) فجَعَلَ طُوبَى مَصْدَراً كَقَوْلِك: سَقْياً لَه، ونَظِيرُه من المَصَادِر الرُّجْعَى. واستدَلَّ على أَن مَوْضِعَه نَصْبٌ بقوله: وحُسْنَ مآب، ونَقَلَ شيخُنَا هَذَا الكلَامَ ونَظَّر فِيهِ، وَقَالَ فِي آخِرِه: والظَّاهِرُ أَنَّ من نَوَّنَ طُوبًى جَعَلَه مَصْدَراً بغيرِ أَلف وَلَا يُعْرَف تَنْوِينُ الرُّجْعَى عَنْ أَحَدٍ مِن أَئِمَّة العَرَبِيَّة حَتَّى يُقَاسَ عَلَيْه طُوبَى، فتَأَمَّل، انْتهى. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وَقَالَ قَتَادَةُ: طُوبَى هم: كَلِمَةٌ عَرَبِيَّةٌ. يَقُول العَربُ: طُوبَى لَكَ إِنْ فَعَلْتَ كَذَا وكَذَا، وأَنْشَد: طُوبَى لمَنْ يَسْتَبْدِلُ الطَّوْدَ بالقُرَى ورِسْلاً بيَقْطِينِ العِرَاقِ وفُومِها الرِّسْلُ: اللَّبَنُ، والطَّوْدُ: الجَبل. ولفُومُ: الخُبْزُ والحِنْطَةُ. وَفِي الحدِيث: (إِنَّ الإِسلام بَدَا غَرِيباً، وسَيَعُود غَرِيباً،} فطُوبَى لِلْغُرَبَاء) . طُوبَى: اسْم الجَنَّةِ، وَقيل؛ شَجَرَةٌ فِيهَا. وَفِي حَدِيث آخر: (طُوبَى للشَّأْم) . المرَاد هَا هُنَا فُعْلَى من الطِّيب، لَا الجَنَّة وَلَا الشَّجَرَة، انْتَهَى. (و) يُقَال: (طُوبَى لَكَ {وطُوبَاك) بالإِضَافَة. قَالَ يَعْقُوب: وَلَا تَقُل} طُوبِيك، بالْيَاء. وَقد استَعْمَلَ ابْن المُعْتَزّ! طُوبَاكَ فِي شِعْره: مرَّت بِنَا سَحَراً طيرٌ فَقُلْتُ لَه طُوبَاكَ يَا لَيْتَنَا إِيَّاكَ طُوبَاكَ. (أَوْ طُوباكَ لَحْن) . فِي التَّهْذِيب: والعَرب تَقول: طُوبَى لَكَ وَلَا تَقُول طُوبَاك. وَهَذَا قَوْلُ أَكْثر النَّحْوِيين إِلّا الأَخْفَش فإِنَّه قَالَ: من العَرب مَنْ يُضِيفُهَا فَيَقُول: طُوبَاكَ. وَقَالَ أبُو بَكْر: طُوبَاكَ إِنْ فَعَلْتَ كَذَا. قَالَ: هَذَا مِمَّا يَلْحَن فِيهِ العَوَامّ، والصوَاب: طُوبَى لَكَ إِنْ فَعَلْتَ كَذَا وكَذَا. وقَد أَورد الشِّهَاب الخَفَاجِيّ على هَذَا فِي رَيْحَانَتِه بِمَا حَاصِلُه: أَنَّ اللامّ هُنَا مُقَدَّرَةٌ، والمقدَّرُ فِي حُكْمِ المَلْفُوظِ، فكَيْفَ يُعَدُّ خَطَأً، وَقد ردَّه شَيْخُنَا بأَحْسَن جَوَاب، رَاجِعه فِي الحَاشِيَة. ( {وَطَابَهُ) أَي الثوبَ ثُلَاثِيًّا:} طَيَّبَه عَن ابْنِ الأَعْرَابِيّ، كَذَا فِي الْمُحكم. قَال: فَكَأَنَّهَا تُفَّاحَةٌ {مَطْيُوبَةٌ جاءَت على الأَصْلِ كمَخْيوط وَهَذَا مُطَّرِدٌ، أَي فَعَلَى هَذَا لَا اعْتِدَادَ بمَنْ أَنكَرَهُ. (} وأَطَابَه) أَي الشيءَ بالإِبْدَال، و ( {طَيَّبَهُ) كاسْتَطْيَبَه، أَي وَجَدَهُ طَيِّباً ويأْتِي قَرِيباً. (} والطِّيبُ م) أَي مَا {يُتَطَيَّبُ بِهِ، وقَدْ} تَطَيَّبَ بالشَّيْءِ. وطَيَّبَ فُلَانٌ فلَانا {بالطِّيبِ،} وطَيَّبَ صَبِيَّهُ إِذَا قَارَبَه ونَاغَاه بكَلَام يُوَافِقُه. (و) الطِّيبُ: (الحِلّ {كالطِّيبَة) . وَمِنْه قولُ أَبِي هُرَيْرَةَ حِينَ دَخَل على عُثْمَانَ، رَضِيَ اللهُ عَنْهُما، وَهُوَ محْصُور: (الْآن طَابَ الضِّرَابُ) أَي حَلّ القِتَال، وَفِي روَايَة: (الْآن طَابَ امْضَرْبُ) يُرِيدَ طَابَ الضَّرْب، وَهِي لُغَةٌ حِمْيَريَّةٌ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وَفَعَلْتُ ذَلِك} بِطِيبَةِ نَفْسي، إِذَا لم يُكْرِهْك أَحَدٌ عَلَيْهِ. وتَقُولُ: مَا بِه مِنَ الطِّيب، وَلَا تَقُل: من {الطِّيبَة. (و) الطِّيبُ: (الإِفْضَلُ من كُل شَيْء) .} والطِّيِّبَاتُ من الكَلَام: أَفْضَلُه، ويُرْوَى أَنَّ عِيسَى عَلَيْهِ السَّلَام كَانَ يأْكُلُ من غَزْلِ أُمِّه. وأَطْيَبُ! الطَّيِّبَاتِ الغَنَائِم. (و) الطِّيب: (بَيْنَ وَاسِطَ وتُسْتَرَ) . وَقَالَ الصَّاغَانِيّ: بَيْنَ وَاسِط وخُوزِسْتَان. وَمن سَجَعَات الحَرِيرِيّ: (وبِتُّ أَسْرِي إِلَى الطِّيبِ، وأَحْتَسِبُ باللهِ عَلَى الخَطِيب. مِنْهَا أَبو حَفْص عُمر بن حُسَين بن خَليلِ المحدّث، كَذَا فِي البَهْجَة. وأَبو حَفْص عُمَرُ بنُ إِبرَاهِيم {- الطِّيبِيُّ الجَمَزِيُّ إِلَى بَنِي جَمَزَةَ بْنِ شَدَّاد بْنِ تَمِيم كَمَا سَيَأْتي. وإِلَيْهِم نُسِبَت المحلةِ بِبَغْدَاد. سَمعَ ابْن خَيْرون وابنَ البطر ببغْدَادَ وحَدِّث، وبِنتُه الشَّيْخَةُ المُحَدِّثَة تمنى. ترجمهما المُنْذِرِيُّ فِي الذَّيْلِ. تُوُفِّيَت بِبَغْدَادَ سَنَة 594 هـ. (وسَبْيٌ} طِيَبَةٌ كعِنَبَة أَي) طَيِّب حِلُّ السِّباء، وَهُوَ سَبْيُ مَن يَجُوزُ حَرْبُه (بِلَا غَدْرٍ و) (نَقْضِ عَهْد) . وَعَن الأَصْمَعِيّ: سَبْيٌ طِيَبَةٌ أَي سَبْيٌ {طَيِّبٌ يَحلُّ سَبْيُه، لم يُسْبَوّا وَلَهُم عَهدٌ أَو ذِمَّةٌ، وَهُوَ فِعَلَةٌ من الطِّيب بوَزن خِيَرَة تِوَلَة. وقَد وَرَدَ فِي الحَدِيثِ كَذَلك. قَالَ أَئمَّةُ الصَّرْف: قِيلَ: لم يَرِدْ فِي الأَسْمَاء فعَلَةٌ (بكَسْرٍ فتْح) إِلَّا طِيَبَةٌ بِمَعْنَى طَيِّب. قَالَ شَيْخُنا: لَعَلَّه مَعَ الاقْتِصَار عَلَى فَتْح العَيْنِ وإِلَّا فَقَد قَالُوا: قَومٌ خِيَرَة كعِنَبَة وخِيرَة أَيضاً بسُكُون التَّحْتِية، فالأَوَّل من هَذَا القَبِيل، ثمَّ قَالَ: وقَوْلُهم: (فِي الأَسْمَاء) الظَّاهِرُ أَنَّه فِي الصِّفَاتِ، انْتهى. (} والأَطْيَبَان: الأَكْلُ والنِّكَاح) ، عَن ابْن الأَعْرَابِيّ، وَبِه فُسِّر قَوْلُهم: وذَهَبَ {أَطْيَبَاه، وقِيلَ: هُمَا النَّوْمُ والنِّكَاحُ، قالَه ابْن السِّكِّيت ونَقَلَه فِي المُزْهِر (أَو) هما (الفَمُ والفَرْجُ، أَو الشَّحْمُ والشَّبَاب) ، وقيلَ: هما الرُّطَبُ والخَزِير، وقِيلَ: اللَّبَنُ والتَّمْر، والأَخِيرَانِ عَنْ شَرْحِ المَوَاهِبِ، نَقَلَه شَيْخُنَا. (} والمَطَايِبُ: الخِيَارُ من الشَّيْءِ) {وأَطْيَبُه كاللحْم وغَيْرِه لَا يُفْرَدُ (لَا وَاحِدَ لَهَا) من لَفْظِهَا (} كالأَطَايب) وَهُوَ مِنْ بَابِ مَحَاسِنَ ومَلَامِحَ، ذَكَرَهُمَا لأَصْمَعِيّ. (أَو) هِيَ ( {مَطَايِبُ الرُّطَبِ} وأَطَايِبُ الجَزُور) عَن ابْن الأَعْرَابِيّ. وَقَالَ يَعْقُوب: أَطْعَمَنَا مِنْ مَطَايِبِ الجَزُورِ، وَلَا يقَالُ: مِنْ أَطايبِ. وَفِي الصِّحَاح: أَطْعَمَنَا فُلَانٌ من! أَطَايبِ الجَزُور، جَمْعُ أَطْيبَ، وَلَا تَقُل مِن مَطَايبِ الجَزُورِ، وَهَذَا عَكْسُ مَا فِي الْمُحكم. (أَو وَاحِدُهَا مَطْيَبٌ) . قَالَه الكِسَائِيُّ. وحَكَى السِّيرَافِيُّ أَنَّه سأَلَ بعضَ العَرَب عَن مَطَايبِ الجَزُور مَا واحِدها؟ فَقَالَ: {مَطْيَبٌ، وضَحِكَ الأَعْرَابِيّ مِن نَفْسه، كَيْفَ تَكَلَّف لَهُمْ ذَلِكَ مِن كَلَامِه (أَو} مَطَابٌ {ومَطَابَةٌ) بفَتْحِهَا، كَذَا فِي الْمُحكم، ونَقَلَه ابنُ بَرِّيّ عَن الجَرْمِيّ فِي كِتَابِهِ المَعْرُوفِ بالفَرْقِ فِي بَابِ مَا جَاءَ جَمْعُه على غَيْرِ وَاحِدِه الْمُسْتَعْمل، أَنَّه يُقَالُ: مَطَايِبُ وأَطَايِبُ، فَمن قَال مَطَايِبُ فَهُوَ عَلَى غَيْر واحِدِه المُسْتَعْمَل، وَمن قَالَ أَطَايِبُ أَجْرَاه على وَاحِدِه المُسْتَعْمَل، انْتَهَى. واستَعَار أَبُو حَنِيفَة الأَطَايبَ لِلْكَلَإِ فَقَالَ: وإِذَا رَعَتِ السَّائِمَةُ أَطَايبَ الكَلإِ رَعْياً خَفِيفاً. . (و) من الْمجَاز: (اسْتَطَابَ) نَفْسَه فَهُو} مُسْتَطِيب أَي (اسْتَنْجَى) وأَزَالَ الأَذَى (كأَطَابَ) نَفْسَه فَهُوَ مُطِيبٌ، عَن ابْن الأَعْرَابِيّ. قَالَ الأَعْشَى: يَا رَخَماً قَاظ على مَطْلُوبِ يُعْجِلُ كَفِّ الخَارِىء {المُطِيبِ } والمُطِيبُ {والمُسْتَطيبُ: المُسْتَنْجِي مُشْتَقٌّ من الطِّيب، سُمِّي استطَابَةً لأَنَّه يُطِيبُ جَسَدَه بذلك مِمّا عَلَيْه من الخَبَث. وَوَرَدَ فِي الحدِيث: (نَهَى أَن} يَسْتَطِيبَ الرجلُ بِيَمِينِه) . {الاستِطَابَةُ} والإِطَابَةُ كِنَايَةٌ عَن الاستِنْجَاءِ. (و) فِي حَدِيث آخر: (ابْغِنِي حَدِيدَةً {أَسْتَطِيبُ بهَا) . يُرِيدُ (حَلْقَ العَانَة) ، لأَنَّه تَنْظِيف وإِزَالَةُ أَذًى. (و) } اسْتَطَابَ (الشَّيْءَ) وأَطَابَه وطَابَهُ، وَقد تَقَدَّم: (وَجَدَه طَيِّباً كأَطْيَبَه) بِدُونِ الإِعْل (وطَيَّبَه) ، قد تَقَدَّم أَيْضاً ( {واسْتَطْيَبَه) ، بِدُونِ الإِعْلَال، والأَخِيرُ حَكَاه سِيبَوَيْه، وَقَالَ: جَاءَ على الأَصْلِ كَمَا جَاءَ استَحْوَذَ، وكَأَنَّ فِعْلَهُمَا قَبْلَ الزِّيَادَة كَانَ صَحِيحاً وإِنْ لم يُلْفَظ بِهِ قبلهَا إِلا مُعْتَلًّا. وَقَوْلهمْ: مَا أَطْيَبَه ومَا أَيْطَبَه، مَقْلُوبٌ مِنْه، وأَطْيِبْ بِهِ وأَيْطِبْ بِهِ، كُلُّه حَائِز، (و) اسْتَطَابَ (القَوْمَ: سأَلهم مَاءً عَذْباً) . قَالَ: فَلَمَّ} اسْتَطَابُوا صَبَّ فِي الصَّحْنِ نِصْفَه فَسَّرَه بذلك ابْنُ الأَعْرَابِيّ. ( {والطَّابَةُ: الخَمْرُ) . قَالَ أَبو مَنْصُور: كأَنَّها بِمَعْنَى طَيِّبَة والأَصلُ طَيِّبَة. وَفِي حَدِيثِ طَاوُوسَ (سُئِل عَن الطَّابَة تُطْبَخُ على النِّصْفِ) . الطَّابَةُ: الَعَصِيرُ، سُمِّيَ بِه لِطِيبِه، وإِصْلَاحُه على النِّصْف: هُوَ أَن يُغْلَى حَتَّى يَذْهَبَ نِصْفُه. واسْتَطَاب الرجُلُ: شَرِبَ الطَّابَة، نَقَلَه ابْنُ سِيدَه فِي الْمُحكم، وبِهِ فُسِّر: فَلَمَّا اسْتَطَابُوا صَبَّ فِي الصَّحْنِ نِصْفَه على قَوْل. (} وطِيبَتُهَا) بالكَسْرِ، والضَّمِير إِلَى أَقْرَب مَذْكُور، وَهُوَ {الطَّابَةُ: (أَصْفَاها) وأَجَمُّهَا، كَمَا أَنَّ} طِيبَة الكلإِ أَخْصَبُه، وَفِي نُسْخَة إصْفَاؤُها، بالكَسْرِ، على صيغَة المَصْدَرِ، وَهُوَ خَطَأٌ. ( {وطَيْبَةُ) : عَلَمٌ على (المَدِينَة النَّبَوِيّةِ) على سَاكِنِها أَفْضَلُ الصَّلَاة وأَتَمُّ السَّلَام، وعَلَيْهِ اقْتَصَر الجَوْهَرِيُّ. قَالَ ابْن بَرِّيّ: وَقد سَمَّاهَا النَّبيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْه وسَلّم بِعِدَّة أَسْمَاء) (} كَطَابَةَ {والطَّيِّبَةِ} والمُطَيَّبَة) والجَابِرَة والمَجْبُورَة والحَبِيبَة والمَحْبُوبَة والمُوفِيَة والمِسْكِينَة، وغَيْرِهَا مِمَّا سَرَدْنَاهَا فِي غير هَذَا الْمحل. وَفِي الحَدِيث أَنَّه أَمَرَ أَنْ تُسَمَّى المَدِينة طَيْبَةَ وطَابَة، وهما تَأْنِيثُ طَيْبٍ وطَاب بمَعْنَى {الطِّيبِ، لأَن المَدِينَةَ كانَ اسمُهَا يَثْرِبَ، والثَّرْبُ: الفَسَادُ، فنَهَى أَن يُسَمَّى بِهَا وسَمَّاها طَابَةَ وطَيْبَةَ، وقِيلَ: هُوَ مِنَ الطَّيِّب الطَّاهِرِ لخُلُوصِهَا من الشِّرْكِ وتَطْهِيرِها مِنْهُ، ومِنْه: ومِنّه: (جُعِلَت لِي الأَرْضُ طَيِّبَةً طَهُوراً) أَي نَظِيفَةً غير خَبِيثَة. (} والمُطَيَّبَةُ) فِي قَول المُصَنّفِ مَضْبُوطٌ بِصِيغَة المَفْعُولِ، وَهُو طَاهِرٌ، ويُحْتَمَلُ بِصِيغَةِ الفَاعِل، أَي المُطَّهِّرَةُ المُمَحِّصَةُ لذُنُوبِ نَازِلِيهَا. (وعِذْقُ ابْن طَابٍ: نَخْلٌ بهَا) أَي بالمَدِينَة المُشرفَة (أَو ابْنُ طَاب: ضَرْبٌ مِنَ الرُّطَبه) هُنَاكَ. وَفِي الصَّحَاح: تَمْرٌ بالمَدِينَة يُقَالُ لَهُ عِذْقُ ابْن! طَابٍ، ورُطَبُ ابْنِ طَابٍ. قَالَ: وعِذْقُ ابْن طَابٍ، وعذْقُ ابْن زَيْدٍ: ضَرْبَان من التَّمْرِ. وَفِي حَدِيثِ الرُّؤيَا: (كَأَنَّنا فِي دَارِ ابْنِ زَيْد وأُتِينَا برُطَبِ ابْنِ طَابٍ) . قَالَ ابْن الأَثِير: هُوَ نَوْعٌ من تَمْرِ المَدِينَة مَنْسُوبٌ إِلى ابْنِ طَاب رَجُل مِنْ أهْلِهَا. وَفِي حَدِيثِ جَابِر: (وَفِي يَدِه عُرْجُونُ بْن طَابٍ) . ( {والطِّيَابُ كَكِتَابٍ: نَخْلٌ بالبَصْرَ) إِذا أَرْطَبَ فيُؤَخَّر عَنِ اخْتِرَافه تَسَاقَطَ عَن نَوَاه فَبَقِيَت الكِبَاسة ليْسَ فِيهَا إِلَّا نَوًى مُعَلَّقٌ بالتَّفَارِيق، وهُوَ مَع ذَلِك كِبَارٌ، قَال: وَكَذَلِكَ النَّخْلَةُ إِذَا اخْتُرِفَت، وَهِي مُنْسَبِتَةٌ لمْ تَتْبَع النَّواةُ اللِّحَاءَ. كذَا فِي لِسَان العَرَب. (والطَّيِّبُ: الحَلَالُ) . وَفِي التَّنْزِيل العَزيزِ: {يأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ} الطَّيّبَاتِ} (الْمُؤْمِنُونَ: 51) أَي كُلُوا من الحَلَال. وكُلُّ مَأْكُولٍ حَلَالٍ {مُسْتَطَابٌ، هُو داخِلٌ فِي هَذَا. وَفِي حَدِيثِ هَوَازِن: (مَنْ أَحَبَّ أَن يُطَيِّب ذَلِكَ مِنْكُم) أَي يُحَلِّلَه ويُبِيحَه. الكَلِم الطَّيِّب هُوَ قَوْلُ: لَا إلَه إلَّا الله. وفلانٌ فِي بَيْتٍ طَيِّبٍ، يُكْنَى بِهِ عَنْ شَرَفِه. ومَاءٌ طَيِّب إِذَا كَانَ عَذْباً أَو طَاهِراً. وطَعَامٌ طَيِّبٌ إِذَا كَانَ سائِغاً فِي العلْق. وفُلَانٌ طَيِّبُ الأَخْلَاقِ إِذَا كَان سَهْلَ المُعَاشَرَ وبَلَدٌ طَيِّب: لَا سِبَاخَ فيهِ. وأَبُو مُحَمَّدٍ الطَّيِّبُ بْنُ إِسْمَاعِيلَ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ أَبِي التُّرَابِ الذُّهْليُّ، رَوَى القرآنَ عنِ الكِسَائِيّ، والحَديثَ عَن سُفْيَانَ بْنِ عُيَينَة، ترْجَمَه. الخَطِيبُ فِي التَّاريخ. (و) الطَّيِّبَةُ (بهاء: قَرْيَتَانِ بِمِصْرَ) إِحْدَاهُمَا فِي إقْليم أَشْمُونِينَ، وإِلَيْهَا نُسِبَ الخَطِيب المُحدِّثُ أَبُو الجُود. والثَّانِيَة الشَّرْقِيَّة، وتُعْرَفُ بأُمِّ رَمَاد. والنِّسْبَةُ إِلَيْهِمَا} - الطَّيِّبِيُّ! - والطَّيِّبَانِيُّ، الأَخِيرَةُ عَلى غَيْرِ قِيَاسِ وهكذَا كَانَ يَنْتَسِبُ صَاحِبُنَا الْمُفِيد حَسَنُ بْنُ سَلَامَة بْنِ سَلَامَة المالكيّ الرشِيديّ. وَالِاسْم الطَّيِّب؛ قَرْيَةٌ بالبُحيرَة. (وأَطَابَ) الرَّجُلُ إِذَا (تَكَلَّم بِكَلَام) طَيِّب. و) أَطَابَ: (قَدّمَ طَعَاماً طَيِّباً. و) أَطَابَ (وَلَدَ بَنِينَ {طَيِّبِينَ. و) أَطَابَ: (تَزَوَّجَ حَلَالاً) . وأَنْشَدَت امرأَة: لَمَا ضَمِنَ الأَحْشَاءُ مِنْك عَلَاقَةٌ ولَا زُرْتَنَا إِلّا وأَنْتَ مُطِيبُ أَي متَزوج. وهَذَا قالته امرأَة لخِدْنِها قَالَ: والحرَام عِنْد العُشَّاق أَطيبُ، ولذَلك قَالَتْ: وَلَا زُرْتَنَا إِلَّا وأَنْتَ مُطِيب (وأَبُو طَيْبَة: كُنْيَةُ حَاجِم النبيّ صلَّى الله عَلَيْه وسَلَّم) مَوْلى بَنِي حَارِثَة ثمَّ مَوْلَى مُحَيْصَةَ بْنِ مَسْعُود اسْمه دِينَار، وقِيل: مَيْسَرة، وقِيل: قَانِع، رَوَى عَنه ابْنُ عَبَّاسِ وأَنَسٌ وَجَابِرٌ. (وَطَابَانُ: لَا بالخَابُور. وَيْطُبَّةُ العَنْز ويُخَفَّف؛ استِحْرَامُها) عَن أَبي زَيْد. (وطِيبَةُ بالكَسْرِ: اسْمُ) بِئْرِ (زَمْزَم) . وقَد ذُكِرَ لَهَا عَدَّةُ أَسْمَاءٍ جَمَعْتُهَا فِي نُبْذَةٍ صَغِيرَة. (و) طِيبَة: (ة عِنْد زَرُودِ) . (و) شرَاب} مَطْيَبَةٌ للنَّفْسِ أَي تَطِيبُ النفْسُ إِذَا شَرِبَتْه. وطَعَامٌ مَطْيَبَةٌ للنَّفْسِ أَي تَطِيبُ عَلَيْهِ وبِه. (و) قَوْلُهم: ( {طِبْتُ بِهِ نَفْساً) أَي (} طَابَتْ بِهِ نَفْسِي) {وطَابَتْ نَفْسُه بالشَّيْءِ إِذَا سَمَحَتُ بهِ من غير كَرَاهَة، وَلَا غَضَب. وقَد طَابَتْ نَفْسِي عَنْ ذَلِكَ تَرْكاً، وطَابَتْ عَلَيْهِ إِذَا وَافَقَهَا. وطِبْتُ نَفْساً عنْهُ وعَلَيْه وَبِهِ. وَفِي التَّنْزِيلِ العَزِيز: {فَإِن} طِبْنَ لَكُمْ عَن شَىْء مّنْهُ نَفْساً} (النِّسَاء: 4) . (! والطُّوب بالضَّمّ: الآجُرُّ) . أَطْلَقَه المُصَنِّفُ كالأَزْهَرِيّ فِي التَّهْذِيبِ فيُظَنّ بِذَلِكَ أَنَّه عَرَبِيّ. وَالَّذِي قَالَه الجَوْهَرِيّ إِنَّهُ لُغَةٌ مِصْرِيّة، وابْن دُرَيْدِ قَالَ: هِيَ لُغَةٌ شَامِيَّة وأَظُنُّها رُومِية وجَمَعَ بَيْنَهُمَا ابْنُ سِيدَه. (والطَّيِّبُ والمُطَيَّبُ: ابْنَا النَّبِيّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم) وَرَضِي عَنْهُما وعَنْ أَخِيهِما وأُمِّهِمَا السَّيِّدَةِ خَدِيجَة الكُبْرَى رَضِيَ اللهُ عَنْهَا، وقِيلَ: إِنَّهُمَا لَقَبَان لِلْقَاسِم، ومَحَلّه فِي كُتُبِ السِّيَرِ. ( {وَطَايَبَه) إِذَا (مَازَحَهُ) . (و) فِي الحَدِيث: (شَهِدْتُ غُلَاماً مَعَ عُمُومَتِي (حِلْفَ) بالكَسْرِ وهُو التَّعَاقُد (} المُطَيَّبِين) جمع مُطَيَّب بصِيغة اسْم المَفعُول (سُموا بِهِ) . وهُم خَمْسُ قَبَائِل بَنُو عَبْدِ مَنَاف، وَبَنُو أَسَد بْنِ عَبْد العُزَّى وبَنُو تَيْم، وبَنُو زُهْرَة، وبَنُو الحَارِث بْنِ فِهْر وذَلِكَ (لَمَّا أَرَادَت بَنُو عَبْدِ مَنَاف) وهُم بَنُو هَاشِم (أَخْذَ مَا فِي أَيْدي بني عَبْدِ الدَّارِ من الحِجَابَة والرِّفَادَة واللِّوَاء والسِّقَايَة، وأَبَتْ بَنو عبد الدَّار تَسْلِيمَهَا إِيَّاهم اجْتَمَعَ المَذْكُورون فِي دَارِ ابْنِ جُدْعَان فِي الجَاهِلِيَّة، و (عَقدَ كُلُّ قَوْمٍ عَلَى أَمْرِهم حلْفاً مُؤَكَّداً عَلَى) التَّنَاصُر و (أَن لَا يَتَخَاذَلُوا ثُمَّ) أَخْرَجَ لهُم بَنُو عَبْد مَنَاف جَفْنَةً، ثمَّ (خَلَطُوا) فيهَا (أَطْيَاباً وغَمَسُوا أَيْدِيَهم فيهَا وتَعَاقَدُوا، ثمَّ مَسَحُوا الكَعْبَةَ بأَيْدِيهِم تَوْكِيداً) أَي زِيَادَةً فِي التأْكيد (فَسُمُّوا المُطَيَّبِينَ، وتَعَاقَدَت بَنُو عبْد الدَّار وحُلَفَاؤُهَا) وهم سِتّ قَبَائِل: عَبْدُ الدَار، جُمَحْ، ومَخْزُوم، وعَدِيّ، وكَعْب، وسَهُم (حِلْفاً آخرَ مُؤَكَّداً فَسُمُّوا) بِذَلِكَ (الأَحْلَافَ) . هَذَا الذِي ذكره المُصَنّف هُوَ المَعْرُوفُ المَشْهُور، وهُو الَّذِي فِي النّهَايَةِ والصِّحَاح وغَيْرِ ديوَان. وقِيلَ: بَلْ قَدِمَ رجلٌ من بَنِي زَيْدٍ لمَكَّة مُعْتَمِراً وَمَعَهُ تِجَارَة اشْتَرَاهَا مِنْه رجُل سَهمِيّ، فأَبَى أَن يَقْضِيَه حَقَّه فَنَادَاهم مِنْ أَعْلَى أَبِي قُبَيْسٍ فقَامُوا وتَحَالَفُوا على إِنْصَافِه كَمَا فِي المُضَافه والمَنْسُوبِ للثَّعَالِبيّ مَبْسُوطاً، قالهُ شيخُنا. وَفِي لسَان الْعَرَب إشَارَة لهذَا: (وكَانَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم نالمُطَيَّبِينَ) لحُضُورِهِ فِيه، وَهُوَ ابنُ خَمْس وعشْرِين سَنَة، وكَذَلِكَ أَبو بَكْر الصِّدِّيق حَضَر فِيه، وكَانَ عُمَرُ رضِيَ الله عَنْهُ أَحْلَافِيًّا لحُضُورِه مَعَهُم. وَمِمَّا بَقِي مِنْ هَذه المَادة. ! طَيَّابٌ السَّقَّاءُ: شَاعرٌ ولَهُ مَقَاطِيعُ مَشْهُورَةٌ فِي حمَارِه القَدِيم الصُّحْبَة الشَّدِيدِ الهِزَال، أَوْرَدَهَا الثَّعَالبيُّ فِي المُضَاف والمَنْسُوب، اسْتَدْرَكَه شَيْخُنَا. وطَابَةُ: قَرْيةٌ من أَعْمَالِ قُوص. وبَلَدٌ طَيِّبٌ؛ لَا سِبَاخَ فيهِ. وعَبْدُ الوَاسِع بْنُ أَبِي طَيْبَة الجُرْجَانِيُّ الطَّيْبِيُّ، حَدَّثَ عَن أبِيه. وأَخُوهُ أَحمدُ بْنُ أَبِي طَيْبة كَانَ قَاضِيَ جُرْجَان، وحفيد الأَول عبد الرَّحْمَن بن عبد الله بن عبد الْوَاسِع، شَيخ لابْن عَدِيّ. وبالتَّثْقِيلِ الحَسَنُ بْنُ حَبْتَرٍ الطَّيِّبِيُّ، رَوَى عَنهُ الخَلِيلُ فِي تَارِيخه وابْنُه أَبو الفَرَج محمدُ بْنُ الحُسيْنِ الطَّيِّبِيّ عَن مُحَمَّد بْنِ إِسْحَاقَ الكسَائيّ، وعَنْه إِسمَاعِيلُ القَزْوِينيّ. وَرَبَاح بن! طَيْبَان (بالفَتْح) من شُيُوخ عَبْد الفَنِيّ. وأَحْمَدُ بن الحكم بن طَيْبَان عَن أَبي حُذَيْفَة. ومحمدُ بنُ علِيِّ بْنِ طَيْبَان، سمع مِنْهُ خَلَفٌ الخَيَّام بِبُخَارَى وأَبُو البَرَكَات مُحمَّدُ بن المُنْذرِ بْنِ طَيْبَان من شُيُوخ السِّلَفِيّ. والطَّيَابُ كَسَحَاب: رِيحُ الشَّمَال. وشَيْخُنَا المرحُومُ أَبُو عَبْدِ الله مُحَمَّد بْن الطَّيِّب بْنِ مُحَمَّد بْنِ مُوسَى الفَاسِيّ صَاحِبُ الحَاشِيَةِ عَلَى هَذَا الكتَابِ إِمَام اللُّغَةِ والحَديث، وُلِدَ بِفَاس سنة 1110 هـ وسَمعَ الكَثِيرَ عَنْ شُيُوخ المَغْرِبِ والمَشْرِق، واستجَازه أبُزوهُ من أَبِي الأَسْرَارِ العُجَيْمِيّ، وَمَاتَ بِالْمَدِينَةِ المنوّرة سنة 1170 هـ رَحمَهُ اللهُ تَعَالى وَأَرْضَاهُ. (فصل الظَّاء الْمُعْجَمَة المشالة)


- ـ طابَ يَطِيبُ طابَاً وطِيباً وطِيبَةً وتَطْياباً: لَذَّ وَزَكَا، ـ وـ الأرضُ: أكْلأَتْ. ـ والطَّابُ: الطَّيِّبُ، ـ كالطُّيَّابِ، كزُنَّارٍ، ـ و ة بالبَحْرَيْنِ، ونَهْرٌ بفارِسَ. ـ والطُّوبَى: الطِّيبُ، وجَمْعُ الطَّيِّبَةِ، وتَأْنيثُ الأَطْيَبِ، والحُسْنَى، والخَيْرُ والخِيرَةُ، وشَجَرَةٌ في الجَنَّةِ، أو الجَنَّةُ بالهِنْدِيَّةِ، ـ كطِيبى. وطوبَى لَكَ، وطوباكَ: لُغَتانِ، أو طُوبَاكَ لَحْنٌ. ـ وطابَه وأطابَه: طَيَّبَه. ـ والطِّيبُ: م، والحِلُّ، ـ كالطِّيبَةِ، والأَفْضَلُ من كلِّ شيءٍ، ـ ود بَيْنَ واسِطَ وتُسْتَرَ. ـ وسَبْيٌ طِيَبَةٌ، كعِنَبَةٍ، أي: بلا غَدْرٍ ونَقْضِ عَهْدٍ. ـ والأَطْيَبانِ: الأَكْلُ والنِّكاحُ، أو الفَمُ والفَرْجُ، أو الشَّحْمُ والشَّبابُ. ـ والمَطايِبُ: الخِيارُ من الشيء، ولا واحِدَ لَها، ـ كالأطَايِبِ، أو مَطايِبُ الرُّطَبِ وأطايِبُ الجَزُورِ، أو واحِدُها: مَطْيَبٌ أو مَطابٌ ومَطابَةٌ. ـ واسْتَطَابَ: اسْتَنْجى. ـ كأَطابَ، وحَلَقَ العانَةَ، ـ وـ الشيءَ: وجَدَه طَيِّباً، ـ كأَطْيَبَه وطَيَّبَهُ واسْتَطْيَبَه، ـ وـ القَوْمِ: سألَهم ماءً عَذْباً. ـ والطَّابَةُ: الخَمْرُ، ـ وطِيبَتُها: أصْفاها. ـ وطَيْبَةُ: المَدينةُ النَّبَوِيَّةُ، ـ كطابَةَ والطَّيِّبَةِ والمُطَيَّبَةِ. ـ وعِذْقُ ابنُ طابٍ: نَخْلٌ بها. ـ وابنُ طابٍ: ضَرْبٌ من الرُّطَبِ. ـ والطِّيابُ، ككِتابٍ: نَخْلٌ بالبَصْرَةِ. ـ والطَّيِّبُ: الحلالُ، وبهاءٍ: قَرْيَتانِ بِمِصْرَ. ـ وأطابَ: تَكَلَّمَ بكَلامٍ طَيِّبٍ، وقَدَّمَ طَعاماً طَيِّباً، ووَلَدَ بَنينَ طَيِّبينَ، وتَزَوَّجَ حَلالاً. وأبو طَيْبَةَ، كَعَيْبَةٍ: حاجِمُ النَّبِيِّ، صلى الله عليه وسلم. ـ وطابانُ: ة بالخابورِ، ـ وأيْطُبَّةُ العَنْزِ، ويُخَفَّفُ: اسْتِحْرامُها. ـ وطِيبَة، بالكسر: اسْمُ زَمْزَمَ، ـ وة عند زَرُودٍ. ـ وطِبْتُ به نَفْساً: طابَتْ به نَفْسي. ـ والطُّوبُ، بالضم: الآجُرُّ. ـ والطَّيِّبُ والمُطَيَّبُ: ابْنا النبيِّ، صلى الله عليه وسلم. ـ وطايَبَه: مازَحَه. ـ وحِلْفُ المُطَيَّبِينَ: سُمُّوا به، لَمَّا أرادَتْ بَنو عبدِ مَنافٍ أخْذَ ما في أيْدِي بَنِي عبدِ الدَّارِ من الحِجَابَةِ والرِّفادَةِ واللِّواءِ والسِّقايَةِ، وأبَتْ بَنو عبدِ الدَّارِ، عَقَدَ كُلُّ قومٍ على أمْرهِم حِلْفاً مُؤَكَّداً على أنْ لا يَتَخاذَلوا، ثم خَلَطوا أطْياباً، وغَمَسوا أيْدِيَهُمْ فيها، وتَعاقَدوا، ثم مَسَحوا الكَعْبَةَ بأيْدِيهِم تَوْكيداً، فَسُمُّوا: المُطَيَّبين، وتَعاقَدَتْ بَنو عبدِ الدَّارِ وحُلَفاؤُها حِلْفاً آخَرَ مُؤَكَّداً، فَسُمُّوا: الأَحْلافَ، وكان النبيُّ، صلى الله عليه وسلم، من المُطَيَّبينَ.


- ـ الطِّبُّ، مُثَلَّثَةَ الطاءِ: عِلاجُ الجِسْمِ والنَّفْسِ، يَطُبُّ ويَطِبُّ، والرِّفْقُ، والسِّحْرُ، وبالكسر: الشَّهْوَةُ، والإِرادةُ، والشَّأنُ، والعادةُ، وبالفتح: الماهِرُ الحاذِقُ بعَمَلِهِ، ـ كالطَّبيبِ، والبَعيرُ يَتَعَاهَدُ مَوْضِعَ خُفِّه، والفَحْلُ الحاذِقُ بالضِّرابِ، وتَغْطِيَةُ الخُرَزِ بالطِّبابَةِ، ـ كالتَّطْبِيبِ، وبالضم: ع. ـ والطِّبَّةُ والطِّبابَةُ، بكسرهما، والطَّبيبةُ: المُسْتَطيلَةُ من الأرضِ والثَّوْبِ والسَّحابِ والجِلْدِ، ـ ج: طِبابٌ وطِبَبٌ. ـ والطُّبَّةُ، بالضم، ـ والطِّبابَةُ، بالكسر: السَّيْرُ يكونُ في أسْفَلِ القِرْبَةِ بينَ الخُرْزَتَيْنِ. وما كنْتَ طَبيباً، ولقد طَبِبْتَ ، طَبَبْتَ بالكسر والفتح، ـ ج: أطِبَّةٌ وأطِبَّاءُ. ـ والمُتَطَبِّبُ: مُتَعاطي عِلْمِ الطِّبَّ. و "إن كُنْتَ ذا طِبٍّ فَطِبَّ لعَيْنِكَ " ، مُثَلَّثَةَ الطاءِ فيهما. ـ و "مَنْ أَحَبَّ طَبَّ " : تَأنَّى للْأُمور، وتَلَطَّفَ. ـ وهو يَسْتَطِبُّ لوَجَعِهِ: يَسْتَوْصِفُ. ـ وطِبابَةُ السماءِ، ـ وطِبابُها: طُرَّتُها المُسْتَطيلَةُ. ـ والطَّبْطَبَةُ: صَوْتُ الماءِ، وصَوْتُ تَلاطُمِ السَّيْلِ. ـ والطَّبْطَابَةُ: خَشَبَةٌ عَريضةٌ يُلْعَبُ بها بالكُرَةِ. وتَزَوَّجَ رَجُلٌ امرأةً، فَهُدِيَتْ إليه، فلما قَعَدَ منها مَقْعَدَه من النِّساءِ، قال لها: أبِكْرٌ أَنْتِ أم ثَيِّبٌ؟ فقالت: ـ "قَرُبَ طِبُّ " ، ويُرْوَى طِبًّا، فَذَهَبَتْ مَثَلاً. ـ والمُطابَّةُ: المُداوَرَةُ. ـ والتَّطْبيبُ: أن تُعَلِّقَ السِّقاءَ من عُودٍ ثم تَمْخُضَه، وأنْ تُدْخِلَ في الدِّيباجِ بَنِيقَةً تُوَسِّعُه بها. ـ والطَّبْطَبِيَّةُ: الدِّرَّةُ. ـ وطَبْطَبَ: صَوَّتَ. وطَبَاطَبَا: إسماعيلُ بنُ إبراهيمَ بنِ الحَسَنِ بنِ الحسن بنِ عَليٍّ، لُقِّبَ به لأنَّهُ كان يُبْدِلُ القافَ طاءً، أو لأنه أُعْطِيَ قَبَاءً فقال: طَبَاطَبَا يُريدُ قَبَاقَبَا. ـ والطَّبْطابُ: طائرٌ له أُذُنانِ كَبيرَتانِ.


- الطَبُّ : علاجُ الجسم والنفس.| ومنه علم الطِّبِّ.|الطَبُّ الرِّفْقُ وحسنُ الاحتيال.|الطَبُّ السِّحْرُ.|الطَبُّ الدَّأَبُ والعادة.


- الطّبْطَبَةُ : حكايَةُ صوْتِ الماء ونحوه و الطّبْطَبَةُ حكايةُ وقْع الأَقدامِ عند السَّيْرِ.


- اسْتَطَبَّ لدائه: استوصفَ الطبيبَ ونحوَهُ في الأَدوية أَيُّهَا أَصلحُ لدائه.|اسْتَطَبَّ بالدواء ونحوِه: تداوى وتعالَجَ.


- تَطبْطَبَ الماءُ ونحوه: طَبْطَب.


- الطِّبَابَةُ : حرفةُ الطبيب.|الطِّبَابَةُ الشُّقَّةُ المستطيلة من الثوبِ.|الطِّبَابَةُ شُقَّةٌ تُزادُ في الثوب ليَتَّسع.|الطِّبَابَةُ جلدة مستطيلة توضَعُ مثنيَّة على طرفي الجلد إذا خيطا لتغطّي الخُرَزَ وتمتَّنَها و الطِّبَابَةُ الطريقةُ المستطيلةُ من أَرضٍ، أَو رملٍ، أو شجَرٍ، أو سَحَاب.


- تَطَبَّبَ فلانٌ: تعاطى الطِّبَّ وهو لا يُتْقنه.|تَطَبَّبَ له: سأَلَ له الطبيبَ أَو الأَطبَّاءَ.


- طَابَّهُ : داواه وعالجَهُ.|طَابَّهُ داوَرهُ.


- الطَّبِيبُ : مَنْ حِرْفَتُهُ الطِّبِّ أو الطِّبابَةُ؛ هو الذي يُعَالجُ المرضى ونحوَهُم.|الطَّبِيبُ العالمُ.| بالطِّبِّ.|الطَّبِيبُ الحاذقُ الماهرُ.|الطَّبِيبُ الرَّفيقُ اللَّبِقُ. والجمع : أطِبَّةٌ، وأطِبَّاءُ.


- طبَّبَهُ : مبالغة في طبَّهُ.|طبَّبَهُ الخيَّاطُ الثوبَ ونحوَه: زاد فيه قطعةً ليوسِّعه بها.


- طَبْطَبَ الماءُ والسَّيْلُ ونحوُهما: صوَّتَ في تلاطُمِهِ.|طَبْطَبَ تَرجْرَجَ واضْطرب.|طَبْطَبَ الماء وغيرَه: حَرَّكَهُ وجعلَه يُطَبْطِبُ.


- طَبَّ فلانٌ طَبَّ طِبًّا: مَهَر وحذَق.|طَبَّ به: ترفَّق وتلطَّف.|طَبَّ المريضَ ونحوَه طَبَّ طَبًّا: داواهُ وعالجَهُ. يقال: طبّ له أَوْ لدائِه.|طَبَّ سَحَرَهُ.|طَبَّ الشيءَ: أَصلَحَهُ وأَحكمَهُ.|طَبَّ خُرَزَ السِّقاءِ ونحوِه: كساها بالطَّبابَة.


- الطَّبِيبَةُ : الشُّقَّةُ المستطيلةُ من الأَرض والثَّوبِ والسَّحابِ والجِلد. والجمع : طبائبْ


- الطُّبُّ : الحِذْقُ والمهارة.


- الطَّبُّ : الحِذْقُ والمهارة.|الطَّبُّ الحاذقُ الماهِرُ.|الطَّبُّ الرَّفيقُ الحكيمُ.


- الطَّبَابُ : العلاجُ.


- الطُّوبُ : الآجُرُّ، أَي اللَّبنُ المحروقُ، واحدته: طوبة.| قيل الطُّوبُ إِنها لغةٌ مصريَّةٌ قديمةٌ. يقال: فلانٌ لا آجُرَّةَ له ولا طُوبة: لا يملك شيئاً.


- الطُّوبَى : الحسنى.|الطُّوبَى الخيرُ.|:-طُوبَى :- في التنزيل العزيز: الرعد آية 29طُوبَى لَهُمْ) ) : كل مستطاب في الجنة من بقاء بلا فناءٍ، وعِزٍّ بلا زوال، وغنىً بلا فقر.


- الطَّوَّابُ : صانع الطوبِ أو بائعه.


- طُوبَة : خامس الشهور القبطية.


- طَيَّبَ الشيءَ: صَيَّرَهُ طَيِّباً أَو طاهراً.|طَيَّبَ ضَمَّخَه بالطِّيبِ.|طَيَّبَ الصبيَّ وغيرَه: قاربَه وناغاهُ بكلام طيِّبِ.| ومنه طيَّبَ خاطرَه: أَرضاه ولاطَفَه ومازحَه، أَو هدَّأَه وسكَّتَهُ.|طَيَّبَ لغريمِه أَو غيرِه نصفَ المال أَو الدَّيْنِ أَو نحوه: أَبرأَهُ منه ووَهَبَه لَه.


- المَطَايِبُ : خِيارُ كلِّ شيءٍ وأَفضلُه، فيل لا واحدَ لها من لفظها، أَو واحدُها مَطَابٌ أَو مَطَابَةٌ.


- الطَّابَةُ : الخمرُ.


- الطَّيِّبُ : كلُ ما تستلذُهُ الحواسُّ أَو النفس.|الطَّيِّبُ كلُ ما خلا من الأَذى والخَبَث.|الطَّيِّبُ من تخلَّى عن الرذائل وتحلَّى بالفضائل.| ويُقال: فلانٌ طَيِّبُ الإِزارِ، وطَيِّبُ القلبِ: طاهرُ الباطن.| وزَبونٌ طَيِّبٌ: سَهلٌ في معاملته.|الطَّيِّبُ من البلادِ ونحوِها: الجيِّدُ التربة وهي طَيِّبةٌ. يقال: امرأَةً طَيِّبةٌ: حَصَانٌ عفيفة.| ونَفْسٌ طييةٌ: راضيةٌ بما قُدِّر لها.| وكلمةٌ طيبة: حسنةٌ جيِّدة لا كراهةَ فيها.| وبلدةٌ طيبة: كثيرةُ الخير آمنةٌ أَو مأْمونةٌ من الآفات.| ومساكنُ طيبة: طاهرة.| وتُربةٌ طيبةٌ: جيدة طاهرة تصلح للنبات.| وطِعمةٌ (بضم الطاء وكسرها) طيبة: حلالٌ.| وريحٌ طيبة: لَيِّنةٌ.| ونكْهة طَيِّبة: ذكيةُ الرائحة لا نَتْنَ فيها.


- اسْتَطابَ : استبرأَ من القَذَر و اسْتَطابَ شَرِبَ الطابَةَ.|اسْتَطابَ الشيءَ: وجده ورآه طيِّباً. يقال: استطاب القومَ: سأَلهم شيئاً طيباً أَو ماءً عذبًا.


- الطَّابُ : الطِّيب.|الطَّابُ الطَّيِّب.


- طُوبَى : (انظر: طيب) .


- الطِّيبُ : ما يُتَطَيَّبُ به من عطرٍ ونحوِه.|الطِّيبُ الحِلُّ.|الطِّيبُ الأَفضلُ من كُلِّ شيء، ومنه: طِيبُ العيش وطِيبُ الحياة. والجمع : أَطاب، وطُيُوب.


- المُطَيَّبون : خمسُ قبائلَ، وهم بنو عبدِ مناف، وبنو أَسدٍ، وبنو تَيْمٍ ، وبنو زُهرةَ، وبنو الحارثِ، سُمُّوَا بذلك لأَن بني عبد مناف لما أَرادوا أَخْذَ ما في أَيدي بني عبد الدار من الحِجَاية والرِّفَادة واللواء والسقاية، وأَبىَ بنو عبد الدار، عَقَد كلُ قومٍ على أَمرِهم.| حِلفاً مؤكَّداً على أَلا يتخاذلوا، ئم خلطوا أَطياباً، وغَمَسُوا أَيدِيَهُم فيها وتعاقدوا، ثم مَسَحُوا الكعبةَ بأَيديهم توكيداً، فَسُمُّوا المطَيَّبينَ.


- الطِّيَبَةُ من الأَشياء: أَطيبُها وأَفضلُها. يقال: مالٌ طِيَبَةٌ: حَلالٌ.


- المَطْيَبَةُ : مكان الطِّيب. والجمع : مَطايِبُ.


- أَطابَ : جاءَ بما هو طيِّبٌ أَو حلال. يقال: أَطاب في مكسبه، وأَطاب في كلامه.|أَطابَ أَزال الأَذَى والقذر.|أَطابَ للضيف وغيرِه: قدَّم طعامًا أو شرابًا طيِّباً.|أَطابَ الشيءَ: جعله طيِّباً.|أَطابَ وَجَدَهُ طيِّباً.


- تَطَيَّبَ : مطاوع طَيَّبَه.


- تَطَايبا : تمازحا أَو طايَبَ كل منهما الآخرَ.


- طَايَبَهُ : مازحَه أَو جعلَ نفسَه تطيبُ.


- طَابَ الشيءُ طَابَ طِيباً وطِيبَةً: زكا وطَهُرَ.|طَابَ جاد وحسن.|طَابَ لذَّ.|طَابَ صار حلالاً.|طَابَ الأَرضُ أَخصبت وأَكلأَت.|طَابَ نفسُه بالشيءِ: وافقها وارتاحت إِليه، أَو سَمَحَتْ به.|طَابَ عنه نَفْساً: تَرَكَه.، وفي التنزيل العزيز: النساء آية 4 فَإِنْ طِبْنَ لَكُمْ عَنْ شَيءٍ مِنْهُ نَفْساً) ) . يقال: طابت نَفْسي عنه تَرْكاً.


- الأَطْيَب : اسم تفضيل من طاب. والجمع : أَطايبُ، وهي طُوبَى. والجمع : طوبَياتٌ، وطُوَبٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| طَبَبْتُ، أَطُبُّ ، طُبَّ، مصدر طَبٌّ.|1- طَبَّ الطَّبِيبُ الْمَرِيضَ :دَاوَاهُ، عَالَجَهُ- طَبَّ لَهُ أَوْ لِدَائِهِ.|2- طَبَّ النَّاسَ : سَحَرَهُمْ.|3- طَبَّ الآلَةَ : أَصْلَحَهَا.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| طَبَبْتُ، أَطِبُّ، طِبَّ، مصدر طَبٌّ.|1- طَبَّ الصَّانِعُ : مَهَرَ، حَذَقَ.|2- طَبَّ بِهِ : تَرَفَّقَ، تَلَطَّفَ- طَبَّ الْحَبِيبُ :-مَنْ أَحَبَّ طَبَّ : (مثل).


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَطَبَّبْتُ، أَتَطَبَّبُ، تَطَبَّبْ، مصدر تَطَبُّبٌ.|1- تَطَبَّبَ الْمُهَرِّجُ : تَعَاطَى مِهْنَةَ الطِّبِّ وَلاَعِلْمَ لَهُ بِهَا.|2- يَتَطَبَّبُ بِالأَعْشَابِ : يَتَدَاوَى بِهَا.|3- تَطَبَّبَ لَهُ : سَأَلَ لَهُ الطَّبِيبَ أَوِ الأَطِبَّاءَ.


- (فعل: رباعي متعد).| طَبَّبْتُ، أُطَبِّبْ، طَبِّبْ، مصدر تَطْبِيبٌ- طَبَّبَ الْمَرِيضَ : عَالَجَهُ، دَاوَاهُ.


- (مَنْسُوبٌ إِلَى الطِّبِّ).|1- نَبَاتٌ طِبِّيٌّ : نَبَاتٌ يُسْتَعْمَلُ لأَغْرَاضِ الطِّبِّ.|2- قَدَّمَ لَهُ وَصْفَةً طِبِّيَّةً : وَصْفَةً فِيهَا إِرْشَادَاتٌ لِلتَّطَبُّبِّ.


- (مصدر تَطَبَّبَ).|1- أَرَادَ التَّطَبُّبَ :تَعَاطِي مِهْنَةِ الطِّبِّ بِلاَ عِلْمٍ بِهَا.|2- التَّطَبُّبُ بِالأَعْشَابِ : التَّدَاوِي بِهَا.|3- طَلَبَ مِنْهُ التُّطَبُّبَ لَهُ : أَنْ يَسْأَلَ لَهُ الطَّبِيبَ.


- (مصدر طَبَّ).|1- صَانِعٌ طَبٌّ : مَاهِرٌ، حَاذِقٌ.|2- أَتَى الشَّيْءَ طَبّاً : مَهَارَةً، حِذْقاً.|3- عَمِلَ لَهَا الطَّبَّ : السِّحْرَ.|4- عَامَلَهَا بِطَبٍّ : بِرِفْقٍ.


- (مصدر طَبَّ).|1- يَتَعَاطَى الطِّبَّ : عِلاَجُ الْجِسْمِ وَالنَّفْسِ.|2- طَالِبٌ فِي كُلِّيَّةِ الطِّبِّ : الكُلِّيَّةُ الَّتِي يَدْرُسُ فِيهَا الطُّلاَّبُ أُسْلُوبَ عِلاَجِ الأَمْرَاضِ وَتَشْرِيحِهَا- الطِّبُّ العَامُّ :-طِبُّ العُيُونِ :-طِبُّ الأَطْفَالِ :-طِبُّ الأَسْنَانِ :-الطِّبُّ البَيْطَرِيُّ :، إلخ.|3- يَعْرِفُ كَيْفَ يُعَالِجُ الأُمُورَ بِطِبٍّ : بِرِفْقٍ وِحُسْنِ احْتِيَالٍ.|4- يُمَارِسُ الطِّبَّ : السِّحْرَ.


- (مصدر طَبَّبَ).|-تَطْبِيبُ الْمَرِيضِ :مُعَالَجَتُهُ، مُدَاوَاتُهُ.


- 1- أَتَى الشَّيْءَ طُبّاً : مَهَارَةً، حِذْقاً.|2- عَمِلَ لَهَا الطُّبَّ : السِّحْرَ.


- جمع: أَطِبَّاءُ، طَبِيبَاتٌ. | 1- طَبِيبٌ مَاهِرٌ : مُعَالِجُ الأَمْرَاضِ بِالطِّبِّ، مَنْ حِرْفَتُهُ الطِّبُّ.|2- طَبِيبٌ اِخْتِصَاصِيٌّ : مُخْتَصٌّ فِي طِبٍّ مُعَيَّنٍ- طَبِيبُ الطِّبِّ العَامِّ :-طَبِيبُ الأَسْنَانِ :-طَبِيبُ أَمْرَاضِ الأَطْفَالِ :-طَبِيبُ الأَمْرَاضِ الجِلْدِيَّةِ :-طَبِيبُ الأَمْرَاضِ العَقْلِيَّةِ :-طَبِيبُ العُيُونِ :-طَبِيبٌ شَرْعِيٌّ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَطَبَّبَ).|-رَجُلٌ مُتَطَبِّبٌ : الْمُتَعَاطِي مِهْنَةَ الطِّبِّ وَلاَ يَفْهَمُ فِيها شَيْئاً.


- حِرْفَةُ الطَّبِيبِ.


- (مَنْسُوبٌ إِلَى طُوبَى).|-رَجُلٌ طُوبَاوِيٌّ : مَنْ يُحَلِّقُ بَعِيداً وَيُنْشِئُ مُثُلاً وَيَسْعَى إِلَى تَحْقِيقِهَا وَهِيَ بَعِيدَةٍ عَنِ الوَاقِعِ.


- (مصدر صِنَاعِيٌّ).|-يَدْعُو إِلَى اشْتِرَاكِيَّةٍ طُوبَائِيَّةٍ : الاشْتِرَاكِيَّةُ الَّتِي تَحْلُمُ بِمُجْتَمَعٍ خَالٍ مِنَ الصِّرَاعِ وَتَسْعَى إلى تَحْقيقِ مُثُلٍ عُلْيا بَعِيدَةٍ عَنِ الوَاقِعِ.


- بَنَى دَارَهُ بِالطُّوبِ الأَحْمَرِ : مَا يُشْبِهُ الأَجُرَّ الْمَشْوِيَّ مِنَ التُّرَابِ.


- وَاحِدَةُ الطُّوبِ.


- (صف).|1- شَابٌّ طَيِّبُ الرَّائِحَةِ : عَطِرُ الرَّائِحَةِ.|2- يَسْتَنْشِقُ رَائِحَةً طَيِّبَةً : أَيْ رَائِحَةً عَطِرَةً.|3- رَجُلٌ طَيِّبُ النَّفْسِ : صَافِي القَلْبِ صَادِقُ النِّيَّةِ، دَمِثُ الأَخْلاَقِ.|4- نَفْسٌ طَيِّبَةٌ : رَاضِيَةٌ.|5- طَيِّبُ الْخُلُقِ : حَسَنُ الطَّبْعِ.|6- شَرِيفٌ طَيِّبُ العِرْقِ : مِنْ أَصْلٍ شَرِيفٍ، مِنْ سُلاَلَةٍ نَبِيلَةٍ.|7- تَعْرِفُ البَلْدَةُ مُنَاخاً طَيِّباً فِي فَصْلِ الرَّبِيعِ : جَوّاً رَائِعاً- رِيحٌ طَيِّبَةٌ.|8- يَنْتَظِرُ مِنْهُ كَلِمَةً طَيِّبَةً : كَلِمَةً حَسَنَةً.|9- أَتَمَنَّى لَكَ مَقَاماً طَيِّباً بَيْنَ ظُهْرَانَيْنَا : مَقَاماً رَائِعاً. 10- بَلْدَةٌ طَيِّبَةٌ : رَائِعَةٌ، كَثِيرَةُ الْخَيْرِ، آمِنَةٌ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| طِبْتُ، أَطِيبُ، طِبْ، مصدر طِيبٌ، طِيبَةٌ.|1- طَابَ الْمَكَانُ : حَسُنَ، رَاقَ.|2- طَابَ عَيْشُهُ فِي القَرْيَةِ : رَغَدَ، وَجَدَ رَاحَةَ العَيْشِ.|3- طَابَتْ نَفْسُهُ : اِنْشَرَحَتْ.|4- طَابَ عَنْهُ نَفْساً : تَرَكَهُ رَاضِياً.|5- طِبْ نَفْساً : لاَ تُزْعِجْ نَفْسَكَ، كُنْ رَاضِياً.|6- طَابَتْ نَفْسُهُ عَلَى السَّهَرِ : سَمَحَتْ بِهِ رَاضِيَةً.|7- طَابَتِ الأَرْضُ : أَخْصَبَتْ، أَكْلأَتْ.|8- طَابَتْ لَيْلَتُكُمْ : لِتَكُنْ لَيْلَتُكُمْ هَنِيَّةً حَسَنَةً.|9- طَابَ لَهُ أَنْ يَأْتِيَ لِزِيَارَتِهِ : أَحَبَّ. 10- طَابَ قَلْبُهُ : هَدَأَ، اِنْشَرَحَ. 11- طَابَ الطَّعَامُ : صَارَ لَذِيذاً. 12- طَابَ السَّمَرُ مَعَ الرِّفَاقِ : حَلاَ، صَفاعل 13- طابَ الشَّيْءَ : جَعَلَهُ طَيِّباً.


- (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَطَيَّبْتُ، أَتَطَيَّبُ، تَطَيَّبْ، مصدر تَطَيُّبٌ- تَطَيَّبَتِ الْمَرْأَةُ بِالعِطْرِ :تَعَطَّرَتْ بِهِ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| طَيَّبْتُ، أُطَيِّبُ، طَيِّبْ، مصدر تَطْيِيبٌ.|1- طَيَّبَتْ جَسَدَهَا بِالعِطْرِ : طَلَتْهُ بِالعِطْرِ.|2- طَيَّبَ الطَّعَامَ : وَضَعَ فِيهِ التَّوَابِلَ لِكَيْ يَكُونَ طَيِّباً لَذِيذاً.|3- طَيَّبَ خَاطِرَهُ : هَدَّأَ مِنْ رَوْعِهِ، طَمْأَنَهُ، لاَطَفَهُ.|4- طَيَّبَهُ بِنَفْسِهِ : نَاغَاهُ بِكَلاَمٍ يُوَافِقُهُ.|5- طَيَّبَ اللَّهُ ثَرَاهُ : عِبَارَةٌ تُقَالُ للمُتَوَفَّى إِذَا تَرَكَ ذِكْراً حَسَناً لِيَجِدَ تُرَابَهُ نَاعِماً.|6- طَيَّبَ لِشَرِيكِهِ نِصْفَ الْمَالِ أَوِ الدَّيْنِ : أَبْرَأَهُ مِنْهُ وَوَهَبَهُ لَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| طاَيَبْتُ، أُطَايِبُ، طَايِبْ، مصدر مُطَايَبَةٌ- طَايَبَ زَمِيلَهُ : مَازَحَهُ، لاَعَبَهُ.


- (فعل: سد. متعد).| اِسْتَطَابَ، يَسْتَطِيبُ، مصدر اِسْتِطابَةٌ- اِسْتَطابَ السَّائِحُ البِلاَدَ :وَجَدَها طَيِّبَةً- اِسْتَطابَ الرَّاحَةَ.


- (مصدر اِسْتَطَابَ).|-اِسْتِطَابَةُ هواءِ البِلاَدِ :وُجودُها طَيِّبَةً.


- (مصدر تَطَيَّبَ).|-التَّطَيُّبُ بِالعِطْرِ :التَّعَطُّرُ بِهِ.


- (مصدر طَابَ).|1- أَتَمَنَّى لَكَ طِيبَ الإِقَامَةِ : حُسْنَ الإِقَامَةِ.|2- عُرِفَتْ عَائِلَتُهُ بِطِيبِ العِرْقِ :نُبْلُ الأَهْلِ وَالسُّلاَلَةِ.|3- عَنْ طِيبِ خَاطِرٍ : بِإِرَادَتِهِ وَصَفَاءِ قَلْبِهِ، بِلا إِكْرَاهٍ- أَنْجَزَ أَعْمَالَهُ بِطِيبَةٍ.|4- طِيبَةُ الْخَمْرِ : أَصْفَاهَا.|5- طِيبَةُ الشَّيْءِ : أَفْضَلُهُ.


- (مصدر طَيَّبَ).|1- التَّطْيِيبُ بِالعِطْرِ : طَلْيُهُ وَالتَّعَطُّرُ بِهِ.|2- تَطْيِيبُ الطَّعَامِ : وَضْعُ التَّوَابِلِ فِيهِ لِيَكُونَ طَيِّباً.|3- تَطْيِيبُ الخَاطِرِ : تَهْدِئَةُ رَوْعِهِ.


- جمع: أَطايِبُ. مؤ: طوبَى. | (أَفْعَلُ التَّفْضيلِ).|1- هُوَ مِنْ أَطْيَبِ النَّاسِ : مِنْ أَرَقِّهِمْ، مِنْ أَوْدَعِهِمْ.|2- طَعامٌ ما أَطْيَبَهُ : ما أَلَذَّهُ.


- جمع: مَطَايِبُ. | 1- اِسْتَقَرَّ فِي الْمَطْيَبَةِ :مَكَانُ الطِّيبِ.|2- شَرَابٌ مَطْيَبَةٌ لِلنَّفْسِ : أَيْ تَطِيبُ النَّفْسُ وَتَنْشَرِحُ عِنْدَ شُرْبِهِ- عِطْرٌ مَطْيَبَةٌ لِلنَّفْسِ.


- طُوبَى لَكَ : لَكَ الغِبْطَةُ وَالسَّعَادَةُ وَالْخَيْرُ. الرعد آية 29الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصِّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ (قرآن).


- 1- المرة من طب|2- عالمة بالطب|3- ناحية ، جهة


- 1- إستطبه : طلب منه أن يصف له دواء لمرضه|2- إستطب بالدواء : تداوى به


- 1- تطبب : تعاطى الطب وهو لا يعرفه معرفة صالحة|2- تطبب له : سأل له الطبيب|3- تطبب : تداوى


- 1- سحر


- 1- طب : كان ماهرا حاذقا|2- طب به : ترفق به وتلطف


- 1- طبابة : حرفة الطبيب|2- طبابة : قطعة مستطيلة من الثوب|3- طبابة : قطعة المستطيلة من الأرض ، أو الرمل ، أو الشجر ، أو السحاب ، أو غيرها|4- طبابة : سير يكون في أسفل القربة بين الخرزتين


- 1- طببه : عالجه|2- طبب الخياط الثوب : زاد فيه قطعة فوسعه بها


- 1- طبة : قطعة مستطيلة من الثوب|2- طبة : قطعة مستطيلة من الأرض ، أو الرمل ، أو الشجر ، أو السحاب ، أو غيرها


- 1- طبه : داواه|2- طبه : سحره|3- طب الشيء : أصلحه


- 1- طبيب : عالم بالطب معالج به|2- طبيب : حاذق ماهر عارف بالأمور|3- طبيب : قطعة مستطيلة من القماش|4- طبيب : قطعة مستطيلة من الأرض والرمل والسحاب وغيرها


- 1- طبيبة : مؤنث طبيب|2- طبيبة : قطعة مستطيلة من القماش|3- طبيبة : قطعة مستطيلة من الأرض


- 1- طبيت الناقة : استرخى « طبيها » ، أي حلمة ضرعها التي فيها لبن


- 1- طيب الشيء : جعله طيبا|2- طيب الشيء : وجده طيبا|3- طيبه : ضمخه ودهنه بالطيب|4- طيب : خاطره : لاطفه وسكنه


- 1- طيبة : حلال|2- طيبة : « طيبة الخمر » : أصفاها|3- طيبة من الشيء : أفضله « طيبة المال »|4- طيبة : « فعل ذلك بطيبة » : أي عن رضى من غير إكراه


- 1- علاج يداوى به


- 1- أطاب : جاء بما هو طيب|2- أطاب الشيء : جعله طيبا|3- أطاب : تكلم بكلام طيب|4- أطاب : للضيف : قدم له طعاما طيبا|5- أطاب الشيء : وجده طيبا


- 1- آجر ، قرميد


- 1- صانع الطوب


- 1- طاب : طيب : « شيء طاب »|2- طاب : طيب ، عطر


- 1- طاب الشيء : لذ|2- طاب الشيء : حلا ، حسن|3- طاب الشيء : صار حلالا|4- طاب الشيء : جعله طيبا|5- طابت النفس بالشيء : ارتاحت إليه وانشرحت|6- طاب العيش : اتسع ورغد|7- طابت الأرض : أخصبت|8- طاب عن الشيء نفسا : تركه


- 1- طابه : داواه|2- طابه : داوره


- 1- طوبى : غبطة وسعادة|2- طوبى : خير|3- طوبى : حسنى $


- 1- نزعة في الحكم أو الحياة إلى مثل أو مباديء لا يمكن تحقيقها


- 1- واحدة الطوب


- 1- إستطاب الشيء : عده طيبا|2- إستطاب الشيء : وجده طيبا|3- إستطابه : طلب منه ماء عذبا


- 1- إستطيب الشيء : رآه طيبا


- 1- أطايب أفضل كل شيء : « أطايب الدنيا »


- 1- أطيب : اسم تفضيل من طاب ، جمع : أطايب ، مؤنث طوبى جمع : طوبيات وطوب


- 1- أطيب الشيء : وجده طيبا


- 1- تطايب القوم : تمازحوا ، تداعبوا


- 1- تطيب بالطيب : تعطر به


- 1- طابة : خمر|2- طابة : كرة


- 1- طايبه : مازحه ، لاعبه


- 1- طيب : ذو طيبة : « قلب طيب »|2- طيب : لذيذ : « طعام طيب »|3- طيب : حسن مستلذ : « رائحة طيبة »|4- طيب : خال من الأذى والخبث|5- طيب : ذو فضيلة|6- طيب : حلال|7- طيب : « كلمة طيبة » : ليس فيها مكروه


- 1- طيب جدا


- 1- مصدر طاب|2- كل ذي رائحة عطرة ويتطيب به|3- الأفضل من كل شيء : الأفضل|4- الحلال


- 1- مطيبة : مكان الطيب|2- مطيبة : « شراب مطيبة للنفس » : أي تطيب النفس وتنشرح عند شربه


- ط ب ب: (الطَّبِيبُ) الْعَالِمُ بِالطِّبِّ وَجَمْعُ الْقِلَّةِ (أَطِبَّةٌ) وَالْكَثْرَةِ (أَطِبَّاءُ) تَقُولُ مِنْهُ: (طَبِبْتَ) يَا رَجُلُ بِالْكَسْرِ (طِبًّا) أَيْ صِرْتَ طَبِيبًا. وَ (الْمُتَطَبِّبُ) الَّذِي يَتَعَاطَى عِلْمَ الطِّبِّ. وَ (الطُّبُّ) بِضَمِّ الطَّاءِ وَفَتْحِهَا لُغَتَانِ فِي (الطِّبِّ) . وَكُلُّ حَاذِقٍ عِنْدَ الْعَرَبِ (طَبِيبٌ) .


- ط ي ب: (الطَّيِّبُ) ضِدُّ الْخَبِيثِ. وَ (طَابَ) يَطِيبُ (طِيبَةً) بِكَسْرِ الطَّاءِ وَ (تَطْيَابًا) بِفَتْحِ التَّاءِ. وَ (الِاسْتِطَابَةُ) الِاسْتِنْجَاءُ. وَقَوْلُهُمْ: مَا أَطْيَبَهُ وَمَا أَيْطَبَهُ! بِمَعْنًى وَهُوَ مَقْلُوبٌ مِنْهُ. وَتَقُولُ: مَا بِهِ مِنَ (الطِّيبِ) شَيْءٌ وَلَا تَقُلْ: مِنَ الطِّيبَةِ. وَتَقُولُ: (أَطَايِبُ) الْأَطْعِمَةِ وَلَا تَقُلْ: مَطَايِبُهَا. وَ (طَايَبَهُ) مَازَحَهُ. وَ (طُوبَى) فُعْلَى مِنَ الطِّيبِ قَلَبُوا الْيَاءَ وَاوًا لِضَمَّةِ مَا قَبْلَهَا. وَيُقَالُ: (طُوبَى) لَكَ وَ (طُوبَاكَ) أَيْضًا. وَ (طُوبَى) اسْمُ شَجَرَةٍ فِي الْجَنَّةِ. وَسَبْيٌ (طِيَبَةٌ) صَحِيحُ السِّبَاءِ لَمْ يَكُنْ مِنْ غَدْرٍ وَلَا نَقْضِ عَهْدٍ.


- طِبّ :- مصدر طَبَّ2. |2 - عمل الطبيب، وهو معالجة المرضى جسميًّا أو نفسيًّا :-عمل بمهنة الطبّ، - درس في كليّة الطبّ، - إذا كنت ذا طبٍّ فطُبَّ لنفسِك: ابدأ أولاً بإصلاح نفسك.|• الطِّبّ النَّوويّ: (طب) فرع من الطِّب يستخدم الإشعاع النَّوويّ في تشخيص وعلاج الأمراض. |• طبّ الأسنان: (طب) فرع من الطبّ يختصُّ بعلاج الأسنان والعناية بها. |• طبّ الأعشاب: (طب) طبٌّ بديل يقوم على العلاج بالأعشاب. |• طِبّ إشعاعيّ: (طب) فرع من الطبّ يُعنَى فيه بالمواد المشعّة المفيدة في التشخيص والعلاج. |• طِبّ بيطريّ/ طِبّ الحيوان: (طب) معالجة الحيوانات والدواجن خاصة. |• طِبّ شرعيّ: (طب) طب يختص بتحديد طبيعة الإصابات أو الوفيات وأسبابها من الناحية القانونية أو تحليل الخطوط لمعرفة شخصيَّة المتهم خدمةً للعدالة. |• طِبّ طبيعيّ: (طب) طريقة للعلاج لا تستعمل العقاقير بل القوى الطبيعية كالهواء والشمس والتدليك. |• طِبّ نفسيّ/ طِبّ نفسانيّ: (طب) فرع من الطب يتناول دراسة ومعالجة الأمراض النفسيّة والعصبية والعقلية. |• طِبّ باطِنيّ: (طب) فرع من الطبّ يهتم بتشخيص الأمراض التي تصيب الأعضاء الداخليّة للجسم وما تسبّبه من آفات واضطرابات، وهو يختصُّ بالتشخيص والعلاج غير الجراحيّ. |• طبّ اجتماعيّ: (طب) فرع من الطبّ يُعنى بدراسة العوامل الاجتماعية والعادات والتقاليد والمعتقدات المؤدّية للأمراض، كما يُعنى بالأمراض الاجتماعيّة التي تنشأ عن أسباب ذات طبيعة اجتماعية، كإدمان المخدِّرات والخمر. |• طبّ وقائيّ: (طب) فرع من الطبّ يعمل على دعم الصحّة ومنع حدوث المرض، واقٍ من المرض أو يبطّئ تطوُّره. |• علم الطِّبّ: (طب) علم دراسة أسباب الأمراض البشريّة ومعالجتها، بما في ذلك طرق المداواة والشفاء المتعلِّقة بالأمراض التي يعالجها طبيب أو جرَّاح. |• الطِّبّ البديل.|1- (طب) أسلوب حديث في العلاج يتعامل مع المريض ككلّ ويحاول أن يكتشف مكان العطب الحقيقيّ ولا يكتفي بمعالجة الجزء المصاب، وقد يكتشف علَّة خفيَّة لا يشكو منها المريض. |2 - (طب) أسلوب للعلاج غير الكيميائيّ كالمعالجة بالأعشاب، أو بالطاقة الحيويّة، أو بالوخز بالإبر الصينيّة، أو بالموسيقى، أو بالتنويم المغناطيسيّ، أو بالرمل، أو بالمياه الكبريتيّة، أو العلاج بالحجامة ونحو ذلك.


- طَبَّ2 طبَبْتُ ، يَطِبّ ، اطْبِبْ / طِبّ ، طَبًّا وطِبًّا ، فهو طبيب | • طبَّ فلانٌ |1 - مَهَر وحَذقَ :-طَبَبْتُ في صنعتي.|2- تَرَفّق وتأنّى وتلطّف :-مَن حبَّ طبَّ [مثل] .|3 - سقَط :-سمِع خبرًا سيّئا فطبّ ساكتا.


- تطبَّبَ يَتطبَّب ، تطبُّبًا ، فهو مُتطبِّب | • تطبَّب الشَّخصُ مارس الطبّ وهو لا يعرفه :-حلاَّقٌ مُتطبِّب.|• تطبَّبَ راجيًا الشِّفاءَ: مُطاوع طبَّبَ: تداوى، تلقّى العلاجَ وخضَع لإرشادات الطبيب :-تَطبَّبْ فإنَّ لكلِّ داءٍ دواء.


- طبَّبَ يُطبِّب ، تطبيبًا ، فهو مُطبِّب ، والمفعول مُطبَّب | • طبَّب المريضَ طبّه، عالجه وداواه :-أيها الطبيبُ طَبِّبْ نفسَك: يضرب لمن يعظ غيره وينسى نفسه، - ذِكْرٌ يُطبِّب القلوبَ القاسية.


- وَطْب ، جمع أوْطاب وأَوْطُب ووِطاب، جمع الجمع أواطِبُ.|1- سِقاء اللّبن، أو وعاء من جلد للماء واللّبن الحليب ونحوهما |• خالي الوِطاب: خالٍ، لا شيء معه، - فلانٌ خليّ الوِطاب: لا شيء عنده، - فلانٌ صَفِرت وطابه: مات أو قُتِل. |2 - ثَدْي عظيم. |3 - رَجُلٌ غليظ جافٍ.


- طبيب ، جمع أطبّاء وأطِبّة: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من طَبَّ1 وطَبَّ2: مَن مهنتُه معالجة المرضى بدنيًّا أو نفسيًّا |• مساعد الطَّبيب: شخص مدرَّب لتقديم مساعدة طبية أساسية تحت إشراف طبيب. |• الطَّبيب: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الشَّافي، وهو العالم بحقيقة الدَّاء والدَّواء، القادر على الصِّحَّة والشِّفاء. |• طبيب شرعيّ: طبيب مختصّ بتحديد أسباب الوفيات من الناحية القانونيَّة، وهو مُؤهَّل للشهادة أمام المحاكم. |• طبيب اختصاصيّ: مختص في حقل طبيّ معيّن، كطبيب الأسنان، وطبيب الأطفال، وطبيب الأذن والأنف والحنجرة، وطبيب الأمراض النّسائيّة، وطبيب نفسيّ، وطبيب العيون أو غير ذلك. |• طبيب عام: ممارس عامّ، طبيب غير مختصّ في حقل طبِّيّ معيّن.


- طَبَّ1 طبَبْتُ ، يَطُبّ ، اطْبُبْ / طُبّ ، طَبًّا ، فهو طابّ وطبيب ، والمفعول مَطْبوب | • طبَّ المريضَ ونحوَه داواهُ وعالجهُ :-ياطبيب طُبَّ لنفْسِكَ [مثل]: يُضرب لمن يعظُ غيرَه ويأمره بالصَّلاح وهو إلى ذلك أحوجُ.


- استطبَّ بـ / استطبَّ لـ يَستطِبّ ، اسْتَطْبِبْ / اسْتَطِبَّ ، :استطبابًا، فهو مُستطِبّ، والمفعول مُستطَبٌّ به • استطبَّ بالدَّواء ونحوه تداوى، وتعالج :-استطبَبْتُ بالأعشاب، - *لكُلِّ داءٍ دواءٌ يُستطَب به*.|• استطبَّ لدائه: سأل الطبيبَ أن يصف له الدواءَ :-استطبّ لمرض طِفله.


- طيَّبَ يطيِّب ، تطييبًا ، فهو مُطيِّب ، والمفعول مُطيَّب | • طيَّبَ الكلامَ حسَّنه، جعله طيِّبًا أو طاهرًا عفيفًا :-طيّب أسلوبَه في الكتابة، - طيّبت الأزهارُ هواءَ الغرفة |• طيَّب خاطرَه: أرضاه. |• طيَّب الطَّعامَ: جعله لذيذًا :-طيَّب شرابَ الليمون، - طيَّب الأكلَ للضيوف.|• طيَّب الجسمَ: وضَع عليه الطِّيبَ :-طيَّب ملابسَه.|• طيَّب اللهُ روحَه: سكَّنها وأمَّنها :-طيَّب اللهُ نفسَه على ما ابتلاه به:-? طيَّب الله ثراه: دُعاء للمتوفى بأن يغمره الله برحمته، رحمه الله. |• طيَّب الرجلَ: عالجه ليطيب، عالجه بالطِّيب.


- طَبّ :مصدر طَبَّ1 وطَبَّ2.


- تطبيب :مصدر طبَّبَ. |• تطبيب تجريبيّ: (طب) ممارسة الطبّ المبنيّة على التجربة العمليّة أكثر من النظريّة العلميّة. |• تطبيب أيونيّ: (طب) علاج بتحليل الأدوية السائلة بواسطة التيّار الكهربيّ وبذلك يتوزَّع الدواء داخل جسم المريض.


- مَطَبّ ، جمع مَطبَّات: مَزْلَق، منخفض ممتد بعرض الطريق لإجبار السيارات على تخفيف سرعتها :-اجتزنا جميع المطبَّات الخَطِرة، - مطبّ صناعي مُحكم، - تقلُّ المطبَّات على الطرق الصحراوية.


- طِيب ، جمع أطياب (لغير المصدر) وطُيوب (لغير المصدر).|1- مصدر طابَ. |2 - عِطر، ما يُتطيَّب به، كُلّ ذي رائحة عطرة :-رشّ طِيبًا على منديله.|• طِيب العيش: الحياة الحسنة :-طيب حياة/ خُلُق |• عن طِيب خاطر/ بطيب خاطر: عن رضًا. |• جَوْزُ الطِّيب: (النبات) ثمر تنتجه شجرة جَوْزة الطيب التي مهدها البلاد الاستوائية، يستخدم كتابل للطعام.


- طُوب، مفرد طُوبَة: آجُرّ، قوالب اللَّبِن المحروق :-طوب أحمر/ مُفرَّغ، - مصنع الطُّوب: مكان يُصنع فيه الطُّوب.|• الطُّوب الحراريّ: نوع من قوالب الطُّوب مصنوع بطريقة خاصّة ليقاوم الحرارة العالية.


- طُوبة2 ، جمع طُوب: لبِنَةٌ محروقة، واحدة الطُّوب |• فلانٌ لا أجرةَ له ولا طوبة: لا يملك شيئًا.


- طُوبائيّ :مَن أو ما يسعى إلى المثل الأعلى ويتجاهل الواقع.


- طُوبة1 :الشَّهر الخامس من شهور السَّنة القبطيَّة، يأتي بعد كِيَهْك، ويليه أمشير :-شهر طوبة شديد البرودة.


- طِيبة :- مصدر طابَ. |2 - صفة من يحبُّ الخير ويفعله |• طيبة القلب: اتصافه بالشَّفقة والحب وخُلُوُّه من الحِقد، - طيبة النَّفس: الكَرَم، - عن طيبة خاطر: عن رضًا.


- مَطايبُ | • مطايبُ الشيء خِياره وأطيبه :-أكل مطايبَ اللحم.


- استطابة :مصدر استطابَ.


- طيِّبات، مفرد طيِّبة: لذائذ وخيرات :- {كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ} .|• طيِّبات الكلام: أفضله، أحسنُه.


- أطايِبُ، مفرد أَطيَب: خيار كل شيء :-لا يأكل إلاّ أطايِبَ الطعام: ما لذَّ وطاب من الطعام.


- طَيِّب :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من طابَ. |2 - فاضل، عفيف :-هذا رجلٌ طيّب، - طيِّب الأخلاق: كريم، - {وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ} |• بلدة طيِّبة: آمنة كثيرة الخير، - تُربة طيِّبَة: خِصبة، - ريحٌ طيِّبة: لينة، - طيِّب السّريرة: طيب القلب، صافي النِّيَّة، - طيِّب القلب: لا يحقد، مسامح، - طيِّب النّفس: كريم، سَمْح.


- مَطْيَبة ، جمع مطايب: ما تطيب به النَّفس :-السِّواك مطيبة للفم، - طعام مطيبة للنفس.


- استطابَ يستطيب ، اسْتَطِبْ ، استطابةً ، فهو مُستطيب ، والمفعول مُستطاب | • استطاب الجلوسَ مع أصدقائه استحسنه، وجده حسنًا زكيًّا :-استطاب الطعامَ: استساغه، - استطاب الإقامة في المصيف.


- تطيَّبَ يتطيَّب ، تطيُّبًا ، فهو مُتطيِّب | • تطيَّب الرَّجلُ مُطاوع طيَّبَ: تعطَّر، وضَع على نفسه الطّيبَ :-تطيَّبت الفتاةُ بالعطر، - تطيَّب المكان بعطر الزهور.


- طُوبَى :- مؤنَّث أطيبُ. |2 - غبطة وسعادة، وخيرٌ دائم وهي من الطِّيب وقُلبت الياءُ واوًا لسكونها وضمِّ ما قبلها :-طُوبى لمن قام بفعل الخيرات وترك المنكرات، - طُوبى لمن آمن بالنبي ولم يره، - {الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ طُوبَى لَهُمْ وَحُسْنُ مَآبٍ}: لهم كل مستطاب في الجنة من بقاء وعِزّ وغنى |• طُوبَى لك/ طوباك: لك الحظّ والعَيْش الطَّيِّب، - طُوبَى لكم: كونوا سُعداءَ جدًّا. |3 - اسم علم للجنّة أو لشجرة فيها.


- طابَ يَطِيب ، طِبْ ، طِيبًا وطِيبةً ، فهو طيِّب | • طاب العيشُ حَسُن وزكا :-هواءٌ طيِّب، - طاب السَّمَرُ، - يطيب الطعام على مائدة الأصدقاء، - {قُلْ لاَ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ} |• طابت الأرضُ: أكلأت وأخصبت، - طابت نفسه: أصبح راضيًا، - طاب عنه نَفْسًا: تخلّى عنه راضيًا، تركه، - طاب قلبُه: خَلَصَ من الضغينة، - طاب له أن يفعل كذا: أحبّ أن يفعله، - طاب نهارُكَ أو ليلك: عبارة تحيّة: أتمنى أن يكون نهارُك أو ليلك حسنًا، - يطيب لي أن. |• طاب الشَّيءُ: أصبح حلالاً :- {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ} .• طاب الطَّعامُ: صار لذيذًا، نضِج.


- طُوبَى :مذ أَطيَب: (انظر: ط ي ب - طُوبَى).


- طابَ يَطِيب ، طِبْ ، طِيبًا وطِيبةً ، فهو طيِّب | • طاب العيشُ حَسُن وزكا :-هواءٌ طيِّب، - طاب السَّمَرُ، - يطيب الطعام على مائدة الأصدقاء، - {قُلْ لاَ يَسْتَوِي الْخَبِيثُ وَالطَّيِّبُ} |• طابت الأرضُ: أكلأت وأخصبت، - طابت نفسه: أصبح راضيًا، - طاب عنه نَفْسًا: تخلّى عنه راضيًا، تركه، - طاب قلبُه: خَلَصَ من الضغينة، - طاب له أن يفعل كذا: أحبّ أن يفعله، - طاب نهارُكَ أو ليلك: عبارة تحيّة: أتمنى أن يكون نهارُك أو ليلك حسنًا، - يطيب لي أن. |• طاب الشَّيءُ: أصبح حلالاً :- {فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ} .• طاب الطَّعامُ: صار لذيذًا، نضِج.


- طَبَّ1 طبَبْتُ ، يَطُبّ ، اطْبُبْ / طُبّ ، طَبًّا ، فهو طابّ وطبيب ، والمفعول مَطْبوب | • طبَّ المريضَ ونحوَه داواهُ وعالجهُ :-ياطبيب طُبَّ لنفْسِكَ [مثل]: يُضرب لمن يعظُ غيرَه ويأمره بالصَّلاح وهو إلى ذلك أحوجُ.


- طَبَّ2 طبَبْتُ ، يَطِبّ ، اطْبِبْ / طِبّ ، طَبًّا وطِبًّا ، فهو طبيب | • طبَّ فلانٌ |1 - مَهَر وحَذقَ :-طَبَبْتُ في صنعتي.|2- تَرَفّق وتأنّى وتلطّف :-مَن حبَّ طبَّ [مثل] .|3 - سقَط :-سمِع خبرًا سيّئا فطبّ ساكتا.


- طَبّ :مصدر طَبَّ1 وطَبَّ2.


- طِبّ :- مصدر طَبَّ2. |2 - عمل الطبيب، وهو معالجة المرضى جسميًّا أو نفسيًّا :-عمل بمهنة الطبّ، - درس في كليّة الطبّ، - إذا كنت ذا طبٍّ فطُبَّ لنفسِك: ابدأ أولاً بإصلاح نفسك.|• الطِّبّ النَّوويّ: (طب) فرع من الطِّب يستخدم الإشعاع النَّوويّ في تشخيص وعلاج الأمراض. |• طبّ الأسنان: (طب) فرع من الطبّ يختصُّ بعلاج الأسنان والعناية بها. |• طبّ الأعشاب: (طب) طبٌّ بديل يقوم على العلاج بالأعشاب. |• طِبّ إشعاعيّ: (طب) فرع من الطبّ يُعنَى فيه بالمواد المشعّة المفيدة في التشخيص والعلاج. |• طِبّ بيطريّ/ طِبّ الحيوان: (طب) معالجة الحيوانات والدواجن خاصة. |• طِبّ شرعيّ: (طب) طب يختص بتحديد طبيعة الإصابات أو الوفيات وأسبابها من الناحية القانونية أو تحليل الخطوط لمعرفة شخصيَّة المتهم خدمةً للعدالة. |• طِبّ طبيعيّ: (طب) طريقة للعلاج لا تستعمل العقاقير بل القوى الطبيعية كالهواء والشمس والتدليك. |• طِبّ نفسيّ/ طِبّ نفسانيّ: (طب) فرع من الطب يتناول دراسة ومعالجة الأمراض النفسيّة والعصبية والعقلية. |• طِبّ باطِنيّ: (طب) فرع من الطبّ يهتم بتشخيص الأمراض التي تصيب الأعضاء الداخليّة للجسم وما تسبّبه من آفات واضطرابات، وهو يختصُّ بالتشخيص والعلاج غير الجراحيّ. |• طبّ اجتماعيّ: (طب) فرع من الطبّ يُعنى بدراسة العوامل الاجتماعية والعادات والتقاليد والمعتقدات المؤدّية للأمراض، كما يُعنى بالأمراض الاجتماعيّة التي تنشأ عن أسباب ذات طبيعة اجتماعية، كإدمان المخدِّرات والخمر. |• طبّ وقائيّ: (طب) فرع من الطبّ يعمل على دعم الصحّة ومنع حدوث المرض، واقٍ من المرض أو يبطّئ تطوُّره. |• علم الطِّبّ: (طب) علم دراسة أسباب الأمراض البشريّة ومعالجتها، بما في ذلك طرق المداواة والشفاء المتعلِّقة بالأمراض التي يعالجها طبيب أو جرَّاح. |• الطِّبّ البديل.|1- (طب) أسلوب حديث في العلاج يتعامل مع المريض ككلّ ويحاول أن يكتشف مكان العطب الحقيقيّ ولا يكتفي بمعالجة الجزء المصاب، وقد يكتشف علَّة خفيَّة لا يشكو منها المريض. |2 - (طب) أسلوب للعلاج غير الكيميائيّ كالمعالجة بالأعشاب، أو بالطاقة الحيويّة، أو بالوخز بالإبر الصينيّة، أو بالموسيقى، أو بالتنويم المغناطيسيّ، أو بالرمل، أو بالمياه الكبريتيّة، أو العلاج بالحجامة ونحو ذلك.


- طبَّبَ يُطبِّب ، تطبيبًا ، فهو مُطبِّب ، والمفعول مُطبَّب | • طبَّب المريضَ طبّه، عالجه وداواه :-أيها الطبيبُ طَبِّبْ نفسَك: يضرب لمن يعظ غيره وينسى نفسه، - ذِكْرٌ يُطبِّب القلوبَ القاسية.


- طُوب، مفرد طُوبَة: آجُرّ، قوالب اللَّبِن المحروق :-طوب أحمر/ مُفرَّغ، - مصنع الطُّوب: مكان يُصنع فيه الطُّوب.|• الطُّوب الحراريّ: نوع من قوالب الطُّوب مصنوع بطريقة خاصّة ليقاوم الحرارة العالية.


- طَيِّب :- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من طابَ. |2 - فاضل، عفيف :-هذا رجلٌ طيّب، - طيِّب الأخلاق: كريم، - {وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ} |• بلدة طيِّبة: آمنة كثيرة الخير، - تُربة طيِّبَة: خِصبة، - ريحٌ طيِّبة: لينة، - طيِّب السّريرة: طيب القلب، صافي النِّيَّة، - طيِّب القلب: لا يحقد، مسامح، - طيِّب النّفس: كريم، سَمْح.


- طِيب ، جمع أطياب (لغير المصدر) وطُيوب (لغير المصدر).|1- مصدر طابَ. |2 - عِطر، ما يُتطيَّب به، كُلّ ذي رائحة عطرة :-رشّ طِيبًا على منديله.|• طِيب العيش: الحياة الحسنة :-طيب حياة/ خُلُق |• عن طِيب خاطر/ بطيب خاطر: عن رضًا. |• جَوْزُ الطِّيب: (النبات) ثمر تنتجه شجرة جَوْزة الطيب التي مهدها البلاد الاستوائية، يستخدم كتابل للطعام.


- طيَّبَ يطيِّب ، تطييبًا ، فهو مُطيِّب ، والمفعول مُطيَّب | • طيَّبَ الكلامَ حسَّنه، جعله طيِّبًا أو طاهرًا عفيفًا :-طيّب أسلوبَه في الكتابة، - طيّبت الأزهارُ هواءَ الغرفة |• طيَّب خاطرَه: أرضاه. |• طيَّب الطَّعامَ: جعله لذيذًا :-طيَّب شرابَ الليمون، - طيَّب الأكلَ للضيوف.|• طيَّب الجسمَ: وضَع عليه الطِّيبَ :-طيَّب ملابسَه.|• طيَّب اللهُ روحَه: سكَّنها وأمَّنها :-طيَّب اللهُ نفسَه على ما ابتلاه به:-? طيَّب الله ثراه: دُعاء للمتوفى بأن يغمره الله برحمته، رحمه الله. |• طيَّب الرجلَ: عالجه ليطيب، عالجه بالطِّيب.


- الطبيب: بّاء العالم بالطب، وجمع القلة أطبّة، والكثير أط . تقول: ما كنت طبيبا ولقدطببت، بالكسر. والمتطبّب: الذي يتعاطى علم الطّب. والطبّ والطبّ لغتان في الطبّ. وفي المثل: " إن كنت ذا طبّ فطبّ لعينيك " وطبّ، وطبّ. وكلّ حاذ ق طبيب عند العرب. قال المرار: يدين لمزْرو ر إلى جنْب حْلقة ... من الشبْه سوّاها برفق طبيبها وفلان يستطبّ لوجعه، أي يستوصف الدواء أيّه يصلح لدائه. والطبّ: السحر، تقول منه: طبّ الرجل فهو مطبوب. وتقول أيضا: ما ذاكبطبّي، أي بدهري وعادتي. قال الشاعر: وما إن طبّنا جبنْ ولكن ... منايانا ودولة آخرينا ورجل طبّ بالفتح، أي عالم. وفحلطبّ، أي ماهر بالضراب. الأصمعي: الطبابة: الجلدة التي يغطّى ﺑﻬا الخرز، وهي معت رضة كالإصبع مثْنيّة على موضع الخرْز، والجمع الطباب. قال جرير: بلى فارفضّ دمعك غير نزْ ر ... كما عيّنْت بالسرب الطبابا تقول منه:طببْت السقاء أطبّه، وطبّبْته أيضا، شدّد للكثرة. قال الكميت يصفقطا: أو الناطقات الصادقات إذاغدتْ ... بأسقية لم يفْ رهنّ المطبّب والطبابة أيضا: طريقة من رمل أو سحاب. وكذلك الطبّة بالكسر. والطبّة أيضا: الشقّة المستطيلة من الثوب، والجمع الطبب. وكذلك طبب شعاع الشمس، وهي الطرائق التي ترى فيها إذاطلعتْ. والتطبيب: أن تعلّق السقاء من عمود البيت ثم تمخضه.


- الطوب: رّ بلغة أهل مصر الآج .


- الطيّب: خلاف الخبيث. طيابا وطاب الشيء يطيب طيبة وت . قال علقمة: يحْمل ن أترجّة نضْخ العبير ﺑﻬا ... كأنّ تطيابها في الأنف مشموم وأطابه غيره وطيّبه أيضا. واستطابه: وجده طيّبا. والاستطابة أيضا: الاستنجاء. وقولهم: ما أطيبه، وما أيطبه، مقلوب عنه. وفعلت ذلك بطيبة نفسي، إذا لم يكرهك عليه أحد. وتقول: ما به من الطيب، ولا تقل من الطيبة. وأطعمنا فلان من أطايب الجزور: جمع أطيب؛ ولا تقل من مطايب الجزور. والطيب: ما يتطيّب به. والأطيبان: الأكل والجماع. وطايبه: أي مازحه. والطّاب: الطيّب والطيب، يقالان جميعا. والطابة: الخمر. وتمر بالمدينة يقال له عذْق ابن طا ب، ورطب ابن طا ب. وعذق ابن طا ب، وعذق ابن زيد: ضرْبان من التمر. وشيء طيّاب بالضم: أي طيّب جدا. وتقول: هذا شراب مطْيبة للنفس، أي تطيب النفوس إذا ش ربته. وطوبى:فعْلى من الطيب، قلبوا الياء واوا للضمة قبلها. وتقول: طوبى لك، وطوباك بالإضافة. وسبْي طيبة، بكسر الطاء وفتح الياء: صحيح السباء، لم يكن عن غدر ولا نقض عهد. وقولهم: طبت به نفسا، أي طابتْ نفسي به.


- ,أملق,إفتقر,احتاج,تعسر,تهتك,خلع,دعر,شظف,ضاق,عوز,فجر,مجن,


- ,أجن,أجن,أج,أسن,أعوز,أملق,أنتن,إفتقر,بشع,ردؤ,زنخ,ساء,ساء,شظف,شنع,


- ,أخفق,أسقم,أعل,أمرض,رسب,فشل,وعك,


- ,أحمق,جاهل,غرير,غبي,غر,


- ,توعك,سقم,علة,مرض,


- ,أسقم,أضنى,أعل,أمرض,أوصب,أوهى,مرض,وعك,


- ,آجن,آسن,أجاج,جلف,حنظل,خبيث,خشن,خم,دفر,رديء,زنخ,سمج,سيئ,منتن,نتن,


- ,أجن,أردأ,أرعب,أساء إلى,أسن,أفسد,أنتن,بشع,خوف,زنخ,سوأ,شنع,ضايق,عطن,عفن,


- ,أجن,أسن,خم,دفر,ريح كريهة,زناخة,زنخ,عطن,عفونة,نتانة,نتانة,نتن,


- seems suitable




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.