أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العَصْفُ والعَصْفة والعَصِيفة والعُصافة؛ عن اللحياني: ما كان على ساق الزرع من الورق الذي يَيْبَسُ فَيَتَفَتَّتُ، وقيل: هو ورقه من غير أَن يُعَيَّن بيُبْس ولا غيره، وقيل: ورقه وما لا يؤكل. وفي التنزيل: والحبُّ ذو العَصْف والرَّيْحانُ؛ يعني بالعصف ورق الزرع وما لا يؤكل منه، وأَمّا الريحان فالرزق وما أُكل منه، وقيل: العَصف والعَصِيفةُ والعُصافة التّبْن، وقيل: هو ما على حبّ الحِنطة ونحوها من قُشور التبن. وقال النضر: العَصْف القَصِيل، وقيل: العصف بقل الزرع لأَن العرب تقول خرجنا نَعْصِفُ الزرع إذا قطعوا منه شيئاً قبل إدْراكه فذلك العَصْفُ. والعَصْفُ والعَصِيفةُ: ورق السُّنْبُل. وقال بعضهم: ذو العَصف، يريد المأْكول من الحبّ، والريحان الصحيح الذي يؤكل، والعصْفُ والعَصِيف: ما قُطِع منه، وقيل: هما ورق الزرع الذي يميل في أَسفله فتَجُزّه ليكون أَخفّ له، وقيل: العصْفُ ما جُزَّ من ورق الزرع وهو رَطْب فأُكل. والعَصِيفةُ: الورق المُجْتَمِع الذي يكون فيه السنبل. والعَصف: السُّنْبل، وجمعه عُصوف. وأَعْصَفَ الزرعُ: طال عَصْفُه. والعَصِيفةُ: رؤوس سنبل الحِنْطة. والعصف والعَصِيفة: الورق الذي يَنْفَتح عن الثمرة والعُصافة: ما سقط من السنبل كالتبن ونحوه. أَبو العباس: العَصْفانِ التِّبْنانِ، والعُصوفُ الأَتْبانُ. قال أَبو عبيدة: العصف الذي يُعصف من الزرع فيؤكل، وهو العصيفة؛ وأَنشد لعَلْقَمة بن عَبْدَة: تَسقِي مذانِبَ قد مالَتْ عَصِيفَتُها ويروى: زالت عصيفتها أَي جُزَّ ثم يسقى ليعود ورقه. ويقال: أَعْصَف الزرع حان أَن يجزَّ. وعَصَفْنا الزرع نَعْصِفُه أَي جززنا ورقه الذي يميل في أَسفله ليكون أخف للزرع، وقيل: جَزَزْنا ورقه قبل أَن يُدْرِك، وإن لم يُفعل مالَ بالزرع، وذكر اللّه تعالى في أَول هذه السورة ما دلَّ على وحدانيته من خَلْقِه الإنسان وتَعْلِيمه البيانَ، ومن خلق الشمس والقمر والسماء والأَرض وما أَنبت فيها من رزقِ من خلق فيها من إنسيّ وبهيمة، تبارك اللّه أَحسن الخالقين. واسْتعْصفَ الزرعُ: قَصَّب. وعَصَفَه يَعْصِفُه عَصْفاً: صرمَه من أَقْصابه. وقوله تعالى كعَصْف مأَْكول، له معنيان: أَحدهما أَنه جعل أَصحاب الفيل كورق أُخذ ما فيه من الحبّ وبقي هو لا حب فيه، والآخر أَنه أَراد أَنه جعلهم كعصف قد أَكله البهائم. وروي عن سعيد بن جبير أَنه قال في قوله تعالى كعصف مأَكول، قال: هو الهَبُّور وهو الشعير النابت، بالنبطية. وقال أَبو العباس في قوله كعصف قال: يقال فلان يَعْتَصِفُ إذا طلب الرزق، وروي عن الحسن أَنه الزرع الذي أُكل حبه وبقي تِبْنه؛ وأَنشد أَبو العباس محمد بن يزيد: فصُيِّروا مِثْلَ كعَصْفٍ مأَْكولْ أَراد مثل عصف مأْكول، فزاد الكاف لتأْكيد الشبه كما أَكده بزيادة الكاف في قوله تعالى: ليس كمثله شيء، إلا أنه في الآية أَدخل الحرف على الاسم وهو سائغ، وفي البيت أَدخل الاسم وهو مثل على الحرف وهو الكاف، فإن قال قائل بماذا جُرَّ عَصْف أَبالكاف التي تُجاوِرُه أَم بإضافة مثل إليه على أَنه فصل بين المضاف والمضاف إليه؟ فالجواب أَن العصف في البيت لا يجوز أَن يكون مجروراً بغير الكاف وإن كانت زائدة، يدُلّك على ذلك أَن الكاف في كل موضع تقع فيه زائدة لا تكون إلا جارَّة كما أَنَّ من وجميع حروف الجرّ في أَي موضع وقَعْن زوائد فلا بد من أَن يجررن ما بعدهن، كقولك ما جاءني من أَحد ولست بقائم، فكذلك الكاف في كعصف مأْكول هي الجارَّة للعصف وإن كانت زائدة على ما تقدَّم، فإن قال قائل: فمن أَيْنَ جاز للاسم أَن يدخل على الحرف في قوله مثل كعصف مأْكول؟ فالجواب أَنه إنما جاز ذلك لما بين الكاف ومثل من المُضارَعة في المعنى، فكما جاز لهم أَن يُدخلوا الكاف على الكاف في قوله: وصالِياتٍ كَكما يُؤَثْفَينْ لمشابهته لمثل حتى كأَنه قال كمثل ما يؤثفين كذلك أَدخلوا أَيضاً مثلاً على الكاف في قوله مثل كعصف، وجعلوا ذلك تنبيهاً على قوَّة الشبه بين الكاف ومثل. ومَكان مُعْصِفٌ: كثير الزرع، وقيل: كثير التبن؛ عن اللحياني؛ وأَنشد: إذا جُمادَى مَنَعَت قَطْرها، زانَ جَنابي عَطَنٌ مُعْصِفُ (* قوله «جنابي» بالجيم مفتوحة وبالباء هو الفناء وعطن بالنون، وتقدم البيت في مادة جمد بلفظ زان جناني جمع الجنة، ولعلّ الصواب ما هنا.) هكذا رواه، وروايتنا مُغْضِف، بالضاد المعجمة، ونسب الجوهري هذا البيت لأَبي قيس بن الأَسلت الأَنصاري؛ قال ابن بري: هو لأُحَيْحةَ بن الجُلاح لا لأَبي قيس. وعَصَفَتِ الرِّيحُ تَعْصِف عَصْفاً وعُصوفاً، وهي ريح عاصِف وعاصِفةٌ ومُعْصِفَة وعَصوف، وأَعْصفت، في لغة أَسد، وهي مُعصِف من رياح مَعاصِفَ ومَعاصِيفَ إذا اشتدَّت، والعُصوف للرِّياح. وفي التنزيل: والعاصفاتِ عَصْفاً، يعني الرياح، والرّيحُ تَعْصِفُ ما مَرَّت عليه من جَوَلان التراب تمضي به، وقد قيل: إن العَصْف الذي هو التِّبْن مشتق منه لأَن الريح تعصف به؛ قال ابن سيده: وهذا ليس بقوي. وفي الحديث: كان إذا عَصَفَتِ الريحُ أَي إذا اشتدَّ هُبوبُها. وريح عاصف: شديدة الهُبوب. والعُصافةُ: ما عَصَفَت به الريح على لفظ عُصافة السُّنْبُل. وقال الفراء في قوله تعالى: أَعمالُهم كَرماد اشتدَّت به الريح في يوم عاصف، قال: فجعل العُصوف تابعاً لليوم في إعرابه، وإنما العُصوف للرياح، قال: وذلك جائز على جهتين: إحداهما أَن العُصوف وإن كان للريح فإن اليوم قد يوصف به لأَن الريح تكون فيه، فجاز أَن يقال يوم عاصف كما يقال يوم بارد ويوم حارّ والبرد والحرّ فيهما، والوجه الآخر أَن يريد في يوم عاصِف الريحِ فتحذف الريح لأَنها قد ذكرت في أَوَّل كلمة كما قال: إذا جاء يومٌ مُظْلِمُ الشمسِ كاسِفُ يريد كاسِف الشمس فحذفه لأَنه قدم ذكره. وقال الجوهري: يوم عاصف أَي تَعْصِف فيه الريح، وهو فاعل بمعنى مفعول فيه، مثل قولهم لَيْلٌ نائمٌ وهَمٌّ ناصبٌ، وجمع العاصِف عَواصِفُ. والمُعْصِفاتُ: الرِّياحُ التي تُثير السَّحاب والوَرَق وعَصْفَ الزَّرعِ. والعَصْفُ والتعصُّف: السُّرعة، على التشبيه بذلك. وأَعْصَفَتِ الناقةُ في السير: أَسْرَعتْ، فهي مُعْصفة؛ وأَنشد: ومن كلِّ مِسْحاجٍ، إذا ابْتَلَّ لِيتُها، تَخَلَّبَ منها ثائبٌ مُتَعَصِّفُ يعني العَرَق. وأَعْصَفَ الفَرِسُ إذا مرَّ مرّاً سَريعاً، لغة في أَحْصَف. وحكى أَبو عبيدة: أَعْصَف الرجل أَي هَلَك. والعَصيفةُ: الوَرقُ المجتمع الذي يكون فيه السُّنْبُل. والعَصُوف: السريعة من الإبل. قال شمر: ناقة عاصف وعَصُوفٌ سريعة؛ قال الشمَّاخ: فأَضْحَت بصَحْراء البَسِيطةِ عاصفاً، تُوالي الحَصى سُمْرَ العُجاياتِ مُجْمِرَا وتُجْمَعُ الناقةُ العَصوفُ عُصُفاً؛ قال رؤبة: بعُصُفِ المَرِّ خِماصِ الأَقْصابْ يعني الأَمعاء. وقال النضر: إعْصافُ الإبل اسْتِدارتها حول البِئر حِرْصاً على الماء وهي تطحنُ التراب حوله وتُثِيره. ونَعامة عَصُوفٌ: سريعة، وكذلك الناقة، وهي التي تَعْصِفُ براكبها فتَمضي به. والإعصاف: الإهْلاك. وأَعْصَف الرجلُ: هلَك. والحَرب تَعْصِف بالقوم: تَذهَب بهم وتُهْلِكُهم؛ قال الأَعشى: في فَيْلَقٍ جَأْواء مَلْمُومةٍ تَعْصِف بالدَّارِعِ والحاسِر أَي تُهْلِكهما. وأَعصَف الرجلُ: جار عن الطريق. قال المُفَضَّل: إذا رمى الرجل غَرَضاً فصاف نبلُه قيل إن سهمك لعاصِفٌ، قال: وكلُّ مائل عاصِفٌ؛ وقال كثِّير: فَمَرّت بلَيْلٍ، وهي شَدْفاء عاصِفٌ بمُنْخَرَقِ الدَّوداة، مَرَّ الخَفَيدَدِ (* قوله «الدوداة» كذا بالأصل مضبوطاً ومثله شرح القاموس، وهي الجلبة والأرجوحة كما في القاموس وغيره. وفي معجم ياقوت: الدوداء، بالمدّ، موضع قرب المدينة ا هـ. وشكلت الدوداء فيه بالضم.) قال اللحياني: هو يَعْصِفُ ويَعْتَصِفُ ويَصْرِفُ ويَصْطَرِف أَي يكسب. وعَصَفَ يَعْصِفُ عَصْفاً واعتصَف: كسَب وطلَب واحْتالَ، وقيل: هو كَسْبُه لأَهله. والعَصْفُ: الكسب؛ ومنه قول العجاج: قد يَكْسِبُ المالَ الهِدانُ الجافي، بغَير ما عَصْفٍ ولا اصْطِرافِ والعُصُوفُ: الكَدُّ (* قوله «والعصوف الكد» عبارة القاموس وشرحه: قال ابن الاعرابي: العصوف الكدرة، هكذا في سائر النسخ، وفي العباب: الكدر، وفي اللسان: الكد.). والعُصوفُ: الخُمور.


- ـ العَصْفُ: بَقْلُ الزَّرْعِ، وقد أَعْصَفَ الزَّرْعُ. ـ و {كعَصْفٍ مأكولٍ} ، أَي: كزَرْعٍ أُكِلَ حَبُّهُ وبَقِيَ تِبْنُهُ، أَو كوَرَقٍ أُخِذَ ما كان فيه وبقي هُوَ لا حَبَّ فيه، أَو كَوَرَقٍ أَكَلَتْهُ البَهَائِمُ. ـ وعَصَفَهُ: جَزَّهُ قبل أَنْ يُدْرِكَ. ـ والعُصافَةُ، ككُناسَةٍ: ما سَقَطَ من السُّنْبل من التِبْنِ. وككَنيسَةٍ: الوَرَقُ المُجْتَمِعُ الذي لَيْس فيه السُّنْبُلُ. ـ وَسَهْمٌ عاصِفٌ: مائِلٌ عن الغَرَضِ، ـ وكُلُّ مائِلٍ: عاصِفٌ. ـ وعَصَفَتِ الريحُ تَعْصِفُ عَصْفاً وعُصوفاً: اشْتَدَّتْ، فهي عاصِفَةٌ وعاصِفٌ وعَصوفٌ، وأَعْصَفَتْ فهي مُعْصِفٌ ومُعْصِفَةٌ. ـ و {في يَوْمٍ عاصِفٍ} ، أَي: تَعْصِفُ فيه الريحُ، فاعِلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ. ـ وعَصَفَ عِيالَهُ يَعْصِفُهُمْ: كَسَبَ لهم. ـ وناقَةٌ ونَعامَةٌ عَصوفٌ: سَريعَةٌ. ـ والعُصوفُ: الكُدْرَةُ، والخُمُورُ. ـ وعَصْفَتُها: ريحُها. ـ وأَعْصَفَ: هَلَكَ، ـ وـ الفَرَسُ: مَرَّ سريعاً، ـ وـ الإِبِلُ: اسْتَدارَتْ حَوْلَ البِئْرِ حِرْصاً على الماءِ، وهي تُثيرُ التُّرابَ.


- العَاصِفُ العَاصِفُ يقال: يومٌ عاصِفٌ، وليلةٌ عاصِفةٌ: تعصِفُ فيها الرِّيح.| وسَهْمٌ عاصِفٌ: مائِلٌ عن الهَدف.


- أَعْصَفَتِ الرِّيحُ: عَصَفَتْ.| فهي مُعصِفٌ، ومُعصِفَةٌ.|أَعْصَفَتِ الزَّرْعُ: صارَ ذا عَصْفٍ: سُنْبُل.|أَعْصَفَتِ حانَ له أَن يُجَزَّ.|أَعْصَفَتِ المكانُ: كَثُرُ زَرْعُهُ.


- العُصافَةُ : حُطَامُ التِّبْنِ ودُقاقُهُ.


- عَصَفَتِ الرِّيحُ عَصَفَتِ عَصْفاً، وعُصوفاً: اشتدَّ هبوبُها.| فهي عاصف، وعاصفة.، وفي التنزيل العزيز: يونس آية 22جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ ) ) . والجمع : عواصِف وهي عَصُوفٌ. يقال: عصفت بها الحربُ: أَهلكتهم.| وعَصَفَ بهم الدَّهْرُ كذلك.|عَصَفَتِ السائرُ: أَسرَعَ. يقال: عَصَفَت الناقةُ: أَسرعت.|عَصَفَتِ الشيءُ: مالَ.|عَصَفَتِ الزرعَ عَصْفاً: جَزَّ ورقَه.


- العَصِيفَةُ : العُصَافَةُ.|العَصِيفَةُ الورقُ المجتمعُ يكونُ فيه السُّنُبُل، و العَصِيفَةُ الورقُ الذي ينفتِحُ عن الثَّمَرَةِ .


- العَصْفُ : العُصَافَةُ.، وفي التنزيل العزيز: الرحمن آية 12وَالْحَبُّ ذُو العَصْفِ وَالرَّيْحَانُ ) ) .| وفيه: الفيل آية 5فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ ) ) .|العَصْفُ وورقُ الزَّرْع.|العَصْفُ الورقُ الذي يَنْفتِحُ عن الثمَرَة.


- العَصْفَةُ : العُصَافَةُ.|العَصْفَةُ ريحُ الخمْرِ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَصَفْتُ، أَعْصِفُ، اِعْصِفْ، مصدر عَصْفٌ، عُصُوفٌ.|1- عَصَفَتِ الرِّيحُ : اِشْتَدَّ هُبُوبُهَا.|2- عَصَفَتْ بِهِمُ الْحَرْبُ : أَهْلَكَتْهُمْ- عَصَفَ بِهِمُ الدَّهْرُ :-لَمْ تَكُنْ تَتَوَقَّعُ مِنْهُ إِلاَّ غَضَباً كَاسِحاً يَعْصِفُ بِهَا. (ن. محفوظ).|3- عَصَفَ الشَّيْءُ :مَالَ.|4- عَصَفَ عِيَالَهُ : كَسَبَ لَهُمْ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| عَصَفْتُ، أَعْصِفُ، اِعْصِفْ، مصدر عَصْفٌ- عَصَفَ الزَّرْعَ : جَزَّ وَرَقَهُ، قَطَعَهُ قَبْلَ أَنْ يُدْرِكَ.


- (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أَعْصَفَ، يُعْصِفُ، مصدر إِعْصَافٌ.|1- أَعْصَفَتِ الرِّيحُ : اِشْتَدَّتْ.|2- أَعْصَفَتْ بِهِ الحَرْبُ : أَهْلَكَتْهُ.


- (مصدر عَصَفَ).|1- اِشْتَدَّ عَصْفُ الرِّيحِ : اِشْتَدَّ هُبُوبُهَا.|2- عَصْفُ الزَّرْعِ : وَرَقُهُ.الفيل آية 5 فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأكوُلٍ (قرآن).|3- عَصْفُ التِّبْنِ : حُطَامُهُ.


- 1- عَصِيفَةُ السُّنْبُلِ : الوَرَقُ الْمُجْتَمِعُ حَوْلَهُ.|2- عَصِيفَةُ الثَّمَرَةِ : الوَرَقُ الْمُنْفَتِحُ عَنْهَا.


- جمع: ـات. عَوَاصِفُ، | .‏ (فاعل مِنْ عَصَفَ).|1- يَوْمٌ عَاصِفٌ : شَدِيدُ الرِّيحِ- كَانَ الْجَوُّ عَاصِفاً.|2- هَبَّتْ عَاصِفَةٌ شَدِيدَةٌ : رِيحٌ شَدِيدَةٌ- وَجَاءَ يَوْمٌ مِنْ أَيَّامِ الزَّمْهَرِيرِ، عَاصِفٌ قَارِسٌ مَطِيرٌ. (ع. م. العقاد) :مَنْ يَزْرَعِ الرِّيحَ يَحْصُدِ الْعَاصِفَةَ.


- جمع: عُصُفٌ. | (صيغَةُ فَعول لِلْمُبالَغَةِ).|-رِيحٌ عَصُوفٌ : شَدِيدَةٌ.


- جمع: مَعَاصِفُ. | (فاعل مِن أَعْصَفَ).|-رِيحٌ مُعْصِفٌ : شَدِيدَةٌ- رِيحٌ مُعْصِفَةٌ.


- 1- المرة من عصف|2- رائحة الخمرة|3- ما كان على ساق الزرع من الورق الذي يبس|4- قطع دقيقة من التبن أو نحوه


- 1- إستعصف الزرع : صار ذا قصب


- 1- إعتصف عياله : كسب لهم


- 1- أعصفت الريح : اشتدت|2- أعصفت به الحرب : ذهبت به وأهلكته|3- أعصفه لك ، مات|4- أعصف : مال عن الطريق ، تركه|5- أعصف الزرع : حان أن يقطع|6- أعصف النبات : صار ذا « عصف » ، أي ورق|7- أعصف المكان : كثر زرعه


- 1- ريح شديدة


- 1- عاصف من الرياح الشديدة|2- عاصف : « ليلة عاصف أو يوم عاصف » : تعصف فيه الريح|3- عاصف : « سهم عاصف » : مائل عن الهدف


- 1- عاصفة : مؤنث عاصف|2- عاصفة من الرياح الشديدة|3- عاصفة : ثورة وهياج واضطراب تحدثها في البحر أو البر الأحوال الجوية


- 1- عصافة : قطع دقيقة من التبن أو نحوه|2- عصافة : ما عصفت به الريح ، وحملته وأثارته


- 1- عصف الزرع : جزه وقطعه قبل أن يدرك ¨


- 1- عصفت الريح : هبت شديدة|2- عصفت الناقة براكبها : أسرعت السير به|3- عصف : أسرع|4- عصفت الحرب بالقوم : أهلكتهم ، أماتتهم|5- عصف الدهر بهم : أهلكهم ، أماتهم|6- عصف الشيء : مال|7- عصف : عياله : كسب لهم


- 1- عصوف : ريح شديدة|2- عصوف من النوق السريعة


- 1- عصيفة : ورق مجتمع فيه سنبل|2- عصيفة : ورق ينفتح عن الثمرة|3- عصيفة : قطع دقيقة من التبن أو نحوه


- 1- مصدر عصف|2- ورق الزرع|3- قطع دقيقة من التبن أو نحوه|4- غبار الكحل أو نحوه


- ع ص ف: (الْعَصْفُ) بَقْلُ الزَّرْعِ عَنِ الْفَرَّاءِ. وَقَالَ الْحَسَنُ فِي قَوْلِهِ تَعَالَى: {فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ} [الفيل: 5] أَيْ كَزَرْعٍ قَدْ أُكِلَ حُبُّهُ وَبَقِيَ تِبْنُهُ. وَ (عَصَفَتِ) الرِّيحُ اشْتَدَّتْ وَبَابُهُ ضَرَبَ وَجَلَسَ فَهِيَ رِيحٌ (عَاصِفٌ) وَ (عَصُوفٌ) . وَيَوْمٌ (عَاصِفٌ) أَيْ تَعْصِفُ فِيهِ الرِّيحُ وَهُوَ فَاعِلٌ بِمَعْنَى مَفْعُولٍ فِيهِ كَقَوْلِهِمْ: لَيْلٌ نَائِمٌ وَهَمٌّ نَاصِبٌ. وَ (أَعْصَفَتِ) الرِّيحُ لُغَةُ بَنِي أَسَدٍ فَهِيَ (مُعْصِفٌ) وَ (مُعْصِفَةٌ) .


- عَصوف :صيغة مبالغة من عصَفَ/ عصَفَ بـ: عاصِف؛ ريح شديدة الهبوب مدمِّرة :-هبّت ريحٌ عَصوف كادت تقتلع الأشجار.


- عاصِفة ، جمع عاصفات وعَوَاصِفُ.|1- صيغة المؤنَّث لفاعل عصَفَ/ عصَفَ بـ. |2 - ريح شديدة يصحبها عادة مطرٌ غزيرٌ أو ثلج أو بَرَد، وقد تكون بريّة أو بحريّة :-هبَّت عاصِفةٌ رمليَّة/ ثلجيّة/ رعديّة، - يوم شديد العواصِف، - {فَالْعَاصِفَاتِ عَصْفًا} |• انحنى أمام العاصِفة: خضع واستسلم، - سكون يسبق العاصِفة: سكون مُؤقَّت، - عاصِفة من التَّصفيق: تصفيقٌ متواصل، - عواصِفُ الدَّهر: كوارثُه ونوائبُه.


- عَصيف :صيغة مبالغة من عصَفَ/ عصَفَ بـ: عاصِف؛ ريح شديدة الهبوب مدمِّرة.


- عاصِف ، جمع عَوَاصِفُ، مؤ عاصِفة، جمع مؤ عاصفات وعَوَاصِفُ.|1- اسم فاعل من عصَفَ/ عصَفَ بـ |• اجتماع عاصِف/ لقاء عاصِف: كثُر فيه الصَّخب والجدالُ والنِّقاشُ. |2 - ريحٌ شديدة الهبوب مدمِّرة :- {جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ} .


- عصَفَ / عصَفَ بـ يَعصِف ، عَصْفًا ، فهو عاصِف ، والمفعول معصوف به | • عصَفتِ الرِّيحُ اشتدَّ هبوبُها :-طقس عاصِف، - يوم عاصِف: تعصف فيه الرِّياح، - {جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ} .|• عصَفَتِ الحربُ بهم: ذهبت بهم وأهلكتهم، قضت عليهم |• عصَف به الدَّهرُ: أهلكه ودَمَّره، أباده.


- عَصْف :- مصدر عصَفَ/ عصَفَ بـ. |2 - حُطام التِّبن ودُقاقُه، بقلُ الزَّرع الذي أُكل حبُّه وبقي تبنُه :- {وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ} - {فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ}: كورق أخذ ما فيه من الحَبّ وبقي هو لا حبّ فيه وقيل كعصف أكلته البهائم.


- عَصْف :- مصدر عصَفَ/ عصَفَ بـ. |2 - حُطام التِّبن ودُقاقُه، بقلُ الزَّرع الذي أُكل حبُّه وبقي تبنُه :- {وَالْحَبُّ ذُو الْعَصْفِ وَالرَّيْحَانُ} - {فَجَعَلَهُمْ كَعَصْفٍ مَأْكُولٍ}: كورق أخذ ما فيه من الحَبّ وبقي هو لا حبّ فيه وقيل كعصف أكلته البهائم.


- عصَفَ / عصَفَ بـ يَعصِف ، عَصْفًا ، فهو عاصِف ، والمفعول معصوف به | • عصَفتِ الرِّيحُ اشتدَّ هبوبُها :-طقس عاصِف، - يوم عاصِف: تعصف فيه الرِّياح، - {جَاءَتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ} .|• عصَفَتِ الحربُ بهم: ذهبت بهم وأهلكتهم، قضت عليهم |• عصَف به الدَّهرُ: أهلكه ودَمَّره، أباده.


- العصْف: بقل الزرع، عن الفراء. وقد أعْصف الزرع. ومكان معْصف، أي كثير الزرع. قال أبو قيس بن الأسلت الأنصاري: إذا جمادى منعتْقطْرها ... زان جنابي عطن معْصف وقال الحسن في قوله تعالى: " فجعلهم كعصْف مأكو ل " : أي كزر ع قد أكل حبّه وبقي تبْنه. وعصفْت الزرع، أي جززته قبل أن يدْرك. وعصفت الريح، أي اشتدّت، فهي ريح عاصف وعصوف. ويوم عاصف، أي تعْصف فيه الريح، وهو فاعل بمعنى مفعول فيه، مثل قولهم: ليل نائم وهمّ ناصب. وفي لغة بني أسد: أعْصفت الريح فهي معْصف ومعْصفة. والعصْف: الكسْب. ومنه قول الراجز: قد يكْسب المال الهدان الجافي ... بغير ما عصْف ولا اصْطراف وكذلك الاعْتصاف. وأعْصف الفرس، إذا مرّ مرا سريعا، لغة في أحْصف. ونعامة عصوف. وناقة عصوف، أي سريعة، وهي التي تعْصف براكبها فتمضي به. والحرب تعْصف بالقوم، أي تذهب ﺑﻬم وتهلكهم. قال الأعشى: فيفيْل ق شهباء ملْمومة ... تعْصف بالدارع والحاس ر وأعصف الرجل، أي هلك. والعصيفة: الورق اﻟﻤﺠتمع الذي يكون فيه السنبل. والعصافة: ما سقط من السنبل من التبن وغيره.


- ,أساء,ألحم,ألصق,جمع,ركن,سكن,ضم,هدأ,همد,وصل,


- ,سكون,هدوء,همود,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.