المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنا

- قال الله تعالى: وعَنَتِ الوُجُوهُ للْحَيِّ القَيُّوم. قال الفراء: عَنَتِ الوُجوهُ نَصِبَتْ له وعَمِلتْ له، وذكر أَيضاً أَنه وضْعُ المُسْلِمِ يَدَيْه وجَبْهَته وركْبَتَيْه إِذا سَجَد ورَكَع، وهو في معنى العَرَبيَّة أَن تقول للرجل: عَنَوْتُ لَكَ خَضَعْت لك وأَطَعْتُك، وعَنَوْتُ للْحَقِّ عُنُوّاً خَضَعْت. قال ابن سيده: وقيل: كلُّ خاضِعٍ لِحَقٍّ أَو غيرِه عانٍ، والاسم من كلّ ذلك العَنْوة. والعَنْوة: القَهْرُ. وأَخَذْتُه عَنْوةً أَي قَسْراً وقَهْراً، من باب أَتَيْته عَدْواً. قال ابن سيده: ولا يَطَّرِدُ عندَ سيبويه، وقيل: أَخَذَه عَنْوة أَي عن طَاعَة وعن غيرِ طاعَةٍ. وفُتِحَتْ هذه البلدةُ عَنْوةً أَي فُتِحَت بالقتال، قُوتِل أَهلُها حتى غُلِبوا عليها، وفُتِحَت البلدةُ الأُخرى صُلْحاً أَي لم يُغْلبوا، ولكن صُولِحُوا على خَرْج يؤدُّنه. وفي حديث الفتح: أَنه دَخَل مَكَّة عَنْوَةً أَي قَهْراً وغَلَبةً. قال ابن الأَثير: هو من عَنا يَعْنُو إِذا ذلَّ وخَضَع، والعَنْوَة المَرَّة منه، كأَنَّ المأْخُوذَ بها يَخْضَع ويَذلُّ. وأُخِذَتِ البلادُ عَنْوَةً بالقَهْرِ والإِذْلالِ. ابن الأَعرابي: عَنا يَعْنُو إِذا أَخَذَ الشيءَ قَهْراً. وعَنَا يَعْنُو عَنْوَةً فيهما إِذا أَخَذَ الشيءَ صُلْحاً بإكْرام ورِفْقٍ. والعَنْوة أَيضاً: الموَدَّة. قال الأَزهري: قولهم أَخَذْتُ الشيءَ عَنْوةً يكون غَلَبَةً، ويكون عن تَسْلِيمٍ وطاعة ممن يؤْخَذُ منه الشيء؛ وأَنشد الفراء لكُثَيِّر: فما أَخَذُوها عَنْوةً عن مَوَدَّة، ولكِنَّ ضَرْبَ المَشْرَفيِّ اسْتَقالهَا فهذا على معنى التَّسْلِيم والطَّاعَة بلا قِتالٍ. وقال الأَخْفش في قوله تعالى: وْعَنَتِ الوُجوهُ؛ اسْتَأْسَرَتْ. قال: والعاني الأَسِيرُ. وقال أَبو الهيثم: العاني الخاضِعُ، والعاني العَبْدُ، والعاني السائِلُ من ماءٍ أَوْ دَمٍ. يقال: عَنَت القِرْبة تَعْنُو إِذا سالَ ماؤُها، وفي المحكم: وعَنَتِ القِرْبَةُ بماءٍ كَثِيرٍ تَعْنُو، لم تَحْفَظْه فظهر؛ قال المُتَنَخِّل الهُذَلي: تَعْنُو بمَخْرُوتٍ له ناضحٌ، ذُو رَيِّقٍ يَغْذُو، وذُو شَلْشَل ويروى: قاطِر بدَلَ ناضِحٍ. قال شمر: تعْنُو تَسِيلُ بمَخْرُوتٍ أَي من شَقّ مَخْرُوتٍ، والخَرْتُ: الشَّقُّ في الشِّنَّة، والمَخْرُوتُ: المَشْقُوقُ، رَوَّاه ذُو شَلْشَلٍ. قال الأَزهري: معناه ذو قَطَرانٍ من الواشن، وهو القاطِرُ، ويروى: ذو رَوْنَقٍ. ودَمٌ عانٍ: سائِلٌ؛ قال: لمَّا رأَتْ أُمُّه بالبابِ مُهْرَتَه، على يَدَيْها دَمٌ من رَأْسِه عانِ وعَنَوْت فيهم وعَنَيْت عُنُوّاً وعَناءً: صرتُ أَسيراً. وأَعْنَيْته: أَسَرْته. وقال أَبو الهيثم: العَناء الحَبْس في شدة وذُلٍّ. يقال: عَنا الرجُلُ يَعْنُو عُنُوّاً وعَناءً إِذا ذلَّ لك واسْتَأْسَرَ. قال: وعَنَّيْتُه أُعَنّيه تَعْنِيَةً إِذا أَسَرْتَه وحَبَسْته مُضَيِّقاً عليه. وفي الحديث: اتَّقُوا اللهَ في النِّساء فإِنَّهُنَّ عندكم عَوانٍ أَي أَسْرى أَو كالأَسْرَى، واحدة العَواني عانِيَةٌ، وهي الأَسيرة؛ يقول: إنما هُنَّ عندكم بمنزلة الأَسْرى. قال ابن سيده: والعَواني النساءُ لأَنَّهُنَّ يُظْلَمْنَ فلا يَنْتَصِرْنَ. وفي حديث المِقْدامِ: الخالُ وارِثُ منْ لا وارِثَ له يَفُكُّ عانَه أَي عانِيَه، فحذَف الياء، وفي رواية: يَفُكُّ عُنِيَّه، بضم العين وتشديد الياء. يقال: عَنَا يَعْنُو عُنُوّاً وعُنِيّاً، ومعنى الأَسر في هذا الحديث ما يَلْزَمهُ ويتعلق به بسبب الجنايات التي سَبيلُها أَن يَتَحَمَّلَها العاقلَة، هذا عند من يُوَرِّث الخالَ، ومن لا يُوَرِّثه يكونُ معناه أَنها طُعْمَة يُطْعَمُها الخالُ لا أَن يكون وارثاً، ورجلٌ عانٍ وقوم عُناة ونِسْوَةٌ عَوانٍ؛ ومنه قول النبي، صلى الله عليه وسلم: عُودُوا المَرْضى وفُكُّوا العانيَ، يعني الأسيرَ. وفي حديث آخر: أَطْعِموا الجائِعَ وفُكُّوا العانيَ، قال: ولا أُراه مأْخُوذاً إِلا من الذُّلِّ والخُضُوع. وكلُّ مَن ذَلَّ واسْتَكان وخَضَع فقد عَنَا، والاسم منه العَنْوَة؛ قال القُطاميّ: ونَأَتْ بحاجَتِنا، ورُبَّتَ عَنْوَةٍ لكَ مِنْ مَواعِدِها التي لم تَصْدُقِ الليث: يقال للأَسِير عَنَا يَعْنُو وعَنِيَ يَعْنى، قال: وإِذا قلت أَعْنُوه فمعناه أَبْقُوه في الإِسار. قال الجوهري: يقال عَنى فيهم فلانٌ أَسيراً أَي أَقامَ فيهم على إِسارِه واحْتَبسَ. وعَنَّاه غيرُه تَعْنِيةً: حَبَسه. والتَّعْنِية: الحَبس؛ قال أَبو ذؤيب: مُشَعْشَعة من أَذْرِعاتٍ هَوَتْ بها رِكابٌ، وعَنَّتْها الزِّقاقُ وَقارُها وقال ساعدة بن جُؤيَّة: فإن يَكُ عَتَّابٌ أَصابَ بِسَهْمِه حَشاه، فعَنَّاه الجَوَى والمَحارِفُ دَعا عليه بالحَبْسِ والثِّقَلِ من الجِراحِ. وفي حديث عليّ، كرم الله وجهه: أَنه كان يُحَرِّضُ أَصحابَه يومَ صِفِّينَ ويقولُ: اسْتَشْعِرُوا الخَشْيَةَ وعَنُّوا بالأَصْواتِ أَي احْبِسُوها وأَخْفُوها. من التَّعْنِية الحَبْسِ والأَسْرِ، كأَنه نَهاهُمْ عن اللَّغَط ورفْعِ الأَصواتِ. والأَعْناء: الأَخْلاطُ من الناس خاصَّة، وقيل: من الناس وغيرهم، واحدُها عِنْوٌ. وعَنَى فيه الأَكْلُ يَعْنَى، شاذَّةٌ: نَجَعَ؛ لم يَحكِها غيرُ أَبي عبيد. قال ابن سيده: حكمنا علَيها أَنَّها يائيَّة لأَنَّ انْقِلاب الأَلف لاماً عن الياء أَكثرُ من انقلابها عن الواو. الفراء: ما يَعْنَى فيه الأَكْلُ أَي ما يَنْجَعُ، عَنَى يَعْنَى. الفراء: شَرِبَ اللبنَ شهراً فلم يَعْنَ فيه، كقولك لم يُغْنِ عنه شيئاً، وقد عَنِيَ يَعْنَى عُنِيّاً، بكسر النون من عَنِيَ. ومن أَمثالهم: عَنِيَّتُه تَشْفِي الجَرب؛ يضرب مثلاً للرجل إِذا كان جَيِّد الرأْي، وأَصل العَنِيَّة، فيما روى أَبو عبيد، أَبوالُ الإِبل يؤخذ معها أَخلاط فتخلط ثم تُحْبس زماناً في الشمس ثم تعالج بها الإِبل الجَرْبَى، سُمِّيت عَنِيَّةً من التَّعْنِيَة وهو الحبس. قال ابن سيده: والعَنِيَّة على فَعيلَةٍ. والتَّعْنِية: أَخلاطٌ من بَعَرٍ وبَوْلٍ يُحْبَس مُدَّة ثم يُطْلى به البعير الجَرِبُ؛ قال أَوْسُ بن حجر: كأَنَّ كُحَيلاً مُعْقَداً أَو عَنِيَّةً، على رَجْعِ ذِفْراها، من الليِّتِ، واكِفُ وقيل: العَنِيَّة أَبوالُ الإِبلِ تُسْتَبالُ في الربيع حين تَجْزَأُ عن الماءِ، ثم تُطْبَخ حتى تَخْثُر، ثم يُلْقَى عليها من زَهْرِ ضُروبِ العُشْبِ وحبِّ المَحْلَبِ فتُعْقدُ بذلك ثم تُجْعلُ في بساتِيقَ صغارٍ، وقيل: هو البول يُؤخذُ وأَشْياءَ معه فيُخْلَط ويُحْبَس زمناً، وقيل: هو البَوْلُ يوضَعُ في الشمس حتى يَخْثُر، وقيل: العَنِيَّة الهِناءُ ما كان، وكله من الخَلْط والحَبْسِ. وعَنَّيت البعير تَعْنية: طَلَيْته بالعَنِيَّة؛ عن اللحياني أَيضاً. والعَنِيَّة: أَبوالٌ يُطْبَخ معها شيءٌ من الشجرِ ثم يُهْنَأُ به البعيرُ، واحِدُها عِنْو. وفي حديث الشَّعبي: لأَنْ أَتَعَنَّى بعَنِيَّةٍ أَحَبُّ إِليَّ من أَن أَقولَ في مسأَلة بِرَأْيي؛ العَنِيَّة: بولٌ فيه أَخلاطٌ تُطْلَى به الإِبل الجَرْبَى، والتَّعَنِّي التَّطَلِّي بها، سميت عَنِيَّة لطول الحَبسِ؛ قال الشاعر: عندي دَواءُ الأَجْرَبِ المُعَبَّدِ، عنِيَّةٌ من قَطِرانٍ مُعْقَدِ وقال ذو الرمة: كأَنَّ بذِفْراها عَنِيَّةَ مُجْربٍ، لها وَشَلٌ في قُنْفُذِ اللَِّيت يَنْتَح والقُنْفُذُ: ما يَعْرَقُ خَلْف أُذُن البعيرِ. وأَعْناءُ السماءِ: نواحيها، الواحدُ عِنْوٌ. وأَعْناءُ الوجه: جوانِبُه؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: فما بَرِحتْ تَقْرِِيه أَعناءَ وَجْهِها وجَبْهَتها، حتى ثَنَته قُرونُها ابن الأَعرابي: الأَعناء النَّواحي، واحدُها عَناً، وهي الأَعْنان أَيضاً؛ قال ابن مقبل: لا تُحْرِز المَرْء أَعْناءُ البلادِ ولا تُبْنَى له، في السمواتِ، السَّلالِيمُ ويروى: أَحجاء. وأَورد الأَزهري هنا حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: أَنه سئل عن الإِبل فقال أعْنانُ الشياطِين؛ أَراد أَنها مثلُها، كأَنه أَراد أَنها من نَواحِي الشياطين. وقال اللحياني: يقال فيها أَعْناءٌ من الناس وأَعْراءٌ من الناس، واحدهما عِنْوٌ وعِرْوٌ أَي جماعات. وقال أَحمد بن يحيى: بها أَعْناءٌ من الناس وأَفْناءٌ أَي أَخلاط، الواحد عِنْوٌ وفِنْوٌ، وهم قومٌ من قبَائِلَ شَتَّى. وقال الأَصمعي: أَعْناءُ الشيء جَوانِبُه، واحدها عِنْوٌ، بالكسر. وعنَوْت الشيءَ: أَبْدَيْته. وعَنَوْت به وعَنَوْته: أَخْرَجْته وأَظْهَرْته، وأَعْنَى الغَيْثُ النَّباتَ كذلك؛ قال عَدِيُّ بنُ زيد: ويَأْكُلْنَ ما أَعْنَى الوَلِيُّ فلم يَلِتْ، كأَنَّ بِحافاتِ النِّهاءِ المَزارِعَا فَلم يَلِتْ أَي فلم يَنْقُصْ منه شيئاً؛ قال ابن سيده: هذه الكلمة واوِيَّة وبائِيَّة. وأَعْناه المَطَرُ: أَنبَته. ولَمْ تَعْنِ بلادُنا العامَ بشيء أَي لم تُنْبِتْ شيئاً، والواو لغة. الأَزهري: يقال للأَرض لم تَعْنُ بشيء أَي لم تُنْبِت شيئاً، ولم تَعْنِ بشيء، والمعنى واحد كما يقال حَثَوْت عليه التراب وحَثَيْت. وقال الأَصمعي: سأَلته فلم يَعْنُ لي بشيء، كقولك: لم يَنْدَ لي بشيء ولم يَبِضَّ لي بشيء. وما أَعْنَتِ الأَرضُ شيئاً أَي ما أَنْبَتَت؛ وقال ابن بري في قول عدي: ويَأْكُلْنَ ما أَعْنَى الوَلِيُّ قال: حذف الضمير العائد على ما أَي ما أَعْناهُ الوَلِيُّ، وهو فعل منقول بالهمز، وقد يَتَعدَّى بالباء فيقال: عَنَتْ به في معنى أَعْنَتْهُ؛ وعليه قول ذي الرمة: مما عَنَتْ به وسنذكره عقبها. وعَنَت الأَرضُ بالنباتِ تَعْنُو عُنُوّاً وتَعْني أَيضاً وأَعْنَتْهُ: أَظْهَرَتْه. وْعَنَوْت الشيءَ: أَخرجته؛ قال ذو الرمة:ولم يَبْقَ بالخَلْصاءِ، مِمَّا عَنَتْ به مِن الرُّطْبِ، إِلاَّ يُبْسُها وهَجِيرُها وأَنشد بيت المُتَنَخِّل الهُذَلي: تَعْنُو بمَخْرُوتٍ له ناضِحٌ وعَنَا النَّبْتُ يَعْنُو إِذا ظهر، وأَعْناهُ المَطَرُ إِعْناءً. وعَنا الماءُ إِذا سالَ، وأَعْنَى الرجلُ إِذا صادَف أَرضاً قد أَمْشَرَتْ وكَثُرَ كَلَؤُها. ويقال: خُذْ هذا وما عاناه أَي ما شاكَلَه. وعَنَا الكلبُ للشيء يَعْنُو: أَتاهُ فشَمَّه. ابن الأَعرابي: هذا يَعْنُو هذا أَي يأْتيه فيَشَمُّه. والهُمُومُ تُعاني فلاناً أَي تأْتيه؛ وأَنشد: وإِذا تُعانِيني الهُمُومُ قَرَيْتُها سُرُحَ اليَدَيْنِ، تُخالِس الخَطَرانا ابن الأَعرابي: عَنَيْت بأَمره عِناية وعُنِيّاً وعَناني أَمره سواءٌ في المعنى؛ ومنه قولهم: إِيَّاكِ أَعْني؛ واسْمَعي يا جارَهْ ويقال: عَنِيتُ وتعَنَّيْت، كلٌّ يقال. ابن الأَعرابي: عَنَا عليه الأَمرُ أَي شَقَّ عليه؛ وأَنشد قول مُزَرِّد: وشَقَّ على امْرِئٍ، وعَنا عليه تَكاليفُ الذي لَنْ يَسْتَطِيعا ويقال: عُنِيَ بالشيء، فهو مَعْنِيٌّ به، وأَعْنَيْته وعَنَّيْتُه بمعنى واحد؛ وأَنشد: ولم أَخْلُ في قَفْرٍ ولم أُوفِ مَرْبَأً يَفاعاً، ولم أُعنِ المَطِيَّ النَّواجِيا وعَنَّيْتُه: حَبَسْتُه حَبْساً طويلاً، وكل حَبْسٍ طويل تَعْنِيَةٌ؛ ومنه قول الوليد بن عقبة: قَطَعْتَ الدَّهْرَ، كالسَّدِمِ المُعَنَّى، تُهَدِّرُ في دِمَشْقَ، وما تَريمُ قال الجوهري: وقيل إن المُعَنَّى في هذا البيت فَحْلٌ لَئيمٌ إِذا هاج حُبِسَ في العُنَّة، لأَنه يُرغبُ عن فِحْلتِه، ويقال: أَصلُه معَنَّن فأُبدِلت من إِحدى النونات ياءٌ. قال ابن سيده: والمُعَنَّى فَحْلٌ مُقْرِفٌ يُقَمَّط إِذا هاج لأَنه يُرغب عن فِحْلتِه. ويقال: لَقِيتُ من فلان عَنْيةً وعَنَاءً أَي تَعَباً. وعَناهُ الأَمرُ يَعْنيه عِنايةً وعُنِيّاً: أَهَمَّه. وقوله تعالى: لكلِّ امْرئٍ منهم يَوْمئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيه، وقرئ يعْنيه، فمن قرأَ يعْنيه، بالعين المهملة، فمعناه له شأْن لا يُهِمُّه معه غيرهُ، وكذلك شأْن يُغنِيه أَي لا يقدر مع الاهتمام به على الاهتمام بغيره. وقال أَبو تراب: يقال ما أَعْنى شيئاً وما أَغنى شيئاً بمعنى واحد. واعْتَنى هو بأَمره: اهْتَمَّ. وعُنِيَ بالأَمر عنايةً، ولا يقال ما أَعْناني بالأَمر، لأَن الصيغة موضوعة لما لم يُسَمَّ فاعله، وصيغة التعجب إنما هي لما سُمِّي فاعله. وجلس أَبو عثمان إِلى أَبي عبيدة فجاءه رجل فسأَله فقال له: كيف تأْمر من قولنا عُنِيتُ بحاجتك؟ فقال له أَبو عبيدة: أُعْنَ بحاجتي، فأَوْمأْتُ إِلى الرجل أَنْ ليس كذلك، فلما خَلَوْنا قلت له: إِنما يقال لِتُعْنَ بحاجتي، قال: فقال لي أَبو عبيدة لا تدخُلْ إِليّ، قلت: لِمَ؟ قال: لأَنك كنت مع رجل دوري سَرَقَ مني عامَ أَولَ قطِيفةً لي، فقلت: لا والله ما الأَمر كذلك، ولكنَّك سمعتني أَقول ما سمعت، أَو كلاماً هذا معناه. وحكى ابن الأَعرابي وحده: عَنِيتُ بأَمره، بصيغة الفاعل، عنايةً وعُنِيّاً فأَنا به عَنٍ، وعُنِيتُ بأَمرك فأَنا مَعْنِيٌّ، وعَنِيتُ بأَمرك فأَنا عانٍ. وقال الفراء: يقال هو مَعْنِيٌّ بأَمره وعانٍ بأَمره وعَنٍ بأَمره بمعنى واحد. قال ابن بري: إِذا قلت عُنِيتُ بحاجتك، فعدَّيتُه بالباء، كان الفعلُ مضمومَ الأَولِ، فإِذا عَدَّيتَه بفي فالوجه فتحُ العين فتقول عَنِيت؛ قال الشاعر: إِذا لمْ تَكُنْ في حاجةِ المَرءِ عانِياً نَسِيتَ، ولمْ يَنْفَعْكَ عَقدُ الرَّتائمِ وقال بعض أَهل اللغة: لا يقال عُنِيتُ بحاجتك إِلا على مَعْنى قصَدْتُها،من قولك عَنَيْتُ الشيء أَعنِيه إِذا كنت قاصِداً له، فأَمَّا من العَناء، وهو العِنايةُ، فبالفتح نحوُ عَنَيتُ بكذا وعَنَيت في كذا. وقال البطليوسي: أَجاز ابن الأَعرابي عَنِيتُ بالشيء أَعنَى به، فأَنا عانٍ؛ وأَنشد:عانٍ بأُخراها طَويلُ الشُّغْلِ، له جَفِيرانِ وأَيُّ نَبْلِ وعُنِيتُ بحاجتك أُعْنى بها وأَنا بها مَعْنِّيٌّ، على مفعول. وفي الحديث: مِنْ حُسنِ إِسلامِ المَرْءِ تَرْكُه ما لا يَعْنِيه أَي لا يُهِمُّه. وفي الحديث عن عائشة، رضي الله عنها: كان النبيُّ،صلى الله عليه وسلم، إِذا اشْتَكى أتاه جبريلُ فقال بسْمِ الله أَرْقِيكَ من كلِّ داءٍ يَعْنيك، من شرِّ كلِّ حاسدٍ ومن شرِّ كلِّ عَين؛ قوله يَعْنِيك أَي يشغَلُك. ويقال: هذا الأَمر لا يَعْنِيني أَي لا يَشْغَلُني ولا يُهِمُّني؛ وأَنشد: عَناني عنكَ، والأَنْصاب حَرْبٌ، كأَنَّ صِلابَها الأَبْطالَ هِيمُ أَراد: شَغَلَني؛ وقال آخر: لا تَلُمْني على البُكاء خَلِيلي، إِنه ما عَناكَ قِدْماً عَناني وقال آخر: إِنَّ الفَتى ليس يَعْنِيهِ ويَقمَعُه إِلاَّ تَكَلُّفُهُ ما ليس يَعْنِيهِ أَي لا يَشْغَله، وقيل: معنى قول جبريل، عليه السلام، يَعْنِيكَ أَي يَقْصِدُك. يقال: عَنَيْتُ فلاناً عَنْياً أَي قَصَدْتُه. ومَنْ تَعْني بقولك أَي مَنْ تَقْصِد. وعَنانِي أَمرُك أَي قَصَدني؛ وقال أَبو عمرو في قوله الجعدي: وأَعْضادُ المَطِيّ عَوَاني أَي عَوامِلُ. وقال أَبو سعيد: معنى قوله عَوَاني أَي قَواصِدُ في السير. وفُلانٌ تَتَعَنَّاه الحُمَّى أَي تَتَعَهَّده، ولا تقال هذه اللفظة في غير الحُمَّى. ويقال: عَنِيتُ في الأَمر أَي تَعَنَّيْتُ فيه، فأَنا أَعْنى وأَنا عَنٍ، فإِذا سألت قلت: كيف مَن تُعْنى بأَمره؟ مضموم لأَن الأَمْرَ عَنَّاهُ، ولا يقال كيف مَنْ تَعْنَى بأَمره. وعانى الشيءَ: قاساه. والمُعاناةُ: المُقاساة. يقال: عاناه وتَعَنَّاه وتَعَنَّى هو؛ وقال: فَقُلْتُ لها: الحاجاتُ يَطْرَحْنَ بالفَتَى، وهَمّ تَعَنَّاه مُعَنّىً رَكائبُهْ وروى أَبو سعيد: المُعاناة المُدارة؛ قال الأَخطل: فإِن أَكُ قد عانَيْتُ قَوْمي وهِبْتُهُمْ، فَهَلْهِلْ وأَوِّلْ عَنْ نُعَيْم بنِ أَخْثَما هَلْهِلْ: تَأَنَّ وانْتَظِرْ. وقال الأَصمعي: المُعاناة والمُقَاناةُ حُسْنُ السِّياسة. ويقال: ما يُعانُونَ مالَهُم ولا يُقانُونه أَي ما يقومون عليه. وفي حديث عُقُبَة بن عامِرٍ في الرمي بالسهام: لَوْلا كلامٌ سَمِعْتُه من رسول الله، صلى الله عليه وسلم، لمْ أُعانِهِ؛ مُعاناةُ الشيءِ: مُلابَسَته ومُباشَرَته. والقَوْمُ يُعانُون مالَهُم أَي يقومون عليه. وعَنى الأَمْرُ يعني واعْتَنى: نَزَلَ؛ قال رؤبة: إِني وقد تَعْني أُمورٌ تَعْتَني على طريقِ العُذْر، إِنْ عَذَرْتَني وعَنَتْ به أُمورٌ: نَزَلَتْ. وعَنَى عَناءً وتَعَنَّى: نَصِبَ. وعَنَّيْتُه أَنا تَعْنِيَةً وتَعَنَّيْتُه أَيضاً فَتَعَنَّى، وتَعنَّى العَناء: تَجَشَّمَه، وعَنَّاه هو وأَعْناه؛ قال أُمَيَّة: وإِني بِلَيْلَى، والدِّيارِ التي أَرَى، لَكالْمُبْتَلَى المُعْنَى بِشَوْقٍ مُوَكَّلِ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي: عَنْساً تُعَنِّيها وعَنْساً تَرْحَلُ فسره فقال: تُعَنِّيها تَحْرُثُها وتُسْقِطُها. والعَنْيَةُ: العَناء. وعَناءٌ عانٍ ومُعَنٍّ: كما يقال شِعْرٌ شاعِرٌ ومَوْتٌ مائتٌ؛ قال تَميم بن مُقْبِل: تَحَمَّلْنَ مِنْ جَبَّانَ بَعْدَ إِقامَةٍ، وبَعْدَ عَناءٍ مِنْ فُؤادِك عانِ (* قوله« من جبان» هو هكذا في الأصل بالباء الموحدة والجيم.) وقال الأَعشى: لَعَمْرُكَ ما طُولُ هذا الزَّمَنْ، على المَرْءِ، إِلاَّ عَناءٌ مُعَنُّ ومَعْنى كلِّ شيء: مِحْنَتُه وحالُه التي يصير إليها أَمْرُه. وروى الأَزهري عن أَحمد بن يحيى قال: المَعْنَى والتفسيرُ والتَّأْوِيل واحدٌ. وعَنَيْتُ بالقول كذا: أَردت. ومَعْنَى كلّ كلامٍ ومَعْناتُه ومَعْنِيَّتُه: مَقْصِدُه، والاسم العَناء. يقال: عَرَفْتُ ذلك في مَعْنَى كلامِه ومَعْناةِ كلامه وفي مَعْنِيِّ كلامِه. ولا تُعانِ أَصحابَك أَي لا تُشاجِرْهُم؛ عن ثعلب. والعَناء: الضُّرُّ. وعُنْوانُ الكتاب: مُشْتَقّ فيما ذكروا من المَعْنَى، وفيه لغات: عَنْونْتُ وعَنَّيْتُ وعَنَّنْتُ. وقال الأَخْفش: عَنَوْتُ الكتاب واعْنُه؛ وأَنشد يونس: فَطِنِ الكِتابَ إِذا أَرَدْتَ جوابَه، واعْنُ الكتابَ لِكَيْ يُسَرَّ ويُكْتما قال ابن سيده: العُنْوانُ والعِنْوانُ سِمَةُ الكِتابِ. وعَنْوَنَه عَنْوَنَةً وعِنْواناً وعَنَّاهُ، كِلاهُما: وَسَمَه بالعُنوان. وقال أَيضاً: والعُنْيانُ سِمَةُ الكتاب، وقد عَنَّاه وأَعْناه، وعَنْوَنْتُ الكتاب وعَلْوَنْته. قال يعقوب: وسَمِعْتُ من يقول أَطِنْ وأَعِنْ أَي عَنْوِنْه واخْتِمْه. قال ابن سيده: وفي جَبْهَتِه عُنْوانٌ من كَثْرَةِ السُّجودِ أَي أَثَر؛ حكاه اللحياني؛ وأَنشد: وأَشْمَطَ عُنْوانٌ به مِنْ سُجودِه، كَرُكْبَةِ عَنزٍ من عُنوزِ بَني نَصْرِ والمُعَنَّى: جَمَلٌ كان أَهلُ الجاهلية يَنزِعُونَ سناسِنَ فِقْرَتِهِ ويَعْقِرُون سَنامَه لئلاَّ يُرْكَب ولا يُنْتَفَع بظَهْرِه. قال الليث: كان أَهل الجاهلية إِذا بَلَغَتْ إِبلُ الرجل مائةً عمدوا إِلى البعير الذي أَمْأَتْ به إِبلُه فأَغْلقوا ظَهْرَه لئلا يُرْكَب ولا يُنْتَفَع بظَهْره، ليعرف أَن صاحِبَها مُمْئٍ، وإِغْلاق ظَهْرِه أَن يُنْزَع منه سناسِنُ من فَقْرته ويُعْقر سَنامَه؛ قال ابن سيده: وهذا يجوز أَن يكونَ من العَناءِ الذي هو التَّعَب، فهو بذلك من المُعْتلّ بالياء، ويجوز أَن يكونَ من الحَبْسِ عن التَّصَرُّفِ فهو على هذا من المعتَلِّ بالواو؛ وقال في قول الفرزدق: غَلَبْتُكَ بالمُفَقَّئِ والمُعَنِّي، وبَيْتِ المُحْتَبي والخافقاتِ يقول: غَلَبْتُك بأَربع قصائد منها المُفَتِّئُ، وهو بيته: فلَسْتَ، ولو فَقَّأْتَ عَينَك، واجداً أَباً لكَ، إِن عُدَّ المَساعِي، كَدارِم قال: وأَراد بالمُعَنِّي قوله تَعَنَّى في بيته: تعَنَّى يا جَرِيرُ، لِغَيرِ شيءٍ، وقد ذهَبَ القَصائدُ للرُّواةِ فكيف تَرُدُّ ما بعُمانَ منها، وما بِجِبالِ مِصْرَ مُشَهَّراتِ؟ قال الجوهري: ومنها قوله: فإِنّكَ، إِذ تَسْعَى لتُدْرِكَ دارِماً، لأَنْتَ المُعَنَّى يا جَرِيرُ، المُكَلَّف وأَراد بالمُحْتَبي قوله: بَيْتاً زُرارَةُ مُحْتَبٍ بِفنائه، ومُجاشِعٌ وأَبو الفَوارسِ نَهْشَلُ لا يَحْتَبي بفِناءِ بَيْتِك مِثْلُهُم أَبداً، إِذا عُدَّ الفعالُ الأَفْضَلُ وأَراد بالخافقات قوله: وأَيْنَ يُقَضِّي المالِكانِ أُمُورَها بِحَقٍّ، وأَينَ الخافِقاتُ اللَّوامِعُ؟ أَخَذْنا بآفاقِ السَّماءِ عَلَيْكُمُ، لنا قَمَرَاها والنُّجُومُ الطَّوالِعُ


معجم تاج العروس
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- : (و ( {عَنَوْتُ فيهم} عَنْواً) ، بالفَتْح وضَبَطَه فِي المُحْكم كسُمُوَ، ( {وعَناءً: صِرْتُ أَسِيراً،} كعَنِيتُ) فيهم، (كرَضِيتُ) ، لُغَتانِ ذَكَرَهُما ابنُ سِيدَه. وَفِي الصِّحاح: {عَنا فيهم فلانٌ أَسيراً: أَي أَقامَ فيهم على إسارِهِ واحْتَبَسَ، فاقْتَصَر على لُغةٍ واحِدَةٍ. (و) عَنَوْتُ للحقِّ: (خَضَعْتُ) وأَطَعْتُ؛ وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {} وعَنَتِ الوُجُوهُ للحيِّ القَيُّوم} . وقيلَ: كلُّ خاضِع لحقَ أَو غيرِه: {عانٍ. وقيلَ: مَعْنى} عَنَتِ الوُجوهُ اسْتَأْسَرَتْ؛ وَقيل: ذَلَّتْ؛ وقيلَ: نَصِبَتْ لَهُ وعَمِلَتْ لَهُ؛ وقيلَ: هُوَ وَضْعُ الجبْهَةِ والرّكْبَةِ واليَدِ فِي الرّكُوعِ والسّجودِ. ( {وأَعْنَيْتُه أَنا) :) أَي أَبْقَيْته أَسِيراً وأَخْضَعْته. (و) } عَنَوْتُ (الشَّيءَ: أَبْدَيْتُه) وأَظْهَرْتُه. (و) عَنَوْتُ (بِهِ: أَخْرَجْتُه) . (وَفِي الصِّحاح: عَنَوْتُ الشيءَ أَخْرَجْتُه وأَظْهَرْتُه. ( {والعَنْوَةُ: الاسْمُ مِنْهُ) ، أَي مِن كلِّ ممَّا ذُكِرَ؛ كَمَا فِي المُحْكم. (و) } العَنْوةُ: (القَهْرُ) . يقالُ: أَخَذَه عَنْوةً، أَي قَسْراً، وفُتِحَتْ هَذِه المدِينَةُ! عَنْوةً، أَي بالقِتالِ، قُوتِلَ أَهْلُها حَتَّى غُلِبوا عَلَيْهَا وعَجِزُوا عَن حفْظِها فتَرَكُوها وجَلوا من غَيْرِ أَنْ يُجْرَى بَيْنهم وبينَ المُسْلِمين فِيهَا عَقْدُ صُلْح، فالإِجْماعُ على أنَّ العَنْوةَ هِيَ الأَخْذُ بالقَهْرِ والغَلَبةِ. (و) تَأْتِي العَنْوةُ بمعْنَى (المَودَّةِ) أَيْضاً؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه، وَهِي فِي مَعْنى الطَّاعةِ والتَّسْليم، فَهُوَ (ضِدٌّ) ، قَالُوا وَقد تكونُ عَن طاعَةٍ وتَسْلِيم مِمَّنْ يُؤْخَذُ مِنْهُ الشيءُ؛ وأَنْشَدَ الفرَّاءُ: فَمَا أَخَذُوها عَنْوَةً عَن مَوَدَّةٍ ولكِنَّ ضَرْبَ المَشْرَفيِّ اسْتَقالَهاقالوا: وَهَذَا على مَعْنى التَّسْليمِ والطَّاعَةِ بِلا قِتالٍ. ونَسَبَ عبدُ القادِرِ بنُ عُمَر البَغْدادِيّ فِي بعضِ رَسائِلِه القَوْلَ المَشْهورَ للعامَّة وأنَّهم زَعَموا ذلكَ، وأنَّ العَنْوَةَ تكونُ عَن طَاعَةٍ وتَسْليمٍ أَيْضاً، واسْتَدلَّ بالبَيْتِ الَّذِي أَنْشَدَه الفرَّاء. قُلْت: المَعْنيانِ صَحِيحانِ والإجْماعُ على الأوَّلِ، وَهِي لُغَةُ الخاصَّةِ وَقد تكَرَّرَ ذِكْرُها فِي الحديثِ، وفُسِّرتْ بِمَا ذَكَرْنا ونِسْبَتها للعامَّة بمجرّدِ قَوْل الشاعِرِ غَيْرُ صَوابٍ، وَقد قرَّرَ العلاَّمَةُ ياقوتٌ الرُّومي فِي مُعْجمهِ قَوْل الشاعِرِ فقالَ: هَذَا تَأْوِيلٌ فِي هَذَا البَيْتِ على أَنَّ العَنْوَةَ بمعْنَى الطَّاعَة، وَيُمكن أَن يُؤَوَّلَ تَأْوِيلاً يخرجُه عَن أَن يكونَ بمعْنَى الغَصْبِ والغَلَبَةِ فيقالُ: إنَّ مَعْناه فَمَا أَخَذُوها غَلَبة وَهُنَاكَ مَوَدَّة بل القِتالُ أَخَذَها عَنْوةً، كَمَا تقولُ مَا أَساءَ إِلَيْك زَيْدٌ عَن مَحبَّةٍ، أَي وَهُنَاكَ مَحبَّة بل بغْضَة، وكما تقولُ: مَا صَدَرَ هَذَا الفِعْلُ عَن قَلْبٍ صافٍ، أَي وَهُنَاكَ قَلْب صافٍ بل كَدِر؛ ويصلحُ أَن يُجْعَل قوْلُه أَخَذُوها دَلِيلاً على الغَلَبةِ والقَهْرِ، وَلَوْلَا ذلكَ لقالَ: فَمَا سَلَّموها، فإنَّ قَائِلا لَو قالَ أَخَذَ الأميرُ حِصْنَ كَذَا السَبَقَ الوَهْم وَكَانَ مَفْهومُه أَنه أَخَذَه قَهْراً؛ وَلَو أنَّ قائِلاً قَالَ: إنَّ أَهْلَ حِصْنِ كَذَا سَلَّموه لكانَ مَفْهومُه أنَّهم إِذْ عَنَوا بِهِ عَن إرادَةٍ واخْتِيارٍ، وَهَذَا ظاهِرٌ. ثمَّ قالَ: والإجْماعُ على أنَّ العَنْوَة بمعْنَى القَهْرِ والغَلَبَةِ. ( {والعَوانِي: النِّساءُ لأنَّهُنَّ يُظْلَمْنَ فَلَا يَنْتَصِرْنَ) ؛) وَمِنْه الحديثُ: (اتَّقُوا اللهَ فِي النِّساءِ فإنَّهُنَّ} عَوانٍ عنْدَكُمْ) . قالَ ابنُ الْأَثِير: أَي أُسَراءُ، أَو كالأُسَراءِ، الواحِدَةُ {عانِيَةٌ. (} والتَّعْنِيَةُ الحَبْسُ) ، وَقد {عَناهُ إِذا حَبَسَهُ حَبْساً طَويلا مُضيِّقاً عَلَيْهِ؛ وقيلَ: كلُّ حَبْسٍ طويلٍ} تَعْنِيَةٌ. وَفِي حديثِ عليَ يومَ صِفِّينَ: (اسْتَشْعِرُوا الخَشْيَةَ وعَنُّوا بالأصْواتِ) ، أَي احْبِسُوها وأَخْفُوها، كأَنَّه نَهاهُم عَن اللَّغَطِ فِي الأصْواتِ. (و) {التَّعْنِيَةُ: (أَخْلاطٌ من بَوْلٍ وبَعْرٍ) يُحْبَسُ مُدَّة، ثمَّ (يُطْلَى بهَا البَعيرُ الجَرِبُ،} كالعَنِيَّةِ) ، كغَنِيَّةٍ. وقيلَ:! العَنِيَّةُ أَبْوالُ الإبِلِ تُسْتَبان فِي الرَّبيعِ حِين تَجْزَأُ عَن الماءِ ثمَّ تُطْبَخُ حَتَّى تَخْثُرَ ثمَّ يُلْقَى عَلَيْهَا مِن زهْرِ ضُروبِ العُشْبِ وحبِّ المَحْلَبه فيُعْقدُ بذلكَ ثمَّ يُجْعَلُ فِي بساتِيقَ صِغارٍ. وقيلَ: هُوَ البَوْلُ يُؤخَذُ وأَشْياءَ مَعَه فيُخْلَط ويُحْبَسُ زَمَناً. وَفِي الصِّحاح: العَنِيَّةُ على فَعِيلَةٍ: بَوْلُ البَعيرِ يُعْقدُ فِي الشمْسِ يُطْلَى بِهِ الأجْرَبُ، عَن أَبي عَمْرٍ و. وَفِي المَثَلِ: العَنِيَّةُ تَشْفِي الجَرَبَ، انتَهَى. وقيلَ: العَنِيَّةُ: الهَناءُ مَا كانَ، وكُلّه مأْخوذٌ من الخَلْطِ، وقيلَ: من الحبْسِ. (و) {التَّعْنِيَةُ: (طَلْيُ البَعيرِ بهَا) ؛) يقالُ:} عَنَّاهُ {تَعْنِيَةً: إِذا طَلاهُ بهَا؛ نقلَهُ الجَوْهرِي. (} والأعْناءُ من السَّماءِ: نَواحِيها) وجَوانِبُها؛ وَكَذَا {أَعْناءُ البِلادِ؛ قالَ ابنُ مُقْبِل: لَا يُحْرِز المَرْءَ أعْناءُ البِلادِ وَلَا تُبْنى لَهُ فِي السمواتِ السَّلالِيمُ (و) } الأعْناءُ (من القَوْمِ) :) النَّاسُ (من قَبائِلَ شتَّى، واحِدُهُما عِنْوٌ، بالكسْر) ؛) كَمَا فِي الصِّحاحِ. ويقالُ: واحِدُ أَعْناءِ السَّماءِ عِناً، بالكسْرِ مَقْصورٌ؛ نقلَهُ الجَوْهرِي عَن ابنِ الأعْرابي. (وعَنَتِ الأرضُ بالنَّباتِ) {تَعْنُو} عَنْواً: (أَظْهَرَتْه) . (وَفِي الصِّحاح عَن ابنِ السِّكِّيت: إِذا ظَهَرَ نَبْتُها، يقالُ: لم {تَعْنُ بِلادُنا بشيءٍ إِذا لم تُنْبِتْ شَيْئا، قَالَ ذُو الرُّمّة: وَلم يَبْقَ بالخَلْصاءِ ممَّا عَنَتْ بهمِن الرُّطْبِ إلاَّ يُبْسُها وهَجِيرُها (} كأَعْنَتْه) .) يقالُ: مَا {أَعْنَتِ الأرضُ شَيْئا: أَي مَا أَنْبَتَتْ؛ كَمَا فِي الصِّحاحِ. (و) عَنا (الكَلْبُ للشصيءِ) } يَعْنُوه عَنْواً: (أَتاهُ فشَمَّهُ) .) وقيلَ: هَذَا! يَعْنُو هَذَا: أَي يأْتِيه فيَشمُّه. (و) عَنَتِ (القِرْبَةُ بماءٍ كثيرٍ) تَعْنُو: (لم تَحْفَظْه فظَهَرَ) ؛) وقيلَ: عَنَتِ القِرْبَةُ سَالَ ماؤُها. (و) عَنَتْ (بِهِ أُمورٌ: نَزَلَتْ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي. (و) عَنا (الأَمْر عَلَيْهِ) :) إِذا (شَقَّ) عَلَيْهِ؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه. ( {والعانِي: الأسيرُ) ؛) وَمِنْه الحديثُ: (وفُكُّوا} العانِي) ، أَي الأسِيرَ، وكأَنَّه مأْخوذٌ من الذلِّ والخُضُوعِ. وكلُّ مَنْ ذلَّ واسْتَكانَ، فقد عَنَا، والجَمْعُ {عُناةٌ، وَهِي} عانِيَةٌ والجَمْعُ {العَوانِي. (والدَّمُ) العانِي: هُوَ (السَّائِلُ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي. وَقد عَنا عَنْواً: إِذا سَالَ، عَن ابنِ القطَّاع. وقيلَ: العانِي: السائِلُ من دَمٍ أَو ماءٍ. (} وعُنْوانُ الكِتابِ) ، بالضَّمِّ والكسْر: (سِمَتُه) ، {كمُعَنَّاهُ) ، كمُعَظَّمٍ، (وَقد} عَنْوَنْتُه) {عَنْوَنَةً} وعُنْواناً: إِذا وَسَمْتُه. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {العَناءُ: الحَبْسُ فِي شدَّةٍ وذلَ. } والتَّعَنِّي: التَّطَلِّي {بالعَنِيَّةِ؛ وَمِنْه قولُ الشَّعْبي: (لأنْ} أَتَعَنَّى {بِعَنِيَّةٍ أَحَبُّ إليَّ من أَنْ أَقُولَ فِي مَسْأَلَةٍ برَأْيي) . وَفِي المَثَلِ:} عَنِيَّةٌ تَشْفِي الجَرِبَ، يُضْرَبُ للرَّجُلِ إِذا كَانَ جَيِّد الرّأْي. {وأَعْناءُ الوَجْه: جَوانِبُه. } وأَعْنَى الوليُّ الأرضَ: أَمْطَرَها فأَنْبَتَتْ؛ عَن ابنِ القطَّاع، والوليُّ: الغَيْثُ الَّذِي بعْدَ الوَسْمِي؛ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لعَدِيَ: ويَأْكُلْنَ مَا! أَعْنَى الوَلِيُّ فَلم يَلِتْ كأَنَّ بحافاتِ النِّهاءِ المَزارِعَاقولُه: فَلم يَلِتْ، أَي لم يَنْقُصْ مِنْهُ شَيْئا؛ ويُرْوَى: لم يَلِثْ بالمُثَلَّثَةِ، وَهَكَذَا هُوَ فِي تَهْذيبِ الإصْلاحِ، أَي لم يُبْطِىء نَبَاته. {وعَناهُ الأَمْرُ} يَعْنُوه: أَهَمَّه. وَفِي جَبْهتِه {عُنْوانٌ من كَثْرَةِ السُّجودِ: أَي أَثَرٌ؛ قَالَ الشاعرُ: وأَشْمَطَ عُنْوانٌ بِهِ مِنْ سُجودِه كرُكْبَةِ عَنزٍ مِن عُنوزِ بَني نَصْرِوفي مَرْثِيةِ سيِّدنا عُثْمان، رضِيَ الله تَعَالَى عَنهُ: ضَحّوا بأَشْمَطَ عُنوانُ السُّجودِ بِهِ يقطع اللَّيْلَ تَرْتِيلاً وقُرْآناوأَعْنَى الأَسيرَ: أَبْقاهُ فِي إسارِه. والعَوانِي: العَوامِلُ؛ وَبِه فُسِّر قولُ الجَعْدِي: وأَعْضادُ المَطِيِّ} عَوَانِي قُلْت: ولعلَّه مِنْهُ العَوانِي للمكاسين فإنَّهم عَوامِلُ للظّلْمةِ. وأَعْنَى الرَّجُلُ: صادَفَ أَرْضاً قد أَمْشَرَتْ وكَثُر كَلَؤُها. {والعُنِيُّ، كعُتِيَ: الأَسْرُ، لُغَةً فِي} العنوِّ؛ وَمِنْه الحديثُ: (الخالُ وارِثُ مَنْ لَا وَارِثَ لَهُ يفُكُّ {عُنِيَّه) ، أَي أَسْرَه والمَعْنى: مَا يَلْزَمُه ويتعَلَّقُ بِهِ بسَببِ الجِناياتِ الَّتِي سَبيلُها أَن يَتَحمَّلَها العاقِلَة؛ كَذَا فِي النِّهايةِ. } وعَنا فِيهِ الأَكْل يَعْنو عَنْواً: نَجَع؛ عَن ابنِ القطَّاع. وعَنا يَعْنُو عَنْواً: أَقامَ عَنهُ أَيْضاً. وعَنّا الكِتابَ {يَعْنُوه:} عَنْوَنَه؛ عَنهُ أَيْضاً: {والعِنْوانُ، بالكسْر: لُغَةٌ فِي الضَّم. وسأَلْتُه فَلم} يَعْنُ لي بشيءٍ: أَي لم يَنْدَ وَلم يَبِضَّ.


معجم تاج العروس
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- : (ي ( {عَناهُ الأمْر} يَعْنِيه ويَعْنُوه {عِنايَةً) ، بالكسْرِ، (} وعَنايَةً) ، بالفَتْح، ( {وعُنِيًّا) ، كعُتِيَ؛ وضَبَطَه بعضٌ بالضمِّ؛ (أَهَمَّه) ؛) وقُرِىءَ: {لكلِّ امْرىءٍ يومَئِذٍ شأْنٌ} يُعْنِيه} ؛ مَعْناه لَهُ شأْنٌ لَا يُهمُّه مَعَه غيرهُ؛ وَكَذَا بالمعْجمةِ، {والمَعْنَى لَا يَقْدِرُ مَعَ الاهْتِمامِ بِهِ على الاهْتِمامِ بغيرِه. وَفِي الحَدِيث: (مِن حُسْنِ إسْلامِ المَرْءِ تَرْكُه مَا لَا يَعْنِيه) ، أَي مَا لَا يُهِمُّه. وَفِي حديثِ الرّقْيةِ: (بِسْمِ اللهِ أَرْقِيكَ من كلِّ داءٍ} يَعْنِيكَ) ؛ أَي يُهِمُّك ويَشْغَلُكَ. ( {واعْتَنَى بِهِ: اهْتَمَّ) بِهِ. (} وعُنِيَ) فلانٌ بحاجَتِه، (بالضَّمِّ) أَي مَبْنِيًّا للَمفْعوُلِ وَهُوَ أَحَدُ أَوْزانِه المَشْهورَةِ فِي هَذَا الكِتابِ؛ {يُعْنَى بهَا (} عِنايَةٌ) ، بالكسْرِ، وَهَذِه اللغةُ هِيَ المَشْهورَةُ الَّتِي اقْتَصَرَ عَلَيْهَا ثَعْلبٌ فِي فصِيحِه ووافَقَهُ الجَوْهرِيُّ وغيرُهُ. (و) يقالُ أَيْضاً: {عَنِيَ بحاجَتِه، (كرَضِيَ) وَهُوَ (قَليلٌ) ، حَكاهُ جماعَةٌ مِنْهُم ابنُ دَرَسْتَوَيْه وغيرُهُ من شُرَّاح الفَصِيح والهَرَويُّ فِي غَريبَيْه والمطرزي؛ قالَهُ شيْخُنا. قُلْت: وابنُ القطَّاع عَن الطوسي. (فَهُوَ بِهِ} عَنٍ) ، مَنْقوصٌ عَن ابنِ الأعْرابي؛ وَفِي الصِّحاح: هُوَ بهَا مَعْنيٌّ، على مَفْعولٍ. قالَ أَبُو عُبَيْدَةَ: الأمْرُ مِن {عُنِيتُ بِهِ:} أُعْنَ بحاجَتِي؛ وَقَالَ أَبُو عُثْمان: {لَتُعْنَ بحاجَتِي. (} وعَنِيَ الأَمْرُ {يعْنَى) عنيًّا. (نَزَلَ؛ و) قيلَ: عَنِيَ بِهِ الأَمْرُ: (حَدَثَ. (و) عَنِيَ (فِيهِ الأكْلُ) } عُنِيًّا {وعَنًى} وعُنْياً: (نَجَعَ! يَعْني كيَرْمِي ويَرْضَى) ، لُغتانِ ذَكَرَهُما ابنُ القطَّاع فِي تهْذِيبِه. وَقَالَ شيْخُنا: الثانِيَةُ غَيْر جارِيَةٍ على القِياسِ وَلَا هِيَ مَسْموعَة من أَحَدٍ مِن الناسِ، وَمن أَثْبَتها جَعَلَ لَهَا ماضِياً كرَضِيَ. قُلْت: هِيَ مَسْموعَةٌ وماضِيها كَرضِيَ كَمَا نقلَهُ ابنُ القطَّاع. وَقَالَ: فلَان مَا {يَعْنَى فِيهِ الأكْلُ، أَي مَا يَنْجَعُ، وشَرِبَ اللّبَنَ شَهْراً فَلم} يَعْنَ فِيهِ. وذُكِرَ فِيهِ لُغَةٌ أُخْرَى عَنا يَعْنُو نَجَعَ أَيْضاً، ذَكَرْناها فِي الَّذِي سَبَقَ. ثمَّ رأَيْتُ ابنَ سِيدَه وَكَذَا الصَّاغاني ذَكَرا هَذِه اللُّغَةَ فَقَالَا: {وعَنَى فِيهِ الأكْلُ} يَعْنَى، شاذَّة؛ نَجَعَ؛ وإيَّاهُما تَبِعَ المصنِّفُ، فقولُ شيْخِنا، غَيْر مَسْموعَة مِن أَحَدٍ، مَرْدُودٌ. (و) {عَنَتِ (الأرضُ بالنَّباتِ) } تَعْنِي: (أَظْهَرَتْهُ) ، أَو ظَهَرَ فِيهَا النَّباتُ؛ وَهَذِه اللّغَةُ ذكَرَها الجوْهرِي عَن الكِسائي. يقالُ: لم {تَعْنِ بِلادُنا بشيءٍ إِذا لم تَنْبِت شَيْئا. وَفِيه لُغَةٌ أُخْرَى عَنَتْ تَعْنُو بِهَذَا المَعْنى تقدَّمَ عَن ابنِ السِّكِّيت. (و) } عَنَى (بالقَوْلِ كَذَا) {يَعْني: (أَرادَ) وقَصَدَ؛ قالَ الزَّمخشريُّ: وَمِنْه} المَعْنِيُّ. ( {ومَعْنَى الكَلامِ} ومَعْنِيُّه) ، بكسْرِ النُّونِ مَعَ تَشْديدِ الياءِ، ( {ومَعْناتُه} ومَعْنِيَّتُه واحِدٌ) أَي فَحْواهُ ومَقْصدُهُ، والاسْمُ {العَناءُ. وَفِي الصِّحاح: تقولُ: عَرَفْت ذلكَ فِي} مَعْنى كَلامِه وَفِي {مَعْناةِ كَلامِه وَفِي} مَعْنِيِّ كَلامِه: أَي فِي فَحْواهُ، انتَهَى. وَفِي! مَعْنِيَّتِه، ذكَرَه ابنُ سِيدَه. وقالَ الأزْهري: مَعْنى كلِّ شيءٍ مِحْنَتُه وحالُه الَّتِي يَصِيرُ إِلَيْهَا أَمْرُه. وقالَ الراغبُ: المَعْنَى إظْهارُ مَا تَضمَّنه اللّفْظُ مِن قوْلِهم: عَنَتِ الأرضُ بالنَّباتِ أَظْهَرَتْه حَسناً. وَفِي المِصْباح: قالَ أَبو حاتِمٍ: وتقولُ العامَّةُ: لأيِّ مَعْنًى فَعَلْت؟ والعَرَب لَا تَعْرِف المَعْنى وَلَا تَكادُ تتكلَّم بِهِ، نعم قالَ بعضُ العَرَبِ: مَا {مَعْنِيّ هَذَا، بكسْرِ النونِ وتشْديدِ الْيَاء. وقالَ أَبُو زيدٍ: هَذَا فِي مَعْناةِ ذاكَ وَفِي} مَعْناهُ سَواءٌ، أَي فِي مُمَاثلتِه ومُشَابَهتِه دَلالَة ومَضْموناً ومَفْهوماً. وَقَالَ الفَارَابي أَيْضاً: ومَعْنَى الشَّيْء ومَعْناتُه واحِدٌ {ومَعْناهُ وفَحْواهُ ومُقْتضاهُ ومَضْمونُه كُلُّه هُوَ مَا يدلُّ عَلَيْهِ اللّفْظ. وَفِي التَّهذيبِ عَن ثَعْلَب: المَعْنى والتَّفسِير والتَّأْوِيل واحِدٌ، وَقد اسْتَعْمل الناسُ قوْلَهم هَذَا مَعْنَى كَلامِه وَشبهه، ويُرِيدُون هَذَا مَضْمونَهُ ودَلالَتَه وَهُوَ مُطابقٌ لقوْلِ أَبي زيدٍ والفارَابِي، وأَجْمَع النّحاةُ وأَهْلُ اللغةِ على عِبارَةٍ تَداوَلُوها وَهِي قوْلهم: هَذَا} بمعْنَى هَذَا، وَهَذَا فِي المَعْنَى واحِدٌ، وَفِي المَعْنى سَواءٌ، وَهَذَا فِي مَعْنى هَذَا أَي مُماثِلٌ لَهُ أَو مُشابِهٌ، انتَهَى. ويُجْمَعُ المَعْنى على {المَعانِي ويُنْسَبُ إِلَيْهِ فيُقالُ} المَعْنَوِيُّ، وَهُوَ مَا لَا يكونُ للِّسانِ فِيهِ حَظوٌّ، إنّما هُوَ مَعْنَى يُعْرفُ بالقَلْبِ. وقالَ المناوِي فِي التَّوْقِيف: المَعانِي هِيَ الصُّورُ الذّهْنيَّةُ مِن حيثُ وضع بإزائِها الألْفاظُ والصُّورَةُ الحاصِلَةُ من حيثُ أنَّها تقصدُ باللفْظ تسَمَّى مَعْنًى، وَمن حيثُ حُصولها من اللفْظِ فِي العَقْل تسَمَّى مَفْهوماً، وَمن حَيْثُ أنَّها مَقُولةٌ فِي جوابِ مَا هُوَ تسَمَّى ماهِيَّة، ومِن حيثُ ثُبوتها فِي الخارِجِ تسَمَّى حَقِيقَة، وَمن حيثُ امْتِيازها عَن الأعْيانِ تسَمَّى هَوِيَّة. وقالَ أَيْضاً: علْمُ المَعانِي عِلْمٌ يُعْرَفُ بِهِ إيرادُ المَعْنى الواحِدِ بطُرُقٍ مُخْتَلفَةٍ فِي وُضوحِ الدَّلالةِ عَلَيْهِ. (وعَنَى {عَناءً) ، هَكَذَا هُوَ بالفَتْح فِي الماضِي فِي النُّسخ ومثْلُه فِي المُحْكم؛ وَفِي الصِّحاح وتَهْذِيبِ ابْن القطَّاع: عَنِيَ بالكسْرِ عَناءً، (} وتَعَنَّى: نَصِبَ) ، أَي تَعِبَ. ( {وأَعْناهُ} وعَنَّاهُ) {تَعْنِيَةً، وَفِي الصِّحاح:} عَنَّيْتَه تَعْنِيَةً {فتَعَنَّى، انتَهَى؛ وقولُ الشاعِر: عَنْساً} تُعَنِّيها وعَنْساً تَرْحَلُ أَي تَحْرُثُها وتُسْقِطُها. ( {والعَنْيَةُ، بالفتحِ: العَناءُ) ، نقلَهُ ابنُ سِيدَه. (} وتعَنَّاها: تَجَشَّمها) . (وَفِي الصِّحاح: {تَعَنَّيْتُه فتَعَنَّى: أَي يتَعَدَّى وأَنْشَد الجوهريُّ فِي المتعدِّي قولَ الشاعِرِ: فقُلْتُ لَهَا الحاجاتُ يَطْرَحْنَ بالفَتَى وهَمَ} تَعَنّاني مُعَنًّى رَكائبُهْ ( {وعَناءٌ} عانٍ {ومُعَنَ) ، كمُحَدِّثٍ؛ وَفِي نسخِ المُحْكم: كمُكْرمٍ؛ (مُبالَغَةٌ) كشِعْرٍ شاعِرٍ ومَوْتٍ مائِتٍ. (} وعَاناهُ) {مُعاناةً: (شاجَرَهُ) .) يقالُ: لَا} تُعانِ أصْحابَكَ: أَي لَا تُشاجِرْهُم. (و) أَيْضاً: (قاساهُ) .) يقالُ: هُوَ {يَعانِي كَذَا: أَي يُقاسِيَهِ؛ (} كتَعَنَّاهُ) ، وَقد سَبَقَ شاهِدُه قرِيباً. ( {والعُنْيانُ) ، بالضَّمِّ: لُغَةٌ فِي (العُنوانِ) ، وَهُوَ سِمَةُ الكِتابِ. (وَقد} أَعْناهُ وعَنَّاهُ) ، بالتّشْديدِ، (وعَنَّنَهُ) ، وَهَذَا موْضِعُه النّون وَقد ذُكِرَ هُنَاكَ، ومِن الأُولَى قوْلُهم: {أَعِنِ الكِتابَ وأَطِنْه: أَي} عَنْوِنه واخْتِمْه؛ وأَنْشَدَ يُونُس: فَطِنِ الكِتابَ إِذا أرَدْتَ جَوابَه واعْنُ الكِتابَ لكَيْ يُسَرَّ ويُكْتَما ( {وعَنِيَ) الرَّجلُ، (كرَضِيَ نَشِبَ فِي الإسارِ) ، وَهَذَا قد تقدَّمَ لَهُ فِي أَوَّلِ الترْكِيبِ الَّذِي يَلِيه، وفسَّره هُنَاكَ بقوْلِه: صِرْت أَسِيراً، ومآلُهما واحِدٌ. (} والمُعَنَّى، كمُعَظَّمٍ: فَرَسُ) المغيرَةَ بنِ خَليفَةَ الجعفيّ؛ وضَبَطه الصَّاغاني كمُحَدِّثٍ. (و) هم (مَا {يُعانُونَ مَا لَهُم) :) أَي (مَا يَقُومُونَ عَلَيْهِ) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي.} فالمُعانَاةُ هُنَا حُسْنُ السِّياسَةِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {عَنَيْت الشيءَ: أَبْدَيْته، لُغَةٌ فِي عَنَوْتُ؛ عَن ابنِ القطَّاع. } والمُعانَاةُ: المُدارَاةُ. {واعْتَنَى الأَمْرُ: نَزَلَ. وَهُوَ بِهِ} أَعْنَى: أَي أَكْثَرُ {عنايَةً. } وعنى اللهُ بِهِ: حَفِظَهُ؛ كَذَا فِي المِصْباح؛ وَمِنْه {العنايَةُ. وقالَ ابنُ نباتَةَ: يقولونَ فِي الوَصْفِ شملت} عنَايَته؛ قالَ أَبو البَقاء: فِيهِ تَسامحٌ لأنَّ العنايَةَ من العَناءِ وَهُوَ المَشَقَّة وَلَا يُطْلَقُ على اللهِ إلاَّ أنْ يُرادَ المُراعَاة بالرَّحْمَةِ وصَلاح الحالِ من عَنى بحاجَتِه؛ نقلَهُ عبدُ القادِرِ البَغْدادِي. ثمَّ قالَ: قالَ شيْخُنا {يَعنِي بِهِ الخفاجي، اسْتعْمالُ العنايةِ فِي جانِبِ اللهِ صحِيحةٌ إِذا كانتْ مِن} عَناهُ {بمعْنَى قَصَدَه، اللهُمّ إلاّ أَن نقولَ لم يسمع بِخُصُوصِهِ، انتَهَى. قُلْت: قد جاءَ فِي الحديثِ: (لقد} عُنِيَ الله بك) ، قالَ ابنُ الْأَثِير: مَعْنى العِنايَة هُنَا الحِفْظُ، فإنَّ مَنْ عني بشيءٍ حَفِظَه وحَرَسَه. والهُمُومُ {تُعانِي فلَانا: أَي تَأْتِيه. } وتَعَنَّيْت: أَي قَصَدْت. وَمَا {أَعْنَى شَيْئا: أَي مَا أَغْنى،} وعَنانِي أَمْرُكَ قَصَدَني، وَهُوَ {تَتعنَّاه الحُمَّى: أَي تَتَعَهَّدَهُ وَلَا يقالُ فِي غيرِ الحُمَّى فِي الأمْرِ:} وعَنِيتُ فِي الْأَمر إِذا {تَعَنَّيْتُ فَأَنا أَعْنَى وأَنا عَنٍ، وَإِذا سَأَلْت قُلْت: كيفَ مَنْ} تُعْنى بأَمْرِه مَضْموماً، لأنَّ الأمْر {عَنَاهُ، وَلَا يقالُ} تَعْنَى؛ نقلَهُ الأزْهري. {وعَنَّيْتُ الكِتابَ} عنيًّا: كَتَبْت {عنيانَهُ؛ عَن ابنِ القَطَّاع. وَمِنْهُم مَنْ قالَ عَن الَّتِي للبُعْدِ والمُجاوَزَةِ أَصْلُها عَنى، كَمَا قَالُوا فِي من أَصْلُها منى، فموضِعُ ذِكْرها هُنَا، وَقد ذَكَرَها المصنِّفُ فِي النونِ. وخُذْ هَذَا وَمَا} عَاناهُ: أَي شَاكَلَهُ. {والمُعَنَّى، كمُعَظَّم: جَمَلٌ كانَ أَهْلُ الجاهِلِيَّة يَنزِعُون سناسِنَ فِقْرَتِهِ ويَعْقِرُونَ سَنامَه لئلاَّ يُرْكَبَ وَلَا يُنْتَفَع بظَهْرِه، وذلكَ إِذا ملكَ صاحِبُه مائَةَ بَعيرٍ، وَهُوَ البَعيرُ الَّذِي أَمْأَتَ إبِلَه بِهِ؛ ويُسَمَّى هَذَا الفِعْل الإغْلاق، يجوزُ كَوْنه مِن العَناءِ التَّعَب، وكَوْنه مِن الحَبْسِ عَن التَّصَرُّف. والمُعَنَّى أَيْضاً: فَحْلٌ مُقْرِفٌ يُقَمَّط إِذا هاجَ لأنَّه يَرْغِب عَن فِحْلتِه. وقالَ الجَوْهرِي: هُوَ الفحْلُ اللَّئِيمُ، إِذا هاجَ؛ وَبِه فسَّر قولَ الوليدِ بنِ عقبَةَ يخاطِبُ معاوِيةَ: قَطَعْتَ الدَّهْرَ كالسَّدِم} المُعَنَّى تُهَدِّرُ فِي دِمَشْقَ فَمَا تَريمُوقالَ: ويقالُ أَصْلُه مُعَنَّن مِن العُنَّةِ، وَقد ذكر قالَ: والمُعَنَّى فِي قولِ الفَرَزْدق: غَلَبْتُكَ بالمُفَقِّيء {والمُعَنِّي وبَيْتِ المُحْتَبي والخافقاتِيقولُ: غَلَبْتُك بأرْبَع قَصائِد الأُولى قوْلُه: فإنَّكَ لَو فَقَأْتَ عَيْنَك لم تَجِدْ لنَفْسِك جَدًّا مِثْل سَعْد ودَارِمِوالثانِيَةُ قوْلُه: فإنَّك إِذْ تَسْعَى لتُدْرِكَ دارِماً لأنْتَ المُعَنَّى يَا جَرِيرُ المُكَلَّفِوالثالثة قوْله: بَيْتاً زُرَارَةُ مُحْتبٍ بفِنائِه ومُجاشِعٌ وأَبو الفَوارِسِ نَهْشَلُوالرابعة قَوْله: وأَيْنَ تُفَضِّي المَالِكانِ أُمُورَها بحَقَ وأيْنَ الخافِقاتُ اللَّوامعُ؟ كلُّ ذلكَ فِي الصِّحاح. } والمَعْنِيَّةُ: قَرْيَةٌ بمِصْر. وكمُعَظَّم: المُعَنَّى بنُ حارِثَةَ أَخُو المُثَنَّى بن حارِثَةَ، لَهُ ذِكْرٌ فِي الفُتوحِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنا

- العُنْوانُ : (بضم العين وكسرها) ما يُستدَلُّ به على غيره، ومنه: عُنوان الكتاب., تَعَنَّى الرجلُ: نَصِبَ.|تَعَنَّى أُصِيب بالتَّعنية .|تَعَنَّى في الأَمْرِ: اقتصدَ.|تَعَنَّى الأَمْرَ: تكلَّفهُ على مَشَقَّة.|تَعَنَّى الحُمّى فلانًا: تعهَّدَتْهُ., التَّعِنِيَةُ : أَخْلاط من أَبوال الإِبل وبعرها يُطْلَى بها الأَجرب.|التَّعِنِيَةُ (في الطب) : انقِباضٌ مُؤلِمٌ بالشّرَج مع رَغبة مُلِحّة في التبرّز مصحوبٌ بحزق لا إِرادِىّ وتبرُّزٍ قليل ., الأعْنَانُ : النَّواحِي.|الأعْنَانُ أَطرافُ الشَّجرِ.


المعجم الوسيط
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- المعْنَوِيُّ : خِلافُ المادِّيِّ، وخِلافُ الذَّاتيّ.| (محدثتان) ., اعْتَنَى الأَمْرُ: نَزَلَ.|اعْتَنَى فلانٌ بالأمر اهتَمَّ به., العِنْو : العِنا., العَاني : الذليل.|العَاني الأَسيرُ.| وفي الحديث: حديث شريف عُودوا المَرْضَى وفُكُّوا العانِيَ //., عَنَا عَنَا عُنُوًّا: خضَع وذَلَّ. يقال: عَنَا فلانٌ للحقّ.، وفي التنزيل عَنَا العزيز: طه آية 111وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا ) ) .|عَنَا صارَ أَسيرًا.|عَنَا الدمُ أَو الماءُ: سال.|عَنَا الأَمرُ به: نزل.|عَنَا عليه الأَمرُ: شَقَّ.|عَنَا الأَمرُ فلانًا: أَهمَّهُ.|عَنَا الشيءَ عَنْوَةً: أَخذه قَسْرًا فهو عانٍ. والجمع : عُنَاة وهي عانِيةٌ. والجمع : عَوَانٍ.


المعجم الوسيط
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- عَنِيَ عَنِيَ عَنًا، وعَنَاءً: تعِبَ وأصَابتهُ مَشقَّة.|عَنِيَ الرجُلُ: وقع في الأَسْرِ فهو عانٍ. والجمع : عُناة.|عَنِيَ فلانٌ بالأَمر: عَنِيَ اهتمَّ وشُغِلَ به، فهو عنٍ به., عَنَى به الأَمْرُ عَنَى عَنْيًا: نَزَلَ.|عَنَى الشيءَ: أَبْدَاهُ وأَظْهره.|عَنَى بالقولِ كذا، عَنْيًّا، وعِنايةً: أرادَه وقصدَه.|عَنَى الأَمرُ فلانًا عُنيًّا، وعِنايةٌ: أَهمَّهُ.| وفي الحديث: حديث شريف من حُسْنِ إِسلام المرء تَركُهُ ما لا يَعْنيه //. يقال: عَنَى بأَمر فلانٍ، وعَنَاهُ أَمرُه., العِنَايَةُ العِنَايَةُ العناية الإلهِيةُ: تدبير الله للأَشياء ., عَنَّاهُ : كلَّفَهُ ما يَشُقُّ عليه.|عَنَّاهُ الكتابَ: اتخذ له عنوانًا [لغة في عَنَّن]., عَانَاهُ : قاسَاهُ وكابَدَهُ.|عَانَاهُ فلانًا: شاجره.|عَانَاهُ داراه.|عَانَاهُ المالَ: أَحسنَ القيامَ عليه. يقال: هم ما يعانون مالَهم.|عَانَاهُ الهمومُ فلانًا: نزلت به., مَعنَاةُ الكلام: مَعناه., عُنِيَ بالأَمْرِ، عَنْيًا، و عِنايَةً: اهتَمَّ وشُغِلَ به فهو مَعْنِيٌّ به.


المعجم الغني
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَنَوْتُ، أَعْنُو، اُعْنُ، مصدر عَنَاءٌ، عُنُوٌّ.|1- عَنَا لَهُ : خَضَعَ لَهُ وَذَلَّ- عَنَا لِلْحَقِّ بَعْدَ ظُلْمِهِ وَطُغْيَانِهِ :طه آية 111وَعَنَتِ الوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ، وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْماً (قرآن).|2- عَنَاهُ الأَمْرُ :هَمَّهُ.|3- عَنَا عَلَيْهِ الأَمْرُ : شَقَّ، صَعُبَ.|4- عَنَا الشَّيْءَ : أَبْدَاهُ.|5- عَنَا الْجُنْدِيُّ : صَارَ أَسِيراً.|6- عَنَا الدَّمُ أَوِ الْمَاءُ :سَالَ., (فعل: ثلاثي متعد).| عَنَوْتُ، أَعْنُو، مصدر عَنْوَةٌ- عَنَا الشَّيْءَ : أَخَذَهُ قَهْراً وَقَسْراً.


المعجم الغني
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِعْتَنَى).|-مُعْتَنٍ بِأَطْفَالِهِ : مُهْتَمٌّ بِهِمْ., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِعْتَنَيْتُ، أَعْتَني، اِعْتَنِ، مصدر اِعْتِناءٌ.|1- اِعْتَنى الوَلَدُ بِهِنْدامِهِ : اِهْتَمَّ بِهِ.|2- اِعْتَنَى بِأَصْدِقائِهِ لَمَّا جاءوا لِزِيارَتِهِ : اِحْتَفَلَ بِهِمْ.|3- اِعْتَنى الأمْرُ : نَزَلَ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).|عَنَيْتُ، أَعْنِي، اِعْنِ، مصدر عَنْيٌ.|1- عَنَى بِهِ الأَمْرُ أَوْ عَنَى لَهُ الأَمْرُ : حَدَثَ وَنَزَلَ بِهِ.|2- عَنَى الشَّيْءَ : أَظْهَرَهُ، أَبْدَاهُ.|3- عَنَتِ الأَرْضُ بِالنَّبَاتِ : أَظْهَرَتْهُ., جمع: مَعَانٍ، الْمَعَانِي. | 1- مَعْنَى الكَلِمَةِ : مَدْلُولُهَا، أَيْ مَا تَدُلُّ عَلَيْهِ- كَلاَمٌ لاَ مَعْنَى لَهُ.|2- مَعْنىً وَاضِحٌ : بَيِّنٌ مَعْرُوفٌ- مَعْنىً غَامِضٌ.|3- الْمَعْنَى الْحَقِيقِيُّ لِلْكَلِمَةِ : التَّصَوُّرُ الذِّهْنِيُّ الْمُرْتَبِطُ بِالكَلِمَةِ ارْتِبَاطاً بِالْمُطَابَقَةِ.|4- الْمَعْنَى الضِّمْنِيُّ : التَّصَوُّرُ الذِّهْنِيُّ الْمُرْتَبِطُ بِالكَلِمَةِ بِالتَّضَمُّنِ أَوِ اللُّزُومِ.|5- الْمَعْنَى الْمَجَازِيُّ : التَّصَوُّرُ الذِّهْنِيُّ الْمُرْتَبِطُ بِالكَلِمَةِ مَجَازِيّاً، اِسْتِعَارَةً.|6- الْمَعْنَى الطَّبِيعِيُّ : التَّصَوُّرُ الْمُرْتَبِطُ بِالكَلِمَةِ عَلَى سَبِيلِ حِكَايَةِ الصَّوْتِ لِلْمَعْنَى.|7- بِكُلِّ مَا فِي الكَلِمَةِ مِنْ مَعْنىً : بِمَدْلُولِهَا الكَامِلِ.|8- رَجُلٌ حَسَنُ الْمَعَانِي : ذُو صِفَاتٍ حَمِيدَةٍ، مَحْمُودَةٍ.|9- عِلْمُ الْمَعَانِي : قِسْمٌ مِنْ أَقْسَامِ البَلاَغَةِ، يَهْتَمُّ بِطَبِيعَةِ الكَلاَمِ والإِيجَازِ والإِطْنَابِ والْمُسَاوَاةِ- اُرْوُوا الأَشْعَارَ واعْرِفُوا غَرِيبَهَا ومَعَانِيَهَا. (عبد الحميد الكاتب).| 10- حُرُوفُ الْمَعَانِي : هِيَ حُرُوفُ الجَرِّ والعَطْفِ والاسْتِفْهَامِ ... والَّتِي يَكُونُ لَهَا مَعْنىً بِانْتِظَامِهَا فِي جُمْلَةٍ., جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن عَنَى).|-مَعْنِىٌّ بِالأَمْرِ : مَقْصُودٌ بِهِ., جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِن عَنَّى).|-مُعَنَّى القَلْبِ والجَسَدِ : مُعَذَّبٌ..., (مصدر اِعْتَنى).|-كانَ مَحَلَّ اعْتِناءٍ :مَحَلَّ اهْتِمامٍ، اِحْتِفالٍ- لَقِيَ كُلَّ رِعايَةٍ وَاِعْتِناءٍ., عَنِيٌّ بِاْلأَمْرِ : مُهْتَمٌّ بِهِ ., (مصدر تَعَنَّى).|1- وَجَدَهُ فِي تَعَنٍّ : فِي تَعَبٍ شَدِيدٍ.|2- يُعَالِجُ أُمُورَهُ بِالتَّعَنِّي : بِالاقْتِصَادِ وَالاعْتِدَالِ.|3- تَعَنِّي الْمَشَاكِلِ : مُعَانَاتُهَا وَتَحَمُّلُ تَعَبِهَا., (فعل: رباعي متعد).| عَانَيْتُ، أُعَانِي، مصدر مُعَانَاةٌ.|1- عَانَى آلاَماً : قَاسَاهَا، كَابَدَهَا- عَانَى الْوَيْلاَتِ :-يُعَانِي الأَمَرَّيْنِ.|2- عَانَتِ الأَحْزَانُ الرَّجُلَ : أَتَتْهُ., (مَنْسُوبٌ إِلَى الْمَعْنَى).|1- تَقْدِيرٌ مَعْنَوِيٌّ : أَيْ تَقْدِيرٌ فِكْرِيٌّ وذِهْنِيٌّ عَكْسُ التَّقْدِيرِ الْمَادِيِّ- مُسَانَدَةٌ مَعْنَوِيَّةٌ.|2- رَفَعَ مَعْنَوِيَّتَهُ : رَفَعَ مِنْ قِيمَةِ حَالَتِهِ النَّفْسِيَّةِ عِنْدَهُ- يَهْتَمُّ بِالْمَعْنَوِيَّاتِ أَكْثَرَ مِمَّا يَهْتَمُّ بِالْمَادِّيَّاتِ.|3- الرُّوحُ الْمَعْنَوِيَّةُ : الرُّوحُ الخِلْقِيَّة- مَعْنَوِيّاً.|4- شَخْصٌ مَعْنَوِيٌّ، شَخْصِيَّةٌ مَعْنَوِيَّةٌ : أَيْ شَخْصِيَّةٌ اِعْتِبَارِيَّةٌ عَكْسَ الفَرْدَ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| عَنِيتُ، أَعْنَى، اِعْنَ، مصدر عَنَاءٌ، عَنىً.|1- عَنِيَ الْعَامِلُ : تَعِبَ، أَصَابَهُ عَنَاءٌ وَمَشَقَّةٌ.|2- عَنِيَ بِالأَمْرِ : اِهْتَمَّ بِهِ، شُغِلَ بِهِ- لاَ يَعْنَى بِشَيْءٍ.|3- عَنِيَ الْجُنْدِيُ عَنىً : وَقَعَ فِي الأَسْرِ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| عَنَيْتُ، أَعْنِي، اِعْنِ، مصدر عَنْيٌ، عِنَايَةٌ- عَنَى بِقَوْلِهِ كَذَا : أَرَادَهُ، قَصَدَهُ- عَنَى بِأَقْوَالِهِ بَعْضَ الْحَاضِرِينَ., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَعَنَّيْتُ، أَتَعَنَّى، تَعَنَّ، مصدر تَعَنٍّ.|1- تَعَنَّى العَامِلُ : تَعِبَ تَعَباً شَدِيداً.|2- تَعَنَّى فِي أَمْرِهِ : اِقْتَصَدَ فِيهِ، اِعْتَدَلَ.|3- تَعَنَّى مَشَاكِلَهُ : عَانَاهَا، قَاسَاهَا وَتَحَمَّلَهَا عَلَى تَعَبٍ.|4- تَعَنَّتْهُ الحُمَّى : عَاوَدَتْهُ., (فعل: رباعي متعد).| عَنَّيْتُ، أُعَنِّي، عَنِّ، مصدر تَعْنِيَةٌ.|1- عَنَّى الرَّجُلَ : آذَاهُ، كَلَّفَهُ مَا يَشُقُّ عَلَيْهِ.|2- عَنَّى الْكِتَابَ : عَنْوَنَهُ، أَيْ جَعَلَ لَهُ عُنْوَاناً., (مصدر عَنِيَ).|-وَجَدَ كَثِيراً مِنَ الْعَنَاءِ :مِنَ التَّعَبِ، مِنَ المَشَقَّةِ- مَا الْعَنَاءُ إِلاَّ فِي الاِبْتِدَاءِ., (فعل: ثلاثي متعد).| عَنَيَ، يَعْنِي، مصدر عُنِيٌّ، عِنَايَةٌ- عَنَاهُ الأَمْرُ : شَغَلَهُ، أَهَمَّهُ. مِنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهِ (حديث) :مَنْ تَكَلَّمَ بِمَا لاَ يَعْنِيهِ سَمِعَ مَا لاَ يُرْضِيهِ :-إِذَا كَانَ يَعْنِيكَ الأَمْرُ تَقَدَّمْ., (فعل: ثلاثي لازم).|عُنِيَ،يُعْنَى، (مصدر عِنَايَةٌ).|-عُنِيَ بِأُمُورِهِ : اِهْتَمَّ بِهَا، شُغِلَ بِهَا- يُعْنَى بِصِحَّتِهِ., (مصدر عُنِيَ).|1- أَوْلىَ عِنَايَةً خَاصَّةً بِالْمَوْضُوعِ : اِهْتِمَاماً- هُوَ أَهْلٌ لِكُلِّ عِنَايَةٍ :-أَصْبَحْتُ مَعْنِيّاً بِأَمْرِهِ عِنَايَتَهُ بِنَفْسِهِ.|2- رَافَقَتْهُ الْعِنَايَةُ الإِلَهِيَّةُ : تَدْبِيرُ اللَّهِ لِلأَشْيَاءِ.|3- غُرْفَةُ الْعِنَايَةِ الفَائِقَةِ : غُرْفَةٌافِي المُسْتَشْفَى تَخْضَعُ لِمُرَاقَبَةٍ صَارِمَةٍ- هُوَ تَحْتَ العِنَايَةِ الفَائِقَةِ.


المعجم الرائد
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- 1- عون ، مساعدة, 1- طائر, 1- معن النعمة : كفرها ، أنكرها|2- معن بالحق : أقر به|3- معن بالحق : أنكره مع علمه به, 1- معنوي منسوب إلى المعنى|2- معنوي : مجرد ، غير مادي, 1- معنى : نوع من الزجل|2- معنى : مكلف ما يصعب ويشق عليه, 1- معني : كثير المال|2- معني : قليل المال|3- معني : « معني الكلام » : معناه, 1- تعنى : تعب شديدا|2- تعنى الأمر : قاساه وتحمله على تعب|3- تعنى في الأمر : اقتصد فيه ، اعتدل|4- تعنته الحمى : عاودته و تعنت تعنتا (عنت), 1- عنا : أخذ الشيء قهرا وقسرا|2- عنا : أخذ الشيء صلحا, 1- عنا الكتاب : جعل له عنوانا, 1- عناه : حبسه|2- عناه : كلفه ما يصعب عليه ويتعبه|3- عنى الكتاب : جعل له عنوانا, 1- منزل ، موضع, 1- ناحية وجانب ، جمع : أعناء, 1- عنوة : ضغط ، إكراه ، إرغام|2- عنوة : « عنوة » : أي كرها ، بالقوة, 1- عني بالأمر : إشتغل واهتم به|2- عني فيه الأكل : صلح عليه ، نجع, 1- مصاب بالعين|2- « ماء معين » : ظاهر جار على وجه الأرض, 1- مصدر عنا وعني|2- تعب, 1- عوان : حرب شديدة قوتل فيها مرة بعد أخرى|2- عوان : أرض أصابها المطر|3- عوان من النساء والبهائم المتوسطة في السن, 1- عانى الشيء : قاساه « عانى المرض »|2- عاناه : داراه ، عني به|3- عانته الهموم : أتته|4- عانى : ماله : أحسن العناية به, 1- مصدر عنى|2- إهتمام|3- « العناية الفائقة أو المذكرة : جهاز طبي في المستشفيات يعنى بالحالات المرضية الحظيرة التي تتطلب علاجا سريعا مكتفا ومراقبة جادة, 1- إعتنى بالأمر : اهتم به وأحسن القيام عليه|2- إعتنى الأمر : حصل, 1- مصدر عني|2- تعب|3- ناحية وجانب ، جمع : أعناء


المعجم الرائد
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- 1- المعناة من الكلام : معناه, 1- ذليل خاضع مستكين, 1- « ما أعنى شيئا » : ما أغنى شيئا, 1- معنويات إستعدادات نفسية وعاطفية وعقلية تدعم شخصية الإنسان : « قويت معنوياته بالنجاح », 1- معنى : ما يقصد بشيء|2- « معنى الكلمة » : ما يدل عليه لفظها 3- « معنى الكلام » : فحواه ، مضمونه, 1- عنت الأرض بالنبات : أظهرته|2- عنى فيه الأكل : صلح عليه ، نجع|3- عنى له الأمر : حدث ونزل به ، أصابه, 1- أعناه : أخضعه وأذله|2- أعناه : أتعبه وآذاه|3- أعنى الأسير : أبقاه في إساره|4- أعنت الأرض النبات : أظهرته ، أنبتته|5- أعنى الكتاب : جعل له عنوانا|6- أعنى : « ما أعنى شيئا » : ما أغنى شيئا|7- أعنى : « هو بهاعنى » : أي أكثر عناية, 1- عنى بالقول كذا : أراده وقصده, 1- عني يعنى ، عناء : تعب|2- وعني يعنى عنا في القوم : صار أسيرا|3- عني عناية وعنيا بالأمر : اشتغل واهتم به, 1- تعب


المعجم المعاصر
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنا

- عَنْوة :مصدر عنَا1 |• أُخذ عَنْوةً: بالقوَّة/ رغمًا., عِناية :- مصدر عنَى وعُنيَ بـ وعنِيَ بـ. |2 - اهتمام، رعاية، حفظ :-اذهب في عناية الله، - العناية الطِّبّيَّة، - شمله بعنايته |• العناية الإلهيَّة: تدبير الله للأشياء. |• حجرة العناية المركَّزة: (طب) حجرة مخصَّصة لمراقبة المريض الذي في حالة خطرة مراقبة مستمرة.


المعجم المعاصر
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- اعتنى بـ يعتني ، اعْتَنِ ، اعتناءً ، فهو مُعتَنٍ ، والمفعول مُعتنًى به | • اعتنى بالطِّفل اهتمَّ به وشمله برعايته :-اعتنى بسمعته/ بوظيفته/ بمظهره/ بمرضه., عَيْنِيّ :اسم منسوب إلى عَيْن: مُشخَّص، عكسه مُجرَّد :-دفع له مقابلاً عينيًّا، - ضريبة عينيَّة، - حقُّ المِلكيَّة حقٌّ عينيّ., عانى / عانى من يعاني ، عانِ ، معاناةً ، فهو مُعانٍ ، والمفعول مُعانًى | • عانى الفقرَ/ عانى من الفقر كابده، قاساه، تألَّم منه وتحمّل مشقّته :-عانى المتاعبَ ليبلغ هذا المجد، - عانى آلامًا فظيعة حتَّى بلغ العُلا، - عانى المرضَ طويلاً |• عانى الأمرَّيْن: عانى كثيرًا., عَنَاء :مصدر عنِيَ/ عنِيَ في |• بدون عناء., عُنُوّ :مصدر عنَا2/ عنَا لـ.


المعجم المعاصر
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- عنَا2 / عنَا لـ يَعنو ، اعْنُ ، عُنُوًّا ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنُوٌّ | • عناه الأمرُ أهمَّه :-فتاةٌ عناها التَّجمُّل، - طبيبٌ عنته الشُّهرة.|• عنا للحقِّ: خضع له وذلّ :-لا تعنوا إلاّ لله، - {وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ} ., عَنًى :مصدر عنِيَ/ عنِيَ في., تعنَّى يتعنَّى ، تَعَنَّ ، تعنّيًا ، فهو مُتعنٍّ | • تعنَّى الرَّجلُ |1 - تعِب ونَصِب :-تعنَّى من أجل بلوغ ما يريد، - تعنَّى ليكفل لأولاده عيشَةً رضيَّة.|2- أصيب بالتَّعنية، وهي انقباض مؤلِم في الشَّرج مع الرَّغبة الملحَّة في التبرُّز مصحوب بحزق لا إراديّ وتبرُّز قليل., اعتناء :مصدر اعتنى بـ., عنَّى يعنِّي ، عَنِّ ، تعنيةً ، فهو مُعَنٍّ ، والمفعول مُعنًّى | • عنَّى تلميذًا لديه كلّفه ما يشقُّ عليه، سبَّب له متاعب ومضايقات :-عنَّاه عملُه فاستقال، - عنَّى أبٌ ولدَه بعملٍ ثقيل، - عنّاه مديرُه بمهمَّة شاقّة., عُنيَ بـ يُعنَى ، عِنايَةً وعَنْيًا ، والمفعول مَعنِيّ به | • عُني بالقضيَّةِ شُغِل بها، اهتمَّ :-عُني بالحديقة/ بسمعته/ بصحَّته، - عُنِيتْ بتربية أطفالها، - إنّه يُعنَى بعمله بلا انقطاع، - يوجِّه نداء للأطراف المعنيَّة., معنويَّات، مفرد معنوية: موقف الفرد أو الجماعة من الثِّقة بالنَّفس والتمسُّك بالمُثل العليا عند مواجهة الخطرأو التعب أو الصّعوبات، الحالة النفسيّة :-معنويات الجنود عالية، - أضعَف معنويّاته، - ارتفعت معنويّات الفريق بعد إحراز هدف التعادل., عنِيَ / عنِيَ في يَعنَى ، اعْنَ ، عَناءً وعَنًى ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنِيٌّ فيه | • عنِي الرجلُ وقع في الأسر. |• عنِي في كتابة بحثِه: نَصِبَ، تَعِبَ وأصابته مشقَّة :-عنِي في إعداد المشروع أشدَّ العناء، - عَنِيتْ في حملها أشدَّ العَناء., عُنِيّ :مصدر عنَى., عنَا1 يَعنُو ، اعْنُ ، عَنْوَةً ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنُوّ | • عنا أرضَ جاره أخذها بالقوَّة، والقهر والقسر :-أخذ اللِّصُّ المسروقات عَنْوة., عَنْي :مصدر عنَى وعُنيَ بـ وعنِيَ بـ., مَعْنَويّ :اسم منسوب إلى مَعْنًى: ما يتّصل بالذّهن والتّفكير كفكرة الحقّ والواجب، ولا يكون للِّسان فيه حظٌّ، عكسه ماديّ :-دفعة معنويَّة، - تحليل/ تقدير/ دعم معنويّ |• رفَع روحَه المعنويَّة: شجَّعه وقوّاه. |• الشَّخصيَّة المعنويَّة: مجموعة من الأفراد أو مؤسّسة يُعترف لها بشخصيّة قانونيّة مميَّزة عن شخصيّة أعضائها. |• الرُّوح المعنويَّة: الجوّ أو الحالة النفسيَّة التي تؤثِّر في نوعيَّة الأداء الذي يتمُّ عن طريق جهد مشترك., إعناء :مصدر أعنى., أعنى يُعني ، أعْنِ ، إعناءً ، فهو مُعنٍ ، والمفعول مُعنًى | • أعناه طولُ السَّفر أتعبه :-أعناه الامتحانُ، - أعناها الحَمْلُ.|• أعناه رسوبُ ابنه في الامتحان: أهمَّه., مَعْنًى ، جمع مَعانٍ.|1- مضمون، فحوى، دلالة، ما يدلّ عليه لفظ، تصوُّر يرتبط باللَّفظ في الذِّهن ارتباطًا عُرفيًّا بالمطابقة وهو المعنى الحقيقيّ أو ذهنيًّا بالتَّضمُّن أو الّلازم وهو المعنى الضِّمنيّ، أو مجازيًّا بواسطة الاستعارة وهو المعنى المجازيّ، أو طبيعيًّا بحكاية الصوت للمعنى وهو المعنى الطبيعيّ :-ليس له معنى: لا مَعْنى له، - بالمعنى الواسع، - نظرات لها معنى، - هذا في معنى هذا: مماثل له ومشابه، - دقّة المعاني: دقتها ولطفها، - معنًى مبتكر: معنًى غير مألوف |• بكُلِّ معنى الكلمة: بكلّ ما في الكلمة من تعبير، - رَجُل بمعنى الكلمة، - شخص حسن المعاني: ذو صفات محمودة. |2 - (الفلسفة والتصوُّف) مجموعة الصِّفات المكوِّنة لمعْنى مُصْطلح أو عبارة. |• أُحاديّ المعنى: ذو معنى واحد، غير غامض. • علم المعنى: (العلوم اللغوية) علم الدِّلالة، وهو مختصّ بدرس معاني الألفاظ والعبارات والتراكيب. |• علم المعاني: (بلاغة) علم يُعرف به أحوال اللَّفظ العربيّ التي بها يطابق مقتضى الحال., عنَى يَعنِي ، اعْنِ ، عِنايةً وعُنِيًّا وعَنْيًا ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنِيّ | • عناه الأمرُ أهمَّه وشغَله :-إلى من يعنيه الأمرُ، - مَنْ حُسْنِ إِسْلاَمِ الْمَرْءِ تَرْكُهُ مَا لاَ يَعْنِيهِ [حديث]، - |• مَنْ تدخَّل فيما لا يعنيه سمع ما لا يُرضيه [مثل]: يُقال لمن حشر نفسَه فيما ليس من شأنه. |• عنَى بقولِه كذا: أراده وقصَده :-عنَى الرَّمزُ القوّة، - هذا ما عناه بحديثه:-? إيَّاكِ أعني واسمعي يا جارة [مثل]: يضرب في التعريض بالشَّيء يبديه الرَّجل وهو يريد غيره.عني : عنِيَ بـ يَعنَى، عِنايةً وعَنْيًا، فهو عَنٍ، والمفعول مَعْنِيٌّ به


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنا

- عنَا1 يَعنُو ، اعْنُ ، عَنْوَةً ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنُوّ | • عنا أرضَ جاره أخذها بالقوَّة، والقهر والقسر :-أخذ اللِّصُّ المسروقات عَنْوة., عنَا2 / عنَا لـ يَعنو ، اعْنُ ، عُنُوًّا ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنُوٌّ | • عناه الأمرُ أهمَّه :-فتاةٌ عناها التَّجمُّل، - طبيبٌ عنته الشُّهرة.|• عنا للحقِّ: خضع له وذلّ :-لا تعنوا إلاّ لله، - {وَعَنَتِ الْوُجُوهُ لِلْحَيِّ الْقَيُّومِ} .


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنو

- عُنُوّ :مصدر عنَا2/ عنَا لـ.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عني

- عَنْي :مصدر عنَى وعُنيَ بـ وعنِيَ بـ., عُنِيّ :مصدر عنَى., عُنيَ بـ يُعنَى ، عِنايَةً وعَنْيًا ، والمفعول مَعنِيّ به | • عُني بالقضيَّةِ شُغِل بها، اهتمَّ :-عُني بالحديقة/ بسمعته/ بصحَّته، - عُنِيتْ بتربية أطفالها، - إنّه يُعنَى بعمله بلا انقطاع، - يوجِّه نداء للأطراف المعنيَّة., عنِيَ / عنِيَ في يَعنَى ، اعْنَ ، عَناءً وعَنًى ، فهو عانٍ ، والمفعول مَعْنِيٌّ فيه | • عنِي الرجلُ وقع في الأسر. |• عنِي في كتابة بحثِه: نَصِبَ، تَعِبَ وأصابته مشقَّة :-عنِي في إعداد المشروع أشدَّ العناء، - عَنِيتْ في حملها أشدَّ العَناء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنا

- نو عنا يعْ : خضع وذلّ. وأعْناه غيره. ومنه قوله تعالى: " وعنت الوجوه للحيّ القيّوم " . ويقال أيضا: عنا فيهم فلان أسيرا، أي أقام فيهم على إساره واحتبس. وعنّاه غيره تعْنية: حبسه وأسره. والعاني: الأسير؛ وقوم عناة ونسوة عوان. وعنتْ به أمور: نزلتْ. وعنوْت الشيء: أخرجته وأظهرته. قال ابن السكيت: عنت الأرض بالنبات تعْنو عنوا، وتعْني أيضا عن الكسائي، إذا ظهر نبتها. يقال: لم تعْن بلادنا بشيء ولم تعْن، إذا لم تنبت شيئا. قال ذو الرمّة: ولم يبْق بالخْلصاء ممّا عنتْ به ... من الرطْب إلا يبْسها وهجيرها وما أعْنت الأرض شيئا، أي ما أنبتت. وقال عدي بن زيد: ويأكلْن ما أعْنى الوليّ فلم يلتْ ... كأنّ بحافات النهاء المزارعا وعنيْت بالقول كذا، أي أردت وقصدت. ومعنى الكلام ومعْناته واحد، تقول: عرفت ذلك في معنى كلامه وفي معْناة كلامه، وفي معْنيّ كلامه، أي فحواه. والعنيّة: بول البعير يعْقد في الشمس يطلى به الأجرب. وفي المثل: العنيّة تشفي الجرب. ويقال: عنّيْت البعير تعْنية، إذا طليته ﺑﻬا. وعني الإنسان بالكسر عناء، أي تعب ونصب. وعنّيْته أنا تعْنية، وتعنّيْته أيضا فتعنّى. وعنيت بحاجتكأعْنى ﺑﻬا عناية، وأنا ﺑﻬا معْنيّ على مفعول. وإذا أمرت منه قلت: لتعْن بحاجتي. وفي الحديث: من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعْنيه. أي ما لا يهمّه. والدم العاني هو السائل. والأعْناء: الجوانب والنواحي، واحدها عنوْ وعنا مقصورا. قال ابن مْ قبل: لا تحْرز المرء أعْناء البلاد ولا ... تبْنى له في السموات السلاليم وجاءنا أعْناء من الناس، واحدهم عنوْ وهم قوم من قبائل شتى. وعنْونْت الكتاب وعْلونْته. والاسم العنْوان والعلْوان. والمعنّى في قول الوليد بن عقبة:قطعْت الدهْر كالسدم المعنّى ... تهدّر في دمشْق فما تريم هو الفحل اللثيم إذا هاج حبس في العنّة؛ لأنه يرغب عن فحلته. ويقال: أصله معنّن من العنّة، فأبدل من إحدى النونات ياء. والمعانات: المقاسات. يقال: عاناه وتعنّاه، وتعنّى هو. قال الشاعر: فقلت لها الحاجات يطْرحْن بالفتى ... وهمّ تعنّاني معنّى ركائبه وهم يعانون مالهم، أي يقومون عليه.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: عنوة
جذر الكلمة: عنوة


الأكثر بحثاً