أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- عَيَّ بالأَمرِ عَيّاً وعَيِيَ وتَعايا واسْتَعْيا؛ هذه عن الزجَّاجي ، وهو عَيٌّ وعَييٌ وعَيَّانُ: عجز عنه ولم يُطِقْ إحْكامه. قال سيبويه: جمع العَييِّ أَعْيِياءُ وأَعِيَّاءُ، والتصحيح من جهة أَنه ليس على وزن الفِعْلِ، والإعْلال لاسْتِثقالِ اجتماع الياءَينِ، وقد أَعْياه الأمرُ؛ فأَمَّا قول أبي ذؤيب: وما ضَرَبٌ بَيْضاءُ، يأْوِي مَلِيكُها إلى طُنُفٍ أَعْيا بِراقٍ ونارِلِ فإنما عَدّى أَعْيا بالباء لأنه في معنى برَّح، فكأَنه قال برَّح بِراقٍ ونازِلٍ، ولولا ذلك لما عَدَّاه بالباء. وقال الجوهري: قوم أَعْياء وأَعْيِياء، قال: وقال سيبويه أَخبرنا بهذه اللغة يونس ، قال ابن بري: صوابه وقوم أَعِيّاء وأَعْيِياء كما ذكره سيبويه. قال ابن بري: وقال ، يعني الجوهري، وسَمِعْنا من العرب من يقول أَعْيِياء وأَحْيِيَةٌ فيُبَيِّن؛ قال في كتاب سيبويه: أَحْيِيَةٌ جمع حَياء لفَرْج الناقة، وذكر أَنَّ من العرب من يُدْغِمُه فيقول أَحِيَّة. الأزهري: قال الليث العِيُّ تأْسِيسٌ أَصله من عَين وياءَيْن وهو مصدر العَيِيِّ، قال: وفيه لغتان رجل عَيِيٌّ، بوزن فعيل؛ وقال العجاج: لا طائِشٌ قاقٌ ولا عَيِيُّ ورجل عَيٌّ: بوَزْنِ فَعْلٍ، وهو أَكثر من عَييٍّ، قال: ويقال عَيِيَ يَعْيا عن حُجَّته عَيّاً، وعَيَّ يَعْيَا، وكلُّ ذلك يقال مثل حَيِيَ يَحْيَا وحَيِّ؛ قال الله عز وجل: ويَحْيا مَنْ حَيَّ عن بَيِّنَةٍ ، قال: والرِّجلُ يَتَكَلَّف عملاً فيَعْيا به وعَنه إذا لم يَهْتَدِ لوجِه عَمَله. وحكي عن الفراء قال: يقال في فِعْلِ الجميع من عَيَّ عَيُّوا؛ وأَنشد لبعضهم: يَحِدْنَ عَنْ كلِّ حَيٍّ، كأَنَّنا أَخاريسُ عَيُّوا بالسَّلامِ وبالنَّسَبْ وقال آخر: مِنَ الذين إذا قُلْنا حديثَكُمُ عَيُّوا، وإنْ نَحْن حَدَّثْناهُمُ شَغِبُوا قال: وإذا سُكِّن ما قبل الياء الأُولى لم تُدْغَمْ كقولك هو يُعْيي ويُحْيي. قال: ومن العربَ منْ أَذْعَمَ في مثلِ هذا؛ وأَنشد لبعضهم: فكَأَنَّها بينَ النّساء سَبيكةٌ تَمْشي بسُدَّة بَيتها، فتُعِيُّ وقال أبو إسحق النحوي: هذا غيرُ جائزٍ عند حُذَّاق النحويين. وذكر أَنَّ البيتَ الذي اسْتَشْهد به الفراء ليس بمعروف؛ قال الأَزهري: والقياس ما قاله أَبو إسحق وكلامُ العرب عليه وأَجمع القُرّاء على الإظْهار في قوله يُحْيِي ويُمِيتُ. وحكي عن شمر: عَيِيتُ بالأَمر وعَييتُه وأَعْيا عليَّ ذلك وأَعياني. وقال الليث: أَعْياني هذا الأَمرُ أَن أَضْبِطَه وعَيِيت عنه، وقال غيره: عَيِيتُ فلاناً أَعْياهُ أَي جَهِلْته. وفلان يَعْياه أَحدٌ أي لا يَجْهَله أحدٌ، والأصل في ذلك أن لا تَعْيا عن الإخبارِ عنه إذا سُئِلْتَ جَهْلاً به؛ قال الراعي: يسأَلْنَ عنك ولا يَعْياك مسؤولُ أَي لا يَجْهَلُك. وعَيِيَ في المَنْطِق عِيّاً: حَصِرَ. وأَعْيا الماشي: كلَّ. وأَعْيا السيرُ البَعيرَ ونحوَه: أَكَلَّه وطَلَّحه. وإبلٌ مَعايا: مُعْيِيَة. قال سيبويه: سألت الخليلَ عن مَعايا فقال: الوَجْه مَعايٍ، وهو المُطَّرد، وكذلك قال يونس، وإنما قالوا مَعايا كما قالوا مَدارى وصَحارى وكانت مع الياء أَثقلَ إذا كانت تُستَثقَل وحدَها. ورجلٌ عَياياءُ: عَيِيٌّ بالأُمور. وفي الدعاء: عَيٌّ له وشَيٌّ، والنَّصْبُ جائِزٌ. والمُعاياةُ: أَن تأْتيَ بكلامٍ لا يٌهتَدى له، وقال الجوهري: أَن تأْتي بشيءٍ لا يهتدى له، وقد عاياهُ وعَيَّاه تَعْيِيَةً. والأُعْيِيَّةُ: ما عايَيْتَ به. وفَحْلٌ عَياءٌ: لا يَهْتَدي للضراب، وقيل: هو الذي لم يَضْرِبْ ناقةً قطُّ، وكذلك الرجل الذي لا يَضْرِبُ، والجمع أَعْياءٌ ، جمَعُوه على حذف الزائد حتى كأَنهم كسَّروا فَعَلاً كما قالوا حياءُ الناقةِ، والجمع أَحْياءٌ. وفَحْلٌ عَياياءُ: كْعَياءٍ، وكذلك الرجُلُ. وفي حديث أُمّ زرع: أَنَّ المرأَة السادسة قالت زوجي عَياياءُ طَبافاءُ كلُّ داءٍ داءٌ؛ قال أبو عبيد: العَياياءُ من الإبلِ الذي لا يَضْرِبُ ولا يُلْقِحُ، وكذلك هو من الرجال؛ قال ابن الأثير في تفسيره: العَياياءُ العِنِّينُ الذي تُعْييهِ مُباضَعَة النساء . قال الجوهري: ورَجلٌ عَياياءُ إذا عَيِّ بالأَمْر والمَنْطِقِ ؛ وذكر الأزهري في ترجمة عبا: كَجَبْهَةِ الشَّيخِ العَباء الثَّطِّ وفسره بالعَبام، وهو الجافي العَيِيُّ ، ثم قال: ولم أَسْمَع العَباءَ بمعنى العَبام لغير الليث، قال: وأَما الرَّجَز فالرواية عنه: كَجَبْهَة الشيخ العياء بالياء . يقال: شيخ عَياءٌ وعَياياءُ، وهو العَبامُ الذي لا حاجة له إلى النساء، قال: ومن قاله بالباء فقد صَحَّف. وداءٌ عَياءٌ: لا يُبْرَأُ منه ، وقد أَعْياه الداءُ ؛ وقوله: وداءٌ قدَ أعْيا بالأطبَّاء ناجِسُ أراد أَعْيا الأَطِبَّاءَ فعَدَّاه بالحَرْفِ، إذ كانت أَعْيا في معنى بَرَّحَ، على ما تقدم. الأَزهري: وداءٌ عَيُّ مثلُ عَياءٍ، وعَيِيٌّ أَجود؛ قال الحرث بن طُفَيل: وتَنْطِقُ مَنْطِقًا حُلْواً لذيذاً، شِفاءَ البَثِّ والسُّقْمِ العَيِيِّ كأَن فَضِيضَ شارِبه بكأْس شَمُول، لَوْنُها كالرَّازِقِيِّ جَمِيعاً يُقْطَبانِ بِزَنْجَبيلٍ على فَمِها، مَعَ المِسْكِ الذَّكِيِّ وحكي عن الليث: الداءُ العَيادُ الذي لا دَواءَ له، قال: ويقال الداءُ العَياءُ الحُمْقُ. قال الجوهري: داءٌ عَياءٌ أَي صعبٌ لا دواءَ له كأَنه أَعْيا على الأَطِباء. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: فِعْلُهم الداءُ العَياءُ؛ هو الذي أَعْيا الأَطِباء ولم يَنْجَعْ فيه الدواءُ. وحديث الزُّهْري: أَنَّ بَرِيداً من بعض المُلوك جاءَه يسأله عن رجل معه ما مع المرأة كيف يُوَرَّث؟ قال: من حيثُ يخرجُ الماءُ الدافِقُ؛ فقال في ذلك قائلهم:ومُهِمَّةٍ أَعْيا القُضاةَ عَياؤُها تَذَرُ الفقيهَ يَشُكُّ شَكَّ الجاهِلِ عَجَّلْتَ قبلَ حَنِيذها بِشِوَائِها ، وقَطَعْتَ مَحْرِدَها بحُكْمٍ فاصِلِ قال ابن الأثير: أَرادَ أَنك عجلتَ الفَتْوى فيها ولم تَسْتَأْنِ في الجواب، فشَبَّهه برجُلٍ نَزلَ به ضيفٌ فعَجَّل قِراهُ بما قَطعَ له من كَبِدِ الذَّبيحة ولَحْمِها ولم يَحْبِسُه على الحَنيذِ والشّواء، وتَعْجيلُ القِرى عندهم محمودٌ وصاحبُه ممدوح. وتَعَيَّا بالأمر: كَتَعَنَّى ؛ عن ابن الأعرابي؛ وأَنشد: حتى أَزُورَكُم وأَعْلَمَ عِلْمَكُمْ، إنَّ التَّعَيِّيَ بأَمرِك مُمْرِضُ وبنو عَياءٍ: حَيٌّ من جَرْمٍ. وعَيْعايةُ: حَيٌّ من عَدْوان فيهم خَساسة. الأزهري: بَنُو أَعْيا يُنْسَبُ إليهم أَعْيَوِيٌّ، قال: وهم حَيٌّ من العرب. وعاعَى بالضأْنِ عاعاةً وعِيعاءً: قال لها عا، وربما قالوا عَوْ وعايْ وعاءِ، وعَيْعَى عَيْعاةً وعِيعاءً كذلك؛ قال الأَزهري: وهو مثال حاحَى بالغَنَم حِيحاءً، وهو زَجْرُها. وفي الحديث شِفاءُ العِيِّ السؤالُ؛ العِيُّ: الجهلُ، وعيِيَ به يَعْيا عِيّاً وعَيَّ، بالإدغام والتشديد، مثلُ عَييَ. ومنه حديث الهَدْي: فأَزْحَفَتْ عليه بالطريق فعَيَّ بشأْنِها أَي عَجَزَ عنها وأَشكل عليه أَمرُها. قال الجوهري: العِيُّ خلافُ البيانِ، وقد عَيَّ في مَنْطِقِه. وفي المثل: أَعْيَا من باقِلٍ. ويقال أَيضًا: عَيَّ بِأَمرِه وعَيِيَ إذا لم يَهْتَدِ لوجهِه، والإدْغامُ أَكثر، وتقول في الجمع: عَيُوا ، مخَفَّفاً، كما قلناه في حَيُوا، ويقال أَيضًا: عَيُّوا، بالتشديد، وقال عبيد بن الأبرص: عَيُّوا بأَمرِهِمُ ، كما عَيَّتْ ببَيْضتِها الحَمامَهْ وأَعياني هو ؛ وقال عمرو بن حسان من بني الحَرِث ابنِ همَّام: فإنَّ الكُثْرَ أَعْياني قَديماً ، ولم أُقْتِرْ لَدُنْ أَنّي غُلامُ يقول: كنت متوسطاً لم أَفْتَقر فقراً شديداً ولا أَمكَنني جمعُ المال الكثير، ويُرْوى: أَغناني أَي أَذَلِّني وأَخْضَعني. وحكى الأَزهري عن الأصمعي: عيِيَ فلان، بياءَين، بالأَمر إذا عَجَز عنه، ولا يقال أَعْيا به. قال: ومن العرب من يقول عَيٌّ به، فيُدْغِمُ. ويقال في المَشْي: أَعْيَيْت وأَنا عَيِيّ؛ (* قوله «اعييت وأنا عييّ» هكذا في الأصل، وعبارة التهذيب: أعييت اعياء، قال: وتكلمت حتى عييت عياً ، قال: واذا طلب علاج شيء فعجز يقال: عييت وأنا عيي.) قال النابغة: عَيَّتْ جواباً وما بالرَّبْعِ من أَحد قال: ولا يُنْشَدُ أَعْيَتْ جواباً؛ وأَنشد لشاعر آخر في لغة من يقول عيي: وحتى حسِبْناهْم فوارِسَ كَهْمَسٍ، حَيُوا بعدما ماتُوا من الدَّهْرِ أَعْصُرَا ويقال: أَعْيا عليَّ هذا الأَمرُ وأَعْياني، ويقال: أَعْياني عَيَاؤه؛ قال المرَّارُ: وأَعْيَتْ أَن تُجِيبَ رُقىً لِرَاقِ قال: ويقال أَعْيا به بعيره وأَذَمَّ سواءٌ. والإعْياءُ: الكَلال؛ يقال: مَشَيْت فأَعْيَيْت، وأَعيا الرجلُ في المَشْيِ، فهو مُعْيٍ؛ وأَنشد ابن بري: إنّ البَراذِيِنَ إذا جَرَيْنَهْ ، مَعَ العِتاقِ ساعَةً، أَعْيَيَنَهْ قال الجوهري: ولا يقال عَيَّانٌ. وأَعْيا الرجلُ وأَعياهُ الله، كلاهما بالأَلف. وأَعيا عليه الأَمْرُ وتَعَيَّا وتَعايا بمعنى. وأَعْيا: أَبو بطن من أَسَدٍ، وهو أَعيا أَخو فَقْعسٍ ابنا طَريفِ بن عمرو بن الحَرِثِ بن ثَعْلبة بن دُوادانَ بن أَسدٍ؛ قال حُرَيث بنُ عتَّابٍ النَّبْهاني: تَعالَوْا أُفاخِرْكُمْ أَأَعْيا، وفَقْعَسٌ إلى المَجْدِ أَدْنَى أَمْ عَشِيرَةُ حاتِمِ والنسبَة إليهم أَعْيَويّ.


- : (ي ( {عَيَّ) الرَّجُلُ (بالأَمْرِ) ، بالإدْغامِ؛ (} وعَيِيَ، كرَضِيَ) ، بفَكِّه: عَجَزَ بِهِ؛ وَلَا يقالُ: أَعْيا بِهِ. قالَ الجَوْهرِيُّ: والإدْغامُ أَكْثَر. (و) {عَيِيَ عَن حُجَّتِه} وعَيَّ {يَعْيَا عَيًّا،} وأَعْيا عَلَيْهِ الأمْر. و ( {تَعَايا} واسْتَعْيا {وتَعَيَّا) :) إِذا (لم يَهْتَدِ لِوَجْهِ مُرادِهِ) أَو وَجْهِ عَمَلِهِ، (أَو عَجَزَ عَنهُ وَلم يُطِقْ إحْكامَه؛ وَهُوَ} عَيَّانُ) ، وَقد {عَيُوا بالتَّخْفِيفِ، ويقالُ أَيْضاً:} عَيُّوا بالتَّشْديدِ؛ قَالَ الشَّاعرُ: عَيُّوا بأَمْرِهِم كَمَا عَيَّتْ ببَيْضتِها الحَمامَهْ ( {وعَاياءُ) ، كَذَا فِي النسخِ ولعلَّه} عَياياءُ، ( {وعَيٌّ) ، على فَعْلٍ، (} وعَيِيٌّ) ، على فَعِيلٍ، والأوَّلُ أكْثَر، (وجَمْعُه) ؛) نَسِي هُنَا اصْطِلاحَه وَهُوَ أَنْ يُشِيرَ للجَمْع بحرْفِ الجيمِ وَسُبْحَان مَنْ لَا يَسْهُو؛ ( {أَعْياءٌ} وأَعْيِياءٌ) ، كأَشْرَافٍ وأَنْصِباء. قَالَ سِيْبَوَيْه: أَخْبَرَنا بِهَذِهِ اللغَةِ يُونُس قالَ: وسَمِعْنا مِنَ العَرَبِ مَنْ يقولُ:! أَعْيِياءُ وأَعْيِيَةٌ فيُبَيّن؛ كَذَا فِي الصِّحاح. ( {وعَيِيَ فِي المَنْطِقِ، كرَضِيَ،} عِيًّا بالكسْرِ: حَصِرَ) . (قالَ الجَوْهرِي: {العِيُّ خِلافُ البَيانِ، وَقد} عَيَّ وعَيِيَ، فَهُوَ {عيٌّ} وعَيِيٌّ. وقالَ الراغبُ: العيُّ عجزٌ يَلْحَقُ مَنْ توَلَّى الأمْرَ والكَلامَ. ( {وأَعْيا المَاشِي: كَلَّ) ، فَهُوَ} مُعْيٍ، مَنْقُوصٌ، وَلَا تَقُلْ {عَيَّانٌ؛ كَمَا فِي الصّحاح. (و) } أَعْيا (السَّيرُ البَعيرَ: أَكَلَّه) ، فَهُوَ يَتَعَدَّى وَلَا يتعَدَّى. 5 (وإبِلَ {مَعايا} ومَعايٍ) ، كِلاهُما جَمْع {مُعْيٍ: أَي (} مُعْيِيَةٌ) قد كلَّتْ مِن السَّيْرِ. (وفَحْلٌ ع {َياءٌ) ، كسَحابٍ، (} وعَياياءٌ) ؛) وَعَلِيهِ اقْتَصَر الجَوْهرِي؛ (لَا يَهْتَدِي للضِّرابِ؛ أَو) الَّذِي (لم يَضْرِبْ قَطُّ) وَلم يُلْقِحْ؛ أَوِ الَّذِي لَا يُحْسِنُ أَنْ يَضْرِبَ؛ (وَكَذَا الرَّجُلُ) يقالُ: رجُلٌ {عَياياءُ؛ وَمِنْه حديثُ أُمِّ زَرْع: (زَوْجي عَياياءُ) ، أَيْ} عَيِيٌّ عاجِزٌ. وَفِي الصِّحاح: رجُلٌ {عَياياءٌ: إِذا عَيَّ بالأمْرِ والمَنْطِقِ، (ج} أعْياءٌ على حَذْف الَّزائِدِ) ، هَذَا إِذا كانَ جَمْعاً {للعَياياء، وأمَّا إِذا كانَ جَمْعاً} للعَياءِ كسَحابٍ، فَلَا يُحتاجُ إِلَى هَذَا القَيْد وَهُوَ الَّذِي يُفْهَم من عِبارَةِ المُحْكم فإنَّه قالَ: وجَمَلٌ عَياءُ وجمالٌ أَعْياءُ. (وداءٌ عَياءٌ: لَا يُبْرَأُ مِنْهُ) . (وَفِي الصِّحاح: صَعْبٌ لَا دَواءَ لَهُ كأَنَّه {أَعْيا الأطِبَّاء. (} وأَعْياهُ الدَّاءُ) :) أَعْجَزَهُ عَن مُداوَاتِهِ. (! والمُعاياةُ: أنْ تَأْتِيَ بكَلامٍ لَا يُهْتَدَى لَهُ كالتَّعْمِيَةِ) والألْغازِ أَو بعَمَلٍ لَا يُهْتَدَى لوَجْهِه. وتقولُ: إيَّاكَ ومَسائِلَ {المُعاياةِ فإنَّها صَعْبةُ المُعاناةِ. وَقد} عَاياهُ {مُعاياةً. (} والأُعْيِيَّةُ، كأُثْفِيَّةٍ: مَا {عايَيْتَ بِهِ) صاحِبَكَ مِثَال الأحْجِيَةِ. (وبَنُو} عَياءٍ) ، كسَحابٍ: (حَيٌّ من جَرْمٍ) ، والمُسَمَّى بجُرْمٍ عدَّةُ قَبائِلَ، مِنْهَا: جَرْمُ قُضاعَةَ، وجَرْمُ بَجِيلَةَ، وجَرْمُ طَيِّىءٍ، وَلم أَجِدْ لبَنِي عَياءٍ ذِكْراً فِي كتابٍ، والصحيحُ مَا سَنُورِدُه فِي المُسْتدرَكاتِ قَرِيباً. ( {وعَيْعايَةُ) :) حَيٌّ (من عَدْوانَ) قَيْس، والصَّوابُ} عَيايَة، كَمَا هُوَ نصُّ التَّكْمِلةِ. ( {والمُعَيَّا، كمُعَظَّمٍ: ع. (} وعَيايَةُ) ، كسَحابَةٍ: (حَيٌّ) ، هُوَ الَّذِي تقدَّمَ ذِكْرُهُ. ( {وعَيِيتُه، كرَضِيتُه: جَهِلْتُه) .) يقالُ: لَا} يَعْياهُ أَحَدٌ، أَي لَا يَجْهَلُه أَحدٌ، وأصْلُه أَن {تَعْيا عَن الإخْبارِ عَنهُ إِذا سُئِلْتَ جَهْلاً بِهِ. (} والعَيُّ بنُ عَدْنانَ: أَخُو مَعَدَ) ، كَذَا ضَبَطَه الصَّاغاني. وَهُوَ فِي المقدّمَةِ الفاضِلِيَّة لابنِ الجواني النسَّابَة: الغنيُّ بنُ عَدْنان، هَكَذَا هُوَ مَضْبوطٌ بالغَيْن والنونِ على فَعِيلٍ، فانْظُرْ ذلكَ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: أَعْيا عليَّ الأَمْرُ {وأَعْياني، وأَعْياني} عَيَاؤُهُ؛ قالَ المَرَّارُ: {وأَعْيَتْ أَن تُجِيبَ رُقًى لرَاقِ وأَنْشَدَ الجَوْهرِي لعَمْرو بنِ حسَّان: فإنَّ الكُثْرَ} أَعْياني قَديماً وَلم أُقْتِرْ لَدُنْ أَنِّي غُلامُ وأَعْيا بِهِ بَعِيره وأَذَمَّ سَواءٌ، وَهُوَ {يُعْيي كيُحْيي، وَمِنْهُم مَنْ أَدْغَمَ؛ قالَ الحُطَيْئةُ: فكأنَّها بينَ النِّساء سَبيكَةٌ تَمْشِي بسُدَّة بَيْتها} فتُعِي ُّوفي المَثَلِ: أَعْيا مِن باقِلٍ. والدَّاءُ {العَياءُ: الحُمْقُ. } وأَعْيَيْتُه {فأَعْيا: أَتْعَبْتُه فتَعِبَ؛ لازِمٌ متعدَ. وبَنُو أَعْيا: قَبيلَةٌ مِن أَسَدٍ، وَهُوَ فَقْعسُ وهُما ابْنا طَريفِ بنِ عَمْرِو بنِ الحرِثه بنِ ثَعْلبَةَ بنِ دُودانَ بنِ أَسَدٍ؛ والنِّسْبَةُ إِلَيْهِم} أعْيَويٌّ؛ كَذَا نَصّ الصِّحاح. وقالَ ابنُ الكَلْبي: أَعْيا هُوَ الحرِثُ بنُ عَمْروِ بنِ طريفِ بنِ عَمْرِو بنِ قعين بنِ الحرِثِ بنِ ثَعْلَبَةَ بنِ دُودانَ، مِنْهُم فرْوَةُ بنُ حميضَةَ الشاعِرُ. وسَمَّوا {عُوَيانٌ، كأَنَّه مُصَغَّرُ} عَيَّان للَّذي كَلَّ فِي المشْيِ. (فصل الْغَيْن الْمُعْجَمَة مَعَ الْوَاو وَالْيَاء)


- ـ عَوَى يَعْوِي عَيًّا وعُواءً، بالضم، وعَوَّةً وعَوِيَّةً: لَوَى خَطْمَهُ، ثم صَوَّتَ، أو مدَّ صَوْتَه ولم يُفْصِحْ، ـ وـ الشيءَ: عَطَفَه، ـ كاعْتَوَى فيهما، ـ وـ الرجلُ: بَلَغَ ثَلاثِينَ سنةً، فَقَوِيَتْ يَدُه، ـ فَعَوَى يَدَ غَيْرِهِ، أي: لَواها شَديداً، ـ وـ البُرَةَ والقَوْسَ: عَطَفَها، ـ كعَوَّاها فانْعَوَى، ـ وـ عَنِ الرَّجُل: كَذَّبَ، ورَدَّ، ـ وـ إلى الفِتْنَةِ: دَعا. ـ والعَوَّاءُ، ويُقْصَرُ: الكَلْبُ، والاسْتُ، ـ كالعُوَّةِ، بالضم والفتح، ومَنْزِلٌ لِلقَمَر خَمْسَةُ كواكِبَ، أو أربعةٌ، كأَنَّها كِتابَةُ ألِفٍ، والنابُ من الإِبِلِ. ـ واسْتَعْواهُمْ: اسْتَغَاثَ بهم. ـ والمُعاوِيَةُ: الكَلْبَةُ، وجِرْوُ الثعْلَبِ، وبِلا لامٍ: ابنُ أبي سفيانَ الصَّحابِيُّ. ـ وأبو مُعاوِيَةَ: الفَهْدُ، وتَصْغيرُها: مُعَيْوَةٌ ومُعَيَّةٌ ومُعَيِّيَةٌ. ومَعْوِيَةُ، بالفتح وسكونِ العينِ: ابنُ امرِئِ القيسِ بنِ ثَعْلَبَةَ. ـ وعَا وعَوْ وعَايْ: زَجْرٌ للضَئينِ، والفِعْلُ: عاعَى يُعاعِي مُعاعاةً، وعَوْعَى يُعَوْعِي وعَيْعَى يُعَيْعِي عَيْعاةً وعَيْعاءٌ. ـ وعَوَّةُ: اسمٌ. ـ وأَعْواءٌ وعُوَيٌّ، كسُمَيٍّ: مَوْضِعانِ. ـ وعاواهُمْ: صايَحَهُمْ. ـ وتَعاوَوْا عليه: اجتمعوا.


- ـ عَيَّ بالأمْرِ، كرَضِيَ، ـ وتَعايا واسْتَعْيا وتَعَيَّا: لم يَهْتَدِ لِوَجْهِ مُرادِهِ، أو عَجَزَ عنه، ولم يُطِقْ إحْكامَه، وهو عَيَّانُ وعاياءُ وعَيٌّ وعَيِيٌّ، وجَمْعُه: أعْياءٌ وأعْيِياءُ. ـ وعَيِيَ في المَنْطِقِ، كَرَضِيَ، عِيًّا، بالكسر: حَصِرَ. ـ وأَعْيا الماشي: كَلَّ، ـ وـ السَّيْرُ البعيرَ: أكَلَّهُ. ـ وإبِلٌ مَعايَا ومَعايٍ: مُعْيِيَةٌ. ـ وفَحْلٌ عَياءٌ وعَياياءُ: لا يَهْتَدِي للضِّرابِ، أو لم يَضْرِب قَطُّ، وكذا الرجلُ ـ ج: أعْياءٌ، على حذفِ الزائِدِ. ـ وداءٌ عَياءٌ: لا يُبْرَأُ منه، وأعْياهُ الداءُ. ـ والمُعاياةُ: أنْ تَأتِيَ بكلامٍ لا يُهْتَدَى له، ـ كالتَّعْيِيَةِ. ـ والأعْيِيَّةُ، كأُثْفِيَّةٍ: ما عايَيْتَ به. ـ وبنو عَياءٍ: حَيٌّ من جَرْمٍ. ـ وعَيْعايَة: من عَدْوانَ. ـ والمُعَيَّا، كمُعَظَّمٍ: ع. ـ وعَيايَةُ: حَيٌّ. ـ وعَيِيتُه، كَرَضِيتُه: جَهِلْتُه. ـ والعَيُّ بنُ عَدْنانَ: أخُو مَعَدٍّ.


- العَياءُ العَياءُ (الداء العياء) : الشديد الذي لا طبَّ له ولا برءَ منه.


- عَيَّا الرجلُ: عايا.|عَيَّا صاحبَه: عاياه.


- عَيَّ في منطقه عَيَّ عِيًّا، وعَياءً: عجَزَ عنه فلم يستطع بيانَ مُرادِه منه. يقال: عَيَّ بأمره وعيَّ عن حُجَّتِه.|عَيَّ الأمرَ، وبالأمرِ: جهِله فهو عَيٌّ. والجمع : أَعْياء.| وهو عَييٌّ. والجمع : أعْيِياء.| وهو عَيّان، وهي عَيّا. والجمع : عَيَايَا.


- تَعايَا الرجلُ: أرى من نفسه أنه عَيِيٌّ وليس به عِيٌّ.|تَعايَا بالأمر: لم يُطِق إِحكامَه.|تَعايَا عليه الأمرُ: أعجَزَهُ فلم يهتدِ لوجهه. يقال: تعاياه الأمرُ.


- اسْتَعْيَا بالأمر: عَيَّ به.


- العِيُّ : العَجْزُ عن التعبير اللفظيِّ بما يفيد المعنى المقصود.|العِيُّ عدمُ الاهتداء لوجه المراد.|العِيُّ العجزُ عن أدائه.


- عَايَا فلانٌ: أتى بكلام أو أمر لا يُهتدى لوجهه.|عَايَا صَاحبَه: ألقى عليه كلامًا لا يُهتدى لوجهه.


- أعْيَا الرجلُ أو البعِيرُ في سَيْرِه: تَعِبَ تَعَبًا شديدًا. يقال: أعياهُ السيرُ.|أعْيَا عليه الأَمرُ: أعجزه فلم يهتدِ لوجهه. يقال: أعيا الداءُ الطبيبَ.


- عَيِيَ عَيِيَ عَيًّا (بكسر العين وفتحها) : عَيَّ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَيَيْتُ، أَعَيُّ، مصدر عَيٌّ، عِيٌّ، عَيَاءٌ.|1- عَيَّ بِأَمْرِهِ وَعَنْ أَمْرِهِ : عَجَزَ عَنْهُ وَلَمْ يُطِقْ حَمْلَهُ.|2- عَيَّ فِي نُطْقِهِ : تَلَعْثَمَ وَلَمْ يُفْصِحْ.|3- عَيَّ السُّؤَالَ أَوْ بِهِ : جَهِلَهُ.


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عَيِيتُ، أَعْيَى، مصدر عَيٌّ، عِيٌّ، عَيَاءٌ.|1- عَيِيَ بِأَمْرِهِ أَوْ عَنْهُ : عَجَزَ عَنْ إِحْكَامِهِ وَلَمْ يَتَمَكُّنْ مِنْ مَعْرِفَةِ القَصْدِ.|2- عَيِيَ الأَمْرَ أَوْ عَيِيَ بِهِ : جَهِلَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أعْيَا، يُعْيِي، مصدر إعْياءٌ.|1- أعْيَا العامِلُ : تَعِبَ.|2- أعْيَاهُ الْمَشْيُ : كَلَّهُ، أتْعَبَهُ.|3- أعْيا الْمَرَضُ الطَّبِيبَ إذْ جَرَّبَ كُلَّ الأدْوِيَةِ : أعْجَزَهُ.|4- أعْيَتْهُ كُلَّ الحِيَلِ : لَمْ يَهْتَدِ إلى سَبِيلٍ وَاضحٍ، ضَاقَتْ فِي وَجْهِهِ كُلُّ السُّبُلِ.|5- أَعْيَا الأَمْرُ عَلَيْهِ :أَعْجَزَهُ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| عَايَا،يُعَايِي ، مصدر مُعَايَاة.|1- عَايَا الْمُتَحَدِّثُ : أَتَى بِكَلاَمٍ لاَ يُهْتَدَى إِلَيْهِ.|2- عَايَا صَاحِبَهُ : أَلْقَى عَلَيْهِ كَلاَماً لاَ يُهْتَدَى لِوَجْهِهِ.


- (مصدر أعْيا).|-شَعَرَ بِإعْياءٍ شَدِيدٍ : بِتَعَبٍ، بِإرْهَاقٍ- أخَذَ مِنْهُ الإعْيَاءُ مَأْخَذاً.


- (مصدر عَيَّ).|1- أُصِيبَ بِعَيَاءٍ : بِتَعَبٍ شَدِيدٍ، بِعَجْزٍ.|2- الدَّاءُ الْعَيَاءُ : الدَّاءُ الَّذِي لاَ طِبَّ لَهُ وَلاَ بُرْءَ مِنْهُ.


- (مصدر عَيَّ، عَيِيَ).|1- وَلَدٌ بِهِ عِيٌّ : عَجْزٌ فِي النُّطْقِ، وَعَدَمُ التَّمَكُّنِ مِنْ إِظْهَارِ قَصْدِهِ وَمُرَادِهِ مِنْ كَلاَمِهِ.|2- وَجَدَ نَفْسَهُ فِي عِيٍّ : عَدَمُ الاهْتِدَاءِ لِوَجْهِ الْمُرَادِ فِي أَمْرٍ أَوْ حَاجَةٍ.


- جمع: أَعْيَاءٌ. | (مصدر عَوَى، عَيَّ، عَيِيَ).|-رَجُلٌ عَيٌّ : عَاجِزٌ فِي نُطْقِهِ، غَيْرُ مُتَمَكِّنٍ مِنْ إِظْهَارِ قَصْدِهِ مِنْ كَلاَمِهِ.


- 1- أعين الحافر : بلغ في حفره عيون الماء|2- الماء : بلغ عيونه


- 1- عيناء : حسنة العين واسعتها|2- عيناء : كلمة حسناء|3- عيناء : أرض خضراء


- 1- إستعيا بالأمر : لم يضبطه ، لم يحكمه ، لم يقدر عليه


- 1- تعايا : أرى من نفسه أنه عيي وليس كذلك|2- تعايا بالأمر : لم يحكمه ، لم يضبطه|3- تعاياه الأمر : أعجزه فلم يعرف وجهه الحقيقي


- 1- عايا : أتى بكلام لا يفهم|2- عاياه القى عليه كلاما لا يفهم


- 1- عي في نطقه : عجز فلم يتمكن من إظهار مراده من كلامه|2- عي بامره : لم يستطع إحكامه ولم يهتد فيه لمراده|3- عي الأمر : جهله


- 1- عيي بامره : لم يستطع إحكامه ولم يهتد فيه لمراده|2- عيي الأمر : جهله


- 1- عيي في نطقه : عجز فلم يتمكن من إظهار مراده من كلامه


- 1- مصدر عوى وعي وعيي|2- عاجز في نطقه فلا يتمكن من إظهار مراده من كلامه ، جمع : أعياء


- 1- مصدر عي وعيي|2- عجز ، تعب|3- « داء عياء » : لا يشفى منه


- 1- مصدر عي وعيي|2- عجز في النطق وعدم التمكن من إظهار مراد الكلام|3- عدم الاهتداء لوجه المراد في أمر أو حاجة


- 1- نسبة إلى مع : « واو المعية »


- ع وى: (عَوَى) الْكَلْبُ وَالذِّئْبُ وَابْنُ آوَى يَعْوِي بِالْكَسْرِ (عُوَاءً) بِالضَّمِّ وَالْمَدِّ أَيْ صَاحَ. وَهُوَ (يُعَاوِي) الْكِلَابَ أَيْ يُصَايِحُهَا. وَ (الْعَوَّاءُ) مُشَدَّدٌ مَمْدُودٌ الْكَلْبُ يَعْوِي كَثِيرًا.


- ع ي ا: (الْعِيُّ) ضِدُّ الْبَيَانِ. وَقَدْ (عَيَّ) فِي مَنْطِقِهِ فَهُوَ (عَيِيٌّ) عَلَى فَعْلٍ. وَ (عَيِيَ) يَعْيَا بِوَزْنِ رَضِيَ يَرْضَى فَهُوَ (عَيِيٌّ) عَلَى فَعِيلٍ. وَيُقَالُ أَيْضًا: (عَيَّ) بِأَمْرِهِ وَ (عَيِيَ) إِذَا لَمْ يَهْتَدِ لِوَجْهِهِ. وَالْإِدْغَامُ أَكْثَرُ. وَأَعْيَاهُ أَمْرُهُ. وَتَقُولُ فِي الْجَمْعِ: (عَيُوا) مُخَفَّفًا كَمَا مَرَّ فِي حَيُوا. وَيُقَالُ أَيْضًا: (عَيُّوا) مُشَدَّدًا. وَ (أَعْيَا) الرَّجُلُ فِي الْمَشْيِ فَهُوَ (مُعْيٍ) . وَلَا يُقَالُ: عَيَّانٌ، وَ (أَعْيَاهُ) اللَّهُ كِلَاهُمَا بِالْأَلِفِ. وَ (أَعْيَا) عَلَيْهِ الْأَمْرُ وَ (تَعَيَّا) وَ (تَعَايَا) بِمَعْنًى. وَدَاءٌ (عَيَاءٌ) أَيْ صَعْبٌ لَا دَوَاءَ لَهُ كَأَنَّهُ أَعْيَا الْأَطِبَّاءَ. وَ (الْمُعَايَاةُ) أَنْ تَأْتِيَ بِشَيْءٍ لَا يُهْتَدَى لَهُ.


- أعيا يُعيي ، أَعْيِ ، إعياءً ، فهو مُعْيٍ ، والمفعول مُعْييً (للمتعدِّي) | • أعيا الماشي تعب تعبًا شديدًا أثناء سيره :-أعيا المسافرُ.|• أعياه السَّيرُ: أتعبه كثيرًا وأجهده :-أعياه الصَّومُ/ المرضُ/ الحرّ الشديد |• أعيا الدَّاءُ الطَّبيبَ: عجز عن علاجه، - أعياه الأمرُ: لم يجدْ له حَلاًّ، - أعيته الحِيلةُ: لم يجدْ سبيلاً للخروج من المأزق الذي هو فيه.


- عَيِيّ ، جمع أَعْيِياء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عيِيَ بـ/ عيِيَ في: عاجز عن بيان مُراده بالكلام، عاجز عن إحكام أمرٍ ما.


- عيِيَ بـ / عيِيَ في يَعيا ، اعْيَ ، عِيًّا ، فهو عَيّ وعَيِيّ وعيّانُ / عيّانٌ ، والمفعول مَعِيّ به | • عيِي بأمره عيَّ، عجز عنه ولم يُطق إحكامه، أو لم يهتدِ لوجه مُراده. |• عيِي في منطقهِ: عَيَّ، عجز عنه فلم يستطع بيان مراده :-عييَ في خطابه.


- وعِيَ يعَى ، عَ / عَهْ ، وَعْيًا ، فهو واعٍ | • وعِي فلانٌ انتبه من نوْمه أو غفْلتِه :-وعِي من إهماله/ سُكْره.


- كُعَيْت ، جمع كِعتان |• الكُعَيْت: (الحيوان) طائر من جنس البلبل، صغير الحجم جَمّ النَّشاط، لا يكفّ عن الحركة طول اليوم، وهو من أحسن الطُّيور في العالم تغريدًا، رأسه ورقبته وأعلى صدره سُودٌ، يوجد في مصر والسُّودان، ويكثر في المناطق التي توجد بها الحدائق والبساتين.


- عِيّ :- مصدر عَيَّ بـ/ عَيَّ في وعيِيَ بـ/ عيِيَ في. |2 - جهل :-شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالُ [حديث] .|3 - (علوم النفس) عجز عن التعبير اللفظيّ بما يفيد المعنى المقصود.


- عَياء :مصدر عَيَّ بـ/ عَيَّ في. |• داءٌ عَياء: (طب) داءٌ شديد لا طبَّ له ولا بُرْءَ منه، وهو الداء العُضال، كأنَّه أعيا الأطبَّاء.


- وَعْي :- مصدر وعَى ووعِيَ |• لا وعْي عن ذلك الأمر: أي لا تماسك دونه، - ما لي عنه وَعْيٌ: أي بدٌّ. |2 - شعور، يقظة، تمييز أو إدراك عن طريق الحواس أو عبر الملَكة العقلية :-الوَعْي الأخلاقيّ من أهداف الندوات الدينيّة، - زيادة الوَعْي |• الوعْي الحُلْميّ: شعور النَّفس بذاتها وقت الأحلام. |3 - (علوم النفس) شعور الكائن الحيّ بما في نفسه وما يحيط به :-الوَعْي القوميّ/ الأخلاقيّ.|• فقْد الوَعْي: (علوم النفس) صدمة ناتجة من انفعال عنيف تؤدِّي إلى فقد الوعي مؤقّتًا :-فقد وَعْيَه في حادث سيّارة، - عاد إلى وعيه/ استعاد وَعْيَه: استعاد حواسّه، ثاب إليه رُشْده |• اللاَّوعي: يُعبّر به عن مجمل المشاعر والميول والعوامل النَّفسيّة الكامنة في باطن الإنسان والتي لا يعيها الإنسان أي لا يدركها الوَعْيُ، - في كامِل وعْيه: يَقِظ، - مِنْ دون وَعْي: مِنْ دون انتباه. |• تيَّار الوَعْي: (آداب) أسلوب متطور في كتابة الرواية. |• تيَّار اللاَّوَعْي.|1- (علوم النفس) انسياب التجارب النفسيّة داخل الإنسان. |2 - (آداب) وصف المؤلِّف الحياة النفسيّة الداخليّة لشخصيّات قصّته بطريقة تقلّد حركة التفكير التلقائيّة التي لا تخضع لمنطق معيَّن ولا لنظام تتابع خاصّ.


- عُياء | • داءٌ عُياء (طب) داءٌ شديد لا طبَّ له ولا بُرْءَ منه، وهو الداء العُضال، كأنَّه أعيا الأطبَّاء.


- عَيَّ بـ / عَيَّ في عَيِيْتُ ، يَعْيا ، اعْيَ ، عِيًّا وعَياءً ، فهو عَيّ وعيّانُ / عيّانٌ ، والمفعول مَعِيّ به | • عيّ بأمره عجز عنه ولم يُطق إحكامه، أو لم يهتد لوجه مراده :- {أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الأَوَّلِ} - {خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ} .|• عيَّ في كلامه: عجز عنه فلم يستطعْ بيان مراده منه :-عيَّ في خطابه/ في إجابته.


- إعياء :مصدر أعيا.


- عَيّ ، جمع أعياء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عَيَّ بـ/ عَيَّ في وعيِيَ بـ/ عيِيَ في: عاجز عن بيان مراده بالكلام، عاجز عن إحكام أمرٍ ما.


- عَيَّانُ / عَيَّانٌ ، جمع عَيَايا/ عيَّانون، مؤ عَيَّا/ عيَّانة، جمع مؤ عَيَايا/ عيَّانات: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عَيَّ بـ/ عَيَّ في وعيِيَ بـ/ عيِيَ في: عاجز عن بيان مُراده بالكلام، عاجز عن إحكام أمرٍ ما.


- مَعِيَّة :مصدر صناعيّ من مَع: رُفْقة وصُحْبة :-المؤمن دائمًا في مَعيَّة الله، - هو في مَعيَّة شخصيَّة كبيرة: في رفقته وصحبته.


- عوَى يَعوِي ، اعْوِ ، عُواءً ، فهو عاوٍ | • عوَى الكلبُ لوى أنفه ثم صاح صياحًا ممدودًا ليس بنُباح :-ظلّ الذّئب يَعوِي حتَّى مطلع الفجر، - فلان لا يَعْوي ولا يَنْبحُ [مثل]: ضعيف لا حول له ولا قُوَّة.


- عَيَّ بـ / عَيَّ في عَيِيْتُ ، يَعْيا ، اعْيَ ، عِيًّا وعَياءً ، فهو عَيّ وعيّانُ / عيّانٌ ، والمفعول مَعِيّ به | • عيّ بأمره عجز عنه ولم يُطق إحكامه، أو لم يهتد لوجه مراده :- {أَفَعَيِينَا بِالْخَلْقِ الأَوَّلِ} - {خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ} .|• عيَّ في كلامه: عجز عنه فلم يستطعْ بيان مراده منه :-عيَّ في خطابه/ في إجابته.


- عَيّ ، جمع أعياء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عَيَّ بـ/ عَيَّ في وعيِيَ بـ/ عيِيَ في: عاجز عن بيان مراده بالكلام، عاجز عن إحكام أمرٍ ما.


- عِيّ :- مصدر عَيَّ بـ/ عَيَّ في وعيِيَ بـ/ عيِيَ في. |2 - جهل :-شِفَاءُ الْعِيِّ السُّؤَالُ [حديث] .|3 - (علوم النفس) عجز عن التعبير اللفظيّ بما يفيد المعنى المقصود.


- عَيِيّ ، جمع أَعْيِياء: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من عيِيَ بـ/ عيِيَ في: عاجز عن بيان مُراده بالكلام، عاجز عن إحكام أمرٍ ما.


- عيِيَ بـ / عيِيَ في يَعيا ، اعْيَ ، عِيًّا ، فهو عَيّ وعَيِيّ وعيّانُ / عيّانٌ ، والمفعول مَعِيّ به | • عيِي بأمره عيَّ، عجز عنه ولم يُطق إحكامه، أو لم يهتدِ لوجه مُراده. |• عيِي في منطقهِ: عَيَّ، عجز عنه فلم يستطع بيان مراده :-عييَ في خطابه.


- عوى الكلب والذئب وابن آوى يعْوي عواء: صاح. وهو يعاوي الكلاب، أي يصايحها. وعويْت الشعْر والحبْل عيا: لويته. وعوّيْته أيضا تعْوية. قال الشاعر: فكأنّها لمّا عويْت قروﻧﻬا ... أدْماء ساوقها أغرّ نجيب إذا طلبت منه ذلك واسْتعْويته أنا، . واسْتعْوى فلان جماعة، أي نعق ﺑﻬم إلى الفتنة. وعويْت رأس الناقة بزمامها، أي عجْتها، فانْعوى. والناقة تعْوي برتها في سيرها، إذا لوﺗﻬا بخطامها. وعوّيت عن الرجل، إذا كذّبت عنه ورددت على مغْتابه. والعوّاء ممدود: الكلب يعوي كثيرا. والعوّاء: سافلة الإنسان، وقد يقصر. والعوّاء من منازل القمر، يمد ويقصر، وهي خمسة أنج م. يقال إنّها ورك الأسد. أبو زيد: العوّة: الصوت والجلبة، مثل الضوّة. يقال: سمعت عوّة القوم وضوّﺗﻬم، أي أصواﺗﻬم وجلبتهم.


- يّالع : خلاف البيان. وقد عيّ في منطقه وعيي أيضا، فهو عييّ وعيّ أيضا. وفي المثل: أعْيا من باق ل. ويقال أيضا: عيّ بأمره وعيي، إذا لم يهتد لوجهه. والإدغام أكثر. وتقول في الجمع: عيوا مخفّفا، ويقال أيضا عيّوا بالتشديد. وقال: عيّوا بأمرهم كما ... عيّتْ ببيضتها الحمامهْ وعييت بأمري، إذا لم ﺗﻬتد لوجهه. وأعياني هو. قال: فإنّ الكثْر أعياني قديما ... ولمأْقترْلدن أنيغلام يقول: طا لم أفتقر فقرا شديدا كنت متوسّ ولا أمكنني جمع المال الكثير. وأعيا الرجل في المشي فهو معْ ي؛ ولا يقال: عيّان. وأعياه الله. وأعيا عليه الأمر وتعيّا وتعايا، بمعنى. وداء عياء، أي صعب لا دواء له، وكأنّه أعْيا الأطباء. والمعاياة: أن تأتي بشيء لا يهتدى له. وجمل عياياء، إذا عيّ بالأمر والمنطق.


- ,إستغنى,سكت,سكن,صمت,وجم,وجم,


- إستغنى , سكت , سكن , صمت , وجم , وجم


- ,إبانة,إبانة,بلاغة,بلاغة,بليغ,بيان,بين,جزالة,خطيب,ذرب,ذرب,فصيح,فصيح,فصاحة,معرب,


- ,أبان,أفصح,احتفى,بلغ,جزل,ذرب,ذرب,طلق,فصح,لسن,لسن,


- إبانة , إبانة , بلاغة , بلاغة , بليغ , بيان , بين , جزالة , خطيب , ذرب , ذرب , فصيح , فصيح , فصاحة , معرب


- أبان , أفصح , احتفى , بلغ , جزل , ذرب , ذرب , طلق , فصح , لسن , لسن


- ,أبان,أحرز,أصاب,أفصح,أفلح,أطلق لسانه,اهتدى,توقف,ذرب,ذرب,طلق,ظفر,فصح,نجح,


- ,أبان,أفصح,حصف,ذرب,ذرب,رزن,رصن,عقل,فصح,لسن,


- ,بليغ,بين,خطيب,ذرب,عاشق,فصيح,فصيح,فصيح,لسن,مبين,محب,مرتاح,مستجم,معرب,مفوه,


- أبان , أحرز , أصاب , أفصح , أفلح , أطلق لسانه , اهتدى , توقف , ذرب , ذرب , طلق , ظفر , فصح , نجح


- أبان , أفصح , حصف , ذرب , ذرب , رزن , رصن , عقل , فصح , لسن


- بليغ , بين , خطيب , ذرب , عاشق , فصيح , فصيح , فصيح , لسن , مبين , محب , مرتاح , مستجم , معرب , مفوه




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.