أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- فَلا الصَّبِيَّ والمُهْرَ والجَحْش فَلْواً وفِلاءً (* قوله« وفلاء» كذا ضبط في الأصل، وقال في شرح القاموس: وفلاء كسحاب، وضبط في المحكم بالكسر.) وأَفْلاه وافْتلاه: عَزَلَه عن الرَّضاع وفصَلَه. وقد فَلَوْناه عن أُمه أَي فَطَمْناه. وفَلَوْتُه عن أُمه وافْتَلَيْته إِذا فطمته. وافْتَلَيْته: اتخذته؛ قال الشاعر: نَقُودُ جِيادَهُنَّ ونَفْتَلِيها، ولا نَغْذُو التُّيُوسَ ولا القِهادا وقال الأَعشى: مُلْمِعٍ، لاعَةِ الفُؤادِ إِلى جَحـ شٍ فَلاه عَنها، فبِئْس الفالي أَي حالَ بينها وبين ولدها. ابن دريد: يقال فَلَوْت المهر إِذا نَتَجْته، وكان أَصله الفِطام فكثر حتى قيل للمُنْتَتج مُفْتَلًى؛ ومنه قوله:نقود جيادهن ونفتليها قال: وفلاه إِذا رَبَّاه؛ قال الحطيئة يصف رجلاً: سَعِيدٌ وما يَفْعَلْ سَعِيدٌ فإِنَّه نَجِيبٌ فلاهُ، في الرِّباطِ، نَجيبُ يعني سعيد بن العاص، وكذلك افْتَلَيْته؛ وقال بَشَّامَة بن حَزْن النَّهْشَلي: وليس يَهْلِك مِنَّا سيِّد أَبداً، إِلاَّ افْتَلَيْنا غُلاماً سَيْداً فِينا ابن السكيت: فَلَوْت المُهر عن أُمه أَفْلُوه وافْتَلَيْته فَصَلْتُه عنها وقطَعت رَضاعة منها. والفَلُوُّ والفُلُوُّ والفِلْوُ: الجَحش والمُهر إِذا فطم؛ قال الجوهري: لأَنه يُفْتَلى أَي يُفْطَم؛ قال دكين: كان لَنا، وَهْوَ فَلُوٌّ نَرْبُبُهْ، مُجَعْثَنُ الخَلْقِ يَطيرُ زَغَبُهْ قال أَبو زيد: فَلُوٌّ إِذا فتحت الفاء شددت، وإِذا كسرت خففت فقلت فِلْو مثل جِرْوٍ؛ قال مجاشِع ابن دارِم: جَرْوَلُ يا فِلْوَ بني الهُمامِ، فأَينَ عنك القَهْرُ بالحُسامِ؟ والفُلُوُّ أَيضاً: المهر إِذا بلغ السنة؛ ومنه قول الشاعر: مُسْتَنَّةٌ سَنَنَ الفُلُوِّ مُرِشَّةٌ وفي حديث الصدقة: كما يُرَبِّي أَحدُكم فَلُوَّه؛ الفَلُوّ: المهر الصغير، وقيل: هو العظيم من أَولاد ذات الحافر. وفي حديث طَهْفَة: والفَلُوُّ الضَّبِيس أَي المهر العَسر الذي لم يُرَضْ، وقد قالوا للأُنثى فَلُوَّة كما قالوا عدوّ وعَدُوّه، والجمع أَفْلاء مثل عدوّ وأَعداء، وفَلاوَى أَيضاً مثل خَطايا، وأَصله فَعائل، وقد ذكر في الهمز؛ وأَنشد ابن بري لزهير في جمع فَلُوّ على أَفْلاء: تَنْبِذُ أَفْلاءَها في كلِّ مَنْزِلَةٍ، تَبْقُرُ أَعْيُنَها العِقْبانُ والرَّخَمُ قال سيبويه: لم يكسِّروه على فُعْلٍ كراهية الإِخلال ولا كسروه على فِعْلان كراهية الكسرة قبل الواو، وإِن كان بينهما حاجز لأن الساكن ليس بحاجز حصين، وحكى الفراء في جمعه فُلْوٌ؛ وأَنشد: فُلْو تَرَى فِيهنَّ سِرَّ العِتْقِ، بَيْنَ كمايِيٍّ وحُوٍّ بُلْقِ وأَفْلَتِ الفرس والأَتان: بلغ ولدهما أَن يُفْلَى؛ وقول عدي بن زيد: وذي تَناوِيرَ مَمْعُونٍ له صَبَحٌ، يَغْذُو أَوابِدَ قد أَفْلَيْنَ أَمْهارا فسر أَبو حنيفة أَفْلَيْنَ فقال: معناه صرن إِلى أَن كبر أَولادهنّ واستغنت عن أُماتهن، قال: ولو أَراد الفعل لقال فَلَوْن. وفرس مُفْلٍ ومُفْلِية: ذات فِلْو. وفَلا رَأْسَه يَفْلُوه ويَفْلِيه فِلاية وفَلْياً وفَلاَّه: بَحَثه عن القمل، وفَلَيْت رأْسه؛ قال: قد وَعدَتْني أُمُّ عَمْرو أَنْ تا تَمْسَحَ رأْسِي، وتُفَلِّيني وا تُمَسَّحَ القَنْفاءَ حتى تَنْتا أَراد تَنْتَأَ فأَبدل الهمزة إِبدالاً صحيحاً؛ وهي الفِلاية من فَلْي الرأْس. والتَّفَلِّي: التَّكلُف لذلك؛ قال: إِذا أَتَت جاراتِها تَفَلَّى،تُرِيك أَشْغَى قَلِحاً أَفَلاَّ وفَلَيْت رأْسه من القمل وتَفَالى هو واسْتَفْلى رأْسُه أَي اشْتهى أَن يُفْلَى. وفي حديث معاوية: قال لسعيد بن العاص دَعْه عنك فقد فَلَيْتُه فَلْيَ الصَّلَعِ؛ هو من فَلْي الشَّعَر وأَخذِ القمل منه، يعني أَن الأَصْلَع لا شعر له فيحتاج أَن يُفْلَى. التهذيب: والحطا (* قوله« والحطا» كذا بالأصل، ولعله الحظى القمل، واحدته حظاة ويكون مقدماً من تأَخير، والأصل. والنساء يقال لهن الفاليات الحظى والفوالي. وأما الحطا فمعناه عظام القمل، وراجع التهذيب فليست هذه المادة منه عندنا.) والنِّساء يقال لهن الفالِياتُ والفَوالي؛ قال عمرو بن معديكرب: تَراهُ كالثَّغام يُعَلُّ مِسْكاً يسُوء الفالِياتِ، إِذا فَلَيْني أَراد فَلَيْنَني بنونين فحذف إِحداهما استثقالاً للجمع بينهما؛ قال الأَخفش: حذفت النون الأَخيرة لأَن هذه النون وقاية للفعل وليست باسم، فأَمّا النون الأُولى فلا يجوز طرحها لأَنها الاسم المضمر؛ وقال أَبو حية النميري: أَبالمَوْتِ الذي لا بُدَّ أَني مُلاقٍ، لا أَباكِ، تُخَوِّفِيني؟ أَراد تُخَوِّ فِينني فحذف، وعلى هذا قرأَ بعض القراء: فَبِمَ تُبَشِّرُونِ؛ فأَذهب إِحدى النونين استثقالاً، كما قالوا ما أَحَسْتُ منهم أَحداً فأَلقوا إِحدى السينين استثقالاً، فهذا أَجدر أَن يستثقل لأَنهما جميعاً متحركان. وتَفالَت الحُمُر: احْتَكَّت كأَنَّ بَعضها يَفْلي بَعضاً. التهذيب: وإِذا رأَيت الحُمُر كأَنها تَتحاكُّ دَفَقاً فإِنها تَتفالى؛ قال ذو الرمة: ظَلَّتْ تَفالَى، وظَلَّ الجَوْنُ مُصْطَخِماً، كأَنَّه عن سَرارِ الأَرضِ مَحْجُومُ ويروى: عن تَناهِي الرَّوْضِ. وفلَى رأْسه بالسيف فَلْياً: ضربه وقطعه؛ واسْتَفْلاه: تعرَّض لذلك منه. قال أَبو عبيد: فَلَوْتُ رأْسه بالسيف وفَلَيْته إِذا ضربت رأْسه؛ قال الشاعر: أَما تَراني رابِطَ الجَنانِ أَفْلِيه بالسيف، إِذا اسْتفْلاني؟ ابن الأَعرابي: فَلَى إِذا قطَع، وفَلِيَ إِذا انقطَع. وفَلَوْته بالسيف فَلْواً وفَلَيْته: ضربت به رأْسه؛ وأَنشد ابن بري: نُخاطِبُهم بأَلسِنةِ المَنايا، ونَفْلِي الهامَ بالبِيضِ الذُّكورِ وقال آخر: أَفْلِيهِ بالسيفِ إِذا اسْتَفْلاني، أُجِيبُه: لَبَّيْكَ، إِذْ دَعاني وفَلتِ الدابةُ فِلْوَها وأَفْلَتْه، وفَلَتْ أَحسن وأَكثر؛ وأَنشد بيت عدي بن زيد: قد أَفْلَيْنَ أَمْهارا ابن الأَعرابي: فَلا الرجلُ إِذا سافر، وفَلا إِذا عقَل بعد جهل، وفَلا إِذا قطَع. وفي حديث ابن عباس، رضي الله عنهما: امْرِ الدَّمَ بما كان قاطِعاً من لِيطةٍ فالِيَةٍ أَي قَصبة وشِقَّة قاطعة. قال: والسكين يقال لها الفالِيةُ. ومرَى دم نَسِيكته إِذا استخرجه. وفليت الشِّعر إِذا تدبرته واستخرجت معانيه وغريبه؛ عن ابن السكيت. وفَلَيْت الأَمر إِذا تأَملت وجوهه ونظرت إِلى عاقبته. وفَلَوْتُ القوم وفَلَيْتهم إِذا تخللتهم. وفَلاه في عَقْله فَلْياً: رازَه. أَبو زيد: يقال فَلَيْت الرجل في عقله أَفْلِيه فَلْياً إِذا نظرت ما عَقْلُه. والفَلاة: المَفازة. والفَلاة: القَفر من الأَرض لأَنها فُلِيت عن كل خير أَي فُطِمت وعُزِلت، وقيل: هي التي لا ماء فيها، فأَقلها للإِبل رِبْع، وأَقلها للحمر والغنم غِبٌّ، وأَكثرها ما بلغت مما لا ماء فيه، وقيل: هي الصحراء الواسعة، والجمع فَلاً وفَلَوات وفُلِيٌّ؛ قال حميد بن ثور: وتَأُوي إِلى زُغْبٍ مَراضِعَ دُونَها فَلاً، لا تَخَطَّاهُ الرِّقابُ، مَهُوبُ ابن شميل: الفَلاة التي لا ماء بها ولا أَنيسَ، وإن كانت مُكْلِئة. يقال: علونا فَلاة من الأَرض، ويقال: الفَلاة المستوية التي ليس فيها شيء. وأَفْلى القومُ إِذا صاروا إِلى فلاة. قال الأزهري: وسمعت العرب تقول نزل بنو فلان على ماء كذا وهم يَفْتَلون الفَلاة من ناحية كذا أَي يَرعَوْن كلأَ البلد ويَرِدون الماء من تلك الجهة، وافْتِلاؤها رَعْيها وطَلَبُ ما فيها من لُمَع الكَلإ، كما يُفْلى الرأْسُ، وجمع الفَلا فُلِيٌّ، على فُعول، مثل عَصاً وعُصِيٍّ؛ وأَنشد أَبو زيد: مَوْصُولة وَصْلاً بها الفُلِيُّ، أَلقِيُّ ثم القِيُّ ثم القِيُّ وأَما قول الحرث بن حِلِّزة: مِثْلُها يُخُرِجُ النَّصِيحةَ للقَوْ مِ، فَلاةٌ مِن دونها أَفْلاء قال ابن سيده: ليس أَفْلاء جمع فَلاة لأَن فَعَلة لا يكَسَّر على أَفْعال، إِنما أَفلاء جمع فَلاً الذي هو جمع فَلاةٍ. وأَفْلينا: صِرْنا إِلى الفَلاة: وفاليةُ الأَفاعي: خُنْفُساء رَقْطاء ضخمة تكون عند الجِحرَة وهي سيدة الخنافس، وقيل: فاليةُ الأَفاعي دوابُّ تكون عند جحرة الضِّباب، فإِذا خرجت تلك علم أَن الضَّبّ خارج لا مَحالة فيقال: أَتتكم فالية الأَفاعي، جمعٌ، على أَنه قد يخبر في مثل هذا عن الجمع بالواحد؛ قال ابن الأَعرابي: العرب تقول أَتتكم فالية الأَفاعي؛ يضرب مثلاً لأَول الشر يُنتظر، وجمعها الفَوالي، وهي هَناةٌ كالخَنافِس رُقْطٌ تأْلف العقارب والحيات، فإِذا رؤيت في الجحرة علم أَن وراءها العقارب والحيات.


- الفَلُّ: الثَّلْم في السيف، وفي المحكم: الثَّلْم في أَيّ شيء كان، فَلَّه يفُلُّه فَلاًّ وَفَلَّلَه فتفَلَّل وانفَلَّ وافْتَلَّ؛ قال بعض الأَغْفال: لو تنطِح الكُنادِرَ العُضْلاَّ، فَضَّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلاَّ وفي حديث أُمّ زَرْع: شَجَّكِ أَو فَلَّكِ أَو جَمَع كُلاًّ لَكِ، الفلُّ: الكسر والضرب، تقول: إِنها معه بين شجّ رأْس أَو كسر عُضو أَو جمع بينهما، وقيل: أَرادت بالفَلِّ الخصومة. وسيف فَلِيل مَفْلول وأَفَلُّ أَي مُنْفَلٌّ؛ قال عنترة: وسَيْفي كالعَقِيقة، وهو كِمْعي، سِلاحي، لا أَفَلَّ ولا فُطارا وفُلولُه: ثُلَمُه، واحدها فَلٌّ، وقد قيل: الفُلول مصدر، والأَول أَصح. والتَّفْلِيل: تَفَلُّل في حد السكين وفي غُرُوب الأَسْنان وفي السيف؛ وأَنشد: بهِنَّ فُلُولٌ من قِراع الكَتائبِ وسيف أَفَلُّ بيِّنُ الفَلَل: ذو فُلول. والفَلُّ، بالفتح: واحد فُلول السيف وهي كُسور في حدِّه. وفي حديث سيف الزبير: فيه فَلَّة فُلَّها يوم بدر؛ الفَلَّة الثَّلْمة في السيف، وجمعه فُلول؛ ومنه حديث ابن عوف: ولا تَفُلُّوا المُدى بالاختلاف بينكم؛ المُدى جمع مُدْية وهي السكين، كنى بفَلِّها عن النزاع والشقاق. وفي حديث عائشة تصف أَباها، رضي الله عنهما: ولا فَلُّوا له صَفاةً أَي كَسَروا له حجراً، كنَتْ به عن قوَّته في الدِّين. وفي حديث عليّ، رضي الله عنه: يَسْتَنزِلّ لُبَّك ويَسْتَفِلّ غَرْبَك؛ هو يستفعل من الفَلِّ الكسْرِ، والغرب الحدُّ. ونَصِيٌّ مُفَلَّل إِذا أَصاب الحجارة فكسرته. وتَفَلَّلَتْ مَضاربه أَي تكسرت. والفَلِيل: ناب البعير المتكسر، وفي الصحاح: إِذا انثلَم. والفَلُّ: المنهزِمون. وفَلَّ القومَ يفُلُّهم فلاًّ: هزمهم فانفَلُّوا وتَفَلَّلوا. وهم قوم فَلٌّ: منهزمون، والجمع فُلول وفُلاَّل؛ قال أَبو الحسن: لا يخلو من أَن يكون اسم جمع أَو مصدراً، فإِن كان اسم جمع فقياس واحده أَن يكون فالاًّ كشارِب وشَرْب، ويكون فالٌّ فاعلاً بمعنى مفعول لأَنه هو الذي فُلَّ، ولا يلزم أَن يكون فُلولٌ جمعَ فَلٍّ بل هو جمع فالٍّ، لأَن جمع اسم الجمع نادِر كجمع الجمع، وأَمَّا فُلاَّل فجمع فالٍّ لا محالة، لأَن فَعْلاً ليس مما يكسر على فُعَّال وإِن كان مصدراً فهو من باب نَسْج اليمين أَي أَنه في معنى مفعول؛ قال ابن سيده: هذا تفسير ما أَجمله أَهل اللغة. والفَلُّ: الجماعة، والجمع كالجمع، وهو الفَلِيل. والفَلُّ: القوم المنهزمون وأَصله من الكسر، وانْفَلّ سِنُّه؛ وأَنشد: عُجَيِّز عارِضُها مُنْفَلُّ، طَعامُها اللُّهْنةُ أَو أَقَلُّ وثَغْر مُفَلَّل أَي مؤشَّر. والفُلَّى: الكتيبة المُنْهزمة، وكذلك الفُرَّى، يقال: جاء فَلُّ القوم أَي منهزموهم، يستوي فيه الواحد والجمع؛ قال ابن بري: ومنه قول الجعدي: وأَراه لم يُغادِر غير فَل أَي المَفْلول. ويقال: رجل فَلٌّ وقوم فَلٌّ، وربما قالوا فَلُول وفِلال. وفَلَلْت الجيش: هزمته، وفَلَّه يفُلُّه، بالضم. يقال: فَلَّه فانفَلَّ أَي كسره فانكسر. يقال: مَن فَلَّ ذلّ ومن أُمِرَ فَلّ. وفي حديث الحجاج بن عِلاط: لعلّي أُصِيبُ من فَلِّ محمد وأَصحابه؛ الفَلُّ: القوم المنهزمون من الفَلِّ الكسر، وهو مصدر سمي به، أَراد لعلّي أَشتري مما أُصيب من غنائمهم عند الهزيمة. وفي حديث عاتكة: فَلّ من القوم هارب؛ وفي قصيد كعب:ان يترك القِرْن إِلاَّ وهو مَفْلولُ أَي مهزوم: والفَلُّ: ما نَدَر من الشيء كسُحالة الذهب وبُرادة الحديد وشَرَر النار، والجمع كالجمع. وأَرض فَلٌّ وفِلٌّ: جَدْبة، وقيل: هي التي أَخطأَها المطر أَعواماً، وقيل: هي الأَرض التي لم تمطرَ بين أَرْضَين ممطورتين؛ أَبو عبيدة: هي الخَطِيطة فأَما الفِلُّ فالتي تمطَر ولا تُنبِت. قال أَبو حنيفة: أَفَلَّت الأَرض صارت فَلاًّ؛ وأَنشد: وكم عسَفت من مَنْهَل مُتخاطَإٍ أَفَلَّ وأَقْوى، فالجِمَام طَوامِي غيره: الفِلُّ: الأَرض التي لم يصبها مطر. وأَرض فلٌّ: لا شيء بها، وفَلاةٌ منه، وقيل: الفِلُّ الأَرض القفرة، والجمع كالواحد، وقد تكسَّر على أَفْلال. وأَفْلَلْنا أَي صرنا في فَلٍّ من الأَرض. وأَفْلَلْنا: وطئنا أَرضاً فِلاًّ؛ وقال عبد الله بن رواحة يصف العُزَّى وهي شجرة كانت تُعبد:شَهِدْت، ولم أَكذِب، بأَنَّ محمداً رسولُ الذي فوق السموات من عَلُ وأَنَّ التي بالجِزْع من بَطْن نخلةٍ، ومَنْ دانَها، فِلٌّ من الخير مَعزِلُ أَي خالٍ من الخير، ويروى: ومن دونها أَي الصَّنَم المنصوب حوْل العُزَّى؛ وقال آخر يصف إِبلاً: حَرَّقَها حَمْضُ بلادٍ فِلِّ وغَتْمُ نَجْم غير مُسْتَقِلِّ، فما تكادُ نِيبُها تُوَلِّي الغتْم: شدة الحر الذي يأْخذ بالنفَس. وقال ابن شميل: الفَلالِيُّ واحدته فِلِّيَّة وهي الأَرض التي لم يصبها مطر عامِها حتى يصيبها المطرُ من العام المقبل. ويقال: أَرض أَفْلال؛ قال الراجز: مَرْتُ الصَّحارِي ذُو سُهُوبٍ أَفْلالْ وقال الفراء: أَفَلَّ الرجلُ صار بأَرض فَلٍّ لم يصبه مطر؛ قال الشاعر: أَفَلَّ وأَقْوَى، فهو طاوٍ، كأَنما يُجاوِبُ أَعْلى صَوتِه صوتُ مِعْوَل وأَفَلَّ الرجل: ذهب ماله، مأْخوذ من الأَرض الفَلِّ. واسْتَفَلَّ الشيءَ: أَخذ منه أَدنى جزء لعُسْره. والاسْتِفْلال: أَن يُصيب من الموضع العَسِر شيئاً قليلاً من موضع طلَب حقٍّ أَو صِلَة فلا يَسْتَفِلّ إِلا شيئاً يسيراً. والفَلِيلة: الشعر المجتمع. المحكم: الفَلِيلة والفَلِيل الشعر المجتمع، فإِما أَن يكون من باب سَلَّة وسَلٍّ، وإِما أَن يكون من الجمع الذي لا يفارق واحده إِلا بالهاء؛ قال الكميت: ومُطَّرِدِ الدِّماء، وحيث يُلْقى من الشَّعَر المضَفَّر كالفَلِيل قال ابن بري: ومنه قول ابن مقبل: تَحَدَّرَ رَشْحاً لِيتُه وفَلائِلُه وقال ساعدة بن جؤية: وغُودِرَ ثاوِياً، وتَأَوَّبَتْه مُذرَّعةٌ، أُمَيْمُ، لها فَلِيلُ وفي حديث معاوية: أَنه صَعِد المنبر وفي يده فَلِيلة وطَريدة؛ الفَلِيلة: الكُبَّة من الشعر. والفَلِيل: الليفُ، هذلية. وفَلَّ عنه عقله يَفِلُّ: ذهب ثم عاد. والفُلْفُل، بالضم (* قوله «والفلفل بالضم إلخ» عبارة القاموس: والفلفل كهدهد وزبرج حب هندي): معروف لا ينبُت بأَرض العرب وقد كثر مجيئه في كلامهم، وأَصل الكلمة فارسية؛ قال أَبو حنيفة: أَخبرني من رأَى شجرَه فقال: شجره مثل شجر الرمَّان سواء، وبين الورَقتين منه شِمْراخان مَنْظومان، والشِّمْراخ في طول الأُصبع وهو أَخضر، فيجتنى ثم يُشَرُّ في الظل فيسودّ وينكمِش، وله شوك كشوك الرمان، وإِذا كان رطْباً رُبِّب بالماء والملح حتى يُدْرِك ثم يؤكل كما تؤكل البُقول المُرَبَّبة على الموائد فيكون هاضُوماً، واحدته فُلْفُلة، وقد فَلْفل الطعام والشراب؛ قال: (* امرؤ القيس في معلقته). كأَنَّ مَكاكِيَّ الجِواءِ، غُدَيَّةً، صُبِحْنَ سُلافاً من رَحيقٍ مُفَلْفَل ذكَّر على إِرادة الشراب. والمُفَلْفَل: ضرب من الوَشْي عليه كصَعَارِير الفُلْفُل. وثوب مُفَلْفَل إِذا كانت داراتُ وَشْية تحكي استِدارة الفُلْفُل وصِغَرَه. وخمرٌ مُفَلْفَل أُلقي فيه الفُلْفُل فهو يَحْذِي اللسانَ. وشرابٌ مُفَلْفَل أَي يلذَع لذْع الفُلْفُل. وتَفَلْفَل قادِمَتا الضَّرْع إِذا اسودَّت حَلَمَتاهما؛ قال ابن مقبل: فمرَّتْ على أَطْراف هِر ، عَشِيَّةً، لها تَوْأَبانِيَّانِ لم يَتَفَلْفَلا التَّوْأَبانِيَّان: قادِمَتا الضرع. والفُلْفُل: الخادم الكيِّس. وشعَر مُفَلْفَل إِذا اشتدَّت جُعودته. المحكم: وتَفَلْفَل شعر الأَسود اشتدَّت جُعودته، وربما سمي ثمر البَرْوَقِ فُلْفُلاً تشبيهاً بهذا الفُلْفُل المتقدم؛ قال: وانْتَفَضَ البَرْوَقُ سُودا فُلْفُلُه ومن روى قِلْقِله فقد أَخطأَ، لأَن القِلْقِل ثمر شجر من العِضاه، وأَهل اليمن يسمون ثمر الغافِ فُلْفُلاَ. وأَدِيم مُفَلْفَل: نَهَكه الدِّباغ. وفي حديث عليّ: قال عَبْد خَيرٍ إِنه خرج وقت السحَر فأَسرعْت إِليه لأَسأَله عن وقت الوِتر فإِذا هو يتَفَلْفَل، وفي رواية السُّلمي: خرج علينا عليٌّ وهو يتَفَلْفَل؛ قال ابن الأَثير: قال الخطابي يقال جاء فلان مُتَفَلْفِلاً إِذا جاء والمِسواك في فِيه يَشُوصُه؛ ويقال: جاءَ فلان يتفلفل إِذا مشى مِشْية المتبختر، وقيل: هو مُقارَبة الخُطى، وكلا التفسيرين محتمل للروايتين؛ وقال القتيبي: لا أَعرف يتَفَلْفَل بمعنى يستاك، قال: ولعله يتَتَفَّل لأَن من استاك تَفَل. وقال النضر: جاء فلان مُتَفَلْفِلاً إِذا جاء يشُوص فاه بالسِّواك. وفَلْفَل إِذا استاك، وفَلْفَل إِذا تبختر، قال: ومن خفيف هذا الباب فُلُ في قولهم للرجل يا فُلُ؛ قال الكميت: وجاءتْ حَوادِث في مِثْلِها يُقال لمثليَ: وَيْهاً فُلُ وللمرأَة: يا فُلَة. قال سيبويه: وأَما قول العرب يا فُلْ فإِنهم لم يجعلوه اسماً حذف منه شيء يثبت فيه في غير النداء، ولكنهم بنوا الاسم على حرفين وجعلوه بمنزلة دَم؛ قال: والدليل على أَنه ترخيم فُلان أَنه ليس أَحد يقول يا فُلْ، وهذا اسم اختص به النداء، وإِنما بُني على حرفين لأَن النداء موضع حذف ولم يجز في غير النداء، لأَنه جعل اسماً لا يكون إِلا كناية لمنادى نحو يا هَنَة ومعناه يا رجل، وقد اضطر الشاعر فاستعمله في غير النداء؛ قال أَبو النجم: تَدافَعَ الشيبُ، ولم تقْتلِ في لَجَّة، أَمْسِكْ فُلاناً عن فُلِ فكسر اللام للقافية؛ الجوهري: قولهم في النداء يا فُلُ مخففاً إِنما هو محذوف من يا فلان لا على سبيل الترخيم، قال: ولو كان ترخيماً لقالوا يا فُلا. وفي حديث القيامة: يقول الله تبارك وتعالى: أَي فُلْ أَلم أُكْرِمْك وأُسَوِّدْك؛ معناه يا فُلان؛ قال ابن الأَثير: وليس ترخيماً لأَنه لا يقال إِلا بسكون اللام ولو كان ترخيماً لفتحوها أَو ضموها؛ قال سيبويه: ليست ترخيماً وإِنما هي صِيغة ارتُجِلت في باب النداء، وجاء أَيضاً في غير النداء؛ وقال الجوهري: ليس بترخيم فُلان ولكنها كلمة على حِدَة، فبنو أَسَد يوقعونها على الواحد والاثنين والجمع والمؤنث بلفظ واحد، وغيرهم يثني ويجمع ويؤنث، وفُلان وفُلانة كناية عن الذكر والأُنثى من الناس، فإِن كنيت بهما عن غير الناس قلت الفُلان والفُلانة، قال: وقال قوم إِنه ترخيم فُلان، فحذفت النون للترْخيم والأَلف لسكونها، وتفتح اللام وتضم على مذهبي الترخيم. وفي حديث أُسامة في الوالي الجائر: يُلْقَى في النار فَتَنْدَلِق أَقْتابه فيقال له أَي فُل أَين ما كنت تصف؟


- الليث: لا حَرْفٌ يُنْفَى به ويُجْحَد به، وقد تجيء زائدة مع اليمين كقولك لا أُقْسِمُ بالله. قال أَبو إِسحق في قول الله عز وجل: لا أُقْسِمُ بيومِ القيامة، وأَشْكالِها في القرآن: لا اختلاف بين الناس أَن معناه أُقْسِمُ بيوم القيامة، واختلفوا في تفسير لا فقال بعضهم لا لَغْوٌ، وإِن كانت في أَوَّل السُّورة، لأَن القرآن كله كالسورة الواحدة لأَنه متصل بعضه ببعض؛ وقال الفرّاء: لا ردٌّ لكلام تقدَّم كأَنه قيل ليس الأَمر كما ذكرتم؛ قال الفراء: وكان كثير من النحويين يقولون لا صِلةٌ، قال: ولا يبتدأُ بجحد ثم يجعل صلة يراد به الطرح، لأَنَّ هذا لو جاز لم يُعْرف خَبر فيه جَحْد من خبر لا جَحْد فيه، ولكن القرآن العزيز نزل بالردّ على الذين أَنْكَروا البَعْثَ والجنةَ والنار، فجاء الإِقْسامُ بالردّ عليهم في كثير من الكلام المُبْتدإ منه وغير المبتدإ كقولك في الكلام لا واللهِ لا أَفعل ذلك، جعلوا لا، وإِن رأَيتَها مُبتدأَةً، ردًّا لكلامٍ قد مَضَى، فلو أُلْغِيَتْ لا مِمّا يُنْوَى به الجوابُ لم يكن بين اليمين التي تكون جواباً واليمين التي تستأْنف فرق. وقال الليث: العرب تَطرح لا وهي مَنْوِيّة كقولك واللهِ أضْرِبُكَ، تُريد والله لا أَضْرِبُكَ؛ وأَنشد: وآلَيْتُ آسَى على هالِكِ، وأَسْأَلُ نائحةً ما لَها أَراد: لا آسَى ولا أَسأَلُ. قال أَبو منصور: وأَفادَنِي المُنْذري عن اليزِيدي عن أَبي زيد في قول الله عز وجل: يُبَيِّن اللهُ لكم أَن تَضِلُّوا؛ قال: مَخافَة أَن تَضِلُّوا وحِذارَ أَن تَضِلوا، ولو كان يُبَيّنُ الله لكم أَنْ لا تَضِلوا لكان صواباً، قال أَبو منصور: وكذلك أَنْ لا تَضِلَّ وأَنْ تَضِلَّ بمعنى واحد. قال: ومما جاء في القرآن العزيز مِن هذا قوله عز وجل: إِنَّ اللهَ يُمْسِكُ السمواتِ والأَرضَ أَنْ تَزُولا؛ يريد أَن لا تزولا، وكذلك قوله عز وجل: أَن تَحْبَطَ أَعمالُكم وأَنتم لا تَشْعُرون؛ أَي أَن لا تَحْبَطَ، وقوله تعالى: أَن تقولوا إِنما أُنْزِلَ الكتابُ على طائفَتَيْنِ مِن قَبْلنا؛ معناه أَن لا تقولوا، قال: وقولك أَسأَلُك بالله أَنْ لا تقولَه وأَنْ تَقُولَه، فأَمَّا أَنْ لا تقولَه فجاءَت لا لأَنك لم تُرد أَن يَقُوله، وقولك أَسأَلك بالله أَن تقوله سأَلتك هذا فيها معنى النَّهْي، أَلا ترى أَنك تقول في الكلام والله أَقول ذلك أَبداً، والله لا أَقول ذلك أَبداً؟ لا ههنا طَرْحُها وإِدْخالُها سواء وذلك أَن الكلام له إِباء وإِنْعامٌ، فإِذا كان من الكلام ما يجيء من باب الإِنعام موافقاً للإٍباء كان سَواء وما لم يكن لم يكن، أَلا ترى أَنك تقول آتِيكَ غَداً وأَقومُ معك فلا يكون إِلا على معنى الإِنعام؟ فإذا قلت واللهِ أَقولُ ذلك على معنى واللهِ لا أَقول ذلك صَلَحَ، وذلك لأَنَّ الإِنْعام واللهِ لأَقُولَنَّه واللهِ لأَذْهَبَنَّ معك لا يكون واللهِ أَذهب معك وأَنت تريد أَن تفعل، قال: واعلم أَنَّ لا لا تكون صِلةً إِلاَّ في معنى الإِباء ولا تكون في معنى الإِنعام. التهذيب: قال الفراء والعرب تجعل لا صلة إِذا اتصلت بجَحْدٍ قبلَها؛ قال الشاعر: ما كانَ يَرْضَى رسولُ اللهِ دِيْنَهُمُ، والأَطْيَبانِ أَبو بَكْرٍ ولا عُمَر أَرادَ: والطَّيِّبانِ أَبو بكر وعمر. وقال في قوله تعالى: لِئلاَّ يَعْلَمَ أَهْلُ الكتابِ أَنْ لا يَقْدِرُونَ على شيء من فَضْلِ اللهِ؛ قال: العرب تقول لا صِلةً في كلّ كلام دخَل في أَوَّله جَحْدٌ أَو في آخره جحد غير مُصرَّح، فهذا مما دخَل آخِرَه الجَحْدُ فجُعلت لا في أَوَّله صِلةً، قال: وأَما الجَحْدُ السابق الذي لم يصرَّحْ به فقولك ما مَنَعَكَ أَن لا تَسْجُد، وقوله: وما يُشْعِرُكُمْ أَنها إِذا جاءت لا يُؤْمِنون، وقوله عز وجل: وحَرامٌ على قَرْيةٍ أَهْلَكْناها أَنهم لا يَرْجِعُون؛ وفي الحَرام معنى جَحْدٍ ومَنْعٍ، وفي قوله وما يُشْعركم مثله، فلذلك جُعِلت لا بعده صِلةً معناها السُّقوط من الكلام، قال: وقد قال بعضُ مَن لا يَعرف العربية، قال: وأُراه عَرْضَ بأَبِي عُبيدة، إِن معنى غير في قول الله عز وجل: غير المغضوب عليهم، معنى سِوَى وإِنَّ لا صلةٌ في الكلام؛ واحتج بقوله: في بئْرِ لا حُورٍ سرى وما شَعَرْ بإِفْكِه، حَتَّى رَأَى الصُّبْحَ جَشَرْ قال: وهذا جائز لأَن المعنى وقَعَ فيما لا يتبيَّنْ فيه عَمَلَه، فهو جَحْدُ محض لأَنه أَراد في بئرِ ما لا يُحِيرُ عليه شيئاً، كأَنك قلت إِلى غير رُشْد توجَّه وما يَدْرِي. وقال الفراء: معنى غير في قوله غير المغضوب معنى لا، ولذلك زِدْتَ عليها لا كما تقول فلان غيرُ مُحْسِنٍ ولا مُجْمِلٍ، فإِذا كانت غير بمعنى سِوَى لم يجز أَن تَكُرّ عليه، أَلا ترَى أَنه لا يجوز أَن تقول عندي سِوَى عبدِ الله ولا زيدٍ؟ وروي عن ثعلب أَنه سمع ابن الأَعرابي قال في قوله: في بئر لا حُورٍ سرى وما شَعَر أَراد: حُؤُورٍ أَي رُجُوع، المعنى أَنه وقع في بئرِ هَلَكةٍ لا رُجُوعَ فيها وما شَعَرَ بذلك كقولك وَقع في هَلَكَةٍ وما شَعَرَ بذلك، قال: ويجيء لا بمعنى غير؛ قال الله عز وجل: وقِفُوهُمْ إِنَّهم مسؤُولون ما لكم لا تَناصَرُون؛ في موضع نصب على الحال، المعنى ما لكم غيرَ مُتناصِرين؛ قاله الزجاج؛ وقال أَبو عبيد: أَنشد الأَصمعي لساعدة الهذلي: أَفَعَنْك لا بَرْقٌ كأَنَّ وَمِيضَه غابٌ تَسَنَّمه ضِرامٌ مُثْقَبُ قال: يريد أَمِنك بَرْقٌ، ولا صلة. قال أَبو منصور: وهذا يخالف ما قاله الفراء إِن لا لا تكون صلة إِلا مع حرف نفي تقدَّمه؛ وأَنشد الباهلي للشماخ: إِذا ما أَدْلَجْتْ وضَعَتْ يَداها، لَها الإِدْلاج لَيْلَه لا هُجُوعِ أَي عَمِلَتْ يَداها عَمَلَ الليلةِ التي لا يُهْجَعُ فيها، يعني الناقة ونَفَى بلا الهُجُوعَ ولم يُعْمِلْ، وترك هُجُوع مجروراً على ما كان عليه من الإِضافة؛ قال: ومثله قول رؤبة: لقد عرَفْتُ حِينَ لا اعْتِرافِ نَفى بلا وترَكَه مجروراً؛ ومثله: أَمْسَى بِبَلْدَةِ لا عَمٍّ ولا خال وقال المبرد في قوله عز وجل: غَيْرِ المَغْضوبِ عليهم ولا الضالِّين؛ إِنما جاز أَن تقع لا في قوله ولا الضَّالين لأَن معنى غير متضمن معنى النَّفْي، والنحويون يُجيزون أَنتَ زيداً غَيْرُ ضارِبٍ لأَنه في معنى قولك أَنتَ زيداً لا ضارِبٌ، ولا يجيزون أَنت زيداً مِثْلُ ضارِب لأَن زيداً من صلة ضارِبٍ فلا تتقدَّم عليه، قال: فجاءت لا تُشَدِّد من هذا النفي الذي تضمنه غيرُ لأَنها تُقارِبُ الداخلة، أَلا ترى أَنك تقول جاءَني زيد وعمرو، فيقول السامع ما جاءَك زيد وعَمرو؟ فجائز أَن يكون جاءَه أَحدُهما، فإِذا قال ما جاءَني زيد ولا عمرو فقد تَبَيَّن أَنه لم يأْت واحد منهما. وقوله تعالى: ولا تَسْتَوي الحَسَنةُ ولا السَّيِّئةُ؛ يقارب ما ذكرناه وإِن لم يَكُنْه. غيره: لا حرفُ جَحْد وأَصل ألفها ياء، عند قطرب، حكاية عن بعضهم أَنه قال لا أَفعل ذلك فأَمال لا. الجوهري: لا حرف نفي لقولك يَفْعَل ولم يقع الفعل، إِذا قال هو يَفْعَلُ غَداً قلت لا يَفْعَلُ غداً، وقد يكون ضدّاً لبَلَى ونَعَمْ، وقد يكون للنَّهْي كقولك لا تَقُمْ ولا يَقُمْ زيد، يُنهى به كلُّ مَنْهِيٍّ من غائب وحاضِر، وقد يكون لَغْواً؛ قال العجاج: في بِئرِ لا حُورٍ سَرَى وما شَعَرْ وفي التنزيل العزيز: ما مَنَعَك أَن لا تَسْجُد؛ أَي ما منعك أَن تسْجُد، وقد يكون حرفَ عطف لإِخراج الثاني مما دخل فيه الأَول كقولك رأَيت زيداً لا عَمراً، فإَن أَدْخَلْتَ عليها الواو خَرَجَتْ من أَن تكون حَرْفَ عطفٍ كقولك لم يقم زيد ولا عمرو، لأَن حُروف النسق لا يَدخل بعضُها على بعض، فتكون الواو للعطف ولا إِنما هي لتأْكيد النفي؛ وقد تُزاد فيها التاء فيقال لاتَ؛ قال أَبو زبيد: طَلَبُوا صُلْحَنا ولاتَ أَوانٍ وإِذا استقبلها الأَلف واللام ذهبت أَلفه كما قال: أَبَى جُودُه لا البُخْلَ، واستَعْجلتْ نَعَمْ بهِ مِنْ فَتًى، لا يَمْنَعُ الجُوعَ قاتِلَهْ قال: وذكر يونس أَن أَبا عمرو بن العلاء كان يجرّ البُخل ويجعل لا مُضافة إِليه لأَنَّ لا قد تكون للجُود والبُخْلِ، أَلا ترى أَنه لو قيل له امْنَعِ الحَقَّ فقال لا كان جُوداً منه؟ فأَمَّا إِنْ جَعَلْتَها لغواً نصَبْتَ البُخل بالفعل وإِن شئت نصَبْتَه على البدل؛ قال أَبو عمرو: أَراد أَبَى جُودُه لا التي تُبَخِّلُ الإِنسان كأَنه إِذا قيل له لا تُسْرِفُ ولا تُبَذِّرْ أَبَى جُوده قولَ لا هذه، واستعجلت نعم فقال نَغَم أَفْعلُ ولا أَترك الجُودَ؛ قال: حكى ذلك الزجاج لأَبي عمرو ثم قال: وفيه قولان آخران على رواية مَن روى أَبَى جُودُه لا البُخْل: أَحدهما معناه أَبَى جُوده البُخْلَ وتَجعل لا صِلةً كقوله تعالى: ما منَعك أَن لا تَسْجُدَ، ومعناه ما منعكَ أَن تسجُدَ، قال: والقول الثاني وهو حَسَن، قال: أرى أَن يكون لا غيرَ لَغْوٍ وأَن يكون البُخل منصوباً بدلاً من لا، المعنى: أبي جُودُه لا التي هي للبُخْل، فكأَنك قلت أَبَى جُوده البُخْلَ وعَجَّلَتْ به نَعَمْ. قال ابن بري في معنى البيت: أَي لا يَمْنَعُ الجُوعَ الطُّعْمَ الذي يَقْتُله؛ قال: ومن خفض البُخْلَ فعلى الإِضافةِ، ومَن نصب جَعَله نعتاً للا، ولا في البيت اسمٌ، وهو مفعول لأَبَى، وإِنما أَضاف لا إِلى البُخل لأَنَّ لا قد تكون للجُود كقول القائل: أَتَمْنَعُني من عَطائك، فيقول المسؤول: لا، ولا هنا جُودٌ. قال: وقوله وإِن شئت نصبته على البدل، قال: يعني البخل تنصبه على البدل من لا لأَن لا هي البُخل في المعنى، فلا يكون لَغْواً على هذا القول.


- لا التي تكون للتبرئة: النحويون يجعلون لها وجوهاً في نصب المُفرد والمُكَرَّر وتنوين ما يُنوَّنُ وما لا يُنوَّن، والاخْتِيارُ عند جميعهم أَن يُنصَب بها ما لا تُعادُ فيه كقوله عز وجل: أَلم ذلك الكتابُ لا رَيْبَ فيه؛ أَجمع القراء على نصبه. وقال ابن بُزرْج: لا صلاةَ لا رُكُوعَ فيها، جاء بالتبرئة مرتين، وإِذا أَعَدْتَ لا كقوله لابَيْعَ لا بَيْعَ فيه ولا خُلَّة ولا شفاعة فأَنتَ بالخيار، إِن شئت نصبت بلا تنوين، وإِن شئت رَفَعْتَ ونوَّنْتَ، وفيها لُغاتٌ كثيرة سوى ما ذكرتُ جائزةٌ عندهم. وقال الليث: تقول هذه لاء مَكْتوبةٌ فتَمُدُّها لتَتِمَّ الكلمة اسماً، ولو صغرت لقلت هذه لُوَيَّةٌ مكتوبة إِذا كانت صغيرة الكِتْبة غيرَ جَليلةٍ. وحكى ثعلب: لَوَّيْت لاء حَسَنَةً عَمِلْتها، ومدَّ لا لأَنه قد صيَّرَها اسماً، والاسمُ لا يكون على حرفين وَضْعاً، واخْتارَ الأَلف من بين حروف المَدِّ واللين لمكان الفَتْحة، قال: وإِذا نسبت إِليها قلت لَوَوِيٌّ (* قوله« لووي إلخ» كذا في الأصل وتأمله مع قول ابن مالك: وضاعف الثاني من ثنائي * ثانيه ذو لين كلا ولائي) وقصِيدةٌ لَوَوِيَّةٌ: قافِيَتُها لا. وأَما قول الله عز وجل: فلا اقْتَحَمَ العَقَبةَ، فلا بمعنى فَلَمْ كأَنه قال فلم يَقْتَحِمِ العَقَبةَ، ومثله: فلا صَدَّقَ ولا صَلَّى، إِلاَّ أَنَّ لا بهذا المعنى إِذا كُرِّرَتْ أَسْوَغُ وأَفْصَحُ منها إِذا لم تُكَرَّرْ؛ وقد قال الشاعر: إِنْ تَغْفِرِ اللهمَّ تَغْفِرْ جَمَّا، وأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لا أَلَمَّا؟ وقال بعضهم في قوله: فلا اقْتَحَمَ العَقَبةَ؛ معناها فما، وقيل: فَهَلاَّ، وقال الزجاج: المعنى فلم يَقْتَحِم العقبةَ كما قال فلا صَدَّق ولا صَلَّى ولم يذكر لا ههنا إِلاَّ مرة واحدة، وقلَّما تتَكَلَّم العرب في مثل هذا المكان إِلاَّ بلا مَرَّتَيْنِ أَو أَكثر، لا تكاد تقول لا جِئْتَني تُريد ما جِئْتَني ولا نري صلح (*قوله «نري صلح» كذا في الأصل بلا نقط مرموزاً له في الهامش بعلامة وقفة.) والمعنى في فلا اقْتَحَمَ موجود لأَن لا ثابتة كلها في الكلام، لأَن قوله ثم كان من الذين آمنوا يَدُلُّ على معنى فلا اقْتَحَمَ ولا آمَنَ، قال: ونحوَ ذلك قال الفراء، قال الليث: وقد يُرْدَفُ أَلا بِلا فيقال أَلا لا؛ وأَنشد: فقامَ يَذُودُ الناسَ عنها بسَيْفِه وقال: أَلا لا من سَبيلٍ إِلى هِنْدِ ويقال للرجل: هل كان كذا وكذا؟ فيقال: أَلا لا ؛ جَعَلَ أَلا تَنْبيهاً ولا نفياً. وقال الليث في لي قال: هما حَرْفانِ مُتباينان قُرِنا واللامُ لامُ الملكِ والياء ياء الإضافة؛ وأَما قول الكميت: كَلا وكَذا تَغْمِيضةً ثمَّ هِجْتُمُ لَدى حين أَنْ كانُوا إِلى النَّوْمِ، أَفْقَرا فيقول: كانَ نَوْمُهم في القِلَّةِ كقول القائل لا وذا، والعرب إِذا أَرادوا تَقْلِيل مُدَّة فِعْلٍ أَو ظهور شيء خَفِيَ قالوا كان فِعْلُه كَلا، وربما كَرَّروا فقالوا كلا ولا؛ ومن ذلك قول ذي الرمة: أَصابَ خَصاصةً فبَدا كَليلاً كلا، وانْغَلَّ سائرُه انْغِلالا وقال آخر: يكونُ نُزولُ القَوْمِ فيها كَلا ولا


- : (ى ( {فَلاهُ بالسَّيْفِ} يَفْلِيهِ) {فَلْياً: قَطَعَ بِهِ رأْسَه؛ (كيَفْلُوهُ) فَلْواً. (و) } فَلَى (رأْسَهُ) فَلْياً، (بَحَثَهُ عَن القَمْلِ، {كفَلاَّهُ؛ والاسْمُ:} الفِلاَيَةُ، بالكَسْرِ) .) وَمن هُنَا يقالُ للنِّساءِ {الفَالِياتُ} والفَوَالِي؛ وَمِنْه قولُ عَمْرِو بنِ معديكرب: تَراهُ كالثَّغامِ يُعَلُّ مِسْكاً يسُوء الفالِياتِ إِذا فَلَيْنيقالَ الجَوْهرِي: قالَ الأَخْفَش: أَرادَ! فَلَيْتَني فحَذَفَ النونَ الأخيرَةَ لأنَّ هَذِه النُّونَ وِقايَة للفِعْل وليسَتِ اسْماً، وأَمَّا النّونُ الأُولى فَلَا يَجوزُ طَرْحها لأنَّها الاسْمُ المُضْمَرُ. (و) مِن المجازِ: فَلَى (الشِّعْرَ) يَفْلِيه فَلْياً: إِذا (تدَبَّرَهُ واسْتَخْرَجَ مَعانِيَهُ) وغَرِيبَهُ؛ عَن ابنِ السِّكِّيت؛ كَذَا فِي الصِّحاح. وَفِي الأساس: أَي فَتَّشَ عَن مَعانِيه. يقالُ: {افْلِ هَذَا البَيْتَ فإنَّه صَعْبٌ. (و) فَلَى (فُلاناً فِي عَقْلِه) يَفْلِيه فَلْياً: (رازَهُ) . (وَفِي التَّهذيبِ: إِذا نَظَرَ مَا عقْلُه، وَهُوَ مجازٌ أَيْضاً. (} واسْتَفْلَى رَأْسَهُ {وتَفالَى) هُوَ: (اشْتَهَى أَنْ} يُفْلَى) ؛) نقلَهُ الجَوْهرِي. (و) {فَلِيَ، (كرَضِيَ: انْقَطَعَ) ؛) عَن ابنِ الأعْرابي. (و) } فَلَّى، (كحتَّى: جَبَلٌ) ؛) وَهُوَ غَلَطٌ، والصَّوابُ بفتحٍ فسكونٍ، كَمَا هُوَ نصُّ التكْمِلَةِ. ( {وفالِيَةُ الأَفاعِي: أَوائِلُ الشَّرِّ) .) قالَ ابنُ الأعْرابي: يقولونَ: أَتَتْكُم} فالِيَةُ الأفاعِي؛ يُضْرَبُ مَثَلاً لأوَّلِ الشرِّ يُنْتَظَر؛ والجَمْعُ {الفَوَالِي. (و) أَيْضاً: (خُنْفُساءُ رَقْطاءُ تَأْلَفُ العَقَارِبَ والحيَّاتِ فَإِذا خَرَجَتْ مِن جُحْرِها آذَنَتْ بهَا) . (وَفِي الأساس: مِن جِنْسِ الخَنَافِس مُنَقَّطةٌ تكونُ عنْدَ جحَرَةِ الحيَّاتِ} تَفْلِيهِنَّ. وَفِي المُحْكم: هِيَ سيِّدَةُ الخَنافِسِ. وقيلَ: فالِيَةُ الأَفاعِي دوابٌّ تكونُ عنْدَ جَحَرَةِ الضِّبابِ، فَإِذا خَرَجَتْ عُلِمَ أنَّ الضبَّ خارِجٌ لَا مَحالَةَ، فيقالُ: أَتَتْكُم فالِيَةُ الأفاعِي، فدلَّ هَذَا على أنّها جَمْعٌ، على أنَّه قد يُخْبَر فِي مِثْل هَذَا بالجَمْعِ عَن الواحِدِ. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {اسْتَفْلاهُ: تَعرَّض مِنْهُ فَلَى رأْسه بالسَّيْفِ؛ وأَنْشَدَ أَبو عبيدٍ: أَما تَرانِي رابِطُ الجَنانِأَفْلِيه بالسَّيْفِ إِذا} اسْتَفْلاني {والتَّفْلِّي: التَّكَلُّفُ} للفِلايَةِ؛ قالَ: إِذا أَتَتْ جارَاتِها {تفَلَّى تُرِيك أَشْغَى قَلِحاً أَفَلاّ} َوتفالَتْ الحُمُرُ: احْتَكَّتْ كأَنَّ بعضَها {يَفْلى بَعْضا؛ قَالَ ذُو الرُّمَّة: ظَلَّتْ} تَفالَى وظَلَّ الجَوْنُ مُصْطَخِماً كأَنَّه عَن تَناهِي الرَّوْضِ مَحْجُومُ {وفَلَى الأَمْر: تأَمَّلَ وُجُوهَهُ ونَظَرَ إِلَى عاقِبَتِه. } وفَلَيْتُ القَوْمَ بعَيْنِي {وفَلَيْتُ خَبَرَهُم} وأَفْلَيْتهم {وفَلَيْتهم: أَي تخَلَّلْتهم. وفَلَى المَفازَةَ: تَخَلَّلَها. } والفالِيَةُ: السِّكِّين. {والفِلاءُ، ككِساءٍ:} فِلاَءُ الشّعْر: وَهُوَ أَخْذُكَ مَا فِيهِ؛ رَواهُ ابنُ الأنبارِي عَن أصْحابِه.


- ـ فَلاَ الصَّبِيَّ والمُهْرَ فَلْواً وفَلاءً: عَزَلَهُ عن الرَّضاعِ، أو فَطَمَهُ، ـ كأفْلاهُ وافْتَلاهُ، ـ وـ بالسيفِ: ضَرَبَهُ، ـ وـ زَيْدٌ: سافَرَ، وعَقَلَ بعدَ جَهْلٍ. ـ والفِلْوُ، بالكسر وكعَدُوٍّ وسُمُوٍّ: الجَحْشُ والمُهْرُ فُطِمَا، أو بَلَغَا السَّنَةَ ـ ج: أفْلاءٌ وفَلاَوَى. ـ والفَلاةُ: القَفْرُ، أو المَفَازَةُ لا ماءَ فيها، أو أقَلُّها للإِبِلِ رِبْعٌ، وللحَمِيرِ والغَنَمِ غِبٌّ أو الصَّحْراءُ الواسِعَةُ ـ ج: فَلاً وفَلَواتٌ وفُلِيٌّ وفِلِيٌّ ـ جج: أفْلاءٌ. ـ وأفْلَى: صارَ إليها، أو دَخَلَها، ـ وـ الفَرَسُ: بَلَغَ ولَدُها أن يُفْطَمَ. ـ (وافْتِلاءُ المَكانِ: رَعْيُهُ. ـ وفَلاَ: ع بِطُوسَ).


- ـ لا: تكونُ نافِيَةً، وهي على خَمْسَةِ أوْجُهٍ: عامِلَةٌ عَمَلَ إنَّ، وعَمَلَ ليس، ولا تَعْمَلُ إلا في النَّكِراتِ، كقولِهِ: مَنْ صَدَّ عن نِيرانِها **** فأَنَا ابنُ قَيْسٍ لا بَراح وتكونُ عاطِفةً بِشَرْطِ أن يَتَقَدَّمَها إثْباتٌ: كجاءَ زَيْدَ لا عَمْرٌو، أو أمْرٌ: كاضْرِبْ زَيْداً لا عمْراً، وأن يَتَغَايَرَ مُتعاطِفاها، فلا يجوزُ: جاءَنِي رجلٌ لا زَيْدٌ، لأنه يَصْدُقُ على زيدٍ اسمُ الرَّجُلِ، وتكونُ جَوَاباً مُناقضاً لِنَعَمْ، وتُحْذَفُ الجُمَلُ بعدَها كثيراً، وتُعْرَضُ بين الخافِضِ والمَخْفوضِ، نحوُ: جِئْتُ بِلا زادٍ، وغَضِبْتُ من لا شيءٍ، وتكونُ مَوْضوعةً لِطَلَبِ التَّرْكِ، وتَخْتَصُّ بالدُّخولِ على المُضارِعِ، وتَقْتَضِي جَزْمَهُ واسْتِقْبالَه: {لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وعَدُوَّكُمْ أوْلِياءَ} وتكونُ زائِدةً: {ما مَنَعَكَ إذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا ألاَّ تَتَّبِعَني} ، {ما مَنَعَكَ أنْ لا تَسْجُدَ} ، {لِئَلاَّ يَعْلَمَ أهلُ الكِتابِ} .


- الفَلاَّيَةُ : المُشْطُ الضَّيِّقُ فُرَجِ الأسنان يُفَلَّى به الشَّعْرُ .| 29.


- الفَلاَةُ : الأَرضُ الواسعةُ المُقْفِرَةُ. والجمع : فَلاً، وفلَوات.


- تَفِلَ تَفِلَ تَفَلاً: تغيَّرت رائحته. يقال: تَفِل فلان: ترك الطِّيبَ فتغيَّرت رائحتُه فهو تَفِلٌ، وهو، وهي أَيضاً مِتْفال.


- فَلَّ السيفُ فَلَّ فَلَلاً: تثلَّم حدُّهُ، فهو أَفلُّ.


- الفِلَّةُ : سِدادةٌ للقارورة من الفِلِّين .


- وفَلَ الشيءَ وفَلَ (يَفِلُهُ) وفْلاً: قَشَرَه فهو وافلٌ، وهي وافلةٌ.


- تفَلْفَلَ الشَّعْرُ: اشتدَّتْ جعودتُه.|تفَلْفَلَ حَلَماتُ الضَّرْع: اسودّت.|تفَلْفَلَ في سَيرِهِ: تبختر.| 28.


- فَلَّلَ السَّيفَ: مبالغة في فلَّهُ.|فَلَّلَ الثَّغرَ: حدّد أَسنانَهُ ونظَّفَه.


- انْفَلَّ السيْفُ: انثلم حدُّهُ.|انْفَلَّ القومُ: انهزموا.


- تَفَلَّلَ السيفُ: افتلَّ، مطاوع فلَّله. يقال: تفلَّلَت مضاربُهُ: تكسَّرَت.|تَفَلَّلَ القومُ: انفلُّوا.


- الفُلُّ : اسم يُطلَقُ اليوم على الياسَمِين الزَّنْبَقي، من جنس الياسَمِين من الفصيلة الزيتونية.


- افْتَلَّ السَّيفُ: انكسر حدُّه.


- اسْتَفْلَتَ الشيءَ من يده: استلبه.


- الفِلُّ : الأَرضُ لا نباتَ فيها.|الفِلُّ ما رقَّ من الشَّعر.| واحدته: فِلَّةٌ.


- الفُلَيَّةُ : نباتُ عشبي من الفصيلة الشفوية ينبت برّيًّا، وله زهر عطري قوي الرائحة يُقَطَّرُ منه زيتُ الفُلَيَّة ويتداوى به.| [مصرية].


- الفَلِّيَّةُ : الأَرضُ تُمطَرُ عامًا ولا تُمطَرُ الذي يليه. والجمع : فَلالِيُّ.


- أَفَلَّتِ الأَرضُ: صارت فَلاًّ.|أَفَلَّتِ القومُ: وطئوا أَرضًا فَلاًّ.|أَفَلَّتِ فلانٌ: ذهب مالُهُ.


- فَلَّتَهُ : أَفْلَتَهُ.


- وفَّلهُ : قَشَّره


- فَلِكَ فَلِكَ فَلَكًا: يبست مفاصلُه.|فَلِكَ عَظُمَت أَلْيَتُه فهو فَلِكٌ.


- فُلاَن : كنايةٌ عن العَلَم المذكر العاقل، مؤنثهُ فلانةُ ممنوعًا من الصرف.| وقد يقال للمذكر: فُلُ، وللمؤنث: فُلاَةُ وفُلَةُ.| ويكثر ذلك عند النداء.| وقد تزاد أَل في أَوله فيكنى بالفلان والفُلانة عن غير الآدَمِيِّين.| تقول العرب: ركبت الفلان، وحلبت الفُلانة: كناية عن الحصان والناقة ونحوهما.


- فَلَّ عن فلان عقْلُه فَلَّ فَلاًّ: ذهب ثم عاد.|فَلَّ السَّيفَ فَلَّ فَلاًّ: ثَلَمَهُ وكسره في حدِّه.


- تَفَالَى النِّسَاءُ: فلَّى بعضُهنَّ بعضًا.|تَفَالَى فلانٌ: اشتهى أَن يُفَلَّى. يقال: تفالى رأْسُه أَيضًا.


- تَفَلَّى فلانٌ: نقَّى شعره ونحوه من القمل ونحوه.


- الفِلْوُ، والفُلُوُّ : الجَحْشُ أَو المُهْرُ يُفْطَمُ أو يبلغُ السَّنَة. والجمع : أَفْلاَءٌ.| .


- فَلَّى الشَّعْرَ أَو الثوبَ ونحوَهما: بحث عما قد يكون فيه من قمل ونحوِه.


- الفُلَّى : الكتيبةُ المنهزمةُ.


- اسْتَفْلَى فلانٌ: تفالى.


- افْتَلَى القومَ: فَلاَهُم.|افْتَلَى الصبيَّ أو الرَّضيعَ: فَلاَهُ.|افْتَلَى المكانَ: رعاهُ.|افْتَلَى الدّابّةَ: نَتَجَها.


- فَلاهُ بالسَّيْفِ فَلاهُ فَلْوًا، وفِلاءً: ضَرَبَ به رأْسَه.|فَلاهُ رأْسَه: بحث فيه عن القمل.|فَلاهُ الصبيَّ: أَدَّبه وربَّاهُ.|فَلاهُ الرَّضِيعَ: فَصَلَهُ عن الرضاع.


- فَلِيَ فَلِيَ فَلاً: انقطعَ.


- فَلَى رأْسَهُ فَلَى فَلْيًا: بحث فيه عن القمل.|فَلَى ضَرَبَهُ وقَطعه.|فَلَى القَومَ: نظر إِليهم متأَمِّلاً.|فَلَى الأَمرَ: تدبّرَهُ. يقال: فَلَى الخبرَ.| وفلى الرجلَ في ذكائه: اختبره.| وفلى الشِّعْرَ: استخرج معانِيَه وغَرِيبهُ.| وفَلَى القضيةَ: أَطال التأَمُّلَ فيها والنظر.


- المَالُ : كلُّ مايملكه الفرد أَو تملكه الجماعة من متاعٍ ، أَو عُروض تجارة ، أَوعقارأَو نقود ، أَو حيوان . والجمع : أَمْوالٌ .| وفى التنزيل العزيز: البقرة آية 177وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِى الْقُرْبَى) ) .| وقد أُطلق فى الجاهلية على الإِبل. يقال: رجلٌ مالٌ: ذو مالٍ.


- وَلاَهُ وَلاَهُ (يلِيه) وَلْيًا: دَنَا منه وقَرُبَ.


- إِلا : أداة استثناء؛ مثل: كل شيء يَنْقُصُ بالإنفاق إلاَّ العلم.


- (فعل: ثلاثي لازم).| فَلَّ، يَفَلُّ، مصدر فَلَلٌ- فَلَّ السَّيْفُ : تَثَلَّمَ حَدُّهُ، اِنْكَسَرَ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| فَلَّ، يَفِلُّ، مصدر فَلٌّ- فَلَّ عَنْهُ عَقْلُهُ : ذَهَبَ ثُمَّ عَادَ- فَلَّ عَقْلُهُ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| فَلَلْتُ، أَفُلُّ، فُلَّ، مصدر فُلٌّ.|1- فَلَّ السَّيْفَ : ثَلَمَهُ، كَسَّرَهُ فِي حَدِّهِ- لا يَفُلُّ الْحَدِيدَ إِلاَّ الْحَدِيدُ.|2- فَلَّ أَعْدَاءهُ : هَزَمَهُمْ، كَسَرَهُمْ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِفْتَلَّ، يَفْتَلُّ، مصدر اِفْتِلاَلٌ- اِفْتَلَّ السَّيْفُ : اِنْكَسَرَ حَدُّهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْفَلَّ، يَنْفَلُّ، مصدر اِنْفِلالٌ.|1- اِنْفَلَّ جَيْشُ العَدُوِّ : اِنْكَسَرَ، اِنْهَزَمَ.|2- اِنْفَلَّ السَّيْفُ : اِنْكَسَرَ مِن حَدِّهِ.


- (فعل: رباعي لازم).| أفْلَّ، يُفِلُّ، مصدر إفْلاَلٌ- أفَلَّ الرَّجُلُ : أَفْلَسَ، ذَهَبَ مَالُهُ.


- جمع: فُلُولٌ. | (مصدر فَلَّ).|1- فَلُّ السَّيْفِ :كَسْرٌ فِي حَدِّهِ- فُلُولُ السَّيْفِ.|2- فَلُّ الْحَدِيدِ أَوِ الفِضَّةِ أَوِ الذَّهَبِ أَوِ النَّارِ : مَا تَنَاثَرَ مِنْ ذَلِكَ.|3- جَيْشٌ فَلٌّ :مُنْهَزِمٌ.|4- أَرْضٌ فَلٌّ : جَدْبَةٌ، لَمْ تُمْطِرْ.|5- هُوَ فَلٌّ مِنَ الْخَيْرِ :خَالٍ مِنْهُ.


- جمع: فَلَوَاتٌ، فَلاً. |-تَاهَ فِي الْفَلاَةِ : فِي الصَّحْرَاءِ الْوَاسِعَةِ الْمُقْفِرَةِ.


- (صِيغَةُ فَعَّالَة).| مُشْطٌ ضَيِّقُ الأَسْنَانِ يُفَلَّى بِهِ الشَّعْرُ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| فَلِيَ، يَفْلَى، مصدر فَلىً- فَلِيَ الشَّيْءُ : اِنْقَطَعَ.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| فَلَيْتُ، أَفْلِي، اِفْلِ، مصدر فَلْيٌ.|1. فَلَتْ رَأْسَ ابْنَتِهَا : نَقَّتْهُ مِنَ الْقُمَّلِ- يَفْلِي ثَوْبَهُ.|2- فَلَى الأَمْرَ : تَدَبَّرَهُ.|3- فَلَى الْمُشْكِلَةَ : أَطَالَ التَّأَمُّلَ فِيهَا.|4- فَلَى الشِّعْرَ : اِسْتَخْرَجَ مَعَانِيَهُ وَغَرِيبَهُ.|5- فَلاَهُ بِالسَّيْفِ : ضَرَبَهُ بِهِ.


- (فعل: خماسي لازم متعد).| تَفَلَّى، يَتَفَلَّى، مصدر تَفَلٍّ- جَلَسَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ يَتَفَلَّى : يُنَقِّي ثَوْبَهُ مِنَ القُمَّلِ- تَفَلَّتِ الْمَرْأَةُ رَأْسَ ابْنِهَا : نَقَّتْهُ مِنَ القُمَّلِ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| فَلَّيْتُ، أُفَلِّي، فَلِّ، مصدر تَفْلِيَةٌ.|1- فَلَّتْ رَأْسَ ابْنَتِهَا : نَقَّتْهُ مِنَ الْقُمَّلِ- يُفَلِّي ثَوْبَهُ.|2- فَلَّى القَوْمَ بِعَيْنَيْهِ : تَخَلَّلَهُمْ.


- (مصدر تَفَلَّى).|-تَفَلِّي الثَّوْبِ :تَنْقِيَتُهُ مِنَ القُمَّلِ.


- فِلاَيَةُ الرَّأْسِ أَوِ الثَّوْبِ : البَحْثُ عَنِ القُمَّلِ وَتَنْقِيَتُهُ مِنْهُ.


- 1- إستفل السيف : فله ، ثلمه|2- إستفل الشيء : اقتطع منه جزءا قليلا


- 1- إفتل السيف : انكسر حده


- 1- إنفل القوم : انهزموا ، انكسروا|2- إنفل السيف : انكسر من حده


- 1- إنكسار حد السيف


- 1- تكبر


- 1- شعر مجتمع


- 1- عقله : ذهب ثم رجع


- 1- فل : أرض جدبة لا نبات بها|2- فل : شعر رقيق


- 1- فل السيف : انكسر من حده


- 1- فل السيف : كسره من حده|2- فل القوم : كسرهم وهزمهم


- 1- فليل من السيوف : الذي في حده انكساره|2- فليل : جماعة|3- فليل : شعر مجتمع


- 1- مصدر فل|2- كسر في حد السيف ، جمع : فلول|3- ما تساقط من الشيء وتناثر كبرادة الحديد وشرر النار|4- جماعة ، جمع : فلول وفلال|5- أرض جدبة ، جمع : فل وأفلال|6- « هو فل من الخير » : أي خال منه|7- « رجل فل أو قوم فل » : منه زم أو منه زمون ، جمع : أفلال وفلول


- 1- نبات له زهر يشبه الياسمين زكي الرائحة نقي البياض


- 1- نزل


- 1- واحدة الفل


- 1- صحراء واسعة مقفرة لا ماء فيها ، جمع : فلوات وفلا وفلي وفلي وأفلاء


- 1- فلا الولد عن أمه : فطمه|2- فلا الولد : رباه|3- فلاه بالسيف : ضربه به|4- فلا القوم : تخللهم|5- فلا : سافر|6- فلا : عقل بعد جهل


- 1- فلى رأسه اوثوبه : نقاه من القمل


- 1- فلي الشيء : انقطع


- 1- نقى رأسه من القمل أو نحوه


- 1- إستفلى : إشتهى وطلب أن يفلى|2- إستفلاه : ضربه بالسيف على رأسه


- 1- إفتلى الولد أو المهر : فطمه وعزله عن أمه|2- إفتلى الغلام : رباه|3- إفتلى الشيء لنفسه : اتخذه|4- إفتلاه بعينه : تأمله بدقة|5- إفتلى القوم : تخللهم|6- إفتلت الماشية المكان : رعته


- 1- أفلى : خرج إلى الصحراء|2- أفلى : سافر في الصحراء|3- أفلى الولد أو المهر : فطمه وعزله عن أمه|4- أفلت الفرس : كانت ذات « فلو » ، أي مهر|5- أفلت الفرس : بلغ ولدها أن يفطم|6- أفلى الولد : رباه|7- أفلى القوم : تخللهم


- 1- بحث عن القمل وتنقيته من الرأس والثوب


- 1- تفالى : اشتهى أن يفلى|2- تفالت النساء : فلى بعضهن بعضهن الآخر


- 1- فالية : سكين|2- فالية : خنفساء منقطة تألف جحرة الحيات|3- فالية : « فالية الأفاعي » : أوائل الشر


- 1- فرقة منه زمة من الجيش


- 1- فلى الأمر : تأمل وجوهه وتدبره|2- فلى : رأسه أو ثوبه : نقاه من القمل|3- فلى الشعر : استخرج معانيه وغرائبه|4- فلاه بالسيف : ضربه به


- ف ل ا: (الْفَلَاةُ) الْمَفَازَةُ وَالْجَمْعُ (الْفَلَا) وَ (الْفَلَوَاتُ) . وَ (الْفَلُوُّ) بِتَشْدِيدِ الْوَاوِ الْمُهْرُ وَالْأُنْثَى (فَلُوَّةٌ) . وَ (الْفِلْوُ) بِوَزْنِ الْجِرْوِ مِثْلُ الْفَلُوِّ. وَ (فَلَى) رَأْسَهُ مِنَ الْقَمْلِ وَبَابُهُ رَمَى وَ (تَفَالَى) هُوَ. وَ (اسْتَفْلَى) رَأْسَهُ أَيِ اشْتَهَى أَنْ يَفْلَى. وَ (فَلَى) الشِّعْرَ تَدَبَّرَهُ وَاسْتَخْرَجَ مَعَانِيَهُ وَغَرِيبَهُ وَبَابُهُ أَيْضًا رَمَى.


- ف ل ل: (تَفَلَّلَتْ) مَضَارِبُ السَّيْفِ أَيْ تَكَسَّرَتْ. وَ (فَلَّ) الْجَيْشَ هَزَمَهُ وَبَابُهُ رَدَّ يُقَالُ: (فُلَّهُ فَانْفَلَّ) أَيْ كَسَرَهُ فَانْكَسَرَ. وَيُقَالُ: مَنْ قَلَّ ذَلَّ وَمَنْ أَمَرَ فَلَّ. وَ (الْفُلْفُلُ) بِالضَّمِّ حَبٌّ مَعْرُوفٌ. وَشَرَابٌ (مُفَلْفَلٌ) يَلْذَعُ كَلَذْعِ الْفُلْفُلِ.


- ل ا: لَا حَرْفُ نَفْيٍ لِقَوْلِكَ يَفْعَلُ وَلَمْ يَقَعِ الْفِعْلُ. إِذَا قَالَ: هُوَ يَفْعَلُ غَدًا قُلْتَ: لَا يَفْعَلُ غَدًا. وَقَدْ يَكُونُ ضِدًّا لِبِلَى وَنَعَمْ. وَقَدْ يَكُونُ لِلنَّهْيِ كَقَوْلِكَ: لَا تَقُمْ وَلَا يَقُمْ زَيْدٌ يُنْهَى بِهِ كُلُّ مَنْهِيٍّ مِنْ غَائِبٍ وَحَاضِرٍ. وَقَدْ يَكُونُ لَغْوًا كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ} [الأعراف: 12] أَيْ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ. وَقَدْ يَكُونُ حَرْفَ عَطْفٍ لِإِخْرَاجِ الثَّانِي مِمَّا دَخَلَ فِيهِ الْأَوَّلُ كَقَوْلِكَ: رَأَيْتُ زَيْدًا لَا عَمْرًا، فَإِنْ أَدْخَلَتْ عَلَيْهَا الْوَاوَ خَرَجَتْ مِنْ أَنْ تَكُونَ حَرْفَ عَطْفٍ كَقَوْلِكَ: لَمْ يَقُمْ زَيْدٌ وَلَا عَمْرٌو لِأَنَّ حُرُوفَ الْعَطْفِ لَا يَدْخُلُ بَعْضُهَا عَلَى بَعْضٍ فَتَكُونُ الْوَاوُ لِلْعَطْفِ وَلَا لِتَأْكِيدِ النَّفْيِ. وَقَدْ تُزَادُ فِيهَا التَّاءُ فَيُقَالُ: لَاتَ كَمَا سَبَقَ فِي [ل ي ت] وَإِذَا اسْتَقْبَلَهَا الْأَلِفُ وَاللَّامُ ذَهَبَتْ أَلِفُهَا لَفْظًا كَقَوْلِكَ: الْجِدُّ يَرْفَعُ لَا الْجَدُّ.


- فَلاء :مصدر فلا.


- فَلْي :مصدر فلَى.


- فِلِّين :(انظر: ف ل ل ي ن - فِلِّين).


- فِلِّين :- (الطبيعة والفيزياء) مادّة مطّاطة تُستخرج من نوع من أشجار البلّوط يُصنع منها سدادات الزجاجات وغيرها من الصناعات، وهي مادّة خفيفة تطفو فوق سطح الماء ولا تمتصّه ولا تفسدها الرطوبة الجوِّيَّة :-سِدادة/ نعل فلِّين.|2- (النبات) لحاء؛ طبقة تكسو السيقان والجذور المسنّة لوقايتها، وتتميّز بخفَّتها ومرونتها وتستعمل لسدّ القناني وكمادّة عازلة.


- فَلاّية :مُشْط ضيِّق المسافات بين أسنانه يُفلَّى به الشَّعر.


- فَلّ ، جمع فُلول (لغير المصدر): مصدر فلَّ2. |• فلول الشَّيء: ما انفصل أو تناثر منه، كبرادة الحديد، وشرر النار، وغيرهما |• فلول الجيش: الجماعات المتفرِّقة من الجنود المنهزمين.


- فلَّتَ يفلِّت ، تفليتًا ، فهو مُفلِّت ، والمفعول مُفلَّت | • فلَّتَه من اللصوص أفلته؛ خلَّصه :-فلَّت الإبلَ من عِِقالها.


- استفلتَ يستفلت ، استفلاتًا ، فهو مُسْتَفْلِت ، والمفعول مُسْتَفْلَت | • استفلتَ الشَّيءَ من يده استلبه.


- تُفْل :تُفال؛ بُصاق.


- فُلّ، مفرد فُلَّة: (النبات) نبات من فصيلة الزَّيتونيّات، زهره ذكيّ الرائحة، نقيّ البياض، وهو أحد أنواع جنس الياسمين، يُقال له أيضًا الياسمين الزّنبقيّ.


- فُلْك :سفينة (للمذكَّر والمؤنَّث والمفرد والجمع) :- {فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ}: السَّفينة، - {أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَةِ اللهِ} - {وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ} .


- فِلَّة :سِدادة للقارورة من الفِلِّين.


- نفَلَ يَنفُل ، نَفْلاً ، فهو نافِل ، والمفعول مَنْفول | • نفَل يتيمًا أعطى له هبةً، عطيَّةً، نافلةً من المعروف. |• نفَل القائدُ الجُندَ: جعَل لهم ما غَنِموا.


- فَلْك :مصدر فلَكَ.


- فَلَل :مصدر فلَّ1/ فلَّ عن.


- نفَّلَ ينفِّل ، تنفيلاً ، فهو مُنفِّل ، والمفعول مُنفَّل | • نفَّل مسكينًا أعطاه زيادةً على نصيبه الواجب له :-نفَّلوا فقيرَهم، - نفِّلوا كَبِيرَكُم.


- فلَكَ يفلِك ، فَلْك ، فهو فَالِك | • فلَك ثَديُ الفتاة استدار، انتفخ. |• فلَكتِ الفتاةُ: استدار ثَديُها وانتفخ.


- تِفْل :قليل من الشَّيء :-ما أصاب من الطعام إلاّ تِفْلاً.


- فلَتَ من يَفلِت ، فَلْتًا ، فهو فالِت ، والمفعول مفلوت منه | • فلَتَ الحصانُ من مربطه فرَّ، تخلّص منه :-فلَت من الحرَّاس/ المسئوليَّة، - فلت اللصّ من يد الشرطيّ، - فلَت العُصْفورُ من القفص.


- فَلْت :مصدر فلَتَ من.


- فلَّلَ يفلِّل ، تفليلاً ، فهو مُفلِّل ، والمفعول مُفلَّل | • فلَّل السَّيفَ فلّه وثلَم حدَّه.


- تفَلَ يَتفُل ويَتفِل ، تَفْلاً ، فهو تافِل ، والمفعول متفول (للمتعدِّي) | • تفَلَ الشَّخصُ تفَّ، بصَق. |• تفَل الماءَ ونحوَه: مجَّه كراهَةً له :-تفَل الدَّواء المُرَّ.


- نَفْل :- مصدر نفَلَ. |2 - ما شُرِع زيادةً على الفرائض والواجبات، مندوب، مستحَبّ.


- تفلفلَ يتفلفل ، تفلفُلاً ، فهو مُتَفَلْفِل | • تفلفل الطَّعامُ جُعِل فيه الفلفل. |• تفلفل الأرزُ: نضج على نحوِ جيد، لم يلتزق ببعضه عند الإنضاج. • تفلفل الشَّخْصُ: احتدم واحتدَّ. |• تفلفل الشَّعْرُ: تجعَّد.


- أفلتَ / أفلتَ من يُفلت ، إفلاتًا ، فهو مُفلِت ، والمفعول مُفلَت (للمتعدِّي) | • أفلتَ الشَّخصُ/ أفلتَ الشَّخصُ من العقاب نجا، تخلَّص، فرَّ :-أفلت من الموت.|• أفلتَ اللِّصَّ/ أفلتَ اللِّصَّ من العقاب: أطلقه وخلَّصه :-أفلت الدَّابّةَ من عقالها حتَّى ترعى.


- فلَّ2 فَلَلْتُ ، يَفُلّ ، افْلُلْ / فُلَّ ، فَلاًّ ، فهو فالّ ، والمفعول مَفْلول | • فلَّ السَّيفَ ونحوَه ثلَم حدَّه؛ جعله ضعيف القطع :-فلّ الاستعمالُ الطَّويلُ السِّكِّينَ، - لا يَفُلّ الحديدَ إلاّ الحديدُ [مثل]: يُضرب في أنَّ الشَّيءَ لا يؤثّر فيه إلا ما كان من جنسه.|• فلَّ القومَ: كسرهم وهزمهم.


- مِفْتَل ، جمع مَفاتِلُ: اسم آلة من فتَلَ: آلة الفَتْل كالمِغْزَل :-مِفْتل شعر/ صوف/ خيط.


- فلَّكَ يفلِّك ، تفليكًا ، فهو مُفلِّك | • فلَّك الرَّجلُ أخبر بالغيب. |• فلَّكَ الثَّديُ: استدار، انتفخ.


- انفلَّ ينفَلّ ، انفَلِلْ / انْفَلَّ ، انفلالاً ، فهو مُنفلّ | • انفلَّ السَّيفُ ونحوُه انثلم حَدُّه؛ انكسر :-ضَرب الصَّخرةَ بالسَّيف فانفلّ.|• انفلَّ القومُ: انهزموا.


- تفلَّلَ يتفلَّل ، تفلُّلاً ، فهو مُتَفَلِّل | • تفلَّل السَّيْفُ تثلَّم. |• تفلَّل القومُ: تفرّقوا مهزومين من القتال.


- فلا يَفْلو ، افْلُ ، فلْوًا وفلاءً ، فهو فالٍ ، والمفعول مفلوّ | • فلا رأْسَه بحث فيه عن القُمَّل. |• فلا الصبيَّ: أدَّبه وربَّاه. |• فلا الرضيعَ: فصله عن الرضاع. |• فلاه بالسَّيف: ضرب به رأسَه.


- فلَّ1 / فلَّ عن فَلَلْتُ ، يَفَلّ ، افْلَلْ / فَلَّ ، فَلَلاً ، فهو أفلُّ ، والمفعول مَفْلول (للمتعدِّي) | • فلّ السَّيفُ ونحوُه تثلّم حدُّه؛ صار ضعيف القطع :-فلَّت السكينُ لكثرة استعمالها، - سيف أفَلّ.|• فلَّ السَّيفَ: كسَره في حدِّه. |• فلَّ عن فلانٍ عقلُه: ولَّى ثم رجع.


- فلَى يفلِي ، افْلِ ، فَلْيًا ، فهو فالٍ ، والمفعول مفليّ | • فلَى رأسَه |1 - بحث فيه عن القُمَّل. |2 - ضربه وقطعه. |• فلَى القومَ: نظر إليهم متأمّلاً. |• فلَى الشِّعرَ: استخرج معانيه وغريبه. |• فلَى القضيةَ: تدبَّرها؛ أطال التأمُّل فيها والنظر.


- فَلاة ، جمع فَلَوات وأفلاء وفَلاً: أرض واسعة مُقفِرة لا ماء فيها :-خرج إلى الفلاة، - تعيش الغِزْلانُ في الفلاة.


- فلَّى يفلِّي ، فَلِّ ، تفليةً ، فهو مُفلٍّ ، والمفعول مُفلًّى | • فلَّى الشَّعرَ أو الثَّوبَ ونحوهما نقَّاهما من القُمَّل وغيره :-فلَّت رأسَ طفلها |• يُفلِّي البرغوث: يُقالَ لمنْ هو شديد البخل. |• فلَّى الأمرَ: تأمّل وجوهَه ونظر فيها.


- تفلَّى يتفَلَّى ، تَفَلَّ ، تفلّيًا ، فهو مُتفلٍّ | • تفلَّى فلانٌ نقَّى شعره أو ثوبه من القُمَّل ونحوه. |• تفلَّى الطَّائرُ: احتكَّ بنقر منقاره بين ريشه.


- فلا يَفْلو ، افْلُ ، فلْوًا وفلاءً ، فهو فالٍ ، والمفعول مفلوّ | • فلا رأْسَه بحث فيه عن القُمَّل. |• فلا الصبيَّ: أدَّبه وربَّاه. |• فلا الرضيعَ: فصله عن الرضاع. |• فلاه بالسَّيف: ضرب به رأسَه.


- فَلَل :مصدر فلَّ1/ فلَّ عن.


- فلَّلَ يفلِّل ، تفليلاً ، فهو مُفلِّل ، والمفعول مُفلَّل | • فلَّل السَّيفَ فلّه وثلَم حدَّه.


- فَلْو1 :مصدر فلا.


- فَلْو2 / فِلْو ، جمع أفلاء وفِلاء، مؤ فِلْوة: فُلُوّ؛ جَحْش أو مُهْر فُطم أو بلغ السَّنة :-لهذه الفرس فِلْوان.


- فُلُوّ ، جمع أفلاء وفِلاء: فَلْو، فِلْو؛ جحش أو مهر فُطم أو بلغ السَّنة.


- فلَى يفلِي ، افْلِ ، فَلْيًا ، فهو فالٍ ، والمفعول مفليّ | • فلَى رأسَه |1 - بحث فيه عن القُمَّل. |2 - ضربه وقطعه. |• فلَى القومَ: نظر إليهم متأمّلاً. |• فلَى الشِّعرَ: استخرج معانيه وغريبه. |• فلَى القضيةَ: تدبَّرها؛ أطال التأمُّل فيها والنظر.


- فلَّى يفلِّي ، فَلِّ ، تفليةً ، فهو مُفلٍّ ، والمفعول مُفلًّى | • فلَّى الشَّعرَ أو الثَّوبَ ونحوهما نقَّاهما من القُمَّل وغيره :-فلَّت رأسَ طفلها |• يُفلِّي البرغوث: يُقالَ لمنْ هو شديد البخل. |• فلَّى الأمرَ: تأمّل وجوهَه ونظر فيها.


- فَلْي :مصدر فلَى.


- لا :- حرف نفي يكون جوابًا، عكس نَعَم :-هل جاء الطبيب؟ فتقول: لا.|2- حرف يدخل على الجملة الاسميّة؛ فينصب المبتدأ ويرفع الخبر، وتسمَّى لا النافية للجنس :-لا شكّ في صدقك، - {لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ} |• لا أبا لك/ لا أَب لك: تعبير يُقال للمبالغة في المدح لاعتماده في حياته على ذاته لا على والده، - لا جرمَ: لابدّ أو حقًّا، - لا ناقَةَ له فيه ولا جَمَل [مثل]: لا شأن له فيه. |3 - حرف يعمل عمل ليس، وتسمَّى (لا) النافية للوحدة :-لا ولدٌ واقفًا.|4 - حرف نفي وعطف بشرط أن يتقدّمه إثبات :-جاء محمدٌ لا عليٌ.|5 - حرف جزم يفيد النهي أو الدّعاء، يختصّ بالدخول على المضارع مع معنى الاستقبال، وتسمَّى (لا) الناهية :- {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ. وَأَمَّا السَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ} - {وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ} .|6 - حرف يفيد الدُّعاء بالخير أو بالشرّ إذا دخل على الماضي ولم يتكرّر :-لا عدمناك، - لا رحمه الله، - لا فُضَّ فوك.|7 - سابقة تلحق صدر الكلمة لتدلّ على الفقد أو الانقطاع أو الكفّ أو التلاشي، وتدخل في تركيب عدد من الكلمات :-لا شعور/ لا مبالاة/ لاسلكيّة/ لا إنسانيّ/ لا أدريّة/ لا فقاريّة/ لا عقلانيّة/ لا نهاية/ لا مركزيّة/ لا نهائيّ.|8 - حرف زائد للتقوية والتأكيد :- {وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ}: لا تستوي الحسنة والسيئة.|9 - حرف نفي غير عامل :- {فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِم وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} .|1- 0 - حرف نفي يعترض بين الجارّ والمجرور :-جئت بلا زاد.


- الفلاة: يّالمفازة، والجمع الفلا والفلوات، وفل . وأفْلى القوم، إذا صاروا إلى الفلاة. والفلوّ: المهر؛ لأنّه يْ فتلى، أي يفطم. وقد قالوا للأنثى: فلوّة. والجمع أْفلاء، وفلاوى أيضا. وفلوْته عن أمّه واْفتليْته، إذا فطمته. وفرس مفْ ل ومفْلية: ذات فلوّ. ويقال أيضا:فلوْته، أي ربّيته. وكذلك افْتليْته. وقال: وليس يهلك منا سيّد أبدا ... إلاّ افْتليْنا غلاما سيّدا فينا وفلوْته بالسيف وفليْته، إذا ضربت رأسه. وفليْت رأسه من القمل. وتفالى هو واسْتْ فلى رأسه، أي اشتهى أن يْ فلى. وفليْت الشعْر، إذا تدبّرته واستخرجت معانيه وغريبه.


- الفلّ بالفتح: واحد فلول السيف، وهي كسور في حدّه. وسيف أفلّ بيّن الفلل. ونضيّ مفلّل، إذا أصاب الحجارة فكسرته. وتفلّلتْ مضاربه، أي تكسّرت. ويقال أيضا: جاء فلّ القوم، أي منهزموهم، يستوي فيه الواحد والجمع. يقال: رجلفلّ، وقومفلّ، وربّما قالوا: فلول وفلال. وفللت الجيش: هزمته. وفلّه يفلّه بالضم، يقالفلّه فانْفلّ، أي كسره فانكسر. والفلّ: الأرض التي لم تمطر ولا نبات ﺑﻬا. يقال: أْفلْلنا، أي صرنا في فلّ من الأرض. وأفلّ الرجل أيضا، أي ذهب ماله. والفليل والفليلة: الشعر اﻟﻤﺠتمع. والفليل: ناب البعير إذا انثلم.


- ,أهمل,إستهان,إستهتر,انكسر,جهل,رعن,غبي,


- أهمل , إستهان , إستهتر , انكسر , جهل , رعن , غبي


- **so let not deceive you


- **so let them not ask Me to hasten


- **so let them not come near


- **So let them not dispute with you


- **so you should not die


- and do not


- And not


- but do not


- But nay


- But nay!


- But no


- But not


- but there will be no


- do not


- does not


- let not


- not


- So do not


- so let not


- so no


- so not


- so that not


- then do not


- then let there be no


- then no


- then none


- then not


- then she is not


- then there is no


- then there will be no


- there is no


- And if


- Then if


- **`I do not find


- **`I do not like


- **`I do not say


- **`I do not testify`


- **`I have no power


- **`We will not exchange


- **`You will not shed


- **`You will not worship


- **’We cannot water


- **Allah does not burden


- **Allah does not forbid you


- **Allah will not call you to account


- **Allah will not resurrect


- **are not arrogant


- **are not grateful


- **are not guided’


- **did not


- **did not understand


- **do not desire


- **do not hear?


- **do not know


- **do not perceive’


- **do not see


- **do not understand


- **Does not


- **does not die


- **does not hear


- **does not like


- **does not love


- **Flee not


- **He does not approve


- **He does not know


- **is not ashamed


- **is not pleased


- **is not shy


- **lest not crush you


- **let not be


- **Let not cause you to sin


- **Let not grieve you


- **No doubt


- **No knowledge


- **not profits them


- **so they do not see


- **that Allah will not grant them


- **There can be no change


- **there is no


- **there is no god


- **They are not equal


- **they did not perceive


- **They do not ask


- **They do not exchange


- **they do not hear


- **they do not regard the ties


- **they do not seem


- **they do not turn away in pride


- **They had not been


- **they will not believe


- **They will not fight you


- **they will not follow you


- **they will not return


- **they will not succeed


- **they will not succeed’


- **they will not take it


- **they would not give


- **which will not break


- **who are not able to


- **who do not know


- **who do not understand


- **will not ask one another


- **will not be helped


- **will not be lessened


- **Will not be lightened


- **will not be tested?


- **will not be wronged


- **Will not harm you


- **will not let go waste


- **will not respond


- **will not return


- **Would not ask your permission


- **you are not responsible


- **you do not do?


- **you do not give them


- **you do not know


- **you do not know them


- **you do not know?`


- **you do not know`


- **you do not perceive


- **you do not see


- **You will not find


- `Do not


- `Does not


- `No


- `No one


- `Not


- `There is no


- ’Do not


- ’Do not


- ’No


- ’No one


- ’Not


- ’There is no


- are not


- but not


- Can not


- cannot


- could not


- did not


- do not


- does not


- It is not


- Let not


- Nay!


- no


- no one


- none


- not


- that not


- There is no


- There will be no


- they can not


- they did not


- when not


- who do not


- Why not


- will not




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.