أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الفَلُّ: الثَّلْم في السيف، وفي المحكم: الثَّلْم في أَيّ شيء كان، فَلَّه يفُلُّه فَلاًّ وَفَلَّلَه فتفَلَّل وانفَلَّ وافْتَلَّ؛ قال بعض الأَغْفال: لو تنطِح الكُنادِرَ العُضْلاَّ، فَضَّت شُؤونَ رأْسِه فافْتَلاَّ وفي حديث أُمّ زَرْع: شَجَّكِ أَو فَلَّكِ أَو جَمَع كُلاًّ لَكِ، الفلُّ: الكسر والضرب، تقول: إِنها معه بين شجّ رأْس أَو كسر عُضو أَو جمع بينهما، وقيل: أَرادت بالفَلِّ الخصومة. وسيف فَلِيل مَفْلول وأَفَلُّ أَي مُنْفَلٌّ؛ قال عنترة: وسَيْفي كالعَقِيقة، وهو كِمْعي، سِلاحي، لا أَفَلَّ ولا فُطارا وفُلولُه: ثُلَمُه، واحدها فَلٌّ، وقد قيل: الفُلول مصدر، والأَول أَصح. والتَّفْلِيل: تَفَلُّل في حد السكين وفي غُرُوب الأَسْنان وفي السيف؛ وأَنشد: بهِنَّ فُلُولٌ من قِراع الكَتائبِ وسيف أَفَلُّ بيِّنُ الفَلَل: ذو فُلول. والفَلُّ، بالفتح: واحد فُلول السيف وهي كُسور في حدِّه. وفي حديث سيف الزبير: فيه فَلَّة فُلَّها يوم بدر؛ الفَلَّة الثَّلْمة في السيف، وجمعه فُلول؛ ومنه حديث ابن عوف: ولا تَفُلُّوا المُدى بالاختلاف بينكم؛ المُدى جمع مُدْية وهي السكين، كنى بفَلِّها عن النزاع والشقاق. وفي حديث عائشة تصف أَباها، رضي الله عنهما: ولا فَلُّوا له صَفاةً أَي كَسَروا له حجراً، كنَتْ به عن قوَّته في الدِّين. وفي حديث عليّ، رضي الله عنه: يَسْتَنزِلّ لُبَّك ويَسْتَفِلّ غَرْبَك؛ هو يستفعل من الفَلِّ الكسْرِ، والغرب الحدُّ. ونَصِيٌّ مُفَلَّل إِذا أَصاب الحجارة فكسرته. وتَفَلَّلَتْ مَضاربه أَي تكسرت. والفَلِيل: ناب البعير المتكسر، وفي الصحاح: إِذا انثلَم. والفَلُّ: المنهزِمون. وفَلَّ القومَ يفُلُّهم فلاًّ: هزمهم فانفَلُّوا وتَفَلَّلوا. وهم قوم فَلٌّ: منهزمون، والجمع فُلول وفُلاَّل؛ قال أَبو الحسن: لا يخلو من أَن يكون اسم جمع أَو مصدراً، فإِن كان اسم جمع فقياس واحده أَن يكون فالاًّ كشارِب وشَرْب، ويكون فالٌّ فاعلاً بمعنى مفعول لأَنه هو الذي فُلَّ، ولا يلزم أَن يكون فُلولٌ جمعَ فَلٍّ بل هو جمع فالٍّ، لأَن جمع اسم الجمع نادِر كجمع الجمع، وأَمَّا فُلاَّل فجمع فالٍّ لا محالة، لأَن فَعْلاً ليس مما يكسر على فُعَّال وإِن كان مصدراً فهو من باب نَسْج اليمين أَي أَنه في معنى مفعول؛ قال ابن سيده: هذا تفسير ما أَجمله أَهل اللغة. والفَلُّ: الجماعة، والجمع كالجمع، وهو الفَلِيل. والفَلُّ: القوم المنهزمون وأَصله من الكسر، وانْفَلّ سِنُّه؛ وأَنشد: عُجَيِّز عارِضُها مُنْفَلُّ، طَعامُها اللُّهْنةُ أَو أَقَلُّ وثَغْر مُفَلَّل أَي مؤشَّر. والفُلَّى: الكتيبة المُنْهزمة، وكذلك الفُرَّى، يقال: جاء فَلُّ القوم أَي منهزموهم، يستوي فيه الواحد والجمع؛ قال ابن بري: ومنه قول الجعدي: وأَراه لم يُغادِر غير فَل أَي المَفْلول. ويقال: رجل فَلٌّ وقوم فَلٌّ، وربما قالوا فَلُول وفِلال. وفَلَلْت الجيش: هزمته، وفَلَّه يفُلُّه، بالضم. يقال: فَلَّه فانفَلَّ أَي كسره فانكسر. يقال: مَن فَلَّ ذلّ ومن أُمِرَ فَلّ. وفي حديث الحجاج بن عِلاط: لعلّي أُصِيبُ من فَلِّ محمد وأَصحابه؛ الفَلُّ: القوم المنهزمون من الفَلِّ الكسر، وهو مصدر سمي به، أَراد لعلّي أَشتري مما أُصيب من غنائمهم عند الهزيمة. وفي حديث عاتكة: فَلّ من القوم هارب؛ وفي قصيد كعب:ان يترك القِرْن إِلاَّ وهو مَفْلولُ أَي مهزوم: والفَلُّ: ما نَدَر من الشيء كسُحالة الذهب وبُرادة الحديد وشَرَر النار، والجمع كالجمع. وأَرض فَلٌّ وفِلٌّ: جَدْبة، وقيل: هي التي أَخطأَها المطر أَعواماً، وقيل: هي الأَرض التي لم تمطرَ بين أَرْضَين ممطورتين؛ أَبو عبيدة: هي الخَطِيطة فأَما الفِلُّ فالتي تمطَر ولا تُنبِت. قال أَبو حنيفة: أَفَلَّت الأَرض صارت فَلاًّ؛ وأَنشد: وكم عسَفت من مَنْهَل مُتخاطَإٍ أَفَلَّ وأَقْوى، فالجِمَام طَوامِي غيره: الفِلُّ: الأَرض التي لم يصبها مطر. وأَرض فلٌّ: لا شيء بها، وفَلاةٌ منه، وقيل: الفِلُّ الأَرض القفرة، والجمع كالواحد، وقد تكسَّر على أَفْلال. وأَفْلَلْنا أَي صرنا في فَلٍّ من الأَرض. وأَفْلَلْنا: وطئنا أَرضاً فِلاًّ؛ وقال عبد الله بن رواحة يصف العُزَّى وهي شجرة كانت تُعبد:شَهِدْت، ولم أَكذِب، بأَنَّ محمداً رسولُ الذي فوق السموات من عَلُ وأَنَّ التي بالجِزْع من بَطْن نخلةٍ، ومَنْ دانَها، فِلٌّ من الخير مَعزِلُ أَي خالٍ من الخير، ويروى: ومن دونها أَي الصَّنَم المنصوب حوْل العُزَّى؛ وقال آخر يصف إِبلاً: حَرَّقَها حَمْضُ بلادٍ فِلِّ وغَتْمُ نَجْم غير مُسْتَقِلِّ، فما تكادُ نِيبُها تُوَلِّي الغتْم: شدة الحر الذي يأْخذ بالنفَس. وقال ابن شميل: الفَلالِيُّ واحدته فِلِّيَّة وهي الأَرض التي لم يصبها مطر عامِها حتى يصيبها المطرُ من العام المقبل. ويقال: أَرض أَفْلال؛ قال الراجز: مَرْتُ الصَّحارِي ذُو سُهُوبٍ أَفْلالْ وقال الفراء: أَفَلَّ الرجلُ صار بأَرض فَلٍّ لم يصبه مطر؛ قال الشاعر: أَفَلَّ وأَقْوَى، فهو طاوٍ، كأَنما يُجاوِبُ أَعْلى صَوتِه صوتُ مِعْوَل وأَفَلَّ الرجل: ذهب ماله، مأْخوذ من الأَرض الفَلِّ. واسْتَفَلَّ الشيءَ: أَخذ منه أَدنى جزء لعُسْره. والاسْتِفْلال: أَن يُصيب من الموضع العَسِر شيئاً قليلاً من موضع طلَب حقٍّ أَو صِلَة فلا يَسْتَفِلّ إِلا شيئاً يسيراً. والفَلِيلة: الشعر المجتمع. المحكم: الفَلِيلة والفَلِيل الشعر المجتمع، فإِما أَن يكون من باب سَلَّة وسَلٍّ، وإِما أَن يكون من الجمع الذي لا يفارق واحده إِلا بالهاء؛ قال الكميت: ومُطَّرِدِ الدِّماء، وحيث يُلْقى من الشَّعَر المضَفَّر كالفَلِيل قال ابن بري: ومنه قول ابن مقبل: تَحَدَّرَ رَشْحاً لِيتُه وفَلائِلُه وقال ساعدة بن جؤية: وغُودِرَ ثاوِياً، وتَأَوَّبَتْه مُذرَّعةٌ، أُمَيْمُ، لها فَلِيلُ وفي حديث معاوية: أَنه صَعِد المنبر وفي يده فَلِيلة وطَريدة؛ الفَلِيلة: الكُبَّة من الشعر. والفَلِيل: الليفُ، هذلية. وفَلَّ عنه عقله يَفِلُّ: ذهب ثم عاد. والفُلْفُل، بالضم (* قوله «والفلفل بالضم إلخ» عبارة القاموس: والفلفل كهدهد وزبرج حب هندي): معروف لا ينبُت بأَرض العرب وقد كثر مجيئه في كلامهم، وأَصل الكلمة فارسية؛ قال أَبو حنيفة: أَخبرني من رأَى شجرَه فقال: شجره مثل شجر الرمَّان سواء، وبين الورَقتين منه شِمْراخان مَنْظومان، والشِّمْراخ في طول الأُصبع وهو أَخضر، فيجتنى ثم يُشَرُّ في الظل فيسودّ وينكمِش، وله شوك كشوك الرمان، وإِذا كان رطْباً رُبِّب بالماء والملح حتى يُدْرِك ثم يؤكل كما تؤكل البُقول المُرَبَّبة على الموائد فيكون هاضُوماً، واحدته فُلْفُلة، وقد فَلْفل الطعام والشراب؛ قال: (* امرؤ القيس في معلقته). كأَنَّ مَكاكِيَّ الجِواءِ، غُدَيَّةً، صُبِحْنَ سُلافاً من رَحيقٍ مُفَلْفَل ذكَّر على إِرادة الشراب. والمُفَلْفَل: ضرب من الوَشْي عليه كصَعَارِير الفُلْفُل. وثوب مُفَلْفَل إِذا كانت داراتُ وَشْية تحكي استِدارة الفُلْفُل وصِغَرَه. وخمرٌ مُفَلْفَل أُلقي فيه الفُلْفُل فهو يَحْذِي اللسانَ. وشرابٌ مُفَلْفَل أَي يلذَع لذْع الفُلْفُل. وتَفَلْفَل قادِمَتا الضَّرْع إِذا اسودَّت حَلَمَتاهما؛ قال ابن مقبل: فمرَّتْ على أَطْراف هِر ، عَشِيَّةً، لها تَوْأَبانِيَّانِ لم يَتَفَلْفَلا التَّوْأَبانِيَّان: قادِمَتا الضرع. والفُلْفُل: الخادم الكيِّس. وشعَر مُفَلْفَل إِذا اشتدَّت جُعودته. المحكم: وتَفَلْفَل شعر الأَسود اشتدَّت جُعودته، وربما سمي ثمر البَرْوَقِ فُلْفُلاً تشبيهاً بهذا الفُلْفُل المتقدم؛ قال: وانْتَفَضَ البَرْوَقُ سُودا فُلْفُلُه ومن روى قِلْقِله فقد أَخطأَ، لأَن القِلْقِل ثمر شجر من العِضاه، وأَهل اليمن يسمون ثمر الغافِ فُلْفُلاَ. وأَدِيم مُفَلْفَل: نَهَكه الدِّباغ. وفي حديث عليّ: قال عَبْد خَيرٍ إِنه خرج وقت السحَر فأَسرعْت إِليه لأَسأَله عن وقت الوِتر فإِذا هو يتَفَلْفَل، وفي رواية السُّلمي: خرج علينا عليٌّ وهو يتَفَلْفَل؛ قال ابن الأَثير: قال الخطابي يقال جاء فلان مُتَفَلْفِلاً إِذا جاء والمِسواك في فِيه يَشُوصُه؛ ويقال: جاءَ فلان يتفلفل إِذا مشى مِشْية المتبختر، وقيل: هو مُقارَبة الخُطى، وكلا التفسيرين محتمل للروايتين؛ وقال القتيبي: لا أَعرف يتَفَلْفَل بمعنى يستاك، قال: ولعله يتَتَفَّل لأَن من استاك تَفَل. وقال النضر: جاء فلان مُتَفَلْفِلاً إِذا جاء يشُوص فاه بالسِّواك. وفَلْفَل إِذا استاك، وفَلْفَل إِذا تبختر، قال: ومن خفيف هذا الباب فُلُ في قولهم للرجل يا فُلُ؛ قال الكميت: وجاءتْ حَوادِث في مِثْلِها يُقال لمثليَ: وَيْهاً فُلُ وللمرأَة: يا فُلَة. قال سيبويه: وأَما قول العرب يا فُلْ فإِنهم لم يجعلوه اسماً حذف منه شيء يثبت فيه في غير النداء، ولكنهم بنوا الاسم على حرفين وجعلوه بمنزلة دَم؛ قال: والدليل على أَنه ترخيم فُلان أَنه ليس أَحد يقول يا فُلْ، وهذا اسم اختص به النداء، وإِنما بُني على حرفين لأَن النداء موضع حذف ولم يجز في غير النداء، لأَنه جعل اسماً لا يكون إِلا كناية لمنادى نحو يا هَنَة ومعناه يا رجل، وقد اضطر الشاعر فاستعمله في غير النداء؛ قال أَبو النجم: تَدافَعَ الشيبُ، ولم تقْتلِ في لَجَّة، أَمْسِكْ فُلاناً عن فُلِ فكسر اللام للقافية؛ الجوهري: قولهم في النداء يا فُلُ مخففاً إِنما هو محذوف من يا فلان لا على سبيل الترخيم، قال: ولو كان ترخيماً لقالوا يا فُلا. وفي حديث القيامة: يقول الله تبارك وتعالى: أَي فُلْ أَلم أُكْرِمْك وأُسَوِّدْك؛ معناه يا فُلان؛ قال ابن الأَثير: وليس ترخيماً لأَنه لا يقال إِلا بسكون اللام ولو كان ترخيماً لفتحوها أَو ضموها؛ قال سيبويه: ليست ترخيماً وإِنما هي صِيغة ارتُجِلت في باب النداء، وجاء أَيضاً في غير النداء؛ وقال الجوهري: ليس بترخيم فُلان ولكنها كلمة على حِدَة، فبنو أَسَد يوقعونها على الواحد والاثنين والجمع والمؤنث بلفظ واحد، وغيرهم يثني ويجمع ويؤنث، وفُلان وفُلانة كناية عن الذكر والأُنثى من الناس، فإِن كنيت بهما عن غير الناس قلت الفُلان والفُلانة، قال: وقال قوم إِنه ترخيم فُلان، فحذفت النون للترْخيم والأَلف لسكونها، وتفتح اللام وتضم على مذهبي الترخيم. وفي حديث أُسامة في الوالي الجائر: يُلْقَى في النار فَتَنْدَلِق أَقْتابه فيقال له أَي فُل أَين ما كنت تصف؟


- فُلانٌ وفُلانَةُ: كناية عن أَسماء الآدميين. والفُلانُ والفُلانَةُ: كناية عن غير الآدميين. تقول العرب: رَكِبْتُ الفُلانَ وحَلَبْتُ الفُلانة. ابن السَّرَّاج: فُلانٌ كناية عن اسم سمي به المُحَدَّثُ عنه، خاص غالب. ويقال في النداء: يا فُلُ فتحذف منه الأَلف والنون لغير ترخيم، ولو كان ترخيماً لقالوا يا فُلا، قال: وربما جاء ذلك في غير النداء ضرورة؛ قال أَبو النجم: في لَجَّةٍ، أَمْسِكْ فلاناً عن فُلِ واللجة: كثرة الأَصوات، ومعناه أَمسك فلاناً عن فلان. وفلانٌ وفلانةُ: كناية عن الذكر والأُنثى من الناس، قال: ويقال في غير الناس الفُلانُ والفُلانَةُ بالأَلف واللام. الليث: إِذا سمي به إِنسان لم يحسن فيه الأَلف واللام. يقال: هذا فلانٌ آخَرُ لأَنه لا نكرة له، ولكن العرب إِذا سَمَّوْابه الإِبلَ قالوا هذا الفُلانُ وهذه الفُلانة، فإِذا نسبت قلت فلانٌ الفُلانِيُّ، لأَن كل اسم ينسب إِليه فإِن الياء التي تلحقه تصيره نكرة، وبالأَلف واللام يصير معرفة في كل شيء. ابن السكيت: تقول لقيت فلاناً، إِذا كَنَيْت عن الآدميين قلته بغير أَلف ولام، وإِذا كَنَيْتَ عن البهائم قلته بالأَلف واللام؛ وأَنشد في ترخيم فلان: وهْوَ إِذا قيل له: وَيْهاً، فُلُ فإِنه أَحْجِ بِه أَن يَنْكَلُ وهْو إِذا قيل له: وَيْهاً، كُلُ فإِنه مُوَاشِكٌ مُسْتَعْجِلُ وقال الأَصمعي فيما رواه عنه أَبو تراب: يقال قم يا فُلُ ويا فُلاه، فمن قال يا فُلُ فمضى فرفع بغير تنوين فقال قم يا فُلُ؛ وقال الكميت: يقالُ لمِثْلِي: وَيْهاً فُلُ ومن قال يا فُلاه فسكن أَثبت الهاء فقال قُلْ ذلك يا فُلاه، وإِذا مضى قال يا فُلا قل ذلك، فطرح ونصب. وقال المبرد: قولهم يا فُلُ ليس بترخيم ولكنها كلمة على حِدَةٍ. ابن بُزُرْج: يقول بعض بني أَسدٍ يا فُلُ أَقبل ويا فُلُ أَقبلا ويا فُلُ أَقبلوا، وقالوا للمرأَة فيمن قال يا فُلُ أَقْبِلْ: يا فُلانَ أَقبلي، وبعض بني تميم يقول يا فُلانَةُ أَقبلي، وبعضهم يقول يا فُلاةً أَقبلي. وقال غيرهم: يقال للرجل يا فُلُ أَقبل، وللاثنين يا فُلانِ، ويا فُلُونَ للجمع أَقبلوا، وللمرأَة يا فُلَ أَقْبِلي، ويا فُلَتانِ، ويا فُلاتُ أَقْبِلْنَ، نصب في الواحدة لأَنه أَراد يا فُلَة، فنصبوا الهاء. وقال ابن بري: فلانٌ لا يثنى ولا يجمع. وفي حديث القيامة: يقول الله عز وجل أَي فُلْ أَلم أُكْرِمْكَ وأُسَوِّدْكَ؟ معناه يا فلانُ، قال: وليس ترخيماً لأَنه لا يقال إِلا بسكون اللام، ولو كان ترخيماً لفتحوها أَو ضموها؛ قال سيبويه: ليست ترخيماً وإِنما هي صيغة ارْتُجِلَتْ في باب النداء، وقد جاء في غير النداء؛ وأَنشد: في لَجَّةٍ أَمْسِكْ فلاناً عن فُلِ فكسر اللام للقافية. قال الأَزهري: ليس بترخيم فُلانٍ، ولكنها كلمة على حدة، فبنو أَسد يُوقِعُونَها على الواحد والاثنين والجمع والمؤنث بلفظ واحد، وغيرهم يثني ويجمع ويؤنث؛ وقال قوم: إِنه ترخيم فلان، فحذفت النون للترخيم والأََلف لسكونها، وتفتح اللام وتضم على مذهبي الترخيم. وفي حديث أُسامة في الوالي الجائر: يُلْقى في النار فَتَنْدَلِقُ أَقْتابُه فيقال له أَي فُلْ أَين ما كنت تَصِفُ. وقوله عز وجل: يا ويلَتا ليتني لم أَتَّخِذْ فلاناً خليلاً؛ قال الزجاج: لم أَتخذ فلاناً الشيطانَ خليلاً، قال: وتصديقُه: وكان الشيطان للإِنسان خَذُولاً؛ قال: ويروى أَن عُقْبة بن أَبي مُعَيْطٍ هو الظالم ههنا، وأَنه كان يأْكل يديه نَدَماً، وأَنه كان عزم على الإِسلام قبلغ أُمَيَّةَ ابن خَلَفٍ فقال له أُميةُ: وَجْهِي من وَجْهِك حرامٌ إِن أَسلمت وإِن كَلَّمْتُكَ أَبداً فامتنع عقبة من الإِسلام، فإِذا كان يوم القيامة أَكل يديه ندماً، وتمنى أَنه آمن واتخذ مع الرسول إِلى الجنة سبيلاً ولم يتخذ أُمية بن خلف خليلاً، ولا يمتنع أَن يكون قبوله من أُمية من عمل الشيطان وإِغوائه. وفُلُ بن فُلٍ: محذوف، فأَما سيبويه فقال: لا يقال فُل يعني به فلان إِلا في الشعر كقوله: في لجة، أَمسك فلاناً عن فُلِ وأَما يا فُلْ التي لم تحذف من فلان فلا يستعمل إِلا في النداء، قال: وإِنما هو كقولك يا هَناه، ومعناه يا رجل. وفلانٌ: اسم رجل. وبنو فُلان: بَطنٌ نسبوا إِليه، وقالوا في النسب الفُلانيّ كما قالوا الهَنِيّ، يَكْنُونَ به عن كل إِضافة. الخليلُ: فلانٌ تقديره فُعال وتصغيره فُلَيِّنٌ، قال: وبعض يقول هو في الأَصل فُعْلانٌ حذفت منه واو، قال: وتصغيره على هذا القول فُلَيَّانٌ، وكالإنسان حذفت منه الياء أَصله إِنْسِيان، وتصغيره أُنَيْسِيانُ، قال: وحجة قولهم فُلُ بن فُلٍ كقولهم هَيُّ بن بَيٍّ وهَيَّانُ بنُ بَيَّانَ. وروي عن الخليل أَنه قال: فلانٌ نُقْصانُه ياء أَو واو من آخره، والنون زائدة، لأَنك تقول في تصغيره فُلَيَّانٌ، فيرجع إِليه ما نقص وسقط منه، ولو كان فلانٌ مثل دُخانٍ لكان تصغيره فُلَيِّنٌ مثل دُخَيِّنٍ، ولكنهم زادوا أَلفاً ونوناً على فُلَ؛ وأَنشد لأَبي النجم: إِذْ غَضِبَتْ بالعَطَنِ المُغَرْبَلِ، تُدافِعُ الشَّيبَ ولم تُقَتَّلِ، في لَجَّةٍ، أَمْسِكْ فلاناً عن فُلِ


- تَفِلَ تَفِلَ تَفَلاً: تغيَّرت رائحته. يقال: تَفِل فلان: ترك الطِّيبَ فتغيَّرت رائحتُه فهو تَفِلٌ، وهو، وهي أَيضاً مِتْفال.


- فَلَّ السيفُ فَلَّ فَلَلاً: تثلَّم حدُّهُ، فهو أَفلُّ.


- الفِلَّةُ : سِدادةٌ للقارورة من الفِلِّين .


- وفَلَ الشيءَ وفَلَ (يَفِلُهُ) وفْلاً: قَشَرَه فهو وافلٌ، وهي وافلةٌ.


- تفَلْفَلَ الشَّعْرُ: اشتدَّتْ جعودتُه.|تفَلْفَلَ حَلَماتُ الضَّرْع: اسودّت.|تفَلْفَلَ في سَيرِهِ: تبختر.| 28.


- فَلَّلَ السَّيفَ: مبالغة في فلَّهُ.|فَلَّلَ الثَّغرَ: حدّد أَسنانَهُ ونظَّفَه.


- انْفَلَّ السيْفُ: انثلم حدُّهُ.|انْفَلَّ القومُ: انهزموا.


- تَفَلَّلَ السيفُ: افتلَّ، مطاوع فلَّله. يقال: تفلَّلَت مضاربُهُ: تكسَّرَت.|تَفَلَّلَ القومُ: انفلُّوا.


- الفُلُّ : اسم يُطلَقُ اليوم على الياسَمِين الزَّنْبَقي، من جنس الياسَمِين من الفصيلة الزيتونية.


- افْتَلَّ السَّيفُ: انكسر حدُّه.


- اسْتَفْلَتَ الشيءَ من يده: استلبه.


- الفِلُّ : الأَرضُ لا نباتَ فيها.|الفِلُّ ما رقَّ من الشَّعر.| واحدته: فِلَّةٌ.


- الفُلَيَّةُ : نباتُ عشبي من الفصيلة الشفوية ينبت برّيًّا، وله زهر عطري قوي الرائحة يُقَطَّرُ منه زيتُ الفُلَيَّة ويتداوى به.| [مصرية].


- الفَلِّيَّةُ : الأَرضُ تُمطَرُ عامًا ولا تُمطَرُ الذي يليه. والجمع : فَلالِيُّ.


- أَفَلَّتِ الأَرضُ: صارت فَلاًّ.|أَفَلَّتِ القومُ: وطئوا أَرضًا فَلاًّ.|أَفَلَّتِ فلانٌ: ذهب مالُهُ.


- فَلَّتَهُ : أَفْلَتَهُ.


- وفَّلهُ : قَشَّره


- فَلِكَ فَلِكَ فَلَكًا: يبست مفاصلُه.|فَلِكَ عَظُمَت أَلْيَتُه فهو فَلِكٌ.


- فُلاَن : كنايةٌ عن العَلَم المذكر العاقل، مؤنثهُ فلانةُ ممنوعًا من الصرف.| وقد يقال للمذكر: فُلُ، وللمؤنث: فُلاَةُ وفُلَةُ.| ويكثر ذلك عند النداء.| وقد تزاد أَل في أَوله فيكنى بالفلان والفُلانة عن غير الآدَمِيِّين.| تقول العرب: ركبت الفلان، وحلبت الفُلانة: كناية عن الحصان والناقة ونحوهما.


- فَلَّ عن فلان عقْلُه فَلَّ فَلاًّ: ذهب ثم عاد.|فَلَّ السَّيفَ فَلَّ فَلاًّ: ثَلَمَهُ وكسره في حدِّه.


- الفِلِّينُ : مادةٌ دَمِثَةٌ.| مطَّاطَةٌ كَتُومٌ لا تتعفَّنُ، تُستخرَجُ من لِحاءِ نوعٍ من أَشجار البلُّوط، ويُصنع منها أشياء، كسدادات القوارير .| ويُطلَقُ أَيضًا على الطبقة التي تكسو السيقان والجذور المُسِنَّة لوقايتها .


- (فعل: ثلاثي لازم).| فَلَّ، يَفَلُّ، مصدر فَلَلٌ- فَلَّ السَّيْفُ : تَثَلَّمَ حَدُّهُ، اِنْكَسَرَ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| فَلَّ، يَفِلُّ، مصدر فَلٌّ- فَلَّ عَنْهُ عَقْلُهُ : ذَهَبَ ثُمَّ عَادَ- فَلَّ عَقْلُهُ.


- (فعل: ثلاثي متعد).| فَلَلْتُ، أَفُلُّ، فُلَّ، مصدر فُلٌّ.|1- فَلَّ السَّيْفَ : ثَلَمَهُ، كَسَّرَهُ فِي حَدِّهِ- لا يَفُلُّ الْحَدِيدَ إِلاَّ الْحَدِيدُ.|2- فَلَّ أَعْدَاءهُ : هَزَمَهُمْ، كَسَرَهُمْ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِفْتَلَّ، يَفْتَلُّ، مصدر اِفْتِلاَلٌ- اِفْتَلَّ السَّيْفُ : اِنْكَسَرَ حَدُّهُ.


- (فعل: خماسي لازم).| اِنْفَلَّ، يَنْفَلُّ، مصدر اِنْفِلالٌ.|1- اِنْفَلَّ جَيْشُ العَدُوِّ : اِنْكَسَرَ، اِنْهَزَمَ.|2- اِنْفَلَّ السَّيْفُ : اِنْكَسَرَ مِن حَدِّهِ.


- (فعل: رباعي لازم).| أفْلَّ، يُفِلُّ، مصدر إفْلاَلٌ- أفَلَّ الرَّجُلُ : أَفْلَسَ، ذَهَبَ مَالُهُ.


- جمع: فُلُولٌ. | (مصدر فَلَّ).|1- فَلُّ السَّيْفِ :كَسْرٌ فِي حَدِّهِ- فُلُولُ السَّيْفِ.|2- فَلُّ الْحَدِيدِ أَوِ الفِضَّةِ أَوِ الذَّهَبِ أَوِ النَّارِ : مَا تَنَاثَرَ مِنْ ذَلِكَ.|3- جَيْشٌ فَلٌّ :مُنْهَزِمٌ.|4- أَرْضٌ فَلٌّ : جَدْبَةٌ، لَمْ تُمْطِرْ.|5- هُوَ فَلٌّ مِنَ الْخَيْرِ :خَالٍ مِنْهُ.


- 1- إستفل السيف : فله ، ثلمه|2- إستفل الشيء : اقتطع منه جزءا قليلا


- 1- إفتل السيف : انكسر حده


- 1- إنفل القوم : انهزموا ، انكسروا|2- إنفل السيف : انكسر من حده


- 1- إنكسار حد السيف


- 1- تكبر


- 1- شعر مجتمع


- 1- عقله : ذهب ثم رجع


- 1- فل : أرض جدبة لا نبات بها|2- فل : شعر رقيق


- 1- فل السيف : انكسر من حده


- 1- فل السيف : كسره من حده|2- فل القوم : كسرهم وهزمهم


- 1- فليل من السيوف : الذي في حده انكساره|2- فليل : جماعة|3- فليل : شعر مجتمع


- 1- مصدر فل|2- كسر في حد السيف ، جمع : فلول|3- ما تساقط من الشيء وتناثر كبرادة الحديد وشرر النار|4- جماعة ، جمع : فلول وفلال|5- أرض جدبة ، جمع : فل وأفلال|6- « هو فل من الخير » : أي خال منه|7- « رجل فل أو قوم فل » : منه زم أو منه زمون ، جمع : أفلال وفلول


- 1- نبات له زهر يشبه الياسمين زكي الرائحة نقي البياض


- 1- نزل


- 1- واحدة الفل


- 1- كناية عن العلم العاقل ، لا تدخل عليه « أل » ويكنى به عن العلم لغير العاقل فتدخل عليه « أل » ، مؤنث فلانة وفلانة ممنوعة من الصرف


- 1- مادة مطاطة لينة من قشر شجر كالسنديان يتخذ منه سدادات للقناني وغيرها


- 1- واحدة الفلين


- ف ل ل: (تَفَلَّلَتْ) مَضَارِبُ السَّيْفِ أَيْ تَكَسَّرَتْ. وَ (فَلَّ) الْجَيْشَ هَزَمَهُ وَبَابُهُ رَدَّ يُقَالُ: (فُلَّهُ فَانْفَلَّ) أَيْ كَسَرَهُ فَانْكَسَرَ. وَيُقَالُ: مَنْ قَلَّ ذَلَّ وَمَنْ أَمَرَ فَلَّ. وَ (الْفُلْفُلُ) بِالضَّمِّ حَبٌّ مَعْرُوفٌ. وَشَرَابٌ (مُفَلْفَلٌ) يَلْذَعُ كَلَذْعِ الْفُلْفُلِ.


- ف ل ن: (فُلَانٌ) كِنَايَةٌ عَنِ اسْمٍ سُمِّيَ بِهِ الْمُحَدَّثُ عَنْهُ خَاصٍّ غَالِبٍ. وَيُقَالُ فِي غَيْرِ النَّاسِ: (الْفُلَانُ) وَ (الْفُلَانَةُ) بِالْأَلِفِ وَاللَّامِ.


- فَلّ ، جمع فُلول (لغير المصدر): مصدر فلَّ2. |• فلول الشَّيء: ما انفصل أو تناثر منه، كبرادة الحديد، وشرر النار، وغيرهما |• فلول الجيش: الجماعات المتفرِّقة من الجنود المنهزمين.


- فلَّتَ يفلِّت ، تفليتًا ، فهو مُفلِّت ، والمفعول مُفلَّت | • فلَّتَه من اللصوص أفلته؛ خلَّصه :-فلَّت الإبلَ من عِِقالها.


- استفلتَ يستفلت ، استفلاتًا ، فهو مُسْتَفْلِت ، والمفعول مُسْتَفْلَت | • استفلتَ الشَّيءَ من يده استلبه.


- تُفْل :تُفال؛ بُصاق.


- فُلّ، مفرد فُلَّة: (النبات) نبات من فصيلة الزَّيتونيّات، زهره ذكيّ الرائحة، نقيّ البياض، وهو أحد أنواع جنس الياسمين، يُقال له أيضًا الياسمين الزّنبقيّ.


- فُلْك :سفينة (للمذكَّر والمؤنَّث والمفرد والجمع) :- {فَأَنْجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ}: السَّفينة، - {أَلَمْ تَرَ أَنَّ الْفُلْكَ تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِنِعْمَةِ اللهِ} - {وَتَرَى الْفُلْكَ مَوَاخِرَ فِيهِ} .


- فِلَّة :سِدادة للقارورة من الفِلِّين.


- نفَلَ يَنفُل ، نَفْلاً ، فهو نافِل ، والمفعول مَنْفول | • نفَل يتيمًا أعطى له هبةً، عطيَّةً، نافلةً من المعروف. |• نفَل القائدُ الجُندَ: جعَل لهم ما غَنِموا.


- فَلْك :مصدر فلَكَ.


- فَلَل :مصدر فلَّ1/ فلَّ عن.


- نفَّلَ ينفِّل ، تنفيلاً ، فهو مُنفِّل ، والمفعول مُنفَّل | • نفَّل مسكينًا أعطاه زيادةً على نصيبه الواجب له :-نفَّلوا فقيرَهم، - نفِّلوا كَبِيرَكُم.


- فلَكَ يفلِك ، فَلْك ، فهو فَالِك | • فلَك ثَديُ الفتاة استدار، انتفخ. |• فلَكتِ الفتاةُ: استدار ثَديُها وانتفخ.


- تِفْل :قليل من الشَّيء :-ما أصاب من الطعام إلاّ تِفْلاً.


- فلَتَ من يَفلِت ، فَلْتًا ، فهو فالِت ، والمفعول مفلوت منه | • فلَتَ الحصانُ من مربطه فرَّ، تخلّص منه :-فلَت من الحرَّاس/ المسئوليَّة، - فلت اللصّ من يد الشرطيّ، - فلَت العُصْفورُ من القفص.


- فَلْت :مصدر فلَتَ من.


- فلَّلَ يفلِّل ، تفليلاً ، فهو مُفلِّل ، والمفعول مُفلَّل | • فلَّل السَّيفَ فلّه وثلَم حدَّه.


- تفَلَ يَتفُل ويَتفِل ، تَفْلاً ، فهو تافِل ، والمفعول متفول (للمتعدِّي) | • تفَلَ الشَّخصُ تفَّ، بصَق. |• تفَل الماءَ ونحوَه: مجَّه كراهَةً له :-تفَل الدَّواء المُرَّ.


- نَفْل :- مصدر نفَلَ. |2 - ما شُرِع زيادةً على الفرائض والواجبات، مندوب، مستحَبّ.


- تفلفلَ يتفلفل ، تفلفُلاً ، فهو مُتَفَلْفِل | • تفلفل الطَّعامُ جُعِل فيه الفلفل. |• تفلفل الأرزُ: نضج على نحوِ جيد، لم يلتزق ببعضه عند الإنضاج. • تفلفل الشَّخْصُ: احتدم واحتدَّ. |• تفلفل الشَّعْرُ: تجعَّد.


- أفلتَ / أفلتَ من يُفلت ، إفلاتًا ، فهو مُفلِت ، والمفعول مُفلَت (للمتعدِّي) | • أفلتَ الشَّخصُ/ أفلتَ الشَّخصُ من العقاب نجا، تخلَّص، فرَّ :-أفلت من الموت.|• أفلتَ اللِّصَّ/ أفلتَ اللِّصَّ من العقاب: أطلقه وخلَّصه :-أفلت الدَّابّةَ من عقالها حتَّى ترعى.


- فلَّ2 فَلَلْتُ ، يَفُلّ ، افْلُلْ / فُلَّ ، فَلاًّ ، فهو فالّ ، والمفعول مَفْلول | • فلَّ السَّيفَ ونحوَه ثلَم حدَّه؛ جعله ضعيف القطع :-فلّ الاستعمالُ الطَّويلُ السِّكِّينَ، - لا يَفُلّ الحديدَ إلاّ الحديدُ [مثل]: يُضرب في أنَّ الشَّيءَ لا يؤثّر فيه إلا ما كان من جنسه.|• فلَّ القومَ: كسرهم وهزمهم.


- مِفْتَل ، جمع مَفاتِلُ: اسم آلة من فتَلَ: آلة الفَتْل كالمِغْزَل :-مِفْتل شعر/ صوف/ خيط.


- فلَّكَ يفلِّك ، تفليكًا ، فهو مُفلِّك | • فلَّك الرَّجلُ أخبر بالغيب. |• فلَّكَ الثَّديُ: استدار، انتفخ.


- انفلَّ ينفَلّ ، انفَلِلْ / انْفَلَّ ، انفلالاً ، فهو مُنفلّ | • انفلَّ السَّيفُ ونحوُه انثلم حَدُّه؛ انكسر :-ضَرب الصَّخرةَ بالسَّيف فانفلّ.|• انفلَّ القومُ: انهزموا.


- تفلَّلَ يتفلَّل ، تفلُّلاً ، فهو مُتَفَلِّل | • تفلَّل السَّيْفُ تثلَّم. |• تفلَّل القومُ: تفرّقوا مهزومين من القتال.


- فلا يَفْلو ، افْلُ ، فلْوًا وفلاءً ، فهو فالٍ ، والمفعول مفلوّ | • فلا رأْسَه بحث فيه عن القُمَّل. |• فلا الصبيَّ: أدَّبه وربَّاه. |• فلا الرضيعَ: فصله عن الرضاع. |• فلاه بالسَّيف: ضرب به رأسَه.


- فلَّ1 / فلَّ عن فَلَلْتُ ، يَفَلّ ، افْلَلْ / فَلَّ ، فَلَلاً ، فهو أفلُّ ، والمفعول مَفْلول (للمتعدِّي) | • فلّ السَّيفُ ونحوُه تثلّم حدُّه؛ صار ضعيف القطع :-فلَّت السكينُ لكثرة استعمالها، - سيف أفَلّ.|• فلَّ السَّيفَ: كسَره في حدِّه. |• فلَّ عن فلانٍ عقلُه: ولَّى ثم رجع.


- فُلانيّ :- اسم منسوب إلى فُلان. |2 - كناية عن الشَّيء غير المحدَّد :-في المكان الفُلانيّ، - في الساعة الفُلانيَّة.


- فُلان :مؤ فُلانةُ: كناية عن العَلَم المُذكَّر العاقل، لا تدخل عليه (أل) التعريف :-السَّيِّد فلان، - رآه عند فلان، - {لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاَنًا خَلِيلاً} .


- فلانةُ :كناية عن العَلَم المؤنَّث العاقل، وهي ممنوعة من الصَّرف ولا تُنوَّن.


- فَلَل :مصدر فلَّ1/ فلَّ عن.


- فلَّلَ يفلِّل ، تفليلاً ، فهو مُفلِّل ، والمفعول مُفلَّل | • فلَّل السَّيفَ فلّه وثلَم حدَّه.


- الفلّ بالفتح: واحد فلول السيف، وهي كسور في حدّه. وسيف أفلّ بيّن الفلل. ونضيّ مفلّل، إذا أصاب الحجارة فكسرته. وتفلّلتْ مضاربه، أي تكسّرت. ويقال أيضا: جاء فلّ القوم، أي منهزموهم، يستوي فيه الواحد والجمع. يقال: رجلفلّ، وقومفلّ، وربّما قالوا: فلول وفلال. وفللت الجيش: هزمته. وفلّه يفلّه بالضم، يقالفلّه فانْفلّ، أي كسره فانكسر. والفلّ: الأرض التي لم تمطر ولا نبات ﺑﻬا. يقال: أْفلْلنا، أي صرنا في فلّ من الأرض. وأفلّ الرجل أيضا، أي ذهب ماله. والفليل والفليلة: الشعر اﻟﻤﺠتمع. والفليل: ناب البعير إذا انثلم.


- ابن السراج: فلان: كناية عن اس م سمّي به المحدّث عنه، خاصّ غالب. ويقال في النداء: يافل، فتحذف منع الألف والنون لغير ترخيم، ولو كان ترخيما لقالوا يافلا. ويقال في غير الناس: الفلان والفلانة، بالألف واللام.


- and never


- But never


- never


- so never


- so not


- then never




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.