أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَهْدُ: النَّقِيُّ اللوْنِ. والقَهْدُ: الأَبيض، وخص بعضهم به البِيضَ من أَولاد الظِّباءِ والبَقَر. والقَهْدُ: من أَولاد الضأْنِ يَضْرِبُ إِلى البياض، ويقال لولد البقرة قَهد أَيضاً. والساجِسِيَّةُ: غنم تكون بالجزيرة؛ وأَنشد: نَقُودُ جِيادَهُنَّ ونَفْتَلِيها، ولا نَعْدُو التُّيُوسَ ولا القِهادا وقيل: القِهادُ شاءٌ حِجازية سُكُّ الأَذناب؛ وأَنشد الأَصمعي للحطيئة: أَتَبْكي أَن يُساقَ القَهْدُ فِيكُم؟ فَمَنْ يَبْكي لأَهْلِ السَّاجِسيِّ؟ وقيل: القَهْدُ الصغير من البقر اللطيفُ الجسم؛ ويقال: القهد القصير الذنب، وقيل: القَهْدُ غنم سُود باليمن وهي الخرف (* قوله «وهي الخرف» كذا في الأصل بالخاء المعجمة والراء. وفي القاموس الخذف قال شارحه بفتح الخاء وسكون الذال المعجمتين وآخره فاء، هكذا في النسخ وفي بعضها خرف بالراء بدل الذال ومثله في اللسان وكل ذلك ليس بوجه والصواب الحذف بالمهملة ثم المعجمة محركة كما هو نص الصاغاني.) والقَهْدُ: ضرب من الضأْن يعلوهن حمرة وتَصْغُر آذانهن، وقيل: القهد من الضأْن الصغير الأُحَيْمِر الأُكَيْلِفُ الوجهِ من شاءِ الحجاز. وقال ابن جبلة: القَهد الذي لا قرن له. والقهد: الجُؤْذَرُ؛ عن أَبي عبيدة؛ قال الراعي: وساقَ النِّعاجَ الخُنْسَ، بَيْني وبينَها بِرَعْنِ أَشاءٍ، كلُّ ذي جُدَدٍ قَهْد وقيل: القَهْدُ ولد الضأْن إِذا كان كذلك، وجمع كل ذلك قِهاد. الجوهري: القَهْد مثل القَهْب وهو الأَبيض الكَدِر. وقال أَبو عبيد: أَبيض وقَهْب وقَهْد بمعنى واحد؛ وقال لبيد: لمُعَفَّرٍ قَهْدٍ تَنازَعَ شِلْوَه غُبْسٌ كواسِبُ، لا يُمَنُّ طَعامُها وصَف بقرةً وحشية أَكلت السباعُ ولدَها فجعله قَهْداً لبياضه. التهذيب: قَهَد في مشيه إِذا قارب خَطْوَه ولم ينبسط في مشيه، وهو من مَشْيِ القِصار. والقَهْدُ: النَّرْجِسُ إِذا كان جُنْبذاً لم يَتَفَتَّحْ، فإِذا تَفَتَّح فهي التفاتيحُ والتفاقيحُ والعُيون. والقِهادُ: اسم موضع.


- : (القَهْدُ: النَّقِيُّ اللَّوْنِ، و) القَهْدُ (: الأَبْيَضُ) ، وخَصَّ بعضُهم (بِهِ) البِيضَ مِن أَودِ الظِّبَاءِ والبَقَرِ، كالقَهْبِ، وَقَوله (الأَكْدَرُ) ، فِي الصِّحَاح: القَهْدُ مِثْلُ القَهْبِ، وَهُوَ الأَبْيَضُ الكَدِرُ. وَقَالَ أَبو عُبيد: أَبْيَضُ، وقَهْبٌ، وقَهْدٌ، بِمَعْنى واحدٍ، وَقَالَ لَبِيدٌ: لِمُعَفَّرٍ قَهْدٍ تَنَازَعَ شِلْوَهُ غُبْسٌ كَوَاسِبُ لَا يُمَنُّ طَعَامُها وَصَفَ بَقَرةً وَحْشِيَّةً أَكَلَ السِّبَاعُ وَلَدَهَا، فجعَلَه قَهْداً لِبَيَاضِهِ. (و) قيل: القَهْدُ (: ضَرْبٌ من الضَّأْن تَعْلُوه حُمْرَةٌ وتَصْغُرُ آذانُه، أَو) القَهْدُ من الضأْنِ (: الأُحَيْمِرُ الأُكَيْلِبُ) . هاكذا فِي سَائِر النُّسخ بالباءِ الموحْدة، وَصَوَابه الأُكَيْلِفُ (الوَجْهِ) بالفَاءه، كَمَا فِي اللِّسَان وغيرِه، وَزَاد فِيهِ: وَهُوَ من شاءِ الحِجازِ سُكُّ الأَذْنابِ، أَنشدَ الأَصمعِيُّ للحُطَيْئَة: أَتَبْكِي أَنْ يُسَاقَ القَهْدُ فِيكُمْ فَمَنْ يَبْكهي لِأَهْلِ السَّاجِسِيَ (ج قِهَادٌ) ، بِالْكَسْرِ، (أَو) القَهْدُ (: الَّذِي لَا قُرُونَ لَهُ) ، قَالَه ابنُ جَبَلَة، (و) القَهْدُ (: الجُؤْذَرُ) ، عَن أَبي عُبَيْدَة، قَالَ الرّاعِي: وَسَاقَ النِّعَاجَ الخُنْسَ بَيْنهي وَبَيْنَهَا بِرَعْنِ أَشَاءٍ كُلُّ ذِي جُدَدٍ قَهْدِ وَقيل: القَهْدُ: وَلَدُ الضأْنِ إِذا كَانَ كذالك، (و) قيل: القَهْدُ: غَنَمٌ سُودٌ باليَمَن، وَهِي (الخَذْفُ) بِفَتْح الخاءِ وَسُكُون الذَّال المعجمتين وَآخره فاءٌ، هكذِّا فِي النّسخ، وَفِي بَعْضهَا الخَرْف بالراءِ بدل الذَّال، وَمثله فِي اللِّسَان، وكل ذالك لَيْسَ بِوَجْهٍ، وَالصَّوَاب الحَذَفُ، بِالْمُهْمَلَةِ ثمَّ الْمُعْجَمَة مُحرَّكَةً، كَمَا هُوَ نصُّ الصاغانيّ. (و) يُقَال: القَهْدُ (: القَصِيرخ الذَّنَبِ. و) قيل: القَهْدُ (: الصَّغِيرُ اللَّطِيفُ) الجِسْمِ (مِنَ البَقَرِ) ، وَيُقَال لوَلَدِ البَقَرةِ: قَهْدٌ، أَيضاً. وجَمْع الكُلِّ قِهَادٌ، وَلَا وَجْهَ لِتخصيصِ المُصنّف ببعضٍ دونَ بَعْضٍ. (و) القَهْدُ (: النَّرْجِسُ إِذا) كَانَ جُنْبُذاً (لمْ يَتَفَتَّحْ) ، فإِذا تَفَتَّح فَهِيَ التَّفَاتِيحُ والتَّفَاقِيحُ والعُيُونُ. (و) قَهَدٌ، (بالتَّحْرِيك: ع) ، عَن الصاغانيّ. (و) قُهَيْدٌ، (كَزُبَيْرٍ: ابنُ مُطَرِّفٍ) أَو ابنُ أَبي مُطَرِّفٍ (الغِفَارِيُّ) ، كَانَ يَسْكن ببادِيَةِ الحِجَاز (اخْتُلِفَ فِي صُحْبَتِهِ) ، فإِنه رُوِيَ لَهُ حَدِيثٌ فِي مُسنَد أَحمَد، وَله عِلَّةٌ، فإِنه رُوِيَ عَنهُ أَيضاً عَن أَبي هريرةَ، فكأَنّه تابعيٌّ، كَذَا فِي معجَم ابنِ فَهد. (و) فِي التَّهْذِيب: (قَهَدَ فِي مِشْيَتِه، كمَنَعَ) ، إِذا (قَارَبَ فِي خَطْوِه ولمْ يَنْبَسِطْ فِي مَشْيِهِ) ، وَهُوَ من مَشْيِ القِصَارِ. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: ابْن قَهْدٍ: رَجُلٌ من أَهلِ اليَمَن، قرأْتُ فِي المُوطَّإِ فِي بَاب العَزْلِ، عَن الحَجَّاجِ بن عمرِو بن غُزَيَّة أَنه كَانَ جالِساً عِنْد زَيْدِ بن ثابِتٍ، فجاءَه ابنُ قَهْد، رجلٌ من الْيمن. ويروى بالفاءِ، كَذَا رأَته، هاكذا ضَبطه ابنُ الحَذَّاءِ بِالْقَافِ، وجَوَّز أَن يكون قَيسَ بنَ قَهْدٍ، وَله صُحْبةٌ. قَالَ الْحَافِظ: وَفِيه بُعْدٌ. وَمُحَمّد بن عبد الرحمان بن سَعْد بن غَالب بن قَهْدٍ المَذْحَجِيّ المَالَقِّي، مَاتَ بعد الثَّلَاثِينَ وخَمسمائة، روى عَن أَبي مَروانَ بن سراج. والقِهَادُ: موضعٌ.


- ـ القَهْدُ: النَّقِيُّ اللَّوْنِ، والأَبْيَضُ الأَكْدَرُ، وضَرْبٌ من الضَّأْنِ تَعْلوهُ حُمْرَةٌ، وتَصْغُرُ آذانُه، أو الأُحَيْمِرُ الأُكَيْلِبُ الوجْهِ، ـ ج: قِهادٌ، أو الذي لا قُرونَ له، والجُؤْذَرُ، والخَذْفُ، والقَصيرُ الذَّنَبِ، والصغيرُ اللطيفُ من البَقَرِ، والنَّرْجِسُ إذا لم يَتَفَتَّحْ، وبالتحريكِ: ع. وكزُبَيْرٍ، ابنُ مُطَرِّفٍ الغِفارِيُّ: اخْتُلِفَ في صُحْبَتِه. ـ وقَهَدَ في مِشْيَتِه، كمَنَعَ: قارَبَ في خَطْوِه، ولم يَنْبَسِطْ في مَشْيِه.


- قَهَدَ في مشيه قَهَدَ قهْدًا: قارب خطوَه ولم ينبسط في مشيه.


- القَهْدُ : الصَّغيرُ من البقر اللطيفُ الجسم.|القَهْدُ الجُؤْذَرُ.|القَهْدُ النرجسُ الذي لم يتفتَّح. والجمع : قِهادٌ.


- 1- قهد في مشيه : قارب في خطوه


- 1- مصدر قهد|2- أبيض كدر|3- نقي اللون|4- ولد البقرة الوحشية|5- من البقر : الصغير اللطيف|6- نوع من الغنم|7- نرجس|8- ورد أحمر لم يتفتح


- وهو الأبيض الأكدر القهْد مثل القهْب، . قال لبيد: لمعفّ رقهْد تنازع شلوه ... غبْس كواسب لا يمنّ طعامها




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.