المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- الحُلْو: نقيض المُرّ، والحَلاوَة ضدُّ المَرارة، والحُلْوُ كل ما في طعمه حَلاوة، وقد حَلِيَ وحَلا وحَلُوَ حَلاوةً وحَلْواً وحُلْواناً واحْلَوْلى، وهذا البناء للمبالغة في الأَمر. ابن بري: حكى قول الجوهري، واحْلَوْلى مثلُه؛ وقال قال قيس بن الخطيم: أَمَرُّ على البَاغي ويَغْلُظ جَانِبي، وذو القَصْدِ أَحْلَوْلي له وأَلِينُ وحَلِيَ الشيءَ واسْتَحْلاهُ وتَحَلاَّه واحْلَوْلاهُ، قال ذو الرمة: فلمَّا تَحَلَّى قَرْعَها القاعَ سَمْعُه بانَ له، وَسْطَ الأَشَاءِِ، انْغِلالُها يعني أَنّ الصائد في القُتْرَة إذا سمع وَطْءَ الحمير فعلم أَنه وطْؤُها فرح به وتحَلَّى سمعُه ذلك؛ وجعل حميد بن ثور احْلَوْلى متعدّياً فقال: فلمَّا أَتى عامانِ بعدَ انْفِصالِه عن الضَّرْعِ، واحْلَولى دِثاراً يَرودُها (* قوله «واحلولى دثاراً» كذا بالأصل، والذي في الجوهري: دمائاً). ولم يجئ افْعَوْعَل متعدّياً إلا هذا الحرف وحرف آخر وهو اعْرَوْرَيْت الفَرَسَ. الليث: قد احْلَوْلَيْت الشيءَ أَحْلَوْلِيهِ احْلِيلاءً إذا اسْتَحْلَيْتَه، وقَوْلٌ حَلِيٌّ يَحْلَوْلي في الفَم؛ قال كثَيِّر عزة: نُجِدُّ لكَ القَوْلَ الحَلِيَّ، ونَمْتَطِي إلَيْك بَنَاتِ الصَّيْعَرِيِّ وشَدْقَمِ وحَلِيَ بقَلْبي وعَيْنِي تَجْلَى وحَلا يَحْلُو حَلاوةً وحُلْواناً إذا أَعْجبك، وهو من المقلوب، والمعنى يَحلى بالعَين، وفصل بعضهم بينهما فقال: حَلا الشيءُ في فَمِي، بالفتح، يَحْلُو حَلاوة وحَلِيَ بعيني، بالكسر، إلا أَنهم يقولون: هو حُلْوٌ في المعنيين؛ وقال قوم من أَهل اللغة: ليس حَلِيَ من حَلا في شيء، هذه لغة على حِدَتِها كأَنها مشتقة من الحَلْيِ المَلْبوسِ لأَنه حَسُن في عينك كحُسْن الحَلْيِ، وهذا ليس بقويّ ولا مرضيّ. الليث: وقال بعضهم حَلا في عَيْني وحَلا في فمي وهو يَحْلُو حَلْواً، وحَلِيَ بصدري فهو يَحْلَى حُلْواناً (* قوله «فهو يحلى حلواناً» هذه عبارة التهذيب، وقال عقب ذلك: قلت حلوان في مصدر حلي بصدري خطأ عندي). الأَصمعي: حَلِيَ في صدري يَحْلى وحلا في فمي يَحْلُو، وحَلِيتُ العيشَ أَحْلاهُ أَي اسْتَحْلَيْته، وحَلَّيْتُ الشيءَ في عَين صاحِبه، وحَلَّيْت الطعام: جعَلْتُه حُلْواً، وحَلِيتُ بهذا المكان. ويقال: ما حَلِيت منه حَلْياً أَي ما أَصَبت. وحَلِي منه بخيرٍ وحلا: أَصاب منه خيراً. قال ابن بري: وقولهم لم يَحْلَ بطائل أَي لم يظفر ولم يستفد منها كبيرَ فائدة، لا يُتكَلَّم به إلا مع الجَحْد، وما حَلِيتُ بطائل لا يُستعمل إلا في النفي، وهو من معنى الحَلْيِ والحِلْية، وهما من الياء لأَن النفس تَعْتَدُّ الحِلْية ظَفَراً، وليس هو من حَلِيَ بعيْني بدليل قولهم حَلِيَ بعيني حَلاوَة، فهذا من الواو والأَول من الياء لا غير. وحَلَّى الشيء وحَلأَه، كلاهما: جعله ذا حلاوة، همزوه على غير قياس. الليث: تقول حَلَّيْت السويقَ، قال: ومن العرب من همزة فقال حَلأْتُ السويقَ، قال: وهذا منهم غلط. قال الأَزهري: قال الفراء توهمت العربُ فيه الهمز لمَّا رأَوْا قوله حَلأْتُه عن الماء أَي منعته مهموزاً. الجوهري: أَحْلَيْتُ الشيءَ جعلته حُلْواً، وأَحْلَيْتُه أَيضاً وجدته حُلْواً؛ وأَنشد ابن بري لعمرو بن الهُذيل العَبْديّ: ونحن أَقَمْنا أَمْرَ بَكْرِ بنِ وائِلٍ، وأَنتَ بِثأْجٍ لا تُمِرُّ ولا تُحْلِي قلت: وهذا فيه نظر، ويشبه أَن يكون هذا البيت شاهداً على قوله لا يُمِرُّ ولا يُحْلي أَي ما يتكلم بحُلْوٍ ولا مُرٍّ. وحالَيْتُه أَي طايَبْتُه؛ قال المرَّار الفقعسي: فإني، إذا حُولِيتُ، حُلْوٌ مَذاقتي، ومُرٌّ، إذا ما رامَ ذو إحْنةٍ هَضْمي والحُلْوُ من الرجال: الذي يَسْتخفه الناسُ ويَسْتَحْلُونه وتستَحْلِيه العينُ؛ أَنشد اللحياني: وإني لَحُلْوٌ تَعْتَريني مَرَارَةٌ، وإني لَصَعْبُ الرأْسِ غيرُ ذَلُولِ والجمع حُلْووُنَ ولا يُكسَّر، والأُنثى حُلْوَة والجمع حُلْواتٌ ولا يُكسَّر أَيضاً. ويقال: حَلَتِ الجاريةُ بعيني وفي عيني تَحْلُو حَلاوَةً. واسْتَحْلاه: من الحَلاوة كما يقال استجاده من الجَوْدة. الأَزهري عن اللحياني: احْلَوْلَتِ الجاريةُ تَحْلَوْلي إذا استُحْلِيَتْ واحْلَوْلاها الرجلُ؛ وأَنشد: فلو كنتَ تُعطي حين تُسْأَلُ سامحَتْ لك النَّفْسُ، واحْلَوْلاكَ كلُّ خليلِ ويقال: أَحْلَيْتُ هذا المكانَ واستَحْليتُه وحَلِيتُ به بمعنى واحد. ابن الأَعرابي: احْلَوْلى الرجل إذا حسُنَ خلُقه، واحلَوْى إذا خرَجَ من بلد إلى بلد. وحُلْوةُ: فرس عبيدِ بن معاوية. وحكى ابن الأَعرابي: رجل حَلُوٌّ، على مثال عَدُوٍّ، حُلْوٌ، ولم يحكها يعقوب في الأَشياء التي زعم أَنه حَصَرها كحَسُوٍّ وفَسُوٍّ. والحُلْوُ الحَلالُ: الرجل الذي لا ريبة فيه، على المَثل، لأَن ذلك يُسْتَحلَى منه؛ قال: أَلا ذهَبَ الحُلْوُ الحَلالُ الحُلاحِلُ، ومَنْ قولُه حُكْمٌ وعَدْلٌ ونائِلُ والحَلْواءُ: كلُّ ما عُولج بحُلْو من الطعام، يمدّ ويقصر ويؤنث لا غير. التهذيب: الحَلْواء اسم لما كان من الطعام إذا كان مُعالَجاً بحَلاوة. ابن بري: يُحْكى أَن ابنَ شُبْرُمَة عاتَبه ابنه على إتيان السلطان فقال: يا بُنيّ، إن أَباك أَكل من حَلْوائِهم فحَطَّ في أَهْوائِهم. الجوهري: الحَلْواء التي تؤكل، تمد وتقصر؛ قال الكميت: من رَيْبِ دَهْرٍ أَرى حوادِثَه تَعْتَزُّ، حَلْواءَها، شدائِدُها والحَلْواءُ أَيضاً: الفاكهة الحُلْوة. التهذيب: وقال بعضهم يقال للفاكهة حَلْواءُ. ويقال: حَلُوَتِ الفاكهةُ تَحْلُو حَلاوةً. قال ابن سيده: وناقة حَلِيَّة عَلِيَّة في الحَلاوة؛ عن اللحياني، هذا نصُّ قوله، وأَصلها حَلُوَّة. وما يُمِرُّ ولا يُحْلي وما أَمَرَّ ولا أَحْلَى أَي ما يتكلم بحُلْوٍ ولا مُرٍّ ولا يَفْعل فعلاً حُلْواً ولا مُرّاً، فإن نفَيْتَ عنه أَنه يكون مُرّاً مَرَّةً وحُلْواً أُخرى قلتَ: ما يَمَرُّ ولا يَحْلُو، وهذا الفرق عن ابن الأَعرابي. والحُلْوَى: نقيضُ المُرَّى، يقال: خُذِ الحُلْوَى وأَعْطِه المُرَّى. قالت امرأَة في بناتِها: صُغْراها مُرّاها. وتَحالَتِ المرأَة إذا أَظْهَرَت حَلاوَةً وعُجْباً؛ قال أَبو ذؤيب: فشأْنَكُما، إنِّي أَمِينٌ وإنَّني، إذا ما تَحالى مِثْلُها، لا أَطُورُها وحَلا الرجلَ الشيءَ يَحْلُوه: أَعطاه إياه؛ قال أَوْسُ ابن حُجْرٍ: كأَنَي حَلَوْتُ الشِّعْرَ، يومَ مَدَحْتُه، صفَا صَخْرَةٍ صَمّاءَ يَبْسٍ بِلالُها فجعل الشِّعْرَ حُلْواناً مِثلَ العطاء. والحُلْوانُ: أَن يأْخذ الرجلُ من مَهْرِ ابنتهِ لنفْسهِ، وهذا عارٌ عند العرب؛ قالت امرأَة في زوجها: لا يأْخُذُ الحُلْوانَ من بَناتِنا ويقال: احْتَلى فلان لنفقة امرأَته ومهرها، وهو أَن يتَمَحَّلَ لها ويَحْتالَ، أُخِذَ من الحُلْوانِ. يقال: احْتَلِ فتزوَّجْ، بكسر اللام، وابتَسِلْ من البُسْلة، وهو أَجْرُ الراقي. الجوهري: حَلَوْتُ فلاناً على كذا مالاً فأَنا أَحْلُوه حَلْواً وحُلْواناً إذا وهبتَ له شيئاً على شيء يفعله لك غيرَ الأُجرة؛ قال عَلْقمةُ ابن عَبَدَة: أَلا رَجُلٌ أَحْلُوهُ رَحْلي وناقتي يُبَلِّغُ عَنِّي الشِّعْرَ، إذ ماتَ قائلُهْ؟ أَي أَلا ههنا رجلٌ أَحْلُوه رَحْلي وناقتي، ويروى أَلا رجلٍ، بالخفض، على تأْويل أَمَا مِنْ رجلٍ؛ قال ابن بري: وهذا البيت يروى لضابئٍ البُرْجُمِيّ. وحَلا الرجلَ حَلْواً وحُلْواناً: وذلك أَن يزوجه ابنتَه أَو أُختَه أَو امرأَةً مَّا بمهرٍ مُسَمّىً، على أَن يجعل له من المهر شيئاً مُسمّىً، وكانت العرب تُعَيِّرُ به. وحُلْوانُ المرأَة: مَهْرُها، وقيل: هو ما كانت تُعْطى على مُتْعَتِها بمكة. والحُلْوانُ أَيضاً: أُجْرة الكاهِن. وفي الحديث: أَنه نهى عن حُلْوانِ الكاهِنِ؛ قال الأَصمعي: الحُلْوانُ ما يُعطاه الكاهنُ ويُجْعَلُ له على كهَانَتهِ، تقول منه: حَلَوْتُه أَحْلوه حُلواناً إذا حَبَوْته. وقال اللحياني: الحُلْوان أُجْرة الدَّلاَّلِ خاصةً. والحُلْوانُ: ما أَعْطَيْتَ من رَشْوة ونحوها. ولأَحلُوَنَّك حُلْوانَكَ أَي لأَجْزِينَّكَ جَزاءَك؛ عن ابن الأَعرابي. والحُلْوانُ: مصدر كالغُفْران، ونونه زائدة وأَصله من الحَلا. والحُلْوانُ: الرَّشْوة. يقال: حَلَوْتُ أَي رَشوْتُ؛ وأَنشد بيت علقمة: فَمَنْ راكبٌ أَحْلُوه رَحْلاَ وناقةً يُبَلِّغُ عني الشِّعْرَ، إذ ماتَ قائِلُه؟ وحَلاوةُ القفا وحُلاوَتُه وحَلاواؤُه وحُلاواهُ وحَلاءَتُه؛ الأَخيرة عن اللحياني: وَسَطُه، والجمع حَلاوى. الأَزهري: حَلاوَةُ القَفا حاقٌّ وَسَطِ القفا، يقال: ضربه على حَلاوَةِ القَفا أَي على وسط القفا. وحَلاوَةُ القفا: فَأْسُه. وروى أَبو عبيد عن الكسائي: سَقَط على حُلاوَةِ القفا وحَلاواءِ القفا، وحَلاوةُ القفا تَجُوزُ وليست بمعروفة. قال الجوهري: ووقع على حُلاوة القفا، بالضم، أَي على وسط القفا، وكذلك على حُلاوَى وحَلاواءِ القَفا، إذا فَتَحت مددت وإذا ضممت قصرت. وفي حديث المبعث: فَسَلَقني لِحُلاوَة القفا أَي أَضْجَعَني على وسط القَفا لم يَمِلْ بي إلى أَحد الجانبين، قال: وتضم حاؤه وتفتح وتكسر؛ ومنه حديث موسى والخَضِر، عليهما السلام: وهو نائم على حَلاوةِ قفاهُ. والحِلْو: حَفٌّ صغير يُنسَجُ به؛ وشَبَّه الشماخ لسان الحمار به فقال: قُوَيْرِحُ أَعْوامٍ كأَنَّ لسانَه، إذا صاح، حِلْوٌ زَلَّ عن ظَهْرِ مِنْسَجِ ويقال: هي الخشبة التي يُديرها الحائك وأَرضٌ حَلاوَةٌ: تُنْبِت ذُكُورَ البَقْلِ. والحُلاوى من الجَنْبة: شجَرة تدوم خُضْرتَها، وقيل: هي شجرة صغيرة ذات شوك. والحُلاوَى: نَبْتة زَهْرتها صفراء ولها شوك كثير وورق صغار مستدير مثل ورق السذاب، والجمع حُلاوَيات، وقيل: الجمع كالواحد. التهذيب: الحَلاوى ضرب من النبات يكون بالبادية، والواحدة حَلاوِيَة على تقدير رَباعِية. قال الأَزهري: لا أَعرف الحَلاوى ولا الحَلاوِية، والذي عرفته الحُلاوى، بضم الحاء، على فُعالى، وروي أَبو عبيد عن الأَصمعي في باب فُعالى خُزامى ورُخامى وحُلاوى كلُّهن نبت، قال: وهذا هو الصحيح. وحُلْوانُ: اسم بلد؛ وأَنشد ابن بري لقيس الرُّقَيَّات: سَقْياً لِحُلْوانَ ذِي الكُروم، وما صَنَّفَ من تينهِ ومِنْ عِنَبِهْ وقال مُطِيعُ بن إياس: أَسْعِداني يا نَخْلَتَيْ حُلْوانِ، وابْكِيا لي من رَيْبِ هذا الزَّمانِ وحُلوانُ: كورة؛ قال الأَزهري: هما قريتان إحْداهما حُلْوان العراق والأُخْرى حُلْوان الشام. ابن سيده: والحُلاوة ما يُحَكُّ بين حجرين فيُكتحل به، قال: ولست من هذه الكلمة على ثقة لقولهم الحَلْوُ في هذا المعنى. وقولهم حَلأْتُه أي كحلته. والحَلْيُ: ما تُزُيِّنَ به من مَصوغِ المَعْدِنِيَّاتِ أَو الحجارةِ؛ قال: كأَنها من حُسُنٍ وشارهْ، والحَلْيِ حَلْيِ التِّبْر والحِجارهْ، مَدْفَعُ مَيْثاءَ إلى قَرارهْ والجمع حُلِيٌّ؛ قال الفارسي: وقد يجوز أَن يكون الحَلْيُ جمعاً، وتكون الواحدة حلْيَةٌ كشَرْيَةٍ وشَرْيٍ وهَدْيَةٍ وهَدْيٍ. والحِلْيَةُ: كالحَلْيِ، والجمع حِلىً وحُلىً. الليث: الحَلْيُ كلّ حِلْيةٍ حَلَيت بها امرأَةً أَو سيفاً ونحوَه، والجمع حُلِيٌّ. قال الله عز وجل: من حُلِيِّهِمْ عِجْلاً جَسَداً له خُوار. الجوهري: الحَلْيُ حَلْيُ المرأَةِ، وجمعه حُلِيٌّ مثل ثَدْيٍ وثُدِيٍّ، وهو فُعُولٌ، وقد تكسر الحاء لمكان الياء مثل عِصيٍّ، وقرئ: من حُلِيِّهِم عِجْلاً جَسَداً، بالضم والكسر. وحَلَيْتُ المرأَةَ أَحْلِيها حَلْياً وحَلَوْتُها إذا جعلت لها حُلِيّاً. الجوهري: حِلْيَةُ السيفِ جمْعها حِلىً مثل لِحْيةٍ ولِحىً، وربما ضم. وفي الحديث: أَنه جاءه رجل وعليه خاتم من حديد فقال: ما لي أَرى عليكَ حِلْيَة أَهلِ النارِ؟ هو اسم لكل ما يُتَزَيَّن به من مصاغ الذهب والفضة، وإنما جعلها حلية لأَهل النار لأَن الحديد زِيٌّ بعض الكفار وهم أَهل النار، وقيل: إنما كرهه لأَجل نَتْنِه وزُهوكَتهِ، وقال: في خاتَمِ الشِّبْهِ ريحُ الأَصْنام، لأَن الأَصنام كانت تُتَّخَذ من الشَّبَهِ. وقال بعضهم: يقال حِلْيةُ السيف وحَلْيهُ، وكره آخرون حَلْيَ السيف، وقالوا: هي حِلْيَتُه ؛ قال الأَغْلَبُ العِجْلِي: جارِيةٌ من قيْسٍ بنِ ثَعْلَبهْ، بَيْضاءُ ذاتُ سُرَّةٍ مُقَبَّبَهْ، كأَنها حِلْيَةُ سَيْفٍ مُذْهَبَهْ وحكى أَبو علي حَلاة في حِلْيَةٍ، وهذا في المؤنث كشِبْهٍ وشَبَهٍ في المذكر. وقوله تعالى: ومن كلٍّ تأْكلون لحماً طريّاً وتستخرجون حِلْيَةً تلبسونها؛ جاز أَن يخبر عنهما بذلك لاختلاطهما، وإلا فالحِلْيَةُ إنما تُسْتَخرج من المِلْح دون العَذْب. وحَلِيَت المرأَةُ حَلْىاً وهي حالٍ وحالِيَةٌ: استفادت حَلْياً أَو لبسته، وحَلِيَتْ: صارت ذات حَلْيٍ، ونسوة حَوالٍ. وتَحَلَّتْ: لبست حَلْىاً أَو اتخذت. وحَلاَّها: أَلبسها حَلْياً أَو اتخذه لها، ومنه سيف مُحَلّىً. وتَحَلَّى بالحَلْي أَي تزيَّن، وقال: ولغةٌ حَلِيَت المرأَةُ إذا لَبِسَتْه؛ وأَنشد: وحَلْي الشَّوَى منها، إذا حَلِيَتْ به، على قَصَباتٍ لا شِخاتٍ ولا عُصْلِ قال: وإنما يقال الحَلْيُ للمرأَة وما سواها فلا يقال إلا حِلْيةٌ للسيفِ ونحوه. ويقال: امرأَة حالية ومتحلية. وحَلَّيْت الرجلَ: وصفتُ حِلْيَته. وقوله تعالى: يُحَلَّوْنَ فيها من أَساور من ذهب؛ عدَّاه إلى مفعولين لأَنه في معنى يَلْبَسُون. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: كان يُحَلِّينا رِعاثاً من ذَهَبٍ ولُؤْلُؤٍ، وحَلَّى السيفَ كذلك. ويقال للشجرة إذا أَورقت وأَثمرت: حاليةٌ، فإذا تناثر ورقها قيل: تعطَّلت؛ قال ذو الرمة:وهاجَتْ بَقايا القُلْقُلانِ، وعَطَّلَت حَوَالِيَّهُ هُوجُ الرِّياحِ الحَواصِد أَي أَيْبَسَتْها الرياح فتناثرت. وفي حديث أَبي هريرة، رضي الله عنه: كان يَتَوضَّأُ إلى نصف ساقَيْه ويقول إن الحِلْية تبلغ إلى مواضِع الوضوء؛ قال ابن الأَثير: أَراد بالحلية ههنا التحجيل يوم القيامة من أَثر الوضوء من قوله، صلى الله عليه وسلم: غُرٌّ مُحَجَّلون. ابن سيده في معتل الياء: وحَلِيَ في عيني وصَدْرِي قيل ليس من الحَلاوة، إنما هي مشتقة من الحَلْي الملبوس لأَنه حَسُنَ في عينك كَحُسْنِ الحَلْيِ، وحكى ابن الأَعرابي: حَلِيَتْه العَيْنُ؛ وأَنشد: كَحْلاءُ تَحْلاها العُيونُ النُّظَّرُ التهذيب: اللحياني حَلِيَتِ المرأَة بعَيْني وفي عَيْني وبِقَلْبي وفي قَلْبي وهي تَحْلَى حَلاوة، وقال أَيضاً: حَلَتْ تَحْلُو حَلاوة. الجوهري: ويقال حَلِيَ فلان بعيني، بالكسر، وفي عيني وبصدري وفي صدري يَحْلَى حَلاوة إذا أَعجبك؛ قال الراجز: إنَّ سِرَاجاً لَكَرِيمٌ مَفْخَرُهْ، تَحْلَى به العَيْن إذا ما تَجْهَرُهْ قال: وهذا شيء من المقلوب، والمعنى يَحْلَى بالعَين. وفي حديث عليّ، عليه السلام: لكنهم حَلِيَت الدنيا في أَعْينُهم. يقال: حَلِيَ الشيءُ بعَيْني يَحْلى إذا استَحْسَنْته، وحَلا بفَمِي يَحْلُو. والحِلْيَةُ: الخِلْقة. والحِلْيَةُ: الصفة والصُّورة. والتَّحْلِيةُ: الوَصْف. وتَحَلاَّه: عَرَفَ صِفَته. والحلْية: تَحْلِيَتُك وجهَ الرجلِ إذا وصَفْته. ابن سيده: والحَلَى بَثْرٌ يخرج بأَفواه الصبيان؛ عن كُراع، قال: وإنما قضينا بأَن لامه ياء لما تقدم من أَن اللام ياء أَكثر منها واواً. والحَلِيُّ: ما ابيضَّ من يَبِيسِ السِّبَطِ والنَّصِيِّ، واحدته حَلِيَّةٌ؛ قال: لما رأَتْ حَلِيلَتي عَيْنَيَّهْ، ولِمَّتِي كأَنَّها حَلِيَّهْ، تقول هَذِي قرَّةٌ عَلَيَّهْ التهذيب: والحَلِيُّ نبات بعَيْنه، وهو من خير مراتع أَهل البادية للنَّعَم والخيل، وإذا ظهرت ثمرته أَشبه الزرع إذا أَسبل؛ وقال الليث: هو كل نبت يشبه نبات الزرع؛ قال الأَزهري: هذا خطأٌ إنما الحَلِيُّ اسم نبت بعينه ولا يشبهه شيء من الكلإ. الجوهري: الحَلِيُّ على فَعيل يبيس النَّصِيِّ، والجمع أَحْلِية؛ قال ابن بري: ومنه قول الراجز: نَحنُ مَنَعْنا مَنْبِتَ النَّصِيِّ، ومَنْبِتَ الضَّمْرانِ والحَلِيِّ وقد يُعَبَّر بالحَلِيِّ عن اليابس كقوله: وإنْ عِنْدِي، إن رَكِبْتُ مِسْحَلِي، سَمَّ ذَراريحَ رطابٍ وحلِي وفي حديث قُسٍّ: وحَلِيٍّ وأَقَاحٍ؛ هو يَبِيسُ النَّصِيِّ من الكَلإ، والجمع أَحْلِية. وحَلْية: موضع؛ قال الشَّنْفَرَى: بِرَيْحانةٍ من بطنِ حَلْيَةَ نَوَّرَتْ، لها أَرَجٌ، ما حَوْلَها غَيرُ مُسْنِتِ وقال بعض نساء أَزدِ مَيْدَعانَ: لَوْ بَيْنَ أَبْياتٍ بِحَلْيَةَ ما أَلْهاهُمُ، عَنْ نَصْرِكَ، الجُزُرُ وحُلَيَّة: موضع؛ قال أُمية بن أَبي عائذ الهذلي: أَو مُغْزِلٌ بالْخَلِّ، أَو بِحُلَيَّةٍ تَقْرُو السلامَ بِشَادِنٍ مِخْماصِ قال ابن جني: تحتمل حُلَيَّة الحرفين جميعاً، يعني الواو والياء، ولا أُبعِد أَن يكون تحقير حَلْية، ويجوز أَن تكونَ همزةً مخففةً من لفظ حلأْت الأَديم كما تقول في تخفيف الحُطَيْئة الحُطَيَّة. وإحْلِيَاءُ: موضع؛ قال الشماخ: فأَيْقَنَتْ أَنَّ ذا هاشٍ مَنِيَّتُها، وأَنَّ شَرْقِيَّ إحْلِياءَ مَشْغُولُ الجوهري: حَلْية، بالفتح، مأْسَدة بناحية اليمن؛ قال يصف أَسداً: كأَنَّهُمُ يَخْشَوْنَ منْك مُدَرِّباً، بِحَلْيةَ، مَشْبُوحَ الذِّراعَيْن مِهْزَعَا الأَزهري: يقال للبعير إذا زجرته حَوْبُ وحَوْبَ وحَوْبِ، وللناقة حَلْ جَزْمٌ وحَلِيْ جَزْم لا حَلِيتِ وحَلٍ، قال: وقال أَبو الهيثم يقال في زجر الناقة حَلْ حَلْ، قال: فإذا أَدخلت في الزجر أَلِفاً ولاماً جرى بما يصيبه من الإعراب كقوله: والحَوْبُ لمَّا لم يُقَلْ والحَلُّ فرفعه بالفعل الذي لم يسم فاعله.


معجم لسان العرب
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- الكُحْل: ما يكتحل به. قال ابن سيده: الكُحْل ما وُضِع في العين يُشتَفى به، كَحَلَها يَكْحَلها ويَكْحُلها كَحْلاً، فهي مَكْحولة وكَحِيل، من أَعين كُحْلاء وكَحائل؛ عن اللحياني؛ وكَحَّلَها، أَنشد ثعلب: فمَا لك بالسُّلْطان أَن تَحْمِل القَذَى جُفُونُ عُيون، بالقَذَى لم تُكَحَّل وقد اكْتَحَل وتَكَحَّل. والمِكْحال: المِيلُ تكحل به العين من المُكْحُلة؛ قال ابن سيده: المِكْحَل والمِكْحَال الآلة التي يُكْتَحَل بها؛ وقال الجوهري: المِكْحَل والمِكْحال المُلْمُول الذي يُكْتَحَل به؛ قال الشاعر: إِذا الفَتَى لم يَرْكَب الأَهْوالا، وخالَفَ الأَعْمام والأَخْوالا فأَعْطِهِ المرآة والمِكْحَالا، واسْعَ له وعُدَّه عِيَالا وتَمَكْحَل الرجل إِذا أَخذ مُكْحُلة. والمُكْحُلة: الوِعاء، أَحد ما شذَّ مما يرتَِفق به فجاء على مُفْعُل وبابه مِفْعَل، ونظيره المُدْهُن والمُسْعُط؛ قال سيبويه: وليس على المكان إِذ لو كان عليه لفتح لأَنه من يَفْعُ، قال ابن السكيت: ما كان على مِفْعَل ومِفْعَلة مما يعمل به فهو مكسور الميم مثل مِخْرَز ومِبْضَع ومِسَلَّة ومِزْرَعة ومِخْلاة، إِلا أَحرفاً جاءت نوادر بضم الميم والعين وهي: مُسْعُط ومُنْخُل ومُدْهُن ومُكْحُلة ومُنْصُل؛ وقوله أَنشده ابن الأَعرابي قال وهو للبيد فيما زعموا: كَمِيش الإِزار يَكْحُل العين إِثْمداً، ويغدو علينا مُسْفِراً غيرَ واجِم فسره فقال: معنى يكْحُل العين إِثْمداً أَنه يركب فحمة الليل وسواده. الأَزهري: الكَحَل مصدر الأَكْحَل والكَحْلاء من الرجال والنساء؛ قال ابن سيده: والكحَل في العين أَن يَعْلُو مَنابت الأَسْفار سواد مثل الكُحْل من غير كَحْل، رجل أَكْحَل بيِّن الكَحَل وكَحِيل وقد كَحِل، وقيل: الكَحَل في العين أَن تسودّ مواضع الكُحْل، وقيل: الكَحْلاء الشديدة السواد، وقيل: هي التي تراها كأَنها مَكْحولة وإِن لم تُكْحَل؛ وأَنشد: كأَنَّ بها كُحْلاً وإِن لم تُكَحَّل الفراء: يقال عين كَحيلٌ، بغير هاء، أَي مَكْحولة. وفي صفته، صلى الله عليه وسلم، في عينه كَحَل؛ الكَحَل، بفتحتين: سواد في أَجفان العين (* قوله «في اجفان العين» صوابه في اشفار العين كما في هامش الأصل) خلقة . وفي حديث أَهل الجنة: جُرْد مُرْد كَحْلى؛ كَحْلى: جمع كَحيل مثل قتيل وقتلى. وفي حديث المُلاعَنة: إِن جاءت به أَدْعَج أَكْحَل العينين. والكَحْلاء من النعاج: البيضاء السوداء العينين. وجاء من المال بكُحْل عَيْنيْن أَي بقدر ما يملؤهما أَو يغَشِّي سوادهما. أَبو عبيد: ويقال لفلان كُحْل ولفلان سَواد أَي مال كثير. قال: وكان الأَصمعس يتأَول في سَواد العراق أَنه سمي به للكثرة؛ قال الأَزهري: وأَما أَنا فأَحسبه للخُضْرة. ويقال: مضى لفلان كُحْل أَي مال كثير. والكَحْلة: خرزة سواد تجعل على الصبيان. وهي خرزة العين والنفس تجعل من الجن والإِنس، فيها لونان بياض وسواد كالرُّبِّ والسَّمْن إِذا اختلطا، وقيل: هي خرزة تُستعطَف بها الرجال؛ وقال اللحياني: هي خرزة تُؤخِّذ بها النساءُ الرجال. وكُحْل العُشْبِ: أَن يُرَى النبت في الأُصول الكبار وفي الحشيش مخضَرّاً إِذا كان قد أُكل، ولا يقال ذلك في العِضاه. واكْتَحَلَت الأَرض بالخُضْرة وكَحَّلَت وتَكَحَّلَت وأَكْحَلَت واكْحالَّت: وذلك حين تُرِي أَوَّلَ خضرةِ النبات. والكَحْلاء: عُشْبة رَوْضِيَّة سوداء اللَّوْن ذات ورَق وقُضُب، ولها بُطون حمر وعِرْق أَحمر ينبت بنَجْد في أَحْويَةِ الرَّمْل. وقال أَبو حنيفة: الكَحْلاء عُشْبة سُهْلية تنبُت على ساقٍ، ولها أَفْنان قليلة ليِّنة وورَق كورَق الرَّيْحان اللِّطاف خضرٌ ووَرْدة ناضرة، لا يرعاها شيء ولكنها حسنة المَنْظَر؛ قال ابن بري: الكَحْلاء نبت ترعاه النحل؛ قال الجعدي في صفة النحل: قُرْع الرُّؤوس لصَوْتها جَرْسٌ، في النَّبْع والكحْلاء والسِّدْر والإِكْحال والكَحْل: شدَّة المَحْل. يقال: أَصابهم كَحْل ومَحْل. وكَحْلُ: السنة الشديدة، تصرف ولا تصرف على ما يجب في هذا الضرْب من المؤنث العلم؛ قال سلامة بن جندل: قومٌ، إِذا صَرَّحت كَحْلٌ، بُيوتُهُمُ مأْوَى الضَّرِيكِ، ومأْوَى كلِّ قُرْضُوب فأَجراه الشاعرُ لحاجته إِلى إِجْرائه؛ القُرْضوب ههنا: الفقير. ويقال: صٍرَّحت كَحْلُ إِذا لم يكن في السماء غَيْم. وحكى أَبو عبيد وأَبو حنيفة فيها الكَحْل، وبالأَلف واللام، وكرهه بعضهم. الجوهري: يقال للسنة المجدبة كَحْل، وهي معرفة لا تدخلها الأَلف واللام. وكَحَلَتْهم السِّنون: أَصابتهم؛ قال: لَسْنا كأَقْوامٍ إِذا كَحَلَتْ إِحدى السِّنين، فَجارُهم تَمْرُ يقول: يأْكلون جارَهم كما يؤكل التمر. وقال أَبو حنيفة: كَحَلَت السنةُ تَكْحَل كَحْلاً إِذا اشتدَّت. الفراء: اكْتَحَل الرجل إِذا وقع بشدَّة بعد رخاء. ومن أَمثالهم: باءت عَرَارِ بِكَحْلٍ؛ إِذا قُتِل القاتل بمقتولة. يقال: كانتا بَقَرَتين في بني إِسرائيل قُتلت إِحداهما بالأُخرى؛ قال الأَزهري: من أَمثال العرب القديمة قولهم في التساوي: باءتْ عَرارِ بكَحْلٍ؛ قال ابن بري: كَحْل اسم بقرة بمنزلة دَعْد، يصرف ولا يصرف، فشاهد الصرف قول ابن عنقاء الفزاري: باءتْ عَرارٌ بكَحْلٍ والرِّفاق معاً، فلا تَمَنَّوْا أَمانيَّ الأَباطِيل وشاهد ترك الصرف قول عبد الله بن الحجاج الثعلبي من بني ثعلبة بن ذبيان: باءتْ عَرارِ بكَحْل فيما بيننا، والحقُّ يعرِفه ذَوُو الأَلباب وكَحْلَةُ: من أَسماء السماء. قال الفارسي: وتأَلَّهَ قيس بن نُشْبة في الجاهلية وكان مُنَجِّماً متفلسِفاً يخبر بمبعث النبي، صلى الله عليه وسلم، فلما بعث أَتاه قيس فقال له: يا محمد ما كَحْلة؟ فقال: السماء، فقال: ما مَحْلة؟ فقال: الأَرض، فقال: أَشهد أَنك الرسول الله فإِنَّا قد وجدنا في بعض الكتب أَنه لا يعرف هذا إِلاَّ نبيّ؛ وقد يقال لها الكَحْل، قال الأُموي: كَحْلٌ السماء؛ وأَنشد للكميت: إِذا ما المراضِيعُ الخِماصُ تأَوَّهَتْ، ولم تَنْدَ من أَنْواءِ كَحْلٍ جَنُوبها والأَكْحَل: عِرْق في اليد يُفْصَد، قال: ولا يقال عرق الأَكْحَل. قال ابن سيده: يقال له النَّسا في الفخِذ، وفي الظهر الأَبْهَرَ، وقيل: الأَكْحَل عِرْق الحياة يُدْعى نَهْرَ البدَن، وفي كل عضو منه شعبة لها اسم على حِدَة، فإِذا قطع في اليد لم يَرْقإِ الدمُ. وفي الحديث: أَن سعداً رمي في أَكْحَله؛ الأَكْحَل: عرق في وسط الذراع يكثر فصده. والمِكْحالان: عظمان شاخِصان مما يلي باطنَ الذراعين من مركبهما، وقيل: هما في أَسفل باطن الذراع، وقيل: هما عَظْما الوَرِكين من الفرس. والكُحَيْل، مبني على التصغير: الذي تطلى به الإِبل للجرَب، لا يستعمل إِلاَّ مصغَّراً؛ قال الشاعر: مثل الكُحَيْل أَو عَقِيد الرُّبِّ قيل: هو النِّفْط والقَطِران، إِنما يطلى به لِلدَّبَر والقِرْدان وأَشباه ذلك؛ قال علي بن حمزة: هذا من مشهور غلط الأَصمعي لأَن النِّفْط لا يطلى به للجرَب وإِنما يطلى بالقَطِران، وليس القَطِران مخصوصاً بالدَّبَر والقِرْدان كما ذكر؛ ويفسد ذلك قول القَطِران الشاعر: أَنا القَطِران والشُّعَراءُ جَرْبى، وفي القَطِران للجَرْبى شِفاءُ وكذلك قول القُلاَّخ المِنْقَري: إِني أَنا القَطِرانُ أَشْفي ذا الجَرَبْ وكُحَيْلَةُ وكُحْل: موضعان.


معجم تاج العروس
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- : (ي (} الحَلْيُ، بالفَتحِ: مَا يُزَيَّنُ بِهِ مِن مَصُوغِ المَعْدنِيَّاتِ أَو الحِجارَةِ؛) قالَ: كأنّها من حُسُنٍ وشارهْ {والحَلْيِ} حَلْيِ التِّبْر والحِجارَهْ مَدْفَعُ مَيْثاءَ إِلَى قَرارَهْ (ج {حُلِيٌّ، كدُليَ) فِي جَمْعِ دَلْوٍ. وَنَظره الجَوهرِيّ بثَدْيٍ وثُدِيَ، قالَ: وَهُوَ فُعُولٌ، وَقد تُكْسَرُ الحاءُ لمَكانِ الياءِ مثْلُ عِصيَ، وقُرِىءَ قَوْلُه تَعَالَى: {من} حُلِيِّهِم عِجْلاً جسَداً} ، بالضمِّ والكسْر. (أَو هُوَ جَمْعٌ، والواحِدُ {حَلْيَةٌ، كظَبْيَةٍ) وظَبْيٍ، وشَرْيَةٍ وشَرْيٍ، هَذَا قَوْلُ الفارِسِيّ. (} والحِلْيَةُ، بالكسْرِ) ، مثْلُ (الحَلْيِ، ج {حِلًى} وحُلًى) ، بالكسْرِ والضَّمِّ مَقْصورانِ. وقالَ اللَّيْثُ: الحَلْيَ كلُّ حِلْيةٍ حَلَّيْتَ بِهِ امرأَةً أَو سَيْفاً ونحْوَه. (وحُلَى السَّيفِ،) بالضَّمِّ. وقالَ الجَوهرِيُّ:! حِلْيَةُ السيفِ جَمْعُها حِلىً كلِحْيَةٍ ولِحىً، ورُبَّما ضُمّ. وقالَ غيرُهُ: إنَّما يقالُ الحَلْيُ للمَرْأَةِ، وأَمَّا سِوَاها فَلَا يقالُ إلاَّ حِلْيَةٌ للسيْفِ ونحْوِ؛ قالَ الأغْلَبُ: جارِيةٌ من قيْسٍ بنِ ثَعْلَبهْ بَيْضاءُ ذاتُ سُرَّةٍ مُقَبَّبَةْ كأنّها حِلْيَةُ سَيْفٍ مُذْهَبَةْ ( {وحَلاتُهُ) ، قالَ أَبو عليَ: وَهَذَا فِي المُؤَنّثِ كشِبْهٍ وشَبَهٍ فِي المُذَكَّرِ، (} حِلْيَتُه. ( {وحَلِيَتِ المرْأَةُ، كرَضِيَ،} حَلْياً) ، بالفتْحِ، (فَهِيَ {حالٍ} وحالِيَةٌ) ، إِذا (اسْتَفادَتْ حَلْياً أَو لَبِستْهُ) ، والجَمْعُ {حوالٍ؛ قالَ الشَّاعِرُ: } وحَلْي الشَّوَى مِنْهَا إِذا {حَلِيَتْ بِهِ على قَصَباتٍ لَا شِخاتٍ وَلَا عُصْلِ (} كتَحَلَّت فَهِيَ {مُتَحلِّيَةً. وقيلَ:} تَحَلَّتْ اتَّخَذَتْ حَلْياً. (أَو) حَلِيَتْ: (صارَتْ ذاتَ {حَلْيٍ) . (} وتَحَلَّتْ: تَزَيَّنَتْ بالحَلْي. ( {وحَلاَّها} تَحْلِيَةً: أَلْبَسَها حَلْياً) ؛) وقوْلُه تَعَالَى: { {يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِن أَسَاوِر مِن ذَهَبٍ} ؛ عدَّاهُ إِلَى مَفْعولَيْن لأنَّه فِي معْنى يَلْبَسُونَ. وَفِي الحدِيثِ: (كانَ} يُحَلِّينا رِعاثاً من ذَهَبٍ ولُؤْلؤٍ) . (أَو) {حَلاَّها: (اتَّخَذَه لَهَا) ؛) وَمِنْه سيفٌ مُحَلّىً. (أَو) حَلاَّها: (وَصَفَها ونَعَتَها. (و) قالَ ابنُ سِيدَه فِي مُعْتل الياءِ: (} حَلِيَ فِي عَيْنِي) وصَدْرِي، (قيلَ) :) ليسَ مِن الحلاَوَةِ، إنَّما هِيَ مُشْتقَّةٌ (مِن الحَلْي) المَلْبوسِ لأنَّه حَسُنَ كحُسْنِ الحَلْيِ. وَفِي التَّهذيبِ: قالَ اللّحْيانيُّ: {حَلِيَتِ المرْأَةُ بعَيْنِي وَفِي عَيْنِي وبقَلْبي وَفِي قَلْبي وَهِي} تَحْلَى {حَلاوَةً؛ وقالَ أَيْضاً:} حَلَتْ تَحْلُو حَلاوَةً. وَفِي الصِّحاحِ: حَلِيَ فلانٌ بعَيْنِي، بالكسْرِ، وَفِي عَيْني وبصَدْرِي وَفِي صَدْرِي {يَحْلَى حَلاوَةً إِذا أَعْجَبَك؛ قالَ الراجزُ: إنَّ سِراجاً لكَرِيمٌ مَفْخَرُهُ تَحْلَى بِهِ العَيْن إِذا مَا تَجْهَرُه ْقال: وَهَذَا مِن المَقْلوبِ، والمعْنَى يَحْلَى بالعَيْن. (} والحِلْيَةُ، بِالْكَسْرِ الخِلْقَةُ والصُّورَةُ والصِّفَةُ) ؛ (وَمِنْه حِلْيَةُ النبيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم. (والحِلْيَةُ فِي حِديثِ الوُضوءِ: التَّحْجِيل، وَهُوَ مِنْهُ، والجَمْعُ حِلىً، بالكَسْرٍ على القِياسِ ويُضَمُّ، كلِحْيَةٍ ولِحىً ولُحىً، وجِزْيَةٍ وجِزىً وجُزىً لَا رابِعَ لَهَا. (و) {حَلْيَةُ، (بالفتْحِ: ثلاثَةُ مواضِعَ) : (الأوَّلُ: مأْسَدَةٌ باليَمَنِ، وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجَوهريُّ؛ وأَنْشَدَ للمُعَطّل الهُذَليّ يَصِفُ أَسداً: كأنَّهُمْ يَخْشَوْنَ منْك مُذَرَّباً} بحَلْية مَشْبُوحَ الذّراعَيْن مِهْزَعَاوقالَ الشَّنْفَري: برَيْحانةٍ من بطنِ حَلْيَةَ نَوَّرَتْلها أَرَجٌ مَا حَوْلَها غَيْرُ مُسْنِتِوقالَ بعضُ نِساءِ أَزدِ مَيْدَعانَ: لَوْ بَيْنَ أَبْياتٍ بحَلْيَةَ ماأَلْهاهُمُ عَنْ نَصْرِكَ الجُزُرُوالثَّاني: مَوْضِعٌ بالطائِفِ. والثَّالِثُ: وادٍ بتِهامَة أَعْلاهُ لهُذَيْل، وأَسْفَله لكِنانَةَ؛ وقيلَ: بينَ أَعْيار وعُلَيب يفرغ فِي السِّرَّين؛ قالَهُ نَصْر. (! وإِحْلِياءُ، بالكسْرِ: ع) ؛) ظاهِرُه أنَّه بتَخْفيفِ الياءِ، والصَّوابُ بتَشْديدِ الياءِ؛ وَمِنْه قَوْلُ الشمَّاخ: فأَيْقَنَتْ أنَّ ذاهاشٍ مَنِيَّتُها وأنَّ شَرْقِيَّ {إحْلِياءَ مَشْغُولُوقد أَهْمَلَه ياقوتُ هُنَا، وأَنْشَدَ صَدْرَ بيتِ الشمَّاخ فِي هاش فِي آخرِ المجلد. (و) } الحَلِيُّ، (كغَنِيَ: مَا ابْيَضَّ من يَبيسِ النَّصِيِّ) والسَّبَطِ. قالَ الأَزْهرِيُّ: وَهُوَ مِن خَيْر مَراتِع أَهْلِ البادِيَةِ للنَّعَم والخَيْل، وَإِذا ظَهَرَتْ ثَمَرَتُه أَشْبَه الزَّرْع إِذا أَسْبَل. وَقَالَ الليْثُ: هُوَ كلُّ نَبْتٍ يُشْبِه نَباتَ الزَّرْع. قالَ الأزْهريُّ: هَذَا خَطَأٌ إنَّما الحَلِيُّ اسْم نُبْتٍ بعَيْنِه، وأَنْشَدَ ابنُ برِّي للراجزِ: نحنُ مَنَعْنا مَنْبِتَ النَّصِيِّ ومَنْبِتَ الضَّمْرانِ {والحَلِيِّ (الواحِدَةُ} حَلِيَّةٌ) ؛) قالَ الراجزُ: لما رأَتْ حَلِيلَتي عَيْنَيَّهْ ولِمَّتِي كأنَّها حَلِيَّهْ تَقول هَذَا قرَّةٌ عَلَيَّهْ والجَمْعُ {أَحْلِية؛ نَقَلَه الجِوهرِيُّ. (} والحُلَيَّا، كالحُمَيَّا: نَبْتٌ؛ و) اسمُ (طَعام لَهُم) . (وَقَالَ الصَّاغانيُّ: هُوَ مِن الأَطْعِمَةِ مَا يُدْلَكُ فِيهِ التَّمْر. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: حَلَيْتُ المرْأَةَ {أَحْلِيها حَلْياً: جَعَلْتُ لَهَا حُلِيّاً؛ وكَذلِكَ} حَلَوْتُها؛ نَقَلَهُ الجَوهرِيُّ. ويقالُ للشَّجَرةِ إِذا أَوْرَقَتْ وأَثْمَرَتْ: {حالِيَةٌ؛ فَإِذا تَناثَرَ وَرَقُها قيلَ: تعطَّلَتْ؛ قالَ ذُو الرُّمَّة: وهاجَتْ بقَايا القُلْقُلانِ وعَطَّلَتْ} حَوَالِيَّةُ هُوجُ الرِّياحِ الحَواصِد وقالَ ابنُ برِّي: وقوُلُهم لم {يَحْلَ بطائِلٍ، أَي لم يَظْفر وَلم يَسْتَفدْ مِنْهُ كبيرَ فائِدَةٍ، لَا يُتَكَلَّم بِهِ إلاَّ مَعَ الجَحْد، وَمَا} حَلِيتُ بطائِلٍ لَا يُسْتَعْمل إلاَّ فِي النَّفْي، وَهُوَ مِن معْنَى الحَلْيِ {والحِلْيَةِ، وهُما مِن الياءِ لأنَّ النفسَ تعدّ الحِلْيَة ظَفَراً، وليسَ هُوَ مِن الواوِ. وحكَى ابنُ الأعرابيِّ:} حَلِيَتْه العَيْنُ؛ وأَنْشَدَ: كَحْلاءُ {تَحْلاها العُيونُ النُّظَّرُ والحِلْيَةُ:} تَحْلِيَتُك وَجْهَ الرجل إِذا وَصَفْتَه. {وتَحَلاَّه: عَرَفَ صِفَتَه. والحَلِيُّ، كغَنِيَ: اليابِسُ؛ وَمِنْه قَوْلُ صَخْر بنِ هرم الباهِلِيّ: وإِنَّ عِنْدِي إِن رَكِبْتُ مِسْحَلِيسَمَّ ذَراريحَ رطابٍ} وَحَلِي ويُرْوَى وحشيّ، كَمَا تقدَّمَ وسَيَأتي فِي خَشي أَيْضاً. {وحُلَيَّةُ، كسُمَيَّة: عينٌ أَو بِثْرٌ بضريَّة من مِياهِ غَنِيَ؛ قالَهُ نَصْر؛ وقالَ أمَيَّةُ الهُذَليُّ: أَو مُغْزِلٌ بالخَلِّ أَو} بحُلَيَّةٍ تَقْرُو السلامَ بشَادِنٍ مِخْماصِ قالَ ابنُ جنِّي: يحتملُ {حُلَيَّة الحَرْفَيْن جمِيعاً يعْنِي الواوَ والياءَ، قالَ: وَلَا أُبْعِد أَن يكونَ تَحْقِير} حَلْية، ويَجوزُ أنْ يكونَ هَمْزه مُخَفَّفاً مِن لَفْظِ حلاَّت الأدِيم كَمَا تقولُ فِي تَخْفيفِ الخُطَيْئة الخُطَيَّة. {وتَحَلَّى فلانٌ بِمَا ليسَ فِيهِ: تَكَلَّفَ. } والحَلَى: بَثْرٌ يخرُجُ بأَفْواهِ الصِّبْيان؛ عَن كُراعٍ. قَالَ ابنُ سِيدَه: وإنَّما قَضَيْنا بأنَّ لامَه ياءٌ لمَا تقدَّمَ مِن أنَّ اللامَ ياءٌ أَكْثَر مِنْهَا واواً. وَقَالَ الأصْمعيُّ: يقالُ فِي زَجْرِ الناقَةِ {حَلى لَا} حَلِيتِ. والحَلِيّ كغَنِيَ: الخَشَبَةُ الطَّويلَةُ بينَ الثَّوْرَيْن؛ يمانِيَّةٌ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- ـ الحَلْيُ، بالفتحِ: ما يُزَيَّنُ به من مَصُوغِ المَعْدِنِيَّاتِ أو الحِجَارَةِ ـ ج: حُلِيٌّ، كدُلِيٍّ، أَو هو جَمْعٌ، والواحِدُ: حَلْيَةٌ، كظَبْيَةٍ. ـ والحِلْيَةُ، بالكسرِ: الحَلْيُ ـ ج: حِلًى وحُلًى. ـ وحُلَى السيفِ، ـ وحَلاتُهُ: حِلْيَتُه. ـ وحَلِيَتِ المرأةُ، كرَضِيَ، حَلْياً، فهي حالٍ وحالِيَةٌ: ـ اسْتَفَادَتْ حَلْياً، أولَبِسَتْهُ، ـ كتَحَلَّتْ، أو صارَتْ ذاتَ حَلْيٍ. ـ وحَلاَّها تَحْلِيَةً: ألْبَسَها حَلْياً، أو اتَّخَذَهُ لها، أو وَصَفَها ونَعَتَها. وحَلِيَ في عَيْنِي، قيل: من الحَلْيِ. ـ والحِلْيَةُ، بالكسر: الخِلْقَةُ، والصورةُ، والصِّفَةُ، وبالفتح: ثلاثَةُ مواضِعَ. ـ وإحْلِياءُ، بالكسر: ع. وكغَنِيٍّ: ما ابْيَضَّ من يَبيسِ النَّصِيِّ، الواحِدَةُ: حَلِيَّةٌ. ـ والحُلَيَّا، كالحُمَيَّا: نَبْتٌ، وطعامٌ لهمْ.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- ـ الكُحْلُ، بالضم: المالُ الكثيرُ، والإِثْمِدُ، ـ كالكِحالِ،ككِتابٍ، وكلُّ ما وُضِعَ في العينِ يُشْتَفَى به. ـ وكُحْلُ السودانِ: البَشْمَةُ. ـ وكُحْلُ فارِسَ: الأنْزروتُ. ـ وكُحْلُ خَوْلانَ: الحُضُضُ. ـ وَكَحَلَ العينَ، كَمَنَعَ ونَصَرَ، فهي مَكْحولَةٌ وكَحِيلٌ، وكَحِيلَةٌ وكَحِلٌ، كخَجِلٍ، من أعْيُنٍ كَحْلَى وكحائلَ. ـ وكحَّلَها تَكْحيلاً. ـ والكَحَلُ، محرَّكةً: أن يَعْلُو مَنَابِتَ الأشْفارِ سَوادٌ خِلْقَةً، أو أن تَسْوَدَّ مَواضِع الكُحْلِ. كَحِلَ، كفرِحَ، فهو أكْحَلُ. ـ والكَحْلاءُ: الشديدةُ سَوادِ العينِ، أو التي كأَنها مَكحولَةٌ وإن لم تُكْحَلْ، ـ وـ من النِعاجِ: البَيْضاءُ السَّوْداءُ العَيْنَيْنِ، ونَبْتٌ مَرْعًى للنَحْلِ تَجْرُسُها، أو عُشْبَةٌ سُهْلِيَّةٌ لها وَرْدَةٌ حَسَنَةٌ، ولسانُ الثَّوْرِ، ـ كالكُحَيْلاءِ، وطائرٌ. ـ والكَحْلَةُ: خَرَزَةٌ للتأخيذِ أو للعَيْنِ، ـ كالكِحالِ، والكِحْلِ. وبالضم: بَقْلَةٌ، ـ ج: أكاحِلُ، نادِرٌ. ـ وكَحْلَةٌ، مَعْرِفَةً: اسمٌ للسَّماءِ، ـ كالكَحْلِ وكُحْلَ. ـ وكحَلَتِ السنةُ، كمَنَعَ: اشْتَدَّتْ، ـ وـ السِنونَ القومَ: أصابَتْهُم. ـ وكَحْلٌ، ويُمْنَعُ: السَّنَةُ الشَّديدَةُ. ـ والكَحْلُ والإِكْحالُ: شِدَّةُ المَحْلِ. ـ واكْتَحَلَتِ الأرضُ بالنَّباتِ كَحَّلَتْ وتَكَحَّلَتْ وأكْحَلَتْ واكْحالَّتْ: وذلك حينَ تُرِي أوَّلَ خُضْرَةِ النَّباتِ. ـ والأكْحَلُ: عِرْقٌ في اليَدِ، أو هو عِرْقُ الحياةِ، ولا تَقُلْ عِرْقُ الأَكْحَلِ. وكمِنْبَرٍ ومِفْتاحٍ: المُلْمُولُ يُكْتَحَلُ به. ـ والمِكْحالانِ: عَظْمانِ شاخِصانِ فيما يَلي باطِنَ الذِراعِ، أو هما عَظْما الوَرِكَيْن من الفَرَسِ. وكزُبَيْرٍ: النَّفْطُ أو القَطِرانُ يُطْلَى به الإِبِلُ، ـ وع بالجزيرَةِ. وكجُهَيْنَة: ع. ـ ومُكْحُلْ مُكْحُلْ، بضمهما: دُعاءٌ للنَعْجَةِ إلى الحَلْبِ، أي: كأنها مُكْحُلَةٌ مُلِئَتْ كُحْلاً منْ سَوادِها. ـ وكُحْلُ كُحَيْلَه، بضمهما: زَجْرٌ لها، أي سودُ سُوَيْدَه، وكقُفْلٍ: ع. ـ وكُحْلان، بالضم: ابنُ شُرَيْحٍ أبو قَبيلَةٍ. ـ ومَكْحولٌ: مَوْلًى للنبيِّ صلى الله عليه وسلم، والتابِعِيُّ الدِمَشْقِيُّ فقيهُ الشامِ، وفَرَسُ عليِّ ابنِ شَبيبٍ الأزْدِيِّ. ـ وكَحَلَةُ، محرَّكةً: ماءٌ لجُشَمَ. ـ والمُكْحُلَةُ: ما فيه الكُحْلُ، وهو أحَدُ ما جاءَ بالضم من الأَدَواتِ. ـ وتَمَكْحَلَ: أخَذَ مُكْحُلَةً. ـ واكْتَحَلَ: وَقَعَ في شِدَّةٍ.


المعجم الوسيط
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- الحَلِيُّ من الأشياء: البالغُ الجودةِ والحلاوة.


المعجم الوسيط
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- الحُلاَءةُ : قِشرة الجلد التي يَقْشرِها الدّبَّاغ مما يلي اللحم.|الحُلاَءةُ حجر يسْتشْفى بحكاكته من الرَّمد.|الحُلاَءةُ ما يُحَكُّ بين حجرين ليُكتَحَلَ به.


المعجم الوسيط
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- المُكْحُلَة : الوعاء الذي فيه الكُحْلُ. والجمع : مَكاحِلُ.


المعجم الغني
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- (فعل: ثلاثي لازم).| حَلِيَ، يحْلَى، مصدر حَلْيٌ.|1- حَلِيَتِ الْمَرْأةُ : لَبِسَتْ الحُلِيَّ.|2- حَلِيَتِ الشَّجَرَةُ : أَوْرَقَتْ، أثْمَرَتْ.


المعجم الغني
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- سَائِلٌ لاَ لَوْنَ لَهُ، لاَذِعُ الطَّعْمِ، يُسْتَخْرَجُ مِنْ تَخْمِيرِ بَعْضِ الْمَوَادِّ، يُمْزَجُ بِالْمَشْرُوبَاتِ الرُّوحِيَّةِ، يُسْتَعْمَلُ وَقُوداً وَمُطَهِّراً.


المعجم الرائد
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- 1- الحلاءة من الظهر : وسطه ، جمع : حلاوى


المعجم الرائد
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- 1- الذي يداوي العين بالكحل


معجم مختار الصحاح
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- ح ل ا: (الْحُلْوُ) ضِدُّ الْمُرِّ وَقَدْ (حَلَا) الشَّيْءُ يَحْلُو (حَلَاوَةً) وَ (احْلَوْلَى) أَيْضًا وَقَدْ جَاءَ احْلَوْلَى مُتَعَدِّيًا فِي الشِّعْرِ وَلَمْ يَجِئِ افْعَوْعَلَ مُتَعَدِّيًا إِلَّا هَذَا، وَقَوْلُهُمْ: اعْرَوْرَيْتُ الْفَرَسَ. قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: (احْلَوْلَيْتُ) الشَّيْءَ اسْتَحْلَيْتُهُ وَ (أَحْلَيْتُ) الشَّيْءَ جَعَلْتُهُ حُلْوًا. وَ (حَالَاهُ) طَايَبَهُ. وَ (تَحَالَتِ) الْمَرْأَةُ أَظْهَرَتْ حَلَاوَةً وَعُجْبًا. وَفِي الْحَدِيثِ: «نَهَى عَنْ (حُلْوَانِ) الْكَاهِنِ» وَهُوَ مَا يُعْطَى عَلَى الْكِهَانَةِ. وَ (حُلْوَانُ) اسْمُ بَلَدٍ. وَ (الْحَلْيُ) حَلْيُ الْمَرْأَةِ وَجَمْعُهُ (حُلِيٌّ) مِثْلُ ثَدْيٍ وَثُدِيٍّ وَقَدْ تُكْسَرُ الْحَاءُ. وَقُرِئَ: {مِنْ حُلِيِّهِمْ} [الأعراف: 148] بِضَمِّ الْحَاءِ وَكَسْرِهَا. وَ (حِلْيَةُ) السَّيْفِ جَمْعُهَا (حِلًى) مِثْلُ لِحْيَةٍ وَلِحًى وَرُبَّمَا ضُمَّ. وَ (حِلْيَةُ) الرَّجُلِ صِفَتُهُ وَ (حَلَيْتُ) الْمَرْأَةَ مِنْ بَابِ رَمَى وَ (حَلَوْتُهَا) مِنْ بَابِ عَدَا جَعَلْتُ لَهَا حُلِيًّا. وَ (حَلِيَ) فُلَانٌ بِعَيْنِي وَفِي عَيْنِي وَبِصَدْرِي وَفِي صَدْرِي بِالْكَسْرِ (حَلَاوَةً) إِذَا أَعْجَبَكَ وَكَذَا (حَلَا) بِعَيْنِي وَفِي عَيْنِي يَحْلُو (حَلَاوَةً) . وَقَالَ الْأَصْمَعِيُّ: (حَلِيَ) فِي عَيْنِي بِالْكَسْرِ وَ (حَلَا) فِي فَمِي بِالْفَتْحِ. وَ (حَلِيَتِ) الْمَرْأَةُ (حَلْيًا) بِسُكُونِ اللَّامِ صَارَتْ ذَاتَ حُلِيٍّ فَهِيَ (حَلِيَةٌ) وَ (حَالِيَةٌ) وَنِسْوَةٌ (حَوَالٍ) وَ (حَلَّاهَا) غَيْرُهَا (تَحْلِيَةً) وَمِنْهُ سَيْفٌ (مُحَلًّى) وَ (حَلَّيْتُ) الرَّجُلَ (تَحْلِيَةً) وَصَفْتُ حِلْيَتَهُ. وَ (حَلَّيْتُ) الشَّيْءَ أَيْضًا فِي عَيْنِ صَاحِبِهِ. وَحَلَّيْتُ الطَّعَامَ أَيْضًا جَعَلْتُهُ حُلْوًا وَرُبَّمَا قَالُوا: حَلَّأْتُ السَّوِيقَ فَهَمَزُوا مَا لَيْسَ بِمَهْمُوزٍ كَمَا مَرَّ فِي [ح ل أ] وَ (اسْتَحْلَاهُ) مِنَ الْحَلَاوَةِ كَاسْتَجَادَهُ مِنَ الْجَوْدَةِ. وَ (تَحَلَّى) بِالْحُلِيِّ تَزَيَّنَ بِهِ. وَقَوْلُهُمْ: لَمْ يَحْلُ مِنْهُ بِطَائِلٍ أَيْ لَمْ يَسْتَفِدْ كَبِيرَ فَائِدَةٍ وَلَا يُتَكَلَّمُ بِهِ إِلَّا مَعَ الْجَحْدِ. وَ (الْحَلْوَاءُ) كُلُّ حُلْوٍ يُؤْكَلُ يُمَدُّ وَيُقْصَرُ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- ك ح ل: (الْكُحْلُ) مَعْرُوفٌ. وَ (الْأَكْحَلُ) عِرْقٌ فِي الْيَدِ يُفْصَدُ، وَلَا يُقَالُ: عِرْقُ الْأَكْحَلِ. وَرَجُلٌ (أَكْحَلُ) بَيِّنُ (الْكَحَلِ) وَهُوَ الَّذِي يَعْلُو جُفُونَ عَيْنَيْهِ سَوَادٌ مِثْلُ الْكُحْلِ مِنْ غَيْرِ (اكْتِحَالٍ) . وَعَيْنٌ (كَحِيلٌ) وَامْرَأَةٌ (كَحْلَاءُ) . وَ (الْمِكْحَلُ) وَ (الْمِكْحَالُ) الْمُلْمُولُ الَّذِي يُكْتَحَلُ بِهِ. وَ (الْمُكْحُلَةُ) بِضَمِّ الْمِيمِ وَالْحَاءِ الَّتِي فِيهَا الْكُحْلُ، وَهُوَ أَحَدُ مَا جَاءَ عَلَى الضَّمِّ مِنَ الْأَدَوَاتِ. وَ (تَمَكْحَلَ) الرَّجُلُ أَخَذَ مُكْحُلَةً. وَ (كَحَلَ) عَيْنَهُ مِنْ بَابِ نَصَرَ وَ (تَكَحَّلَ) وَ (اكْتَحَلَ) .


المعجم المعاصر
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- حَلاوة :- مصدر حلا/ حلا بـ/ حلا في/ حلا لـ وحلِيَ/ حلِيَ بـ/ حلِيَ في |• حلاوة النَّسيج: رقَّته. |2 - كلّ ما عولج بسُكَّر أو عسل، ضدّ المرارة :-عيش وحلاوة، - لا حلاوة بدون كدٍّ وعرق |• حلاوة السَّلامة: حُلْوان السلامة، وهي عطيّة يعطيها الرجلُ حين يعود سالمًا من السفر أو حين يبرأ من مرض إلى غير ذلك، فيقيم عندئذٍ وليمة لأصدقائه، - حلاوة المولد: أنواع مختلفة من الحلوى تشيع عند الاحتفال بالمولد النبويّ الشريف، أو موالد الأولياء الصالحين، - حلاوة النَّجاح: هدية ماليّة صغيرة تُعطى للمبشِّر بالنَّجاح، - حلاوة طَحينيَّة: حلوى يدخل في صنعها زيت السمسم. |• حلاوة الإيمان: الراحة النفسيّة التي يجدها المؤمنُ في قلبه.


المعجم المعاصر
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- حلَى يَحلِي ، احْلِ ، حَلْيًا ، فهو حالٍ ، والمفعول محليّ | • حلَى المرأةَ أو السَّيفَ أو غيرَهما زيَّنها بمصوغ المعدنيّات أو الأحجار الثَّمينة.


المعجم المعاصر
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- مِكْحَل ، جمع مَكاحِلُ: مكحالٌ؛ مِرْوَد، وهو أداة من زجاج أو معدن يكتحل بها.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- حلا / حلا بـ / حلا في / حلا لـ يَحلُو ، احْلُ ، حلاوةً ، فهو حُلْو ، والمفعول مَحلُوّ به | • حلا الشَّيءُ كان له طعم السُّكَّر :-حلا العصيرُ |• أحلى من العَسَل: حلوٌ جدًّا. |• حَلَتِ الفاكهةُ: طابَت :-ذاق حُلْوَ الحياة ومُرَّها:-? حلاوة الرُّوح: طِيبُ النَّفس ومرحُها. |• حلا الشَّيءُ بعينه/ حلا الشَّيءُ في عينه/ حلا الشَّيءُ لفلان: لذّ، حَسُن، أعجبه :-حلا لبعضهم أن يثير الخلافات بين المسلمين، - حُلْو الحديث: :-? افعلْ ما يحلو لك: أنت حرُّ التَّصرُّف، - حَسبَما يحلو له: كما يسرّه أو يراه مناسبًا.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلي

- حَلْي :مصدر حلِيَ/ حلِيَ بـ/ حلِيَ في.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- كَحَل :مصدر كحِلَ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: حلا

- الحلْو: نقيض المرّ. يقال: حلا الشيء يحْلو حلاوة. واحْلوْلى مثله. واحْليْت الشيء: جعلته حلْوا. يقال: ماأمرّ وما أحْلى، إذا لم يقل شيئا. وأحْليْته، إذا وجدته حلْوا. وحاليْته، أي طايبْته. قال المرّار الفقعسيّ: فإني إذا حليت حلْو مذاقتي ... ومرّ إذا ما رام ذو إحْنة هضْمي والحْلوى: نقيض المرّى. يقال: خذ الحْلوى واعْطه المرّى. قال امرأة في بناﺗﻬا: صغراهنّ مراهنّ. وتحالت المرأة، إذا أظهرتْ حلاوة وعجبْا. وحلوْت فلانا على كذا مالا، فأناأحْلوه حلْوا وحلْوانا، إذا وهبت له شيئا على شيء يفعله لك غير الأجْرة. قال علقمة بن عبدة: لي وناقتيألا رجلأحْلوه رح ... يبلّغ عنّ الشعْر إذ مات قائلهْ والحلْوان أيضا: أن يأخذ الرجل من مهر ابنته لنفسه. وكانت العرب تعيّر به. قالت امرأة: لا يأْخذ الحلْوان من بناتنا واستْحْلاء من الحلاوة، كما يقال استْجاده من الجودْة. والحْلوا: التي تؤكل، تمدّ وتقصر. قال الكميت: من ريْب دهْ ر أرى حوادثه ... تعتْزّ حْلواءها شدائدها والحلاوى، علىفعالى بالضم، أي على وسط القفا، وكذلك على حلاوى القفا وحلاواء القفا، إذا فتحْت مددْت، وإذا ضممْت قصرتْ. والحلْي: حلْي المرأة، وجمعه حليّ. وحلْية السيف جمعها جلّى، مثل لحْية ولحى، وربّما ضمّ. وا لحليّ على فعي ل: يبيس النصيّ، والجمعأحْلية. وحليْت المرأةأحْليها حلْيا وحلوْتها، إذا جعلت لها حليّا. ويقال: حلي فلانبعيْني بالكسر وفي عيني، وبصدري وفي صدري، يحْلى حلاوة، إذا أعجبك. قال الراجز: إنّ سراجا لكريم مفْخرة تحْلى به العين إذا ما تجْهرهْ وهذا من المقلوب، والمعنى: يحْلى بالعين. وكذلك حلا فلان بعيني وفي عيني يحْلو حلاوة. قال الأصمعيّ: حلي في عيني بالكسر، وحلا في فمي بالفتح. ويقال أيضا: حليت المرأة: أي صارت ذات حليّ، فهي حليّة وحالية ونسوة حوا ل. وحلّيْتها تحْلية، ومنه سيف محلّى. وحلّيْت الرجل تحْلية أيضا، أي وصفت حلْيته. وحلّيْت الشيء في عين صاحبه. وحلّيْت الطعام: جعلته حلْوا. وتحلّى بالحلْي، أي تزيّن به. وقولهم: لم يحْل منه بطائ ل، أي لم يستفد منه كبير فائدة. ولا يتكلّم به إلاّ مع الجحْد.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: كحلاء
جذر الكلمة: كحل

- يقا رى ل للسنة المجدْبةكحْل، وهي معرفة لا تدْخلها الألف واللام، تجرى ولا تجْ . يقال:كحلتهْم السنون، أي أصابتْهم. وقال الأمويّ:كحْل: السماء. قال الكميت: إذا ما المراضيع الخماص تأوّهتْ ... ولم تنْدمنْ أنوْاءكحْ ل جنوبها ويقال: صرّحتْكحْل، إذا لم يكن في السماء غيْم. قال سلامة بن جندْ ل: قومْ إذا صرّحتْ كحْل بيوتهم ... مأوى الضريك ومأوى كلّ قرْضوب ههنا والقرْضوب : الفقير. ومن أمثالهم: باءتْ عراربكحْل. إذاقتل القاتل بمقتوله. يقال: كانتا بقرتيْنقتْلتْ إحداهما بالأخرى. والكحْل بالضم معروف. أبو عبيد: يقال: مضى لفلانكحْل، أي مال كثير. والأكحل: عرْق في اليد يفْصد. ولا يقال عرق الأكحل. ورجل أكْحل بيّن الكحل، وهو الذي يعلو جفون عينيه سواد مثل الكحْل من غير اكتحا ل. وعين كحيل وامرأة كحْلاء. والمكْحل والمكْحال: الملْمول الذي يكْتحل به. والمكحالان: عظما الذراعين من الفرس. والمكْحلة: التي فيها الكحْل، وهو أحد ما جاء على الضم من الأدوات. وتمكْحل الرجل، إذا أخذ مكْحلة. وكحلْت عيْني وتكحّلْت واكْتحلْت. الأصمعي: الكحيْل مبنيّ على التصغير: الذي تطلى به الإبل للجرب، وهو النْ فط.


-


-


-



الأكثر بحثاً