أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- الكسَسُ: أَن يقصُر الحنَك الأَعْلى عن الأَسفل. والكَسَسُ أَيضاً: قِصَرُ الأَسنان وصِغَرُها، وقيل: هو خروج الأَسنان السُّفلى مع الحنَك الأَسفل وتَقاعُس الحنَك الأَعلى. كَسَّ يَكَسُّ كَساً، وهو أَكَسُّ، وامرأَة كَسَّاء؛ قال الشاعر: إِذا ما حالَ كُسُّ القوم رُوقا حال بمعنى تحوّل. وقيل: الكَسَسُ أَن يكون الحنَك الأَعلى أَقصر من الأَسفل فتكون الثَّنِيتان العُلْيَيان وراء السُّفْلَيَيْن من داخل الفم، وقال: ليس من قصر الأَسنان. والتَّكَسُّس: تَكَلُّفُ الكَسَسِ من غير خِلْقة، واليَلَلُ أَشد من الكَسَس، وقد يكون الكَسَسُ في الحوافر. وكَسَّ الشيء يَكُسُّه كَسّاً: دَقَّه دَقّاً شديداً. والكَسِيس: لَحْم يُجَفَّف على الحجارة ثم يُدَّقُّ كالسَّوِيق يُتَزوَّد في الأَسفار. وخبز كَسِيسٌ ومَكْسُوس ومُكَسْكَسٌ: مكْسُور. والكَسيس: من أَسماء الخمر. قال: وهي القِنْديد، وقيل: الكَسِيسُ نَبيذ التمر. والكَسِيسُ: السُّكَّرُ؛ قال أَبو الهندي: فإِنَّ تُسْقَ من أَعْناب وَجٍّ، فإِنَّنا لَنا العَيْن تَجْري من كَسِيسٍ ومن خَمْرِ وقال أَبو حنيفة: الكَسِيس شراب يتخذ من الذُّرَة والشعير. والكَسْكاسُ: الرجل القصير الغليظ؛ وأَنشد: حيث تَرى الحَفْيْتَأَ الكَسْكاسا، يَلْتَبِسُ المَوْت به الْتِباسا وكَسْكَسَة هوازِن: هو أَن يَزيدُوا بعد كاف المؤنث سيناً فيقولوا: أَعْطَيْتُكِسُ ومِنْكِس، وهذا في الوقف دون الوصل. الأَزهري: الكَسْكَسَة لغة من لغات العرب تقارِب الكَشْكَشَة. وفي حديث معاوية: تَياسَروا عن كَسْكَسَة بكر، يعني إِبدالهم السين من كاف الخطاب، تقول: أَبُوسَ وأُمُّسَ أَي أَبوكَ وأُمُّك، وقيل: هو خاصٌّ بمخاطبة المؤنث، ومنهم من يَدَعُ الكاف بحالها ويزيد بعدها سيناً في الوقف فيقول: مررت بِكِسْ أَي بكِ، واللَّه أَعلم.


- كَسَّ الشيءَ كَسَّ كَسًّا: دقَّه دقًّا شديدًا.


- كَسَّ الرجلُ كَسَّ كَسَسًا: برزت أَسنانُه السفلى مع الحنك الأسفل وتأخَّرَ الحنك الأعلى.|فهو أكَسُّ، وهي كسَّاءُ. والجمع : كُسٌّ.


- الكَسِيسُ : لحمٌ يجفِّف على الحجارة ثم يُدقُّ كالسَّويق، يُتَزَوُّدُ به في الأَسفار.|الكَسِيسُ شُرابٌ يُتَّخَد من الذُّرة والشعير.


- الكَسْكَسَةُ : إِلحاق كاف المؤنث سينًا عند الوقف دون الوصَل، فيقولون أَعْطَيْتُكِسْ ومِنْكِسْ، في أَعْطَيْتُكِ ومنكِ، وهي لغة هوازن.


- الكِسَاءُ : اللِّباسُ. والجمع : أَكْسِية.


- تكَسَّسَ : تكلَّفَ الكَسَسَ من غير خِلْقة.


- 1- كس : كان قصير الحنك الأعلى عن الأسفل|2- كس : كان قصير الأسنان صغيرها


- 1- كس الشيء : دقه بشدة


- 1- كسيس : لحم يجفف على الحجارة ، فإذا يبس دق وصار طحينا يحمل في الأسفار زادا|2- كسيس : شراب يتخذ من الذرة والشعير|3- كسيس : سكر|4- كسيس : خمر|5- كسيس : خبز مكسور


- 1- مصدر كسي|2- مجد وشرف


- 1- من كان قصير الحنك الأعلى عن الأسفل ، جمع : كس ، مؤنث كساء


- نُكسَ / نُكسَ على يُنكَس ، نكْسًا ، والمفعول مَنْكوس | • نُكِس الجنينُ خرجت رجلاه قبل رأسه. |• نُكِس المريضُ: عاودته العِلَّةُ بعد النّقاهة. |• نُكِس على رأسه.|1- طأطأ رأسَه ذُلاًّ وانكسارًا. |2 - عاد إلى الضَّلال بعد الرَّشاد :- {ثُمَّ نُكِسُوا عَلَى رُءُوسِهِمْ} |• نُكس على رأسه: رجَع عمّا عرفه.


- كسَا يَكسُو ، اكْسُ ، كَسْوًا ، فهو كاسٍ ، والمفعول مكسُوّ | • كسَاه ثوبًا ألبسه أو أعطاه إيّاه، وهو من الأفعال التي تنصب مفعولين ليس أصلهما المبتدأ والخبر :-دَعِ المكارِم لا ترحل لِبُغْيتها ... واقْعُد فإنَّك أنت الطاعمُ الكاسِي: المُطعَم المكسوّ، - {وَلاَ تُؤْتُوا السُّفَهَاءَ أَمْوَالَكُمُ الَّتِي جَعَلَ اللهُ لَكُمْ قِيَامًا وَارْزُقُوهُمْ فِيهَا وَاكْسُوهُمْ} |• كَسا حديثَه مُلَحًا: جعله مَلِيحًا مقبولاً، - كساه شِعْرًا: مدحه به. |• كسَا الشَّعرُ الرّأسَ: غطَّاه :-كَسا الشَّوكُ الحقولَ، - كَسا الجُدرانَ بزخارف، - كسا الحجرةَ بالبلاط: بلّطها به، - {فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْمًا} .


- نكَّسَ ينكِّس ، تنكيسًا ، فهو مُنكِّس ، والمفعول مُنكَّس | • نكَّس العَلَمَ نكَسه، نزَّله إلى الثُّلث الأخير من العمود لإعلان الحِداد الوطنيّ أو القوميّ أو الاستسلام :-علم مُنكَّس، - نكّست الدولةُ الأعلام حزنًا لموت الشهداء.|• نكَّس رأسَه: نكسه، طأطأه من ذلٍّ أو خزيٍ أو عار :-خرج من عنده منكَّس الرّأس، - نكس رأسَه خجلاً: طأطأه خجلاً أو إحراجًا.|• نكَّس اللهُ فلانًا في العُمر: أطال عمرَه فعاد إلى حالٍ كحال الطّفولة في الضَّعف والعجز :- {وَمَنْ نُعَمِّرْهُ نُنَكِّسْهُ فِي الْخَلْقِ} .


- نَكْس :مصدر نكَسَ ونُكسَ/ نُكسَ على.


- كاس ، جمع كاسات وأكْؤُس وكُئُوس.|1- مخفّف كأس: إناء يشرب فيه. |2 - خمر :-شرب الكاسَ حتى الثُّمالة.|3 - (الرياضة والتربية البدنية) إناء ذهبي أو فضّي أو برونزيّ يهدى إلى من يفوز في مباراة رياضيّة :-كاس البطولة.|4 - (الكيمياء والصيدلة) إناء زجاجيّ أسطوانيّ مستوي القاع يستخدم في المعامل الكيميائيّة. |• كاس الزَّهرة: (النبات) القسم الخارجيّ من غلاف الزهرة وغالبًا ما يكون أخضر كالورق.


- مكَسَ / مكَسَ في يَمكِس ، مَكْسًا ، فهو ماكِس ، والمفعول ممكوس (للمتعدِّي) | • مكَس الشَّخصُ جمع ضريبةَ مرور البضائع من الجمرك. |• مكَس الشَّخصُ الضَّريبةَ: قدَّرها وجَبَاها :-لم يمكس المسئولون عن الضرائب في الوقت المحدّد.|• مكَس الشَّخصُ في البيع: نقّص الثمنَ.


- نكَسَ يَنكُس ، نَكْسًا ، فهو ناكِس ، والمفعول مَنْكوس | • نكَس الشّيءَ قلبه وجعل أعلاه أسفَله أو مقدَّمَه مؤخَّرَه :-نكَس عجينًا، - فلاح يجيد نكْس التُّربة.|• نكَس رأسَه: أماله وطأطأه من خزيٍ أو عار :-عاد منكوس الرّأس، - {وَلَوْ تَرَى إِذِ الْمُجْرِمُونَ نَاكِسُو رُءُوسِهِمْ} .|• نكَس العَلَمَ: نزّله إلى الثّلث الأخير من العمود لإعلان الحِداد الوطنيّ أو القوميّ أو الاستسلام. |• نكَس الطَّعامُ وغيرُه داءَ المريض: أعاده مرَّةً أخرى بعد النّقاهة :-شرُّ العواقب يأس قبله أمل ... وأعضلُ الداء نَكْسٌ بعد إبلالِ |• نكسَه في ذلك أمر: ردّه فيه بعد ما خرج منه. |• نكَسَ بصرَه: غضّه، أرخى عينيه ينظر إلى الأرض.


- كاسٍ ، جمع كاسون وكُساة.|1- اسم فاعل من كسَا. |2 - مَكْسُوّ ذو كُسوة، عكس عارٍ :-شجر كاسٍ.


- مَكْس ، جمع مُكُوس (لغير المصدر).|1- مصدر مكَسَ/ مكَسَ في. |2 - (التجارة) ضريبة يستوفيها الجُمرُكُ على البضائع المستوردة، رسم مرور أو عبور، جمرك.


- الكسيس: نبيذ التمر. والكسيس أيضا: لحم يجفّف على الحجارة، ثم يدقّ ويتزوّد. والكسس: قصر الأسنان. يقال: رجلأكسّ.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.