المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: نكث
جذر الكلمة: كثث

- : ( {الكَثُّ: الكَثِيفُ) ،} كَثَّ الشْيءُ {كَثَاثَةً، أَي كَثُفَ. (ورَجُلٌ كَثُّ اللِّحْيَةِ،} وكَثِيثُها) ، والجمعُ {كِثاثٌ، وَفِي صِفَته صلى الله عَلَيْهِ وَسلم (أَنّه كانَ كَثَّ اللِّحْيَةِ) أَرادَ كَثْرَةَ أُصولِهَا وشَعَرِهَا، وأَنّهَا لَيست بدقِيقَةٍ وَلَا طَوِيلَةٍ، وفيهَا كَثَافَةٌ. (و) قَالَ ابنُ دُرَيْد: (لِحْيَةٌ كَثَّةٌ) : كثيرةُ النَّبَاتِ، قَالَ: وكذالك الجُمَّة. (و) امرأَةُ (} كَثّاءُ) {وَكَثّةٌ، إِذا كَانَ شَعَرُهَا} كَثًّا. (وقومٌ {كُثٌّ، بالضّمّ) ، مثل قَوْلك: رَجُلٌ صُدُقُ اللّقَاءِ، وقومٌ صُدُقٌ. (} والكَثْكَثُ، كجَعْفَرٍ، وزِبْرِجٍ) : دُقَاقُ (التُّرَابِ، وفُتَاتُ الحِجَارَةِ) ، وَيُقَال: التُّرَابُ عامَّةً، يُقَال: بِفيهِ {الكَثْكَثُ مثل الأَثْلَبِ والإِثْلِبِ. (} والكُثْكُثَى بالضّمّ) فِي الأَوّل وَالثَّالِث (مَقْصُوراً، وتُفْتَح كافَاه) عَن الفرّاءِ: (لُعْبَةٌ) لَهُم (بالتُّرَابِ) ، نَقله الصاغَانيّ. ( {والكَاثُّ) ، مشدَّداً: (مَا يَنْبُتُ ممّا يَتَناثَرُ من الحَصِيدِ) فينْبُتُ عَاما قابِلاً، قَالَه ابنُ شُمَيْلٍ. (} والكَثَاثَاءُ) ، بالمدّ: (الأَرْضُ الكَثِيرَةُ التُّرَابِ) ، قَالَه ابنُ دُرَيْد. قَالَ الخَطّابيّ: وَلم يَثْبُت عِنْدِي {الكَثَاثُ: التُّراب. (} وكَثَّ) الرجُلُ (بسَلْحِه: رَمَى) فَهُوَ كَاثٌّ، نَقله الصّاغانيّ. (و) {كَثَّت (اللِّحْيَةُ) } تَكَثُّ {كَثًّا، و (} كَثَاثَةٌ {وكُثُوثَةً} وكَثَثَاً) ، بفكّ الإِدغام: (كَثُرَت أُصولُها، وكَثُفَتْ وقَصُرَتْ وجَعُدَتْ) فَلم تَنْبَسِط. واستعملَ ثَعْلَبَةُ بن عُبَيْدٍ العَدَوِي {الكَثَّ فِي النَّخْل، فَقَالَ: شَتَتْ} كَثَّةُ الأَوْبارِ لَا القُرَّ تَتَّقِى وَلَا الذِّئْبَ تَخْشَى وَهِي بالبَلَدِ المَقْصِى (عَنَى بالأَوبارِ لِيفَها، وإِنما حَمَلَه على ذالِكَ أَنّه) شَبَّهَها بالإِبِل. (ورَجُلٌ {كَثٌّ، ج} كِثاثٌ) . (وَقد {أَكَثَّ} وكَثْكَثَ) ، قَالَ اللَّيْث {الكَثُّ} والأَكَثُّ: نَعْتُ {كَثِيثِ اللِّحْيَةِ، ومصدرُه} الكُثُوثَةُ. وَعَن أَبي خَيْرَةَ: رجلٌ {أَكَثُّ، ولِحْيَةٌ كثَّاءُ بَيِّنَةُ} الكَثَثِ، والفِعْلُ {يَكَثُّ} كُثُوثةً. وأَنشد (ابنُ) دُريد عَن عبد الرّحمنِ عَن عمّه: بحَيْثُ نَاصَى اللِّمَمَ {الكِثاثَا مَوْرُ الكَثِيبِ فجَرَى وحَاثَا يَعْنِي باللِّمَمِ} الكِثاثِ النَّبَاتَ، وأَراد بحَاثَ: حَثَا، فقَلَبَ. وفُلانٌ قُدومُه على كَثِّ مُنْخُرِه، أَي على رَغْمِ أَنْفِه. وَمن سجَعَات الأَسَاس: من كَانَ فِي لِحْيَتِه كَثَاثَة، كَانَ فِي عَقْلِه غَثَاثَة.


معجم تاج العروس
الكلمة: نكث
جذر الكلمة: نكث

- : (النِّكْثُ بِالْكَسْرِ: أَنْ تُنْقَضَ أَخْلاقُ) الأَخْبِيَةِ (والأَكْسِيَةِ) البَالِيَةِ (لِتُغْزَلَ ثانِيَةً) ، وَالِاسْم مِنْهُ النَّكِيثَة. (و) نِكْثٌ: اسْمٌ. والنِّكْثُ (وَالِدُ بَشِيرٍ الشَّاعِرِ) ، حَكَاهُ سِيبَوَيْهٍ، وأَنشَدَ لَه: وَلَّتْ ودَعْوَاهَا شَدِيدٌ صَخْبُهْ (و) من المَجاز: (نَكَثَ العَهْدَ) أَو البَيْعَة: نَقَضَ، يَنْكُثُه نكْثاً، وَهُوَ نَكّاثٌ للعَهْدِ. والنَّكْثُ: نَقْضُ مَا تَعْقِدُه وتُصْلِحُه من بَيْعَةٍ وغيرِها، وَفِي حَدِيث عليَ كرَّمَ الله وَجهَه: (أُمِرْتُ بقِتَالِ النّاكِثِينَ والقَاسِطِينَ والمارِقِينَ) أَراد بالنّاكِثِينَ أَهْلَ وَقْعَةِ الجَمَل؛ لأَنّهم كَانُوا بايَعُوه ثمَّ نَقَضُوا بَيْعَتَه، وقَاتَلوه. ونَكَثَ العَهْدَ (والحَبْلَ يَنْكُثُه) ، بالضّمّ، (وَيَنْكِثُه) ، بِالْكَسْرِ: (نَقَضَه فانْتَكَثَ) : فانْتَقَضَ، وَالِاسْم النَّكِيثَةُ. (و) نَكَثَ (السِّوَاكَ) وغيرَه، يَنْكُثُه نَكْثاً: شَعَّثَه، فانْتَكَثَ (تَشَعَّثَ رَأْسُه) ، وكذالك نَكَثَ السَّافَ عَن أُصُولِ الأَظْفَارِ. (والنَّكِيثَة: النَّفْسُ) ، قَالَ أَبو مَنْصُور: سُمِّيَت النَّفْسُ نَكِيثَةً؛ لأَنَّ تكاليفَ مَا هِي مُضْطَرَّةٌ إِليه تَنْكُثُ قُوَاها، والكبَرُ يُفْنِيهَا، فَهِيَ مَنْكوثَةُ القُوعى بالنَّصَبِ والفَناءِ، وأُدْخِلت الهاءُ فِي النَّكِيثَةِ لأَنها اسمٌ. وَفِي الصّحاح: فلانٌ شَدِيدُ النَّكِيثَةِ، أَي النَّفْسِ. والجمعُ النَّكائِثُ، قَالَ أَبو نُخَيْلَةَ: إِذا ذَكَرْنَا فالأُمورُ تُذْكَرُ واسْتَوْعَبَ النَّكائِثَ التَّفْكُّرُ قلْنَا أَمِيرُ المُؤْمِنِينَ مُعْذِرُ يَقُول: اسْتَوْعَبَ الفِكْرُ أَنْفُسَنَا كلَّهَا، وجَهَدَ بهَا. (و) من المَجاز: النَّكِيثَةُ: (الخُلْفُ) ، يُقَال: قالَ فُلانٌ قَوْلاً لَا نَكِيثَةَ فيهِ، أَي لَا خُلْفَ. (و) النَّكِيثَة (: أَقْصَى المَجْهُودِ) . وَفِي الصّحاح: بُلِغَتْ نَكِيثَتُه، أَي جُهْدُه، يُقَال: بُلِغَتْ نَكِيثَةُ البَعيرِ، أَراد: جُهِدَ قُوَّتَه. ونَكائِثُ الإِبِلِ: قُوَاهَا، قَالَ الرَّاعِي يَصِف نَاقَة: تُمْسِي إِذَا العِيسُ أَدْرَكْنا نَكَائِثَها خَرْقَاءَ يَعْتَادُهَا الطُّوفَانُ والزُّؤُدُ وبَلَغَ فُلانٌ نَكيثةَ بَعِيرِه، أَي أَقْصَى مَجْهُودِهِ فِي السَّيْرِ. (و) من المَجاز: النَّكيثَةُ: (خُطَّةٌ صَعْبةٌ يَنْكُث فِيهَا القَوْمُ) ، قَالَ طَرَفة: وقَرَّبْتُ بالقُرْبَى وَجَدِّكَ إِنَّه مَتَى يَكُ عَقْدٌ للنَّكِيثَةِ أَشْهَدِ يَقُول: مَتى يَنْزِلْ بالحيّ أَمرٌ شدِيدٌ يَبلُغ النَّكِيثَةَ، وَهِي النَّفْسُ، ويَجْهَدُها، فإِني أَشهَده. قَالَ ابْن بَرِّيّ: وذكَرَ الوَزِيرُ المَغْرِبِيّ أَنّ النَّكِيثَةَ فِي بَيتِ طَرَفَةَ هِيَ النَّفْسُ. (و) النَّكِيثَةُ: (الطَّبِيعَةُ) . (و) النَّكِيثَةُ: (القُوَّةُ) . (وحَبْلٌ) نِكْثٌ، بِالْكَسْرِ، ونَكيثٌ، و (أَنْكاثٌ) أَي (مَنْكُوثٌ) قد نُكِثَ طَرَفُه، وَهُوَ مِمَّا جاءَ من الواحِدُ على لفظِ الجَمْعِ، كأَنَّهم جَعَلُوهُ أَجْزَاءً، وكذالك حَبْلٌ أَرْمامٌ أَرْمَاثٌ وأَحْذَاقٌ، وبُرْمَةٌ وقِدْرٌ وجَفْنَة وقَدَحٌ أَعْشَارٌ، فِيهَا كلّها، ورُمْحٌ أَقْصَادٌ، وثَوْبٌ أَخْلاقٌ وأَسْمَالٌ، وبِئْرٌ أَنْشَاطٌ، وبَلَدٌ أَخْصَابٌ وسَبَاسِبُ. نَقله الصّغانيّ. (و) النُّكاثُ، (كغُرَابٍ: بَئْرٌ يَخْرُجخ فِي أَفْوَاهِ الإِبِل) كاللُّكَاثِ، وَقد تَقَدّم، وَذَلِكَ عَن اللّحْيَانيّ. (و) النُّكَاثَةُ (بهاءٍ: مَا حَصَلَ فِي الفَمِ من تَشْعِيثِ السِّواك) . (و) هُوَ أَيضاً (مَا انْتَكَثَ من طَرَفِ حَبْلٍ) ، نَقله الصّاغَانيّ. (والمُنْتَكِثُ: المَهْزُولُ) ، يُقَال: بَعِيرٌ مُنْتَكِثٌ، إِذا كَانَ سَمِيناً فَهُزِلَ، قَالَ الشّاعر: ومُنْتَكِثٍ عالَلْتُ بالسَّوْطِ رَأْسَه وَقد كَفَرَ اللّيْلُ الخُزُوقَ المَوَامِيَا (و) من المَجاز: (تَنَاكَثُوا عُهُودَهُم: تَنَاقَضُوها) . (و) من الْمجَاز أَيضاً: (انْتَكَثَ) فلانٌ (من حَاجَةٍ إِلى أُخْرَى) بعد مَا طَلَب، أَي (انْصَرَفَ) إِلَيْهَا. وَمِمَّا يسْتَدرك عَلَيْهِ: وَهِي تَغْزِلُ النِّكْثَ والأَنْكَاثَ، وَفِي التّنْزِيل الْعَزِيز: {وَلاَ تَكُونُواْ كَالَّتِى نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِن بَعْدِ قُوَّةٍ أَنكَاثًا} (سُورَة النَّحْل، الْآيَة: 92) واحدُهَا نِكْثٌ، وَهُوَ الغَزْلُ من الصّوْفِ أَو الشَّعَر تُبْرَمُ وتُنْسَجُ، فإِذا أَخْلَقَت النَّسِيجَةُ قُطِعَتْ قِطَعاً صِغَاراً، ونُكِثَتْ خُيوطُها المَبْرُومةُ، وخُلِطَتْ بالصّوفِ الجَديدِ، ونَشِبَتْ بِهِ، ثمَّ ضُرِبَت بالمَطَارِقِ، وغُزِلَت ثَانِيَة واستُعْمِلتْ، والّذي يَنْكُثُهَا يُقَال لَهُ نَكَّاثٌ، وَمن هاذا نَكْثُ العَهْدِ، وَهُوَ نَقْضُه بعد إِحكامه، كَمَا تُنْكَثُ خُيُوطُ الصُّوف المَغْزُول بعد إِبْرَامِه، وَفِي حَدِيث عُمَرَ: (أَنّه كانَ يَأْخُذُ النِّكْثَ والنَّوَى من الطَّرِيقِ فإِنْ مَرَّ بِدَارِ قَوْمٍ رَمَى بِهِمَا فِيها، وَقَالَ: انْتَفِعُوا بِهَذَا النِّكْثِ) وَهُوَ بِالْكَسْرِ الخَيْطُ الخَلَقُ من صُوفٍ أَو شَعرٍ أَو وَبَرٍ، سُمِّيَ بِهِ لأَنّه يُنْقَضُ ثمَّ يُعَادُ فَتْلُه. والنَّكِيثَةُ: الأَمْرُ الجَلِيلُ. والنُّكَاثُ، بالضّمّ: أَنْ يَشْتَكِيَ البَعِيرُ نَكْفَتَيْهِ، وهما عَظْمَانِ ناتِئانِ عِنْد شحْمَتَيْ أُذُنَيْه، وَهُوَ النُّكَافُ.



الأكثر بحثاً