أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- النَّهْبُ: الغَنيمة. وفي الحديث: فأُتِـيَ بنَهْبٍ أَي بغَنيمة، والجمع نِهابٌ ونُهُوبٌ؛ وفي شعر العباس بنِ مرداس: كانتْ نِهاباً، تَلافَيْتُها * بِكَرِّي على الـمُهرِ، بالأَجرَعِ والانْتِهابُ: أَن يأْخُذَه مَنْ شاءَ. والإِنْهاب: إِباحَتُه لمن شاءَ. ونَهَبَ النَّهْبَ يَنْهَبُه نَهْباً وانْتَهَبَه: أَخذه. وأَنْهَبَه غَيرَه: عَرَّضَه له؛ يقالُ أَنْهَبَ الرجلُ مالَه، فانْتَهبوه ونَهَبُوه، وناهَبُوه: كلُّه بمعنًى. ونَهَبَ الناسُ (1) (1 قوله «ونهب الناس إلخ» مثله ناهب الناس فلاناً كما في التكملة.) فلاناً إِذا تَناولوه بكلامهم؛ وكذلك الكلبُ إِذا أَخَذَ بعُرْقُوبِ الإِنسان، يقال: لا تَدَعْ كلْبَك يَنْهَبِ الناسَ. والنُّهْبَة، والنُّهْبَـى، والنُّهَيْبَـى، والنُّهَّيْبَـى: كلُّه اسمُ الانْتِهاب، والنَّهْبِ. وقال اللحياني: النَّهْبُ ما انْتَهَبْتَ؛ والنُّهْبةُ والنُّهْبى: اسمُ الانْتِهابِ. وفي الحديث: لا يَنتَهِبُ نُهْبةً ذاتَ شَرَفٍ، يَرْفَعُ الناسُ إِليها أَبصارَهم، وهو مؤْمِنٌ. النَّهْبُ: الغارةُ والسَّلْبُ؛ أَي لا يَخْتَلِسُ شيئاً له قيمةٌ عاليةٌ. وكان للفِزْرِ بَنُونَ يَرْعَوْنَ مِعْزاه، فتَواكلُوا يوماً أَي أَبَوْا أَنْ يَسْرَحُوها، قال: فساقَها، فأَخْرَجَها، ثم قال للناس: هي النُّهَّيْبَـى، وروي بالتخفيف أَي لا يَحِلُّ لأَحدٍ أَن يأْخُذَ منها أَكثر من واحدٍ؛ ومنه الـمَثَلُ: لا يَجْتَمِـعُ ذلك حتى تجْتَمِـعَ مِعْزَى الفِزْر. وفي الحديث: أَنه نُثِرَ شيءٌ في إِمْلاكٍ، فلم يأْخُذُوه، فقال: ما لكم لا تَنْتَهِـبُون؟ قالوا: أَوَليس قد نَهَيْتَ عن النُّهْبـى؟ قال: إِنما نَهَيْتُ عن نُهْبـى العساكِر، فانْتَهِـبُوا. قال ابن الأَثير: النُّهْبَـى بمعنى النَّهْبِ، كالنُّحْلى والنُّحْلِ، للعَطِـيَّةِ. قال: <ص:774> وقد يكون اسمَ ما يُنْهَبُ، كالعُمْرَى والرُّقْبـى. وفي حديث أَبي بكر، رضي اللّه عنه: أَحْرَزْتُ نَهْبي وأَبْتَغِـي النوافلَ أَي قَضَيْتُ ما عَليَّ من الوِتْر، قبل أَنْ أَنامَ لئلا يَفُوتَني، فإِن انْتَبَهْتُ، تَنَفَّلْتُ بالصلاة؛ قال: والنَّهْبُ ههنا بمعنى الـمَنْهوبِ، تَسميةً بالمصدر؛ وفي شعر العباس بن مِرْداسٍ: أَتَجْعَلُ نَهْبي ونَهْبَ العُبَيْـ * ـدِ، بينَ عُيَيْنَةَ والأَقْرَعِ؟ عُبَيْدٌ، مصغَّر: اسم فرسه. وتَناهَبَتِ الإِبلُ الأَرضَ: أَخَذَتْ بقَوائمها منها أَخْذاً كثيراً. والـمُناهَبَةُ: الـمُباراةُ في الـحُضْرِ والجَرْيِ؛ فرسٌ يُناهِبُ فرساً. وتَناهَبَ الفَرسانِ: ناهَبَ كلُّ واحدٍ منهما صاحِـبَه؛ وقال الشاعر: ناهَبْتُهم بنَيْطَلٍ جَرُوفِ وفرسٌ مِنْهَبٌ (1) (1 قوله «وفرس منهب» أي كمنبر فائق في العدو.) ، على طَرْحِ الزائد، أَو على أَنه نُوهِبَ، فَنَهَبَ؛ قال العجاج يصف عَيراً وأُتُنَه: وإِن تُناهِـبْه، تَجِدْهُ مِنْهَبا ومِنْهَبٌ: فرسُ عُوَيَّة بنِ سَلْمى. وانْتَهَبَ الفرسُ الشَّوْطَ: اسْتَوْلَى عليه. ويقال للفَرَسِ الجَوادِ: إِنه لَيَنْهَبُ الغايةَ والشَّوطَ؛ قال ذو الرمة: والخَرْقُ، دُونَ بَناتِ السَّهْبِ، مُنْتَهَبُ يعني في التَّباري بين الظَّلِـيم والنَّعامة. وفي النوادر: النَّهْبُ ضَرْبٌ من الرَّكْضِ. والنَّهْبُ: الغارة (2) (2 قوله «والنهب الغارة» واسم موضع أيضاً. والنهبان، مثناه: جبلان بتهامة. والنهيب، كأمير: موضع، كما في التكملة.). ومِنْهَبٌ: أَبو قبيلة.


- ابن سيده: هَبَّتِ الريحُ تَهُبُّ هُبُوباً وهَبِـيباً: ثارَتْ وهاجَتْ؛ وقال ابن دريد: هَبَّتْ هَبّاً، وليس بالعالي في اللغة، يعني أَن المعروف إِنما هو الـهُبُوبُ والـهَبيبُ؛ وأَهَبَّها اللّهُ. الجوهري: الـهَبُوبةُ الريح التي تُثِـير الغَبَرة، وكذلك الـهَبُوبُ والـهَبيبُ. تقول: من أَين هَبَبْتَ يا فلان؟ كأَنك قلت: من أَين جِئْتَ؟ من أَينَ انْتَبَهْتَ لنا؟ وهَبَّ من نَومه يَهُبُّ هَبّاً وهُبُوباً: انْتَبه؛ أَنشد ثعلب: فحَيَّتْ، فحَيَّاها، فهَبَّ، فحَلَّقَتْ، * مَعَ النَّجْم، رُؤْيا في الـمَنام كَذُوبُ وأَهَبَّه: نَبَّهَه، وأَهْبَبْتُه أَنا. وفي حديث ابن عمر: فإِذا هَبَّتِ الرِّكابُ أَي قامَت الإِبلُ للسَّير؛ هو من هَبَّ النائمُ إِذا اسْتَيْقَظَ. وهَبَّ فلانٌ يَفْعَل كذا، كما تقول: طَفِقَ يَفْعَلُ كذا. وهَبَّ السيفُ يَهُبُّ هَبَّةً وهَبّاً: اهْتَزَّ، الأَخيرةُ عن أَبي زيد. وأَهَبَّه: هَزَّه؛ عن اللحياني. الأَزهري: السيفُ يَهُبُّ، إِذا هُزَّ، هَبَّةً؛ الجوهري: هَزَزْتُ السيفَ والرُّمْحَ، فهَبَّ هَبَّةً، وهَبَّتُه هِزَّتُه ومَضاؤُه في الضَّريبة. وهَبَّ السيفُ يَهُبُّ هَبّاً وهَبَّةً وهِـبَّةً إِذا قطَعَ. وحكى اللحياني: اتَّقِ هَبَّةَ السيفِ، وهِـبَّتَه. وسَيْفٌ ذو هَبَّةٍ أَي مَضاءٍ في الضريبة؛ قال: جَلا القَطْرُ عن أَطْلالِ سَلْمى، كأَنما * جَلا القَيْنُ عن ذِي هَبَّةٍ، داثِرَ الغِمْدِ وإِنه لذو هَبَّةٍ إِذا كانت له وَقْعة شديدة. شمر: هَبَّ السيفُ، وأَهْبَبْتُ السيفَ إِذا هَزَزْته فاهْتَبَّه وهَبَّه أَي قَطَعَه. وهَبَّتِ الناقةُ في سَيرِها تَهِبُّ هِـباباً: أَسْرَعَتْ. والـهِـبابُ: النَّشاطُ، ما كان. وحكى اللحياني: هَبَّ البعيرُ، مِثْلَه، أَي نَشِطَ؛ قال لبيد: فلها هِـبابٌ في الزِّمامِ، كأَنها * صَهْباءُ راحَ، مع الجَنُوبِ، جَهامُها وكلُّ سائرٍ يَهِبُّ، بالكسر، هَبّاً وهُبُوباً وهِـباباً: نَشِطَ. يونس: يقال هَبَّ فلانٌ حِـيناً، ثم قَدِمَ أَي غابَ دَهْراً، ثم قَدِمَ. وأَينَ هَبِـبْتَ عَنَّا (1) (1 قوله «وأين هببت عنا» ضبطه في التكملة، بكسر العين، وكذا المجد.)؟ أَي أَينَ غِـبْتَ عَنَّا؟ أَبو زيد: غَنِـينا بذلك هَـِبَّةً من الدَّهْرِ أَي حِقْبةً. قال الأَزهري: وكأَن الذي رُوِيَ ليُونُسَ، أَصلُه من هِـبَّة الدَّهْرِ. الجوهري: يقال عِشْنا بذلك هِـبَّةً من الدَّهْرِ أَي حِقْبةً، كما يقال سَبَّةً. والـهِبَّةُ أَيضاً: الساعةُ تَبْقَى من السَّحَر. وروى النَّضْرُ بن شُمَيْل، بإِسناده في حديث رواه عن رَغْبانَ، قال: لقد رأَيتُ أَصحابَ رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، يَهُبُّونَ إِليهما، كما يَهُبُّونَ إِلى المكتوبة؛ يعني الركعتين قبل المغرب أَي يَنْهَضُونَ إِليهما، والـهِبابُ: النَّشاطُ. قال النَّضْرُ: قوله يَهُبُّون أَي يَسْعَوْنَ. وقال ابن الأَعرابي: هُبَّ إِذا نُبِّه (2) (2 قوله «هب إذا نبه» أي، بالضم، وهب، بالفتح، إذا انهزم كما ضبط في التهذيب وصرح به في التكملة.) ، وهَبَّ إِذا انْهَزَمَ. والـهِبَّةُ، بالكسر: هِـيَاجُ الفَحْل. وهَبَّ التَّيْسُ يَهُـِبُّ هَبّاً وهِـباباً وهَبِـيباً، وهَبْهَبَ: هاجَ، ونَبَّ للسِّفاد؛ وقيل: الـهَبْهَبَةُ صَوْتُه عند السِّفادِ. ابن سيده: وهَبَّ الفَحْلُ من الإِبلِ وغيرها يَهُبُّ هِـباباً وهَبِـيباً، واهْتَبَّ: <ص:779> أَراد السِّفادَ. وفي الحديث: أَنه قال لامرأَة رِفاعةَ: لا، حتى تَذُوقي عُسَيْلَتَه، قالت: فإِنه يا رسول اللّه، قد جاءَني هَبَّةً أَي مَرَّةً واحدةً؛ من هِـبابِ الفَحْل، وهو سِفادُه؛ وقيل: أَرادتْ بالـهَبَّةِ الوَقْعَةَ، من قولهم: احْذَرْ هَبَّةَ السيف أَي وَقْعَتَه. وفي بعض الحديث: هَبَّ التَّيْسُ أَي هاجَ للسِّفادِ، وهو مِهْبابٌ ومِهْبَبٌ. وهَبْهَبْتُه: دَعَوْتُه (1) (1 قوله «وهبهبته دعوته» هذه عبارة الصحاح، وقال في التكملة: صوابه وهبهبت به دعوته. ثم قال والهباب الهباء أي كسحاب فيهما.) ليَنْزُوَ، فتَهَبْهَبَ تَزَعْزَعَ. وإِنه لـحَسَن الـهِبَّةِ: يُرادُ به الحالُ. والـهِبَّةُ: القِطْعة من الثوب. والـهِبَّة: الخِرْقة؛ ويقال لِقِطَع الثَّوْبِ: هِـبَبٌ، مثل عِنَب؛ قال أَبو زُبَيْدٍ: غَذاهُما بدِماءِ القَوْمِ، إِذْ شَدَنا، * فما يَزالُ لوَصْلَيْ راكِبٍ يَضَعُ على جَناجِنِه، مِن ثَوْبه، هِـبَبٌ، * وفيه، من صائكٍ مُسْتَكْرَهٍ، دُفَعُ يَصِفُ أَسَداً أَتى لشِبْلَيْه بوَصْلَيْ راكبٍ؛ والوَصْلُ: كلُّ مَفْصِلٍ تامٍّ، مثل مَفْصِل العَجُز من الظَّهْر؛ والهاءُ في جَناجِنِه تَعُودُ على الأَسد؛ والهاءُ في قوله من ثوبه تعود على الراكب الذي فَرَسَه، وأَخَذَ وَصْلَيْه؛ ويَضَعُ: يَعْدو؛ والصائك: اللاَّصِقُ. وثَوْبٌ هَبايِبُ وخَبايِبُ، بلا همز فيهما، إِذا كان مُتَقَطِّعاً. وتَهَبَّبَ الثوبُ: بَلي. وثَوْبٌ هِـبَبٌ وأَهْبابٌ: مُخَرَّقٌ؛ وقد تَهَبَّبَ؛ وهَبـبه: خَرَّقَه، عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: كأَنَّ، في قمِـيصِه الـمُهَبَّبِ، * أَشْهَبَ، من ماءِ الحديدِ الأَشْهَبِ وهَبَّ النجمُ: طَلَع. والـهَبْهابُ: اسمٌ من أَسماءِ السَّراب. ابن سيده: الـهَبْهابُ السَّرابُ. وهَبْهَبَ السَّرابُ هَبْهَبةً إِذا تَرَقْرَقَ. والـهَبْهابُ: الصَّيَّاحُ. والـهَبْهَبُ والـهَبْهَبِـيُّ: الجمل السريع؛ قال الراجز: قد وَصَلْنا هَوْجَلاً بهَوْجَلِ، بالـهَبْهَبِـيَّاتِ العِتاقِ الزُّمَّلِ والاسْمُ: الـهَبْهَبةُ. وناقةٌ هَبْهَبيَّةٌ: سريعةٌ خَفيفةٌ؛ قال ابن أَحْمر: تَماثِـيلَ قِرْطاسٍ على هَبْهَبيَّةٍ، * نَضا الكُورُ عن لَحْمٍ لها، مُتَخَدِّدِ أَراد بالتماثيل: كُتُباً يَكْتُبُونَها. وفي الحديث: إِن في جهنم وادياً يقال له: هَبْهَبٌ، يَسْكُنُه الجَبَّارُون. الـهَبْهَبُ: السَّريعُ. وهَبْهَبَ السَّرابُ إِذا تَرَقْرَقَ. والـهَبْهَبِـيُّ: تَيْسُ الغَنَم؛ وقيل: راعيها؛ قال: كأَنه هَبْهَبـيٌّ، نامَ عنْ غَنَمٍ، * مُسْـتَأْوِرٌ في سَوادِ الليلِ، مَذْؤُوبُ والـهَبْهَبـيُّ: الـحَسَنُ الـحُداءِ، وهو أَيضاً الـحَسَنُ الخِدْمَةِ. وكلُّ مُحْسِنِ مهْنةٍ: هَبْهَبـيٌّ؛ وخَصَّ بعضُهم به الطَّبَّاخَ والشَّوَّاءَ. والـهَبْهابُ: لُعْبة لصِـبيانِ العِراقِ؛ وفي التهذيب: ولُعْبةٌ لصِبْيانِ الأَعْرابِ يُسَمُّونَها: الـهَبْهابَ؛ وقوله أَنشده ثعلب: يَقُودُ بها دليلَ القَوْمِ نَجْمٌ، * كعَيْنِ الكَلْبِ، في هُبَّى قِـباعِ قال: هُبَّى من هُبُوب الريح؛ وقال: كعَيْن الكلب، لأَنه لا يَقْدرُ أَن يَفْتَحَها. قال ابن سيده: كذا وقع في نوادر ثعلب؛ قال: والصحيح <ص:780> هُبًّى قِـباع، من الـهَبْوةِ، وهو مذكور في موضعه. وهَبْهَبَ إِذا زَجَرَ. وهَبْهَبَ إِذا ذَبَح. وهَبْهَبَ إِذا انْتَبَه. ابن الأَعرابي: الـهَبْهَبـيُّ القَصَّابُ، وكذلك الفَغْفَغِـيُّ؛ قال الأَخطل: على أَنـَّها تَهْدي الـمَطِـيَّ إِذا عَوَى، * من الليل، مَمْشُوقُ الذراعَيْنِ هَبْهَبُ أَراد به: الخَفيفَ من الذئاب.


- : (النَّهْبُ: الغَنِيمةُ) ، وَفِي الحَدِيث: (أُتِيَ لَهُ بنَهْبٍ) ، أَي غَنِيمَة. ويأْتِي بمعنَى الغارَةِ، والسَّلْب. والنَّهْبُ: المنهوبُ، وَمِنْه حديثُ أَبي بَكْرِ، رضيَ الله عَنهُ: (أَحْرَزْتُ نَهْبِي، وأَبْتَغِي النَّوافِلَ) ، أَي: قَضَييتُ مَا عَليَّ من الوِتْر قبلَ أَنْ أَنَام، لئَلاّ يَفُوتني، فإِن انْتَبَهتُ، تَنَفَّلْتُ بالصَّلاة. وَفِي شعر العَبّاسِ بْنِ مِرْداس: أَتَجْعَلُ نَهْبِي ونَهْبَ العُبَيْ دِ بَيْنَ عُيَيْنَةَ والأَقرع و (ج: نِهَاب) ، بالكَسْرِ. وَفِي شعر العَبَّاسِ بْنِ مِرْدَاس: كانَتْ نِهَاباً تَلافَيْتُهَا بِكَرِّي عَلى المُهْرِ بالأَجْرَعِ وَنقل شيخُنا عَن النِّهَايَة، وغيرِهَا من كُتب الغَرِيب: نُهُوبٌ، بالضَّمِّ، جمعُ نَهْبٍ، قَالَ: وكِلاهُمَا مَقِيسٌ فِي فَعْلٍ بِالْفَتْح. (ونَهَبَ النَّهْبَ، كجَعَلَ، وسَمِعَ، وكَتَبَ) ، يَنْهَبه، ويَنْهُبه، نَهْباً. الأُولىَ والثّالثة عَن الفرّاءِ: (أَخذَه، كانْتَهَبه) . الانْتهابُ: أَن يأْخذَه منْ شاءَ. والإِنْهابُ: إِبَاحته لِمنْ شاءَ، يُقَال: أَنْهَبَهُ فلَانا: عَرَّضَهُ لَهُ، وأَنْهَب الرَّجُلُ مَا لَهُ فانْتهَبُوهُ، ونَهَبُوه، ونَاهَبُوهُ: كلُّه بِمَعْنى. (والاسْم النُّهْبَة، والنُّهْبَى، والنُّهَيْبَى، بضَمِّهِنَّ) . قَالَ اللِّحْيانيُّ: النَّهْبُ: مَا انْتَهَبْتَ. والنُّهْبة، والنُّهْبَى: اسْمُ الانْتِهاب. وَفِي التوشيح: النُّهْبَى، بالضَّمّ والقَصْر: أَخْذُ مالِ مُسْلمٍ قَهْراً وَفِي الحديثِ: (أَنّهُ نُثِرَ شيءٌ فِي إِمْلاكٍ، فَلم يَأْخُذوه، فَقَالَ: مَا لكُم لَا تَنتهبونَ؟ قَالُوا: أَوَ لَيْسَ قد نَهَيْتَ عَن النُّهْبَى؟ قَالَ: إِنّما نَهَيْت عَن نُهْبَى العَسَاكِرِ، فانْتَهِبُوا) . قَالَ ابْن الأَثِيرِ: النُّهْبَى بِمَعْنى النَّهْبِ، كالنُّحْلَى والنَّحْلِ، بمعنَى العَطِيَّةِ. قَالَ: وَقد يكون اسْمَ مَا يُنْهَبُ، كالعُمْرَى والرُّقْبَى (و) كَانَ للفِرْزِ بَنُونَ يَرْعَوْنَ مِعْزَاهُ، فَتَوَاكَلُوا يَوْمًا، أَي: أَبَوْا أَن يَسْرَحُوهَا. قَالَ: فساقَها، فأَخْرَجها، ثمَّ قَالَ للنَّاسِ: هِيَ (النُّهَّيْبَى، كسُمَّيْهَى) . ويروى بالتَّخفيف، أَي: يَحِلُّ لأَحَدٍ أَنْ يأْخذَ مِنْهَا أَكثرَ مِن واحِدٍ، وَمِنْه المَثل: (لَا يَجتمِعُ ذالك حتَّى تَجتمِعَ مِعْزَى الفِرْزِ) . (والنَّهْب، أَيضاً: ضَرْبٌ من الرَّكْضِ) نصَّ عَلَيْهِ اللِّحْيَانيُّ فِي النَّوادر، وَهُوَ مَجاز. (و: كلُّ مَا انْتُهِبَ) . وأَما النُّهْبَى فَهُوَ كُلُّ مَا أُنْهِبَ، كَمَا فِي الصَّحاح، فَهُوَ مَصدرٌ بمعنَى الْمَفْعُول. (ونَهْبَانِ) ، مُثَنَّى نَهْب: (جَبَلانِ) . فِي المعجم: قَالَ عَرّام: نَهْبَانِ، يُقابِل القُدْسينِ، وهما جَبَلانِ (بِتِهَامَةَ) يُقَال: نَهْبٌ الأَعْلى ونَهْبٌ الأَسْفَلُ وهما لِمُزَيْنَةَ ولِبَني لَيْثٍ، فيهمَا شِقْص ونباتُهما العَرْعَرُ والأَثْرارُ. وهما جَبلانِ مُرتفعانِ، شاهقانِ، كبيران. وَفِي نَهْبٍ الأَعْلَى فِي دُوارٍ من الأَرْض بئرٌ غزيرةُ الماءِ عَلَيْهَا مَباطخُ وبُقولٌ وتَخَلاتٌ وَيُقَال لَهَا ذُو خيمى، وَفِيه أَو شالٌ وَفِي نهْب الأَسفل أَوشالٌ، ويَفْرُقُ بَين هاذينِ الجبليْنِ وَبَين قُدْسٍ ووَرِقانَ الطَّرِيقُ. (و) من الْمجَاز: (تَناهَبتِ الإِبِلُ الأَرضَ: أَخَذتْ مِنْهَا بقَوَائِمِها) أَخْذاً (كَثيراً) . وَفِي الأَساس: الإِبِلِ يَنْهَبْنَ السُّرَى، ويَتَنَاهَبْنُه، وهُنَّ نَواهِبُ، وتَناهَبَتِ الأَرْضَ. (و) من المَجَاز أَيضاً: (المُنَاهَبَةُ: المُبَارَاةُ فِي الحُضْرِ) والجَرْيِ. يُقَال: ناهَبَ الفَرَسُ الفَرَس: بارَاه فِي حُضْرِه، مُنَاهَبَةً. وجَوادٌ مُنَاهِبٌ. وتَنَاهَبَ الفَرَسانِ: ناهَبَ كلُّ واحدٍ مِنْهُمَا صاحِبَهُ، وكذالك فِي غيرِ الفرَسِ وَقَالَ: نَاهَبْتُهُمْ بِنَيْطَلٍ جَرُوفِ كَذَا فِي الصَّحاح. (و) من المجَاز أَيضاً: (نَهبُوهُ: تَنَاولُوه بكَلامِهِم) . وَعبارَة الأَساس: بلِسانِهم، وأَغلَظُوا لَهُ، (كنَاهَبُوهُ) مُنَاهبةً، بِمَعْنى. (و) كذالك نَهَبَ (الكَلْبُ) : إِذا (أَخَذَ بعُرْقوب الإِنسانِ) ، يُقَال: لَا تَدَعْ كَلْبَكَ يَنْهَب النّاسَ. (و) من المَجَاز أَيضاً: (انْتَهَبَ الفَرَسُ الشَّوْطَ: اسْتَوْلَى عَلَيْه) ، وَيُقَال للفرَس الجَوادِ: إِنّه ليَنْتَهِبُ الغايَةَ والشَّوْطَ، قَالَ ذُو الرُّمَّةِ: والخَرْقُ دُونَ بَناتِ السَّهْب مُنْتَهَبُ يَعْنِي فِي التَّبَارِي بَين الظَّلِيمِ والنَّعامةِ. (ومُنْهِبٌ، كمُنْذِر: أَبو قَبِيلَة. وكَمِنْبَرٍ: فرَسُ عُوَيَّةَ) بالضَّمِّ وَتَشْديد التَّحْتِيَّة (ابْنِ سَلْمَى) الضَّبِّيِّ، كَمَا نَقله الصّاغانيُّ. (و) المنْهَبُ: (الفرَسُ الفائِقُ فِي العَدْوِ) ، على طرْح الزّائد، أَو على أَنّه نُوهِبَ، فتَهَبَ؛ قَالَ العَجّاجُ يَصِف عَيْراً وأُتُنَه: وإِنْ تُنَاهِبْه تَجِدْه مِنْهَبَا (و) نَهِيبٌ، (كَأَمِيرٍ: ع) ، قَالَ فِي المعجم: كأَنّه فَعِيلٌ بِمَعْنى مفعول. (ومُنَاهِبٌ) بالضَّمّ: (فَرسٌ لِبَنِي ثَعْلَبةَ) بْنِ يرْبُوع، (من وَلدِ الحَرونِ) . (والمُنْتَهَبُ) ، بضمّ الْمِيم وَفتح الهاءِ: (د، قُرْبَ وادِي القُرَى) . وَفِي المعجم: قَريةٌ فِي طَرَف سَلْمَى، أَحَدِ جبَلَيْ طَيِّىءٍ. ويومُ المُنْتَهَبِ من أَيّامِ طيِّىء وَبهَا بِئرٌ، يقَال لَهَا: الحُصيْلِيَّة؛ قَالَ: لَمْ أَرَ يَوْماً مثلَ يَوْمِ المُنْتَهَبْ أَكْثَرَ دَعْوَى سالبٍ ومُسْتَلَبْ والمنْهوب: المَطْلوب المعجَّل. (والمنْهوب: المَطْلوب المعجَّل) . (وزَيْدُ الخَيْلِ بْنُ مُنْهِبٍ، كمُحْسِنٍ، أَو) هُوَ زيد (بْن مُهَلْهِلِ) بْنِ زيدِ بْنِ مُنْهِبٍ (النَّبْهانِيّ) الطّائيّ الّذِي وَفد على النَّبِيَّ، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وسَمَّاه زيدَ الخَيْر: (صَحابِيٌّ، شاعِرٌ) ، خَطيبٌ بَليغٌ، جَوَاد. مَاتَ فِي آخِرِ خِلافةِ عُمَرَ، رضِيَ الله عَنهُ، وَقيل: قبلَ ذالك. وَله ابنانِ: مِكْنَفٌ، وحُرَيْثٌ، يأْتي ذِكْرهما فِي محلِّهما.


- : ( {الهَبُّ،} والهُبُوبُ) ، بِالضَّمِّ: (ثَوَرَانُ الرِّيحِ، {كالهَبِيبِ) . فِي الْمُحكم:} هَبَّت الرِّيحُ، {تَهُبُّ} هُبُوباً،! وهَبِيباً: ثارَتْ، وهاجَتْ. وَقَالَ ابْن دُرَيْد: {هَبّ} هَبّاً، وَلَيْسَ بالعَالي فِي اللغَة، يَعْنِي: أَنّ المعروفَ إِنّما هُوَ {الهُبُوب،} والهَبِيبُ. قلتُ: فالمُصَنِّفُ قدّمَ غيرَ الْمَعْرُوف على مَا هُوَ مستعملٌ مَعْرُوف. وَفِي بغية الآمال، لاِءَبي جَعْفَر اللَّبْلِيّ: أَنَّ القِيَاس فِي فَعَلَ المفتوحِ اللَّازِم المُضَاعَف أَن يكونَ مُضَارِعُهُ بِالْكَسْرِ، إِلاّ الأَفعالَ الثّمانيةَ والعشرينَ، مِنْهَا: {هَبَّتِ الرِّيحُ. (و) } الهَبّ، والهُبُوبُ، والهَبِيبُ: (الانْتِباهُ مِنَ النَّوْمِ) ، {هَبَّ،} يَهُبُّ. وأَنشد ثعلبٌ: فَحَيَّتْ فحَيَّاهَا {فهَبَّ فحَلَّقَت مَعَ النَّجْمِ رُؤْيَا فِي المَنَامِ كَذُوبُ } وأَهَبَّ اللَّهُ الرِّيحَ، {وأَهَبَّهُ من نَوْمِه: نَبَّهَهُ، وأَهْبَبْتُه أَنا. قَالَ شيخُنَا: هَبَّ من نَوْمِهِ، من الأَفعال الّتي استعملَتها العربُ لازِمَةً كَمَا هُوَ الْمَشْهُور، ومتعدِّيةً أَيضاً، يُقَال: هَبَّ من نَوْمِهِ،} وهَبَّه غَيْرُهُ؛ واستلُّوا لذالك بقوله تعالَى فِي قراءَةٍ شاذَّةٍ: {قَالُوا يَا ويلنا من {هَبَّنا من مرقدنا} بدل قَوْله تَعَالَى فِي المُتواتِرَة: {مَن بَعَثَنَا} (يسلله: 52) ، وَقَالُوا: هَبَّنا مَعْنَاهُ: أَيْقَظَنا وبَعَثَنا، وأَنّه يُقَال: هَبَّنا ثُلاثِيّاً متعدّياً،} كأَهَبَّنا رُباعِيّاً. والقراءَةُ نقلهَا البيضاويُّ وغيرُه. وَجعلُوا الثُّلاثيَّ والمَزيدَ بِمَعْنى. ولكِنَّ ابْنَ جِنِّي فِي المُحْتَسب أَنكر هَذِه القِراءَة، وَقَالَ: لم أَرَ لهاذا أَصْلاً، إِلاّ أَن يكونَ على الْحَذف والإِيصال، وأَصلُهُ هَبَّ بِنَا، أَي: أَيْقَظَنَا. انْتهى. وَفِي الأَساس، ريحٌ هابَّةٌ، وهَبَّت هُبُوباً، وأَهَبَّها الله، واسْتَهَبَّها. وَجعل هَبَّ من نَومه: انْتَبَهَ، من المَجَاز. (و) منهُ أَيضاً، الهَبُّ: ال (نَّشاطُ) مَا كانَ. ورَوَى النَّضْرُ بنُ شُمَيْل بإِسناده فِي حديثٍ رَوَاهُ عَن رَغْبَانَ قَالَ: (لقد رأَيتُ أَصحابَ رسولِ الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم! يَهُبُّونَ إِلَيْهِما كَمَا يَهُبُّونَ إِلى الْمَكْتُوبَة) ، يَعْنِي: الرَّكْعَتَيْنِ قبل المَغْرِب. أَي: يَنْهَضُونَ إِليهما. قَالَ النَّضْرُ: قولُهُ يَهُبُّونَ، أَي: يَسْعَوْن. و (كُلُّ سائرٍ) هَبَّ، يَهِبّ، بالكَسْرِ، هَبّاً، وهُبُوباً: نَشِطَ. (و) {هُبُوبُه: (سُرْعَتُه،} كالهِبابِ، بالكَسْرِ) : النَّشاط. {وهَبَّتِ النّاقةُ فِي سَيرها،} تَهُبُّ، بالضَّمّ، {هِبَاباً: أَسْرَعَت، وَحكى اللِّحْيَانيّ: هَبَّ البعيرُ، مثلُه، أَي نَشِطَ، قَالَ لَبِيدٌ: فَلَها} هِبابٌ فِي الزِّمامِ كأَنَّها صَهْباءُ راحَ مَعَ الجَنُوبِ جَهَامُها (و) إِنّه لَحَسَنُ (الهِبَّة، بالكَسْرِ) يُرَادُ بِهِ (الحالُ) . (و) {الهِبَّةُ: (القِطْعَةُ من الثَّوْبِ) . } والهِبَّةُ: الخِرْقَةُ. (ج) {هِبَبٌ (كعِنَبٍ) ؛ قالَ أَبو زُبَيْدٍ: غَذاهُمَا بِدِمَاءِ القَوْمِ إِذْ شَدَنا فَمَا يَزَالُ لِوَصْلَيْ راكِبٍ يَضَعُ على جَنَاجِنِهِ من ثَوْبِهِ هِبَبٌ وَفِيه مِن صائكٍ مُسْتَكْرَهٍ دُفَعُ يَصِفُ أَسداً أَتى لِشِلَيْهِ بوَصْلَيْ راكبٍ والوَصْلُ: كلُّ مَفْصِل تامًّ، مثْل مَفْصِلِ العَجُزِ من الظَّهْر. والهاءُ فِي (جَنَاجِنِه) تعودُ إِلى الأَسد؛ وَفِي (ثوبِه) إِلى الرّاكب، ويَضَعُ: يَعْدُو. والصّائِكُ: اللاّصِقُ. (و) من المَجَاز: الهِبَّةُ: (مَضَاءُ السَّيْفِ) فِي الضَّرِيبَةِ، وهِزَّتُهُ. وَفِي الصَّحاح: هَزَزْتُ السَّيْفَ والرُّمْحَ،} فهَبَّ {هَبَّةً؛} وهَبَّتُهُ: هِزَّتُهُ، ومَضَاؤُه فِي الضَّرِيبَة. وحَكَى اللِّحْيَانيُّ: اتَّقِ {هَبَّةَ السَّيْفِ،} وهِبَّتَه. وَسيف ذُو هَبَةٍ: أَي مضاءٍ فِي الضَّرِيبة؛ قَالَ: جلا القَطْرُ عَن أَطْلالِ سَلْمَى كأَنَّما جَلا القَيْنُ عَن ذِي هَبَّةٍ داصِرَ الغِمْدِ وإِنَّهُ لَذُو هَبَّة: إِذا كَانَت لَهُ وقْعَة شَدِيدَة. (و) الهِبَّةُ، أَيضاً: (السّاعَةُ تَبْقَى من السَّحَرِ) ، رَوَاهُ الجوهريُّ عَن الأَصمعيّ. (و) من الْمجَاز: عِشنا بذالك {هِبَّةً، وَهِي (الحِقْبَةُ من الدَّهْرِ) ، كَمَا يُقَال: سَبَّةً، كَذَا فِي الصَّحاح، وَهُوَ المَرْوِيُّ عَن أَبي زيدٍ، (ويُفْتَحُ فِيهِما) ، أَي فِي اللَّذَيْن ذُكِرَا قَرِيبا. وهاذا غيرُ مشهورٍ عندَ أَئمّةِ اللُّغَة، وإِنّما الوَجْهَانِ فِي الهَبَّة بِمَعْنى هَزِّ السَّيْف ومَضائِهِ، كَمَا أَسلفناه آنِفاً. وأَمّا مَا عداهُ، فَلم يُذْكَرْ فِيهِ إِلاّ الكسرُ فَقَط. (وهَبَّهُ) السَّيْفُ، يَهُبّ، (هَبّاً، وهَبَّةً) بِالْفَتْح، (وهِبَّةً) بِالْكَسْرِ. وَهَذَا كَلَامه يؤيّد مَا قُلْنَاهُ. وَعَن شَمِر: هَبَّ السَّيْفُ، وأَهْبَبْتُ السَّيْفَ: إِذا هَزَزْتَهُ،} فاهْتَبَّهُ، وهَبَّهُ، أَي: (قَطَعَهُ) . (و) من المَجَاز: {الهِبَّةُ، بِالْكَسْرِ: هِياجُ الفَحْلِ. } وهَبَّ (التَّيْسُ، {يَهِبُّ) بِالْكَسْرِ، وَعَلِيهِ اقْتصر الجَوْهَرِيّ، وَهُوَ الْقيَاس، (} ويَهُبُّ) بالضَّمِّ شُذُوذاً، وَهُوَ غيرُ معروفٍ فِي دَواوينِ اللُّغَة، ولاكنّا أَسلفنا النّقل عَن أَبي جعفرٍ اللَّبْلِيّ أَنّه من جملَة الأَفعال الثّمانية والعِشْرِين، وَبِه صَرَّحَ ابْنُ مَالك. ثمّ رأَيْتُ الصّاغانيَّ نَقله عَن الفَرَّاءِ. فقولُ شيخِنا: فِي كَلَام المُصَنّف نَظَرٌ، لَا يخلُو من تَأَمُّلٍ. ( {هَبِيباً،} وهِبَاباً، {وهِبَّةً) بِالْكَسْرِ فيهمَا: هاجَ، و (نَبَّ لِلسِّفادِ،} كاهْتَبَّ، {وهَبْهَبَ) . وقيلَ:} الهَبْهَبَةُ: صوتُهُ عندَ السِّفاد. وَفِي الْمُحكم: وهَبَّ الفَحْلُ من الإِبِلِ وغيرِها، يَهِبُّ، {هِبَاباً،} وهَبِيباً، {واهْتَبَّ: أَرادَ السِّفادَ. (و) هَبَّ (السَّيْفُ) ،} يَهُبُّ، هَبَّةً، وهَبّاً: (اهْتَزَّ) . الأَخِيرَةُ عَن أَبي زيد. وأَهَبَّهُ: هَزَّهُ، عَن اللّحيانيّ. وَقَالَ الأَزهريّ: السَّيْفُ يَهُبُّ، إِذا هُزَّ، هَبَّةً. وَقد تقدَّمَ. (و) من المَجَاز يُقَال: هَبَّ (فُلانٌ) حِيناً، ثمّ قَدمَ، أَي: (غابَ دَهْراً) ثمّ قَدِمَ، وهاذا عَن يُونُسَ. وناسٌ يَقُولُونَ غابَ فلانٌ ثمَّ هَبَّ، وَهُوَ أَشْبَه، قَالَ الأَزهريّ: وكأَنّ الّذِي حُكِيَ عَن يُونُسَ أَصلُه من هِبَّة الدَّهْرِ. (و) قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ: هُبَّ، بالضَّمّ: إِذا نُبِّهَ، وهَبَّ، بِالْفَتْح، (فِي الحَرْبِ) : إِذا (انْهَزَمَ) . (و) من المَجَاز: (هَبَّ) فلانٌ (يَفْعَلُ كَذَا) ، كَمَا تقولُ: (طَفِقَ) يَفعَلُ كَذَا. (و) وَقع فِي بعض الأَحاديثِ: (هَبَّ التَّيْسُ) أَي: هاجَ للسِّفادِ، وَقد تقدَّم. و ( {- هَبَبْتُ بِهِ: دَعَوْتُهُ لِيَنْزوَ) ،} فَتَهَبْهَبَ: تَزَعْزَعَ، (وقَوْلُ الجَوْهَرِيّ: {هَبَبْتُهُ، خَطَأٌ) . والّذي نَقله المصنّف عَن الصَّحاح، هُوَ الصَّحِيح؛ ونَصُّه: هَبَبْتُهُ، لَا هَبَبْتُ بِهِ، والنُّسْخة الّتي نقلت مِنْهَا هِيَ بخطّ ياقوت صاحبِ المُعْجَم، موثوقٌ بهَا؛ لأَنَّها قُوبِلَتْ على نُسْخَة أَبي زَكَرِيّا التِّبْرِيزِيّ وأَبِي سَهْل الهَروِيّ. فَقَوْل شيخِنا: فِيهِ نَظَرٌ، دلَّ على أَنّ كلامَهُ هُوَ الخطأُ. فإِنّ هاذا اللَّفظَ، لم يَثْبُتْ فِي الصَّحاح، وَلَا قَالَه الجوهريُّ، وكأَنّ نُسخَتَهُ مُحرَّفةٌ، فبَنَى على التَّحريف، وخَطَّأَ بِناءً على التَّوْهِيم، والجوهريّ هُوَ الْعَالم الَرِيف بأَنواع التَّصْرِيف، فإِنّه إِنَّما قَالَ: هَبْهَبْته، بهاءَيْنِ وباءَيْن، وَهُوَ الصَّواب، انْتهى، مَحَلُّ تَأَمُّلٍ ونَظَرٍ. فإِنّ الصَّحيحَ مَا ذَكرْنَاهُ مَنْقُولًا؛ على أَنِّي رأَيتُ الصّاغانيَّ حدَّدَ سَهْمَ مَلامِه على الجَوْهَرِيِّ، وَنقل عَنهُ مثلَ مَا ذهبَ إِليه شيخُنا: وهَبْهبْته: دَعَوته، هَكَذَا فِي التكملة. وَالْعجب من كَلَام شَيخنَا، فِيمَا بعد، مَا نَصُّه: فالمصنف، رَحمَه الله تَعَالَى، زنّى، فحدَّ. وإِلا فنسخنا المصححَة وغيرُها من نُسَخٍ راجعناها كَثِيرَة، كُلّها خَالِيَة عَن دَعْوَاهُ، انْتهى، وحَقيقٌ أَن يَنشَد: فَكَمْ من عائِبٍ قولا صَحِيحا وآفَتُه من النُّسَخِ السَّقِيمَهْ (} والهَبْهَبة: السُّرْعةُ) . (و: تَرقْرُقُ السَّرَابِ) ، أَي: لمعانُهُ. وَقد هبْهَبَ هَبْهَبةً. (و) الهَبْهَبَة: (الزجْرُ) ، والفِعْلُ مِنْهُ: هَبْ هبْ، وبعضُهُم خَصَّهُ بالخَيْل، وسيأْتي فِي: هاب، وَهُوَ فِي روض السُّهيْليّ الّذي استدركه شَيخنَا نَاقِلا عَنهُ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وهَبْهَبَ: إِذا زَجَرَ، فَكيف يَدَّعِي أَنّ المصنِّف غَفَلَ عَنهُ تقصيراً؟ يَا للَّهِ لِلْعَجَبِ. (و) الهَبْهَبَةُ: (الانْتِبَاهُ) من النَّوْم. (و) الهَبْهَبَةُ: (الذَّبْحُ) ، يُقَال: هَبْهَبَ: إِذا ذَبَحَ. ( {- والهَبْهَبِيُّ) : الرَّجُلُ (الحَسَنُ الحُدَاءِ) . (و) هُوَ أَيضاً: (الحسَنُ الخِدْمَةِ) ، وكُل مُحْسِنِ مهْنَةٍ:} هَبْهَبِيٌّ. وخصَّ بعضُهم بِهِ الطَّبّاخَ والشَّوَّاءَ. (و) عَن ابنِ الأَعْرَابِيِّ: {- الهبْهَبِيُّ: (القَصّاب) ، وكذالك الفَعْفَعِيّ. (و) الهَبْهَبِيُّ: (السَّرِيعُ) ، والاسمُ الهَبْهَبَةُ، وَقد تقدّم، (} كالهَبْهَبِ، {والهَبْهَابِ) ، بِالْفَتْح فيهمَا. (و) } - الهَبْهَبِيُّ: (الجَملُ الخَفِيفُ، وَهِي بهاءٍ) ، يُقَال: ناقةٌ {هَبْهَبِيَّةٌ: سريعةٌ خَفِيفةٌ؛ قَالَ ابْنُ أَحْمَرَ: تَمَاثِيلَ قِرْطاسٍ علَى هَبْهَبِيَّةٍ نَضَا الكُورُ عَن لَحْمٍ لَهَا مُتَخَدِّدِ أَراد بالتّمَاثِيل: كُتُباً يَكْتُبُونَها، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (و) فِي الصِّحَاح: الهَبْهَبِيُّ: (رَاعِي الغَنَمِ) ، واقتَصر على ذالك، (أَوْ تَيْسُها) . وَقد قدّمه ابْنُ مَنْظُور، وأَنشد: كَأَنَّهُ هَبْهَبِيٌّ نامَ عَن غَنَمٍ مُسْتَأْوِرٌ فِي سَوادِ اللَّيْلِ مَذْؤُوبُ (} والهَبْهابُ: الصَّيَّاحُ) ، كَكتَّان. (و) {الهَبْهابُ: اسْمٌ من أَسماءِ (السَّرابِ) ، وَفِي الْمُحكم: الهَبْهَابُ: السَّرَابُ. } وهَبْهَبَ السَّرابُ،! هَبْهَبَةً: إِذا تَرَقرقَ. (و) الهَبْهابُ: (لُعْبَةٌ للصِّبْيانِ) أَي لِصِبْيانِ الأَعْرَابِ، يُسَمُّونَها الهَبْهاب. (والهَبَابُ، كسَحَاب: الهَبَاءُ) ، نَقله الصَّاغانيّ. ( {وتَهَبْهَبَ) التَّيْسُ: إِذا (تَزَعْزَعَ) ، وَقد تقدَّم أَنَّه مطاوعُ:} هَبْهَبَ بِهِ. ذكرهُ الجوهريُّ، وغيرُهُ. (و) من المَجَاز: ( {تَهَبَّبَ الثَّوْبُ: بَلِيَ) . (و) فِي الصَّحاح: عَن الأَصمعيّ يقالُ: (ثَوْبٌ} هَبايِبُ) وخَبَايِبُ، أَي: بِلَا همز، ( {وأَهْبَابٌ} وهِبَبٌ) ، أَي: مُتَخَرِّق، (مُتَقَطِّعُ) . وَقد تَهَبَّبَ. ( {وهُبَيْبٌ، كزُبَيْرٍ، ابنُ مَعْقِل) هاكذا فِي نسختنا بِالْمِيم وَالْعين وَالْقَاف (صَحَابِيٌّ) ، لَهُ حديثٌ فِي خَبَرِ الإِزار. قلتُ: وَهُوَ حديثُ ابْن لَهيعَةَ، عَنْ زَيْدِ بن أَبي حَبِيب: أَنَّ أَسْلَمَ أَبا عِمْرَانَ أَخبره عَن} هُبَيْب: وَضبط ابْنُ فَهْدٍ والِدهُ مُغْفِل كمُحْسِن، قَالَ: لاِءَنَّه أَغْفَلَ سِمَةَ إِبِلِه، (ونُسِبَ إِليه وَادي هُبيْبٍ بِطَريقِ الإِسكنْدَرِيَّةِ) من جِهَة المَغْرِب، نَقله الصَّاغانيّ. (و) من المَجَاز: (تَيْسٌ {مِهْبَابٌ) ، أَي: (كَثِيرُ النَّبِيبِ لِلسِّفادِ) . وَزَاد فِي لِسَان الْعَرَب: وكذالك تَيْسٌ} مهببٌ، أَي: كمعظم. (و) فِي الصَّحاح: وهَبَّت الرِّيحُ، هُبُوباً، وهَبِيباً: أَي هاجَتْ. و (الهَبِيبُ والهَبُوبُ، والهَبُوبَةُ: الرِّيحُ المُثِيرَةُ لِلْغَبَرَةِ، و) تقولُ من ذالك: (مِنْ أَيْنَ هَبَبْتَ) ، يَا فُلانُ؟ كأَنّك قُلْتَ: (مِنْ أَيْنَ جِئْتَ؟) وَمن أَيْنَ انْتَبَهْت لنا؟ (و) من قَول يُونُسَ المتقدِّمِ ذِكرُهُ قولُهم: (أَيْنَ هَبِبْتَ حَنَّا بالكَسْر: أَي) أَينَ (غِبْت عَنّا) ؟ ثمّ إِنّ الَّذِي فِي نسختنا: هببت حنا، بالحاءِ الْمُهْملَة بدل الْعين، هُوَ بِعَيْنِه نَصُّ يُونُسَ. (ورأَيْته هبَّةً) ، أَي: (مَرَّةً) وَاحِدَة فِي العَمْر. وَفِي الحديثِ أَنّه قَالَ لاِمْرأَة رِفاعَةَ: (لَا، حَتَّى تَذُوقِي عُسَيْلَتهُ. قَالَت: فإِنَّه قد جاءَنِي هَبَّةً) أَي: مَرَّةً واحِدةً، من هِبابِ الفَحْلِ، وَهُوَ سِفادُهُ. وَقيل: أَرادت {بالهَبَّةِ الوَقْعَةَ، من قَوْلهم: احْذرْ هَبَّةَ السَّيْفِ، أَي وَقْعتَه. (و) هَبَّ السَّيْفُ. و (} اهْتَبَّهُ: قَطَعَهُ) . (و) قد {تَهَبَّبَ الثَّوْبُ. و (} هبَّبَهُ: خَرَّقَهُ) ، عَن ابْن الأَعْرَابيّ وأَنشد: كَأَنَّ فِي قَميصهِ {المُهَبَّبِ أَشْهَبَ من ماءِ الحَدِيد الأَشْهَبِ وَلَا يَخفى أَنَّه لَو ذكرهمَا فِي أَوَّل المادَّة، فِي محلِّهما، كَانَ حسنا لطريقته. (} والهَبْهَبُ) ، كجَعْفَر: (الذِّئْبُ الخَفِيفُ) السَّرِيعُ، وَقد جاءَ فِي قَول الأَخْطَل: على أَنَّها تَهْدِي المَطِيَّ إِذا عَوَى من اللَّيْلِ مَمْشُوقُ الذِّراعَيْنِ هَبْهَبُ وممّا يُستدرك عَلَيْهِ: هَبَّ النَّجْمُ: إِذا طَلَعَ، وَفِي الحَدِيث: (إِنَّ فِي جَهَنَّمَ وادِياً، يُقَالُ لَهُ هَبْهَبٌ، يَسْكُنُه الجَبّارُونَ) . {- والهَبْهَبِيُّ: الطَّبّاخُ، والشَّوّاءُ، وَقد تَقدَّم. } وهُبَّى: من هُبُوب الرِّيح، هاكذا فِي نَوَادِر ثَعْلَب، وَهُوَ لَيْسَ بثَبتٍ.


- ـ النَّهْبُ: الغَنيمَةُ، ـ ج: نِهابٌ. ـ ونَهَبَ النَّهْبَ، كجَعَلَ وسَمعَ وكَتَبَ: أخَذَهُ، ـ كانْتَهَبَهُ، والاسْمُ: النُّهْبَةُ والنُّهْبى والنُّهَيْبَى، بِضَمِّهِنَّ، ـ والنُّهَّيْبَى، كسُمَّيْهَى. ـ والنَّهْبُ أيضاً: ضَرْبٌ من الرَّكْضِ، وكُلُّ ما انْتُهِبَ. ـ ونَهْبانِ: جَبَلانِ بِتهامَةَ. ـ وتَناهَبَتِ الإِبِلُ الأرضَ: أخَذَتْ منها بقَوائِمِها كثيراً. ـ والمُناهَبةُ: المُبارَاةُ في الحُضْرِ. ـ ونَهَبوه: تَناوَلُوه بِكَلامِهِمْ، كنَاهَبوهُ، ـ وـ الكَلْبُ: أخَذَ بِعُرْقُوبِ الإِنسانِ. ـ وانْتَهَبَ الفَرَسُ الشَّوْطَ: اسْتَوْلَى عليه. ـ ومُنْهِبٌ، كَمُنْذِرٍ: أبو قَبيلَةٍ. وكَمِنْبَرٍ: فَرَسُ عُوَيَّةَ بنِ سَلْمى، والفَرَسُ الفائِقُ في العَدْوِ. ـ وكأَميرٍ: ع. ومُناهِبٌ: فَرَسٌ لِبَني ثَعْلَبَةَ، من ولدِ الحَرونِ. ـ والمُنْتَهَبُ: د قُرْبَ وادي القُرى. ـ والمَنْهُوبُ: المَطْلوبُ المُعَجَّلُ. وزَيْدُ الخَيْلِ (بنُ مُنْهِبٍ، كَمُحْسِنٍ، أو ابنُ مُهَلْهِلٍ) لنَّبْهانِيُّ: صَحابِيُّ شاعِرٌ.


- النَّهْبُ : الغارةُ.|النَّهْبُ الغَرَضُ المعرَّض للإصابة. يقال: أصَبح فلانٌ نَهْبًا للسَّبِّ، أو الطَّعْن، أو المرض.|النَّهْبُ الغنيمةُ.|النَّهْبُ الْمَنْهُوبُ. والجمع : نِهَابٌ، ونُهُوبٌ.|النَّهْبُ ضَرْبٌ من الرَّكْضِ.


- أنْهَبَ الشيءَ: جعله نَهبًا يغار عليه.|أنْهَبَ الشيءَ فلانًا: عرَّضَه له.


- نَاهَبَ المتسابقُ مُسابِقَهُ: باراه في الجَرْي.


- المِنْهَبُ : الفائقُ في العَدْو. يقال: فَرَسٌ مِنهَبٌ.


- النَّهَّابُ : الكثير النَّهْب.


- انتهَبَ الشيءَ: أَخذه.|انتهَبَ الفرسُ الشَّوْطَ: فاز فيه.


- المَنْهُوبُ : ما نُهب.|المَنْهُوبُ المطلوبُ المُعَجَّل.


- نَهَبَ الشيءَ نَهَبَ نَهْبًا: أَخذه قَهْرًا. يقال: إِنَّه لينهب الأرض: يُسرع في السَّيْر.| وإِنَّه لينهب الغايَةَ: سبَّاق.|نَهَبَ الكلبُ فلانًا أَخَذَ بعُرقوبه.|نَهَبَ فلانًا: تناوله بلسانه وأغلظَ له القول فهو ناهِبٌ.| والمفعولُ منهوبٌ، ونَهِيبٌ.


- النُّهْبَة : الانتهابُ.|النُّهْبَة المنهوبُ.


- تَنَاهَبَ المتسابقانِ: ناهب كلُّ واحدٍ منهما صَاحبه.|تَنَاهَبَ الدّوابُّ الأرضَ: أَخذت بقوائمها منها أخذًا كثيرًا.


- النُّهْبى : النَّهْبُ.|النُّهْبى المنهوبُ.


- الهِبَّةُ الهِبَّةُ يقال: إِنه لحسنُ الهِبَّة: حسن الحال.|الهِبَّةُ مضاءُ السيف في الضريبة.|الهِبَّةُ القطعةُ من الثَّوب.|الهِبَّةُ الحِقبةُ من الدهر.|الهِبَّةُ الساعةُ تبقى من السَّحَر. والجمع : هِبَبٌ. يقال: ثوبٌ هِبَبٌ: متقطِّع.


- الهَبَابُ : الهَبَاء.


- الهِبَةُ : العطِيَّةُ الخاليةُ من الأَعْواض والأَغراض.|الهِبَةُ (شرعًا) : تمليك العين بلا عِوض.|الهِبَةُ الموهوبُ.


- الهَبُوبُ : الرِّيحُ المثيرةُ للغبار.


- أَهَبَّ اللهُ الرِّيحَ أَثارها.|أَهَبَّ السيفَ: هزَّه.|أَهَبَّ فلانًا من نومه: أَيقظه.


- الهَبَاءُ : التُّرابُ الذي تُطيره الريحُ ويلزَقُ بالأَشياء، أَو ينبثُّ في الهواء فلا يبدو إِلاَّ في ضوءِ الشمس.، وفي التنزيل العزيز:الواقعة آية 5 الهَبَاءُ 6 وَبُسَّتِ الجِبَالُ بَسًّا فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا ) ) .|الهَبَاءُ من الناس: القليلو العقل. والجمع : أَهْبيَةٌ، وأَهْبَاءٌ.| وأَهباءُ الزوبعة: ما ارتفع في الجوِّ في أَثنائها.


- هَبَّتِ الريحُ هَبَّتِ هَبًّا، وهُبُوبًا، وهَبِيبًا: هَاجَتْ. يقال: هبَّ الفحلُ: صَاحَ وهاجَ للضِّراب.|هَبَّتِ فلانٌ من نومه: استيقظ.|هَبَّتِ النجمُ: طَلَعَ.|هَبَّتِ السائرُ: أَسرع ونَشِطَ. يقال: هبَّ فلانٌ إِلى الشيء: نهض إليه.| وهبَّ فلانٌ حينًا ثم قَدِمَ: غاب دَهْرًا ثم قَدِمَ.| ومن أَين هبَّ فلانٌ: من أَين جاءَ.| وهبَّ فلانٌ يفعل كذا: أَخذ يفعلُه في نشاط.


- هَبَايبُ هَبَايبُ يقال: ثوبٌ هبايبُ: متقطِّعٌ.| واحدته: هَبيبَة.


- اسْتهَبَ فلانٌ: أَكْثَرَ من العَطَاءِ.


- أهَّبَ للأمر: استعدّ.


- الْهَبْهَبُ : السَّريعُ الخفيف. يقال: جَمَلٌ هبهبٌ، وذئبٌ هبهبٌ وهي هَبْهَبةٌ.


- هَبْهَبَ : أَسرع.|هَبْهَبَ انتبه من النوم.|هَبْهَبَ السَّرَابُ: لمَعَ.|هَبْهَبَ التَّيْسُ: هاج وصاح للضِّراب.|هَبْهَبَ فلانًا وغيرَه: زَجَرَهُ.


- الهَبْهَبِيُّ : السريعُ الخفيف.|الهَبْهَبِيُّ الحسنُ الحُداء.|الهَبْهَبِيُّ الماهرُ في ممارسةِ مهنةٍ مَا، كالرسَّام والقصَّاب، والطبَّاخ.|الهَبْهَبِيُّ راعي الغنم.|الهَبْهَبِيُّ تَيْسُ الغنم.


- اهْتَبَّ الفحلُ: أَراد الضِّراب.|اهْتَبَّ الشيءَ: قَطَعَهُ.


- (اِسْمٌ مِنْ نَهَبَ).|-وَزَّعُوا النُّهْبَةَ : الْغَنِيمَة الَّتِي نُهِبَتْ، الشَّيْء الْمَنْهُوب وَمَا تَمَّ الِاسْتِيلاءُ عَلَيْهِ مِنْ مَالٍ أَوْ مَحْصُولٍ .


- (فعل: ثلاثي متعد).| نَهَبَ، يَنْهَبُ، مصدر نَهْبٌ.|1- نَهَبَهُ فِي وَضَحِ النَّهَارِ : اِسْتَوْلَى عَلَى مَا عِنْدَهُ مِنْ مَالٍ أَوْ أَثَاثٍ قَهْراً وَغَصْباً- نَهَبَ اللُّصُوصُ الْمَحَاصِيلَ.|2- نَهَبَ الأَرْضَ نَهْباً : قَطَعَهَا بِسُرْعَةٍ كَبِيرَةٍ- أُلاَحِظُ الْقِطَارَ يَنْهَبُ الأَرْضَ نَهْباً.|3- نَهَبَ مُنَافِسَهُ : تَنَاوَلَهُ بِلِسَانِهِ وَأَغْلَظَ لَهُ فِي القَوْلِ.|4- نَهَبَهُ الكَلْبُ : أَخَذَ بِعُرْقُوبِهِ.


- (فعل: خماسي متعد).| اِنْتَهَبَ، يَنْتَهِبُ ، مصدر اِنْتِهَابٌ.|1- اِنْتَهَبَ الشَّيْءَ : أَخَذَهُ.|2- اِنْتَهَبَ الْفَرَسُ الشَّوْطَ : فَازَ بِهِ.


- (فعل: رباعي متعد).| أنْهَبَ، يُنْهِبُ، مصدر إنْهَابٌ.|1- أنْهَبَ الكَتيبَةَ : عَرَّضَهَا للإصَابَةِ وَالإِغَارَةِ.|3- أنْهَبَهُ الدَّاءَ : جَعَلَهُ يَنْهَبُهُ وَيَنَالُ مِنْهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| نَاهَبَ، يُنَاهِبُ، مصدر مُنَاهَبَةٌ.|1- نَاهَبَ الْعَدَّاءُ كُلَّ الْمُتَسَابِقِيَن : سَابَقَهُمْ وَنَافَسَهُمْ فِي الْعَدْوِ.|2- نَاهَبَهُ النَّاسُ : تَنَاوَلُوهُ بِكَلاَمٍ فِيهِ إِسَاءةٌ لَهُ.|3- نَاهَبُوا الْغَنِيمَةَ : قَسَمُوهَا، أَخَذُوهَا.


- (فعل:خماسي لازم متعد).| تَنَاهَبْتُ، أَتَنَاهَبُ، مصدر تَنَاهُبٌ.|1- تَنَاهَبَ الْمُتَسَابِقَانِ : سَابَقَ كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا الآخَرَ.|2- تَنَاهَبَتِ الدَّوَابُّ الأَرْضَ : أَخَذَتْ مِنْهَا بِقَوَائِمِهَا أَخْذاً كَثِيراً.


- (مصدر نَهَبَ).|1- تَعَرَّضَ الْمَحْصُولُ للِنَّهْبِ : لِلسَّرِقَةِ الْمَفْضُوحَةِ الْقَائِمَةِ عَلَى الِاسْتِيلاَءِ قَهْراً وَغَصْباً.|2- كَانَ نَهْباً لِلْجَوَارِحِ وَالْحَيَوَانَاتِ : أَيْ مُعَرَّضاً للِنَّهْشِ.


- جمع: ـون، ـات. | (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ نَهَّابٌ : رَجُلٌ كَثِيرُ النَّهْبِ.


- (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).|-رِيحٌ هَبُوبٌ : رِيحٌ مُثِيرَةٌ لِلْغُبَارِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| هَبَبْتُ، أَهَبُّ، مصدر هِبَابٌ- هَبَّ الوَلَدُ : غَابَ مُدَّة مِنَ الزَّمَانِ- هَبَّ صَاحِبِي حِيناً ثُمَّ قَدِمَ.


- (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هَبَبْتُ، أَهُبُّ، هُبَّ، مصدر هَبٌّ، هَبِيبٌ، هُبُوبٌ.|1- هَبَّتِ الرِّيحُ : ثَارَتْ، هَاجَتْ- هَبَّتِ الْعَاصِفَةُ.|2- هَبَّ مِنْ نَوْمِهِ مَذْعُوراً : اِنْتَبَهَ، اِسْتَيْقَظَ.|3- شَارَكَ فِي الْحَفْلِ كُلُّ مَنْ هَبَّ وَدَبَّ : أَيْ مِنْ كُلِّ أَنْوَاعِ النَّاسِ وَأَصْنَافِهِمْ.|4- هَبَّ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ : أَخَذَ، طَفِقَ، شَرَعَ.|5- هَبَّ النَّجْمُ : طَلَعَ.|6- هَبَّ إِلَى الْمَعْركَةِ : نَهَضَ إِلَيْهَا.|7- هَبَّ السَّائِرُ : أَسْرَعَ، نَشِطَ.|8- مِنْ أَيْنَ هَبَّ : مِنْ أَيْنَ جَاءَ .|9- يَهُبُّ مَعَ كُلِّ رِيحٍ : يَدُورُ...


- (فعل: ثلاثي متعد).| هَبَبْتُ، أَهِبُّ، مصدر هَبٌّ، هَبَّةٌ، هِبَّةٌ- هَبَّ السِّكِّينُ الْهَبْرَ : قَطَعَهُ.


- (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَهْبَبتُ، أُهِبُّ، مصدر إهْبَابٌ.|1- أهَبَّ اللَّهُ الرِّيحَ : أَهَاجَها، أَثارَهَا، جَعلَهَا تَهُبُّ.|2- أهَبَّ السَّيْفَ : هَزَّهُ.|3- أهَبَّهُ مِنْ نَوْمِهِ : أيْقَظَهُ.


- (فعل: رباعي متعد).| هَبَّبَ، يُهَبِّبُ، مصدر تَهْبِيبٌ- هَبَّبَ الثَّوْبَ : خَرَّقَهُ، مَزَّقَهُ.


- (مصدر هَبَّ).|1- هُبُوبُ الرِّيحِ :هَيَجَانُهَا.|2- هُبُوبُ نَسْمَةٍ مِنَ الْهَوَاءِ : اِنْسِيَابُهَا.


- (مصدر هَبَّ، يَهِبُّ).|1- هِبَّةُ السِّكِّينِ : مَضَاؤُهُ.|2- إِنَّهُ لَحَسَنُ الْهِبَّةِ : حَسَنُ الْحَالِ.|3- هِبَّةُ الدَّهْرِ : حِقْبَتُهُ.


- جمع: مَهَابُّ. |-فِي مَهَبِّ الرِّيحِ : فِي مَوْضِعِ هُبُوبِهَا.


- هَبَّ الْهَبَابُ : الْغُبَارُ.


- 1- إنتهب الشيء : أخذه|2- إنتهب الشيء : سرقه|3- إنتهب الفرس الشوط : فاز به


- 1- أنهب الشيء : عرضه للنهب والغارة|2- أنهبه الشيء : جعله ينهبه ويأخذه


- 1- تناهب المتسابقان : بارى كل منه ما الآخر وسابقه في الجري|2- تناهبت الدواب الأرض : أخذت منها الغبار بقوائمها أخذا كثيرا


- 1- فرس سريع في السباق ، جمع : مناهب


- 1- كثير النهب


- 1- مصدر نهب|2- نوع من الركض|3- و جمع : نهاب ونهوب : غنيمة « رجع الجيش بالنهاب »|4- كل ما انتهب|5- غارة ، هجوم


- 1- منتهب : موضع الانتهاب والسرقة|2- منتهب : ما ينتهب ويسرق


- 1- منهوب : ما نهب|2- منه وب : مطلوب معجل


- 1- ناهبه : باراه ، سابقه في العدو « ناهب الفرس الفرس »|2- ناهبه القوم : تناولوه بكلامهم وأغلظوا له|3- ناهب الغنيمة أو الأموال أو نحوها : أخذها


- 1- نهب الغنيمة أو الأموال : أخذها قهرا|2- نهبه : جرحه بلسانه وأغلظ له في الكلام|3- نهبه الكلب : أخذ « بعرقوبه » ، وهو عصب غليظ فوق مؤخر القدم


- 1- نهبى : نهب ، سرقة|2- نهبى : شيء منه وب


- 1- « ثوب هبائب » : متقطع


- 1- إهتب الشيء : قطعه


- 1- أكثر من العطاء


- 1- تهبب الثوب : بلي


- 1- ريحة تثير الغبار


- 1- غاب مدة من الزمان


- 1- كثير الهبوب


- 1- مصدر هب يهب|2- المرة من هب|3- حقبة من الدهر|4- ساعة تبقى من السحر


- 1- مصدر هب يهب|2- النوع من هب|3- مضاء السيف في الضرب|4- حقبة من الدهر|5- وج هبب : ساعة تبقى من السحر|6- حال|7- قطعة من الثوب 0


- 1- مصدر وهب ووهب|2- عطية تعطى من غير عوض|3- إعطاء الشيء من غير عوض


- 1- هب الأمر من فعل « وهب » ، بمعنى « احسب » ، ينصب مفعولين ، نحو : « هبني فعلت كذا » ولا يقال « هب أني »


- 1- هباء ، غبار


- 1- هبب الثوب : خرقه ، مزقه


- 1- هبت الريح : ثارت|2- هب من النوم : استيقظ|3- هب النجم : طلع


- ن هـ ب: (النَّهْبُ) بِوَزْنِ الضَّرْبِ الْغَنِيمَةُ وَالْجَمْعُ (النِّهَابُ) بِالْكَسْرِ. وَ (الِانْتِهَابُ) أَنْ يَأْخُذَهَا مَنْ شَاءَ تَقُولُ: أَنْهَبَ الرَّجُلُ مَالَهُ (فَانْتَهَبُوهُ) وَ (نَهَبُوهُ) وَ (نَاهَبُوهُ) كُلُّهُ بِمَعْنًى.


- هـ ب ب: (هَبَّ) مِنْ نَوْمِهِ إِذَا اسْتَيْقَظَ مِنْهُ. وَ (الْهَبُوبَةُ) الرِّيحُ تُثِيرُ الْغَبَرَةَ. وَ (هَبَّ) الْبَعِيرُ فِي السَّيْرِ أَيْ نَشِطَ. وَ (هَبْهَبَ) النَّجْمُ تَلَأْلَأَ وَ (الْهَبَّةُ) السَّاعَةُ. وَ (الْهِبَّةُ) هِيَاجُ الْفَحْلِ. وَ (هَبَّتِ) الرِّيحُ تَهُبُّ بِالضَّمِّ (هُبُوبًا) وَ (هَبِيبًا) أَيْضًا.


- ناهبَ يناهب ، مُناهبةً ، فهو مُناهِب ، والمفعول مُناهَب | • ناهب رفاقَه باراهم في العَدْو.


- نَهْب ، جمع نِهاب (لغير المصدر) ونُهوب (لغير المصدر).|1- مصدر نهَبَ. |2 - منهوب، ما يؤخذ قهرًا. |3 - غرضٌ معرّضٌ للإصابة :-أصبح فلانٌ نهْبًا للطَّعْن.


- تناهبَ يتناهب ، تناهُبًا ، فهو مُتناهِب ، والمفعول مُتناهَب (للمتعدِّي) | • تناهب المتسابقان سابَق كلُّ واحدٍ منهما صاحبَه في العَدْو :-تناهبوا الأرضَ عدوًا: أسرعوا في السَّير.|• تناهبه الوَجْدُ: أخذه واستولى عليه :-تناهبته الشهواتُ/ الظنون.


- نُهْبَة ، جمع نُهُبات ونُهْبات: شيءٌ منهوب :-كانت أموال هؤلاء اليتامى نُهبةً لأقاربهم.


- نهَبَ يَنهَب ، نَهْبًا ، فهو ناهب ، والمفعول مَنْهوب | • نهَب مالاً أو متاعًا |1 - أخذه قهرًا، أو سلبه بالخداع والغشّ :-نهَب القراصِنةُ ركَّابَ السفينة، - نهى الإسلامُ عن السَّرقةِ والنَّهْب.|2- (القانون) انتزعه بغير حقّ عن طريق استخدام العنف أو القوّة أو التَّهديد باستخدامهما. |• نهَب الأرضَ: سار عليها وقطعها بسرعةٍ قُصوى :-القطار ينهبُ الأرضَ: يُسرع في السَّير |• إنَّه لينهب الغايةَ: سبّاق.


- نَهّاب :صيغة مبالغة من نهَبَ.


- انتهبَ ينتهب ، انتهابًا ، فهو مُنتهِب ، والمفعول مُنتهَب | • انتهبَ مالَ غيرِه نهبه؛ أخذَه قهرًا :-انتهب ميراثَ يتيم، - انتهب اللّصوصُ الأموالَ والمتاعَ.


- هَبوب :ريح مُثيرة للغُبار :-تسبَّبت الهَبُوبُ في حادث مُريع.


- هَبَّة ، جمع هَبّات وهِبَب.|1- اسم مرَّة من هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من. |2 - عَصْفَة :-هَبَّة ريح/ دُخان |• هبَّة الشَّعب: ثورته وانتفاضته.


- استهبَّ يستَهِبّ ، اسْتَهْبِبْ / اسْتَهِبَّ ، استهبابًا ، فهو مُسْتَهِبّ ، والمفعول مُسْتَهَبّ | • استهبَّ الرِّيحَ |1 - طلَب هُبوبها. |2 - جعل الريح تهبّ، أثارها وأهاجها.


- هبَّ / هبَّ إلى / هبَّ في / هبَّ لـ / هبَّ من هَبَبْتُ ، يَهُبّ ، اهْبُبْ / هُبَّ ، هَبًّا وهُبوبًا وهبيبًا ، فهو هابّ ، والمفعول مهبوب إليه | • هبَّت الرِّيحُ ونحوُها ثارتْ وهاجتْ :-هبَّت العاصفةُ، - هبَّ التَّيسُ |• مِنْ كُلِّ ما هبّ ودَبّ: مِنْ جميع أصناف الناس، - هبَّت رياح النَّصر: ظهرت علاماته، - هبَّت ريحُه: جرى أمرُه على ما يريد، - يَهبّ مع كل ريح: يتّبع الآخرين، يستجيب لكل دعوة. |• هبّ النَّجمُ: طلَع. |• هبّ السَّائرُ: نشِط وأسرع :-هبَّ واقفًا، - هبّ البعيرُ تجنّبًا للحرّ، - هبَّت النَّاقةُ في عَدْوها.|• هبَّ إلى العمل/ هبّ للعمل: نهَض مسرعًا :-هبّ إلى الصلاة عندما سمِع الأذان، - هبّ لنجدة المستغيث، - هبّ للمقاومة/ للحرب، - *فيا قومُ هُبُّوا إنما العُمْر فرصة*.|• هبّ الكلبُ فيه: هاجمه. |• هبّ من نومه: استيقظ بسرعة، انتبه، فزِع من نومه :- {قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ هَبَّنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} [قرآن] .|• هبَّ يفعل كذا: بدأ، طفِق يفعله.


- هِباب :أثر دُخانٍ ناتج عن احتراق شيء :-امتلأت السَّماء بهِباب القشّ المحترق.


- هَبْ :(انظر: و هـ ب - وهَبَ).


- أهبَّ يُهِبّ ، أهبِبْ / أهِبَّ ، إهبابًا ، فهو مُهِبّ ، والمفعول مُهَبّ | • أهبَّ اللهُ الرِّيحَ أثارها فجعلها تهُبّ :-أهبَّت المروحة الكهربائية هواءً باردًا.|• أهبَّ فلانًا من نومه: أيقظه :-أهبَّته أمُّه من نومه، - {قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ أهَبَّنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} [قرآن] .


- هُبوب :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من |• هُبوب الرِّيح: هياجها المصوِّت، - هُبوب الفَحْل: صياحه وهياجُه للضِّراب. |• زاوية الهُبوب: (الهندسة) الزاوية الحادّة بين وتر الجناح واتّجاه الرّياح.


- مهَبّ ، جمع مَهابُّ: موضع هُبوب الرِّيح :-لا تجلس في مَهَبّ الرِّياح، - كريشة في مَهَبِّ الرِّيح |• في مهبّ الرِّيح: معرّض للخطر.


- هبَّبَ يهبِّب ، تَهْبيبًا ، فهو مُهبِّب ، والمفعول مُهبَّب | • هبَّب الثَّوبَ خرَّقه ومزَّقه. |• هبَّب الأمرَ: أساءه.


- هَبّ :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من.


- هَباب :- ذَرّات تتعلّق بالهواء من الدُّخان أو الغُبار :-ثارت زوبعة فدخل الهَبابُ كُلَّ البيوت.|2- (الكيمياء والصيدلة) جزيئات سوداء متبقِّية من الإحراق غير التّامّ للفحْم أو النّفط أو الخشب أو أيّ نوع آخر من الوقود، وهي مكوّنة بشكل أساسيّ من الكربون.


- هِبَة ، جمع هِبات (لغير المصدر).|1- مصدر وهَبَ. |2 - عطيَّة تُعطى بلا عِوض :-الهِبة لا تُفترض: لا تكون الهبة إلا على وجه الصَّراحة، - مصر هبةُ النِّيل |• هبةُ الله: نعمة من الله عز وجل. |3 - (الفقه) عقد يُمَلِّك به الواهبُ الموهُوبَ له مالاً مُعيّنًا بلا عوض :-من له حقّ الهِبة له حقّ البيع، - الرَّاجِعُ فِي هِبَتِهِ كَالْرَّاجِعِ فِي قَيْئِهِ [حديث] .|• هبة عقاريّة: (القانون) نقل أو توريث ملك عقاريّ بوصيّة.


- هَبِيب :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من.


- تهبَّبَ يتهبَّب ، تهبُّبًا ، فهو مُتهبِّب | • تهبَّب الثَّوبُ أصبح قديمًا باليًا.


- هِبَّة ، جمع هِبَب: اسم هيئة من هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من: :-إنه لحسن الهِبَّة: الحال.


- نَهْب ، جمع نِهاب (لغير المصدر) ونُهوب (لغير المصدر).|1- مصدر نهَبَ. |2 - منهوب، ما يؤخذ قهرًا. |3 - غرضٌ معرّضٌ للإصابة :-أصبح فلانٌ نهْبًا للطَّعْن.


- نهَبَ يَنهَب ، نَهْبًا ، فهو ناهب ، والمفعول مَنْهوب | • نهَب مالاً أو متاعًا |1 - أخذه قهرًا، أو سلبه بالخداع والغشّ :-نهَب القراصِنةُ ركَّابَ السفينة، - نهى الإسلامُ عن السَّرقةِ والنَّهْب.|2- (القانون) انتزعه بغير حقّ عن طريق استخدام العنف أو القوّة أو التَّهديد باستخدامهما. |• نهَب الأرضَ: سار عليها وقطعها بسرعةٍ قُصوى :-القطار ينهبُ الأرضَ: يُسرع في السَّير |• إنَّه لينهب الغايةَ: سبّاق.


- هبَّبَ يهبِّب ، تَهْبيبًا ، فهو مُهبِّب ، والمفعول مُهبَّب | • هبَّب الثَّوبَ خرَّقه ومزَّقه. |• هبَّب الأمرَ: أساءه.


- أي استيقظ هبّ من نومه يهبّ، . وأهببته أنا. وهبّت الريح هبوبا وهبيبا، أي هاجت. والهبوبة: الريح التي تثير الغبرة؛ وكذلك الهبوب والهبيب. تقول: من أين هببْت يا فلان؟ كأنك قلت: من أين جئت؟ أي من أين انتبهت لنا. وهبّ فلان يفعل كذا، كما تقول: طفق يفعل كذا. وهبّ البعير في السير هبابا، أي نشط. قال لبيد: فلها هباب في الزمام كأنّها ... صهباء راح مع الجنوب جهامها وهززت السيف والرمحفهبّ هبّة. وهبّته: هزّته ومضاؤه في الضريبة، وهو سيف ذو هبّة. ويقال أيضا: عشْنا بذلك هبّة من الدهر، أي حقبة، كما يقال سبّة. قال الأصمعي: الهبّة أيضا: الساعة تبْقى من السحر. والهبّة بالكسر: هياج الفحل. تقول: هبّ التيس يهبّ بالكسر هبيبا وهبابا، إذا نبّ للسفاد. واهْتبّ مثله. وهو مهباب ومهْتبّ. قال الأصمعي: يقال ثوب هبائب وخبائب، إذا كان متقطّعا. وﺗﻬبّب الثوب: بلي. ويقال لقطع الثوب هبب.


- ,أمان,أمانة,أمانة,أمن,أمن,إخلاص,إخلاص,إستقامة,إطمئنان,استقامة,سكينة,سلام,سلم,صدق,


- ,أخلص,أمن,أمن,إستقام,إطمأن,استقام,استقام,بر,حرس,حفظ,حمى,رعى,سالم,صان,صدق,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.