المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- ابن سيده: هَبَّتِ الريحُ تَهُبُّ هُبُوباً وهَبِـيباً: ثارَتْ وهاجَتْ؛ وقال ابن دريد: هَبَّتْ هَبّاً، وليس بالعالي في اللغة، يعني أَن المعروف إِنما هو الـهُبُوبُ والـهَبيبُ؛ وأَهَبَّها اللّهُ. الجوهري: الـهَبُوبةُ الريح التي تُثِـير الغَبَرة، وكذلك الـهَبُوبُ والـهَبيبُ. تقول: من أَين هَبَبْتَ يا فلان؟ كأَنك قلت: من أَين جِئْتَ؟ من أَينَ انْتَبَهْتَ لنا؟ وهَبَّ من نَومه يَهُبُّ هَبّاً وهُبُوباً: انْتَبه؛ أَنشد ثعلب: فحَيَّتْ، فحَيَّاها، فهَبَّ، فحَلَّقَتْ، * مَعَ النَّجْم، رُؤْيا في الـمَنام كَذُوبُ وأَهَبَّه: نَبَّهَه، وأَهْبَبْتُه أَنا. وفي حديث ابن عمر: فإِذا هَبَّتِ الرِّكابُ أَي قامَت الإِبلُ للسَّير؛ هو من هَبَّ النائمُ إِذا اسْتَيْقَظَ. وهَبَّ فلانٌ يَفْعَل كذا، كما تقول: طَفِقَ يَفْعَلُ كذا. وهَبَّ السيفُ يَهُبُّ هَبَّةً وهَبّاً: اهْتَزَّ، الأَخيرةُ عن أَبي زيد. وأَهَبَّه: هَزَّه؛ عن اللحياني. الأَزهري: السيفُ يَهُبُّ، إِذا هُزَّ، هَبَّةً؛ الجوهري: هَزَزْتُ السيفَ والرُّمْحَ، فهَبَّ هَبَّةً، وهَبَّتُه هِزَّتُه ومَضاؤُه في الضَّريبة. وهَبَّ السيفُ يَهُبُّ هَبّاً وهَبَّةً وهِـبَّةً إِذا قطَعَ. وحكى اللحياني: اتَّقِ هَبَّةَ السيفِ، وهِـبَّتَه. وسَيْفٌ ذو هَبَّةٍ أَي مَضاءٍ في الضريبة؛ قال: جَلا القَطْرُ عن أَطْلالِ سَلْمى، كأَنما * جَلا القَيْنُ عن ذِي هَبَّةٍ، داثِرَ الغِمْدِ وإِنه لذو هَبَّةٍ إِذا كانت له وَقْعة شديدة. شمر: هَبَّ السيفُ، وأَهْبَبْتُ السيفَ إِذا هَزَزْته فاهْتَبَّه وهَبَّه أَي قَطَعَه. وهَبَّتِ الناقةُ في سَيرِها تَهِبُّ هِـباباً: أَسْرَعَتْ. والـهِـبابُ: النَّشاطُ، ما كان. وحكى اللحياني: هَبَّ البعيرُ، مِثْلَه، أَي نَشِطَ؛ قال لبيد: فلها هِـبابٌ في الزِّمامِ، كأَنها * صَهْباءُ راحَ، مع الجَنُوبِ، جَهامُها وكلُّ سائرٍ يَهِبُّ، بالكسر، هَبّاً وهُبُوباً وهِـباباً: نَشِطَ. يونس: يقال هَبَّ فلانٌ حِـيناً، ثم قَدِمَ أَي غابَ دَهْراً، ثم قَدِمَ. وأَينَ هَبِـبْتَ عَنَّا (1) (1 قوله «وأين هببت عنا» ضبطه في التكملة، بكسر العين، وكذا المجد.)؟ أَي أَينَ غِـبْتَ عَنَّا؟ أَبو زيد: غَنِـينا بذلك هَـِبَّةً من الدَّهْرِ أَي حِقْبةً. قال الأَزهري: وكأَن الذي رُوِيَ ليُونُسَ، أَصلُه من هِـبَّة الدَّهْرِ. الجوهري: يقال عِشْنا بذلك هِـبَّةً من الدَّهْرِ أَي حِقْبةً، كما يقال سَبَّةً. والـهِبَّةُ أَيضاً: الساعةُ تَبْقَى من السَّحَر. وروى النَّضْرُ بن شُمَيْل، بإِسناده في حديث رواه عن رَغْبانَ، قال: لقد رأَيتُ أَصحابَ رسول اللّه، صلى اللّه عليه وسلم، يَهُبُّونَ إِليهما، كما يَهُبُّونَ إِلى المكتوبة؛ يعني الركعتين قبل المغرب أَي يَنْهَضُونَ إِليهما، والـهِبابُ: النَّشاطُ. قال النَّضْرُ: قوله يَهُبُّون أَي يَسْعَوْنَ. وقال ابن الأَعرابي: هُبَّ إِذا نُبِّه (2) (2 قوله «هب إذا نبه» أي، بالضم، وهب، بالفتح، إذا انهزم كما ضبط في التهذيب وصرح به في التكملة.) ، وهَبَّ إِذا انْهَزَمَ. والـهِبَّةُ، بالكسر: هِـيَاجُ الفَحْل. وهَبَّ التَّيْسُ يَهُـِبُّ هَبّاً وهِـباباً وهَبِـيباً، وهَبْهَبَ: هاجَ، ونَبَّ للسِّفاد؛ وقيل: الـهَبْهَبَةُ صَوْتُه عند السِّفادِ. ابن سيده: وهَبَّ الفَحْلُ من الإِبلِ وغيرها يَهُبُّ هِـباباً وهَبِـيباً، واهْتَبَّ: <ص:779> أَراد السِّفادَ. وفي الحديث: أَنه قال لامرأَة رِفاعةَ: لا، حتى تَذُوقي عُسَيْلَتَه، قالت: فإِنه يا رسول اللّه، قد جاءَني هَبَّةً أَي مَرَّةً واحدةً؛ من هِـبابِ الفَحْل، وهو سِفادُه؛ وقيل: أَرادتْ بالـهَبَّةِ الوَقْعَةَ، من قولهم: احْذَرْ هَبَّةَ السيف أَي وَقْعَتَه. وفي بعض الحديث: هَبَّ التَّيْسُ أَي هاجَ للسِّفادِ، وهو مِهْبابٌ ومِهْبَبٌ. وهَبْهَبْتُه: دَعَوْتُه (1) (1 قوله «وهبهبته دعوته» هذه عبارة الصحاح، وقال في التكملة: صوابه وهبهبت به دعوته. ثم قال والهباب الهباء أي كسحاب فيهما.) ليَنْزُوَ، فتَهَبْهَبَ تَزَعْزَعَ. وإِنه لـحَسَن الـهِبَّةِ: يُرادُ به الحالُ. والـهِبَّةُ: القِطْعة من الثوب. والـهِبَّة: الخِرْقة؛ ويقال لِقِطَع الثَّوْبِ: هِـبَبٌ، مثل عِنَب؛ قال أَبو زُبَيْدٍ: غَذاهُما بدِماءِ القَوْمِ، إِذْ شَدَنا، * فما يَزالُ لوَصْلَيْ راكِبٍ يَضَعُ على جَناجِنِه، مِن ثَوْبه، هِـبَبٌ، * وفيه، من صائكٍ مُسْتَكْرَهٍ، دُفَعُ يَصِفُ أَسَداً أَتى لشِبْلَيْه بوَصْلَيْ راكبٍ؛ والوَصْلُ: كلُّ مَفْصِلٍ تامٍّ، مثل مَفْصِل العَجُز من الظَّهْر؛ والهاءُ في جَناجِنِه تَعُودُ على الأَسد؛ والهاءُ في قوله من ثوبه تعود على الراكب الذي فَرَسَه، وأَخَذَ وَصْلَيْه؛ ويَضَعُ: يَعْدو؛ والصائك: اللاَّصِقُ. وثَوْبٌ هَبايِبُ وخَبايِبُ، بلا همز فيهما، إِذا كان مُتَقَطِّعاً. وتَهَبَّبَ الثوبُ: بَلي. وثَوْبٌ هِـبَبٌ وأَهْبابٌ: مُخَرَّقٌ؛ وقد تَهَبَّبَ؛ وهَبـبه: خَرَّقَه، عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: كأَنَّ، في قمِـيصِه الـمُهَبَّبِ، * أَشْهَبَ، من ماءِ الحديدِ الأَشْهَبِ وهَبَّ النجمُ: طَلَع. والـهَبْهابُ: اسمٌ من أَسماءِ السَّراب. ابن سيده: الـهَبْهابُ السَّرابُ. وهَبْهَبَ السَّرابُ هَبْهَبةً إِذا تَرَقْرَقَ. والـهَبْهابُ: الصَّيَّاحُ. والـهَبْهَبُ والـهَبْهَبِـيُّ: الجمل السريع؛ قال الراجز: قد وَصَلْنا هَوْجَلاً بهَوْجَلِ، بالـهَبْهَبِـيَّاتِ العِتاقِ الزُّمَّلِ والاسْمُ: الـهَبْهَبةُ. وناقةٌ هَبْهَبيَّةٌ: سريعةٌ خَفيفةٌ؛ قال ابن أَحْمر: تَماثِـيلَ قِرْطاسٍ على هَبْهَبيَّةٍ، * نَضا الكُورُ عن لَحْمٍ لها، مُتَخَدِّدِ أَراد بالتماثيل: كُتُباً يَكْتُبُونَها. وفي الحديث: إِن في جهنم وادياً يقال له: هَبْهَبٌ، يَسْكُنُه الجَبَّارُون. الـهَبْهَبُ: السَّريعُ. وهَبْهَبَ السَّرابُ إِذا تَرَقْرَقَ. والـهَبْهَبِـيُّ: تَيْسُ الغَنَم؛ وقيل: راعيها؛ قال: كأَنه هَبْهَبـيٌّ، نامَ عنْ غَنَمٍ، * مُسْـتَأْوِرٌ في سَوادِ الليلِ، مَذْؤُوبُ والـهَبْهَبـيُّ: الـحَسَنُ الـحُداءِ، وهو أَيضاً الـحَسَنُ الخِدْمَةِ. وكلُّ مُحْسِنِ مهْنةٍ: هَبْهَبـيٌّ؛ وخَصَّ بعضُهم به الطَّبَّاخَ والشَّوَّاءَ. والـهَبْهابُ: لُعْبة لصِـبيانِ العِراقِ؛ وفي التهذيب: ولُعْبةٌ لصِبْيانِ الأَعْرابِ يُسَمُّونَها: الـهَبْهابَ؛ وقوله أَنشده ثعلب: يَقُودُ بها دليلَ القَوْمِ نَجْمٌ، * كعَيْنِ الكَلْبِ، في هُبَّى قِـباعِ قال: هُبَّى من هُبُوب الريح؛ وقال: كعَيْن الكلب، لأَنه لا يَقْدرُ أَن يَفْتَحَها. قال ابن سيده: كذا وقع في نوادر ثعلب؛ قال: والصحيح <ص:780> هُبًّى قِـباع، من الـهَبْوةِ، وهو مذكور في موضعه. وهَبْهَبَ إِذا زَجَرَ. وهَبْهَبَ إِذا ذَبَح. وهَبْهَبَ إِذا انْتَبَه. ابن الأَعرابي: الـهَبْهَبـيُّ القَصَّابُ، وكذلك الفَغْفَغِـيُّ؛ قال الأَخطل: على أَنـَّها تَهْدي الـمَطِـيَّ إِذا عَوَى، * من الليل، مَمْشُوقُ الذراعَيْنِ هَبْهَبُ أَراد به: الخَفيفَ من الذئاب.


معجم لسان العرب
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- الـهَوْبُ: الرجلُ الكثيرُ الكلام، وجمعه أَهْوابٌ. والـهَوْبُ: اسمُ النار. والـهَوْبُ: اشْتِعالُ النارِ <ص:789> ووَهَجُها؛ يمانية. وهَوْبُ الشمسِ: وهَجُها، بلغتهم. وتركته بِهَوْبٍ دابِرٍ، وهُوبٍ دابِرٍ أَي بحيث لا يُدْرَى أَين هُوَ. والـهَوْبُ: البُعْدُ.


معجم لسان العرب
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- الـهَيْبةُ: الـمَهابةُ، وهي الإِجلالُ والـمَخافة. ابن سيده: الـهَيْبةُ التَّقِـيَّةُ من كل شيءٍ. هابَهُ يَهابُه هَيْباً ومَهابةً، والأَمْرُ منه هَبْ، بفتح الهاءِ، لأَن أَصله هابْ، سقطت الأَلف لاجتماع الساكنين، وإِذا أَخبرت عن نفسِك قلتَ: هِـبْتُ، وأَصله هَيِـبْتُ، بكسر الياءِ، فلما سكنت سقطت لاجتماع الساكنين ونُقِلَت كسرتها إِلى ما قبلها، فَقِسْ عليه؛ وهذا الشيء مَهْيَبةٌ لكَ. وهَيَّبْتُ إِليه الشيءَ إِذا جَعَلْته مَهيباً عنده. ورجل هائِبٌ، وهَيُوبٌ، وهَيَّابٌ، وهَيَّابة، وهَيُّوبة، وهَيِّبٌ، وهَيَّبانٌ، وهَيِّبانٌ؛ قال ثعلب: الـهَيَّبانُ الذي يُهابُ، فإِذا كان ذلك كان الـهَيَّبانُ في معنى المفعول، وكذلك الـهَيُوب قد يكون الهائِبَ، وقد يكون الـمَهِـيبَ. الصحاح: رجل مَهِـيبٌ أَي يهابُه الناسُ، وكذلك رجل مَهُوبٌ، ومكانٌ مَهُوب، بُنيَ على قولهم: هُوبَ الرجلُ، لـمَّا نُقِلَ من الياءِ إِلى الواو، فيما لم يُسَمَّ فاعِلُه؛ أَنشد الكسائي لـحُمَيْدِ بن ثَور: ويأْوي إِلى زُغْبٍ مَساكينَ، دونَهُم * فَـلاً، لا تَخَطَّاه الرِّفاقُ، مَهُوبُ قال ابن بري: صواب إِنشاده: وتأْوي بالتاءِ، لأَنه يصف قَطاةً؛ وقبله: فجاءَتْ، ومَسْقاها الذي وَرَدَتْ به، * إِلى الزَّوْر، مَشْدودُ الوَثاقِ، كَتِـيبُ والكَتِـيبُ: من الكَتْبِ، وهو الخَرْزُ؛ والمشهور في شعره: تَعِـيثُ به زُغْباً مساكينَ دونَهم ومكانٌ مَهابٌ أَي مَهُوبٌ؛ قال أُمَيَّة بن أَبي عائذ الـهُذَليُّ: أَلا يا لَقَومِ لِطَيْفِ الخَيالْ، * أَرَّقَ من نازحٍ، ذي دَلالْ، أَجازَ إِلينا، على بُعْدِهِ، * مَهاوِيَ خَرْقٍ مَهابٍ مَهالْ قال ابن بري: والبيت الأَول من أَبياتِ كتاب سيبويه، أَتى به شاهداً على فتح اللام الأُولى، وكسر الثانية، فرقاً بين الـمُسْتغاث به والمستغاث من أَجله. والطَّيفُ: ما يُطِـيفُ بالإِنسان في المنام من خَيال محبوبته. والنازحُ: البعيد. وأَرَّقَ: مَنَعَ النَّومَ. وأَجازَ: قَطَع، والفاعل المضمر فيه يعود على الخَيال. ومَهابٌ: موضعُ هَيْبة. ومَهالٌ: موضع هَوْلٍ. والـمَهاوِي: جمعُ مَهْـوًى ومَهْواةٍ، لما بين الجبلين ونحوهما. والخَرْقُ: الفَلاةُ الواسعة. والـهَيَّبانُ: الجَبانُ. والـهَيُوبُ: الجَبانُ الذي يَهابُ الناسَ. ورجل هَيُوبٌ: جَبانٌ يَهابُ من كلِّ شيءٍ. وفي حديث عُبَيدِ بن عُمَيْرٍ: الإِيمانُ هَيُوبٌ أَي يُهابُ أَهْلُه، فَعُولٌ بمعنى مفعول، فالناس يَهابونَ أَهلَ الإِيمان لأَنهم يَهابونَ اللّهَ ويَخافونَه؛ وقيل: هو فَعُول بمعنى فاعل أَي إِن المؤمنَ يَهابُ الذُّنوبَ والمعاصِـيَ فيَتَّقِـيها؛ قال الأَزهري: فيه وجهان: أَحدهما أَن المؤمن يَهابُ الذَّنْبَ فيَتَّقِـيه، والآخر: المؤمنُ هَيُوبٌ أَي مَهْيُوبٌ، لأَنه يَهابُ اللّهَ تعالى، فيَهابُه الناسُ، حتى يُوَقِّرُوه؛ ومنه قول الشاعر: لم يَهَبْ حُرْمةَ النَّدِيمِ أَي لم يُعَظِّمْها. يقال: هَبِ الناسَ يَهابوكَ أَي وَقِّرْهُمْ يُوَقِّرُوكَ. <ص:790> يقال: هابَ الشيءَ يَهابُه إِذا خافَه، وإِذا وَقَّرَه، وإِذا عظَّمَهُ. واهْتابَ الشَّيءَ كَهَابَهُ؛ قال: ومَرْقَبٍ، تَسْكُنُ العِقْبانُ قُلَّتَهُ، * أَشْرَفْتُه مُسْفِراً، والشَّمْسُ مُهْتابَهْ ويقال: تَهَيَّبَني الشيءُ بمعنى تَهَيَّبْتُه أَنا. قال ابن سيده: تَهَيَّبْتُ الشيءَ وتَهَيَّبَني: خِفْتُه وخَوَّفَني؛ قال ابن مُقْبِـل: وما تَهَيَّبُني الـمَوْماةُ، أَرْكَبُها، * إِذا تَجَاوَبَتِ الأَصْداءُ بالسَّحَر قال ثعلب: أَي لا أَتَهَيَّبُها أَنا، فنَقَلَ الفِعلَ إِليها. وقال الجَرْمِـيُّ: لا تَهَيَّبُني الـمَوْماةُ أَي لا تَمْـلأُني مَهابةً. والـهَيَّبانُ: زَبَدُ أَفْواهِ الإِبلِ. والـهَيَّبانُ: الترابُ؛ وأَنشد: أَكُلَّ يَوْمٍ شِعِرٌ مُسْتَحْدَثُ؟ * نحْنُ إِذاً، في الـهَيَّبانِ، نَبْحَثُ والـهَيَّبانُ: الرَّاعي؛ عن السيرافي. والـهَيَّبانُ: الكثيرُ مِن كل شيءٍ. والـهَيَّبانُ: الـمُنْتَفِشُ الخَفيفُ؛ قال ذو الرمة: تَمُجُّ اللُّغامَ الـهَيَّبانَ، كأَنهُ * جَنَى عُشَرٍ، تَنْفيه أَشداقُها الـهُدْلُ وقيل: الـهَيَّبانُ، هنا، الخفيف النَّحِزُ. وأَورد الأَزهري هذا البيت مستشهداً به على إِزبادِ مَشافِرِ الإِبل، فقال: قال ذو الرمة يصف إِبلاً وإِزْبادها مشافِرَها. قال: وجَنى العُشَرِ يَخْرُجُ مِثْلَ رُمّانة صغيرة، فتَنْشَقُّ عن مِثْلِ القَزّ، فَشَبَّه لُغامَها به، والبَوادي يَجْعَلُونه حُرَّاقاً يُوقِدُونَ به النارَ. وهابْ هابْ: مِن زَجْرِ الإِبل. وأَهابَ بالإِبل: دَعاها. وأَهابَ بصاحِـبه: دَعاهُ، وأَصله في الإِبل. وفي حديث الدُّعاءِ: وقَوَّيْتَني على ما أَهَبْتَ بي إِليه من طاعتِكَ. يقال: أَهَبْتُ بالرجل إِذا دَعَوْتَه إِليك؛ ومنه حديث ابن الزبير في بناءِ الكعبة. وأَهابَ الناسَ إِلى بَطْحِه أَي دَعاهم إِلى تَسويَتِه. وأَهابَ الراعي بغَنَمِه أَي صاح بها لِتَقِفَ أَو لتَرْجِـعَ. وأَهاب بالبعير؛ وقال طَرَفةُ بن العبد: تَرِيعُ إِلى صَوْتِ الـمُهِـيبِ، وتَتَّقي، * بذِي خُصَلٍ، رَوْعاتِ أَكلَفَ مُلْبِدِ تَرِيعُ: تَرْجِـعُ وتَعُودُ. وتتَّقِـي بِذي خُصَل: أَراد بذَنَبٍ ذي خُصَل. ورَوْعات: فَزَعات. والأَكلَفُ: الفَحْلُ الذي يَشُوبُ حُمْرتَه سَوادٌ. والـمُلْبِدُ: الذي يَخطِرُ بذَنَبِه، فيَتَلَبَّد البولُ على وَرِكَيْه. وهابِ: زَجْرٌ للخَيْل. وهَبِـي: مِثلُه أَي أَقْدِمي وأَقْبِلي، وهَلاً أَي قَرِّبي؛ قال الكميت: نُعَلِّمها هَبِـي وهَـلاً وأَرْحِبْ والهابُ: زَجْرُ الإِبل عند السَّوْق؛ يقال: هابِ هابِ، وقد أَهابَ بها الرجلُ؛ قال الأَعشى: ويَكْثُرُ فيها هَبِـي، واضْرَحِـي، * ومَرْسُونُ خَيْلٍ، وأَعطالُها وأَما الإِهابةُ فالصوت بالإِبل ودُعاؤها، قال ذلك الأَصمعي وغيره؛ ومنه قول ابن أَحمر: إِخالُها سمِعَتْ عَزْفاً، فتَحْسَبُه * إِهابةَ القَسْرِ، لَيْلاً، حين تَنْتَشِرُ وقَسْرٌ: اسمُ راعي إِبل ابن أَحمر قائلِ هذا الشعر. قال الأَزهري: وسمعتُ عُقَيْلِـيّاً يقول لأَمَةٍ كانت تَرْعَى روائدَ خَيْلٍ، فَجَفَلَتْ في يوم عاصفٍ، فقال لها: أَلا وأَهِـيبي بها، تَرِعْ إِليكِ؛ فجعَل دُعاءَ الخيل إِهابةً أَيضاً. قال: وأَما هابِ، فلم أَسْمَعْه إِلا في الخيل دون الإِبل؛ وأَنشد بعضهم: والزَّجْرُ هابِ وَهَـلاً تَرَهَّبُهْ <ص:791>


معجم تاج العروس
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- : ( {الهَبُّ،} والهُبُوبُ) ، بِالضَّمِّ: (ثَوَرَانُ الرِّيحِ، {كالهَبِيبِ) . فِي الْمُحكم:} هَبَّت الرِّيحُ، {تَهُبُّ} هُبُوباً،! وهَبِيباً: ثارَتْ، وهاجَتْ. وَقَالَ ابْن دُرَيْد: {هَبّ} هَبّاً، وَلَيْسَ بالعَالي فِي اللغَة، يَعْنِي: أَنّ المعروفَ إِنّما هُوَ {الهُبُوب،} والهَبِيبُ. قلتُ: فالمُصَنِّفُ قدّمَ غيرَ الْمَعْرُوف على مَا هُوَ مستعملٌ مَعْرُوف. وَفِي بغية الآمال، لاِءَبي جَعْفَر اللَّبْلِيّ: أَنَّ القِيَاس فِي فَعَلَ المفتوحِ اللَّازِم المُضَاعَف أَن يكونَ مُضَارِعُهُ بِالْكَسْرِ، إِلاّ الأَفعالَ الثّمانيةَ والعشرينَ، مِنْهَا: {هَبَّتِ الرِّيحُ. (و) } الهَبّ، والهُبُوبُ، والهَبِيبُ: (الانْتِباهُ مِنَ النَّوْمِ) ، {هَبَّ،} يَهُبُّ. وأَنشد ثعلبٌ: فَحَيَّتْ فحَيَّاهَا {فهَبَّ فحَلَّقَت مَعَ النَّجْمِ رُؤْيَا فِي المَنَامِ كَذُوبُ } وأَهَبَّ اللَّهُ الرِّيحَ، {وأَهَبَّهُ من نَوْمِه: نَبَّهَهُ، وأَهْبَبْتُه أَنا. قَالَ شيخُنَا: هَبَّ من نَوْمِهِ، من الأَفعال الّتي استعملَتها العربُ لازِمَةً كَمَا هُوَ الْمَشْهُور، ومتعدِّيةً أَيضاً، يُقَال: هَبَّ من نَوْمِهِ،} وهَبَّه غَيْرُهُ؛ واستلُّوا لذالك بقوله تعالَى فِي قراءَةٍ شاذَّةٍ: {قَالُوا يَا ويلنا من {هَبَّنا من مرقدنا} بدل قَوْله تَعَالَى فِي المُتواتِرَة: {مَن بَعَثَنَا} (يسلله: 52) ، وَقَالُوا: هَبَّنا مَعْنَاهُ: أَيْقَظَنا وبَعَثَنا، وأَنّه يُقَال: هَبَّنا ثُلاثِيّاً متعدّياً،} كأَهَبَّنا رُباعِيّاً. والقراءَةُ نقلهَا البيضاويُّ وغيرُه. وَجعلُوا الثُّلاثيَّ والمَزيدَ بِمَعْنى. ولكِنَّ ابْنَ جِنِّي فِي المُحْتَسب أَنكر هَذِه القِراءَة، وَقَالَ: لم أَرَ لهاذا أَصْلاً، إِلاّ أَن يكونَ على الْحَذف والإِيصال، وأَصلُهُ هَبَّ بِنَا، أَي: أَيْقَظَنَا. انْتهى. وَفِي الأَساس، ريحٌ هابَّةٌ، وهَبَّت هُبُوباً، وأَهَبَّها الله، واسْتَهَبَّها. وَجعل هَبَّ من نَومه: انْتَبَهَ، من المَجَاز. (و) منهُ أَيضاً، الهَبُّ: ال (نَّشاطُ) مَا كانَ. ورَوَى النَّضْرُ بنُ شُمَيْل بإِسناده فِي حديثٍ رَوَاهُ عَن رَغْبَانَ قَالَ: (لقد رأَيتُ أَصحابَ رسولِ الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم! يَهُبُّونَ إِلَيْهِما كَمَا يَهُبُّونَ إِلى الْمَكْتُوبَة) ، يَعْنِي: الرَّكْعَتَيْنِ قبل المَغْرِب. أَي: يَنْهَضُونَ إِليهما. قَالَ النَّضْرُ: قولُهُ يَهُبُّونَ، أَي: يَسْعَوْن. و (كُلُّ سائرٍ) هَبَّ، يَهِبّ، بالكَسْرِ، هَبّاً، وهُبُوباً: نَشِطَ. (و) {هُبُوبُه: (سُرْعَتُه،} كالهِبابِ، بالكَسْرِ) : النَّشاط. {وهَبَّتِ النّاقةُ فِي سَيرها،} تَهُبُّ، بالضَّمّ، {هِبَاباً: أَسْرَعَت، وَحكى اللِّحْيَانيّ: هَبَّ البعيرُ، مثلُه، أَي نَشِطَ، قَالَ لَبِيدٌ: فَلَها} هِبابٌ فِي الزِّمامِ كأَنَّها صَهْباءُ راحَ مَعَ الجَنُوبِ جَهَامُها (و) إِنّه لَحَسَنُ (الهِبَّة، بالكَسْرِ) يُرَادُ بِهِ (الحالُ) . (و) {الهِبَّةُ: (القِطْعَةُ من الثَّوْبِ) . } والهِبَّةُ: الخِرْقَةُ. (ج) {هِبَبٌ (كعِنَبٍ) ؛ قالَ أَبو زُبَيْدٍ: غَذاهُمَا بِدِمَاءِ القَوْمِ إِذْ شَدَنا فَمَا يَزَالُ لِوَصْلَيْ راكِبٍ يَضَعُ على جَنَاجِنِهِ من ثَوْبِهِ هِبَبٌ وَفِيه مِن صائكٍ مُسْتَكْرَهٍ دُفَعُ يَصِفُ أَسداً أَتى لِشِلَيْهِ بوَصْلَيْ راكبٍ والوَصْلُ: كلُّ مَفْصِل تامًّ، مثْل مَفْصِلِ العَجُزِ من الظَّهْر. والهاءُ فِي (جَنَاجِنِه) تعودُ إِلى الأَسد؛ وَفِي (ثوبِه) إِلى الرّاكب، ويَضَعُ: يَعْدُو. والصّائِكُ: اللاّصِقُ. (و) من المَجَاز: الهِبَّةُ: (مَضَاءُ السَّيْفِ) فِي الضَّرِيبَةِ، وهِزَّتُهُ. وَفِي الصَّحاح: هَزَزْتُ السَّيْفَ والرُّمْحَ،} فهَبَّ {هَبَّةً؛} وهَبَّتُهُ: هِزَّتُهُ، ومَضَاؤُه فِي الضَّرِيبَة. وحَكَى اللِّحْيَانيُّ: اتَّقِ {هَبَّةَ السَّيْفِ،} وهِبَّتَه. وَسيف ذُو هَبَةٍ: أَي مضاءٍ فِي الضَّرِيبة؛ قَالَ: جلا القَطْرُ عَن أَطْلالِ سَلْمَى كأَنَّما جَلا القَيْنُ عَن ذِي هَبَّةٍ داصِرَ الغِمْدِ وإِنَّهُ لَذُو هَبَّة: إِذا كَانَت لَهُ وقْعَة شَدِيدَة. (و) الهِبَّةُ، أَيضاً: (السّاعَةُ تَبْقَى من السَّحَرِ) ، رَوَاهُ الجوهريُّ عَن الأَصمعيّ. (و) من الْمجَاز: عِشنا بذالك {هِبَّةً، وَهِي (الحِقْبَةُ من الدَّهْرِ) ، كَمَا يُقَال: سَبَّةً، كَذَا فِي الصَّحاح، وَهُوَ المَرْوِيُّ عَن أَبي زيدٍ، (ويُفْتَحُ فِيهِما) ، أَي فِي اللَّذَيْن ذُكِرَا قَرِيبا. وهاذا غيرُ مشهورٍ عندَ أَئمّةِ اللُّغَة، وإِنّما الوَجْهَانِ فِي الهَبَّة بِمَعْنى هَزِّ السَّيْف ومَضائِهِ، كَمَا أَسلفناه آنِفاً. وأَمّا مَا عداهُ، فَلم يُذْكَرْ فِيهِ إِلاّ الكسرُ فَقَط. (وهَبَّهُ) السَّيْفُ، يَهُبّ، (هَبّاً، وهَبَّةً) بِالْفَتْح، (وهِبَّةً) بِالْكَسْرِ. وَهَذَا كَلَامه يؤيّد مَا قُلْنَاهُ. وَعَن شَمِر: هَبَّ السَّيْفُ، وأَهْبَبْتُ السَّيْفَ: إِذا هَزَزْتَهُ،} فاهْتَبَّهُ، وهَبَّهُ، أَي: (قَطَعَهُ) . (و) من المَجَاز: {الهِبَّةُ، بِالْكَسْرِ: هِياجُ الفَحْلِ. } وهَبَّ (التَّيْسُ، {يَهِبُّ) بِالْكَسْرِ، وَعَلِيهِ اقْتصر الجَوْهَرِيّ، وَهُوَ الْقيَاس، (} ويَهُبُّ) بالضَّمِّ شُذُوذاً، وَهُوَ غيرُ معروفٍ فِي دَواوينِ اللُّغَة، ولاكنّا أَسلفنا النّقل عَن أَبي جعفرٍ اللَّبْلِيّ أَنّه من جملَة الأَفعال الثّمانية والعِشْرِين، وَبِه صَرَّحَ ابْنُ مَالك. ثمّ رأَيْتُ الصّاغانيَّ نَقله عَن الفَرَّاءِ. فقولُ شيخِنا: فِي كَلَام المُصَنّف نَظَرٌ، لَا يخلُو من تَأَمُّلٍ. ( {هَبِيباً،} وهِبَاباً، {وهِبَّةً) بِالْكَسْرِ فيهمَا: هاجَ، و (نَبَّ لِلسِّفادِ،} كاهْتَبَّ، {وهَبْهَبَ) . وقيلَ:} الهَبْهَبَةُ: صوتُهُ عندَ السِّفاد. وَفِي الْمُحكم: وهَبَّ الفَحْلُ من الإِبِلِ وغيرِها، يَهِبُّ، {هِبَاباً،} وهَبِيباً، {واهْتَبَّ: أَرادَ السِّفادَ. (و) هَبَّ (السَّيْفُ) ،} يَهُبُّ، هَبَّةً، وهَبّاً: (اهْتَزَّ) . الأَخِيرَةُ عَن أَبي زيد. وأَهَبَّهُ: هَزَّهُ، عَن اللّحيانيّ. وَقَالَ الأَزهريّ: السَّيْفُ يَهُبُّ، إِذا هُزَّ، هَبَّةً. وَقد تقدَّمَ. (و) من المَجَاز يُقَال: هَبَّ (فُلانٌ) حِيناً، ثمّ قَدمَ، أَي: (غابَ دَهْراً) ثمّ قَدِمَ، وهاذا عَن يُونُسَ. وناسٌ يَقُولُونَ غابَ فلانٌ ثمَّ هَبَّ، وَهُوَ أَشْبَه، قَالَ الأَزهريّ: وكأَنّ الّذِي حُكِيَ عَن يُونُسَ أَصلُه من هِبَّة الدَّهْرِ. (و) قَالَ ابْن الأَعْرَابيّ: هُبَّ، بالضَّمّ: إِذا نُبِّهَ، وهَبَّ، بِالْفَتْح، (فِي الحَرْبِ) : إِذا (انْهَزَمَ) . (و) من المَجَاز: (هَبَّ) فلانٌ (يَفْعَلُ كَذَا) ، كَمَا تقولُ: (طَفِقَ) يَفعَلُ كَذَا. (و) وَقع فِي بعض الأَحاديثِ: (هَبَّ التَّيْسُ) أَي: هاجَ للسِّفادِ، وَقد تقدَّم. و ( {- هَبَبْتُ بِهِ: دَعَوْتُهُ لِيَنْزوَ) ،} فَتَهَبْهَبَ: تَزَعْزَعَ، (وقَوْلُ الجَوْهَرِيّ: {هَبَبْتُهُ، خَطَأٌ) . والّذي نَقله المصنّف عَن الصَّحاح، هُوَ الصَّحِيح؛ ونَصُّه: هَبَبْتُهُ، لَا هَبَبْتُ بِهِ، والنُّسْخة الّتي نقلت مِنْهَا هِيَ بخطّ ياقوت صاحبِ المُعْجَم، موثوقٌ بهَا؛ لأَنَّها قُوبِلَتْ على نُسْخَة أَبي زَكَرِيّا التِّبْرِيزِيّ وأَبِي سَهْل الهَروِيّ. فَقَوْل شيخِنا: فِيهِ نَظَرٌ، دلَّ على أَنّ كلامَهُ هُوَ الخطأُ. فإِنّ هاذا اللَّفظَ، لم يَثْبُتْ فِي الصَّحاح، وَلَا قَالَه الجوهريُّ، وكأَنّ نُسخَتَهُ مُحرَّفةٌ، فبَنَى على التَّحريف، وخَطَّأَ بِناءً على التَّوْهِيم، والجوهريّ هُوَ الْعَالم الَرِيف بأَنواع التَّصْرِيف، فإِنّه إِنَّما قَالَ: هَبْهَبْته، بهاءَيْنِ وباءَيْن، وَهُوَ الصَّواب، انْتهى، مَحَلُّ تَأَمُّلٍ ونَظَرٍ. فإِنّ الصَّحيحَ مَا ذَكرْنَاهُ مَنْقُولًا؛ على أَنِّي رأَيتُ الصّاغانيَّ حدَّدَ سَهْمَ مَلامِه على الجَوْهَرِيِّ، وَنقل عَنهُ مثلَ مَا ذهبَ إِليه شيخُنا: وهَبْهبْته: دَعَوته، هَكَذَا فِي التكملة. وَالْعجب من كَلَام شَيخنَا، فِيمَا بعد، مَا نَصُّه: فالمصنف، رَحمَه الله تَعَالَى، زنّى، فحدَّ. وإِلا فنسخنا المصححَة وغيرُها من نُسَخٍ راجعناها كَثِيرَة، كُلّها خَالِيَة عَن دَعْوَاهُ، انْتهى، وحَقيقٌ أَن يَنشَد: فَكَمْ من عائِبٍ قولا صَحِيحا وآفَتُه من النُّسَخِ السَّقِيمَهْ (} والهَبْهَبة: السُّرْعةُ) . (و: تَرقْرُقُ السَّرَابِ) ، أَي: لمعانُهُ. وَقد هبْهَبَ هَبْهَبةً. (و) الهَبْهَبَة: (الزجْرُ) ، والفِعْلُ مِنْهُ: هَبْ هبْ، وبعضُهُم خَصَّهُ بالخَيْل، وسيأْتي فِي: هاب، وَهُوَ فِي روض السُّهيْليّ الّذي استدركه شَيخنَا نَاقِلا عَنهُ. وَفِي لِسَان الْعَرَب: وهَبْهَبَ: إِذا زَجَرَ، فَكيف يَدَّعِي أَنّ المصنِّف غَفَلَ عَنهُ تقصيراً؟ يَا للَّهِ لِلْعَجَبِ. (و) الهَبْهَبَةُ: (الانْتِبَاهُ) من النَّوْم. (و) الهَبْهَبَةُ: (الذَّبْحُ) ، يُقَال: هَبْهَبَ: إِذا ذَبَحَ. ( {- والهَبْهَبِيُّ) : الرَّجُلُ (الحَسَنُ الحُدَاءِ) . (و) هُوَ أَيضاً: (الحسَنُ الخِدْمَةِ) ، وكُل مُحْسِنِ مهْنَةٍ:} هَبْهَبِيٌّ. وخصَّ بعضُهم بِهِ الطَّبّاخَ والشَّوَّاءَ. (و) عَن ابنِ الأَعْرَابِيِّ: {- الهبْهَبِيُّ: (القَصّاب) ، وكذالك الفَعْفَعِيّ. (و) الهَبْهَبِيُّ: (السَّرِيعُ) ، والاسمُ الهَبْهَبَةُ، وَقد تقدّم، (} كالهَبْهَبِ، {والهَبْهَابِ) ، بِالْفَتْح فيهمَا. (و) } - الهَبْهَبِيُّ: (الجَملُ الخَفِيفُ، وَهِي بهاءٍ) ، يُقَال: ناقةٌ {هَبْهَبِيَّةٌ: سريعةٌ خَفِيفةٌ؛ قَالَ ابْنُ أَحْمَرَ: تَمَاثِيلَ قِرْطاسٍ علَى هَبْهَبِيَّةٍ نَضَا الكُورُ عَن لَحْمٍ لَهَا مُتَخَدِّدِ أَراد بالتّمَاثِيل: كُتُباً يَكْتُبُونَها، كَذَا فِي لِسَان الْعَرَب. (و) فِي الصِّحَاح: الهَبْهَبِيُّ: (رَاعِي الغَنَمِ) ، واقتَصر على ذالك، (أَوْ تَيْسُها) . وَقد قدّمه ابْنُ مَنْظُور، وأَنشد: كَأَنَّهُ هَبْهَبِيٌّ نامَ عَن غَنَمٍ مُسْتَأْوِرٌ فِي سَوادِ اللَّيْلِ مَذْؤُوبُ (} والهَبْهابُ: الصَّيَّاحُ) ، كَكتَّان. (و) {الهَبْهابُ: اسْمٌ من أَسماءِ (السَّرابِ) ، وَفِي الْمُحكم: الهَبْهَابُ: السَّرَابُ. } وهَبْهَبَ السَّرابُ،! هَبْهَبَةً: إِذا تَرَقرقَ. (و) الهَبْهابُ: (لُعْبَةٌ للصِّبْيانِ) أَي لِصِبْيانِ الأَعْرَابِ، يُسَمُّونَها الهَبْهاب. (والهَبَابُ، كسَحَاب: الهَبَاءُ) ، نَقله الصَّاغانيّ. ( {وتَهَبْهَبَ) التَّيْسُ: إِذا (تَزَعْزَعَ) ، وَقد تقدَّم أَنَّه مطاوعُ:} هَبْهَبَ بِهِ. ذكرهُ الجوهريُّ، وغيرُهُ. (و) من المَجَاز: ( {تَهَبَّبَ الثَّوْبُ: بَلِيَ) . (و) فِي الصَّحاح: عَن الأَصمعيّ يقالُ: (ثَوْبٌ} هَبايِبُ) وخَبَايِبُ، أَي: بِلَا همز، ( {وأَهْبَابٌ} وهِبَبٌ) ، أَي: مُتَخَرِّق، (مُتَقَطِّعُ) . وَقد تَهَبَّبَ. ( {وهُبَيْبٌ، كزُبَيْرٍ، ابنُ مَعْقِل) هاكذا فِي نسختنا بِالْمِيم وَالْعين وَالْقَاف (صَحَابِيٌّ) ، لَهُ حديثٌ فِي خَبَرِ الإِزار. قلتُ: وَهُوَ حديثُ ابْن لَهيعَةَ، عَنْ زَيْدِ بن أَبي حَبِيب: أَنَّ أَسْلَمَ أَبا عِمْرَانَ أَخبره عَن} هُبَيْب: وَضبط ابْنُ فَهْدٍ والِدهُ مُغْفِل كمُحْسِن، قَالَ: لاِءَنَّه أَغْفَلَ سِمَةَ إِبِلِه، (ونُسِبَ إِليه وَادي هُبيْبٍ بِطَريقِ الإِسكنْدَرِيَّةِ) من جِهَة المَغْرِب، نَقله الصَّاغانيّ. (و) من المَجَاز: (تَيْسٌ {مِهْبَابٌ) ، أَي: (كَثِيرُ النَّبِيبِ لِلسِّفادِ) . وَزَاد فِي لِسَان الْعَرَب: وكذالك تَيْسٌ} مهببٌ، أَي: كمعظم. (و) فِي الصَّحاح: وهَبَّت الرِّيحُ، هُبُوباً، وهَبِيباً: أَي هاجَتْ. و (الهَبِيبُ والهَبُوبُ، والهَبُوبَةُ: الرِّيحُ المُثِيرَةُ لِلْغَبَرَةِ، و) تقولُ من ذالك: (مِنْ أَيْنَ هَبَبْتَ) ، يَا فُلانُ؟ كأَنّك قُلْتَ: (مِنْ أَيْنَ جِئْتَ؟) وَمن أَيْنَ انْتَبَهْت لنا؟ (و) من قَول يُونُسَ المتقدِّمِ ذِكرُهُ قولُهم: (أَيْنَ هَبِبْتَ حَنَّا بالكَسْر: أَي) أَينَ (غِبْت عَنّا) ؟ ثمّ إِنّ الَّذِي فِي نسختنا: هببت حنا، بالحاءِ الْمُهْملَة بدل الْعين، هُوَ بِعَيْنِه نَصُّ يُونُسَ. (ورأَيْته هبَّةً) ، أَي: (مَرَّةً) وَاحِدَة فِي العَمْر. وَفِي الحديثِ أَنّه قَالَ لاِمْرأَة رِفاعَةَ: (لَا، حَتَّى تَذُوقِي عُسَيْلَتهُ. قَالَت: فإِنَّه قد جاءَنِي هَبَّةً) أَي: مَرَّةً واحِدةً، من هِبابِ الفَحْلِ، وَهُوَ سِفادُهُ. وَقيل: أَرادت {بالهَبَّةِ الوَقْعَةَ، من قَوْلهم: احْذرْ هَبَّةَ السَّيْفِ، أَي وَقْعتَه. (و) هَبَّ السَّيْفُ. و (} اهْتَبَّهُ: قَطَعَهُ) . (و) قد {تَهَبَّبَ الثَّوْبُ. و (} هبَّبَهُ: خَرَّقَهُ) ، عَن ابْن الأَعْرَابيّ وأَنشد: كَأَنَّ فِي قَميصهِ {المُهَبَّبِ أَشْهَبَ من ماءِ الحَدِيد الأَشْهَبِ وَلَا يَخفى أَنَّه لَو ذكرهمَا فِي أَوَّل المادَّة، فِي محلِّهما، كَانَ حسنا لطريقته. (} والهَبْهَبُ) ، كجَعْفَر: (الذِّئْبُ الخَفِيفُ) السَّرِيعُ، وَقد جاءَ فِي قَول الأَخْطَل: على أَنَّها تَهْدِي المَطِيَّ إِذا عَوَى من اللَّيْلِ مَمْشُوقُ الذِّراعَيْنِ هَبْهَبُ وممّا يُستدرك عَلَيْهِ: هَبَّ النَّجْمُ: إِذا طَلَعَ، وَفِي الحَدِيث: (إِنَّ فِي جَهَنَّمَ وادِياً، يُقَالُ لَهُ هَبْهَبٌ، يَسْكُنُه الجَبّارُونَ) . {- والهَبْهَبِيُّ: الطَّبّاخُ، والشَّوّاءُ، وَقد تَقدَّم. } وهُبَّى: من هُبُوب الرِّيح، هاكذا فِي نَوَادِر ثَعْلَب، وَهُوَ لَيْسَ بثَبتٍ.


معجم تاج العروس
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- : ( {الهَوْبُ: البُعْدُ) ، وَبِه صَدَّرَ الجوهريُّ. (و) عَن أَبي عُبَيْدٍ:} الهوْبُ: الرَّجُلُ (الأَحْمَقُ المِهْذَارُ) ، أَي: الْكثير الْكَلَام، كَذَا فِي الصّحاح، وَجمعه {أَهْوابٌ. (و) } الهَوْبُ: (وَهَجُ النّارِ) ، واشتعالُها، يَمَانِيةٌ. {وهَوْبُ الشَّمْسِ: وَهَجُها، بلُغَتِهم. (و) يُقَال: (تَرَكْتُه فِي هوْبٍ دابِرٍ، ويُضَمُّ) . وَوجدت فِي هَامِش الصَّحاح بخطّ أَبي زَكَرِيّا، وَرَوَاهُ غيرُه: تركته فِي} هَوْبِ دابرٍ، مُضَافا: (أَي: بحَيْثُ لَا يُدْرَى) أَينَ هُوَ. وهَوْبُ دابِرٍ: اسمُ أَرض، غَلَبت عَلَيْهَا الجِنُّ. و (قِيلَ صوابُهُ) : هَوْتُ دابرٍ (بالتّاءِ) المُثَنّاة الفوقيّة، بدل الموحَّدة، قَالَ الصّاغانيُّ: وَهُوَ أَصحُّ، (ووَهِمَ الجَوْهَرِيُّ) ، وَحَيْثُ إِنّه لم يَثْبُت عندَهُ، وَهُوَ عُمْدَة أَهلِ الفَنِّ، لَا يُنْسَب الوَهَم إِليه، كَمَا هُوَ ظَاهر. ( {والأَهْوَابُ) ، كأَنَّه جمعُ هَوْب، وَفِي نُسخة:} الأَهْوَبُ: (ع بساحِلِ اليَمَنِ) ، وَهُوَ فُرْضَةُ زَبِيدَ ممّا يَلِي عَدَنَ، وفُرْضَتُها الأُخْرى الّتي تلِي جُدَّةَ غُلافِقَةُ. ( {والهُوَيْبُ، ككُمَيْت: ع بِزَبيد) ، وَفِي المُعْجَم: قَرْيَةٌ من قُرَى وَادي زَبِيدَ باليَمن. وَمن محَاسِن الجِناس، قولُ الفاضلِ بْنِ جَيّاشٍ الحَبَشِيّ صاحِب زَبِيدَ: لِلَّهِ أَيّام الحُصَيْب وَلَا خَلَتْ تِلْكَ المَعَاهِدُمن صِباً وتَصابِي لَا عَيْشَ إِلاّ مَا أَحَاطَ بِسُوجِه شَطُّ} الهُوَيْبِ وساحِلُ الأَهْوابِ هَكَذَا أَورده يحيى بْنُ إِبراهِيمَ العَمَكِيّ فِي كِتَابه علم القوافي، وَنَقله النّاشِرِيّ فِي أَنساب الْبشر.


معجم تاج العروس
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- : ( {الهَيْبَةُ) : الإِجلالُ، و (المَخَافَةُ و) عَن ابنِ سِيدهْ: الهَيْبَةُ: (التَّقِيَّةُ) من كُلِّ شَيْءٍ، (} كالمَهابَةِ. و) قد ( {هابَهُ} يهابُهُ) ، كخَافَهُ يَخَافُهُ، ( {هَيْباً) ،} وهَيْبَةً، ( {ومَهَابَةً: خافَهُ) وراعَهُ، (} كاهْتَابَهُ) ، قَالَ: ومَرْقَبٍ تَسْكُنُ العِقْبَانُ قُلَّتَهُ أَشْرَفْتُهُ مُسْفِراً والشَّمْسُ {مُهْتَابَهَ وَفِي كتاب الأَفعال: هابَه من بَاب تَعِبَ: حَذِرَه، ويُقال: هَابَه} يَهِيبُه، نَقله الفَيُّوميُّ فِي الْمِصْبَاح. وَنقل شيخُنا عَن ابنِ قَيِّم الجَوْزِيَّةِ، فِي الفرْق بَين المَهَابَة والكِبْر، مَا نَصُّه: إِنّ {المَهابةَ أَثرُ امتلاءِ القلْبِ بمهابةِ الرَّبّ ومحبَّته، وإِذا امتلأَ بذالك، حلَّ فِيهِ النُّورُ، ولَبِس رِداءَ الهَيْبة، فاكتسَى وَجهُهُ الحَلاوة َ} والمَهَابَةَ فحَنَّت إِليهِ الأَفئدةُ، وقَرَّتْ بهَا العُيُونُ. وأَمّا الكِبْرُ، فَهُوَ أَثَرُ العُجْبِ فِي قلْبٍ مملوءٍ جهلا وظُلُمات، رانَ عَلَيْهِ المَقْتُ، فنَظَرُه شَزْرٌ، ومِشْيَتُهُ تَبخْتُرٌ، لَا يبْدأُ بسَلام، وَلَا يَرى لاِءَحدٍ حَقّاً عَلَيْهِ، ويَرى حَقَّهُ على جَمِيع الأَنامِ، فَلَا يزدادُ من اللَّهِ إِلاّ بُعْداً، وَلَا من النّاس إِلا حَقاراً وبُغْضاً. انْتهى. (وَهُوَ {هائِبٌ) ، وَهُوَ أَصلُ الوصْف. والأَمْر فِيهِ: هَبْ، بِفَتْح الهاءِ، لأَنّ الأَصل فِيهِ: هابْ، سَقَطت الأَلفُ، لِاجْتِمَاع السّاكنَيْن، وإِذا أَخبرتَ عَن نَفسك، قُلْتَ:} هِبْتُ، وأَصلُه: هَيِبْتُ، بِكَسْر الياءِ، فَلَمَّا سُكِّنت، سَقَطت، لِاجْتِمَاع السّاكنين، ونُقِلَتْ كسرتُها إِلى مَا قَبْلَهَا. فقِسْ عَلَيْهِ، كَذَا فِي الصّحاح. (و) رَجُلٌ ( {هَيُوبٌ) ، كصَبُورٍ: هُوَ ومَا بَعْدَهُ يأْتي للمُبَالَغَة، وَفِي حديثِ عُبَيْدِ بنِ عُميْر: (الإِيمانُ هَيُوبٌ) أَي} يُهابُ أَهلُه، فَعُولٌ بِمَعْنى مفعول، وَهُوَ مَجاز، على مَا فِي الأَساس، والنّاسُ يَهابون أَهلَ الإِيمان، لاِءَنّهم {يَهابون اللَّهَ ويَخافونَهُ. وقيلَ: هُوَ فَعُولٌ بِمَعْنى فاعلٍ، أَي: أَنَّ المؤمنَ يَهابُ الذُّنوبَ والمَعَاصِيَ، فيَتَّقِيها. ويُقَالُ:} هَبِ النّاسَ {يَهابُوكَ، أَي: وَقِّرْهُم، يُوَقِّرُوكَ. وَقد ذَكَرَ الوجْهينِ الأَزهريُّ وغيرُه، (} وهَيَّابٌ) كشَدَّادٍ، ( {وَهَيِّبٌ) كسيّد، وجُوِّز فِيهِ التَّخفيف كبين (} وهيْبَانٌ) كشَيْبَان، ( {وهَيِّبانٌ، بكَسْرِ المُشَدَّدةِ مَعَ فَتْحِها) ، هاكذا فِي النُّسَخ الصَّحِيحة، وَسقط من بعضِها، (} وهَيَّابَةٌ) بِزِيَادَة الهاءِ، لتأْكيد المُبَالغة، كَمَا فِي: عَلاّمة، كُلُّ ذالك بِمَعْنى (يَخَافُ النّاسَ) زَاد فِي اللّسان: {وهَيُّوبَةٌ. (و) رجلٌ (} مَهُوبٌ) ، وَكَذَلِكَ مَكَانٌ مَهُوبٌ، ويأْتي للمصنِّف، (و) رجل ( {مَهِيبٌ) كَمَقِيلٍ، (} وهَيُوبٌ) كصَبُورٍ، (وَهَيْبَانٌ) كَشَيْبَان: إِذا كَانَ (يَخافُه النجاسُ) ، أَمّا هَيُوب فقد يكونُ {الهائبَ، وَقد يكون} المَهِيب. {ومَهِيبٌ واردٌ على الْقيَاس، كمَبِيع. وأَمّا هَيْبَان، فَلم يَذْكُرْهُ الجوهريُّ، وبالغَ فِي إِنكاره شيخُنا، وَهُوَ مِنْهُ عجيبٌ، فإِنه قَالَ ثَعْلَب:} الهَيَّبَانُ: الذِي يُهابُ، فإِذا كَانَ ذالك كَانَ! الهَيَّبَان فِي مَعْنَى الْمَفْعُول، وَنَقله ابْنُ منظورٍ وغيرُهُ، فَكيف يسوغُ لشَيْخِنَا الإِنكارُ، واللَّهُ حليمٌ سَتَّار؟ . ( {- وتَهَيَّبَنِي) الشَّيءُ: بِمَعْنى} تَهَيَّبْتُه أَنا. (و) قَالَ ابْنُ سِيدَه: تَهَيَّبَنِي الشَّيْءُ، و (تَهَيَّبْتُهُ: خِفْتُهُ) ، وخَوَّفَنِي؛ قَالَ ابْنُ مُقْبِلٍ: وَمَا {- تَهَيُّبُنِي المَوْمَاةُ أَرْكَبُها إِذَا تَجاوَبَتِ الأَصْدَاءُ بالسَّحَرِ قَالَ ثَعْلَب: أَي ل} أَتَهَيَّبُها أَنا، فَنَقَل الفِعْلَ إِليْها. وَقَالَ الجَرْمِيّ: لَا {- تَهَيَّبُنِي المَوْماةُ، أَي: لَا تَمْلأُنِي مَهابَةً. (} والهَيَّبانُ، مُشَدَّدَةً) أَي ياؤُه مَعَ فَتْحِها، كَمَا نَقله أَقوامٌ عَن سِيبَوَيْهِ فِي الصَّحِيح، وَهُوَ الَّذي فِي نسختنا ونَقَل قومٌ الكسرَ: (الكَثِيرُ) من كُلِّ شَيْءٍ. (و) الهَيَّبَانُ: (الجَبَانُ) {المُتَهَيِّبُ الَّذِي} يَهابُ النّاسَ، كالهَيُوبِ. ورجلٌ هَيُوبٌ: يَهَابُ من كلِّ شَيءٍ. قَالَ الجَرْميّ: هُوَ فَيْعَلان، بِفَتْح الْعين، وضَبْط الجَوْهَريِّ بِكَسْرِهَا. وَقَالَ بعضُ العلماءِ: لَا يجوزُ فِيهِ الكسرُ، لأَنَّ فَيْعلان، لم يَجِيء فِي الصَّحيح، وإِنَّمَا جاءَ فِيهِ فَيْعَلان كقَيْقَبَان. والوجْهُ أَن يُقَاسَ المُعْتَلّ بالصّحيح. قَالَ شَيخنَا: هُوَ قِياسٌ غيرُ صَحِيح، وَلَا يُعْرَفُ الفتحُ فِي المعتلِّ، كَمَا لَا يُعْرَفُ الْكسر فِي الصَّحِيح، إِلاّ فِي نَوَادِرَ. (و) الْهَيَّبَانُ: (التَّيْسُ) ، نَقله الصّاغانيُّ. (و) قيل: الْهَيَّبانُ: (الخَفِيفُ) النَّحِزُ. (و) الهَيَّبانُ: (الرّاعِي) ، عَن السِّيرافيّ. (و) الهَيَّبانُ: (التُّرَابُ) ، أَنشدَ: أَكُلَّ يَوْمِ شعِرٌ مُسْتَحْدَثُ نحنُ إِذاً فِي الهَيَّبانِ نَبْحَثُ (و) الهَيَّبانُ: (زَبَدُ أَفْوَاهِ الإِبِلِ) . وَفِي سِفْر السّعادة: الزَّبَد الّذي يَخرجُ من فَمِ البعيرِ، ويسَمّى اللُّغَامَ. وَفِي المُجْمَل: هُوَ لُغَامُ البعيرِ، وأَنشد الأَزْهَرِيُّ لِذي الرُّمَّةِ: تَمُجُّ اللُّغَامَ الهَيَّبانَ كأَنَّهُ جَنَى عُشَرٍ تَنْفِيهِ أَشداقُها الهُدْلُ وجَنَى العُشَر، يَخرُجُ مثلَ رُمّانةٍ صَغيرةٍ، فيَنْشَقُّ عَن مثل القَزِّ، شَبَّهَ لُغَامَها بِهِ. والبَوَادِي يجعلُونه حُرَّاقاً يُوقِدُونَ بِهِ النّار، كَذَا فِي اللِّسان. (و) هَيَّبانُ: (صَحابِيٌّ أَسْلَمِيٌّ) ، يُرْوَى عَن ابْنه عبدِ اللَّهِ، عَنْهُ، فِي الصَّدَقة. كَذَا فِي المعجم، هَكَذَا يَقُوله أَهلُ اللُّغَة، (وَقد يُخَفَّفُ) ، وَهُوَ قولُ المُحَدِّثينَ. (وَقد يُقالُ هَيَّفانُ، بالفاءِ) ، وَهُوَ قولُ بَعضهم أَيضاً. (و) من المَجَاز ( {المَهِيبُ) كمبِيع (} والمَهُوب، {والمُتَهَيَّبُ) بتَشْديد الياءِ الْمَفْتُوحَة: (الأَسدُ) ، لِمَا يَهَابُه النّاسُ. (و) من المجازِ، أَيضاً: (الهَابُ: الحَيَّةُ) . (و) } الهَابُ: (زَجْرُ الإِبِلِ عندَ السَّوْقِ {بِهَابْ هَابْ، وَقد} أَهَابَ بِها) الرَّجُلُ: (زَجَرَهَا، و) أَهابَ (بالخَيْلِ: دَعَاها، أَو زَجَرَها بِهَابْ، أَو بِهَبْ) ، الأَخيرُ مَرَّتِ الإِشارةُ إِليه فِي هبّ. وَقَالَ الجوهَرِيُّ: أَهابَ بالبعير، وأَنشد لِطَرَفَةَ: تَرِيعُ إِلى صَوْتِ المُهِيبِ وتَتَّقِي بذِي خُصَل رَوْعَاتِ أَكْلَفَ مُلْبِد تَرِيعُ: أَي تَرْجِعُ وتَعودُ. وَذي خُصَل أَي ذَنَبٍ ذِي خُصَل. ورَوْعات: فَزَعات. والأَكْلَفُ: الفَحْلُ، والمُلْبِد: صِفَتُه. (و) يُقَال فِي زجْر الخيلِ: (هَبِي، أَي: أَقْبِلِي، وأَقْدِمِي) ، وهَلاّ: أَي قَرِّبِي. قَالَ الْكُمَيْت: نُعَلِّمُها هَبِي وهَلاً وأَرْحِبْ وَفِي أَبْيَاتِنَا وَلنَا افْتُلِينَا وَقَالَ الأَعْشَى: ويَكْثُرُ فِيهَا هَبِي واضْرَحِي قَالَ الأَزْهَرِيّ: وسَمِعْتُ عُقَيْلِيّاً يقولُ لاِءَمَةٍ كَانَت تَرْعَى رَوَائد خَيْلٍ، فجَفَلَتْ فِي يومٍ عاصِفٍ، فَقَالَ لَهَا: أَلا {- وأَهِيبِي بهَا، تَرِعْ إِليكِ. فجعَلَ دُعاءَ الْخَيل} إِهابَةً أَيضاً قَالَ: وأَما {هَابِ، فَلم أَسمَعْهُ إِلا فِي الخَيْل دُونَ الإِبِل. وأَنشد بَعضهم: والزَّجْرُ هَابِ وهَلاً تَرَهَّبُهْ (ومَكَانٌ} مَهَابٌ) بالفَتْح، ( {ومَهُوبٌ) ، كَقَوْلِك: رجلٌ} مَهُوبٌ، وَقد تقدمتِ الإِشارَةُ إِليه وَلَو ذُكِرا فِي محلَ واحِدٍ كَانَ أَرْعَى لصَنْعَتِه، ولاكنْ لمّا قرَنَه بمَهابِ، اقْتضى الحالُ تأْخِيرَه أَي: مَهُولٌ ( {يُهَابُ فيهِ) وعَلى الأَوّل قولُ أُمَيةَ بْنِ أَبي عائذٍ الهُذلِيّ: أَلا يَا لَقَوْمِ لِطَيْفِ الخَيالِ أَرَّقَ من نازِحٍ ذِي دَلالِ أَجَازَ إِلَيْنَا على بُعْدِهِ مَهَاوِي خَرْقٍ مَهَابٍ مَهالِ قَالَ ابْن بَرّيّ:} مَهَابٌ: مَوضعُ هَيْبةِ. ومَهَالٌ: مَوْضع هَوْلٍ. والمَهَاوِي: جمعُ مَهْوًى ومَهْوَاة، لِما بَيْن الجَبَلَيْنِ وَنَحْوهمَا. قلت: وهاكذا فِي شرح ديوَان الهُذَلِيّينَ، لِابْنِ السُّكّرِيّ. وَفِي الصّحاح: رَجلٌ {مهُوبٌ، ومَكَانٌ مَهُوبٌ: (بُنِيَ على قَوْلِهِم} هُوبَ الرَّجُلُ، حَيْثُ نَقَلُوا من الياءِ إِلى الواوِ فيهمَا) كَذَا فِي النُّسَخ، وكَأَنَّه يَعْنِي {مَهَاباً} ومَهُوباً. والّذِي فِي الصّحاح: لمّا نُقِلَ من الياءِ إِلى الْوَاو فِيمَا لم يُسمَّ فاعِلُه؛ وأَنشد الكِسائيُّ: ويَأْوي إِلى زُغْب مَسَاكِينَ، دُونَهُمْ فَلاً، لاَ تَخَطّاهُ الرِّفاقُ، مهُوبُ قَالَ ابْنُ بَرِّي: صوابُ إنشادِه: وتَأْوِي، بالتّاءِ؛ لأَنّه يَصفُ قَطاةً، ووجدتُ فِي هَامِش النُّسخة، مَا نَصُّه: هُوَ حُمَيْدُ بْنُ ثَوْرٍ، والمشهورُ فِي شعره: تَعِيثُ بهِ زُغْباً مَسَاكِينَ دُونَهُمْ وهاذا الشّيءُ {مَهْيَبَةٌ لَك. (} وهَيَّبْتُه إِلَيْهِ) : إِذا (جَعَلْته {مَهِيباً عِنْدَهُ) ، أَي: مِمَّا يُهَابُ مِنْهُ. وممَّا يُسْتَدْرَكُ عَلَيْهِ: } هابَهُ، {يَهابهُ: إِذا وَقَّرَهُ، وإِذا عَظَّمَهُ. } والهَيبانُ: رَجُلٌ من أَهلِ الشّامِ عالِمٌ، بسَبَبِهِ أَسْلَمَ بَنو سعيةَ، قَالَه شيخُنا. وَمن الْمجَاز: {أَهابَ بصاحِبه: إِذا دَعاهُ، ومثلُه:} أَهَبْتُ بِهِ إِلى الخَيْر، وأَصلُه فِي الإِبِل. وَهُوَ فِي تَهْذِيب ابْن القَطَّاع. وَفِي حَدِيث الدُّعاءِ: (وقَوَّيْتَنِي على مَا أَهَبْتَ بِي إِليه من ظاعتِك) ، وَمِنْه حديثُ ابنِ الزُّبَيْرِ فِي بِناءِ الكعبةِ: ( {وأَهابَ الناسَ إِلى بَطْحِه) ، أَي: دَعاهُمْ إِلى تَسوِيَته. وأَهابَ الرَّاعِي بغَنَمِه: صاحَ لِتَقِفَ أَو لِتَرْجِعَ، وذَا فِي الصّحاح. } والإِهابَةُ: الصَّوْتُ بالإِبِل ودُعاؤُهَا، كَذَلِك قَالَ الأَصمعيُّ وغيرُهُ، وَمِنْه قولُ ابْنِ أَحْمَرَ: إِخَالُهَا سَمِعَتْ عَزْفاً فَتحْسَبُهُ {إِهابةَ القَسْرِ لَيْلاً حِينَ تَنْتَشِرُ وقَسْرٌ: اسمُ راعي إبلِ ابْن أَحْمَرَ، قائلِ هاذا الشِّعْرِ، وسيأْتي فِي الراءِ. } وهابُ: قَلْعَةٌ عَظِيمَة من العَوَاصِم. كَذَا فِي المُعْجم. وبئرُ! الهَابِ: بالحَرَّةِ ظاهِر المَدِينةِ المُنَوَّرَةِ، بَصَق فيهِ رسولُ الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم وَقَالَ الفَرّاءُ: هُوَ يَخِيبُ، {ويَهِيبُ: لُغَةٌ مُنْكَرة، إِلا أَنْ تكونَ إِتْباعاً، كَمَا نَقله الصاغانيُّ. (فصل الْيَاء) آخر الْحُرُوف مَعَ الباءِ المُوَحَّدَة:


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- ـ الهَوْبُ: البُعْدُ، والأَحْمَقُ المِهْذارُ، ووهَجُ النَّار. ـ وتَركْتُهُ في هَوْبٍ دابرٍ، ويُضَمُّ، أي: بِحيثُ لا يُدْرَى، قِيل: صَوابُهُ بالتاءِ، ووَهِمَ الجوهريُّ. ـ والأَهْوابُ: ع بِساحِلِ اليَمَنِ. ـ والهُوَيْبُ، ككُمَيْتٍ: ع بِزَبيدَ.


المعجم الوسيط
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- الهِبَّةُ الهِبَّةُ يقال: إِنه لحسنُ الهِبَّة: حسن الحال.|الهِبَّةُ مضاءُ السيف في الضريبة.|الهِبَّةُ القطعةُ من الثَّوب.|الهِبَّةُ الحِقبةُ من الدهر.|الهِبَّةُ الساعةُ تبقى من السَّحَر. والجمع : هِبَبٌ. يقال: ثوبٌ هِبَبٌ: متقطِّع., الهَبَابُ : الهَبَاء., الهِبَةُ : العطِيَّةُ الخاليةُ من الأَعْواض والأَغراض.|الهِبَةُ (شرعًا) : تمليك العين بلا عِوض.|الهِبَةُ الموهوبُ., الهَبُوبُ : الرِّيحُ المثيرةُ للغبار., أَهَبَّ اللهُ الرِّيحَ أَثارها.|أَهَبَّ السيفَ: هزَّه.|أَهَبَّ فلانًا من نومه: أَيقظه., الهَبَاءُ : التُّرابُ الذي تُطيره الريحُ ويلزَقُ بالأَشياء، أَو ينبثُّ في الهواء فلا يبدو إِلاَّ في ضوءِ الشمس.، وفي التنزيل العزيز:الواقعة آية 5 الهَبَاءُ 6 وَبُسَّتِ الجِبَالُ بَسًّا فَكَانَتْ هَبَاءً مُنْبَثًّا ) ) .|الهَبَاءُ من الناس: القليلو العقل. والجمع : أَهْبيَةٌ، وأَهْبَاءٌ.| وأَهباءُ الزوبعة: ما ارتفع في الجوِّ في أَثنائها., هَبَّتِ الريحُ هَبَّتِ هَبًّا، وهُبُوبًا، وهَبِيبًا: هَاجَتْ. يقال: هبَّ الفحلُ: صَاحَ وهاجَ للضِّراب.|هَبَّتِ فلانٌ من نومه: استيقظ.|هَبَّتِ النجمُ: طَلَعَ.|هَبَّتِ السائرُ: أَسرع ونَشِطَ. يقال: هبَّ فلانٌ إِلى الشيء: نهض إليه.| وهبَّ فلانٌ حينًا ثم قَدِمَ: غاب دَهْرًا ثم قَدِمَ.| ومن أَين هبَّ فلانٌ: من أَين جاءَ.| وهبَّ فلانٌ يفعل كذا: أَخذ يفعلُه في نشاط., هَبَايبُ هَبَايبُ يقال: ثوبٌ هبايبُ: متقطِّعٌ.| واحدته: هَبيبَة., اسْتهَبَ فلانٌ: أَكْثَرَ من العَطَاءِ., أهَّبَ للأمر: استعدّ., الْهَبْهَبُ : السَّريعُ الخفيف. يقال: جَمَلٌ هبهبٌ، وذئبٌ هبهبٌ وهي هَبْهَبةٌ., هَبْهَبَ : أَسرع.|هَبْهَبَ انتبه من النوم.|هَبْهَبَ السَّرَابُ: لمَعَ.|هَبْهَبَ التَّيْسُ: هاج وصاح للضِّراب.|هَبْهَبَ فلانًا وغيرَه: زَجَرَهُ., الهَبْهَبِيُّ : السريعُ الخفيف.|الهَبْهَبِيُّ الحسنُ الحُداء.|الهَبْهَبِيُّ الماهرُ في ممارسةِ مهنةٍ مَا، كالرسَّام والقصَّاب، والطبَّاخ.|الهَبْهَبِيُّ راعي الغنم.|الهَبْهَبِيُّ تَيْسُ الغنم., اهْتَبَّ الفحلُ: أَراد الضِّراب.|اهْتَبَّ الشيءَ: قَطَعَهُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- الهَوْبُ : الأَحمقُ المهذار. والجمع : أَهوابٌ.|الهَوْبُ النَّارُ.| وهَوْبُ الشَّمسِ: وهَجُها.|الهَوْبُ البُعْدُ.


المعجم الوسيط
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- أَهَابَ به: دعاه للعمل أَو لتركه. يقال: أَهبت بصاحبي إِلى الخير، وأَهاب بالخَيل ونحوها.| وأَهاب الراعي بغنمه: صَاح بها لتقفَ أَو لترجِعَ فقال: هابِ هابِ., تَهيَّبَ الشيءَ: مبالغة في هابه.|تَهيَّبَ الشيءُ فلانًا: خوَّفه وملأَه مهابة. يقال: تهيَّبني الشيءُ: تهيَّبتُه.| قال ابن مقبل:, هَيَّبَ الشيءَ إِلى فلان: جعله مَهِيبًا عنده., الهَيَّبَانُ : الشَّديدُ الخوف أَو الحذر.|الهَيَّبَانُ الجَبَانُ.|الهَيَّبَانُ الرَّاعي.|الهَيَّبَانُ التَّيسُ.|الهَيَّبَانُ التُّرابُ., هَابَهُ هَابَهُ هَيْبَةً: هَابه., هَابَهُ هَابَهُ هَيْبًا، ومَهَابةً: أَجلَّه وعظَّمه.|هَابَهُ حَذِرهُ وخافه فهو هائبٌ. يقال للمبالغة: هَيَّابٌ، وهَيْبانٌ، وهَيِّبٌ، وهيَّبانٌ، وهَيُّوبةٌ.| واسم المفعول: مَهُوبٌ، ومَهِيبٌ., اهْتَابَ الشيءَ: مبالغة في هابه., تَهَيَّبَ الثوبُ: بَلِيَ وتخرّق.


المعجم الغني
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- (فعل: رباعي متعد).| هَبَّبَ، يُهَبِّبُ، مصدر تَهْبِيبٌ- هَبَّبَ الثَّوْبَ : خَرَّقَهُ، مَزَّقَهُ., (فعل: ثلاثي لازم).| هَبَبْتُ، أَهَبُّ، مصدر هِبَابٌ- هَبَّ الوَلَدُ : غَابَ مُدَّة مِنَ الزَّمَانِ- هَبَّ صَاحِبِي حِيناً ثُمَّ قَدِمَ., هَبَّ الْهَبَابُ : الْغُبَارُ., (مصدر هَبَّ).|1- هُبُوبُ الرِّيحِ :هَيَجَانُهَا.|2- هُبُوبُ نَسْمَةٍ مِنَ الْهَوَاءِ : اِنْسِيَابُهَا., (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَهْبَبتُ، أُهِبُّ، مصدر إهْبَابٌ.|1- أهَبَّ اللَّهُ الرِّيحَ : أَهَاجَها، أَثارَهَا، جَعلَهَا تَهُبُّ.|2- أهَبَّ السَّيْفَ : هَزَّهُ.|3- أهَبَّهُ مِنْ نَوْمِهِ : أيْقَظَهُ., (مصدر هَبَّ، يَهِبُّ).|1- هِبَّةُ السِّكِّينِ : مَضَاؤُهُ.|2- إِنَّهُ لَحَسَنُ الْهِبَّةِ : حَسَنُ الْحَالِ.|3- هِبَّةُ الدَّهْرِ : حِقْبَتُهُ., (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).|-رِيحٌ هَبُوبٌ : رِيحٌ مُثِيرَةٌ لِلْغُبَارِ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| هَبَبْتُ، أَهُبُّ، هُبَّ، مصدر هَبٌّ، هَبِيبٌ، هُبُوبٌ.|1- هَبَّتِ الرِّيحُ : ثَارَتْ، هَاجَتْ- هَبَّتِ الْعَاصِفَةُ.|2- هَبَّ مِنْ نَوْمِهِ مَذْعُوراً : اِنْتَبَهَ، اِسْتَيْقَظَ.|3- شَارَكَ فِي الْحَفْلِ كُلُّ مَنْ هَبَّ وَدَبَّ : أَيْ مِنْ كُلِّ أَنْوَاعِ النَّاسِ وَأَصْنَافِهِمْ.|4- هَبَّ يَفْعَلُ مَا يُرِيدُ : أَخَذَ، طَفِقَ، شَرَعَ.|5- هَبَّ النَّجْمُ : طَلَعَ.|6- هَبَّ إِلَى الْمَعْركَةِ : نَهَضَ إِلَيْهَا.|7- هَبَّ السَّائِرُ : أَسْرَعَ، نَشِطَ.|8- مِنْ أَيْنَ هَبَّ : مِنْ أَيْنَ جَاءَ .|9- يَهُبُّ مَعَ كُلِّ رِيحٍ : يَدُورُ..., (فعل: ثلاثي متعد).| هَبَبْتُ، أَهِبُّ، مصدر هَبٌّ، هَبَّةٌ، هِبَّةٌ- هَبَّ السِّكِّينُ الْهَبْرَ : قَطَعَهُ., جمع: مَهَابُّ. |-فِي مَهَبِّ الرِّيحِ : فِي مَوْضِعِ هُبُوبِهَا.


المعجم الغني
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- (فعل: خماسي متعد).| تَهَيَّبْتُ، أتَهَيَّبُ، تَهَيَّبْ، مصدر تَهَيُّبٌ.|1- تَهَيَّبَ رَئِيسَهُ : خَافَهُ.|2- تَهَيَّبَنِي بِقِنَاعِهِ : أخَافَنِي وَأَفْزَعَنِي.|3- تَهَيَّبَتِ الْمُعْجِزَةُ الرَّجُلَ : مَلَأَتْهُ مَهَابَةً., جمع: ـون، ـات. | (فاعل من هَابَ).|1- رَجُلٌ هَائِبٌ : حَذِرٌ، خَائِفٌ.|2- وَجَدَهُ فِي جَلْسَتِهِ هَائِبَ الْمَنْظَرِ : مُوَقَّراً، مُعَظَّماً- كَيْفَ لاَ أَطْلُبُ طَلَبَ الْجِرِّيءِ الْمُتَهَوِّرِ وَأَمْسِكُ إِمْسَاكَ الْهَائِبِ الْمُوَقَّرِ., (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| هِبْتُ، أَهَابُ، هَبْ، مصدر هَيْبٌ، هَيْبَةٌ، مَهَابَةٌ.|1- هَابَ مُعَلِّمَهُ مِنَ الدَّرْسِ الأَوَّلِ : أَجَلَّهُ وَعَظَّمَهُ. 2 - لاَ يَهَابُ أَحَداً :لاَيَحْذَرُ، لاَيَتَّقِي، لاَيَخَافُ أَحَداً.|3- كَانَ يَهَابُ ظِلَّهُ : يخَاَفُ مِنْهُ، كِنَايَةً عَنِ الْجُبْنِ.|4- هَابَ الرَّاعِي بِغَنَمِهِ : صَاحَ بِهَا لِتَقِفَ., (مصدر هَابَ).|1- مَهَابَةُ الأَعْدَاءِ : مَخَافَتُهُمْ.|2- يَكِنُّ لَهُ مَهَابَةً : تَعْظِيماً، تَقْدِيراً- يَمْتَلِئُ لَهَا قَلْبُهُ رَهْباً ورَغْباً ومَهَابَةً وإِجْلاَلاً.(طه حسين) :رَجُلٌ ذُو مَهَابَةٍ :-صَاحِبُ الْجَلاَلَةِ وَالْمَهَابَةِ., (مصدر هَابَ).|1- هَيْبَةُ الرَّجُلِ : مَهَابَتُهُ.|2- وَاجَهَ الأَمْرَ بِهَيْبَةٍ : بِمَخَافَةٍ.|3- خَاطَبَ الْجُمْهُورَ بِهَيْبَةٍ : بِاحْتِرَامٍ وَإِجْلاَلٍ- كَلِمَاتٌ تَمْلأُ الْقَلْبَ رَوْعَةً وَهَيْبَةً., (صِيغَةُ فَعُول لِلْمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ هَيُوبٌ : هَيَّابٌ، مَهِيبٌ., (مصدر تَهَيَّبَ).|1- تَهَيُّبُ الرَّئِيسِ : الخَوْفُ مِنْهُ.|2- سَعَى إلَى تَهَيُّبِهِ : إلَى إِفْرَاغِهِ وإضَافَتِهِ., جمع: ـون، ـات. | (صِيغَةُ فَعَّال لِلْمُبَالَغَةِ).|-رَجُلٌ هَيَّابٌ : خَائِفٌ، أَيْ يَنْظُرُ إِلَى الْأَشْيَاءِ فِي مَهَابَةٍ- يَقْتَحِمُ الْمَخَاطِرَ غَيْرَ هَيَّابٍ., شَيْخٌ مَهِيبٌ : مَنْ يَخَافُهُ النَّاسُ- مَهِيبُ الطَّلْعَةِ :-إِنْ كَانَ مَهِيباً فَفِي الرِّجَالِ مَنْ هُوَ أَهْيَبُ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِنْ تَهَيَّبَ).|-وَلَدٌ مُتَهَيِّبُ : خَائِفٌ، وَجِلٌ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| هَيَّبْتُ، أُهَيِّبُ، هَيِّبْ مصدر تَهْيِيبٌ- هَيَّبَ الْعَمَلَ إِلَيْهِ : جَعَلَهُ مَهِيباً عِنْدَهُ., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أهَبْتُ، أُهِيبُ،أَهِبْ ، مصدر إهَابَةٌ.|1- أهَابَ الرَّاعِي بِغَنَمِهِ : صَاحَ بِهَا لِتَرْجِعَ أوْ لِتَقِفَ.|2- أهَابَ بِهِ ألاَّ يتَأخَّرَ عَنِ الْمَوْعِدِ :دَعَاهُ، طَلَبَ مِنْهُ- يُهِيبُ بِهِ فِي كُلِّ آنٍ أنْ يَعُودَ إلَى رُشْدِهِ.


المعجم الرائد
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- 1- تهبب الثوب : بلي, 1- مصدر هب يهب|2- المرة من هب|3- حقبة من الدهر|4- ساعة تبقى من السحر, 1- غاب مدة من الزمان, 1- مصدر هب يهب|2- النوع من هب|3- مضاء السيف في الضرب|4- حقبة من الدهر|5- وج هبب : ساعة تبقى من السحر|6- حال|7- قطعة من الثوب 0, 1- كثير الهبوب, 1- مصدر وهب ووهب|2- عطية تعطى من غير عوض|3- إعطاء الشيء من غير عوض, 1- ريحة تثير الغبار, 1- أكثر من العطاء, 1- « ثوب هبائب » : متقطع, 1- هب الأمر من فعل « وهب » ، بمعنى « احسب » ، ينصب مفعولين ، نحو : « هبني فعلت كذا » ولا يقال « هب أني », 1- هباء ، غبار, 1- إهتب الشيء : قطعه, 1- هبب الثوب : خرقه ، مزقه, 1- هبت الريح : ثارت|2- هب من النوم : استيقظ|3- هب النجم : طلع


المعجم الرائد
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- 1- هابه : خافه وحذره|2- هابه : أجله ، عظمه ، احترمه : |3- هاب :, 1- حية, 1- هوب بعد|2- هوب : أحمق ، غبي|3- هوب : مهذار ، ثرثار|4- هوب : وهج النار|5- هوب : نار


المعجم الرائد
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- 1- هيبه إليه : جعله « مهيبا » عنده ، أي يخافه ويتقيه, 1- مصدر هاب|2- مخافة|3- حذر|4- إحترام|5- كرامة, 1- الهياب من يخاف الناس ويتقيهم : « هجم على العدو غير هياب », 1- الهيب : من يخاف الناس ويتقيهم, 1- تهيبه : خافه « تهيب الموقف »|2- تهيبه الشيء : أخافه, 1- « هذا الأمر مهيبة لك » : أي يحملك على الخوف, 1- من يخاف الناس ويتقيهم, 1- من يخاف الناس ويتقيهم|2- من يخافه الناس ويتقونه, 1- من يخافه الناس ويتقونه : « هو مهيب الطلعة »|2- جليل ، رصين


معجم مختار الصحاح
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- هـ ب ب: (هَبَّ) مِنْ نَوْمِهِ إِذَا اسْتَيْقَظَ مِنْهُ. وَ (الْهَبُوبَةُ) الرِّيحُ تُثِيرُ الْغَبَرَةَ. وَ (هَبَّ) الْبَعِيرُ فِي السَّيْرِ أَيْ نَشِطَ. وَ (هَبْهَبَ) النَّجْمُ تَلَأْلَأَ وَ (الْهَبَّةُ) السَّاعَةُ. وَ (الْهِبَّةُ) هِيَاجُ الْفَحْلِ. وَ (هَبَّتِ) الرِّيحُ تَهُبُّ بِالضَّمِّ (هُبُوبًا) وَ (هَبِيبًا) أَيْضًا.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- هـ ي ب: (الْهَيْبَةُ) الْمَهَابَةُ وَهِيَ الْإِجْلَالُ وَالْمَخَافَةُ. وَقَدْ (هَابَهُ) يَهَابُهُ، وَالْأَمْرُ مِنْهُ (هَبْ) بِفَتْحِ الْهَاءِ. وَ (تَهَيَّبْتُهُ) خِفْتُهُ وَتَهَيَّبَنِي خَوَّفَنِي. وَرَجُلٌ (مَهُوبٌ) وَ (مَهِيبٌ) يَهَابُهُ النَّاسُ، وَمَكَانٌ (مَهُوبٌ) وَ (مَهَابٌ) أَيْضًا. وَ (الْهَيُوبُ) الْجَبَانُ الَّذِي يَهَابُ النَّاسَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «الْإِيمَانُ هَيُوبٌ» أَيْ أَنَّ صَاحِبَهُ يَهَابُ الْمَعَاصِيَ.


المعجم المعاصر
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- هَبوب :ريح مُثيرة للغُبار :-تسبَّبت الهَبُوبُ في حادث مُريع., هَبَّة ، جمع هَبّات وهِبَب.|1- اسم مرَّة من هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من. |2 - عَصْفَة :-هَبَّة ريح/ دُخان |• هبَّة الشَّعب: ثورته وانتفاضته., استهبَّ يستَهِبّ ، اسْتَهْبِبْ / اسْتَهِبَّ ، استهبابًا ، فهو مُسْتَهِبّ ، والمفعول مُسْتَهَبّ | • استهبَّ الرِّيحَ |1 - طلَب هُبوبها. |2 - جعل الريح تهبّ، أثارها وأهاجها., هبَّ / هبَّ إلى / هبَّ في / هبَّ لـ / هبَّ من هَبَبْتُ ، يَهُبّ ، اهْبُبْ / هُبَّ ، هَبًّا وهُبوبًا وهبيبًا ، فهو هابّ ، والمفعول مهبوب إليه | • هبَّت الرِّيحُ ونحوُها ثارتْ وهاجتْ :-هبَّت العاصفةُ، - هبَّ التَّيسُ |• مِنْ كُلِّ ما هبّ ودَبّ: مِنْ جميع أصناف الناس، - هبَّت رياح النَّصر: ظهرت علاماته، - هبَّت ريحُه: جرى أمرُه على ما يريد، - يَهبّ مع كل ريح: يتّبع الآخرين، يستجيب لكل دعوة. |• هبّ النَّجمُ: طلَع. |• هبّ السَّائرُ: نشِط وأسرع :-هبَّ واقفًا، - هبّ البعيرُ تجنّبًا للحرّ، - هبَّت النَّاقةُ في عَدْوها.|• هبَّ إلى العمل/ هبّ للعمل: نهَض مسرعًا :-هبّ إلى الصلاة عندما سمِع الأذان، - هبّ لنجدة المستغيث، - هبّ للمقاومة/ للحرب، - *فيا قومُ هُبُّوا إنما العُمْر فرصة*.|• هبّ الكلبُ فيه: هاجمه. |• هبّ من نومه: استيقظ بسرعة، انتبه، فزِع من نومه :- {قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ هَبَّنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} [قرآن] .|• هبَّ يفعل كذا: بدأ، طفِق يفعله., هِباب :أثر دُخانٍ ناتج عن احتراق شيء :-امتلأت السَّماء بهِباب القشّ المحترق., هَبْ :(انظر: و هـ ب - وهَبَ)., أهبَّ يُهِبّ ، أهبِبْ / أهِبَّ ، إهبابًا ، فهو مُهِبّ ، والمفعول مُهَبّ | • أهبَّ اللهُ الرِّيحَ أثارها فجعلها تهُبّ :-أهبَّت المروحة الكهربائية هواءً باردًا.|• أهبَّ فلانًا من نومه: أيقظه :-أهبَّته أمُّه من نومه، - {قَالُوا يَاوَيْلَنَا مَنْ أهَبَّنَا مِنْ مَرْقَدِنَا} [قرآن] ., هُبوب :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من |• هُبوب الرِّيح: هياجها المصوِّت، - هُبوب الفَحْل: صياحه وهياجُه للضِّراب. |• زاوية الهُبوب: (الهندسة) الزاوية الحادّة بين وتر الجناح واتّجاه الرّياح., مهَبّ ، جمع مَهابُّ: موضع هُبوب الرِّيح :-لا تجلس في مَهَبّ الرِّياح، - كريشة في مَهَبِّ الرِّيح |• في مهبّ الرِّيح: معرّض للخطر., هبَّبَ يهبِّب ، تَهْبيبًا ، فهو مُهبِّب ، والمفعول مُهبَّب | • هبَّب الثَّوبَ خرَّقه ومزَّقه. |• هبَّب الأمرَ: أساءه., هَبّ :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من., هَباب :- ذَرّات تتعلّق بالهواء من الدُّخان أو الغُبار :-ثارت زوبعة فدخل الهَبابُ كُلَّ البيوت.|2- (الكيمياء والصيدلة) جزيئات سوداء متبقِّية من الإحراق غير التّامّ للفحْم أو النّفط أو الخشب أو أيّ نوع آخر من الوقود، وهي مكوّنة بشكل أساسيّ من الكربون., هِبَة ، جمع هِبات (لغير المصدر).|1- مصدر وهَبَ. |2 - عطيَّة تُعطى بلا عِوض :-الهِبة لا تُفترض: لا تكون الهبة إلا على وجه الصَّراحة، - مصر هبةُ النِّيل |• هبةُ الله: نعمة من الله عز وجل. |3 - (الفقه) عقد يُمَلِّك به الواهبُ الموهُوبَ له مالاً مُعيّنًا بلا عوض :-من له حقّ الهِبة له حقّ البيع، - الرَّاجِعُ فِي هِبَتِهِ كَالْرَّاجِعِ فِي قَيْئِهِ [حديث] .|• هبة عقاريّة: (القانون) نقل أو توريث ملك عقاريّ بوصيّة., هَبِيب :مصدر هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من., تهبَّبَ يتهبَّب ، تهبُّبًا ، فهو مُتهبِّب | • تهبَّب الثَّوبُ أصبح قديمًا باليًا., هِبَّة ، جمع هِبَب: اسم هيئة من هبَّ/ هبَّ إلى/ هبَّ في/ هبَّ لـ/ هبَّ من: :-إنه لحسن الهِبَّة: الحال.


المعجم المعاصر
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- مُهاب :- اسم مفعول من أهابَ/ أهابَ بـ. |2 - وقور ذو مهابة., هَيْب :مصدر هابَ/ هابَ من., هيَّبَ يهيِّب ، تهييبًا ، فهو مُهيِّب ، والمفعول مُهيَّب | • هيَّبت الأمُّ الأبَ إلى أبنائه جعلته مَهيبًا عندهم.


المعجم المعاصر
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- هيَّابة :- مؤنَّث هَيّاب: :-امرأة هيَّابة للنّاس.|2- شديد الخوف، وهو من صفات المذكَّر :-إنَّه رجلٌ هيَّابة., مَهِيب :- اسم مفعول من هابَ/ هابَ من: :-كان عُقبة بن نافع قائدًا مهيبًا |• مَهيب الجانب: عظيم القدر، يخشاه الآخرون. |2 - أسد., هَيْبة :مصدر هابَ/ هابَ من., إهابة :مصدر أهابَ/ أهابَ بـ., هائب :اسم فاعل من هابَ/ هابَ من., مَهابة :مصدر هابَ/ هابَ من., هَيّاب :صيغة مبالغة من هابَ/ هابَ من: :-طفل هيّاب للنّاس., هابَ / هابَ من يَهاب ويهيب ، هَبْ وهِبْ ، هَيْبًا وهَيْبةً ومهابةً ، فهو هائب ، والمفعول مَهِيب | • هاب الطِّفلُ الكلبَ/ هاب الطِّفْلُ من الكلب حذِره وخافه :-هاب الرَّجلُ الأسدَ، - ضابط مَهِيب.|• هاب الطَّالبُ أستاذَه/ هاب الطَّالبُ من أستاذه: قدَّسه، عظَّمه ووقَّره وأجَلّه :-هاب الأتقياءُ ربَّهم، - هَبِ النّاسَ يهابوك، - شُيِّعت جنازته في موكب مَهيب، - كثرة الضَّحك تُذهب الهَيْبة., تهيَّبَ / تهيَّبَ من يتهيَّب ، تهيُّبًا ، فهو مُتهيِّب ، والمفعول مُتهيَّب | • تهيَّب الشَّيخَ عظَّمه ووقَّره غاية التّعظيم والتّوقير :-تهيَّب الطّالبُ أستاذَه.|• تهيَّب الرَّجلُ الأسدَ/ تهيَّب الرَّجلُ من الأسد: خافه خوفًا شديدًا، تردَّد :-يتهيَّب الجبانُ من المغامرة والمجازفة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هاب

- هابَ / هابَ من يَهاب ويهيب ، هَبْ وهِبْ ، هَيْبًا وهَيْبةً ومهابةً ، فهو هائب ، والمفعول مَهِيب | • هاب الطِّفلُ الكلبَ/ هاب الطِّفْلُ من الكلب حذِره وخافه :-هاب الرَّجلُ الأسدَ، - ضابط مَهِيب.|• هاب الطَّالبُ أستاذَه/ هاب الطَّالبُ من أستاذه: قدَّسه، عظَّمه ووقَّره وأجَلّه :-هاب الأتقياءُ ربَّهم، - هَبِ النّاسَ يهابوك، - شُيِّعت جنازته في موكب مَهيب، - كثرة الضَّحك تُذهب الهَيْبة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- هبَّبَ يهبِّب ، تَهْبيبًا ، فهو مُهبِّب ، والمفعول مُهبَّب | • هبَّب الثَّوبَ خرَّقه ومزَّقه. |• هبَّب الأمرَ: أساءه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- هَيْب :مصدر هابَ/ هابَ من., هيَّبَ يهيِّب ، تهييبًا ، فهو مُهيِّب ، والمفعول مُهيَّب | • هيَّبت الأمُّ الأبَ إلى أبنائه جعلته مَهيبًا عندهم.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هبب

- أي استيقظ هبّ من نومه يهبّ، . وأهببته أنا. وهبّت الريح هبوبا وهبيبا، أي هاجت. والهبوبة: الريح التي تثير الغبرة؛ وكذلك الهبوب والهبيب. تقول: من أين هببْت يا فلان؟ كأنك قلت: من أين جئت؟ أي من أين انتبهت لنا. وهبّ فلان يفعل كذا، كما تقول: طفق يفعل كذا. وهبّ البعير في السير هبابا، أي نشط. قال لبيد: فلها هباب في الزمام كأنّها ... صهباء راح مع الجنوب جهامها وهززت السيف والرمحفهبّ هبّة. وهبّته: هزّته ومضاؤه في الضريبة، وهو سيف ذو هبّة. ويقال أيضا: عشْنا بذلك هبّة من الدهر، أي حقبة، كما يقال سبّة. قال الأصمعي: الهبّة أيضا: الساعة تبْقى من السحر. والهبّة بالكسر: هياج الفحل. تقول: هبّ التيس يهبّ بالكسر هبيبا وهبابا، إذا نبّ للسفاد. واهْتبّ مثله. وهو مهباب ومهْتبّ. قال الأصمعي: يقال ثوب هبائب وخبائب، إذا كان متقطّعا. وﺗﻬبّب الثوب: بلي. ويقال لقطع الثوب هبب.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هوب

- الهوبْ: البعد. تقول: تركته في هوْ ب، أي بحيث لا يدرى أين هو. أبو عبيد: الهوْب: الرجل الأحمق الكثير الكلام. والهوبْ: وهج النار.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: هيب

- ةالمهاب : وهي الإجلال والمخافة. وقد هابه يهابه، الأمر منه هبْ، وإذا أخبرت عن نفسك قلت هبْت. وهذا الشيء مهيبة لك. وتهيّبْت الشيء، وتهيّبني الشيء، أي خفته وخوّفني. قال ابن مقبل: وما تهيّبني الموْماة أركبها ... إذا تجاوبت الأصداء بالسّح ر وهيّبْت إليه الشيء، إذا جعلته مهيبا عنده. ورجل مهيب، أي ﺗﻬابه الناس؛ وكذلك رجل مهوب، ومكان مهوب، بني على قولهم: هوب الرجل، فيما لم يسمّ فاعله. وأنشد الكسائي: ويأوي إلى زغْ ب مساكين دونهم ...فلا لا تخطّاه الرفاق مهوب والهيوب: الجبان الذي يهاب الناس. وفي الحديث: " الإيمان هيوب " ، أي إنّ صاحبه يهاب المعاصي. ورجل هيْبوبة وهيّابة وهيّاب وهيبان بكسر الياء، أي جبان متهيّب. وأهاب الرجل بغنمه، أي صاح ﺑﻬا لتقف أو لترجع. وأهاب البعير. وقال الشاعر طرفة: تريع إلى صوت المهيب وتتّقي ... بذي خص ل روْعات أكْلف ملْبد ومكان مهاب، أي مهوب. قال الهذليّ: أجاز إلينا على بعده ... مهاوي خرْ ق مها ب مهال وهاب: زجر للخيل. وهبي مثله، أي أقبلي.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: هاب
جذر الكلمة: مهاب


الأكثر بحثاً