المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- السَّقْبُ: ولدُ الناقةِ، وقيل: الذكَرُ من ولدِ الناقةِ، بالسين لا غَيْرُ؛ وقيل: هو سَقْبٌ ساعةَ تَضَعُه أُمـُّه. قال الأَصمعي: إِذا وَضَعَتِ الناقةُ ولدَها، فولدُها ساعةَ تَضَعُه سَليلٌ قَبْلَ أَن يُعْلَم أَذَكَرٌ هو أَم أُنثى، فإِذا عُلم فإِن كانَ ذَكَراً، فهو سَقْبٌ، وأُمـُّه مِسْقَبٌ. الجوهري: ولا يقال للأُنثى سَقْبةٌ، ولكن حائلٌ؛ فأَما قوله، أَنشده سيبويه: وساقِـيَيْنِ، مثلِ زَيْدٍ وجُعَلْ، * سَقْبانِ، مَمْشُوقانِ مَكْنوزا العضَلْ فإِنَّ زيداً وجُعَلاً، ههنا، رجُلان. وقوله سَقْبانِ، إِنما أَراد هنا مثلُ سَقْبَيْن في قوَّة الغَناءِ، وذلك لأَنَّ الرجُلَين لا يكونان سَقْبَيْنِ، لأَنَّ نوعاً لا يَسْتَحِـيلُ إِلى نوعٍ، وإِنما هو كقولك مررْت برجلٍ أَسَدٍ شِدَّةً أَي هو كأَسَدٍ في الشِّدَّة، ولا يكون ذلك حقيقة، لأَن الأَنْواع لا تستحيل إِلى الأَنواع، في اعتقادِ أَهلِ الإِجماعِ. قال سيبويه: وتقولُ مررتُ برجلٍ الأَسَدُِ شِدَّة، كما تقولُ مررتُ برجُلٍ كامِلٍ، لأَنك أَردتَ أَن تَرْفَعَ شأْنَه؛ وإِن شئت اسْـتَـأْنَفْتَ، كأَنه قيل له ما هو؛ ولا يكونُ صفة، كقولك مررت برجُلٍ أَسَدٍ شِدَّةً، لأَن المعرفة لا توصف بها النَّكِرةُ، ولا يجوز نَكِرةً أَيضاً لما ذكَرْتُ لك. وقد جاءَ في صفة النكرة، فهو في هذا أَقوى، ثم أَنشد ما أَنْشَدتُكَ من قولِه. وجَمْعُ السَّقْبِ أَسْقُبٌ، وسُقُوبٌ، وسِقَابٌ وسُقْبَانٌ؛ والأُنثى سَقْبَةٌ، وأُمـُّها مِسْقَبٌ ومِسْقَابٌ. والسَّقْبَةُ عندهم: هي الجَحشَة. قال الأَعشى، يَصِفُ حِماراً وَحْشِـيّاً: تَلا سَقْبَةً قَوْداءَ، مَهْضُومَةَ الـحَشَا، * مَتى ما تُخَالِفْهُ عن القصد يَعْذِمِ وناقةٌ مِسْقابٌ إِذا كانت عادتُها أَن تَلِدَ الذُّكورَ. وقد أَسْقَبَتِ الناقةُ إِذا وَضَعَتْ أَكثَرَ ما تَضَعُ الذُّكورَ؛ قال رؤْبة بن العجاج يصف أَبَوَيْ رجل مَمْدُوحٍ: وكانتِ العِرْسُ التي تَنَخَّبا، * غَرَّاءَ مِسْقاباً، لفَحْلٍ أَسْقَبا <ص:469> قوله أَسقَبا: فِعْلٌ ماض، لا نَعْتٌ لفَحْلٍ، على أَنه اسمٌ مثلُ أَحْمَر، وإِنما هو فِعْلٌ وفاعِلٌ في مَوْضِعِ النَّعْتِ له. واسْتَعْمَل الأَعشى السَّقْبَةَ للأَتانِ، فقال: لاحَه الصَّيْفُ والغِـيارُ، وإِشْفا * قٌ على سَقْبَةٍ، كَقَوْسِ الضَّالِ الأَزهري: كانتِ المرأَة في الجاهليةِ، إِذا ماتَ زَوْجُها،حَلَقَتْ رَأْسَها، وخَمَشَتْ وجْهَها، وحَمَّرَتْ قُطْنةً من دمِ نفسِها، ووضَعَتها على رأْسِها، وأَخرجت طَرف قُطْنتِها مِن خَرْقِ قِناعِها، ليَعْلم الناسُ أَنها مُصابة؛ ويُسَمى ذلك السِّقابَ، ومنه قول خَنْساءَ: لـمَّا اسْتَبانَتْ أَن صاحِـبَها ثَوَى، * حَلَقَتْ، وعَلَّتْ رَأْسَها بِسِقابِ والسَّقَبُ: القُرْبُ. وقد سَقِـبَتِ الدَّارُ، بالكسر، سُقُوباً أَي قَرُبَتْ، وأَسْقَبَتْ؛ وأَسْقَبْتُها أَنا: قرَّبتها. وأَبْياتُهم مُتساقِـبة أَي مُتدانِـية. ومنه الحديث: الجارُ أَحقُّ بِسَقَبِه. السَّقَبُ، بالسين والصاد، في الأَصل: القُرْب. يقال: سَقِبَتِ الدارُ وأَسْقَبَتْ إِذا قَرُبَتْ. ابن الأَثير: ويَحْتَجُّ بهذا الحديثِ من أَوجبَ الشُّفْعَة للجارِ، وإِن لم يَكُنْ مقاسِماً، أَي إِن الجارَ أَحقُّ بالشُّفْعَةِ من الذي ليس بجارٍ، ومَنْ لم يُثْبِتْها للجارِ تأَوَّلَ الجارَ على الشَّرِيكِ، فإِنَّ الشَّريكَ يُسَمَّى جاراً؛ قال: ويحتمل أَن يكونَ أَرادَ: أَنه أَحقّ بالبِرِّ والمعونةِ بسبب قُرْبه من جارِه، كما جاءَ في الحديث الآخر: أَن رجلاً قال للنبي، صلى اللّه عليه وسلم: إِن لي جارَيْنِ، فإِلى أَيهما أُهدي؟ قال: إِلى أَقْرَبِهِما منك باباً.والسَّقْبُ والصَّقْبُ والسَّقِـيبَة: عَمُودُ الخِباءِ. وسُقُوبُ الإِبِل: أَرْجُلُها، عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: لها عَجُزٌ رَيَّا، وسَاقٌ مُشِـيحَةٌ على البِـيدِ، تَنْبُو بالـمَرادِي سُقُوبُها والسَّعْبُ: كلُّ ما تَسَعَّبَ من شرابٍ أَو غيرِه. والصادُ، في كلِّ ذلك، لغة. والسَّقْبُ: الطَّويلُ من كلِّ شيءٍ، مع تَرَارَةٍ. الأَزهري في ترجمة صَقَب: يقال للْغُصْنِ الرَّيَّانِ الغَلِـيظِ الطَّويلِ سَقْبٌ؛ وقال ذو الرمة: سَقْبانِ لم يَتَقَشَّرْ عنهما النَّجَبُ قال: وسئل أَبو الدُّقَيْشِ عنه، فقال: هو الذي قد امتلأَ، وتم عامٌّ في كلِّ شيءٍ من نحوِه 1 (1 قوله «من نحوه» الضمير يعود إلى الغصن في عبارة الأزهري التي قبل هذه.) ؛ شمر: في قوله سَقْبانِ أَي طَويلانِ، ويقال صَقْبَانِ.


معجم تاج العروس
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- : (السَّقْبُ: وَلَد النَّاقَة أَو سَاعَةَ) مَا (يُولَدُ أَوْ خاصٌّ بالذَّكَر) بالسِّين لَا غَيْر. قَالَ الأَصْمَعِيّ: إِذَا وَضَعَتِ النَّاقَةُ ولدَها، فَوَلدُها سَاعَةَ تضعُه سَلِيلٌ قَبْل أَن يُعْلَم أَذكرٌ هُوَ أَم أَنثى. فإِذا عُلِمَ فإِن كَانَ ذكرا فَهُوَ سَقْبٌ. قَالَ الجوهَرِيّ: (وَلَا يُقَالُ لَهَا) أَي الأُنْثَى (سَقْبَةٌ) وَلَكِن حَائِل (أَو يُقَال) سَقْبَة. وَقد رَدَّه غيرُ وَاحِدٍ من اللُّغَوِيِّين. (ج أَسْقُبٌ وسِقَابٌ وسُقُوبٌ وسُقْبَانٌ بالضَّمِّ) فِي الأَخِيرَيْن. وَفِي الأَمْثَالِ: (أَذَلُّ من السُّقْبَانِ بَين الحَلَائب) . (وأُمّها مِسْقَبٌ، ومِسْقَاب) بالكَسْر فيهمَا. وناقَةٌ مِسْقَابٌ إِذَا كَانَ عَادَتُها أَنْ تَلِد الذُّكُورَ، وَقد أَسْقَبَتِ النَّاقَةُ إِذَا وَضَعَت أَكثَر مَا تَضَع الذُّكُورَ. قَالَ رُؤْبَةُ يَصِف أَبَويْ رَجُل مَمْدُوح: وكَانَتِ العِرْسُ الَّتي تَنَخَّبَا غَرَّاءَ مِسْقَاباً لِفَحْلٍ أَسْقَبَا أَسْقَبَا فِعْلٌ مَاضٍ لَا نَعْتٌ لِفَحْل. (و) السَّقْبُ: (الطَّوِيلُ) من كُلِّ شَيْءٍ مَعَ تَرَارَة. السَّوْقَبُ كَجَوْهَرٍ: الطويلُ من الرِّجَالِ مَعَ الرقّة ذكرَه السهَيْليّ. وَقَالَ الأَزْهَرِيّ فِي تَرْجمهُ (صَقَبَ) : يُقَال للغُصْنِ الرَّيَّان الغَلِيظِ الطَّوِيل سَقْب. قَالَ ذُو الرُّمَّة: سَقْبَانِ لم يَتَقَشَّر عَنْهُمَا النَّجَبُ قَالَ: وسُئل أَبو الدُّقَيْش عَنهُ فَقَالَ: هُوَ الَّذِي قد امْتَلَأَ وتَمَّ، عامٌّ فِي كُلِّ شَيْء من نَحوه. وَعَن شَمِر فِي قَوْل الشَّاعِر، وَقد أَنْشَدَه سِيْبَوَيْه: وساقِيَيْنِ مثْلِ زَيْدٍ وجُعَلْ سَقْبَانِ مَمْشُوقَان مُكْنُوزَا العَضَلْ أَي طَوِيلَان، وَيُقَال: صَقْبان. وحَمَلَه فِي لِسَانِ العَرَب على قَوْلهم: مَرَرْتُ بأَسَدٍ شِدَّةٌ. أَي مِثْل سَقْبَيْن. (و) السَّقْبُ والصَّقْبُ والسَّقِيبَةُ: عَمُودُ الخِبَاءِ. (ج) سِقْبَانٌ (كغِرْبَانٍ) . (و) سَقْبَا: (ع) أَو قَرْية (بغُوطةِ دِمَشْق) ، كَذَا قَالَه الإِمَامُ أَبُو حَامِد الصَّابِونِيّ فِي التكملة. وَفِي سِيَاق المُصنِّف نَظَرٌ مِنْ وَجْهَيْن. (مِنْه) الإِمَامُ أَبُو جَعْفَر (أَحْمَدُ بْنُ عُبَيْدِ بْنِ أَحْمَد) بْنِ سَيْف السلاميُّ القُضَاعيُّ (السُّقْبَانِيُّ المحدِّثُ) . ذكره الحافظُ أَبو القاسِمِ بنُ عَسَاكِر فِي تَارِيخه. مَاتَ بِدِمَشْقَ سنة 321 هـ كَتَب عَنهُ أَبُو الْحُسَيْن الرَّازيُّ، كَذَا ذكره ابنُ نُقْطَة. وَفَاتَ المؤَلِّف ذكرُ جَمَاعة من سَقْبا القَرْيَة الْمَذْكُورَة مِمَّن سَمِعوا من الحَافِظ أَبي القَاسم بنِ عَسَاكر ورَوَوْا عَنْه، مِنْهُم الأَخَوَانِ أَبُو عَبْد الله مُحَمَّد وسَيْف ابْنَا رُومِيّ بْن مُحَمَّد بْنِ هِلَال، وأَبُو الحَسَن عَلِيُّ بْنُ عَطَاء. وأَبُو يُونُس مَنْصُورُ بْنُ إِبراهيم بْنِ مَعَالي وَوَلَده يُونُس المَكْنِيّ بأَبِي بَكْر، وذَكِرُ بْنُ عَبْد الوَهَّاب بنِ عَبْد الكَريم بْنِ متوَّج أَبُو الفَضْل السَّقْبَانِيّون. (و) السَّقَبُ (بالتَّحْرِيك) بالسِّين والصَّادِ فِي الأَصْل: (القُرْبُ) . يُقَالُ: (سَقِبَتُ الدَّارُ) بالكَسْرِ (سُقُوباً) بالضَّمِّ أَي قَرُبَت، (وأَسْقَبَتُ، وأَبْيَاتُهُم مُتَسَاقِبَةٌ) أَي مُتَدَانِيَةٌ (مُتَقَارِبَةٌ) . (وأَسْقَبَهُ: قَرَّبهُ) . ومِنْهُ الحَدِيثُ: (الجَارُ أَحَقُّ بسَقَبِهِ) . قَالَ ابْن الأَثير: ويَحْتَجُّ بِهذَا الحَدِيث مَنْ أَوْجَبَ الشُّفْعَةَ للْجَارِ وإِنْ لَمْ يَكُن مُقَاسِماً. أَي أَنَّ الجَارَ أَحَقُّ بالشُّفْعَة مِنَ الَّذِي لَيْسَ بِجَار. وَمن لم يُثْبِتْهَا لِلْجَارِ تَأَوَّلَ الجَارَ عَلَى الشَّرِيك، فإِنَّ الشَّرِيكَ يُسَمَّى جَاراً. ويُحْتَمَل أَن يَكُونَ أَرَادَ أَنَّه أَحَقُّ بالبِرِّ والَمَعُونَةِ بِسَبَبِ قُرْبِه مِنْ جَارِه. كَذَا فِي لِسَانِ العَرَب. (ومَنْزِلٌ سَقَبٌ مُحَرَّكَةً، ومُسْقِبٌ كمُحْسِنٍ) أَي قَرِيبٌ. (والسَّاقِبُ: القَرِيبُ، والبَعِيدُ، ضِدُّ) . قَالَ شيخُنَا: الأَوَّلُ مَشْهُورٌ، والثَّانِي نَقَلَه فِي المُجْمَل واحْتَجُّوا لَهُ: تَرَكْتَ أَبَاكَ بأعرْضِ الحِجَاز ورُحْتَ إِلى بَلَدٍ سَاقِبِ (والسَّقْبَةُ) عِنْدهم هِيَ (الجَحْشَفةُ) . قَالَ الأَعْشَى يَصِف حمَاراً وَحْشِيًّا: تَلَا سَقْبَةً قَوْدَاءَ مَهْضُومَةَ الحَشَى مَتى مَا تُحِالِفْه عَنِ القَصْدِ يَعْذِم (وسُقُوبُ الإِبِل: أَرْجُلُهَا) ، عَن ابْن الأَعْرَابيّ، وأَنشد: لَهَا عَجُزٌ رَيَّا وسَاقٌ مُشِيحَةٌ على البِيدِ تَنْبُو بالمَرَادِي سُقُوبُها (والسِّقَابُ ككِتَابٍ) قَالَ الأَزْهَرِيّ: هِيَ (قُطْنَةٌ كَانَت المُصَابَةُ) بمَوْتِ زَوْجِهَا فِي الجَاهِلِيَّة تَحْلِقُ رأْسَهَا وتَخْمِشُ وَجْهَهَا، و (تُحَمِّرُهَا) أَي تِلكَ القُطْنَة (بِدَمِها) أَي دَمِ نَفْسِها (فتضَعُها عَلَى رَأْسها، وتُخْرِجُ طَرَفَها مِنْ) خَرْق (قَنَاعها؛ ليعْلَمَ) الناسُ (أَنَّها مُصَابَةٌ) . وَمِنْه قَوْلُ الخَنْسَاء: لَمَّا اسْتَبَانَتْ أَنَّ صَاحِبَهَا ثَوَى حَلَقَتْ وعَلَّت رأْسَهَا بِسِقَابِ قَالَ الصَّاغَانِيّ: هكَذَا أَنْشَدَه لَهَا الأَزْهَرِيّ، ولَم أَجِدْه فِي شِعْرِها. وأُسقُب: بلدةٌ من عَمَل بَرْقَةَ يُنْسَبُ إِلَيْها أَبُو الحَسَن يَحْيَى بْنُ عَبْد الله بْنِ عَلِيّ اللَّخْمِيّ الرَّاشِدِيّ الأُسقُبِيّ، كَتَب عَنهُ السِّلَفِيّ حِكَايَاتٍ وأَخْبَاراً عَن أَبِي الفَضْلِ عَبْدِ الله بْنِ الحُسَيْنِ الوَاعِظِ الجوهريِّ وغَيْرِه، وَقَالَ: مَاتَ فِي رَمَضَانَ سنة 535 هـ عَن ثَمَانِين سَنَةً، كذَا فِي المُعْجَم. وَمِمَّا لَمْ يَذْكُرْه المُؤَلِّف والجَوْهَرِيّ وأُغْفِلَ عَنْه شَيْخنا.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- ـ السَّقْبُ: وَلَدُ النَّاقَةِ، أو ساعَةَ يُولَدُ، أو خاصٌّ بالذَّكَرِ، ولا يُقالُ لَها: سَقْبَةٌ، أو يقالُ، ـ ج: أسْقُبُ وسِقابٌ وسُقوبٌ وسُقْبانٌ، بالضمِّ، ـ وأُمُّها: مِسْقَبُ ومِسْقابٌ، ـ وـ الطَّويلُ: وعَمودُ الخِباءِ، ـ ج: كَغِرْبانٍ، ـ و ع بِغُوطَةِ دِمَشْقَ، منه: أحمدُ بنُ عُبَيْدِ بنِ (أحمدَ) لسَّقْبانِيُّ المُحدِّث، وبالتَّحْريكِ: القُرْبُ. سَقَبَتِ الدَّارُ سُقوباً وأسْقَبَت. ـ وأَبْياتُهُمْ مُتَساقبَةٌ: (مُتَقارِبَةٌ) ـ وأسْقَبَهُ: قَرَّبَهُ، ومَنْزِلٌ سَقَبٌ، مُحَرَّكَةً، ومُسْقِبٌ، كَمُحْسِنٍ. ـ والسَّاقِبُ: القَريبُ، والبَعيدُ، ضِدُّ. ـ والسَّقْبَةُ: الجَحْشَةُ. ـ سُقوبُ الإِبِلِ: أرْجُلُها. ـ والسِّقابُ، كَكِتابٍ: قُطْنَةٌ كانَت المُصابَةُ تُحَمِّرُها بِدَمِها، فَتَضَعُها على رَأسِها، وتُخْرِجُ طَرَفَها منْ قِناعِها لِيُعْلَمَ أنَّها مُصَابَةٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- السِّقَابُ : قُطْنَةٌ كانت المرأَة في الجاهلية تحمِّرها بدمها فتضعها على رأْسِهَا وتُخْرِجُ طَرَفَها من قِنَاعِها لِيُعْلَمَ أَنَّها مُصابَةٌ بفقد زوج أو قريب. والجمع : سُقُبٌ., السَّقْبُ : وَلَدُ النَّاقَةِ الذَّكَرُ ساعةَ يُولَدُ.|السَّقْبُ الطويل التَّارُّ من كلِّ شيءٍ.|السَّقْبُ عَمُودُ الخِبَاءِ. والجمع : أسْقُبٌ، وسُقُوبٌ، وسِقَابٌ، وسُقْبانٌ., السَّقِيبةُ : عمودُ الخِبَاءِ. والجمع : سَقَائِبُ., أَسْقَبَ : قَرُبَ.|أَسْقَبَ الشيءَ: قَرَّبَهُ., ساقَبَهُ : قارَبَهُ., السَّقَبُ : القُرْبُ. يقال: مَنْزِلٌ سَقَبٌ: قَريبٌ.| وفي الحديث: حديث شريف الجارُ أحقُّ بسَقَبِه //., تَسَاقَبَا : تَقَارَبَا., سَقِبَ سَقِبَ سَقَباً، وسُقُوباً: قَرُبَ فهو ساقِبٌ، وسَقِيبٌ.


المعجم الرائد
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- 1- ساقب : قريب|2- ساقب بعيد, 1- مصدر سقب|2- قرب|3- « منزل سقب » : قريب, 1- تساقب الشخصان أو الشيئان : تقاربا, 1- سقب : ولد الناقة الذكر ساعة ولادته|2- سقب : عمود الخيمة, 1- سقب الشيء : قرب, 1- أسقب الشيء : قرب|2- أسقب الشيء : قربه|3- أسقبت الناقة : اعتادت أن تلد ذكورا, 1- سقيبة : عمود الخيمة|2- سقيبة : غصن غليظ طويل ريان


معجم مختار الصحاح
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- س ق ب: (السَّقَبُ) بِفَتْحَتَيْنِ الْقُرْبُ وَبَابُهُ طَرِبَ. وَفِي الْحَدِيثِ: «الْجَارُ أَحَقُّ بِسَقَبِهِ» وَيُرْوَى بِالصَّادِ الْمُهْمَلَةِ وَالْمَعْنَى وَاحِدٌ.


المعجم المعاصر
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- سَقْب ، جمع أسْقُب وسُقْبان: ولد الناقة الذَّكَر ساعة يولد.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- سَقْب ، جمع أسْقُب وسُقْبان: ولد الناقة الذَّكَر ساعة يولد.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: وسقب
جذر الكلمة: سقب

- السقب: القرْب، ومنه الحديث: " الجارأحقّ بسقبه " . وقد سقبةْ داره، بالكسر أيقربتْ. وأسْقبْتها أنا، أي قرّبْتها. والسقْب: الذكر من ولد الناقة، ولا يقال للأنثى سْ قبة، ولكن حائل. والسقْبة عندهم هي الححْشة. وناقة مسْقاب، إذا كان عادتها أن تلد الذكور. وقال الشاعر:غرّاء مسْقابا لفحْ لأسْقبا قولهأسْقبا فعل لا نعت. والسقْب: الطويل من كلّ شيء مع ترارة. والسقْب والصقْب: عمود الخباء؛ والسقيبة مثله.



الأكثر بحثاً