المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: وضن
جذر الكلمة: وضن

- : (} وَضَنَ الشَّيءَ {يَضِنُه) } وَضْناً، (فَهُوَ {مَوْضُونٌ} ووضِينٌ) :) إِذا (ثَنَى بعضَه على بعضٍ وضاعَفَهُ) ؛) وَمِنْه وَضَنَ الحَجَرَ والآجُرَّ بعضَه على بعضٍ (و) قيلَ: {وضنَه (نَضَّدَهُ) ؛) قالَ رجُلٌ لامْرأَتِهِ: ضَنِيه، يعْنِي مَتاعَ البيتِ، أَي قارِبي بعضَه مِن بعضٍ. (و) } وَضَنَ (النِّسْعَ) {يَضِنُه} وَضْناً: (نَسَجَهُ؛ و) مِنْهُ (الوَضِينُ) ، وَهُوَ (بِطانٌ عَرِيضٌ مَنْسوجٌ) بَعْضه على بَعْضٍ (مِن سُيور أَو شَعَرٍ) يُشَدُّ بِهِ الرَّحْلُ على البَعيرِ، وقيلَ: يصلحُ للرَّحْلِ والهَوْدَجِ، والبِطانُ للقَتَبِ خاصَّةً. وقالَ الجوْهرِيُّ:! الوَضِينُ للهَوْدَجِ بمنْزِلَةِ البِطانِ للقَتَبِ، والتَّصْديرِ للرَّجْل، والحِزامِ للسَّرْجِ، وهُما كالنِّسْعِ إلاَّ أنَّهما مِن السّيورِ إِذا نُسِجَ نِساجةً بعضُها على بعضٍ. (أَو لَا يكونُ) {الوَضِينُ (إلاَّ مِن جِلْدٍ) ، وإنْ لم يكنْ مِنْهُ فَهُوَ غُرْضَةٌ؛ عَن ابنِ جَبَلَةَ؛ قالَ المُثقِّبُ العَبْدِيُّ: تَقولُ إِذا دَرَأْتُ لَهَا} وَضِيني أَهذا دَأْبُهُ أَبداً ودِينِي؟ وقالَ أَبو عُبيدٍ: {الوَضِينُ فِي موْضِع} مَوْضُونٍ مِثْل قَتِيلٍ فِي مَوْضِع مَقْتولٍ، (ج {وُضُنٌ) ، بالضَّمِّ. (وقَلِقَ} وَضِينُها) :) أَي (بُطانُها هُزالاً) .) وَفِي حدِيثِ عليَ، كَرَّمَ اللَّهُ تَعَالَى وَجْهَه: (إنَّكَ لَقَلِقُ {الوَضِينِ) ، أَرادَ أَنَّه سَرِيعُ الحَرَكَةِ، يَصِفُه بالخِفَّةِ وقلَّةِ الثَّباتِ كالحِزامِ إِذا كانَ رِخْواً. ويُرْوَى أَنَّ ابنَ عمْرو، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، لمَّا انْدَفَعَ من جَمْعٍ أَنْشَدَ: إِلَيْك تَعْدُو قَلِقاً} وَضِينُها مُعْتَرِضاً فِي بطنِها جَنِينُها مُخالفاً دِينَ النَّصارَى دِينُها أَرادَ أَنَّها قد هزلَتْ ودَقَّتْ للسَّيْرِ عَلَيْهَا. قالَ ابنُ الأثيرِ: أَخْرَجَه الهَرَويُّ والزَّمَخْشريُّ عَن ابنِ عُمَرَ، رضِيَ اللَّهُ تَعَالَى عَنْهُمَا، وأَخْرَجَه الطّبرانيّ فِي المعْجمِ عَن سالِمٍ عَن أَبيهِ أَنَّ رسُولَ اللَّهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم أَفاضَ مِن عَرَفات وَهُوَ يقولُ: إِلَيْك تَعْدُو قَلِقاً {وَضِينُها (} والمَوْضُونَةُ: الدِّرْعُ المَنْسوجَةُ) ؛) عَن شَمِرٍ. (أَو المُقاربَةُ النَّسْجِ) المُداخَلَةُ الحِلَقِ بعضُها فِي بعضٍ مِثْل المَرْضُونَةِ؛ قالَ الأعْشى: وَمن نَسْجِ داودَ {مَوْضونَة يُساقُ بهَا الحَيُّ عِيراً فعِيرا (أَو المَنْسوجَةُ حَلْقَتَيْنِ حَلْقَتَيْنِ) ؛) نَقَلَهُ الزَّمَخْشرِيُّ. (أَو) المَنْسوجَةُ (بالجَواهِرِ. (و) قالَ ابنُ الأَعْرابيِّ: (} تَوَضَّنَ) الرَّجُلُ: (تَذَلَّلَ. (و) قالَ غيرُهُ: ( {اتَّضَنَ اتَّصَلَ. (} والمِيضانَةُ) ، بالكسْرِ: (القُفَّةُ) ، وَهِي المَرْجونَةُ؛ نَقَلَه سَلَمَة عَن الفرَّاء. ( {والمِيضَنَةُ، كالجُوالِقِ) تُتَّخَذُ (مِن الخُوصِ، ج} مَواضِينُ) . (وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {الوَضْنُ: نَسْجُ السَّرِيرِ بالدرِّ والثِّيابِ. وسَريرٌ} مَوْضونٌ: مُضاعَفُ النَّسْجِ؛ وَمِنْه قَوْلُه تَعَالَى: {على سُرُرٍ {مَوْضُونَة} . } والوُضْنَةُ، بالضمِّ: الكُرْسِيُّ المَنْسوجُ. {والتَّوَضُّنُ: التَّحَبُّبُ، عَن ابنِ الأَعْرابيّ. } والوَضِينُ ابنُ عطاءِ الخزاعيُّ الدِّمَشْقيُّ عَن خالِدِ بنِ معدان وَعَطَاء، وَعنهُ بقيةُ والوليدُ، ماتَ سَنَة 149.



الأكثر بحثاً