أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القَهَل: كالقَرَهِ في قَشَف الإِنسان وقَذَر جلدِه.ورجل مُتَقَهِّل: لا يتعهَّد جسده بالماء والنظافة. وفي الصحاح: رجل مُتَقَهِّل يابس الجلد سيِّء الحال مثل المُتَقَحِّل. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أَتاه شيخ مُتَقَهِّل أَي شِعث وسِخ. يقال: أَقْهَل الرجلُ وتَقَهَّل. المحكم: قَهِلَ جلدُه وقَهَلَ وتَقَهَّل يِبس، فهو قاهِل قاحِل؛ وخص بعضهم به اليُبْس من العبادة قال: من راهِبٍ مُتَبَتِّلٍ مُتَقَهِّلٍ، صادِي النهارِ لليلِه مُتَهَجِّد والقَهَل في الجسم: القشَف، واليُبس القَرَهُ. وقَهِل قَهَلاً وتَقَهَّل: لم يتعهَّد جسمه بالماء ولم ينظفه. والتَّقَهُّل: رَثاثة الملبَس والهيئةِ. ورجل مُتَقَهِّل إِذا كان رَثَّ الهيئة متقشِّفاً. وأَقْهَل الرجل: دنَّس نفسه وتكلَّف ما يَعِيبه؛ وأَنشد: خَلِيفة الله بلا إِقْهال والقَهْل: كُفران الإِحسان. وقَهَلَه يَقْهَلُه قَهْلاً: أَثنى عليه ثناء قبيحاً. وقَهِل الرجل قَهَلاً: استقلَّ العطية وكفَر النعمة. وانْقَهَلَ: سقط وضعُف؛ فأَما قوله: ورأَيتُه لمَّا مررتُ ببَيْتِه، وقد انْقَهَلَّ فما يُريد بَراحا فإِنه شدد للضرورة وليس في الكلام انْفَعَلَّ. الجوهري أَيضاً: انْقَهَل ضعُف وسقط؛ قال ابن بري: ذكر ابن السكيت في الأَلفاظ انْقَهَلَّ بتشديد اللام، قال: والانْقِهْلال السقوط والضعف؛ وأَورد البيت: وقد انْقَهَلَّ فما يُريدُ بَراحا وقال: البيت لِرَيْسان بن عِنْترة المغني، قال: وعلى هذا يكون وزنه افْعَلَلَّ بمنزلة اشْمَأَزَّ، قال: ولا يكون انْفَعَلَّ. والتَّقَهُّل: شَكْوَى الحاجة؛ وأَنشد: فلا تكوننَّ رَكِيكاً تَنْتَلا لَعْواً، إِذا لاقَيْته تَقَهَّلا، وإِنْ حَطَأْتَ كَتِفَيه ذَرْمَلا الرَّكِيكُ: الضعيف، والتَّنْتَل: القذِر، والذَّرْمَلة: إِرْسال السَّلْح. وقال أَبو عبيد: قَهَل الرجل قَهْلاً إِذا جَدَّف؛ قاله الأُموي.ورجل مِقْهال إِذا كان مُجْدِّفاً كَفُوراً. وتَقَهَّل: مشَى مشياً بطيئاً. وحيَّا الله هذه القَيْهَلة أَي الطَّلْعة والوَجْه. وقَيْهَلٌ: اسم.


- ـ قَهَلَ جِلْدُه، كمَنَعَ وفَرِحَ، قَهْلاً وقُهولاً: يَبِسَ، ـ كَتَقَهَّلَ، أَو خاصٌّ باليُبْسِ من كَثْرَةِ العِبادَةِ. ـ وقَهَلَ، كَمَنَعَ: كَفَرَ الإِحْسانَ، ـ وـ فلاناً: أثْنَى عليه ثَناءً قَبيحاً. ـ وقَهِلَ، كفرِحَ: لم يَتَعَهَّدْ جِسْمَهُ بالماءِ، ولم يُنَظِّفْه، ـ كتَقَهَّلَ، واسْتَقَلَّ العَطِيَّةَ. ـ وتَقَهَّلَ: مَشَى مَشْياً ضَعيفاً، ـ وـ صَوْتُهُ: ضَعُفَ ولانَ. ـ والقَيْهَلُ والقَيْهَلَةُ: الطَّلْعَةُ والوجهُ. ومنه قولُ علِيٍّ ـ كرَّمَ الله وَجْهَهُ ـ: "واجْعَلْ حُنْدورَتَيْكَ إلى قَيْهَلِي " ـ وانْقَهَلَ: سَقَطَ وضَعُفَ. وأمَّا قولُ هِمْيانَ يَصِفُ عَيْراً وأُتُنَه: تَضْرَحُه ضَرْحاً فَيَنْقَهِلُّ فإنَّ أصلَهُ يَنْقَهلُ، بالتخفيفِ، فَثَقَّلَهُ. ـ وقَيْهَلٌ: اسمٌ.


- تَقَهَّلَ : يَبِسَ جلدُه وساءَت حاله.|تَقَهَّلَ فلانٌ: لم يتعهَّد جسمَه بالماءِ ولم ينظِّفه.|تَقَهَّلَ مشى مشيًا بطيئًا.|تَقَهَّلَ شكا حاجته.|تَقَهَّلَ صَوتُه: ضَعْفَ ولاَن.


- قَهِلَ جلدُه قَهِلَ قَهَلاً: قَشِف ويبِس.|قَهِلَ فلانٌ: لم يتعهَّد جسمَهُ بالماءِ ولم ينظِّفه.|قَهِلَ استقل العطيةَ وكفر بالنعمة.


- 1- أقهل : تدخل في أمور لا تعنيه|2- أقهل : دنس نفسه


- 1- سقط ضعفا


- 1- قهل : جلده : يبس|2- قهل : كفر الإحسان والنعمة|3- قهل : تكلم على الله أو الدين بالكفر والإه أنة


- 1- قهل : جلده : يبس|2- قهل : لم ينظف جسمه بالماء|3- قهل : إستقل العطية


- قال الكسائي: التّقهّل: رثاثة الهيئة. ورجل متقهّل: يابس الجلْد سيّء الحال، مثل المتقحّل. وقال أبو عمرو: التقهّل، شكوى الحاجة. وأنشد:لعْوا إذا لاقيْته تقهّلا والقهْل:كفران الإحسان. وقدقهل يقْهلقهْلا، إذا أثنى ثناء قبيحا. وأقْهل الرجل: تكلّف مالا يعنيه ودنّس نفسه. وانْقهل: ضعف وسقط.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.