أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- النَّشْعُ: جُعْلُ الكاهِنِ، وقد أَنْشَعَه؛ قال رؤبة: قال الحَوازي، وأَبَى أَن يُنْشَعا: يا هِنْدُ ما أَسْرَعَ ما تَسَعْسَعا وهذا الرجَزُ لم يُورِد الأَزهريُّ ولا ابن سيده منه إِلا البيتَ الأَولَ على صوره: قال الحَوازي، واسْتَحَتْ أَن تُنشَعا ثم قال: ابن سيده: الحَوازي الكَواهِنُ، واسْتَحَتْ أَن تأْخذ أَجر الكَهانةِ، وفي التهذيب: واشْتَهَتْ أَن تُنْشَعا، وأَما الجوهري فإِنه أَورد البيتين كما أَوْرَدْناهما؛ قال الشيخ ابن بري: البيتان في الأُرجوزة لا يلي أَحدهما الآخر؛ والضمير في يُنْشَعا غير الضمير الذي في تَسَعْسَعا لأَنه يعود في يُنْشَعا على تميم أَبي القبيلة بدليل قوله قبل هذا البيت:إِنَّ تَمِيماً لم يُراضَعْ مُسْبَعا، ولم تَلِدْه أُمُّه مُقَنَّعا ثم قال: قال الحَوازي وأَبَى أَن يُنْشَعا ثم قال بعده: أَشَرْيةٌ في قَرْيةٍ ما أَشْنَعا أَي قالت الحَوازي، وهُنَّ الكَواهِنُ: أَهذا المولود شَرْية في قرْيةٍ أَي حَنْظلة في قريةِ تَمْلٍ أَي تمِيمٌ وأَولادُه مُرُّونَ كالحَنْظَلِ كثيرون كالنمل؛ قال ابن حمزة: ومعنى أَن يُنْشَعا أَي أَن يؤخَذ قهراً. والنشْعُ: انْتِزاعُكَ الشيء بعُنْفٍ، والضمير في تَسَعْسَعا يعود على رؤبة نفسه بدليل قوله قبل البيت: لَمّا رأَتْني أُمّ عَمْرٍو أَصْلَعا، قالتْ، ولم تَأْلُ به أَن يَسْمَعا: يا هِنْدُ ما أَسْرَعَ ما تَسَعْسَعا والنَّشُوعُ والنَّشُوغُ، بالعين والغين معاً: السَّعُوطُ، والوَجُورُ: الذي يُوجَرُه المريض أَو الصبي؛ قال الشيخ ابن بري: يريد أَن السَّعُوطَ في الأَنْفِ والوَجُورَ في الفم. ويقال: إِن السَّعُوطَ يكون للاثنين ولهذا يقال للمُسْعُطِ مِنْشَعٌ ومِنْشَغٌ؛ قال أَبو عبيد: كان الأَصمعي ينشد بيت ذي الرمة: فأَلأُمُ مُرْضَعٍ نُشِعَ المَحارا بالعين والغين، وهو إِجارُك الصبيّ الدَّواءَ. وقال ابن الأَعرابي: النَّشُوعُ السَّعُوطُ، ثم قال: نُشِعَ الصبُّ ونُشِغَ، بالعين والغين معاً، وقد نَشَعَهُ نَشْعاً وأَنْشَعَه سَعَّطَه مثل وجَرَه وأَوْجَرَه، وانْتَشَعَ الرجلُ مثل اسْتَعَطَ، وربما قالوا أَنْشَعْتُه الكلام إِذا لَقَّنْتَه. ونَشَعَ الناقةَ يَنْشَعُها نُشُوعاً: سَعَّطَها، وكذلك الرجلَ؛ قال المرّارُ: إِلَيْكُمْ، يا لِئامَ الماسِ، إِنِّي نُشِعْتُ العِزَّ في أَنْفي نُشُوعا والنُّشُوعُ، بالضم: المصدر. وذات النُّشُوعِ: فرس بَسْطامِ بن قَيْسٍ. ونُشِعَ بالشيءِ: أُولِعَ به. وإِنه لَمَنْشُوعٌ بأَكل اللحم أَي مُولَعٌ به، والغين المعجمة لغة؛ عن يعقوب. وفلان مَنْشُوعٌ بكذا أَي مُولَعٌ به؛ قال أَبو وَجْزَة: نَشِيعٌ بماءِ البَقْلِ بَينَ طَرائِقٍ، من الخَلْقِ، ما مِنْهُنَّ شيءٌ مُضيَّعُ والنَّشْعُ والانْتِشاعُ: انْتِزاعُك الشيء بعُنْفٍ. والنُّشاعةُ: ما انْتَشَعَه بيده ثم أَلقاه. قال أَبو حنيفة: قال الأَحمر نَشَعَ الطيِّبَ شَمَّه. والنَّشَعُ من الماءِ: ما خَبُثَ طَعْمُه.


- النَّشَعُ : الماءُ الذي خبُث طعمُه.


- نَشَعَ نَشَعَ نَشْعًا: شَهِق حتَّى كاد يُقْضَى عليه.|نَشَعَ الأَرضُ: أَخرجت النَّشْعَ.|نَشَعَ الشيءَ: انتزعه بعُنف.|نَشَعَ المريضَ الدواءَ نَشْعًا، ونُشوعًا، ومَنْشَعًا: سقاه إِيَّاه. يقال: نَشَعَ فلانًا الكلامَ: لقَّنَه إِياه.


- النُّشَاعَةُ : ما انتُزِع باليد ثم أَلْقِيَ.


- النُّشُوعُ : السَّعوط.|النُّشُوعُ الدَّواءُ يُصَبُّ في فم المريض.


- المِنْشَعُ : وعاءُ النَّشوع.


- انْتَشَعَ : استَعَطَ.


- 1- إنتشع الشيء : انتزعه بعنف|2- إنتشع : أدخل الدواء في أنفه


- 1- أنشعه بشربة : أغاثه وأعانه بها|2- أنشعه الدواء : جعله في فمه|3- أنشعه الكلام : لقنه إياه


- 1- دواء يصب في فم المريض|2- دواء يدخل في الأنف|3- كل ما يرد النفس


- 1- قرب من الموت ثم نجا


- 1- ما ينتزع باليد ثم يلقى


- 1- ماء خبث طعمه


- 1- نشع الباكي : تردد البكاء في صدره|2- نشع الطيب : شمه|3- نشعه الدواء : سقاه إياه ، علمه إياه|4- نشعه الكلام : لقنه إياه|5- نشع الشيء : انتزعه بعنف


- 1- وعاء يجعل فيه « النشوع » ، وهو ما ينشق في الأنف من دقيق التبغ ، جمع : مناشع


- نَشَع :ماءٌ خَبُثَ طعْمُه.


- نَشَع :ماءٌ خَبُثَ طعْمُه.


- نَشْع :مصدر نشَعَ.


- نشَعَ يَنشَع ، نَشْعًا ، فهو نَاشِع | • نشَعتِ الأرضُ أخرجت النَّشَع، وهو الماء الخبيث الطعم. |• نشَع الماءُ: خرج :-نشَع الماءُ من السَّقْف/ الجِدار.


- بالعين والغين النشوع : السعوط والوجور الذي يوجره المريض أو الصبيّ. والنشوع بالضم المصدر. وقد نشعْت الصبيّ الوجور وأنْشعْته، مثل وجرْته وأوجْرْته. قال المرّار في السعوط: الناس إنّي إليكم يا لئام ... نشعْت العزّ في أنفي نشوعا وانتْشع الرجل مثا اسْتعط، وربّما قالوا: نشعْته الكلام، إذا لقّنته.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.