المعاجم

معجم تاج العروس
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- : (و ( {الصَّلاَ: وَسَطُ الظَّهْرِ مِنَّا ومِن كلِّ ذِي أَرْبَعٍ. (وقيلَ: (مَا انْحَدَرَ من الوَرِكَيْنِ، أَو الفُرْجَةُ بينَ الجاعِرَةِ والذَّنَب، أَو مَا عَنْ يَمينِ الذَّنَب وشِمالِهِ، وهُما} صَلَوانِ) ، بالتَّحْرِيكِ، الأَخيرُ نقلَهُ الجوهريُّ. وَقَالَ الزجَّاجُ: {الصَّلَوان مُكْتَنِفا الذَّنَبِ من الناقَةِ وغيرِها، وأَوَّلُ مَوْصِلِ الفَخِذَيْن مِن الإنْسانِ فكأنَّهما فِي الحقِيقَةِ مُكْتَنِفا العُصْعُصِ؛ (ج} صَلَواتٌ) ، بالتَّحْريكِ، ( {وأصْلاءٌ. (} وصَلَوْتُهُ: أَصَبْتُ {صَلاهُ) أَو ضَرَبْتُه، هَذِه لُغَةُ هُذَيْل، وغيرُهم يقولُ} صَلَيْته بالياءِ وَهُوَ نادِرٌ؛ قالَهُ ابنُ سِيدَه. ( {وأَصْلَتِ الفَرَسُ: اسْتَرْخَى} صَلاها) ؛ وَفِي الصِّحاحِ: {صَلَواها؛ (لقُرْبِ نِتاجِها) . وَفِي التَّهذيبِ:} أَصْلَتِ الناقَةُ فَهِيَ {مُصْلِيةٌ: إِذا وَقَعَ وَلَدُها فِي} صَلاها وقَرُبَ نَتاجُها؛ ( {كصَلِيَتْ) مِن حَدِّ عَلِمَ، وَهَذِه عَن الفرَّاء. (} والصَّلاةُ) : اخْتُلِف فِي وزْنِها ومَعْناها؛ أَمَّا وَزْنُها فقيلَ: فَعَلَةٌ، بالتَّحْريكِ وَهُوَ الظاهِرُ المَشْهورُ؛ وقيلَ بالسكونِ فتكونُ حَرَكةُ العَيْن مَنْقولَةً من اللامِ، قالَهُ شيْخُنا؛ وأَمَّا مَعْناها: فقيلَ: (الدُّعاءُ) ، وَهُوَ أَصْلُ مَعانِيها، وَبِه صَدَّرَ الجوهريُّ التَّرْجمة؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: { {وصَلِّ عَلَيْهم} ، أَي ادْع لَهُم. يقالُ: صَلَّى على فلانٍ إِذا دَعَا لَهُ وزَكَّاهُ؛ وَمِنْه قولُ الأَعْشى: } وصَلَّى على دَنِّها وارْتَسَمْ أَي دَعا لَهَا أَن لَا تَحْمَضَ وَلَا تفسْدَ. وَفِي الحديثِ: (وَإِن كانَ صائِماً {فليُصَلِّ) ، أَي فليَدْعُ بالبَرَكَةِ والخَيْرِ. وكلُّ دَاعٍ مُصَلَ. (و) قَالَ ابنُ الأعرابيّ:} الصَّلاةُ مِن اللَّهِ (الرَّحْمةُ) ؛ وَمِنْه: {هُوَ الَّذِي {يُصَلِّي عَلَيْكم} ، أَي يَرْحَمُ. (و) قيلَ: الصَّلاةُ مِن الملائِكَةِ: (الاسْتِغْفارُ) والدُّعاءُ؛ وَمِنْه:} صَلَّتْ عَلَيْهِ الملائِكَةُ عَشْراً، أَي اسْتَغْفَرَتْ؛ وَقد يكونُ مِن غيرِ الملائِكَةِ؛ وَمِنْه حديثُ سَوْدَةَ: (إِذا مُتْنا {صَلَّى لنا عُثْمانُ بنُ مَظْعون) ، أَي اسْتَغْفَرَ وكانَ قَدْ ماتَ يومئذٍ. (و) قيلَ:} الصَّلاةُ (حُسْنُ الثِّناءِ مِن اللَّهِ، عزَّ وجَلَّ، على رَسُولِه صلى الله عَلَيْهِ وَسلم؛ وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {أُولئِكَ عَلَيْهِم {صَلَواتٌ مِن ربِّهم ورَحْمةٌ} . (و) } الصَّلاةُ: (عِبادَةٌ فِيهَا رُكوعٌ وسُجودٌ) ، وَهَذِه العِبادَةُ لم تَنْفَكّ شَرِيعَةً عَنْهَا وإنِ اخْتَلَفَتْ صُورُها بحَسَبٍ شَرْع فشَرْع، ولذلكَ قالَ، عزَّ وجلَّ: {إِنَّ! الصَّلاةَ كانتْ على المُؤْمنين كتابا مَوْقوتاً} ؛ قالَهُ الراغبُ. قالَ شيْخُنا: وَهَذِه حقيقَةٌ شَرْعيَّةٌ لَا دَلالَةَ لكَلامِ العَرَبِ عَلَيْهَا إلاَّ من حيثُ اشْتِمالِها على الدُّعاءِ الَّذِي هُوَ أَصْلُ مَعْناها. وَفِي كَلامِ الشَّهاب مَا يَقْتَضِي أنَّ الصَّلاةَ الشَّرْعيَّة حَقيقةٌ مَعْروفَةٌ للعَرَبِ. وَفِي المزهر: أنَّها مِن الكَلماتِ الإسْلامِيَّةِ، وَفِي الكُلِّ نَظَرٌ، انتَهَى. وقالَ ابنُ الأثيرِ: سُمِّيَت ببعضِ أجزائِها الَّذِي هُوَ الدُّعاءُ. وَفِي المِصْباح: لاشْتِمالِها على الدُّعاءِ. وقالَ الرَّاغبُ: سُمِّيَت هَذِه العِبادَةُ بهَا كتَسْمِيةِ الشيءِ باسْمِ بعضِ مَا يَتَضمَّنه. قالَ صاحِبُ المِصْباح: وَهل سَبيله النَّقْل حَتَّى تكونَ الصَّلاةُ حَقيقَةً شَرْعيَّةً فِي هَذِه الأَفْعالِ مجَازًا لُغويّاً فِي الدُّعاءِ، لأنَّ النَّقْلَ فِي اللُّغاتِ كالنَّسخ فِي الأحْكام، أَو يقالُ اسْتِعْمالُ اللَّفْظِ فِي المَنْقولِ إِلَيْهِ مَجازٌ راجِحٌ، وَفِي المَنْقولِ عَنهُ حَقيقَةٌ مَرْجوحَةٌ فِيهِ خِلافٌ بينَ أَهْلِ الأُصُولِ. وقيلَ: الصَّلاةُ فِي اللغةِ مُشْتركةٌ بينَ الدُّعاءِ والتَّعْظيمِ والرَّحْمة والبَرَكةِ؛ وَمِنْه: (اللهُمَّ {صلِّ على آلِ أَبي أَوْفَى) ، أَي بارِكْ عَلَيهم أَوِ ارْحَمْهم؛ وعَلى هَذَا فَلَا يكونُ قَوْله:} يُصَلُّون على النبيِّ، مُشْتركاً بينَ مَعْنَيَيْن بل مُفْرد فِي مَعْنىً واحِدٍ وَهُوَ التَّعْظِيم، انتَهَى. ونقلَ المَناوِي عَن الرَّازِي مَا نَصّه: {الصَّلاةُ عنْدَ المُعْتزلةِ من الأسماءِ الشَّرْعِيَّةِ، وعنْدَ أَصْحابِنا مِن المَجازاتِ المَشْهورَةِ لُغَة مِن إطْلاقِ اسْم الجُزءِ على الكُلِّ، فَلَمَّا كَانَت مُشْتملةً على الدُّعاءِ أُطْلِقَ اسْمُ الدُّعاءِ عَلَيْهَا مَجازاً؛ قالَ: فَإِن كانَ مُرَاد المُعْتزلةِ من كَوْنها اسْما شَرْعيّاً هَذَا فَهُوَ حَقٌّ، وَإِن أَرادُوا أنَّ الشَّرْعَ ارْتَجَلَ هَذِه اللَّفْظَةَ فَذَلِك يُنافِيهِ قوْلُه تَعَالَى: {إنَّا أَنْزَلْناه قُرْآناً عَرَبيا} . وَفِي الصِّحاحِ:} الصَّلاةُ واحِدَةُ {الصَّلَواتِ المَفْرُوضَة؛ وَهُوَ (اسْمٌ يُوضَعُ مَوضِعَ المَصْدَرِ. (وصَلَّى} صَلاةً) ، و (لَا) يقالُ: {صَلَّى (} تَصْلِيةً) ، أَي (دَعا) . قالَ شيْخُنا: ولهَجَ بِهِ السَّعْدُ فِي التَّلْويحِ وغيرِهِ، وقالَهُ السيِّدُ وجماعَةٌ تقليداً، وتَبِعَهم أَبو عبدِ اللَّهِ الْحطاب أَوَّل شَرْح المُخْتَصر، وبالَغَ عَن الْكِنَانِي أنَّ اسْتِعْمالَهُ يكونُ كُفْراً، وذلكَ كُلّه باطِلٌ يردُّه القِياسُ والسّماعُ؛ أَمَّا القِياسُ فقاعِدَةُ التَّفْعلة من كلِّ فعْلٍ على فعل مُعْتَل اللامِ مُضَعّفاً كزَكَّى تَزْكِيةً ورَوَّى تَرْوِيةً، وَمَا لَا يُحْصَرُ؛ ونقلَهُ الزوزني فِي مَصادِرِهِ. وأَمَّا السّماعُ فأَنْشَدُوا من الشِّعْر الْقَدِيم: تَرَكْتُ المدامَ وعَزْف القيان وأَدْمَنْتُ {تَصْلِية وابْتِهالاوقد وَسَّع الكَلام فِي ذلكَ الشَّهاب فِي مَواضِعَ مِن شَرْح الشفاءِ والعنِايَةِ، وَهَذَا خُلاصَةُ مَا هناكَ، انتَهَى. (و) } صَلَّى (الفَرَسُ) {تَصْلِيةً: (تَلا السَّابِقَ) . وَفِي الصِّحاحِ: إِذا جاءَ} مُصَلِّياً، وَهُوَ الَّذِي يَتْلو السابِقَ لأنَّ رأْسَه عنْدَ {صَلا الفَرَسِ السابِقِ، انتَهَى. وَفِي الحديثِ: (سَبَقَ رَسُولُ الله} صلى الله عَلَيْهِ وَسلم {وصَلَّى أَبو بكْرٍ وثَلَّثَ عُمَر وخَبَطَتْنا فِتْنةٌ فَمَا شاءَ اللَّهُ) ، وأَصْلُه فِي الخَيْل فالسابِقُ الأوَّل} والمُصَلِّي الثَّانِي. قالَ أَبو عبيدٍ: وَلم أَسْمَعْ فِي سَوابِقِ الخَيْلِ ممَّنْ يوثَقُ بعِلْمِه أَسْماء لشيءٍ مِنْهَا إلاَّ الثانيَ والسُّكَيْتَ، وَمَا سِوى ذَينِكَ إنَّما يقالُ الثَّالثُ والَّرابعُ إِلَى التَّاسع. (و) {صَلَّى (الحِمارُ أُتُنَه) } تَصْلِيةً: (طَرَدَها وقَحَّمَها الطَّريقَ) ؛ نقلَهُ الصَّاغاني. ( {والصَّلَواتُ: كَنائِسُ اليَهُودِ) ؛ هَذَا تَفْسيرُ ابنِ عبَّاس؛ قالَهُ ابنُ جنِّي، سُمِّيت بذلكَ لكَوْنِها مَواضِع عِبادَتِهم، لعنُوا؛ وَمِنْه قوْلُه تَعَالَى: {لَهُدِّمَتْ صَوامِعُ وبَيَعٌ} وصَلَواتٌ ومَساجِدُ} . (و) قيلَ: (أَصْلُه بالعِبْرانِيَّةِ {صَلُوتَا) ، بفتْحِ الصِّادِ والتَّاءِ الفَوْقيةِ. قالَ ابنُ جنِّي فِي المُحْتَسب: وقَرَأَهُ الجَحْدرِي بخلافٍ {} وصُلُوتٌ} ، بالضَّمِّ، ورُوِي عَنهُ: {! وصِلْواتٌ} بكَسْرٍ فسكونٍ بالتاءِ فيهمَا؛ وقَرَأَ { {وصَلَوث} أَبو العالِيَة بخلافٍ والحجَّاجُ بنُ يوسُفَ بخلافٍ والكَلْبي وَقَرَأَ {وصلوب} الْحجَّاج، ورُوِيَتْ عَن الجَحدرِي وقَرَأَ {} وصْلْواتٌ} بضمِّ فَسُكُون جَعْفَر بنُ محمدٍ وقَرَأَ { {وصلوثا} مُجَاهِد، وقَرَأَ {} وصُلَواث} بضمِّ ففَتْح الجَحْدرِي والكَلْبي بخِلافٍ، وقَرَأَ { {وصلويثا} . وأَقْوى القِرَاآتِ فِي هَذَا الحَرْف مَا عَلَيْهِ العامَّةُ وَهُوَ {} وصَلَواتٌ} ، ويلِي ذلكَ {وصُلُوَاتٌ} وصُلْوَاتٌ {وصِلْوَاتٌ، وأَمَّا بَقِيَّةُ القِرَاآت فِيهِ، فتَحْريفٌ وتَشَبُّثٌ باللغةِ السِّرْيانيَّةِ واليَهُوديَّةِ، وذلكَ أَنَّ الصَّلاةَ عنْدَنا من الواوِ لكَوْنِها من} الصَّلَوَيْنِ وكَوْن جَمْعها {صَلَواتٌ كقِناةٍ وقَنَواتٍ، وأَمَّا} صُلُوَاتٌ {وصُلْوَاتٌ فجمْعُ} صُلْوَةٍ وإنْ كانتْ غَيْرَ مُسْتَعْملَةٍ ونَظِيرُها حُجْرةٍ وحُجُراتٍ؛ وأَمَّا {صَلَوات فكأنَّه جَمْعُ} صَلْوة كرشْوَةٍ ورَشَواتٍ، وَهِي أَيْضاً مقدَّرَةٌ غَيْر مُسْتَعْملةٍ؛ قالَ: ومَعْنَى {صَلَوات هُنَا المَساجِد، وَهِي على حذْفِ المُضافِ، أَي مَوَاضِع} الصلواتِ؛ قالَ أَبو حاتِمٍ: ضاقَتْ صُدُورُهم لمَّا سَمِعُوا لَهُدِّمَتْ {صَلَواتٌ فعَدَلوا إِلَى بَقِيَّةِ القِرَاءاتِ؛ وقالَ الكَلْبي:} صُلُوثٌ: مَسَاجِد الْيَهُود؛ وقالَ الجحدرِي: صلوث مَسَاجِد النَّصارَى؛ وقالَ قُطْرب: صلوث، بالثاءِ، بَعْض بُيوتِ النَّصارَى؛ قالَ: {والصُلُوثُ الصَّوامِعُ الصِّغارُ لم يُسْمَع لَهَا بواحِدٍ. انتَهَى. وَقد ذَكَرْنا شَيْئا من ذلكَ فِي حَرْفِ الثاءِ المُثَلَّثَةِ، ويظهرُ ممَّا قدَّمْناه مَا فِي سِياقِ المصنِّفِ من القُصُورِ: تذنيب الَّذِي عُرِفَ مِن سِياقِ الجَوْهرِي المصنِّف أنَّ} الصَّلاةَ واوِيَّةٌ مأْخوذَةٌ من! صَلَّى إِذا دَعا، وَهُوَ اسْمٌ وُضِعَ مَوْضِعَ المَصْدَرِ؛ وهناكَ وُجُوهٌ أُخَرُ تَرَكَها المصنِّفُ فاحْتَاجَ أنَّنا نُنبِّه عَلَيْهَا، فقيلَ: إنَّها مِن الصَّلَوَيْن وهُما مُكْتَنِفا ذَنَبِ الفَرَسِ وغيرِهِ ممَّا يَجْرِي مجْرَى ذلكَ، وَهُوَ رأْيُ أَبي عليَ؛ قالَ: واشْتِقاقُه مِنْهُ أَنَّ تَحْريكَ الصَّلَوَيْن أَوَّلُ مَا يظهرُ مِن أَفْعالِ الصَّلاة فأمَّا الاسْتِفْتاح ونَحْوه مِن القِراءَةِ والقِيامِ فأَمْرٌ لَا يَظْهرُ وَلَا يخصّ مَا ظَهَرَ مِنْهُ الصَّلاة لَكِن الرُّكُوع أَوَّل مَا يظهرُ مِن أَفْعالِ المُصَلِّي؛ هَكَذَا نقلَهُ عَنهُ ابنُ جنِّي فِي المُحْتَسب. وقيلَ: إنَّ الأصْلَ فِي {الصَّلاةِ اللُّزُوم،} صَلِيَ {واصْطَلَى إِذا لَزِمَ، وَهِي مِن أَعْظَم الفَرْض الَّذِي أُمِرَ بلُزومِه؛ وَهَذَا قوْلُ الزجَّاج. وقيلَ: إنَّ أَصْلَها فِي اللَّغَةِ التَّعْظيم، وسُمِّيَت هَذِه العِبادَةُ} صَلاةً لمَا فِيهَا مِن تَعْظيمِ الرّبِّ، جلَّ وعزَّ؛ وَهَذَا القَوْلُ نقلَهُ ابنُ الأثيرِ فِي النِّهايةِ. وقيلَ: إنَّها مِن {صَلَّيْتُ العُودَ بالنارِ إِذا لَيَّنْتُه، لأنَّ} المُصَلِّي يَلِينُ بالخُشُوعِ؛ وَهَذَا قولُ ابنِ فارِسَ صاحِب المُجْمل نقلَهُ صاحِب المِصْباح؛ على هَذَا القَوْلِ وَكَذَا قَوْل الزجَّاج السَّابق هِيَ يائيَّةٌ لَا واوِيَّةٌ. وقيلَ: هِيَ مِن {الصَّلْي، ومَعْنى صَلّى الرَّجُل أَزَالَ عَن نَفْسِه، بِهَذِهِ العِبادَةِ، الصَّلى الَّذِي هُوَ نارُ اللَّهِ المُوَقَدَةُ، وبناءُ} صَلّى كبِناءِ مَرَّض وقَرَّد لإزالَةِ المَرَضِ والقرادِ؛ وَهَذَا القَوْلُ ذَكَرَه الرَّاغبُ فِي المُفْرداتِ لبعضِهم، وعَلى هَذَا القَوْل أَيْضاً فَهِيَ يائيَّةٌ. وقالَ الفَخْرُ الرَّازي: اخْتُلِفَ فِي وَجْه تَسْمِيتِها على أَقْوالٍ والأَقْربُ أنَّها مأَخوذَةٌ مِن الدُّعاءِ، إِذْ لَا {صَلاةَ إلاَّ وفيهَا الدُّعاء وَمَا يَجْرِي مجراهُ. فَائِدَة قَوْلُنا: اللَّهُمَّ} صَلِّ على محمدٍ، مَعْناه عَظِّمْه فِي الدُّنيا بإعْلاءِ ذِكْره وإظْهار دَعْوتِه وإبْقاءِ شَرِيعَتِه، وَفِي الآخِرَةِ بتَشْفِيعِه فِي أُمَّتِه وتَضْعيفِ أَجْرِه ومَثُوبتِه؛ وقيلَ: المَعْنى لمَّا أَمَّرَنا اللَّهُ عزَّ وجلَّ، {بالصَّلاةِ عَلَيْهِ وَلم نَبْلغْ قَدْرَ الواجِبِ من ذلكَ أَحَلْناه على اللَّهِ: اللهُمَّ} صَلِّ أَنْت على محمدٍ لأنَّكَ أَعْلَم بِمَا يليقُ بِهِ. وقالَ بعضُ العارِفِين: {الصَّلاةُ عَلَيْهِ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم جُعِلَتْ وَسِيلَة للتَّقرُّبِ مِنْهُ، كَمَا جُعِلَتْ هَدايا الفُقراءِ إِلَى الأُمراء وَسائِل ليَتَقرَّبوا بهَا إِلَيْهِم وليَعُودَ نَفْعُها إِلَيْهِم، إِذْ هُوَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم بَعْد صَلاةِ اللَّهِ عَلَيْهِ لَا يَحْتاجُ إِلَى أَحَدٍ، وإنَّما شُرِّعَتْ تعبُّداً للَّهِ وقرْبةً إِلَيْهِ ووَسِيلةً للتَّقرُّبِ إِلَى الجنابِ المَنِيعِ ومَقامِه الرَّفِيعِ، وحَقِيقَتها مِنْهُ إِلَيْهِ إِذْ مَا} صَلَّى على محمدٍ إلاَّ محمدٌ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لأنَّها صَدَرَتْ مِنْهُم بأَمْرِهِ مِن صُورَةِ اسْمِه، انتَهَى. وَقد اخْتُلِفَ فِي هَذَا الدُّعاءِ هَل يَجوزُ إطْلاقُه على غَيْر النبيِّ أَمْ لَا؟ والصَّحِيحُ أنَّه خَاص بِهِ، فَلَا يقالُ لغيرِهِ. وقالَ الْخطابِيّ: الصَّلاةُ الَّتِي بمَعْنى التَّعْظِيم والتَّكْريمِ لَا تقالُ لغيرِهِ؛ وَمِنْه: اللهُمَّ صَلِّ على آلِ أَبي أَوفى؛ وقيلَ فِيهِ: إنَّه خاصٌّ بِهِ، ولكنَّه هُوَ آثَرَ بِهِ غَيْرَه، فأَمَّا سِواهُ فَلَا يَجوزُ لَهُ أنْ يخصَّ بِهِ أَحَداً. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {المُصَلَّى، كمعَلَّى: يُطْلَقُ على موضِعِ} الصَّلاةِ وعَلى الدُّعاءِ وعَلى الصَّلاةِ، وقوْلُه تَعَالَى: {واتَّخَذُوا مِن مقامِ إبراهيمَ {مُصَلَّى} ، يَحْتَمِلُ أَحَدَ هَذِه المَعانِي. وأَيْضاً: موضِعٌ بالمدينَةِ. وبَنُو} المُصَلى، على صيغَةِ اسْم الفاعِل: بُطَيْنٌ بمِصْر. وأَبو بكْرٍ محمدُ بنُ محمدِ بنِ عبدِ الحميدِ البَلخيُّ كانَ يقالُ لَهُ {الصلواتي، لأنَّ أَحَدَ أَجْدادِهِ كانَ يُكْثرُ} الصَّلاةَ، أَو الصَّلاةَ على النبيِّ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم رَوَى عَنهُ ابنُ السّمعاني. وجِئْتُ فِي {أَصَلائِهم: أَي أَدْبارِهم. } وصَلَتِ الفَرَسُ: اسْتَرْخَى {صَلَواها، مثْلُ} أَصْلَتْ {وصَليَتْ؛ عَن الزجَّاج.


معجم تاج العروس
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- : (ى (} صَلَى اللَّحْمَ) وغيرَهُ بالنارِ ( {يَصْلِيه} صَلْياً) : إِذا (شَواهُ) ، فَهُوَ {مَصْلِيٌّ كَمرميَ؛ وَمِنْه الحديثُ: (أُتِيَ بشاةٍ} مَصْلِيَّةٍ، أَي مَشْوِيَّةٍ) . وَفِي الأساسِ: أَطْيَبُ مُضْغةٍ صَيْحانِيَّةٌ مَصْلِيَّةٌ، أَي مُشَمَّسَةٌ. (أَو) {صَلاهُ: (أَلْقاهُ فِي النَّارِ للإحْراقِ،} كأصْلاهُ {وصَلاَّهُ) } تَصْلِيةً؛ وقُرِىءَ: { {وَيُصَلَّى سَعِيراً} : بالتَّشْديدِ؛ وَقَالَ الشاعرُ: أَلاَ يَا اسْلَمِي يَا هِنْدُ هِنْدَ بَني بَدْر تَحِيَّةَ مَنْ} صَلَّى فُؤَادَكِ بالجَمْرِأَرادَ: أنَّه قَتَل فأَحْرَقَ فُؤَادَها بالحُزْنِ عَلَيْهِم. وقراءَةُ التَّشْديدِ هَذِه نُسِبَتْ إِلَى عليِّ، رضِيَ اللهُ عَنهُ؛ وَكَانَ الكِسائي يَقْرأُ بهَا، وليسَ مِن الشَّيء بل هُوَ مِن إلْقائِكَ اللّحْم فِي النارِ. وشاهِدُ {صَلَّى، مُشَدَّداً، قوْلُه تَعَالَى: {} وتصلية جحيم} . (و) {صَلَى (يَدَهُ بالنَّارِ) } صَلْياً: (سخَّنَها) ؛ هَكَذَا مُقْتَضى سِياقِه والصَّوابُ {صَلَّى بالتَّشْديدِ، كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم ودَلِيلُه مَا أَنْشَدَ من قوْلِ الشاعِرِ: أَتانا فَلَمْ يَقْدَحُ بطَلْعَةِ وجْهِهِ طُروقاً} وصَلَّى كَفَّ أَشْعَثَ سَاغِبِ (و) مِن المجازِ: {صلى (فلَانا) صَلْياً: (دارَاهُ أَو خاتَلَهُ؛ و) قيلَ: (خَدَعَهُ) . وَفِي الصِّحاح:} صَلَيْت لفلانٍ مِثَالُ رَمَيْت. وَفِي التَّهْذيب مِثْل مَا للمصنِّف: {صَليْتُ فلَانا، ثمَّ اتَّفَقَا فَقَالَا: إِذا عَمِلْتَ لَهُ فِي أَمْرٍ تُرِيدُ أَن تَمْحَلَ بِهِ فِيهِ وتُوقِعَه فِي هَلَكةٍ؛ وَمِنْه} المَصَالِي للأَشْرَاكِ. وَفِي التَّهْذيب: والأصْلُ فِيهِ {المَصَالِي، وجَمَعَ بَيْنهما ابنُ سِيدَه فقالَ:} وصَلَيْتُه وَله: مَحَلْتُ بِهِ وأَوقَعْتُه فِي هَلَكَةٍ، وليسَ فِي كلَ مِن الأصُولِ الثَّلاثَةِ مَا ذَكَرَه المصنِّفُ مِن المُدارَاةِ والمُخاتَلَةِ، وكأنَّه أَخَذَ ذلكَ من لَفْظِ المَحْل. وَفِي الأساسِ: ومِن المجازِ: {صَلَيْتُ بفلانٍ إِذا سَوَّيتَ عَلَيْهِ مَنْصوبةً لتُوقِعَهُ. (} وصَلِيَ) فلانٌ (النَّارَ، كَرضِيَ، و) صَلِيَ (بهَا) ، وَعَلِيهِ اقْتَصَرَ الجوهريُّ؛ ( {صُلِيّاً} وصِلِيّاً) ، بالضمِّ والكسْر مَعَ تَشْديدِ الياءِ فيهمَا، ( {وصَلاءً) ، هَكَذَا بالمدِّ فِي النسخِ والصَّوابُ صَلى بالقَصْرِ كَمَا هُوَ نَصُّ المُحْكم والمِصْباح، (ويُكْسَرُ) عَن ابنِ سِيدَه أَيْضاً: (قاسَى حَرَّها) وشِدَّتَها؛ (} كتَصَلاَّها) ؛ وأنْشَدَ ابنُ سِيدَه: فَقَدْ {تَصَلَّيْت حَرَّ حَرْبِهِم كَمَا} تَصَلَّى المَقْرورُ مِنْ قَرَسِوفَرَّقَ الجوهريُّ بينَ {صلي النَّارَ وبَيْنَ صَلِيَ بهَا، فقالَ: صلى النَّارَ} يَصْلَى {صُلِيّاً احْتَرَقَ؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {هم أَوْلَى بهَا} صُلِيّاً} ؛ وقولُ العجَّاج: تَاللَّهِ لَولا النارُ أنْ {نَصْلاها قالَ: ويقالُ أَيْضاً} صَلِيَ بالأَمْرِ إِذا قاسَى حَرَّهُ وشِدَّتَه؛ وَمِنْه قولُ أَبي الغولِ الطُّهَوِيّ: وَلَا تَبْلَى بَسالَتُهُمْ وإنْ هُمْ {صَلُوا بالحَرْبِ حِيناً بَعْدَ حِينِوفي المِصْباح:} صَلِيَ بالنَّارِ {وصَلِيها،} صَلِى من بابِ تَعِبَ: وَجَدَ حَرَّها. وَقَالَ الرَّاغبُ: صَلِيَ بالنَّارِ وبكذا: أَي بُلِيَ بِهِ، وَمِنْه: { {تَصْلى نَارا حامِيَةً} ؛ {} وسيصلون سَعِيراً} ؛ { {اصْلوْها الْيَوْم} ؛ {لَا} يصلاها إلاَّ الأشْقى} . ( {وأَصْلاهُ النَّارَ} وصَلاهُ إيَّاها و) {صَلاهُ (فِيهَا و) } صَلاهُ (عَلَيْهَا) {صَلْياً} وصُلِيّاً: (أَدْخَلَهُ إيَّاها وأَثْواهُ فِيهَا) ؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: {فسَوفَ نُصْلِيهِ نَارا} ؛ { {وسَيْصلَوْن سَعِيراً؛ وقُرِىءَ هَذِه بالتَّشَديدِ أَيْضاً؛ وَإِذا عُدِّي بفي أَو على فإنَّما هُوَ بمعْنَى شَواهُ وأَحْرَقَه. (} والصِّلاءُ، ككِساءٍ: الشِّواءُ) لأنَّه {يُصْلَى بالنَّارِ؛ كَمَا فِي الصِّحاح. (و) } الصَّلاءُ: (الوَقُودُ) على فعولٍ، وَهُوَ مَا تُوقَدُ بِهِ النَّارُ. (أَو النارُ) ، يقالُ: هُوَ أَحْسَنُ مِن {الصِّلاءِ فِي الشِّتاء؛ (} كالصَّلَى) بالقَصْرِ (فيهمَا) أَي فِي الوَقُودِ والنارِ. وقالَ الْأَزْهَرِي: إِذا كَسَرْت مَدَدْتَ، وَإِذا فَتَحْتَ قَصَرْتَ؛ ومثْلُه فِي الصِّحاحِ. ( {واصْطَلَى) بالنَّارِ: (اسْتَدْفَأَ) بهَا؛ وَمِنْه قولُه تَعَالَى: لعلَّكُم} تَصطْلُونَ} ، أَي أنَّهم كَانُوا فِي شِتاءٍ فَلِذَا احْتاجُوا إِلَى {الاصْطِلاءِ. (} وصَلَّى عَصاهُ على النَّارِ {تَصْلِيَةً} وتَصَلاَّها: لَوَّحَ) . وَفِي الصِّحاح: لَيَّنَها وقَوَّمَها؛ قالَ قيْسُ بنُ زهَيْرٍ: فَلَا تَعْجَلْ بأَمْركَ واسْتَدِمْهُ فَمَا {صَلَّى عَصاكَ كَمُسْتَدِيم ِوفي الأساس:} صَلَّيْتُ القَناةَ: قَوَّمْتها بالنارِ. (وأرْضٌ {مَصْلاةٌ: كثيرَةُ} الصِّلِّيانِ لنَبْتٍ ذُكِرَ فِي) حَرْفِ (الَّلامِ) لاخْتِلافِهم فِي وَزْنِه فِعِّلان أَو فِعْلِيان، وَهَذَا النَّبْتُ يُسَمَّى خُبْزَة الإِبِلِ، وَقد تقدَّمَ. ( {والصَّلايَةُ، ويُهْمَزُ) ؛ قَالَ سِيْبَوَيْه: وإنَّما هُمِزَتْ وَلم يكُنْ حَرْف العِلَّةِ فِيهَا طَرَفاً لأنَّهم جاؤُوا بالواحِدِ على قوْلِهم فِي الجميعِ} صَلاءٌ، وأَمَّا مَنْ قالَ {صَلايَة فإنَّه لم يَجِىءْ بالواحِدِ على} الصَّلاءِ؛ (الجَبْهَةُ) ، على التَّشْبيهِ. (و) أَيْضاً: (اسْمٌ) ، فبالياءِ جماعَةٌ، وبالهَمْزِ: {صَلاءَةُ بنُ عمْروٍ النُّمَيْرِيُّ أَحَدُ القَلْعَيْنِ؛ ذَكَرَه الجوهريُّ. (و) } الصَّلاءَةُ، بالوَجْهَيْنِ: (مُدُقُّ الطِيبِ) ؛ وَفِي الصِّحاحِ: الفِهْرُ؛ وأَنْشَدَ لأُميَّة يصِفُ السَّماءَ: سَراةُ {صَلايةٍ خَلْقاء صِيغَتْ تُزِلُّ الشمسَ ليسَ لَهَا رِئابُقالَ: وإنَّما قالَ امْرؤُ القَيْس: مَداكُ عروسٍ أَو} صَلايةُ حَنْظلِ فأَضَافَها إِلَيْهِ لأنَّه يُفَلِّق بهَا إِذا يَبِسَ؛ (ج {صُلِيٌّ} وَصِلِيٌّ) ، بالضمِّ والكَسْر مَعَ تَشْديدِ الياءِ فيهمَا. وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {المِصْلاةُ، بالكَسْر: شَرَكٌ يُنْصَبُ للصَّيْد؛ وَفِي التَّهْذيب: للطَّيْر؛ والجَمْعُ} المَصَالي. {والصَّلايَةُ: شريجةٌ خَشِنَةٌ غَلِيظَةٌ من القُفِّ؛ نقلَهُ الأزْهريُّ عَن ابنِ شُمَيْل. } وصَلِيَ الرَّجُلُ، كرَضِيَ: لَزِمَ، {كاصْطَلَى. قَالَ الزجَّاجُ: وَهَذَا هُوَ الأَصْلُ فِي} الصَّلاةِ؛ وَمِنْه: مَنْ {يُصْلَى فِي النَّارِ، أَي يُلْزَمُ، سُمِّيَت بهَا لأنَّها لُزومُ مَا فَرضَ اللَّهُ تَعَالَى بهَا. } وَصلى ظَهْرَه بالنارِ: أَدْفَأَهُ. وفلانٌ لَا {يُصْطَلَى: إِذا كانَ شُجاعاً لَا يُطاقُ؛ نقلَهُ الجوهريُّ. ونَظَرْتُ إِلَى} مُصْطلاهُ: أَي وَجْهِه وأَطْرافِه؛ نقلَهُ الزَّمَخْشرِيُّ.


المعجم الوسيط
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- الصَّلَى : النَّارُ.|الصَّلَى الوَقُودُ., صلَّى الفَرَسُ في السِّبَاق: جاءَ مُصلِّياً؛ وهو الثاني في السِّباق.|صلَّى فلانٌ: دعا. يقال: صلَّى عليه: دعا له بالخير.، وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 103وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ ) ) .|صلَّى أدَى الصَّلاةَ.|صلَّى الله على رسوله: حَفَّهُ بِبَرَكتِهِ., المُصَلَّى : مكانُ الصَّلاةِ.|المُصَلَّى ما يُتَّخَد منْ فراشٍ ونحوِه ليُصلَّى عليه., المُصَلِّي منْ خيْل السِّباقِ: الذي يتْلُو السَّابِقَ.| ويستعارُ للإِنسانِ إذا كانَ تالِياً للأَوَّل في أي عملٍ كان., الصَّلاَةُ : الدُّعاءُ. يقال: صلَّى صلاةً؛ ولا يقال هنا تَصْلِيَةَ.|الصَّلاَةُ العبادةُ المخصوصة المبنية حدود أَوقاتها في الشريعة.|الصَّلاَةُ الرحمة.|الصَّلاَةُ بيْت الصلاة لليهود.، وفي التنزيل العزيز: الحج آية 40وَلَوْلاَ دَفْعُ الله النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وصَلَوَاتٌ وَمَسَاجدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللهِ كَثِيراً ) ) ., صَلاَّهُ النَّارَ وبها وفيها وعليها تَصْليَةً: أَصْلاهُ.، وفي التنزيل العزيز: الحاقة آية 31ثُمَّ الجَحِيمَ صَلُّوهُ ) ) .|صَلاَّهُ الماءَ: أَدْفَأَهُ.|صَلاَّهُ القناةَ أو العَصَا بالنَّار، وعليها: أدارَهَا عليها لتلينَ ليُقَوِّمَهَا.


المعجم الوسيط
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- صَلَى الشيءَ صَلَى صَلْياً: ألقَاهُ في النَّارِ. يقال: صَلاَهُ النَّارَ، وفيها، وعليها. يقال: صَلاَهُ العذابَ، أو الهَوَانَ، أو الذُّلَّ.|صَلَى اللَّحْمَ ونحْوَهُ: شواهُ.|صَلَى الصَّيْدَ، وله: نَصَبَ له الشَّرَكَ. يقال: صلَى فلاناً، وصَلَى له: كادَ لهُ ليُوقعَه في الشرِّ., الصِّلِيُّ : مصدر صَلىَ النَّارَ.، وفي التنزيل العزيز: مريم آية 70ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِيِنَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا ) ) ., صَلِيَ النَّارَ، وبها صَلِيَ صَلَّى، وصِلِياً: احْتَرَقَ فيها.، وفي التنزيل العزيز: الليل آية 15لاَ يَصْلاَهَا إلاَّ الأَشْقَى ) ) .|صَلِيَ الأَمْرَ، وبه: عانى شدَّتَهُ وتعبَهُ. يقال: صَلِيَ بفلانٍ ، وصَلِيَ بِشرِّ فلانٍ فهو صالٍ.، وفي التنزيل العزيز: الصافات آية 163إِلاَّ مَنْ هُوَ صَالِ الجَحِيم ) ) ., المِصْلاَةُ : شَرَكٌ يُنْصَبُ للصَّيْدِ.| وتُستَعارُ للحيلَةِ والخِدَاعِ. والجمع : مَصَالٍ.| ومنه: :-إِنَّ للشيطان مَصالِيَ وفُخُوخاً., أصْلاَهُ النَّارَ، وبها، وفيها، وعليها.| صَلاَهُ.|أصْلاَهُ اللَّحْمَ ونحْوَهُ: شَوَاهُ., تَصَلَّى النارَ، وبها: اصَطلاها.|تَصَلَّى القناةَ ونحوَها على النارِ: صلاَّها., الصِّلاَءُ : الصَّلَي.| وَ الصِّلاَءُ الشِّوَاء., الصَّلاَيَةُ ، ويقال: الصَّلاءةُ: مدقُّ الطِّيبِ.


المعجم الغني
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| صَلَّيْتُ، أُصَلِّي، صَلِّ، مصدر صَلاَةٌ- صَلَّى الْمُؤْمِنُ صَلاَتَهُ فِي خُشُوعٍ : أَدَّى، أَقَامَ شَعِيرَةَ الصَّلاَةِ- يُصَلِّي الصَّلاَةَ فِي وَقْتِهَا.|2- صَلَّى اللَّهُ عَلَى رَسُولِهِ : بَارَكَ عَلَيْهِ وَأَحْسَنَ ثَنَاءهُ وَأَكْرَمَهُ، وَتُخْتَصَرُ هَذِهِ العِبَارَةُ بِـ (ص) أَوْ (صلعم).|الأحزاب آية 56 إِنَّ اللَّهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ (قرآن).|3- صَلَّى الرَّجُلُ :دَعَا.|4- صَلَّى عَلَيْهِ : دَعَا لَهُ بِالْخَيْرِ. التوبة آية 103وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ(قرآن)., جمع: مُصلَّيَاتٍ. | 1- اِتَّجَهَ إِلَى الْمُصَلَّى :مَكَانُ الصَّلاَةِ. | البقرة آية 125واتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلَّى (قرآن).|2- اِجْتَمَعَ النَّاسُ فِي الْمُصَلَّى : سَاحَةٌ خَارِجَ الْمَدِينَةِ تُقَامُ بِهَا صلاةُ العيدَيْنِ، صَلاَةُ الاسْتِسْقَاءِ، مَكَانٌ في الْمَقْبَرَةِ تُقَامُ فِيهِ صَلاةُ الجَنازَةِ., جمع: صَلَوَاتٌ. | (مصدر صَلَّى).|1- مِنْ أَرْكَانِ الإِسْلاَمِ الْخَمْسَةِ: الصَّلاَةُ : السُّجُودُ وَالرُّكُوعُ وَالتَّعَبُّدُ خُشُوعاً وَدُعَاءً، التَّسْبِيحُ، الابْتِهَالُ إِلَى اللَّهِ، وَفِي اليَوْمِ خَمْسُ صَلَوَاتٍ. أ- صَلاَةُ الصُّبْحِ : وَهِيَ الَّتِي تَقَعُ بَيْنَ الفَجْرِ وَطُلُوعِ الشَّمْسِ. ب- صَلاَةُ الظُّهْرِ : هِيَ الَّتِي تَقَعُ بَعْدَ الزَّوَالِ بِنِصْفِ سَاعَةٍ. ج- صَلاَةُ العَصْرِ : هِيَ الَّتِي تَقَعُ بَيْنَ الظُّهْرِ وَالْمَغْرِبِ. د- صَلاَةُ الْمَغْرِبِ : هِيَ الَّتِي تَقَعُ عِنْدَ غُرُوبِ الشَّمْسِ. هـ- صَلاَةُ العِشَاءِ : هِيَ الَّتِي تُصَلَّى فِي اللَّيْلِ بَعْدَ مَغِيبِ الشَّفَقِ الأَبْيَضِ. طه آية 132 وَامُرْ أَهْلَكَ بِالصَّلاَةِ . (قرآن) بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الكُفْرِ تَرْكُ الصَّلاَةِ (حديث).|2- بَيْتُ الصَّلاَةِ : بَيْتُ العِبَادَةِ عِنْدَ اليَهُودِ.|3- أَقَامَ لَهُ صَلاَةً :دُعَاءً، حُسْنَ الثَّنَاءِ- إِنَّ صَلاَةَ الوِدِّ وَالإِخَاءِ يَجِبُ أَنْ تَرْتَفِعَ. (طه حسين).


المعجم الغني
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- (فعل: خماسي لازم متعد م بحرف).| اِصْطَلَى، يَصْطَلِي، مصدر اِصْطِلاءٌ.|1.اِصْطَلى النّارَ أو بِها : اِسْتَدْفَأَ بِها- جَلَس يَصْطَلي في لَيالي الشِّتاءِ نارَ المِدْفَأَةِ.|2- اِمْرُؤٌ لاَ يُصْطَلى بِنارِهِ : لاَ يَنْبَغي الاقْتِرابُ مِنْهُ أَوِ الاحْتِكاكُ بِهِ لِشَجاعَتِهِ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| صَلَّيْتُ، أُصَلِّي، صَلِّ، مصدر تَصْلِيَةٌ.|1- صَلَّى الفَرَسُ فِي السِّبَاقِ : وَصَلَ الثَّانِيَ فِي السِّبَاقِ.|2- صَلاَّهُ فِي النَّارِ : أَلْقَاهُ فِيهَا- صَلاَّهُ فِي النَّارِ :-صَلاَّهُ عَلَى النَّارِ.|3- صَلَّى العَصَا بِالنَّارِ، أَوْ عَلَى النَّارِ : أَدَارَهَا عَلَيْهَا لِيُلَيِّنَهَا.|4- صَلَّى القِدْرَ عَلَى النَّارِ أَوْ بِهَا : سَخَّنَهُ., (مصدر اِصْطَلى).|1- الاصْطِلاءُ بالنَّارِ : الاسْتِدْفاءُ بِها.|2- تَجَنَّبَ الاصْطِلاءَ بِنارِهِ : تَجَنَّبَ الاقْتِرابَ مِنْهُ أَوِ الاحْتِكاكَ بِهِ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| صَلَيْتُ، أَصْلِي، اِصْلِ، مصدر صَلْيٌ.|1- صَلاَهُ نَارًا : رَمَاهُ وَأَلْقَاهُ فِيهَا، أَثْوَاهُ- صَلاَهُ فِي نَارٍ حَامِيَةٍ :-صَلاَهُ بِالنَّارِ :-صَلاَهُ عَلَى النَّارِ.|2- صَلاَهُ العَذَابَ : أَذَاقَهُ العَذَابَ.|3- صَلَى عَدُوَّهُ : كَادَ لَهُ لِيُوقِعَهُ فِي شَرٍّ- صَلَى لَهُ.|4- صَلَى الصَّيْدَ وَلَهُ : نَصَبَ لَهُ الشِّرَكَ.|5- صَلَى اللَّحْمَ :شَوَاهُ., (فعل: رباعي متعد).| أَصْلَى، يُصْلِي، مصدر إِصْلاءٌ.|1- وَصَلَ الضُّيوفُ فَذَبَحَ شاةً وَأَصْلَى لَحْمَها في الحينِ :شَواهُ.|2- أَصْلاهُ ناراً حامِيَةً : أَدْخَلَهُ فِيها حامِيَةً.النساء آية 30 وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْواناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْليهِ ناراً (قرآن)., جمع: مَصَالٍ، الْمَصَالِي. |-مِصْلاَةُ صَيْدِ الْحَيَوَانَاتِ : شَرَكٌ أَوْ فَخٌّ يُنْصَبُ لِلصَّيْدِ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف) . صَلِيَ، يَصْلَى، مصدر صَلىً.|1- صَلِيَ نَاراً حَمِيماً :اِحْتَرَقَ فِيهَا.الليل آية 15 لاَ يَصْلاَهَا إِلاَّ الأَشْقَى (قرآن) :صَلِيَ بِالنَّارِ.|2- صَلِيَ الأَمْرَ : عَانَى مِنْ شِدَّتِهِ وَمَشَقَّتِهِ- صَلِيَ بِهِ :-صَلِيَ بِشَرِّ صَاحِبِهِ., لَحْمٌ مَصْلِيٌّ : لَحْمٌ مَشْوِيٌّ.


المعجم الرائد
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- 1- صلاه : أصاب « صلاه » أي وسط ظهره, 1- صلى : دعا|2- صلى : أقام الصلاة|3- صلى الله على الرسول : شمله ببركته, 1- صليت الحامل : قرب موعد ولادتها, 1- موضع الصلاة, 1- مصدر صلى|2- كلام فيه دعاء وتسبيح واستغفار وسجود ونحو ذلك يتوجه به المؤمن إلى ربه|3- حسن الثناء والبركة من الله|4- بيت العبادة عند اليهود, 1- مصدر صلي|2- وسط الظهر من الإنسان والحيوان, 1- مصل اللبن : وضعه في خرق ليقطر ماؤه|2- مصل : ماله : أنفقه في ما لا خير فيه, 1- مصول : إناء ينقع فيه الكلس|2- مصول : إناء ينقع فيه « الحنظل » ، وهو نبات ، لتذهب مرارته


المعجم الرائد
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- 1- تصلى النار : استدفأ بها|2- تصلى النار : قاسى حرها|3- تصلى الشيء على النار : أداره عليها ليلين, 1- صلاية : مدق الطيب|2- صلاية : كل حجر يدق عليه عطر أو نحوه|3- صلاية : جبهة ، جبين, 1- صلى الفرس : جاء ثانيا في السباق|2- صلى الشيء النار : القاه فيها|3- صلى العصا بالنار : أدارها عليها ليلينها|4- صلى الشيء على النار : سخنه, 1- صلى اللحم : شواه|2- صلى الشيء النار ، أو بها ، أو فيها ، أو عليها القاه فيها|3- صلاه : خدعه|4- صلى الصيد : نصب له المصيدة, 1- صلي النار : احترق فيها|2- صلي الأمر : ذاق شدته, 1- إصطلى النار : استدفأ بها, 1- مصدر صال|2- سطوة في حرب أو غيرها|3- قهر ، غلبة|4- حملة في الحرب|5- قدرة, 1- أصلاه النار : قربه منها ليتدفأ بها|2- أصلاه : نارا حامية : رماه بنار|3- أصلى اللحم في النار : شواه|4- أصلت الناقة : استرخى وسط ظهرها لقرب ولادتها|5- أصلى : يده : سخنها, 1- شرك أو فخ ينصب للصيد ، جمع : مصال, 1- مصدر صلي ، |2- النار|3- نار عظيمة|4- ما تشعل به النار, 1- صول القمح : نقاه مما فيه من تراب ونحوه بالماء|2- صول البيدر : كنس نواحيه|3- صول الكلس : أذابه بالماء


المعجم المعاصر
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- صَلْي :مصدر صلَى/ صلَى لـ., صِلِيّ :مصدر صلِيَ/ صلِيَ بـ., صلَى / صلَى لـ يَصلِي ، اصْلِ ، صَلْيًا ، فهو صالٍ ، والمفعول مَصْليّ | • صلَى الشَّيءَ ألقاه في النَّار :-صلَى الطَّاهي اللَّحمَ: شواه.|• صلَى فلانًا/ صلَى لفلان: كاد له ليوقعه في شرٍّ وهلكة. |• صلاه العذابَ: أذاقه مُرَّه :-صلاه الذُّلّ/ الهوانَ، - صلى فلانًا النَّارَ: ألقاه فيها، أذاقه عذابَها., صلَّى يُصلِّي ، صَلِّ ، تصليةً ، فهو مُصلٍّ ، والمفعول مُصلًّى | • صلاَّه النَّارَ/ صلاَّه بالنَّارِ/ صلاَّه على النَّارِ/ صلاَّه في النَّار أصلاه، أدخله فيها :-صلّى العصا على النَّار: لوّحها وليَّنها وقوّمها بها، - {فَنُزُلٌ مِنْ حَمِيمٍ. وَتَصْلِيَةُ جَحِيمٍ} - {ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ} ., مُصَلًّى ، جمع مُصَلَّيات.|1- اسم مكان من صلَّى/ صلَّى على: :- {وَاتَّخِذُوا مِنْ مَقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى} .|2- ما يُتَّخذ من فراش ونحوه ليُصلَّى عليه :-فرش المُصَلَّى لأداء الصَّلاة., صَلًى :مصدر صلِيَ/ صلِيَ بـ. |• الصَّلَى.|1- النَّار. |2 - الوقود., صلَّى / صلَّى على يصلِّي ، صَلِّ ، صَلاةً ، فهو مُصَلٍّ ، والمفعول مُصَلًّى عليه | • صلَّى الشَّخصُ أدَّى الصَّلاةَ :-صلَّى صلاةَ الصُّبْح، - {فَلاَ صَدَّقَ وَلاَ صَلَّى} .|• صلَّى على فلانٍ: دعا له بالخير :- {وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ} .|• صلَّى اللهُ على رسوله: دعا له وحفَّه ببركته، بارك عليه وأحسن عليه الثَّناء :- {إِنَّ اللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} .


المعجم المعاصر
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- صَوَلان :مصدر صالَ على., أصلى يُصلي ، أَصْلِ ، إصلاءً ، فهو مُصْلٍ ، والمفعول مُصْلًى | • أصلاه النَّارَ/ أصلاه بالنَّار/ أصلاه على النَّار/ أصلاه في النَّار أدخله فيها، أحرقه بها :-العصابة أصْلَتِ المكان بوابل من النِّيران، - {إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا} ., أصْليّ :- اسم منسوب إلى أصْل. |2 - غير زائف أو مقلّد أو صناعيّ :-مُنتج أصليّ |• اللُّغة الأصليّة: اللُّغة الأمّ، - ساكن أصليّ: أصله من البلاد التي يسكنها وقد سكنها أجداده من قبله. |• الثَّمن الأصليّ: ثمن التَّكلفة. |• العَدَدُ الأصليّ: (الجبر والإحصاء) العدد الَّذي لا يقبل القسمة إلاّ على نفسه والواحد، يدلّ على مقدار الأشياء المعدودة: ثلاثة، أربعة، خمسة ... إلخ. |• الجهات الأصليَّة: (الجغرافيا) الجهات الأربع: الشَّمال والجنوب والشَّرق والغرب. |• الصُّورة الأصليَّة: (القانون) صورة حقيقيَّة عن العقد الرَّسميّ أو الحكم أو المحضر تبقى مُودعة لدى المأمور المكلَّف ولا يُعطى أصحاب الشأن إلاّ صورة منسوخة عنها. |• علامات الإعراب الأصليّة: (النحو والصرف) الضّمّة والفتحة والكسرة والسُّكون., تصلية :مصدر صلَّى., صلاة ، جمع صَلَوات (لغير المصدر).|1- مصدر صلَّى/ صلَّى على. |2 - دين وعبادة :- {يَاشُعَيْبُ أَصَلاَتُكَ تَأْمُرُكَ أَنْ نَتْرُكَ مَا يَعْبُدُ ءَابَاؤُنَا} .|3 - مغفرة ورحمة :- {أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ} .|4 - بيت العبادة لليهود، معبد اليهود :- {وَلَوْلاَ دَفْعُ اللهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ لَهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وبِيَعُ وصَلَوَات وَمَسَاجِدُ} .|• الصَّلاة: (الفقه) العبادة المخصوصة المبيّنة حدود أوقاتها في الشَّريعة، والصَّلوات المفروضة خمس وهي: الفجر، والظُّهر، والعصر، والمغرب، والعشاء :-حَيّ على الصَّلاة، - مُرُوا أَوْلاَدَكُمْ بِالصَّلاَةِ لِسَبْعٍ [حديث]، - {اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ} |• الصلاة الوُسطى: صلاة العصر، - الصَّلاة جامعة: نداء المؤذِّن للمصلِّين بأن يلزموا الصَّلاة، - صلاتا الليل: صلاة المغرب وصلاة العشاء، - صلاتا النّهار: الظهر والعصر، - كتاب الصَّلاة: كتاب يحتوي على أحكام الصَّلاة., تصلَّى / تصلَّى بـ يتصلَّى ، تصَلَّ ، تصلّيًا ، فهو مُتصلٍّ ، والمفعول مُتصلًّى | • تصلَّى الرَّجلُ النَّارَ/ تصلَّى الرَّجلُ بالنَّارِ اصطلى بها؛ استدفأ أو قاسَى حرَّها.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- صَلْي :مصدر صلَى/ صلَى لـ., صِلِيّ :مصدر صلِيَ/ صلِيَ بـ., صلِيَ / صلِيَ بـ يَصلَى ، اصْلَ ، صَلًى وصِلِيًّا ، فهو صالٍ ، والمفعول مَصْليّ | • صلِي النَّارَ/ صلِي بالنَّار احترق فيها وقاسى حَرَّها :- {سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ} - {ثُمَّ لَنَحْنُ أَعْلَمُ بِالَّذِينَ هُمْ أَوْلَى بِهَا صِلِيًّا} - {اصْلَوْهَا الْيَوْمَ بِمَا كُنْتُمْ تَكْفُرُونَ} .|• صلِي الأمرَ/ صلِي بالأمر: عانَى شدَّتَه وتعبَه :-صلِي بشرِّ فلان، - صلِيَ العذابَ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلو

- لاة الص : الدعاء. قال الأعشى: وقابلها الريح في دنّها ... وصلّى على دنّها وارْتسمْ لاة من الله ت والص عالى: الرحمة. والصلاة: واحدة الصلوات المفروضة، وهو اسم يوضع موضع المصدر. تقول: صلّيْت صلاة، ولا تقل تصْلية. وصلّيْت على النبي صلى الله عليه وسلم. والمصلّى: تالي السابق. يقال: صلّى الفرس، إذا جاء مصلّيا، وهو الذي يتلو السابق، لأنّ رأسه عند صلاه. والصلا: ما عن يمين الذنب وشماله؛ وهما صلوان. وأصْلت الفرس، إذا استرخى صلواها، وذلك إذا قربنتاجها. وقوله تعالى: " وبيع وصلوات " ، قال ابن عباس رضي الله عنهما: هي كنائس اليهود، أي مواضع الصلوات.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: اصتلي
جذر الكلمة: صلي

- صليْت العصا بالنار، إذا ليّنْتها وقوّستها. وقال قيس بن زهير العبسيّ: فلا تعْجل بأمرك واسْتدمْه ... فما صلّى عصاك كمسْتديم أيقوّم. والصلاية: الفهْر. قال أميّة يصف السماء: سراة صلاية خلْقاء صيغتْ ... تزلّ الشمس ليس لها رئاب وإنّما قال امرؤ القيس: مداك عرو س أو صلاية حنْظل فأضافها إليه لأنّه يفلّق ﺑﻬا إذا يبس. والصلاءة بالهمز مثله. وصليْت اللحم وغيرهأصْليه صْليا، إذا شويته. وفي الحديث أنّه عليه السلام أتي بشاة مصلّية، أي مشويّة. ويقال أيضا: صليْت الرجل نارا، إذا أدخلته النار وجعلته يصْلاها. فإن ألقيته فيها إلقاء كأنّك تريد إحراقه قلت:أصْليْته بالألف، وصلّيْته تصْلية. وقرئ: " ويصلّى سعيرا " ومن خفّف فهو من قولهم: صلي فلان النار بالكسر يصْلى صليّا: احترق. قال الله تعالى: "أوْلى ﺑﻬا صليّا " . قال الزفيان: تالله لولا النار أن نصْلاها ويقال أيضا: صلي بالأمر، إذا قاسى حرّه وشدّته. قال الطهويّ: ولا تبْلى بسالتهمْ وإن همْ ... صلوا بالحرب حينا بعد حين واصْطليْت بالنار وتصلّيْت ﺑﻬا. وفلان لا يصْطلى بناره، إذا كان شجاعا لا يطاق. وصليْت لفلان، إذا عملت له في أم ر تريد أن تمحل به فيه وتوقعه في هلكة؛ ومنه المصالي وهي الأشراك تنصب للطير وغيرها. والصلاء: الشواء؛ لأنّ يصْلى بالنار. والصلاء: أيضا: صلاء النار، فإن فتحت الصاد قصرت وقلت صلا النار.



الأكثر بحثاً