المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لا

- لا التي تكون للتبرئة: النحويون يجعلون لها وجوهاً في نصب المُفرد والمُكَرَّر وتنوين ما يُنوَّنُ وما لا يُنوَّن، والاخْتِيارُ عند جميعهم أَن يُنصَب بها ما لا تُعادُ فيه كقوله عز وجل: أَلم ذلك الكتابُ لا رَيْبَ فيه؛ أَجمع القراء على نصبه. وقال ابن بُزرْج: لا صلاةَ لا رُكُوعَ فيها، جاء بالتبرئة مرتين، وإِذا أَعَدْتَ لا كقوله لابَيْعَ لا بَيْعَ فيه ولا خُلَّة ولا شفاعة فأَنتَ بالخيار، إِن شئت نصبت بلا تنوين، وإِن شئت رَفَعْتَ ونوَّنْتَ، وفيها لُغاتٌ كثيرة سوى ما ذكرتُ جائزةٌ عندهم. وقال الليث: تقول هذه لاء مَكْتوبةٌ فتَمُدُّها لتَتِمَّ الكلمة اسماً، ولو صغرت لقلت هذه لُوَيَّةٌ مكتوبة إِذا كانت صغيرة الكِتْبة غيرَ جَليلةٍ. وحكى ثعلب: لَوَّيْت لاء حَسَنَةً عَمِلْتها، ومدَّ لا لأَنه قد صيَّرَها اسماً، والاسمُ لا يكون على حرفين وَضْعاً، واخْتارَ الأَلف من بين حروف المَدِّ واللين لمكان الفَتْحة، قال: وإِذا نسبت إِليها قلت لَوَوِيٌّ (* قوله« لووي إلخ» كذا في الأصل وتأمله مع قول ابن مالك: وضاعف الثاني من ثنائي * ثانيه ذو لين كلا ولائي) وقصِيدةٌ لَوَوِيَّةٌ: قافِيَتُها لا. وأَما قول الله عز وجل: فلا اقْتَحَمَ العَقَبةَ، فلا بمعنى فَلَمْ كأَنه قال فلم يَقْتَحِمِ العَقَبةَ، ومثله: فلا صَدَّقَ ولا صَلَّى، إِلاَّ أَنَّ لا بهذا المعنى إِذا كُرِّرَتْ أَسْوَغُ وأَفْصَحُ منها إِذا لم تُكَرَّرْ؛ وقد قال الشاعر: إِنْ تَغْفِرِ اللهمَّ تَغْفِرْ جَمَّا، وأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لا أَلَمَّا؟ وقال بعضهم في قوله: فلا اقْتَحَمَ العَقَبةَ؛ معناها فما، وقيل: فَهَلاَّ، وقال الزجاج: المعنى فلم يَقْتَحِم العقبةَ كما قال فلا صَدَّق ولا صَلَّى ولم يذكر لا ههنا إِلاَّ مرة واحدة، وقلَّما تتَكَلَّم العرب في مثل هذا المكان إِلاَّ بلا مَرَّتَيْنِ أَو أَكثر، لا تكاد تقول لا جِئْتَني تُريد ما جِئْتَني ولا نري صلح (*قوله «نري صلح» كذا في الأصل بلا نقط مرموزاً له في الهامش بعلامة وقفة.) والمعنى في فلا اقْتَحَمَ موجود لأَن لا ثابتة كلها في الكلام، لأَن قوله ثم كان من الذين آمنوا يَدُلُّ على معنى فلا اقْتَحَمَ ولا آمَنَ، قال: ونحوَ ذلك قال الفراء، قال الليث: وقد يُرْدَفُ أَلا بِلا فيقال أَلا لا؛ وأَنشد: فقامَ يَذُودُ الناسَ عنها بسَيْفِه وقال: أَلا لا من سَبيلٍ إِلى هِنْدِ ويقال للرجل: هل كان كذا وكذا؟ فيقال: أَلا لا ؛ جَعَلَ أَلا تَنْبيهاً ولا نفياً. وقال الليث في لي قال: هما حَرْفانِ مُتباينان قُرِنا واللامُ لامُ الملكِ والياء ياء الإضافة؛ وأَما قول الكميت: كَلا وكَذا تَغْمِيضةً ثمَّ هِجْتُمُ لَدى حين أَنْ كانُوا إِلى النَّوْمِ، أَفْقَرا فيقول: كانَ نَوْمُهم في القِلَّةِ كقول القائل لا وذا، والعرب إِذا أَرادوا تَقْلِيل مُدَّة فِعْلٍ أَو ظهور شيء خَفِيَ قالوا كان فِعْلُه كَلا، وربما كَرَّروا فقالوا كلا ولا؛ ومن ذلك قول ذي الرمة: أَصابَ خَصاصةً فبَدا كَليلاً كلا، وانْغَلَّ سائرُه انْغِلالا وقال آخر: يكونُ نُزولُ القَوْمِ فيها كَلا ولا , الليث: لا حَرْفٌ يُنْفَى به ويُجْحَد به، وقد تجيء زائدة مع اليمين كقولك لا أُقْسِمُ بالله. قال أَبو إِسحق في قول الله عز وجل: لا أُقْسِمُ بيومِ القيامة، وأَشْكالِها في القرآن: لا اختلاف بين الناس أَن معناه أُقْسِمُ بيوم القيامة، واختلفوا في تفسير لا فقال بعضهم لا لَغْوٌ، وإِن كانت في أَوَّل السُّورة، لأَن القرآن كله كالسورة الواحدة لأَنه متصل بعضه ببعض؛ وقال الفرّاء: لا ردٌّ لكلام تقدَّم كأَنه قيل ليس الأَمر كما ذكرتم؛ قال الفراء: وكان كثير من النحويين يقولون لا صِلةٌ، قال: ولا يبتدأُ بجحد ثم يجعل صلة يراد به الطرح، لأَنَّ هذا لو جاز لم يُعْرف خَبر فيه جَحْد من خبر لا جَحْد فيه، ولكن القرآن العزيز نزل بالردّ على الذين أَنْكَروا البَعْثَ والجنةَ والنار، فجاء الإِقْسامُ بالردّ عليهم في كثير من الكلام المُبْتدإ منه وغير المبتدإ كقولك في الكلام لا واللهِ لا أَفعل ذلك، جعلوا لا، وإِن رأَيتَها مُبتدأَةً، ردًّا لكلامٍ قد مَضَى، فلو أُلْغِيَتْ لا مِمّا يُنْوَى به الجوابُ لم يكن بين اليمين التي تكون جواباً واليمين التي تستأْنف فرق. وقال الليث: العرب تَطرح لا وهي مَنْوِيّة كقولك واللهِ أضْرِبُكَ، تُريد والله لا أَضْرِبُكَ؛ وأَنشد: وآلَيْتُ آسَى على هالِكِ، وأَسْأَلُ نائحةً ما لَها أَراد: لا آسَى ولا أَسأَلُ. قال أَبو منصور: وأَفادَنِي المُنْذري عن اليزِيدي عن أَبي زيد في قول الله عز وجل: يُبَيِّن اللهُ لكم أَن تَضِلُّوا؛ قال: مَخافَة أَن تَضِلُّوا وحِذارَ أَن تَضِلوا، ولو كان يُبَيّنُ الله لكم أَنْ لا تَضِلوا لكان صواباً، قال أَبو منصور: وكذلك أَنْ لا تَضِلَّ وأَنْ تَضِلَّ بمعنى واحد. قال: ومما جاء في القرآن العزيز مِن هذا قوله عز وجل: إِنَّ اللهَ يُمْسِكُ السمواتِ والأَرضَ أَنْ تَزُولا؛ يريد أَن لا تزولا، وكذلك قوله عز وجل: أَن تَحْبَطَ أَعمالُكم وأَنتم لا تَشْعُرون؛ أَي أَن لا تَحْبَطَ، وقوله تعالى: أَن تقولوا إِنما أُنْزِلَ الكتابُ على طائفَتَيْنِ مِن قَبْلنا؛ معناه أَن لا تقولوا، قال: وقولك أَسأَلُك بالله أَنْ لا تقولَه وأَنْ تَقُولَه، فأَمَّا أَنْ لا تقولَه فجاءَت لا لأَنك لم تُرد أَن يَقُوله، وقولك أَسأَلك بالله أَن تقوله سأَلتك هذا فيها معنى النَّهْي، أَلا ترى أَنك تقول في الكلام والله أَقول ذلك أَبداً، والله لا أَقول ذلك أَبداً؟ لا ههنا طَرْحُها وإِدْخالُها سواء وذلك أَن الكلام له إِباء وإِنْعامٌ، فإِذا كان من الكلام ما يجيء من باب الإِنعام موافقاً للإٍباء كان سَواء وما لم يكن لم يكن، أَلا ترى أَنك تقول آتِيكَ غَداً وأَقومُ معك فلا يكون إِلا على معنى الإِنعام؟ فإذا قلت واللهِ أَقولُ ذلك على معنى واللهِ لا أَقول ذلك صَلَحَ، وذلك لأَنَّ الإِنْعام واللهِ لأَقُولَنَّه واللهِ لأَذْهَبَنَّ معك لا يكون واللهِ أَذهب معك وأَنت تريد أَن تفعل، قال: واعلم أَنَّ لا لا تكون صِلةً إِلاَّ في معنى الإِباء ولا تكون في معنى الإِنعام. التهذيب: قال الفراء والعرب تجعل لا صلة إِذا اتصلت بجَحْدٍ قبلَها؛ قال الشاعر: ما كانَ يَرْضَى رسولُ اللهِ دِيْنَهُمُ، والأَطْيَبانِ أَبو بَكْرٍ ولا عُمَر أَرادَ: والطَّيِّبانِ أَبو بكر وعمر. وقال في قوله تعالى: لِئلاَّ يَعْلَمَ أَهْلُ الكتابِ أَنْ لا يَقْدِرُونَ على شيء من فَضْلِ اللهِ؛ قال: العرب تقول لا صِلةً في كلّ كلام دخَل في أَوَّله جَحْدٌ أَو في آخره جحد غير مُصرَّح، فهذا مما دخَل آخِرَه الجَحْدُ فجُعلت لا في أَوَّله صِلةً، قال: وأَما الجَحْدُ السابق الذي لم يصرَّحْ به فقولك ما مَنَعَكَ أَن لا تَسْجُد، وقوله: وما يُشْعِرُكُمْ أَنها إِذا جاءت لا يُؤْمِنون، وقوله عز وجل: وحَرامٌ على قَرْيةٍ أَهْلَكْناها أَنهم لا يَرْجِعُون؛ وفي الحَرام معنى جَحْدٍ ومَنْعٍ، وفي قوله وما يُشْعركم مثله، فلذلك جُعِلت لا بعده صِلةً معناها السُّقوط من الكلام، قال: وقد قال بعضُ مَن لا يَعرف العربية، قال: وأُراه عَرْضَ بأَبِي عُبيدة، إِن معنى غير في قول الله عز وجل: غير المغضوب عليهم، معنى سِوَى وإِنَّ لا صلةٌ في الكلام؛ واحتج بقوله: في بئْرِ لا حُورٍ سرى وما شَعَرْ بإِفْكِه، حَتَّى رَأَى الصُّبْحَ جَشَرْ قال: وهذا جائز لأَن المعنى وقَعَ فيما لا يتبيَّنْ فيه عَمَلَه، فهو جَحْدُ محض لأَنه أَراد في بئرِ ما لا يُحِيرُ عليه شيئاً، كأَنك قلت إِلى غير رُشْد توجَّه وما يَدْرِي. وقال الفراء: معنى غير في قوله غير المغضوب معنى لا، ولذلك زِدْتَ عليها لا كما تقول فلان غيرُ مُحْسِنٍ ولا مُجْمِلٍ، فإِذا كانت غير بمعنى سِوَى لم يجز أَن تَكُرّ عليه، أَلا ترَى أَنه لا يجوز أَن تقول عندي سِوَى عبدِ الله ولا زيدٍ؟ وروي عن ثعلب أَنه سمع ابن الأَعرابي قال في قوله: في بئر لا حُورٍ سرى وما شَعَر أَراد: حُؤُورٍ أَي رُجُوع، المعنى أَنه وقع في بئرِ هَلَكةٍ لا رُجُوعَ فيها وما شَعَرَ بذلك كقولك وَقع في هَلَكَةٍ وما شَعَرَ بذلك، قال: ويجيء لا بمعنى غير؛ قال الله عز وجل: وقِفُوهُمْ إِنَّهم مسؤُولون ما لكم لا تَناصَرُون؛ في موضع نصب على الحال، المعنى ما لكم غيرَ مُتناصِرين؛ قاله الزجاج؛ وقال أَبو عبيد: أَنشد الأَصمعي لساعدة الهذلي: أَفَعَنْك لا بَرْقٌ كأَنَّ وَمِيضَه غابٌ تَسَنَّمه ضِرامٌ مُثْقَبُ قال: يريد أَمِنك بَرْقٌ، ولا صلة. قال أَبو منصور: وهذا يخالف ما قاله الفراء إِن لا لا تكون صلة إِلا مع حرف نفي تقدَّمه؛ وأَنشد الباهلي للشماخ: إِذا ما أَدْلَجْتْ وضَعَتْ يَداها، لَها الإِدْلاج لَيْلَه لا هُجُوعِ أَي عَمِلَتْ يَداها عَمَلَ الليلةِ التي لا يُهْجَعُ فيها، يعني الناقة ونَفَى بلا الهُجُوعَ ولم يُعْمِلْ، وترك هُجُوع مجروراً على ما كان عليه من الإِضافة؛ قال: ومثله قول رؤبة: لقد عرَفْتُ حِينَ لا اعْتِرافِ نَفى بلا وترَكَه مجروراً؛ ومثله: أَمْسَى بِبَلْدَةِ لا عَمٍّ ولا خال وقال المبرد في قوله عز وجل: غَيْرِ المَغْضوبِ عليهم ولا الضالِّين؛ إِنما جاز أَن تقع لا في قوله ولا الضَّالين لأَن معنى غير متضمن معنى النَّفْي، والنحويون يُجيزون أَنتَ زيداً غَيْرُ ضارِبٍ لأَنه في معنى قولك أَنتَ زيداً لا ضارِبٌ، ولا يجيزون أَنت زيداً مِثْلُ ضارِب لأَن زيداً من صلة ضارِبٍ فلا تتقدَّم عليه، قال: فجاءت لا تُشَدِّد من هذا النفي الذي تضمنه غيرُ لأَنها تُقارِبُ الداخلة، أَلا ترى أَنك تقول جاءَني زيد وعمرو، فيقول السامع ما جاءَك زيد وعَمرو؟ فجائز أَن يكون جاءَه أَحدُهما، فإِذا قال ما جاءَني زيد ولا عمرو فقد تَبَيَّن أَنه لم يأْت واحد منهما. وقوله تعالى: ولا تَسْتَوي الحَسَنةُ ولا السَّيِّئةُ؛ يقارب ما ذكرناه وإِن لم يَكُنْه. غيره: لا حرفُ جَحْد وأَصل ألفها ياء، عند قطرب، حكاية عن بعضهم أَنه قال لا أَفعل ذلك فأَمال لا. الجوهري: لا حرف نفي لقولك يَفْعَل ولم يقع الفعل، إِذا قال هو يَفْعَلُ غَداً قلت لا يَفْعَلُ غداً، وقد يكون ضدّاً لبَلَى ونَعَمْ، وقد يكون للنَّهْي كقولك لا تَقُمْ ولا يَقُمْ زيد، يُنهى به كلُّ مَنْهِيٍّ من غائب وحاضِر، وقد يكون لَغْواً؛ قال العجاج: في بِئرِ لا حُورٍ سَرَى وما شَعَرْ وفي التنزيل العزيز: ما مَنَعَك أَن لا تَسْجُد؛ أَي ما منعك أَن تسْجُد، وقد يكون حرفَ عطف لإِخراج الثاني مما دخل فيه الأَول كقولك رأَيت زيداً لا عَمراً، فإَن أَدْخَلْتَ عليها الواو خَرَجَتْ من أَن تكون حَرْفَ عطفٍ كقولك لم يقم زيد ولا عمرو، لأَن حُروف النسق لا يَدخل بعضُها على بعض، فتكون الواو للعطف ولا إِنما هي لتأْكيد النفي؛ وقد تُزاد فيها التاء فيقال لاتَ؛ قال أَبو زبيد: طَلَبُوا صُلْحَنا ولاتَ أَوانٍ وإِذا استقبلها الأَلف واللام ذهبت أَلفه كما قال: أَبَى جُودُه لا البُخْلَ، واستَعْجلتْ نَعَمْ بهِ مِنْ فَتًى، لا يَمْنَعُ الجُوعَ قاتِلَهْ قال: وذكر يونس أَن أَبا عمرو بن العلاء كان يجرّ البُخل ويجعل لا مُضافة إِليه لأَنَّ لا قد تكون للجُود والبُخْلِ، أَلا ترى أَنه لو قيل له امْنَعِ الحَقَّ فقال لا كان جُوداً منه؟ فأَمَّا إِنْ جَعَلْتَها لغواً نصَبْتَ البُخل بالفعل وإِن شئت نصَبْتَه على البدل؛ قال أَبو عمرو: أَراد أَبَى جُودُه لا التي تُبَخِّلُ الإِنسان كأَنه إِذا قيل له لا تُسْرِفُ ولا تُبَذِّرْ أَبَى جُوده قولَ لا هذه، واستعجلت نعم فقال نَغَم أَفْعلُ ولا أَترك الجُودَ؛ قال: حكى ذلك الزجاج لأَبي عمرو ثم قال: وفيه قولان آخران على رواية مَن روى أَبَى جُودُه لا البُخْل: أَحدهما معناه أَبَى جُوده البُخْلَ وتَجعل لا صِلةً كقوله تعالى: ما منَعك أَن لا تَسْجُدَ، ومعناه ما منعكَ أَن تسجُدَ، قال: والقول الثاني وهو حَسَن، قال: أرى أَن يكون لا غيرَ لَغْوٍ وأَن يكون البُخل منصوباً بدلاً من لا، المعنى: أبي جُودُه لا التي هي للبُخْل، فكأَنك قلت أَبَى جُوده البُخْلَ وعَجَّلَتْ به نَعَمْ. قال ابن بري في معنى البيت: أَي لا يَمْنَعُ الجُوعَ الطُّعْمَ الذي يَقْتُله؛ قال: ومن خفض البُخْلَ فعلى الإِضافةِ، ومَن نصب جَعَله نعتاً للا، ولا في البيت اسمٌ، وهو مفعول لأَبَى، وإِنما أَضاف لا إِلى البُخل لأَنَّ لا قد تكون للجُود كقول القائل: أَتَمْنَعُني من عَطائك، فيقول المسؤول: لا، ولا هنا جُودٌ. قال: وقوله وإِن شئت نصبته على البدل، قال: يعني البخل تنصبه على البدل من لا لأَن لا هي البُخل في المعنى، فلا يكون لَغْواً على هذا القول.


معجم لسان العرب
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- اللَّمُّ: الجمع الكثير الشديد. واللَّمُّ: مصدر لَمَّ الشيء يَلُمُّه لَمّاً جمعه وأصلحه. ولَمَّ اللهُ شََعَثَه يَلُمُّه لَمّاً: جمعَ ما تفرّق من أُموره وأَصلحه. وفي الدعاء: لَمَّ اللهُ شعثَك أي جمع اللهُ لك ما يُذْهب شعثك؛ قال ابن سيده: أي جمعَ مُتَفَرِّقَك وقارَبَ بين شَتِيت أَمرِك. وفي الحديث: اللهمِّ الْمُمْ شَعَثَنا، وفي حديث آخر: وتَلُمّ بها شَعَثي؛ هو من اللَّمّ الجمع أَي اجمع ما تَشَتَّتَ من أَمْرِنا. ورجُل مِلَمٌّ: يَلُمُّ القوم أي يجمعهم. وتقول: هو الذي يَلُمّ أَهل بيته وعشيرَته ويجمعهم؛ قال رؤبة: فابْسُط علينا كَنَفَيْ مِلَمّ أَي مُجَمِّع لِشَمْلِنا أَي يَلُمُّ أَمرَنا. ورجل مِلَمٌّ مِعَمٌّ إذا كان يُصْلِح أُمور الناس ويَعُمّ الناس بمعروفه. وقولهم: إنّ دارَكُما لَمُومةٌ أَي تَلُمُّ الناس وتَرُبُّهم وتَجْمعهم؛ قال فَدَكيّ بن أَعْبد يمدح علقمة بن سيف: لأَحَبَّني حُبَّ الصَّبيّ، ولَمَّني لَمَّ الهِدِيّ إلى الكريمِ الماجِدِ (* قوله «لأحبني» أَنشده الجوهري: وأحبني). ابن شميل: لُمّة الرجلِ أَصحابُه إذا أَرادوا سفراً فأَصاب مَن يصحبه فقد أَصاب لُمّةً، والواحد لُمَّة والجمع لُمَّة. وكلُّ مَن لقِيَ في سفره ممن يُؤنِسُه أَو يُرْفِدُه لُمَّة. وفي الحديث: لا تسافروا حتى تُصيبوا لُمَّة (* قوله «حتى تصيبوا لمة» ضبط لمة في الأحاديث بالتشديد كما هو مقتضى سياقها في هذه المادة، لكن ابن الأثير ضبطها بالتخفيف وهو مقتضى قوله: قال الجوهري الهاء عوض إلخ وكذا قوله يقال لك فيه لمة إلخ البيت مخفف فمحل ذلك كله مادة لأم). أَي رُفْقة. وفي حديث فاطمة، رضوان الله عليها، أَنها خرجت في لُمَّةٍ من نسائها تَتوطَّأ ذَيْلَها إلى أَبي بكرفعاتبته، أَي في جماعة من نسائها؛ قال ابن الأَثير: قيل هي ما بين الثلاثة إلى العشرة، وقيل: اللُّمَّة المِثْلُ في السن والتِّرْبُ؛ قال الجوهري: الهاء عوض من الهمزة الذاهبة من وسطه، وهو مما أَخذت عينه كَسَهٍ ومَهٍ، وأَصلها فُعْلة من المُلاءمة وهي المُوافقة. وفي حديث علي، كرم الله وجهه: ألا وإنّ معاوية قادَ لُمَّة من الغواة أي جماعة. قال: وأما لُمَة الرجل مثله فهو مخفف. وفي حديث عمر، رضي الله عنه: أن شابة زُوِّجَت شيخاً فقتَلتْه فقال: أيها الناس لِيتزوَّج كلٌّ منكم لُمَتَه من النساء ولتَنْكح المرأةُ لُمَتَها من الرجال أي شكله وتِرْبَه وقِرْنَه في السِّن. ويقال: لك فيه لُمَةٌ أي أُسْوة؛ قال الشاعر: فإن نَعْبُرْ فنحنُ لنا لُماتٌ، وإن نَغْبُرْ فنحن على نُدورِ وقال ابن الأعرابي: لُمات أَي أَشباه وأَمثال، وقوله: فنحن على ندور أي سنموت لا بدّ من ذلك. وقوله عز وجل: وتأْكلون التُّرابَ أْكَلاً لَمّاً؛ قال ابن عرفة: أَكلاً شديداً؛ قال ابن سيده: وهو عندي من هذا الباب، كأنه أَكلٌ يجمع التُّراث ويستأْصله، والآكلُ يَلُمُّ الثَّريدَ فيجعله لُقَماً؛ قال الله عز وجل: وتأْكلون التُّراث أَكْلاً لَمّاً؛ قال الفراء: أي شديداً، وقال الزجاج: أي تأْكلون تُراث اليتامى لَمّاً أي تَلُمُّون بجميعه. وفي الصحاح: أَكْلاً لَمّاً أي نَصِيبَه ونصيب صاحبه. قال أبو عبيدة: يقال لَمَمْتُه أَجمعَ حتى أتيت على آخره. وفي حديث المغيرة: تأْكل لَمّاً وتُوسِع ذَمّاً أي تأْكل كثيراً مجتمعاً. وروى الفراء عن الزهري أنه قرأَ: وإنَّ كُلاً لَمّاً، مُنَوَّنٌ، ليُوَفِّيَنَّهم؛ قال: يجعل اللَّمَّ شديداً كقوله تعالى: وتأكلون التُّراثَ أكلاً لَمّاً؛ قال الزجاج: أراد وإن كلاً ليُوَفِّينهم جَمْعاً لأن معنى اللّمّ الجمع، تقول: لَمَمْت الشيء أَلُمُّه إذا جمعته. الجوهري: وإنَّ كلاً لماً ليوفينهم، بالتشديد؛ قال الفراء: أصله لممّا، فلما كثرت فيها المِيماتُ حذفت منها واحد، وقرأَ الزهري: لمّاً، بالتنوين، أي جميعاً؛ قال الجوهري: ويحتمل أن يكون أن صلة لمن من، فحذفت منها إحدى الميمات؛ قال ابن بري: صوابه أن يقول ويحتمل أن يكون أصله لَمِن مَن، قال: وعليه يصح الكلام؛ يريد أن لَمّاً في قراءة الزهري أصلها لَمِنْ مَن فحذفت الميم، قال: وقولُ من قال لَمّا بمعىن إلاَّ، فليس يعرف في اللغة. قال ابن بري: وحكى سيبويه نَشدْتُك الله لَمّا فَعَلْت بمعنى إلاّ فعلت، وقرئ: إن كُلُّ نَفْس لَمّا عليها حافظٌ؛ أي ما كل نفس إلا عليها حافظ، وإن كل نفس لعليها (* قوله «وإن كل نفس لعليها حافظ» هكذا في الأصل وهو إنما يناسب قراءة لما يالتخفيف). حافظ. وورد في الحديث: أنْشُدك الله لَمّا فعلت كذا، وتخفف الميم وتكونُ ما زائدة، وقرئ بهما لما عليها حافظ.والإلْمامُ واللَّمَمُ: مُقاربَةُ الذنب، وقيل: اللّمَم ما دون الكبائر من الذنوب. وفي التنزيل العزيز: الذينَ يَجْتَنِبون كبائِرَ الإِثْمِ والفواحِشَ إلا اللَّمَمَ. وألَمَّ الرجلُ: من اللَّمَمِ وهو صغار الذنوب؛ وقال أميّة: إنْ تَغْفِر، اللَّهمَّ، تَغْفِرْ جَمّا وأَيُّ عَبْدٍ لك لا أَلَمّا؟ ويقال: هو مقارَبة المعصية من غير مواقعة. وقال الأَخفش: اللَّمَمُ المُقارَبُ من الذنوب؛ قال ابن بري: الشعر لأُميَّة بن أَبي الصّلْت؛ قال: وذكر عبد الرحمن عن عمه عن يعقوب عن مسلم بن أَبي طرفة الهذليّ قال: مر أَبو خِراش يسعى بين الصفا والمروة وهو يقول: لاهُمَّ هذا خامِسٌ إن تَمّا، أَتَمَّه اللهُ، وقد أَتَمَّا إن تغفر، اللهم، تغفر جمّاً وأيُّ عبدٍ لك لا أَلَمَّا؟ قال أبو إسحق: قيل اللّمَمُ نحو القُبْلة والنظْرة وما أَشبهها؛ وذكر الجوهري في فصل نول: إن اللّمَم التقبيلُ في قول وَضّاح اليَمَن: فما نَوّلَتْ حتى تَضَرَّعْتُ عندَها، وأنْبأتُها ما رُخّصَ اللهُ في اللّمَمْ وقيل: إلاّ اللَّمَمَ: إلاّ أن يكونَ العبدُ ألَمَّ بفاحِشةٍ ثم تاب، قال: ويدلّ عليه قوله تعالى: إنّ ربَّك واسِعُ المغفرة؛ غير أن اللَّمَم أن يكونَ الإنسان قد أَلَمَّ بالمعصية ولم يُصِرَّ عليها، وإنما الإلْمامُ في اللغة يوجب أنك تأْتي في الوقت ولا تُقيم على الشيء، فهذا معنى اللّمَم؛ قال أبو منصور: ويدل على صاحب قوله قولُ العرب: أَلْمَمْتُ بفلانٍ إلْماماً وما تَزورُنا إلاَّ لِمَاماً؛ قال أبو عبيد: معناه الأَحيانَ على غير مُواظبة، وقال الفراء في قوله إلاّ اللّمَم: يقول إلاّ المُتقاربَ من الذنوب الصغيرة، قال: وسمعت بعض العرب يقول: ضربته ما لَمَم القتلِ؛ يريدون ضرباً مُتقارِباً للقتل، قال: وسمعت آخر يقول: ألَمَّ يفعل كذا في معنى كاد يفعل، قال: وذكر الكلبي أنها النَّظْرةُ من غير تعمُّد، فهي لَمَمٌ وهي مغفورة، فإن أَعادَ النظرَ فليس بلَمَمٍ، وهو ذنب. وقال ابن الأعرابي: اللّمَم من الذنوب ما دُون الفاحشة. وقال أبو زيد: كان ذلك منذ شهرين أو لَمَمِها، ومُذ شهر ولَمَمِه أو قِرابِ شهر. وفي حديث النبي، صلى الله عليه وسلم: وإن مما يُنْبِتُ الربيعُ ما يَقُتُلُ حَبَطاً أو يُلِمُّ؛ قال أبو عبيد: معناه أو يقرب من القتل؛ ومنه الحديث الآخر في صفة الجنة: فلولا أنه شيء قضاه اللهُ لأَلَمَّ أن يذهب بصرُه، يعني لِما يرى فيها، أي لَقَرُب أن يذهب بصره. وقال أبو زيد: في أرض فلان من الشجر المُلِمّ كذا وكذا، وهو الذي قارَب أن يَحمِل. وفي حديث الإفْكِ: وإن كنتِ ألْمَمْتِ بذَنْبٍ فاستغْفرِي الله، أي قارَبْتِ، وقيل: الَّمَمُ مُقارَبةُ المعصية من غير إِيقاعِ فِعْلٍ، وقيل: هو من اللّمَم صغار الذنوب. وفي حديث أبي العالية: إن اللَّمَم ما بين الحَدَّين حدُّ الدنيا وحدِّ الآخرة أي صغارُ الذنوب التي ليس عليها حَدٌّ في الدنيا ولا في الآخرة، والإلْمامُ: النزولُ. وقد أَلَمَّ أَي نزل به. ابن سيده: لَمَّ به وأَلَمَّ والتَمَّ نزل. وألَمَّ به: زارَه غِبّاً. الليث: الإلْمامُ الزيارةُ غِبّا، والفعل أَلْمَمْتُ به وأَلْمَمْتُ عليه. ويقال: فلانٌ يزورنا لِماماً أي في الأَحايِين. قال ابن بري: اللِّمامُ اللِّقاءُ اليسيرُ، واحدتها لَمّة؛ عن أبي عمرو. وفي حديث جميلة: أنها كانت تحت أَوس بن الصامت وكان رجلاً به لَمَمٌ، فإذا اشْتَدَّ لَمَمُه ظاهر من امرأَته فأَنزل الله كفّارة الظهار؛ قال ابن الأثير: اللَّمَمُ ههنا الإلْمامُ بالنساء وشدة الحرص عليهن، وليس من الجنون، فإنه لو ظاهر في تلك الحال لم يلزمه شيء. وغلام مُلِمٌّ: قارَب البلوغَ والاحتلامَ. ونَخْلةٌ مُلِمٌّ ومُلِمّة: قارَبتِ الإرْطابَ. وقال أَبو حنيفة: هي التي قاربت أن تُثْمِرَ. والمُلِمّة: النازلة الشديدة من شدائد الدهر ونوازِل الدنيا؛ وأما قول عقيل بن أبي طالب: أَعِيذُه من حادِثات اللَّمَّهْ فيقال: هو الدهر. ويقال: الشدة، ووافَق الرجَزَ من غير قصد؛ وبعده: ومن مُريدٍ هَمَّه وغَمَّهْ وأنشد الفراء: علَّ صُروفِ الدَّهْرِ أَو دُولاتِها تُدِيلُنا اللَّمَّةَ من لَمّاتِها، فتَسْتَرِيحَ النَّفْسُ من زَفْراتِها قال ابن بري وحكي أن قوماً من العرب يخفضون بلعل، وأنشد: لعلَّ أَبي المِغْوارِ منكَ قريبُ وجَمَلٌ مَلْمومٌ ومُلَمْلم: مجتمع، وكذلك الرجل، ورجل مُلَمْلم: وهو المجموع بعضه إلى بعض. وحجَر مُلَمْلَم: مُدَمْلَك صُلْب مستدير، وقد لَمْلَمه إذا أَدارَه. وحكي عن أعرابي: جعلنا نُلَمْلِمُ مِثْلَ القطا الكُدْرِيّ من الثريد، وكذلك الطين، وهي اللَّمْلَمة. ابن شميل: ناقة مُلَمْلَمة، وهي المُدارة الغليظة الكثيرة اللحم المعتدلة الخلق. وكَتيبة مَلْمومة ومُلَمْلَمة: مجتمعة، وحجر مَلْموم وطين مَلْموم؛ قال أبو النجم يصف هامة جمل: مَلْخمومة لَمًّا كظهر الجُنْبُل ومُلَمْلَمة الفيلِ: خُرْطومُه. وفي حديث سويد ابن غَفلة: أتانا مُصدِّقُ رسولِ الله، صلى الله عليه وسلم، فأَتاه رجل بناقة مُلَمْلَمة فأَبى أَن يأْخذَها؛ قال: هي المُسْتديِرة سِمَناً، من اللَّمّ الضمّ والجمع؛ قال ابن الأثير: وإنما ردّها لأنه نُهِي أن يؤخذ في الزكاة خيارُ المال. وقَدح مَلْموم: مستدير؛ عن أبي حنيفة. وجَيْش لَمْلَمٌ: كثير مجتمع، وحَيٌّ لَمْلَمٌ كذلك، قال ابن أَحمر: منْ دُونِهم، إن جِئْتَهم سَمَراً، حَيٌّ حلالٌ لَمْلَمٌ عَسكَر وكتيبة مُلَمْلَمة ومَلْمومة أيضاً أي مجتمعة مضموم بعضها إلى بعض. وصخرة مَلمومة ومُلَمْلمة أي مستديرة صلبة. واللِّمّة: شعر الرأْس، بالكسر، إذا كان فوق الوَفْرة، وفي الصحاح؛ يُجاوِز شحمة الأُذن، فإذا بلغت المنكبين فهي جُمّة. واللِّمّة: الوَفْرة، وقيل: فوقَها، وقيل: إذا أَلَمّ الشعرُ بالمنكب فهو لِمّة، وقيل: إذا جاوزَ شحمة الأُذن، وقيل: هو دون الجُمّة، وقيل: أَكثرُ منها، والجمع لِمَمٌ ولِمامٌ؛ قال ابن مُفَرِّغ: شَدَخَتْ غُرّة السَّوابِق منهم في وُجوهٍ مع اللِّمامِ الجِعاد وفي الحديث: ما رأَيتُ ذا لِمّةٍ أَحسَن من رسول الله، صلى الله عليه وسلم؛ اللِّمّةُ من شعر الرأْس: دون الجُمّة، سمِّيت بذلك لأنها أَلمَّت بالمنكبين، فإذا زادت فهي الجُمّة. وفي حديث رِمْثة: فإذا رجل له لِمّةٌ؛ يعني النبي، صلى الله عليه وسلم. وذو اللِّمّة: فرس سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم. وذو اللِّمّة أيضاً: فرس عُكاشة بن مِحْصَن. ولِمّةُ الوتِدِ: ما تشَعَّثَ منه؛ وفي التهذيب: ما تشَعّث من رأْس المَوتود بالفِهْر؛ قال: وأشْعَثَ في الدارِ ذي لِمّةٍ يُطيلُ الحُفوفَ، ولا يَقْمَلُ وشعر مُلَمَّم ومُلَمْلَمٌ: مَدهون؛ قال: وما التَّصابي للعُيونِ الحُلَّمِ بعدَ ابْيِضاض الشعَرِ المُلَمْلَمِ العُيون هنا سادةُ القوم، ولذلك قال الحُلَّم ولم يقل الحالِمة. واللَّمّةُ: الشيء المجتمع. واللّمّة واللَّمَم، كلاهما: الطائف من الجن. ورجل مَلمُوم: به لَمَم، وملموس وممسُوس أي به لَمَم ومَسٌّ، وهو من الجنون. واللّمَمُ: الجنون، وقيل طرَفٌ من لجنون يُلِمُّ بالإنسان، وهكذا كلُّ ما ألمَّ بالإنسان طَرَف منه؛ وقال عُجَير السلوليّ: وخالَطَ مِثْل اللحم واحتَلَّ قَيْدَه، بحيث تَلاقَى عامِر وسَلولُ وإذا قيل: بفلان لَمّةٌ، فمعناه أن الجن تَلُمّ الأَحْيان (* قوله: تلم الاحيان؛ هكذا في الأصل، ولعله أراد تلمّ به بعض الأحيان). وفي حديث بُرَيدة: أن امرأة أَتت النبي، صلى الله عليه وسلم، فشكت إليه لَمَماً بابنتِها؛ قال شمر: هو طرَف من الجنون يُلِمُّ بالإنسان أي يقرب منه ويعتريه، فوصف لها الشُّونِيزَ وقال: سيَنْفَع من كل شيء إلاَّ السامَ وهو الموت. ويقال: أَصابتْ فلاناً من الجن لَمّةٌ، وهو المسُّ والشيءُ القليل؛ قال ابن مقبل: فإذا وذلك، يا كُبَيْشةُ، لم يكن إلاّ كَلِمَّة حالِمٍ بَخيالٍ قال ابن بري: قوله فإذا وذلك مبتدأ، والواو زائدة؛ قال: كذا ذكره الأخفش ولم يكن خبرُه: وأنشد ابن بري لحباب بن عمّار السُّحَيمي: بَنو حَنيفة حَيٌّ حين تُبْغِضُهم، كأنَّهم جِنَّةٌ أو مَسَّهم لَمَمُ واللاَّمَّةُ: ما تَخافه من مَسٍّ أو فزَع. واللامَّة: العين المُصيبة وليس لها فعل، هو من باب دارِعٍ. وقال ثعلب: اللامّة ما أَلمَّ بك ونظَر إليك؛ قال ابن سيده: وهذا ليس بشيء. والعَين اللامّة: التي تُصيب بسوء. يقال: أُعِيذُه من كلِّ هامّةٍ ولامّة. وفي حديث ابن عباس قال: كان رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يُعَوِّذ الحسن والحسين، وفي رواية: أنه عَوَّذ ابنيه، قال: وكان أبوكم إبراهيمُ يُعَوِّذ إسحق ويعقوب بهؤلاء الكلمات: أُعِيذُكُما بكلمة الله التامّة من كل شيطان وهامّة، وفي رواية: من شرِّ كل سامّة، ومن كل عين لامّة؛ قال أبو عبيد: قال لامّة ولم يقل مُلِمّة، وأصلها من أَلْمَمْت بالشيء تأْتيه وتُلِمّ به ليُزاوِج قوله من شرِّ كل سامّة، وقيل: لأنه لم يخرَد طريقُ الفعل، ولكن يُراد أنها ذاتُ لَمَمٍ فقيل على هذا لامَّة كما قال النابغة: كِلِيني لِهَمٍّ، يا أُمَيْمة، ناصِب ولو أراد الفعل لقال مُنْصِب. وقال الليث: العينُ اللامّة هي العين التي تُصيب الإنسان، ولا يقولون لَمَّتْه العينُ ولكن حمل على النسب بذي وذات. وفي حديث ابن مسعود قال: لابن آدم لَمَّتان: لَمّة من المَلَك، ولَمّة من الشيطان، فأما لمَّة الملك فاتِّعاذٌ بالخير وتَصْديق بالحق وتطييب بالنفس، وأما لَمّةُ الشيطان فاتِّعادٌ بالشرّ وتكذيب بالحق وتخبيث بالنفس. وفي الحديث: فأما لَمَّة الملَك فيَحْمَد اللهَ عليها ويتعوَّذ من لمّة الشيطان؛ قال شمر: اللِّمّة الهَمّة والخَطرة تقع في القلب؛ قال ابن الأثير: أراد إلمامَ المَلَك أو الشيطان به والقربَ منه، فما كان من خَطَرات الخير فهو من المَلك، وما كان من خطرات الشرّ فهو من الشيطان. واللّمّة: كالخطرة والزَّوْرة والأَتْية؛ قال أَوس بن حجر: وكان، إذا ما الْتَمَّ منها بحاجةٍ، يراجعُ هِتْراً من تُماضِرَ هاتِرا يعني داهيةً، جعل تُماضِر، اسم امرأة، داهية. قال: والْتَمَّ من اللَّمّة أي زار، وقيل في قوله للشيطان لَمّةٌ أي دُنُوٌّ، وكذلك للمَلك لمَّة أي دُنوّ. ويَلَمْلَم وألَمْلَم على البدل: جبل، وقيل: موضع، وقال ابن جني: هو مِيقاتٌ، وفي الصحاح: ميْقاتُ أهل اليمن. قال ابن سيده؛ ولا أدري ما عَنى بهذا اللهم إلاّ أن يكون الميقات هنا مَعْلَماً من مَعالِم الحج، التهذيب: هو ميقات أهل اليمن للإحرام بالحج موضع بعينه. التهذيب: وأما لَمّا، مُرْسَلة الأَلِف مشدَّدة الميم غير منوّنة، فلها معانٍ في كلام العرب: أحدها أنها تكون بمعنى الحين إذا ابتدئ بها، أو كانت معطوفة بواو أو فاءٍ وأُجِيبت بفعل يكون جوابها كقولك: لمّا جاء القوم قاتَلْناهم أي حينَ جاؤُوا كقول الله عز وجل: ولَمّا وَرَد ماءَ مَدْيَن، وقال: فلمّا بَلَغ معه السَّعْيَ قال يا بُنيَّ؛ معناه كله حين؛ وقد يقدّم الجوابُ عليها فيقال: اسْتَعَدَّ القومُ لقتال العَدُوِّ لمّا أََحَسُّوا بهم أي حين أَحَسُّوا بهم، وتكون لمّا بمعنى لم الجازمة؛ قال الله عز وجل: بل لمّا يَذُوقوا عذاب؛ أي لم يذوقوه، وتكون بمعنى إلاَّ في قولك: سأَلتكَ لمَّا فعلت، بمعنى إلا فعلت، وهي لغة هذيل بمعنى إلا إذا أُجيب بها إن التي هي جَحْد كقوله عزَّ وجل: إنْ كلُّ نَفْسٍ لمَّا عليها حافظٌ، فيمن قرأَ به، معناه ما كل نفس إلا عليها حافظ؛ ومثله قوله تعالى: وإن كلٌّ لمَّا جَميعٌ لَدَيْنا مُحْضَرون؛ شدّدها عاصم، والمعنى ما كلٌّ إلا جميع لدينا. وقال الفراء: لما إذا وُضِعت في معنى إلا فكأَنها لمْ ضُمَّت إليها ما، فصارا جميعاً بمعنى إن التي تكون جَحداً، فضموا إليها لا فصارا جميعاً حرفاً واحداً وخرجا من حدّ الجحد، وكذلك لمّا؛ قال: ومثل ذلك قولهم: لولا، إنما هي لَوْ ولا جُمِعتا، فخرجت لَوْ مِنْ حدِّها ولا من الجحد إذ جُمِعتا فصُيِّرتا حرفاً؛ قال: وكان الكسائي يقول لا أَعرفَ وَجْهَ لمَّا بالتشديد؛ قال أبو منصور: ومما يعدُلُّك على أن لمّا تكون بمعنى إلا مع إن التي تكون جحداً قولُ الله عز وجل: إن كلٌّ إلا كذَّب الرُّسُلَ؛ وهي قراءة قُرّاء الأَمْصار؛ وقال الفراء: وهي في قراءة عبد الله: إن كلُّهم لمّا كذَّب الرسلَ، قال: والمعنى واحد. وقال الخليل: لمَّا تكون انتِظاراً لشيء متوقَّع، وقد تكون انقطاعةً لشيء قد مضى؛ قال أَبو منصور: وهذا كقولك: لمَّا غابَ قُمْتُ. قال الكسائي: لمّا تكون جحداً في مكان، وتكون وقتاً في مكان، وتكون انتظاراً لشيء متوقَّع في مكان، وتكون بمعنى إلا في مكان، تقول: بالله لمّا قمتَ عنا، بمعنى إلا قمتَ عنا؛ وأما قوله عز وجل: وإنَّ كُلاً لما ليُوَفِّيَنَّهم، فإنها قرئت مخففة ومشددة، فمن خفّفها جعل ما صلةً، المعنى وإن كلاً ليوفينهم ربُّك أَعمالَهم، واللام في لمّا لام إنّ، وما زائدة مؤكدة لم تُغيِّر المعنى ولا العملَ؛ وقال الفراء في لما ههنا، بالتخفيف، قولاً آخر جعل ما اسْماً للناس، كما جاز في قوله تعالى: فانْكِحوا ما طابَ لكمْ منَ النساء؛ أن تكون بمعنى مَن طابَ لكم؛ المعنى وإن كلاً لمَا ليوفِّينَهم، وأما الللام التي في قوله ليوفِّينَّهم فإنها لامٌ دخلت على نية يمينٍ فيما بين ما وبين صلتها، كما تقول هذا مَنْ لَيذْهبَنّ، وعندي مَنْ لَغيرُه خيْرٌ منه؛ ومثله قوله عز وجل: وإنّ منكم لَمَنْ لَيُبَطِّئنَّ؛ وأما مَن شدَّد لمّا من قوله لمّا ليوفينهم فإن الزجاج جعلها بمعنى إلا، وأما الفراء فإنه زعم أن معناه لَمَنْ ما، ثم قلبت النون ميماً فاجتمعت ثلاث ميمات، فحذفت إحداهنّ وهي الوسطى فبقيت لمَّا؛ قال الزجاج: وهذا القول ليس بشيء أيضاً لأن مَنْ ...( ) (هكذا بياض بالأصل). لا يجوز حذفها لأنها اسم على حرفين، قال: وزعم المازني أنّ لمّا اصلها لمَا، خفيفة، ثم شدِّدت الميم؛ قال الزجاج: وهذا القول ليس بشء أَيضاً لأن الحروف نحو رُبَّ وما أَشبهها يخفف، ولا يثَقَّّل ما كان خفيفاً فهذا منتقض، قال: وهذا جميع ما قالوه في لمَّا مشدّدة، وما ولَما مخففتان مذكورتان في موضعهما. ابن سيده: ومِن خَفيفِه لَمْ وهو حرف جازم يُنْفَى به ما قد مضى، وإن لم يقع بَعْدَه إلا بلفظ الآتي. التهذيب: وأما لَمْ فإنه لا يليها إلا الفعل الغابِرُ وهي تَجْزِمُه كقولك: لم يفعلْ ولم يسمعْ؛ قال الله تعالى: لم يَلِدْ ولم يُولَدْ؛ قال الليث: لم عزيمةُ فِعْلٍ قد مضى، فلمّا جُعِلَ الفعل معها على جهة الفعل الغابر جُزِمَ، وذلك قولك: لم يخرُجْ زيدٌ إنما معناه لا خرَجَ زيد، فاستقبحوا هذا اللفظ في الكلام فحمَلوا الفعل على بناء الغابر، فإذا أُعِيدَت لا ولا مرّتين أو أَكثرَ حَسُنَ حينئذ، لقول الله عز وجل: فلا صَدَّقَ ولا صَلّى؛ أي لم يُصَدِّق ولم يُصَلِّ، قال: وإذا لم يُعد لا فهو ف المنطق قبيح، وقد جاء؛ قال أمية: وأيُّ عَبدٍ لك لا أَلَمَّا؟ أي لم يُلِمَّ. الجوهري: لمْ حرفُ نفي لِما مضى، تقول: لم يفعلْ ذاك، تريد أنه لم يكن ذلك الفعل منه فيما مضى من الزمان، وهي جازمة، وحروف الجزم: لمْ ولَمّا وأَلَمْ وأَلَمّا؛ قال سيبويه: لم نفيٌ لقولك هو يفعل إذا كان في حال الفعل، ولمّا نفْيٌ لقولك قد فعل، يقول الرجلُ: قد ماتَ فلانٌ، فتقول: لمّا ولمْ يَمُتْ، ولمّا أَصله لم أُدخل عليه ما، وهو يقع موقع لم، تقول: أَتيتُك ولمّا أَصِلْ إليك أي ولم أَصِلْ إليك، قال: وقد يتغير معناه عن معنى لم فتكون جواباً وسبباً لِما وقَع ولِما لم يَقع، تقول: ضربته لَمّا ذهبَ ولمّا لم يذهبْ، وقد يُخْتَزَلُ الفعل بعده تقول: قارْبتُ المكانَ ولمَّا، تريد ولمَّا أَدخُلْه؛ وأنشد ابن بري: فجئتُ قُبورَهم بَدْأً ولَمّا، فنادَيْتُ القُبورَ فلم تُجِبْنَه البَدْءُ: السيِّدُ أي سُدْتُ بعد موتهم، وقوله: ولمّا أي ولمّا أَكن سيِّداً، قال: ولا يجوز أن يُخْتَزَلَ الفعلُ بعد لمْ. وقال الزجاج: لمّا جوابٌ لقول القائل قد فعلَ فلانٌ، فجوابه: لمّا يفعلْ، وإذا قال فَعل فجوابه: لم يَفعلْ، وإذا قال لقد فعل فجوابه: ما فعل، كأَنه قال: والله لقد فعل فقال المجيب والله ما فعل، وإذا قال: هو يفعل، يريد ما يُسْتَقْبَل، فجوابه: لَن يفعلَ ولا يفعلُ، قال: وهذا مذهب النحويين. قال: ولِمَ، بالكسر، حرف يستفهم به، تقول: لِمَ ذهبتَ؟ ولك أن تدخل عليه ما ثم تحذف منه الألف، قال الله تعالى: عَفَا اللهُ عنك لِمَ أَذِنْتَ لهم؟ ولك أن تدخل عليها الهاء في الوقف فتقول لِمَهْ؛ وقول زياد الأَعْجم؛ يا عَجَبا والدَّهرُ جَمٌّ عَجَبُهْ، مِنْ عَنَزِيٍّ سبَّني لم أَضْرِبُهْ فإنه لما وقف على الهاء نقل حركتها إلى ما قبلها، والمشهور في البيت الأول: عَجِبْتُ والدهرُ كثيرٌ عَجَبُهْ قال ابن بري: قولُ الجوهري لِمَ حرفٌ يستفهم به، تقول لِمَ ذهبتَ؟ ولك أن تدخل عليه ما، قال: وهذا كلام فاسد لأن ما هي موجودة في لِمَ، واللام هي الداخلة عليها، وحذفت أَلفها فرقاً بين الاستفهاميّة والخبرية، وأما أَلَمْ فالأصل فيها لَمْ، أُدْخِل عليها أَلفُ الاستفهام، قال: وأما لِمَ فإنها ما التي تكون استفهاماً وُصِلَت بلام، وسنذكرها مع معاني اللامات ووجوهها، إن شاء الله تعالى.


معجم لسان العرب
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- مَلأَ الشيءَ يَمْلَؤُه مَلأً، فهو مَمْلُوءٌ، ومَلأَه فامْتَلأَ، وتَمَلأَ، وإنه لَحَسَنُ المِلأَةِ أَي الـمَلْءِ، لا التَّمَلُّؤِ. وإِناءٌ مَلآنُ، والأُنثى مَلأَى ومَلآنةٌ، والجمع مِلاءٌ؛ والعامة تقول: إِناءٌ مَلاً. أَبو حاتم يقال: حُبٌّ مَلآنُ، وقِرْبةٌ مَلأَى، وحِبابٌ مِلاءٌ. قال: وإِن شئت خففت الهمزة، فقلت في المذكر مَلانُ، وفي المؤَنث مَلاً. ودَلْوٌ مَلاً، ومنه قوله: حَبَّذا دَلْوُك إِذْ جاءَت مَلا أَراد مَلأَى. ويقال: مَلأْتُه مَلأَ، بوزن مَلْعاً، فإِن خففت قلت: مَلاً؛ وأَنشد شمر في مَلاً، غير مهموز، بمعنى مَلْءٍ: وكائِنْ ما تَرَى مِنْ مُهْوَئِنٍّ، * مَلا عَيْنٍ وأَكْثِبةٍ وَقُورِ أَراد مَلْء عَيْنٍ، فخفف الهمزة. وقد امْتَلأَ الإِناءُ امْتِلاءً، وامْتَلأَ وتَمَلأَ، بمعنى. والمِلْءُ، بالكسر: اسم ما يأْخذه الإِناءُ إِذا امْتَلأَ. يقال: أَعْطَى مِلأَه ومِلأَيْهِ وثلاثةَ أَمْلائه. وكوزٌ مَلآنُ؛ والعامَّةُ تقول: مَلاً ماءً. وفي دعاء الصلاة: لكَ الحمدُ مِلْءَ السمواتِ والأَرضِ. هذا تمثيل لأَنّ الكلامَ لا يَسَعُ الأَماكِنَ، والمراد به كثرة العدد. يقول: لو قُدِّر أَن تكون كلماتُ الحَمد أَجْساماً لبلَغت من كثرتها أَن تَمْلأَ السمواتِ والأَرضَ؛ ويجوز أَن يكون المرادُ به تَفْخِيمَ شأْنِ كلمة الحَمد، ويجوز أَن يرادَ به أَجْرُها وثَوابُها. ومنه حديث إِسلام أَبي ذر، رضي اللّه عنه: قال لنا كلِمَةً تَمْلأُ الفمَ أَي إِنها عظيمة شَنِيعةٌ، لا يجوز أَن تُحْكَى وتُقالَ، فكأَنَّ الفَمَ مَلآنُ بها لا يَقْدِرُ على النُّطق. ومنه الحديث: امْلَؤُوا أَفْواهَكم من القُرْآنِ. وفي حديث أُمّ زرع: مِلْءُ كِسائها وغَيْظُ جارَتِها؛ أَرادت أَنها سَمِينة، فإِذا تغطَّت بِكسائها مَلأَتْه. وفي حديث عِمْرانَ ومَزادةِ الماء: إِنه لَيُخَيَّلُ إِلينا أَنها أَشدُّ مِلأَةً منها حين ابْتُدِئَ فيها، أَي أَشدُّ امْتلاءً. يقال مَلأْتُ الإِناءَ أَمـْلَؤُه مَلأً،و المِلْءُ الاسم، والمِلأَةُ أَخصُّ منه. والمُلأَة، بالضم مثال الـمُتْعةِ، والـمُلاءة والـمُلاءُ: الزُّكام يُصيب مِن امْتِلاءِ الـمَعِدة. وقد مَلُؤَ، فهو مَلِيءٌ، ومُلِئَ فلان، وأَمـْلأَه اللّهُ إملاءً أَي أَزْكَمه، فهو مَمْلُوءٌ، على غير قياس، يُحمل على مُلِئَ. والمِلْءُ: الكِظَّة من كثرة الأَكل. الليث: الـمُلأَةُ <ص:159> ثِقَلٌ يأْخذ في الرأْس كالزُّكام من امْتِلاءِ الـمَعِدة. وقد تَمَلأَ من الطعام والشراب تَمَلُّؤاً، وتَمَلأَ غَيْظاً. ابن السكيت: تَمَلأْتُ من الطعام تَملُّؤاً، وقد تَملَّيْتُ العَيْشَ تَملِّياً إِذا عِشْتَ مَلِيّاً أَي طَويلاً.والمُلأَةُ: رَهَلٌ يُصِيبُ البعيرَ من طُول الحَبْسِ بَعْدَ السَّيْر.ومَلأَ في قَوْسِه: غَرِّقَ النُّشَّابَةَ والسَّهْمَ. وأَمْلأْتُ النَّزْعَ في القَوْسِ إِذا شَدَدْتَ النَّزْعَ فيها. التهذيب، يقال: أَمْلأَ فلان في قَوْسِه إِذا أَغْرَقَ في النَّزْعِ، ومَلأَ فلانٌ فُرُوجَ فَرَسِه إِذا حَمَله على أَشَدِّ الحُضْرِ. ورَجل مَلِيءٌ، مهموز: كثير المالِ، بَيِّن الـمَلاء، يا هذا، والجمع مِلاءٌ، وأَمْلِئاءُ، بهمزتين، ومُلآءُ، كلاهما عن اللحياني وحده، ولذلك أُتِيَ بهما آخراً. وقد مَلُؤَ الرجل يَمْلُؤُ مَلاءة، فهو مَلِيءٌ: صار مَلِيئاً أَي ثِقةً، فهو غَنِيٌّ مَلِيءٌ بَيِّن الـمَلاءِ والمَلاءة، مـمدودان. وفي حديث الدَّيْنِ: إِذا أُتْبِعَ أَحدُكم على مَلِيءٍ فلْيَتَّبِعْ. الـمَلِيءٌ، بالهمز: الثِّقةُ الغَنِيُّ، وقد أُولِعَ فيه الناس بترك الهمز وتشديد الياء. وفي حديث عليّ، كرّم اللّه وجهه: لا مَلِئٌ واللّه باصْدارِ ما ورَدَ عليه. واسْتَمْلأَ في الدَّيْنِ: جَعل دَيْنَه في مُلآءَ. وهذا الأَمر أَمْلأُ بكَ أَي أَمْلَكُ. والـمَلأُ: الرُّؤَساءُ، سُمُّوا بذلك لأَنهم مِلاءٌ بما يُحتاج إليه. والـمَلأُ، مهموز مقصور: الجماعة، وقيل أَشْرافُ القوم ووجُوهُهم ورؤَساؤهم ومُقَدَّمُوهم، الذين يُرْجَع إِلى قولهم. وفي الحديث: هَلْ تَدْرِي فِيمَ يَخْتصِمُ الملأُ الأَعْلى؟ يريد الملائكةَ الـمُقَرَّبين. وفي التنزيل العزيز: أَلم تَرَ إِلى الـمَلإِ. وفيه أَيضاً: وقال الـمَلأُ. ويروى أَن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، سَمِعَ رَجُلاً من الأَنصار وقد رَجَعُوا مَن غَزْوةِ بَدْر يقول: ما قَتَلْنا إِلاَّ عَجائزَ صُلْعاً، فقال عليه السلام: أُولئِكَ الـمَلأَ مِنْ قُرَيْش، لَوْ حَضَرْتَ فِعالَهم لاحْتَقَرْتَ فِعْلَكَ؛ أَي أَشْرافُ قريش، والجمع أَمْلاء. أَبو الحسن: ليس الـمَلأُ مِن باب رَهْطٍ، وإِن كانا اسمين للجمع، لأَن رَهْطاً لا واحد له من لفظه، والـمَلأُ وإِن كان لم يُكسر مالِئٌ عليه، فإِنَّ مالِئاً من لفظه. حكى أَحمد بن يحيى: رجل مالِئٌ جليل يَمْلأَ العين بِجُهْرَتِه، فهو كعَرَبٍ ورَوَحِ. وشابٌّ مالِئُ العين إِذا كان فَخْماً حَسَناً. قال الراجز: بِهَجْمةٍ تَمْلأُ عَيْنَ الحاسِدِ ويقال: فلان أَمْلأُ لعيني مِن فلان، أَي أَتَمُّ في كل شيء مَنْظَراً وحُسْناً. وهو رجل مالِئُ العين إِذا أَعْجبَك حُسْنُه وبَهْجَتُه. وحَكَى: مَلأَهُ على الأَمْر يَمْلَؤُه ومالأَهُ(1) (1 قوله «وحكى ملأه على الأمر إلخ» كذا في النسخ والمحكم بدون تعرض لمعنى ذلك وفي القاموس وملأه على الأمر ساعده كمالأه.) ، وكذلك الـمَلأُ إِنما هم القَوْم ذَوُو الشارة والتَّجَمُّع للإِدارة، فَفَارَقَ بابَ رَهْط لذلك، والـمَلأُ على هذا صفة غالبة. وقد مَالأْتُه على الأَمر مُمالأَةَ: ساعَدْتُه عليه وشايَعْتُه. وتَمالأْنا عليه: اجْتَمَعْنا، وتَمالَؤُوا عليه: اجْتَمعوا عليه؛ وقول الشاعر: وتَحَدَّثُوا مَلأً، لِتُصْبِحَ أُمـّنا * عَذْراءَ، لا كَهْلٌ ولا مَوْلُودُ <ص:160> أَي تَشَاوَرُوا وتَحَدَّثُوا مُتَمالِئينَ على ذلك ليَقْتُلونا أَجمعين، فتصبح أُمنا كالعَذْراء التي لا وَلَد لها. قال أَبو عبيد: يقال للقوم إِذا تَتابَعُوا برَأْيِهم على أَمر قد تَمالَؤُوا عليه. ابن الأَعرابي: مالأَه إِذا عاوَنَه، ومَالأَه إِذا صَحِبَه أَشْباهُه. وفي حديث عليّ، رضي اللّه عنه: واللّه ما قَتَلْتُ عُثمانَ، ولا مالأْت على قتله؛ أَي ما ساعَدْتُ ولا عاوَنْتُ. وفي حديث عمر، رضي اللّه عنه: أَنه قَتَل سبعةَ نَفَرٍ برجل قَتَلُوه غِيلةً، وقال: لَو تَمالأَ عليه أَهلُ صَنْعاء لأَقَدْتُهم به. وفي رواية: لَقَتَلْتُهم. يقول: لو تضافَرُوا عليه وتَعاوَنُوا وتَساعَدُوا. والـمَلأُ، مهموز مقصور: الخُلُقُ. وفي التهذيب: الخُلُقُ المَلِيءُ بما يُحْتاجُ إليه. وما أَحسن مَلأَ بني فلان أَي أَخْلاقَهم وعِشْرَتَهم. قال الجُهَنِيُّ: تَنادَوْا يا لَبُهْثَةَ، إِذْ رَأَوْنا، * فَقُلْنا: أَحْسِني مَلأً جُهَيْنا أَي أَحْسِنِي أَخْلاقاً يا جُهَيْنةُ؛ والجمع أَملاء. ويقال: أَراد أَحْسِنِي ممالأَةً أَي مُعاوَنةً، من قولك مالأْتُ فُلاناً أَي عاوَنْتهُ وظاهَرْته. والـمَلأُ في كلام العرب: الخُلُقُ، يقال: أَحْسِنُوا أَمْلاءَكم أَي أَحْسِنُوا أَخْلاقَكم. وفي حديث أَبي قَتادَة، رضي اللّه عنه: أَن النبي، صلى اللّه عليه وسلم، لما تَكابُّوا على الماء في تلك الغَزاةِ لِعَطَشٍ نالَهم؛ وفي طريق: لَـمَّا ازدَحَمَ الناسُ على المِيضأَةِ، قال لهم رسولُ اللّه، صلى اللّه عليه وسلم: أَحْسِنُوا الـمَلأَ، فكلكم سَيَرْوَى. قال ابن الأَثير: وأَكثر قُرّاء الحديث يَقْرَؤُونها أَحْسِنُوا المِلْءَ، بكسر الميم وسكون اللام من مَلْءِ الإِنـاءِ، قال: وليس بشيء. وفي الحديث أَنه قال لأَصحابه حين ضَرَبُوا الأَعْرابيَّ الذي بال في الـمَسجد: أَحسنوا أَمْلاءَكم، أَي أَخْلاقَكم. وفي غريب أَبي عُبيدة: مَلأً أَي غَلَبَةً(1) (1 قوله «ملأ أي غلبة» كذا هو في غير نسخة من النهاية.). وفي حديث الحسن أَنهم ازْدَحَمُوا عليه فقال: أَحْسِنُوا أَمْلاءَكم أَيها الـمَرْؤُون. والـمَلأَ: العِلْيةُ، والجمع أَمْلاءٌ أَيضاً. وما كان هذا الأَمرُ عن مَلإٍ منَّا أَي تشاوُرٍ واجتماع. وفي حديث عمر، رَضي اللّه عنه، حِين طُعِنَ: أَكان هذا عن مَلإٍ منكم، أَي مُشاوَرةٍ من أَشرافِكم وجَماعَتِكم. والـمَلأُ: الطَّمَعُ والظَّنُّ، عن ابن الأَعْرابي، وبه فسر قوله وتحَدَّثُوا مَلأً، البيت الذي تَقَدَّم، وبه فسر أَيضاً قوله: فَقُلْنا أَحْسِنِي مَلأً جُهَيْنا أَي أَحْسِنِي ظَنّاً. والمُلاءة، بالضم والمدّ، الرَّيْطة، وهي المِلْحفةُ، والجمع مُلاءٌ. وفي حديث الاستسقاءِ: فرأَيت السَّحابَ يَتَمَزَّقُ كأَنه المُلاءُ حين تُطْوَى. الـمُلاءُ، بالضم والمدّ: جمع مُلاءةٍ، وهي الإِزارُ والرَّيْطة. وقال بعضهم: إِن الجمع مُلأٌ، بغير مد، والواحد مـمدود، والأَول أَثبت. شبَّه تَفَرُّقَ الغيم واجتماع بعضه إِلى بعض في أَطراف السماء بالإِزار إِذا جُمِعَتْ أَطرافُه وطُوِيَ. ومنه حديث قَيْلةَ: وعليه أَسمالُ مُلَيَّتَيْنِ، هو تصغير مُلاءة مثناة المخففة الهمز، وقول أَبي خِراش: كأَنَّ الـمُلاءَ الـمَحْضَ، خَلْفَ ذِراعِه، * - صُراحِيّةٌ والآخِنِيُّ الـمُتَحَّمُ عنى بالـمَحْضِ هنا الغُبارَ الخالِصَ، شبَّهه بالـمُلاءِ من الثياب. <ص:161>


معجم لسان العرب
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- الليث: المَلِكُ هو الله، تعالى ونقدّس، مَلِكُ المُلُوك له المُلْكُ وهو مالك يوم الدين وهو مَلِيكُ الخلق أي ربهم ومالكهم. وفي التنزيل: مالك يوم الدين؛ قرأ ابن كثير ونافع وأَبو عمرو وابن عامر وحمزة: مَلِك يوم الدين، بغير أَلف، وقرأَ عاصم والكسائي ويعقوب مالك، بأَلف، وروى عبد الوارث عن أَبي عمرو: مَلْكِ يوم الدين، ساكنة اللام، وهذا من اختلاس أبي عَمرو، وروى المنذر عن أَبي العباس أَنه اختار مالك يوم الدين، وقال: كل من يَمْلِك فهو مالك لأنه بتأْويل الفعل مالك الدراهم، ومال الثوب، ومالكُ يوم الدين، يَمْلِكُ إقامة يوم الدين؛ ومنه قوله تعالى: مالِكُ المُلْكِ، قال: وأما مَلِكُ الناس وسيد الناس ورب الناس فإنه أَراد أَفضل من هؤلاء، ولم يريد أَنه يملك هؤلاء، وقد قال تعالى: مالِكُ المُلْك؛ أَلا ترى أنه جعل مالكاً لكل شيءٍ فهذا يدلش على الفعل؛ ذكر هذا بعقب قول أَبي عبيد واختاره. والمُلْكُ: معروف وهو يذكر ويؤنث كالسُّلْطان؛ ومُلْكُ الله تعالى ومَلَكُوته: سلطانه وعظمته. ولفلان مَلَكُوتُ العراق أي عزه وسلطانه ومُلْكه؛ عن اللحياني، والمَلَكُوت من المُلْكِ كالرَّهَبُوتِ من الرَّهْبَةِ، ويقال للمَلَكُوت مَلْكُوَةٌ، يقال: له مَلَكُوت العراق ومَلْكُوةُ العراق أَيضاً مثال التَّرْقُوَةِ، وهو المُلْكُ والعِزُّ. وفي حديث أَبي سفيان: هذا مُلْكُ هذه الأُمة قد ظهر، يروى بضم الميم وسكون اللام وبفتحها وكسر اللام وفي الحديث: هل كان في آبائه مَنْ مَلَكَ؟ يروى بفتح الميمين واللام وبكسر الميم الأُولى وكسر اللام. والْمَلْكُ والمَلِكُ والمَلِيكُ والمالِكُ: ذو المُلْكِ. ومَلْك ومَلِكٌ، مثال فَخْذٍ وفَخِذٍ، كأن المَلْكَ مخفف من مَلِك والمَلِك مقصور من مالك أو مَلِيك، وجمع المَلْكِ مُلوك، وجمع المَلِك أَمْلاك، وجمع المَلِيك مُلَكاء، وجمع المالِكِ مُلَّكٌ ومُلاَّك، والأُمْلُوك اسم للجمع. ورجل مَلِكٌ وثلاثة أَمْلاك إلى العشرة، والكثير مُلُوكٌ، والاسم المُلْكُ، والموضع مَمْلَكَةٌ. وتَمَلَّكه أي مَلَكه قهراً. ومَلَّكَ القومُ فلاناً على أَنفسهم وأَمْلَكُوه: صَيَّروه مَلِكاً؛ عن اللحياني. ويقال: مَلَّكَه المالَ والمُلْك، فهو مُمَلَّكٌ؛ قال الفرزدق في خال هشام بن عبد الملك: وما مثلُه في الناس إلاّ مُمَلَّكاً، أَبو أُمِّه حَيٌّ أَبوه يُقارِبُه يقول: ما مثله في الناس حي يقاربه إلا مملَّك أَبو أُم ذلك المُمَلَّكِ أَبوه، ونصب مُمَلَّكاً لأنه استثناء مقدّم، وخال هشام هو إبراهيم بن إسماعيل المخزومي. وقال بعضهم: المَلِكُ والمَلِيكُ لله وغيره، والمَلْكُ لغير الله. والمَلِكُ من مُلوك الأرض، ويقال له مَلْكٌ، بالتخفيف، والجمع مُلُوك وأَمْلاك، والمَلْكُ: ما ملكت اليد من مال وخَوَل. والمَلَكة: مُلْكُكَ، والمَمْلَكة: سلطانُ المَلِك في رعيته. ويقال: طالت مَمْلَكَتُه وساءت مَمْلَكَتُه وحَسُنَت مَمْلَكَتُه وعَظُم مُلِكه وكَثُر مُلِكُه. أَبو إسحق في قوله عزّ وجل: فسبحان الذي بيده مَلَكُوتُ كل شيء؛ مَعناه تنزيه الله عن أن يوصف بغير القدرة، قال: وقوله تعالى ملكوت كل شيء أي القدرة على كل شيء وإليه ترجعون أي يبعثكم بعد موتكم. ويقال: ما لفلان مَولَى مِلاكَةٍ دون الله أي لم يملكه إلا الله تعالى. ابن سيده: المَلْكُ والمُلْكُ والمِلْك احتواء الشيء والقدرة على الاستبداد به، مَلَكه يَمْلِكه مَلْكاً ومِلْكاً ومُلْكاً وتَمَلُّكاً؛ الأخيرة عن اللحياني، لم يحكها غيره. ومَلَكَةً ومَمْلَكَة ومَمْلُكة ومَمْلِكة: كذلك. وما له مَلْكٌ ومِلْكٌ ومُلْكٌ ومُلُكٌ أي شيء يملكه؛ كل ذلك عن اللحياني، وحكي عن الكسائي: ارْحَمُوا هذا الشيخ الذي ليس له مُلْكٌ ولا بَصَرٌ أي ليس له شيء؛ بهذا فسره اللحياني، وقال ليس له شيء يملكه. وأَمْلَكه الشيءَ ومَلَّكه إياه تَمْليكاً جعله مِلْكاً له يَمْلِكُه. وحكى اللحياني: مَلِّكْ ذا أَمْرٍ أَمْرَه، كقولك مَلِّك المالَ رَبَّه وإن كان أَحمق، قال هذا نص قوله: ولي في هذا الوادي مَلْكٌ وملْك ومُلْك ومَلَكٌ يعني مَرْعًى ومَشْرباً ومالاً وغير ذلك مما تَمْلِكه، وقيل: هي البئر تحفرها وتنفرد بها. وجاء في التهذيب بصورة النفي: حكي عن ابن الأعرابي قال ما له مَلْكٌ ولا نَفْرٌ، بالراء غير معجمة، ولا مِلْكٌ ولا مُلْك ولا مَلَكٌ؛ يريد بئراً وماء أي ما له ماء. ابن بُزُرْج: مياهنا مُلُوكنا. ومات فلانٌ عن مُلُوك كثيرة، وقالوا: الماء مَلَكُ أَمْرٍ أي إذا كان مع القوم ماء مَلَكُوا أَمْرَهم أي يقوم به الأمر؛ قال أَبو وَجْزَة السَّعْدي: ولم يكن مَلَكٌ للقوم يُنْزِلُهم، إلا صَلاصِلُ لا تُلْوَى على حَسَبِ أي يُقْسَم بينهم بالسوية لا يُؤثَرُ به أَحدٌ. الأُمَوِيُّ: ومن أَمثالهم: الماءُ مَلَكُ أَمْرِه أي أن الماء مِلاكُ الأشياء، يضرب للشيء الذي به كمال الأمر. وقال ثعلب: يقال ليس لهم مِلْك ولا مَلْكٌ ولا مُلْكٌ إذا لم يكن لهم ماء. ومَلَكَنا الماءُ: أرْوانا فقَوِينا على مَلْكِ أَمْرِنا. وهذا مِلْك يَميني ومَلْكُها ومُلْكُها أي ما أَملكه؛ قال الجوهري: والفتح أفصح. وفي الحديث: كان آخر كلامه الصلاة وما مَلَكَتْ أَيمانكم، يريد الإحسانَ إلى الرقيق، والتخفيفَ عنهم، وقيل: أَراد حقوق الزكاة وإخراجها من الأموال التي تملكها الأَيْدي كأَنه علم بما يكون من أَهل الردة، وإنكارهم وجوب الزكاة وامتناعهم من أَدائها إلى القائم بعده فقطع حجتهم بأن جعل آخر كلامه الوصية بالصلاة والزكاة فعقل أَبو بكر، رضي الله عنه، هذا المعنى حين قال: لأَقْتُلَنَّ من فَرَّق بين الصلاة والزكاة. وأَعطاني من مَلْكِه ومُلْكِه؛ عن ثعلب، أي مما يقدر عليه. ابن السكيت: المَلْكُ ما مُلِكَ. يقال: هذا مَلْكُ يدي ومِلْكُ يدي، وما لأَحدٍ في هذا مَلْكٌ غيري ومِلْكٌ، وقولهم: ما في مِلْكِه شيء ومَلْكِه شيء أي لا يملك شيئاً. وفيه لغة ثالثة ما في مَلَكَته شيء، بالتحريك؛ عن ابن الأَعرابي. ومَلْكُ الوَليِّ المرأَةَ ومِلْكُه ومُلْكه: حَظْرُه إياها ومِلْكُه لها. والمَمْلُوك: العبد. ويقال: هو عَبْدُ مَمْلَكَةٍ ومَمْلُكة ومَمْلِكة؛ الأخيرة عن ابن الأعرابي، إذا مُلِكَ ولم يُمْلَكْ أَبواه. وفي التهذيب: الذي سُبيَ ولم يُمْلَكْ أَبواه. ابن سيده: ونحن عَبِيدُ مَمْلَكَةٍ لا قِنٍّ أي أَننا سُبِينا ولم نُمْلَكْ قبلُ. ويقال: هم عبِيدُ مَمْلُكة، وهو أَن يُغْلَبَ عليهم ويُستْعبدوا وهم أَحرار. والعَبْدُ القنّ: الذي مُلِك هو وأَبواه، ويقال: القِنُّ المُشْتَرَى. وفي الحديث: أن الأَشْعَثَ بن قَيْسٍ خاصم أَهل نَجْرانَ إلى عمر في رِقابهم وكان قد استعبدهم في الجاهلية، فلما أَسلموا أَبَوْا عليه، فقالوا: يا أَمير المؤمنين إنا إنما كنا عبيد مَمْلُكة ولم نكن عبيدَ قِنٍّ؛ المَمْلُكة، بضم اللام وفتحها، أَن يَغْلِبَ عليهم فيستعبدَهم وهم في الأصل أَحرار. وطال مَمْلَكَتُهم الناسَ ومَمْلِكَتُهم إياهم أي مِلْكهم إياهم؛ الأخيرة نادرة لأن مَفْعِلاً ومَفْعِلَةً قلما يكونان مصدراً. وطال مِلْكُه ومُلْكه ومَلْكه ومَلَكَتُه؛ عن اللحياني، أَي رِقُّه. ويقال: إنه حسن المِلْكَةِ والمِلْكِ؛ عنه أَيضاً. وأَقرّ بالمَلَكَةِ والمُلُوكةِ أي المِلْكِ. وفي الحديث: لا يدخل الجنةَ سَيءُ المَلَكَةِ، متحرّك، أي الذي يُسيءُ صُحْبة المماليك. ويقال: فلان حَسَنُ المَلَكة إذا كان حسن الصُّنْع إلى مماليكه. وفي الحديث: حُسْنُ المَلَكة نماء، هو من ذلك. ومُلُوك النحْل: يَعاسيبها التي يزعمون أنها تقتادها، على التشبيه، واحدها مَلِيكٌ؛ قال أَبو ذؤيب الهذلي: وما ضَرَبٌ بَيْضاءُ يأْوي مَلِيكُها إلى طَنَفٍ أََعْيَا بِراقٍ ونازِلِ يريد يَعْسُوبَها، ويَعْسُوبُ النحل أَميره. والمَمْلَكة والمُمْلُكة: سلطانُ المَلِكِ وعَبيدُه؛ وقول ابن أَحمر: بَنَّتْ عليه المُلْكُ أَطْنابها، كأْسٌ رَنَوْناةٌ وطِرْفًٌ طِمِرّ قال ابن الأَعرابي: المُلْكُ هنا الكأْس، والطِّرْف الطِّمِرُّ، ولذلك رفع الملك والكأْس معاً بجعل الكأْس بدلاً من الملك؛ وأَنشد غيره: بنَّتُ عليه المُلْكَ أَطنابَها فنصب الملك على أنه مصدر موضوع موضع الحال كأَنه قال مُمَلَّكاً وليس بحال، ولذلك ثبتت فيه الألف واللام، وهذا كقوله: فأَرْسَلَها العِرَاكَ أي مُعْتَرِكةً وكأْسٌ حينئذ رفع ببنَّت، ورواه ثعلب بنت عليه الملك، مخفف النون، ورواه بعضهم مدَّتْ عليه الملكُ، وكل هذا من المِلْكِ لأَن المُلْكَ مِلْكٌ، وإنما ضموا الميم تفخيماً له. ومَلَّكَ النَّبْعَةَ: صَلَّبَها، وذلك إذا يَبَّسَها في الشمس مع قشرها. وتَمالَكَ عن الشيء: مَلَكَ نَفْسَه. وفي الحديث: امْلِكْ عليك لسانَك أي لا تُجْرِه إلا بما يكون لك لا عليك. وليس له مِلاكٌ أي لا يَتَمالك. وما تَمالَك أن قال ذلك أي ما تَماسَك ولا يَتَماسَك. وما تَمالَكَ فلان أن وقع في كذا إذا لم يستطع أَن يحبس نفسه؛ قال الشاعر: فلا تَمَلَك عن أَرضٍ لها عَمَدُوا ويقال: نفسي لا تُمالِكُني لأن أَفعلَ كذا أَي لا تُطاوعني. وفلان ما له مَلاكٌ، بالفتح، أي تَماسُكٌ. وفي حديث آدم: فلما رآه أَجْوَفَ عَرَفَ أَنه خَلق لا يَتَمالَك أي لا يَتَماسَك. وإذا وصف الإنسان بالخفة والطَّيْش قيل: إنه لا يَتَمالَكُ. ومِلاكُ الأمر ومَلاكُه: قِوامُه الذي يُمْلَكُ به وصَلاحُه. وفي التهذيب: ومِلاكُ الأمر الذي يُعْتَمَدُ عليه، ومَلاكُ الأمر ومِلاكُه ما يقوم به. وفي الحديث: مِلاكُ الدين الورع؛ الملاك، بالكسر والفتح: قِوامُ الشيء ونِظامُه وما يُعْتَمَد عليه فيه، وقالوا: لأَذْهَبَنَّ فإما هُلْكاً وإما مُلْكاً ومَلْكاً ومِلْكاً أي إما أن أَهْلِكَ وإما أن أَمْلِكَ. والإمْلاك: التزويج. ويقال للرجل إذا تزوّج: قد مَلَكَ فلانٌ يَمْلِكُ مَلْكاً ومُلْكاً ومِلْكاً. وشَهِدْنا إمْلاك فلان ومِلاكَه ومَلاكه؛ الأخيرتان عن اللحياني، أي عقده مع امرأته. وأَمْلكه إياها حتى مَلَكَها يَمْلِكها مُلْكاً ومَلْكاً ومِلْكاً: زوَّجه إياها؛ عن اللحياني. وأُمْلِكَ فلانُ يُمْلَكُ إمْلاكاً إذا زُوِّج؛ عنه أَيضاً. وقد أَمْلَكْنا فلاناً فلانَة إذا زَوَّجناه إياها؛ وجئنا من إمْلاكه ولا تقل من مِلاكِه. وفي الحديث: من شَهِدَ مِلاكَ امرئ مسلم؛ نقل ابن الأثير: المِلاكُ والإمْلاكُ التزويجُ وعقد النكاح. وقال الجوهري: لا يقال مِلاك ولا يقال مَلَك بها (* قوله «ولا يقال ملك بها إلخ» نقل شارح القاموس عن شيخه ابن الطيب أن عليه أكثر أهل اللغة حتى كاد أن يكون اجماعاً منهم وجعلوه من اللحن القبيح ولكن جوزه صاحب المصباح والنووي محافظة على تصحيح كلام الفقهاء.) ولا أُمْلِك بها. ومَلَكْتُ المرأَة أي تزوّجتها. وأُمْلِكَتْ فلانةُ أَمرها: طُلّقَتْ؛ عن اللحياني، وقيل: جُعِل أَمر طلاقها بيدها. قال أَبو منصور: مُلِّكَتْ فلانةُ أَمرها، بالتشديد، أكثر من أُمْلِكَت؛ والقلب مِلاكُ الجسد. ومَلَك العجينَ يَمْلِكُه مَلْكاً وأَمْلَكَه: عجنه فأَنْعَمَ عجنه وأَجاده. وفي حديث عمر: أَمْلِكُوا العجين فإِنه أَحد الرَّيْعَينِ أَي الزيادتين؛ أَراد أَن خُبْزه يزيد بما يحتمله من الماء لجَوْدة العجْن. ومَلَكَ العجينَ يَمْلِكه مَلْكاً: قَوِيَ عليه. الجوهري: ومَلَكْتُ العجين أَمْلِكُه مَلْكاً، بالفتح، إِذا شَدَدْتَ عجنه؛ قال قَيْسُ بن الخطيم يصف طعنة: مَلَكْتُ بها كَفِّي، فأَنْهَرْتُ فَتْقَها، يَرى قائمٌ مِنْ دُونها ما وَراءَها يعني شَدَدْتُ بالطعنة. ويقال: عجَنَت المرأَة فأَمْلَكَتْ إِذا بلغت مِلاكَتَهُ وأَجادت عجنه حتى يأْخذ بعضه بعضاً، وقد مَلَكَتْه تَمْلِكُه مَلْكاً إِذا أَنعمت عَجنه؛ وقال أَوْسُ بن حَجَر يصف قوساً: فَمَلَّك بالليِّطِ التي تَحْتَ قِشْرِها، كغِرْقِئ بيضٍ كَنَّهُ القَيْضُ من عَلُ قال: مَلَّكَ كما تُمَلِّكُ المرأَةُ العجينَ تَشُدُّ عجنه أَي ترك من القشر شيئاً تَتمالك القوسُ به يَكُنُّها لئلا يبدو قلب القوس فيتشقق، وهو يجعلون عليها عَقَباً إِذا لم يكن عليها قشر، يدلك على ذلك تمثيله إِياه بالقَيْض للغِرْقِئ؛ الفراء عن الدُّبَيْرِيَّة: يقال للعجين إِذا كان متماسكاً متيناً مَمْلُوكٌ ومُمْلَكٌ ومُمَلَّكٌ، ويروى فمن لك، والأَول أَجود؛ أَلا ترى إِلى قول الشماخ يصف نَبْعَةً: فَمَصَّعَها شهرين ماءَ لِحائها، وينْظُرُ منها أَيَّها هو غامِزُ والتَّمْصِيع: أَن يترك عليها قشرها حتى يَجِفَّ عليها لِيطُها وذلك أَصلب لها؛ قال ابن بري: ويروى فمظَّعَها، وهو أَن يبقي قشرها عليها حتى يجف. ومَلَكَ الخِشْفُ أُمَّه إِذا قَوِيَ وقدَر أَن يَتْبَعها؛ عن ابن الأَعرابي. وناقةٌ مِلاكُ الإِبل إِذا كانت تتبعها؛ عنه أَيضاً. ومَلْكُ الطريق ومِلْكُه ومُلْكه: وسطه ومعظمه، وقيل حدّه؛ عن اللحياني. ومِلْكُ الوادي ومَلْكه ومُلْكه: وسطه وحَدّه؛ عنه أَيضاً. ويقال: خَلِّ عن مِلْكِ الطريق ومِلْكِ الوادي ومَلْكِه ومُلْكه أَي حَدِّه ووسطه. ويقال: الْزَمْ مَلْكَ الطريق أَي وسطه؛ قال الطِّرمّاح: إِذا ما انْتَحتْ أُمَّ الطريقِ، توَسَّمَتْ رَتِيمَ الحَصى من مَلْكِها المُتَوَضِّحِ وفي حديث أَنس: البَصْرةُ إِحْدى المؤتفكات فانْزلْ في ضَواحيها، وإِياك والمَمْلُكَةَ، قال شمر: أَراد بالمَمُلُكة وَسَطَها. ومَلْكُ ا لطريق ومَمْلُكَتُه: مُعْظمه ووسطه؛ قال الشاعر: أَقامَتْ على مَلْكِ الطريقِ، فمَلْكُه لها ولِمَنْكُوبِ المَطايا جَوانِبُهْ ومُلُك الدابة، بضم الميم واللام: قوائمه وهاديه؛ قال ابن سيده: وعليه أُوَجِّه ما حكاه اللحياني عن الكسائي من قول الأَعرابي: ارْحَمُوا هذا الشيخ الذي ليس له مُلُكٌ ولا بَصَرٌ أَي يدان ولا رجلان ولا بَصَرٌ، وأَصله من قوائم الدابة فاستعاره الشيخ لنفسه. أَبو عبيد: جاءنا تَقُودُه مُلُكُه يعني قوائمه وهاديه، وقوام كل دابة مُلُكُه؛ ذكره عن الكسائي في كتاب الخيل، وقال شمر: لم أَسمعه لغيره، يعني المُلُك بمعنى القوائم. والمُلَيْكَةُ: الصحيفة. والأُمْلُوك: قوم من العرب من حِمْيَرَ، وفي التهذيب: مَقاوِلُ من حمير كتب إِليهم النبي، صلى الله عليه وسلم: إِلى أُمْلُوك رَدْمانَ، ورَدْمانُ موضع باليمن. والأُمْلُوك: دُوَيبَّة تكون في الرمل تشبه العَظاءة. ومُلَيْكٌ ومُلَيْكَةُ ومالك ومُوَيْلِك ومُمَلَّكٌ ومِلْكانُ، كلها: أَسماء؛ قال ابن سيده: ورأَيت في بعض الأَشعار مالَكَ الموتِ في مَلَكِ الموت وهو قوله: غدا مالَكٌ يبغي نِسائي كأَنما نسائي، لسَهْمَيْ مالَكٍ، غرَضانِ قال: وهذا عندي خطأ وقد يجوز أَن يكون من جفاء الأَعراب وجهلهم لأَن مَلَك الموت مخفف عن مَلأَك، الليث: المَلَكُ واحد الملائكة إِنما هو تخفيف المَلأَك، واجتمعوا على حذف همزه، وهو مَفْعَلٌ من الأَلُوكِ، وقد ذكرناه في المعتل. والمَلَكُ من الملائكة: واحد وجمع؛ قال الكسائي: أَصله مَأْلَكٌ بتقديم الهمزة من الأَلُوكِ، وهي الرسالة، ثم قلبت وقدمت اللام فقيل مَلأَكٌ؛ وأَنشد أَبو عبيدة لرجل من عبد القَيْس جاهليّ يمدح بعض الملوك قيل هو النعمان وقال ابن السيرافي هو لأَبي وَجْزة يمدح به عبد الله بن الزبير: فَلَسْتَ لإِِنْسِيٍّ، ولكن لِمَلأَكٍ تَنَزَّلَ من جَوِّ السَّماءِ يَصُوبُ ثم تركت همزته لكثرة الاستعمال فقيل مَلَكٌ، فلما جمعوه رَدُّوها إِليه فقالوا مَلائكة ومَلائك أَيضاً؛ قال أُمية بن أَبي الصَّلْتِ: وكأَنَّ بِرْقِعَ، والملائكَ حَوْلَه، سَدِرٌ تَواكَلَهُ القوائمُ أَجْرَبُ قال ابن بري: صوابه أَجْرَدُ بالدال لأَن القصيدة دالية؛ وقبله: فأَتَمَّ سِتّاًّ، فاسْتَوَتْ أَطباقُها، وأَتى بِسابعةٍ فأَنَّى تُورَدُ وفيها يقول في صفة الهلال: لا نَقْصَ فيه، غير أَن خَبِيئَه قَمَرٌ وساهورٌ يُسَلُّ ويُغْمَدُ وفي الحديث: لا تدخل الملائكة بيتاً فيه كلب ولا صورة؛ قال ابن الأَثير: أَراد الملائكة السَّيَّاحِينَ غير الحفظة والحاضرين عند الموت. وفي الحديث: لقد حَكَمْت بحكم المَلِكِ؛ يريد الله تعالى، ويروى بفتح اللام، يعني جبريل، عليه السلام، ونزوله بالوحي. قال ابن بري: مَلأَكٌ مقلوب من مَأْلَكٍ، ومَأْلَكٌ وزنه مَفْعَل في الأَصل من الأَلوك، قال: وحقه أَن يذكر في فصل أَلك لا في فصل ملك. ومالِكٌ الحَزينُ: اسم طائر من طير الماء. والمالِكان: مالك بن زيد ومالك بن حنظلة. ابن الأَعرابي: أَبو مالك كنية الكِبَر والسِّنّ كُنِيَ به لأَنه مَلَكه وغلبه؛ قال الشاعر: أَبا مالِكٍ إِنَّ الغَواني هَجَرْنَني، أَبا مالِك إِني أَظُنُّكَ دائبا ويقال للهَرَمِ أَبو مالك؛ وقال آخر: بئسَ قرينُ اليَفَنِ الهالِكِ: أُمُّ عُبَيْدٍ وأَبو مالِكِ وأَبو مالك: كنية الجُوعِ؛ قال الشاعر: أَبو مالكٍ يَعْتادُنا في الظهائرِ، يَجيءُ فيُلْقِي رَحْلَه عند عامِرِ ومِلْكانُ: جبل بالطائف. وحكى ابن الأَنباري عن أَبيه عن شيوخه قال: كل ما في العرب مِلْكان، بكسر الميم، إِلاَّ مَلْكان بن حزم بن زَبَّانَ فإِنه بفتحها. ومالك: اسم رمل؛ قال ذو الرمة: لعَمْرُك إِني يومَ جَرْعاءِ مالِك * لَذو عَبْرةٍ، كَلاً تَفِيضُ وتخْنُقُ


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لا

- ـ لا: تكونُ نافِيَةً، وهي على خَمْسَةِ أوْجُهٍ: عامِلَةٌ عَمَلَ إنَّ، وعَمَلَ ليس، ولا تَعْمَلُ إلا في النَّكِراتِ، كقولِهِ: مَنْ صَدَّ عن نِيرانِها **** فأَنَا ابنُ قَيْسٍ لا بَراح وتكونُ عاطِفةً بِشَرْطِ أن يَتَقَدَّمَها إثْباتٌ: كجاءَ زَيْدَ لا عَمْرٌو، أو أمْرٌ: كاضْرِبْ زَيْداً لا عمْراً، وأن يَتَغَايَرَ مُتعاطِفاها، فلا يجوزُ: جاءَنِي رجلٌ لا زَيْدٌ، لأنه يَصْدُقُ على زيدٍ اسمُ الرَّجُلِ، وتكونُ جَوَاباً مُناقضاً لِنَعَمْ، وتُحْذَفُ الجُمَلُ بعدَها كثيراً، وتُعْرَضُ بين الخافِضِ والمَخْفوضِ، نحوُ: جِئْتُ بِلا زادٍ، وغَضِبْتُ من لا شيءٍ، وتكونُ مَوْضوعةً لِطَلَبِ التَّرْكِ، وتَخْتَصُّ بالدُّخولِ على المُضارِعِ، وتَقْتَضِي جَزْمَهُ واسْتِقْبالَه: {لا تَتَّخِذُوا عَدُوِّي وعَدُوَّكُمْ أوْلِياءَ} وتكونُ زائِدةً: {ما مَنَعَكَ إذْ رَأَيْتَهُمْ ضَلُّوا ألاَّ تَتَّبِعَني} ، {ما مَنَعَكَ أنْ لا تَسْجُدَ} ، {لِئَلاَّ يَعْلَمَ أهلُ الكِتابِ} .


المعجم الوسيط
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لا

- المَالُ : كلُّ مايملكه الفرد أَو تملكه الجماعة من متاعٍ ، أَو عُروض تجارة ، أَوعقارأَو نقود ، أَو حيوان . والجمع : أَمْوالٌ .| وفى التنزيل العزيز: البقرة آية 177وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِى الْقُرْبَى) ) .| وقد أُطلق فى الجاهلية على الإِبل. يقال: رجلٌ مالٌ: ذو مالٍ., وَلاَهُ وَلاَهُ (يلِيه) وَلْيًا: دَنَا منه وقَرُبَ., إِلا : أداة استثناء؛ مثل: كل شيء يَنْقُصُ بالإنفاق إلاَّ العلم.


المعجم الوسيط
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- اللُّمَّةُ : الرُّفْقة. يقال: لا تسافروا حتَّى تُصيبوا لُمَّة.| [للواحد والجمع]., لَمَّمَ الشعرَ: دَهَنَه فهو مُلَمَّم., اللَّمَّةُ : شَعرُ الرَّأْسِ المجاوزُ شحمةَ الأُذن. والجمع : لِمَمٌ، ولِمَامٌ., أَلَمَّ الشيءُ: قَرُبَ.|أَلَمَّ الغلامُ: قارب البُلُوغَ. يقال: هذه ناقةٌ قد ألمَّتْ للكِبَرِ.|أَلَمَّ النخلةُ: قاربت الإِرطابَ.| فهي مُلِمٌّ، ومُلِمَّةٌ.|أَلَمَّ الشَّعْرُ: جاوزَ شَحمةَ الأُذن.| وتستعمل بمعنى كادَ. يقال: ما فعل ذان وما أَلمّ.|أَلَمَّ بالقوم، وعليهم: أَتاهم فنزل بهم وزارهم زيارةً غيرَ طويلة.|أَلَمَّ بالمعنى: عَرَفَه.|أَلَمَّ بالطَّعام: لم يُسرِفْ في أَكله.|أَلَمَّ بالأَمر: لم يتعمَّقْ فيه.|أَلَمَّ فلانٌ: باشَرَ اللَّمَمَ: الصغيرَ من الذُّنوب، أو قارَبَهُ., لمِى لمِى لَمًى: لَمَى فهو أَلمَى، وهي لمياءُ. والجمع : لُمْيٌ. يقال: لَمِيت الشَّفةُ: اسْمَرَّتْ.|لمِى الشجرُ: اسودَّ ظِلُّه., اللَّمَةُ : الجماعة من الرِّجال أَو النِّساء، من الثلاثة إلى العشرة.| وفي حديث فاطمة: حديث شريف أَنَّها خَرَجَت في لُمّةٍ من نِسائها تَتَوَطَّأَ ذيلَها حتَّى دخلت على أَبي بكر الصِّدِّيق// .|اللَّمَةُ التَّربُ، والمِثلُ، والشِّكلُ. يقال: لِيتزوّجْ كلُّ إِنْسانٍ لُمَتَهُ.|اللَّمَةُ الأُسوةُ. يقال: لكَ فيه لُمَةٌ. والجمع : لُمَاتٌ., اللُّمَةُ : الشَّكل، والمِثْل، والتِّرب، أَصله: لُؤْم.|اللُّمَةُ الجماعةُ من الرجال ما بين الثلاثة إِلى العشرة. والجمع : لُمَات., الْتَمَّ بالقوم: أَتاهم فنزلَ بهم., المُلِمَّةُ : النازلةُ الشديدة من شدائد الدهرْ., اللِّمَامُ : اللِّقاءُ اليسير. يقال: هو يزورنا لِمَاماً: في الأحايين.| وهو جمع لَمَّةٍ., المِلَمُّ : الشديدُ من كل شيءٍ. يقال: رجل مِلَمٌّ: يجمعُ أَهلَ بيته وعشيرته.| ورَجلٌ مِلَمٌّ مِعَمٌّ: يُصلح أُمورَ الناس ويَعُمُّ الناسَ بمعروفه., استلمَ الزرعُ: خرج سُنْبُلُه.|استلمَ الحاجُّ الحجرَ الأَسودَ بالكعبة: لمَسَهُ بالقُبلةِ أَو اليد. يقال: فلان لا يُسْتَلَم على سَخَطِه: لا يُصْطَلَحُ على ما يكرَهُه., المُلَمْلَمُ المُلَمْلَمُ رجل مُلَمْلَمٌ، وجَمَلٌ مُلملَم: مجموعٌ بعضه إلى بعض.| وشعرٌ مُلَمْلَمٌ: مدهون., المَلْمُومُ : المجتمِع المدوَّر. يقال: رجلٌ مَلمومٌ: مُجتمِعٌ.|المَلْمُومُ المجنونُ., لَمَّ الشيءَ لَمَّ لَمًّا: جَمَعَه جمعاً شديداً. يقال: لمَّ اللهُ شَعَثَه: جَمَعَ ما تفرّق من أموره وأَصلحَه.|لَمَّ بفلان: أَتاه فنزل به., لُمَّ فُلانٌ.| أَصابَهُ لَمَمٌ: طَرَفٌ من جُنونٍ فهو ملمومٌ., لَمْ : حرف جزمٍ لنفي المضارع وقلْبِه ماضيًا.| وقد يتَّصل نفيُها بحال النُّطق، نحو: الإخلاص آية 3لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ) ) وقد ينقطع، نحو: الإنسان آية 1لَمْ يَكُنْ شَيئًا مذْكُورًا) ) : أَي ثمَّ كان.| وتختصُّ لم بمصاحبة الشَّرط، كلو لم، وإنْ لم.| وتدخل على لم همزةُ الاستفهام، فيصير النَّفي معها إِيجابًا، ويدخله معنى التقرير والتوبيخ مع بقاء عمل الجَزْم, اللَّمَمُ : الصغيرُ من الذنوب، نحوُ القُبلة والنظرة وما أشبهها.|اللَّمَمُ مقارَبةُ الذنب.، وفي التنزيل العزيز: النجم آية 32الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَواحِشَ إِلاَّ اللَّمَمَ ) ) .|اللَّمَمُ الجنونُ، أَو طَرَفٌ منه يُلِمُّ بالإِنسان ويَعتريه. يقال: كان ذلك منذ شهرٍ أَو لَمَمِه: قُرابِ شهر., المَلَك : واحد الملائكة.| أَصْله مَأْلك، من الأَلوكة، ثم تصرفوا في لفظه لتخيفه، فقالوا: مَلْأَكٌ، ثم نقلوا حركة الهمزة إلى اللام وحذفوا الهمزة، قالوا مَلَك. والجمع : ملائك، وملائكة.| (وانظر: لأك) ., اللَّمَّةُ : الشِّدَّةُ، أو الدَّهرُ. يقال: أُعيذُهُ من حادثات اللَّمَّة.| وَالطائفُ من الجنّ. يقال: أَصَابته من الجنّ لَمَّةٌ: مَسٌّ أَو شيءٌ قليل. يقال: للشيطان لَمَّةٌ، أَي هَمَّةٌ وخَطْرَةٌ في القلب، أو دُنُوٌّ.|اللَّمَّةُ الناسُ المجتمعون.|اللَّمَّةُ الشيءُ المجتمِع.|اللَّمَّةُ اللَّقاءُ اليسير. والجمع : لِمَامٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- المِلْءُ : قدر ما يَأَخذه الإناءُ ونحوه إِذا امتلأ.| وفي التنزل العزيز:آل عمران آية 91 مِلْءُ الأرْضِ ذَهَبًا) ) . يقال: أَعطه مِلأيْهِ، وثلاثةَ أَمْلائه. يقال: هذا حَجَرٌ مِلْءُ الكف.|المِلْءُ امتلاءُ المعدة بالطعام., مَالأَهُ على الأمر مُمَالأَة، ومِلاءً: ساعده وعاونه., امْتَلأَ الشيءُ: أُفْعِم.|يقال: امتلأ فلانٌ غيظًا., مَلِىءَ مَلِىءَ مَلْئًا: امتلأَ., أمْلأَهُ : سبَّب له الزكامَ.|أمْلأَهُ فلانٌ في قوسه: أَغرق في النَّزْع. يقال: أَملأ النزعَ في قوسه: شدَّد النزعَ فيها., مَلُؤَ فلانٌ مَلُؤَ مَلاءً، ومَلاءَةً: صَار كثيرَ المال.|مَلُؤَ بكذا: اضطلع به فهو ملىءٌ. والجمع : مُلاَءُ., المَلأةُ : المُلاَء.|المَلأةُ ثِقَلٌ يأْخذ في الرأس كالزكام من امتلاءِ المعدة., تَمَلأَ الشيءُ: امتلأ. يقال: تملأَ من الطَّعام والشَّراب، وتمَّلأَ شِبَعًا، وتمَّلأَ غيظًا.|تَمَلأَ المَرْأةُ: لبست المُلاَءَةَ., مُلِىءَ فلانٌ: زُكِمَ., المَالِئُ المَالِئُ يقال: رجلٌ مالِىءُ: جليلٌ، يملأُ العين بكماله .| وشابُّ مالِىءُ العين: إِذا كان فخمًا حَسَنًا.


المعجم الوسيط
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- امْتَلَكَ الشيء: مَلَكَه., المَلَكَةُ : صفةٌ راسخةٌ في النفس أو استعدادٌ عقليُّ خاصٌّ لتناول أَعمالٍ معيَّنة بحذقٍ ومهارة، مثل الملَكة العَدَدِية.|، والملكة.| اللَّغويَّة.|المَلَكَةُ المُلْكُ. يقال: هو مَلَكَةُ يميني.| وفلانٌ حَسَنُ المَلَكة: يُحسِنُ معاملةَ خدمه وحشمه., المَلَكِيَّةُ : المنسوبة إِلى المَلِك.| والحكومةُ المَلَكِيَّة: الحكومةُ التى يرأَسها مَلكٌ يتولَّى المُلْكَ بالوراثة غالبًا., المَلَكُ : واحدُ الملائكةِ.|المَلَكُ الملائكةُ., المَلِكُ : الله تعالى، وهو المَالِكُ المُطْلَق، ومالكُ المُلوك، ومالكُ يومِ الدين.|المَلِكُ ذو المُلْك.|المَلِكُ صَاحبُ الأَمر والسلطة على أُمَّة أَو قبيلة أَو بلاد. والجمع : أَمْلاكٌ، ومُلوك., اِلمُلْكُ : ما يُمَلك.| ويُتصرّف فيه [يذكر ويؤنث‏].‏ Z والجمع : أَملاك .، وفي التنزيل العزيز:آل عمران آية 189 وِللهِ مُلْكُ السَّمواتِ وَالأَرْضِ) ) .|اِلمُلْكُ التمليك، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 248إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ) ) ., المِلْكِيَّةُ : المِلْكُ أَو التمليك. يقال: بيدي عَقْد مِلْكِيَّةِ هذه الأَرض.| و, المَلْكُ : المَلِكُ. والجمع : مُلُوكٌ.|المَلْكُ ما ملكت اليدُ من مال وخَوَل.|المَلْكُ الإرادة الحرَّة.، وفي التنزيل العزيز: طه آية 87قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا) ), أَمْلَكَهُ الشيءَ: جعله مِلْكًا له. يقال: أَملك فلانًا أَمرَه: خلاَّه وشأْنَه.| وأُمْلِكَتْ فلانةُ أَمرَها: طُلِّقت، أَو جُعل أَمرُ طلاقها بيدها.| وأَملك فلانًا المرأَةَ: زوَّجه إِياها.|أَمْلَكَهُ القومُ فلانًا عليهم: صيَّروه مَلِكًا عليهم., المَلَكُوتُ : عالَمُ الغيب المختصُّ بالأَرواح والنفوس والعجائب.، وفي التنزيل العزيز:الأعراف آية 185 أَوَ لَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمواتِ والأَرْضِ وَمَا خَلَقَ الله مِنْ شَيْءٍ) ) .|المَلَكُوتُ العزُّ والسلطان.| وملكوتُ الله: سلطانُه وعظمته.|المَلَكُوتُ مِلْكُ الله خاصة.، وفي التنزيل العزيز:المؤمنون آية 88 بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ) ) ., المَمْلُوكُ : العبدُ. والجمع : مماليكُ., تَمَلَّك الشيءَ: امتلكه، أَو مَلَكه، قهرًا., مَلَكَ الشيءَ مَلَكَ مُلْكًا: حازه وانفرد بالتصرف فيه فهو مالكٌ. والجمع : مَلَكَ مُلّكٌ، ومُلاَّك.|مَلَكَ الخِشْفُ أُمُّه: قَوِيَ وقَدَرَ أَن يتبعها.|مَلَكَ العجينَ: عَجَنَه فأَنعم عَجنَه وأجاده.|مَلَكَ الولىُّ المرأَةَ: منعها أَن تتزوَّج.|مَلَكَ فلانٌ امرأَةٌ: تزوَّجها., تمَالَكَ عن الشيء: مَلَكَ نَفْسَه عنه فلم يتناولُه. يقال: :- ما تمالَكَ أَن فَعَلَ كذا :-: ما تماسك عن فعله.|:- هذا حائط لا يتمالك :- : لا يتماسك، فهو معرَّض للسقوط., مَلَّك .| النَّبْعَةَ: صَلَّبَها ويَبَّسها في الشمس.|مَلَّك فلانًا الشيءَ: أَملكه إِياه, المُلَيْكَةُ : الصَّحيفةُ., المَلِيكُ : صاحب المُلك. والجمع : مُلَكاء.| و(مليكُ الخَلْق) : ربَّهم ومالكهم.| و(مليكُ النَّحل) : يَعسوبها., المَمْلَكَةُ : سلطانُ المَلِك في رعيّته. يقال: طالت مملكتُه، وساءَت مملكتُه، وحسُنت مملكتُه.|المَمْلَكَةُ الدولةُ يحكمها ملك.| و(مملكة الطريق) : معظمُه ووسطُه., المالِكُ المالِكُ أبو مالك: كنية الكِبَر والسن. يقال: علاه أبو مالك:27.| كنية الجوع.| و(مالكٌ الحزينُ) : اسم طائر من طير الماءِ.| سمّي بذلك لأَنَّه بزعمهم يقعد بقرب المياه والمنابع، فإِذا نشفت حزِنَ على جفافها وبقى حزينًا، ويُعرَفُ في مِصرَ بالبَلَشُون.


المعجم الغني
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| لَمَمْتُ، أَلُمُّ، لُمَّ، مصدر لَمَّ.|1- لَمَّ أَطْرَافَهُ : جَمَعَهَا، ضَمَّهَا- يَلُمُّ شَتَاتَ أَفْكَارِهِ.|2- لَمَّ اللَّهُ شَعَثَهُ : جَمَعَ مَا تَفَرَّقَ مِنْ أُمُورِهِ وَأَصْلَحَ مِنْ حَالِهِ.|3- لَمَّ بِالرَّجُلِ : أَتاهُ فَنَزَلَ بِهِ.|4- لَمَّ لِسَانَهُ : سَكَتَ., جمع: ـات. |-مُلِمَّةُ الدَّهْرِ : مُصِيبَتُهُ العَظِيمَةُ، الشَّدِيدَةُ- شَيْخٌ وَقُورٌ يَقْصِدُهُ النَّاسُ فِي الْمُلِمَّاتِ., هُوَ لُمَّتُهُ فِي سَفَرِهِ : صَاحِبُهُ أَوْ أَصْحَابُهُ، رُفْقَتُهُ، مُؤْنِسُهُ- لاَ تُسَافِرُوا حَتَّى تُصِيبُوا لُمَّةً., جمع لَمَّة. |-يُحَدِّثُنِي لِمَاماً : يُحَدِّثُنِي مِنْ حِينٍ لآِخَرَ- يَحْضُرُ الدَّرْسَ لِمَاماً., (مفعول من لَمَّ).|1- أَثَاثٌ مَلْمُومٌ : مَجْمُوعٌ، مُسْتَدِيرٌ.|2- كُتُبٌ مَلْمُومَةٌ : مَضْمُومٌ بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ.|3- صَخْرَةٌ مَلْمُومَةٌ : مُسْتَدِيرَةٌ صَلْبَةٌ., (مصدر أَلَمَّ).|1- إِلْمَامُ الْمَرَضِ بِالرَّجُلِ :إصَابَتُهُ بِهِ.|2- الإِلْمَامُ بِالْمَوْضُوعِ : مَعْرِفَتُهُ، وَفَهْمُهُ., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| أَلْمَمْتُ، أُلِمُّ، يُلِمُّ، مصدر إِلْمَامٌ.|1- أَلَمَّتْ نِهَايَةُ الشَّهْرِ : قَرُبَتْ.|2- أَلَمَّ بِأَهْلِهِ وعَلَيْهِمْ : أتَاهُمْ فَنَزَلَ بِهِمْ وَزَارَهُمْ زِيَارَةً غَيْرَ طَوِيلَةٍ.|3- أَلَمَّ بِالْمَوْضُوعِ : أحَاطَ بِهِ مِنْ غَيْرِ تَعَمُّقٍ.|4- أَلَمَّ بِالْمَعْنَى : عَرَفَهُ، فَهِمَهُ- أَلَمَّ بِالْمَعْنَى بَعْدَ سَمَاعِهِ لِلشُّرُوحِ.|5- أَلَمَّ بِالطَّعَامِ : أَكَلَ مِنْ غَيْرِ إسْرَافٍ.|6- أَلَمَّ الغُلاَمُ :قَارَبَ البُلُوغَ.|7- أَلَمَّ الشَّعْرُ : جَاوَزَ شَحْمَةَ الأُذُنِ.|8- أَلَمَّ بِالذَّنْبِ : اِقْتَرَفَهُ.|9- أَلَمَّتِ النَّخْلَةُ : قارَبَتِ الإرْطَابَ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل من أَلَمَّ).|-مُلِمٌّ بِمَعَارِفَ كَثِيرَةٍ : عَالِمٌ مُطَّلِعٌ بِهَا.


المعجم الغني
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| مَلَأْتُ، أَمْلَأُ، اِمْلَأْ، مصدر مَلْءٌ.|1- مَلأَ الإِنَاءَ بِالْمَاءِ : سَكَبَ فِيهِ مِنَ الْمَاءِ قَدْرَ مَا يَسْتَوْعِبُ.|2- مَلأَ عَيْنَهُ بِحُسْنِ جَمَالِهَا وبَهَائِهَا : أَعْجَبَهُ جَمَالُهَا فَحَقَّقَ النَّظْرَةَ.|3- مَلأَتِ الفَرْحَةُ قَلْبَهُ : أَفْعَمَتْهُ- هَكَذَا جَاءتِ البُشْرَى الَّتِي مَلأَتِ الفُؤَادَ حُبُوراً. (المختار السوسي) :يَمْلأُ الصَّدْرَ هَيْبَةً وإِعْجَاباً وحُبّاً.|4- مَلأَ عَلَيْهِ الأَرْضَ : ضَيَّقَهَا عَلَيْهِ.|5- مَلأَهُ عَلَى عَمَلِهِ : سَاعَدَهُ، نَاصَرَهُ.|6- مَلأَ مِنْهُ عَيْنَهُ : أَعْجَبَهُ مَنْظَرُهُ.|7- مَلأَ اسْتِمَارَةَ الْمَعْلُومَاتِ : عَبَّأَهَا., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِمْتَلأَ، يَمْتَلِئُ، مصدر اِمْتِلاءٌ.|1- اِمْتَلأَ الإِنَاءُ مِنَ اللَّبَنِ : وُضِعَ فِيهِ مِنْهُ قَدْر ما يُمْكِنُ أَنْ يَسْتَوْعِبَهُ.|2- اِمْتَلأَ الضَّيْفُ مِنَ الطَّعَامِ :اِكْتَظَّ، أَكَلَ حَتَّى الحَدِّ الأقْصَى.|3- اِمْتَلأَ الرَّجُلُ مِنَ الغَيْظِ : طَفَحَ الغَيْظُ بِهِ حَدّاً أَقْصىً..., (مصدر مَالأَ).|-مُمَالَأَةُ الصَّاحِبِ : مُمَاشَاتُهُ، مُسَاعَدَتُهُ، مُسَايَرَتُهُ., جمع: ـون، ـات . | (مفعول من مَلأَ).|1- كَأْسٌ مَمْلُوءٌ بِالْمَاءِ : كَأْسٌ وُضِعَ فِيهِ مِنَ الْمَاءِ قَدْرُ مَا يَسْتَوْعِبُ- بَطْنٌ مَمْلُوءٌ :-شُبِّهَتِ البِئْرُ بِالدُّنْيَا الْمَمْلُوءةِ آفَاتٍ وسُرُوراً أو مَخَاوِفَ ومَتَالِفَ. (ابن المقفع).|2- كَانَ شَّابّاً مَرِحاً ذَكِيّاً مَمْلُوءا بِالْحَيَاةِ : مُشْبَعاً., 1- مَا يَسْتَوْعِبُهُ الإِنَاءُ إِذَا امْتَلأَ.|2- مِلْءُ اليَدِ : الْحَفْنَةُ، القَبْضَةُ.|3- بِمِلْءِ شِدْقَيْهِ : مَا امْتَلأَ بِهِ شِدْقَاهُ- مِلْءُ الكَأْسِ.|4- نَامَ مِلْءَ جَفْنِهِ : أَيْ نَامَ بِلاَ هَمٍّ ولاَ غَمٍّ. | أَنَامُ مِلْءَ جُفُونِي عَنْ شَوَارِدِهَا ... ... ويَسْهَرُ الْخَلْقُ جَرَّاهَا ويَخْتَصِمُ | (المتنبي).||5- بِمِلْءِ إِرَادَتِهِ : بِمَحْضِ إِرَادَتِهِ.|6- مِلْءُ السَّمْعِ والبَصَرِ : أَيْ مَنْ يَمْلأ السَّمْعَ بِذِكْرِهِ والبَصَرَ بِمَهَابَتَهِ., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| مَلُؤْتُ، أَمْلُؤُ، مصدر مَلاَءٌ، مَلاَءةٌ.|1- مَلُؤَ التَّاجِرُ : صَارَ كَثِيرَ الْمَالِ.|2- مَلُؤَ بِمُهِمَّةٍ : اِضْطَلَعَ بِهَا., جمع: مُلاَءٌ. | 1- اِلْتَفَّتْ فِي مُلاَءتِهَا : الْحَائِكُ وهُوَ ثَوْبٌ مِنْ قِطْعَةٍ وَاحِدَةٍ ذُو شَقَّيْنِ مُتَضَامِنَيْنِ.|2- مُلاَءةُ السَّرِيرِ : غِطَاؤُهُ., جمع: مِلاَءٌ. |-بَيْتٌ مَلْآنُ بِالنَّاسِ : مُمْتَلِئٌ- كَأْسٌ مَلْآنَةٌ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| أُمَالِئُ، مَالِئْ، مصدر مُمَالَأَةٌ- مَالَأَهُ عَلَى الأَمْرِ : مَاشَاهُ، سَاعَدَهُ، عَاوَنَهُ- لَسْتُ مِمَّنْ يُمَالِئُونَكُمْ عَلَى الْمُجَاهَدَةِ لِيُتَاجِرُوا بِكُمْ. (أ. الريحاني)., جمع: ـون، ـات. | (فاعل من اِمْتَلأَ).|1- مُمْتَلِئُ الجِسْمِ : سَمِينٌ، ثَخِينٌ- مُمْتَلِئَ الخَدَّيْنِ.|2- قَاعَةٌ مُمْتَلِئَةٌ بِجُمْهُورٍ غَفِيرٍ : مَلْأَى، مَلْآنَةٌ.|3- عَادُوا مِنْ رِحْلَتِهِمْ مُمْتَلِئِينَ إِعْجَاباً بِمَا رَأَوْا : مُفْعَمِينَ., جمع: ـون، ـات، مِلاَءٌ. | 1- رَجُلٌ مَلِيءٌ : أَيْ غَنِيٌّ مُقْتَدِرٌ.|2- حَيَاةٌ مَلِيئَةٌ بِالهَنَاءِ والسُّرُورِ : مُتْرَعَةٌ، مُفْعَمَةٌ- جَاءَ صَوْتُهُ عَمِيقاً مَلِيئاً بِالْمَرَارَةِ., جمع: أَمْلأُ. | 1- عَلَى الْمَلَإِ : عَلاَنِيَةً.|2- خَطَبَ فِي مَلَإٍ مِنَ النَّاسِ : في جَمَاعَةٍ مِنْهُمْ.|3- ما أَحْسَنَ مَلأَ وَلَدِهِ : أَخْلاقَهُ وعِشْرَتَهُ.|4- الْمَلأُ الأَعْلَى : عَالَمُ العُقُولِ الْمُجَرَّدَةِ., (فعل: مَبْنِيٌّ لِلْمَجْهُولِ).|-مُلِئَ الوَلَدُ : زُكِمَ., (مصدر اِمْتَلأَ).|-عَرَفَتِ القَاعَةُ امْتِلاءً لَمْ يَسْبِقْ لَهُ مَثِيلٌ : اِكْتِظَاظٌ، اِزْدِحَامٌ., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| تَمَلَّأْتُ، أتَمَلَّأُ، تَمَلَّأْ مصدر تَمَلُّؤٌ.|1- تَمَلَّأَتِ الْمَعِدَةُ : اِمْتَلأتْ- تَمَلَّأَ بِالطَّعَامِ والشُّرْبِ : تَمَلَّأَ شِبَعا.|2- تَمَلَّأَ غَيْظاً : تَشَبَّعَ.|3- تَمَلَّأتِ الْمَرْأةُ : لَبِسَتِ الْمُلاءةَ., (مصدر تَمَلَّأ).|1- تَمَلُّؤُ الْمَعِدَةِ : اِمْتِلاؤُهَا.|2- تَمَلُّؤُ الْمَرْأَةِ : لِبْسُهَا الْمُلاءةِ.


المعجم الغني
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- (مصدر تَمالَكَ).|-تَمالُكُ النَّفْسِ : مَلْكُها، ضَبْطُها., جمع: ـات. | 1- مِلْكِيَّةٌ خَاصَّةٌ : مَا يَمْلِكُهُ الإِنْسَانُ، وَيَتَصَرَّفُ فِيهِ.|2- مِلْكِيَّةٌ عَامَّةٌ : مَا هُوَ فِي مِلْكِ العُمُومِ، يَتَمَتَّعُ بِهِ الْجَمِيعُ وَيَكُونُ خَاضِعاً لِسُلْطَةِ الدَّوْلَةِ.|3- مِلْكِيَّةٌ مُشْتَرَكَةٌ : l :مِلْكِيَّةٌ مُشَاعَةٌ : l :تَقْتَضِي مَصْلَحَةُ الدَّوْلَةِ أَحْيَاناً نَزْعَ المِلْكِيَّةِ الخَاصَّةِ لِصَالِحِ المِلْكِيَّةِ العَامَّةِ.|4- حَقُّ المِلْكِيَّةِ الأَدَبِيَّةِ حَقٌّ مُقَدَّسٌ : حَقُّ الاسْتِعْمَالِ والتَّصَرُّفِ فِيهَا إِطْلاَقاً فِي نِطَاقِ القَانُونِ., جمع: ـات. | 1- يَتَمَتَّعُ بِمَلَكَةٍ فَنِّيَّةٍ عَالِيةٍ : صِفَةٌ رَاسِخَةٌ فِي النَّفْسِ أَوِ العَقْلِ، قَائِمَةٌ عَلَى اسْتِعْدَادٍ فِطْرِيٍّ- مَلَكَةٌ شِعْرِيَّةٌ :-مَلَكَةٌ مُوسِيقِيَّةٌ.|2- هُوَ مَلَكَةُ يَمِينِي : أَيْ مَا أَسْتَطِيعُهُ وَأَمْلِكُهُ., جمع: ـون، ـات. | (مَنْسُوبٌ إِلَى الْمَلِكِ).|1- النِّظَامُ الْمَلَكِيُّ : نِظَامٌ خَاضِعٌ لِسُلْطَةِ الْمَلِكِ وحُكْمِهِ.|2- القَصْرُ الْمَلَكِيُّ : قَصْرُ الْمَلِكِ.|3- مِنَ الأَسْرَةِ الْمَلَكِيَّةِ : مِنْ أَعْضَاءِ أُسْرَةِ الْمَلِكِ., 1- فِي مَلَكُوتِهِ : فِي مُلْكِهِ العَظِيمِ.المؤمنون آية 88 قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ (قرآن).|2- فِي أَبْهَى الْمَلَكُوتِ : العِزِّ، السُّلْطَانِ.|3- الْمَلَكُوتُ السَّمَاوِيُّ : مَحَلُّ القِدِّيسِينَ والأَبْرَارِ فِي السَّمَاءِ., جمع: مُلَكَاءُ. | 1- مَلِيكُ الخَلْقِ : الرَّبُّ والْمَالِكُ. | القمر آية 55فِي مَقْعَدِ صِدْقٍ عِنْدَ مَلِيكٍ مُقْتَدِرٍ (قرآن).|2- يَحْكُمُ البِلاَدَ مَلِيكٌ : صَاحِبُ الْمُلْكِ والسُّلْطَةِ.|3- مَلِيكُ النَّحْلِ : أَمِيرَتُهَا، مَلِكَتُها، يَعْسُوبٌ., جمع: مُلُوكٌ، مَلِكَاتٌ. | 1- هُوَ الْمَلِكُ فِي مَلَكُوتِهِ : اللَّهُ تَعَالَى، أَي الْمَالِكُ الْمُطْلَقُ.طه آية 114 فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ (قرآن).|2- جَلاَلَةُ الْمَلِكِ : صَاحِبُ الأَمْرِ والسُّلْطَةِ عَلَى بِلاَدٍ تَخْضَعُ لَهُ- مَلِكَةُ سَبَإٍ.|3- مَلِكَةُ الْجَمَالِ : مَنْ تُخْتارُ فِي مُبَارَاةٍ دَوْلِيَّةٍ مِنْ بَيْنِ العَدِيدِ مِنَ النِّسَاءِ وَيُنْظَرُ إِلَيْهَا على أَنَّها أَجْمَلُ امْرَأَةٍ.|4- مَلِكَةُ النَّحْلِ :يَعْسُوبُهَا., جمع: مُلَّكٌ، مُلاَّكٌ. | (فاعل مِنْ مَلَكَ).|1- مَالِكُ البَيْتِ : صَاحِبُهُ.|2- هُوَ الله الْمَالِكُ : مِنْ أَسْمَاءِ الله الْحُسْنَى.آل عمران آية 26 قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ (قرآن).|3- عَبْدُ الْمَالِكِ :اِسْمُ عَلَمٍ مُرَكَّبٌ.|4- أَبُو مَالِكٍ : كُنْيَةُ الكِبَرِ وَالشّيْخُوخَةِ.|5- مَالِكٌ الْحَزِينُ : (حيوان) : طَائِرٌ مَائِيٌّ. ن. بَلَشُونٌ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| مَلَكْتُ، أَمْلِكُ، اِمْلِكْ، مصدر مُلْكٌ.|1- مَلَكَ دَاراً : صَارَتْ فِي حَوْزَتِهِ يَتَصَرَّفُ فِيهَا كَيْفَما شَاءَ.الأعراف آية 188 قُلْ لاَ أَمْلِكُ لِنَفْسِي نَفْعاً ولاَ ضَرّاً إِلاَّ مَا شَاءَ الله (قرآن).|2- مَلَكَ الْمَرْأَةَ : تَزَوَّجَهَا- مَلَكَ بِهَا.|3- مَلَكَ القَائِدُ بُلْدَاناً شَاسِعَةً : اِسْتَوْلَى عَلَيْهَا، سَيْطَرَ عَلَيْهَا.|4- مَلَكَ عَلَى القَوْمِ : اِسْتَوْلَى عَلَيْهِمْ.|5- مَلَكَ البِلاَدَ : تَحَكَّمَ فِيهَا، صَارَ مَلِكاً عَلَيْهَا.النمل آية 23 إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ (قرآن).|6- مَلَكَ نَفْسَهُ سَاعَةَ الغَضَبِ : كَبَحَ جِمَاحَهَا، سَيْطَرَ عَلَيْهَا.|7- مَلَكَهُ الغَيْظُ والغَضَبُ : اِسْتَبَدَّ بِهِ، أَخَذَهُ.|8- مَلَكَ نَفْسَهُ عَنِ الغَضَبِ : كَبَحَ.|9- مَلَكَ عَلَيْهِ حُبُّهَا عَاطِفَتَهُ : شَغَلَهُ، أَثَّرَ فِيهِ، اِسْتَوْلَى عَلَيْهِ. 10- لاَ أَمْلِكُ مِنَ الأَمْرِ شَيْئاً : لاَ قُدْرَةَ لِي عَلَى أَنْ أَفْعَلَ شَيْئاً. 11- مَلَكَ الرَّجُلُ حَقَّ الشَّفَاعَةِ : جَازَ لَهُ أَنْ يَشْفَعَ., (مصدر مَلَكَ).|1- الْمَمْلَكَةُ الْهَاشِمِيَّةُ : تَسْمِيَةٌ تُطْلَقُ عَلَى كَلِّ بِلاَدٍ خَاضِعَةٍ لِسُلْطَةِ الْمَلِكِ وأَوَامِرِهِ- الْمَمْلَكَةُ الْمَغْرِبِيَّةُ :-الْمَمْلَكَةُ العَرَبِيَّةُ السَّعُودِيَّةُ.|2- اِمْتَدَتْ مَمْلَكَتُهُ إِلَى حُدُودِ السّنيِغَالِ : حُدُودُ سُلْطَانِ الْمَلِكِ.|3- مَمْلَكَةٌ : أَحَدُ الأَقْسَامِ فِي تَصْنِيفِ الْحَيَوَانِ والنَّبَاتِ والْجَمَادِ- مَمْلَكَةُ الْحَيَوَانِ :-مَمْلَكَةُ النَّحْلِ :-مَمْلَكَةُ الطُّيُورِ :-مَمْلَكَةُ الجَمَادِ., (مصدر مَلَّكَ).|1- وَعَدَهُ بِتَمْلِيكِهِ أمْلاَكَهُ : جَعْلهَا مِلْكاً لَهُ.|2- اِتَّفَقُوا عَلَى تَمْلِيكِهِ عَلَيْهِمْ : جَعْلُهُ مَلِكاً عَلَيْهِمْ., جمع: مِلْكٌ. | انظر مِلْك., (فعل: رباعي متعد بحرف).| أَمْلَكْتُ، أُمْلِكُ، أَمْلِكْ، مصدر إِمْلاكٌ.|1- أَمْلَكَهُ نِصْفَ أَمْلاكِهِ : جَعَلَها مِلْكاً لَهُ.|2- أَمْلكَ القَوْمُ وَلِيَّ العَهْدِ عَلَيْهِمْ :اِخْتارُوهُ مِلْكاً لَهُ.|3- أَمْلَكَهُ أُمورَهُ : جَعَلَهُ حُرّاً في شُؤُونِهِ.|4- أَمْلَكَهُ امْرَأَةً : زَوَّجَهُ إِيَّاها., (مصدر صِنَاعيّ).|-مَلَكِيَّةٌ دُسْتُورِيَّةٌ : نِظَامٌ سِيَاسِيٌّ يَخْضَعُ لِسُلْطَةِ الْمَلِكِ عَلَى أَسَاسِ دُسْتُورٍ يُنَظِّمُ السُّلَطَ- مَلَكِيَّةٌ وِرَاثِيَّةٌ., جمع: مَلاَئِكَةٌ. | انظر مَلاَكٌ.|1- إِنَّ اللَّهَ ومَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ : الأَرْوَاحُ السَّمَاوِيَّةُ.|2- مَلَكُ الْمَوْتِ : عِزْرَائِيلُ.|3- اِمْرَأَةٌ مَلَكٌ : طَاهِرَةٌ.|4- مَا لَهُ مَلَكٌ :لاَ يَمْلِكُ شَيْئاً.|5- مَلَكٌ : اِسْمُ عَلَمٍ لِلإِنَاثِ., جمع: مَلاَئِكَةٌ، مَلاَئِكُ. | انظر مَلَكٌ.|1- مَلاَكُ الْمَوْتِ : جِبْرِيل.|2- مَلاَكُ الْحُبِّ : سُلْطَتُهُ وَقُوَّتُهُ.|3- مَلاَئِكَةُ الرَّحْمَانِ : الأَرْوَاحُ السَّمَاوِيَّةُ.|4- مَلاَكُ الأَمْرِ : قَوَامُهُ وَعُنْصُرُهُ الأَسَاسِيُّ., (مصدر أَمْلَكَ).|1- إِمْلاكُ شَيْءٍ :جَعْلُهُ مِلْكاً.|2- إِمْلاكُ الزَّواجِ : عَقْدُ الزَّواجِ., (فعل: خماسي متعد).| اِمْتَلَكْتُ، أمْتَلِكُ، اِمْتَلِكْ، مصدر اِمْتِلاكٌ.|1- اِمْتَلَكَ شَرِكَةً : مَلَكَهَا، أيْ فِي حَوْزَتِهِ.|2- اِمْتَلَكَ فَنَّ الْمُوسِيقَى : حَازَ، اِكْتَسَبَ.|3- اِمْتَلَكَ قُلُوبَ النَّاسِ : سَيْطَرَ عَلَيْهَا، اِسْتَوْلَى عَلَيْهَا- تَمْتَلِكُنِي قُوَّةٌ سِحْرِيَّةٌ لاَ أعْرِفُ كُنْهَهَا., جمع: مَمَالِيكُ . | (مفعول من مَلَكَ).|-مَمْلُوكُ سَيِّدِهِ : عَبْدُهُ- الإِنْسَانُ حُرٌّ لاَ مَمْلُوكٌ :-يَجْعَلُهُ مَالِكاً بَعْدَ أَنْ كَانَ مَمْلُوكاً. (م. ص. الرافعي) :الإِنْسَانُ الْحُرُّ مَالِكٌ لِنَفْسِهِ تَمَاماً ومَمْلُوكٌ لِقَوْمِهِ تَمَاماً. (ع. الكواكبي)., جمع: ـات. | (مفعول من اِمْتَلَكَ).|-لَهُ مُمْتَلَكَاتٌ فِي الْمُدُنِ والقُرَى : مَا يُتَمَلَّكُ مِنْ أَرَاضٍ وَعَقَارَاتٍ- أَلْحَقَ أَضْرَاراً بِالأَرْوَاحِ والْمُمْتَلَكَاتِ., جمع: أَمْلاَكٌ. | (مصدر مَلَكَ) (مذ، مؤ).|1- أَرْضٌ فِي مُلْكِهِ : مَمْلُوكَةٌ لَهُ، يَمْلِكُهَا، يَتَصَرَّفُ فِيهَا- عَقَارٌ فِي مُلْكِهِ.|2- لَهُ مُلْكٌ تَلِيدٌ : عَظَمَةٌ، سُلْطَانٌ.|3- الْمُلْكُ : سُورَةٌ مِنْ سُوَرِ القُرْآنِ. | الملك آية 1تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْك (قرآن)., (فعل: رباعي متعد).| مَلَّكْتُ، أُمَلِّكُ، مَلِّكْ، مصدر تَمْلِيكٌ.|1- مَلَّكَهُ الدَّارَ : جَعَلَهَا مِلْكاً لَهُ.|2- مَلَّكُوهُ عَلَيْهِمْ : جَعَلُوهُ مَلِكاً عَلَيْهِمْ.|4- مَلَّكَهُ أَمْرَهُ : تَرَكَهُ وَشَأْنَهُ.|5- مَلَّكَهُ ابْنَتَهُ : زَوَّجَهُ إِيَّاهَا., (مصدر اِمْتَلَكَ).|1- اِمْتِلاَكُ أَمْوَالِ الغَيْرِ :الاسْتِيلاءُ، الاسْتِحْوَاذُ.|2- يَدَّعِي امْتِلاَكَ الحَقِيقَةِ :حِيَازَتَهَا., (ف : خماسي لازم متعد بحرف).| تَمَلَّكْتُ، أتَمَلَّكُ، تَمَلَّكْ مصدر تَمَلُّكٌ.|1- تَمَلَّكَ أَمْلاَكاً كَثِيرَةً : مَلَكَهَا، اِحْتَوَاهَا.|2- تَمَلَّكَ عَلَى الشَّعْبِ : صَارَ مَلِيكاً عَلَيْهِ.|3- تَمَلَّكَهُ الصَّرْعُ : اِسْتَوْلَى عَلَيْهِ., (مصدر تَمَلَّكَ).|1- تَمَلُّكُ أمْلاكٍ : مِلْكُها.|2- التَّمَلُّكُ عَلَى الشَّعْبِ : صَيْرُهُ مَلِكاً عَلَيْهِ.|3- حَقُّ التَّمَلُّكِ : حَقُّ اكِتسَابِ المِلْكِيَّةِ وَحَوْزَتِهَا., (فعل: خماسي لازم متعد بحرف).| تَمالَكْتُ، أَتَمالَكُ، تَمالَكْ، مصدر تَمَالُك.|1- تَمالَكَ نَفْسَهُ وَلَمْ يُشِرْ بِشَيْءٍ : تَماسَكَ، ملَكَ نَفْسَهُ، ضبَطَها- يَتَمالَكُ عَنِ ارْتِكابِ السَّيِّئاتِ :-لَمْ يَتَمالَكْ نَفْسَهُ.|2- ما تَمالَكَ أَن فَعَلَ كَذا : ما تَماسَكَ عَن فِعْلِهِ.|3- هَذا جِدارٌ لا يَتَمالَكُ : لا يَتَماسَكُ، أَي مُعَرَّضٌ لِلسُّقوطِ.


المعجم الرائد
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- 1- « دار لمومة » : تجمع الناس وتضمهم, 1- « هو يزورني لماما » : أي يوما بعد يوم ، أو في الأحايين, 1- إلتمه : أتاه ينزل به|2- إلتمه : زاره , 1- المرة من لمّ|2- شدة ، مصيبة|3- دهر|4- شيء مجتمع|5- ناس مجتمعون|6- خطوة , 1- لامة : عين مصيبة بسوء|2- لامة : كل ما يخاف من شر ونحوه , 1- مصدر لم|2- جمع كثير 2, 1- ملم من كل شيء : الشديد|2- ملم : « رجل ملم » : يجمع القوم وعشيرته|3- ملم : « رجل ملم معم » : يصلح أمور الناس ويعمهم بمعروفه , 1- ملمة : مصيبة من مصائب الدهر|2- ملمة : نخلة قارب ثمرها النضج , 1- ملموم من به « لمم » من الجنون ، أي طرف منه|2- ملموم : مجتمع مستدير , 1- لمة : جماعة|2- لمة : جماعة من الناس ما بين الثلاثة إلى العشرة|3- لمة : صديق الرجل أو من ولد معه|4- لمة : مثل : « تزوج لمته من الناس »|5- لمة : أسوة ، قدوة ، مثال , 1- لمة : شعر يتجاوز شحمة الأذن|2- لمة : ما تفرق من الشعر , 1- أصابه « لمم » ، أي طرف جنون, 1- لمم : طرف خفيف من الجنون|2- لمم : صغار الذنوب والأخطاء|3- لمم : مقاربة الذنب من غير أن يقع


المعجم الرائد
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- 1- مملوك : عبد , 1- مصدر ملك|2- صفة راسخة في النفس قائمة على استعداد عقلي : « ملكة الخطابة ، ملكة الموسيقى »|3- ملك|4- « هو ملكة يميني » : أي ما أستطيعه وأملكه , 1- مصدر ملك|2- عز الملك وسلطانه وعبيده|3- ما هو خاضع للملك من عباد وبلاد , 1- تملك الشيء : احتواه وضمه إلى نفسه|2- تملك على القوم : صار ملكا عليهم , 1- ملاك : أحد الأرواح السماوية ، جمع : ملائكة وملائك وأملاك|2- ملاك : إقتدار|3- ملاك : « ملاك الأمر » : قوامه وعنصره الأساسي « القلب ملاك الجسد »|4- ملاك في الوظائف المدنية والعسكرية : نظام أصحاب المناصب العليا أو المثبتين , 1- أملكه الشيء : جعله ملكا له|2- أملكه القوم عليهم : جعلوه ملكا عليهم|3- أملكه امره : خلاه وشأنه يتصرف كما يشاء|4- أملكه المرأة : زوجه إياها , 1- أملوك : اسم جمع بمعنى الملوك|2- أملوك : دابة صغيرة تكون في الرمل , 1- مصدر استملك|2- أخذ ملك (أرض ، بيت ، الخ), 1- طائر من طيور الماء طويل العنق والرجلين, 1- إِستملك ملكا (بيتا ، أو أرضا ، أو نحوها) : نزعه وأخذه من صاحبه لإقامة مشروع عليه « استملكت الدولة أرضا لشق طريق », 1- تمالك عن الأمر : ملك نفسه وضبطها عنه|2- تمالك : « ما تمالك أن فعل كذا » : أي ما تماسك ، ما استطاع حبس نفسه عن فعله , 1- إمتلك الشيء : إحتواه ، أصبح الشيء ملكه يتصرف به كما يشاء , 1- ملك الشيء : احتواه وقدر على التصرف به منفردا|2- ملك على القوم : استولى عليهم|3- ملك عليهامره : استولى عليه|4- ملك نفسه : قدر على حبسها|5- ملك المرأة : تزوجها , 1- ملك العجين : عجنه وأنعم عجنه وأجاده , 1- ملكت المرأة أمرها : جعل أمر طلاقها في يدها, 1- ملكوت : ملك عظيم|2- ملكوت : عز وسلطان|3- ملكوت : « الملكوت السماوي » : محل القديسين والأولياء في السماء , 1- وزير : رجل دولة يعهد إليه في الإشراف على بعض شؤون البلاد ومرافقها : « وزير التربية الوطنية ، وزير الداخلية »|2- وزير : « الوزير المفوض » : مبعوث دولة إلى دولة أخرى يمثلها فيها ورتبته دون رتبة السفير|3- وزير : معاون , 1- مالك : صاحب الملك ، جمع : ملاك وملك, 1- مليك : صاحب الملك ، ملك ، جمع : ملكاء|2- « مليك النحل » الرئيس الكبير والأمير فيها ، جمع : ملوك , 1- منسوب إلى الملك : « موكب ملكي », 1- صحيفة ، كتاب


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لا

- ل ا: لَا حَرْفُ نَفْيٍ لِقَوْلِكَ يَفْعَلُ وَلَمْ يَقَعِ الْفِعْلُ. إِذَا قَالَ: هُوَ يَفْعَلُ غَدًا قُلْتَ: لَا يَفْعَلُ غَدًا. وَقَدْ يَكُونُ ضِدًّا لِبِلَى وَنَعَمْ. وَقَدْ يَكُونُ لِلنَّهْيِ كَقَوْلِكَ: لَا تَقُمْ وَلَا يَقُمْ زَيْدٌ يُنْهَى بِهِ كُلُّ مَنْهِيٍّ مِنْ غَائِبٍ وَحَاضِرٍ. وَقَدْ يَكُونُ لَغْوًا كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ} [الأعراف: 12] أَيْ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ. وَقَدْ يَكُونُ حَرْفَ عَطْفٍ لِإِخْرَاجِ الثَّانِي مِمَّا دَخَلَ فِيهِ الْأَوَّلُ كَقَوْلِكَ: رَأَيْتُ زَيْدًا لَا عَمْرًا، فَإِنْ أَدْخَلَتْ عَلَيْهَا الْوَاوَ خَرَجَتْ مِنْ أَنْ تَكُونَ حَرْفَ عَطْفٍ كَقَوْلِكَ: لَمْ يَقُمْ زَيْدٌ وَلَا عَمْرٌو لِأَنَّ حُرُوفَ الْعَطْفِ لَا يَدْخُلُ بَعْضُهَا عَلَى بَعْضٍ فَتَكُونُ الْوَاوُ لِلْعَطْفِ وَلَا لِتَأْكِيدِ النَّفْيِ. وَقَدْ تُزَادُ فِيهَا التَّاءُ فَيُقَالُ: لَاتَ كَمَا سَبَقَ فِي [ل ي ت] وَإِذَا اسْتَقْبَلَهَا الْأَلِفُ وَاللَّامُ ذَهَبَتْ أَلِفُهَا لَفْظًا كَقَوْلِكَ: الْجِدُّ يَرْفَعُ لَا الْجَدُّ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- ل م م: (لَمَّ) اللَّهُ شَعْثَهُ أَيْ أَصْلَحَ وَجَمَعَ مَا تَفَرَّقَ مِنْ أُمُورِهِ وَبَابُهُ رَدَّ. وَ (الْإِلْمَامُ) النُّزُولُ يُقَالُ: (أَلَمَّ) بِهِ أَيْ نَزَلَ بِهِ. وَغُلَامٌ (مُلِمٌّ) أَيْ قَارَبَ الْبُلُوغَ وَفِي الْحَدِيثِ: «وَإِنَّ مِمَّا يُنْبِتُ الرَّبِيعُ مَا يَقْتُلُ حَبَطًا أَوْ يُلِمُّ» أَيْ يَقْرُبُ مِنْ ذَلِكَ. وَ (أَلَمَّ) الرَّجُلُ مِنَ (اللَّمَمِ) وَهُوَ صَغَائِرُ الذُّنُوبِ وَقَالَ: إِنْ تَغْفِرِ اللَّهُمَّ تَغْفِرْ جَمَّا وَأَيُّ عَبْدٍ لَكَ لَا أَلَمَّا وَقِيلَ: (الْإِلْمَامُ) الْمُقَارَبَةُ مِنَ الْمَعْصِيَةِ مِنْ غَيْرِ مُوَاقَعَةٍ. وَقَالَ الْأَخْفَشُ: (اللَّمَمُ) الْمُتَقَارِبُ مِنَ الذُّنُوبِ. قُلْتُ: قَالَ الْأَزْهَرِيُّ: قَالَ الْفَرَّاءُ: إِلَّا اللَّمَمَ مَعْنَاهُ إِلَّا الْمُتَقَارِبَ مِنَ الذُّنُوبِ الصَّغِيرَةِ. وَاللَّمَمُ أَيْضًا طَرَفٌ مِنَ الْجُنُونِ. وَرَجُلٌ (مَلْمُومٌ) أَيْ بِهِ لَمَمٌ. وَيُقَالُ: أَصَابَتْ فُلَانًا مِنَ الْجِنِّ (لَمَّةٌ) وَهُوَ الْمَسُّ وَهُوَ الشَّيْءُ الْقَلِيلُ. وَ (الْمُلِمَّةُ) النَّازِلَةُ مِنْ نَوَازِلِ الدُّنْيَا. وَالْعَيْنُ (اللَّامَّةُ) الَّتِي تُصِيبُ بِسُوءٍ يُقَالُ: أُعِيذُهُ مِنْ كُلِّ هَامَّةٍ وَلَامَّةٍ. وَ (اللِّمَّةُ) بِالْكَسْرِ الشَّعْرُ الَّذِي يُجَاوِزُ شَحْمَةَ الْأُذُنِ. فَإِذَا بَلَغَ الْمَنْكِبَيْنِ فَهِيَ جَمَّةٌ وَالْجَمْعُ (لِمَمٌ) وَ (لِمَامٌ) . وَفُلَانٌ يَزُورُنَا لِمَامًا أَيْ فِي الْأَحَايِينِ. وَكَتِيبَةٌ (مُلَمْلَمَةٌ وَمَلْمُومَةٌ) أَيْ مُجْتَمِعَةٌ مَضْمُومٌ بَعْضُهَا إِلَى بَعْضٍ. (مُلَمْلَمَةٌ) وَ (مَلْمُومَةٌ) أَيْ مُسْتَدِيرَةٌ صُلْبَةٌ. وَ (يَلَمْلَمُ) وَ (أَلَمْلَمُ) مَوْضِعٌ وَهُوَ مِيقَاتُ أَهْلِ الْيَمَنِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {وَتَأْكُلُونَ التُّرَاثَ أَكْلًا لَمًّا} [الفجر: 19] أَيْ نَصِيبَهُ وَنَصِيبَ صَاحِبِهِ. وَأَمَّا قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَإِنَّ كُلًّا لَمَّا لَيُوَفِّيَنَّهُمْ رَبُّكَ} [هود: 111] بِالتَّشْدِيدِ قَالَ الْفَرَّاءُ: أَصْلُهُ لَمَنْ مَا فَلَمَّا كَثُرَتْ فِيهِ الْمِيمَاتُ حُذِفَتْ مِنْهَا وَاحِدَةٌ. وَقَرَأَ الزُّهْرِيُّ: لَمًّا بِالتَّنْوِينِ أَيْ جَمِيعًا. وَيُحْتَمَلُ أَنْ يَكُونَ أَصْلُهُ لَمَنْ مَنْ فَحُذِفَتْ مِنْهَا إِحْدَى الْمِيمَاتِ. وَقَوْلُ مَنْ قَالَ: (لَمَّا) بِمَعْنَى إِلَّا لَا يُعْرَفُ فِي اللُّغَةِ. وَ (لَمْ) حَرْفُ نَفْيٍ لِمَا مَضَى وَهِيَ جَازِمَةٌ. وَحُرُوفُ الْجَزْمِ: لَمْ وَلَمَّا وَأَلَمْ وَأَلَمَّا. وَتَمَامُ الْكَلَامِ عَلَيْهَا فِي الْأَصْلِ. وَ (لِمَ) بِالْكَسْرِ حَرْفٌ يُسْتَفْهَمُ بِهِ تَقُولُ: لِمَ ذَهَبْتَ؟ وَأَصْلُهُ لِمَا فَحُذِفَتِ الْأَلِفُ تَخْفِيفًا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {عَفَا اللَّهُ عَنْكَ لِمَ أَذِنْتَ لَهُمْ} [التوبة: 43] وَلَكَ أَنْ تُدْخِلَ عَلَيْهِ الْهَاءَ فِي الْوَقْفِ فَتَقُولُ لِمَهْ. لُمَةٌ فِي


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- م ل أ: (مَلَأَ) الْإِنَاءَ مِنْ بَابِ قَطَعَ فَهُوَ (مَمْلُوءٌ) ، وَدَلْوٌ (مَلْأَى) كَفَعْلَى، وَكُوزٌ (مَلْآنُ) مَاءً وَالْعَامَّةُ تَقُولُ مَلًا مَاءً. وَ (الْمِلْءُ) بِالْكَسْرِ مَا يَأْخُذُهُ الْإِنَاءُ إِذَا امْتَلَأَ. وَ (امْتَلَأَ) الشَّيْءُ وَ (تَمَلَّأَ) بِمَعْنًى. وَ (مَلُؤَ) الرَّجُلُ صَارَ (مَلِيئًا) أَيْ ثِقَةً فَهُوَ (مَلِيءٌ) بِالْمَدِّ بَيِّنُ (الْمَلَاءِ) وَ (الْمَلَاءَةِ) مَمْدُودَانِ وَبَابُهُ ظَرُفَ. وَ (مَالَأَهُ) عَلَى كَذَا مُمَالَأَةً سَاعَدَهُ. وَفِي الْحَدِيثِ: «وَاللَّهِ مَا قَتَلْتُ عُثْمَانَ وَلَا مَالَأْتُ عَلَى قَتْلِهِ» . وَتَمَالَؤُوا عَلَى الْأَمْرِ اجْتَمَعُوا عَلَيْهِ. وَ (الْمَلَأُ) الْجَمَاعَةُ وَهُوَ الْخُلُقُ أَيْضًا وَجَمْعُهُ (أَمْلَاءٌ) . وَفِي الْحَدِيثِ أَنَّهُ قَالَ لِأَصْحَابِهِ حِينَ ضَرَبُوا الْأَعْرَابِيَّ: «أَحْسِنُوا أَمْلَاءَكُمْ» .


معجم مختار الصحاح
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- م ل ك: (مَلَكَهُ) يَمْلِكُهُ بِالْكَسْرِ (مِلْكًا) بِكَسْرِ الْمِيمِ. وَهَذَا الشَّيْءُ (مِلْكُ) يَمِينِي، وَ (مَلْكُ) يَمِينِي وَالْفَتْحُ أَفْصَحُ. وَ (مَلَكَ) الْمَرْأَةَ تَزَوَّجَهَا. وَ (الْمَمْلُوكُ) الْعَبْدُ. وَ (مَلَّكَهُ) الشَّيْءَ (تَمْلِيكًا) جَعَلَهُ مِلْكًا لَهُ. يُقَالُ: مَلَّكَهُ الْمَالَ وَالْمُلْكَ فَهُوَ (مُمَلَّكٌ) قَالَ الْفَرَزْدَقُ فِي خَالِ هِشَامِ بْنِ عَبْدِ الْمَلِكَ: وَمَا مِثْلُهُ فِي النَّاسِ إِلَّا مُمَلَّكًا ... أَبُو أُمِّهِ حَيٌّ أَبُوهُ يُقَارِبُهْ يَقُولُ: مَا مِثْلُهُ فِي النَّاسِ حَيٌّ يُقَارِبُهُ إِلَّا مُمَلَّكٌ أَبُو أُمِّ ذَلِكَ الْمُمَلَّكُ أَبُوهُ وَنَصَبَ مُمَلَّكًا لِأَنَّهُ اسْتِثْنَاءٌ مُقَدَّمٌ. وَ (الْإِمْلَاكُ) التَّزْوِيجُ وَقَدْ (أَمْلَكْنَا) فُلَانًا فُلَانَةَ أَيْ زَوَّجْنَاهُ إِيَّاهَا. وَجِئْنَا بِهِ مِنْ (إِمْلَاكِهِ) وَلَا تَقُلْ: مِنْ مِلَاكِهِ. وَ (الْمَلَكُوتُ) مِنَ الْمُلْكِ كَالرَّهَبُوتِ مِنَ الرَّهْبَةِ، يُقَالُ لَهُ: مَلَكُوتُ الْعِرَاقِ وَهُوَ الْمُلْكُ وَالْعِزُّ فَهُوَ (مَلِيكٌ) وَ (مَلْكٌ) وَ (مَلِكٌ) مِثْلُ فَخْذٍ وَفَخِذٍ كَأَنَّ الْمَلْكَ مُخَفَّفٌ مِنْ مَلِكٍ، وَالْمَلِكُ مَقْصُورٌ مِنْ (مَالِكٍ) أَوْ (مَلِيكٍ) وَالْجَمْعُ (الْمُلُوكُ) وَ (الْأَمْلَاكُ) وَالِاسْمُ (الْمُلْكُ) ، وَالْمَوْضِعُ (مَمْلَكَةٌ) . وَ (تَمَلَّكَهُ) : مَلَكَهُ قَهْرًا. وَعَبْدُ (مَمْلَكَةٍ) وَ (مَمْلُكَةٍ) بِفَتْحِ اللَّامِ وَضَمِّهَا وَهُوَ الَّذِي مُلِكَ وَلَمْ يُمْلَكْ أَبَوَاهُ وَهُوَ ضِدُّ الْقِنِّ، فَإِنَّهُ الَّذِي مُلِكَ هُوَ وَأَبَوَاهُ. وَهُوَ فِي حَدِيثِ الْأَشْعَثِ بْنِ قَيْسٍ. وَقِيلَ: الْقِنُّ الْمُشْتَرَى. وَيُقَالُ: فِي (مَلْكِهِ) شَيْءٌ، وَمَا فِي (مِلْكِهِ) شَيْءٌ، وَمَا فِي (مَلَكَتِهِ) شَيْءٌ بِفَتْحَتَيْنِ أَيْ لَا يَمْلِكُ شَيْئًا. وَفُلَانٌ حَسَنُ (الْمَلَكَةِ) أَيْ حَسَنُ الصَّنِيعِ إِلَى مَمَالِيكِهِ. وَفِي الْحَدِيثِ: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ سَيِّءُ الْمَلَكَةِ» . وَ (مَلَاكُ) الْأَمْرِ بِفَتْحِ الْمِيمِ وَكَسْرِهَا مَا يَقُومُ بِهِ، يُقَالُ: الْقَلْبُ مِلَاكُ الْجَسَدِ. وَمَا (تَمَالَكَ) أَنْ قَالَ كَذَا أَيْ مَا تَمَاسَكَ. وَ (الْمَلَكُ) مِنَ (الْمَلَائِكَةِ) وَاحِدٌ وَجَمْعٌ، وَيُقَالُ: مَلَائِكَةٌ وَمَلَائِكُ.


المعجم المعاصر
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- مُلِمَّة :- صيغة المؤنَّث لفاعل أَلَمَّ بـ. |2 - داهية، مصيبة شديدة من شدائد الدُّنيا :-صابرٌ عند المُلِمَّات، - أصابته مُلِمَّة من مُلِمّات الدَّهر: نازلة من نوازله، - يُهرول في الصَّغير إذا رآه ... وتُعجزه مُلِمَّاتٌ كبارُ., لِمامة :رعاع الناس وأخلاطهم., ألِمَ يَألَم ، أَلَمًا ، فهو أَلِم | • ألِم الشَّخصُ وَجِع، وحزن :-إنّنا نألم أشدّ الأَلَم لما يصيب إخوتنا في فلسطين، - ألِمت ساقاه من كثرة المشي، - تلقّى نبأ الوفاة بألمٍ شديد، - {إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ} ., لِمَّة ، جمع لِمام ولِمَم: شَعَرُ الرَّأس المُجاوز شَحْمَة الأُذُن., فِلْم ، جمع أَفْلام.|1- (الثقافة والفنون) فيلم؛ شريط تصويري أو تسجيليّ؛ خَيْط من السِّليلوز تعلوه قشرة من الجلاتين ومن برومور الفِضَّة، يُستعمل للتصوير الشمسيّ والسينمائيّ :-فِلم ناطق/ ملوّن/ وثائقيّ /إخباريّ.|2- قِصة سينمائيّة :-فِلم استعراضيّ/ رومانسيّ/ حربيّ., لامّة :صيغة المؤنَّث لفاعل لَمَّ. |• اللاَّمَّة.|1- العين المصيبة بسوء وحسد، العين الشرِّيرة :-أعيذه من كلِّ هامّة ولامّة.|2- كلّ ما يُخاف من فزع وشرّ. |3 - (الحيوان) جنس حيوانات لبونة من فصيلة الجمليّات، موطنها أمريكا الجنوبيَّة، أوبارها صناعيَّة جيِّدة الصَّنف، منه أنواع داجنة تستعمل للحليب والنَّقل :-رأينا اللاّمّة في حديقة الحيوان.|• عدسة لامّة: (الطبيعة والفيزياء) مقرِّبة وجامعة., لوَّمَ يلوّم ، تلويمًا ، فهو مُلوِّم ، والمفعول مُلوَّم | • لوَّمه أبوه عذَله، وبّخه., أَلِم :صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ألِمَ., لِمَ :أداة استفهام مركَّبة من حرف الجرّ اللام، و (ما) الاستفهاميّة، وقد حُذِفت ألفُها لدخول حرف الجرّ عليها (انظر: م ا - ما) :-لِمَ عصيتَه؟ ., لَمْ :- حرفُ جزمٍ لنفي المضارع، وقلبِه إلى الزَّمن الماضي، وعند دخول همزة الاستفهام عليه يصبح النفي إيجابًا مع معنى التقرير والتوبيخ، وقد يُفصل بالفاء أو الواو بين الهمزة و (لم) :-لم يذاكر دروسَه، - {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ} - {أَلَمْ أَقُلْ لَكَ إِنَّكَ لَنْ تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا} - {أَوَلَمْ تَكُونُوا أَقْسَمْتُمْ مِنْ قَبْلُ} - {أَفَلَمْ يَكُونُوا يَرَوْنَهَا} .|2- حرف تتقدَّمه أداة شرط عاملة فحينئذ يكون جزم الفعل بالشرط ويستفاد النفي من لم :-إن لم تذاكر فسوف ترسب., استلمَ يستلم ، استلامًا ، فهو مُستلِم ، والمفعول مُستلَم | • استلم الحاجُّ الحجرَ الأسود في الكعبة لمسَه بالقُبلة أو اليد، أو مسحه بكَفِّه :-استلم يدَ والدِه: مسحَها وقبَّلها.|• استلم الرِّسالَة: تسلَّمها وتلقَّاها |• إشعار بالاستلام: بطاقة ذات لون ممّيز ترسل إلى المرسل إليه للتوقيع على الاستلام., لَمَم :- صغيرُ الذُّنوبِ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها :- {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ} .|2- مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له. |3 - جنون خفيف أو طرف منه يُلمّ بالإنسان., أَلَمَّ بـ يُلمّ ، ألْمِمْ / ألِمَّ ، إلمامًا ، فهو مُلِمّ ، والمفعول مُلَمٌّ به | • ألمَّ الشَّخْصُ بالأمر |1 - أحاط به بدون تعمُّق، عرفه إجمالاً بدون تفصيل :-ألمَّ المحامي بأطراف القضيّة، - هو مُلِمّ بكلّ شيء: عنده جواب لكلّ سؤال، - ألمَّ الطَّالبُ بالمنهج المقرَّر، - ألمّ بالمعنى: عرفه |• مُلِمّ بالقراءة والكتابة: متعلِّم غير أُمِّي. |2 - فهِمه :-قرأ الدَّرسَ فألمَّ به.|• ألمَّ به أمرٌ: أصابه، نزل به :-ألمَّ به هَمٌّ شديدٌ/ مرضٌ، - ألمَّتْ به نازلةٌ، - ألمَّ بصديقه: أتاه فنزل به وزاره زيارة غير طويلة |• ألمّ بالذَّنب: فَعَله., لَمَّة1 ، جمع لمَّات.|1- اسم مرَّة من لَمَّ. |2 - شدَّة أو دهر :-أُعيذك من حادثات اللَّمَّة.|3 - ناسٌ مجتمعون :-رأيت لَمَّة في الشَّارع حول الحادث.|4 - طائفٌ من الجنّ، أو مسٌّ منه :-أصابته لَمَّة من الجنّ: مَسٌّ أو شيءٌ قليلٌ |• للشَّيطان لمَّةٌ: أي خطرة في القلب أو دُنُوٌّ., لَمَّ لَمَمْتُ ، يَلُمّ ، الْمُمْ / لُمَّ ، لَمًّا ، فهو لامّ ، والمفعول مَلْموم | • لمَّ أدواتِه جمعها وضمّها :-لمَّ ما تبعثر منه، - لمَّ شتاتَ أفكاره، - لمَّ شملَ القطيع/ القوم.|• لمَّ اللهُ شَعَثَه: جمع ما تفرَّق من أموره وأصلح من حاله |• لُمَّ فلانٌ: أصابه جُنونٌ خفيفٌ., لَوْم :مصدر لامَ |• ينزل عليه باللّوم والتقريع: أي يسلقه بلسانه., لَمَّة2 ، جمع لِمام: لقاء من حين إلى آخر :-هو يزورنا لِمامًا.


المعجم المعاصر
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- مُلاءَة ، جمع ملاءات ومُلاَء.|1- ثوبٌ من قطعة واحدة ذو شقّين متضامَّين، أكبر من الجلباب :-مُلاَءَة المرأة.|2- مِلْحَفَة :-مُلاءةٌ من حرير.|3 - غطاء رقيق يُفرَشُ على السَّرير :-مُلاءة مطرَّزة., مَلْء :مصدر ملأَ وملِئَ., مَلأ :- جماعة :-خطب في ملأ من النّاس، - {قَالَ يَامُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ} |• صرّح بالموضوع على رءُوس الملأ/ صرّح بالموضوع على الملأ: علانية، أمام النّاس. |2 - أشراف القوم وعليتهم الذين يملأون العيون أبهة والصّدور هيبة :- {قَالَتْ يَاأَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي} |• الملأ الأعلى: عالم الأرواح المجرَّدة، الملائكة المقرّبون، أو عامّة الملائكة., مالأَ يمالئ ، مُمالأةً ومِلاءً ، فهو مُمَالِئ ، والمفعول مُمَالأ | • مالأ صديقَه على الأمر/ مالأ صديقَه في الأمر ناصره، ماشاه وساعده وعاونه :-مالأَ منكوبًا على همِّه، - مالأ مسكينًا على فقره، - لا ينفك يمالئ أخاه على إنشاء مصنع للسيّارات., تملأَّ يتملأَّ ، تملُّؤًا ، فهو مُتملِّئ | • تَملأَّتِ المرأةُ لبسَت المُلاءةَ (ثوب من قطعة واحدة ذو شقّيْن متضامّيْن)., مَليء ، جمع مُلآنُ.|1- صفة ثابتة للمفعول من ملأَ: مملوء :-الكوب مليء بالماء.|2- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ملِئَ., ملِئَ يَملأ ، ملْئًا ، فهو ملِيء | • ملِئ الإناءُ وغيرُه امتلأ، حَوى قدرَ ما يسعه من ماء وغيره., مالِئ :- اسم فاعل من ملأَ |• شابٌّ مالئ العين: إذا كان فخمًا حسنًا. |2 - ما يُستعمل للمِلْء :-حقن مالِئ.


المعجم المعاصر
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- مَلَكِيَّة :مصدر صناعيّ من مَلِك: نظام حكم يرأسه مَلِك :-ملكيَّة وراثيّة، - ملكيّة دستوريّة: حكم ملكيّ تحدُّ من سلطته قوانين دستوريّة، - ملكيّة مطلقة: لا يخضع لأيّة رقابة |• الحكومة الملكيّة: الحكومة التي يرأسها ملكٌ يتولَّى المُلك بالوراثة غالبًا، - مُخَصَّصات مَلَكِيَّة: مبالغ تُخصَّص من خزانة الدولة لنفقات الملك أو الملِكة الخاصَّة، مخصَّصات ماليّة يقرِّرها البرلمان للملك أو الملكة عند اعتلاء العرش., مالِك2 :اسم خازن النّار :- {وَنَادَوْا يَامَالِكُ لِيَقْضِ عَلَيْنَا رَبُّكَ} .|• المالك: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: صاحب القدرة التّامّة على التّصرُّف. |• مالك يوم الدّين: الله سبحانه وتعالى؛ وذلك أنه لا مالك يوم الدين غيره، ولا مالك له سواه، ولا مالك يومئذ. |• مالِك المُلك: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: مالك الملوك، ووارث الملك يوم لا يدّعي الملك غيرُه، والذي ينفّذ مشيئتَه في مملكته كيف شاء وكما شاء :- {قُلِ اللهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ} .|• مالك الحزين: (الحيوان) البلشون؛ طائر مائيّ كبير الحجم طويل العنق والجناحين والساقين، يغتذي بالأسماك., تَملُّك :- مصدر تملَّكَ/ تملَّكَ على. |2 - (الفقه) وضعُ اليدِ على الشَّيءِ وضعًا شرعيًّا :-تملُّك الرَّاشِد لأرضه.|3 - (القانون) اكتساب الملكيَّة :-تملُّك البيوت., مِلْكِيَّة :- مصدر صناعيّ من مِلْك: تمليك. |2 - حقُّ الاستعمال والتّصرُّف في الشّيء إطلاقًا في نطاق القانون :-الملكيَّة الأدبيَّة.|3 - حكم شرعيّة يقدّر في عين أو منفعة تقتضي تمكّن من ينسب إليه من انتفاعه به، مال عوض عنه من حيث هو كذلك. |• المِلْكِيَّة الفكريَّة: (القانون) جميع فئات المِلْكيَّة المنصوص عليها في الملحق الخاصّ بإعلان مراكش 15 مارس 1994م الأقسام من 1: 7 ومنها حماية الأفكار وحقوق المؤلِّف وبرامج الكمبيوتر والتَّسجيلات السِّينمائيَّة والإذاعيَّة والعلامات التِّجاريَّة. |• تاريخ ملكيَّة: (القانون) بيان مختصر عن نقل عقار يتضمّن كافّة الادِّعاءات التي يمكن أن ترفع ضدّ ذلك. |• ملكيَّة المساهمين: (الاقتصاد) الحقوق التي يمتلكها المساهمون كحصّة في شركة، وتقاس بمجموع الأصول بعد طرح مجموع الالتزامات منها. • حقوق الملكيَّة: (الاقتصاد) حقّ امتلاك أصل، وهذا الحقّ يمنح مالكَه امتيازات وصلاحيّات معيَّنة., أملكَ يُملك ، إملاكًا ، فهو مُملِك ، والمفعول مُملَك | • أملكه عقارًا جعله مِلكًا له :-أملكتِ المؤسسةُ موظفيها مساكنَ.|• أملك القومُ فلانًا عليهم: صيّروه مَلِكًا عليهم. |• أملك فلانًا أمرَه: خلاّه وشأنه |• أُمْلِكَتْ فلانةُ أمرَها: طُلِّقت، أو جُعِلَ أمرُ طلاقها بيدها., ملَكَ1 يملُك ويَملِك ، مُلْكًا ، فهو مالِك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك الشَّيءَ استولى عليه وكان في قدرته أن يتصرّف فيه بما يريد، تمكّن منه :-ملَك ضَيْعة، - {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ} |• ملك عليه حَواسَّه: شغله وأثَّر فيه، - مَلَكَهُ الغيظ: أخذه واستبدّ به., مَلِكة ، جمع مَلِكات.|1- زوجة أو أرملة الملك. |2 - حاكمة بالوراثة. |3 - (الحيوان) أنثى ناسلة ذات حجم كبير، وبنيان متميِّز في الحشرات الاجتماعيّة كالنحل والنمل والنمل الأبيض. |• المَلِكة الأمّ: الملكة التي تكون أرملة المَلِك السّابق وأمّ المَلِك الحالي. |• ملِكة الجمال: اسم الآنسة التي تنتخب في مباريات دوليّة أو محليّة، وتتحقّق فيها مقاييس الجمال المتعارف عليها., مَلَكَة ، جمع مَلَكات: صفة راسخة في النفس، أو استعداد عقليّ خاصّ لتناول أعمال مُعيَّنة بذكاء ومهارة، موهبة :-مَلَكة لُغويّة/ فنيّة، - مَلَكة الشِّعر/ الغناء., مَلَكيّ :خاصّ بالملكيّة، منسوب إلى الملك :-التاج الملكيّ، - تصرّف مَلكيّ |• حَقّ ملكيٌّ: امتياز ملكيّ., مملوك ، جمع مماليكُ.|1- اسم مفعول من ملَكَ1 وملَكَ2: عبد؛ الرّقيق من البشر. |2 - عبد من الأتراك أو الجراكسة الذين استخدمهم الأيُّوبيّون في الجيش بمصر., مِلْك ، جمع أملاك (لغير المصدر).|1- مصدر ملَكَ2. |2 - شيء مملوك يمكن لصاحبه أن يتصرّف فيه :-عنده أملاك واسعة، - أملاك عقاريّة/ أميريّة/ خاصّة، - أملاك الدولة: ما تملكه الدولةُ من أبنية وعقارات، - أملاك الشَّخص: مقتنياته كلّها، التي تقدم لرفع الديون عند الإفلاس |• المِلْك الثابت: العقار، الأرض وما عليها من موارد أو أبنية، - صاحب المِلك: المالك، المقتنِي، - مِلْكي: لي، خاصّتي., مَلَك ، جمع ملائِكَة: مَلاَك؛ وهو مخلوق لطيف نورانيّ يتشكَّل بأشكال مختلفة :-نزل المَلَك على النّبي صلّى الله عليه وسلّم في الغار، - {إِنَّ اللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} .|• مَلَك الموت: مَلَك مُوكَّل من قِبَل الله تعالى بقبض أرواح العباد :-فلا مَلَك الموت المريحُ يريحني ... ولا أنا ذو عيش ولا أنا ذو صبرِ., مُلْك :- مصدر ملَكَ1 وملَكَ3. |2 - تمليك. |• المُلك: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 67 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها ثلاثون آية., مالِكيّ :- منسوب إلى مذهب الإمام مالك بن أنس رضي الله عنه :-الفقه المالكيّ.|2- من أتباع فقه الإمام مالك ابن أنس :-هو مالكيّ المذهب., ملَكَ3 يَملِك ، مُلْكًا ، فهو مَلِك ومَليك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك النَّاسَ صار ملكًا عليهم، أو كان له التصرُّف فيهم بالأمر والنّهي وكان منهم الطاعة له :-مَلَكَ الشّعبَ، - {إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ} ., تمليكيَّة :اسم مؤنَّث منسوب إلى تَمليك: :-عقود تمليكيَّة.|• الإجارة التَّمليكيَّة: قانون إجارة يُمكِّن المستأجرَ من العقار أو الشقَّة أو المحلّ بحيث لا يستطيع المالكُ طردَه أو نزعَ ملكيَّته منه إلاّ إذا أخلّ بشروط العقد المُبرَم بينهما., مِلاك | • مِلاكُ الأمرِ مَلاَكه؛ نظامه، قوامه وخلاصته أو عنصره الجوهريُّ :-القلب مِلاك الجسد., امتلكَ يمتلك ، امتلاكًا ، فهو مُمتلِك ، والمفعول مُمتلَك | • امتلكَ الشَّيءَ ملكه، حازه وقدِر على التَّصرُّف فيه :-امتلك فدّانًا/ مالاً /مزرعة، - امتلك دارًا في القرية |• امتلك قلوبَ النَّاس بأخلاقه: اكتسبها، - امتلك نواصِيَ الأمور: سيطرَ عليها، - امتلكه جسدًا وروحًا., مَمْلَكَة ، جمع ممالِكُ.|1- دولة يحكمها مَلِك :-المملكة المغربيَّة، - المملكة العربيّة السعوديّة.|2- سُلطانُ الملك في رعيَّته وعزُّه :-طالت مملكتُه.|3 - عالَم، قسم في تصنيف الأحياء والجماد :-مملكة الحيوان/ النَّحل/ النَّبات., مالِك1 ، جمع مالكون ومُلاَّك ومُلَّك: صاحب المِلْك :-مالِكُ الدّار., ملَّكَ يملِّك ، تَمليكًا ، فهو مُمَلِّك ، والمفعول مُملَّك | • ملَّكهُ أرضًا/ ملَّكه على أرضٍ أملكه إيَّاها، جعلها ملكًا له :-ملّكه عقارًا.|• ملَّك القومُ الشّخصَ عليهم: أملكوه، صيّروه ملكًا عليهم يأمرهم وينهاهم ويطيعوه، ويتصرّف في أمورهم :-ملّكه على بلدٍ ما.|• ملَّك فلانًا أمرَه: أملكه، خلاّه وشأنه، جعله يتصرّف كيفما يشاء., ممتلكات، مفرد ممتلك: أشياء أو أغراض شخصيّة يمتلكها الفرد :-ممتلكات أميريّة، - صادرت الدولة ممتلكاته، - وضع ممتلكات العدوّ تحت الحراسة، - أضرّت المظاهرةُ بالممتلكات العامّة., مَلِك ، جمع مُلُوك: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ملَكَ3: صاحب الأمر والسّلطة على أمّة أو بلاد، شخص يحكم أو يتولّى الملك في منطقة بحكم الوراثة ولمدى الحياة :-ملِك المملكة العربيّة السعوديّة، - {وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي} |• بلاط الملك: قصره، - خاصَّة المَلِك: المقرَّبون إليه من رجال دولته، - مَلِك الغابة: الأسد. |• المَلِك: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الظّاهر بعزّ سلطانه، المُتصرّف في كلّ الأشياء بأمره ونهيه، صاحب المُلك المُطلَق، الذي يستغنى في ذاته وصفاته عن كلِّ موجود :- {فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ} ., تملَّكَ / تملَّكَ على يتملَّك ، تَملُّكًا ، فهو مُتملِّك ، والمفعول مُتملَّك | • تملَّك الأرضَ ملكها قهرًا وغصبًا وعنوةً، استولى عليها وكان في قدرته أن يتصرّف فيها كما يريد :-تمّلك أموالَ الآخرين |• تملّكه الحماسُ. |• تملَّك على القوم: صار مَلِكًا عليهم يتصرّف في مصالحهم ويأمرهم وينهاهُم، وله عليهم حقُ الطّاعة :-تملّك على البلاد منذ ثلاثين عاما., مَلكوت :- عالَمُ الغيب المختصُّ بالأرواح والنفُّوس والعجائب :- {أَوَلَمْ يَنْظُرُوا فِي مَلَكُوتِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ} .|2- مُلكُ الله خاصّة :- {فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ}: القدرة على كلّ شيء |• ملكوت الله: سلطانه وعظمته., ملَكَ2 يَملِك ، مَلْكًا ومِلْكًا ، فهو مالِك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك الأمرَ قَدَرَ عليه وتحكّم فيه، تولاّه وتمكّن منه :-هو يملك نفسَه عند شهوتها: يقدر على حبسها |• ملك عليه حَواسَّه: شغله وأثَّر فيه، - ملك غرائزَه: سيطر وتغلّب عليها، كبتَها، - ملَك نفسَه/ ملك زِمامَ نفسه: تحكَّم فيها، قدر على حبسها. |• ملَك العجينَ: شدّده وقوّاه، أنعم عجنَه وأجاده., مَلْك :- مصدر ملَكَ2. |2 - مَلِك. |3 - ما ملكت اليدُ من مالٍ ونحوه |• أعطاني من مَلْكه: ممّا يقدر عليه. |4 - إرادة حُرّةُ :- {قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا} |• طال مَلْكُه: طال رقُّه., استملكَ يستملك ، استملاكًا ، فهو مُسْتَمْلِك ، والمفعول مُسْتَمْلَك | • استملك قطعةَ أرض نزَع ملكيّتها، حرَم مالكًا من ملكيَّتها ووضع اليدَ عليها., تمالكَ / تمالكَ عن يتمالك ، تمالُكًا ، فهو مُتمالِك ، والمفعول مُتمالَك | • تمالك نفسَه رغم المُعَاكسة ملَكَ نفسَه، أخفى اضطرابه وسيطر على انفعلاته :-تمالك أعصابَه، - ما تمالك أن فعل كذا، - تمالك نفسَه بعد الصَّدمة.|• تمالك عن التدخين: ضبط نفسَه عنه فلم يتناوله، امتنع عنه :-تمالَكَ عن الضَّحكِ/ الغضبِ |• تمالُك النَّفس: تحكُّم الشّخص بمشاعره أو رغباته أو ميوله، - لم يتمالَك نفسَه: لم يتحكّم فيها، لم يستطع حبس نفسه عن فعل شيء ما., امتلاك :مصدر امتلكَ. |• الامتلاك بوضع اليد: (القانون) امتلاك عقار لا يملكه أحد مع نيّة الحصول على الحقّ الشَّرعيّ لامتلاكه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لا

- لا :- حرف نفي يكون جوابًا، عكس نَعَم :-هل جاء الطبيب؟ فتقول: لا.|2- حرف يدخل على الجملة الاسميّة؛ فينصب المبتدأ ويرفع الخبر، وتسمَّى لا النافية للجنس :-لا شكّ في صدقك، - {لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ} |• لا أبا لك/ لا أَب لك: تعبير يُقال للمبالغة في المدح لاعتماده في حياته على ذاته لا على والده، - لا جرمَ: لابدّ أو حقًّا، - لا ناقَةَ له فيه ولا جَمَل [مثل]: لا شأن له فيه. |3 - حرف يعمل عمل ليس، وتسمَّى (لا) النافية للوحدة :-لا ولدٌ واقفًا.|4 - حرف نفي وعطف بشرط أن يتقدّمه إثبات :-جاء محمدٌ لا عليٌ.|5 - حرف جزم يفيد النهي أو الدّعاء، يختصّ بالدخول على المضارع مع معنى الاستقبال، وتسمَّى (لا) الناهية :- {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ. وَأَمَّا السَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ} - {وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ} .|6 - حرف يفيد الدُّعاء بالخير أو بالشرّ إذا دخل على الماضي ولم يتكرّر :-لا عدمناك، - لا رحمه الله، - لا فُضَّ فوك.|7 - سابقة تلحق صدر الكلمة لتدلّ على الفقد أو الانقطاع أو الكفّ أو التلاشي، وتدخل في تركيب عدد من الكلمات :-لا شعور/ لا مبالاة/ لاسلكيّة/ لا إنسانيّ/ لا أدريّة/ لا فقاريّة/ لا عقلانيّة/ لا نهاية/ لا مركزيّة/ لا نهائيّ.|8 - حرف زائد للتقوية والتأكيد :- {وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ}: لا تستوي الحسنة والسيئة.|9 - حرف نفي غير عامل :- {فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِم وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} .|1- 0 - حرف نفي يعترض بين الجارّ والمجرور :-جئت بلا زاد., لا :- حرف نفي يكون جوابًا، عكس نَعَم :-هل جاء الطبيب؟ فتقول: لا.|2- حرف يدخل على الجملة الاسميّة؛ فينصب المبتدأ ويرفع الخبر، وتسمَّى لا النافية للجنس :-لا شكّ في صدقك، - {لاَ خَيْرَ فِي كَثِيرٍ مِنْ نَجْوَاهُمْ} |• لا أبا لك/ لا أَب لك: تعبير يُقال للمبالغة في المدح لاعتماده في حياته على ذاته لا على والده، - لا جرمَ: لابدّ أو حقًّا، - لا ناقَةَ له فيه ولا جَمَل [مثل]: لا شأن له فيه. |3 - حرف يعمل عمل ليس، وتسمَّى (لا) النافية للوحدة :-لا ولدٌ واقفًا.|4 - حرف نفي وعطف بشرط أن يتقدّمه إثبات :-جاء محمدٌ لا عليٌ.|5 - حرف جزم يفيد النهي أو الدّعاء، يختصّ بالدخول على المضارع مع معنى الاستقبال، وتسمَّى (لا) الناهية :- {فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلاَ تَقْهَرْ. وَأَمَّا السَّائِلَ فَلاَ تَنْهَرْ} - {وَلاَ تَقْرَبَا هَذِهِ الشَّجَرَةَ} .|6 - حرف يفيد الدُّعاء بالخير أو بالشرّ إذا دخل على الماضي ولم يتكرّر :-لا عدمناك، - لا رحمه الله، - لا فُضَّ فوك.|7 - سابقة تلحق صدر الكلمة لتدلّ على الفقد أو الانقطاع أو الكفّ أو التلاشي، وتدخل في تركيب عدد من الكلمات :-لا شعور/ لا مبالاة/ لاسلكيّة/ لا إنسانيّ/ لا أدريّة/ لا فقاريّة/ لا عقلانيّة/ لا نهاية/ لا مركزيّة/ لا نهائيّ.|8 - حرف زائد للتقوية والتأكيد :- {وَلاَ تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ}: لا تستوي الحسنة والسيئة.|9 - حرف نفي غير عامل :- {فَمَنْ تَبِعَ هُدَايَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِم وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ} .|1- 0 - حرف نفي يعترض بين الجارّ والمجرور :-جئت بلا زاد.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- لَمَم :- صغيرُ الذُّنوبِ، نحو القُبْلةِ والنَّظرةِ وما أشبهها :- {الَّذِينَ يَجْتَنِبُونَ كَبَائِرَ الإِثْمِ وَالْفَوَاحِشَ إلاَّ اللَّمَمَ} .|2- مقاربة الذَّنب من غير مواقعة له. |3 - جنون خفيف أو طرف منه يُلمّ بالإنسان.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- مَلأ :- جماعة :-خطب في ملأ من النّاس، - {قَالَ يَامُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ} |• صرّح بالموضوع على رءُوس الملأ/ صرّح بالموضوع على الملأ: علانية، أمام النّاس. |2 - أشراف القوم وعليتهم الذين يملأون العيون أبهة والصّدور هيبة :- {قَالَتْ يَاأَيُّهَا الْمَلأُ أَفْتُونِي فِي أَمْرِي} |• الملأ الأعلى: عالم الأرواح المجرَّدة، الملائكة المقرّبون، أو عامّة الملائكة., ملأَ يَملأ ، مَلْئًا ، فهو مَالِئ ، والمفعول مَمْلوء | • ملأَ الكأسَ وغيرَه وضع فيه قدرَ ما يسَع من الماء وغيره :-ملأ برميلاً، - مَا مَلأَ ابْنُ آدَمَ وِعَاءً شَرًّا مِنْ بَطْنِهِ [حديث] |• كلمة تملأ الفم: شنيعة لا يجوز أن تُقال، - ملأ عَيْنَه: وقَع في نفسه موقع الاحترام والتقدير، أرضاه وأعجبه، - ملأ منه عينَه: أعجبه منظره. |• ملأَ الورقةَ: عبَّأ بياناتها :-ملأ استمارة، - ملأ البطاقةَ.|• ملأَ النورُ القريةَ: غَمَرها :-ملأ الجوَّ بصراخه/ بضجيجه/ بشجنه، - ملأ الغمُّ قلبَه: طغا عليه:-? ملأ الأرضَ عَدْلاً: نشره فيها، - ملأ وقتَه بالعمل: شغله به.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- مَلَك ، جمع ملائِكَة: مَلاَك؛ وهو مخلوق لطيف نورانيّ يتشكَّل بأشكال مختلفة :-نزل المَلَك على النّبي صلّى الله عليه وسلّم في الغار، - {إِنَّ اللهَ وَمَلاَئِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ} .|• مَلَك الموت: مَلَك مُوكَّل من قِبَل الله تعالى بقبض أرواح العباد :-فلا مَلَك الموت المريحُ يريحني ... ولا أنا ذو عيش ولا أنا ذو صبرِ., مَلِك ، جمع مُلُوك: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من ملَكَ3: صاحب الأمر والسّلطة على أمّة أو بلاد، شخص يحكم أو يتولّى الملك في منطقة بحكم الوراثة ولمدى الحياة :-ملِك المملكة العربيّة السعوديّة، - {وَقَالَ الْمَلِكُ ائْتُونِي بِهِ أَسْتَخْلِصْهُ لِنَفْسِي} |• بلاط الملك: قصره، - خاصَّة المَلِك: المقرَّبون إليه من رجال دولته، - مَلِك الغابة: الأسد. |• المَلِك: اسم من أسماء الله الحسنى، ومعناه: الظّاهر بعزّ سلطانه، المُتصرّف في كلّ الأشياء بأمره ونهيه، صاحب المُلك المُطلَق، الذي يستغنى في ذاته وصفاته عن كلِّ موجود :- {فَتَعَالَى اللهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ} ., مَلْك :- مصدر ملَكَ2. |2 - مَلِك. |3 - ما ملكت اليدُ من مالٍ ونحوه |• أعطاني من مَلْكه: ممّا يقدر عليه. |4 - إرادة حُرّةُ :- {قَالُوا مَا أَخْلَفْنَا مَوْعِدَكَ بِمَلْكِنَا} |• طال مَلْكُه: طال رقُّه., مُلْك :- مصدر ملَكَ1 وملَكَ3. |2 - تمليك. |• المُلك: اسم سورة من سور القرآن الكريم، وهي السُّورة رقم 67 في ترتيب المصحف، مكِّيَّة، عدد آياتها ثلاثون آية., مِلْك ، جمع أملاك (لغير المصدر).|1- مصدر ملَكَ2. |2 - شيء مملوك يمكن لصاحبه أن يتصرّف فيه :-عنده أملاك واسعة، - أملاك عقاريّة/ أميريّة/ خاصّة، - أملاك الدولة: ما تملكه الدولةُ من أبنية وعقارات، - أملاك الشَّخص: مقتنياته كلّها، التي تقدم لرفع الديون عند الإفلاس |• المِلْك الثابت: العقار، الأرض وما عليها من موارد أو أبنية، - صاحب المِلك: المالك، المقتنِي، - مِلْكي: لي، خاصّتي., ملَكَ1 يملُك ويَملِك ، مُلْكًا ، فهو مالِك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك الشَّيءَ استولى عليه وكان في قدرته أن يتصرّف فيه بما يريد، تمكّن منه :-ملَك ضَيْعة، - {وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ} |• ملك عليه حَواسَّه: شغله وأثَّر فيه، - مَلَكَهُ الغيظ: أخذه واستبدّ به., ملَكَ2 يَملِك ، مَلْكًا ومِلْكًا ، فهو مالِك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك الأمرَ قَدَرَ عليه وتحكّم فيه، تولاّه وتمكّن منه :-هو يملك نفسَه عند شهوتها: يقدر على حبسها |• ملك عليه حَواسَّه: شغله وأثَّر فيه، - ملك غرائزَه: سيطر وتغلّب عليها، كبتَها، - ملَك نفسَه/ ملك زِمامَ نفسه: تحكَّم فيها، قدر على حبسها. |• ملَك العجينَ: شدّده وقوّاه، أنعم عجنَه وأجاده., ملَكَ3 يَملِك ، مُلْكًا ، فهو مَلِك ومَليك ، والمفعول مَمْلوك | • ملَك النَّاسَ صار ملكًا عليهم، أو كان له التصرُّف فيهم بالأمر والنّهي وكان منهم الطاعة له :-مَلَكَ الشّعبَ، - {إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ} ., ملَّكَ يملِّك ، تَمليكًا ، فهو مُمَلِّك ، والمفعول مُملَّك | • ملَّكهُ أرضًا/ ملَّكه على أرضٍ أملكه إيَّاها، جعلها ملكًا له :-ملّكه عقارًا.|• ملَّك القومُ الشّخصَ عليهم: أملكوه، صيّروه ملكًا عليهم يأمرهم وينهاهم ويطيعوه، ويتصرّف في أمورهم :-ملّكه على بلدٍ ما.|• ملَّك فلانًا أمرَه: أملكه، خلاّه وشأنه، جعله يتصرّف كيفما يشاء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: لمم

- ل من أموره مّ الله شعثه، أي أصلح وجمع ما تفرّق . ومنه قولهم: إنّ داركم لمومة، أي تلمّ الناس وتربّهم وتجمعهم. وقال المرناف الطائي فدكيّ بن أعبْد يمدح علقمة بن سيف: وأحبّني حبّ الصبيّ ولمّني ...لمّ الهديّ إلى الكريم الماجد والإلْمام: النزول. وقد ألمّ به، أي نزل به. وغلام ملمّ، أي قارب البلوغ. وفي الحديث: " وإنّ مما ينبت الربيع ما يقتل حبطا أو يلمّ " أي يقرب من ذلك. وألمّ الرجل من اللمم، وهو صغار الذنوب. وقال: إن تغْفر اللّهم تغْفرْ جمّا وأيّ عبد لك لا ألمّا ويقال: هو مقاربة المعصية من غير مواقعة. وقال الأخفش: اللمم: المتقارب من الذنوب. واللمم أيضا: طرف من الجنون. ورجل مْلموم، أي بهلمم. ويقال أيضا: أصابت فلانا من الجنّلمّة، وهو المسّ والشيء القليل. وقال: فإذا وذلك ياكبيْشة لم يكن ... إلاكلمّة حال م بخيال والملمّة: النازلة من نوازل الدنيا. والعين اللامّة: التي تصيب بسوء. يقال: أعيذه من كلّ هامّة ولامّة. وأمّا قوله:أعيذه من حادثات اللمّْ ة فهو الدهر، ويقال الشدّة. وأنشد الفراء: علّ صروف الدهر أو دولاتها يدلْننا اللمّة منلمّاتها واللمّة بالكسر: الشعر يجاوز شحمة الأذن، والجمع لمم ولمام. قال ابن مفرّغ: شدختْغرّة السوابق منهم ... في وجوه مع اللمام الجعاد ويقال أيضا: فلان يزورنا لماما، أي في الأحايين. وصخرة ملْمومة وملمْلمة، أي مستديرة صلبة. وقوله تعالى: " وتأكلون التراث أكْلالمّا أي نصيبه ونصيب صاحبه. ويقاللممْته أجمع حتّى أتيت على آخره. وأمّا قوله تعالى: " وإن كلاّلمّا ليوفّينّهم " بالتشديد. قال الفراء: أصلهلممّا فلمّا كثرت فيه الميمات حذفت منها واحدة. وقرأ الزهريّ: لمّا بالتنوين، أي جميعا. ويحتمل أن يكون أصلهلمنْ منْ فحذفت منها إحدى الميمات.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملأ

- بالفتح الملء : مصدر ملأت الإناء فهو مملوء. ودلْو ملآى علىفعْلى، وكوز ملآن. والملء بالكسر: اسم ما يأخذه الإناء إذا امتْلأ. ويقال: ملأه وملأيْه وثلاثة أمْلائه. وامتلأ الشيء وتملأ بمعنى. يقال: تملأت من الطعام والشراب. وتملأ فلان غيظا. وأمْلأت النزْع في القوس، إذا شددْت النزع فيها. والملأة بالضم: الزكام، وملئ الرجل وأمْلأه الله، أي أزْكمه، فهو مملوء على غير قياس يحْمل على ملئ. وملؤ الرجل: صار مليئا أي ثقة، فهوغنيّ مليء بيّن الملاءة، ممدودان. والملاءة، بالضم ممدود: الريطة، والجمع ملاء. أبو زيد: مالأته على الأمر ممالأة: ساعدته عليه وشايعْته. وتمالؤوا على الأمر: اجتمعوا عليه. والملأ: الجماعة. وقول الشاعر: وتحدّثوا ملأ لتصْبحأمّنا ... عذْراء لا كهْل ولا موْلود أي: تشاوروا متمالئين على ذلك ليقتلونا أجمعين، فتصبح أمّنا كنها لم تلدْ. والملأ أيضا: الخلق. يقال: ما أحسن ملأ بني فلان، أي: عشْرتهم وأخلاقهم. قال الشاعر: تنادوا يال بهْثة إذ رأوْنا ... فقلنا أحْسني ملأ جهيْنا والجمع أمْلاء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: ملك

- لْكا ملكْت الشيء أملكه م . وملْك الطريق أيضا: وسطه، وقال: أقامتْ على ملْك الطريق فملْكه ... لها ولمنْكوب المطايا جوانبهْ وملكْت العجين أمْلكه ملْكا بالفتح، إذا شدّدت عجنه. وهذا الشيء مْلك يميني وملْك يميني، والفتح أفصح. وملكْت المرأة: تزوّجتها. والممْلوك: العبد. وملّكه الشيءتمليكا، أي جعله ملْكا له. يقال: ملّكه المال والمْلك، فهو مملّك. وملك النبعة: صلّبها، إذا يبّسها في الشمس مع قشرها. وأمْلكت العجين: لغة في ملكته، إذا أجدت عجنه. والإمْلاك: التزويج. وقد أمْلكنا فلانا فلانة، إذا زوّجناه إيّاها. وجئنا من إمْلاكه، ولا تقل ملاكه. والملكوت من المْلك، كالرهبوت من الرهْبة. يقال: له ملكوت العراق وملْكوة العراق أيضا: وهو الملْك والعزّ. فهو مليك، وملك ومْلك، كأنّ الملْك مخفّف من ملك، والملك مقصور من مالك أو مليك. والجمع الملوك والأمْلاك، والاسم المْلك، والموضع ممْلكة. وتملّكه، أي ملكه قهرا. ومليك النحل: يعسوﺑﻬا. قال الهذليّ: وما ضرب بيضاء يأوي مليكها ... إلى طنف أعْيابرا ق ونازل وعبد ممْلكة وممْلكة، إذا ملك ولم يمْلكْ أبواه. وقولهم: ما في ملْكه شيء وملْكه شيء، أي لا يملك شيئا. وفيه لغة ثالثة: ما في ملكته شيء بالتحريك، عن ابن الأعرابي. يقال: فلان حسن الملكة، إذا كان حسن الصنع إلى مماليكه. وفي الحديث: " لا يدخل الجنّة سيّء الملكة " . يقال: لأذْهبنّ فإمّا ملْك وإمّا هلْك. قال: ويقال أيضا: فإمّا ملْك وإمّا هلْك بالفتح. وملاك الأمر وملاكه: ما يقوم به. ويقال القلب ملاك الجسد. وما لفلان مولى ملاكة دون الله، أي لم يملكه إلا الله. وفلان ماله ملاك بالفتح، أي تماسك. وما تمالك أن قال ذلك، أي ما تماسك. وملك الدابّة: قوائمها وهاديها. ومنه قولهم: جاءنا تقوده ملكه. والملك من الملائكة واحد وجمع، قال الكسائي: أصله مأْلك بتقديم الهمزة، من الألوك، وهي الرسالة، ثمّقلبتْ وقدّمتْ اللام فقيل ملأك. وأنشد أبو عبيدة لرج ل من عبد القيس جاهليّ يمدح بعض الملوك: فلست لإنسْيّ ولكن لملأك ... تنزّل من جوّ السماء يصوب ثم تركت همزته لكثرة الاستعمال، فقيل ملك. فلمّا جمعوه ردّوها إليه فقالوا ملائكة وملائك أيضا. ويقال أيضا: الماء ملك أم ر، أي يقوم به الأمر. مالك الحزين: اسم طائ ر من طير الماء.


معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: الملائكة
جذر الكلمة: الملائكة

- the Angels, the angels



الأكثر بحثاً