المعاجم

معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خيل
جذر الكلمة: خلل

- الخلّ معروف. والخلّ: طريق في الرمل، يذكر ويؤنث. يقال حيّة خلّ، كما يقال أفعى صريمة. والخلّ: الرجل النحيف المختْلّ الجسم. والخلّ: الثوب البالي. قال أبو عبيد: ما فلان بخلّ ولا خمْ ر، أي لا خير فيه ولا شرّ. والخلّة: الخصْلة. والخلّة: الحاجة والفقر. والخلّة: ابْن مخا ض. ويقال للميت: اللهم اسْددْ خلّته، أي الثمْلة التي ترك. والخلّة: الخمْر الحامضة. والخلّة بالضم: ما حلا من النبت. يقال: الخلّة خبز الإبل والحمْض فاكهتها، ويقال لحمها. وإذا نسبت إليها قلت بعير خلّيّ وإبل خلّيّة. قال: وأرض مخلّة: كثيرة الخلّة ليس ﺑﻬا حمْض. والخلّة: الخليل، يستوي فيه المذكّر والمؤنث. وقد جمع على خلا ل، مثل قلّة وقلا ل. والخلّة بالكسر: واحدة خلل السيوف، وهي بطائن كانت تغشّى ﺑﻬا أجفان السيوف منقوشة بالذهب وغيره. وهي أيضا سيور تلْبس ظهور سيتي القوس. والخلّة أيضا: ما يبقى بين الأسنان. والخلّ: الودّ والصديق. والخلل بالتحريك: الفرجة بين الشيئين؛ والجمع الخلال. والخلل أيضا: فساد في الأمر. والخلال: العود الذي يتخلّل به، وما يخلّ به الثوب أيضا؛ والجمع الأخلّة. والخلال أيضا: المخالّة والمصادقة، ومنه قول امرئ القيس: ولست بمقْليّ الخلال ولا قالي والخلال، بالفتح: البلح. والخليل: الصديق، والأنثى خليلة. والخليل: الفقير المختْلّ الحال. قال زهير: وإن أتاه خليل يوم مسْغبة ... يقول لا غائب مالي ولا حرم والخلالة بالضم: ما يقع من التخلّل. يقال: فلان يأكل خلالته وخلله وخلله، أي ما يخرجه من بين أسنانه إذا تخلّل. وهو مثل. والخلالة والخلالة والخلالة: الصداقة والمودّة وقال: وكيف تواصل منأصبْحتْ ... خلالته كأبي مرْحب وأبو مرحب: كنية الظلّ، ويقال هو كنية عرقو ب الذي قيل فيه: مواعيد عرقو ب. قال الكسائي: خلّ لحمه يخلّ خلاّ وخلولا، أي قلّ ونحف. وذكر اللحيانيّ في نوادره: عمّ فلان في دعائه وخلّ وخلّل، أي خصّ. ومنه قول الشاعر:أبْلغ كلابا وخلّل في سراتهمْ وخللْت لسان الفصيلأخلّه، إذا شققته لئلاّ يرتضع ولا يقدر على المصّ. وفصيل مخْلول، أي مهزول. وفي الحديث: " أن مصدّقا أتاه بفصي ل مخْلو ل " . ويقال: أصله أنّهم كانوايخلّون الفصيل لئلاّ يرتضع فيهزْل لذلك. والخلّ: خلّك الكساء على نفسك بالخلال. وقال: سألتك إذ خباؤك فوق تلّ ... وأنت تخلّه بالخلأّ خلاّ وخلّ الرجل: افتقر وذهب ماله. وكذلكأخلّ به. يقال: ماأخلّك إلى هذا، أي ما أحوجك. وأخْلْلت الإبل، أي رعيتها في الخلّة. وأخلّت النخلة، إذا أساءت الحمل، حكاه أبو عبيد. وأنا أظنّه من الخلال، كما يقال أبلح النخل وأرطب. وأخلّ الرجل بمركزه، أي تركه. واخْتلّ إلى الشيء، أي احتاج إليه. ومنه قول ابن مسعود رضي الله عنه: عليكمْ بالعلم فإنّ أحدكم لا يدري متى يخْتلّ إليه أي متى يحتاج الناس إلى ما عنده. واختْلّ جسمه، أي هزل. واخْتلّه بسه م، أي انتظمه. وتخلّل بالخلال بعد الأكل. وتخلّل الشيء، أي نفذ. وتخلّل المطر، إذا خصّ ولم يكن عامّا. وتخلّلْت القوم، إذا دخلت بين خللهمْ وخلالهمْ. والتخْليل: اتخاذ الخلّ، وتخْليل اللحية والأصابع في الوضوء. وفإذا فعل ذلك قال: تخلّلْت. والخلّ: عرْق في العنق.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خيل
جذر الكلمة: خول

- ل الخائ : الحافظ للشيء. يقال: فلان يخول على أهله، أي يرعى عليهم. وخوّله الله الشيء، أي ملّكه إيّاه. وقد خلْت المالأخوله، إذا أحسنت القيام عليه. يقال: هو خال ما ل وخائل ما ل وخوْليّ ما ل، أي حسن القيام عليه. والتخوّل: التعهّد. وفي الحديث: كان النبي صلى الله عليه وسلم يتخوّلنا بالموعظة مخافة السآمة. وتخوّلْت في فلان خالا من الخير، أيأخلْت وتوسّمت. وخول الرجل: حشمه، الواحد خائل. وقد يكون الخول واحدا، وهو اسم يقع على العبد والأمة. قال الفراء: هو جمع خائ ل، وهو الراعي. وقال غيره: هو مأخوذ من التخْويل، وهو التمليك. والخال: أخو الأمّ، والخالة أختها. يقال: خال بيّن الخؤولة. وبيني وبين فلان خؤولة. وتقول: استْخلْ خالا غير خالك واسْتخْول خالا غير خالك، أي اتّخذ. والاسْتخْوال أيضا: مثل الاسْتخْيال. وكان أبو عبيدة يروي قول زهير: هنالك إن يسْتخوْلوا المال يخْ ولوا والخال: لواء الجيش. ويقال: تطاير الشررأخوْلأخْول، أي متفرّقا، وهو الشرر الذي يتطاير من الحديد الحارّ إذا ضرب. قال ضابئ: يساقط عنه روْقه ضارياتها ... سقاط حديد القيْنأخْول أخوْلا وذهب القومأخْولأخْول، إذا تفرّقوا شتّى. وهما اسمان جعلا واحدا وبنيا على الفتح.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: خيل
جذر الكلمة: خيل

- الخيال والخيالة: أيضا الشخص، والطيف . قال الشاعر: ولست بنا ز ل إلاّألمّتْ ... برحْلي أوخيالتها الكذوب والخيال: خشبة عليها ثياب سود تنْصب للطير والبهائم فتظنّه إنسانا. وقال:أخي لاأخالي بعده غير أنّني ...كراعي خيال يسْتطيف بلا فكْ ر ل والخيْ : الفرسان، ومنه قوله تعالى: " وأجْلبْ عليهمبخيْلك ورجْلك " أي بفرسانك ورجّالتك. والخيْل أيضا: الخيول، ومنه قوله تعالى: " والخيْل والبغال والحمير لتركبوها " . والخيّالة: أصحاب الخيول. والخال: الذي يكون في الجسد، ويجمع على خيلان. والخال: أخو الأمّ، يجمع على أخوْا ل. ورجلأخْيل، أي كثير الخيلان. وكذلك مخيل ومخْيول. وتصغير الخال خييْل فيمن قال مخيل ومخْيول، وخويْل فيمن قال مخول. والخال والخيلاء: الكبْر. تقول منه: اختْال فهو ذو خيلاء، وذو خا ل، وذو مخْيلة، أي ذو كبْ ر. قال العجاج: والخالثوْب من ثياب الجهّال وقد خال الرجل فهو خائل، أي مخْتال. قال الشاعر: فإن كنت سيّدنا سدْتنا ... وإن كنت للخال فاذهبْفخلْ وجمع الخائل خالة، وكذلك رجلأخائل، أي مخْتال. والخال: الغيم. وقدأخالت السحاب وأخْيلتْ وخايلتْ، إذا كانت ترجّى المطر. وقدأخلْت السحابة وأخْيْلتها، إذا رأيتها مخيلة للمطر. يقال: ما أحسن مخيلتها وخالها، أي خلاقتها للمطر. وفلان مخيل للخير، أي خليق له. وتخيّلت السماء، أي تغيّمتْ وتهيّأتْ للمطر. ووجدت أرضا متخيّلة ومتخايلة، إذابلغ نبتها المدى وخرج زهرها. ومنه قول ابن هرْمة: سرىثوْبه عنك الصبا المتخايل وقال آخر: تأزّر فيه النبت حتّى تخايلتْ ... رباه وحتّى ما ترى الشاء نوّما وأخلْت فيه خالا من الخير وتخوّلت فيه خالا، أي رأيت فيه مخيلته. وخلْت الشيء خيْلا، وخيلة، ومخيلة، وخيْلولة، أي ظننته. وأخال الشيء، أي اشتبه. يقال: هذاأمر لا يخيل. وخيّلْت للناقة وأخْيْلت أيضا، إذا وضعت قرْب ولدها خيالا ليفزع منه الذئب فلا يقربه. وفلان يمضي على المخيّل، أي على ما خيّلْت أي شبّهْت، يعني علىغر ر من غير يقين. وخيّل إليه أنّه كذا، على ما لم يسمّ فاعله، من التخييل والوهم. قال أبو زيد: يقال: خيّلْت على الرجل، إذا وجّهت التهمة إليه. قال: وخيّلتْ علينا السماء، إذا رعدتْ وبرقتْ وﺗﻬيأتْ للمطر. فإذا وقع المطر ذهب اسم التخيّل. قال: وتخيّلْت الرجل، إذا اخترته وتفرست فيه الخير. وتخيّل له أنه كذا، أي تشبّه وتخايل. يقال: تخيّلْتهفتخيّل لي، كما يقال تصورْته فتصوّر لي، وتبيّنته فتبيّن لي، وتحقّقته فتحقّق. والمخايلة: المباراة. قال الكميت: أقول لهم يومأيْمانهمْ ... تخايلها في الندى الأشْمل والأخْيل: طائر، قال الفراء: هو الشقرّاق عند العرب، تتشاءم به.



الأكثر بحثاً