المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- البَلَل: النَّدَى. ابن سيده. البَلَل والبِلَّة النُّدُوَّةُ؛ قال بعض الأَغْفال: وقِطْقِطُ البِلَّة في شُعَيْرِي أَراد: وبِلَّة القِطْقِط فقلب. والبِلال: كالبِلَّة؛ وبَلَّه بالماء وغيره يَبُلُّه بَلاًّ وبِلَّة وبَلَّلهُ فَابْتَلَّ وتَبَلَّلَ؛ قال ذو الرمة: وما شَنَّتَا خَرْقاءَ واهِيَة الكُلَى، سَقَى بهما سَاقٍ، ولَمَّا تَبَلَّلا والبَلُّ: مصدر بَلَلْت الشيءَ أَبُلُّه بَلاًّ. الجوهري: بَلَّه يَبُلُّه أَي نَدَّاه وبَلَّلَه، شدّد للمبالغة، فابْتَلَّ. والبِلال: الماء. والبُلالة: البَلَل. والبِلال: جمع بِلَّة نادر. واسْقِه على بُلَّتِه أَي ابتلاله. وبَلَّة الشَّباب وبُلَّتُه: طَرَاؤه، والفتح أَعلى. والبَلِيل والبَلِيلَة: ريح باردة مع نَدًى، ولا تُجْمَع. قال أَبو حنيفة: إِذا جاءت الريح مع بَرْد ويُبْس ونَدًى فهي بَلِيل، وقد بَلَّتْ تَبِلُّ بُلولاً؛ فأَما قول زياد الأَعجم: إِنِّي رأَيتُ عِدَاتِكم كالغَيْث، ليس له بَلِيل فمعناه أَنه ليس لها مَطْل فَيُكَدِّرَها، كما أَن الغَيْث إِذا كانت معه ريح بَلِيل كدَّرَتْه. أَبو عمرو: البَلِيلة الريح المُمْغِرة، وهي التي تَمْزُجها المَغْرة، والمَغْرة المَطَرة الضعيفة، والجَنُوب أَبَلُّ الرِّياح. وريح بَلَّة أَي فيها بَلَل. وفي حديث المُغيرة: بَلِيلة الإِرْعاد أَي لا تزال تُرْعِد وتُهَدِّد؛ والبَليلة: الريح فيها نَدى، جعل الإِرعاد مثلاً للوعيد والتهديد من قولهم أَرْعَد الرجلُ وأَبْرَق إِذا تَهَدَّد وأَوعد، والله أَعلم. ويقال: ما سِقَائك بِلال أَي ماء. وكُلُّ ما يُبَلُّ به الحَلْق من الماء واللَّبن بِلال؛ ومنه قولهم: انْضَحُوا الرَّحِمَ بِبلالها أَي صِلُوها بصِلَتِها ونَدُّوها؛ قال أَوس يهجو الحكم بن مروان بن زِنْبَاع: كأَنِّي حَلَوْتُ الشِّعْرَ، حين مَدَحْتُه، صَفَا صَخْرَةٍ صَمَّاء يَبْسٍ بِلالُها وبَلَّ رَحِمَه يَبُلُّها بَلاًّ وبِلالاً: وصلها. وفي حديث النبي،صلى الله عليه وسلم: بُلُّوا أَرحامَكم ولو بالسَّلام أَي نَدُّوها بالصِّلة. قال ابن الأَثير: وهم يُطْلِقون النَّداوَة على الصِّلة كما يُطْلِقون اليُبْس على القَطِيعة، لأَنهم لما رأَوا بعض الأَشياء يتصل ويختلط بالنَّداوَة، ويحصل بينهما التجافي والتفرّق باليُبْس، استعاروا البَلَّ لمعنى الوصْل واليُبْسَ لمعنى القَطِيعة؛ ومنه الحديث: فإِن لكم رَحِماً سأَبُلُّها بِبلالِها أَي أَصِلُكم في الدنيا ولا أُغْنِي عنكم من الله شيئاً. والبِلال: جمع بَلَل، وقيل: هو كل ما بَلَّ الحَلْق من ماء أَو لبن أَو غيره؛ ومنه حديث طَهْفَة: ما تَبِضُّ بِبِلال، أَراد به اللبن، وقيل المَطَر؛ ومنه حديث عمر، رضي الله عنه: إِنْ رأَيت بَلَلاً من عَيْش أَي خِصْباً لأَنه يكون مِنَ الماء. أَبو عمرو وغيره: بَلَلْت رَحِمي أَبُلُّها بَلاًّ وبِلالاً وَصَلْتها ونَدَّيْتُها؛ قال الأَعْشَى: إِما لِطَالِب نِعْمَةٍ تَمَّمتها، ووِصَالِ رَحْم قد بَرَدْت بِلالَها وقول الشاعر: والرَّحْمَ فابْلُلْها بِخيْرِ البُلاَّن، فإِنها اشْتُقَّتْ من اسم الرَّحْمن قال ابن سيده: يجوز أَن يكون البُلاَّن اسماً واحداً كالغُفْران والرُّجْحان، وأَن يكون جمع بَلَل الذي هو المصدر، وإِن شئت جعلته المصدر لأَن بعض المصادر قد يجمع كالشَّغْل والعَقْل والمَرَض. ويقال: ما في سِقَائك بِلال أَي ماء، وما في الرَّكِيَّة بِلال. ابن الأَعرابي: البُلْبُلة الهَوْدَج للحرائر وهي المَشْجَرة. ابن الأَعرابي: التَّبَلُّل (* قوله «التبلل» كذا في الأصل، ولعله محرف عن التبلال كما يشهد به الشاهد وكذا أورده شارح القاموس). الدوام وطول المكث في كل شيء؛ قال الربيع بن ضَبُع الفزاري: أَلا أَيُّها الباغي الذي طالَ طِيلُه، وتَبْلالُهُ في الأَرض، حتى تَعَوَّدا وبَلَّك اللهُ ابْناً وبَلَّك بابْنٍ بَلاًّ أَي رَزَقَك ابناً، يدعو له. والبِلَّة: الخَيْر والرزق. والبِلُّ: الشِّفَاء. ويقال: ما قَدِمَ بِهِلَّة ولا بِلَّة، وجاءنا فلان فلم يأْتنا بِهَلَّة ولا بَلَّة؛ قال ابن السكيت: فالهَلَّة من الفرح والاستهلال، والبَلَّة من البَلل والخير. وقولهم: ما أَصاب هَلَّة ولا بَلَّة أَي شيئاً. وفي الحديث: من قَدَّر في مَعِيشته بَلَّه الله أَي أَغناه. وبِلَّة اللسان: وقوعُه على مواضع الحروف واستمرارُه على المنطق، تقول: ما أَحسن بِلَّة لسانه وما يقع لسانه إِلا على بِلَّتِه؛ وأَنشد أَبو العباس عن ابن الأَعرابي: يُنَفِّرْنَ بالحيجاء شاءَ صُعَائد، ومن جانب الوادي الحَمام المُبَلِّلا وقال: المبَلِّل الدائم الهَدِير، وقال ابن سيده: ما أَحسن بِلَّة لسانه أَي طَوْعَه بالعبارة وإِسْماحَه وسَلاسَته ووقوعَه على موضع الحروف. وبَلَّ يَبُلُّ بُلولاً وأَبَلَّ: نجا؛ حكاه ثعلب وأَنشد: من صَقْع بازٍ لا تُبِلُّ لُحَمُه لُحْمَة البَازِي: الطائرُ يُطْرَح له أَو يَصِيده. وبَلَّ من مرضه يَبِلُّ بَلاًّ وبَلَلاً وبُلولاً واسْتَبَلَّ وأَبَلَّ: برَأَ وصَحَّ؛ قال الشاعر: إِذا بَلَّ من دَاءٍ به، خَالَ أَنه نَجا، وبه الداء الذي هو قاتِله يعني الهَرَم؛ وقال الشاعر يصف عجوزاً: صَمَحْمَحة لا تشْتكي الدَّهرَ رأْسَها، ولو نَكَزَتْها حَيَّةٌ لأَبَلَّتِ الكسائي والأَصمعي: بَلَلْت وأَبْلَلْت من المرض، بفتح اللام، من بَلَلْت. والبِلَّة: العافية. وابْتَلَّ وتَبَلَّل: حَسُنت حاله بعد الهُزال. والبِلُّ: المُباحُ، وقالوا: هو لك حِلٌّ وبِلٌّ، فَبِلٌّ شفاء من قولهم بَلَّ فلان من مَرَضه وأَبَلَّ إِذا بَرَأَ؛ ويقال: بِلٌّ مُبَاح مُطْلَق، يمانِيَة حِمْيَريَّة؛ ويقال: بِلٌّ إِتباع لحِلّ، وكذلك يقال للمؤنث: هي لك حِلٌّ، على لفظ المذكر؛ ومنه قول عبد المطلب في زمزم: لا أُحِلُّها لمغتسل وهي لشارب حِلٌّ وبِلٌّ، وهذا القول نسبه الجوهري للعباس بن عبد المطلب، والصحيح أَن قائله عبد المطلب كما ذكره ابن سيده وغيره، وحكاه ابن بري عن علي بن حمزة؛ وحكي أَيضاً عن الزبير بن بَكَّار: أَن زمزم لما حُفِرَتْ وأَدرك منها عبد المطلب ما أَدرك، بنى عليها حوضاً وملأَه من ماء زمزم وشرب منه الحاجُّ فحسده قوم من قريش فهدموه، فأَصلحه فهدموه بالليل، فلما أَصبح أَصلحه فلما طال عليه ذلك دعا ربه فأُرِيَ في المنام أَن يقول: اللهم إِني لا أُحِلُّها لمغتسل وهي لشارب حِلٌّ وبِلٌّ فإِنك تكفي أَمْرَهم، فلما أَصبح عبد المطلب نادى بالذي رأَى، فلم يكن أَحد من قريش يقرب حوضه إِلا رُميَ في بَدَنه فتركوا حوضه؛ قال الأَصمعي: كنت أَرى أَن بِلاًّ إِتباع لحِلّ حتى زعم المعتمر بن سليمان أَن بِلاًّ مباح في لغة حِمْيَر؛ وقال أَبو عبيد وابن السكيت: لا يكون بِلٌّ إِتباعاً لحِلّ لمكان الواو. والبُلَّة، بالضم: ابتلال الرُّطْب. وبُلَّة الأَوابل: بُلَّة الرُّطْب. وذهبت بُلَّة الأَوابل أَي ذهب ابتلال الرُّطْب عنها؛ وأَنشد لإِهاب ابن عُمَيْر: حتى إِذا أَهْرَأْنَ بالأَصائل، وفارَقَتْها بُلَّة الأَوابل يقول: سِرْنَ في بَرْدِ الروائح إِلى الماء بعدما يَبِسَ الكَلأ، والأَوابل: الوحوش التي اجتزأَت بالرُّطْب عن الماء. الفراء: البُلَّة بقية الكَلإِ. وطويت الثوب على بُلُلَته وبُلَّته وبُلالته أَي على رطوبته. ويقال: اطْوِ السِّقاء على بُلُلَته أَي اطوه وهو نديّ قبل أَن يتكسر. ويقال: أَلم أَطْوك على بُلُلَتِك وبَلَّتِك أَي على ما كان فيك؛ وأَنشد لحَضْرَميّ بن عامر الأَسدي: ولقد طَوَيْتُكُمُ على بُلُلاتِكم، وعَلِمْتُ ما فيكم من الأَذْرَاب أَي طويتكم على ما فيكم من أَذى وعداوة. وبُلُلات، بضم اللام: جمع بُلُلة، بضم اللام أَيضاً، وقد روي على بُلَلاتكم، بفتح اللام، الواحدة بُلَلة، بفتح اللام أَيضاً، وقيل في قوله على بُلُلاتكم: يضرب مثلاً لإِبقاء المودة وإِخفاء ما أَظهروه من جَفَائهم، فيكون مثل قولهم اطْوِ الثوبَ على غَرِّه ليضم بعضه إِلى بعض ولا يتباين؛ ومنه قولهم: اطوِ السِّقاء على بُلُلِته لأَنه إِذا طُوِيَ وهو جَافٌّ تكسر، وإِذا طُوِيَ على بَلَله لم يَتَكسَّر ولم يَتَباين. وانصرف القوم ببَلَلتهم وبُلُلتهم وبُلولتهم أَي وفيهم بَقِيّة، وقيل: انصرفوا ببَلَلتِهم أَي بحال صالحة وخير، ومنه بِلال الرَّحِم. وبَلَلْته: أَعطيته. ابن سيده: طواه على بُلُلته وبُلولته وبَلَّته أَي على ما فيه من العيب، وقيل: على بقية وُدِّه، قال: وهو الصحيح، وقيل: تغافلت عما فيه من عيب كما يُطْوَى السِّقاء على عَيْبه؛ وأَنشد:وأَلبَسُ المَرْءَ أَسْتَبْقِي بُلولتَه، طَيَّ الرِّدَاء على أَثْنائه الخَرِق قال: وتميم تقول البُلولة من بِلَّة الثرى، وأَسد تقول: البَلَلة. وقال الليث: البَلَل والبِلَّة الدُّون. الجوهري: طَوَيْت فلاناً على بُلَّته وبُلالته وبُلُوله وبُلُولته وبُلُلته وبُلَلته إِذا احتملته على ما فيه من الإِساءة والعيب ودَارَيْته وفيه بَقِيّة من الوُدِّ؛ قال الشاعر: طَوَيْنا بني بِشْرٍ على بُلُلاتهم، وذلك خَيْرٌ من لِقَاء بني بِشْر يعني باللِّقاء الحَرْبَ، وجمع البُلَّة بِلال مثل بُرْمَة وبِرَام؛ قال الراجز: وصاحِبٍ مُرَامِقٍ دَاجَيْتُه، على بِلال نَفْسه طَوَيْتُه وكتب عمر يَسْتحضر المُغيرة من البصرة: يُمْهَلُ ثلاثاً ثم يُحْضَر على بُلَّته أَي على ما فيه من الإِساءة والعيب، وهي بضم الباء. وبَلِلْتُ به بَلَلاَ: ظَفِرْتُ به. وقيل: بَلِلْتُ أَبَلُّ ظَفِرت به؛ حكاها الأَزهري عن الأَصمعي وحده. قال شمر: ومن أَمثالهم: ما بَلِلْت من فلان بأَفْوَقَ ناصِلٍ أَي ما ظَفِرْتُ، والأَفْوَق: السهم الذي انكسر فُوقُه، والناصِل: الذي سقط نَصْلُه، يضرب مثلاً للرجل المُجْزِئ الكافي أَي ظَفِرْت برجل كامل غير مضيع ولا ناقص. وبَلِلْت به بَلَلاً: صَلِيت وشَقِيت. وبَلِلْت به بَلَلاَ وبَلالة وبُلولاً وبَلَلْت: مُنِيت به وعُلِّقْته. وبَلِلْته: لَزِمْته؛ قال: دَلْو تَمَأْى دُبِغَتْ بالحُلَّب، بُلَّتْ بكَفَّيْ عَزَبٍ مُشَذَّب، فلا تُقَعْسِرْها ولكن صَوِّب تقعسرها أَي تعازّها. أَبو عمرو: بَلَّ يَبِلُّ إِذا لزم إِنساناً ودام على صحبته، وبَلَّ يَبَلُّ مثلها؛ ومنه قول ابن أَحمر: فبَلِّي إِنْ بَلِلْتِ بأَرْيَحِيٍّ من الفِتْيان، لا يَمْشي بَطِينا ويروى فبَلِّي يا غنيّ. الجوهري: بَلِلْت به، بالكسر، إِذا ظَفِرت به وصار في يدك؛ وأَنشد ابن بري: بيضاء تمشي مِشْيَةَ الرَّهِيص، بَلَّ بها أَحمر ذو دريص يقال: لئن بَلَّتْ بك يَدي لا تفارقني أَو تُؤَدِّيَ حقي. النضر: البَذْرُ والبُلَل واحد، يقال: بَلُّوا الأَرض إِذا بَذَروها بالبُلَل. ورجل بَلٌّ بالشيء: لَهِجٌ ؛ قال: وإِني لبَلٌّ بالقَرِينةِ ما ارْعَوَتْ، وإِني إِذا صَرَمْتُها لصَرُوم ولا تَبُلُّك عندي بالَّة وبَلالِ مِثل قَطامِ أَي لا يُصيبك مني خير ولا نَدًى ولا أَنفعك ولا أَصدُقك. ويقال: لا تُبَلُّ لفلان عندي بالَّة وبَلالِ مصروف عن بالَّة أَي ندًى وخير. وفي كلام عليّ، كرم الله وجهه: فإِن شكوا انقطاع شِرْب أَو بالَّة، هو من ذلك؛ قالت ليلى الأَخْيَلية: نَسيتَ وصالَه وصَدَرْتَ عنه، كما صَدَر الأَزَبُّ عن الظِّلالِ فلا وأَبيك، يا ابن أَبي عَقِيل، تَبُلُّك بعدها فينا بَلالِ فلو آسَيْتَه لَخَلاك ذَمٌّ، وفارَقَكَ ابنُ عَمَّك غَيْر قالي ابن أَبي عَقِيل كان مع تَوْبَة حين قُتِل ففر عنه وهو ابن عمه. والبَلَّة: الغنى بعد الفقر. وبَلَّت مَطِيَّتُه على وجهها إِذا هَمَتْ ضالَّة؛ وقال كثيِّر: فليت قَلُوصي، عند عَزَّةَ، قُيِّدَتْ بحَبْل ضَعِيفٍ غُرَّ منها فَضَلَّتِ فأَصْبَح في القوم المقيمين رَحْلُها، وكان لها باغٍ سِوَاي فبَلَّتِ وأَبَلَّ الرجلُ: ذهب في الأَرض. وأَبَلَّ: أَعيا فَساداً وخُبْثاً. والأَبَلُّ: الشديد الخصومة الجَدِلُ، وقيل: هو الذي لا يستحي، وقيل: هو الشديد اللُّؤْمِ الذي لا يُدْرَك ما عنده، وقيل: هو المَطول الذي يَمْنَع بالحَلِف من حقوق الناس ما عنده؛ وأَنشد ابن الأَعرابي للمرَّار بن سعيد الأَسدي: ذكرنا الديون، فجادَلْتَنا جدالَك في الدَّيْن بَلاًّ حَلوفا (* قوله «جدالك في الدين» هكذا في الأصل وسيأتي ايراده بلفظ: «جدالك مالاً وبلا حلوفا» وكذا أورده شارح القاموس ثم قال: والمال الرجل الغني).وقال الأَصمعي: أَبَلَّ الرجلُ يُبِلُّ إِبْلالاً إِذا امتنع وغلب.قال: وإِذا كان الرجل حَلاَّفاً قيل رجل أَبَلُّ؛ وقال الشاعر: أَلا تَتَّقون الله، يا آل عامر؟ وهل يَتَّقِي اللهَ الأَبَلُّ المُصَمِّمُ؟ وقيل: الأَبَلُّ الفاجر، والأُنثى بَلاَّء وقد بَلَّ بَلَلاً في كل ذلك؛ عن ثعلب. الكسائي: رجل أَبَلُّ وامرأَة بَلاَّء وهو الذي لا يُدْرَك ما عنده من اللؤم، ورجل أَبَلُّ بَيِّن البَلَل إِذا كان حَلاَّفاً ظَلوماً. وأَما قول خالد بن الوليد: أَمَّا وابنُ الخطاب حَيٌّ فَلا ولكن إِذا كان الناس بذي بِلِّيٍّ وذي بِلَّى؛ قال أَبو عبيد: يريد تَفَرُّقَ الناس وأَن يكونوا طوائف وفِرَقاً من غير إِمام يجمعهم وبُعْدَ بعضهم من بعض؛ وكلُّ من بَعُد عنك حتى لا تَعْرِف موضعَه، فهو بذي بِلِّيٍّ، وهو مِنْ بَلَّ في الأَرض أَي ذهب؛ أَراد ضياعَ أُمور الناس بعده، قال: وفيه لغة أُخرى بذي بِلِّيَان، وهو فِعْلِيَان مثل صِلِّيان؛ وأَنشد الكسائي: يَنام ويذهب الأَقوام حتى يُقالَ: أَتَوْا على ذي بِلِّيان يقول: إِنه أَطال النوم ومضى أَصحابه في سفرهم حتى صاروا إِلى موضع لا يَعْرِف مكانَهم من طول نومه. وأَبَلَّ عليه: غَلَبه؛ قال ساعدة: أَلا يا فَتى، ما عبدُ شَمْسٍ بمثله يُبَلُّ على العادي وتُؤْبَى المَخاسِفُ الباء في بمثله متعلقة بقوله يُبَل، وقوله ما عبدُ شمس تعظيم، كقولك سبحان الله ما هو ومن هو، لا تريد الاستفهام عن ذاته تعالى إِنما هو تعظيم وتفخيم. وخَصمٌ مِبَلٌّ: ثَبْت. أَبو عبيد: المبلُّ الذي يعينك أَي يتابعك (* قوله «يعينك اي يتابعك» هكذا في الأصل، وفي القاموس: يعييك ان يتابعك) على ما تريد؛ وأَنشد: أَبَلَّ فما يَزْداد إِلاَّ حَماقَةً ونَوْكاً، وإِن كانت كثيراً مخارجُه وصَفاة بَلاَّء أَي مَلْساء. ورجل بَلٌّ وأَبَلُّ: مَطول؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: جِدَالَكَ مالاً وبَلاًّ حَلُوفا والبَلَّة: نَوْرُ السَّمُر والعُرْفُط. وفي حديث عثمان: أَلَسْتَ تَرْعى بَلَّتَها؟ البَلَّة: نَوْرُ العِضاهِ قبل أَن ينعقد. التهذيب: البَلَّة والفَتْلة نَوْرُ بَرَمة السَّمُر، قال: وأَول ما يَخْرُج البرَمة ثم أَول ما يخرج من بَدْو الحُبْلَة كُعْبورةٌ نحو بَدْو البُسْرة فَتِيك البَرَمة، ثم ينبت فيها زَغَبٌ بِيضٌ هو نورتها، فإِذا أَخرجت تيك سُمِّيت البَلَّة والفَتْلة، فإِذا سقطن عنن طَرَف العُود الذي يَنْبُتْنَ فيه نبتت فيه الخُلْبة في طرف عودهن وسقطن، والخُلْبة وعاء الحَب كأَنها وعاء الباقِلاء، ولا تكون الخُلْبة إِلاَّ للسَّمُر والسَّلَم، وفيها الحب وهن عِراض كأَنهم نِصال، ثم الطَّلْح فإِن وعاء ثمرته للغُلُف وهي سِنَفة عِراض. وبِلال: اسم رجل. وبِلال بن حمامة: مؤذن سيدنا رسول الله، صلى الله عليه وسلم، من الحبشة. وبِلال آباد: موضع. التهذيب: والبُلْبُل العَنْدَليب. ابن سيده: البُلْبُل طائر حَسَن الصوت يأْلف الحَرَم ويدعوه أَهل الحجاز النُّغَر. والبُلْبُل: قَناةُ الكوز الذي فيه بُلْبُل إِلى جنب رأْسه. التهذيب: البُلْبلة ضرب من الكيزان في جنبه بُلْبُل يَنْصَبُّ منه الماء. وبَلْبَل متاعَه: إِذا فرَّقه وبدَّده.والمُبَلِّل: الطاووس الصَّرَّاخ، والبُلْبُل الكُعَيْت. والبَلْبلة: تفريق الآراء. وتَبَلْبَلت الأَلسن: اختلطت. والبَلْبَلة: اختلاط الأَلسنة. التهذيب: البَلْبلة بَلْبلة الأَلسن، وقيل: سميت أَرض بابِل لأَن الله تعالى حين أَراد أَن يخالف بين أَلسنة بني آدم بَعَث ريحاً فحشرهم من كل أُفق إِلى بابل فبَلْبَل الله بها أَلسنتهم، ثم فَرَّقتهم تلك الريح في البلاد. والبَلْبلة والبَلابل والبَلْبال: شدَّة الهم والوَسْواس في الصدور وحديث النفس، فأَما البِلْبال، بالكسر، فمصدر. وفي حديث سعيد بن أَبي بردة عن أَبيه عن جده قال: قال رسول الله، صلى الله عليه وسلم: إِن أُمتي أُمة مرحومة لا عذابٍ عليها في الآخرة، إِنما عذابها في الدنيا البلابل والزلازل والفتن؛ قال ابن الأَنباري: البلابل وسواس الصدر؛ وأَنشد ابن بري لباعث بن صُرَيم ويقال أَبو الأَسود الأَسدي: سائلُ بيَشْكُرَ هل ثَأَرْتَ بمالك، أَم هل شَفَيْت النفسَ من بَلْبالها؟ ويروى: سائِلْ أُسَيِّدَ هل ثَأَرْتَ بِوائلٍ؟ ووائل: أَخو باعث بن صُرَيم. وبَلْبَل القومَ بَلْبلة وبِلْبالاً: حَرَّكهم وهَيَّجهم، والاسم البَلْبال، وجمعه البَلابِل. والبَلْبال: البُرَحاء في الصَّدر، وكذلك البَلْبالة؛ عن ابن جني؛ وأَنشد: فبات منه القَلْبُ في بَلْبالَه، يَنْزُو كَنَزْوِ الظَّبْيِ في الحِباله ورجل بُلْبُلٌ وبُلابِل: خَفِيف في السَّفَر معْوان. قال أَبو الهيثم: قال لي أَبو ليلى الأَعرابي أَنت قُلْقُل بُلْبُل أَي ظَريف خَفيف. ورجل بُلابِل: خفيف اليدين وهو لا يَخْفى عليه شيء. والبُلْبُل من الرجال: الخَفِيفُ؛ قال كثير بن مُزَرِّد: سَتُدْرِك ما تَحْمي الحِمارة وابْنُها قَلائِصُ رَسْلاتٌ، وشُعْثٌ بَلابِل والحِمارة: اسم حَرَّة وابنُها الجَبَل الذي يجاورها، أَي ستدرك هذه القلائص ما منعته هذه الحَرَّة وابنُها. والبُلْبول: الغلام الذَّكِيُّ الكَيِّس. وقال ثعلب: غلام بُلْبُل خفيف في السَّفَر، وقَصَره على الغلام. ابن السكيت: له أَلِيلٌ وبَلِيلٌ، وهما الأَنين مع الصوت؛ وقال المَرَّار بن سعيد: إِذا مِلْنا على الأَكْوار أَلْقَتْ بأَلْحِيها لأجْرُنِها بَليل أَراد إِذا مِلْنا عليها نازلين إِلى الأَرض مَدَّت جُرُنَها على الأَرض من التعب. أَبو تراب عن زائدة: ما فيه بُلالة ولا عُلالة أَي ما فيه بَقِيَّة. وبُلْبُول: اسم بلد. والبُلْبُول: اسم جَبَل؛ قال الراجز: قد طال ما عارَضَها بُلْبُول، وهْيَ تَزُول وَهْوَ لا يَزول وقوله في حديث لقمان: ما شَيْءٌ أَبَلَّ للجسم من اللَّهْو؛ قال ابن الأَثير: هو شيء كلحم العصفور أَي أَشد تصحيحاً وموافقة له. ومن خفيف هذا الباب بَلْ، كلمة استدراك وإِعلام بالإِضْراب عن الأَول، وقولهم قام زيد بَلْ عَمْرٌو وبَنْ زيد، فإِن النون بدل من اللام، أَلا ترى إِلى كثرة استعمال بَلْ وقلة استعمال بَنْ، والحُكْمُ على الأَكثر لا الأَقل؟ قال ابن سيده: هذا هو الظاهر من أَمره، قال: وقال ابن جني لست أَدفع مع هذا أَن تكون بَنْ لُغَةً قائمة بنفسها. التهذيب في ترجمة بَلى: بَلى تكون جواباً للكلام الذي فيه الجَحْد. قال الله تعالى: أَلَسْتُ بربكم قالوا بَلى؛ قال: وإِنما صارت بَلى تتصل بالجَحْد لأَنها رجوع عن الجَحْد إِلى التحقيق، فهو بمنزلة بَلْ، وبَلْ سَبِيلها أَن تأَتي بعد الجَحْد كقولك ما قام أَخوك بَلْ أَبوك، وما أَكرمت أَخاك بَلْ أَباك، وإِذا قال الرجل للرجل: أَلا تقوم؟ فقال له: بَلى، أَراد بَلْ أَقوم، فزادوا الأَلف على بَلْ ليحسن السكوت عليها، لأَنه لو قال بَلْ كان يتوقع (* قوله «كان يتوقع» اي المخاطب كما هو ظاهر مما بعد) كلاماً بعد بلْ فزادوا الأَلف ليزول عن المخاطب هذا التوهم؛ قال الله تعالى: وقالوا لن تمسنا النار إِلا أَياماً معدودة، ثم قال بَعْدُ: بَلى من كسب سيئة، والمعنى بَلْ من كسب سيئة، وقال المبرد: بل حكمها الاستدراك أَينما وقعت في جَحْد أَو إِيجاب، قال: وبَلى تكون إِيجاباً للمَنْفِيِّ لا غيرُ. قال الفراء: بَلْ تأْتي بمعنيين: تكون إِضراباً عن الأَول وإِيجاباً للثاني كقولك عندي له دينار لا بَلْ ديناران، والمعنى الآخر أَنها توجب ما قبلها وتوجب ما بعدها، وهذا يسمى الاستدراك لأَنه أَراده فنسيه ثم استدركه. قال الفراء: والعرب تقول بَلْ والله لا آتيك وبَنْ والله، يجعلون اللام فيها نوناً، وهي لغة بني سعد ولغة كلب، قال: وسمعت الباهليين يقولون لا بَنْ بمعنى لا بَلْ. الجوهري: بَلْ مُخَفَّفٌ حرفٌ، يعطف بها الحرف الثاني على الأَول فيلزمه مثْلُ إعرابه، فهو للإضراب عن الأَول للثاني، كقولك: ما جاءَني زيد بَلْ عمرو، وما رأَيت زيداً بَلْ عمراً، وجاءني أَخوك بَلْ أَبوك تعطف بها بعد النفي والإِثبات جميعاً؛ وربما وضعوه موضع رُبَّ كقول الراجز: بَلْ مَهْمَهٍ قَطَعْتُ بَعْدَ مَهْمَهِ يعني رُبَّ مَهْمَهٍ كما يوضع غيره اتساعاً؛ وقال آخر: بَلْ جَوْزِ تَيْهاء كظَهْرِ الحَجَفَتْ وقوله عز وجل: ص والقرآن ذي الذكر بل الذين كفروا في عِزَّةٍ وشقاق؛ قال الأَخفش عن بعضهم: إِن بَلْ ههنا بمعنى إِن فلذلك صار القَسَم عليها؛ قال: وربما استعملت العرب في قَطْع كلام واستئناف آخر فيُنْشد الرجل منهم الشعر فيقول: . . . . . . بل ما هاجَ أَحْزاناً وشَجْواً قَدْ شَجا ويقول: . . . . . . بل وبَلْدَةٍ ما الإِنْسُ من آهالِها، تَرى بها العَوْهَقَ من وِئالِها، كالنار جَرَّتْ طَرَفي حِبالِها قوله بَلْ ليست من البيت ولا تعدّ في وزنه ولكن جعلت علامة لانقطاع ما قبله؛ والرجز الأَول لرؤبة وهو: أَعْمَى الهُدَى بالجاهِلِينَ العُمَّهِ، بَلْ مَهْمَهٍ قَطَعْتُ بَعْدَ مَهْمَهِ والثاني لسُؤْرِ الذِّئْبِ وهو: بَلْ جَوْزِتَيْهاءَ كَظَهْرِ الحَجَفَتْ، يُمْسي بها وُحُوشُها قد جُئِفَتْ قال: وبَلْ نُقْصانها مجهول، وكذلك هَلْ وَقَدْ، إِن شئت جعلت نقصانها واواً قلت بَلْوٌ هَلْوٌ قَدْوٌ، وإِن شئت جعلته ياء. ومنهم من يجعل نقصانها مثل آخر حروفها فيُدْغم ويقول هَلٌّ وبَلٌّ وقَدٌّ، بالتشديد. قال ابن بري: الحروف التي هي على حرفين مثل قَدْ وبَلْ وهَلْ لا يقدّر فيها حذف حرف ثالث كما يكون ذلك في الأَسماء نحو يَدٍ ودَمٍ، فإِن سميت بها شيئاً لزمك أَن تقدر لها ثالثاً، قال: ولهذا لو صَغَّرْتَ إِن التي للجزاء لقلت أُنَيٌّ، ولو سَمَّيت بإِن المخففة من الثقيلة لقلت أُنَيْنٌ، فرددت ما كان محذوفاً، قال: وكذلك رُبَ المخففة تقول في تصغيرها اسمَ رجل رُبَيْبٌ، والله أَعلم.


معجم لسان العرب
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- البَوْل: واحد الأَبْوال، بال الإِنسانُ وغيرُه يَبُول بَوْلاً؛ واستعاره بعض الشعراء فقال: بالَ سُهَيْلٌ في الفَضِيخِ فَفَسَد والاسم البِيلَة كالجِلْسة والرِّكْبة. وكَثْرَةُ الشَّرابِ مَبْوَلة، بالفتح. والمِبْوَلة، بالكسر: كُوزٌ يُبال فيه. ويقال: لنُبِيلَنَّ الخَيْلَ في عَرَصاتكم؛ وقول الفرزدق: وإِنَّ الذي يَسْعَى ليُفْسِدَ زَوْجَتِي، كسَاعٍ إِلى أُسْدِ الشَّرَى يَسْتَبِيلُها أَي يأْخذ بَوْلَها في يده؛ وأَنشد ابن بري لمالك بن نُوَيْرة اليربوعي وقال: أَنشده ثعلب: كأَنَّهُمُ، إِذ يَعْصِرون فُظُوظَها بِدَجْلة أَو فَيْض الأُبُلَّةِ، مَوْرِدُ إِذا ما اسْتَبَالوا الخَيْلَ، كانت أَكُفُّهم وَقائِعَ للأَبْوالِ، والماءُ أَبْرَدُ يقول: كانت أَكُفُّهم وَقائع حين بالت فيها الخيل، والوَقَائع نُقَرٌ، يقول: كأَنَّ ماء هذه الفُظُوظ من دَجْلة أَو فَيْضِ الفُرَات. وفي الحديث: من نام حتى أَصبح بال الشيطان في أُذُنه؛ قيل: معناه سَخِر منه وظَهَر عليه حتى نام عن طاعة الله كما قال الشاعر: بالَ سُهَيْل في الفَضِيخِ فَفَسَد أَي لما كان الفَضِيخ يَفْسُد بطلوع سُهَيْل كان ظُهورُه عليه مُفْسِداً له. وفي حديث آخر عن الحسن مرسلاً أَن النبي، صلى الله عليه وسلم، قال: فإِذا نام شَفرَ الشيطانُ برّجْله فبال في أُذنه. وفي حديث ابن مسعود: كفى بالرجل شرًّا أَن يَبُولَ الشيطانُ في أُذنيه، قال: وكل هذا على سبيل المجاز والتمثيل. وفي الحديث: أَنه خرج يريد حاجة فاتَّبعه بعض أصحابه فقال: تَنَحَّ فإِن كل بائِلَةٍ تُفيخُ أَي من يبول يخرج منه الريح، وأَنَّثَ البائلة ذهاباً إِلى النفس. وفي حديث عمر ورأَى أَسْلَمَ يحمل متاعه على بعير من إِبل الصدقة قال: فَهَلاً ناقةً شَصُوصاً أَو ابنَ لَبُون بَوَّالاً؟ وصفه بالبول تحقيراً لشأْنه وأَنه ليس عنده ظَهْرٌ يُرْغَب فيه لقُوَّة حَمْله ولا ضَرْعٌ فيُحْلَبَ وإِنما هو بَوَّال. وأَخَذَهُ بُوَال، بالضم، إِذا جَعَلَ البولُ يُعتريه كثيراً. ابن سيده: البُوال داء يكثر منه البَوْل. ورجل بُوَلة: كثير البَوْل، يطَّرد على هذا باب. وإِنَّه لحَسن البِيلة: من البَوْل. والبَوْلُ: الولَد. ابن الأَعرابي عن المفضل قال: الرجل يَبُول بَوْلاً شَرِيفاً فاخِراً إِذا وُلِدَ له وَلدٌ يشبهه. والبَالُ: الحال والشأْن؛ قال الشاعر: فبِتْنا عَلى ما خَيَّلَتْ ناعِمَيْ بال وفي الحديث: كل أَمر ذي بال لا يُبْدأُ فيه بحمد الله فهو أَبتر؛ البال: الحال والشأْن. وأَمر ذو بالٍ أَي شريفٌ يُحْتَفل له ويُهْتَمُّ به. والبَالُ في غير هذا: القَلْبُ، ومنه حديث الأَحنف: نُعِيَ له فلان الحَنْظَلي فما أَلْقَى له بالاً أَي ما استمع إِليه ولا جعل قلبه نحوه. والبال: الخاطر. والبال: المَرُّ الذي يُعْتَمَل به في أَرض الزرع. والبَالُ: سَمَكة غليظة تُدْعَى جَمَل البحرِ، وفي التهذيب: سَمَكة عظيمة في البحر، قال: وليست بعربية. الجوهري: البَالُ الحُوت العظيم من حيتان البحر، وليس بعربي. والبال: رَخَاء العَيْش (* كتب هنا بهامش الأصل: في نسخة رخاء النفس) ، يقال: فلان في بالٍ رَخِيٍّ ولَبَب رَخِيٍّ أَي في سَعَة وخِصْبٍ وأَمْنٍ، وإِنه لَرَخِيُّ البَالِ وناعم البَالِ. يقال: ما بالُك؟ والبالُ: الأَمَل. يقال: فلان كاسِفُ البال، وكُسُوف باله: أَن يضيق عليه أَمله. وهو رَخِيُّ البال إِذا لم يشتد عليه الأَمر ولم يَكْتَرِثْ. وقوله عز وجل: سَيَهْديهم ويُصْلح بالَهم، أَي حالهم في الدنيا. وفي المحكم: أَي يُصْلح أَمر معاشهم في الدنيا مع ما يجازيهم به في الآخرة؛ قال ابن سيده: وإِنما قَضَيْنا على هذه الأَلف بالواو لأَنها عَيْن مع كثرة «ب و ل» وقلة «ب ي ل». والبالُ: القَلْبُ. ومن أَسْماء النفس البالُ. والبالُ: بال النفس وهو الاكتراث، ومنه اشتق باليَتْ، ولم يَخْطُر ببالي ذلك الأَمر أَي لم يَكْرِثْني. ويقال: ما يَخْطِرُ فلان ببالي. وقولهم: ليس هذا من بالي أَي مما أُباليه، والمصدر البالَةُ. ومن كلام الحسن: لم يُبالِهم اللهُ بالَةً. ويقال: لم أُبالِ ولم أُبَلْ، على القصر؛ وقول زهير: لقد بالَيْتُ مَظْعَنَ أُمِّ أَوْفَى، ولكنْ أُمُّ أَوْفَى لا تُبَالي بالَيْتُ: كَرِهت، ولا تُبَالي: لا تَكْرَه. وفي الحديث: أَخْرَجَ من صُلْب آدم ذُرِّيّة فقال: هؤلاء في الجنة ولا أُبالي، ثم أَخرج ذُرِّيّة فقال: هؤلاء في النار ولا أُبالي أَي لا أَكره. وهما يَتباليان أَي يَتَبارَيان؛ قال الجعدي: وتَبَالَيا في الشَّدِّ أَيَّ تَبَالي وقول الشاعر: ما لي أَراك قائماً تُبَالي، وأَنْتَ قدْ مُتَّ من الهُزالِ؟ قال: تُبالي تَنْظُر أَيُّهم أَحْسَنُ بالاً وأَنت هالك. يقال: المُبالاة في الخير والشر، وتكون المُبالاة الصَّبْرَ. وذكر الجوهري: ما أُباليه بالَةً في المعتل؛ قال ابن بري: والبال المُبالاة؛ قال ابن أَحمر: أَغَدْواً واعَدَ الحَيُّ الزِّيالا، وسَوْقاً لم يُبالوا العَيْنَ بالا؟ والبالَة: القارُورة والجِرَاب، وقيل: وِعاء الطيِّب، فارسي مُعرَّب أَصله باله. التهذيب: البالُ جمع بالة وهي الجِرَاب الضَّخْم؛ قال الجوهري: أَصله بالفارسية يله؛ قال أَبو ذؤَيب: كأَنَّ عليها بالَةً لَطَمِيَّةً، لها من خِلال الدَّأْيَتَينِ أَرِيجُ وقال أَيضاً: فأُقْسِمُ ما إِنْ بالةٌ لَطَمِيّةٌ يَفْوحُ بباب الفَارِسِيِّينَ بابُها أَراد باب هذه اللَّطِمية قال: وقيل هي بالفارسية يله التي فيها المِسْك فأَلف بالة على هذا ياء. وقال أَبو سعيد: البالة الرائحة والشَّمَّة، وهو من قولهم بلوته إِذا شممته واختبرته، وإِنما كان أَصلها بَلَوَة ولكنه قَدَّم الواو قبل اللام فَصَيَّرها أَلفاً، كقولك قاعَ وقَعَا؛ أَلا ترى أَن ذا الرمة يقول: بأَصْفَرَ وَرْد آل، حتَّى كأَنَّما يَسُوفُ به البالي عُصارَةَ خَرْدَل أَلا تراه جَعَلَه يَبْلُوه؟ والبالُ: جمع بالَةٍ وهي عَصاً فيها زُجٌّ تكون مع صَيّادي أَهل البصرة، يقولون: قد أَمكنك الصيدُ فأَلْقِ البالَة. وفي حديث المغيرة: أَنه كره ضرب البالَة؛ هي بالتخفيف، حَديدة يصاد بها السمك، يقال للصياد: ارْمِ بها فما خرج فهو لي بكذا، وإِنما كرهه لأَنه غرر ومجهول. وبَوْلان: حيٌّ من طَيِّءٍ. وفي الحديث: كان للحسن والحسين، عليهما السلام، قَطِيفَة بَوْلانِيَّة؛ قال ابن الأَثير: هي منسوبة إِلى بَوْلان اسم موضع كان يَسْرِق فيه الأَعْرابُ متاعَ الحاجِّ، قال: وبَوْلان أَيْضاً في أَنساب العرب. بيل: بِيل: نَهْر، والله أَعلم.


معجم لسان العرب
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- السَّبيلُ: الطريقُ وما وَضَحَ منه، يُذَكَّر ويؤنث. وسَبِيلُ الله: طريق الهُدى الذي دعا إِليه. وفي التنزيل العزيز: وإِن يَرَوْا سَبيلَ الرُّشْد لا يَتَّخِذوه سَبيلاً وإِنْ يَرَوْا سَبيل الغَيِّ يتَّخذوه سَبيلاً، فذُكِّر؛ وفيه: قل هذه سَبيلي أَدْعُو إِلى الله على بصيرةٍ، فأُنِّث. وقوله تعالى: وعلى الله قَصْدُ السَّبِيل ومنها جائرٌ؛ فسره ثعلب فقال: على الله أَن يَقْصِدَ السَّبيلَ للمسلمين، ومنها جائر أَي ومن الطُّرُق جائرٌ على غير السَّبيل، فينبغي أَن يكون السَّبيل هنا اسم الجنس لا سَبيلاً واحداً بعينه، لأَنه قد قال ومنها جائرٌ أَي ومنها سَبيلٌ جائر. وفي حديث سَمُرة: فإِذا الأَرضُ عند أَسْبُله أَي طُرُقه، وهو جمع قِلَّة للسَّبلِ إِذا أُنِّثَتْ، وإِذا ذُكِّرَت فجمعها أَسْبِلة. وقوله عز وجل: وأَنْفِقُوا في سَبيل الله، أَي في الجهاد؛ وكُلُّ ما أَمَرَ الله به من الخير فهو من سَبيل الله أَي من الطُّرُق إِلى الله، واستعمل السَّبيل في الجهاد أَكثر لأَنه السَّبيل الذي يقاتَل فيه على عَقْد الدين، وقوله في سَبيل الله أُريد به الذي يريد الغَزْو ولا يجد ما يُبَلِّغُه مَغْزاه، فيُعْطى من سَهْمه، وكُلُّ سَبِيل أُريد به الله عز وجل وهو بِرٌّ فهو داخل في سَبيل الله، وإِذا حَبَّس الرَّجلُ عُقْدةً له وسَبَّل ثَمَرَها أَو غَلَّتها فإِنه يُسلَك بما سَبَّل سَبيلُ الخَيْر يُعْطى منه ابن السَّبيل والفقيرُ والمجاهدُ وغيرهم. وسَبَّل ضَيْعته: جَعَلها في سَبيل الله. وفي حديث وَقْف عُمَر: احْبِسْ أَصلها وسَبِّل ثَمَرَتَها أَي اجعلها وقفاً وأَبِحْ ثمرتها لمن وقَفْتها عليه. وسَبَّلت الشيء إِذا أَبَحْته كأَنك جعلت إِليه طَرِيقاً مَطْروقة. قال ابن الأَثير: وقد تكرر في الحديث ذكر سَبيل الله وابن السَّبيل، والسَّبيل في الأَصل الطريق، والتأْنيث فيها أَغلب. قال: وسبيل الله عامٌّ يقع على كل عمل خالص سُلك به طريق التقرُّب إِلى الله تعالى بأَداء الفرائض والنوافل وأَنواع التطوُّعات، وإِذا لا يَتَّخِذوه سَبيلاً وإِنْ يَرَوْا سَبيل الغَيِّ يتَّخذوه سَبيلاً، فذُكِّر؛ وفيه: قل هذه سَبيلي أَدْعُو إِلى الله على بصيرةٍ، فأُنِّث. وقوله تعالى: وعلى الله قَصْدُ السَّبِيل ومنها جائرٌ؛ فسره ثعلب فقال: على الله أَن يَقْصِدَ السَّبيلَ للمسلمين، ومنها جائر أَي ومن الطُّرُق جائرٌ على غير السَّبيل، فينبغي أَن يكون السَّبيل هنا اسم الجنس لا سَبيلاً واحداً بعينه، لأَنه قد قال ومنها جائرٌ أَي ومنها سَبيل جائر. وفي حديث سَمُرة: فإِذا الأَرضُ عند أَسْبُله أَي طُرُقُه، وهو جمع قِلَّة للسَّبيلِ إِذا أُنِّثَتْ، وإِذا ذُكِّرَت فجمعها أَسْبِلة. وقوله عز وجل: وأَنْفِقُوا في سَبيل الله، أَي في الجهاد؛ وكُلُّ ما ايمَرَ الله به من الخير فهو من سَبيل الله أَي من الطُّرُق إِلى الله، واستعمال السَّبيل في الجهاد أَكثر لأَنه السَّبيل الذي يقاتَل فيه على عَقْد الدين، وقوله في سَبيل الله أُريد به الذي يريد الغَزْو ولا يجد ما يُبَلِّغُه مَغْزاه، فيُعْطى من سَهْمه، وكُلُّ سَبيل أُريد به الله عز وجل وهو بِرٌّ فهو داخل في سَبيل الله، وإِذا حَبَّس الرَّجلُ عُقْدةً له وسَبَّل ثَمَرَها أَو غَلَّتها فإِنه يُسْلَك بما سَبَّل سَبيلُ الخَيْر يُعْطى منه ابن السَّبيل والفقيرُ والمجاهدُ وغيرهم. وسَبَّل ضَيْعته: جَعَلها في سبيل الله. وفي حديث وَقْف عُمَر: احْبِسْ أَصلها وسَبِّل ثَمَرَتَها أَي اجعلها وقفاً وأَبِحْ ثمرتها لمن وقَفْتها عليه. وسَبصلت الشيء إِذا أَبَحَتْه كأَنك جعلت إِليه طَريقاً مَطْروقة. قال ابن الأَثير: وقد تكرر في الحديث ذكر سَبيل الله وابن السَّبيل، والسَّبيل في الأَصل الطريق، والتأْنيث فيها أَغلب. قال: وسبيل الله عامٌّ يقع على كل عمل خالص سُلك به طريق التقرُّب إِلى الله تعالى بأَداء الفرائض والنوافل وأَنواع التطوُّعات، وإِذا أُطلق فهو في الغالب واقع على الجهاد حتى صار لكثْرة الاستعمال كأَنه مقصور عليه، وأَما ابن السَّبيل فهو المسافر الكثير السفر، سُمِّي ابْناً لها لمُلازَمته إِياها. وفي الحديث: حَريمُ البئر أَربعون ذراعاً من حَوالَيْها لأَعْطان الإِبل والغنم، وابن السَّبيل أَوْلى شارب منها أَي عابِرُ السَّبيل المجتازُ بالبئر أَو الماء أَحَقُّ به من المقيم عليه، يُمَكَّن من الوِرْد والشرب ثم يَدَعه للمقيم عليه. وقوله عز وجل: والغارِمِين وفي سَبيل الله وابن السَّبيل؛ قال ابن سيده: ابنُ السَّبيل ابنُ الطريق، وتأْويله الذي قُطِع عليه الطريقُ، والجمع سُبُلٌ. وسَبيلٌ سابلةٌ: مَسْلوكة. والسابِلَة: أَبناء السَّبيل المختلفون على الطُّرُقات في حوائجهم، والجمع السوابل؛ قال ابن بري: ابن السبيل الغريب الذي أَتى به الطريقُ؛ قال الراعي: على أَكْوارِهِنَّ بَنُو سَبِيلٍ، قَلِيلٌ نَوْمُهُم إِلاّ غِرَارا وقال آخر: ومَنْسوب إِلى مَنْ لم يَلِدْه، كذاك اللهُ نَزَّل في الكتاب وأَسْبَلَتِ الطريقُ: كَثُرت سابِلَتُها. وابن السَّبِيل: المسافرُ الذي انْقُطِع به وهو يريد الرجوع إِلى بلده ولا يَجِد ما يَتَبَلَّغ به فَلَه في الصَّدَقات نصيب. وقال الشافعي: سَهْمُ سَبيل الله في آيةِ الصدقات يُعْطَى منه من أَراد الغَزْو من أَهل الصدقة، فقيراً كان أَو غنيّاً؛ قال: وابن السَّبيل عندي ابن السَّبيل من أَهل الصدقة الاذي يريد البلد غير بلده لأَمر يلزمه، قال: ويُعْطَى الغازي الحَمُولة والسِّلاح والنَّفقة والكِسْوة، ويُعْطَى ابنُ السَّبِيل قدرَ ما يُبَلِّغه البلدَ الذي يريده في نَفَقته وحَمُولته. وأَسْبَلَ ابزاره. أَرخاه. وامرأَة مُسْبِلٌ: أَسْبَلَتْ ذيلها. وأَسْبَلَ الفرسُ ذَنِبَه: أَرسله. التهذيب: والفرس يُسْبِل ذَنَبه والمرأَة تُسْبِل ذيلها. يقال: أَسْبَل فلان ثيابه إِذا طوّلها وأَرسلها إِلى الأَرض. وفي الحديث: أَن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، قال: ثلاثة لا يُكَلِّمهم اللهُ يوم القيامة ولا يَنْظُر إِليهم ولا يُزَكِّيهم، قال: قلت ومَنْ هم خابُوا وخَسِرُوا؟ فأَعادها رسول الله، صلى الله عليه وسلم، ثلاث مرات: المُسْبِلُ والمَنّانُ والمُنَفِّقُ سِلْعته بالحَلِف الكاذب؛ قال ابن الأَعرابي وغيره: المُسْبِل الذي يُطَوِّل ثوبه ويُرْسِله إِلى الأَرض إِذا مَشَى وإِنما يفعل ذلك كِبْراً واخْتِيالاً. وفي حديث المرأَة والمَزَادَتَينِ: سابِلَةٌ رِجْلَيْها بَيْنَ مَزَادَتَينِ؛ قال ابن الأَثير: هكذا جاء في رواية، والصواب في اللغة مُسْبِلة أَي مُدَلِّيَة رجليها، والرواية سادِلَةٌ أَي مُرْسِلة. وفي حديث أَبي هريرة: من جَرَّ سَبَلَه من الخُيَلاء لم يَنْظُر الله إِليه يوم القيامة؛ السَّبَل، بالتحريك: الثياب المُسْبَلة كالرَّسَل والنَّشَر في المُرْسَلة والمَنْشورة. وقيل: إِنها أَغلظ ما يكون من الثياب تُتَّخَذ من مُشاقة الكَتَّان؛ ومنه حديث الحسن: دخلت على الحَجّاج وعليه ثِيابٌ سَبَلةٌ؛ الفراء في قوله تعالى: فَضَلُّوا فلا يستطيعون سَبيلاً؛ قال: لا يستطيعون في أَمرك حِيلة. وقوله تعالى: لَيْسَ علينا في الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ؛ كان أَهل الكتاب إِذا بايعهم المسلمون قال بعضهم لبعض: ليس للأُمِّيِّين يعني العرب حُرْمَة أَهل ديننا وأَموالُهم تَحِلُّ لنا. وقوله تعالي: يا ليتني اتَّخَذْتُ مع الرسول سَبيلاً؛ أَي سَبَباً ووُصْلة؛ وأَنشد أَبو عبيدة لجرير: أَفَبَعْدَ مَقْتَلِكُم خَلِيلَ مُحَمَّدٍ، تَرْجُو القُيونُ مع الرَّسُول سَبِيلا؟ أَي سَبَباً ووُصْلَةً. والسَّبَلُ، بالتحريك: المَطَر، وقيل: المَطَرُ المُسْبِلُ. وقد أَسْبَلَت السماءُ، وأَسْبَلَ دَمْعَه، وأَسْبَلَ المطرُ والدمعُ إِذا هَطَلا، والاسم السَّبَل، بالتحريك. وفي حديث رُقَيْقَةَ: فَجادَ بالماء جَوْنيٌّ له سَبَل أَي مطَرٌ جَوْدٌ هاطِلٌ. وقال أَبو زيد: أَسْبَلت السماءُ إِسْبالاً، والاسم السَّبَلُ، وهو المطر بين السحاب والأَرض حين يَخْرج من السحاب ولم يَصِلْ إِلى الأَرض. وفي حديث الاستسقاء: اسْقِنا غَيْثاً سابِلاً أَي هاطِلاً غَزِيراً. وأَسْبَلَت السحابةُ إِذا أَرْخَتْ عثانِينَها إِلى الأَرض. ابن الأَعرابي: السُّبْلَة المَطْرَة الواسعة، ومثل السَّبَل العَثانِينُ، واحدها عُثْنُون. والسَّبُولةُ والسُّبولةُ والسُّنْبُلة: الزَّرْعة المائلة. والسَّبَلُ: كالسُّنْبُل، وقيل: السَّبَل ما انْبَسَطَ من شَعاع السُّنْبُل، والجمع سُبُول، وقد سَنْبَلَتْ وأَسْبَلَتْ. الليث: السَّبولة هي سُنْبُلة الذُّرَة والأَرُزِّ ونحوه إِذا مالت. وقد أَسْبَل الزَّرْعُ إِذا سَنْبَل. والسَّبَل: أَطراف السُّنْبُل، وقيل السَّبَل السُّنْبُل، وقد سَنْبَل الزَّرْعُ أَي خرج سُنْبُلة. وفي حديث مسروق: لا تُسْلِمْ في قَراحٍ حتى يُسْبِل أَي حتى يُسَنْبِل. والسَّبَل: السُّنْبُل، والنون زائدة؛ وقول محمد بن هلال البكري: وخَيْلٍ كأَسْراب القَطَا قد وزَعْتُها، لها سَبَلٌ فيه المَنِيَّةُ تَلْمَعُ يعني به الرُّمْح. وسَبَلَةُ الرَّجُل: الدائرةُ التي في وسَط الشفة العُلْيا، وقيل: السَّبَلة ما على الشارب من الشعر، وقيل طَرَفه، وقيل هي مُجْتَمَع الشاربَين، وقيل هو ما على الذَّقَن إِلى طَرَف اللحية، وقيل هو مُقَدَّم اللِّحية خاصة، وقيل: هي اللحية كلها بأَسْرها؛ عن ثعلب. وحكى اللحياني: إِنه لَذُو سَبَلاتٍ، وهو من الواحد الذي فُرِّق فجُعل كل جزء منه سَبَلة، ثم جُمِع على هذا كما قالوا للبعير ذو عَثَانِين كأَنهم جعلوا كل جزء منه عُثْنُوناً، والجمع سِبَال. التهذيب: والسَّبَلة ما على الشَّفَة العُلْيا من الشعر يجمع الشاربَين وما بينهما، والمرأَة إِذا كان لها هناك شعر قيل امرأَة سَبْلاءُ. الليث: يقال سَبَلٌ سابِلٌ كما يقال شِعْرٌ شاعِرٌ، اشتقوا له اسماً فاعلاً. وفي الحديث: أَنه كان وافِرَ السَّبَلة؛ قال أَبو منصور: يعني الشعرات التي تحت اللَّحْي الأَسفل، والسَّبَلة عند العرب مُقَدَّم اللحية وما أَسْبَل منها على الصدر؛ يقال للرجل إِذا كان كذلك: رجل أَسْبَلُ ومُسَبَّل إِذا كان طويل اللحية، وقد سُبِّل تَسْبيلاً كأَنه أُعْطِيَ سَبَلة طويلة. ويقال: جاء فلان وقد نَشَر سَبَلِته إِذا جاءَ يَتَوَعَّد؛ قال الشَّمَّاخ: وجاءت سُلَيْمٌ قَضُّها بقَضِيضِها، تُنَشِّرُ حَوْلي بالبَقِيع سَبالَها ويقال للأَعداء: هم صُهْبُ السِّبال؛ وقال: فظِلالُ السيوف شَيَّبْنَ رأْسي، واعْتِناقي في القوم صُهْبَ السِّبال وقال أَبو زيد: السَّبَلة ما ظهر من مُقَدَّم اللحية بعد العارضَيْن، والعُثْنُون ما بَطَن. الجوهري: السَّبَلة الشارب، والجمع السِّبال؛ قال ذو الرمة: وتَأْبَى السِّبالُ الصُّهْبُ والآنُفُ الحُمْرُ وفي حديث ذي الثُّدَيَّة: عليه شُعَيْراتٌ مثل سَبَالة السِّنَّوْر. وسَبَلَةُ البعير: نَحْرُه. وقيل: السَّبَلة ما سال من وَبَره في مَنْحره. التهذيب: والسَّبَلة المَنْحَرُ من البعير وهي التَّريبة وفيه ثُغْرة النَّحْر. يقال: وَجَأَ بشَفْرَته في سَبَلَتها أَي في مَنْحَرها. وإِنَّ بَعِيرَك لَحَسنُ السَّبَلة؛ يريدون رِقَّة جِلْده. قال الأَزهري: وقد سمعت أَعرابيّاً يقول لَتَمَ، بالتاء، في سَبَلة بعيره إِذا نَحَرَه فَطَعَن في نحره كأَنها شَعَراتٌ تكون في المَنْحَر. ورجل سَبَلانيٌّ ومُسْبِلٌ ومُسْبَلٌ ومُسَبِّلٌ وأَسْبَلُ: طويل السَّبَلة. وعَيْن سَبْلاء: طويلة الهُدْب. ورِيحُ السَّبَل: داءٌ يُصِيب في العين. الجوهري: السَّبَل داءٌ في العين شِبْه غِشاوة كأَنها نَسْج العنكبوت بعروق حُمْر. ومَلأَ الكأْس إِلى أَسبالِها أَي حروفها كقولك إِلى أَصْبارِها. ومَلأَ الإِناءَ إِلى سَبَلته أَي إِلى رأْسه. وأَسْبالُ الدَّلْوِ: شِفاهُها؛ قال باعث بن صُرَيم اليَشْكُري: إِذ أَرْسَلُوني مائحاً بدِلائِهِمْ، فَمَلأْتُها عَلَقاً إِلى أَسْبالِها يقول: بَعَثُوني طالباً لتِراتِهم فأَكْثَرْت من القَتْل، والعَلَقُ الدَّمُ. والمُسْبِل: الذَّكَرُ. وخُصْية سَبِلةٌ: طويلة. والمُسْبِل: الخامس من قِداح المَيْسِر؛ قال اللحياني: هو السادس وهو المُصْفَح أَيضاً، وفيه ستة فروض، وله غُنْم ستة أَنْصِباء إِن فاز، وعليه غُرْم ستة أَنْصباء إِن لم يَفُزْ، وجمعه المَسابل. وبنو سَبَالة (* قوله «بنو سبالة» ضبط بالفتح في التكملة، عن ابن دريد، ومثله في القاموس، قال شارحه: وضبطه الحافظ في التبصير بالكسر): قبيلة. وإِسْبِيلٌ: موضع، قيل هو اسم بلد؛ قال خَلَف الأَحمر: لا أَرضَ إِلاَّ إِسْبِيل، وكلُّ أَرْضٍ تَضْلِيل وقال النمر بن تولب: بإِسْبِيلَ أَلْقَتْ به أُمُّه على رأْس ذي حُبُكٍ أَيْهَما والسُّبَيْلة: موضع؛ عن ابن الأَعرابي؛ وأَنشد: قَبَحَ الإِلهُ، ولا أُقَبِّح مُسْلِماً، أَهْلَ السُّبَيْلة من بَني حِمَّانا وسَبْلَلٌ: موضع؛ قال صَخْر الغَيِّ: وما انْ صَوْتُ نائحةٍ بلَيْلٍ بسَبْلَل لا تَنامُ مع الهُجود جَعَله اسماً للبُقْعة فَتَرك صَرْفه. ومُسْبِلٌ: من أَسماء ذي الحِجَّة عاديَّة. وسَبَل: اسم فرس قديمة. الجوهري: سَبَل اسم فرس نجيب في العرب؛ قال الأَصمعي: هي أُمُّ أَعْوَج وكانت لِغَنيٍّ، وأَعْوَجُ لبني آكل المُرَار، ثم صار لبني هِلال بن عامر؛ وقال: هو الجَوَادُ ابن الجَوَادِ ابنِ سَبَل قال ابن بري: الشعر لجَهْم بن شِبْل؛ قال أَبو زياد الكلابي: وهو من بني كعب بن بكر وكان شاعراً لم يُسْمَع في الجاهلية والإِسلام من بني بكر أَشعرُ منه؛ قال: وقد أَدركته يُرْعَد رأْسه وهو يقول: أَنا الجَوَادُ ابنُ الجَوَاد ابنِ سَبَل، إِن دَيَّمُوا جادَ، وإِنْ جادُوا وَبَل قال ابن بري: فثبت بهذا أَن سَبَل اسم رجل وليس باسم فرس كما ذكر الجوهري.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- ـ البَلَلُ، محرَّكةً، ـ والبِلَّةُ والبِلالُ، بكسرهما، ـ والبُلالَةُ، بالضم: النُّدْوَةُ. وبَلَّهُ بالماءِ بَلاًّ وبِلَّةً، بالكسر، وبَلَّلَهُ فابْتَلَّ وتَبَلَّلَ. وككِتابٍ: الماءُ، ويُثَلَّثُ، وكلُّ ما يُبَلُّ به الحَلْقُ. ـ والبِلَّةُ، بالكسرِ: الخَيْرُ والرِزْقُ، وجريانُ اللسانِ وفَصاحَتُه، أو وُقوعُهُ على مَواضِعِ الحُروفِ، واسْتِمْرَارُهُ على المَنْطِقِ، وسَلاسَتُه. ـ والبَلَلُ: الدونُ، أو النَّداوَةُ، والعافيةُ، والوَليمةُ، وبالضم: ابْتِلالُ الرُّطَبِ، وبَقِيَّةُ الكَلأَِ، وبالفتحِ: طَراءَةُ الشَّبابِ، ويُضَمُّ، ونَوْرُ العِضَاهِ، أو الزَّغَبُ الذي يكونُ بعدَ النَّوْرِ، ونَوْرُ العُرْفُطِ والسَّمُرِ، أو عسَلُهُ، ويُكْسَرُ، والغِنَى بعدَ الفَقْرِ، ـ كالبُلَّى، كرُبَّى، وبَقِيَّةُ الكَلأَِ، ويُضَمُّ، وثَمَرُ القَرَظِ. ـ والبَليلُ: ريحٌ بارِدَةٌ معَ نَدًى، للواحِدَةِ والجميعِ. وبَلَّتْ تَبِلُّ بُلولاً. ـ والبِلُّ، بالكسر: الشِفاءُ، والمُباحُ، ويقالُ: حِلٌّ وبِلٌّ، أو هو إتْباعٌ. ـ وبَلَّ رَحِمَهُ بَلاًّ وبِلالاً، بالكسر: وصَلَها. وكقَطامِ: اسمٌ لِصِلَة الرَّحِمِ. ـ وبَلَّ بُلولاً، ـ وأبَلَّ: نَجا، ـ وـ من مَرَضِه يَبِلُّ بَلاًّ وبَلَلاً وبُلولاً، ـ واسْتَبَلَّ وابْتَلَّ وتَبَلَّلَ: حَسُنَتْ حالُهُ بعدَ الهُزَالِ. ـ وانْصَرَفَ القومُ ببَلَلِهِم، محرَّكةً، وبضمتين، وبُلولَتِهِم، بالضم، أي: وفيهم بقِيَّةٌ. ـ وطواهُ على بُلَّتِهِ، ويُفْتَحُ، ـ وبُلُلَتِه، وتُفْتَحُ اللامُ، ـ وبُلولَتِهِ وبُلولِه وبُلالَتِه، بضمهنَّ، ـ وبَلَلَتِه وبَلَلاتِه وبَلالَتِه، مَفْتُوحاتٍ، ـ وبُلَلاتِه، بضم أوَّلِها، أي: احْتَمَلْتُهُ على ما فيه من العَيْبِ أو دارَيْتُه، وفيه بقيَّةٌ من الوُدِّ. ـ وطَوَيْتُ السِقاءَ على بُلُلَتِه، وتُفْتَحُ اللامُ: طَوَيْتُه وهو نَدٍ. ـ وبَلِلْتُ به، كفرِحَ: ظَفِرْتُ، وصَلَيْتُ وشَقيتُ، ـ وـ فلاناً: لَزِمْتُهُ، ـ وـ به بَلَلاً وبَلالَةً وبُلولاً: مُنِيتُ به، وعُلِّقْتُه، ـ كبَلَلْتُ، بالفتح. ـ وما بَلِلْتُ به، بالكسر: ما أصَبْتُه ولا عَلِمْتُهُ. ـ والبَلُّ: اللَّهِجُ بالشيء، ومَنْ يَمْنَعُ بالحَلِفِ ما عندَه من حُقوقِ الناسِ. وعليُّ بنُ الحَسَنِ بِن البَلِّ البَغْدَادِيُّ: محدِّثٌ. ـ ولا تَبُلُّكَ عندنا بالَّةٌ أو بَلالِ، كقَطامِ: لا يُصيبُكَ خيرٌ. ـ وأبَلَّ: أثْمَرَ، ـ وـ المريضُ: بَرَأ، ـ وـ مَطِيَّتُه على وجْهِهَا: هَمَتْ ضالَّةً، ـ وـ العودُ: جَرَى فيه الماءُ، ـ وـ : ذَهَبَ في الأرضِ، ـ كبَلَّ، وأعْيَا فَساداً أو خُبْثاً، ـ وـ عليه: غَلَبَه. ـ والأَبَلُّ: الأَلَدُّ الجَدِلُ، ـ كالبَلّ، ومن لا يَسْتَحْيي، والمُمْتَنِعُ، والشديدُ اللُّؤْمِ لا يُدْرَكُ ما عندَه، والمَطولُ الحَلاَّفُ الظَّلومُ، ـ كالبَلِّ، والفاجِرُ، وهي: بَلاَّءُ، ـ ج: بُلٌّ بالضم. وقد بَلَّ بَلَلاً. ـ وخَصْمٌ مِبَلٌّ: ثَبْتٌ. وككِتابٍ: بِلالُ بنُ رَباحٍ ابنُ حَمامَةَ المُؤَذِّنُ، وحمَامَةُ أُمُّهُ، وابنُ مالِكٍ، وابنُ الحَارِثِ المُزَنِيَّانِ، وآخَرُ غيرُ مَنْسُوبٍ: صحابيُّونَ. ـ وبِلالُ آبادٍ: ع. ـ والبُلْبُلُ بالضم: طائِرٌ م، والخفيفُ في السَّفَرِ المِعْوانُ، ـ كالبُلْبُلِيِّ، وسَمكٌ قَدْرَ الكَفِّ. وإبراهيمُ بنُ بُلْبُلٍ، وحَفيدُهُ بُلْبُلُ بنُ إسحاق: محدِّثانِ. وإسماعيلُ بنُ بُلْبُلٍ: وزيرُ المُعْتَمِدِ من الكُرَماءِ، ـ وـ من الكوزِ: قَناتُه التي تَصُبُّ الماءَ. ـ والبُلْبُلَةُ: كوزٌ فيه بُلْبُلٌ إلى جَنْبِ رأسِهِ، والهَوْدَجُ للحَرائِرِ. ـ والبَلْبَلَةُ: اخْتِلاطُ الأَسِنَّةِ، وتَفْرِيقُ الآراءِ والمَتاعِ، وخَرَزَةٌ سَوْداءُ في الصَّدَفِ، وشِدَّةُ الهَمِّ والوَساوِسِ، ـ كالبَلْبَالِ والبَلابِلِ. ـ والبِلْبَالُ، بالكسر: المَصْدَرُ. ـ وبَلْبَلَهُمْ بَلْبَلَةً وبِلْبالاً: هَيَّجَهُمْ وحَرَّكَهُمْ، والاسْمُ البَلْبَالُ، بالفتح. ـ والبَلْبَالَةُ والبَلْبَالُ: البُرَحاءُ في الصَّدْرِ. وكَسُرسورٍ: ع، وجَبَلٌ باليَمَامَةِ. ـ وبَلَّكَ اللُّه تعالى ابْناً، وبه: رَزَقَكَهُ. ـ وهو بِذِي بِلِّيٍّ، ـ وبِذِي بِلِّيَّانِ، مَكْسُورَيْنِ مُشَدَّدي الياءِ واللامِ، وكحَتَّى، ويُكْسَرُ، أي: بَعيدٌ حتى لا يُعْرَفَ مَوْضِعُهُ. ويقالُ بِذِي بَلِيٍّ، كوَلِيٍّ، ويُكْسَرُ، وبَلَيَانٍ، محرَّكةً مُحرَّكةً مُخَفَّفَةً، وبِلِيَّانٍ، بكَسْرَتَيْنِ مُشَدَّدَةَ الياءِ، وبِذِي بِلٍّ بالكسر، وبِلَّيانِ، بكسر الباءِ وفتح اللام المُشَدَّدَةِ، وبفتح الباءِ واللام المُشَدَّدَةِ، وبَلْيانٍ، بالفتح وتخْفِيفِ الياءِ ويقالُ: ـ ذَهَبَ بِذِي هَلِيَّانَ وذي بَلِيَّانَ، وقد يُصْرَفُ، أي: حيثُ لا يُدْرَى أَيْنَ هو، أو هو عَلَمٌ للبُعْدِ، ـ أو ع ورَاءَ اليَمَنِ، أو من أعْمالِ هَجَرَ، أو هو أقْصَى الأرضِ، وقَوْلُ خالِدٍ: إذا كانَ الناسُ بِذِي بِلِّيٍّ وذِي بِلَّى: يُريدُ تَفَرُّقَهُم، وكَوْنَهُم طَوائِفَ بِلا إمامٍ، وبُعْدَ بَعْضِهِم عن بعضٍ. ـ وما أحْسَنَ بَلَلَهُ، محرَّكةً: تَجَمُّلَهُ. ـ والبَلاَّنُ، كشَدَّادٍ: الحَمَّامُ، ـ ج: بَلاَّناتٌ. ـ والمُتَبَلِّلُ: الأَسَدُ. ـ والبَلْبَالُ: الذِّئْبُ. وكمُحَدِّثٍ: الدائِمُ الهَدِيرِ، والطاووسُ الصَّرَّاخُ، كشَدَّادٍ. وكصُرَدٍ: البَذْرُ. ـ وبَلُّوا الأرضَ: بذَروها. وكأميرٍ: الصَّوْتُ. ـ وقَليلٌ بَلِيلٌ: إتْباعٌ. ـ وهو بِلُّ أبْلالٍ، بالكسر: داهِيَةٌ. ـ وتَبَلْبَلَتِ الأَلْسُنُ: اخْتَلَطَتْ، ـ وـ الإِبِلُ الكَلأَ: تَتَبَّعَتْهُ فلم تَدَعْ منه شيئاً. وكعُلابِطٍ: الرجُلُ الخَفيفُ فيما أخذَ، ـ ج: بالفتح. ـ والمُبِلُّ: مَنْ يُعْييكَ أن يُتابِعَكَ على ما تُريدُ. وكزُبيْرٍ: شَرِيعَةُ صِفّيْن، واسمٌ. ـ وما في البِئْرِ بَالُولٌ: شيءٌ من الماءِ. وكهُمَزَةٍ: الزِّيُّ، والهَيْئَةُ. ـ وكيفَ بُلَلَتُكَ وبُلولَتُكَ؟ مضمومتين: حالُكَ. ـ وتَبَلَّلَ الأسَدُ: أثارَ بمَخَالِبِه الأرض وهو يَزْأرُ. ـ وجاءَ في أُبُلَّتِهِ، بالضم: قبيلتِهِ. ـ وبَلْ: حَرْفُ إضْرابٍ، إنْ تَلاها جُمْلَةٌ كان معنَى الإِضْرابِ إمَّا الإِبْطالَ كـ {سُبْحانَهُ بَلْ عِبادٌ مُكْرَمُونَ} ، وإمَّا الانْتِقَالَ من غَرَضٍ إلى غَرَضٍ آخَرَ: {فَصَلَّى بِلْ تُؤْثِرونَ الحَيَاةَ الدُّنْيَا} ، وإنْ تَلاها مُفْرَدٌ فهي عاطِفَةٌ، ثم إنْ تَقَدَّمَها أمرٌ أو إيجابٌ، كاضْرِبْ زَيْداً بل عَمْراً، أو قامَ زَيدٌ بل عَمْرٌو، فهي تَجْعَلُ ما قَبْلَها كالمَسْكُوتِ عنه، وإنْ تَقَدَّمَها نَفْيٌ أو نَهْيٌ فهي لِتَقْرِيرِ ما قَبْلَها على حالِهِ، وجَعْلِ ضِدِّهِ لِما بعدَها، وأُجِيزَ أن تكونَ ناقِلَةً معنَى النَّفيِ والنَّهْيِ إلى ما بعدَها، فَيصحُّ: ما زَيْدٌ قائماً بَلْ قاعِداً، وبَلْ قاعِدٌ، ويَخْتَلِفُ المعنى، ومَنَعَ الكوفِيُّونَ أن يُعْطَفَ بها بعدَ غيرِ النَّهْيِ وشِبْهِهِ، لا يقالُ: ضَرَبْتُ زيداً بل أباكَ، ويُزادُ قبلها "لا " لتَوْكِيدِ الإِضْرابِ بعدَ الإِيجابِ، كقولِهِ: وجْهُكَ البَدْرُ لاَ بَلِ الشمسُ لو لم ولتَوْكِيدِ تَقْرِيرِ ما قَبْلَها بعدَ النَّفْيِ: وما هَجَرْتُكِ لا بَلْ زادَنِي شَغَفاً.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- ـ البَوْلُ: م، ـ ج: أبْوَالٌ، وقد بالَ، والاسمُ: البِيلَةُ، بالكسر، ـ و= : الولَدُ، والعَدَدُ الكثيرُ، والانْفِجَارُ، وبهاءٍ: بنْتُ الرجُلِ. وكغُرابٍ: داءٌ يَكْثُرُ منه البَوْلُ. وكهُمَزَةٍ: الكَثيرُهُ. ـ والمِبْوَلَةُ، كمِكْنَسَةٍ: كوزُهُ، والشَّرابُ مَبْوَلَةٌ، كَمَرْحَلَةٍ. ـ والبالُ: الحالُ، والخاطِرُ، والقلبُ، والحوتُ العظيمُ، والمَرُّ الذي يُعْتَمَلُ به في أرض الزَّرْعِ، ورَخاءُ العَيْشِ، وبهاءٍ: القارُورَةُ، والجِرابُ، ووِعاءُ الطيبِ، ـ وع بالحِجَازِ. وهِلالُ بنُ زَيْدِ بن يَسارِ بن بَوْلَى كسَكْرَى: تابِعِيُّ. ـ وبالَ: ذابَ. ـ وأبْوالُ البِغَالِ: السَّرابُ. ـ وبالويه: اسمٌ. وما أُبالِيه بالَةً، في المُعْتَلِّ.


المعجم الوسيط
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- بَلَّلَهُ بالماءِ ونحوه: نَدَّاهُ., أَبَلَت الإبلُ أَبَلَت أَبْلاً، وأُبُولا: كثُرت.|أَبَلَت توحَّشَت.|أَبَلَت استغنت بالنبات الرَّطْبِ عن الماء.|أَبَلَت فلانٌ: كثُرت إبله.|أَبَلَت فلانٌ إبَالةً: أحسن رِعاية الإبل.|أَبَلَت الرجُلُ أَبْلا، وأَبَالة: تنسّك وترهّب.|أَبَلَت فلانًا أَبْلاً: جعل له إِبِلا., البَلِيلَة : حِنْطةٌ أَو ذُرَةٌ تُغْلَى في الماءِ وتُؤْكل., بَلَّ الرجلُ بَلَّ بَللاً، وبَلالَةً فهو أَبَلٌّ: أي داهٍ ، فَاجِرُ الخُصُومة.|بَلَّ بالأَمْرِ: ظَفِرَ به., البَالُولُ : الماء., البَلْبَالُ، والبَلْبَالَةُ : شدة الهمّ والوسواس. والجمع : بلابل، وبلابيل., البُلْبُول : طائر مائيّ أَصغر من الإوزّ، يكثر في دِمياطَ في بعضَ المواسم., نَبَّلَهُ : ناوله النَّبْلَ ليرمِيَ به.|نَبَّلَهُ القوسَ: وضع فيها نَبْلَها., البَلَّة : البَلالَةُ.|البَلَّة نضارة الشباب.|البَلَّة الغِنَى بعد الفَقْرِ. يقال: ريحٌ بَلَّةٌ: فيها بَللٌ.| وطواهُ على بَلَّتِهِ: رَضِيَهُ على ما فيه., البُلَّة : الخيرُ.|البُلَّة العافِية .|البُلَّة سلاسةُ اللسان، ووقوعُه على مواضع الحروف., تَبَلَّلَ : ابْتَلَّ., آبَلَ إِيبالا: كثُرت إبَلُه., بَلَّ من مرضِهِ بَلَّ بَلاً، وبَلَلاً، وبُلُولاً: بَرَأَ وصَحّ.|بَلَّ الريحُ بُلولاً: تَنَدَّت.|بَلَّ الشيءَ بالماء ونحوه بَلَّ بَلاً، وبِلَّةً، وبَلَلاً، وبَلالاً: نَدَّاه.|بَلَّ فُلاناً: أَعْطاهُ .|بَلَّ رَحِمَه: وَصَلَها., أَبْلَتَ الرجُلَ: قطعه عن الكلام بحجّة.|أَبْلَتَ فلاناً يميناً: حَلَّفه., أَبَلَّ العُودُ: جَرى ماؤه.|أَبَلَّ المريضُ: بَرَأ.|أَبَلَّ عَلَيْه: غَلَبَه.|أَبَلَّ فُلاناً: أَبَلَّ صادفَهُ أَبَلَّ، أي فاجرَ الخصومة., ابْتَلَّ : تَنَدَّى.|ابْتَلَّ فلانٌ: بَرَأَ.|ابْتَلَّ حَسُنَتْ حَالُه., بَلْ : أَداة تدخل على المفرد، وعلى الجملة:, البِلالُ : البالُول .|البِلالُ : ما يُبَلُّ به الحَلْق من ماءٍ ونحوه ., البُلالَةُ : النَّدَى., البُلْبُل : طائر صَغير حسن الصوت من فصيلة الجواثم، ويضرب به المثل في حسن الصوت.|البُلْبُل مِنَ الإِبريق: قناتُه التي يَنْصَبّ منها الماء. والجمع : بلابل.| 29.


المعجم الوسيط
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- بال بال بَوْلاً: أَخرج ما في مثانته من ماء فهو بائل، وبَوَّال.|بال فلانٌ: نَسَل.|بال الشحمُ ونحوه: ذاب., البُوَلة : الكثير البَوْل., البَالَّةُ : النَّدى.|البَالَّةُ الخَيْر., المَبوَلَةُ : ما يُدِرُّ البَوْلَ.| ويُقال: :-كثرة الشرَاب مَبْولَةُ., البال : الحال والشَّأْن.| يُقال: أمْرٌ ذو بالٍ: شريف يُحتفَل له ويهتم به. يقال: فلانٌ رَخِيٌّ البال، وناعِمُ البال: موفور العَيش، هادئ النفْس.|البال الخاطرُ، يقال: فلانٌ كاسف البال: مهموم.|البال الأمل .|البال الفأَس.|البال حُوتٌ كبيرٌ ضخمُ الرأس من الفصيلة الباليّة .| 42., البُوال : داء يكثر منه البول., استباله : أباله.| ويُقال: استبال الطبيبُ المريضَ: طلب بَوْلَهُ لاختبَاره., تبوّل : بال., المِبْوَلة : ما يبال فيه. والجمع : مَباوِلُ., بَوّلَ : بال., البَوْل : سائل تفرزْه الكُلْيتان، فيجْتمع في المثانَةِ حتى تدفعه. والجمع : أبْوالُ., أباله : جعله يبول., البالة : الجرابُ الصَّخم.|البالة وعاء يضم مقدارا مضْغوطا من القُطن أو الثياب.


المعجم الوسيط
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- أَسْبَلَتِ الطريقُ: كثرت سابِلَتُها.|أَسْبَلَتِ الزرعُ: خرج سَبَلُه.|أَسْبَلَتِ السماءُ: أَمطرت.|أَسْبَلَتِ العينُ: سال دمْعها.|أَسْبَلَتِ عليه: أَكثر كلامَهُ.|أَسْبَلَتِ الشيءَ: أَرسله وأَرخاه. يقال: أَسْبَلَ الثوبَ، وأَسبل السَّتْرَ، وأَسبل الفرسُ ذنَبَهُ., السَّبَلةُ السَّبَلةُ سَبَلة الزرع: سُنْبُلُهُ.| وسَبَلةَ الرجلُ: الدائرة التي في وسط شفته العليا.|السَّبَلةُ طرف الشارب من الشعر.|السَّبَلةُ مُقَدَّم اللحية.| وسَبَلَة الإِناء: رأْسه. يقال: ملأَه إِلى سَبَلَته.| وجرَّ فلانٌ سَبَلَتَه: ثيابه المُسْبَلَةَ.| وجاءَ وقد نشَرَ سَبَلَتَه: جاءَ متوعدًا.| وهو أَصهب السبَلَة: عَدُوٌّ.| وهم صُهبُ السِّبَال. والجمع : سِبالٍ., سَبَّلَ الشيءَ: أَباحه وجعله في سبيل الله., السَّبيل : الطريق.|السَّبيل ما وضح منه (يذكَّر ويؤُنَّث) .|السَّبيل السبب والوُصلة.، وفي التنزيل العزيز: الفرقان آية 27يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً ) ) .|السَّبيل الحيلة. والجمع : سُبُلٌ، وأَسْبِلَةٌ.| وسَبيلُ الله: الجهاد.|السَّبيل الحج.|السَّبيل طلب العلم.|السَّبيل كلُّ ما أَمر الله به من الخير، واستعماله في الجهاد أَكثر.|السَّبيل الحرَج، يقال: ليس عليّ في كذا سبيل.|السَّبيل الحُجَّة. يقال: ليس لك عليّ سبيل، وابن السبيل: المسافر المنقطَعُ به وهو يريد الرجوع إِلى بلده ولا يجد ما يَتَبَلَّغ به., سَنْبَل الزرْعُ: أَخرجَ سُنْبُلَه.|سَنْبَل ثوبه: أَسبله وجرَّ له ذيلاً من خلفه., السَّبْلاء من النساء: ما كان لها شعر على شفتها العليا.|السَّبْلاء من العيونِ: الطويلة الهُدْبِ. والجمع : سُبْلٌ., الأَسْبَلُ : الطويل السَّبَلَة. والجمع : سُبْلٌ., السُّبَلُ : المطر الهاطل.|السُّبَلُ السُّنْبُل.|السُّبَلُ داءٌ في العين شبه غشاوة كأَنَّها نسجُ العنكبوت، بعروق حمر.|السُّبَلُ المُسبَل من الثياب., السُّنْبُلُ : جزءُ النباتِ الذي يتكَوَّن فيه الحبُّ، و السُّنْبُلُ النارِدينُ ، وهو نباتٌ يستخرجُ من جذور بعض أَنواعه عطْرٌ مشهور. والجمع : سنابِلُ., السَّابلُ يقال: سبيلٌ سابلٌ: مسلوك., السَّابِلة : الطريق المسلوك. يقال: سبيل سابلة، أي مسلوكة.|السَّابِلة المارُّون عليه. والجمع : سوابل.


المعجم الغني
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- (مصدر تَبَلَّلَ).|-تَبَلُّلُ الثِّيَابِ : تَنَدِّيهَا., (فعل: رباعي متعد).| بَلَّلْتُ، أُبَلِّلُ، بَلِّلْ، مصدر تَبْلِيلٌ- بَلَّلَتِ الأمْطَارُ ثِيَابَهُ : نَدَّتْهَا- بَلَّلَ وَرَقَةَ السِّيجَارَةِ بِرِيقِهِ وَصَمَّغَهَا وَأشْعَلَهَا.(حنا مينه)., (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| يُبِلُّ|1- أبَلَّ الرَّجُلُ مِنَ الْمَرَضِ : شُفِيَ، عُفِىَ.|2- أَبَلَّ العُودُ : جَرى فيه الْمَاءُ.|3- أَبَلَّ الشَّجَرُ :أَثْمَرَ.|4- أَبَلَّتِ الْمَطِيَّةُ عَلَى وَجْهِهَا :هَمَتْ، سارَتْ ضالَّةً في الأَرْضِ., (مفعول مِن اِبْتَلَّ).|-ثَوْبٌ مُبْتَلُّ : مَبْلُولٌ., (فعل: ثلاثي متعد).| بَلَلْتُ، أَبُلُّ، بُلَّ، مصدر بُلٌّ، بَلَّةٌ- بَلَّ ثِيابَهُ بِالماءِ : نَدَّاها بِهِ., (فعل: خماسي لازم).| تَبَلَّلْتُ، أَتَبَلَّلُ، مصدر تَبَلُّلٌ- تَبَلَّلَ المِعْطَفُ : تَنَدَّى، اِبْتَلَّ., جمع: ـون، ـات. | (مفعول مِنْ بَلَّلَ).|-وَصَلَ مُبَلَّلَ الثِّيَابِ : أَيْ مُبْتَلاًّ، مَبْلُولَ الثِّيَابِ., البَلِيلُ مِنَ الرِّيَاحِ : البَارِدَةُ مَعَ نَدىً., (فعل: خماسي لازم، متعد بحرف).| اِبْتَلَلْتُ، أبْتَلُّ، اِبْتَلَّ، مصدر اِبْتِلاَلٌ.|1- اِبْتَلَّتْ ثِيَابُهُ : تَنَدَّتْ.|2- اِبْتَلَّ مِنْ مَرَضِهِ : بَرِئَ، شُفِيَّ., (مصدر بَلَّ).|-زادَ الطِّينَ بَلَّةً : أَيْ زادَهُ سُوءاً وَتَعْقِيداً.


المعجم الغني
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- جمع: أَبْوَالٌ. | (مصدر بَالَ).|-كَثُرَ بَوْلُهُ : الْمَاءُ الَّذِي نَشْرَبُهُ وَتَقُومُ الكُلْيَتانِ بِإِفْرَازِهِ، وَيَصِلُ إلَى الْمَتَانَةِ، وَيَخْرُجُ مِنَ العُضْوِ التَّنَاسُلِيِّ., (فعل:رباعي متعد).| بَوَّلَ، يُبَوِّلُ، مصدر تَبْوِيلٌ- بَوَّلَتِ الأُمُّ ابْنَتَهَا : جَعَلَتْهَا تَبُولُ., (طبخ).|-التَّبُّولَةُ أَكْلَةٌ شَرْقِيَّةٌ : طَعَامٌ يُحَضَّرُ بِالبُرْغُلِ وَالبَقْدُونِسِ وَالبَصَلِ وَالْخَسِّ وَالنَّعْنَاعِ، وَيُتَبَّلُ بِالتَّوَابِلِ وَعَصِيرِ اللَّيْمُونِ وَالحَامِضِ وَالزَّيْتِ وَالمِلْحِ., جمع: مَبَاوِلُ. | 1- إِنَاءٌ يُبَالُ فِيهِ.2.: مَكَانٌ فِيالسَّاحَاتِ أَوِ الأَمَاكِنِ العَامَّةِ يَبُولُ فِيهِ النَّاسُ- يَبُولُ فِي الفِرَاشِ كَمَا أَبُولُ فِي هَذِهِ المِبْوَلَةِ الآنَ وَكَمَا يَبُولُ جَمِيعُ النَّاسِ فِي جَمِيعِ الْمَبَاوِلِ. (أحمد بوزفور)., (منسوب إلَى البَوْلِ).|-أمْرَاضٌ بَوْلِيَّةٌ : أمْرَاضٌ تُصِيبُ الْمَتَانَةَ وَالكُلْيَتيْنِ.


المعجم الغني
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- جمع: سِبالٌ. | 1- سَبَلَةٌ يانِعَةٌ : سُنْبُلَةٌ.|2- سَبَلَةُ الرَّجُلِ : الدَّائِرَةُ الَّتِي فِي وَسَطِ شَفَتِهِ العُلْيا.|3- سَبَلَةُ الإنَاءِ : رَأْسُهُ.|4- جَرَّتِ الْمَرْأةُ سَبَلَتَهَا : ثِيَابَهَا الْمُسْبَلَة.|5- وجَاءَ وَقَدْ نَشَرَ سَبَلَتَهُ : أيْ جَاءَ مُتَوَعِّداً.|6- سَبَلةُ اللِّحْيَةِ :مُقَدَّمُهَا.|7- جَمَلٌ حَسَنُ السَّبَلَةِ : أَيْ رَقِيقُ الجِلْدِ., (مصدر سَبَّلَ).|1- تَسْبِيلُ الأَمْلاَكِ فيِ سَبِيلِ اللَّهِ : تَخْصِيصُهَا، إِنْذَارُهَا.|2- تَسْبِيلُ السِّتْرِ : إِرْخَاؤُهُ., 1- غَمَرَ السَّبَلُ الأَرْضَ : الْمَطَرُ السَّاقِطُ.|2- نَضَجَ السَّبَلُ : السُّنْبُلُ.|3- أَصَابَهُ السَّبَلُ : دَاءٌ فِي العَيْنِ شِبْهُ غِشَاوةٍ كَأنَّها نَسْجُ العَنْكَبُوتِ.|4- ثَوْبٌ سَبَلٌ :مُسْبَلٌ., عيْنٌ أوْ سَاقيَةٌ أوْ حَنَفِيَّةٌ يسْتَقِي مِنْهَا العُمُومُ الْمَاءَ., (فعل: ثلاثي متعد).| سَبَلَ، يَسْبُلُ، مصدر سَبْلٌ- سَبَلَ خَصْمَهُ : سَبَّهُ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَسْبَلْتُ، أُسْبِلُ، أَسْبِلْ، مصدر إِسْبَالٌ|1- أَسْبَلَ الزَّرْعُ : أَخْرَجَ سَنَابِلَهُ.|2- أَسْبَلَ السَّتَائِرَ : أَسْدَلَهَا.|3- أَسْبَلَ أَجْفَانَهُ :أَرْخَاهَا- أَسْبَلَتْ عَيْنَيْهَا.|4- أَسْبَلَ الدَّمْعُ : سَال، هَطَلَ- أَسْبَلَ الْمَطَرُ.|5- أَسْبَلَ الدَّمْعَ : أَسَالَهُ.|6- أَسْبَلَ عَلَيْهِ :أَكْثَرَ كَلاَمَهُ عَلَيْهِ., سُنْبُلَةٌ., جمع: سَوَابِلُ. | 1- مَشَى فِي طَرِيقٍ سَابِلَةٍ : مَأْلُوفَةٍ، أيِ اعْتَادَ النَّاسُ أنْ يَسْلُكُوهَا- سَبِيلٌ سَابِلٌ :-سَبِيلٌ سابِلَةٌ.|2- تَكْثُرُ السَّابِلَةُ فِي الْمَسَاءِ : الْمَارُّونَ، الْمَارَّةُ., جمع: سُبُلٌ. | (يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ).|1- ذَهَبَ إلَى حَالِ سَبِيلِهِ : إلَى شُغْلِهِ، مُهِمَّتِهِ.|2- أخْلَى سَبِيلَهُ : أطْلَقَ سَرَاحَهُ- أَخْلَى سَبِيلَ السَّجِينِ.|4- اِبْنُ السَّبِيلِ : الْمُسَافِرُ الَّذِي لاَ يَمْلِكُ زَاداً كَثِيراً.البقرة آية 215 قُلْ مَا أنْفَقْتُمْ مِنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالدَيْنِ وَالأقْرَبِينَ وَاليتَامى وَالْمَسَاكِينِ وابْنِ السَّبِيلِ (قرآن).|5- عَابِرُ السَّبِيلِ : عَابِرُ الطَّرِيقِ.|6- فِي سَبِيلِ اللَّهِ : مِنْ أَجْلِ مَا أَمَرَ بِهِ اللَّهُ مِنْ قَوَاعِدَ وَأوَامِرَ وَنَواهٍ.|7- قَاوَمَ فِي سَبِيلِ الوَطَنِ والدِّفاعِ عَنْ حَوْزَتِهِ : مِنْ أجْلِ الوَطَنِ.|8- وَالحَجُّ لِمَنِ اسْتَطَاعَ إلَيْهِ سَبِيلاً : حَسَبَ الطَّاقَةِ وَالقُدُرَاتِ- لاَ سَبِيلَ إلَى ذَلِكَ.|9- عَلى سَبِيلِ التَّجْرِبَةِ : عَلَى مِثَالِ- عَلَى سَبِيلِ المِثَالِ. 10- مَهَّدَ لَهُ السَّبِيلَ : سَاعَدَهُ عَلَى السَّيْرِ- ضَاقَتْ بِهِ السُّبُلُ., جمع: سُبْلٌ. | 1- عَيْنٌ سَبْلاءُ : طَوِيلَةُ الهُدْبِ.|2- اِمْرَأةٌ سَبْلاءُ : أيْ فَوْقَ شَفَتِهَا العُلْيَا شَعْرٌ., (فعل: رباعي متعد).| سَبَّلْتُ، أُسَبِّلُ، سَبِّلْ، مصدر تَسْبِيلٌ.|1- سَبَّلَ أَمْلاكَهُ : جَعَلَهَا في سَبيلِ اللهِ مُبَاحاً، خَصَّصَهَا، نَذَرَهَا.|2- سَبَّلَ السِّتْرَ : أَرْخَاهُ.


المعجم الرائد
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- 1- حرف عطف ينفي الحكم عما قبله ويجعله لما بعده ، نحو : « لم يتكلم في الاجتماع بل ظل صامتا يصغي », 1- مصدر بل|2- ندوة ، رطوبة|3- دون ، خسيس|4- رزق ، خير|5- عافية وشفاء من المرض, 1- مصدر بل|2- ندوة ، رطوبة|3- عافية ، شفاء|4- إجتماع ، حفل, 1- تبلل : ابتل ، تندى|2- تبلل من مرضه : شفي|3- تبلل : حسنت حاله بعد الضعف والهزال, 1- البليل من الرياح : الباردة مع رطوبة, 1- هيئة ، زي, 1- شفي من مرضه, 1- بول بال|2- بوله : جعله يبول, 1- بلالة : ندى|2- بلالة : قدر ما يبل به الشيء|3- بلالة من الشيء : القليل, 1- بلان : حمام ، جمع : بلانات|2- بلان : خادم في الحمام|3- بلان : نبات كثير الشوك لا تصلح الأرض معه للزراعة, 1- بلة : طراوة الشباب ، نضارته|2- بلة : غنى بعد فقر|3- بلة من الرياح التي فيها رطوبة, 1- إبتل : شفي من مرضه|2- إبتل الشيء : تندى « ابتل الثوب », 1- بلله او بلل الشيء بالماء : نداه به, 1- بله بالماء : نداه به|2- بله أو يده : أعطاه


المعجم الرائد
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- 1- البال من الثياب : الخلق ، الرث, 1- داء يكثر فيه البول, 1- ما يحمل على البول, 1- أباله : جعله يبول, 1- مبولة : إناء يبال فيه|2- مبولة : مكان في الساحات العامة أو الأحياء يبول فيه الناس|3- مبولة : مثانة ، وعاء عضلي في الجسم يتلقى البول ويجمعه, 1- مصدر بال|2- سائل تفرزه الكليتان فيجتمع في المثانة حتى تدفعه الطبيعة من الجسم|3- عدد كثير|4- ولد, 1- كثير البول, 1- مصدر بالى|2- حال|3- خاطر : « خطر ذلك ببالي »|4- قلب|5- أمل|6- حوت يعرف بـ « جمل البحر »|7- « هو رخي البال ، أو ناعم البال » : أي هنيء العيش, 1- مصدر بالى|2- قنينة ، زجاجة|3- وعاء الطيب|4- جراب ضخم|5- حزمة من القطن أو غيره, 1- بال : أخرج بوله|2- بال الشحم : ذاب


المعجم الرائد
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- 1- سبل : مطر ساقط|2- سبل : سنبل القمح أو نحوه|3- سبل : شبه غشاوة العين|4- سبل : أنف|5- سبل من الثياب : المسبل المرخى|6- سبل من الرماح : الطائفة منها, 1- سبل الثوب أو الستر : أرخاه|2- سبل الشيء : جعله في سبيل الله مباحا, 1- سبلاء من العيون : طويلة الهدب|2- سبلاء من النساء التي فوق شفتها العليا شعر, 1- سبلة : سنبلة|2- سبلة : ما فوق الشفة العليا من الشعر|3- سبلة : طرف الشارب من الشعر|4- سبلة : مقدم اللحية|5- سبلة من الإناء : رأسه|6- سبلة : « جر سبلته » : أي ثيابه المسبلة|7- سبلة : « نشر سبلته » : أي جاء متوعدا مهددا|8- سبلة : « جمل حسن السبلة » : أي رقيق الجلد, 1- سبله : سبه, 1- سبيل : طريق يذكر ويؤنث|2- سبيل : ما وضح من الطريق|3- سبيل : حجة|4- سبيل : حيلة|5- سبيل : حرج ، إثم|6- سبيل : « سبيل الله » الجهاد والحج وكل ما أمر به الله من الخير|7- سبيل : « إبن السبيل » المسافر|8- سبيل : « سبيلنا أن نفعل كذا » : أي نحن جديرون بفعله, 1- سبيلة : طريق|2- سبيلة : ما وضح من الطريق, 1- سنبلة, 1- طويل « السبلة » ، وهي ما على الشارب من الشعر ، جمع : سبل, 1- أسبلت الطريق : كثرت « سابلتها » ، أي المارون عليها|2- أسبل الستر : أرخاه|3- أسبل الدمع : أرسله ، أساله|4- أسبل الماء : صبه|5- أسبلت السماء : أمطرت|6- أسبل الدمع أو المطر : سال وهطل|7- أسبل الزرع : خرجت سنابله|8- أسبل عليه : أكثر كلامه عليه وأضجره, 1- سابلة من الطريق المسلوكة|2- سابلة : مارون على الطريق


معجم مختار الصحاح
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- ب ل ل: (الْبِلَّةُ) بِالْكَسْرِ النَّدَاوَةُ. وَ (الْبِلُّ) الْمُبَاحُ. وَمِنْهُ قَوْلُ الْعَبَّاسِ بْنِ عَبْدِ الْمُطَّلِبِ فِي زَمْزَمَ: «لَا أُحِلُّهَا لِمُغْتَسِلٍ وَهِيَ لِشَارِبٍ حِلٌّ وَبِلٌّ» أَيْ مُبَاحٌ وَقِيلَ أَيْ شِفَاءٌ مِنْ قَوْلِهِمْ (بَلَّ) الرَّجُلُ وَ (أَبَلَّ) إِذَا بَرَأَ، وَعَلَى الْقَوْلَيْنِ لَيْسَ بِإِتْبَاعٍ. وَ (بِلَالُ) بْنُ حَمَامَةَ مُؤَذِّنُ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنَ الْحَبَشَةِ وَالْبَلَلُ النَّدَى. وَ (الْبَلْبَلَةُ) وَ (الْبَلْبَالُ) الْهَمُّ وَوِسْوَاسُ الصَّدْرِ. وَ (الْبُلْبُلُ) طَائِرٌ وَ (بَلَّ) مِنْ مَرَضِهِ يَبِلُّ بِالْكَسْرِ (بَلًّا) أَيْ صَحَّ وَكَذَا (أَبَلَّ) وَ (اسْتَبَلَّ) . وَ (بَلَّهُ) نَدَّاهُ وَبَابُهُ رَدَّ، وَ (بَلَّلُهُ) شُدِّدَ لِلْمُبَالَغَةِ (فَابْتَلَّ) هُوَ. وَ (بَلَّ) رَحِمَهُ وَصَلَهَا. وَفِي الْحَدِيثِ: «بُلُّوا أَرْحَامَكُمْ وَلَوْ بِالسَّلَامِ» أَيْ نَدُّوهَا بِالصِّلَةِ. وَ (بَلْ) حَرْفُ عَطْفٍ وَهُوَ لِلْإِضْرَابِ عَنِ الْأَوَّلِ لِلثَّانِي كَقَوْلِكَ: مَا جَاءَنِي زَيْدٌ بَلْ عَمْرٌو، وَمَا رَأَيْتُ زَيْدًا بَلْ عَمْرًا وَجَاءَنِي أَخُوكَ بَلْ أَبُوكَ، تَعْطِفُ بِهِ بَعْدَ النَّفْيِ وَالْإِثْبَاتِ جَمِيعًا، وَرُبَّمَا وَضَعُوهُ مَوْضِعَ رُبَّ كَقَوْلِ الرَّاجِزِ: بَلْ مَهْمَهٍ قَطَعْتُ بَعْدَ مَهْمَهِ يَعْنِي رَبُّ مَهْمَهٍ كَمَا يُوضَعُ الْحَرْفُ مَوْضِعَ غَيْرِهِ اتِّسَاعًا. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {بَلِ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي عِزَّةٍ وَشِقَاقٍ} [ص: 2] قَالَ الْأَخْفَشُ عَنْ بَعْضِهِمْ: إِنَّ بَلْ هُنَا بِمَعْنَى إِنَّ فَلِذَلِكَ صَارَ الْقَسَمُ عَلَيْهَا.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- ب ول: (الْبَوْلُ) وَاحِدُ (الْأَبْوَالِ) وَقَدْ (بَالَ) مِنْ بَابِ قَالَ وَأَخَذَهُ (بُوَالٌ) بِالضَّمِّ أَيْ كَثْرَةُ بَوْلٍ. وَيُقَالُ: الشَّرَابُ (مَبْوَلَةٌ) بِالْفَتْحِ. وَ (الْمِبْوَلَةُ) بِالْكَسْرِ كُوزٌ يُبَالُ فِيهِ. وَ (الْبَالُ) الْقَلْبُ يُقَالُ مَا يَخْطُرُ فُلَانٌ بِبَالِي. وَالْبَالُ رَخَاءُ النَّفْسِ يُقَالُ: فُلَانٌ رَخِيُّ الْبَالِ. وَالْبَالُ الْحَالُ يُقَالُ مَا بَالُكَ.


معجم مختار الصحاح
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- س ب ل: (السَّبَلُ) بِالتَّحْرِيكِ السُّنْبُلُ وَقَدْ أَسْبَلَ الزَّرْعُ خَرَجَ سُنْبُلُهُ. وَ (أَسْبَلَ) الْمَطَرُ وَالدَّمْعُ هَطَلَ. وَأَسْبَلَ إِزَارَهُ أَرْخَاهُ. وَ (السَّبَلُ) دَاءٌ فِي الْعَيْنِ شِبْهُ غِشَاوَةٍ كَأَنَّهَا نَسْجُ الْعَنْكَبُوتِ بِعُرُوقٍ حُمْرٍ. وَ (السَّبِيلُ) الطَّرِيقُ يُذَكَّرُ وَيُؤَنَّثُ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي} [يوسف: 108] وَقَالَ: « {وَإِنْ يَرَوْا سَبِيلَ الرُّشْدِ لَا يَتَّخِذُوهُ سَبِيلًا} [الأعراف: 146] » . وَ (سَبَّلَ) ضَيْعَتَهُ (تَسْبِيلًا) جَعَلَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ. وَقَوْلُهُ تَعَالَى: {يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا} [الفرقان: 27] أَيْ سَبَبًا وَوَصْلَةً. وَ (السَّابِلَةُ) أَبْنَاءُ السَّبِيلِ الْمُخْتَلِفَةِ فِي الطُّرُقَاتِ. وَ (السَّبَلَةُ) الشَّارِبُ وَالْجَمْعُ (السِّبَالُ) . وَ (السُّنْبُلَةُ) وَاحِدَةُ (سَنَابِلِ) الزَّرْعِ وَقَدْ (سَنْبَلَ) الزَّرْعُ خَرَجَ سُنْبُلُهُ. وَ (سَلْسَبِيلُ) اسْمُ عَيْنٍ فِي الْجَنَّةِ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {عَيْنًا فِيهَا تُسَمَّى سَلْسَبِيلًا} [الإنسان: 18] -[142]- قَالَ الْأَخْفَشُ: هِيَ مَعْرِفَةٌ وَلَكِنْ لَمَّا كَانَتْ رَأْسَ آيَةٍ وَكَانَتْ مَفْتُوحَةً زِيدَتْ فِيهَا الْأَلِفُ كَمَا قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: «كَانَتْ قَوَارِيرًا قَوَارِيرَ» .


المعجم المعاصر
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- ابتلَّ يبتلّ ، ابَتلِلْ / ابتَلَّ ، ابْتِلالاً ، فهو مُبتَلّ | • ابتلَّ الثَّوبُ وغيرُه تندّى وتشرَّب بالماء ونحوه :-ابتلّت الأرضُ بماءِ المطر., تبلَّلَ يتبلَّل ، تبلُّلاً ، فهو مُتبلِّل | • تبلَّلَ الثَّوبُ وغيرُه مُطاوع بلَّلَ: ابتلَّ، تندّى وتشرَّب بالماء ونحوه :-تبلّل الأولادُ بماء الحديقة., بُلْبُل ، جمع بَلابِلُ: (الحيوان) طائر صغير حسن الصَّوت من فصيلة الجواثم، يُضرب به المثل في حُسْن الصوت ويُشبَّه به الشّعراءُ والمغنّون :-أحرامٌ على بلابله الدَّو ... حُ حلالٌ للطّير من كلِّ جنسِ |• تغريد البُلْبُل: صوته الشَّبيه بالغناء، - صوت البُلْبُل، - قرَّت بلابلُه: سكنت نفسُه., وَبِلة ، جمع وَبِلات: كثرة الوباء، وَخِمَة :-أرض وَبِلة., نُبْل :مصدر نبُلَ |• أخَذ للأمر نُبْله: عُدَّته وما يُهيّأ لإتمامه., بلَّلَ يبلِّل ، تَبْلِيلاً ، فهو مُبلِّل ، والمفعول مُبلَّل | • بلَّل الثَّوبَ وغيرَه بلَّه، ندَّاه ورطَّبه بالماء ونحوه :-بلّل المطرُ الطُّرقَ، - بلَّله بالماء., بابِل :بلد قديم على نهر الفرات بالعراق من أشهر مدن الشَّرق القديم، عاصمة البابليين الذين عاشوا في بلاد ما بين النهرين (العراق) في الألفَيْن الأول والثاني ق. م :- {وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ} |• حدائق بابل المعلَّقة: حدائق بناها نبوخذ نصَّر في بابل في القرن السادس ق. م واعتُبرت إحدى عجائب الدنيا السَّبع., بِلَّة :- مصدر بلَّ |• زاد الطِّينَ بِلَّةً: زاد الأمرَ سوءًا أو خطورةً. |2 - اسم هيئة من بلَّ. |3 - رزق وخَيْر., بُلُولة :أثر ماء :-أحسّ ببُلولة في ثيابه., بل :- حرف عطف بمعنى لكن، يدخل على المفرد وقبله نفي أو نهي فيقرِّر ما قبله ويثبت ما بعده، وإذا كان قبله إثبات أو أمر جعله كالمسكوت عنه ويثبت الحكم لما بعده :-ما حضر سليم بل أخوه، - ارْو لنا شيئًا من نثرك بل من شِعْرك، - {وَلاَ تَقُولُوا لِمَنْ يُقْتَلُ فِي سَبِيلِ اللهِ أَمْوَاتٌ بَلْ أَحْيَاءٌ} .|2- حرف ابتداء، أو استئناف، يفيد إبطال المعنى الذي قبله، والردّ عليه بما بعده إذا دخل على جملة :- {أَمْ يَقُولُونَ بِهِ جِنَّةٌ بَلْ جَاءَهُمْ بِالْحَقِّ} - {وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَدًا سُبْحَانَهُ بَلْ عِبَادٌ مُكْرَمُونَ} .|3 - حرف يفيد الانتقال من معنى إلى آخر أهمّ :-أنا لا أتقاعس بل أحضّ المتقاعسين على العمل.|4 - حرف عطف يفيد الإضراب تزاد قبله (لا) لتوكيد ما بعده :-هو النهر الدافق في عطائه لا بل البحر الخضمّ، - وجهك البدر لا بل الشمس لو لم ... يقض للشمس كِسفَة أو أفُولُ., بَلى :حرف جواب يَرِد بعد النفي لإبطاله :-أَلَم تأكل؟ بَلَى، - ألَمْ تحضر اليوم؟ بَلَى لَكنَّك لم تشاهدني، - {أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قَالُوا بَلَى}: أنت ربُّنا، - {وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لاَ تَأْتِينَا السَّاعَةُ قُلْ بَلَى وَرَبِّي لَتَأْتِيَنَّكُمْ} ., نبُلَ يَنبُل ، نُبْلاً ونَبَالةً ، فهو نبِيل | • نبُل الشّخصُ |1 - عظُم، وشرُف :-أحسن تربيته فنبُلت أخلاقُه.|2- كَرُم حَسَبُه، وحُمِدت شمائلُه وخِصالُه :-رجلٌ نبيلُ الرأي: جيِّده، - امرأةٌ نبيلة الحُسن: تامّته., بُلالة :ندًى، بقيّة من النّداوة :-ما أغنتني البُلالة عن الماء الذي أروي به عطشي., بَلَّة :اسم مرَّة من بلَّ |• زاد الطِّينَ بَلَّة: زاد الأمرَ سوءًا أو خطورةً., نبَلَ يَنبُل ، نَبْلاً ، فهو نابِل ، والمفعول مَنْبول | • نبَل الهدفَ رماه بالسِّهام., بلَّ بَلَلْتُ ، يَبُلّ ، ابْلُلْ / بُلَّ ، بَلاًّ وبِلَّةً وبَلالاً وبَلَلاً ، فهو بالّ ، والمفعول مَبْلول | • بلَّ الثَّوبَ وغيرَه ندَّاهُ ورطّبه بالماء ونحوه :-بَلّ شَعْره، - ماتَبُلُّ إحدى يديه الأخرى [مثل]: يُضرب للرجل الشحيح |• بُلُّوا أرحامكم: صِلوها، - بلَّ يدَ فلان: أعطاه مالاً لقضاء مصلحة، رشاه. |• بلَّ الرِّيقَ: ارْتَوى :-بلَّ حلقَه: شرِب:-? بلَّ شوقه من أحد: أشبع رغبته منه ونعم برؤيته وحديثه., بَليلَة / بِليلَة :قمح أو ذُرَة تُغْلى في الماء وتؤكَل، وقد يُضاف عليها اللّبن والسّكر وغيرهما :-يُقْبل الأطفالُ على تناول البَليلة., بَلَل ، جمع بِلال (لغير المصدر) وبُلاّن (لغير المصدر).|1- مصدر بلَّ. |2 - نُدُوَّة، نَدًى، رطوبة., بَلّ :مصدر بلَّ.


المعجم المعاصر
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- بُوال | • البُوال السُّكَّريّ (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول نتيجة لأسباب متعدّدة أهمها نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكر في الدَّم., مِبْوَلة ، جمع مَباوِل: موضع، أو وعاء يُبال فيه :-أصبح المكانُ مِبْولَةً., بَوْليّ :اسم منسوب إلى بَوْل: :-مسالك بوْليّة: قنوات البول |• بوْليّ تناسليّ: ذو علاقة بالأجهزة البوليّة والتناسليّة، - بوْليّ زُلاليّ: خاصّ بالبول الزُّلاليّ. |• الجهاز البَوْليّ: جهاز يشمل الكُليتين والمثانة والمجاري البوليّة. |• تسمُّم بوْليّ: (طب) تسمُّم يُصيب الدَّم بسبب بعض الأمراض البوليّة. |• أمراض بوليَّة: (طب) أمراض تصيب المثانة والكليتين. |• مسالك بوليَّة: (التشريح) قنوات البول., بوَّلَ يبوِّل ، تَبْويلاً ، فهو مُبوِّل ، والمفعول مُبوَّل | • بوَّلَ الطِّفلَ أباله، جعله يبول :-عندما انحبس بولُه تحتّم أن يبوِّله بطريقة ما., تبوَّلَ يتبوَّل ، تبوُّلاً ، فهو مُتبوِّل | • تبوَّلَ الحيوانُ مُطاوع بوَّلَ: بال، أخرج ما في مثانته من ماء., بالَ يَبول ، بُلْ ، بَوْلاً ، فهو بائل | • بالَ الإنسانُ وغيرُه أخرج ما في مثانته من ماء :-بال الطفلُ على نفسه: بال في سراويله |• بالت بينهم الثَّعالبُ: تعادوا بعد الصَّداقة., تبُّولة :سَلَطَة لبنانيَّة من البُرْغُل والكراث والطماطم والنعناع والبقدونس., أبالَ يُبيل ، أَبِلْ ، إبالةً ، فهو مُبيل ، والمفعول مُبال | • أبال الطِّفلَ جعله يبول., مَبْوَل ، جمع مَباوِل.|1- اسم مكان من بالَ: مكان معدّ ليُبال فيه. |2 - مثانة., بال :- ذهن، خاطر، قلب :-الأمّ دائما مشغولة البال على أولادها الغائبين |• جرَى على باله: تذكّر، فكّر فيه، توقَّع، - خالي البال/ خليُّ البال: لا يَشْغله شاغل، مطمئن القلب، - خطر على باله/ خطر في باله: تذكّره بعد نسيان، - راحة البال: طمأنينة النَّفس، خلوّ من الهمِّ، - طويل البال: صبور، كثير الاحتمال، - لا يخطر على البال: بعيد الوقوع، غير معقول، - لم يُلقِ لقوله بالاً: لم ينتبه إليه أو يهتمَّ به، - ما بالك؟: ما رأيك؟ - ما بالك خائفًا؟: لماذا؟. |2 - حال وشأن (مذكر) :- {سَيَهْدِيهِمْ وَيُصْلِحُ بَالَهُمْ} - {ارْجِعْ إِلَى رَبِّكَ فَاسْأَلْهُ مَا بَالُ النِّسْوَةِ اللاَّتِي قَطَّعْنَ أَيْدِيَهُنَّ} |• أمرٌ ذو بال: مهمّ، ذو شأن، - رخيّ البال/ ناعم البال: موفور العيش، هادِئ النَّفس، - ما باله: ما شأنه. |3 - (الحيوان) حوت كبير ضخم الرأس من الفصيلة الباليّة., بالة :- جراب، رِزمة كبيرة. |2 - وعاء يضمّ مقدارًا مضغوطًا من القطن أو الثِّياب، حزمة المتاع الضخمة :-بالة ملابس/ قطن., مَبْوَلة :ما يُدِرُّ البَوْلَ :-كثرة الشّراب مَبْوَلةٌ., تبوُّل :مصدر تبوَّلَ. |• تبوُّل لاإراديّ: (طب) حالة مرضيّة يفقد فيها صاحبها السَّيطرة على البول., بَوْل ، جمع أَبْوال (لغير المصدر).|1- مصدر بالَ. |2 - (طب) سائل تستخلصه الكُليتان من الدم، فيمرُّ في الحالبين ويتجمَّع في المثانة، ومنها يندفع إلى الخارج عن طريق مجرى البول :-احتباس/ حصر البول: انحباسُه.|• البوْل السُّكَّريّ: (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول وأهم أسبابه نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكَّر في خلايا الجسم، يسبِّب إفرازًا مفرطا للبول، واستمراريَّة الإحساس بالعطش. |• بول دمويّ: (طب) وجود الدّم في البول. |• بول زُلاليّ: (طب) وجود زُلال في البول. |• سلَس البَوْل: (طب) التبوّل اللاإرادي، عدم استمساك البول. |• مقياس بوْل: (طب) جهاز يُستخدم لتحديد كثافة البوْل. |• مجرى البول: (التشريح) القناة التي يخرج من خلالها البول من المثانة عند معظم الثدييات., استبالة :مصدر استبالَ., استبالَ يستبيل ، اسْتَبِلْ ، اسْتِبالةً ، فهو مُستبيل ، والمفعول مُستبال | • استبال الطَّبيبُ المريضَ طلب بولَه لاختباره أو تحليله.


المعجم المعاصر
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- سبَّلَ يُسبِّل ، تسبيلاً ، فهو مُسبِّل ، والمفعول مُسبَّل | • سبَّل الشَّيءَ أباحَه وجعله في سبيل الله :-سبَّل الماءَ، - سبَّل ثروتَه للخير.|• سبَّل الثَّوبَ: أسبله؛ أرخاه وأرسله :-سبَّلت شعرَها: أرسلته |• سبَّل عيناه: نظر في ثبات مرخيًا جفونه بعض الإرخاء، وعادةً ما يكون ذلك علامةً على مشاعر الحُبّ., سَبَلَة ، جمع سَبَلات وسِبال وسَبَل.|1- سُنْبلة، جزء النّبات الذي يتكوّن فيه الحَبّ :-أخرج ما في السَّبَلَة من حَبّ.|2- (النبات) أحد أجزاء الكأس الأخضر المحيط بالزهرة. |• سبَلة الإناء: رأسُه :-ملأ الإبريق إلى سبلته., سَبِيل ، جمع أسبل وأسْبلة وسُبْل وسُبُل.|1- طريق (يذكّر ويؤنّث) :-ذهب في سَبِيله، - جاهد في سبيل وطنه: من أجْله، - سبيل الحرب: الطريق المؤدِّي إلى الحرب، - {وَلاَ تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ}: بدع وطرق إلى الضلال |• أطلق سبيله: أعاد إليه حريَّته، تركه وأخلى سبيله، أفرج عنه، - ابن السَّبيل: المسافر، - اعترض سبيلَه: وقف في طريقه، - بمختلف السُّبل/ بكُلّ السُّبل، - خلَّى سبيلَه/ أخلى سبيلَه: أطلق سراحَه، وغالبًا ما يكون بعد احتجاز، - ضاقت به السُّبُل: واجهته المشكلةُ وعجز عن حلّها، - عابر السَّبيل: المارُّ بالمكان دون أن يقيم فيه المسافر خاصَّة على قدميه، - على سبيل الاحتياط: تفاديًا لما يتوقّع أو تحذُّرًا، - على سبيل الاختبار: للتجربة، - على سبيل المثال: بقصد التمثيل لا الحصر، كمثال، - على سبيل المجاز، - على قصد السبيل: راشد، يسير في الطريق الصحيح، - قطَع السَّبيل: سلب ونهب العابرين والمسافرين، - مهَّد له السَّبيل: ساعَده. |2 - سَبب ووُصْلَة :- {يَقُولُ يَالَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً} |• في سبيله: من أجلِه، - ليس إلى عمل كذا سبيل: لا يمكن عملُه. |3 - حِيلة :-لم يجد سبيلاً للخروج من مأزقه، - {وَمَنْ يُضْلِلِ اللهُ فَمَا لَهُ مِنْ سَبِيلٍ} |• ليس لك عليّ سبيل: أي حجّة تعتلّ بها، - ما على المحسن سبيل: معارضة. |4 - حَرَج :- {وَلَمَنِ انْتَصَرَ بَعْدَ ظُلْمِهِ فَأُولَئِكَ مَا عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ} .|5 - بناء مُقام قرب نبع أو شبكة مياه، ويتدفّق الماء من صنبور مركّب في وسطه يوقف للشّرب منه قربة إلى الله تعالى :-أقام سبيلاً للشّرب.|6 - حجّة :- {وَلَنْ يَجْعَلَ اللهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً} .|7 - لوم وعتاب :- {لَيْسَ عَلَيْنَا فِي الأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ} .|• سبيل الله: كلُّ ما أمر الله به من خير، واستعماله في الجهاد لنصرة دينه أكثر، طاعته أو هو دين الإسلام أو القرآن :-أنفق أموالَه في سبيل الله، - {الَّذِينَ ءَامَنُوا وَهَاجَرُوا وَجَاهَدُوا فِي سَبِيلِ اللهِ بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ أَعْظَمُ دَرَجَةً عِنْدَ اللهِ} .|• السَّبِيلان: مَخْرَجا البول والبراز., أسبلَ يُسبل ، إسبالاً ، فهو مُسبِل ، والمفعول مُسبَل (للمتعدِّي) | • أسبل الزَّرعُ خرج سَبَلُه، أي سنابله. |• أسبلت عينُه: دمَعت |• أسبل المطرُ: هطل. |• أسبل الثَّوبَ: أرسله وأرخاه :-أسبَل السِّتْرَ، - أسبَل الفرسُ ذَنَبَه:-? أسبل الدَّمعَ: أرسله., سُنْبُلة ، جمع سُنْبُلات وسنابِلُ وسُنْبُل: جزء في النَّبات يتكوّن فيه الحَبّ :-سُنْبُلة قمح/ شعير، - {كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ} - {فَمَا حَصَدْتُمْ فَذَرُوهُ فِي سُنْبُلِهِ إلاَّ قَلِيلاً مِمَّا تَأْكُلُونَ} .|• شَعَاع السُّنبُل: سَفاه؛ شوكه إذا يبس., أَسْبَلُ ، جمع سُبْل، مؤ سَبْلاء، جمع مؤ سُبْل |• زرع أسْبَلُ: طويلُ السَّبَلةِ |• عين سَبْلاءُ: طويلة الهُدْبِ., سنبلَ يسنبل ، سَنبلةً ، فهو مُسَنْبِل | • سنبل الزَّرعُ أخرج سُنْبُلَه., سابِل ، جمع سوابِلُ: مَسْلوك :-مضيق سابل., سابِلَة ، جمع سوابِلُ.|1- طريق مسلوكة :-كثر المارّون على السّابِلة.|2- مارّون على الطريق :-سلَب قطّاع الطّريق أموالَ السّابِلَة.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- بَلَل ، جمع بِلال (لغير المصدر) وبُلاّن (لغير المصدر).|1- مصدر بلَّ. |2 - نُدُوَّة، نَدًى، رطوبة., بلَّلَ يبلِّل ، تَبْلِيلاً ، فهو مُبلِّل ، والمفعول مُبلَّل | • بلَّل الثَّوبَ وغيرَه بلَّه، ندَّاه ورطَّبه بالماء ونحوه :-بلّل المطرُ الطُّرقَ، - بلَّله بالماء.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- بَوْل ، جمع أَبْوال (لغير المصدر).|1- مصدر بالَ. |2 - (طب) سائل تستخلصه الكُليتان من الدم، فيمرُّ في الحالبين ويتجمَّع في المثانة، ومنها يندفع إلى الخارج عن طريق مجرى البول :-احتباس/ حصر البول: انحباسُه.|• البوْل السُّكَّريّ: (طب) مرض يظهر فيه سكَّر العنب في البول وأهم أسبابه نقص هرمون الأنسولين الذي ينظِّم احتراق هذا السُّكَّر في خلايا الجسم، يسبِّب إفرازًا مفرطا للبول، واستمراريَّة الإحساس بالعطش. |• بول دمويّ: (طب) وجود الدّم في البول. |• بول زُلاليّ: (طب) وجود زُلال في البول. |• سلَس البَوْل: (طب) التبوّل اللاإرادي، عدم استمساك البول. |• مقياس بوْل: (طب) جهاز يُستخدم لتحديد كثافة البوْل. |• مجرى البول: (التشريح) القناة التي يخرج من خلالها البول من المثانة عند معظم الثدييات., بوَّلَ يبوِّل ، تَبْويلاً ، فهو مُبوِّل ، والمفعول مُبوَّل | • بوَّلَ الطِّفلَ أباله، جعله يبول :-عندما انحبس بولُه تحتّم أن يبوِّله بطريقة ما.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- سبَّلَ يُسبِّل ، تسبيلاً ، فهو مُسبِّل ، والمفعول مُسبَّل | • سبَّل الشَّيءَ أباحَه وجعله في سبيل الله :-سبَّل الماءَ، - سبَّل ثروتَه للخير.|• سبَّل الثَّوبَ: أسبله؛ أرخاه وأرسله :-سبَّلت شعرَها: أرسلته |• سبَّل عيناه: نظر في ثبات مرخيًا جفونه بعض الإرخاء، وعادةً ما يكون ذلك علامةً على مشاعر الحُبّ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بلل

- لل ريح بلّة، أي فيها ب . وجاءنا فلان فلم يأتنا ﺑﻬلّة ولا بلّة، قال ابن السكيت: فالهلّة من الفرح والاستهلال، والبلّة من البلل والخير. وقولهم: ما أصاب هلّة ولا بلّة، أي شيئا. والبلّة: بالضم: ابتْلال الرطْب. يقول: سرْن في برْد الرواح إلى الماء بعد ما يبس الكلأ. والأوابل: الوحوش التي اجتزأتْ بالرطْب عن الماء. والبلّة، بالكسر: النداوة. والبلّ: المباح. وكلّ ما يبلّ به الحلْق من الماء واللبن فهوبلال. ومنه قولهم: انْضحوا الرحم ببلالها، أي صلوهابصلتها وندّوها. قال أوس: كأنّي حلوْت الشعْر حين مدحْته ... صفا ضخْرة صمّاء يبْ سبلالها ويقال: لا تبلّك عندي بالّة، أي لا يصيبك مني ندى ولا خير. ويقال أيضا: لا تبلّك عندي بلال، مثالقطام. قالت ليلى الأخيليّة:فلا وأبيك يا ابْن أبي عقي ل ... تبلّك بعْدها عندي بلال فلو آسيْتهلخلاك ذمّ ... وفارقك ابن عمّكغيْر قال ابن أبي عقي ل كان مع توْبة حين قتل،ففرّ عنه، وهو ابن عمّه. ويقال طويت فلانا على بلّته وبلالته، وبلوله وبلولته وبللته وبللته، إذا احتملته على ما فيه من الإساءة والعيب، وداريته وفي بقية من الودّ. قال الشاعر:طويْنا بنيبشْ ر على بللات همْ ... وذلك خير من لقاء بنيبشْ ر يعني باللقاء الحرب. وجمع البلّةبلال. وطويت السقاء على بللته، إذاطويته وهو ند. والبلل: الندى. والبليل والبليلة: الريح فيها ندى. والجنوبأبلّ الرياح. وبلّ من مرضه يبلّ بالكسر بلاّ، أي صحّ. وقال: إذا بلّ من داء به خال أنّه ... نجا وبه الداء الذي هو قاتلهْ يعني الهرم. وكذلكأبلّ واسْتبلّ، أي برأ من مرضه. وبلّه يبلّه بالضم: ندّاه. وبلّله، شدّد للمبالغة فابتْلّ. ويقال أيضا: بلّ رحمه، إذا وصلها وفي الحديث: " بلّوا أرحامكم ولو بالسّلام " أي ندّوها بالصلة. وقولهم: بلّك الله بابْ ن، أي رزقكه، يدعو له. وبللْت به، بالكسر، إذا ظفرْت به وصار في يدك. يقال: لئن بلّتْ بك يدي لا تفارقني أو تؤدّي حقّي. ورجلأبلّ بيّن البلل، إذا كان حلاّفا ظلوما. وذكر أبو عبيدة أن الأبلّ الفاجر. وأنشد للمسيّب بن عل س:ألا تتقّون الله يا آل عام ر ... وهل يتّقي الله الأبلّ المصمّم وقال الأصمعي:أبلّ الرجل يبلّإبْلالا، إذا امتنع وغلب. وقال الكسائي: رجلأبلّ وامرأة بلاّء وهو الذي لا يدرْك ما عنده من اللؤم. وصفاء بلاّء، أي ملساء.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: بول

- ل البوْ : واحد الأبوال. وقد بال يبول. والاسم البيلة. وكثرة الشراب مبْولة، بالفتح. المبْولة بالكسر: كوز يبال فيه. ويقال: لنبيلنّ الخيل في عرصاتكمْ. وقول الفرزدق: وإنّ الذي يسْعى ليفْسد زوْجتي ...كسا ع إلى أسْد الشرى يسْتبيلها أي يأخذ بوْلها في يده. والبال: القلب. تقول: ما يخطر فلانببالي. والبال: رخاء النفس. يقال: فلان رخيّ البال. والبال: الحال، يقال ما بالك. وقولهم: ليس هذا من بالي، أي مما أباليه. والبالة: وعاء الطيب، فارسيّ معرّب، وأصله بالفارسية بيلهْ.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبل

- ل بالتحريك السب : المطر. والسبل أيضا: السنْبل. وقدأسبْل الزرع، أي خرج سنْبله. وقول الشاعر: وخيْ ل كأسراب القطا قد وزعْتها ... لها سبل فيه المنيّة تلْمع يعني به الرمح. وأسْبل المطر والدمع، إذا هطل. وقال أبو زيد:أسْبلت السماء؛ والاسم السبل، وهو المطر بين السحاب والأرض حين يخرج من السحاب ولم يصل إلى الأرض. وأسبْل إزاره، أي أرخاه. والسبل: داء في العين شبه غشاوة كأنّها نسج العنكبوت بعرو ق حم ر. والسبيل: الطريق، يذكر ويؤنث. قال الله تعالى: "قل هذه سبيلي " . فأنّث. وقال: " وإن يروْا سبيل الرشْد لا يتّخذوه سبيلا " فذكّر. وسبّل ضيعته، أي جعلها في سبيل الله. وقوله تعالى: " ياليْتني اتّخذْت مع الرّسول سبيلا " أي سببا ووصْلة. وأنشد أبو عبيدة لجرير:أفبعْد مقْتلكمْ خليل محمد ... يرجو القيون مع الرسول سبيلا أي سببا ووصْلة. والسابلة: أبناء السبيل المختلفة في الطرقات. وأسْبال الدل و: شفاهها. قال الشاعر: إذ أرسلوني مائحابدلائ همْ ... فملاﺗﻬا علْقا إلىأسْبالها يقول: بعثوني طالبا لتراتهمْ فأكثرت من القتل. والعلق: الدم. والمسْبل: السادس من سهام الميسر، وهو المصْفح أيضا. والسبلة: الشارب؛ والجمع السبال.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: إنتهج سبيل

معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: سبيل
جذر الكلمة: سبيل

- any way accountability, the Path, the way, the way of Allah, through a way, to the path, to the way, way, way for blame



الأكثر بحثاً