أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- العَوْل: المَيْل في الحُكْم إِلى الجَوْر. عالَ يَعُولُ عَوْلاً: جار ومالَ عن الحق. وفي التنزيل العزيز: ذلك أَدْنَى أَن لا تَعُولوا؛ وقال: إِنَّا تَبِعْنا رَسُولَ الله واطَّرَحوا قَوْلَ الرَّسول، وعالُوا في المَوازِين والعَوْل: النُّقْصان. وعال المِيزانَ عَوْلاً، فهو عائل: مالَ؛ هذه عن اللحياني. وفي حديث عثمان، رضي الله عنه: كتَب إِلى أَهل الكوفة إِني لسْتُ بميزانٍ لا أَعُول (* قوله «لا أعول» كتب هنا بهامش النهاية ما نصه: لما كان خبر ليس هو اسمه في المعنى قال لا أعول، ولم يقل لا يعول وهو يريد صفة الميزان بالعدل ونفي العول عنه، ونظيره في الصلة قولهم: أنا الذي فعلت كذا في الفائق) أَي لا أَمِيل عن الاستواء والاعتدال؛ يقال: عالَ الميزانُ إِذا ارتفع أَحدُ طَرَفيه عن الآخر؛ وقال أَكثر أَهل التفسير: معنى قوله ذلك أَدنى أَن لا تَعُولوا أَي ذلك أَقرب أَن لا تَجُوروا وتَمِيلوا، وقيل ذلك أَدْنى أَن لا يَكْثُر عِيَالكم؛ قال الأَزهري: وإِلى هذا القول ذهب الشافعي، قال: والمعروف عند العرب عالَ الرجلُ يَعُول إِذا جار، وأَعالَ يُعِيلُ إِذا كَثُر عِيالُه. الكسائي: عالَ الرجلُ يَعُول إِذا افْتقر، قال: ومن العرب الفصحاء مَنْ يقول عالَ يَعُولُ إِذا كَثُر عِيالُه؛ قال الأَزهري: وهذا يؤيد ما ذهب إِليه الشافعي في تفسير الآية لأَن الكسائي لا يحكي عن العرب إِلا ما حَفِظه وضَبَطه، قال: وقول الشافعي نفسه حُجَّة لأَنه، رضي الله عنه، عربيُّ اللسان فصيح اللَّهْجة، قال: وقد اعترض عليه بعض المُتَحَذْلِقين فخَطَّأَه، وقد عَجِل ولم يتثبت فيما قال، ولا يجوز للحضَريِّ أَن يَعْجَل إِلى إِنكار ما لا يعرفه من لغات العرب. وعال أَمرُ القوم عَوْلاً: اشتدَّ وتَفاقَم. ويقال: أَمر عالٍ وعائلٌ أَي مُتفاقِمٌ، على القلب؛ وقول أَبي ذؤَيب: فذلِك أَعْلى مِنك فَقْداً لأَنه كَريمٌ، وبَطْني للكِرام بَعِيجُ إِنما أَراد أَعْوَل أَي أَشَدّ فقَلَب فوزنه على هذا أَفْلَع. وأَعْوَلَ الرجلُ والمرأَةُ وعَوَّلا: رَفَعا صوتهما بالبكاء والصياح؛ فأَما قوله:تَسْمَعُ من شُذَّانِها عَوَاوِلا فإِنه جَمَع عِوّالاً مصدر عوّل وحذف الياء ضرورة، والاسم العَوْل والعَوِيل والعَوْلة، وقد تكون العَوْلة حرارة وَجْدِ الحزين والمحبِّ من غير نداء ولا بكاء؛ قال مُلَيح الهذلي: فكيف تَسْلُبنا لَيْلى وتَكْنُدُنا، وقد تُمَنَّح منك العَوْلة الكُنُدُ؟ قال الجوهري: العَوْل والعَوْلة رفع الصوت بالبكاء، وكذلك العَوِيل؛ أَنشد ابن بري للكميت: ولن يَستَخِيرَ رُسومَ الدِّيار، بِعَوْلته، ذو الصِّبا المُعْوِلُ وأَعْوَل عليه: بَكَى؛ وأَنشد ثعلب لعبيد الله بن عبد الله بن عتبة: زَعَمْتَ، فإِن تَلْحَقْ فَضِنٌّ مُبَرِّزٌ جَوَادٌ، وإِن تُسْبَقْ فَنَفْسَكَ أَعْوِل أَراد فعَلى نفسك أَعْوِلْ فَحَذف وأَوصَلَ. ويقال: العَوِيل يكون صوتاً من غير بكاء؛ ومنه قول أَبي زُبَيْد: للصَّدْرِ منه عَوِيلٌ فيه حَشْرَجةٌ أَي زَئِيرٌ كأَنه يشتكي صَدْرَه. وأَعْوَلَتِ القَوْسُ صَوَّتَتْ. قال سيبويه: وقالوا وَيْلَه وعَوْلَه، لا يتكلم به إِلا مع ويْلَه، قال الأَزهري: وأَما قولهم وَيْلَه وعَوْلَه فإِن العَوْل والعَوِيل البكاء؛ وأَنشد: أَبْلِغْ أَمير المؤمنين رِسالةً، شَكْوَى إِلَيْك مُظِلَّةً وعَوِيلا والعَوْلُ والعَوِيل: الاستغاثة، ومنه قولهم: مُعَوَّلي على فلان أَي اتِّكالي عليه واستغاثتي به. وقال أَبو طالب: النصب في قولهم وَيْلَه وعَوْلَه على الدعاء والذم، كما يقال وَيْلاً له وتُرَاباً له. قال شمر: العَوِيل الصياح والبكاء، قال: وأَعْوَلَ إِعْوالاً وعَوَّلَ تعويلاً إِذا صاح وبكى. وعَوْل: كلمة مثل وَيْب، يقال: عَوْلَك وعَوْلَ زيدٍ وعَوْلٌ لزيد. وعالَ عَوْلُه وعِيلَ عَوْلُه: ثَكِلَتْه أُمُّه. الفراء: عالَ الرجلُ يَعُولُ إِذا شَقَّ عليه الأَمر؛ قال: وبه قرأَ عبد الله في سورة يوسف ولا يَعُلْ أَن يَأْتِيَني بهم جميعاً، ومعناه لا يَشُقّ عليه أَن يأَتيني بهم جميعاً. وعالَني الشيء يَعُولُني عَوْلاً: غَلَبني وثَقُلَ عليّ؛ قالت الخنساء: ويَكْفِي العَشِيرةَ ما عالَها، وإِن كان أَصْغَرَهُمْ مَوْلِداً وعِيلَ صَبْرِي، فهو مَعُولٌ: غُلِب؛ وقول كُثَيِّر: وبالأَمْسِ ما رَدُّوا لبَيْنٍ جِمالَهم، لَعَمْري فَعِيلَ الصَّبْرَ مَنْ يَتَجَلَّد يحتمل أَن يكون أَراد عِيلَ على الصبر فحَذف وعدّى، ويحتمل أَن يجوز على قوله عِيلَ الرَّجلُ صَبْرَه؛ قال ابن سيده: ولم أَره لغيره. قال اللحياني: وقال أَبو الجَرَّاح عالَ صبري فجاء به على فعل الفاعل. وعِيلَ ما هو عائله أَي غُلِب ما هو غالبه؛ يضرب للرجل الذي يُعْجَب من كلامه أَو غير ذلك، وهو على مذهب الدعاء؛ قال النمر بن تَوْلَب: وأَحْبِبْ حَبِيبَك حُبًّا رُوَيْداً، فلَيْسَ يَعُولُك أَن تَصْرِما (* قوله «أن تصرما» كذا ضبط في الأصل بالبناء للفاعل وكذا في التهذيب، وضبط في نسخة من الصحاح بالبناء للمفعول). وقال ابن مُقْبِل يصف فرساً: خَدَى مِثْلَ الفالِجِيِّ يَنُوشُني بسَدْوِ يَدَيْه، عِيلَ ما هو عائلُه وهو كقولك للشيء يُعْجِبك: قاتله الله وأَخزاه الله. قال أَبو طالب: يكون عِيلَ صَبْرُه أَي غُلِب ويكون رُفِع وغُيِّر عما كان عليه من قولهم عالَتِ الفريضةُ إِذا ارتفعت. وفي حديث سَطِيح: فلما عِيلَ صبرُه أَي غُلِب؛ وأَما قول الكميت: وما أَنا في ائْتِلافِ ابْنَيْ نِزَارٍ بمَلْبوسٍ عَلَيَّ، ولا مَعُول فمعناه أَني لست بمغلوب الرأْي، مِنْ عِيل أَي غُلِبَ. وفي الحديث: المُعْوَلُ عليه يُعَذَّب أَي الذي يُبْكي عليه من المَوْتى؛ قيل: أَراد به مَنْ يُوصي بذلك، وقيل: أَراد الكافر، وقيل: أَراد شخصاً بعينه عَلِم بالوحي حالَه، ولهذا جاء به معرَّفاً، ويروى بفتح العين وتشديد الواو من عوّل للمبالغة؛ ومنه رَجَز عامر: وبالصِّياح عَوَّلوا علينا أَي أَجْلَبوا واستغاثو. والعَوِيل: صوت الصدر بالبكاء؛ ومنه حديث شعبة: كان إِذا سمع الحديث أَخَذَه العَوِيلُ والزَّوِيل حتى يحفظه، وقيل: كل ما كان من هذا الباب فهو مُعْوِل، بالتخفيف، فأَما بالتشديد فهو من الاستعانة. يقال: عَوَّلْت به وعليه أَي استعنت. وأَعْوَلَت القوسُ: صوّتت. أَبو زيد: أَعْوَلْت عليه أَدْلَلْت عليه دالَّة وحَمَلْت عليه. يقال: عَوِّل عليَّ بما شئت أَي استعن بي كأَنه يقول احْملْ عَليَّ ما أَحببت. والعَوْلُ: كل أَمر عَالَك، كأَنه سمي بالمصدر. وعالَه الأَمرُ يَعوله: أَهَمَّه. ويقال: لا تَعُلْني أَي لا تغلبني؛ قال: وأَنشد الأَصمعي قول النمر بن تَوْلَب: وأَحْبِب حَبِيبَك حُبًّا رُوَيْداً وقولُ أُمية بن أَبي عائذ: هو المُسْتَعانُ على ما أَتى من النائباتِ بِعافٍ وعالِ يجوز أَن يكو فاعِلاً ذَهَبت عينُه، وأَن يكون فَعِلاً كما ذهب إِليه الخليل في خافٍ والمالِ وعافٍ أَي يأْخذ بالعفو. وعالَتِ الفَريضةُ تَعُول عَوْلاً: زادت. قال الليث: العَوْل ارتفاع الحساب في الفرائض. ويقال للفارض: أَعِل الفريضةَ. وقال اللحياني: عالَت الفريضةُ ارتفعت في الحساب، وأَعَلْتها أَنا الجوهري: والعَوْلُ عَوْلُ الفريضة، وهو أَن تزيد سِهامُها فيدخل النقصان على أَهل الفرائض. قال أَبو عبيد: أَظنه مأْخوذاً من المَيْل، وذلك أَن الفريضة إِذا عالَت فهي تَمِيل على أَهل الفريضة جميعاً فتَنْقُصُهم. وعالَ زيدٌ الفرائض وأَعالَها بمعنًى، يتعدى ولا يتعدى. وروى الأَزهري عن المفضل أَنه قال: عالَت الفريضةُ أَي ارتفعت وزادت. وفي حديث علي: أَنه أُتي في ابنتين وأَبوين وامرأَة فقال: صار ثُمُنها تُسْعاً، قال أَبو عبيد: أَراد أَن السهام عالَت حتى صار للمرأَة التُّسع، ولها في الأَصل الثُّمن، وذلك أَن الفريضة لو لم تَعُلْ كانت من أَربعة وعشرين، فلما عالت صارت من سبعة وعشرين، فللابنتين الثلثان ستة عشر سهماً، وللأَبوين السدسان ثمانية أَسهم، وللمرأَة ثلاثة من سبعة وعشرين، وهو التُّسْع، وكان لها قبل العَوْل ثلاثة من أَربعة وعشرين وهو الثُّمن؛ وفي حديث الفرائض والميراث ذكر العَوْل، وهذه المسأَلة التي ذكرناها تسمى المِنْبَريَّة، لأَن عليًّا، كرم الله وجهه، سئل عنها وهو على المنبر فقال من غير رَوِيَّة: صار ثُمُنها تُسْعاً، لأَن مجموع سهامِها واحدٌ وثُمُنُ واحد، فأَصلُها ثَمانيةٌ (* قوله «فأصلها ثمانية إلخ» ليس كذلك فان فيها ثلثين وسدسين وثمناً فيكون اصلها من أربعة وعشرين وقد عالت الى سبعة وعشرين اهـ. من هامش النهاية) والسِّهامُ تسعةٌ؛ ومنه حديث مريم: وعالَ قلم زكريا أَي ارتفع على الماء. والعَوْل: المُستعان به، وقد عَوِّلَ به وعليه. وأَعْوَل عليه وعَوَّل، كلاهما: أَدَلَّ وحَمَلَ. ويقال: عَوَّلْ عليه أَي اسْتَعِنْ به. وعَوَّل عليه: اتَّكَلَ واعْتَمد؛ عن ثعلب؛ قال اللحياني: ومنه قولهم: إِلى الله منه المُشْتَكى والمُعَوَّلُ ويقال: عَوَّلْنا إِلى فلان في حاجتنا فوجَدْناه نِعْم المُعَوَّلُ أَي فَزِعْنا إِليه حين أَعْوَزَنا كلُّ شيء. أَبو زيد: أَعالَ الرجلُ وأَعْوَلَ إِذا حَرَصَ، وعَوَّلْت عليه أَي أَدْلَلْت عليه. ويقال: فلان عِوَلي من الناس أَي عُمْدَتي ومَحْمِلي؛ قال تأَبَّط شرّاً: لكِنَّما عِوَلي، إِن كنتُ ذَا عِوَلٍ، على بَصير بكَسْب المَجْدِ سَبَّاق حَمَّالِ أَلْوِيةٍ، شَهَّادِ أَنْدِيةٍ، قَوَّالِ مُحْكَمةٍ، جَوَّابِ آفاق حكى ابن بري عن المُفَضَّل الضَّبِّيّ: عِوَل في البيت بمعنى العويل والحُزْن؛ وقال الأَصمعي: هو جمع عَوْلة مثل بَدْرة وبِدَر، وظاهر تفسيره كتفسير المفضَّل؛ وقال الأَصمعي في قول أَبي كبير الهُذَلي: فأَتَيْتُ بيتاً غير بيتِ سَنَاخةٍ، وازْدَرْتُ مُزْدار الكَريم المُعْوِلِ قال: هو من أَعالَ وأَعْوَلَ إِذا حَرَص، وهذا البيت أَورده ابن بري مستشهداً به على المُعْوِلِ الذي يُعْوِل بدَلالٍ أَو منزلة. ورجُل مُعْوِلٌ أَي حريص. أَبو زيد: أَعْيَلَ الرجلُ، فهو مُعْيِلٌ، وأَعْوَلَ، فهو مُعْوِل إِذا حَرَص. والمُعَوِّل: الذي يَحْمِل عليك بدالَّةٍ. يونس: لا يَعُولُ على القصد أَحدٌ أَي لا يحتاج، ولا يَعيل مثله؛ وقول امرئ القيس:وإِنَّ شِفائي عَبْرةٌ مُهَراقةٌ، فهَلْ عِنْدَ رَسْمٍ دارسٍ مِن مُعَوَّل؟ أَي من مَبْكىً، وقيل: من مُسْتَغاث، وقيل: من مَحْمِلٍ ومُعْتَمَدٍ؛ وأَنشد: عَوِّلْ على خالَيْكَ نِعْمَ المُعَوَّلُ (* قوله «عوّل على خاليك إلخ» هكذا في الأصل كالتهذيب، ولعله شطر من الطويل دخله الخرم). وقيل في قوله: فهلْ عند رَسْمٍ دارِسٍ من مُعَوَّلِ مذهبان: أَحدهما أَنه مصدر عَوَّلْت عليه أَي اتَّكَلْت، فلما قال إِنَّ شِفائي عَبْرةٌ مُهْراقةٌ، صار كأَنه قال إِنما راحتي في البكاء فما معنى اتكالي في شفاء غَلِيلي على رَسْمٍ دارسٍ لا غَناء عنده عنِّي؟ فسَبيلي أَن أُقْبِلَ على بُكائي ولا أُعَوِّلَ في بَرْد غَلِيلي على ما لا غَناء عنده، وأَدخل الفاء في قوله فهل لتربط آخر الكلام بأَوّله، فكأَنه قال إِذا كان شِفائي إِنما هو في فَيْض دمعي فسَبِيلي أَن لا أُعَوِّل على رَسمٍ دارسٍ في دَفْع حُزْني، وينبغي أَن آخذ في البكاء الذي هو سبب الشّفاء، والمذهب الآخر أَن يكون مُعَوَّل مصدر عَوَّلت بمعنى أَعْوَلْت أَي بكَيْت، فيكون معناه: فهل عند رَسْم دارس من إِعْوالٍ وبكاء، وعلى أَي الأَمرين حمَلْتَ المُعوَّلَ فدخولُ الفاء على هل حَسَنٌ جميل، أَما إِذا جَعَلْت المُعَوَّل بمعنى العويل والإِعوال أَي البكاء فكأَنه قال: إِن شفائي أَن أَسْفَحَ، ثم خاطب نفسه أَو صاحبَيْه فقال: إِذا كان الأَمر على ما قدّمته من أَن في البكاء شِفاءَ وَجْدِي فهل من بكاءٍ أَشْفي به غَليلي؟ فهذا ظاهره استفهام لنفسه، ومعناه التحضيض لها على البكاء كما تقول: أَحْسَنْتَ إِليَّ فهل أَشْكُرُك أَي فلأَشْكُرَنَّك، وقد زُرْتَني فهل أُكافئك أَي فلأُكافِئَنَّك، وإِذا خاطب صاحبيه فكأَنه قال: قد عَرَّفْتُكما ما سببُ شِفائي، وهو البكاء والإِعْوال، فهل تُعْوِلان وتَبْكيان معي لأُشْفَى ببكائكما؟ وهذا التفسير على قول من قال: إِن مُعَوَّل بمنزلة إِعْوال، والفاء عقدت آخر الكلام بأَوله، فكأَنه قال: إِذا كنتما قد عَرَفتما ما أُوثِرُه من البكاء فابكيا وأَعْوِلا معي، وإِذا استَفْهم نفسه فكأَنه قال: إِذا كنتُ قد علمتُ أَن في الإِعْوال راحةً لي فلا عُذْرَ لي في ترك البكاء. وعِيَالُ الرَّجُلِ وعَيِّلُه: الذين يَتَكفَّلُ بهم، وقد يكون العَيِّلُ واحداً والجمع عالةٌ؛ عن كراع وعندي أَنه جمع عائل على ما يكثر في هذا انحو، وأَما فَيْعِل فلا يُكَسَّر على فَعَلةٍ البتَّةَ. وفي حديث أَبي هريرة، رضي الله عنه: ما وِعاءُ العَشَرة؟ قال: رجُلٌ يُدْخِل على عَشَرةِ عَيِّلٍ وِعاءً من طعام؛ يُريد على عَشَرةِ أَنفسٍ يَعُولُهم؛ العَيِّلُ واحد العِيَال والجمع عَيَائل كَجَيِّد وجِياد وجَيائد، وأَصله عَيْوِلٌ فأَدغم، وقد يقع على الجماعة، ولذلك أَضاف إِليه العشرة فقال عشرةِ عَيِّلٍ ولم يقل عَيَائل، والياء فيه منقلبة عن الواو. وفي حديث حَنْظَلة الكاتب: فإِذا رَجَعْتُ إِلى أَهلي دَنَتْ مني المرأَةُ وعَيِّلٌ أَو عَيِّلانِ. وحديث ذي الرُّمَّةِ ورُؤبةَ في القَدَر: أَتُرَى اللهَ عز وجل قَدَّر على الذئب أَن يأْْكل حَلُوبةَ عَيائلَ عالةٍ ضَرَائكَ؟ وقول النبي، صلى الله عليه وسلم، في حديث النفقة: وابْدأْ بمن تَعُول أَي بمن تَمُون وتلزمك نفقته من عِيَالك، فإِن فَضَلَ شيءٌ فليكن للأَجانب. قال الأَصمعي: عالَ عِيالَه يَعُولُهم إِذا كَفَاهم مَعاشَهم، وقال غيره: إِذا قاتهم، وقيل: قام بما يحتاجون إِليه من قُوت وكسوة وغيرهما. وفي الحديث أَيضاً: كانت له جاريةٌ فَعَالَها وعَلَّمها أَي أَنفق عليها. قال ابن بري: العِيَال ياؤه منقلبة عن واو لأَنه من عالَهُم يَعُولهم، وكأَنه في الأَصل مصدر وضع على المفعول. وفي حديث القاسم (* قوله «وفي حديث القاسم» في نسخة من النهاية: ابن مخيمرة، وفي أُخرى ابن محمد، وصدر الحديث: سئل هل تنكح المرأَة على عمتها أو خالتها فقال: لا، فقيل له: انه دخل بها وأعولت أفنفرق بينهما؟ قال: لا ادري): أَنه دَخل بها وأَعْوَلَتْ أَي ولدت أَولاداً؛ قال ابن الأَثير: الأَصل فيه أَعْيَلَتْ أَي صارت ذاتَ عِيال، وعزا هذا القول إِلى الهروي، وقال: قال الزمخشري الأَصل فيه الواو، يقال أَعالَ وأَعْوَلَ إِذا كَثُر عِيالُه، فأَما أَعْيَلَتْ فإِنه في بنائه منظور فيه إِلى لفظ عِيال، لا إِلى أَصله كقولهم أَقيال وأَعياد، وقد يستعار العِيَال للطير والسباع وغيرهما من البهائم؛ قال الأَعشى: وكأَنَّما تَبِع الصُّوارَ بشَخْصِها فَتْخاءُ تَرْزُق بالسُّلَيِّ عِيالَها ويروى عَجْزاء؛ وأَنشد ثعلب في صفة ذئب وناقة عَقَرها له: فَتَرَكْتُها لِعِيالِه جَزَراً عَمْداً، وعَلَّق رَحْلَها صَحْبي وعالَ وأَعْوَلَ وأَعْيَلَ على المعاقبة عُؤولاً وعِيالةً: كَثُر عِيالُه. قال الكسائي: عالَ الرجلُ يَعُول إِذا كثُر عِيالُه، واللغة الجيدة أَعالَ يُعِيل. ورجل مُعَيَّل: ذو عِيال، قلبت فيه الواو ياء طَلَبَ الخفة، والعرب تقول: ما لَه عالَ ومالَ؛ فَعالَ: كثُر عِيالُه، ومالَ: جارَ في حُكْمِه. وعالَ عِيالَه عَوْلاً وعُؤولاً وعِيالةً وأَعالَهم وعَيَّلَهُم، كلُّه: كفاهم ومانَهم وقاتَهم وأَنفَق عليهم. ويقال: عُلْتُهُ شهراً إِذا كفيته مَعاشه. والعَوْل: قَوْتُ العِيال؛ وقول الكميت: كما خامَرَتْ في حِضْنِها أُمُّ عامرٍ، لَدى الحَبْل، حتى عالَ أَوْسٌ عِيالَها أُمُّ عامر: الضَّبُعُ، أَي بَقي جِراؤُها لا كاسِبَ لهنَّ ولا مُطْعِم، فهن يتتَبَّعْنَ ما يبقى للذئب وغيره من السِّباع فيأْكُلْنه، والحَبْل على هذه الرواية حَبْل الرَّمْل؛ كل هذا قول ابن الأَعرابي، ورواه أَبو عبيد: لِذِي الحَبْل أَي لصاحب الحَبْل، وفسر البيت بأَن الذئب غَلَب جِراءها فأَكَلَهُنَّ، فَعَال على هذا غَلَب؛ وقال أَبو عمرو: الضَّبُعُ إِذا هَلَكَت قام الذئب بشأْن جِرائها؛ وأَنشد هذا البيت: والذئبُ يَغْذُو بَناتِ الذِّيخِ نافلةً، بل يَحْسَبُ الذئبُ أَن النَّجْل للذِّيب يقول: لكثرة ما بين الضباع والذئاب من السِّفاد يَظُنُّ الذئب أَن أَولاد الضَّبُع أَولاده؛ قال الجوهري: لأَن الضَّبُع إِذا صِيدَت ولها ولَدٌ من الذئب لم يزل الذئب يُطْعِم ولدها إِلى أَن يَكْبَر، قال: ويروى غال، بالغين المعجمة، أَي أَخَذ جِراءها، وقوله: لِذِي الحَبْل أَي للصائد الذي يُعَلِّق الحبل في عُرْقوبها. والمِعْوَلُ: حَديدة يُنْقَر بها الجِبالُ؛ قال الجوهري: المِعْوَل الفأْسُ العظيمة التي يُنْقَر بها الصَّخْر، وجمعها مَعاوِل. وفي حديث حَفْر الخَنْدق: فأَخَذ المِعْوَل يضرب به الصخرة؛ والمِعْوَل، بالكسر: الفأْس، والميم زائدة، وهي ميم الآلة. وفي حديث أُمّ سَلَمة: قالت لعائشة: لو أَراد رسولُ الله، صلى الله عليه وسلم، أَن يَعْهَدَ إِليكِ عُلْتِ أَي عَدَلْتِ عن الطريق ومِلْتِ؛ قال القتيبي: وسمعت من يرويه: عِلْتِ، بكسر العين، فإِن كان محفوظاً فهو مِنْ عالَ في البلاد يَعيل إِذا ذهب، ويجوز أَن يكون من عالَه يَعُولُه إِذا غَلَبَه أَي غُلِبْتِ على رأْيك؛ ومنه قولهم: عِيلَ صَبْرُك، وقيل: جواب لو محذوف أَي لو أَراد فَعَلَ فتَرَكَتْه لدلالة الكلام عليه ويكون قولها عُلْتِ كلاماً مستأْنفاً. والعالَةُ: شبه الظُّلَّة يُسَوِّيها الرجلُ من الشجر يستتر بها من المطر، مخففة اللام. وقد عَوَّلَ: اتخذ عالةً؛ قال عبد مناف بن رِبْعٍ الهُذْلي: الطَّعْنُ شَغْشَغةٌ والضَّرْبُ هَيْقَعةٌ، ضَرْبَ المُعَوِّل تحتَ الدِّيمة العَضَدا قال ابن بري: الصحيح أَن البيت لساعدة بن جُؤيَّة الهذلي. والعالَة: النعامةُ؛ عن كراع، فإِمَّا أَن يَعْنيَ به هذا النوع من الحيوان، وإِمَّا أَن يَعْنيَ به الظُّلَّة لأَن النَّعامة أَيضاً الظُّلَّة، وهو الصحيح. وما له عالٌ ولا مالٌ أَي شيء. ويقال للعاثِر: عاً لَكَ عالياً، كقولك لعاً لك عالياً، يدعى له بالإِقالة؛ أَنشد ابن الأَعرابي: أَخاكَ الذي إِنْ زَلَّتِ النَّعْلُ لم يَقُلْ: تَعِسْتَ، ولكن قال: عاً لَكَ عالِيا وقول الشاعر أُمية بن أَبي الصلت: سَنَةٌ أَزْمةٌ تَخَيَّلُ بالنا سِ، تَرى للعِضاه فِيها صَرِيرا لا على كَوْكَبٍ يَنُوءُ، ولا رِيـ حِ جَنُوبٍ، ولا تَرى طُخْرورا ويَسُوقون باقِرَ السَّهْلِ للطَّوْ دِ مَهازِيلَ، خَشْيةً أَن تَبُورا عاقِدِينَ النِّيرانَ في ثُكَنِ الأَذْ نابِ منها، لِكَيْ تَهيجَ النُّحورا سَلَعٌ مَّا، ومِثْلُه عُشَرٌ مَّا عائلٌ مَّا، وعالَتِ البَيْقورا (* قوله «فيها» الرواية: منها. وقوله «طخرورا» الرواية: طمرورا، بالميم مكان الخاء، وهو العود اليابس او الرحل الذي لا شيء له. وقوله «سلع ما إلخ» الرواية: سلعاً ما إلخ، بالنصب). أَي أَن السنة الجَدْبة أَثْقَلَت البقرَ بما حُمِّلَت من السَّلَع والعُشَر، وإِنما كانوا يفعلون ذلك في السنة الجَدْبة فيَعْمِدون إِلى البقر فيَعْقِدون في أَذْنابها السَّلَع والعُشَر، ثم يُضْرمون فيها النارَ وهم يُصَعِّدونها في الجبل فيُمْطَرون لوقتهم، فقال أُمية هذا الشعر يذكُر ذلك. والمَعاوِلُ والمَعاوِلةُ: قبائل من الأَزْد، النَّسَب إِليهم مِعْوَليٌّ؛ قال الجوهري: وأَما قول الشاعر في صفة الحَمام: فإِذا دخَلْت سَمِعْت فيها رَنَّةً، لَغَطَ المَعاوِل في بُيوت هَداد فإِن مَعاوِل وهَداداً حَيَّانِ من الأَزْد. وسَبْرة بن العَوَّال: رجل معروف. وعُوالٌ، بالضم: حيٌّ من العرب من بني عبد الله بنغَطَفان؛ وقال: أَتَتْني تَميمٌ قَضُّها بقَضِيضِها، وجَمْعُ عُوالٍ ما أَدَقَّ وأَلأَما


- عالَ يَعِيلُ عَيْلاً وعَيْلة وعُيولاً وعِيُولاً ومَعِيلاً: افتقر. والعَيِّلُ: الفقير، وكذلك العائل؛ قال الله تعالى: وَوَجَدَك عائلاً فأَغْنى. وفي الحديث: إِن الله يُبْغِضُ العائلَ المُخْتال؛ العائل: الفقير؛ ومنه حديث صِلة: أَمَّا أَنا فلا أَعِيلُ فيها أَي لا أَفْتقر. وفي حديث الإِيمان: وترى العالَة رؤوسَ الناس؛ العالة: الفقراء، جمع عائل، وقالوا في الدعاء على الإِنسان: ما لَه مالَ وعالَ، فمالَ: عَدَلَ عن الحق، وعالَ: افتقر. وقال مرَّة (* قوله «وقال مرة إلخ» هي عبارة المحكم، ولعل فاعل القول ابن جني المتقدم في عبارته كما يعلم بالوقوف عليها): مالَ وعالَ بمعنى واحد افتقر واحتاج. ورجل عائلٌ من قوم عالةٍ وعُيَّلٍ؛ قال: فَتَرَكْنَ نَهْداً عُيَّلاً أَبناؤُهم، وبَنُو كِنانة كاللُّصُوت المُرَّد والاسم العَيْلة. والعَيْلة والعالةُ: الفاقة. يقال: عالَ يَعِيل عَيْلةً وعُيولاً إِذا افتقر. وفي التنزيل: وإِن خِفْتُمْ عَيْلةً؛ وقال أُحَيْحة: فهَلْ من كاهِنٍ أَو ذي إِلَهٍ، إِذا ما كان من ريِّي قُفُول (* قوله «ربي» هكذا في الأصل). أُراهِنُه فيَرْهَنُني بَنِيه، وأَرْهَنُه بَنِيَّ بما أَقول وما يَدْري الفقيرُ مَتى غِناه، وما يَدْري الغَنِيُّ مَتى يَعِيل وما تَدْري، إِذا أَزْمَعْتَ أَمْراً، بأَيِّ الأَرض يُدْرِكُك المَقِيل وهو عائلٌ وقوم عَيْلة. وفي الحديث: ما عالَ مُقْتَصِدٌ ولا يَعِيل أَي ما افتقر. والعالةُ: جمع عائل، تقول: قوم عالةٌ مثل حائكٍ وحاكةٍ؛ قال ابن بري: ومنه الحديث: أَن تَدَعَ وَرَثَتَك أَغنياء خَيرٌ من أَن تتركهم عالة يتَكَفَّفُون الناس أَي فقراء. وعِيالُ الرجل وعَيِّله: الذين يَتَكَفَّل بهم ويَعولهم؛ قال: سَلامٌ على يَحْيى ولا يُرْجَ عِنْدَه وَلاءٌ، وإِن أَزْرى بعَيِّلِه الفَقْرُ وقد يكون العَيِّلُ واحداً، ونسوة عَيائل، فخصَّص النسوة. ورجل مُعَيَّلٌ: ذو عِيال. ويقال: عنده كذا وكذا عَيِّلاً أَي كذا وكذا نفساً من العيال. ويقال: ترَك يَتامى عَيْلى أَي فقراء؛ وواحد العِيال عَيِّلٌ، ويجمع عَيائل، فعمَّ ولم يُخَصّص. وعَيَّلَ عِيالَه: أَهملهم؛ قال: لقد عَيَّلَ الأَيتامَ طعْنةُ ناشرَه وقيل: عَيَّلهم صَيَّرَهم عِيالاً. وعَيَّل فلان دابَّته إِذا أَهملها وسيَّبَها؛ وأَنشد: وإِذا يَقومُ به الحَسِيرُ يُعَيَّل أَي يُسَيَّب. قال ابن سيده: وعالَ الرجلُ وأَعالَ وأَعْيَلَ وعَيَّلَ كله كَثُر عِيالُه، فهو مُعِيلٌ، والمرأَة مُعِيلة؛ وقال الأَخفش: صار ذا عِيال. ابن الكلبي: ما زِلْت مُعِيلاً من العَيْلة أَي محتاجاً، ابن الأَعرابي: العِيَلُ (* قوله «ابن الاعرابي العيل إلخ» كذا ضبط في الأصل بالكسر وكذا ضبط شارح القاموس بالعبارة نقلاً عن ابن الاعرابي، والذي في نسخة من التهذيب: العيل، مضبوطاً بضمتين) العَيْلة، والعِيلُ جمع العائل وهو الفقير، والعِيلُ جمع العائل وهو المُتَكَبِّر والمتبختر. وقال يونس: يقال طالت عَيْلتي إِياك، بالياء، أَي طالما عُلْتُك. وأَعال الذئبُ والأَسد والنِّمِر يُعِيل إِعالةً إِذا التَمس شيئاً؛ والعَيِّل منهن: الملتمس الباحث، والجمع عَياييل على غير قياس؛ أَنشد سيبويه: فيها عَياييلُ أُسودٌ ونُمُر وعالَ في مشْيه يَعِيل عَيْلاً، وهو عَيَّال، وتعَيَّل: تبختر وتمايل واختال، وتَعَيَّلَ يَتَعَيَّل إِذا فعل ذلك. وفلان عَيَّالٌ: متعيِّل أَي متبختر. وعالَ في الأَرض يَعِيل عَيْلاً وعُيولاً وعِيُولاً: ضرَب فيها، وهو عَيَّال (* قوله «ضرب فيها وهو عيال إلخ» هكذا في الأصل، وعبارة المحكم: وعال في الارض عيلاً وعيولاً وعيولاً وهو عيال ذهب إلخ) ذهَب ودار كعارَ؛ قال أَوس في صفة فرس: لَيْثٌ عليه من البَرْدِيِّ هِبْرِيةٌ كالمَرْزُبانِيِّ عَيَّالٌ بأَوصال أَي متبختر، ويروى عَيَّار، وقد تقدم ذكره. والعَيَّال: المتبختر في مشيه؛ قال ابن بري: والمشهور في رواية من رواه عَيَّال أَن يكون تمام البيت بآصال أَي يخرج العَيَّال المتبختر بالعَشِيَّات، وهي الأَصائل، متبختراً، والذي ذكره الجوهري عَيَّال بأَوصال في ترجمة رزب، وليس كذلك في شعره إِنما هو على ما ذكرناه. وجمع عَيَّال المتبختر عَيايِيلُ؛ قال حكيم ابن مُعَيَّة الرَّبَعي من تميم يصف قَناةً نبتت في موضع محفوف بالجبال والشجر:حُفَّتْ بأَطْواد جِبالٍ وحُظُر، في أَشَبِ الغِيظان مُلْتَفِّ السَّمُر، فيه عَيايِيلُ أُسودٌ ونُمُر الحُظُر: الموضع الذي حوله شجر كالحَظِيرة؛ قال ابن بري: ومن العَيْل التبختُر قول حميد: .... لم تَجِدْ لها تَكالِيفَ إِلاَّ أَن تَعِيلَ وتَسْأَما وامرأَة عَيَّالةٌ: متبخترة. وعالَ الفرسُ يَعِيل عَيْلاً إِذا ما تَكفَّأَ في مِشْيته وتمايل، فهو فرس عَيَّالٌ، وذلك لكرمه، وكذلك الرجل إِذا تبختر في مِشْيته وتمايل. وأَعالَ الرجلُ وأَعْوَل إِعْوالاً أَي حَرَص وترَك أَولاده يَتامى عَيْلى أَي فقراء. وعالَني الشيءُ يَعِيلني عَيْلاً ومَعِيلاً: أَعْوَزني وأَعْجَزَني. وعالَ الميزانُ يَعِيل: جار، وقيل: زاد؛ قال أَبو طالب ابن عبد المطلب: جَزَى اللهُ عَنَّا عَبْد شَمْسٍ ونَوْفَلاً عُقوبةَ شَرٍّ عاجلٍ غيرِ آجِل بميزانِ صِدْقٍ، لا يُغِلُّ شَعِيرةً، له شاهِدٌ من نَفْسِه غيرُ عائِل ومكيال عائلٌ: زائد على غيره؛ هذه عن ابن الأَعرابي. وعالَ للضَّالَّةِ (* قوله «وعال للضالة» كذا في الأصل باللام، وهو الذي في نسختي النهاية والمحكم والتهذيب، وفي القاموس ونسختين من الصحاح: وعال الضالة، من غير لام) يَعِيل عَيْلاً وعَيَلاناً إِذا لم يَدْرِ أَين يَبْغِيها. روى صخر بن عبد الله بن بُرَيدة عن أَبيه عن جده قال: بَيْنا هو جالس بالكوفة في مجلس مع أَصحابه فقال: سمعت رسول الله، صلى الله عليه وسلم، يقول: إِنَّ من البَيانِ لسِحْراً، وإِنَّ من العِلم جَهْلاً، وإِنَّ من الشِّعر حِكَماً، وإِن من القول عَيْلاً؛ قيل: قوله عَيْلاً عَرْضُك كلامَك على من لا يريده وليس من شأْنه كأَنه لم يَهْتَدِ لمن يطلب كلامَه فَعَرَضه على من لا يريد. يونس: لا يَعُول أَحد على القَصْد أَي لا يحتاج، ولا يَعِيل مثله.والتعييل: سُوءُ الغِذاء. وعَيَّلَ الرجلُ فرسَه إِذا سَيَّبه في المفازة؛ قال ابن بري: شاهده قول الباهلي: نَسْقي قَلائصَنا بماء آجِنٍ، وإِذا يَقُوم به الحَسِيرُ يُعَيَّل أَي إِذا حَسِر البعير أُخِذَتْ عنه أَداته وتُركَ مُهمَلاً بالفلاة. والعَيْلان: الذَّكَر من الضِّباع. وعَيْلان: اسم أَبي قَيْس بن عَيْلان، وقيل: كان اسم فرس فأُضيف إِليه، قال الجوهري: ويقال للناس بن مُضَر بن نِزار قَيْسُ عَيْلان، وليس في العرب عَيْلانُ غيره، وهو في الأَصل اسم فرسه، ويقال: هو لقب مُضَر لأَنه يقال قَيْسُ بن عَيْلانَ؛ وقال زُفَر بن الحرث: أَلا إِنَّما قَيْسُ بنُ عَيْلانَ بَقَّةٌ، إِذا وَجَدَتْ رِيحَ العُصَيْر تَغَنَّتِ


- ـ عالَ يعيلُ عَيْلاً وعَيْلَةً وعُيولاً ومَعيلاً: افْتَقَرَ، فهو عائِلٌ ـ ج: عالَةٌ وعُيَّلٌ وعَيْلَى كَسَكْرَى، والاسْمُ: العَيْلَةُ. ـ والمُعيلُ: الأَسَدُ، والنَّمِرُ، والذِئْبُ. ـ لأنه يُعيلُ صَيْداً، أي يَلْتَمِسُ. ـ وعالَنِي الشيءُ عَيْلاً ومَعيلاً: أعْوَزَني، ـ وـ في مَشْيِهِ: تَمايَلَ واخْتالَ وتَبَخْتَرَ. ـ كتَعَيَّلَ، ـ وـ الضالَّةُ: إذا لم يَدْرِ أين يَبْغيها، ـ وـ في الأرضِ عَيْلاً وعُيولاً، بالضم والفتح: ذَهَبَ ودارَ. ـ وامرأةٌ عَيَّالَةٌ: مُتَبَخْتِرَةٌ مَيَّالَةٌ. ـ والعَيْلانُ: الذَّكَرُ من الضِباعِ، وبلا لامٍ: أبو قَيْسٍ، أو الصوابُ قَيْسُ عَيْلانَ، مُضافاً، وليس له سَمِيٌّ، وهو في الأَصْلِ اسمُ فَرَسِه. ـ والعِيالُ، ككِتابٍ: جَمْعُ عَيِّلٍ ـ جج: عيَايِلُ. وذُكِرَ في ع و ل، وصَخْرُ بنُ العَيْلَةِ، أو ككَيِّسَةٍ، ويقالُ: ابنُ أبي العَيْلَةِ. ـ وعِيالَةُ البِرْذَوْنِ، بالكسر، ومَعالَتُه. ـ وطالَ عَيْلَتِي إياك، أي: طالَ ما عُلْتُكَ. ـ والعَيَلُ، محرَّكةً: عَرْضُكَ حَديثَكَ وكلامَكَ على مَن لا يُريدُه، وليس من شَأنه، كأنه لم يَهْتَدِ لمن يُريدُه، فَعَرَضَهُ على مَن لا يُريدُه. وككَيِّسَة: من أسمائهنّ.


- ـ عالَ: جارَ ومالَ عن الحَقِّ، ـ وـ الميزانُ: نَقَصَ وجارَ، أو زادَ، يَعولُ ويَعيلُ، ـ وـ أمْرُهُم: اشْتَّدَ وتَفاقَمَ، ـ وـ الشيءُ فلاناً: غَلَبَهُ، وثَقُلَ عليه، وأهَمَّهُ، ـ وـ الفريضَةُ في الحِسابِ: زادَتْ وارْتَفَعَتْ، وعُلْتُها أنا وأعَلْتُها. ـ وـ فلانٌ عَوْلاً وعِيالَةً: كَثُرَ عِيالُهُ، ـ كأعْوَلَ وأعْيَلَ، ـ وـ عِيالَهُ عَوْلاً وعُؤُولاً وعِيالَةً: كفاهُم ومانَهُم، ـ كأعالَهُم وعَيَّلَهُم. ـ وأعْوَلَ: رَفَعَ صَوْتَهُ بالبُكاءِ والصِّياح، ـ كَعَوَّلَ. والاسمُ: العَوْلُ والعَوْلَةُ والعَويلُ، ـ وـ عليه: أَدَلَّ وحَمَلَ، ـ كعَوَّلَ، ـ وـ فلانٌ: حَرَصَ، ـ كأعالَ وأعْيَلَ، ـ وـ القَوْسُ: صَوَّتَتْ. ـ وعيلَ عَوْلُهُ: ثَكِلَتْهُ أُمُّهُ، ـ وـ صَبْرِي: غُلِبَ، فهو مَعولٌ، كعالَ فيهما. ـ و "عيلَ ما هو عائلُهُ " : غُلِبَ ما هو غالِبُهُ، يُضْرَبُ لِمَنْ يُعْجَبُ من كلامِهِ ونَحْوِهِ. ـ والعَوْلُ: كُلُّ ما عالَكَ، والمُسْتَعانُ به، وقوتُ العِيالِ. ـ وعَوَّلَ عليه مُعَوَّلاً: اتَّكَلَ واعْتَمَدَ، والاسمُ، كعِنَبٍ. ـ وعَيِّلُكَ، ككَيِّسٍ وكِتابٍ: من تَتَكَفَّلُ بِهِم. ـ واوِيَّةٌ يائِيَّةٌ ج: عالَةٌ، ونِسْوَةٌ عَيايِلُ. ـ وعَيَّلَهُم: صَيَّرَهُم عِيالاً، أو أهْمَلَهُم. ـ والمِعْوَلُ، كمِنْبرٍ: الحديدَةُ يُنْقَرُ بها الجِبالُ. ـ والعالَةُ: النَّعامَةُ، والظُّلَّةُ يُسْتَتَرُ بها من المَطَرِ. ـ وعَوَّلَ تَعْويلاً: اتَّخَذَها، ـ وـ عليه: اسْتَعانَ به، والاسمُ، كعِنَبٍ. ـ ومالَهُ عالٌ ولا مالٌ: شئٌ. ـ ومالَهُ عالَ ومالَ: دُعاءٌ عليه، أي: كثُرَ عِيالُهُ، وجارَ في حُكْمِه. ـ ويقالُ للعاثِرِ: عاً لَكَ، عالياً، كقولِهِم: لَعَاً لَكَ عالِياً. ـ والمَعاوِلُ والمَعاوِلَةُ: قَبَائِلُ من الأَزْدِ. وسَبْرَةُ بنُ العَوَّالِ، كشَدَّادٍ، وخارِجَةُ بنُ عَوَّالٍ شَهِدَ فَتْحَ مِصْرَ مع عبدِ الله بنِ عَمْرٍو. ـ وعَوْلَ: كَلِمَةٌ مِثل وَيْبَ. يقالُ: عَوْلَكَ وعَوْلَ زَيْدٍ. ـ واعْتَوَلَ: بَكَى. ـ وأعالَ: افْتَقَرَ. ـ وعُوالٌ، كغُرابٍ: حَيٌّ من بني عبدِ اللهِ بنِ غَطَفانَ، ومَوْضِعانِ.


- ـ العَلُّ والعَلَلُ محرَّكةً: الشَّرْبَةُ الثانيةُ، أو الشُّرْبُ بَعْدَ الشُّرْبِ تِباعاً. ـ عَلَّ يَعِلُّ ويَعُلُّ وعَلَّهُ يَعِلُّه ويعُلُّهُ عَلاًّ وعَلَلاً وأعَلَّهُ. ـ وأعَلُّوا: عَلَّتْ إبِلُهُم. ـ وطَعامٌ قد عُلَّ منه: أُكِلَ منه. ـ وتَعَلَّلَ بالأمْرِ: تَشَاغَلَ أو تَجَزَّأ، ـ كاعْتَل، ـ وـ بالمرأةِ: تَلَهَّى، ـ وـ من نِفاسِها: خَرَجَتْ، ـ كتَعَالَّتْ. ـ وعَلَّلَهُ بطَعامٍ وغيرِهِ تَعْليلاً: شَغَلَهُ به. ـ والتَّعِلَّةُ والعَلَّةُ والعُلاَلَةُ، بالضم: ما يُتَعَلَّلُ به. ـ والعُلالَةُ: ما حُلِبَ بعد الفِيقَةِ الأولَى، وبقِيَّةُ اللَّبَنِ وغيرِهِ من السَّيْرِ وكلِّ شيءٍ، وأن تُحْلَبَ الناقةُ أوَّلَ النَّهارِ وَوَسَطَهُ وآخِرَهُ، والوُسْطَى: العُلالَةُ. وقد عالَّتِ الناقَةُ، والاسْمُ: ككِتابٍ. ـ والعَلُّ: مَنْ يَزُورُ النِساءَ كثيراً، والتَّيْسُ الضَّخْمُ العظيمُ، والقُرادُ الضَّخْمُ، والصَّغيرُ الجِسْمِ، ضِدٌّ، والرجُلُ المُسِنُّ النَّحيفُ، والرَّقيقُ الجِسمِ المُسِنُّ من كُلِّ شيءٍ، ومَنْ تَقَبَّضَ جِلْدُهُ من مَرَضٍ. ـ والعَلَّةُ: الضَّرَّةُ. ـ وبَنُو العَلاَّتِ: بَنو أُمَّهاتٍ شَتَّى من رَجُلٍ واحِدٍ، لأنَّ التي تَزَوَّجَها عَلَى أُولَى قد كانت قَبْلَها ناهِلٌ، ثم عَلَّ من هذِه. ـ والعِلَّةُ، بالكسر: المرَضُ. ـ عَلَّ يَعِلُّ، واعْتَلَّ، وأعَلَّهُ اللّهُ تعالى، ـ فهو مُعَلٌّ وعَليلٌ، ولا تَقُلْ مَعْلولٌ، والمُتَكَلِمونَ يقولونَها، ولَسْتُ منه على ثَلَجٍ، ـ و= : الحَدَثُ يَشْغَلُ صاحِبَهُ عن وجْهِهِ، ومنه ـ "لا تَعْدَمُ خَرْقاءُ عِلَّةً " يقالُ لكلِّ مُعْتَذِرٍ مُقْتَدرٍ. ـ وقد اعْتَلَّ. ـ وهذه عِلَّتُهُ: سَبَبُهُ. ـ وعِلَّةُ بنُ غَنْمٍ: في قُضاعَةَ. ـ وقولَهُم: على عِلاَّتِه، أي على كلِّ حالٍ. ـ والمُعَلِّلُ، كمحدِّثٍ: دافِعُ جابي الخَراجِ بالعِلَلِ، ومن يَسقي مَرَّةً بعدَ مَرَّةٍ، ومن يَجْني الثَّمَرَ مَرَّةً بعدَ مَرَّةٍ، ويومٌ من أيامِ العَجوزِ. ـ وعَلَّ، ويُزادُ في أوَّلِها لامٌ: كَلِمَةُ طَمَعٍ وإشْفاقٍ، وفيه لُغاتٌ تُذْكَرُ في ل ع ل. ـ واليَعْلُولُ: الغَديرُ الأبيضُ المُطَّرِدُ، والحبَابُ، ونُفَّاخاتُ الماءِ، والسَّحابُ الأبيضُ، أو القِطْعَةُ البَيْضاءُ منه، والمَطَرُ بعدَ المَطَرِ، ـ وـ من الصِّبْغِ: ما عُلَّ مَرَّةً بعدَ أُخْرَى، والبعيرُ ذو السَّنامَيْنِ. ـ والعُلْعُلُ، كَهُدْهُدٍ وفَدْفَدِ: الذَّكَرُ، أو ما إذا أنْعَظَ، لم يَشْتَدَّ، والقُنْبَرُ الذَّكَرُ، ـ كالعَلْعالِ، والرَّهابَةُ التي تُشْرِفُ على البَطْنِ من العَظْمِ، كأنه لسانٌ. وكسُرْسورٍ: الشَّرُّ الدائمُ، والاضْطِرابُ، والقِتالُ. ـ وتَعِلَّةُ: اسمٌ. ـ وعَلْ عَلْ: زَجْرٌ للغَنَمِ. ـ والعَليلَةُ: المرأةُ المُطَيَّبَةُ طيباً بعدَ طِيبٍ. ـ والعِلِّيَّة بكسرتينِ وتُضَمُّ العينُ: الغُرْفَةُ ـ ج: العَلالي. ـ وهو من عِلِّيَّةِ قومِهِ ـ وعُلِّيَّتِهِم وعِلْيَتِهِم، بالكسر مُخَفَّفَةً، ـ وعِلِّيِّهِم وعُلِّيِّهِم: يَصِفُه بالعُلُوِّ والرِّفْعَةِ، ـ و {إنَّ كتابَ الأَبْرارِ لَفِي عِلِّيِّيْنَ} الواحِدُ: ـ عِلِّيٌّ وعِلِّيَّةٌ وعُلِّيَّةٌ، أو جَمْعٌ بلا واحِدٍ. ـ وسَيُعادُ في المُعْتَلِّ والعَلْعَلانُ: شَجَرٌ كبيرٌ. ـ وتَعَلْعَلَ: اضْطَرَبَ واسْتَرْخَى. ـ وعَلَلانُ، محرَّكةً: ماءٌ بِحِسْمى. ـ وعَلْعَالٌ: جَبَلٌ بالشامِ. ـ وامرأةٌ عَلاَّنَةٌ: جاهِلَةٌ، ـ وهو عَلاَّن. وكزبيرٍ: اسمٌ. ـ وعَلَّ الضارِبُ المَضْروبَ: تابَعَ عليه الضَّرْبَ. ـ وفي المَثَلِ "عَرَضَ عَلَيَّ سَوْمَ عالَّةٍ " ، أي: لم يُبالغ، لأنَّ العالَّةَ لا يُعْرَضُ عليها الشُّرْبُ مُبالغاً فيه، كالعَرْض على الناهِلَة. ـ وأعْلَلْتُ الإِبِلَ: أصْدَرْتُهَا قَبْلَ رِيِّهَا، أو هي بالغينِ. ـ واعْتَلَّهُ: اعْتاقَه عن أمرٍ أو تَجَنَّى عليه.


- العَوْلُ : المستعانُ به.|العَوْلُ قُوتُ العيال.|العَوْلُ رفعُ الصَّوت بالبكاء والصِّياح.|العَوْلُ (في علم الفرائض) : زيادة الأنصباء على الفريضة فتنقص قيمتُها بقدر الحصص.


- العَالَةُ : الفقرُ والفاقة.


- المُعَيَّلُ المُعَيَّلُ رجلٌ مُعَيَّل: ذو عيالٍ.|المُعَيَّلُ المُسَيَّبُ، يقال: خليعٌ مُعَيَّلٌ.


- العَوْلَةُ : رفع الصَّوت بالبكاء والصِّياح.|العَوْلَةُ حرارةُ الحزن والحُبّ من غير نداءٍ ولا بكاء. والجمع : عِوَلٌ.


- العَائِلُ : النبات الذي يعتمد عليه نبات آخر طفيليّ ويستمدّ منه غذاءَه مثل نبات الفول الذي يتطفَّل الهالوكُ على جذوره .|العَائِلُ الكائنُ الحيُّ الذي يعيش عليه كائنٌ حيٌّ آخَرُ مُتَطَفِّلاً يستمدُّ منه غِذاءَه، مثل الإنسانِ لدودة البلهارسيا، ونباتِ القمح لفُطر المرض الفحمي.


- العَائِلَةُ : من يضمُّهم بيتٌ واحدٌ، من الآباء والأبناء والأقارب وهي فاعلة بمعنى مفعولة.


- العِوَلُ : الاتِّكال والاستعانة.|العِوَلُ العُمْدَة. يقال: فلان عِوَلِي من الناس: عُمْدَتي.


- أَعْيَلَ : كثُر عِيالُه فهو مُعْيِل.


- العَائِلَةُ : (انظر: عول) .


- المِعْوَلُ : آلة من الحديد يُنقَر بها الصخر. والجمع : مَعاولُ.


- العَيِّلُ العَيِّلُ عَيِّلُ الرجُلِ: أهلُ بيته الذين يكفُلهم. والجمع : عِيَال. يقال: عنده كذا وكذا عَيِّلاً: أَي كذا وكذا نفْسًا من العِيال.|العَيِّلُ الفقيرُ.| (وانظر: العيّل، في: عول) .


- عَوَّل الرجلُ: اتَّخذ عالةً.|عَوَّل رفع صوتَهُ بالبكاء والصياح.|عَوَّل عليه: اعتمد عليه واتَّكَلَ.|عَوَّل استعان به. يقال: عَوَّلْنا على فلانٍ في حاجتنا فوجدناه نِعْمَ المُعَوَّل.|عَوَّل على السفر: وطَّنَ نَفْسَه عليه.


- العَيِّلُ : أهلُ بيتِ الرجل الذين يُنفِق عليهم [للمذكر والمؤنث‏].‏ Z والجمع : عِيال، وعيائل، وعالة [وقد يراد بالعَيِّل الجمع، وبالعيال المفرد‏].‏ Z| ويقال: هو عِيالٌ على غيره: كَلٌّ عليه لا يستقلُّ بأمره.


- تَعالَّت المرأة من نفاسها: خرجت منه وطهُرت.|تَعالَّت الصَّبيُّ ثدي أمه: امتص ما فيه من اللَّبن.|تَعالَّت فلانًا: عاقه عن أَمره


- عَالَ فلانٌ عَالَ عَيْلاً، وعَيْلَةً: افتقر.|عَالَ كثُر عيالُه فهو عائل. والجمع : عالَةٌ وعُيَّل.| وهو عَيِّلٌ أَيضًا.|عَالَ في الأرض عَيْلاً، وعُيُولاً: ذهب ودار.|عَالَ في مَشْيِهِ: تمايَلَ واختال وتبختر فهو عائل، وعيَّال.|عَالَ الميزانُ: نقَصَ أو زاد.|عَالَ فلانٌ: جار.|عَالَ الشيءُ فلانًا عَيْلاً: أَعجزَه وأَحوجَه.|عَالَ الضَّالَّةَ عَيْلاً، وعَيَلاَنًا: لم يدرِ أين يطلبُها ويجدُها.|عَالَ كلامَه: عَرَضَه على من لا يُريده وليس من شأْنه.


- عِيلَ صبرُه: نَفِدَ فهو مَعُولٌ.


- العَوِيلُ : العَوْلة.


- أَعَالَ الرجلُ: كثرُ عيالُه فأثقلوه.|أَعَالَ رفَع صوتَه بالبكاء والصِّياح.


- العَالَةُ : شِبْهُ خيمةٍ تُصنَعُ من الشجر للاستتار بها من المطر.


- عَالَ الميزانُ عَالَ عَوْلاً: لم يستوِ طرفاه، فمال أَحدهما وارتفع الآخر.|عَالَ فلانٌ في الميزان: خان.|عَالَ السَّهمُ: مال عن الهدف فلم يُصِبْه.|عَالَ الحكَمُ: مال عن الحقّ فظلم.|عَالَ أمرُ القوم: اشتدّ وعَظُم.|عَالَ الأنصباءُ [في تقسيم الميراث] : دخلها العَوْل.|عَالَ الرجلُ عِيالَه: قام بما يحتاجون إليه من طعام وكساء وغيرهما فهو عائل.| وفي الحديث: حديث شريف وابدأ بمَنْ تعول //.|عَالَ الأمرُ فلانًا: مال عليه وثَقُل واشتدَّ.


- أعَالَ الرجلُ: كثُر عيالُه.|أعَالَ الشيءَ: التمسه. يقال: أَعال الذئبُ والأسدُ والنمرُ والصائدُ: التمسَ صيدًا فهو مُعِيلٌ.


- العَيْلَةُ : الفقرُ والحاجة. يقال: طالَتْ عَيْلَتِي إِيَّاك: أي طالما عُلْتُكَ: أي مُنْتُكَ.


- عَيَّلَ : كثُر عِيالُه.|عَيَّلَ عِيالَه: قاتَهم وكفلهم وأنفق عليهم.|عَيَّلَ القومَ: أهْمَلَهم.


- تَعَيَّلَ في مَشْيِهِ: تمايل واختال وتبختر.


- (صِيغَةُ فَعِيلٌ).|-رَفَعَتْ صَوْتَهَا بِالعَوِيلِ : رَفْعُ الصَّوْتِ بِالْبُكَاءِ وَالصُّيَاحِ- بَدَأَ الصُّراخُ والعَويلُ عِنْدَما ظَهَرَتْ على صَفْحَةِ الْماءِ شاراتُ. (أحمد التوفيق).


- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| عُلْتُ، أَعُولُ، عُلْ، مصدر عَوْلٌ.|1- عَالَ رَبُّ الأُسْرَةِ عِيَالَهُ : كَفَاهُمْ مَعِيشَتَهُمْ.|2- عَالَ أَمْرُ القَوْمِ : اِشْتَدَّ، عَظُمَ.|3- عَالَ الرَّجُلُ :اِفْتَقَرَ.|4- عَالَ اليَتِيمَ : كَفَلَهُ وَقَامَ بِأَمْرِ مَعَاشِهِ.|5- عالَ الْمِيزانُ : لَمْ يَسْتَوِ طَرَفَاهُ.|6- عالَ في الْمِيزانِ : خَانَ.|7- عالَ الحَكَمُ : مَالَ عَنِ الْحَقِّ فَظَلَمَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| أَعَالَ، يُعيلُ، مصدر إِعالَةٌ.|1- أَعالَ الرَّجُلُ : كَثُرَ عِيالُهُ.|2- يُعيلُ أُسْرَتَهُ : يَتَكَفَّلُ بِمَعيشَتِها، يُعينُها في مَعيشَتِها.|3- أعالَ التَّاجِرُ : اِفْتَقَرَ.|4- أَعالَ الرَّأْفَةَ : اِلْتَمَسَها، طَلَبَها.


- (فعل: رباعي لازم، متعد بحرف).| عَوَّلْتُ، أُعَوِّلُ، عَوِّلْ، مصدر تَعْوِيلٌ.|1- عَوَّلَ أَلَماً وَحُزْناً : رَفَعَ صَوْتَهُ بِالْبُكَاءِ وَالْعَوِيلِ.|2- عَوَّلَ عَلَيهِ أَوبِهِ : اِعْتَمَدَ عَلَيْهِ، اِتَّكَلَ عَلَيْهِ، اِسْتَعَانَ بِهِ- عَوَّلْنَا عَلَيْهِ فَوَجَدْنَاهُ نِعْمَ الْمُعَوَّلُ.|3- عَوَّلَ إِلَيْهِ فِي حَاجَتِهِ : لَجَأَ إِلَيْهِ.|4- عَوَّلَ عَلَى السَّفَرِ : عَزَمَ عَلَيْهِ وَعَقَدَ النِّيَّةَ، وَطَّنَ نَفْسَهُ عَلَيْهِ.


- (مصدر أَعالَ).|-إِعالَةُ الأُسْرَةِ : التَّكَفُّلُ بِمَعيشَتِها.


- (مصدر عَوَّلَ).|1- هَزَّهُ تَعْوِيلُ الْمَرِيضِ :رَفْعُ صَوْتِهِ بِالبُكَاءِ وَالعَوِيلِ.|2- اِعْتَقَدَ أَنَّهُ يُمْكِنُ التَّعْوِيلُ عَلَيْهِ : الاِعْتِمَادُ عَلَيْهِ وَالاسْتِعَانَةُ بِهِ.


- جمع عَيِّل. |-عِيَالُ الرَّجُلِ : أَهْلُ بَيْتِهِ، أَوْلاَدُهُ.


- جمع: عَالَةٌ، عُيَّلٌ، عَيْلَى، عَائِلاَتٌ. | (فاعل مِنْ عَالَ).|1- هُوَ رَجُلٌ عَائِلٌ : كَثِيرُ الْعِيَالِ.|2- عَاشَ عَائِلاً طُولَ حَيَاتِهِ : مُفْتَقِرًا.|3- عَائِلُ النَّبَاتِ : النَّبَاتُ الَّذِي يَعْتَمِدُ عَلَيْهِ نَبَاتٌ آخَرُ وَيَسْتَمِدُّ مِنْهُ غِذَاءهُ.|4- عَائِلَةُ الرَّجُلِ : زَوْجَتُهُ وَأَوْلاَدُهُ وَأَقَارِبُهُ، الأُسْرَةُ- هُوَ مِنْ عَائِلَةٍ مُحْتَرَمَةٍ.


- جمع: مَعَاوِلُ. |-يَغْرِسُ مِعْوَلَهُ فِي الأَرْضِ ويُلَوِّحُ بِالتُّرَابِ بَعِيداً :أَدَاةٌ تُحْفَرُ بِهَا الأَرْضُ.


- جمع: ـون، ـات | .‏ (مفعول مِن عَوَّلَ).|-مُعَوَّلٌ عَلَيْهِ : مُعْتَمَدٌ عَلَيْهِ- مَالَهُ مِنْ مُعَوِّلٍ.


- جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن أَعَالَ).|1- مُعِيلٌ عِيَالَهُ : أَي القَائِمُ بِأَوَدِهِمْ ومَا يَحْتَاجُونَهُ.|2- مُعِيلُ اليَتِيمِ : كَافِلُهُ، القَائِمُ بِأَمْرِهِ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| عِلْتُ، أَعِيلُ، مصدر عَيْلٌ.|1- عَالَ الرَّجُلُ : كَثُرَ عِيَالُهُ.|2- عَالَ الرَّجُلُ : اِفْتَقَرَ.


- (فعل: رباعي لازم متعد).| عَيَّلْتُ، أُعَيِّلُ، عَيِّلْ، مصدر تَعْيِيلٌ.|1- عَيَّلَ الرَّجُلُ : كَثُرَ عِيَالُهُ.|2- عَيَّلَ أَفْرَادَ أُسْرَتِهِ : عَالَهُمْ، صَرَفَ عَلَيْهِمْ، وَكَفَلَ مَعِيشَتَهُمْ.|3- عَيَّلَ قَوْمَهُ : أَهْمَلَهُمْ.|4- عَيَّلَ فَرَسَهُ : أَهْمَلَهُ، سَيَّبَهُ.


- (مصدر عَالَ).|-هُوَ فِي عَيْلَةٍ : فِي فَقْرٍ، فِي حَاجَةٍ، اِحْتِيَاجٍ.التوبة آية 28 وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ (قرآن).


- (مصدر عَيَّلَ).|-تَعْيِيلُ أُسْرَةٍ : التَّكَفُّلُ بِمَعِيشَتِهَا، إِعَالَتُهَا.


- (مفعول مِن عيَّلَ).| رَجُلٌ مُعَيَّلٌ : ذُو عِيالٍ.


- 1- يَعِيشُ فِي عَالَةٍ : فِي فَاقَةٍ.|2- يَعِيشُ عَالَةً عَلَى غَيْرِهِ : يَعِيشُ عَلَى نَفَقَةِ غَيْرِهِ مُتَحَمِّلِينَ أَعْبَاءهُ.


- جمع: عِيَالٌ. | 1- عَيِّلُ الرَّجُلِ : أَهْلُ بَيْتِهِ الَّذِينَ يُؤَمِّنُ مَعَاشَهُمْ وَيَكْفُلُهُمْ وَيُنْفِقُ عَلَيْهِمْ.|2- عِنْدَهُ كَذَا وَكَذَا : أَيْ كَذَا وَكَذَا نَفْساً مِنَ الْعِيَالِ.|3- رَجُلٌ عَيِّلٌ : فَقِيرٌ.


- مَا لَهُ عَالٌ وَلاَ مَالٌ : مَا لَهُ شَيْءٌ.


- 1- مرض


- 1- « ما له عال ولا مال » : ليس له شيء


- 1- المرة من عول|2- عويل|3- حرارة الحزن أو الحب


- 1- أعال : كثر عياله|2- أعال : عياله : أمن لهم معاشهم|3- أعال : إفتقر|4- أعال : رفع صوته بالبكاء والصياح|5- أعال الشيء التمسه ، طلبه


- 1- أعول : رفع صوته بالبكاء والصياح : « أعول على الميت »|2- أعولت القوس : صوتت|3- أعول : كثر عياله|4- أعول : حرص ، طمع|5- أعول عليه : أدل عليه ووثق به


- 1- بكى رافعا صوته


- 1- تعال الولد ثدي أمه : امتص ما فيه من اللبن|2- تعالت المرأة من مرضها أو نفاسها : خرجت منه سالمة|3- تعاله : عاقه وأخره عن أمره


- 1- رفع الصوت بالبكاء والصياح


- 1- عالة : فقر ، حاجة|2- عالة : شبه خيمة من الشجر يستتر بها من المطر|3- عالة : نعامة


- 1- عاله الشيء : أعوزه|2- عال في مشيه : تمايل وتبختر


- 1- عائلة : مؤنث عائل|2- عائلة من يعيشون في بيت واحد وتربطهم القربى ، كالأب والأم والأولاد والأقرباء الأذنين|3- عائلة من ينتسبون إلى جد أعلى واحد ويتكنون بكنية واحدة : « عائلة آل فلان »


- 1- عول : إتكال وإستعانة وإعتماد|2- عول : عمدة ، : الذي يعتمد عليه


- 1- عول عليه : استعان به « عول علي بأمورك »|2- عول اليه في حاجته : لجأ إليه|3- عول على الأمر : عزم عليه وعقد النية


- 1- فعل أمر بمعنى « هلم » « إقترب »


- 1- معول : أداة تحفر بها الأرض ، جمع : معاول


- 1- معيل : « رجل معيل » : ذو عيال


- 1- « عيل الرجل » : أهل بيته الذين يؤمن معاشهم وينفق عليهم ، جمع : عيال وعيايل وعالة


- 1- أعيل : كثر عياله|2- أعيل : حرص ، طمع|3- أعيل : إفتقر ، إحتاج


- 1- تعيل في مشيه : تمايل وتبختر


- 1- صبره : نفد صبره


- 1- عائل : مفتقر ، جمع : عالة وعيل وعيل وعيلى


- 1- مصدر عال يعيل|2- فقر


- ع ول: (الْعَوْلُ) وَ (الْعَوْلَةُ) وَ (الْعَوِيلُ) رَفْعُ الصَّوْتِ بِالْبُكَاءِ، تَقُولُ مِنْهُ: (أَعْوَلَ) (إِعْوَالًا) . وَفِي الْحَدِيثِ: «الْمُعْوَلُ عَلَيْهِ يُعَذَّبُ» وَ (عَوَّلَ) عَلَيْهِ (تَعْوِيلًا) أَدَلَّ عَلَيْهِ دَالَّةً وَحَمَلَ عَلَيْهِ، يُقَالُ: عَوِّلْ عَلَيَّ بِمَا شِئْتَ أَيْ -[222]- اسْتَعِنْ بِي كَأَنَّهُ يَقُولُ: احْمِلْ عَلَيَّ مَا أَحْبَبْتَ. وَمَا لَهُ فِي الْقَوْمِ مِنْ (مُعَوَّلٍ) . وَ (عَالَ) (عِيَالَهُ) قَاتَهُمْ وَأَنْفَقَ عَلَيْهِمْ وَبَابُهُ قَالَ، وَعِيَالَةً أَيْضًا. يُقَالُ: (عَالَهُ) شَهْرًا إِذَا كَفَاهُ مَعَاشَهُ. وَ (عَالَ) الْمِيزَانُ فَهُوَ (عَائِلٌ) أَيْ مَالَ وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا} [النساء: 3] . قَالَ مُجَاهِدٌ: لَا تَمِيلُوا وَلَا تَجُورُوا يُقَالُ: (عَالَ) فِي الْحُكْمِ أَيْ جَارَ وَمَالَ. وَ (عَالَهُ) الشَّيْءُ غَلَبَهُ وَثَقُلَ عَلَيْهِ. وَمِنْهُ قَوْلُهُمْ: (عِيلَ) صَبْرِي أَيْ غُلِبَ. وَ (عَالَ) الْأَمْرُ اشْتَدَّ وَتَفَاقَمَ. وَعَالَتِ الْفَرِيضَةُ ارْتَفَعَتْ وَهُوَ أَنْ تَزِيدَ سِهَامًا فَيَدْخُلَ النُّقْصَانُ عَلَى أَهْلِ الْفَرَائِضِ. قَالَ أَبُو عُبَيْدٍ: أَظُنُّهُ مَأْخُوذًا مِنَ الْمَيْلِ وَذَلِكَ أَنَّ الْفَرِيضَةَ إِذَا عَالَتْ فَهِيَ تَمِيلُ عَلَى أَهْلِ الْفَرِيضَةِ جَمِيعًا فَتَنْقُصُهُمْ. وَعَالَ زَيْدٌ الْفَرَائِضَ وَ (أَعَالَهَا) بِمَعْنًى. فَعَالَ مُتَعَدٍّ وَلَازِمٌ. وَمِنْ (عَالَ) الْمِيزَانُ فَمَا بَعْدَهُ كُلُّ ذَلِكَ بَابُهُ قَالَ. وَ (الْمِعْوَلُ) الْفَأْسُ الْعَظِيمَةُ الَّتِي يُنْقَرُ بِهَا الصَّخْرُ وَالْجَمْعُ (الْمَعَاوِلُ) .


- ع ي ل: (الْعَيْلَةُ) وَ (الْعَالَةُ) الْفَاقَةُ. يُقَالُ: (عَالَ) يَعِيلُ (عَيْلَةً) وَعُيُولًا إِذَا افْتَقَرَ فَهُوَ (عَائِلٌ) . وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً} [التوبة: 28] . وَعِيَالُ الرَّجُلِ مَنْ يَعُولُهُ وَوَاحِدُ الْعِيَالِ (عَيِّلٌ) كَجَيِّدٍ وَالْجَمْعُ (عَيَائِلُ) مِثْلُ جَيَائِدَ. وَ (أَعَالَ) الرَّجُلُ كَثُرَتْ عِيَالُهُ فَهُوَ (مُعِيلٌ) وَالْمَرْأَةُ (مُعِيلَةٌ) قَالَ الْأَخْفَشُ: أَيْ صَارَ ذَا عِيَالٍ.


- مِعْوَل ، جمع معاول: آلة من الحديد يُنقر بها الصّخرُ :-معول عمّال المناجم، - ضرب البناء بمعول، - لا تكن معول هدم في يد شرِّيرة |• على ضَرْبَة مِعول: قريب ميسور.


- عَوْل :- مصدر عالَ وعِيلَ. |2 - (الفقه) ارتفاع حساب الفريضة وزيادة سهامها ممّا يُؤدِّي إلى نقص الأنصباء.


- عِيالَة :مصدر عالَ.


- مَعالٍ، مفرد مَعْلاة.|1- شرف ورفعة ومكانة سامية :-مَعالي الأمور: أشرفها وأنبلها، - مَعالي الدَّرجات، - تهون علينا في المعالي نفوسنا ... ومن يخطب الحسناء لم يُغلها المَهْرُ.|2- لقب احترام يُستعمل مع الوزراء غالبًا :-معالي وزير التعليم العاليّ.


- عائلة ، جمع الجمع عائلات وعوائلُ |• عائلة الشَّخص: زوجته وأولاده وأقاربه :-ربّ عائلة: متزوِّج وله أولاد |• ابن عائلة: من أسرة عريقة. |• شجرة العائلة: رسم تخطيطيّ نسبيّ لعائلة ما.


- عِيلَ يُعال ، عَوْلاً ، والمفعول مَعُول | • عيل صبْرُه نفِد وغُلب.


- عالٍ :اسم فاعل من علا/ علا في |• عالي الرأس: واثق بنفسه، - عالي الكعب/ عالي الجانب: شريف، مرتفع المكانة، - عالي الهِمَّة: يسمو إلى معالي الأمور. |• التَّردُّد العالي: (الطبيعة والفيزياء) تردّد لاسلكيّ يقع بين 30 و300 ميجاهرتز.


- تعويليَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى تعويل: :-حياة تعويليّة.|2- مصدر صناعيّ من تعويل: ما يحمل معنى التّواكل والاعتماد على الغير :-استفحلت التَّعويليّة بين العمَّال.


- عائلة ، جمع الجمع عائلات وعوائلُ: (انظر: ع و ل - عائلة).


- عَيِّل ، جمع عِيال.|1- من يعولُه غيرُه ويقوم على طعامه وكسائِه وعلاجِه :-عيِّل صغير، - لم يَعُد عَيِّلاً، - رجلٌ كثيرُ العِيال |• كسبُه وَفْق عياله: كسبه قدر كفايتهم ولا فضل فيه، - هو عِيالٌ على غيره: يعتمد على غيره ولا يستقلُّ بأمره. |2 - فقير.


- عَيِّل ، جمع عِيال: (انظر: ع و ل - عَيِّل).


- أعالَ يُعيل ، أَعِلْ ، إعالةً ، فهو مُعيل ، والمفعول مُعال (للمتعدِّي) | • أعال الرَّجُلُ كَثُر عيالُه فأثقلوه :-مَنْ أعال ثقلت أعباؤه.|• أعال اليتيمَ: كفله وقام بمعاشه وبما يحتاج إليه :-أعال الرَّجلُ عيالَه.


- أعالَ يُعيل ، أعِلْ ، إعالةً ، فهو مُعيل ، والمفعول مُعال (للمتعدِّي):(انظر ع و ل - أعالَ).


- عوَّلَ / عوَّلَ على يعوِّل ، تعويلاً ، فهو مُعوِّل ، والمفعول مُعوَّلٌ عليه | • عوَّل راسِبٌ رفع صوتَه بالبكاء والصِّياح :-عوَّل خاسر، - عوَّلتْ أرملة.|• عوَّل على أخيه: اعتمد عليه واستعان به :-رجلٌ يُعوَّل عليه، - عوَّل على أقوال الشُّهود |• عوَّل على السَّفر: وطَّن نفسه عليه.


- عالَ يَعيل ، عِلْ ، عَيْلاً وعَيْلةً ، فهو عائل | • عال الشَّخصُ افتقر :- {وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى} - {وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ} .


- عالَ يَعول ، عُلْ ، عَوْلاً وعِيالَةً ، فهو عائل ، والمفعول معول (للمتعدِّي) | • عال الرَّجُلُ |1 - جار وظلم ومال :- {ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا}: حتى لا تظلموا أو تجوروا.|2- كثر عيالُه :- {ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا}: حتى لا تكثر عيالكم.|• عالتِ الفريضةُ: (القانون) ارتفع حسابها وزادت سهامها فنقصت الأنصباء. |• عال أسرةً: كفلها وقام بما تحتاجه من طعامٍ وكِساء وغيرهما :-عالَه عمُّه بعد موت أبيه، - وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ [حديث] .


- عويل :بكاءٌ وصُراخ بصوت مرتفع :-اشتدَّ عويلُهن على فقيدهن |• عَويل الرِّيح: أنينُها.


- عَيْلة :مصدر عالَ.


- عائل ، جمع عائلون وعالة وعُيَّل: اسم فاعل من عالَ.


- تعالَ :اسم فعل أمر للمذكَّر بمعنى أقْبِل، هَلُمَّ، وتتَّصل به الضَّمائرُ فيبقى على فتحِهِ؛ تعالَيْ للمؤنَّث وتعالَيَا للمثنَّى وتعالَوْا للجمع المذكَّر وتعالَيْن للجمع المؤنَّث، وربمّا تضمّ اللام مع جمع المذكّر وتكسر مع المؤنث :-تعالَ نسْتَرحْ قليلاً، - تعالَيَا نسْتمعْ إلى الأنباء، - أيا جارتا ما أنصف الدهرُ بيننا ... تعالِي أُقاسمْك الهموم تعالِي، - {تَعَالُوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ} [ق]، - {تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ} - {فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ} .


- عَيْل :مصدر عالَ.


- تعالٍ :- مصدر تعالى/ تعالى على. |2 - مجاوزة العالم الحسيّ. |3 - (الفلسفة والتصوُّف) مجاوزة الحدود المألوفة.


- عالة :فقر وحاجة :-اغتنى بعد عالة، - لم يَعُد يشكو من العالة |• عاش عالةً على غيره: عاش يعتمد على غيره فيما يحتاج إليه من طعام وكساء وغيرهما متطفِّلاً عليهم.


- عائل :- اسم فاعل من عالَ. |2 - (النبات) نبات يعتمد عليه نبات آخر طفيليّ، ويستمدّ منه غذاءَه، مثل نبات الفول الذي يتطفَّل عليه نبات الهالوك.


- عالٍ :اسم فاعل من علا/ علا في |• عالي الرأس: واثق بنفسه، - عالي الكعب/ عالي الجانب: شريف، مرتفع المكانة، - عالي الهِمَّة: يسمو إلى معالي الأمور. |• التَّردُّد العالي: (الطبيعة والفيزياء) تردّد لاسلكيّ يقع بين 30 و300 ميجاهرتز.


- عالَ يَعول ، عُلْ ، عَوْلاً وعِيالَةً ، فهو عائل ، والمفعول معول (للمتعدِّي) | • عال الرَّجُلُ |1 - جار وظلم ومال :- {ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا}: حتى لا تظلموا أو تجوروا.|2- كثر عيالُه :- {ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُوا}: حتى لا تكثر عيالكم.|• عالتِ الفريضةُ: (القانون) ارتفع حسابها وزادت سهامها فنقصت الأنصباء. |• عال أسرةً: كفلها وقام بما تحتاجه من طعامٍ وكِساء وغيرهما :-عالَه عمُّه بعد موت أبيه، - وَابْدَأْ بِمَنْ تَعُولُ [حديث] .


- عالَ يَعيل ، عِلْ ، عَيْلاً وعَيْلةً ، فهو عائل | • عال الشَّخصُ افتقر :- {وَوَجَدَكَ عَائِلاً فَأَغْنَى} - {وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللهُ مِنْ فَضْلِهِ إِنْ شَاءَ} .


- عَلَّ :(انظر: ل ع ل ل - لعلَّ).


- عَلَّ1 عَلَلْتُ ، يَعُلّ ، اعْلُلْ / عُلّ ، عَلاًّ ، فهو عالّ ، والمفعول مَعْلول | • علَّه الحزنُ أمرضه :-علَّه التّعبُ الشَّديدُ.|• علَّه ضربًا: تابع عليه الضَّرْبَ مرَّةً بعد أخرى.


- عَلَّ2 عَلَلْتُ ، يَعِلّ ، اعْلِلْ / عِلّ ، عَلاًّ ، فهو عليل | • علَّ فلانٌ مَرِض :-أكل طعامًا فاسدًا فعلَّ، - علَلْنا من حديثك، - طفلٌ عليل.


- عَلّ :مصدر عَلَّ1 وعَلَّ2.


- عَلُ / عَلٍ :ظرف بمعنى فوق فإنْ أُريد به المعرفةُ كان مبنيًّا على الضَّمِّ وإن أُريد به النَّكرةُ كان مُعْربًا مجرورًا بمن :-أتيتُه من علُ/ علٍ، - *كجُلْمود صخر حَطَّه السَّيْلُ مِنْ عَلِ*: من أعلى أي شيء.


- عَوْل :- مصدر عالَ وعِيلَ. |2 - (الفقه) ارتفاع حساب الفريضة وزيادة سهامها ممّا يُؤدِّي إلى نقص الأنصباء.


- عوَّلَ / عوَّلَ على يعوِّل ، تعويلاً ، فهو مُعوِّل ، والمفعول مُعوَّلٌ عليه | • عوَّل راسِبٌ رفع صوتَه بالبكاء والصِّياح :-عوَّل خاسر، - عوَّلتْ أرملة.|• عوَّل على أخيه: اعتمد عليه واستعان به :-رجلٌ يُعوَّل عليه، - عوَّل على أقوال الشُّهود |• عوَّل على السَّفر: وطَّن نفسه عليه.


- عَيِّل ، جمع عِيال.|1- من يعولُه غيرُه ويقوم على طعامه وكسائِه وعلاجِه :-عيِّل صغير، - لم يَعُد عَيِّلاً، - رجلٌ كثيرُ العِيال |• كسبُه وَفْق عياله: كسبه قدر كفايتهم ولا فضل فيه، - هو عِيالٌ على غيره: يعتمد على غيره ولا يستقلُّ بأمره. |2 - فقير.


- عِيلَ يُعال ، عَوْلاً ، والمفعول مَعُول | • عيل صبْرُه نفِد وغُلب.


- عَيْل :مصدر عالَ.


- عَيِّل ، جمع عِيال: (انظر: ع و ل - عَيِّل).


- لة العوْل والعوْ : رفع الصوت بالبكاء، وكذلك العويل. تقول منه: أعْول. وفي الحديث: المعْول عليه يعذّب. وأعْولت القوس: صوّتت. أبو زيد: عوّلْت عليه: أدْلْلت عليه دالّة وحملت عليه. يقال: عوّل عليّ بما شئت، أي استعن بي، كأنه يقول: احمل عليّ ما أحببت. وماله في القوم من معوّ ل، والاسم العول. قال تأبّط شرّا:لكنّما عولي إن كنت ذا عو ل ... على بصيربكسْب الحمد سبّاق والعالة: مخففة اللام شبه الظلّْ ة يسْتتر ﺑﻬا من المطر، . تقول منه عوّلت عالة، بنيْتها. وعال عياله يعولهمْ عوْلا وعيالة، أي قاتهم وأنفق عليهم. يقال: علْته شهرا، إذا كفيته معاشه. وعال الميزان فهو عائل، أي مائل. قال الشاعر: قالوا اتّبعنا رسول الله واطّرحوا ... قول الرسول وعالوا في الموازين وقال أبو طالب: بميزان صد ق لا يغلّ شعيرة له شاهد من نفسه غير عائل ومنه قوله تعالى: " ذلك أدْنى ألاّ تعولوا " . قال مجاهد: لا تميلوا ولا تجوروا. يقال: عال في الحكم، أي جار ومال. وعالني الشيء: أي غلبني وثقل عليّ. وعال الأمر، أي اشتدّ وتفاقم. وعيل صبري، أي غلب. وقولهم: عيل ما هو عائله، أي غلب ما هو غالبه. يضْرب للرجل الذي يعْجب من كلامه أو غير ذلك، وهو على مذهب الدعاء. قال النمر بن تول ب: وأحْببْ حبيبك حبا رويْدا ... فليس يعولك أن تصْرما والعول أيضا: عوْل الفريضة. وقد عالتْ، أي ارتفعت، وهو أن تزيد سهاما فيدخل النقصان على أهل الفرائض. ويقال أيضا: عال زيد الفرائض وأعالها بمعنى، يتعدّى ولا يتعدى. قال أبو زيد: أعال الرجل وأعْول، إعوالا، أي حرص. والمعْول: الفأس العظيمة التي ينْقر ﺑﻬا الصخر، والجمع المعاول.


- يّال عال الفرس يعيل عيْلا، إذا ما تكفّا في مشيته وتمايل، فهو فرس ع ، وذلك لكرمه. وكذلك الرجل إذا تبختر في مشيته وتمايل. والتعْييل: سوء الغذاء. وعيّل الرجل فرسه، إذا سيّبه في المفازة. والعيْلان: الذكر من الضباع. والعيْلة والعالة: الفاقة، يقال: عال يعيل عيْلة وعيولا، إذا افتقر. قال تعالى: " وإن خْ فتمْ عيْلة " ، وقال أحيحة: وما يدري الفقير متى غناه ... وما يدري الغنيّ متى يعيل وهو عائل وقوم عيْلة. وترك أولاده يتامى عيْلى، أي فقراء. وعيال الرجل: من يعوله. وواحد العيال عيّل، والجمع عيائل. وأعال الرجل، أي كثرت عياله، فهو معيل والمرأة معيلة. قال الأخفش: أي صار ذا عيا ل. أبو زيد: علت الضالّة أعيل عيْلا وعيلانا، فأنا عائل، إذا لم تدر أيّ وجهة تبغيها. وقال الأحمر: عالني الشيء يعيلني عيْلا ومعيلا، إذا أعجزك.


- ,خافض,خافت,سافل,ضعيف,غائر,منحدر,مطمئن,مطمئن,منحدر,منحط,منخفض,هابط,واطئ,


- ,أثرى,أجاع,أسغب,أسقم,أعرض,أيسر,إستغنى,إغتنى,إكتفى,اغتنى,تملك,تمول,ثري,جوع,


- ,آذى,أساء,أعرض عن,أهمل,إنقطع,تخلى عن,ترك,تعادى,خذل,ضر,عادى,


- خافض , خافت , سافل , ضعيف , غائر , منحدر , مطمئن , مطمئن , منحدر , منحط , منخفض , هابط , واطئ


- أثرى , أجاع , أسغب , أسقم , أعرض , أيسر , إستغنى , إغتنى , إكتفى , اغتنى , تملك , تمول , ثري , جوع


- آذى , أساء , أعرض عن , أهمل , إنقطع , تخلى عن , ترك , تعادى , خذل , ضر , عادى


- ,تحت,دون,


- ,أعلى,دون,


- ,أوار,بزق,بصق,تفل,صدى,ظمأ,عطش,


- ,انحط,بت,بزق,بسق,بصق,بكل تأكيد,تفل,تف,حقيقة,صدئ,صدي,ظمئ,عطش,لفظ,مؤكدا,


- ,أبل,برؤ,برئ,بل,تعافى,شفي,صح,


- تحت , دون


- أعلى , دون


- أوار , بزق , بصق , تفل , صدى , ظمأ , عطش


- انحط , بت , بزق , بسق , بصق , بكل تأكيد , تفل , تف , حقيقة , صدئ , صدي , ظمئ , عطش , لفظ , مؤكدا


- أبل , برؤ , برئ , بل , تعافى , شفي , صح


- ,أبان,أعرض عن,ترك,تكاسل,


- أبان , أعرض عن , ترك , تكاسل


- ,إستمر,احترم,بقي,طال,


- إستمر , احترم , بقي , طال




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.