أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- القُحُّ: الخالص من اللُّؤْم والكَرَم ومن كل شيء؛ يقال: لَئيم قُحٌّ إِذا كان مُعْرِقاً في اللؤم، وأَعرابي قُحٌّ وقُحاحٌ أَي مَحْضُ خالص؛ وقيل: هو الذي لم يدخل الأَمصار ولم يختلط بأَهلها، وقد ورد في الحديث: وعَرَبيَّةٌ قُحَّةٌ، وقال ابن دريد: قُحٌّ مَحْضٌ فلم يخص أَعرابيّاً من غيره؛ وأَعراب أَقْحاحٌ، والأُنثى قُحَّةٌ، وعبد قُحٌّ: محض خالص بَيِّنُ القَحاحة والقُحُوحةِ خالص العُبودة؛ وقالوا: عربيّ كُحٌّ وعربية كُحَّة، الكاف في كُحٍّ بدل من القاف في قُحٍّ لقولهم أَقْحاح ولم يقولوا أَكحاح. يقال: فلان من قُحّ العرب وكُحِّهم أَي من صِميمهم؛ قال ذلك ابن السكيت وغيره. وصار إِلى قُحاحِ الأَمر أَي أَصله وخالصه. والقُحاح أَيضاً، بالضم: الأَصل؛ عن كراع؛ وأَنشد: وأَنتَ في المَأْرُوكِ من قُحاحِها ولأَضْطَرَّنَّك إِلى قُحاحِك أَي إِلى جُهْدِك؛ وحكى الأَزهري عن ابن الأَعرابي: لأَضْطَرَّنَّك إِلى تُرِّك وقُحاحِك أَي إِلى أَصلك. قال: وقال ابن بزرج: والله لقد وَقعْتُ بقُحَاحِ قُرِّك ووَقَعْتُ بقُرِّك؛ وهو أَن يعلم علمه كله ولا يخفى عليه شيء منه. والقُحُّ: الجافي من الناس كأَنه خالص فيه؛ قال: لا أَبْتَغِي سَيْبَ اللئيمِ القُحِّ، يَكادُ من نَحْنَحةٍ وأُحِّ، يَحْكي سُعالَ الشَّرِقِ الأَبَحِّ الليث: والقُحُّ أَيضاً الجافي من الأَشياء حتى إِنهم يقولون للبِطِّيخة التي لم تَنْضَجْ: قُحٌّ، قيل: القُحُّ البطيخ آخِرَ ما يكون؛ وقد قَحَّ يَقُحُّ قُحوحةً؛ قال الأَزهري: أَخطأَ الليث في تفسير القُحِّ، وفي قوله للبطيخة التي لم تَنْضَجْ إِنها لَقُحٌّ وهذا تصحيف، قال: وصوابه الفِجُّ، بالفاء والجيم. يقال ذلك لكل ثمر لم يَنْضَجْ، وأَما القُحُّ، فهو أَصل الشيء وخالصه، يقال: عربيّ قُحّ وعربيّ مَحْضٌ وقَلْبٌ إِذا كان خالصاً لا هُجْنة فيه. والقَحِيحُ: فوقَ الجَرْعِ.


- : ( {القُحُّ، بالضَّمّ: الخالِصُ من اللُّؤْمِ والكَرَمِ و) من (كلّ شيْءٍ) ، كأَنّه خالِصٌ فِيهِ. قَالَ: لَا أَبتغى سَيْبَ اللَّئيم القُحِّ يَاكدُ من نَحْنَحةٍ وأَحِّ يَحكِي سُعَالَ الشَّرِقِ الأَبحِّ (و) القُحّ، أَيضاً: (الجَافِي فِي النّاس وَغَيرهم) ، وهاذا قَول اللَّيث. (و) من ذالك (البِطّيخ النِّيءُ) الَّذِي لم يَنضَجْ، يُقَال لَهُ} قُحٌّ. وَقيل: القُحّ البِطِّيخ آخِرَ مَا يَكون. (وَقد {قَحَّ) } يَقُحّ ( {قُحوحَةً) ، بالضّمّ. قَالَ الأَزهريّ: أَخطأَ الَّليث فِي تَفْسِير الفُحّ وَفِي قَوْله للبِطّيخَة الَّتِي لت تَنضَج إِنّها} لقُحٌّ، وهاذا تصحيفٌ. قَالَ: وَصَوَابه الفِجُّ بالفَاءِ وَالْجِيم، يُقَال ذالك لكلِّ ثَمَرٍ لم يَنْضَجْ. (وأَعْرَابيٌّ {قُحٌّ} وقُحَاحٌ، بضمّهمَا) : مَحْضٌ خالصٌ، وَقيل: هُوَ الّذي لم يَدْخُل الأَمصارَ وَلم يَختلِط بأَهلِهَا. وَقد وَرَدَ فِي الحَدِيث: (وعَرَبيّة {قُحّة) . وَقَالَ ابْن دُرَيْد: قُحٌّ: مَحْضٌ، فَلم يَخُصَّ أَعرابِيًّا من غيرِه، وأَعرَابٌ} أَقحاحٌ، والأُنثَى قُحَّةٌ. وعَبدٌ قُحٌّ: مَحْضٌ خالصٌ، (بَيّن {القَحَاحَةِ} والقُحُوحةِ) ، خالصُ العُبُوديّة. وَقَالُوا: عَربيٌّ كُحٌّ وعَرِبيّة كُحّةٌ، الْكَاف فِي كُحَ بدلٌ من الْقَاف فِي قُحَ، لقَولهم: أَقحاحٌ، وَلم يَقُولُوا: أَكحاح. يُقَال: فلانٌ من {قُحِّ العَرب وكُحِّهم، أَي من صَمِيمهم، قَالَ ذالك ابْن السِّكِّيت وَغَيره. (} وقُحَاحٌ الأَمرِ، بالضّمّ: فَصُّه وخالِصُه وأَصلُه) ، وهاذا عَن كُرَاع. يُقَال: صَار إِلى {قُحَاحِ الأَمْر، أَي أَصلِه وخالِصه. ولأَضطَرَّنَّك إِلى} قُحَاحِك، أَي إِلى جَهْدك. وحكَى الأَزهريُّ عَن ابْن الأَعرابيّ: لأَضطَرَّنّك إِلى قُحَاحِك أَي إِلى أَصْلك. وَقَالَ ابْن بُزُرْج: واللَّهِ لقد وَقَعتُ! بقُحَاح قُرِّك، ووَقَعْتُ بقُرِّك، وَهُوَ أَن يَعلم عِلْمَه كُلَّه وَلَا يَخْفَى عَلَيْهِ شيءٌ مِنْهُ. ( {والقَحْقَحَة: تَردُّد الصَّوْتِ فِي الحَلْق) ، وَهُوَ شَبيهٌ بالبُحَّة. (وضَحِكُ القِرْدِ) يُقَال لَهُ} القَحْقَحَةُ، وصَوتُه الخَنْخَنَةُ. ( {والقُحْقُح، بالضّمّ: العَظْمُ المُطِيف) ، أَي المُحيط (بالدُّبُرِ) ، وَقيل هُوَ مَا أَحاطَ بالخَوْرَانِ. وَقيل: هُوَ مُلْتَقَى الوَرِكَيْن من باطنٍ، وَقيل هُوَ دَاخل بَين الوَرِكَيْن وَهُوَ مُطِيف بالخَوْرانِ، والخَورَانُ بينَ} القُحْقُحِ والعُصْعُص، وَقيل: هُوَ أَسْفَلُ العَجْبِ فِي طِبَاقِ الوَرِكَيْن فوقَ القَبّ شَيْئا. وَفِي (التَّهْذِيب) {القُحْقُح لَيْسَ من طَرَفِ الصُّلْب فِي شَيْءٍ، ومُلْتَقَاه من ظاهرِ العُصْعُص. قَالَ: وأَعلَى العُصْعُص العَجْبُ، وأَسفلُه الذَّنَب، وَقيل: القُحْقُحُ: مُجْتَمع الوَركينِ، والعُصْعُصُ طَرَفُ الصُّلْبِ الباطِنُ، وطَرَفُه الظَّاهرُ العَجْبُ. والخَوْنُ هُوَ الدُّبُر. (و) القُحْقُح: (ع) . (وقَرَبٌ) محرّكَةً (قَحْقَاحٌ ومُقَحْقَحٌ: شَديدٌ) . (} والقَحِيح فوقَ العَبِّ والجَرْعِ) ، وَمثله فِي (اللِّسَان) .


- الْمُنقَحُ الْمُنقَحُ يقال: رجل مُنَقَّح: مُجَرَّب.| وطبعة من الكتاب مُنَقَّحَة: مهذَّبة.


- أَقْحَتِ الأرضُ: أَنبتت الأُقْحوان.


- نَقحَ الشيءَ نَقحَ نَقْحًا: خَلَّصَ جَيِّدَه من رديئه.|نَقحَ العظمَ: استخرج مُخَّه.|نَقحَ العُودَ: قَشَرَهُ.|نَقحَ الجِذْعَ: شَذَّبه وأَزال عُقَدَه. يقال: نَقحَ الكلامَ أَو الكتاب: هذَّبَهُ وأَصْلَحَه.


- لَقْحَ النخلةَ: أبَّرَها . يقال: جرَّبَ الأمورَ فَلَقَّحَت عقلَه، والنظر في العواقب تلقيحُ العقول :- وفلان مُلَقَّح مُنَقَّح: مُجَرَّب مهذّب .|لَقْحَ جسمَ الإنسَان أَو الحيوان: أَدخل فيه اللَّقاح .


- قَحَّ قَحَّ قُحُوحَةً، وقَحَاحَةً: صَار قُحًّا.


- القُحَاحُ : الخالصُ الخالي من الشوائب الغريبة. يقال: أَعرابيٌّ قُحَاحٌ: لم يدخُل الأمصارَ ولم يختلطْ بأَهلها. يقال: صار إِلى قُحَاح الأمر: جوهره.


- القُحُّ : القُحَاحُ.|القُحُّ مَن له عِرْقٌ أَصِيلٌ فيما يُوصَفُ به.| فيقال: كَرِيمٌ قُحٌّ، ولَئِيمٌ قُحٌّ، وعَبْدٌ قُحٌّ. والجمع : أقْحاحٌ.


- خَالِصٌ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ.


- (فعل: ثلاثي لازم).| قَحَّ، يَقُحُّ، مصدر قُحُوحَةٌ، قَحَاحَةٌ.|1- قَحَّ الرَّجُلُ : خَلُصَ، أَيْ كَانَ قُحّاً خَالِصاً.|2- قَحَّ الشَّرَابُ : كَانَ خَالِصاً غَيْرَ مُخْتَلِطٍ بِأَيِّ سَائِلٍ آخَرَ.


- جمع: أَقْحَاحٌ. | 1- بَدَوِيٌّ قُحٌّ : خَالِصٌ فِي بَدَوِيَّتِهِ- عَرَبِيٌّ قُحٌّ :-أَصِيلٌ قُحٌّ.|2- عَصِيرٌ قُحٌّ : غَيْرُ مُخْتَلِطٍ بِسَائِلٍ آخَرَ.


- خَالِصٌ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ.


- 1- القحاح من كل شيء : الخالص الصافي


- 1- صار قحا خالصا صافيا


- 1- قح من كل شيء : الخالص الصافي : « أعرابي قح ، لئيم قح ، كريم قح ، إلخ »|2- قح من الناس الجافي ، القاسي


- ق ح ح: (الْقُحُّ) بِالضَّمِّ وَالتَّشْدِيدِ الْخَالِصُ فِي اللُّؤْمِ أَوِ الْكَرَمِ. يُقَالُ: رَجُلٌ قُحٌّ لِلْجَافِي كَأَنَّهُ خَالِصٌ فِيهِ وَعَرَبِيٌّ قُحٌّ أَيْ مَحْضٌ خَالِصٌ.


- قَحَاحة :مصدر قَحَّ.


- قُحّ ، جمع أقحاح: صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من قَحَّ.


- لقِحَ يَلقَح ، لَقْحًا ولَقَاحًا ، فهو لاقح | • لقِحتِ النَّخلةُ أُدْخِل فيها اللَّقاح. |• لقِحت الحربُ/ لقِحت العداوةُ: هاجت بعد سكون.


- نَقْح :- مصدر نقَحَ. |2 - سحاب أبيض صيفيّ :-من علامات الحَرِّ في الصَّيف انتشار النَّقح.


- لقَّحَ يلقِّح ، تلقيحًا ، فهو مُلقِّح ، والمفعول مُلقَّح | • لقَّح النَّخلةَ ونحوَها ألقحها؛ لَقَحها؛ أدخل فيها طلع الذَّكر لتُثْمِر :-تلقيح ذاتيّ.|• لقَّح الشَّجرةَ: (الزراعة) طعَّمها بعنصر آخر :-لقَّح شجرة المشمش خوخًا.|• لقَّح جسمَ الإنسان أو الحيوان: (طب) طعَّمه بجُرْثومةٍ مرضيّة لإكسابه المناعة :-لقَّحه ضِدّ الجُدَريّ، - لقَّح الأطفالَ بلقاح السُّلِّ |• رَجُل مُلَقَّح: مُجَرَّب، - لقّحت عقلَه التجاربُ: مكنته من التفكير بعمق في الأمور، - هو مُلَقَّح مُنَقَّح: مجرَّب مهذَّب.


- نقَّحَ ينقِّح ، تنقيحًا ، فهو مُنقِّح ، والمفعول مُنقَّح | • نقَّح عودًا أو جِذْعًا بالَغ في إصلاحِه وتهذيبه وإزالة عُقَدِه :-نقّح أزهارَ الحديقة |• نقَّحته السُّنون: نالت منه أو أفادته تجربة. |• نقَّح الكتابَ: هذَّبه وأصلحه، أو قرأ مسوّدة طباعته وصحَّحها :-نقّح الكلام/ نصًّا، - مقالة مُنقَّحة، - خير الشّعر الحَوْليّ المُنقّح.


- نقَحَ يَنقَح ، نَقْحًا ، فهو ناقح ، والمفعول مَنْقوح | • نقَح الشَّيءَ فرزه، خلَّص جيِّده من رديئه :-نقَح ثمارًا.|• نقَح عصا: شذَّبها ونقَّاها وأزال عُقدَها :-نقَح الجِذْعَ.|• نقَح العَظْمَ: استخرج مُخَّه.


- قَحَّ قَحَحْتُ ، يَقُحّ ، اقْحُحْ / قُحَّ ، قَحَاحةً وقُحُوحةً ، فهو قُحّ | • قحَّ الشَّخصُ خلَص وتمحّص، صار قُحًّا :-عربيٌّ قُحّ، - نسبٌ قُحّ: كريم خالص.


- قُحوحة :مصدر قَحَّ.


- لقَحَ يَلقَح ، لَقْحًا ، فهو لاقح ، والمفعول مَلْقوح (للمتعدِّي) | • لَقَحتِ المرأةُ حَمَلت. |• لقَحَ النّخلَ: أبَّره، أي: وضع طلعَ الذُّكور في الإناث.


- الأصمعيّ: القحّ: الخالص في اللؤم أو الكرم. يقال: رجلقحّ، للجافي كأنه خالص فيه. وأعراب أقحاح، وعربيّ قحّ. أي محض خالص. وعربيّة قحّة وعبدقحّ، أي خالص بيّن القحاحة. والقحوحة.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.