أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- اللَّسعُ: لِما ضرَب بمُؤَخَّرِه، واللَّدْغُ لِما كان بالفم، لَسَعَتْه الهامّةُ تَلْسَعُه لَسْعاً ولَسَّعَتْه. ويقال: لَسَعَتْه الحيةُ والعقربُ، وقال ابن المظفر: اللَّسْعُ للعقرب، قال: وزعم أَعرابي أَنَّ من الحَيَّاتِ ما يَلْسَع بلسانه كلسع حُمةِ العقرب وليست له أَسنانٌ. ورجُل لَسِيعٌ: مَلْسُوعٌ، وكذلك الأُنثى، والجمع لَسْعى ولُسَعاء كقتِيل وقَتْلى وقُتَلاءَ. ولَسَعَه بلسانه: عابَه وآذاه. ورجُل لسّاعٌ ولُسَعةٌ: عَيّابة مُؤْذٍ قَرَّاصةٌ للناس بلسانه، وهو من ذلك. قال الأَزهري: السموع من العرب أَنَّ اللَّسْعَ لذوات الإِبر من العقارِب والزنابيرِ، وأَما الحيَّاتُ فإِنها تَنْهَشُ وتعَضُّ وتَجْذِبُ وتَنْشُِطُ، ويقال للعقرب: قد لَسَعَتْه ولَسَبَتْه وأَبَرَتْه ووكَعَتْه وكَوَتْه. وفي الحديث: لا يُلْسَعُِ المؤمِنُ من جُحْر مرّتين، وفي رواية: لا يُلْذَعُِ، واللَّسْعُ واللَّذْعُ سواء، وهو استعارة هنا، أَي لا يُدْهى المؤمن من جهة واحدة مرتين فإِنه بالأُولى يعتبر. وقال الخطابي: روي بضم العين وكسرها، فالضم على وجه الخبر ومعناه أَنَّ المؤمن هو الكيِّسُ الحازِمُ الذي لا يُؤْتى من جهة الغفْلةِ فيخدع مرة بعد مرّة وهو لا يَفْطُنُ لذلك ولا يَشْعُرُ به، والمراد به الخِداعُ في أَمْرِ الدين لا أَمْر الدنيا، وأَما بالكسر فعلى وجْه النهي أَي لا يُخدَعَنَّ المؤمن ولا يُؤْتَيَنَّ من ناحية الغفلة فيقع في مكروه أَو شرّ وهو لا يشعر به ولكن يكون فَطِناً حَذِراً، وهذا التأْويل أَصلح أَن يكون لأَمر الدين والدنيا معاً. ولُسِّعَ الرجلُ: أَقامَ في منزله فلم يبْرَحْ. والمُلَسَّعةُ: المقيمُ الذي لا يبرح، زادُوا الهاء للمبالغة؛ قال: مُلَسَّعةٌ وَسْطَ أَرْساغِه، به عَسَمٌ يَبْتَغِي أَرْنَبا (* ورد هذا البيت في مادة يسع على هذه الرواية.) ويروى: مُلَسَّعةٌ بين أَرْباقِه، مُلَسَّعةٌ: تَلْسَعُه الحيّات والعقارِبُ فلا يبالي بها بل يقيم بين غنمه، وهذا غريب لأَن الهاء إِنما تلحق للمبالغة أَسْماء الفاعلين لا أَسماء المفعولين، وقوله بين أَرْباقِه أَراد بين بَهْمِه فلم يستقم له الوزن فأَقام ما هو من سببها مُقامَها، وهي الأَرْباقُ، وعين مُلَسِّعةٌ. ولَسْعا: موضع، يُمَدُّ ويُقْصَرُ. واللَّيْسَعُ: اسم أَعجمي، وتوهم بعضهم أَنها لغة في إِليَسَع.


- ألسَعَه عقربا ونحوها: أرسَلها عليه تلسعه.|ألسَعَه بين الناس: أغْرَى.


- اللُّسَعَة : اللَّسّاع.


- اللَّسُوعُ : المرأة تبغض زوجها وتؤْذيه بسَلاطتها.


- التُّسْعُ : جزء من تسعة أَجزاء. والجمع : أَتْسَاع.


- اللَّسَّاع : العَيّابة المُؤذي بكلامه.


- المِلْسَعُ : الدَّليلُ الحاذق الماهر بالدَّلالة.


- لَسَعَتْهُ العقربُ لَسَعَتْهُ لسْعًا: ضربته بحُمَتِها . يقال: أتتني منه اللَّواسِعُ: النوافر من الكلِم فهو ملسوعٌ وهي ملسوعة.| وهو وهي لسِيعٌ . والجمع : لَسْعَى، ولُسَعاء.|لَسَعَتْهُ فلانا بلسانه: لَسَعَتْهُ عابه وآذاه.


- (فعل: ثلاثي متعد بحرف).| لَسَعَ، يَلْسَعُ، مصدر لَسْعٌ.|1- لَسَعَتهُ العَقْرَبُ : لَدَغَتْهُ.|2- لَسَعَهُ بِلِسَانِهِ : آذَاهُ بِالكَلاَمِ، جَرَحَهُ.|3- لَسَعَهُ الْحَرُّ : لَفَحَهُ- وَحِينَ صَفَقَ وَرَاءهُ البَابَ لَسَعَهُ الغَيْظُ. (غسان كنفاني).


- (مصدر لَسَعَ).|-لَسْعُ العَقْرَبِ : لَدْغُهَا.


- جمع: ـون، ـات. | (مفعول من لَسَعَ).|-صَاحَ مَلْسُوعاً : أَيْ مَنْ لَسَعَتْهُ العَقْرَبُ وَنَحْوُهَا...


- 1- « إمرأة لسوع » : تبغض زوجها


- 1- الذي يكثر من قرص الناس بلسانه


- 1- أقام في منزله فلم يغادره


- 1- ألسعه حية أو عقربا : أرسله عليه فلدغته


- 1- دليل ماهر بالدلالة ، جمع : ملاسع


- 1- شقوق


- 1- لدغة ، عضة : « لسعة عقرب ، لسعة حية »


- 1- لسعته العقرب أو الحية أو نحوهما : لدغته|2- لسعه بلسانه : عابه وآذاه|3- لسع في الأرض : ذهب


- 1- ملسوع ، ملدوغ ، جمع : لسعى ولسعاء


- ل س ع: (لَسَعَتْهُ) الْعَقْرَبُ وَالْحَيَّةُ مِنْ بَابِ قَطَعَ. [لسق، لصق] ل س ق، ل ص ق: (لَسِقَ) بِهِ وَ (لَصِقَ) بِهِ بِالْكَسْرِ (لُصُوقًا) بِالضَّمِّ وَ (الْتَسَقَ) بِهِ وَ (الْتَصَقَ) بِهِ وَ (أَلْسَقَهُ) بِهِ غَيْرُهُ وَ (أَلْصَقَهُ) بِهِ غَيْرُهُ. وَفُلَانٌ (لِسْقِي) وَ (لِصْقِي) وَ (بِلِسْقِي) وَ (بِلِصْقِي) وَ (لَسِيقِي) وَ (لَصِيقِي) أَيْ بِجَنْبِي كُلُّهُ بِمَعْنًى وَاحِدٍ.


- لَسْعَة ، جمع لَسَعات ولَسْعات.|1- اسم مرَّة من لسَعَ: لدْغة، شعور بالقشعريرة أو الوخز. |2 - جرح أو ألم ناتج عن اللّسع.


- لَسيع ، جمع لَسْعَى ولُسَعاءُ، مؤ لسيع، جمع مؤ لُسَعاءُ ولَسْعَى: صفة ثابتة للمفعول من لسَعَ: ملسوع، ملدوغ :-لَسيعُ العقربِ.


- لَسَّاع :صيغة مبالغة من لسَعَ: مَنْ يُكثر مِنْ إيذاء النَّاس بكلامه :-رَجُلٌ شِرِّيرٌ لسَّاعٌ.


- لَسوع :امرأة تُبغض زوجَها وتُؤذيه بسلاطة لسانها :-لم يستطع العيشَ مع زوجته اللَّسوع.


- لسَعَ يَلسَع ، لَسْعًا ، فهو لاسِع ، والمفعول مَلْسوع ولسِيع | • لسَعته العقربُ لدَغته. |• لسَعته الشّمسُ: آذته، لفَحَته. |• لسَع الشَّخْصَ بلسانه: ذمّه، عابه وآذاه بالكلام :-فلان يَلْسَع الناسَ.


- لَسْع :مصدر لسَعَ.


- لَسْع :مصدر لسَعَ.


- لسَعَ يَلسَع ، لَسْعًا ، فهو لاسِع ، والمفعول مَلْسوع ولسِيع | • لسَعته العقربُ لدَغته. |• لسَعته الشّمسُ: آذته، لفَحَته. |• لسَع الشَّخْصَ بلسانه: ذمّه، عابه وآذاه بالكلام :-فلان يَلْسَع الناسَ.


- العقلسعتْه رب والحيّة تلْسعهلسْعا.


- ,إنطفاء,خبؤ,خمود,هدوء,


- ,أبرد,أكرم,إمتدح,برد,عظم,قر,قرظ,مدح,




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.