أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ ۚ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا
 

وَقَالَ الرَّسُولُ يَا رَبِّ إِنَّ قَوْمِي اتَّخَذُوا هَٰذَا الْقُرْآنَ مَهْجُورًا

أَنَّى لِلْمُحْتَوَى الْعَرَبِيِّ أَنْ يُثْرَى فِي مَعْزِلٍ عَنْ الْقُرْآنِ وَاللُّغَةِ !

المعاجم:


لا شكّ أنّ إضافة المعاجم يساعد كثيرا في فهم الكلمات القرآنيّة ودلالاتها، لذلك قمنا بإضافة أهمّ المعاجم وأكثرها دقّة وشهرة، مثل لسان العرب وتاج العروس وغيرهما، وبمجرد اختيار الكلمة في برنامجنا المتدبّر تستطيع الكشف عن معناها.

- لَتَأَ في صَدْره يَلْتَأُ لَتْأً: دفع. ولَتَأَ المرأَة يَلْتَؤُها لَتْأً: نكحها. ولَتَأَه بسهَم لَتْأً: رمَاه به. ولَتَأْتُ الرجل بالحجر إِذا رَمَيْتَه به. ولَتَأْتُه <ص:152> بعَيْنِي لَتْأً إِذا أَحْدَدْتَ إِليه النظَرَ، وأَنشد ابن السكيت: تَراه، إِذا أَمَّه الصِّنْو لا * يَنُوءٌ اللَّتِيءُ الذي يَلْتَؤُهْ (1) (1 قوله «أمه كذا» هو في شرح القاموس والذي في نسخ من اللسان لا يوثق بها بدل الميم حاء مهملة، وفي نسخة سقيمة من التهذيب بدل الحاء جيم.) قال: اللَّتِيءُ، فَعِيلٌ مِن لَتَأْتُه إِذا أَصَبْتَه. واللَّتِيءُ الـمَلْتِيُّ: الـمَرْمِيُّ. ولَتَأَتْ به أُمُّه: ولَدَته. يقال: لَعَنَ اللّه أُمـّاً لَتَأَتْ به، ولَكَأَت به، أَي رَمَتْه.


- : (} لَتَأَهُ فِي صَدْرِه كَمَنَعَه) بالمُثنّاة الْفَوْقِيَّة {يَلْتَأُ} لَتْأً (: دَفَعَهُ) قَالَ الْمَنَاوِيّ: هَكَذَا قَيَّدُوه بالصَّدْرِ، وَهُوَ يُخْرِج الدَّفْعَ فِي غَيره كالظَّهر (و) {لَتَأَ بِسَهُمْ (: رَمَى) بِه،} ولَتَأْتُ الرجلُ بالحَجرِ: رَمْيته بِهِ، (و) لَتأَ يَلْتَأُ لَتْأً (جَامَعَ) المرأَةَ (و) لَتَأَ الشيءَ إِذا (نَقَصَ) عَن ابْن الأَعرابيّ، وَفِي (الْعباب) كأَنه مقلُوبُ أَلَتَ (و) لتأَ (ضَرِطَ، وسَلَحَ) نَقله الصَّاغَانِي (و) لَتَأَ إِلى الشيءِ بِعيْنه لَتْأً إِذا (حَدَّدَ) إِليه (النَّظَرَ و) {لَتأَتْ بِهِ (المرأَةُ: وَلَدَتْ) يُقَال: لعنَ اللَّهُ أُمًّا لَتَأَتْ بِه، ولَكَايت بِهِ، أَي رَمَتْه مِن بطنِها، فشَبَّه خُروجَ الولدِ بِرَمْيِ السهْمِ أَو الْحجر، وَهُوَ مجَاز. (} - واللَّتِيءُ كَأَمِيرٍ) فَعِيلٌ من! لَتَأْتُه إِذا أَصبْتَه، وَهُوَ المَرْمِيُّ (اللاَّزِمُ لِمَوْضِعِهِ) نَقله الصَّاغَانِي، وَعبارَة (العُباب) : اللازمُ للموْضِع، وأَنشد ابْن السّكيت لأَبي حِزَامٍ العُكْلِيِّ: بِرَأْمٍ لِذَأَّجَةِ الضِّنْءِ لاَ يَنُوءُ {- اللَّتِيءُ الَّذِي} يَلْتَؤُهْ


- لَتَأَهُ في صدره لَتَأَهُ لَتْأً: دفعه.|لَتَأَهُ فلانًا بسهم أَو حجر: رماه به.|لَتَأَهُ الشيءَ بعينه: حدّد إِليه النظر.|لَتَأَهُ الشيءَ: نَقَصَه.


- ل ت أ: (لَتَأْتُ) الرَّجُلَ بِحَجَرٍ إِذَا رَمَيْتُهُ. وَ (لَتَأْتُهُ) بِعَيْنِي إِذَا أَحْدَدْتُ إِلَيْهِ النَّظَرَ. وَلَتَأَتْ أُمُّهُ بِهِ وَلَدَتْهُ. وَيُقَالُ: لَعَنَ اللَّهُ أُمًّا لَتَأَتْ بِهِ.


- إذا رميته بهلتأْت الرجل بحج ر، . ولتأْته بعيني، إذا أحددت إليه النظر. ولتأْتها، إذا جامعتها. ولتأتْ به أمّه: ولدته. ويقال: لعن الله أمالتأتْ به.




يمكنكم تحميل برنامج المتدبر من هنا وكذلك قمنا بوضع مواد و قواعد بيانات لمطورين البرامج القرآنية من نسخ قرآنية خالية من الإخطاء ومطابقة لنسخة مركز الملك فهد (النسخة المدنية) برواية حفص.