المعاجم

معجم لسان العرب
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- البَشَرُ: الخَلْقُ يقع على الأُنثى والذكر والواحد والاثنين والجمع لا يثنى ولا يجمع؛ يقال: هي بَشَرٌ وهو بَشَرٌ وهما بَشَرٌ وهم بَشَرٌ. ابن سيده: البَشَرُ الإِنسان الواحد والجمع والمذكر والمؤنث في ذلك سواء، وقد يثنى. وفي التنزيل العزيز: أَنُؤُمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنا؟ والجمع أَبشارٌ. والبَشضرَةُ: أَعلى جلدة الرأْس والوجه والجسد من الإِنسان، وهي التي عليها الشعر، وقيل: هي التي تلي اللحم. وفي المثل: إِنما يُعاتَبُ الأَديمُ ذو البَشَرَةِ؛ قال أَبو حنيفة: معناه أَن يُعادَ إِلى الدِّباغ، يقول: إِنما يعاتَبُ مَن يُرْجَى ومَنْ له مُسْكَةُ عَقْلٍ، والجمع بَشَرٌ. ابن بزرج: والبَشَرُ جمع بَشَرَةٍ وهو ظاهر الجلد. الليث: البَشَرَةُ أَعلى جلدة الوجه والجسد من الإِنسان، ويُعْني به اللَّوْنُ والرِّقَّةُ، ومنه اشتقت مُباشَرَةُ الرجل المرأَةَ لِتَضامِّ أَبْشارِهِما. والبَشَرَةُ والبَشَرُ: ظاهر جلد الإِنسان؛ وفي الحديث: لَمْ أَبْعَثْ عُمَّالي لِيَضْرِبُوا أَبْشاركم؛ وأَما قوله: تُدَرِّي فَوْقَ مَتْنَيْها قُرُوناً على بَشَرٍ، وآنَسَهُ لَبابُ قال ابن سيده: قد يكون جمع بشرة كشجرة وشجر وثمرة وثمر، وقد يجوز أَن يكون أَراد الهاء فحذفها كقول أَبي ذؤَيب: أَلا لَيْتَ شِعْري، هَلْ تَنَظَّرَ خالِدٌ عِنادي على الهِجْرانِ، أَم هُوَ يائِسُ؟ قال: وجمعه أَيضاً أَبْشارٌ، قال: وهو جمع الجمع. والبَشَرُ: بَشَرُ الأَديمِ. وبَشَرَ الأَديمِ يَبْشُرُه بَشْراً وأَبْشَرَهُ: قَشَرَ بَشَرَتَهُ التي ينبت عليها الشعر، وقيل: هو أَن يأْخذ باطنَه بِشَفْرَةٍ. ابن بزرج: من العرب من يقول بَشَرْتُ الأَديم أَبْشِرهُ، بكسر الشين، إِذا أَخذت بَشَرَتَهُ. والبُشارَةُ: ما بُشِرَ منه. وأَبْشَرَه؛ أَظهر بَشَرَتَهُ. وأَبْشَرْتُ الأََديمَ، فهو مُبْشَرٌ إِذا ظهرتْ بَشَرَتُه التي تلي اللحم، وآدَمْتُه إِذا أَظهرت أَدَمَتَهُ اليت ينبت عليها الشعر. الللحياني: البُشارَةُ ما قَشَرْتَ من بطن الأَديم، والتِّحْلئُ ما قَشرْتَ عن ظهره. وفي حديث عبدالله: مَنْ أَحَبَّ القُرْآنَ فَليَبْشَرْ أَي فَلْيَفْرَحْ ولَيُسَرَّ؛ أَراد أَن محبة القرآن دليل على محض الإِيمان من بَشِرَ يَبْشَرُ، بالفتح، ومن رواه بالضم، فهو من بَشَرْتُ الأَديم أَبْشُرُه إِذا أَخذت باطنه بالشَّفْرَةِ، فيكون معناه فَلْيُضَمِّرْ نفسه للقرآن فإِن الاستكثار من الطعام ينسيه القرآن. وفي حديث عبدالله بن عمرو: أُمرنا أَن نَبْشُرَ الشَّوارِبَ بَشْراً أَي نَحُفّها حتى تَبِينَ بَشَرَتُها، وهي ظاهر الجلد، وتجمع على أَبْشارٍ. أَبو صفوان: يقال لظاهر جلدة الرأْس الذي ينبت فيه الشعر البَشَرَةُ والأَدَمَةُ والشَّواةُ. الأَصمعي: رجل مُؤُدَمٌ مُبْشَرٌ، وهو الذي قد جَمَعَ لِيناً وشِدَّةً مع المعرفة بالأُمور، قال: وأَصله من أَدَمَةِ الجلد وبَشَرَتِهِ، فالبَشَرَةُ ظاهره، وهو منبت الشعر، والأَدَمَةُ باطنه، وهو الذي يلي اللحم؛ قال والذي يراد منه أَنه قد جَمع بَيْنَ لِينِ الأَدَمَةِ وخُشونة البَشَرَةِ وجرّب الأُمور. وفي الصحاح: فلانٌ مُؤْدَمٌ مَبْشَرٌ إِذا كان كاملاً من الرجال، وامرأَة مُؤْدَمَةٌ مُبْشَرَةٌ: تامَّةٌ في كُلّ وَجْهٍ. وفي حديث بحنة: ابنتك المُؤْدَمَةُ المُبْشَرَة؛ يصف حسن بَشَرَتها وشِدَّتَها. وبَشْرُ الجرادِ الأَرْضَ: أَكْلُه ما عليها. وبَشَرَ الجرادُ الأَرضَ يَبْشُرُها بَشراً: قَشَرَها وأَكل ما عليها كأَن ظاهر الأَرض بَشَرَتُها.وما أَحْسَنَ بَشَرَتَه أَي سَحْناءَه وهَيْئَتَه. وأَبْشَرَتِ الأَرْضُ إِذا أَخرجت نباتها. وأَبْشَرَتِ الأَرضُ إِبْشاراً: بُذِرتْ فَظَهَر نَباتُها حَسَناً، فيقال عند ذلك: ما أَحْسَنَ بَشَرَتَها؛ وقال أَبو زياد الأَحمر: أَمْشَرَتِ الأَرضُ وما أَحْسَنَ مَشَرَتَها. وبَشَرَةُ الأَرضِ: ما ظهر من نباتها. والبَشَرَةُ: البَقْلُ والعُشْبُ وكُلُّه مِنَ البَشَرَةِ. وباشَرَ الرجلُ امرأَتَهُ مُباشَرَةً وبِشاراً: كان معها في ثوب واحد فَوَلَيِتْ بَشَرَتُهُ بَشَرَتَها. وقوله تعالى: ولا تُباشِرُ وهُنَّ وأَنتم عاكفون في المساجد؛ معنى المباشرة الجماع، وكان الرجل يخرج من المسجد، وهو معتكف، فيجامع ثم يعود إِلى المسجد. ومُباشرةُ المرأَةِ: مُلامَسَتُها. والحِجْرُ المُباشِرُ: التي تَهُمُّ بالفَحْلِ. والبَشْرُ أَيضاً: المُباشَرَةُ؛ قال الأَفوه: لَمَّا رَأَتْ شَيْبي تَغَيَّر، وانْثَنى مِنْ دونِ نَهْمَةِ بَشْرِها حينَ انثنى أَي مباشرتي إِياها. وفي الحديث: أَنه كان يُقَبِّلُ ويُباشِرُ وهو صائم؛ أَراد بالمباشَرَةِ المُلامَسَةَ وأَصله من لَمْس بَشَرَةِ الرجل بَشَرَةَ المرأَة، وقد يرد بمعنى الوطء في الفرج وخارجاً منه. وباشَرَ الأَمْرَ: وَلِيَهُ بنفسه؛ وهو مَثَلٌ بذلك لأَنه لا بَشَرَةَ للأَمر إذ ليس بِعَيْنٍ. وفي حديث علي، كرّم الله تعالى وجهه: فَباشِرُوا رُوحَ اليقين، فاستعاره لروح اليقين لأَنّ روح اليقين عَرَضٌ، وبيِّن أَنَّ العَرَضَ ليست له بَشَرَةٌ. ومُباشَرَةُ الأَمر: أَن تَحْضُرَهُ بنفسك وتَلِيَه بنفسك. والبِشْرُ: الطَّلاقَةُ، وقد بَشَرَه بالأَمر يَبْشُرُه، بالضم، بَشْراً وبُشُوراً وبِشْراً، وبَشَرَهُ به بَشْراً؛ كله عن اللحياني. وبَشَّرَهُ وأَبْشَرَهُ فَبَشِرَ به، وبَشَرَ يَبْشُرُ بَشْراً وبُشُوراً. يقال: بَشَرْتُه فَأَبْشَرَ واسْتَبْشَر وتَبشَّرَ وبَشِرَ: فَرِحَ. وفي التنزيل العزيز: فاسْتْبِشرُوا بِبَيْعِكُمُ الذي بايَعْتُمْ به؛ وفيه أَيضاً: وأَبْشِروا بالجنة. واسْتَبْشَرَهَ كَبَشَّرَهُ؛ قال ساعدة بن جؤية: فَبَيْنَا تَنُوحُ اسْتَبْشَرُوها بِحِبِّها، عَلى حِينِ أَن كُلَّ المَرامِ تَرومُ قال ابن سيده: وقد يكون طلبوا منها البُشْرى على إِخبارهم إِياهم بمجيء ابنها. وقوله تعالى: يا بُشْرايَ هذا غُلامٌ؛ كقولك عَصايَ. وتقول في التثنية: يا بُشْرَبيَّ. والبِشارَةُ المُطْلَقَةُ لا تكون إِلاَّ بالخير، وإِنما تكون بالشر إِذا كانت مقيدة كقوله تعالى: فَبَشِّرْهُم بعذاب أَليم؛ قال ابن سيده: والتَّبْشِيرُ يكون بالخير والشر كقوله تعالى: فبشرهم بعذاب أَليم؛ وقد يكون هذا على قولهم: تحيتك الضَّرْبُ وعتابك السَّيْفُ، والاسم البُشْرى. وقوله تعالى: لهم البشرى في الحياة الدنيا وفي الآخرة؛ فيه ثلاثة أَقوال: أَحدها أَن بُشْراهم في الدنيا ما بُشِّرُوا به من الثواب، قال الله تعالى: ويُبَشِّرَ المؤمنين؛ وبُشْراهُمْ في الآخرة الجنة، وقيل بُشْراهم في الدنيا الرؤْيا الصالحة يَراها المؤْمن في منامه أَو تُرَى له، وقيل معناه بُشْراهم في الدنيا أَن الرجل منهم لا تخرج روحه من جسده حتى يرى موضعه من الجنة؛ قال الله تعالى: إِنَّ الذين قالوا رَبُّنا اللهُ ثم استقاموا تَتَنَزَّلُ عليهم الملائكةُ أَن لا تخافوا ولا تحزنوا وأَبْشِرُوا بالجنةِ التي كنتم توعدون. الجوهري: بَشَرْتُ الرجلَ أَبْشُرُه، بالضم، بَشْراً وبُشُوراً من البُشْرَى، وكذلك الإِبشارُ والتَّبْشِيرُ ثلاثُ لغات، والاسم البِشارَةُ والبُشارَةُ، بالكشر والضم. يقال: بَشَرْتُه بمولود فَأَبْشَرَ إِبْشاراً أَي سُرَّ. وتقول: أَبْشِرْ بخير، بقطع الأَلف. وبَشِرْتُ بكذا، بالكسر، أَبْشَرُ أَي اسْتَبْشَرْتُ به؛ قال عطية بن زيد جاهلي، وقال ابن بري هو لعبد القيس بن خفاف البُرْجُميّ: وإِذا رَأَيْتَ الباهِشِينَ إِلى العلى غُبْراً أَكُفُّهُمُ بِقاعٍ مْمْحِلِ، فَأَعِنْهُمُ وابْشَرْ بما بَشِرُوا بِهِ، وإِذا هُمُ نَزَلُوا بَضَنْكٍ فانْزِلِ ويروى: وايْسِرْ بما يَسِرُوا به. وأَتاني أَمْرٌ بَشِرْتُ به أَي سُرِرْتُ به. وبَشَرَني فلانٌ بوجه حَسَنٍ أَي لقيني. وهو حَسَنُ البِشْرِ، بالكسر، أَي طَلقُ الوجه. والبِشارَةُ: ما بُشِّرْتَ به. والبِشارة: تَباشُرُ القوم بأَمر، والتَّباشِيرُ: البُشْرَى. وتَبَاشَرَ القومُ أَي بَشَّرَ بعضُهم بعضاً. والبِشارة والبُشارة أَيضاً: ما يعطاه المبَشِّرُ بالأَمر. وفي حديث توبة كعب: فأَعطيته ثوبي بُشارَةً؛ البشارة، بالضم: ما يعطى البشير كالعُمَالَةِ للعامل، وبالكسر: الاسم لأَنها تُظْهِرُ طَلاقَةَ الإِنسان. والبشير: المبَشِّرُ الذي يُبَشِّرُ القوم بأَمر خير أَو شرٍ. وهم يتباشرون بذلك الأَمر أَي يُبَشرُ بضعهم بعضاً. والمبَشِّراتُ: الرياح التي تَهُبُّ بالسحاب وتُبَشِّرُ بالغيث. وفي التنزيل العزيز: ومن آياته أَن يرسل الرياحَ مُبَشِّرات؛ وفيه: وهو الذي يُرْسِلُ الرياحَ بُشْراً؛ وبُشُراً وبُشْرَى وبَشْراً، فَبُشُراً جَمعُ بَشُورٍ، وبُشْراً مخفف منه، وبُشْرَى بمعنى بِشارَةٍ، وبَشْراً مصدر بَشَرَهُ بَشْراً إِذا بَشَّرَهُ. وقوله عز وجل: إِن الله: يُبَشِّرُكِ؛ وقرئ: يَبْشُرُك؛ قال الفرّاء: كأَن المشدّد منه على بِشاراتِ البُشَرَاء، وكأَن المخفف من وجه الإِفْراحِ والسُّرُورِ، وهذا شيء كان المَشْيَخَةُ يقولونه. قال: وقال بعضهم أَبْشَرْتُ، قال: ولعلها لغة حجازية. وكان سفيان بن عيينة يذكرها فَلْيُبْشِرْ، وبَشَرْتُ لغة رواها الكسائي. يقال: بَشَرَني بوَجْهٍ حَسَنٍ يَبْشُرُني. وقال الزجاج: معنى يَبْشُرُك يَسُرُّك ويُفْرِحُك. وبَشَرْتُ الرجلَ أَبْشُرُه إِذا أَفرحته. وبَشِرَ يَبْشَرُ إِذا فرح. قال: ومعنى يَبْشُرُك ويُبَشِّرُك من البِشارة. قال: وأَصل هذا كله أَن بَشَرَةَ الإِنسان تنبسط عند السرور؛ ومن هذا قولهم: فلان يلقاني بِبِشْرٍ أَي بوجه مُنْبَسِطٍ. ابن الأَعرابي: يقال بَشَرْتُه وبَشَّرْتُه وأَبْشَرْتُه وبَشَرْتُ بكذا وكذا وبَشِرْت وأَبْشَرْتُ إِذا فَرِحْتَ بِه. ابن سيده: أَبْشَرَ الرجلُ فَرِحَ؛ قال الشاعر: ثُمَّ أَبْشَرْتُ إِذْ رَأَيْتُ سَواماً، وبُيُوتاً مَبْثُوثَةً وجِلالا وبَشَّرَتِ الناقةُ باللِّقاحِ، وهو حين يعلم ذلك عند أَوَّل ما تَلْقَحُ. التهذيب. يقال أَبْشَرَتِ الناقَةُ إِذا لَقِحَتْ فكأَنها بَشَّرَتْ بالِّلقاحِ؛ قال وقول الطرماح يحقق ذلك: عَنْسَلٌ تَلْوِي، إِذا أَبْشَرَتْ، بِخَوافِي أَخْدَرِيٍّ سُخام وتَباشِيرُ كُلّ شيء: أَوّله كتباشير الصَّبَاح والنَّوْرِ، لا واحد له؛ قال لبيد يصف صاحباً له عرّس في السفر فأَيقظه: فَلَمَّا عَرَّسَ، حَتَّى هِجْتُهُ بالتَّباشِيرِ مِنَ الصُّبْحِ الأُوَلْ والتباشيرُ: طرائقُ ضَوْءِ الصُّبْحِ في الليل. قال الليث: يقال للطرائق التي تراها على وجه الأَرض من آثار الرياح إِذا هي خَوَّتْهُ: التباشيرُ. ويقال لآثار جنب الدابة من الدَّبَرِ: تَباشِيرُ؛ وأَنشد: نِضْوَةُ أَسْفارٍ، إِذا حُطَّ رَحْلُها، رَأَيت بِدِفْأَيْها تَباشِيرَ تَبْرُقُ. الجوهري: تَباشِيرُ الصُّبْحِ أَوائلُه، وكذلك أَوائل كل شيء، ولا يكون منه فِعلٌ. وفي حديث الحجاج: كيف كان المطرُ وتَبْشِيرُه أَي مَبْدَؤُه وأَوَّلُه وتَبِاشِيرُ: ليس له نظير إِلاَّ ثلاثة أَحرف: تَعاشِيبُ الأَرض، وتَعاجِيبُ الدَّهرِ، وتَفاطِيرُ النَّباتِ ما يَنْفَطر منه، وهو أَيضاً ما يخرج على وجه الغِلْمَان والفتيات؛ قال: تَفاطِيرُ الجُنُونِ بِوَجْهِ سَلْمَى قَدِيماً، لا تَقاطِيرُ الشَّبابِ. ويروى نفاطير، بالنون. وتباشير النخل: في أَوَّل ما يُرْطِبُ. والبشارة، بالفتح: الجمال والحُسْنُ؛ قال الأَعشى في قصيدته التي أَوَّلها: بانَتْ لِتَحْزُنَنا عَفارَهْ، يا جارَتا، ما أَنْتِ جارهْ . قال منها: وَرَأَتْ بِأَنَّ الشَّيْبَ جَا نَبَه البَشاشةُ والبَشارَهْ ورجلٌ بَشِيرُ الوجه إِذا كان جميله؛ وامرأَةٌ بَشِيرةُ الوجه، ورجلٌ بَشِيرٌ وامرأَة بَشِيرَةٌ، ووجهٌ بَشيرٌ: حسن؛ قال دكين بن رجاء: تَعْرِفُ، في أَوجُهِها البَشائِرِ، آسانَ كُلِّ آفِقٍ مُشاجِرِ والآسانُ: جمع أُسُنٍ، بضم الهمزة والسين، وقد قيل أَسن بفتحهما أَيضاً، وهو الشبه. والآفق: الفاضل. والمُشَاجِرُ: الذي يَرْعَى الشجر. ابن الأَعرابي: المَبْشُورَةُ الجارية الحسنة الخلق واللون، وما أَحْسَنَ بَشَرَتَها. والبَشِيرُ: الجميل، والمرأَة بَشِيرَة. والبَشِيرُ: الحَسَنُ الوجه. وأَبْشَرَ الأَمرُ وَجْهَهُ: حَسَّنَه ونَضَّرَه؛ وعليه وَجَّهَ أَبو عمرو قراءَةَ من قرأَ: ذلك الذي يَبْشُرُ اللهُ عِبادَه؛ قال: إِنما قرئت بالتخفيف لأَنه ليس فيه بكذا إِنما تقديره ذلك الذي يُنَضِّرُ اللهُ به وُجوهَهم. اللحياني: وناقة بَشِيرَةٌ أَي حَسَنَةٌ؛ وناقة بَشِيرَةٌ: ليست بمهزولة ولا سمينة؛ وحكي عن أَبي هلال قال: هي التي ليست بالكريمة ولا الخسيسة. وفي الحديث: ما مِنْ رَجُلٍ لَهُ إِبِلٌ وبَقَرٌ لا يُؤَدِّي حَقَّها إِلاَّ بُطِحَ لها يَوْمَ القيامة بِقَاع قَرْقَرٍ كأَكْثَرِ ما كانَتْ وأَبْشَرِه أَي أَحْسَنِه، من البِشر، وهو طلاقة الوجه وبشاشته، ويروى: وآشَره من النشاط (* قوله «من النشاط» كذا بالأصل والأحسن من الأشر وهو للنشاط). والبطر. ابن الأَعرابي: هم البُشَارُ والقُشَارُ والخُشَارُ لِسِقاطِ الناسِ. والتُّبُشِّرُ والتُّبَشِّرُ: طائر يقال هو الصُّفارِيَّة، ولا نظير له إِلاَّ التُّنَوِّطُ، وهو طائر وهو مذكور في موضعه، وقولُهم: وقع في وادي تُهلِّكَ، ووادي تُضُلِّلَ، ووادي تُخُيِّبَ. والناقةُ البَشِيرَةُ: الصالحةُ التي على النِّصْفِ من شحمها، وقيل: هي التي بين ذلك ليست بالكريمة ولا بالخسيسة. وبِشْرٌ وبِشْرَةُ: اسمان؛ أَنشد أَبو علي: وبِشْرَةُ يَأْبَوْنا، كَأَنَّ خِبَاءَنَا جَنَاحُ سُمَانَى في السَّماءِ تَطِيرُ وكذلك بُشَيْرٌ وبَشِيرٌ وبَشَّار ومُبَشِّر. وبُشْرَى: اسم رجل لا ينصرف في معرفة ولا نكرة، للتأْنيث ولزوم حرف التأْنيث له، وإِن لم يكن صفة لأَن هذه الأَلف يبنى الاسم لها فصارت كأَنها من نفس الكلمة، وليست كالهاء التي تدخل في الاسم بعد التذكير. والبِشْرُ: اسم ماء لبني تغلب. والبِشْرُ: اسم جبل، وقيل: جبل بالجزيرة؛ قال الشاعر: فَلَنْ تَشْرَبي إِلاَّ بِرَنْقٍ، وَلَنْ تَرَيْ سَواماً وحَيّاً في القُصَيْبَةِ فالبِشْرِ


معجم لسان العرب
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- شَرى الشيءَ يَشْريه شِرىً وشِراءً واشْتَراه سَواءٌ، وشَراهُ واشْتَراهُ: باعَه. قال الله تعالى: ومن الناس من يَشْري نفسَه ابْتِغاءَ مَرْضاةِ اللهِ، وقال تعالى: وشَرَوْهُ بثمَنٍ بَخْسٍ دَراهِمَ مَعْدودةٍ؛ أَي باعوه. وقوله عز وجل: أُولئكَ الذين اشْتَرَوُا الضلالة بالهُدى؛ قال أَبو إسحق: ليس هنا شِراءٌ ولا بيعٌ ولكن رغَبتُهم فيه بتَمَسُّكِهم به كرَغْبة المُشْتري بماله ما يَرغَبُ فيه، والعرب تقول لكل من تَرك شيئاً وتمسَّكَ بغيره قد اشْتراهُ. الجوهري في قوله تعالى: اشْتَرَوُا الضلالةَ؛ أَصلُه اشْتَرَيُوا فاسْتُثقِلت الضمة على الياء فحذفت، فاجتمع ساكنان الياء والواو، فحذفت الياء وحُرِّكت الواو بحركتِها لما اسْتَقبَلها ساكن؛ قال ابن بري: الصحيح في تعليله أَن الياء لما تحركت في اشْتَرَيُوا وانفتح ما قبلها قلبت أَلفاً ثم حذِفت لالتقاء الساكنين، قال: ويجمَع الشِّرى على أَشْرِبةٍ، وهو شاذّ، لأَن فِعَلاً لا يجمع على أَفعِلَة. قال ابن بري: ويجوز أَن يكون أَشْرِيَةٌ جمعاً للممدود كما قالوا أَقْفِية في جمع قَفاً لأَن منهم من يمُدُّه. وشاراهُ مُشاراةً وشِراءً: بايَعه، وقيل: شاراه من الشِّراءِ والبيع جميعاً وعلى هذا وجَّه بعضهم مَدَّ الشِّراءِ. أَبو زيد: شَرَيْتُ بعْتُ، وشَرَيتُ أَي اشْتَرَيْتُ. قال الله عز وجل: ولَبِئْسَما شَرَوْا به أَنفسَهم؛ قال الفراء: بئْسَما باعُوا به أَنفسَهم، وللعرب في شَرَوْا واشْتَرَوْا مَذْهبان: فالأَكثر منهما أَن يكون شَرَوا باعُوا، واشْتَرَوا ابْتاعوا، وربما جعلُوهما بمَعنى باعوا. الجوهري: الشِّراءُ يمَدُّ ويُقْصَر. شَرَيْتُ الشيءَ أَشْرِيه شِراءً إذا بعْتَه وإذا اشْتَرَيْتَه أَيضاً، وهو من الأَضداد؛ قال ابن بري: شاهد الشِّراء بالمدّ قولهم في المثل: لا تَغْتَرَّ بالحُرَّة عامَ هِدائِها ولا بالأَمَةِ عامَ شِرائِها؛ قال: وشاهِدُ شَرَيتُ بمعنى بعتُ قول يزيد بن مُفَرِّع: شَرَيْتُ بُرْداً، ولولا ما تكَنَّفَني من الحَوادِث، ما فارَقْتُه أَبدا وقال أَيضاً: وشَرَيْتُ بُرْداً لَيتَني، من بَعدِ بُرْدٍ، كنتُ هامَهْ وفي حديث الزبير قال لابْنهِ عبد الله: واللهِ لا أَشْري عَملي بشيٍ وللدُّنيا أَهوَنُ عليّ من منحةٍ ساحَّةٍ؛ لا أَشْري أَي لا أَبيعُ. وشَرْوى الشيء: مثلُه، واوُه مُبْدَلةٌ من الياء لأَن الشيءَ إنما يُشْرى بمثلهِ ولكنها قُلِبَت ياءً كما قُلِبت في تَقْوَى ونحوها. أَبو سعيد: يقال هذا شَرْواه وشَرِيُّه أَي مِثْلُه؛ وأَنشد: وتَرَى هالِكاً يَقُول: أَلا تبـ صر في مالِكٍ لهذا شَرِيَّا؟ وكان شُرَيْحٌ يُضَمِّنُ القَصَّارَ شرْواهُ أَي مِثْلِ الثَّوبِ الذي أَخَذه وأَهْلَكَه؛ ومنه حديث علي، كرم الله وجهه: ادْفَعُوا شَرْواها من الغنم أَي مِثْلَها. وفي حديث عمر، رضي الله عنه، في الصدقة: فلا يأْخذ إلاَّ تلك السِّنَّ مِن شَرْوَى إبلِه أَو قيمةَ عَدْلٍ أَي من مِثْلِ إبلهِ. وفي حديث شريح: قَضَى في رجلٍ نَزَع في قَوْسِ رجلٍ فكسَرها فقال له شَرْواها. وفي حديث النخعي في الرجلِ يبيعُ الرجلَ ويشترط الخَلاصَ قال: له الشَّرْوَى أَي المِثْلُ. وفي حديث أُمِّ زرعٍ قال: فَنَكَحْتُ بعده رجلاً سَرِيّاً رَكِبَ شَرِيّاً وأَخذَ خَطِّيّاً وأَراحَ عليَّ نَعَماً ثَريّاً؛ قال أَبو عبيد: أَرادت بقولِها رَكِبَ شَرِيّاً أَي فرساً يَسْتَشْرِي في سيرهِ أَي يَلِجُّ ويَمْضِي ويَجِدُّ فيه بلا فُتورٍ ولا انكسارٍ، ومن هذا يقال للرجل إذا لَجَّ في الأَمر: قد شَريَ فيه واسْتَشْرى؛ قال أَبو عبيد: معناه جادُّ الجَرْي. يقال: شَرِيَ الرجلُ في غَضَبِهِ واسْتَشْرَى وأَجَدَّ أَي جَدَّ. وقال ابن السكيت: رَكِبَ شَرِيّاً أي فرَساً خِياراً فائقاً. وشَرَى المالِ وشَراتُه: خيارهُ. والشَّرَى بمنزلة الشَّوَى: وهما رُذالُ المال، فهو حرف من الأَضداد. وأَشراءُ الحَرَمِ: نواحِيه، والواحِد شَرىً، مقصور. وشَرَى الفُراتِ: ناحيتهُ؛ قال القطامي: لُعِنَ الكَواعِبُ بَعْدَ يومَ وصَلْتَني بِشَرَى الفُراتِ، وبَعْدَ يَوْمِ الجَوْسَقِ وفي حديث ابن المسيب: قال لرجلٍ انْزِلْ أَشْراءَ الحَرَمِ أَي نواحيَه وجَوانِبَه، الواحدُ شَرىً. وشَرِيَ زِمامُ الناقةِ: اضطَربَ. ويقال لزِمامِ الناقة إذا تتابَعَتْ حركاته لتحريكها رأْسَها في عَدْوِها: قد شَرِيَ زمامُها يَشْرَى شَرىً إذا كثُر اضطرابهُ. وشَرِيَ الشرُّ بينهم شَرىً: اسْتَطارَ. وشَرِيَ البرق، بالكسر، شَرىً: لَمَع وتتابَع لمَعانُه، وقيل: اسْتَطارَ وتَفَرَّق في وجه الغَيْمِ؛ قال: أَصاحِ تَرَى البَرْقَ لَمْ يغْتَمِضْ، يَمُوتُ فُواقاً، ويَشْرَى فُواقَا وكذلك اسْتَشْرَى؛ ومنه يقال للرجلِ إذا تمَادَى في غَيِّهِ وفسادِه: شَرِيَ بَشْرَى شَرىً. واسْتَشْرَى فُلانٌ في الشَّرِّ إذا لَجَّ فيه. والمُشاراةُ: المُلاجَّةُ، يقال: هو يُشارِي فلاناً أي يُلاجُّه. وفي حديث عائشة في صفة أَبيها، رضي الله عنهما: ثمَّ اسْتَشْرَى في دِينه أي لَجَّ وتَمادَى وجَدَّ وقَوِيَ واهْتَمَّ به، وقيل: هو مِنْ شَريَ البرقُ واسْتَشْرَى إذا تتابَع لمَعانهُ. ويقال: شَرِيَتْ عينهُ بالدَّمْعِ إذا لَجَّت وتابَعَت الهَمَلان. وشَرِيَ فلانٌ غَضَباً، وشَرِيَ الرجل شَرىً واسْتَشرَى: غَضِبَ ولَجَّ في الأَمْرِ؛ وأَنشد ابن بري لابن أَحمر: باتَتْ عَلَيه ليلةٌ عَرْشِيَّةٌ شَرِبَت، وباتَ عَلى نَقاً مُتَهَدِّمِ شَرِيَتْ: لَجَّتْ، وعَرْشِيَّةٌ: منسوبة إلى عَرْشِ السِّماكِ، ومُتَهَدِّم: مُتهافِت لا يَتماسك. والشُّراة: الخَوارِجُ، سُمُّوا بذلك لأَنَّهم غَضِبُوا ولَجُّوا، وأَمّا هُمْ فقالوا نحن الشُّراةُ لقوله عز وجل: ومِنَ الناسِ مَنْ يَشْرِي نفسَه ابتِغاءَ مَرْضاةِ اللهِ، أَي يَبِيعُها ويبذُلُها في الجهاد وثَمَنُها الجنة، وقوله تعالى: إنَّ اللهَ اشْتَرَى من المؤْمنين أَنفَسَهم وأَموالَهم بأَنَّ لهُم الجنةَ؛ ولذلك قال قَطَرِيُّ بن الفُجاءَة وهو خارجيٌّ: رأْْت فِئةً باعُوا الإلهَ نفوسَهُم بِجَنَّاتِ عَدْنٍ، عِندَهُ، ونَعِيمِ التهذيب: الشُّراةُ الخَوارِجُ، سَمَّوْا أَنفسهم شُراةً لأَنهم أرادوا أنهم باعُوا أَنفسهم لله، وقيل: سُموا بذلك لقولهم إنَّا شَرَيْنا أَنفسنا في طاعةِ الله أَي بعناها بالجنة حين فارَقْنا الأَئِمَّةَ الجائِرة، والواحد شارٍ، ويقال منه: تَشَرَّى الرجلُ. وفي حديث ابن عمر: أنه جمع بَنِيهِ حين أَشْرَى أَهلُ المدينةِ مع ابنِ الزُّبَيْر وخَلَعُوا بَيْعَةَ يزيدَ أَي صاروا كالشُّراةِ في فِعْلِهم، وهُم الخَوارجُ، وخُروجِهم عن طاعةِ الإمامِ؛ قال: وإنما لزمَهم هذا اللقَبُ لأَنهم زعموا أَنهم شَرَوْا دُنْياهم بالآخرةَ أَي باعُوها. وشَرَى نفسَه شِرىً إذا باعَها؛ قال الشاعر: فلَئِنْ فَرَرْتُ مِن المَنِيَّةِ والشِّرَى والشِّرَى: يكون بيعاً واشْتِراءً. والشارِي: المُشْتَرِي. والشاري: البائِعُ. ابن الأَعرابي: الشراء، ممدودٌ ويُقْصَر فيقال الشرا، قال: أَهلُ نجدٍ يقصُرونه وأَهل تهامَة يَمُدُّونه، قال: وشَرَيْت بنفسي للقوم إذا تقدمت بين أَيديهم إلى عَدُوِّهم فقاتَلْتَهم أَو إلى السلطان فَتَكَلَّمْت عنهم. وقد شَرَى بنفسه إذا جَعَل نفسه جُنَّةً لهم. شمر: أَشْرَيْتُ الرجلَ والشَّيءِ واشْتَرَيْتُه أَي اخْتَرْتُه. وروي بيت الأَعشى: شَراة الهِجانِ. وقال الليث: شَراةُ أَرضٌ والنَِّسبة إليها شَرَوِيّ، قال أَبو تراب: سمعت السُّلَمِيَّ يقول أَشْرَيْتُ بين القومِ وأَغْرَيْتُ وأَشْرَيْتهُ به فَشَرِيَ مثلُ أَغْرَيْتهُ به ففَرِيَ. وشَرِيَ الفَرَسُ في سَيْره واسْتَشْرَى أَي لَجَّ، فهو فَرَسٌ شَرِيٌّ، علي فعيل. ابن سيده: وفَرَسٌ شَرِيٌّ يَسْتَشْرِي في جَرْيِهِ أَي يَلِجُّ. وشاراهُ مُشاراةً: لاجَّهُ. وفي حديث السائب: كان النبي، صلى الله عليه وسلم، شَريكي فكان خير شَريكٍ لا يُشارِي ولا يُمارِي ولا يُدارِي؛ المُشاراةُ: المُلاجَّةُ، وقيل: لا يشارِي من الشَّرِّ أَي لا يُشارِرُ، فقلب إحدى الراءَيْن ياءً؛ قال ابن الأَثير: والأَول الوجه؛ ومنه الحديث الآخر: لا تُشارِ أَخاك في إحدى الروايتينِ، وقال ثعلب في قوله لا يُشارِي: لا يَستَشْري من الشَّرِّ، ولا يُمارِي: لا يُدافِعُ عن الحقِّ ولا يُرَدِّدُ الكلامَ؛ قال: وإني لأَسْتَبْقِي ابنَ عَمِّي، وأَتَّقي مُشاراتََه كَيْ ما يَرِيعَ ويَعْقِلا قال ثعلب: سأَلت ابن الأَعرابي عن قوله لا يُشارِي ولا يُمارِي ولا يُدارِي، قال: لا يُشارِي من الشَّرِّ، قال: ولا يُماري لا يخاصم في شيءٍ ليست له فيه منفعة، ولا يُداري أَي لا يَدْفَعُ ذا الحَقِّ عن حَقِّه؛ وقوله أَنشده ثعلب: إذا أُوقِدَتْ نارٌ لَوى جِلْدَ أَنْفِه، إلى النارِ، يَسْتَشْري ذَرى كلِّ حاطِبِ ابن سيده: لم يفسر يَسْتَشْري إلا أَن يكون يَلِجُّ في تأَمُّله. ويقال: لَحاه الله وشَراهُ. وقال اللحياني: شَراهُ الله وأَوْرَمَه وعَظاهُ وأَرْغَمَه. والشَّرى: شيءٌ يخرُجُ على الجَسَد أَحمَرُ كهيئةِ الدراهم، وقيل: هو شِبْهُ البَثْر يخرج في الجسد. وقد شَرِيَ شَرىً، فهو شَرٍ على فَعِلٍ، وشَرِيَ جلْدُه شَرىً، قال: والشَّرى خُراج صغار لها لَذْعٌ شديد. وتَشَرّى القومُ: تَفَرَّقوا. واستَشْرَتْ بينهم الأُمورُ: عظُمت وتفاقَمَتْ. وفي الحديث: حتى شَرِيَ أَمرُهما أََي عظُم (* قوله «حتى شري أمرهما أي عظم إلخ» عبارة النهاية: ومنه حديث المبعث فشري الأمر بينه وبين الكفار حين سب الهتم أي عظم وتفاقم ولجو فيه، والحديث الآخر حتى شري أمرهما وحديث أم زرع إلخ). وتَفاقَمَ ولَجُّوا فيه. وفَعَلَ به ما شراهُ أَي ساءَه. وإبِلٌ شَراةٌ كسَراةٍ أَي خِيارٌ؛ قال ذو الرمة: يَذُبُّ القَضايا عن شَراةٍ كأَنَّها جَماهيرُ تَحْتَ المُدْجِناتِ الهَواضِبِ والشَّرى: الناحية، وخَصَّ بعضُهم به ناحية النهر، وقد يُمَدُّ، والقَصر أَعْلى، والجمع أَشْراءٌ. وأَشْراه ناحيةَ كذا: أَمالَهُ؛ قال: أَللهُ يَعْلَمُ أَنَّا في تَلَفُّتِنا، يومَ الفِراقِ، إلى أَحْبابِنا صورُ وأَنَّني حَوْثُما يُشْري الهَوى بَصَري، مِنْ حيثُ ما سَلَكوا، أَثْني فأَنْظورُ (* قوله حوثما: لغة في حيثما). يريد أَنظُرُ فأَشْبَع ضَمَّة الظاء فنشَأَت عنها واو. والشَّرى: الطريقُ، مقصورٌ، والجمع كالجمع. والشَّرْيُ، بالتسكين: الحَنْظَلُ، وقيل: شجرُ الحنظل؛ وقيل: ورقُه، واحدته شَرْيَةٌ؛ قال رؤْبة: في الزَّرْبِ لَوْ يَمْضُغُ شَرْياً ما بَصَقْ ويقال: في فلان طَعْمانِ أَرْيٌ وشَرْيٌ، قال: والشَّرْيُ شجر الحنظل؛ قال الأعلم الهذلي: على حَتِّ البُرايةِ زَمْخِرِيِّ السَّـ واعِدِ، ظَلَّ في شَرْيٍ طِوالِ وفي حديث أَنس في قوله تعالى: كشجرة خَبيثة، قال: هو الشَّرْيان؛ قال الزمخشري: الشَّرْيانُ والشَّرْيُ الحنظل، قال: ونحوهُما الرَّهْوانُ والرَّهْوُ للمطمئِنِّ من الأَرض، الواحدة شَرْيَةٌ. وفي حديث لَقيط: أَشْرَفْتُ عليها وهي شَرْية واحدة؛ قال ابن الأَثير: هكذا رواه بعضهم، أَراد أن الأَرض اخضرت بالنَّبات فكأَنها حنظلة واحدة، قال: والرواية شَرْبة، بالباء الموحدة. وقال أَبوحنيفة: يقال لمِثْلِ ما كان من شجر القِثَّاءِ والبِطِّيخِ شَرْيٌ، كما يقال لشَجَرِ الحنظل، وقد أَشْرَت الشجرة واسْتَشْرَتْ. وقال أَبو حنيفة: الشَّرْية النخلة التي تنبُت من النَّواةِ. وتَزَوَّجَ في شَرِيَّةِ نِساءٍ أَي في نِساءٍ يَلِدْنَ الإناثَ. والشَّرْيانُ والشِّرْيانُ، بفتح الشين وكسرها: شجرٌ من عِضاه الجبال يُعْمَلُ مِنْهُ القِسِيُّ، واحدته شِرْيانةٌ. وقال أَبو حنيفة: نَبات الشِّرْيانِ نباتُ السِّدْر يَسْنو كما يَسْنو السِّدْر ويَتَّسِعُ، وله أَيضاً نَبِقَةٌ صَفْراءُ حُلْوَةٌ، قال: وقال أَبو زيادٍ تُصْنَعُ القياسُ من الشِّرْيانِ، قال: وقَوْسُ الشِّرْيانِ جَيِّدَةٌ إلا أَنها سَوداءُ مُشْرَبَةٌ حُمْرةً، وهو من عُتْقِ العيدانِ وزعموا أَن عوده لا يَكادُ يَعْوَجُّ؛ وأَنشد ابن بري لذي الرمة: وفي الشِّمالِ من الشِّرْيانِ مُطْعَمَةٌ كَبْداءُ، وفي عودِها عَطْفٌ وتَقْويمُ وقال الآخر: سَياحِفَ في الشِّرْيانِ يَأْمُلُ نَفْعَها صِحابي، وأولي حَدَّها مَنْ تَعَرَّما المبرد: النَّبْعُ والشَّوْحَطُ والشِّرْيانُ شجرةٌ واحدةٌ، ولكِنَّها تَخْتَلِف أَسْماؤُها وتَكْرُمِ بِمَنابِتِها، فما كان منها في قُلَّة جبَلٍ فهو النَّبْعُ، وما كان في سَفْحِهِ فهو الشِّرْيان، وما كان في الحَضيضِ فهُو الشَّوْحَطُ. والشِّرْياناتُ: عروقٌ دقاقٌ في جَسَدِ الإنسان وغَيره. والشَّرْيانُ والشِّرْيانُ، بالفتح والكسر: واحد الشَّرايين، وهي العُروقُ النَّابضَة ومَنْبِتُها من القَلْبِ. ابن الأَعرابي: الشِّريان الشَّقُّ، وهو الثَّتُّ، وجمعه ثُتُوتٌ وهو الشَّقُّ في الصَّخْرة. وأَشْرى حوضَه: مَلأَه وأَشْرى جِفانَه إذا مَلأَها، وقيل: مَلأَها للضِّيفانِ؛ وأَنشد أَبو عمرو:نَكُبُّ العِشارَ لأَذْقانِها، ونُشْري الجِفانَ ونَقْري النَّزيلا والشَّرى: موضعٌ تُنْسب إليه الأُسْدُ، يقال للشُّجْعانِ: ما هُمْ إلا أُسودُ الشَّرى؛ قال بعضهم: شَرى موضع بِعَيْنهِ تأَْوي إليه الأُسْدُ، وقيل: هو شَرى الفُراتِ وناحِيَتهُ، وبه غِياضٌ وآجامٌ ومَأْسَدَةٌ؛ قال الشاعر: أُسودُ شَرىً لاقتْ أُسودَ خفِيَّةٍ. والشَّرى: طريقٌ في سَلْمى كثير الأُسْدِ. والشَّراةُ: موضِع. وشِرْيانُ: وادٍ؛ قالت أُخت عمرو ذي الكلب: بأَنَّ ذا الكَلْبِ عمراً خيرَهم حسَباًً، ببَطْنِ شِرْيانَ، يَعْويِ عِنْده الذِّيبُ وشَراءٌ، وشَراءِ كَحذامِ: موضعٌ؛ قال النمر بن تولب: تأَبَّدَ من أَطْلالِ جَمْرَةَ مَأْسَلُ، فقد أَقْفَرَت منها شَراءٌ فيَذْبُلُ (* قوله «أطلال جمرة» هو بالجيم في المحكم). وفي الحديث ذكر الشَّراةِ؛ هو بفتح الشين جبل شامخٌ من دونَ عُسْفانَ، وصُقْعٌ بالشام قريب من دِمَشْق، كان يسكنه علي بن عبد الله بن العباس وأَولاده إلى أَن أَتتهم الخلافة. ابن سيده: وشَراوَةُ موضعٌ قريب من تِرْيَمَ دونَ مَدْين؛ قال كثير عزة: تَرامى بِنا منها، بحَزْنِ شَراوَةٍ مفَوِّزَةٍ، أَيْدٍ إلَيْك وأَرْجُلُ وشَرَوْرى: اسم جبل في البادية، وهو فَعَوْعَل، وفي المحكم: شَرَوْرى جبل، قال: كذا حكاه أَبو عبيد، وكان قياسه أَن يقول هَضْبة أَو أَرض لأَنه لم ينوّنه أَحد من العرب، ولو كان اسم جبل لنوّنه لأَنه لا شيء يمنعه من الصرف.


معجم تاج العروس
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- : (البَشَرُ) : الخَلْقُ، يَقَعُ على الأُنْثَى والذَّكَرِ، والواحِد والإِثْنَيْنِ والجَمْعِ، لَا يُثَنَّى وَلَا يُجمَعُ، يُقَال هِيَ بشَرٌ، وَهُوَ بَشَرٌ، وهما بَشَرٌ، وهم بَشَرٌ، كَذَا فِي الصّحاح. وَفِي المُحكَم: البَشَرُ، (مُحَرَّكَةً: الإِنسانُ، ذَكَراً أَو أُنْثَى، وَاحِدًا أَو جمعا، وَقد يُثَنَّى) ، وَفِي التَّنْزِيل الْعَزِيز: {أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا} (الْمُؤْمِنُونَ: 47) قَالَ شيخُنا: ولعلَّ العَرَبَ حِين ثَنَّوّه قَصَدُوا بِهِ حِين إِرادةِ التَّثْنِيَةِ لواحِدَ، كَمَا هُوَ ظاهرٌ،: ويُجْمَعُ أَبشراً) ، قِيَاسا. وَفِي المِصْباح: لكنّ العرَبَ ثَنَّوْه وَلم يَجْمَعُوه. قَالَ شيخُنا، نَقْلاً عَن بعض أَهْلِ الِاشْتِقَاق: سُمِّيَ الإِنسانُ بَشَراً؛ لِتَجرُّدِ بَشَرَتِه من الشَّعَر والصُّوف والوَبَر. (و) مِن فُصُوله الممتازِ بهَا عَن جَمِيع الحيوانِ بادِي البَشَر، وَهُوَ (ظاهِرُ جِلْدِ الإِنسانِ، قيل: وغيرِه) كالحَيَّة، وَقد أَنكَرَه الجَمَاهِيرُ ورَدُّوه. (جَمعُ بَشَرَةٍ، وأَبْشَارٌ جج) ، أَي جَمْعُ الجَمْعِ، وَفِي المُحْكَم: البشَرةُ أَعلَى جِلْدَةِ الرَّأْسِ والوَجْهِ والجَسَدِ من الإِنسان، وَهِي الَّتِي عَلَيْهَا الشَّعرُ، وَقيل: هِيَ تَلِي اللَّمَ. وَعَن اللَّيْث: البَشَرَةُ أَعلَى جِلْدَةِ الوَجهِ والجسدِ من الإِنسانِ، ويُعْنَى بِهِ اللَّوْنُ والرِّقَّةُ، وَمِنْه اشْتُقَّتْ مُباشَرَةُ الرَّجلِ المرأَةَ: لتَضامِّ أَبشارِهما. وَفِي الحَدِيث: (لم أَبْعثْ عُمّالِي لِيضْرِبُوا أَباشرَكم) . وَقَالَ أَبو صَفْوَانَ: يُقَال لظاهِرِ جِلْدَةِ الرأْسِ الَّذِي يَنْبُتُ فِيهِ الشَّعرُ: البَشَرةُ، والأَدَمَةُ، والشَّوَاةُ. وَفِي المِصْباح: البَشَرَةُ ظاهِرُ الجِلْدِ، والجمعُ البَشَرُ، مثلُ قَصَبَةٍ وقَصَبٍ، ثمَّ أُطْلِقَ على الإِنسان واحِدِه وجَمْعِه. قَالَ شيخُنا: كلامُه كالصَّرِيح فِي أَنْ إِطلاقَ البَشَرِ على الإِنسان مَجازٌ لَا حقيقةٌ، وإِن كَتَبَ بعضٌ على قَوْله: (ثمَّ أُطْلِقَ إِلخ) مَا نَصُّه: بحيثُ صَار حَقِيقَة عُرْفِيَّةً، فَلَا تَتوقَّفُ إِرادتُه مِنْهُ على قَرِينَةٍ، أَي والمرادُ من العُرْفِيَّة عُرْفُ اللُّغَةِ. وَكَلَام الجوهريِّ كالمصنِّف صريحٌ فِي الْحَقِيقَة؛ ولذالك فَسَّره الجوهريُّ بالخَلْق، وَهُوَ ظاهرُ كلامِ الجَمَاهِيرِ. (والبَشْرُ) بفتحٍ فسكونٍ: (القَشْرُ، كالإِبْشَارِ) ، وهاذه عَن الزَّجّاج، يُقَال؛ بَشَرَ الأَدِيمَ يَبْشُرُه بَشْراً، وأَبْشَرَه: قَشَرَ بَشَرَتَه الَّتِي يَنْبُتُ عَلَيْهَا الشَّعَرُ، وَقيل: هُوَ أَن يَأْخُذَ باطِنَ بشَفْرَةٍ. وَعَن ابْن بُزُرْجَ: من العَرَبِ مَن يَقُولُ: بَشَرْتُ الأَدِيمَ أَبْشِرُه بكسرِ الشِّينِ إِذا أَخَذْتَ بَشَرَتَه. وأَبْشُرُه بالضمِّ: أُظْهِرُ بَشَرَتَه، وأَبْشَرْتُ الأَدِيمَ فَهُوَ مُبْشَرٌ، إِذا ظَهَرَتْ بَشَرَته الَّتِي تَلِي اللَّحْمَ، وآدَمْتُهِ؛ إِذا أَظْهَرْتَ أَدَمَتَ الَّتِي يَنْبُتُ عَلَيْهَا الشَّعَرُ. وَفِي التَّكْمِلَةِ: بَشَرْتُ الأَدِيمَ أَبْشِرُه بِالْكَسْرِ لغةٌ فِي أَبْشُرُه بالضَّمِّ. (و) البَشْر: (إِحْفَاءُ الشّارِبِ حتَّى تَظْهَرَ البَشَرَةُ) ، وَفِي حَدِيث عبدِ اللهِ بن عَمْرٍ و (أُمِرْنَا أَنْ نَبْشُرَ الشَّوَارِبَ بَشْراً) أَي نُحْفِيهِا حَتَّى تَتَبَيَّنَ بَشَرَتُها، وَهِي ظاهِرُ الجِلْدِ. (و) البَشْرُ: (أَكْلُ الجَرَادِ مَا على) وَجْهِ (الأَرضِ) . وَقد بَشَرَها بَشْراً: قَشَرَهَا وأَكَلَ مَا عَلَيْهَا؛ كأَنَّ ظاهِرَ الأَرضِ بَشَرَتُها. (والمُبَاشَرَةُ والتَّبْشِيرُ، كالإِبشارِ والبُشُورِ والاستبشارِ. والبِشَارةُ الاسمُ من.، كالبُشْرَى) . وَقد بَشَرَه بالأَمْرِ يَبْشُرُه، بالضمِّ بَشْراً وبُشُوراً وبُشْراً، وبَشرَه بِهِ (بَشْراً) ، عَن اللِّحْيَانيِّ، وبَشَّرَه وأَبْشَرَه فبَشِرَ بِهِ، وبَشَرَ يَبْشُرُ بَشْراً وبُشُوراً، يُقَال: بَشَرْتُه، فأَبْشَرَ، واسْتَبْشَرَ وتَبَشَّرَ وبَشِرَ: فرِحَ، وَفِي التَّنزِيل: {فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِى بَايَعْتُمْ بِهِ} (التَّوْبَة: 111) ، وَفِيه أَيضاً: {وَأَبْشِرُواْ بِالْجَنَّةِ} (فصلت: 30) ، واسْتَبْشَرَه كبَشَّرَه. وَفِي الصّحاح: بَشَرْتُ الرَّجُلَ أَبْشُرُه بالضمِّ بَشْراً وبُشُوراً، مِن البُشْرَى، وكذالك الإِبشارُ، والتَّبْشِيرُ: ثلاثُ لُغَاتٍ. (و) البِشَارةُ: اسمُ (مَا يُعْطَاه المُبَشِّرُ) بالأَمْر. (ويُضَمُّ فيهمَا) . يُقَال: بَشَرْتُه بِمَوْلُودٍ فأَبْشَرَ إِبشاراً، أَي سُرَّ، وتقولُ: أَبْشِرْ بِخَيْرٍ، بقَطْع الأَلفِ، وبَشِرْتُ بِكَذَا بِالْكَسْرِ أَبْشَرُ، أَي اسْتَبْشَرْتُ بِهِ. وَفِي حَدِيث تَوْبَةِ كَعْبٍ: (فأَعْطَيْتُه صَوْبِبي بُشَارةً) ، قَالَ ابنُ الأَثِير: البُشَارةُ، بالضمِّ: مَا يُعْطَى البَشِيرُ، كالعُمَالَةِ للعاملِ، وبالكسر: الاسْمُ؛ لأَنها تُظْهِرُ طَلَاقَةَ الإِنسانِ. وهم يَتَبَاشَرُون بذالك الأَمرِ، أَي يُبَشِّرُ بعضُهُم بَعْضًا. وقولُه تَعَالَى: {يابُشْرَى هَاذَا غُلاَمٌ} (يُوسُف: 19) كَقَوْلِك: عَصَايَ، وتقولُ فِي التَّثْنِيَةِ: يَا بُشْرَيَيَّ. والبِشَارَةُ المُطْلَقَةُ لَا تكونُ إلّا بالخَيْر، وإِنْما تكونُ بالشَّرِّ إِذا كَانَت مُقَيَّدَةً، كَقَوْلِه تعالَى: {فَبَشّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} (آل عمرَان: 21) وَقد يكونُ هَذَا على قولِهِم: تَحِيَّتُكَ الضَّرْبُ، وعِتابُكَ السَّيْفُ. وَقَالَ الفَخْرُ الرّازِيُّ أَثناءَ تفسيرِ قولِه تعالَى: {وَإِذَا بُشّرَ أَحَدُهُمْ بِالاْنْثَى} (النَّحْل: 58) : التَّبْشِيرُ فِي عُرْفِ اللُّغَة مُختصٌّ بالخَبَرِ الَّذِي يُفِيدُ السُّرُورَ، إِلّا أَنه بِحَسَبِ أَصْلِ اللُّغَةِ عبارةٌ عَن الخَبَرِ الَّذِي يُؤَثِّر فِي البَشَرةِ تَغَيّراً، وهاذا يكونُ للحُزْن أَيضاً، فوَجَبَ أَن يكونَ لفظُ التَّبْشِيرِ حَقِيقَة فِي القِسْمَيْن. وَفِي المِصْباح: بَشِرَ بِكَذَا كفَرِحَ وَزْناً وَمعنى، وَهُوَ الاستبشارُ أَيضاً. ويَتعدَّى بالحركةِ فَيُقَال: بَشَرْتُ وأَبْشَرْتُ، كنَصرْتُ فِي لُغَةِ تعامةَ وَمَا وَالَاها، والتَّعْدِيَةُ بالتَّثْقِيل لغةُ عامَّةِ العربِ، وقرأَ السَّبْعَةُ باللُّغَتَيْن. والفاعِلُ من المخفَّف بَشِيرٌ، وَيكون البَشِيرُ فِي الخَيْرِ أَكثرَ مِنْهُ فِي الشَّرِّ. والبِشَارةُ، بِالْكَسْرِ، والضمُّ لغةٌ، وإِذا أُطلِقتْ اختَصَّتْ بالخَيْرِ، وَفِي الأَساس: وتَتَابَعَتِ البِشَارَاتُ والبَشَائِرُ. (و) البَشَارَةُ (بالفَتْح: الجَمَالُ) والحُسْنُ، قَالَ الأَعْشَى: وَرَأَتْ بأَنتَّ الشَّيْبَ جا نَبَه البَشَاشَةُ والبَشَارَهْ (و) يُقَال: (هُوَ أَبْشَرُ مِنْهُ، أَي أَحْسَنُ وأَجْمَلُ وأَسْمَنُ) ، وَفِي الحَدِيث: (مَا مِن رَجُلٍ لَهُ إِبِلٌ وبَقَرٌ لَا يُؤَدِّي حَقَّهَا، إِلّا بُطِحَ لَهَا يومَ القِيَامَةِ بقَاعٍ قَرْقَرٍ، كأَكْثَرِ مَا كَانَتْ، وأَبْشَرِه، (أَي أَحْسَنِه، ويُرْوَى: (وشَرِه) ؛ من النّشاط والبَطَر. (والِشْرُ، بِالْكَسْرِ: الطَّلاقَةُ) والبَشَاشَةُ، يُقَال: بَشَرَنِي فلانٌ بَوجهٍ حَسَنٍ، أَي لَقِيَنِي وَهُوَ حَسَنُ البِشْرِ، أَي طَلْقُ الوَجهِ. (و) البِئْرُ: (ع: و) قيل: (جَبَلٌ بالجَزِيرة) فِي عَيْنِ الفُراتِ الغَربِّي، وَله يَومٌ، وَفِيه يَقُول الأَخطلُ: لقد أَوْقَعَ الجَحَّافُ بالبِشْرِ وَقْعَةً إِلى اللهِ مِنْهَا المْشْتَكَى والمُعَوَّلُ وتَفصيله فِي كتاب البلاذريّ. (و) قيل: (ماءٌ لِتَغْلِبَ) بنِ وائلٍ، قَالَ الشَّاعِر: فلَنْ تَشْرَبي إِلَّا بِرَنْقٍ ولَنْ تَرَيْ سَوَاماً وحَيًّا فِي القُصَيْبَةِ فالبِشْرِ (أَو) البِشْرُ: سمُ (وادٍ يُنْبِتُ أَحْرَارَ البُقُولِ) وذُكُورَهَا. (و) المُسَمَّى بِشْر (سبعةٌ وَعِشْرُونَ صَحابيًّا) ، وهم: بِشْرُ بنُ البَرَاءِ الخَزْرَجِيُّ، وبِشْرٌ الثَّقَفِيُّ، وَيُقَال: بَشِير؛ وبِشْرُ بنُ الْحَارِث الأَوْسِيُّ، وبِشْرُ بنُ الْحَارِث القُرَشِيّ، وبِشْرُ بن حَنْظَلَةَ الجُعْفِيّ، وبِشْرٌ أَبو خليفةَ، وبِشْرٌ أَبو رافعٍ، وبِشْرُ بنُ سُحَيْمٍ الغِفَارِيُّ، وبِشْرُ بنُ صُحَار، وبِشْرُ بنُ عَاصِم الثَّقَفِيُّ، وبِشْرُ بنُ عبد الله الأَنصاريُّ، وبِشْرُ بنُ عَبْدٍ، نَزَلَ الْبَصْرَة، وبِشْرُ بنُ عُرْفُطَةَ الجُهَنيُّ، وبشْرُ بن عِصْمَةَ اللَّيْثِيُّ، وبِشْرُ بنُ عَقْرَبَةَ الجُهَنِيّ، وبِشْرُ بنُ عَمْرٍ والخَزْرَجِيُّ، وبِشْرٌ الغَنَوِيُّ، وبِشْرُ بنُ قُحَيْفٍ، وبِشْرُ بنُ قُدَامةَ، وبِشْرُ بنُ مُعَاذٍ الأَسَدِيُّ، وبِشْرُ بنُ معاويةَ البَكّائِيُّ، وبِشْرُ بنُ المُعَلَّى العَبْدِيُّ، وبِشْرُ بن الهَجنَّعِ البَكَّائِيُّ، وبِشْرُ بنُ هِلالٍ العَبْدِيُّ، وبِشْرُ بِنُ مَادَّة الحارِثيّ، وبِشْرُ بنُ حَزْنٍ النَّضْرِيُّ، وبِشْرُ بنُ جِحَاشٍ، وَيُقَال بسر، وَقد تقدّم. (وأَبو الحَسَنِ) البِشْرُ (صاحبُ) أَبي محمّدٍ (سَهْلِ بنِ عبد الله) بن يُونُسَ التُّسْتَرِيّ البَصْرِيّ، صَاحب الكرامات. (و) أَبو حامدٍ (أَحمدُ بنُ محمّدِ بنِ أَحمدَ) بنِ محمّدٍ الهَرَوِيُّ، عَن حَامِد الرّفَّاءِ، رَوَى عَنهُ شيخُ الإِسلام الهَرَوِيُّ. (وأَبو عَمْرٍ و) أَحمدُ بنُ محمّدٍ الأَسْتَراباذِيّ، عَن إِبراهيمَ الصّفارِ، ذَكَره حمزةُ السَّهْمِيُّ (البِشْرِيُّون: محدِّثون) . وَفَاته: محمّدُ بنُ يزَيدَ البِشْرِيُّ الأُمَوِيُّ، قَالَ الأَمِير؛ أَظنّه مِن وَلَدِ بِشْر بنِ مَروانَ، كَانَ شَاعِرًا. وأَبو الْقَاسِم البِشْرِيُّ، من شُيوخ بن عبد البَرِّ، قَالَ ابنُ الدَّبّاغ: لم أَقف على اسْمه، ووجدتُه مضبوطاً بخطِّ طاهرِ بن مفوز. (وبِشْرَوَيْهِ كسِيبَوَيْهِ. جماعةٌ) مِنْهُم؛ أَحمدُ بنُ إِسحاقَ بنِ عبدِ اللهِ بنِ محمّدِ بنِ بِشْرَوَيْهِ. وعليُّ بنُ الحَسَنِ بنِ بِشْرَوَيْهِ الخُجَنديّ، شيخٌ لغُنجار، صاحِبِ تَارِيخ بُخارَا. وإِبراهيمُ بنُ أَحمدَ بنِ بِشْرَوَيْهِ بخارِيٌّ. وأَبو نُعيمٍ بِشْرَوَيْهِ بنُ محمّدِ بنِ إِبراهِيمَ المعقليّ، رئيسُ نَيْسَابُورَ، رَوَى عَن بِشْره بنُ أَحمدَ الإِسفرايِنيّ. ومحمّدُ بنُ عبد اللهِ بنِ محمّدِ بنِ الحَسنِ بنِ بِشْرَوَيْهِ الأَصْبهانيُّ، وابنُه أَحمدُ بنُ بِشْرَوَيْهِ الحافظُ. وأَحمدُ بنُ بِشْرَوَيْهِ الإِمامُ، قديمٌ، حدَّث عَن أَبي مَسْعُودٍ الرّازيّ. (و) بَشَرى (كجَمَزَى؛ لَا بمكَّةَ بالنَّخْلَةِ الشّامِيَّةِ. (و) بُشَرَى (كأُرَبَى: بالشّام) . (و) عَن ابْن الأَعرابيِّ: هم البُشَارُ (كغُرَابٍ: سُقَّاطُ النّاسِ) القُشَار والخُشَارِ. (وبِشْرَةُ، بِالْكَسْرِ) : إسمُ (جارِيَة عَوِنْ بنِ عبدِ اللهِ) ، وفيهَا يَقُول إِسحاقُ بنُ إِبراهيمَ المَوْصلِيُّ: أَيَا بِنْتَ بِشْرَةَ مَا عاقَنِي عَن العَهْدِ بَعْدَ مِنْ عائِقِ قَالَ مغلْطايْ: رأَيتُه مضبوطاً بخطِّ أَبي الرَّبِيعِ بنِ سالمٍ. (و) بِشْرَةُ: (فَرَسُ ماوِيَةَ بنِ قَيْسٍ) الهَمْدَانِيِّ، المُكَنى بأَبِي كُرْزٍ. (والبَشِيرُ: المُبَشِّرُ) الَّذِي يُبَشِّرُ القَوْمَ بأَمْر: خيرٍ أَو شَرَ. (و) البَشِيرُ: (الَمِيلُ. وَهِي بهاءٍ) . رجلٌ بَشِيرُ الوَجه: جميلُه، وامرأَةٌ بَشِيرَةُ الوهِ. وَوجْهٌ بشِيرٌ: حَسَنٌ. (وبَشِيرٌ) ، كأَمِيرٍ: (جُبَيْلٌ) أَحمرُ (مِن جِبالِ سَلْمَى) لِبَنِي طَيِّىءٍ. (و) بَشِيرٌ: (إِقليمٌ بالأَنْدَلُسِ) نُسِبَ إِليه جماعةٌ من المحدِّثين. (و) المُسَمَّى ببَشِيرٍ (ستْةٌ وعشرونَ صَحابِيًّا) وهم: بَشِيرُ بنُ أَنَسٍ الأَوسيُّ، وبَشيرُ بنُ تَيْمٍ، وبَشيرُ بن جابرٍ العَبْسِيُّ، وبَشيرٌ أَبو جَمِيلَةَ السُّلَمِيُّ، وبَشيرُ بنُ الحارثِ الأَنصاريُّ، وبَشيرُ بنُ الحارثِ العَبْسِيُّ، وبَشيرُ بنُ الخَصاصِيَّة، وبشيرُ بنُ أَبي زَيْد، وبشيرُ بنُ زيدٍ الضُّبَعِيُّ، وبَشيرُ بنُ سعدٍ الأَنصاريُّ، وبَشيرُ بنُ سَعدِ بنِ النّعمان، وبَشيرُ بنُ عبد الله الأَنصاريُّ، وبَشيرُ بنُ عبدِ المُنذر، وَبشير بن عتِيك، وبشيرُ بن عُقْبَةَ، وبَشيرُ بنُ عَمْرٍ و، وبَشيرُ بن عُقْبَةَ، وبَشيرُ بنُ عَمْرٍ و، وبَشيرُ بن عَنْبَسٍ، وبَشيرُ بنُ فديكٍ، وبَشيرُ بن مَعْبد أَبو بِشْر، وبَشيرُ بنُ النَّهّاس العَبْدِيّ، وبَشيرُ بنُ يزَيدَ الضُّبَعِيُّ، وبَشيرُ بنُ عَقْرَبَةَ الجُهَنِيّ، وبَشيرُ بنُ عَمْرِو بن مُحصن، وبَشيرٌ الغِفَاريُّ، وبشيرٌ الحارثيُّ أَبو عِصَامٍ، وبَشيرُ بنُ الحارثِ الشَّاعِر. (و) المُسَمَّى ببَشِيرٍ (جماعةٌ محدِّثون) مِنْهُم: بَشِيرُ بن المُهَاجِر الغَنَوِيّ، وبَشيرُ بن نهيك، وبَشيرٌ مولَى بني هَاشم، وبَشيرٌ أَبو إِسماعيل الضُّبَعيّ، وبَشيرُ بن مَيْمون، الوَاسِطيّ، وبَشيرُ بن زاذانَ، وبَشيرُ بن زِياد، وبَشيرُ بن ميمونٍ، غير الَّذِي تقدَّم، وبَشيرُ بنُ مهرانَ، وبَشيرٌ أَبو سَهْل، وبَشيرُ بن كَعْب بن عُجْرَةَ، وبَشيرُ بنُ عبد الرحمان الأَنصاريّ، وبَشيرٌ مولَى معاويَةَ، وبَشير بنُ كَعْب العَدَوِيّ، وبشيرُ بنُ يَسار، وبشيرُ بن أَبي كَيْسَانَ، وبَشيرُ بن رَبِيعَةَ البَجليّ، وبَشيرُ بنُ حَبَسٍ، وبَشيرٌ الكَوْشَجُ، وبَشيرُ بن عُقبة، وبَشيرُ بن مُسلم الكِنديّ، وبشيرُ بن مُحرِز، وبشيرُ بنُ غَالب، وبَشيرُ بنُ المهلَّب، وبَشيرُ بن عُبَيْد، وَغير هؤلاءِ ممّن رَوَى الحَدِيث، (وأَحمدُ بنُ محمّدِ) بنِ عبد الله عَن عيِّ بنِ خَشْرَمٍ، وَعنهُ عبدُ الله بن جعفرِ بن الوَرْدِ، (وعبدُ اللهِ بنُ الحَكَمِ) شيخٌ لأَبي أُميّةَ الطَّرسوسيّ، (و) أَبو محمّدٍ (المُطَّلِبُ بنُ بَدْرِ) بنِ المطَّلِب بنِ رهْمانَ البغداديّ الكُرْديّ، نُسِب إِلى جدِّه بَشِير، وُلِد سنة 547 هـ، وَسمع من ابْن البَطّيّ مَعَ أَبيه، تُوفِّي سنة 674 هـ، (البَشِيريُّون: محدِّثون) . وأَحمدُ بنُ بَشِير أَبو بكرٍ الكُوفيُّ، وأَحمدُ بن بشيرٍ أَبو جعفرٍ المؤدِّب، وأَحمدُ بنُ بَشّار الصَّيْرفيُّ، وأَحمدُ بنُ بشّار بنُ الْحسن الأَنباريُّ، وأَحمدُ بنُ بِشْرر الدمشقيُّ، وأَحمدُ بنُ بِشْر المَرثديُّ، وأَحمدُ بنُ بِشْر الطَّيالسيُّ، وأَحمدُ بنُ بِشْر البَزّازُ، وأَحمدُ بنُ بِشْر بن سَعِيد: محدِّثون. (وقَلْعَةُ بَشِيرٍ بِزَوْزَنَ) ، نقلَه الصّغانيّ. (وحِصْنُ بَشِيرٍ بينَ بغدادَ والحِلَّةِ) على يسارِ الجائي من الحِلَّةِ إِلى بغدادَ. (و) عَن ابْن الأَعرابِيّ: (المَبْشُورةُ) : الجارِيَةُ (الحَسَنَةُ الخَلْقِ واللَّوْنِ) ، وَمَا أَحْسَنَ بَشَرَتَها. (والتَّبَاشِيرُ: البُشْرَى) ، وَلَيْسَ لَهُ نَظِيرٌ إِلّا ثلاثةُ أَحرفٍ: تَعاشِيبُ الأَرضِ، وتَعاجِيبُ الدَّهرِ، وتَفاطِيرُ النَّبَاتِ: مَا يَنْفَطِرُ مِنْهُ، وَهُوَ أَيضاً مَا يَخْرُجُ على وَجْهِ الغِلْمَانِ والقَيْنَاتِ، قَالَ: تَفاطِيرُ الجُنُونِ بِوَجْهه سَلْمَى قَدِيماً لَا تَفَاطِيرُ الشَّبابِ (و) مِنَ المَجَازِ: التَّبَاشِيرُ: (أَوائِلُ الصُّبْحِ) ، كالبَشَائِرِ، قَالَ أَبو فِرَاس: أَقولُ وَقد نَمَّ الحُلِيُّ بخرْسِه علينا ولاحتْ للصَّباحِ بَشائِرُهْ (و) التَّبَاشِيرُ أَيضاً: أَوائِلُ (كلِّ شيْءٍ) ، كَتَباشِيرِ النّورِ وغيرِه، لَا واحِدَ لَهُ، قَالَ لَبِيدٌ يصفُ صاحباً لَهُ عَرَّسَ فِي السَّفَرِ فأَيقظَه: 0 - قَلَّما عَرَّسَ حتَّى هِجْتُه بالتَّبَاشِيرِ من الصُّبْحِ الأُوَلْ والتَّبَاشِيرُ: طَرَائِقُ ضوءِ الصُّبْحِ فِي اللَّيْل. وَفِي الأَساس: كأَنَّه جَمْعُ تَبْشِيرٍ، مصدرُ بَشَّرَ. (و) عَن اللَّيْث: التَّبَاشِيرُ: (طَرَائِقُ) تَرَاها (على) وَجْه (الأَرضِ من آثَار الرِّياحِ. (و) التَّبَاشِيرُ: (آثارٌ بِجَنْبِ الدّابَّةِ من الدَّبَرِ) ، محرَّكةً، وأَنشدَ: ونِضْوَةُ أَسْفَار إِذا حُطَّ رَحْلُهَا رأَيتَ بدِفْئَيْهَا تَباشِيرَ تَبْرُقُ وَفِي حَدِيث الحجّاج: (كَيفَ كَانَ المَطَرُ وتَبْشِيرُهُ) ؟ أَي مَبْدَؤُه وأَوَّلُه. (و) رأَى النَّاسُ فِي النَّخْل التَّبَاشيرَ، أَي (البَواكِر من النَّخْلِ) . (و) التَّبَاشِيرُ: (أَلوانُ النَّخْلِ أَوَّلَ مَا يُرْطِبُ) ، وَهُوَ التَّبَاكِيرُ. (و) فِي المُحْكَم: (أَبْشَرَ) الرَّجلُ إِبشاراً: (فَرِحَ) ، قَالَ الشّاعر: ثُمَّ أَبْشَرْتُ إِذْ رَأَيْتُ سَوَاماً وبُيُوتاً مَبْثُوثَةً وجِلَالَا وَعَن ابْن الأَعرابيِّ: يُقَال: بَشَرْتُه وبَشَّرْتُه، وأَبْشَرْتُه، وبَشَرتُ بِكَذَا، وبَشِرْتُ، وأَبْشَرْتُ، إِذا فَرِحْت، (وَمِنْه: أَبْشِرْ بخَيرٍ) ، بقَطْعِ الأَلِفِ. (و) من المَجاز: أَبْشَرَتِ (الأَرضُ: أَخرجَتْ بَشَرَتَها، أَي مَا ظَهَرَ مِن نَباتِها) ؛ وذلاك إِذا بُذِرَتْ. وَقَالَ أَبو زيادٍ الأَحمرُ: أَمْشَرَتِ الأَرضُ، وَمَا أَحسنَ مَشَرَتَها. (و) أَبْشَرَتِ (النّاقَةُ: لَقِحَتْ) ؛ فكأَنَّهَا بَشَّرَتْ باللَّقَاح، كَذَا فِي التهْذِيب، قَالَ: وقولُ الطِّرِمّاحِ يُحَقِّقُ ذالك: عَنْسَلٌ تَلْوِي إِذا أَبْشَرَتْ بخَوَافِي أَخْدَرِيَ سُخامْ وَفِي غَيره: وبَشَّرَتِ النّاقَةُ باللَّقاح، وَهُوَ حِين يُعلَمُ ذالك عِنْد أَوَّلِ مَا تَلْقَحُ. (و) أَبْشَرَ (الأَمْرَ: حَسَّنَه ونَضَّرَه) ، هاكذا فِي النُّسَخ، وَقد وَهِمَ المصنِّفُ، والصَّوابُ: وأَبْشَرَ الأَمرُ وَجْهَه: حَسَّنَه ونَضَّرَه. وَعَلِيهِ وَجَّهَ أَبو عَمْرٍ ومَنْ قَرَأَ: {ذَلِكَ الَّذِى يُبَشّرُ اللَّهُ عِبَادَهُ} (الشورى: 23) قَالَ: إِنّمَا قُرِئَتْ بالتَّخْفِيف؛ لأَنه لَيْسَ فِيهِ بِكَذَا، إِنما تقديرُه: ذالك الَّذِي يُنَضِّرُ اللهُ بِهِ وُجُوهَهم، كَذَا فِي اللِّسَان. (و) مِنَ المَجَازِ: (باشَرَ) فلانٌ (الأَمْرَ) ، إِذا (وَلِيَه بنفسِه) ، وَهُوَ مستعارٌ من مُباشَرَةِ الرجلِ المرأَةَ؛ لأَنه لَا بَشَرةَ للأَمْرِ؛ إِذْ لَيْسَ بِعَيْنٍ. وَفِي حَدِيث عليَ كَرَّمَ اللهُ وجهَه: (فباشِرُوا رُوحَ اليَقِينِ) ، فاستعاره لِرُوحِ اليَقِين؛ لأَنّ رُوحَ اليَقِينِ عَرَض، وبَيِّنٌ أَنَّ العَرَضَ ليستْ لَهُ بَشَرَة. ومُبَاشَرَةُ الأَمْرِ أَن تَحْضُرَه بنفْسِكَ وتَلِيَه بنفْسِك. (و) باشَرَ (المرأَةَ: جامَعَها) مُبَاشرةً وبِشَاراً، قَالَ اللهُ تعالَى: {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} . المُباشَرةُ: الجِمَاعُ، وَكَانَ الرجلُ يَخرُج من المسجدِ وَهُوَ مُعْتَكِف فيُجامِعُ، ثمَّ يعودُ إِلى الْمَسْجِد. (أَو) باشَرَ الرجلُ المرأَةَ، إِذا (صَارا فِي ثَوْبٍ واحدٍ، فباشَرَتْ بَشَرَتُه بَشَرَتَها) . وَمِنْه الحديثُ: (أَنّه كَانَ يُقَبِّلُ ويُبَاشِرُ وَهُوَ صائِم، وأَراد بِهِ المُلَامَسَةَ، وأَصلُه مِن لَمْسِ بَشَرةِ الرجلِ بَشَرَةَ المرأَةِ، وَقد يَرِدُ بمعنَى الوَطْءِ فِي الفَرْجِ، وخارجاً مِنْهُ. (والتُّبُشِّرُ بضمِّ التاءِ والياءِ وكسرِ الشِّيْنِ المشدَّدةِ و) وُجِدَ (بخطِّ الجوهريَّ: الباءُ مَفْتُوحَة) ، وَهُوَ لُغَة فِيهِ: (طائرٌ يُقَال لَهُ: الصُّفَارِيّةُ) ، وَلَا نَظِيرَ لَهُ إِلا التُّنَوِّطُ وَهُوَ طَائِر أَيضاً، وَقَوْلهمْ: وَقَعَ فِي ووادِي تُهُلِّكَ، ووادِي تُضُلِّلَ، ووادِي تُخَيِّبَ، (الواحدةُ بهاءٍ) . وبَشَرْتُ بِهِ، كعَلِمَ وضَرَبَ: سُرِرْتُ) ، الأُولَى لُغَة رواهَا الكِسائِيُّ. (و) يُقَال: (بَشَرَنِي بوَجْهٍ) مُنْبَسِطٍ (حَسَنٍ) يَبْشرني، إِذا (لَقِيَنِي) بِهِ. (وسَمَّوْا مُبَشِّراً) وبَشّاراً وبِشَارَة وبِشْراً (كمحدِّثٍ وكَتّان وكِتَابةٍ وعِجْلٍ) . وَفَاته: بَشِرٌ، ككَتِفٍ، وَمِنْهُم: بَشِرُ بنُ مُنْقِذٍ البُسْتِيُّ، قَالَ الرَّضِيّ الشاطِبيُّ: رأَيتُه بخطِّ الوزيرِ المغربيِّ مُجوَّداً بِالْكَسْرِ. (و) بُشَيْر، (كزُبَيْرٍ، الثَّقفيُّ) قَالَ ابنُ ماكُولا: لَهُ صُحبَة، (و) بُشَيرُ بنُ كَعْبٍ أَبو أَيَّوبَ (العَدَوِيُّ) عَدِيُّ مَنَاةَ، وَيُقَال: العَامِرِيُّ، (و) بُشَيْرٌ (السُّلَمِيُّ) رَوَى عَنهُ ابنهُ رافِعٌ (أَو هُوَ) أَي الأَخيرُ (بِشْرٌ) ، وَقيل: بَشِيرٌ كأَمِيرٍ: وَقيل: بُسْرٌ بالمُهْمَلَة: (صَحابِيُّون) . (و) بُشَيْرُ (بنُ كَعْبٍ) أَبو عبدِ اللهِ العَدَوِيُّ، وَيُقَال: العامِرِيُّ، (و) بُشَيْرُ (بنُ يَسارٍ) الحارِثِيُّ الأَنصارِيُّ، (و) بُشَيْرُ (بنُ عبدِ اللهِ) بنِ بُشَيْر بن يَسار الحارثِيُّ الأَنصارِيُّ، (و) بُشَيْرُ (بنُ مُسْلِمٍ) الحِمْصِيُّ، (وعبدُ العزيزِ بنُ بُشَيْرٍ) شيخٌ لأَبي عاصِمٍ: (محدِّثون) . (و) من المَجاز: يُقَال: (رجلٌ مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ) ، وَهُوَ الَّذِي قد جَمَعَ لِيناً وشِدَّةً مَعَ المعرفةِ بالأُمور، عَن الأَصمعيِّ، قَالَ: وأَصلُه مِن أَدَمَةِ الجِلْدِ وَبَشَرَتِه. وامرأَةٌ مُؤْدَمَةٌ مُبْشَرَةٌ: تامَّةٌ فِي كلِّ وَجهٍ، وسيأْتي (فِي أَدم) . وتَلُّ باشِرٍ: ع قُرْبَ حَلَبَ، مِنْهُ) على يَوْمَيْن مِنْهَا، وَفِيه قلعةً، مِنْهَا (محمّدُ بنُ عبدِ الرَّحمانِ) بنِ مُرْهَفٍ (الباشِرِيُّ) ، قَالَ الذَّهَبِيُّ: لَا أَعرفه، قَالَ الحافظُ: بل حَدَّثَ عَن الفَخْر الفارِسِيِّ، وحَسَنُ بنُ عليِّ بنِ ثابتٍ التَّلُّ باشِرِيِّ، سَمِعَ الغَيلانيّاتِ على الفَخْرِ ابنِ البُخَارِيِّ. (وأَبو البَشَرِ: آدَمُ عَلَيْهِ السَّلام) ، أَوْلُ مَن تَكَنَّى بِهِ، ولَقَبُه صَفِيُّ اللهِ. (و) أَبو البَشَرِ (عبدُ الآخِرِ المُحَدِّثُ) ، الرّاوي عَن عبدِ الجَلِيلِ بنِ أَبي سَعْد جزءَ بِيبَى. (و) أَبو البَشَرِ (بَهْلَوانُ) ابنُ شهر مزن بنِ محمّد بن بيوراسفَ، كَمَا رأَيتُه بخطِّه، هاكذا فِي آخر شرْح المَصابيحِ للبَغَوِيِّ (اليَزْدِيُّ، دَجَّالٌ) كذَّابٌ، زَعَمَ أَنه سَمِعَ من شَخْصٍ لَا يُعرَف بعد السّبْعين وخَمْسمائة صحيحَ البُخَاريِّ، قَالَ: أَخبرَنَا الدّاوُودِيُّ؛ فانْظُرْ إِلى هاذه الوَقَاحةِ، قالَه الحافظُ (و) أَبو الحَرَم (مَكِّيُ بنُ أَبي الحَسَنِ بنِ) أَبي نَصْرٍ، المعروفُ بابنِ (بَشَرٍ) مُحَرَّكةً المُطَرّز البغداديُّ: (محدِّث) ، رَوَى عَن ابْن نُقْطَةَ، وَهُوَ من شيوخِ الحافظِ الدِّمْيَاطِيِّ، أَخرجَ حديثَه فِي مُعْجَمه وضَبَطَه. وممّا يُستدرَك عَلَيْهِ: البُشَارةُ، بالضمِّ: مَا بُشِرَ من الأَدِيم، عَن اللحْيانِيِّ، قَالَ: والتِّحْلِىءُ: مَا قُشِرَ مِن ظَهْرِه. وَفِي المَثَل: (إِنّمَا يُعَاتَبُ الأَدِيمُ ذُو البَشَرَةِ، قَالَ أَبو حَنِيفَةَ: مَعْنَاهُ إِنّمَا يُعَاتَبُ مَنْ يُرْجَى، ومَنْ لَهُ مُسْكَةُ عَقْلٍ. وَفِي الحَدِيث: (مَنْ أَحَبَّ القُرْآنَ فَلْيَبْشَرْ) ، مَنْ رَوَاه بالضَّمِّ، فَقَالَ: هُوَ مِن بَشَرْتُ الأَدِيمَ، إِذا أَخذْتُ باطِنَه بالشَّفْرَة، فَمَعْنَاه فَلْيُضَمِّرْ نفْسَه لِلْقُرْآنِ؛ فإِن الاستكثارَ مِن الطعَامِ يُنْسِيه الْقُرْآن. وَمَا أَحْسَنَ بَشَرَتَه، أَي سَحْنَاءَه وهَيْئَتَه. والبَشَرَةُ: البَقْلُ والعُشْبُ. والعشْرُ: المُبَاشَرَةُ، قَالَ الأَفْوَهُ: لَمّا رَأَتْ شَيْبِي تَغَيَّرَ وانْثَنَى مِن دُونِ نَهْمَةِ بَشْرِهَا حِينَ انْثَنَى أَي مُبَاشَرَتِي إِيّاهَا. وتَبَاشَر القَومُ: بَشَّرَ بعضُهم بَعْضًا. وَمن المَجاز: المُبَشِّرَاتُ: الرِّياحُ الَّتِي تَهُبُّ بالسَّحَاب، وتُبَشِّرُ بالغَيْث، وَفِي الأَساس: وهَبَّتِ البَوَاكِيرُ والمُبَشِّرَاتُ، وَهِي الرِّيَاحُ المُبَشِّرَةُ بالغَيْث، قَالَ اللهُ تَعَالَى: {وَمِنْ ءايَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرّيَاحَ مُبَشّراتٍ} (الرّوم: 46) ، {وَهُوَ الَّذِى يُرْسِلُ الرّيَاحَ بُشْرىً} (الْأَعْرَاف: 57) وبُشُراً وبُشْرَى وبَشْراً؛ فبُشُراً جمعُ بَشُورٍ، وبُشْراً مُخَفَّفٌ مِنْهُ، وبُشْرَى بمعنَى بِشارَةٍ، وبَشْراً مصْدرُ بَشَرَه بَشْراً، إِذا بَشَّرهَ. ومِن المَجاز: فِيهِ مَخايِلُ الرُّشْدِ وتَباشِيرُه. وباشَرَه النَّعِيمُ. والفِعْلُ ضَرْبانِ: مُباشِرٌ ومُتَوَلِّدٌ، كَذَا فِي الأَساس. وبَشَائِرُ الوَجهِ: مُحَسِّناتُه. وبَشَائِرُ الصُّبحِ: أَوَائلُه. وَعَن اللِّحْيَانِيِّ: ناقةٌ بَشِيرَةٌ، أَي حَسَنَةٌ، وناقَةٌ بَشِيرَةٌ: لَيست بمَهْزُولةٍ وَلَا سَمِينَةٍ. وَحكى عَن أَبي هلالٍ، قَالَ: هِيَ الَّتِي ليستْ بالكرِيمَةِ لَا الخَسِيسَةِ، وَقيل: هِيَ الَّتِي على النِّصْفِ مِن شَحْمِها. وبِشْرَةُ: إسمٌ، وكاذلك بُشْرَى إسمُ رَجُلٍ، لَا ينصرفُ فِي معرفةٍ وَلَا نكرةٍ؛ للتَّأْنِيثِ ولُزُومِ حرفِ التأْنيثِ لَهُ، وإِن لم تكن صفة؛ لأَنّ هاذِه الأَلِفَ يُبْنَى الإسمُ لَهَا، فصارتْ كأَنَّهَا من نفْسِ الكلمةِ وليستْ كالهَاءِ الَّتِي تَدخلُ فِي الإسمِ بعد التَّذْكِير. وأَبو الحَسَنِ عليُّ بنُ الحُسَيْنِ بنِ بَشّارٍ، نَيْسَابُورِيٌّ، وأَبو بكرٍ أَحمدُ بنُ محمّدِ بنِ إِسماعيلَ بنِ بَشَّارٍ البُوشَنْجِيُّ، وأَبو محمّدٍ بِشْر بنِ محمّد بن أَحمدَ بنِ بِشْر البِشْرِيُّ، وأَبو الحسنِ أَحمدُ بنُ إِبراهيمَ بنِ أَحمدَ بنِ بَشِيرٍ، وابنُه عليٌّ. وأَحمدُ بنُ محمّدِ بنِ عُبَيْدِ اللهِ بنِ بَشِيرِ بنِ عبد الرَّحِيمِ: محدِّثون. والبِشْرِيَّةٌ: طائفةٌ مِن المُعْتَزِلَةِ؛ يَنْتَسِبُون إِلى بِشْرِ بنِ المْعْتَمِر. وباشِرُ بنُ حازِمٍ، عَن أَبي عِمْرانَ الجَوْنِيّ. وكُزبَيْرٍ: بُشَيْر بنُ طَلحةَ. وبَشِيرُ بنُ أُبَيْرِقٍ. شاعرٌ مُنافِق. وبَشِيرُ بنُ النِّكْث اليَرْبُوعِيُّ راجزٌ. وأَبو بَشيرٍ محمّدُ بنُ الحسنِ بن ِ زكرّيا الحَضْرَمِيُّ. وحِبّانُ بنُ بَشِيرِ بنِ سَبْرَةَ بنِ مِحْجَنٍ: شاعِرٌ فارسٌ لقبُه الْمِرقال. وأَمّا مَن اسمُه بَشَّارٌ ككَتَّان فقد اسْتَوّفاهم الحافظُ فِي التَّبَصِير، فراجِعْه، وَكَذَلِكَ البشاريّ، وَمن عُرِفَ بِهِ ذَكَرَه فِي كتابِه الْمَذْكُور. وابنُ بشْرانَ: محدِّث مَشْهُور. وذ بِشْرَيْنِ، بِالْكَسْرِ مثنًّى: جَدُّ، الشَّعْبِيِّ. والبَشِيرُ: فَرَسَ محمّدِ بنِ أَبي شِحَاذٍ الضَّبِّيِّ.


معجم تاج العروس
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- : (ى (} شَراهُ {يَشْرِيهِ) } شِراً {وشِراءً، بالقَصْر والمدِّ، كَمَا فِي الصِّحاح، المدُّ لُغَةُ الحِجازِ، والقَصْرُ لُغَةُ نجْدٍ وَهُوَ الأَشْهَرُ. فِي المِصْباح: يُحْكَى أنَّ الرَّشيدَ سألَ اليَزيِدي والكِسائي عَن قَصْرِ} الشِّراءِ ومَدِّه، فقالَ الْكسَائي: مَقْصورٌ لَا غَيْر؛ وقالَ اليَزيدِي: يُمَدُّ ويُقْصَرُ، فقالَ لَهُ الكِسائي: مِن أَيْن لكَ؛ فقالَ اليَزِيدي: من المَثَلِ السَّائِرِ: (لَا يُغْتَرُّ بالحرَّةِ عامَ هدِائِها وَلَا بالأَمَةِ عامَ {شِرائِها) ؛ فقالَ الكِسائي: مَا ظَنَنْت أَنَّ أَحداً يَجْهَل مثْلَ هَذَا؛ فقالَ اليَزِيدي: مَا ظننْتُ أَنَّ أَحَداً يَفْترِي بينَ يَدَيْ أَميرِ المُؤمنين مثْلَ هَذَا، انتَهى. قَالَ المَناوِي: ولقائِلٍ أَنْ يقولَ: إنَّما مُدَّ الشِراء لازْدِواجِه مَعَ مَا قَبْله فيُحْتاجُ لشاهِدٍ غَيره. قلْت: للمَدِّ وَجْهٌ وَجيهٌ وَهُوَ أَنْ يكونَ مَصْدر} شَارَاهُ {مُشارَاةً} وشِراءً، فتأَمَّل. (مَلَكَهُ بالبَيْعِ؛ و) أَيْضاً (باعَهُ) . فَمن {الشَّراء بمعْنَى البَيْع قوْله تَعَالَى: {ومِن الناسِ مَنْ} يَشْرِي نفسَه ابْتغاءَ مَرْضاةِ ا} ، أَي يَبيعُها؛ وقوْله تَعَالَى: { {وشَرَوْهُ بثمَنٍ بخْسٍ} ، أَي باعُوه؛ وَقَوله تَعَالَى: {ولبِئْسَ مَا} شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُم} ، أَي باعُوا. قالَ الرّاغبُ: {وشَرَيْتُ بمعْنَى بِعْتُ أَكْثَر. (} كاشْتَرى فيهمَا) ، أَي فِي المَعْنَيَيْن وَهُوَ فِي الابْتِياعِ أَكْثر. قالَ الْأَزْهَرِي: للعَرَبِ فِي {شَرَوْا} واشْتَرَوا مَذْهبان، فالأكْثَر {شَرَوْا بمعْنَى باعُوا،} واشْتَرَوْا ابْتَاعُوا، ورُبَّما جَعَلُوهُما بمعْنَى باعُوا. {والشارِي:} المُشْتَرِي والبائِعُ، (ضِدٌّ) . قالَ الرَّاغبُ: {الشرِّاءُ والبَيْعُ مُتلازِمانِ،} فالمُشْتري دافِعُ الثَّمَن وآخِذُ المُثْمَن، والبائِعُ دافِعُ المُثْمَن وآخِذُ الثَّمَن، هَذَا إِذا كانتِ المُبايَعَةُ {والمُشارَاة بناضَ وسِلْعَةً، فأمَّا إِذا كانَ يَبيْعُ سلْعَةٍ بسلْعَةٍ صحَّ أَن يتصوَّرَ كلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا} مُشْترِياً وبائِعاً، وَمن هَذَا الوَجْه صارَ لَفْظُ البَيْع {والشِّراءِ يُسْتَعْمل كلُّ واحِدٍ مِنْهُمَا فِي مَوْضِعِ الآخرِ؛ اه. وَفِي المِصْباح: وإنَّما ساغَ أَن يكونَ} الشِّراءُ مِن الأَضْدادِ لأنَّ المُتبايعَيْن تَبايَعَا الثَمَنَ والمُثْمَنَ فكلٌّ مِن العِوَضَيْن مبيعٌ من جانِبٍ {ومَشْرِيٌّ من جانِبٍ. (و) } شرى (اللَّحْمَ والثَّوْبَ والأَقِطَ) {يشري} شِرى: (شَرَّرَها) ، أَي بَسَطَها. (و) {شرى (فلَانا) } شِرىً، بالكسْر: إِذا (سَخِرَ بِهِ. (و) قالَ اللّحْياني: {شَراهُ اللَّهُ وأَوْرَمَه وعظاهُ و (أَرْغَمَهُ) بمعْنىً واحِدٍ. (و) } شَرَى (بنَفْسِه عَن القَوْمِ) ؛ وَفِي التّكملةِ: للقوْمِ؛ إِذا (تقَدَّمَ بَيْنَ أَيْديهِمْ) إِلَى عَدُوِّهم (فقاتَلَ عَنْهُم) ؛ وَهُوَ مجازٌ، ونَصّ التكملةِ: فقاتَلَهُم. (أَو) تقَدَّمَ (إِلَى السُّلْطانِ فتَكَلَّمَ عَنْهُم) ؛ وَهُوَ مجازٌ أَيْضاً. (و) شَرى (اللَّهُ فلَانا) {شَرىً: (أَصَابَهُ بعِلَّةِ} الشَّرَى) ، فشَرِيَ، كرَضِيَ، فَهُوَ {شَرٍ. } والشَّرَى: اسْمٌ لشيءٍ يخرُجُ على الجَسَدِ كالدَّراهِم: أَو (لبُثُورٍ صِغارٍ حُمْرٍ حَكَّاكَةٍ مُكْرِبَةٍ تَحْدُثُ دَفْعَةً) واحِدَةً (غالِباً) ، وَقد تكونُ بالتَّدْرِيجِ (وتَشْتَدُّ لَيْلاً لبخارٍ حارَ يَثُورُ فِي البَدَنِ دَفْعَةً) واحدَةً؛ كَمَا فِي القانونِ لأَبي عليَ بنِ سينا. (و) مِن المجازِ: (كلُّ مَنْ تَرَكَ شَيْئا وتمسَّك بغيرِهِ فقد {اشْتَراهُ) هَذَا قولُ العَرَب؛ (وَمِنْه) قوْلُه تَعَالَى: {أُولئِكَ الَّذين (} اشْتَرُوا الضَّلالَةَ بالهُدَى) } . قالَ أَبو إسْحق: ليسَ هُنَا شِراءٌ وبَيْعٌ، وَلَكِن رغبَتُهم فِيهِ بتَمَسُّكِهم بِهِ كرَغْبةِ {المُشْتري بمالِهِ مَا يَرْغَبُ فِيهِ. وَقَالَ الرَّاغبُ: ويجوزُ} الشِّراءُ {والاشْتراءُ فِي كلِّ مَا يَحْصَلِ بِهِ شيءٌ، نَحْو قَوْله تَعَالَى: {إنَّ الَّذين} يَشْتَرون بعَهْدِ اللَّهِ وأَيْمانِهم ثَمَناً قَليلاً} ؛ وَقَوله تَعَالَى: {أُولئِكَ الَّذين {اشْتَرُوا الضَّلالَةَ بالهُدَى} وقالَ الجوهريُّ: أَصْلُ} اشْتَرَوْا: اشْتَرَيُوا فاسْتُثْقِلَت الضمَّةُ على الياءِ فحُذِفَتْ فاجْتَمع ساكِنانِ الْيَاء وَالْوَاو، فحذِفَت الياءُ وحُرِّكَتِ الواوُ بحَرَكتِها لمَّا اسْتَقْبلَها ساكِنٌ. ( {وشَاراهُ} مُشاراةً {وشِراءً) ، ككِتابٍ: (بايَعَهُ) ؛ وقيلَ:} شَاراهُ مِن {الشَّراءِ والبَيْعِ جَمِيعاً، وعَلى هَذَا وَجَّه بعضُهم مَدَّ الشِّراءِ. (} والشَّرْوَى، كجَدْوَى: المِثْلُ) ، واوُه مُبْدَلةٌ من الياءِ، لأنَّ الشيءَ قد {يُشْترَى بمثْلِه، وَلكنهَا قُلِبَت يَاء كَمَا قُلِبَت فِي تَقْوَى ونحوِها؛ نقلَهُ ابنُ سِيدَه والجوهريُّ. وَمِنْه حدِيثُ عُمَر فِي الصَّدَقةِ: (فَلَا يأْخذ إلاَّ تلْكَ السِّنَّ مِن} شَرْوَى إِبْلِه أَو قِيمةَ عَدْلٍ) . وكانَ شُرَيْحٌ يُضَمِّنُ القَصَّارَ شَرْوَى الثَّوْبِ الَّذِي أَهْلَكَه، وقالَ الراجزُ: مَا فِي اليآيىء يؤيؤ {شَرْوَاهُ أَي مِثْله. (} وشَرِيَ الشَّرُّ بَيْنهم، كرَضِيَ) ، {يَشْرَى (} شَرًى) ، مَقْصور: (اسْتَطَارَ) . وَفِي النِّهايَةِ: عَظُمَ وتَفاقَمَ؛ وَمِنْه حدِيثُ المبْعَث: ( {فشَرِيَ الأَمْرُ بَيْنه وبينَ الكفَّارِ حينَ سَبَّ آلهَتَهُم) . (و) } شَرِيَ (البَرْقُ) {يَشْرَى} شَرىً: (لَمَعَ) واسْتطارَ فِي وَجْهِ الغيمِ. وَفِي التهذيبِ: تفرَّقَ فِي وَجْهِ الغيمِ. وَفِي الصِّحاحِ: كَثُرَ لَمَعَانُه؛ وأَنْشَدَ لعبدِ عَمْرو بنِ عمَّار الطَّائِي: أَصاح تَرى البَرْقَ لَمْ يَغْتَمِضْ يَمُوتُ فُواقاً {ويَشْرَى فُواقَا (} كأَشْرَى) ؛ نقلَهُ الصَّاغاني، تتابَعَ لَمَعانُه. (و) {شَرِيَ (زيْدٌ) } يَشْرَى {شَرىً: (غَضِبَ) . وَفِي الصِّحاح:} شَرِيَ فلانٌ غَضَباً إِذا اسْتَطارَ غَضَباً. (و) {شَرِيَ أَيْضاً: إِذا (لَجَّ) وتَمادَى فِي غيِّه وفَسَادِه؛ (} كاسْتَشْرَى) ؛ نقلَهُ الجوهريُّ وابنُ سِيدَه. (وَمِنْه {الشُّراةُ) ، كقُضاةٍ، (للخَوارِجِ) ، سمُّوا بذَلكَ لأنَّهم غَضِبُوا ولَجُّوا. وقالَ ابنُ السِّكِّيت: قيلَ لَهُم الشُّراةُ لشدَّةِ غَضَبِهم على المُسْلمين، (لَا مِن) قَوْلهم: إنَّا (} شَرَيْنا أَنْفُسَنا فِي الطَّاعَةِ) ، أَي بِعْناها بالجنَّة حينَ فارَقْنا الأُمَّةَ الجائِرَةَ. (ووَهِمَ الجوهرِيُّ) ، وَهَذَا التَّوْهِيم ممَّا لَا مَعْنى لَهُ، فقد سَبَقَ الجوهرِيّ غيرُ واحِدٍ من الأَئِمةِ فِي تَعْليل هَذِه اللَّفْظَةِ، والجوهريُّ ناقِلٌ عَنْهُم، والمصنِّفُ تَبِعَ ابنَ سِيدَه فِي قوْلِه إلاَّ أَنَّه قالَ فيمَا بَعْد: وأَمَّاهُم فَقَالُوا نَحْن الشُّراةُ لقوْله تَعَالَى: {ومِنَ النَّاسِ مَنْ {يَشْري نَفْسَه ابْتِغاءَ مَرْضاةِ اللَّهِ} وَقَوله تَعَالَى: {إنَّ اللَّهَ} اشْتَرَى مِن المُؤمِنين أَنْفُسَهم} ؛ ومِثْلُه فِي النهايةِ. قالَ: وإنَّما لَزِمَهم هَذَا اللَّقَب لأنَّهم زَعَموا أنَّهم الخ، قالَ: {فالشُّراةُ جَمْعُ} شارٍ، أَي أَنَّه مِنْ {شَرَى} يَشْرِي، كرَمَى يَرْمِي، ثمَّ قالَ: ويجوزُ أَنْ يكونَ مِن {المُشارَاةِ أَي الملاجة، أَي لَا مِن} شَرِيَ كرَضِيَ كَمَا ذهَبَ إِلَيْهِ ابنُ سِيدَه والمصنِّفُ؛ وأَيْضاً شَرِيَ، كرَضِيَ، فاعِلُه {شَرٍ مَنْقوص، وَهُوَ لَا يُجْمَع على} الشُّراةِ؛ وممَّا يُسْتدلُّ على أَنَّه مِن {شَرَى} يَشْري، كرَمَى يَرْمِي قَوْلُ قَطَرِيّ بنِ الفُجاءَةِ، وَهُوَ أَحَدُ الخَوارِجِ: وإنَّ فِتْيةً باعُوا الإِلَه نفوسَهُم بجنَّاتِ عَدْنٍ عِنْدَهُ ونَعِيمِوكَذلكَ قَوْلُ عَمْروِ بنِ هُبَيْرة، وَهُوَ أَحَدُ الخوارِجِ: إنَّا! شَرَيْنا لدينِ اللَّهِ أَنْفُسَنا نَبْغِي بذاكَ لديهم أَعْظَم الجاهِ وأَشارَ شيْخُنا إِلَى مَا ذَكَرْناه، لكنَّه بالاخْتِصارِ قالَ: وكَوْنهم سُمّوا للغَضَبِ يَسْتَلْزمُ مَا ذُكِرَ فَلَا وَهْم، بل هِيَ غَفْلَةٌ من المصنِّفِ وعَدَمُ مَعْرفةٍ بتَعْليلِ الأسْماءِ، واللَّهُ أَعْلم. (و) {شَرِيَ (جِلْدُهُ) } يَشْرَى {شَرىً: وَرِمَ و (خَرَجَ عَلَيْهِ} الشَّرَى) ، المُتَقَدِّم ذِكْره، (فَهُوَ {شَرٍ) ، مَنْقوص. (و) } شَرِيَ (الفَرَسُ فِي سَيْرِه) {شَرىً: (بَالَغَ) فِيهِ ومَضَى من غيرِ فُتورٍ؛ (فَهُوَ} شَرِيٌّ) ، كغَنِيَ: وَمِنْه حدِيثُ أُمِّ زَرْعٍ: (رَكِبَ {شَرِيّاً) ، أَي فَرَساً} يَسْتَشْرِي فِي سيرِهِ، يَعْني يَلجُّ ويَجِدُّ. ( {والشَّرْيُّ) ، بالتَّسْكين: (الحَنْظَلُ) . يقالُ: هُوَ أَحْلَى مِن الأرْي وأَمَرُّ من} الشَّرْي؛ وفلانٌ لَهُ طَعْمانِ: أَرْيٌ {وشَرْيٌ. (أَو شَجَرُهُ) ؛ وأَنْشَدَ الجوهرِي للأعْلَم الهُذَلي: على حَتِّ البريةِ زَمْحَرِيِّ ال سَّواعِدِ ظَلَّ فِي} شَرْيٍ طِوالِالواحِدَةُ {شَرْيَةٌّ. (و) } الشَّرْيُ: (النَّخْلُ يَنْبُتُ من النَّواةِ) ؛ الواحِدَةُ {شَرْيَةٌ. (} والشَّرَى، كعَلَى، ووَهِمَ الجوهرِيُّ) ، أَي فِي تَسْكِينِه؛ (رُذَالُ المالِ) . ونَصَّ الْجَوْهَرِي: {والشَّرْي أَيْضاً رُذَالُ المالِ مِثْل شَواهُ. وقالَ البَدْر القَرافِي: إسْنادُ هَذَا الوَهْم إِلَى الجوْهرِي لَا يتمُّ إلاَّ أَنْ يكونَ مَنْصوص أَهْل اللّغَةِ مَنْع وُرُود ذلكَ فِيهَا، وإلاَّ فَمن حفظ حجَّة على مَنْ لم يَحْفظ. (و) أَيْضاً: (خِيارُهُ} كالشَّراةِ) ؛ ونصّ المُحْكَم: وإِبِلٌ {شَراةٌ، كسَراةٍ: خيارٌ؛ (ضِدٌّ) ، نَصّ عَلَيْهِ ابنُ السِّكِّيت. (و) } الشَّرَى: (الطَّرِيقُ) عامَّة. (و) أَيْضاً: (طَرِيقٌ فِي) جَبَلِ (سَلْمَى كثيرَةُ الأُسْدِ) ؛ نقلَهُ الجوهريُّ. وَمِنْه قوْلُهم للشُّجْعان: مَا هُم إلاَّ أُسُودُ {الشَّرَى؛ وَمِنْه قولُ الشاعِرِ: أُسودُ الشَّرَى لاقتْ أُسودَ خَفِيَّةٍ (و) أَيْضاً: (جَبَلٌ بنَجْدٍ لطيِّىءٍ. (وأَيْضاً) : (جَبَلٌ بتِهامَةَ كثيرُ السِّباعِ) ؛ نَقَلَهُما نَصْر فِي مُعْجمه. (و) أَيْضاً: (وادٍ بينَ كَبْكَب ونَعْمانَ على لَيْلةٍ من عَرَفَةَ. (و) الشَّرَى: (النَّاحِيَةُ) ؛ وخَصَّ بعضُهم بِهِ ناحِيَةَ اليَمِين، وَمِنْه} شَرَى الفُراتِ ناحِيَتُه؛ قَالَ الشاعِرُ: لُعِنَ الكَواعِبُ بَعْدَ يومَ وصَلْتَني {بشَرَى الفْراتِ وبَعْدَ يَوْمِ الجَوْسَقِ (وتُمَدُّ) ، والقَصْرُ أَعْلى، (ج} أَشْراءٌ) ؛ وَمِنْه {أشْراءُ الحَرَمِ. قالَ الجوهريُّ: الواحِدُ} شَرىً، مَقصور. (وذُو {الشَّرَى: صَنَمٌ لدَوْسٍ) بالسَّراةِ، قالَهُ نصْر. (} وأشْراهُ: مَلأَهُ) ؛ يقالُ: {أَشْرَى حَوْضَه: إِذا مَلأَهُ. } وأَشْرَى جِفانَه: مَلأَها للضِّيفانِ؛ نقلَهُ الجوهريُّ عَن أَبي عَمْروَ: قالَ الشَّاعرُ: {ونُشْرِي الجفان ومُقْرِي النَّزِيلا (و) } أَشْراهُ فِي ناحِيَةِ كَذَا: (أَمالَهُ) ؛ وَمِنْه قولُ الشَّاعِرِ: اللَّهُ يَعْلَمُ أنَّا فِي تَلَفُّتِنا يومَ الفِراقِ إِلَى أَحْبابِنا صورُوأَنَّني حَيْثُمَا {يَشْرِي الهَوى بَصَرِي مِنْ حَوْثُما سَلَكوا أَرْنُو فأَنْظورُويُرْوَى: أَثْني فأَنْظُورُ. (و) } أَشْرَى (الجَمَلُ: تَفَلَّقَتْ عَقيقَتُهُ) ؛ نقلَهُ الصَّاغاني. (و) أَشْرَى (بَيْنهم) : مِثْلُ (أَغْرَى) ؛ نقلَهُ الْأَزْهَرِي. ( {والشَّرْيانُ) ، بالفتْح (ويُكْسَرُ) ، نقلَهُما الجوهريُّ والكَسْرُ أَشْهَر: (شَجَرٌ) مِن عِضاهِ الجِبالِ تُعْمَلُ مِنْهُ (القِسِيُّ) ، واحِدَتُه} شِرْيَانَةٌ، يَنْبتُ نَبات السِّدْر، ويَسْمُو كسُمُوِّه ويَتَّسِعُ وَله نَبِقَةٌ صَفْراءُ حلْوَةٌ؛ قالَهُ أَبو حَنيفَةَ. قالَ: وقالَ أَبو زِيادٍ: تُصْنَعُ القياسُ مِن {الشّرْيانِ، وقوْسُه جيِّدَةٌ إلاَّ أنَّها سَوْداءُ مُسْتشربَة (14 حُمْرةً، وَهُوَ من عُتْقِ العيدانِ، وزَعَمُوا أنَّ عودَه لَا يَكادُ يعوَجُّ. وَقَالَ المبرِّدُ: النَّبْعُ والشَّوْحَطُ} والشِّرْيانُ شَجَرٌ واحِدٌ، لَكِن تَخْتَلفُ أَسْماؤُها وتَكْرُمُ بمنَابِتِها، فَمَا كانَ مِنْهَا فِي قُلَّةِ الجَبَلِ فَهُوَ النَّبْعُ، وَمَا كانَ مِنْهَا فِي سَفْحِهِ {فالشِّرْيانُ. (و) } الشِّرْيان: (واحِدُ {الشَّرايِينِ للعُروقِ النَّابِضَةِ) ، ومَنْبتُها من القَلْبِ، نقلَهُ الجوهريُّ. وَالَّذِي صرَّحَ بِهِ أَهْلُ التَّشْريحِ: أنَّ منْبتَ} الشَّرايِينِ من الكَبِدِ وتمرُّ على القَلْبِ، كَمَا أنَّ الوَرِيدَ مَنْبتُه القَلْب ويمرُّ على الكَبِدِ. ( {والشَّرِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: الطَّريقَةُ. (و) أَيْضاً: (الطَّبيعَةُ. (و) } الشَّرِيَّةُ (من النِّساءِ: اللاَّتي يَلِدْنَ الإِناثَ) . يقالُ: تَزَوَّج فِي {شَرِيَّةِ نِساءٍ: أَي فِي نِساءٍ يَلِدْنَ الإناثَ. (} والمُشْتَرِي: طائِرٌ. (و) أَيْضاً: (نَجْمٌ م) مَعْروفٌ من السَّبْعةِ؛ وأَنْشَدَنا شيخُنا السيِّد العيدروس لبعضِهم: فوَجْنَتُه المَرِّيخُ والخَدُّ زهْرَةٌ وحاجِبُه قوْسٌ فَهَل أَنْتَ {مُشْترِي (وَهُوَ} يُشارِيهِ) {مُشارَاةً: أَي (يُجادِلُهُ) . وَفِي المُحْكَم: يُلاجه؛ وَمِنْه الحديثُ: (كانَ صلى الله عَلَيْهِ وَسلم لَا} يُشارِي وَلَا يُمارِي) . وقالَ ثَعْلبٌ: أَي لَا {يَسْتَشْري بالشرِّ. وقالَ الْأَزْهَرِي: (أَصْلُه يُشارِرُهُ فقُلِبَتْ) إحْدَى (الرَّاءَ) يْن يَاء، وقالَ الشَّاعرُ: وإنِّي لأَسْتَبْقِي ابنَ عَمِّي وأَتَّقي } مُشاراتِه كَيْما يَرِيعَ ويَعْقِلا ( {واشْرَوْرَى: اضْطَرَبَ. (} والشَّراءُ، كسَماءٍ: جَبَلٌ) فِي بِلادِ كعْبٍ. وقالَ نَصْر: وقيلَ هُما {شَراءانِ، البَيْضاءُ لأَبي بكْرِ بنِ كِلابٍ، والسَّوْداءُ لبَني عقيلٍ فِي أَعْرافِ غمرَةَ فِي أَقْصاهُ جَبَلان؛ وقيلَ: قَرْيتانِ وَراءَ ذاتِ عِرْقٍ فَوْقهما جَبَلٌ طَويلٌ يُسمَّى مَسُولاً. (و) } شَراءِ، (كقَطامِ: ع) ؛ قَالَ النمرُ بنُ تَوْلب: تأَبَّدَ من أطْلالِ جَمْرَةَ مَأْسَلُ فقد أَقْفَرَت مِنْهَا شَراءٌ فيَذْبَلُ ( {والشَّرَوانِ، محرَّكَةً: جَبَلانِ) بسَلْمى، كَانَ اسْمُهما فَخّ ومِخْزَمٌ، قالَهُ نَصْر. (} والشَّراةُ: ع بَين دِمَشْقَ والمدينَةِ) . وقالَ نَصْر: صُقْعٌ قرِيبٌ من دِمَشْقَ وبقَرْيَة مِنْهَا يقالُ الحُمَيمةُ كانَ سَكَنَ ولد عليِّ بنِ عبدِ اللَّهِ بنِ عبَّاسٍ أَيَّامَ بَني مَرْوان؛ (مِنْهُ عليُّ بنُ مُسْلِم) بنِ الهَيْثم عَن إسْماعيلَ بنِ مَهْران، وَعنهُ الحَسَنُ بنُ عليَ العَنَزيُّ؛ (وأَحْمَدُ بنُ محمودٍ) عَن أَبي عَمْروٍ الحوضي، وَعنهُ سعيدُ بنُ أحمدَ العرّادِ، ( {والشَّرَوِيَّانِ) ، بالتَّحْرِيكِ، (المُحدِّثانِ) . (وفاتَهُ: (محمدُ بنُ عبدِ الرحمنِ الشَّرَوِيُّ صاحِبُ أَبي نُواس، رَوَى عَنهُ محمدُ بنُ العبَّاس بنِ زرقان. (} وشَرْيانُ) ، بالفَتْح: (وادٍ) ؛ وَمِنْه قولُ أُخْت عَمْروِ ذِي الْكَلْب: بأَنَّ ذَا الكَلْبِ عمرا خيرَهُم حَسَباً ببَطْنِ! شَرْيانَ يَعْوي عِنْده الذِّيب ( {وتَشَرَّى: تَفَرَّقَ) . ونَصَّ المُحْكم:} تَشرَّى القوْمُ: تفرَّقُوا. قالَ: ( {واسْتَشْرَتْ) بَينهم (الأُمُورُ) : إِذا (تَفاقَمَت وعَظُمَتْ) ؛ ونقلَهُ الأَزهريُّ أَيْضاً. (} والشَّرْوُ: العَسَلُ) الابيضُ، نقلَهُ الصَّاغاني، مَقْلوبُ الشَّوْرِ؛ (ويُكْسَرُ) . وممَّا يُسْتدركُ عَلَيْهِ: {شَرِيَ زمامُ الناقَةِ، كرضِيَ: اضْطَرَبَ. وَفِي الصِّحاحِ: كثُرَ اضْطِرَابُه. } وشَرِيَ الفرسُ فِي لِجامِه: مدَّهُ؛ كَمَا فِي الأساسِ. {واسْتَشْرَى: لَجَّ فِي التَّأمُّلِ؛ وَبِه فُسِّرَ قَوْلُ الشاعِرِ: إِذا أُوقِدَتْ نارٌ لَوى جلْدَ أَنْفِه إِلَى النارِ} يَسْتَشْرِي درا كلِّ حاطِبِوفعلَ بِهِ مَا {شَراهُ: أَي سَاءَهُ. } والشَّرْيُ، بالتَّسْكِين: مَا كانَ مِثْل شَجَرِ القَثَّاءِ والبطِّيخ. وَقد أَشَرْتِ الشَّجَرَةُ {واسْتَشْرَتْ والمثل} كالشَّرْوى؛ قالَ الشاعرُ: وتَرَى مالِكاً يَقْول أَلا تب صر فِي مالِكٍ لهَذَا شَرِيَّا؟ {وشرِيَتْ عيْنُه بالدَّمْع: أَي لَجَّتْ وتتابَعَ الهَمَلان. } والشِّرْيانُ، بالكسْر: الشَّقُّ، وَهُوَ الثَّتُّ جَمْعُه ثُتُوتٌ؛ نقلَهُ الأزهريُّ. {وشَريَ الرَّجُلُ، كغَرِيَ زِنَةً ومعْنىً. ويقالُ: لَحاهُ اللَّهُ وشَراهُ. } والشَّارِي: أَحدُ الشُّراةِ للخَوارِج، وليسَتِ الياءُ للنَّسَبِ، وإنَّما هُوَ صفَةٌ أُلْحِقَ بِهِ ياءُ النَّسَبِ تأْكِيداً للصِّفة كأَحْوَر وأحْوَري وصلبٍ وصلبي. ! وشَرَوْرَى: اسْمُ جَبَلِ بالبادِيَةِ. قالَ الجوهريُّ: هُوَ فَعَوْعَل. وقالَ نَصْر: جِبالٌ لبَني سُلَيْم. {وشُراوَةُ، بالضمِّ: موضِعٌ قُرْبَ تِرْيَم دونَ مَدْيَن؛ قَالَ كثيِّرُ عزَّةَ: تَرامى بِنا مِنْهَا بحَزْنِ} شَراوَةٍ مفَوِّزَةٍ أَيْدٍ إلَيْك وأَرْجُلُ {والشَّرِيُّ، كغَنِيَ: الفائِقُ الخِيارِ مِن الخَيْل. وَفِي الأساسِ: المُخْتارُ. } واسْتَشْرَى فِي دينِه: جَدّ واهْتَمّ. {وأَشْرَى القوْمُ: صارُوا} كالشّراةِ فِي فِعْلِهم عَن ابنِ الْأَثِير. {كتَشَرَّى؛ نقَلَهُ الجوهرِيُّ. وهُما} يَتَشارَيَانِ: يَتَقاضَيَان؛ كَمَا فِي الأساسِ. ويُجْمَعُ {الشِّرا، بالكسْرِ مَقْصوراً، أَي مَصْدَر} شَرَى {يَشْرِي، كرَمَى، على} أَشْرِيَةٍ، وَهُوَ شاذٌّ لأنَّ فِعَلاً لَا يُجْمَعُ على أَفْعِلَة، نقلَهُ الجوْهرِي. وَفِي المِصْباح: إِذا نَسَبْت إِلَى المَقْصورِ قَلَبْت الياءَ واواً والشِّين باقِيَة على كسْرِها، وقلْت {شَرَوِيّ، كَمَا يقالُ رَبَوِيّ وحَمَوِيّ، وَإِذا نسبْتَ إِلَى الممْدُودِ فَلَا تغيِّير. } والشَّرْيانُ، بالفتْح: الحَنْظَلُ، أَو وَرَقُه، وَهِي لُغَةٌ فِي {الشَّرْيِ كرَهْوٍ ورَهَوان للمُطْمَئِنِّ من الأرْض؛ نقلَهُ الزمَخْشريُّ فِي الفائِقِ. } والشَّراةُ، بالفَتْحِ: جبَلٌ شامِخٌ من دون عُسْفانَ، كَذَا فِي النهايَةِ. وقالَ نَصْر: على يَسارِ الطائِفِ. وذُو {الشَّرْي، بالتَّسْكِين: موْضِعٌ قرْبَ مكَّةَ. } وشُرَيٌّ، كسُمَيَ: طرِيقٌ بينَ تِهامَةَ واليَمَن عَن نصر {والشَّرِيَّةُ، كغَنِيَّةٍ: ماءٌ قريبٌ مِن اليَمَنِ؛ وناحِيَةٌ مِن بِلادِ كلبٍ بالشامِ. وأَشْرَى البَعيرُ: أسْرَعَ؛ نقلَهُ ابْن القطَّاع.


القاموس المحيط - للفيروز آبادي
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- ـ البَشَرُ، محرَّكةً: الإِنْسانُ ذَكَراً أو أُنْثَى، واحداً أو جَمْعاً، وقد يُثَنَّى، ـ ويُجْمَعُ أبْشاراً، ـ وـ: ظاهرُ جِلْدِ الإِنْسانِ، قيلَ وغيرِهِ، جمعُ بَشَرَةٍ، ـ وأبْشارٌ: جج. ـ والبَشْرُ: القَشْرُ، ـ كالإِبشارِ، وإِحْفاءُ الشارِبِ حتى تَظْهَرَ البَشَرَةُ، وأكْلُ الجَرادِ ما على الأرضِ. ـ والمُباشَرَةُ والتَّبْشيرُ: كالإِبْشارِ والبُشورِ والاسْتِبْشارِ. ـ والبِشارَةُ: الاسمُ منه، ـ كالبُشْرَى، وما يُعْطاهُ المُبَشِّرُ، ويُضَمُّ فيهما، وبالفتح: الجَمالُ. ـ وهو أبْشَرُ منه، أي: أحسنُ وأجملُ وأسمنُ. ـ والبِشْرُ، بالكسر: الطلاقَةُ، ـ وع، وجبلٌ بالجَزيرَةِ، وماءٌ لتَغْلِبَ، أو وادٍ يُنْبِتُ أحرارَ البقولِ، وسبعةٌ وعشرونَ صَحابياً. وأبو الحسنِ صاحِبُ سَهْلِ بنِ عبدِ اللّهِ، وأحمدُ بنُ محمدِ بنِ أحمدَ، وأبو عَمْرٍو البِشْرِيُّونَ: محدِّثونَ. ـ وبِشْرَوَيْهِ، كسيبَوَيْهِ: جماعةٌ. ـ وكجَمَزَى: ة بِمكَّةَ بالنَّخْلَةِ الشامِيَّةِ. ـ وكأُرَبَى: ة بالشامِ. وكغُرابٍ: سُقاطُ الناسِ. ـ وبِشْرَةُ، بالكسر: جارِيَةُ عَوْنِ بنِ عبدِ اللّهِ، وفَرَسُ ماوِيَةَ بنِ قَيْسٍ. ـ والبَشيرُ: المُبَشِّرُ، والجَميلُ، وهي بهاءٍ. ـ وبشيرٌ: جُبَيْلٌ من جِبالِ سَلْمَى، وإِقْليمٌ بالأَنَدَلُسِ، وسِتَّةٌ وعِشْرونَ صَحابِيَّاً، وجماعةٌ محدِّثونَ. وأحمدُ بنُ محمدٍ، وعبدُ اللّهِ بنُ الحَكَمِ، والمُطَّلِبُ بنُ بَدْرٍ البشيريُّونَ: محدِّثونَ. ـ وقَلْعَةُ بشيرٍ: بِزَوْزَنَ. ـ وحِصْنُ بشيرٍ: بينَ بَغْدادَ والحِلَّةِ. ـ والمَبْشورَةُ: الحَسَنَةُ الخَلْقِ واللَّوْنِ. ـ والتَّباشيرُ: البُشْرَى، وأوائِلُ الصُّبْحِ وكُلِّ شيءٍ، وطَرائِقُ على الأَرْضِ من آثارِ الرِّياحِ، وآثارٌ بجَنْبِ الدابَّةِ من الدَّبَرِ، والبَواكِرُ من النَّخْلِ، وألوانُ النَّخْلِ أوَّلَ ما يُرْطِبُ. ـ وأبْشَرَ: فَرِحَ، ومنه: أبْشِرْ بخَيْرٍ، ـ وـ الأرضُ: أخْرَجَتْ ـ بَشَرَتَها، أي: ما ظَهَرَ من نَباتِها، ـ وـ الناقَةُ: لَقِحَتْ، ـ وـ الأَمْرَ: حَسَّنَهُ ونَضَّرَهُ. ـ وباشَرَ الأَمْرَ: ولِيَهُ بنفسِهِ، ـ وـ المرأةَ: جامَعَها، أو صارَا في ثَوْبٍ واحِدٍ، فباشَرَتْ بشَرَتُهُ بَشَرَتَها. ـ والتُّبُشِّرُ، بضم التاءِ والباءِ، وكسر الشينِ المُشَدَّدَةِ، وبِخَطِّ الجوهريِّ الباءُ مفتوحةٌ: طائِرٌ يقالُ له الصُّفارِيَّةُ، الواحِدَةُ بِهاءٍ. ـ وبَشَـرْتُ به، كعَلِمَ وضَرَبَ: سُرِرْتُ. ـ وبَشَرَني بِوَجْهٍ حَسَنٍ: لَقِيَني. وسَمَّوْا: مُبَشِّراً، كمحدِّثٍ وكَتَّانٍ وكِتابَةٍ (وعِجْلٍ) وكزُبَيْرٍ: الثَّقَفِيُّ، والعَدَوِيُّ، والسُّلَمِيُّ، أو هو بِشْرٌ: صَحابِيُّونَ، ـ وـ: ابنُ كَعْبٍ، وابنُ يَسارٍ، وابنُ عبدِ اللّهِ، وابنُ مُسْلِمٍ، وعبدُ العزيز بنُ بُشَيْرٍ: محدِّثونَ. ـ ورجُلٌ مُؤْدَمٌ مُبْشَرٌ، في: "أ د م " . ـ وتَلُّ باشِرٍ: ع قُرْبَ حَلَبَ، منه: محمدُ بنُ عبدِ الرحمنِ الباشِرِيُّ. ـ وأبو البَشَرِ: آدَمُ، عليه السلام، وعبدُ الآخِرِ المُحَدِّثُ، وبَهْلوانُ اليَزْدِيُّ دَجَّالٌ. ومَكِّيُّ بنُ أبي الحَسَنِ بنِ بَشَرٍ: محدِّثٌ.


المعجم الوسيط
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- أبْشَرَتِ الأرضُ: أخرجت أوَّلَ نبتها.|أبْشَرَتِ الرجلُ: فرح وسُرَّ. يقال: أبْشَرَ به.، وفي التنزيل العزيز: فُصِّلت آية 30وَأبَشِرُوا بالجَنَّةِ التي كُنْتُمْ تُوعَدُون ) ) .|أبْشَرَتِ الناقةُ: لَقِحَتْ.|أبْشَرَتِ فلانًا: أفرحَه.|أبْشَرَتِ الأديمَ: بَشَرَه .|أبْشَرَتِ الفرحُ وجهَه: نضّره., اسْتَبْشَرَ : فرح وسُرَّ . يقال: استبشر بالشيء.، وفي التنزيل العزيز: آل عمران آية 171يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ من الله وفَضْل ) ) .|اسْتَبْشَرَ فلانًا: بَشَّره., باشَرَ زوجَه مباشرةً، وبِشارًا: لامست بشرتُه بشرتَها.|باشَرَ وغشِيَهَا.، وفي التنزيل العزيز: البقرة آية 187وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأنتُمْ عاكِفُونَ في الْمَساجدِ ) ) و باشَرَ الأمرَ: تَوَلاَّه بنفسه.|باشَرَ الفعلَ: فَعَله من غير وساطة.|باشَرَ النعيمُ فلانًا: بدا عليه أثَرُه.|باشَرَ الشيءَ بالشيءِ مباشرة: جعله ملاصقًا له.| وفي الحديث : حديث شريف اللهمَّ إِني أسألك إِيمانًا تُباشِر به قلبي //., البُشَار : بُشَار الناس: حُثالتُهم., البَشَرُ : الإنسان (الواحد والجمع والمذكر والمؤنث فيه سواء) .| وقد يُثَنَّى، ويُجمع على أبْشَار.، وفي التنزيل العزيز: المؤمنون آية 47أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا ) ) ., البِشْر : طلاقة الوجه.| تقول: لَقِيَه بِبشْرٍ، وهو حَسَنُ البِشْرِ., المَبْشُورة من النساء: المُبْشَرة., التَّباشير : تباشير كلَّ شيء: أوائله؛ كتباشير الصبح والزَّهر، وبواكير النخل.|التَّباشير الطرائق على الأرض من آثار الرياح., المُبَّشَرة من النساء: الجميلة التامَّة من كلِّ وجه., تَبَاشَرَ القومُ: بَشَّر بعضُهم بَعْضًا. يقال: هم يتباشرون بكذا., البِشْرِيّة : طائِفة من المعتزلة، يُنْسَبون إِلى بِشر بن المُعْتَمِر., البَشُور من الرِّياح: التي تُبشِّر بالمطر. والجمع : بُشُرٌ., المِبْشَرة : آلة البَشْر., ابْتَشَرَ الشيءَ: اقْتَشَره., البِشارة : الخبر السارُّ لا يعلمه المُخْبَرُ به .|البِشارة ما يُعطاهُ المُبَشِّرُ. والجمع : بَشَائرُ.| والبشائر: الدُّفُوفُ ونحوُها.| جاءَت في قول بهاء الدين زهير الشاعر المصري:, تَبَشَّر : فرح وتهلَّل., التَّبْشِير : الدعوة إلى الدَّين., بَشَرَ بِهِ بَشَرَ بِشْرًا: فَرِحَ.|بَشَرَ فلانًا بالأمر: فَرَّحَهُ به .|بَشَرَ فلانًا بوجْهٍ طَلْقٍ: لَقِيَهُ بِه.|بَشَرَ الأدِيمَ وغَيرَهُ بَشْرًا: قَشَرَ وَجْهَهُ و بَشَرَ الشارِبَ: بالغ في أخذَه حتّى تظهَر بَشَرَتُه.| وفي الحديث : حديث شريف أُمِرْنا أن نَبْشُرَ الشَّوارِبَ بَشْرًا //.|بَشَرَ الجرادُ الارضَ: أكلَ ما عليها من نباتٍ., بَشِرَ بالخَبر: بَشِرَ بِشْرًا: فَرِحَ به وسُرَّ .|بَشِرَ بالشيء: استبشر به., البُشَارة : البِشارة.|البُشَارة ما بُشرِ من الأديم وغيره. والجمع : بَشائرُ., بَشُرَ بَشُرَ بَشارة: حسُن وجَمُل فهو بَشير. والجمع : بُشراءُ وهي (بتاء) . والجمع : بشائرُ., بَشَّرَتِ الناقَةُ أو النخلةُ: بَدَا أولُ نتاجها.|بَشَّرَتِ الريحُ بالغيث: ساقت معها مُزْنًا مُمْطِرًا.، وفي التنزيل العزيز: الروم آية 46وَمِنْ آياتِهِ أنْ يُرسِلَ الرِّياحَ مُبَشِّرَاتٍ ) ) .|بَشَّرَتِ فلانًا: أخبره بخبرٍ مُفْرِح. يقال: بَشَّرَه به.، وفي التنزيل العزيز: مريم آية 7يَا زَكَريَّا إنا نُبَشِّرُكَ بِغُلاَمٍ اسْمُهُ يَحْيَى ) ) .|بَشَّرَتِ صاحبُ الدَّين الناسَ: وعدهم بثواب الله.، وفي التنزيل العزيز البقرة آية 25وَبَشِّرِ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ أنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ ) ) ., البَشَرة : الطبقة الخارجية الخلَويّة من الجلد أو ظاهر الجلد، وكذلك من أعضاء النبات الهوائية.| و(في علم النبات) الطبقة الوِقائية الخارجية للجذور والسُّوق والأوراق.| وبَشرَة الأرض: ما ظهر من نباتها. والجمع : بَشَر.| وفي المثل: :-إنما يعاتَبُ الأديمُ ذو البَشَرةِ :-: إنما يعاتب من فيه رجاءٌ ومُسْتَعْتَبٌ., أُبْشِر الرجلُ: جمع لِين الأدَمةِ وخُشُونة البشرة.|أُبْشِر كمُلت تَجْربتُه فهو مُبْشَرٌ., الشَّوْرُ : العسلُ المَشُور., البُشْرَى : ما يُبَشَّر به.|البُشْرَى ما يُعطاه المُبَشِّر. والجمع : بُشَر.


المعجم الوسيط
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- الشَّرْيُ : الحَنْظَلُ.|الشَّرْيُ فسائل النخل تَنْبُتُ من النَّواة.| واحدته: شَرْيَةٌ., الشَّاري : المشتري .|الشَّاري البائع.|الشَّاري من يبيع نفسه في طاعة الله. والجمع : شُراةٌ.| والشُّرَاةُ : فرقة من الخوارج., شَراهُ شَراهُ شِرًى: باعَهُ.، وفي التنزيل العزيز: يوسف آية 30وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ ) ) .| و: البقرة آية 207وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ الله ) ) .|شَراهُ أخذه بثمن.|شَراهُ الله فلانًا: أَصَابه بعِلَّةِ الشَّرَى., شَرْوى الشيءِ: مِثْله.| وهو لا يملك شَرْوَى نقيرٍ: مُعْدِمٌ., تَشَرَّى القومُ: تفرَّقوا.|تَشَرَّى دخلوا في زُمْرَة الشُّراة., اسْتَشْرَى : اشتدَّ شراه.|اسْتَشْرَى الشَّرُّ أو الدَّاء: عظُم وتفاقَمَ., الشَّرَى : بُثُورٌ حُمْرٌ كالدَّراهم حَكَّاكةٌ مؤلمةٌ.|الشَّرَى الجبَلُ.|الشَّرَى موضعٌ كثير الأُسْد. يقال: هم أُسْد الشَّرَى: أشدَّاءُ شجعان.|الشَّرَى الناحية. والجمع : أشْراءٌ., المُشْتَرِي : أكبر الكواكب السيارة.| وهو في الأساطير: كبير الآلهة., الشَّرْيانُ : الوعاءُ الذي يحملُ الدمَ الصادر من القلب إلى الجسم . والجمع : شرايينُ., الشَّرِيَةُ من النساءِ: من تلدُ الإناثَ., شَرِيَ في الأمر شَرِيَ شَرًى: لَجَّ وبالغ. يقال: شَرِيَ الرجل في غضَبِه، وشَرِيَ الفرسُ في سيره.|شَرِيَ البَرْقُ: تتابع لمعانُه.|شَرِيَ العينُ بالدمع: تابَعَتِ الهملان.|شَرِيَ الشَّرُ بينهم: عَظُم وتفاقم فهو شَرِيُّ.|شَرِيَ الجلدُ: خرج عليه الشَّرَى فهو شَرٍ., اشْتَرَاهُ : أخذه بثمن.، وفي التنزيل العزيز: التوبة آية 111إنَّ اللهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِيِنَ أنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ بِأَنَّ لَهُمُ الْجَنَّةَ ) ) .| و: البقرة آية 175أُولَئِكَ الَّذِينَ اشْتَرَوُا الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى ) ) ., شاراهُ مُشاراةً، وشِراءٌ: بايعه.|شاراهُ لجَّ في جداله.


المعجم الغني
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| بَشَرْتُ، أَبْشُرُ، اُبْشُرْ، مصدر بَشْرٌ، بِشْرٌ.|1- بَشَرَ بِهِ : فَرِحَ بِهِ، سُرَّ بِهِ- سَيَبْشُرُ إِذا أَنْتَ أَخْبَرْتَهُ بِالنَّبَإ السَّارِّ.|2- بَشَرَ أَهْلُهُ بِنَجاحِهِ : فَرَّحَهُمْ بِهِ.|3- بَشَرَ الأديمَ بَشْراً : قَشَرَ وَجْهَهُ. 4 :بَشَرَهُ بِوَجْهٍ مُتَهَلِّلٍ : لَقِيَهُ بِهِ.|5- بَشَرَ الجرادُ الأرْضَ : أَكَلَ ما عَلَيْها مِنَ النَّباتِ.|6- بَشَرَ الأَمْرَ : اِهْتَمَّ بِهِ., 1- هُوَ أَسْمَرُ البَشَرَةِ : ظاهِرُ جِلْدِهِ.|2- وَكانَتْ بَشَرَةُ الأرْضِ تَسُرُّ النَّاظِرِينَ : ما ظَهَرَ مِنْ نَباتِها., جمع: ـون، ـات. | (فاعل من بَشَّرَ).|1- وَصَلَ الْمُبْشِّرُ يَلْهَثُ حَامِلاً مَعَهُ البُشْرَى : مُبَلِّغُ البُشْرَى.|2- يَنْتَقِلُ الْمُبَشِّرُ بَيْنَ القُرَى لِيَشْرَحَ آيَاتِ الإِنْجِيلِ : قَسٌّ أَوْ رَاهِبٌ يُرْسَلُ إِلَى مِنْطَقَةٍ نَائِيَةٍ أَوْ بَلَدٍ لِيُبَشِّرَ فيهِ بِتَعَالِيمِ السَّيِّدِ الْمَسِيحِ., (فعل: رباعي متعد).| بَاشَرْتُ، أُبَاشِرُ، بَاشِرْ، مصدر مُباشَرَةٌ.|1- بَاشَرَ أُمورَهُ ولَمْ يَعْتَمِدْ عَلَى أحَدٍ : تَوَلاّهَا بِنَفْسِهِ.|2- بَاشَرَ عَملَهُ مَعَ بِدَايَةِ الشَّهْرِ : بَدَأ فِيهِ.|3- باشَرَ امْرَأتَهُ : لاَمَسَتْ بَشَرَتُهُ بَشَرَتَهَا., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| أَبْشَرْتُ، أُبْشِرُ، أَبْشِرْ. مصدر إِبْشَارٌ.|1- أَبْشَرَ الوَلَدُ : فَرِحَ، سُرَّ.فصلت آية 30أَلاَّ تَخَافُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وأَبْشِرُوا بِالجَنَّةِ التِي كُنْتُمْ توعَدونَ ( قرآن) : أَبْشَرَ بِخَيْرٍ.|2- أَبْشَرَهُ خَبَرًا سَارًّا : بَشَّرَه.|3- أَبْشَرَ الخَبَرُ وَجْهَهُ : حَسَّنَهُ.|4- أَبْشَرَتِ الأَرْضُ : أَخْرَجَتْ مَا يَظْهَرُ مِنْ نَبَاتِهَا., آلَةٌ مَطْبَخِيَّةٌ لَهَا ثُقَبٌ مُسَنَّنَةٌ تُفْرَكُ عَلَيْهَا بَعْضُ الْخُضَرِ كَالْجَزَرِ أَوْ بَعْضُ أَنْوَاعِ الْجُبْنِ، فَتُحَوِّلُهَا إِلَى قِطَعٍ صَغِيرَةٍ دَقِيقَةٍ., (بِصِيغَةِ الجَمْعِ).|-وَعَلَتْ زَقْزَقَةُ العَصَافِيرِ مَعَ تَبَاشِيرِ الصُّبْحِ : مَعَ العَلاَمَاتِ الأُولَى للصُّبْحِ., (مصدر اِسْتَبْشَرَ).|-زَادَنِي كَلاَمُهَا ثِقَةً بِنَفْسِي وَإِيمَاناً بِمَبادِئِي واسْتِبْشَارًا بِالظَّفَرِ. (اسحق الحُسَيْنِي) : تَيَمُّنًا بِالظَّفرِ., (فعل: رباعي لازم متعد بحرف).| بَشَّرْتُ، أُبَشِّرُ، بَشِّرْ، مصدر تَبْشِيرٌ.|1- بَشَّرَهُ بِخَبَرٍ سارٍّ : فَرَّحَهُ بِهِ، نَقَلَ إِلَيْهِ البُشْرَى.مريم آية 7 يا زَكَرِيا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلامٍ اِسْمُهُ يَحْيَ .(قرآن) : نَنْقُلُ إِلَيْكَ خَبَراً مُفْرِحاً وَتُدْخِلُ بِهِ عَلى نَفْسِكَ السُّرورَ وَالغِبْطَةَ.|2- بَشَّرَتِ الرِّيحُ بِالغَيْثِ : جاءتْ بِمَطَرٍ.|3- بَشَّرَتِ النَّخْلَةُ : ظَهَرَ أَوَّلُ نِتاجِها.|4- بَشَّرَهُ بِالخَيْرِ : وَعَدَهُ.البقرة آية 25 وَبَشِّر الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصّالِحاتِ أنَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ . (قرآن) :يَبْدُو أَنَّ كُلَّ البَوادِرِ تُبَشِّرُ بِنِهايَةِ الحَرْبِ., (فعل: خماسي لازم).| تَبَاشَرْتُ، أَتَبَاشَرُ، تَبَاشَرْ مصدر تَبَاشُرٌ- تَبَاشَرَ القَوْمُ : بَشَّرَ بَعْضُهُمْ بَعْضاً., (مَنْسوبٌ إلى البَشَرِ).|1- يَمْتازُ الجِسْمُ البَشَرِيُّ بِنَسَقِهِ : جِسْمُ الإِنْسانِ.|2- العِلْمُ في خِدْمَةِ الْمُجْتَمَعِ البَشَرِيِّ : مُجْتَمَعُ الإِنْسانِيَّةِ., (فعل: ثلاثي لازم).| بَشُرَ، يَبْشُرُ، مصدر بِشارَةٌ- بَشُرَ الوَجْهُ : حَسُنَ، جَمُلَ., آلَةٌ مَطْبَخِيَّةٌ لَهَا ثُقَبٌ مُسَنَّنَةٌ تُفْرَكُ عَلَيْهَا بَعْضُ الْخُضَرِ كَالْجَزَرِ أَوْ بَعْضُ أَنْوَاعِ الْجُبْنِ، فَتُحَوِّلُهَا إِلَى قِطَعٍ صَغِيرَةٍ دَقِيقَةٍ., (فعل: سداسي لازم متعد بحرف).| اِسْتَبْشَرَ، أَسْتَبْشِرُ، اِسْتَبْشِرْ، مصدر اِسْتِبْشَارٌ.|1- اِسْتَبْشَرَ بِمَا رَأَى :سُرَّ بِهِ، فَرِحَ بِهِ.|2- اِسْتَبْشَرَ بِهِ خَيْراً : تَيَمَّنَ بِهِ.|3- اِسْتَبْشَرَهُ خَيْرًا : بَشَّرَهُ., (مصدر بَاشَرَ).|1- يَنْهَضُ صَبَاحاً لِمُبَاشَرَةِ عَمَلِهِ : لِمُزَاوَلَتِهِ.|2- نَزَلَ إِلَى البَيْتِ مُبَاشَرَةً مِنَ الْمَطَارِ : تَوّاً.|3- تَكَلَّمَ بَعْدَهُ مُبَاشَرَةً : فَوْراً، فِي الْحَالِ.|4- ذَهَبَ يَشْتَكِي إِلَى الَحاكِمِ مُبَاشَرَةً : رَأْساً., جمع: ون، ات. | (فاعل مِن اِسْتَبْشَرَ).|-جَاءَ مُسْتَبْشِراً وَهُوَ يُعْلِنُ لِلنَّاسِ خَبَراً سَارّاً : فَرِحاً، مَسْرُوراً- كَانَتْ مُسْتَبْشِرَةً مُسْتَرِيحَةً خَفِيفَةَ القَلْبِ وَالطَّوِيَّةِ., (مصدر صِناعيّ).|-لَقَدْ حَقَّقَتِ البَشَرِيَّةُ تَقَدُّماً هائِلاً في القَرْنِ العِشْرِينَ : الإِنْسانِيَّةُ., جمع: بُشَراءُ. | (صيغةُ فَعِيل).|1- جاءهُ بَشيرُ الخَيْرِ : مُبَلِّغُ البُشْرَى. الأعراف آية 188 إِنْ أَنا إلا نَذِيرٌ وبَشيرٌ .(قرآن).|2- بَشيرُ الوَجْهِ : حَسَنُ الوَجْهِ., جمع: بُشْرَياتٌ، بُشْر. | 1- حَمَلَ إِلَيْهِ البُشْرَى : ما يُبَشَّرُ بِهِ، ما يَحْمِلُهُ الْمُبَشِّرُ، البَشارَةُ. النمل آية 2 هُدىً وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ .(قرآن).|2- بُشْرَى لَكَ : هَناءةٌ، مَسَرَّةٌ., (مصدر بَشَرَ).|1- اِسْتَقْبَلَهُ بِبِشْرٍ : بِوَجْهٍ طَلْقٍ وَبَشاشَةٍ.|2- هُوَ حَسَنُ البِشْرِ : طَلْقُ الوَجْهِ جَمِيلُهُ., (مصدر بَشُرَ).|1- جاءَ يَحْمِلُ إِلَيْهِ البِشارَةَ : الإِنْجيل.|2- عيدُ البِشارَةِ : ذِكْرَى تَبْشيرِ الْمَلاكِ مَرْيَمَ العَذْراءَ بِحَمْلِ السَّيِّدِ الْمَسيحِ., (مصدر بَشُرَ).|1- كانتْ بَشارَتُها مُتَمَيِّزَةً : جَمالُها، حُسْنُها.|2- بَشائِرُ الوَجْهِ : مُحَسِّناتُهُ، نَظَراتُهُ.|3- اِسْتَيْقَظَ مَعَ بَشائِرِ الصُّبْحِ : أَوائِلِهِ- حُلولُ بَشائِرِ الرَّبِيعِ مُلَوِّحَةً بِالدِّفْءِ وَالبَشاشَةِ.(ن محفوظ)., (مصدر بَشَّرَ).|1- جَاءَ لِتَبْشِيرِهِ باِلخَبَرِ السَّارِّ : تَبْلِيغُ الْمَسَرَّةِ، نَقْلُ الخَبَرِ السَّارِّ- الدِّيكُ لَهُ تَبْشِيرٌ بِإِقْبَالِ الصُّبْحِ وَطُلُوعِ الشَّمْسِ. (التوحيدي).|2- التّبْشِيرُ الدِّينِيُّ : التَّبْلِيغُ الدِّينِيُّ., (مفعول مِنْ بَشَرَ).|-جَزَرٌ مَبْشُورٌ :مُفَتَّتٌ عَلَى شَكْلِ قِطَعٍ صَغِيرَةٍ دَقِيقَةٍ- جُبْنٌ مَبْشُورٌ., (فعل: ثلاثي لازم. متعد بحرف).| بَشِرْتَ، أَبْشَرُ، اِبْشَرْ، مصدر بِشْرٌ- بَشِرَ بِالخَبَرِ : فَرِحَ بِهِ وَسُرَّ.|2- بَشِرَ بِزِيَارَتِهِ : اِسْتَبْشَرَ بِها., (فاعل من بَاشَرَ).|1- سَبَبٌ مُبَاشِرٌ : سَبَبٌ حَدَثَ دُونَ وَاسِطَةٍ.|2- اِعْتَمَدَ أُسْلُوباً مُبَاشِراً فِي حَدِيثِهِ : أَيْ حَدِيثاً يَعْتَمِدُ عَلَى التَّصْرِيحِ وَالتَّقْرِيرِ.|3- نَقْلٌ إِذَاعِيٌّ مُبَاشِرٌ : أَيْ نَقْلٌ فَوْرِيٌّ، دُونَ سَابِقِ تَسْجِيلٍ- البَثُّ الْمُبَاشِرُ.|4- عَلاَقَةٌ مُبَاشِرَةٌ : دُونَ وَاسِطَةٍ.|5- ضَرِيبَةٌ مُبَاشِرَةٌ : الضَّرِيبَةُ الْمُسْتَحَقَّةُ عَلَى مِلْكٍ وَنَحْوِهِ- ضَرِيبَةٌ غَيْرُ مُبَاشِرَةٍ : أَيِ الضَّرِيبَةُ الَّتِي تَحْصُلها الدَّوْلَةُ مِنْ رُسُومِ الطًّوَابِعِ وَنَحْوِهَا.


المعجم الغني
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- (فعل: رباعي متعد).| شَرَّى، أُشَرِّي، شَرِّ، مصدر تَشْرِيَةٌ- شَرَّى اللَّحْمَ أَوِ الثَّوْبَ : شَرَّهُ، بَسَطَهُ، نَشَرَهُ فِي الشَّمْسِ لِيَجِفَّ., (فعل: سداسي لازم، متعد بحرف).| اِسْتَشْرَى، يَسْتَشْرِي، مصدر اِسْتِشْرَاءٌ.|1- اِسْتَشْرَتِ الأمْرَاضُ في الْمَدِينَةِ : اِنْتَشَرَتْ، تَفَاقَمَتْ، تَعَاظَمَتْ.|2- اِسْتَشْرَى الفَسَادُ فِي البِلادِ : عَمَّ، اِزْدَادَ، كَثُرَ.|3- اِسْتَشْرَى في الأَمْرِ : لَجَّ فيهِ., جمع: شَرَايِينُ. | (تش).|1- يَجْرِي الدَّمُ فِي الشَّرَايِينِ : فِي العُرُوقِ النَّابِضَةِ، يَجْرِي فِيهَا الدَّمُ الأَحْمَرُ الصَّادِرُ مِنَ القَلْبِ إِلَى الْجِسْمِ.|2- الشَّرْيَانُ الرِّئَوِيُّ : أُنْبُوبٌ يَنْقُلُ الدَّمَ مِنَ القَلْبِ إِلَى الرِّئَةِ.|3- شَرْيَانُ القَلْبِ : أُنْبُوبٌ يَنْقُلُ الدَّمَ مِنَ القَلْبِ إِلَى الْجِسْمِ., (فعل: رباعي متعد بحرف).| شَارَيْتُ، أُشَارِي، شَارِ، مصدر شِرَاءٌ، مُشَارَاةٌ.|1- لاَ أُشَارِيهِ وَلاَ يُشَارِينِي : لاَ أَبِيعُهُ وَلاَ يَبِيعُنِي، بِمَعْنَى لاَ أعْقِدُ مَعَهُ وَلاَ يَعْقِدُ مَعِي أيَّ صَفْقَةٍ شِرَاءً أوْ بَيْعاً.|2- شَارَاهُ فِي أفْكَارِهِ : جَادَلَهُ فِيهَا، لاجَّهُ., (مصدر اِشْتَرى).|-اشْتِرَاءُ سِلْعَةٍ : اِقْتِناؤُها، اِبْتِياعُها., (فعل: ثلاثي لازم، متعد بحرف).| شَرِيَ، يَشْرَى، مصدر شَرىً.|1- شَرِيَ الوَلَدُ فِي الأَمْرِ :لَجَّ، أَلَحَّ، بَالَغَ فِيهِ- شَرِيَ الرَّجُلُ فِي غَضَبِهِ.|2- شَرِيَ الفَرَسُ فِي سَيْرِهِ : بَالَغَ، مَضَى وَأَجَدَّ مِنْ غَيْرِ فُتُورٍ.|3- شَرِيَ البَرْقُ : تَتَابَعَ لَمَعَانُهُ.|4- شَرِيَتِ العَيْنُ بِالدَّمْعِ : تَابَعَتِ الْهَمَلاَنَ., جمع: أَشْرِيَةٌ. | (مصدر شَرَى).|-السُّوقُ هُوَ مَكَانُ البَيْعِ وَالشِّرَاءِ : مَكَانُ التِّجَارَةِ، الأَخْذُ وَالابْتِيَاعُ- لاَ يَرْغَبُ فِي شِرَاءِ أَيِّ شَيْءٍ., (فعل: رباعي لازم متعد).| أَشْرَيْتُ، أُشْرِي، أَشْرِ، مصدر إِشْراءٌ.|1- أَشْرَى البَرْقُ : لَمَعَ.|2- أَشْرَتِ الشَّجَرَةُ : اِمْتَدَّتْ أَوْراقُها على الأَرْضِ.|3- أَشْرَى الشَّجَرةَ : حَرَّكَها.|4- أَشْرَى الحَوْضَ : مَلأهَا., فِرْقَةٌ مِنَ الخَوَارِجِ., (فعل: ثلاثي لازم متعد بحرف).| شَرَيْتُ، أَشْرِي، اِشْرِ، مصدر شِرَاءٌ.|1- شَرَى فِي الأَمْرِ : لَجَّ.|2- شَرَى بِنَفْسِهِ عَنِ القَوْمِ : تَقَدَّمَ أَمَامَهُمْ فَقَاتَلَ عَنْهُمْ.|3- شَرَى بَضَائِعَ جَدِيدَةً : اِبْتَاعَهَا، أَخذَهَا بِثَمَنٍ.|4. | يوسف آية 20وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ . (قرآن) : بَاعُوهُ.|5. | البقرة آية 207وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاتِ اللَّهِ . (قرآن) : يَبِيعُ نَفْسَهُ، أَيْ يَهَبُهَا وَيَبْذُلُهَا فِي طَاعَةِ اللَّهِ.|6- شَرَى اللَّهُ الرَّجُلَ : أَصَابَهُ بِعِلَّةِ الشَّرَى.|7- شَرَى اللَّحْمَ أوِ الثَّوْبَ :بَسَطَهُ نَشَرَهُ فِي الشَّمْسِ لِيَجِفَّ., (فعل: خماسي متعد بحرف).| اِشْتَرَيْتُ، أَشْتَرِي، اِشْتَرِ، مصدر اِشْتِراءٌ.|1- اِشْتَرَى سِلَعاً مِنَ السُّوقِ :اِقْتَناها، أَخَذَها وَمَلَكَها بِثَمَنٍ.|2- لاَ أَمْلِكُ شَيْئاً أَشْتَرِي بِهِ غِذَائِي : أَبْتاعُ.|3. | البقرة آية 16اِشْتَرُوا الضَّلالَةَ بِالهُدَى (قرآن) : اِسْتَبْدَلوهَا., جمع: شُرَاةٌ. | (فاعل من شَرَى).|1- يَبْحَثُ عَنْ شَارٍ لِبِضَاعَتِهِ : عَنْ مُشْتَرٍ.|2- عُرِفوا بالشُّراةِ :أي الخوارِج., فِرْقَةٌ مِنَ الخَوَارِجِ., حَنْظَلٌ، وَهُوَ نَبَاتٌ شَدِيدُ الْمَرَارَةِ. ن. حَنْظَلٌ., جِلْدٌ شَرِيٌّ : ظَهَرَتْ عَلَيْهِ عِلَّةُ الشَّرَى., (مصدر اِسْتَشْرَى).|-اِسْتِشْرَاءُ الدَّاءِ :اِنْتِشَارُهُ، اِسْتِفْحَالُهُ., 1- أَصَابَتْهُ عِلَّةُ الشَّرَى : بُثُورٌ حُمْرٌ دَائِرِيَّةٌ مُؤْلِمَةٌ.|2- غَابَةٌ شَرىً : كَثِيرَةُ الأُسْدِ.|3- هُمْ أُسْدُ الشَّرَى : أَشِدَّاءُ شُجْعَانٌ., حَنْظَلٌ، وَهُوَ نَبَاتٌ شَدِيدُ الْمَرَارَةِ. ن. حَنْظَلٌ., جمع: ـون، ـات. | (فاعل مِن اِشْتَرَى).|-مُشْتَرِي البَضَائِعِ : مُقْتَنِيهَا.


المعجم الرائد
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- 1- مباشر : ما يصل إلى الغاية ، أو يؤدي المطلوب ، أو يصل شيئا بشيء ، رأسا : « سبب مباشر ، علاقة مباشرة » , 1- أبشر : فرح : « أبشر بخير »|2- أبشر الأمر وجهه : حسنه|3- أبشره بشره|4- أبشرت الأرض : أخرجت ما يظهر من نباتها , 1- مبشر من يسعى إلى نشر تعاليم الإنجيل , 1- مبشرة : آلة البشر والقشر ، جمع : مباشر, 1- إنسان ، خلق للمفرد والمثنى والجمع والمذكر والمؤنث, 1- ريح تبشر بالمطر ، جمع : بشر, 1- إستبشر : فرح|2- إستبشره بشره بخبر سار , 1- خبر مفرح ، جمع : بشر وبشريات, 1- تباشر القوم : بشر بعضهم بعضهم الآخر , 1- تباشير من الشيء : أوائله « تباشير الصبح »|2- تباشير بشرى|3- تباشير : خطوط آثار الرياح على الأرض|4- تباشير : أوائل ضوء الصبح في الليل , 1- بشارة : أنظر بشارة|2- بشارة : ما قشر من الجلد , 1- بشارة : خبر مفرح|2- بشارة : ما يعطاه المبشر , 1- بشائر : « بشائر الصبح » : أوائله|2- بشائر : « بشائر الوجه » : محسناته , 1- بشر به : فرح به, 1- بشر به : فرح به|2- بشره بالأمر : جعله يفرح به|3- بشره بوجه متهلل : لقيه به|4- بشر الجلد : قشر سطحه|5- بشر الشارب : بالغ في قصه حتى تظهر البشرة|6- بشر الجراد الأرض : أكل ما عليها من النبات|7- بشر الأمر : اهتم به , 1- بشرة : سطح الجلد|2- بشرة : ما يظهر من نبات الأرض , 1- بشير : ناقل الخبر المفرح ، جمع : بشراء|2- بشير : وجه حسن , 1- باشر الأمر : تولاه ، إهتم به|2- باشره النعيم : ظهر عليهاثره|3- باشر : امرأته : لامست بشرته بشرتها|4- باشر العمل : إبتدأ به ، أقام إليه , 1- مصدر بشر|2- الديني : هو حمل أحد المذاهب إلى الناس ودعوتهم إليه , 1- مصدر بشر|2- حسن ، جمال


المعجم الرائد
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- 1- رتبة المشير, 1- إضطرب, 1- شاراه : عقد معه بيعا أو شراء|2- شاراه : جادله بقوة , 1- شري : فرس أصيل|2- شري : مبالغ مسرع في سيره , 1- شري البرق : تتابع لمعانه|2- شري بالغ في الغضب أو غيره|3- شري : لج|4- شري الشر بين القوم : انتشر وعظم|5- شري : جلده : ظهر عليه « الشرى » ، وهي ثبور أو حبوب حمر|6- شري الفرس في سيره : أسرع|7- شري الفرس في لجامه والجمل : في زمامه : مده وجذبه|8- شري : زمام الدابة : كثر اضطرابه , 1- شري انظر : شر, 1- تشرى القوم : تفرقوا|2- تشرى : صار من « الشراة » ، وهم جماعة من الخوارج , 1- شرية : مؤنث شري|2- شرية : طريقة|3- شرية : طبيعة|4- شرية من النساء التي تلد الإناث , 1- واحد الشرايين, 1- واحدة الشري, 1- أشرت الشجرة : امتدت أوراقها على الأرض|2- أشرى القوم : صاروا كـ « الشراة » ، وهم جماعة من الخوارج ، في خروجهم على طاعة الإمام|3- أشرى البرق : لمع|4- أشرى الشيء : حركه|5- أشرى الشيء : أماله|6- أشرى بين القوم : أغرى ، بذر الفرقة والخلاف|7- أشرى الحوض : ملأه , 1- إستشرى : غضب|2- إستشرى في الأمر : لج فيه ، لازمه|3- إستشرى المرض : تفاقم وتعاظم|4- إستشرى الفرس في سيره : أسرع فيه `, 1- إشترى الشيء : ملكه بثمن|2- إشترى الشيء : باعه


معجم مختار الصحاح
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- ب ش ر: (الْبَشَرَةُ) وَ (الْبَشَرُ) ظَاهِرُ جِلْدِ الْإِنْسَانِ وَالْبَشَرُ الْخَلْقُ. وَ (مُبَاشَرَةُ) الْأُمُورِ أَنْ تَلِيَهَا بِنَفْسِكَ وَ (بَشَرَ) الْأَدِيمَ أَخَذَ بَشَرَتَهُ وَبَابُهُ نَصَرَ. وَ (بَشَرَهُ) مِنَ الْبُشْرَى وَبَابُهُ نَصَرَ وَدَخَلَ وَ (أَبْشَرَهُ) أَيْضًا وَ (بَشَّرَهُ تَبْشِيرًا) وَالِاسْمُ (الْبِشَارَةُ) بِكَسْرِ الْبَاءِ وَضَمِّهَا وَيُقَالُ (بَشَرَهُ) بِكَذَا بِالتَّخْفِيفِ (فَأَبْشَرَ إِبْشَارًا) أَيْ سُرَّ وَتَقُولُ: أَبْشِرْ بِخَيْرٍ، بِقَطْعِ الْأَلِفِ. وَمِنْهُ قَوْلُهُ تَعَالَى: {وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ} [فصلت: 30] وَ (بَشِرَ) بِكَذَا وَ (اسْتَبْشَرَ) بِهِ وَبَابُهُ طَرِبَ وَ (بَشَرَنِي) فُلَانٌ بِوَجْهٍ حَسَنٍ أَيْ لَقِيَنِي فُلَانٌ وَهُوَ حَسَنُ (الْبِشْرِ) أَيْ طَلْقُ الْوَجْهِ. وَ (بُشْرَى) إِذَا سَمَّيْتَ بِهِ رَجُلًا لَمْ تَصْرِفْهُ مَعْرِفَةً كَانَ أَوْ نَكِرَةً لِلتَّأْنِيثِ وَلُزُومِ حَرْفِ التَّأْنِيثِ لَهُ بِخِلَافِ فَاطِمَةَ وَطَلْحَةَ وَنَحْوِهِمَا. وَ (الْبِشَارَةُ) الْمُطْلَقَةُ لَا تَكُونُ إِلَّا بِالْخَيْرِ، وَإِنَّمَا تَكُونُ بِالشَّرِّ إِذَا كَانَتْ مُقَيَّدَةً بِهِ كَقَوْلِهِ تَعَالَى: {فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} [آل عمران: 21] وَ (تَبَاشَرَ) الْقَوْمُ بَشَّرَ بَعْضُهُمْ بَعْضًا وَ (التَّبَاشِيرُ) الْبُشْرَى، وَتَبَاشِيرُ الصُّبْحِ أَوَائِلُهُ، وَكَذَا أَوَائِلُ كُلِّ شَيْءٍ، وَلَا فِعْلَ لَهُ. وَ (الْبَشِيرُ) (الْمُبَشِّرُ) . وَ (الْمُبَشِّرَاتُ) الرِّيَاحُ الَّتِي تُبَشِّرُ بِالْغَيْثِ. وَ (الْبَشَارَةُ) بِالْفَتْحِ الْجَمَالُ تَقُولُ مِنْهُ رَجُلٌ (بَشِيرٌ) وَامْرَأَةٌ (بَشِيرَةٌ) .


معجم مختار الصحاح
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شرى

- ش ر ى: (الشِّرَاءُ) يُمَدُّ وَيُقْصَرُ وَقَدْ (شَرَى) الشَّيْءَ يَشْرِيهِ (شِرًى) وَ (شِرَاءً) إِذَا بَاعَهُ وَإِذَا (اشْتَرَاهُ) أَيْضًا وَهُوَ مِنَ الْأَضْدَادِ. قَالَ اللَّهُ تَعَالَى: {وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْرِي نَفْسَهُ ابْتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللَّهِ} [البقرة: 207] أَيْ يَبِيعُهَا. وَقَالَ تَعَالَى: {وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ} [يوسف: 20] أَيْ بَاعُوهُ. وَيُجْمَعُ (الشِّرَى) عَلَى (أَشْرِيَةٍ) وَهُوَ شَاذٌّ لِأَنَّ فِعَلًا لَا يُجْمَعُ عَلَى أَفْعِلَةٍ. وَ (شَرِيَ) جِلْدُهُ مِنْ بَابِ صَدِيَ مِنَ (الشَّرَى) وَهُوَ خُرَاجٌ صِغَارٌ لَهَا لَذْعٌ شَدِيدٌ فَهُوَ (شَرٍ) عَلَى فَعِلٍ. وَ (الشَّرْيَانُ) بِفَتْحِ الشِّينِ وَكَسْرِهَا وَاحِدُ (الشَّرَايِينِ) وَهِيَ الْعُرُوقُ النَّابِضَةُ وَمَنْبَتُهَا مِنَ الْقَلْبِ وَالْمُشْتَرِي نَجْمٌ.


المعجم المعاصر
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- بِشْريّة :(الفلسفة والتصوُّف) طائفة من المعتزلة يُنسبون إلى بِشْر ابن المعتمر., أبشرَ يُبشر ، إبْشارًا ، فهو مُبشِر ، والمفعول مُبشَر (للمتعدِّي) | • أبشرَ الشّخصُ فرِح وسُرَّ :- {وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ} .|• أبشرَتِ الأرضُ: أخرجت بشرَتها، أي ما يظهر من نباتها. |• أبشرَ الشَّخصَ: أفرحَه وأسعده :- {ذَلِكَ الَّذِي يُبْشِرُ اللهُ عِبَادَهُ} [ق]، - {وَمِنْ ءَايَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبْشِرَاتٍ} [قرآن] ., مِبْشَرَة ، جمع مَباشِرُ: اسم آلة من بشَرَ1: أداة تُستعمل في قَشر بعض الخضر والفواكه وغيرها، أو تقطيعها قطعًا صغيرة., بَشارة :- مصدر بشُرَ. |2 - جمال وحُسن., بشَّرَ / بشَّرَ بـ يبشِّر ، تَبْشِيرًا ، فهو مُبشِّر ، والمفعول مُبشَّر | • بشَّر النَّاسَ |1 - أنبأهم بخبر سارٍّ فأسعدهم :- {يَازَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلاَمٍ اسْمُهُ يَحْيَى} - {وَمِنْ ءَايَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ}: حاملات للسُّحب المُمطِرة.|2- بلَّغهم وأخبرهم :- {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا} .|3 - توعّدهم بما ينطوي على معنى التهكّم :- {فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} .|• بشَّر بخيرٍ: وعَد به :-بشَّر الرجلَ بعمل جديد |• شيء مُبشِّر: مليء بالأمل والوعود. |• بشَّر بفكرة أو بدين ونحوهما: عَرَّف به ودعا إليه., تَباشيرُ، مفرد تبشير.|1- أوائلُ كلِّ شيء (لا تُستعمل إلاَّ جمعًا) :-تَباشير الصَّباح/ الفجر/ التقدُّم/ المستقبل/ النَّهضة.|2- بُشرى., استبشرَ / استبشرَ بـ يستبشر ، استبشارًا ، فهو مُستبشِر ، والمفعول مُسْتَبْشَر به | • استبشر الشَّخصُ أبشر؛ فرِح وسُرَّ :- {ضَاحِكَةٌ مُسْتَبْشِرَةٌ} .|• استبشر بفلان: أمَّل منه خيرًا وتفاءل به أظهر السرور به :-استبشر الأبّ بابنه المتفوّق، - {يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ} |• استبشر به خيرًا: تفاءَل به، وتيمَّن., بَشَرَة ، جمع بَشَرات وبَشَر.|1- ظاهر الجِلْد، الطبقة الخارجيّة منه :-بَشَرَة ناضرة، - إنّما يُعاتَب ذو البَشَرَة [مثل]: من فيه رجاء |• بَشَرَة الأرض: ما ظهر من نباتها، - بَشَرَة جلديّة: أدَمة، ظاهر الجلد. |2 - قشرة، لحاء. |3 - (حن، شر) طبقة خلويّة خارجيّة للجلد، وهي عديمة الأوعية الدمويّة وتغطِّي طبقة الأدمة. |4 - (النبات) طبقة الخلايا الخارجيّة الوقائيَّة للجذور والسوق والأوراق., بشُرَ يَبشُر ، بَشارةً ، فهو بَشير | • بشُر الشَّخصُ حسُن وجمُل., بشَرَ1 يَبشُر ، بَشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مَبْشور | • بشَرَ الخُضرَ أو الفاكهةَ قشرها، أزال قِشرها :-بشر الجلدَ أو الأديمَ: قشَر وجهَه.|• بشَر الجُبنَ أو الصَّابونَ أو غيرَهما: حكَّه بالمِبْشَرة ليقطِّعَه قطعًا صغيرة., تبشير :- مصدر بشَّرَ/ بشَّرَ بـ. |2 - (الديانات) دعوة إلى المسيحيّة في مناطق جديدة من العالم، وقد بدأت عام 1492م مع اكتشاف أمريكا., بَشير ، جمع بُشَراءُ، مؤ بشيرة، جمع مؤ بَشائِرُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من بشُرَ. |2 - مقبل بما هو سارٌّ مفرِح أو مُبَلِّغ البُشْرى، عكسه نذير :- {فَلَمَّا أَنْ جَاءَ الْبَشِيرُ أَلْقَاهُ عَلَى وَجْهِهِ فَارْتَدَّ بَصِيرًا} - {إِنَّا أَرْسَلْنَاكَ بِالْحَقِّ بَشِيرًا وَنَذِيرًا} |• بشير خيْر: فأل حسَن., بُشْر :- مصدر بشَرَ2. |2 - مُبشِّرة بالمطر قبل مجيئه :- {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ} ., مُباشِر :- اسم فاعل من باشرَ. |2 - صفة للدّلالة على ما يُنجز حالاً أو بدون واسطة، مفاجئ وبدون سابق ترتيب |• أسلوب مباشِر: يعتمد على التصريح بدلاً من الإيحاء، - إضاءة غير مباشرة: إضاءة غير ظاهرة للعِيان، - بثّ إذاعيّ مباشِر/ نقل إذاعيّ مباشِر: نقل فوريّ بدون سابق تسجيل، إذاعة حيّة، - سبب مباشر: هو الفاعل الذي يصدر عنه الفعل بلا واسطة، - ضريبة مباشِرة: هي التي تُفرض على دخل المكلّف. |• اللاَّمباشر: ما يتمّ بواسطة شيء آخر :-الانعكاس اللاَّمباشر., بشَرَ2 يَبشُر ، بِشْرًا وبُشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مبشور | • بشَر الشَّخصَ بالخبرِ فرَّحَه به :-بشر صديقَه بالنّجاح، - في مَقْدمك البِشْر، - {لِتَبْشُرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ} [قرآن] |• بشَره بوجه طلق: لقيه به., بشِرَ بـ يَبشَر ، بِشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مبشور به | • بشِر بالشَّيء سُرّ به وفرِح :-بشِر الناسُ بهطول الأمطار بعد انحباسها مدّة طويلة., بَشَريَّة :- اسم مؤنَّث منسوب إلى بَشَر: :-كُتل بشريّة |• ثروة بشريّة: يُراد بها الناس أو المواطنون. |2 - مصدر صناعيّ من بَشَر. |• البَشَرِيَّة: الجنْس البَشَريّ، البَشَر عامّة. |• الجغرافيا البشريَّة: (الجغرافيا) العلم الذي يدرس العلاقات المتبادلة بين الإنسان وبيئته، كما يدرس توزُّع الجنس البشريّ. |• علم السُّلالات البشريَّة: (الجغرافيا) الدراسة العلميّة لتصنيف الشعوب إلى جماعات متجانسة من حيث الثقافة والتاريخ والميراث. |• دروع بَشَريَّة: (سك) مجموعات من المدنيين من كل مكان معارضين للحرب فيتطوّعون لوقفها. |• قنابل بَشَريَّة: (سك) فدائيّون يقومون بعمليات فدائيَّة ضد العدوّ، فيربطون أجسامهم بالمتفجرات ويندفعون نحو العدو مضحِّين بحياتهم فداء لأوطانهم :-تحوّل كل أفراد الشعب إلى قنابل بشرية في وجه الاحتلال., باشرَ يباشر ، مُباشرةً ، فهو مُباشِر ، والمفعول مُباشَر | • باشَر العملَ تَولاّه بنفسِه، نَهَضَ بعبئه، زاوَله :-باشَر واجباته/ مسئوليّاته/ الأمرَ.|• باشر التِّجارةَ: بَدَأ مُمارستَها، شرَع فيها :-باشر مهنةً جديدة.|• باشر الرَّجلُ زوجتَه.|1- جامَعها، اختلى ودخل بها :- {وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنْتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ} .|2- لامست بشرتُه بشرتها دون جماع :-لا حرج في المباشرة أثناء الحيض، - كان الرَّسُولُ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُقبِّلُ ويُباشِرُ وَهُوَ صَائِمٌ [حديث] ., بَشَر ، جمع أبشار: إنسان، جنس الإنسان (يُستخدم للواحد والجمع وللمذكَّر والمؤنَّث وقد يُثنَّى على بَشَران ويُجمع على أَبْشار) :- {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ} - {فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا} - {إِنْ هَذَا إِلاَّ قَوْلُ البَشَرِ} |• أبو البَشَر: آدم عليه السلام، - الجنْس البَشَريّ: مجموع الناس على هذه الأرض، الإنسانيَّة، - المجتمع البَشَريّ: جماعة من الناس يخضعون لقوانين ونظم عامّة، - ضفدع بَشَريّ: غاطس مجهَّز بما يمكِّنه من السِّباحة تحت الماء مدّة طويلة. |• طبيب بَشَريّ: طبيب يعالج الناسَ؛ خلاف الطبيب البيطريّ الذي يتولَّى معالَجة الحيوانات., مُباشَرَة :مصدر باشرَ. |• مباشَرَةً.|1- حالاً، فورًا، رأسًا، بدون واسطة :-من المنتِج إلى المستهلِك مباشرةً، - ذهب إلى رئيس المصلحة مباشرةً.|2- بدون لفٍّ أو دوران :-أجاب عن السؤال/ دخل في الموضوع/ تناول المسألة مباشرةً., بشرنَ يبشرن ، بشرنةً ، فهو مُبشرِن ، والمفعول مُبشرَن:(انظر ب ش ر ن - بشرنَ)., بشرنَ يبشرن ، بشرنةً ، فهو مُبشرِن ، والمفعول مُبشرَن | • بشرنَ البشرَ أنْسنهم، ارتقى بعقولهم وعاملهم كبشر لهم عقول تميِّزهم عن غيرهم من المخلوقات :-لابدَّ من تثقيف المواطن وبشرنته للرُّقيّ بهذا المجتمع., بُشارَة / بِشارَة ، جمع بِشارات وبَشائِرُ.|1- خبر سارّ ومُفْرِح لا يعْلَمه المُخْبَر به |• بشائرُ الصُّبْحِ/ بشائرُ الزَّرعِ/ بشائرُ الفاكهةِ: أوائلُه، - بشائرُ الموسيقى: أصوات الدّفوف ونحوها، - بشائرُ الوجه: أماراته، محسناته. |2 - ما يُعْطاه المُبَشَّر من هدايا :-فَأَعْطَيْتُهُ ثَوْبَيَّ بِشَارَةً [حديث]: في حديث توبة كعب بن مالك رضي الله عنه., بِشْر :- مصدر بشِرَ بـ وبشَرَ2. |2 - بشاشة، طلاقة الوجه., بَشْر :مصدر بشَرَ1., تباشرَ يتباشر ، تباشُرًا ، فهو متباشِر | • تباشر القومُ بشَّر بعضُهم بعضًا، أخبر بعضُهم بعضًا بخبر مُفرح., مُبشِّر :- اسم فاعل من بشَّرَ/ بشَّرَ بـ. |2 - شخص يتم إرسالُه إلى بلد أجنبيّ في مهمَّة تبشيريَّة., بُشْرى ، جمع بُشْريات وبُشَر: بِشارَة، خبر سارّ ومُفرِح لا يعْلَمه المُخْبَر به :- {وَهُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ} - {بُشْرَاكُمُ الْيَوْمَ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الأَنْهَارُ} |• بُشْراك/ بُشْرى لك: هناءةً ومسرَّةً، - بشرى الرَّبيع: تباشيره، - زفّ البشرى إلى فلان: ساق إليه خبرًا سارًّا.


المعجم المعاصر
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شرى

- شَرًى ، جمع أشراء (لغير المصدر).|1- مصدر شرِيَ. |2 - موضع تكثُر فيه الأُسْد |• هم أُسْدُ الشَّرَى: أشدّاءُ شجعان. |3 - (طب) طفح جلديّ بشكل بثور ناتئة يُسبّب حكاكًا., شرَى يَشرِي ، اشْرِ ، شِرًى وشِراءً ، فهو شارٍ ، والمفعول مَشرِيّ | • شرَى السِّلعةَ |1 - أخذها بثَمَن :-مقدرة على الشِّراء، - قوّة الشِّراء، - البيع والشِّراء متلازمان |• شرَى المتاعبَ: جلبها على نفسه. |2 - باعَها :-شَرَى بضاعة بالرُّخص، - {وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ} .|• شرَى الشَّرُّ بينهم: عظم وتفاقم., شِرًى :مصدر شرَى.


المعجم المعاصر
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- استِشْراء :مصدر استشرى/ استشرى في., شِراء :مصدر شارى وشرَى., اشتِراء :مصدر اشترى., استشرى / استشرى في يستَشْري ، استَشْرِ ، استشراءً ، فهو مُستشرٍ ، والمفعول مُستَشْرًى فيه | • استشرى الشَّرُّ / الدَّاءُ ونحوُهما تعاظم وتفاقم وزادت حدَّته :-استشرى الفسادُ، - استشرتِ الرّشوةُ، - استشرى المرضُ في جسمه.|• استشرى في الأمر: لجّ فيه., شارى يشاري ، شارِ ، شِراءً ومُشاراةً ، فهو مُشارٍ ، والمفعول مُشارًى | • شارَى فلانًا |1 - بايَعه. |2 - لجَّ في جداله :-شارى الجاهلُ العالمَ., مُشترًى ، جمع مشتريات.|1- اسم مفعول من اشترى. |2 - ما يشتريه الشَّخصُ من السِّلع المعروضة في الأسواق مقابل مبلغ من المال., شَرِيك ، جمع شُركاءُ، مؤ شريكة، جمع مؤ شريكات وشرائِكُ.|1- صفة مشبَّهة تدلّ على الثبوت من شرِكَ1 وشرِكَ2. |2 - مَنْ يقرن جهوده إلى جهود آخرين أو يجمع ممتلكاته إلى ممتلكاتهم للمساهمة معًا في عمل أو مؤسّسة :-إنّه شريك عمّه في أعماله، - شريك في رابطة اقتصاديّة: له نصيب في شركة، - شريك في لعب |• شريكا عِنان: متقاربان، - شريك حياة/ شريك عُمْر: زوج، رفيق عمر. |3 - إله ومعبود :- {قُلْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَهْدِي إِلَى الْحَقِّ} .|4 - شيطان :- {أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللهُ} .|5 - (التجارة) مَن يملك حصصًا في رأس المال المؤسّس. |6 - (القانون) عضو في جماعة أو في شركة أو في ملك معيّن., شَرِيَة ، جمع شَرِيات: امرأة لا تلدُ إلاّ إناثًا., اشترى يشتري ، اشْتَرِ ، اشتراءً ، فهو مُشترٍ ، والمفعول مُشترًى | • اشترى الشَّيءَ |1 - شراه؛ أخذه بثَمَن، ملكه بالبَيْع :-اشترى كتابًا، - اشترى أسهمًا تجاريّة، - {إِنَّ اللهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنْفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُمْ} |• اشترِ لنفسك وللسُّوق: الحثّ على الاحتياط للأمور وعمل حساب الأيّام والمستقبل. |2 - باعه :- {بِئْسَمَا اشْتَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ} .|3 - اختاره وفضّله :- {وَاشْتَرَوْا بِهِ ثَمَنًا قَلِيلاًً} .|• اشترى قمحًا بذرةٍ: استبدلها :- {اشْتَرَوُا الضَّلاَلَةَ بِالْهُدَى} ., شَرْوى :مثلٌ، نظير، شبيه :-هو شَرْوَى أخيه في الجدّ والعمل |• لا يملك شَرْوَى نقير [مثل]: يُضرب في القِلّة، مُعدِم لا يملك شيئًا.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- بَشَر ، جمع أبشار: إنسان، جنس الإنسان (يُستخدم للواحد والجمع وللمذكَّر والمؤنَّث وقد يُثنَّى على بَشَران ويُجمع على أَبْشار) :- {وَمَا جَعَلْنَا لِبَشَرٍ مِنْ قَبْلِكَ الْخُلْدَ} - {فَقَالُوا أَنُؤْمِنُ لِبَشَرَيْنِ مِثْلِنَا} - {إِنْ هَذَا إِلاَّ قَوْلُ البَشَرِ} |• أبو البَشَر: آدم عليه السلام، - الجنْس البَشَريّ: مجموع الناس على هذه الأرض، الإنسانيَّة، - المجتمع البَشَريّ: جماعة من الناس يخضعون لقوانين ونظم عامّة، - ضفدع بَشَريّ: غاطس مجهَّز بما يمكِّنه من السِّباحة تحت الماء مدّة طويلة. |• طبيب بَشَريّ: طبيب يعالج الناسَ؛ خلاف الطبيب البيطريّ الذي يتولَّى معالَجة الحيوانات., بَشْر :مصدر بشَرَ1., بُشْر :- مصدر بشَرَ2. |2 - مُبشِّرة بالمطر قبل مجيئه :- {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ} ., بِشْر :- مصدر بشِرَ بـ وبشَرَ2. |2 - بشاشة، طلاقة الوجه., بشَرَ1 يَبشُر ، بَشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مَبْشور | • بشَرَ الخُضرَ أو الفاكهةَ قشرها، أزال قِشرها :-بشر الجلدَ أو الأديمَ: قشَر وجهَه.|• بشَر الجُبنَ أو الصَّابونَ أو غيرَهما: حكَّه بالمِبْشَرة ليقطِّعَه قطعًا صغيرة., بشَرَ2 يَبشُر ، بِشْرًا وبُشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مبشور | • بشَر الشَّخصَ بالخبرِ فرَّحَه به :-بشر صديقَه بالنّجاح، - في مَقْدمك البِشْر، - {لِتَبْشُرَ بِهِ الْمُتَّقِينَ} [قرآن] |• بشَره بوجه طلق: لقيه به., بشُرَ يَبشُر ، بَشارةً ، فهو بَشير | • بشُر الشَّخصُ حسُن وجمُل., بشِرَ بـ يَبشَر ، بِشْرًا ، فهو باشِر ، والمفعول مبشور به | • بشِر بالشَّيء سُرّ به وفرِح :-بشِر الناسُ بهطول الأمطار بعد انحباسها مدّة طويلة., بشَّرَ / بشَّرَ بـ يبشِّر ، تَبْشِيرًا ، فهو مُبشِّر ، والمفعول مُبشَّر | • بشَّر النَّاسَ |1 - أنبأهم بخبر سارٍّ فأسعدهم :- {يَازَكَرِيَّا إِنَّا نُبَشِّرُكَ بِغُلاَمٍ اسْمُهُ يَحْيَى} - {وَمِنْ ءَايَاتِهِ أَنْ يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ}: حاملات للسُّحب المُمطِرة.|2- بلَّغهم وأخبرهم :- {وَإِذَا بُشِّرَ أَحَدُهُمْ بِالأُنْثَى ظَلَّ وَجْهُهُ مُسْوَدًّا} .|3 - توعّدهم بما ينطوي على معنى التهكّم :- {فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ} .|• بشَّر بخيرٍ: وعَد به :-بشَّر الرجلَ بعمل جديد |• شيء مُبشِّر: مليء بالأمل والوعود. |• بشَّر بفكرة أو بدين ونحوهما: عَرَّف به ودعا إليه.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شرى

- شَرًى ، جمع أشراء (لغير المصدر).|1- مصدر شرِيَ. |2 - موضع تكثُر فيه الأُسْد |• هم أُسْدُ الشَّرَى: أشدّاءُ شجعان. |3 - (طب) طفح جلديّ بشكل بثور ناتئة يُسبّب حكاكًا., شِرًى :مصدر شرَى., شرَى يَشرِي ، اشْرِ ، شِرًى وشِراءً ، فهو شارٍ ، والمفعول مَشرِيّ | • شرَى السِّلعةَ |1 - أخذها بثَمَن :-مقدرة على الشِّراء، - قوّة الشِّراء، - البيع والشِّراء متلازمان |• شرَى المتاعبَ: جلبها على نفسه. |2 - باعَها :-شَرَى بضاعة بالرُّخص، - {وَشَرَوْهُ بِثَمَنٍ بَخْسٍ دَرَاهِمَ مَعْدُودَةٍ} .|• شرَى الشَّرُّ بينهم: عظم وتفاقم.


معجم اللغة العربية المعاصرة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شري

- شَرْي، مفرد شَرْيَة.|1- حنظل. |2 - فسائلُ النّخل تنبت من النّواة., شرِيَ يَشْرَى ، اشْرَ ، شَرًى ، فهو شَرٍ | • شرِي الجِلدُ ظهرت عليه بُثورٌ حمراءُ حكّاكة مؤلمة. |• شرِي الشَّرُّ بينهم: عظم وتفاقم.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشر

- البشرة والبشر: ظاهر جلد الإنسان. وبشرة الأرض: ما ظهر من نباﺗﻬا. وقدأبْشرت الأرض، وما أحسن بشرتها. والبشر: الخلق. ومباشرة المرأة: ملامستها. والحجْر المباشر: التي تهمّ بالفحل. ومباشرة الأمور: أن تليها بنفسك. وبشرْت الأديمأبْشره بشْرا، إذا أخذت بشرته. وفلان مؤْدم مبْشر، إذا كان كاملا من الرجال، كأنه جمع لين الأدمة وخشونة البشرة. وبشر الجراد الأرض: أكل ما عليها. والبشْر أيضا: المباشرة. وبشرْت الرجلأبْشره بالضم بشرْا وبشورا، من البشرى. وكذلك الإبشْار والتبْشير، ثلاث لغات، والاسم البشارة. والبشارة، بالضم والكسر. يقال: بشرْته بمولود فأبْشرإبْشارا، أي سرّ. وتقول:أبْشرْ بخ ير، بقطع الألف. ومنه قوله تعالى: " وأبْشروا بالجنّة " . وبشرْت بكذا بالكسر،أبْشر، أي اسْتبْشرْت به. وقال عطية بن زيد الجاهلي: وإذا رأيْت الباهشين إلى العلى ...غبْرا أكفّهم بقا ع ممْحل فأعنْهم وْاشرْ بما بشروابه ... وإذا هم نزلوا بضنْك فانْ زل وأتانيأمْر بشرْت به، أي سررْت به. وبشرني فلان بوجه حس ن، أي لقيني. وهو حسن البشْر بالكسر، أيطلْق الوجه. والبشارة المطلقة لا تكون إلاّ بالخير، وإنّما تكون بالشر إذا كانت مقيّدة به، كقوله تعالى: " فبشّرْهمْبعذا ب ألي م " . وتباشر القوم، أي بشّر بعضهم بعضا. والتباشير: البشْرى. وتباشير الصبح: أوائله، وكذلك أوائل كلّ شيء. والبشير: المبشّر. والمبشّرات: الرياح التي تبشّر بالغيث. والبشير: الجميل. وامرأة بشيرة وناقة بشيرة، أي حسنة. والبشارة، بالفتح: الجمال. قال الشاعر: ورأتْ بأنّ الشيْب جا ... نبه البشاشة والبشارهْ والتبشّر: طائر يقال هو الصفاريّْ ة.


معجم الصحاح في اللغة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: شرى

- ويقصر الشراء يمدّ . يقال منه: شريْت الشيءأشْريه شراء، إذا بعته وإذا اشتريته أيضا وهو من الأضداد، قال الله تعالى: " ومن الناس منْ يشْري نفسه ابتغاء مرضاة الله " أي يبيعها. وقال تعالى: " وشروْه بثم ن بخْ س دراهم معدودة " أي باعوه. ويجمع الشرا علىأشْ رية، وهو شاذّ لأن فعلا لا يجمع علىأفْعلة. والشرْي بالتسكين: الحنظل. ويقال: لفلان طعمان:أرْي وشريْ. والشرْي أيضا: شجر الحنظل. الواحدة شرْية. والشرْية: النخلة تنبت من النواة. والشرْي أيضا: رذال المال، مثل شواه. وش ري البرق يشْرى شرى، إذا كثر لمعانه. وقال:أصاح ترى البرْق لم يغْتمضْ ... يموتفواقا ويشْرى فواقا ومنه قولهم: شري زمام الناقة، إذا كثر اضطرابه. وشري الفرس أيضا في سيره واستْشْرى، أيلجّ في سننه، فهو فرس ش ريّ وشري الرجل واسْتشْرى، إذالجّ في الأمر وشري جلده أيضا من الشرى وهي خراج صغار لها لذع شديد والرجل شر. وش ري فلان غضبا، إذا استطار غضبا. وأشْراء الحرم: نواحيه، الواحد شرّى مقصور. قال الشاعر: لعن الكواعب بعد يوم وصْلنني ...بشرى الفرات وبعد يوم الجوسق أبو عمرو:أشْريْت الحوض وأشْريْت الجْ فنة، إذا ملأﺗﻬما. والشرْيان والشرْيان: شجر يتّخذ منه القسي. والشرْيان: واحد الشرايين، وهي العروق النابضة، ومنبتها من القلب. وشرْوى الشيء: مثله. والمشْتري: نجم.


معجم الكلمات المتضادة
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشرى

معجم القرآن عربي إنجليزي
الكلمة: بشرى
جذر الكلمة: بشرى

- as good news, glad tidings, good tidings



الأكثر بحثاً